محضر جلسة4 للمكتب التنفيذي .pdf



Nom original: محضر جلسة4 للمكتب التنفيذي.pdf
Auteur: noureddine bhiri

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 16/04/2012 à 09:17, depuis l'adresse IP 134.59.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 1006 fois.
Taille du document: 1 Mo (9 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫تونس في ‪ 91‬مارس ‪ 2192‬م‬
‫الموافق ‪ 22‬ربيع ثانى ‪ 9311‬هـ‬

‫التاريخ‬

‫‪2362/30/61‬‬

‫الساعة‬

‫‪60:33‬‬

‫المكان‬

‫المقر المركزي‬

‫انطالق الجلسة‬

‫‪60:93‬‬

‫رفع الجلسة‬

‫‪22:33‬‬

‫الحضور‬

‫‪ 29‬عضوا‬

‫محضر الجلسة عـ‪40‬ـدد للمكتب التنفيذي‬

‫جدول األعمال‬
‫‪ .I‬عرض تقرير حول جلسات مكتب المتابعة‬
‫‪ .II‬تقدير الموقف السياسي‪.‬‬
‫‪ .III‬ورقة في المسائل الخالفية المتعلقة بالمضامين الدستورية‪.‬‬
‫‪ .IV‬موضوع المؤتمر‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫‪ .I‬عرض تقرير حول جلسات مكتب المتابعة ‪:‬‬
‫‪ ‬التذكير بـ ‪:‬‬
‫‪ o‬األخ لطفي زيتون مكلف بالجانب السياسي للعالقة مع الحكومة‪.‬‬
‫‪ o‬التخفيض في نسبة االقتطاع من جراية اإلخوة النواب والوزراء من ‪ %21‬إلى‬
‫‪ ،%91‬اقتراح للنقاش‪.‬‬

‫‪ ‬تخوف بعض االعضاء من ان يعوض مكتب المتابعة المكتب التنفيذي فيصبح‬
‫مؤسسة قرار‪.‬‬
‫‪ ‬ضرورة العودة الى التنفيذي في جلسات استعجالية في القضايا المهمة‪.‬‬
‫‪ ‬التوصية بالتفصيل في تقارير جلسات لجنة المتابعة وسرعة إرسالها إلى ك ّل أعضاء‬

‫المكتب‪.‬‬
‫‪ ‬التأكيد على مبدأ التفويض في عمل المكتب وضرورة امتالك المعلومة في اإلبان لجميع‬
‫أعضائه‪.‬‬
‫‪ ‬العمل بمكتب تنفيذي ولجنة متابعة تجربة يجب أن تأخذ حظها قبل التقييم‪.‬‬

‫‪ .II‬تقدير الموقف السياسي ‪:‬‬
‫‪ ‬عرضه األخ عامر لعريض رئيس الدائرة السياسية االعالمية وتناول المواضيع التالية‪:‬‬

‫‪ o‬المؤامرة ‪:‬‬
‫‪ ‬لم يكن من المفيد للتجربة الناشئة‪ ،‬الحديث عن مؤامرة فالى جانب عدم‬
‫دقة هذا التوصيف فقد اعطى االنطباع بان اطرافا دوليا كثيرة تتآمر على‬
‫الحكومة الشرعية وهو مجانب للصحة و مثير للبلبلة ‪.‬‬
‫‪ ‬ضرورة التعجيل بإصالح اإلدارة لتحقيق خطط الحكومة‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫‪ o‬العالقة مع االتحاد الشغل ‪:‬‬
‫‪ ‬تسجيل نجاح الحركة في نزع فتيل التصعيد مع اإلتحاد الذي انخرط في‬
‫الحملة ضد الحكومة‪.‬‬
‫‪ ‬االتحاد قابل للتصعيد من جديد إذا توفرت ظروف وفرص ذلك‪.‬‬
‫‪ ‬المضي في سياسة التهدئة مع االتحاد وغيره من القوى االجتماعية و‬
‫السياسية ‪.‬‬

‫‪ o‬الوضع الليبي ‪:‬‬
‫‪ ‬هناك نقص في المشاركة في القضايا الليبية رغم تأثيرها الحيوي علينا‪.‬‬
‫‪ ‬التنبيه إلى خطورة موضوع المحمود وضرورة مراجعته‪ ،‬إذ قد تكون‬
‫استتباعاته ثقيلة على البالد‪.‬‬
‫‪ ‬السعي إلى عقد مؤتمر للمصالحة بين المجموعات اإلسالمية وإلى إنجاح‬
‫االنتخابات القادمة وبناء مؤسسات الدولة الجديدة‪.‬‬

‫‪ o‬الظاهرة السلفية ‪:‬‬
‫‪ ‬التنبيه إلى خطورة الظاهرة وضرورة دراستها وتحديد كيفية التعاطي‬
‫معها‪.‬‬
‫‪ o‬نتائج انتخابات المجالس العلمية بالجامعة ‪:‬‬
‫‪ ‬اال شادة بالنتائج التى حصل عليها الطلبة االسالميون و انصارهم بعد اكثر‬
‫من عقدين من الغياب‪.‬‬
‫‪ ‬الدعوة إلى تثمين دور الشباب والفصيل الطالبي باألخص‪ ،‬والعمل على‬
‫مزيد‪.‬‬
‫‪ ‬اقتراح استقبال فعالياتهم وتكريمهم‪.‬‬
‫‪ ‬الدعوة إلى ايالء موضوع الشباب مزيدا من االهتمام و البحث والمعالجة‪.‬‬

‫‪ o‬أداء الحكومة ‪:‬‬
‫‪ ‬أداء الحكومة مازال بطيئا رغم قرار الهيئة التأسيسية بضرورة اإلسراع‬
‫في اإلصالحات‪.‬‬
‫‪3‬‬

‫‪ ‬مطلوب تسريع وتيرة التغيير وخطاب قوي لشرح البرنامج‪.‬‬
‫‪ ‬مطلوب تحسين التواصل داخل الحركة سيما مع المحليات والجهات‪.‬‬

‫‪ o‬الوضع األمني العام ‪:‬‬
‫‪ ‬الوضع العام مازال ه ّ‬
‫شا ومظاهر الجرأة على التعايش المدني مازالت‬
‫كثيرة رغم تحسن الوضع وحاجته الى مزيد من اليقظة‪.‬‬
‫‪ ‬السلفية الممارسة للعنف والسلفية االحتجاجية تمثالن احدى أهم التهديدات‬
‫التى تواجه البالد‪.‬‬
‫‪ ‬اليسار المتطرف والتهريب ال يزاالن يمثالن تهديدا ألمن البالد‪.‬‬

‫‪ o‬وضع االئتالف‪.‬‬

‫‪ .III‬ورقة في المسائل الخالفية المتعلقة بالمضامين الدستورية ‪:‬‬
‫ق ّدمت للمكتب ورقة بهذا العنوان أع ّدها مكتب الكتلة وق ّدمها رئيسه األخ الصحبي‬
‫عتيق‪ .‬وع ّددت الورق ة‪ 61‬مسألة اقتصر النقاش على النقطة األولى وهي بعنوان مصدرية‬
‫القوانين‪ ،‬وقد تدخل أغلب الحضور‪ ،‬وت ّم التأكيد أن الخالف ليس حول االنتصار للشريعة‬
‫وتأكيد إسالمية الحركة‪ ،‬وإ ّنما حول تقدير المصالح في هذا الظرف بالذات‪ ،‬بمعنى القراءة‬
‫والتفاعل مع السياق ا القتصادي والسياسي داخل البالد وفي محيطها واستقراء تأثير كل‬
‫مقترح على استقراء البالد‪ ،‬وخارج مسار الثورة‪...‬‬
‫ويمكن حوصلة النقاش في النقاط التالية ‪:‬‬
‫‪ .1‬االقتصار على الفصل األول من دستور ‪ 9191‬أم إضافة صيغة أخرى تؤكد‬
‫التزام المرجعية اإلسالمية‪.‬‬
‫أ‪ .‬مبررات االقتصاد على صيغة ‪: 9191‬‬
‫‪ ‬لم يمنع فصل ‪ 9191‬من االهتمام الواقع في المصادر اإلسالمية في التشريعات‬
‫والقضاء‪ ،‬في سياق قيم مناوئ للهوية‪ ،‬فأحرى أن تتيح إمكانيات أكثر السياقات‬
‫الجديدة‪.‬‬
‫‪4‬‬

‫‪ ‬تأويل النصوص القانونية معركة سياسية والتنصيص لوحدة ال يغيّر في أوضاع‬
‫البالد كثيرا‪...‬‬
‫‪ ‬األوضاع في البالد هشة‪ ،‬وليس من المناسب دفعها إلى استقطابات وتصدعات ته ّدد‬
‫الثورة ومكاسبها والوحدة الوطنية‪.‬‬
‫‪ ‬الخيارات األخرى تؤثر سلبا على إشعاع نموذجيا في المنطقة والعالم‪ ،‬وقد تفوض‬
‫التوافق والتحالف الحاكم‪ ،‬وتنسف مكاسب سياسة التطمين والتجميع التي اشتغلنا‬
‫عليها سنوات‪.‬‬
‫ب‪ .‬مبررات اإلضافة ‪:‬‬
‫‪ ‬فصل ‪ 9191‬غير منضبط ويمكن إفراغه في أي استتماعات قانونية وتشريعية‪.‬‬
‫‪ ‬صياغة ‪ 9191‬كانت نتاجا بميزان قوى داخل النخبة‪ ،‬والحراك مجتمعي في بالدنا‬
‫اليوم‪ ،‬والتحوالت الحضارية الحاصلة في المنطقة تتجه نحو مزيد االعتزاز باإلعالم‬
‫واالمتداد التصريح في قيمة وأحكامه‪.‬‬
‫‪ ‬كثير في األطراف السياسية تعديد قراءة تأثيرات المعطى الديني‪ ،‬وتبحث عن تموقع‬
‫جديد بتفاعل مع تدين المجتمع‪.‬‬
‫‪ ‬إضافة تساعد على التأثير توجيه المشهد الحزبي مستقبال‪ ،‬وتساعد على التخلّص من‬
‫ثقافة الفصل بين الدين والسياسة‪.‬‬
‫‪ ‬من دواعي انتخابات الناس للنهضة انتمائهم إياها على هويتهم‪ ،‬وثوابت شخصيتهم‪...‬‬
‫‪ ‬األطراف الدولي قابلة للتفاعل مع نموذج إسالمي يستوعب الديمقراطية والتع ّدد‪.‬‬
‫‪ .2‬صيغ اإلضافة في صورة إقرارها ‪:‬‬
‫أ‪ .‬التنصيص على لفظ الشريعة ‪:‬‬
‫‪ ‬مبررات التنصيص ‪:‬‬
‫‪ o‬هو واقع في أغلب الدساتير العربية‪.‬‬
‫‪ o‬وهو مطلب فئات كثرة في الشعب‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ o‬هذه مناسبة إلدارة نقاش مجتمعي واسع حول مفهوم الشريعة‪ ،‬توسيع داللته‬
‫وتحريره ممّا التسبب من تشويه وتضييق‪.‬‬
‫‪ ‬من الصيغ المقترحة ‪:‬‬
‫‪ o‬الشريعة المصدر األساسي للتشريعي‪.‬‬
‫‪ o‬الشريعة مصدر للتشريع‪.‬‬
‫‪ o‬القرآن والسنة المصدر األساسي للتشريع‪.‬‬
‫‪ o‬الفقه اإلسالمي مصدر للتشريع‪.‬‬
‫ب‪ .‬البحث عن صيغة أخرى ‪:‬‬
‫‪ ‬مبررات هذا الخيار ‪:‬‬
‫‪ o‬صيغ التنصيص ‪ :‬مصدر‪ ،‬مصدر أساسي‪ ،‬مصدر رئيس غير منضبطة‪ ،‬إال‬
‫أن تعمد صيغة المصدر الوحيد وهي صيغة مكلّفة سياسيا وتؤدي اإلفراز‬
‫ثقافي حا ّد ‪...‬‬
‫‪ o‬لفظ الشريعة ملتبس‪ ،‬وينصرف الفهم الد ّراج عادة إلى الحدود وتحرير‬
‫اللفظات يحتاج إلى جهد كبير‪ ،‬وإلى مناخ مبادئ وأجواء التجاذبات السياسية‬
‫اإليديولوجية ليست هي المناخات المالئمة لهذا الحوار‪.‬‬
‫‪ o‬التنصيص يزيد في اللبس في الموقع والمواقف بين الحركة وتيارات العلو‬
‫والحرفية‪.‬‬
‫‪ o‬توجد صيغ تضمن االستجابة لالتجاه الحضاري العام في البالد واألمة‪،‬‬
‫واالنضباط للمقتضيات التشريعية للفصل األول في دستور ‪ ،9191‬وتجدنا‬
‫اللبس‪.‬‬
‫‪ ‬من الصيغ المقترحة ‪:‬‬
‫‪ o‬ال يمكن سن القانون يتعارض مع ثوابت اإلسالم‪.‬‬
‫‪ o‬ال يمكن سن القانون يتعارض مع ثوابت القرآن والسنة‪.‬‬
‫‪ o‬ال يمكن سن القانون يتعارض مع ثوابت الهوية الوطنية‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫وبالنظ ر إلى أهمية وخطورة الموضوع وعدم استكمال النقاش‪ ،‬فقد تم التأكيد على‬
‫مواصلة تحت الموضوع في المكتب التنفيذي والهيئة التأسيسية‪ ،‬وتمحيص آن‪ ،‬كل خيار‬
‫على نجاح الثورة ونجاح التجربة التونسية‪ ،‬وعلى استقرار واستمرار والتحالف الحاكم‪ ،‬وقد‬
‫أوصى رئيس الحركة الحضور بتقوى هللا‪ ،‬وحسن التأمل االمتداد إلى أقوم السبل في هذا‬
‫الموضوع وفي غيره وتم االتفاق على ‪:‬‬
‫‪ ‬ضرورة التحفظ في التصريحات إلى حسن تحديد موقف رئيس في القضية‪.‬‬
‫‪ ‬صياغة تلخص حول المداوالت وإرساله ألعضاء الهيئة التأسيسية لتيسير نقاش‬
‫المسألة في الدورة القادمة (‪ 19/13‬مارس)‪.‬‬

‫‪ .IV‬موضوع المؤتمر ‪:‬‬
‫‪ ‬لم يتسع الوقت لتناول موضوع المؤتمر‪.‬‬
‫جدول حول التكليفات‬

‫الجهة المكلفة‬
‫التكليفات‬
‫عامر لعريض‬
‫تقرير حول االتصاالت مع األحزاب‪.‬‬
‫العمل الشعبي‬
‫تقديم رؤية حول السلفية وخطة للتعاطي معها‪.‬‬
‫الشباب والطلبة‬
‫تقديم رؤية في موضوع الشباب‪.‬‬
‫التربية والتكوين ‪ /‬الهيكلة والتنظيم‬
‫إعداد مشروع في موضوع عودة الخاليا‪.‬‬

‫األجل‬
‫الجلسة المقبلة‬

‫واهلل الموفق‬
‫والسالم عليكم‬

‫‪7‬‬

‫الحضور ‪ 29 :‬عضوا‬

‫عدد‬

‫االسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــم والل ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ـ ـ ـ ــب‬

‫االختصاص‬

‫االمضاء‬

‫‪11‬‬

‫راشد الغنوشي‬

‫رئيس الحركة‬

‫‪X‬‬

‫‪12‬‬

‫حمادي الجبالي‬

‫األمين العام للحركة‬

‫‪10‬‬

‫عبد الحميد الجالصي‬

‫نائب رئيس الحركة‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫فتحي العيادي‬

‫رئيس الهيئة التأسيسية‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫الصحبي عتيق‬

‫رئيس الكتلة البرلمانية‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫رياض الشعيبي‬

‫رئيس لجنة المؤتمر‬

‫‪10‬‬

‫محمد العكروت‬

‫رئيس دائرة العمل الداخلي و مسؤول الرعاية‬
‫االجتماعية والمظالم‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫رضا الباروني‬

‫اإلدارة والمالية‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫محمد بن عون‬

‫الهيكلة والتنظيم‬
‫والتأهيل القيادي‬

‫‪X‬‬

‫‪11‬‬

‫ساسي المي‬

‫التربية والتكوين‬

‫‪X‬‬

‫‪11‬‬

‫علي بالساسي‬

‫المهجر‬

‫‪X‬‬

‫‪12‬‬

‫فتحي الناعس‬

‫التعبئة‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫عامر العريض‬

‫رئيس الدائرة السياسية واإلعالمية ومسؤول‬
‫العالقات الخارجية‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫نور الدين العرباوي‬

‫العالقات باألحزاب‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫محمد نجيب الغربي‬

‫اإلعالم واالتصال‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫العربي القاسمي‬

‫االنتخابات‬

‫‪X‬‬

‫‪10‬‬

‫فريدة العبيدي‬

‫الشؤون القانونية‬

‫‪10‬‬

‫عبد هللا الزواري‬

‫مسؤول جريدة الفجر‬

‫‪10‬‬

‫ليلى الوسالتي‬

‫‪21‬‬

‫العجمي الوريمي‬

‫‪21‬‬
‫‪22‬‬
‫‪23‬‬
‫‪24‬‬

‫صادق العرفاوي‬

‫العالقة مع حركات التحرر‬
‫رئيس دائرة العمل المضموني‬
‫ومسؤول المكتب الثقافي‬
‫الدراسات الشرعية‬

‫كمال الحجام‬
‫محسن الجندوبي‬

‫العالقة بالجمعيات‬

‫‪25‬‬

‫محمد مقداد العرباوي‬

‫الشباب والطلبة‬

‫‪X‬‬

‫‪X‬‬

‫التخطيط والدراسات‬
‫رئيس دائرة العمل الجماهيري‬

‫‪8‬‬

‫‪X‬‬
‫‪X‬‬

‫عدد‬

‫االسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــم والل ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ـ ـ ـ ــب‬

‫االختصاص‬

‫االمضاء‬

‫‪26‬‬

‫يوسف النوري‬

‫العالقات بمنظمات المجتمع المدني‬

‫‪X‬‬

‫‪27‬‬

‫منية ابراهيم‬

‫المرأة واألسرة‬

‫‪X‬‬

‫‪28‬‬

‫محمد محجوب‬

‫الفئات واإلطارات‬

‫‪X‬‬

‫‪29‬‬

‫الحبيب اللوز‬

‫العمل الشعبي‬

‫‪X‬‬

‫‪30‬‬

‫وليد البناني‬

‫التنمية‬

‫‪X‬‬

‫‪31‬‬

‫محمد القلوي‬

‫‪32‬‬

‫علي العريض‬

‫العالقة بالنقابة‬
‫عضو‬

‫‪X‬‬

‫‪30‬‬

‫محمد بن سالم‬

‫عضو‬

‫‪34‬‬

‫عبد اللطيف المكي‬

‫عضو‬

‫‪35‬‬

‫عبد الكريم الهاروني‬

‫عضو‬

‫‪36‬‬

‫رضا السعيدي‬

‫عضو‬

‫‪37‬‬

‫سمير ديلو‬

‫عضو‬

‫‪38‬‬

‫نور الدين البحيري‬

‫عضو‬

‫‪39‬‬
‫‪40‬‬
‫‪41‬‬
‫‪42‬‬
‫‪43‬‬
‫‪40‬‬

‫لطفي زيتون‬
‫حسين الجزيري‬
‫رفيق عبد السالم‬
‫المنصف بن سالم‬
‫رياض بالطيب‬
‫الصادق شورو‬

‫مستشار‬

‫‪X‬‬

‫مستشار‬

‫‪X‬‬

‫مستشار‬
‫مستشار‬
‫مستشار‬
‫مستشار‬

‫‪9‬‬

‫‪X‬‬

‫‪X‬‬

‫‪X‬‬




Télécharger le fichier (PDF)

محضر جلسة4 للمكتب التنفيذي.pdf (PDF, 1 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP







Documents similaires


4
fichier pdf sans nom 1
4 bis
11
1
2

Sur le même sujet..