تقرير التنافسية العربية 2012 .pdf



Nom original: تقرير التنافسية العربية 2012.pdf

Ce document au format PDF 1.4 a été généré par Adobe InDesign CS3 (5.0) / Adobe PDF Library 8.0, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 01/05/2012 à 15:42, depuis l'adresse IP 41.100.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 2259 fois.
Taille du document: 18.1 Mo (168 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫تقرير التناف�سية العربية‬
‫‪2012‬‬

‫حقوق الطبع والنشر محفوظة للمعهد العربي للتخطيط بالكويت‬
‫ويسمح باالستشهاد مبا جاء في التقرير مع اإلشارة للمصدر‬
‫‪ISS: 1814 - 2141‬‬
‫رقم اإليداع لدى مكتبة الكويت الوطنية ‪081/2009‬‬
‫لالتصال أو التعقيبات رجاء االتصال على العنوان التالي‪:‬‬
‫املعهد العربي للتخطيط بالكويت‬
‫ص‪.‬ب ‪ 5834‬الصفاة ‪ 13059‬دولة الكويت‬
‫هاتف‪24848754 - 24844061 - 24843130 )965( :‬‬
‫فاكس‪24842935 )965( :‬‬
‫البريد اإللكتروني‪api@api.org.kw :‬‬

‫املعهد العربي للتخطيط‬

‫تقرير التناف�سية العربية‬
‫الإ�صدار الرابع‬

‫فهرس احملتويات‬

‫تصدي ـ ــر‬

‫‪7‬‬

‫ُشكـر وتقديــر‬

‫‪9‬‬

‫امللخص التنفيذي‬

‫‪13‬‬

‫اجلزء األول‪ :‬حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫‪ 1.1‬‬
‫‪ 2.1‬‬

‫ُمالحظات منهجية‪:‬‬

‫الوضع اإلجمالي للتنافسية العربية‪:‬‬

‫‪ 3.1‬‬

‫التنافسية اجلارية‪:‬‬
‫أ‪ -‬األداء االقتصادي الكلي‬
‫ب‪ -‬ديناميكية األسواق واملنتجات والتخصص‬
‫ت‪ -‬اإلنتاجية والتكلفة‬
‫ث‪ -‬بيئة األعمال واجلاذبية‬
‫ج‪ -‬احلاكمية وفاعلية املؤسسات‬
‫ح‪ -‬البنية التحتية األساسية‬
‫خ‪ -‬جاذبية االستثمار‬
‫د‪ -‬تدخل احلكومة في االقتصاد‬

‫‪ 4.1‬‬

‫ذ‪ -‬تكلفة القيام باألعمال‬
‫التنافسية الكامنة‪:‬‬

‫أ‪ -‬مؤشر الطاقة االبتكارية وتوطني التقانة‬
‫ب‪ -‬رأس املال البشري‬
‫ت‪ -‬البنية التحتية التقانية‬

‫‪ 5.1‬‬

‫فجوة التنافسية العربية‪:‬‬

‫‪ 6.1‬‬

‫ميزان التنافسية العربية‪:‬‬

‫اجلزء الثاني‪ :‬نتائج مؤشر التنافسية العربية‬

‫منهجية املؤشر املركب للتنافسية العربية‬
‫ ‬

‫•مؤشر التنافسية العربية‬

‫ ‬

‫•طريقة التنميط‬

‫ ‬

‫•طريقة الترجيح‬

‫ ‬

‫•تصنيف الدول العربية واختيار دول املقارنة‬

‫ ‬

‫•الدول العربية املدرجة في املؤشر‬

‫ ‬

‫•مصادر البيانات‬

‫املالمح العامة ومؤشر التنافسية العربية حسب البلدان‬

‫‪4‬‬

‫‪21‬‬
‫‪26‬‬
‫‪27‬‬
‫‪32‬‬
‫‪32‬‬
‫‪34‬‬
‫‪37‬‬
‫‪37‬‬
‫‪39‬‬
‫‪41‬‬
‫‪44‬‬
‫‪45‬‬
‫‪47‬‬
‫‪47‬‬
‫‪49‬‬
‫‪52‬‬
‫‪54‬‬
‫‪54‬‬
‫‪62‬‬
‫‪62‬‬
‫‪62‬‬
‫‪63‬‬
‫‪64‬‬
‫‪64‬‬
‫‪65‬‬
‫‪67‬‬

‫فهـرس األطــر‬
‫إطار رقم )‪ :(1‬تنميط املتغيرات إلى مؤشرات‬

‫‪23‬‬

‫إطار رقم )‪ :(2‬فجوة التنافسية‬

‫‪23‬‬
‫‪24‬‬

‫إطار رقم )‪ :(3‬الدول املدرجة في التقرير‬
‫إطار رقم )‪ :(4‬تدخل الدولة في االقتصاد وتعزيز التنافسية‬
‫إطار رقم )‪ :(5‬مقومات سياسات التنافسية العربية‬

‫‪31‬‬
‫‪31‬‬

‫فهـرس األشكال‬

‫شكل رقم )‪ :(1‬نتائج مؤشر التنافسية العربية‬

‫‪16‬‬

‫شكل رقم )‪ :( 2‬الهيكل العام ملؤشر التنافسية العربية‬

‫‪25‬‬

‫شكل رقم )‪ :(3‬مقارنة األداء التنافسي العربي‬

‫‪27‬‬

‫شكل رقم )‪ :(4‬فجوة التنافسية العربية مع دول املقارنة‬

‫‪58‬‬

‫شكل رقم )‪ :(5‬فجوة التنافسية العربية مع كوريا‬

‫‪58‬‬

‫شكل رقم )‪ :(6‬ميزان التنافسية العربية‬

‫‪58‬‬

‫شكل رقم )‪ :(7‬هيكل مؤشر التنافسية العربية‬

‫‪63‬‬

‫فهـرس اجلداول‬

‫جدول رقم (‪ :)1‬مؤشر التنافسية العربية ودول املقارنة‬

‫‪28‬‬

‫جدول رقم (‪ :)2‬مؤشر التنافسية العربية‬

‫‪29‬‬

‫جدول رقم (‪ :)3‬مؤشر التنافسية اجلارية‬

‫‪30‬‬

‫جدول رقم (‪ : )4‬مؤشر األداء االقتصادي‬

‫‪33‬‬

‫جدول رقم (‪ :)5‬مؤشر ديناميكية األسواق واملنتجات والتخصص‬
‫جدول رقم (‪ :)6‬مؤشر التكلفة االنتاجية‬
‫جدول رقم (‪ :)7‬بيئة األعمال واجلاذبية‬
‫جدول رقم (‪ :)8‬احلاكمية وفاعلية املؤسسات‬
‫جدول رقم (‪ :)9‬البنية التحتية األساسية‬

‫‪35‬‬
‫‪38‬‬
‫‪40‬‬
‫‪42‬‬
‫‪43‬‬

‫جدول رقم (‪ :)10‬جاذبية االستثمار‬

‫‪46‬‬

‫جدول رقم (‪ :)11‬تدخل احلكومة في االقتصاد‬

‫‪48‬‬

‫جدول رقم (‪ :)12‬تكلفة القيام باألعمال‬

‫‪50‬‬

‫جدول رقم (‪ :)13‬التنافسية الكامنة‬

‫‪51‬‬

‫جدول رقم (‪ :)14‬الطاقة االبتكارية وتوطني التقانة‬

‫‪53‬‬

‫جدول رقم (‪ :)15‬رأس املال البشري‬

‫‪55‬‬

‫جدول رقم (‪ :)16‬البنية التحتية والتقانية‬

‫‪56‬‬

‫جدول رقم (‪ :)17‬الهيكل التفصيلي ملؤشر التنافسية العربية‬

‫‪66‬‬

‫‪5‬‬

‫تـ ـص ــديــر‬

‫ُيواصل املعهد العربي للتخطيط بالكويت للمرة‬

‫متواضع ًا بالرغم من حتسن البيئة االقتصادية الناجمة‬
‫عن الطفرة النفطية الكبيرة‪ ،‬التي تنعكس أساس ًا على‬

‫إجراء البحوث والدراسات اجلادة وتنوير صناع‬

‫إلى تطبيق سياسات متشددة في مجال املراقبة النقدية‬

‫الرابعة على التوالي إصدار تقرير التنافسية العربية‪،‬‬
‫جتسيد ًا ملهامه على أرض الواقع‪ ،‬خاصة في مجال‬

‫املوازنة واحلساب اجلاري مليزان املدفوعات‪ ،‬باإلضافة‬

‫القرار العرب بالتحديات والفرص التي يواجهها‬

‫والتحكم في التضخم‪.‬‬

‫االقتصاد العربي في مجال التنافسية والعوملة في ظل‬
‫التحديات العاملية املتسمة باألزمات والتقلبات احلادة‬

‫في األسعار وفي مستويات النشاط االقتصادي‪.‬‬
‫يشكل اإلصدار احلالي لهذا التقرير إستمرار ًا جلهود‬
‫املعهد الرامية إلى تعميق معرفة مسببات التنافسية‬

‫العربية في األسواق الدولية‪ ،‬وحتديد قيودها وقياس‬
‫مستوياتها‪ .‬وبالرغم من شحة البيانات احلديثة املتعلقة‬

‫باالقتصادات العربية بصفة عامة‪ ،‬فقد حاول التقرير‬
‫قياس مستويات التنافسية العربية ألغلب الدول‬

‫العربية باإلضافة إلى مقارنة أدائها مع مجموعة من‬
‫دول املقارنة‪ ،‬مت اختيارها باعتبارها متثل مستوى من‬

‫التنافسية املمكن حتقيقه من قبل الدول العربية في‬

‫األسواق العاملية‪ .‬وقد متت زيادة عدد دول املقارنة‬
‫إلى ثالثة عشر دولة بعدما كانت ثمانية في التقرير‬

‫السابق )‪ ،(2009‬وذلك لتعزيز املقارنات وتقليل أثر‬
‫التقلبات في املتغيرات التي يستند عليها التقرير في‬

‫حساب مؤشرات التنافسية‪.‬‬

‫يركز التقرير احلالي على قياس مستويات التنافسية‬

‫العربية‪ ،‬وذلك من خالل حساب مؤشر مركب للتنافسية‬

‫العربية وحتليل نتائجه بشكل موضوعي ودقيق‪ .‬وقد‬

‫جاءت نتائج هذا املؤشر لتعكس حجم التحديات‬
‫التي تواجه الدول العربية في مجال تدعيم مستويات‬

‫تنافسيتها‪ ،‬وبالتالي النهوض بعملية التنمية االقتصادية‬
‫والبشرية من خالل تسريع النمو وإعادة توزيعه بشكل‬

‫عادل‪ .‬فال زال وضع الدول العربية في مجال التنافسية‬

‫ ‬
‫ ‬

‫تأتي األزمة العاملية احلالية لتلقي بظاللها على‬

‫تنافسية الدول العربية‪ ،‬خاصة في مجال تدهور‬
‫البيئة االقتصادية الكلية‪ ،‬وارتفاع التضخم وتراجع‬
‫أسعار النفط والصادرات إجما ً‬
‫ال‪ ،‬نتيجة تراخي‬

‫الطلب العاملي‪ ،‬مما يقلل من فرص النمو االقتصادي‪،‬‬

‫وبالتالي يزيد من ضغوط سوق العمل واحتمال‬
‫ارتفاع معدالت الفقر‪ ،‬التي تعتبر حتدي ًا تنموي ًا‬
‫كبير ًا للعديد من الدول العربية‪ .‬من هذه احلصيلة‬
‫املتواضعة‪ ،‬فإنه يتبني بوضوح أن الدول العربية تواجه‬

‫حتديات كبيرة في مجال حتسني وضعها التنافسي‬
‫في األسواق الدولية‪ ،‬ويتعني على كل دولة عربية‬

‫مراجعة وضعها التنافسي بشكل جذري بغية حتديد‬
‫العوائق ومحاولة تذليلها لبلوغ أهداف التنافسية‪,‬‬

‫ومن املؤمل أن يشكل تقرير التنافسية العربية أداة‬

‫مالئمة إلجراء مثل هذه املراجعات‪ .‬وبالرغم من‬
‫كل التحفظات التي قد يبديها املرء على نتائج مؤشر‬
‫التنافسية العربية‪ ،‬إال أنها تقدم أداة حتليلية هامة‬

‫لبلوغ جزء من هذه املهمة الصعبة واملعقدة‪.‬‬

‫إننا إذ نضع هذا اإلصدار من تقرير التنافسية بني‬

‫أيدي صناع القرار والباحثني واملعنيني‪ ،‬آملني أن يسهم‬
‫هذا العدد في تنوير املهتمني مبوضوع التنافسية العربية‬

‫ليوفر لهم معطيات صلبة وحتليالت موثوقة تساعدهم‬

‫على معرفة أكثر بالتحديات التي تواجهها الدول العربية‬
‫في األسواق الدولية‪.‬‬

‫د‪ .‬بدر عثمان مال الله‬
‫مدير عام املعهد العربي للتخطيط بالكويت‬
‫‪7‬‬

‫شكر وتقدير‬

‫مت إجناز هذا اإلصدار من تقرير التنافسية العربية من‬

‫طرف فريق عمل من املعهد العربي للتخطيط‪ ،‬حيث‬
‫قام الدكتور بلقاسم العباس بإعداد التقرير وبتطوير‬

‫ُمؤشر التنافسية العربية‪ .‬كما قام األستاذ راشد ثامري‬

‫باملساعدة في جتميع البيانات وإجراء احلسابات املتعلقة‬

‫مبؤشر التنافسية العربية‪.‬‬

‫قراءة التقرير وإبداء مالحظات قيمة ساعدت كثير ًا‬
‫في إخراج التقرير في شكله احلالي‪ .‬كما قامت السيدة‬
‫نادية ياسني بطباعة التقرير وتنفيذ أعمال السكرتارية‬
‫ااملتعلقة به‪ .‬وال يفوتنا أن نتقدم بالشكر إلى كل من‬
‫ساهم‪ ،‬بدرجة أو بأخرى في تقدمي املساندة اإلدارية‬
‫والفنية حتى يرى هذا التقرير النور‪ ،‬ليشق طريقه إلى‬

‫وقد قام الدكتور علي عبدالقادر بجهد طيب في‬

‫أيدي القراء واملهتمني‪. .‬‬

‫والله ولي التوفيق ‪،،،‬‬

‫ ‬
‫ ‬

‫د‪ .‬بدر عثمان مال الله‬
‫مدير عام املعهد العربي للتخطيط بالكويت‬

‫‪9‬‬

‫امللخ�ص التنفيذي‬

‫امللخص التنفيذي‬

‫يقوم املعهد العربي للتخطيط بالكويت بإصدار تقرير‬

‫املؤشر لدول مجموعة املقارنة منسوب ًا إلى ُمتوسط‬

‫الدولية‪ ،‬يستند إلى مؤشر مركب لقياس مستوى‬

‫كذلك احلال وألغراض استنباط السياسات املطلوبة‬

‫دوري لدراسة تنافسية االقتصادات العربية في األسواق‬

‫املؤشر في دول املقارنة‪.‬‬

‫التنافسية‪ .‬يتكون املؤشر من عشرة مؤشرات فرعية‬

‫عرف التقرير ميزان التنافسية‬
‫لتعزيز تنافسية الدول‪ُ ،‬ي ِّ‬
‫بأنه ذلك الذي يقيس الفرق بني نقاط القوة (األصول)‬

‫تقرير التنافسية العربية‪ ،‬وذلك بعد استقرار املنهجية‬

‫قوة إذا ما كان ترتيبها في الثلث األعلى ألي مؤشر من‬

‫التقرير في أغلبه على البيانات املوضوعية املتوفرة في‬

‫ما كان ترتيبها في الثلث األخير من قيم املؤشر حتت‬

‫حساب املؤشر املركب كمتوسط ألحدث ثالث سنوات‬

‫االسترشاد به لتقليل اخلصوم (نقاط الضعف) وحتويلها‬

‫تعكس العوامل املؤثرة على األداء التنافسي النسبي‪.‬‬
‫ميثل التقرير احلالي االصدار الرابع واألخير في سلسلة‬

‫ونقاط الضعف (اخلصوم)‪ .‬ويعتبر أداء الدولة نقطة‬

‫املستخدمة وتعرف معظم الدول العربية عليها‪ .‬ويعتمد‬

‫مؤشرات التنافسية العربية‪ ،‬كما يعتبر نقطة ضعف إذا‬

‫ُمختلف قواعد البيانات الدولية واإلقليمية‪ ،‬وعادة ما يتم‬

‫الدراسة‪ .‬ويشكل هذا امليزان نظام معلومات ميكن‬

‫تتوفر لها املعلومات ألكبر عدد ممكن من الدول العربية‬

‫إلى أصول (نقاط قوة)‪.‬‬

‫ودول املقارنة‪ .‬وألغراض هذا التقرير‪ ،‬فقد استخدمت‬

‫البيانات التي تغطي الفترة ‪ 2007-2009‬لقياس‬
‫التنافسية مبقارنة أداء معظم الدول العربية مع ‪ 13‬دولة‬

‫مقارنة‪ .‬وميكن مالحظة أن هذه الفترة تشتمل على فترة‬

‫األزمة املالية الدولية التي اندلعت في نهاية عام ‪2007‬‬

‫وال تزال تداعياتها تؤثر في ُمختلف مجاالت التنافسية‬

‫الدولية‪.‬‬

‫يتكون ا ُملؤشر املركب من ُمؤشرين فرعيني هما‬
‫ُمؤشر التنافسية اجلارية (والذي يشتمل على ‪ُ 53‬مؤشر ًا‬
‫ومؤشر التنافسية الكامنة (الذي يشتمل على‬
‫فرعي ًا) ُ‬
‫‪ُ 17‬مؤشر ًا فرعي ًا)‪ ،‬حيث تتراوح قيم املؤشرات بعد‬

‫تنميطها بني واحد (ألعلى ُمستوى للتنافسية) وصفر‬
‫(ألدنى ُمستوى للتنافسية)‪.‬‬

‫الوضع اإلجمالي للتنافسية العربية‪ :‬بلغ متوسط‬

‫مؤشر التنافسية العربية للدول العربية كمجموعة ‪0.39‬‬

‫مقابل ‪ 0.50‬لدول املقارنة الثالثة عشر‪ .‬وتصدرت‬
‫كوريا اجلنوبية األداء اإلجمالي للتنافسية تليها إيرلندا‪،‬‬
‫بينما احتلت بعض دول اخلليج العربية مراكز متقدمة‬

‫في الترتيب اإلجمالي‪ ،‬فقد جاءت البحرين في املرتبة‬
‫الرابعة بني الثالثني دولة‪ ،‬وجاءت اإلمارات في املرتبة‬
‫اخلامسة بينما احتلت اليمن املرتبة الثالثني‪ ،‬جاءت‬

‫قبلها موريتانيا (‪ ،)29‬والسودان (‪ ،)28‬واملغرب‬

‫(‪ ،)27‬وسوريا (‪( .)26‬ملزيد من التفاصيل‪ ،‬أنظر‬
‫جدول رقم (‪.))1‬‬

‫التنافسية اجلارية‪ :‬بلغ متوسط مؤشر التنافسية‬

‫اجلارية للدول العربية ‪ 0.44‬مقارنة بـ ‪0.50‬متوسط‬

‫إشتملت دول املقارنة التي اعتمدت في هذا التقرير‬

‫دول املقارنة‪ .‬واحتلت الصني صدارة ترتيب الدول‬

‫وإيرلندا‪ ،‬وجمهورية الشيك‪ ،‬واملكسيك‪ ،‬وتشيلي‪،‬‬

‫املرتبة الثالثة‪ .‬أما بالنسبة للدول العربية فقد احتلت‬

‫عرف التقرير الفجوة التنافسية على‬
‫ألغراض التحليل‪ُ ،‬ي ِّ‬

‫اخلامسة والكويت في املرتبة السابعة‪ .‬أما الدول العربية‬
‫غير اخلليجية فقد كان ترتيبها متواضع ًا‪ ،‬حيث جاءت‬

‫على األرجنتني‪ ،‬والبرازيل‪ ،‬والصني‪ ،‬واليونان‪ ،‬وتركيا‪،‬‬

‫الواردة في املؤشر‪ ،‬تلتها كوريا اجلنوبية وإيرلندا في‬

‫وكوريا اجلنوبية‪ ،‬وماليزيا‪ ،‬والبرتغال وجنوب أفريقيا‪.‬‬

‫البحرين املرتبة الرابعة وتلتها اإلمارات في املرتبة‬

‫أنها النسبة املئوية للفرق بني ُمؤشر تنافسية الدول املعنية‬

‫ومتوسط‬
‫(أو ُمتوسط املؤشر ملجموعة الدول املعنية) ُ‬

‫في الثلث األخير باستثناء تونس (‪ )14‬وليبيا (‪.)17‬‬

‫‪13‬‬

‫امللخص التنفيذي‬

‫ُيعد األداء االقتصادي الكلي من بني أهم ُمكونات‬

‫في مجال احلاكمية وفاعلية املؤسسات‪ ،‬فقد بلغ‬

‫دول املقارنة عند متوسط قيمة ‪ .0.51‬وحققت بعض‬

‫لدول املقارنة‪ .‬وسجلت كل من املغرب‪ ،‬والكويت‪،‬‬
‫وعمان وقطر ترتيب ًا ضمن الثلث األعلى‪ .‬أما السعودية‬
‫ُ‬

‫تنافسية الدول العربية‪ ،‬حيث تعادلت هذه األخيرة مع‬
‫الدول النفطية مثل البحرين واجلزائر وليبيا والكويت‬

‫والسعودية مراكز متقدمة في الترتيب‪ .‬بينما كان ترتيب‬
‫كل من اإلمارات وقطر متواضع ًا‪ .‬أما الدول العربية‬
‫غير النفطية فقد كان ترتيبها في الثلث األخير من سلم‬

‫واإلمارات واألردن فقد جاءت في وسط الترتيب‪.‬‬
‫بينما كان باقي الدول األخرى ضمن الثلث األخير‪.‬‬

‫في مجال مؤشر البنية التحتية األساسية‪ ،‬بلغ‬

‫التنافسية اجلارية باستثناء كل من املغرب وتونس اللتان‬

‫متوسط املؤشر للدول العربية ‪ 0.26‬مقابل ‪ 0.29‬لدول‬

‫بلغ متوسط أداء الدول العربية في مؤشر ديناميكية‬

‫كل من قطر والبحرين‪ .‬وكان ترتيب الكويت ضمن‬

‫جاء ترتيبهما في الثلث األول من املؤشر‪.‬‬

‫املقارنة‪ .‬وجاءت اإلمارات في مقدمة الترتيب تلتها‬

‫األسواق ‪ 0.37‬مقابل ‪ 0.40‬ملجموعة دول املقارنة‪.‬‬
‫وسجلت اإلمارات مركز ًا متقدم ًا في الترتيب‪ .‬كما‬

‫وعمان فقد جاءت في الثلث الثاني‪ ،‬وجاءت‬
‫وليبيا ُ‬

‫من سلم املؤشر‪ .‬وباستثناء األردن‪ ،‬فقد جاء ترتيب‬

‫بلغ متوسط مؤشر جاذبية االستثمار للدول العربية‬

‫جاء ترتيب باقي الدول اخلليجية في النصف األول‬

‫الثلث األول‪ .‬أما السعودية ومصر‪ ،‬واألردن‪ ،‬ولبنان‪،‬‬
‫السودان واليمن وموريتانيا في مؤخرة الترتيب‪.‬‬

‫باقي الدول العربية في الثلث األخير من سلم مؤشر‬

‫‪ 0.47‬مقابل ‪ 0.54‬لدول املقارنة‪ .‬واستطاعت األردن‬
‫أن حتتل مركز ًا متقدم ًا تبعتها السعودية والبحرين‬

‫‪ 0.47‬مقابل ‪ 0.52‬لدول املقارنة‪ .‬وجاء ترتيب كل من‬

‫وعمان ضمن الثلث الثاني‪ ،‬بينما كان ترتيب باقي‬
‫وليبيا ُ‬

‫ديناميكية األسواق‪.‬‬

‫بلغ متوسط مؤشر اإلنتاجية والتكلفة للدول العربية‬

‫واإلمارات‪ .‬وجاء ترتيب كل من الكويت‪ ،‬ولبنان‪،‬‬

‫وعمان‪ ،‬وقطر والسعودية ضمن‬
‫البحرين والكويت‪ُ ،‬‬

‫الدول العربية ضمن الثلث األخير‪ ،‬وخاصة اجلزائر‪،‬‬

‫الدول العشر األولى من الترتيب‪ ،‬بينما جاء ترتيب كل‬
‫من األردن‪ ،‬وتونس واإلمارات ضمن الدول العشر‬
‫الثانية‪ .‬أما باقي الدول العربية فجاء ترتيبها في الثلث‬
‫األخير‪.‬‬

‫تدل النتائج على تواضع مستوى بيئة األعمال‬

‫العربية نسبة لدول املقارنة‪ ،‬حيث بلغ متوسط قيمة‬

‫‪14‬‬

‫متوسط قيمة املؤشر للدول العربية ‪ 0.37‬مقابل ‪0.53‬‬

‫ومصر وسوريا التي جاءت ضمن املراتب األخيرة‪.‬‬

‫سجلت الدول العربية في املتوسط مستوى متقدم ًا‬

‫في مجال انخفاض تدخل احلكومة في االقتصاد‪.‬‬
‫واحتلت كل من اإلمارات‪ ،‬وقطر‪ ،‬واجلزائر‪ ،‬والبحرين‬

‫والكويت مراكز متقدمة ضمن هذا املؤشر‪.‬‬

‫في مجال تكلفة القيام باألعمال‪ ،‬بلغ متوسط‬

‫املؤشر للدول العربية ‪ 0.44‬مقابل ‪ 0.51‬لدول املقارنة‪.‬‬
‫وقد سجلت كل من اإلمارات والبحرين ترتيب ًا متقدم ًا‬

‫املقارنة‪ .‬وجاءت السعودية في ترتيب متقدم في سلم‬

‫والكويت والسعودية ضمن الثلث األول من السلم‬

‫الثلث األعلى‪ .‬أما مصر‪ ،‬والكويت‪ ،‬وقطر واإلمارات‬

‫الدول العربية في الثلث األخير من الترتيب‪.‬‬

‫األعمال‪.‬‬

‫قيمة املؤشر للدول العربية ‪ 0.48‬مقابل ‪ 0.61‬لدول‬

‫ضمن سلم مؤشر بيئة األعمال‪ ،‬تلتها كل من قطر‪،‬‬

‫هذا املؤشر‪ .‬كما صنف كل من البحرين وتونس ضمن‬

‫التنافسي‪ .‬وباستثناء األردن وتونس فقد جاءت بقية‬

‫فقد كانت ضمن الثلث الثاني في سلم مؤشر تكلفة‬

‫التنافسية الكامنة‪ :‬بلغ متوسط مؤشر التنافسية‬

‫الكامنة للدول العربية كمجموعة ‪ 0.35‬مقارنة مبتوسط‬

‫للمؤشر بلغ ‪ 0.5‬لدول املقارنة‪ .‬وسجلت أعلى قيمة‬
‫ملؤشر التنافسية الكامنة لكوريا اجلنوبية‪ ،‬حيث بلغت‬

‫‪ ،0.74‬في حني سجلت اليمن أدنى قيمة للمؤشر‬
‫بلغت ‪ .0.14‬هذا وقد سجلت كل من البحرين (‪)0.48‬‬
‫واإلمارات (‪ )0.47‬وقطر (‪ )0.41‬مواقع متقدمة حتت‬

‫هذا املؤشر في ترتيب دول العينة‪.‬‬

‫في ما يتعلق مبؤشر رأس املال البشري‪ ،‬فقد بلغ‬

‫متوسط املؤشر للدول العربية ‪ 0.48‬مقابل ‪0.66‬‬
‫ملجموعة دول املقارنة‪ .‬وجاءت اليونان في مقدمة‬

‫الترتيب مبؤشر ‪ ،0.84‬كما جاءت موريتانيا في نهاية‬

‫الترتيب بقيمة ‪ . 0.12‬واحتلت كل من قطر واألردن‬
‫ترتيب ًا ضمن الثلث األعلى بينما كانت كل من تونس‪،‬‬
‫والبحرين‪ ،‬والكويت‪ ،‬ولبنان‪ ،‬وليبيا والسعودية ضمن‬

‫الثلث الثاني‪.‬‬

‫بلغ متوسط الدول العربية في مؤشر الطاقة‬

‫االبتكارية وتوطني التقانة ‪ 0.19‬مقابل ‪ 0.38‬لدول‬

‫املقارنة‪ .‬كما سجلت الدول العربية ‪ 0.37‬مقابل‬

‫‪ 0.47‬في مجال البنية التحتية التقانية‪ .‬وسجلت كل‬

‫من البحرين واإلمارات مراكز متقدمة في هذا املؤشر‬

‫تليهما السعودية والكويت‪.‬‬

‫تُوضح نتائج ميزان التنافسية‪ ،‬الذي مت قياسه بطرح‬

‫مجموع نقاط الضعف من نقاط القوة‪ ،‬أن أغلب الدول‬
‫العربية لها ميزان سالب‪ .‬أما الدول التي حققت ميزان‬

‫تنافسية إيجابي فهي دول اخلليج العربية‪ ،‬واألردن‬
‫وتونس‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫شكل رقم (‪ :)1‬نتائج مؤشر التنافسية العربية‬
‫)‪: (1‬‬

‫)‪: (1‬‬

‫مؤشر التنافسية الكامن‬

‫مؤشر التنافسية اجلاري‬
‫‪1.00‬‬

‫‪0.80‬‬

‫‪1.00‬‬

‫‪0.80‬‬
‫‪0.68‬‬

‫‪0.60‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.62‬‬

‫‪1.00‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.62‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪0.40‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.80‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.70‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.40‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.70‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.57‬‬

‫‪0.57‬‬
‫‪0.54‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.80‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.74‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.20‬‬

‫‪1.000.00‬‬

‫‪1.00‬‬
‫‪0.60‬‬

‫‪0.60‬‬
‫‪0.20‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.52‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.50‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪0.50‬‬
‫‪0.48‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.39‬‬
‫‪0.35‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.32‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.31‬‬

‫‪0.32‬‬
‫‪0.31‬‬

‫‪0.31‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.23‬‬

‫‪0.23‬‬
‫‪0.18‬‬

‫‪0.31‬‬

‫‪0.18‬‬
‫‪0.14‬‬

‫‪0.14‬‬

‫مؤشر بيئة األعمال‬

‫مؤشر التنافسية العربية‬
‫‪0.800.40‬‬
‫‪0.68‬‬

‫‪1.000.60‬‬

‫‪0.60‬‬
‫‪0.20‬‬

‫‪0.20‬‬

‫‪0.40‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.52‬‬
‫‪0.51‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.26‬‬
‫‪0.25‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.49‬‬
‫‪0.48‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.52‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.56‬‬
‫‪0.52‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.58‬‬
‫‪0.56‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.62‬‬
‫‪0.59‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.26‬‬
‫‪0.25‬‬

‫‪0.60‬‬
‫‪0.20‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.40‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪1.000.00‬‬

‫‪1.00‬‬
‫‪0.60‬‬

‫‪0.80‬‬
‫‪0.67‬‬

‫‪0.80‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.67‬‬

‫‪0.65‬‬
‫‪0.53‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪16‬‬

‫‪0.20‬‬

‫‪0.00‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.36‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.29‬‬

‫‪0.35‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.29‬‬

‫‪0.20‬‬

‫‪0.00‬‬

‫املالمح العامة وم�ؤ�شر‬
‫التناف�سية العربية‬
‫ح�سب الددول‬

‫اجلزء الأول‬
‫حتليل واقع التناف�سية العربية‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫ُمؤشر التنافسية العربية‪ :‬مقدمة وخلفية‪:‬‬
‫‪ُ 1 .1‬مالحظات منهجية‪:‬‬

‫تعتبر تنافسية األمم في األسواق الدولية مفهوم ًا‬

‫معقد ًا ومتعدد اجلوانب كغيره من الظواهر االقتصادية‬
‫واالجتماعية املتشعبة‪ ،‬مثل التنمية االقتصادية‬

‫واالجتماعية والعوملة والعديد من املفاهيم األخرى‪.‬‬
‫وقد أدى هذا الوضع إلى احتدام املناظرات بني‬

‫املهتمني بتحديد مفهوم التنافسية وقياسه واستخالص‬
‫السياسات الكفيلة بتدعيم القدرة التنافسية الوطنية‪.‬‬
‫ونتيجة للتطورات والتغيرات في البيئة االقتصادية‬

‫العاملية‪ ،‬وخاصة تلك املتعلقة باألزمة االقتصادية‬
‫العاملية التي انطلقت منذ نهاية ‪ ،2007‬فقد ازداد‬

‫االهتمام مبوضوع التنافسية كأداة لتحقيق واستدامة‬
‫النمو والرفاه االجتماعي‪ ،‬وخاصة في ما يتعلق بأثر‬

‫حتقيق مزيد من الفعالية االقتصادية على توزيع الدخل‬
‫بني شرائح الدخل‪ ،‬وأثر ذلك على مستويات الفقر‪ .‬وقد‬
‫جنم عن هذا االهتمام أيض ًا نشر العديد من الدراسات‬

‫على املستويني النظري والتطبيقي‪ ،‬التي حاولت إعادة‬
‫صياغة مفهوم التنافسية وتوسيعه وإخراجه من نطاق‬

‫«امليزة النسبية الظاهرية الريكاردية» التي تعتمد على‬
‫وفرة املوارد الطبيعية وعوامل اإلنتاج‪ ،‬إلى مجال امليزة‬

‫التنافسية املكتسبة‪ ،‬التي ميكن تطويرها بتبني سياسات‬
‫هادفة وواعية‪ ،‬موجهة نحو بناء قدرة تنافسية وطنية‪،‬‬

‫خاصة في حال غياب املوارد املوهوبة‪ .‬كما جنم عن‬
‫هذا االهتمام تطوير العديد من املؤشرات اإلحصائية‬

‫الكمية والنوعية واجلزئية‪ ،‬التي حتاول قياس إحدى‬

‫املنتدى االقتصادي العاملي بدافوس واملعهد الدولي‬

‫لتنمية اإلدارة بلوزان‪ ،‬بتطوير مؤشرات مركبة لقياس‬

‫تنافسية األمم‪ ،‬مع األخذ بعني االعتبار األوجه املتعددة‬
‫للتنافسية‪ .‬وقد مت استخدام نتائج هذه املؤشرات في‬
‫صياغة تقارير دورية حول التنافسية الدولية‪.‬‬

‫وفي نفس السياق‪ ،‬وباستخدام نفس اإلطار‪،‬‬

‫فقد قام املعهد العربي للتخطيط بالكويت منذ عام‬

‫‪ 2003‬بإصدار تقرير دوري لدراسة التنافسية العربية‪،‬‬
‫مرتكز ًا على مؤشر مركب لقياس ومتابعة تطورات‬

‫تنافسية الدول العربية في األسواق الدولية‪ ،‬ويشكل‬
‫التقرير احلالي لعام ‪ 2011‬اإلصدار الرابع ضمن‬
‫تقارير التنافسية العربية‪ .‬وقد مت التعرض بإسهاب‬
‫ملجمل القضايا املتعلقة بتطوير املؤشر وحيثياته في‬

‫تقرير التنافسية العربية لسنة ‪ ،2003‬كما اشتمل تقرير‬
‫‪ 2006‬على دراسة معمقة لتنافسية جتارة اخلدمات‪،‬‬
‫والتحديات التي تواجه الدول العربية في مجال تقنيات‬
‫املعلومات واستقطاب السياحة وخاصة البيئية منها‪.‬‬

‫ويشكل اإلصدار احلالي من التقرير استمرار ًا لتحقيق‬

‫األهداف التي سطرها املعهد لتدعيم التنافسية العربية‪،‬‬
‫وإرشاد صانعي القرار بالتحديات التي تواجهها الدول‬

‫العربية في تطوير قدراتها التنافسية‪ ،‬وذلك عن طريق‬

‫رصد التطورات املستجدة منذ إصدار العدد السابق‪،‬‬
‫وقياس مستوى التنافسية إستناد ًا إلى بيانات ُمحدِّ ثة‪،‬‬

‫باإلضافة إلى إجراء بعض التحسينات في كيفية قياس‬
‫مستوى التنافسية العربية‪.‬‬

‫أوجه التنافسية‪ ،‬مثل األداء في األسواق اخلارجية أو‬

‫ينطلق تقرير التنافسية العربية من أن التنافسية‬

‫ونظر ًا حملدودية املؤشرات اجلزئية في اإلحاطة‬

‫لالقتصادات العربية في إطار القطاعات واألنشطة التي‬

‫املعاهد املتخصصة بقضايا التنافسية‪ ،‬مثل‬

‫على هذا التعريف‪ ،‬فقد مت بناء مؤشر مركب للتنافسية‬

‫التكلفة والنوعية واإلنتاجية‪..‬الخ‪.‬‬

‫كلي ًا بنطاق تنافسية األمم في األسواق الدولية‪ ،‬فقد‬

‫قامت‬

‫تعني «األداء النسبي احلالي واألداء النسبي الكامن‬
‫تتعرض للمزاحمة من قبل االقتصادات األجنبية»‪ .‬وبناء ًا‬

‫‪21‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫(شكل رقم (‪ ))1‬مكون من مؤشرين فرعيني‪ ،‬وهما‬

‫املنهجية املعتادة (أنظر إطار رقم (‪ ،))1‬كما هو مبني في‬

‫املؤشر األول على األداء اجلاري والعوامل املؤثرة عليه‬

‫بعني االعتبار عند عملية التنميط إجتاه املتغير في تأثيره‬

‫مؤشر التنافسية اجلارية ومؤشر التنافسية الكامنة‪ .‬يركز‬

‫مثل بنية األسواق‪ ،‬ومناخ األعمال وعمليات الشركات‬
‫واستراتيجياتها‪ ،‬بينما تعني التنافسية الكامنة القدرات‬

‫عميقة األثر‪ ،‬التي تضمن استدامة هذه التنافسية‪ ،‬ومن‬
‫ثم استدامة النمو وحتقيق أهداف التنمية االقتصادية‬
‫واالجتماعية‪ ،‬خاصة إذا ما اقترنت بسياسات موجهة‬

‫نحو حتقيق هذه األهداف‪ .‬وقد مت حتديد ثالثة مجاالت‬
‫أساسية محددة للتنافسية الكامنة‪ ،‬وهي رأس املال‬
‫البشري‪ ،‬وتوطني التقانة والبنية التحتية التقانية‪ .‬وهي‬

‫متثل ما توصلت إليه مراجعات نظريات النمو والتنمية‬
‫من أهمية هذه العوامل في دعم التنمية في إطار العوملة‬

‫وحتديات عصر املعلومات‪.‬‬

‫على التنافسية‪ ،‬حيث مت تصميم املؤشر بطريقة تشير‬
‫إلى أن ارتفاع قيمة املؤشر تعني حتسن ًا في التنافسية‪ .‬كما‬

‫أن كل املؤشرات املنمطة محصورة بني الواحد والصفر‪،‬‬
‫حيث يعني الواحد أفضل أداء كما يعني الصفر أسوأ‬
‫أداء ضمن دول العينة‪ .‬ويشمل هذا اإلصدار ستة عشر‬

‫دولة عربية توفر عنها احلد األدنى من البيانات املتعلقة‬

‫مباشرة بحساب املؤشر‪.‬‬

‫يختلف تقرير التنافسية العربية عن التقارير الدولية‬

‫في عدد الدول املدرجة في تصنيفها حسب األداء‬
‫النسبي‪ ،‬حيث يستند التقرير العربي في حساباته‬

‫على مقارنة الدول العربية مبجموعة دول غير عربية‬

‫يعتمد مؤشر التنافسية العربية في أغلبه على‬

‫مت اختيارها لتشكل نقطة مرجعية لألداء العربي في‬

‫املؤشرات النوعية التي تصدرها املؤسسات الدولية‪،‬‬

‫التشيك‪ ،‬واملكسيك‪ ،‬وكوريا‪ ،‬وتشيلي‪ ،‬والبرتغال‪،‬‬

‫البنك الدولي ومؤشرات املخاطرة السيادية التي‬

‫والصني‪ ،‬واليونان وتركيا‪ .‬إن عملية اختيار دول املقارنة‬

‫من ندرة وعدم كفاية البيانات اإلحصائية املتاحة عن‬

‫العربية وباقي الدول األخرى‪ .‬ففي حالة إدراج كل‬

‫املؤشر‪ ،‬فقد روعي عند حسابه تطبيق نفس الضوابط‬

‫العربية وأفضل دولة في العينة‪ ،‬مما يعني هدف ًا قد يكون‬

‫في التقارير الدولية‪.‬‬

‫دول املقارنة كان لها في وقت مضى أداء مشابه للدول‬

‫البيانات الكمية املوضوعية‪ ،‬ويستند على جملة من‬

‫األسواق الدولية‪ .‬وهذه الدول هي أيرلندا‪ ،‬وجمهورية‬

‫مثل مؤشرات تكاليف القيام باألعمال التي ينشرها‬

‫وماليزيا‪ ،‬وجنوب أفريقيا‪ ،‬واألرجنتني‪ ،‬والبرازيل‪،‬‬

‫تنشرها مجموعة مصالح املخاطرة السياسية‪ .‬وبالرغم‬

‫مهمة جد ًا‪ ،‬ذلك ألنها حتدد الفجوة القائمة بني الدول‬

‫مختلف أوجه أداء االقتصادات العربية التي يغطيها‬

‫الدول في التقرير فإن الفجوة تصبح هائلة بني الدول‬

‫واملنهجية العلمية‪ ،‬التي تبنى عليها املؤشرات املنشورة‬

‫من الصعب حتقيقه‪ .‬ولكن اختيار مجموعة محددة من‬

‫لقــد احتسب مؤشر التنافسية العربية فــي هذا‬

‫العربية في حينه‪ ،‬وتفوقت عليها باألداء التنافسي‪،‬‬

‫ومت استخدام املتوسط احلسابي غير املرجح حلساب‬

‫جيدة‪ ،‬وذلك إلمكانية ردم الفجوة التنافسية بفضل‬

‫اإلصدار على أساس متوسط الفترة ‪،2009-2007‬‬

‫املؤشرات الفرعية بعد تنميط كل املتغيرات باستخدام‬

‫‪22‬‬

‫منهجية املؤشر الواردة في نهاية هذا التقرير‪ .‬وقد أخذ‬

‫يجعل من دول املقارنة هذه تشكل مجموعة مقارنة‬

‫السياسات الهادفة‪.‬‬

‫إطار رقم )‪ :(1‬تنميط املتغيرات إلى مؤشرات‪:‬‬

‫يستند مؤشر التنافسية العربية على حساب مؤشرات منمطة على نفس السلم لكل املتغيرات االقتصادية‬
‫واملالية واملؤسسية التي تدخل في حساب املؤشرات الفرعية‪ ،‬حيث أن كل متغير ‪ X i‬يتم تنميطه وفق ًا للمعادلة‬

‫التالية للحصول على املؤشر ‪I i‬‬

‫) ‪(X i � X min‬‬
‫‪X max � X min‬‬

‫ ‬
‫)‪(1‬‬

‫= ‪Ii‬‬

‫إذا ما كان ارتفاع املتغير ‪ X i‬يعني حتسن ًا في مستويات التنافسية فإن ‪ X min‬هي القيمة الدنيا في العينة و ‪X max‬‬
‫هي القيمة القصوى للمتغير في العينة‪ .‬أما إذا كان ارتفاع املتغير يؤدي إلى تدهور التنافسية‪ ،‬فإنه يتم تنميط ‪X i‬‬

‫إلى ‪ I i‬وفق ًا للمعادلة التالية‪:‬‬

‫) ‪(XImax=�(Xi i)� X min‬‬
‫‪i‬‬

‫‪X max � X min‬‬
‫‪max � X min‬‬

‫ ‬
‫)‪(2‬‬

‫= ‪Ii‬‬

‫وبالتالي فإن األرقام الواردة في اجلدول والرسومات في هذا التقرير هي للمؤشر املنمط وليس لقيم املتغيرات‬
‫األصلية‪ .‬فمث ً‬
‫ال يشمل مؤشر األداء االقتصادي معدل التضخم كأحد املتغيرات احملددة جلودة البيئة االقتصادية‬

‫الكلية‪ .‬ونظر ًا لكون ارتفاع معدل التضخم يؤدي إلى تدهور هذه البيئة‪ ،‬فقد مت استخدام املعادلة رقم )‪ .(2‬وقد‬
‫وصل متوسط معدل التضخم في الدول العربية ودول املقارنة خالل الفترة ‪2007 -2009‬حوالي ‪ ،%5.5‬حيث‬

‫كان أعلى معدل له في مصر )‪ (%10.3‬وأدنى معدل له في البرتغال ‪ ،%1.92‬وبالتالي فإن معدل التضخم في‬
‫املغرب الذي كان ‪ %2.2‬يقابله مؤشر كالتالي‪:‬‬

‫‪10 .3 �- 22.2‬‬
‫) ‪.2 )( (10 .3 � 2.2‬‬
‫‪)(10.3‬‬
‫‪I == 0.0.96‬‬
‫‪96‬‬
‫‪= 0.96‬‬
‫‪10 .3 �- 33.9‬‬
‫) ‪.9 )( (10 .3 � 3.9‬‬
‫‪)(10.3‬‬

‫=‪I‬‬

‫إن الغرض من تنميط املتغيرات بهذه الطريقة هو التمكن من إجراء العمليات احلسابية‪ ،‬بحيث ميكن جتميع‬

‫عدة مؤشرات لبناء مؤشر مركب‪ ،‬بينما ال ميكن جتميع املتغيرات اخلام ألنها مقاسة بوحدات مختلفة‪.‬‬

‫إطار رقم (‪:)2‬فجوة التنافسية‪:‬‬

‫تشكل فجوة التنافسية أحد أهم املؤشرات التي يتم بواسطتها قياس التحدي الذي تُواجهه الدول في حتسني‬

‫ُمستويات تنافسيتها الوطنية‪ .‬وقد مت قياس الفجوة كنسبة مئوية للفرق بني أداء الدولة قيد الدراسة ودولة مرجعية‪.‬‬
‫ففي حالة الدول العربية‪ ،‬فإن فجوة التنافسية مع دول املقارنة في أي مؤشر هي عبارة عن الفرق بني مؤشر دول‬
‫املقارنة والدول العربية منسوب ًا إلى مستوى مؤشر الدول املقارنة‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫إطار رقم (‪ :)3‬الدول املدرجة في التقرير‪:‬‬

‫لم يكن باإلمكان إدراج كل الدول العربية‪ ،‬حيث أنها تتفاوت بشكل كبير في مجال توفر البيانات‪ ،‬وقد‬

‫حظي إدراج أكبر عدد ممكن من الدول باهتمام كبير دون التقليل من فعالية النتائج وجودتها‪ .‬وهكذا فقد احتسب‬
‫املؤشر لسبعة عشر دولة عربية تتوفر فيها بيانات حول معظم املؤشرات املدرجة‪ ،‬هي‪ :‬اجلزائر‪ ،‬والبحرين‪ ،‬ومصر‪،‬‬
‫واألردن‪ ،‬والكويت‪ ،‬ولبنان‪ ،‬وليبيا‪ ،‬وموريتانيا‪ ،‬واملغرب‪ ،‬وعمان‪ ،‬وقطر‪ ،‬والسعودية‪ ،‬والسودان‪ ،‬وسوريا‪،‬‬

‫وتونس‪ ،‬واإلمارات‪ ،‬واليمن‪.‬‬

‫تشتمل دول املقارنة لهذا التقرير على ثالثة عشرة دولة‪ ،‬هي‪ :‬األرجنتني‪ ،‬البرازيل‪ ،‬وتشيلي‪ ،‬والصني‪،‬‬

‫والتشيك‪ ،‬واليونان‪ ،‬وايرلندا‪ ،‬وكوريا اجلنوبية‪ ،‬وماليزيا‪ ،‬واملكسيك‪ ،‬والبرتغال‪ ،‬وجنوب أفريقيا وتركيا‪ .‬إنه ليس‬

‫من املهم ترتيب الدول العربية مع كل دول العالم‪ ،‬بل الهدف من التقرير هو حساب فجوة تنافسية مع مجموعة‬
‫من الدول‪ ،‬التي يعتبر أداؤها في املتوسط متفوق ًا وقد حصلت عليه بفضل التنمية االقتصادية واالجتماعية خالل‬
‫العقود املاضية‪.‬‬

‫‪24‬‬

‫شكل رقم (‪ :)2‬الهيكل العام ملؤشر التنافسية العربية‬
‫املؤشر املركب اإلجمالي للتنافسية العربية (‪ُ 70‬مؤشر فرعي)‬

‫التنافسية الكامنة (‪17‬‬
‫ُمؤشر فرعي)‬

‫التنافسية اجلارية (‪35‬‬
‫ُمؤشر فرعي)‬
‫األداء االقتصادي الكلي‬
‫(‪ُ 9‬مؤشرات)‬

‫الطاقة االبتكارية وتوطني‬
‫التقانة (‪ُ 5‬مؤشرات)‬

‫بيئة األعمال واجلاذبية‬
‫(‪ُ 28‬مؤشر)‬
‫ديناميكية األسواق واملنتجات‬
‫والتخصص (‪ُ 8‬مؤشرات)‬
‫اإلنتاجية والتكلفة‬
‫(‪ُ 8‬مؤشرات)‬

‫رأس املال البشري‬
‫(‪ُ 8‬مؤشرات)‬
‫احلاكمية وفعالية‬
‫املؤسسات‬
‫(‪ُ 3‬مؤشرات)‬

‫نوعية البنى التحتية التكنولوجية‬
‫(‪ُ 4‬مؤشرات)‬

‫البنية التحتية لتوزيع‬
‫السلع واخلدمات‬
‫(‪ُ 7‬مؤشرات)‬
‫جاذبية االستثمار‬
‫األجنبي املباشر‬
‫(‪ُ 8‬مؤشرات)‬
‫تدخل احلكومة في‬
‫االقتصاد‬
‫(‪ُ 3‬مؤشرات)‬
‫تكلفة األعمال‬
‫(‪ُ 7‬مؤشرات)‬

‫‪25‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫يتم التركيز في حتليل األداء التنافسي على مدى ابتعاد وذلك جراء ارتفاع التضخم بشكل ملحوظ خالل‬

‫الدول العربية عن القيم املرجعية (متوسط دول املقارنة)‪ ،‬الفترة ‪ ،2007-2008‬الذي جنم عن توسع قطاع العقار‬
‫حيث ميكن اعتبار الفجوة بني املجموعتني قصور ًا في وخاصة في كل من قطر واإلمارات‪ ،‬حيث سجلت‬

‫األداء التنافسي وتعطي مقياس ًا لفجوة التنافسية التي أعلى معدالت التضخم‪ .‬وتراجعت معدالت التضخم‬
‫تفصل أي دولة عربية عن الدولة الرائدة في املؤشر‪ .‬ابتداء ًا من عام ‪ 2009‬وذلك جراء انفجار فقاعة أسعار‬
‫وميكن حتويل هذه املسافة إلى مقدار اجلهد الواجب العقار‪ .‬إن تسجيل الدول نقاط ًا مرتفعة على سلم مؤشر‬
‫بذله وطبيعة السياسات الواجب إتباعها لتجسير هذه التنافسية العام يعني توفر بعض املقومات الضرورية‬

‫الفجوة‪.‬‬

‫‪ 2.1‬الوضع اإلجمالي للتنافسية العربية‪:‬‬
‫بلغ أداء الدول العربية على املستوى اإلجمالي‬

‫للتنافسية ‪ 0.39‬مقابل ‪ 0.58‬لدول املقارنة (‪ ،)1‬أي أن‬

‫الفجوة التنافسية تبلغ حوالي ‪ %32‬مقارنة مع ‪%49‬‬

‫لتحسني تنافسية إقتصاداتها‪ ،‬ولكن ال ميكن اجلزم‬

‫بقدرتها على توظيف هذه املقومات لبناء اقتصاد مؤهل‬
‫للنمو بوتائر عالية ومستدامة‪ ،‬أو حتقيق منو وتوسع‬

‫في صادرات السلع املصنعة أو استقطاب متزايد‬

‫لالستثمار األجنبي املباشر‪ .‬ونتيجة الرتباط املوارد‬
‫النفطية باألداء االقتصادي في الدول العربية املصدرة‬

‫للتقرير السابق الذي صدر في نهاية عام ‪.)2( 2009‬‬
‫للنفط‪ ،‬فإن األزمة االقتصادية العاملية التي جتلت بقوة‬
‫مما يعني أن األداء العربي قد حقق تقدم ًا ملحوظ ًا أدى‬
‫في نهاية عام ‪ 2008‬ومع األخذ بعني االعتبار توقعات‬
‫إلى تراجع فجوة التنافسية‪ .‬ويرجع هذا التقدم أساس ًا‬
‫استمرار األزمة وعمقها‪ ،‬فإن األداء االقتصادي الكلي‬
‫إلى حتسن الوضع التنافسي للدول اخلليجية‪ ،‬التي‬
‫وفي مجال التجارة اخلارجية قد يتالشى نتيجة تراجع‬
‫حققت مستويات متقدمة على سلم مؤشر التنافسية‬
‫الطلب العاملي على النفط وكذلك تالشى النمو في‬
‫العربية مبتوسط بلغ ‪ .0.48‬وتتصدر كوريا اجلنوبية األداء‬
‫الدول الناشئة‪ ،‬األمر الذي قد يهدد النمو والتنافسية‬
‫اإلجمالي للتنافسية تليها إيرلندا‪ ،‬وحققت كل من قطر‬
‫العربية‪ ،‬خاصة في الدول النفطية‪ .‬كما أن الدول العربية‬
‫والبحرين واإلمارات تقدم ًا على سلم التنافسية متجاوزة‬
‫غير النفطية املعتمدة بشكل واسع على السياحة وعلى‬
‫البرتغال وجمهورية التشيك‪ ،‬وحافظت بعض الدول‬
‫صادرات بعض املنتجات املصنعة قد تواجه صعوبات‬
‫العربية على أماكنها في مؤخرة الترتيب مثل السودان‪،‬‬
‫كبيرة‪ ،‬نتيجة االنخفاض املرتقب في حركة السياحة‬
‫واليمن‪ ،‬واجلزائر‪ ،‬وسوريا‪ ،‬وموريتانيا واملغرب‪.‬‬
‫وانخفاض الطلب العاملي على منتجاتها‪.‬‬
‫يعود استمرار تصدر الدول اخلليجية الطليعة‬
‫وللتعرف عن كثب على مكونات مؤشر التنافسية‬
‫العربية لتحسن البيئة االقتصادية الكلية وأداء التجارة‬
‫للدول العربية‪ ،‬فقد مت القيام بتحليل التنافسية اجلارية‬
‫اخلارجية بفضل ارتفاع أسعار النفط‪ ،‬باإلضافة إلى‬
‫والكامنة من خالل مؤشراتها التفصيلية‪ ،‬كما مت التركيز‬
‫توظيف عوائده في تطوير البنى والهياكل االقتصادية‬
‫على مقارنة األداء العربي مع دول املقارنة وتقييم حجم‬
‫واالجتماعية‪ .‬وقد تراجع األداء االقتصادي الكلي‬
‫الفجوة التنافسية في ما بينها‪ ،‬والتي تعكس حجم‬
‫في الدول اخلليجية ُمقارنة مع نتائج التقرير السابق‪،‬‬
‫(‪ )1‬تشمل دول املقارنة التي أدرجت في تقرير التنافسية العربية لسنة ‪.2009‬‬

‫(‪ )2‬جتدر االشارة الى أن عينة الدول املقارنة تغيرت مما ينعكس على األداء النسبي للدول‬

‫‪26‬‬

‫القصور في السياسات الهادفة إلى دعم القدرة التنافسية اجلاري نتيجة ارتفاع أسعار النفط في األسواق الدولية‪.‬‬

‫في األسواق الدولية عبر تقدمي بيئة داعمة للنمو‬
‫ويعتبر األداء االقتصادي الكلي من بني أهم نقاط‬
‫واالستثمار‪.‬‬
‫القوة التي تفوقت فيها الدول العربية نسبي ًا في مؤشر‬
‫التنافسية اجلارية‪ ،‬وتتعادل الدول العربية في أدائها في‬

‫‪ 3.1‬التنافسية اجلارية‪:‬‬
‫تقلصت فجوة التنافسية اجلارية بني الدول العربية‬

‫ودول املقارنة في مؤشر التنافسية اجلارية من ‪ %43‬للتقرير‬

‫مجال االقتصاد الكلي مع مجموعة دول املقارنة‪ ،‬بينما‬

‫تتفوق الدول العربية في مجال تدخل احلكومة في‬
‫االقتصاد‪ .‬أما العوامل األخرى املكونة للتنافسية اجلارية‪،‬‬

‫السابق إلى ‪ %37‬في التقرير احلالي‪ ،‬ويعزى التحسن فإن الدول العربية تُعاني فجوة واضحة خاصة في مجال‬
‫ً‬
‫أساسا في الوضع االقتصادي للدول العربية نتيجة ارتفاع احلاكمية وفاعلية املؤسسات‪ ،‬حيث بلغت الفجوة ‪،%30‬‬
‫أسعار النفط ومعدالت النمو االقتصادي التي متتعت بها وفي تكلفة القيام باألعمال ‪ .%21‬تدل هذه النتائج على‬
‫معظم الدول العربية للفترة ‪ .2007-2009‬وفي املقابل فإن أن مؤسسات إدارة العملية التنموية تُشكل قيد ًا ُمكلف ًا‬
‫الدول غير النفطية تعاني من ضغوط في املوازنة وامليزان على تنافسية االقتصادات العربية‪.‬‬

‫شكل رقم (‪ :)3‬مقارنة االداء التنافسي العربي‬

‫مؤشر التنافسية العربية‬
‫دول املقارنة‬

‫مؤشر التنافسية اجلارية‬

‫مؤشر التنافسية الكامنة‬

‫الدول العربية‬

‫‪27‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫جدول رقم (‪ :)1‬مؤشر التنافسية العربية و دول املقارنة‬
‫مؤشــــــــر التنافسية العربية (‪)2011‬‬

‫الدولة‬
‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول‬
‫العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫‪28‬‬

‫مؤشر التنافسية مؤشر التنافسية‬
‫الكامنة‬
‫اجلارية‬

‫مؤشر التنافسية االعربية‬

‫الترتيب‬

‫‪0.36‬‬

‫‪24‬‬
‫‪12‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪4‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪20‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪9‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪8‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪7‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.32‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪25‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪10‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪0.70‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪2‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪18‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.74‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪14‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪22‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪23‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪3‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.18‬‬

‫‪0.26‬‬

‫‪29‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪15‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪27‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪17‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪6‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪13‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪11‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪19‬‬

‫‪0.31‬‬

‫‪0.23‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪28‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.31‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪26‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪16‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪21‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪5‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.14‬‬

‫‪0.25‬‬

‫‪30‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.50‬‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫الدولة‬

‫‪0.63‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬

‫االداء‬
‫االقتصادي‬

‫‪0.15‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.29‬‬

‫البنية التحتية‬
‫األساسية‬

‫‪0.36‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.47‬‬

‫البنية‬
‫التحتية‬
‫التقانية‬

‫‪0.47‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.59‬‬

‫‪0.71‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.76‬‬

‫تدخل‬
‫احلكومة‬

‫‪0.48‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.66‬‬

‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.54‬‬

‫راس املال جاذبية‬
‫البشري االستثمار‬

‫‪0.25‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.40‬‬

‫ديناميكية االسواق‬
‫واملنتجات‬
‫والتخصص‬

‫جدول رقم (‪ )2‬مؤشـر التنافسية العربية‬

‫‪0.40‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.52‬‬

‫االنتاجية‬
‫والتكلفة‬

‫‪0.72‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.61‬‬

‫‪0.30‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.38‬‬

‫تكلفة‬
‫االعمال‬

‫‪0.39‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.53‬‬

‫‪0.24‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.53‬‬

‫احلاكمية‬
‫وفاعلية‬
‫املؤسسات‬

‫‪0.16‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.38‬‬

‫الطاقة االبتكارية‬
‫وتوطني التقانة‬

‫‪0.36‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.50‬‬

‫مؤشر‬
‫التنافسية‬

‫‪24‬‬
‫‪12‬‬
‫‪4‬‬
‫‪20‬‬
‫‪9‬‬
‫‪8‬‬
‫‪7‬‬
‫‪25‬‬
‫‪10‬‬
‫‪2‬‬
‫‪18‬‬
‫‪1‬‬
‫‪14‬‬
‫‪22‬‬
‫‪23‬‬
‫‪3‬‬
‫‪29‬‬
‫‪15‬‬
‫‪27‬‬
‫‪17‬‬
‫‪6‬‬
‫‪13‬‬
‫‪11‬‬
‫‪19‬‬
‫‪28‬‬
‫‪26‬‬
‫‪16‬‬
‫‪21‬‬
‫‪5‬‬
‫‪30‬‬

‫الترتيب‬

‫‪29‬‬

‫‪30‬‬

‫الدولة‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫االداء‬
‫االقتصادي‬

‫‪0.63‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬

‫احلاكمية وفعالية‬
‫املؤسسات‬

‫‪0.24‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.53‬‬

‫‪0.39‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.53‬‬

‫النية التحتية‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.29‬‬

‫بيئة االعمال‬

‫‪0.71‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.59‬‬

‫‪0.72‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.61‬‬

‫مؤشر ديناميكية االسواق‬
‫تدخل احلكومة تكلفة االعمال‬
‫واملنتجات والتخصص‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.38‬‬

‫جدول رقم (‪ :)3‬مؤشـر التنافسية اجلارية‬
‫جاذبية‬
‫االستثمار‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪.0‬ظ‪62‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.54‬‬

‫‪0.25‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.40‬‬

‫التكلفة‬
‫االنتاجية‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.52‬‬

‫مؤشر التنافسية‬
‫اجلاري‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.50‬‬

‫الترتيب‬
‫‪24‬‬
‫‪19‬‬
‫‪4‬‬
‫‪26‬‬
‫‪9‬‬
‫‪1‬‬
‫‪13‬‬
‫‪22‬‬
‫‪25‬‬
‫‪3‬‬
‫‪20‬‬
‫‪2‬‬
‫‪7‬‬
‫‪23‬‬
‫‪17‬‬
‫‪6‬‬
‫‪29‬‬
‫‪11‬‬
‫‪21‬‬
‫‪12‬‬
‫‪16‬‬
‫‪8‬‬
‫‪10‬‬
‫‪18‬‬
‫‪30‬‬
‫‪27‬‬
‫‪14‬‬
‫‪15‬‬
‫‪5‬‬
‫‪28‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫إطار رقم (‪ :)4‬تدخل الدولة في االقتصاد وتعزيز التنافسية‪:‬‬
‫تُؤكد النظرية االقتصادية وخاصة النيوكالسيكية البحتة أن اقتصاد السوق ميثل أفضل نظام اقتصادي للحصول‬

‫على أفضل النتائج االقتصادية واملالية‪ ،‬وأن التدخل السافر لكبح عمل قوى السوق (العرض والطلب) وحرية حتديد‬
‫األسعار يؤدي إلى تشوهات وسوء تخصيص للموارد النادرة في مستويات بعيدة عن التوازن‪ ،‬الذي ميثل النقطة املثلى‪.‬‬

‫وعليه فإن سياسات التنافسية تقع ضمن هذا املنظور‪ ،‬وهي بالفعل متضمنة حتت مؤشرات التنافسية العاملية‪ ،‬وتتمثل في‬

‫تقليل تدخل احلكومات في احلياة االقتصادية‪ ،‬وذلك بتعديل حجمها مبا يتناسب مع قوى عمل السوق‪ ،‬واالنسحاب‬

‫من النشاط االقتصادي متى ما متكن القطاع اخلاص القيام بذلك‪ ،‬ودعم حرية املبادرة‪ ،‬واعتماد تنظيمات وتشريعات‬
‫تهدف إلى حتقيق التوازن عبر العرض والطلب‪ ،‬وتعزيز املنافسة والقضاء على االحتكار والتركيز على وظائفها‬
‫التقليدية املتمثلة في حماية املمتلكات واألمن العام وتطبيق القانون‪ .‬من هذا املنطلق‪ ،‬فإن جزء من السياسة العامة‬

‫يتمثل في انسحاب الدولة من النشاط االقتصادي‪ ،‬خاصة في ظل جتارب الدول النامية‪ ،‬التي امتازت بتطبيق سياسات‬

‫حمائية وامتالك واسع لوسائل اإلنتاج في ظل استراتيجية التنمية الهادفة إلحالل الواردات وبناء نظام إنتاجي وطني‪.‬‬
‫إن هذا املنظور االقتصادي النيوكالسيكي ال يأخذ باحلسبان أمرين هامني‪ ،‬هما إمكانية إخفاق آلية السوق‬

‫وغياب القطاع اخلاص اإلنتاجي‪ ،‬وضعف املؤسسات في الدول النامية‪ .‬إن هذه العوامل حتد من جناعة عملية‬

‫اإلصالح والتحول إلى إقتصاد السوق‪ ،‬والتحرر االقتصادي من حتقيق الغرض التنموي والتنافسي املتمثل في‬
‫تسريع معدالت النمو االقتصادي وحتقيق التحول االقتصادي نحو املزيد من صادرات سلع الصناعة التحويلية‪،‬‬
‫خاصة تلك التي لها محتوى تقني مرتفع‪ .‬إن جتربة دول جنوب شرق آسيا‪ ،‬خاصة كوريا وتايوان وقبلهما اليابان‪،‬‬

‫تدل على أهمية تدخل الدولة‪ ،‬ليس فقط في مجال الوظائف التقليدية‪ ،‬بل أكثر من ذلك من خالل تقدمي الدعم‬
‫املتناغم مع اقتصاد السوق‪ ،‬من خالل حتمل جزء من املخاطر املرتبطة باالستثمار‪ ،‬وتقدمي حماية مؤقتة لكي‬
‫تتمكن الشركات من اكتساب القدرة على املنافسة الحق ًا‪.‬‬

‫إطار رقم (‪ :)5‬مقومات سياسات التنافسية العربية‪:‬‬

‫دون الدخول في تفاصيل فنية‪ ،‬فإنه ميكن تلخيص أهم مقومات السياسات التنافسية الهادفة إلى تدعيم القدرة‬

‫التنافسية الوطنية في ما يلي‪:‬‬

‫(‪ )8‬أسواق متخصصة وأكثر ديناميكية‪.‬‬

‫(‪ )1‬أداء إقتصادي كلي قوي‪.‬‬

‫(‪ )9‬تكاليف ضئيلة ملمارسة األنشطة والقيام باألعمال‬

‫(‪ )3‬حاكمية فعالة وشفافة‪.‬‬

‫(‪ )11‬النهوض برأس املال البشري‪.‬‬

‫(‪ )2‬بيئة أعمال جذابة‪.‬‬

‫(‪ )4‬بنى حتتية أساسية مساندة ومتطورة‪.‬‬
‫(‪ )5‬تدخل حكومي عقالني‪.‬‬

‫(‪ )10‬دعم االبتكار وتوطني التقانة‪.‬‬
‫(‪ )12‬جتسير الهوة الرقمية‪.‬‬

‫(‪ )6‬حتفيز وجذب االستثمار‪.‬‬

‫(‪ )7‬إنتاجية ونوعية أعلى وتكلفة أقل‪.‬‬

‫يقيس مؤشر التنافسية العربية كل هذه األبعاد‪ ،‬لكل دولة وإلجمالي الدول العربية‪ ،‬مما يسهل عملية تقييم األداء‬

‫والقصور في كل محور من محاور سياسات تدعيم القدرة التنافسية‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫أ‪ -‬األداء االقتصادي الكلي‪:‬‬

‫إلى تراجع معدل النمو االقتصادي‪ .‬أما في قطر‪،‬‬

‫ُيشكل االستقرار االقتصادي الكلي عام ً‬
‫ال مهم ًا‬
‫في تدعيم القدرة التنافسية ألي اقتصاد‪ ،‬حيث ال‬

‫معدالته وكذلك تذبذب معدالت النمو االقتصادي‬

‫ميكن توفر الشروط الضرورية للتنافس في األسواق‬
‫الدولية وجذب االستثمارات في ظل اقتصاد يعاني من‬

‫اختالالت ويشوبه ارتفاع في درجات الاليقني في ظل‬
‫األوضاع االقتصادية املتقلبة‪ ،‬مبا يؤثر سلب ًا على قرارات‬
‫املستهلكني واملستثمرين ورجال األعمال‪ ،‬مما قد يؤدي‬
‫إلى تراجع االدخار واالستثمار‪ ،‬وبالتالي تراجع النمو‬

‫وتدني مستويات التنافسية للسلع واخلدمات الوطنية‬
‫في األسواق الدولية‪.‬‬

‫بشكل عام‪ ،‬يعتبر أداء الدول العربية جيد ًا ويتعادل‬

‫مع مستوى دول املقارنة‪ ،‬حيث بلغ متوسط أداء‬
‫الدول العربية ‪ .0.51‬يبني مؤشر األداء االقتصادي‬

‫الكلي إحتالل دول من اخلليج العربي وليبيا واجلزائر‬
‫املراكز املتقدمة‪ ،‬وذلك يعود الستمرار ارتفاع أسعار‬
‫النفط منذ نهاية ‪ ،1999‬التي سمحت بدورها بتمويل‬

‫جيد لالقتصاد‪ ،‬خاصة دفع املشاريع االستثمارية في‬

‫البنى التحتية‪ ،‬مما جنم عنها ارتفاع في معدالت النمو‬
‫االقتصادي وتسجيل فوائض مالية معتبرة‪ ،‬أدت إلى‬
‫حتسن في ميزان املدفوعات واملوازنة‪( .‬ولكن مع بروز‬
‫األزمة العاملية احلالية وبروز الضغوطات التضخمية من‬

‫جديد‪ ،‬فإن االستقرار االقتصادي الكلي الذي حققته‬
‫الدول العربية مقارنة بدول املقارنة‪ ،‬قد يتالشى إذا لم‬

‫تقدر الدول العربية على مواجهة األزمة‪ ،‬من خالل‬

‫اإلدارة اجليدة واستخدام محكم للسياسة النقدية‬
‫واملالية)‪ .‬باملقابل‪ ،‬فقد ارتفع التضخم وزاد عدم استقرار‬

‫معدالت النمو‪ ،‬مما شكل نقطة ضعف للدول العربية‬

‫في األداء االقتصادي الكلي خاصة في دولة اإلمارات‪،‬‬
‫حيث مت فيها تسجيل أعلى معدل تضخم تتبعها دولة‬

‫قطر‪ .‬كما تدهور األداء االقتصادي الكلي في اإلمارات‬
‫نتيجة للتضخم وانخفاض معدل االستثمار‪ ،‬مما أدى‬

‫‪32‬‬

‫فإن ارتفاع معدل التضخم وارتفاع معدالت تذبذب‬
‫أدت مبجملها إلى تدهور البيئة االقتصادية‪ .‬وتُعاني‬
‫العديد من الدول العربية من تدهور البيئة االقتصادية‬
‫الكلية‪ ،‬حيث يشكل عجز امليزان اجلاري نقطة قصور‬

‫في كل من لبنان‪ ،‬واألردن‪ ،‬وموريتانيا‪ ،‬والسودان‬

‫وتونس‪.‬‬

‫أما في مجال النمو‪ ،‬فإن الدول العربية تظهر ضعف ًا‬

‫جلي ًا في توسع الدخل‪ ،‬حيث أن االقتصادات العربية‬
‫سجلت ُمعدالت منخفضة باستثناء كل من البحرين‬
‫وعمان والسودان‪ .‬وبلغ معدل التضخم معدالت‬
‫ُ‬
‫مرتفعة في دولة اإلمارات‪ ،‬حيث أثر ذلك سلب ًا على‬

‫تنافسيتها السعرية‪ ،‬خاصة وأنها دولة تطبق نظام سعر‬
‫الصرف الثابت‪ .‬أما ضغوطات املوازنة‪ ،‬فهي بارزة في‬

‫معظم الدول العربية غير النفطية‪ ،‬مما يقلل من جودة‬
‫البيئة االقتصادية الكلية في هذه الدول‪.‬‬

‫ب‪ -‬ديناميكية األسواق واملنتجات والتخصص‪:‬‬
‫ّ‬
‫تشكل الصادرات احملور الرئيسي للتنافسية‬

‫الدولية واملسرح الذي يترجم فيه أثر البيئة التنافسية‬

‫على االقتصاد‪ ،‬وتعتبر عناصر الديناميكية والتخصص‬

‫في هيكل الصادرات أهم السمات التي تعكس‬
‫تنافسيته في األسواق الدولية‪ ،‬حيث أن السلع التي‬

‫تتبع الطلب العاملي وباجلودة املطلوبة‪ ،‬كما يسمح‬

‫احملتوى العاملي من القيمة املضافة للدولة بتعزيز‬

‫مكانتها على األسواق العاملية باحلصول على حصص‬
‫تصديرية أعلى‪ .‬كما يعكس مؤشر ديناميكية األسواق‬
‫واملنتجات والتخصص (جدول رقم ‪ )5‬هذه السمات‪،‬‬

‫وميكن حتليل مكوناته الفرعية على ثالثة مستويات‪،‬‬
‫هي‪ :‬األداء الكلي‪ ،‬واحلصص التصديرية وديناميكية‬

‫األسواق‪.‬‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫البلد‬

‫‪0.69‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.30‬‬

‫نسبة امليزان اجلاري‬
‫للناجت احمللي‬
‫اإلجمالي‬

‫‪0.16‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.28‬‬

‫‪0.90‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.90‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.95‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.57‬‬

‫معدل النمو احلقيقي تذبذب معدل‬
‫منو الناجت احمللي‬
‫للناجت احمللي‬
‫االجمالي للفرد‬
‫اإلجمالي للفرد‬

‫‪0.37‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.26‬‬

‫االستثمار احلقيقي‬
‫كنسبة من الناجت‬
‫احمللي اإلجمالي‬

‫‪0.81‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.90‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.97‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.97‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.71‬‬

‫معدل‬
‫التضخم‬

‫‪0.27‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.24‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.39‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪1.00‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.98‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.98‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.99‬‬
‫‪0.99‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.99‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.98‬‬
‫‪0.99‬‬
‫‪0.88‬‬

‫‪0.40‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.86‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.44‬‬

‫‪0.86‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.93‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.95‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.98‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.87‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.93‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.82‬‬

‫نسبة املوازنة للناجت استقرار أسعار معدل تخفيض تذبذب معدل‬
‫التضخم‬
‫العملة‬
‫الصرف‬
‫احمللي اإلجمالي‬

‫جدول رقم (‪ :)4‬مؤشر األداء االقتصادي‬

‫‪0.63‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬

‫مؤشر االداء‬
‫االقتصادي‬

‫‪4‬‬
‫‪7‬‬
‫‪2‬‬
‫‪19‬‬
‫‪18‬‬
‫‪1‬‬
‫‪20‬‬
‫‪30‬‬
‫‪16‬‬
‫‪28‬‬
‫‪21‬‬
‫‪12‬‬
‫‪5‬‬
‫‪25‬‬
‫‪3‬‬
‫‪10‬‬
‫‪26‬‬
‫‪11‬‬
‫‪6‬‬
‫‪13‬‬
‫‪15‬‬
‫‪24‬‬
‫‪9‬‬
‫‪14‬‬
‫‪23‬‬
‫‪22‬‬
‫‪8‬‬
‫‪27‬‬
‫‪17‬‬
‫‪29‬‬

‫الترتيب‬

‫‪33‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫بالرغم من احتالل دول اخلليج العربية ملواقع‬

‫أما على مستوى الترتيب في املؤشر‪ ،‬فيالحظ‬

‫يقل بكثير عنه في دول املقارنة‪ ،‬مما يجعل من جتسيد‬

‫والبحرين‪ ،‬وليبيا والكويت‪ ،‬التي أحرزت املراكز ‪،2‬‬

‫متقدمة في هذا املؤشر‪ ،‬إال أن متوسط الدول العربية‬
‫ديناميكية األسواق أحد التحديات األساسية على‬
‫صعيد التنافسية اجلارية‪ .‬وعليه فقد ارتفعت الفجوة‬

‫العربية من ‪ 7%‬في التقرير السابق إلى ‪ 11%‬في التقرير‬
‫احلالي مقارنة مبتوسط أداء دول املقارنة‪.‬‬

‫وعلى الرغم من حتقيق الدول العربية لنتائج إيجابية‬

‫على صعيد فوائض امليزان التجاري‪ ،‬حيث تفوق‬
‫متوسط الدول العربية أداء دول املقارنة وكذلك بالنسبة‬

‫إلجمالي التجارة إلى الناجت احمللي اإلجمالي ومنو‬
‫حصتها من الصادرات للعالم‪ ،‬إال أن نسبة صادرات‬
‫الصناعة التحويلية إلى إجمالي الصادرات السلعية‬

‫تُشكل املؤشر الرئيسي لضعف تنافسية إقتصادات‬
‫الدول العربية واألسواق الدولية‪ .‬كما أن ارتفاع الرسوم‬
‫اجلمركية في الدول غير اخلليجية تعد أهم التحديات من‬

‫وجهة االقتصادات العربية‪ ،‬وتعاني الدول غير النفطية‬
‫من انخفاض أداء ميزانها التجاري‪ ،‬وذلك لعدم كفاية‬
‫منو الصادرات بشكل يغطي االحتياجات من الواردات‪،‬‬

‫خاصة في ظل ارتفاع أسعار النفط‪ ،‬كما أن معدل‬
‫التعرفة اجلمركية مرتفع في بعض الدول العربية خاصة‬
‫في كل من اجلزائر‪ ،‬ومصر‪ ،‬واملغرب‪ ،‬وتونس وسوريا‪.‬‬
‫وال تستطيع الدول العربية رفع حصصها التصديرية‬

‫في األسواق العاملية باالحتفاظ بحماية مرتفعة على‬
‫أسواقها‪ ،‬وذلك ألن التجارة اخلارجية بني الدول تساهم‬
‫في دعمها االتفاقيات التجارية الثنائية واملتعددة‪ ،‬خاصة‬

‫تلك التي تكون منطقة للتجارة احلرة‪.‬‬

‫بينما يشكل تفوق دول املقارنة في مجال القدرة‬

‫التنافسية للصادرات بشكل عام وللصناعات التحويلية‬

‫بشكل خاص حجر الزاوية الستدامة التنافسية في هذه‬

‫الدول وقدرتها على استيعاب الصدمات اخلارجية من‬
‫خالل قطاع إنتاجي ديناميكي وتنافسي‪.‬‬

‫‪34‬‬

‫األداء اجليد لعدد من الدول العربية كاإلمارات‪ ،‬وقطر‪،‬‬
‫‪ 7،10 ،8 ،9‬على التوالي‪ ،‬بينما أتت كل من السودان‪،‬‬
‫وموريتانيا واجلزائر في أسفل قائمة املؤشر املركب‬

‫لديناميكية األسواق واملنتجات والتخصص‪ ،‬هذا على‬

‫الرغم من أدائها اجليد في عدد من املؤشرات الفرعية‪.‬‬
‫يمُ كن القول بأن الدول العربية تحُ اول حتقيق جناحات‬
‫في مجال توسيع قطاع الصناعات التحويلية‪ ،‬ولكن‬
‫التحدي األكبر يبقى متمث ً‬
‫ال في تطوير ورفع حصص‬

‫صادرات صناعاتها التحويلية‪ ،‬مما يتطلب مزيد ًا من‬

‫اجلهود لالرتقاء بهذا القطاع على مستويات اإلنتاجية‪،‬‬
‫والتكلفة والنوعية‪.‬‬

‫ت‪ -‬اإلنتاجية والتكلفة‪:‬‬
‫يعد رفع اإلنتاجية أحد أهم العوامل اجلوهرية في‬

‫تنافسية الدول والشركات‪ ،‬وهي التي حتدد الفرق بني‬

‫الصناعات واملنتجات القابلة للحياة واإلزدهار‪ .‬فمع‬
‫زيادة اإلنتاجية تزيد القيمة املضافة من جهة وتنخفض‬
‫التكاليف النسبية مما يزيد قدرة املنتجات على املنافسة‬

‫من جهة أخرى‪ .‬وباعتبار أن اإلنتاجية والتكلفة هما‬

‫أهم عنصرين في تنافسية التكاليف‪ ،‬فإن مؤشرات البيئة‬
‫التنافسية التي يرصدها املؤشر تعكس مدى تأثير هذه‬
‫البيئة على أداء املؤسسات املنتجة واملصدرة‪.‬‬

‫أما قياس التكاليف‪ ،‬فيركز على مدى ارتفاع حصة‬

‫األجور من القيمة املضافة‪ ،‬و سعر فائدة االقتراض الذي‬

‫ميثل تكلفة لرأس املال‪ ،‬باإلضافة إلى الضرائب على‬
‫أرباح الشركات التي يفترض بها زيادة تكاليف اإلنتاج‪.‬‬

‫كما تلعب سياسة سعر الصرف دور حاسم ًا في‬

‫حتديد األسعار النسبية بني الدول املعنية والدول‬

‫املنافسة‪ ،‬لذلك فإن املبالغة في سعر الصرف احلقيقي‬

‫تؤدي إلى إحباط الصادرات وتؤدي إلى خسارة مزايا‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫الدولة‬

‫‪0.55‬‬
‫‪0.48‬‬

‫‪0.78‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.97‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.76‬‬

‫‪0.72‬‬
‫‪0.51‬‬

‫نسبة امليزان‬
‫التجاري للناجت‬
‫احمللي اإلجمالي‬

‫‪0.42‬‬
‫‪0.34‬‬

‫‪0.85‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.78‬‬

‫‪0.27‬‬
‫‪0.10‬‬

‫‪0.74‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.87‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.70‬‬

‫‪0.07‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.95‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.75‬‬

‫‪0.02‬‬
‫‪0.34‬‬

‫‪0.04‬‬
‫‪0.19‬‬

‫‪0.01‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.13‬‬

‫‪0.05‬‬
‫‪0.05‬‬

‫‪0.26‬‬
‫‪0.10‬‬

‫‪0.11‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.19‬‬

‫‪0.06‬‬
‫‪0.17‬‬

‫‪0.51‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.50‬‬

‫‪0.71‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.54‬‬

‫‪0.57‬‬
‫‪0.53‬‬

‫معدل منو نسبة‬
‫حصة الصادرات معدل منو حصة‬
‫التكامل التجاري نسبة السلع‬
‫الصادرات التحويلية‬
‫الصادرات‬
‫(درجة االنفتاح) املصنعة املصدرة من التجارة العاملية‬

‫‪0.22‬‬
‫‪0.17‬‬

‫‪0.50‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.79‬‬

‫‪0.04‬‬
‫‪0.03‬‬

‫الصادرات للفرد‬

‫جدول رقم (‪ :)5‬مؤشر ديناميكية األسواق واملنتجات والتخصص‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.68‬‬

‫‪0.81‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.25‬‬

‫‪0.31‬‬
‫‪0.59‬‬

‫‪0.48‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.40‬‬

‫‪0.25‬‬
‫‪0.29‬‬

‫‪8‬‬
‫‪27‬‬
‫‪21‬‬
‫‪3‬‬
‫‪5‬‬
‫‪25‬‬
‫‪20‬‬
‫‪1‬‬
‫‪16‬‬
‫‪11‬‬
‫‪10‬‬
‫‪17‬‬
‫‪7‬‬
‫‪4‬‬
‫‪26‬‬
‫‪18‬‬
‫‪28‬‬
‫‪12‬‬
‫‪14‬‬
‫‪9‬‬
‫‪13‬‬
‫‪22‬‬
‫‪30‬‬
‫‪19‬‬
‫‪23‬‬
‫‪15‬‬
‫‪2‬‬
‫‪6‬‬

‫‪29‬‬
‫‪24‬‬

‫مؤشر ديناميكية‬
‫متوسط التعرفة‬
‫االسواق واملنتجات‬
‫اجلمركية‬
‫والتخصص‬

‫الترتيب‬

‫‪35‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫تنافسية في األسواق الدولية وتشجع على االستيراد في‬

‫األسواق احمللية‪.‬‬

‫تشير النتائج إلى تواضع فجوة التنافسية في مجال‬

‫التكلفة واإلنتاجية حيث بلغت ‪ ،%18‬إال أن الفجوة‬
‫الرئيسة في مجال حصة الصناعة التحويلية للناجت‬

‫احمللي اإلجمالي (‪ )%64‬وإنتاجية العامل في الصناعة‬

‫التحويلية (‪ )%48‬ال تزال كبيرة‪ .‬أي أن الصناعة‬

‫التحويلية في الدول العربية ال زالت دون مستوى‬
‫املنافسة للصناعات العاملية‪ ،‬وذلك لضعف إنتاجية‬
‫العمل بشكل كبير بالرغم من انخفاض معدالت‬

‫األجور ومعدالت الضريبة ومعدالت الفائدة في‬
‫الدول العربية مقارنة بدول املقارنة‪ .‬وتشير النتائج إلى‬

‫أن الدول العربية قد تعاني من حتسن أسعار صرفها مما‬
‫يضر مبستويات التنافسية‪.‬‬

‫يرصد اجلدول رقم (‪ )6‬مؤشر اإلنتاجية والتكلفة‬

‫للفترة (‪ )2007-2009‬في الدول العربية ودول املقارنة‪،‬‬
‫حيث ّ‬
‫يوضح بنود وقيم املؤشرات الفرعية إضافة إلى‬

‫قيم املؤشر اإلجمالي وترتيب الدول‪.‬‬

‫الضريبة وخاصة في الدول غير اخلليجية‪ .‬وتنخفض‬

‫معدالت اإلنتاجية بشكل واضح في كل من اجلزائر‪،‬‬
‫ومصر‪ ،‬واألردن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬وليبيا‪ ،‬وموريتانيا‪ ،‬واملغرب‪،‬‬

‫وعمان والسودان‪ .‬وقد تتآكل امليزة النسبية في انخفاض‬
‫ُ‬
‫األجور نتيجة حتسن سعر الصرف احلقيقي حيث بلغت‬

‫الفجوة أكثر من ‪ ،%41‬حيث وصلت الفجوة مع دول‬

‫املقارنة إلى ‪ %48‬وذلك بالرغم من انخفاض األجور في‬
‫الدول العربية بشكل ملموس ‪ .‬إن الدول العربية بالرغم‬
‫من حتسن مؤشرات بيئة الصناعات التحويلية فيها‪ ،‬إال‬

‫أنها تواجه انخفاض االستثمار في هذا القطاع‪ ،‬حيث أن‬
‫حصة الصناعات التحويلية في الناجت احمللي اإلجمالي ال‬
‫زالت منخفضة‪ ،‬وهي في أحسن األحوال أقل من نصف‬

‫مستوى ماليزيا‪ .‬إن الطريق األساسي لتدعيم تنافسية‬
‫الصناعات التحويلية العربية هو تطوير هذا القطاع عبر‬

‫املزيد من االستثمار‪.‬‬

‫على مستوى قطاع الصناعات التحويلية‪ ،‬الذي‬
‫يعتبر قطاع ًا أساسي ًا في تكوين وتنويع وتطوير القدرات‬
‫التنافسية‪ ،‬تفيد املؤشرات الفرعية في اجلدول بعمق‬

‫ويشير اجلدول إلى تراجع ترتيب الدول العربية على‬

‫فجوة الدول العربية في هذا القطاع من حيث احلجم‬

‫بني مجموعة الدول العربية ومجموعة دول املقارنة من‬

‫على مستوى الدول العربية‪ ،‬وعلى وجه اخلصوص منها‬

‫مراكز جيدة وقد يرجع األمر في ذلك إلى تركز في‬

‫مؤشر حصة الصناعات التحويلية في الناجت احمللي‬

‫متتاز بارتفاع القيم املضافة وانخفاض تكلفة األجور فيها‪،‬‬

‫التي يعكسها الفارق الشاسع في متوسط نقاط املؤشر‬

‫القليل من اليد العاملة مما ينجم عنه ارتفاع في اإلنتاجية‪.‬‬

‫لدول املقارنة (‪ .)0.56‬كذلك فإنه ُيالحظ ظهور‬

‫مستويات التكلفة واإلنتاجية‪ ،‬حيث يفيد بارتفاع الفجوة‬

‫واملساهمة‪ ،‬رغم التقدم امللحوظ في معدالت منو القطاع‬

‫‪ %14‬إلى ‪. %18‬فقد حققت الدول اخلليجية واألردن‬

‫قطر وسوريا و اإلمارات‪ .‬فمن حيث املساهمة‪ ،‬يشير‬

‫الصناعات التحويلية في صناعات البتروكيماويات التي‬

‫اإلجمالي إلى صغر حجم القطاع وتواضع مساهمته‪،‬‬

‫وتعتمد هذه الصناعات على تقانات عالية‪ ،‬وتوظف‬

‫للدول العربية (‪ )0.20‬مقارنة مبتوسط نقاط املؤشر‬

‫وبالرغم من تسارع معدل منو الصناعات التحويلية في‬
‫الدول العربية‪ ،‬حيث حققت تقدم ًا على دول املقارنة‪،‬‬

‫فجوة في مؤشر إنتاجية العمل في قطاع الصناعات‬

‫إال أن ُمساهمة هذه الصناعات ال زالت منخفضة‬
‫بشكل واضح في الدول العربية‪ .‬كما أن بعض عناصر‬

‫‪36‬‬

‫التكلفة في الدول العربية ال زالت مرتفعة‪ ،‬مثل معدالت‬

‫التحويلية‪ ،‬حيث تزيد الفجوة عن ‪ %48‬مع مستوى‬
‫إنتاجية العمالة في دول املقارنة‪ .‬وعليه فإن الدول‬
‫العربية‪ ،‬خاصة النفطية منها‪ ،‬ال تستطيع االستفادة من‬

‫حتسني البيئة التنافسية في دعم الصادرات إال من خالل‬

‫في دول املقارنة ‪ .0.51‬وتتركز الفجوة الرئيسية في ضعف‬

‫إلى مستوى يسمح لها بحصد منافع التنافسية‪.‬‬

‫بينما تتقلص الفجوة في التدخل احلكومي والبنية التحتية‬

‫توسيع قطاع الصناعات التحويلية املوجه للصادرات‬
‫إن الدول العربية لم تكن قادرة على جتسير الفجوة‬

‫بينها وبني دول املقارنة على مستوى اإلنتاجية وتكاليف‬

‫اإلنتاج‪ ،‬وعليه فإن احلاجة تبدو ملحة ملزيد من‬

‫اإلصالحات على مستويات أسواق العمل واإلنتاج‬
‫وخاصة في القطاع الصناعي التحويلي‪ ،‬ذلك إلضفاء‬

‫مزيد من املرونة على هياكل األجور واإلنتاجية‪،‬‬

‫متكن من تكوين ميزات حقيقية للمنتجات العربية‬
‫في األسواق الدولية‪ ،‬وتعزز من تنافسية االقتصادات‬

‫العربية‪.‬‬

‫بيئة األعمال واجلاذبية‪:‬‬
‫يستند هذا التقرير واملؤشر الذي مت تطويره لقياس‬

‫مستويات التنافسية العربية إلى تعريف للتنافسية يركز‬
‫على حتديد املقومات التي متكن من تنمية التجارة‬

‫اخلارجية وحتسني األداء في األسواق اخلارجية‪،‬‬
‫باإلضافة إلى حتسني مستوى جاذبية االقتصادات‬
‫العربية للتدفقات االستثمارية اخلارجية وتوظيفها‬
‫لتسريع النمو والتنمية االقتصادية في هذه الدول ‪.‬‬

‫وال ميكن حتقيق جذب لهذه االستثمارات إال إذا‬

‫متت تهيئة بيئة أعمال موائمة تتميز باالستقرار والشفافية‪،‬‬
‫وإيجاد مؤسسات فاعلة باإلضافة إلى بنية حتتية أساسية‬

‫داعمة ومستوى تدخل حكومي معقول وغير طارد للقطاع‬
‫اخلاص ومكمل لنشاطاته‪ ،‬وال يعوق تفعيل املنافسة‬
‫احمللية‪ ،‬باإلضافة إلى تدني تكاليف ممارسة األنشطة‬
‫والقيام باألعمال‪ .‬كل هذه العوامل مت تضمينها في‬
‫مؤشر فرعي‪ ،‬يقيس مستوى أداء بيئة األعمال في الدول‬

‫العربية‪ .‬تدل النتائج التي مت التوصل إليها على تواضع‬
‫مستوى بيئة األعمال العربية نسبة لدول املقارنة‪ ،‬فقد بلغ‬

‫متوسط الدول العربية ملؤشر بيئة األعمال ‪ 0.44‬بينما بلغ‬

‫األداء املؤسساتي واحلاكمية وتسهيل القيام باألعمال‪،‬‬
‫األساسية وجاذبية االستثمار‪ .‬ومتتلك كل من اإلمارات‬
‫والبحرين وقطر والكويت ميزة نسبية في مؤشر بيئة أداء‬
‫األعمال‪ ،‬ويعود ذلك بشكل رئيسي للبنية التحتية اجليدة‬

‫والتدخل احلكومي احملدود‪ .‬ويندرج ضمن مؤشر بيئة‬

‫األعمال واجلاذبية كل من املؤشرات التالية‪:‬‬

‫احلاكمية وفاعلية املؤسسات‪:‬‬
‫تبني األدلة النظرية والتطبيقية أن استقطاب‬

‫االستثمار األجنبي املباشر وتشجيع االستثمار احمللي‬
‫احلاكمية الرشيدة‬
‫يعتمدان على التطبيق الفعال ملبادئ‬
‫ّ‬
‫والتوجيه اإلداري السليم‪ .‬في إطار هذا التقرير‪،‬‬

‫يشتمل التوجيه اإلداري السليم على قدرة احلكومات‬
‫على إدارة املوارد بكفاءة (نوعية البيروقراطية)‪ ،‬وعلى‬

‫تقليص الفساد اإلداري‪ ،‬واحترام الدولة واملواطنني‬

‫للمؤسسات التي حتكم املعامالت االقتصادية‬
‫واالجتماعية املتبادلة بينهم‪.‬‬

‫جتدر اإلشارة إلى أن العوامل الثالثة التي وقع‬

‫احلاكمية وفعالية املؤسسات (الفساد‬
‫اعتمادها لبناء مؤشر‬
‫ّ‬

‫اإلداري‪ ،‬احترام القانون والنظام والبيروقراطية) تقاس‬
‫في األساس مبتغيرات نوعية تنشرها وكاالت تقدير‬

‫املخاطر السياسية والتجارية‪ .‬وهي تشمل وجهات‬
‫نظر اخلبراء ورجال األعمال وتغطي مجا ً‬
‫ال واسع ًا من‬
‫اجلوانب الهامة‪.‬‬

‫إحتلت املغرب املرتبة األولى بني الدول العربية‪،‬‬

‫وعمان وقطر‬
‫تليها في الترتيب العربي الكويت ُ‬
‫واإلمارات‪ .‬وتشكل املؤسسات نقطة الضعف لكل من‬
‫السودان واليمن وليبيا واجلزائر ولبنان وسوريا وتونس‬
‫ومصر‪ .‬وحتتاج هذه الدول ملزيد من اإلصالحات في‬

‫مجاالت محاربة الفساد اإلداري وتقليص املتطلبات‬

‫‪37‬‬

‫‪38‬‬

‫الدولة‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫جدول رقم (‪ :)6‬مؤشر التكلفة اإلنتاجية‬

‫‪0.883‬‬
‫‪0.791‬‬
‫‪0.881‬‬
‫‪0.000‬‬
‫‪0.866‬‬
‫‪0.928‬‬
‫‪0.929‬‬
‫‪0.784‬‬
‫‪0.909‬‬
‫‪1.000‬‬
‫‪0.871‬‬

‫‪0.033‬‬

‫‪0.607‬‬

‫‪0.367‬‬

‫‪0.402‬‬

‫‪0.332‬‬

‫‪1.000‬‬

‫‪0.732‬‬

‫‪0.408‬‬

‫‪0.179‬‬

‫‪0.630‬‬

‫‪0.522‬‬

‫‪0.299‬‬

‫‪0.409‬‬

‫‪0.368‬‬

‫‪0.170‬‬

‫‪0.203‬‬

‫‪0.782‬‬

‫‪0.412‬‬

‫‪0.431‬‬

‫‪0.281‬‬

‫‪0.000‬‬

‫‪0.481‬‬

‫‪0.356‬‬

‫معدل منو‪-‬‬
‫الصناعات‬
‫التحويلية‬

‫‪0.020‬‬

‫‪0.276‬‬
‫‪0.450‬‬
‫‪0.105‬‬
‫‪0.174‬‬
‫‪0.095‬‬
‫‪0.367‬‬
‫‪0.050‬‬
‫‪0.215‬‬
‫‪1.000‬‬
‫‪0.065‬‬

‫‪1.000‬‬

‫‪0.155‬‬

‫‪0.620‬‬

‫حصة الصناعات‬
‫التحويلية من الناجت‬
‫احمللي اإلجمالي‬

‫‪0.895‬‬
‫‪0.861‬‬
‫‪0.667‬‬
‫‪0.779‬‬
‫‪0.967‬‬
‫‪0.484‬‬
‫‪0.000‬‬
‫‪0.932‬‬

‫‪0.806‬‬

‫‪0.156‬‬

‫‪0.208‬‬

‫‪0.000‬‬
‫‪0.253‬‬
‫‪0.000‬‬
‫‪0.188‬‬

‫‪0.927‬‬
‫‪0.543‬‬
‫‪0.881‬‬
‫‪0.806‬‬
‫‪0.899‬‬

‫‪0.813‬‬

‫‪0.017‬‬

‫‪0.475‬‬

‫‪0.380‬‬

‫‪0.103‬‬

‫‪0.196‬‬

‫‪0.162‬‬

‫‪0.134‬‬

‫‪0.269‬‬

‫‪0.594‬‬

‫‪0.875‬‬
‫‪0.826‬‬

‫‪0.038‬‬
‫‪0.157‬‬

‫‪0.488‬‬
‫‪0.767‬‬

‫‪0.869‬‬
‫‪0.839‬‬

‫أسعار الفائدة‪-‬‬
‫اإلقراض‬

‫‪0.605‬‬
‫‪0.721‬‬
‫‪0.977‬‬
‫‪0.372‬‬
‫‪0.488‬‬
‫‪0.349‬‬
‫‪0.721‬‬
‫‪0.767‬‬

‫‪0.923‬‬
‫‪0.882‬‬
‫‪0.836‬‬
‫‪0.925‬‬

‫إنتاجية العمالة‬
‫في القطاع‬
‫التحويلي‬

‫‪0.492‬‬

‫‪0.638‬‬
‫‪0.558‬‬
‫‪0.110‬‬
‫‪0.443‬‬
‫‪0.234‬‬
‫‪0.175‬‬
‫‪0.000‬‬
‫‪0.373‬‬
‫‪0.457‬‬
‫‪0.315‬‬

‫‪0.766‬‬
‫‪0.424‬‬
‫‪0.097‬‬
‫‪0.049‬‬

‫معدل األجور في‬
‫قطاع الصناعات‬
‫التحويلية‬

‫معدل الضريبة‬
‫‪0.651‬‬
‫‪0.508‬‬
‫‪0.806‬‬
‫‪0.451‬‬
‫‪0.290‬‬
‫‪0.690‬‬
‫‪0.476‬‬
‫‪0.473‬‬
‫‪0.293‬‬
‫‪0.107‬‬
‫‪0.348‬‬
‫‪1.000‬‬
‫‪0.338‬‬
‫‪0.370‬‬
‫‪0.291‬‬
‫‪0.450‬‬
‫‪0.306‬‬
‫‪0.858‬‬

‫نسبة األجورفي‬
‫القيمة املضافة‬
‫القطاع التحويلي‬

‫مؤشر االنتاجية‬
‫والتكلفة‬
‫‪0.396‬‬
‫‪0.591‬‬
‫‪0.571‬‬
‫‪0.352‬‬
‫‪0.494‬‬
‫‪0.622‬‬
‫‪0.530‬‬
‫‪0.450‬‬
‫‪0.385‬‬
‫‪0.489‬‬
‫‪0.538‬‬
‫‪0.452‬‬
‫‪1.000‬‬
‫‪0.474‬‬
‫‪0.770‬‬
‫‪0.441‬‬
‫‪0.497‬‬
‫‪0.691‬‬

‫سعر الصرف‬
‫احلقيقي‪-‬‬
‫معدل التغيير‬

‫ترتيب‬
‫‪25‬‬
‫‪4‬‬
‫‪8‬‬
‫‪29‬‬
‫‪15‬‬
‫‪2‬‬
‫‪12‬‬
‫‪21‬‬
‫‪27‬‬
‫‪16‬‬
‫‪11‬‬
‫‪0.717‬‬
‫‪0.585‬‬
‫‪0.357‬‬
‫‪0.443‬‬
‫‪0.555‬‬
‫‪0.254‬‬
‫‪0.602‬‬

‫‪0.883‬‬

‫‪3‬‬

‫‪0.000‬‬

‫‪1‬‬
‫‪5‬‬
‫‪28‬‬
‫‪22‬‬
‫‪9‬‬
‫‪30‬‬

‫‪0.349‬‬

‫‪0.026‬‬

‫‪0.749‬‬

‫‪1.000‬‬

‫‪0.341‬‬

‫‪0.384‬‬

‫‪0.953‬‬

‫‪0.333‬‬

‫‪0.298‬‬

‫‪0.136‬‬

‫‪0.713‬‬

‫‪0.756‬‬

‫‪0.116‬‬

‫‪0.404‬‬

‫‪0.446‬‬

‫‪0.585‬‬

‫‪0.220‬‬

‫‪6‬‬
‫‪0.389‬‬

‫‪24‬‬
‫‪26‬‬

‫‪0.428‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.093‬‬

‫‪0.227‬‬

‫‪0.421‬‬

‫‪0.639‬‬

‫‪0.340‬‬

‫‪0.280‬‬

‫‪0.594‬‬

‫‪0.276‬‬

‫‪0.157‬‬

‫‪0.20‬‬

‫‪0.904‬‬

‫‪0.433‬‬

‫‪0.064‬‬

‫‪0.216‬‬

‫‪0.439‬‬

‫‪0.502‬‬

‫‪0.276‬‬

‫‪0.025‬‬

‫‪0.950‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪0.571‬‬

‫‪0.788‬‬
‫‪0.855‬‬
‫‪0.949‬‬
‫‪0.739‬‬
‫‪0.992‬‬
‫‪0.664‬‬

‫‪0.189‬‬

‫‪0.16‬‬

‫‪0.804‬‬

‫‪0.102‬‬
‫‪0.002‬‬
‫‪0.026‬‬
‫‪0.076‬‬
‫‪0.174‬‬
‫‪0.558‬‬
‫‪0.001‬‬

‫‪0.875‬‬

‫‪0.87‬‬

‫‪0.977‬‬

‫‪0.799‬‬
‫‪0.987‬‬
‫‪0.663‬‬
‫‪0.764‬‬
‫‪0.871‬‬
‫‪1.000‬‬

‫‪0.837‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.095‬‬

‫‪0.605‬‬
‫‪0.907‬‬
‫‪0.395‬‬
‫‪0.233‬‬
‫‪0.767‬‬
‫‪0.860‬‬

‫‪0.407‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.220‬‬

‫‪0.772‬‬
‫‪0.003‬‬
‫‪0.156‬‬
‫‪0.559‬‬
‫‪0.452‬‬
‫‪0.170‬‬
‫‪0.113‬‬

‫‪0.821‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.552‬‬

‫‪0.000‬‬
‫‪0.784‬‬
‫‪0.409‬‬
‫‪0.259‬‬
‫‪0.330‬‬
‫‪0.581‬‬
‫‪0.688‬‬

‫‪0.583‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪7‬‬

‫‪0.466‬‬
‫‪0.452‬‬
‫‪0.420‬‬
‫‪0.452‬‬
‫‪0.515‬‬
‫‪0.528‬‬
‫‪0.453‬‬

‫‪10‬‬
‫‪17‬‬
‫‪19‬‬
‫‪23‬‬
‫‪20‬‬
‫‪14‬‬
‫‪13‬‬
‫‪18‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.82‬‬

‫‪0.31‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.52‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫اإلدارية إلجناز األعمال التجارية والشخصية‪ ،‬باإلضافة‬

‫البيروقراطية بشكل متعادل‪ ،‬وتتفاقم هذه الظاهرة في‬

‫بلغت فجوة املؤسسات حوالي ‪ ،%30‬مما يجعل‬

‫فجوة الدول العربية ‪ %54‬مقارنة مبجموعة دول املقارنة‪.‬‬

‫إلى تقوية إحترام القانون‪.‬‬

‫اإلصالح املؤسساتي على رأس التحديات التي‬

‫تواجهها االقتصادات العربية‪ ،‬التي تعتبر عام ً‬
‫ال حاسم ًا‬
‫في إطار حتقيق النمو املستدام وبيئة مواتية لألعمال‪.‬‬
‫ويعزى إتساع هذه الفجوة إلى تأخر الدول العربية في‬

‫تطبيق اإلصالحات التي تخص اآلليات البيروقراطية‬

‫للدولة في جميع مناحي احلياة‪ ،‬فض ً‬
‫ال عن أن البدء في‬
‫الكثير من اإلصالحات املؤسساتية جاء دون إعطائها‬
‫االهتمام الكافي‪ ،‬ودون إدماجها في حزمة متكاملة‬
‫ومترابطة من سياسات اإلصالح العامة‪.‬‬

‫كل من ليبيا‪ ،‬والسودان‪ ،‬وسوريا واليمن‪ .‬حيث بلغت‬

‫وتتميز اإلمارات بأنها قد متكنت من جتسير هذه الهوة‬
‫كلي ًا حيث حققت مستوى أعلى مع دول املقارنة‪.‬‬

‫البنى التحتية األساسية‪:‬‬
‫يعكس مؤشر ال ُبنى التحتية األساسية‪ ،‬الذي يشتمل‬

‫على عدة عوامل‪ :‬مدى توفر ال ُبنى التحتية املعززة لتنافسية‬

‫األنشطة االقتصادية‪ ،‬التي من شأنها خلق روابط تفاعلية‬
‫بني مختلف املناطق التنموية احمللية من ناحية‪ ،‬واالنفتاح‬

‫واالندماج في االقتصاد العاملي من ناحية أخرى‪ .‬إذ تعد‬
‫ال ُبنى التحتية األساسية إستثمار ًا رأسمالي ًا رئيسي ًا ضمن‬

‫تتطلب املنظومة العامة اجليدة إلدارة احلكم في الدول‬
‫العربية حتو ًال جوهري ًا في دور الدولة‪ ،‬مقابل التحول في‬

‫واالتصاالت ال غنى عنها في عملية إنتاج وتوزيع ناجت‬

‫ويحتاج هذا التحول إلى رؤية إستراتيجية للتنمية‪ ،‬تساعد‬

‫مباشرة وفعالة في رفع معدل منو كفاءة وإنتاجية عوامل‬

‫عملية اإلنتاج‪ .‬فالنقل وإنتاج وتوزيع إمدادات الطاقة‬

‫دور الفاعلني واألطراف أصحاب املصلحة في التنمية‪.‬‬

‫السلع املادية واخلدمات‪ .‬ويساهم هذا االستثمار بصفة‬

‫في وضع سياسات وبرامج متكن من حتقيق التكامل بني‬

‫اإلنتاج‪ .‬وقد أوضحت كثير من الدراسات أن قطاع‬
‫اخلدمات واإلسناد والبنية التحتية تشكل عام ً‬
‫ال حاسم ًا‬

‫أنشطة وأهداف الدولة في مختلف القطاعات‪.‬‬

‫في مجال الفساد اإلداري‪ ،‬تعاني العديد من‬

‫الدول العربية من تفشي هذه الظاهرة‪ ،‬التي تضاف إلى‬

‫تكاليف القيام باألعمال وتزيد من املخاطر‪ ،‬خاصة في‬
‫مجال إستقطاب االستثمار األجنبي املباشر‪ .‬وتتوزع‬

‫في التكاليف وتكوين األسعار‪ ،‬وبالتالي فإنها محدد‬

‫رئيسي ألسعار الصادرات‪.‬‬

‫ومن اجلدير بالذكر أن التقرير األول للتنافسية العربية‬

‫قد أشار إلى أثر أزمة التمويل التي تشهدها مشاريع‬

‫الدول العربية إلى فئتني‪ ،‬املجموعة األولى تقل فيها‬

‫تطوير ال ُبنى التحتية على أداء جل الدول العربية من‬

‫والكويت وقطر‪ .‬أما املجموعة الثانية فإن ُمستويات‬

‫إلى العوائق األخرى املتمثلة بضعف التكامل االقتصادي‬

‫مجال إحترام القانون والنظام فإن الوضع في كل من‬

‫السياسية والنزاعات التي ترفع من مستوى اإلنفاق‬

‫املخاطر‪ ،‬ويتطلب األمر ُمعاجلة من أجل تقليل املخاطر‬

‫في دعم وتعزيز التكامل االقتصادي اإلقليمي عن‬

‫تُعاني أغلب الدول العربية من تفشي ظاهرة‬

‫واستحداث صناديق متويل املؤسسات املصممة لهذا‬

‫وعمان‪ ،‬واألردن‬
‫هذه الظاهرة نسبي ًا‪ ،‬وهي املغرب‪ُ ،‬‬

‫حيث املرافق املرتبطة بتوزيع السلع واخلدمات‪ .‬إضافة‬

‫الفساد اإلداري فيها مرتفعة بشكل ملحوظ‪ .‬أما في‬

‫بني الدول العربية وباقي دول العالم‪ ،‬ووجود التوترات‬

‫اجلزائر ولبنان والسودان يدل على ارتفاع مستوى‬

‫على الدفاع‪ ،‬مما مينع من حترير موارد ميكن توظيفها‬

‫وحتسني البيئة االستثمارية في هذه الدول ‪.‬‬

‫طريق االستثمار في ال ُبنى التحتية األساسية اإلقليمية‪،‬‬

‫‪39‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫جدول رقم (‪ :)7‬بيئة االعمال واجلاذبية‬
‫الدولة‬
‫اجلزائر‬

‫االرجنتني‬

‫البحرين‬
‫البرازيل‬

‫تشيلي‬

‫الصني‬

‫التشيك‬

‫مصر‬

‫اليونان‬
‫ايرلندا‬

‫األردن‬

‫كوريا اجلنوبية‬

‫الكويت‬

‫لبنان‬
‫ليبيا‬

‫ماليزيا‬

‫موريتانيا‬

‫املكسيك‬

‫املغرب‬

‫عمان‬

‫البرتغال‬
‫قطر‬

‫السعودية‬

‫جنوب أفريقيا‬

‫السودان‬

‫سوريا‬
‫تونس‬

‫تركيا‬

‫اإلمارات‬

‫اليمن‬

‫متوسط الدول العربية‬

‫متوسط دول املقارنة‬

‫‪40‬‬

‫احلاكمية‬
‫وفاعلية‬
‫املؤسسات‬

‫البنية التحتية‬

‫جاذبية‬
‫االستثمار‬

‫تدخل‬
‫احلكومة‬

‫تكلفة القيام‬
‫االعمال‬

‫مؤشر بيئة‬
‫االعمال‬

‫الترتيب‬

‫‪0.24‬‬

‫‪0.15‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪0.30‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪26‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.15‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪18‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪5‬‬

‫‪0.24‬‬

‫‪0.19‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪0.32‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪24‬‬

‫‪0.81‬‬

‫‪0.19‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.73‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪6‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.92‬‬

‫‪0.60‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪3‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.26‬‬

‫‪0.55‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪16‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.22‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪19‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.30‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.21‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪25‬‬

‫‪0.92‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪0.67‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.26‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.23‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪22‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.74‬‬

‫‪0.74‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪2‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪10‬‬

‫‪0.28‬‬

‫‪0.27‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.55‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪21‬‬

‫‪0.21‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.73‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪20‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.32‬‬

‫‪0.55‬‬

‫‪0.70‬‬

‫‪0.72‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪7‬‬

‫‪0.04‬‬

‫‪0.25‬‬

‫‪0.81‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪27‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪0.15‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪0.64‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪11‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.13‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.39‬‬

‫‪23‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.19‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪0.64‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪12‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.15‬‬

‫‪0.74‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪14‬‬

‫‪0.50‬‬

‫‪0.60‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.76‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪8‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.22‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.77‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪9‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.18‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.45‬‬

‫‪17‬‬

‫‪0.04‬‬

‫‪0.06‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪29‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.07‬‬

‫‪0.33‬‬

‫‪0.70‬‬

‫‪0.32‬‬

‫‪0.35‬‬

‫‪28‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.18‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.64‬‬

‫‪0.66‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪13‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.16‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.66‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪15‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.55‬‬

‫‪0.83‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪4‬‬

‫‪0.10‬‬

‫‪0.01‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪30‬‬

‫‪0.37‬‬

‫‪0.26‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.48‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.29‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪0.51‬‬

‫التكامل‪ .‬وقد شكلت الطفرة النفطية احلالية فرصة‬

‫وذلك لدور هذا االستثمار في نقل التقانة و اخلبرات‬

‫االستمارات البينية العربية‪ ،‬التي عرفت مؤخر ًا تطور ًا‬
‫وارتفاع ًا في شدة التدفقات‪ .‬ولألسف فإن تركز هذه‬

‫األموال االستثمارية التي ال تترجم إلى ديون تثقل كاهل‬

‫سانحة لتعزيز البنية التحتية العربية‪ ،‬خاصة عبر‬

‫االستثمارات في قطاعات العقار والسياحة الترفيهية‬
‫واخلدمية قد يقلل من أثر هذه االستثمارات على جودة‬

‫البنى التحتية العربية‪.‬‬

‫يالحظ من املؤشر اخلاص بالبنية التحتية األساسية‬

‫إنحسار الفجوة من ‪ %30‬في اإلصدار السابق لتقرير‬
‫التنافسية العربية إلى ‪ %10‬في املؤشر احلالي بني الدول‬

‫العربية ودول املقارنة‪ .‬وحتتل دولة اإلمارات املركز‬

‫األول في املؤشر‪ ،‬وقد حافظت كل من قطر‪ ،‬والكويت‬
‫والبحرين على ميزتها النسبية في البنية التحتية‬
‫األساسية‪ ،‬نتيجة لالستثمارات الضخمة في املطارات‬

‫والطرق ومشاريع الطاقة و االتصاالت‪ .‬ونتيجة للتفوق‬

‫التقنية واإلدارية وفتح األسواق اخلارجية وتوفير‬
‫الدول النامية‪ .‬مما يجعل املنافسة تستند إلى جذب هذا‬

‫النوع من االستثمار‪ ،‬األمر الذي يتطلب بيئة مؤسساتية‬
‫مواتية وقطاع ًا مالي ًا متطور ًا وسياسات إقتصادية قابلة‬
‫للتنبؤ‪ ،‬ناهيك عن نوعية البنية التحتية وتوفر رأس املال‬
‫البشري‪ .‬وينطبق ذلك أيض ًا على االستثمار احمللي‪،‬‬
‫الذي أصبح يجد في األسواق اخلارجية فرص ًا مواتية‬

‫أكثر من الدولة األم‪ ،‬نظر ًا للتنافس على جذب هذا‬
‫النوع من االستثمارات‪.‬‬

‫لقد استمر حتسن أداء االستثمار بالنسبة ملعظم‬

‫الدول العربية نتيجة لتطور أداء األسواق املالية‪ ،‬خاصة‬

‫مع توفر الفوائض النفطية‪ ،‬التي شجعت على تطور‬

‫أداء هذه األسواق‪ ،‬باإلضافة إلى زيادة االئتمان للقطاع‬

‫الكبير للصني في مجال نقل السلع عبر الطائرات‪ ،‬فإن‬
‫أداء الدول العربية يبدو متواضع ًا‪ ،‬كما أن كفاءة نظام‬

‫ضيق الفجوة مع دول املقارنة من ‪ %36‬إلى ‪%21‬‬

‫العربية‪ ،‬بالرغم من تفوق الدول العربية في مجال إنتاج‬

‫نسبية في هذا املؤشر‪ ،‬وخاصة السعودية واإلمارات‬

‫الطرق‪ ،‬وال زالت كثافة الهاتف الثابت منخفضة مقارنة‬
‫مبجموعة دول املقارنة‪ .‬ويالحظ أيض ًا إهمال كبير في‬

‫ويمُ كن استخالص بعض اخلصائص األساسية من‬

‫إنتاج الكهرباء ال زالت منخفضة في العديد من الدول‬

‫الكهرباء‪ .‬وتراجعت الدول العربية في مجال نوعية‬

‫استخدام السكك احلديدية لنقل السلع والبضائع‪ ،‬هذا‬

‫بالرغم من جناعة هذه الوسيلة في تقليل تكاليف التجارة‬
‫البيئية‪ .‬ويمُ كن للمشاريع املعلنة في اجلزائر واملغرب‬

‫والدول اخلليجية أن تنهض بهذا القطاع واالجتاه نحو‬
‫تشكيل شبكة عربية مندمجة للنقل بالسكك احلديدية‪.‬‬

‫جاذبية االستثمار‪:‬‬
‫يعتبر مدى جاذبية االستثمار األجنبي املباشر واملالي‬
‫ركن ًا أساسي ًا من بيئة األعمال‪ ،‬فجذب االستثمارات‬
‫األجنبية يعتبر أحد التحديات التي تواجه الدول النامية‪،‬‬

‫اخلاص وجذب أكبر لالستثمار األجنبي املباشر‪ ،‬مما‬

‫واستمرت كل من البحرين واألردن وقطر بالتمتع مبيزة‬
‫التي جتذب أغلب االستثمارات البينية العربية‪.‬‬

‫املؤشرات الفرعية في اجلدول رقم (‪ )10‬حول مالمح‬

‫جاذبية االستثمار العربي‪ .‬تتميز الدول العربية بانخفاض‬

‫ُمعدالت الضريبة ُمقارنة بدول املقارنة‪ ،‬وذلك النعدام‬
‫الضرائب على الدخل في الدول اخلليجية‪ .‬لكن باملقابل‬

‫ترتفع هذه املعدالت بشكل كبير في كل من املغرب وتونس‬
‫واألردن وإلى حد ما في كل من سوريا ومصر ولبنان‪.‬‬

‫كما تُعاني بعض الدول العربية من ارتفاع ُمستويات‬

‫املخاطر االئتمانية وبالتالي إنخفاض ُمستويات اجلدارة‬
‫االئتمانية‪ ،‬مما يرفع تكاليف القروض في األسواق‬

‫اخلارجية ويقلل جاذبية االستثمار األجنبي املباشر‪.‬‬

‫‪41‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫ومن الدول التي لها ُمستويات جدارة منخفضة تذكر‬

‫أهم القيود التي تقلل من بيئة االستثمار هو انخفاض‬

‫واليمن‪ .‬وحتتاج هذه الدول إلى إجراء إصالحات‬

‫فجوة االئتمان مع الدول املقارنة بلغت ‪ ،%51‬وهي‬
‫مرتفعة جد ًا في كل من اجلزائر‪ ،‬ومصر‪ ،‬والكويت‪،‬‬

‫كل من اجلزائر‪ ،‬ومصر‪ ،‬ولبنان‪ ،‬والسودان‪ ،‬وسوريا‬

‫تهدف إلى تقليل املخاطر‪ .‬كما أن هناك مجموعة من‬
‫الدول العربية لها مالمح استثمار متواضعة‪ ،‬مما يؤثر‬

‫على جاذبيتها لالستثمار األجنبي املباشر وهي مصر‪،‬‬

‫ولبنان‪ ،‬والسودان‪ ،‬وسوريا‪ ،‬وتونس واليمن‪ .‬ومن‬

‫حصة القطاع اخلاص من االئتمان احمللي‪ .‬حيث أن‬

‫وعمان‪ ،‬وقطر‪ ،‬والسعودية‪،‬‬
‫ولبنان‪ ،‬وليبيا‪ ،‬واملغرب‪ُ ،‬‬

‫والسودان‪ ،‬وسوريا‪ ،‬وتونس‪ ،‬واليمن واإلمارات‪ .‬كما‬

‫تعرف الدول العربية فجوة في مستوى تطور أسواق‬

‫جدول رقم (‪ :)8‬احلاكمية وفاعلية املؤسسات‬
‫البلد‬
‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫‪42‬‬

‫الفساد اإلداري‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.86‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.50‬‬

‫احترام القانون‬
‫والنظام‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.48‬‬

‫البيروقراطية‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.59‬‬

‫مؤشر احلاكمية‬
‫وفاعلية املؤسسات‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.53‬‬

‫الترتيب‬
‫‪25‬‬
‫‪19‬‬
‫‪15‬‬
‫‪26‬‬
‫‪2‬‬
‫‪18‬‬
‫‪4‬‬
‫‪22‬‬
‫‪7‬‬
‫‪1‬‬
‫‪13‬‬
‫‪3‬‬
‫‪8‬‬
‫‪24‬‬
‫‪27‬‬
‫‪9‬‬
‫‪20‬‬
‫‪6‬‬
‫‪10‬‬
‫‪5‬‬
‫‪10‬‬
‫‪15‬‬
‫‪23‬‬
‫‪29‬‬
‫‪21‬‬
‫‪15‬‬
‫‪14‬‬
‫‪12‬‬
‫‪28‬‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫الدولة‬

‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.87‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.21‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.03‬‬

‫‪0.08‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.11‬‬

‫‪0.01‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.02‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.01‬‬

‫املطارات‬
‫املطارات‬
‫وطاقاتها‪-‬السلع وطاقاتها‪-‬الركاب‬

‫‪0.13‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.24‬‬

‫‪0.30‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.19‬‬

‫‪0.37‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.66‬‬

‫‪0.69‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪1.00‬‬

‫‪0.05‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.08‬‬

‫‪0.36‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.58‬‬

‫كفاءة نظام توزيع‬
‫انتاج الكهرباء‬
‫الكهرباء‬

‫‪1.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.52‬‬

‫‪1.00‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.86‬‬
‫‪0.90‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.62‬‬

‫‪0.76‬‬

‫‪0.15‬‬
‫‪0.65‬‬

‫‪0.78‬‬

‫‪0.66‬‬

‫نسبة الطرق‬
‫املعبدة‬

‫‪1.00‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.52‬‬

‫‪0.14‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.24‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.09‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.00‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.03‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.01‬‬
‫‪0.09‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬

‫‪0.01‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬

‫‪0.05‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.06‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.11‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.00‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬

‫‪0.00‬‬
‫‪0.01‬‬

‫‪0.30‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.29‬‬

‫‪0.15‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.22‬‬

‫‪10‬‬
‫‪7‬‬
‫‪13‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪12‬‬
‫‪11‬‬
‫‪9‬‬
‫‪29‬‬
‫‪23‬‬
‫‪26‬‬
‫‪17‬‬
‫‪8‬‬
‫‪3‬‬
‫‪15‬‬
‫‪20‬‬
‫‪28‬‬
‫‪27‬‬
‫‪21‬‬
‫‪22‬‬
‫‪1‬‬
‫‪30‬‬

‫الترتيب‬

‫‪24‬‬
‫‪25‬‬
‫‪4‬‬
‫‪19‬‬
‫‪18‬‬
‫‪2‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬

‫مؤشر البنية‬
‫كثافة الهاتف الثابت سكك احلديد سكك احلديد‬
‫التحتية االساسية‬
‫ركاب‬
‫ سلع‬‫لكل ‪ 1000‬شخص‬

‫جدول رقم (‪ :)9‬البنية التحتية األساسية‬

‫‪43‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫مالها‪ ،‬خاصة في مجال استقطاب االستثمار في‬

‫اإلجمالي يدل على تفوق الدول العربية‪ .‬وتعتبر كل‬

‫االقتصادية احلالية باإلضافة كون املنطقة غير جاذبة‬

‫وذلك النخفاض املؤشرات املالية للحكومة نتيجة‬

‫احملفظة‪ ،‬الذي كان قد تراجع بشكل كبير جراء األزمة‬
‫لالستثمار األجنبي املباشر‪.‬‬

‫تدخل احلكومة في االقتصاد‬
‫إن حتديد مستوى التدخل األمثل للحكومة في‬
‫االقتصاد يعتبر صعب ًا في أحيان كثيرة بسبب طبيعة‬
‫األنشطة التي متولها برامج اإلنفاق احلكومي‪ ،‬ولكن‬

‫ميكن مقارنة مستوى هذه النفقات مبستوى النفقات‬
‫في بعض الدول التي ُيعد مستوى التدخل احلكومي‬
‫في إقتصادياتها محدود ًا وفاع ً‬
‫ال‪ ،‬بحيث تستطيع‬
‫احلكومات في هذه الدول تنفيذ برامجها اإلنفاقية بأقل‬

‫التكاليف‪.‬‬

‫إعتمد هذا التقرير على ثالثة مؤشرات تعكس‬

‫حجم تدخل احلكومة في االقتصاد‪ ،‬وهي‪ :‬مدفوعات‬
‫الرواتب واألجور‪ ،‬ومدفوعات الدعم والتحويالت‬

‫األخرى وإجمالي النفقات العامة منسوبة جميعها‬
‫إلى الناجت احمللي اإلجمالي‪ .‬ووفق ًا لهذه املؤشرات‪،‬‬
‫فإن الدولة ذات النسب األقل في بنود هذه النفقات‬
‫تعتبر الدولة األكثر تنافسية في هذا املجال‪ ،‬حيث‬

‫أنها تعتبر دولة منفذة لبرامجها اإلنفاقية بأقل تكلفة‪،‬‬

‫وبالتالي فهي دولة أكثر فاعلية في إنتاجية النفقات‬
‫العامة‪ ،‬في حني أن الدولة ذات النسب العالية من‬

‫اإلنفاق يكون فيها التدخل احلكومي كبير ًا بشكل ال‬
‫يخدم النمو االقتصادي ويقلل من التنافسية‪ .‬وباعتبار‬

‫أن هذه الزيادة في اإلنفاق قد حتوي في طياتها نفقات‬
‫غير منتجة‪ ،‬وذلك بسبب وجود دول تستطيع تنفيذ‬

‫أهدافها بتكلفة أقل‪ ،‬مع التسليم بوجود إختالفات‬

‫بني األهداف املرجوة من برامج اإلنفاق املختلفة‪.‬‬
‫وعموم ًا فإن تدخل احلكومة يقل في الدول العربية‬
‫مقارنة مبجموعة دول املقارنة‪ ،‬حيث أن املؤشر‬

‫‪44‬‬

‫من دولة اإلمارات وقطر األقل تدخ ً‬
‫ال في االقتصاد‪،‬‬
‫ارتفاع ُمستويات الدخل الناجمة عن ارتفاع أسعار‬
‫النفط‪ .‬وترتفع نسبة اإلنفاق للناجت في كل من مصر‪،‬‬
‫وعمان واليمن‪.‬‬
‫واألردن‪ ،‬ولبنان‪ ،‬واملغرب‪ُ ،‬‬

‫إن ارتفاع مدفوعات الرواتب واألجور قد يعكس‬

‫عدم الفاعلية من ناحية التكلفة وجتاوز مدفوعات‬

‫الرواتب واألجور ملعدل اإلنتاجية احلدية للعاملني‬
‫في القطاع العام‪ ،‬وتضخم اجلهاز احلكومي‪ ،‬وقلة‬

‫إنتاجية العاملني فيه‪ ،‬وحرمان القطاع اخلاص من بعض‬
‫املوظفني‪ ،‬ناهيك عن ما يو ّلده ارتفاع فاتورة األجور من‬
‫زيادة في الطلب الكلي في االقتصاد بصورة ال تلبي‬

‫اإلنتاج احمللي‪.‬‬

‫حينة في مجال‬
‫ال تتوافر للدول العربية بيانات ُم ّ‬

‫اإلنفاق احلكومي حسب معايير احملاسبة التي‬
‫يعتمدها صندوق النقد الدولي املعروفة (إحصائيات‬

‫املالية العامة) والتي توفر إمكانية املقارنة بني الدول من‬
‫خالل توحيد املعايير في إعداد إحصائيات املوازنة‪.‬‬

‫ففي جانب قياس حجم احلكومة من خالل حساب‬

‫نسبة األجور واملرتبات إلى الناجت احمللي اإلجمالي‪،‬‬

‫الذي يعكس إما ارتفاع حجم احلكومة من خالل‬
‫التوظيف في احلكومة املركزية أو من خالل تضخم‬
‫الكتلة األجرية‪ ،‬فإن هذا املؤشر يشير إلى ارتفاع حجم‬

‫احلكومة بشكل كبير في كل البحرين واألردن ولبنان‬

‫واملغرب وسوريا وتونس واليمن‪ ،‬مما يرفع املتوسط‬
‫العربي بشكل ملموس ويعطي حجم حكومة أعلى‬

‫من الثلث مقارنة بدول املقارنة‪.‬‬

‫ويقاس تدخل احلكومة بارتفاع نسبة اإلنفاق‬

‫العام إلى الناجت احمللي اإلجمالي‪ ،‬وتشير النتائج‬

‫إلى أن نطاق تدخل احلكومة في الدول العربية أقل‬

‫منه في دول املقارنة‪ .‬وترتفع هذه النسبة بشكل كبير‬

‫حتقيقها وفق ًا ألداء بعض دول املقارنة‪ .‬ويركز مؤشر‬

‫هذه النسبة تبقى أقل منها في البرتغال‪ .‬كما أن إنفاق‬

‫األساسية لدورة حياة املشروع االستثماري‪ ،‬ويتكون‬

‫وعمان‪ ،‬وموريتانيا واألردن‪ .‬لكن‬
‫في كل من اليمن‪ُ ،‬‬
‫احلكومة يستطيع التأثير ليس فقط في الطلب الكلي‬

‫عبر اإلنفاق على األجور واملرتبات والسلع‪ ،‬بل ميكن‬
‫أن يكون له أثر على نظام تخصيص املوارد وتشويه‬

‫نظام األسعار احلرة من خالل التحويالت واإلعانات‪.‬‬
‫ويالحظ من بيانات اإلنفاق احلكومي أن هذه النسبة‬
‫منخفضة مقارنة بدول املقارنة التي لديها التزام أكثر‬

‫تكلفة األعمال على حتليل سبعة جوانب تغطي املظاهر‬

‫كل منها من مجموعة من املؤشرات الفرعية‪ .‬ويعتمد‬
‫التحليل على بيانات تقرير بيئة األعمال‪ ،‬الذي يصدره‬
‫البنك الدولي بصفة دورية‪ .‬وتتمثل املؤشرات في اآلتي‪:‬‬

‫مؤشر تأسيس الكيان القانوني للمشروعات‪ ،‬وتوظيف‬
‫العمال‪ ،‬وتصفية املنشأة‪ ،‬وإنفاذ العقود‪ ،‬وحماية‬
‫املستثمرين‪ ،‬واحلصول على االئتمان وتسجيل امللكية‪.‬‬

‫في تقدمي املساعدات ملختلف شرائح املجتمع وتقدمي‬

‫تشير النتائج إلى معاناة الدول العربية من ارتفاع‬

‫مثل التشيك والبرتغال واليونان‪ ،‬جند أن الدول العربية‬

‫مستوى دول املقارنة‪ ،‬مما يحتم على الدول العربية‬

‫من خالل مؤشر املتوسط العربي الذي وصل إلى‬

‫تقليل تكاليف القيام باألعمال‪ ،‬وبالتالي تقليل القيود‬

‫الدعم لالقتصاد‪ .‬حيث أنه مقارنة بالدول األوروبية‬

‫تكاليف القيام باألعمال‪ ،‬وهي في املتوسط دون‬

‫لها مستويات إعانات ودعم أقل‪ ،‬وهو ما اتضح جلي ًا‬

‫تعميق اإلصالحات بشكل ملحوظ‪ ،‬وذلك من أجل‬

‫‪ 0.78‬مقارنة بـ ‪ 0.52‬لدول املقارنة‪.‬‬

‫على االستثمار واملساهمة في تقليل التكاليف‪ ،‬ومن ثم‬

‫إن حتسني الكفاءة اإلنتاجية لإلنفاق العام في‬

‫الدول العربية يحتاج إلى مراعاة مبدأين رئيسني‪،‬‬

‫األول يعمل على تعزيز اإلنتاجية وتفعيل أسس‬
‫الشفافية واحملاسبة العامة‪ ،‬والثاني يعتمد أسس اإلدارة‬

‫احلديثة في املشاريع احلكومية‪ .‬ولعل اجلزء األكبر من‬
‫اإلنفاق احلكومي يرتبط بنفقات األجور والرواتب في‬

‫القطاع احلكومي‪ ،‬الذي يعاني بشكل عام من زيادة‬

‫في التوظيف ال تتفق مع مبادئ الكفاءة االقتصادية‪،‬‬
‫مما يتطلب من احلكومات العربية إعادة النظر في دور‬

‫القطاع العام كمشغل رئيسي للعمالة‪.‬‬

‫تكلفة القيام باألعمال ‪:‬‬

‫حتسني التنافسية السعرية‪ .‬ويرجع ارتفاع تكاليف القيام‬

‫باألعمال إلى انخفاض نسب احلصول على االئتمان‪،‬‬

‫وهي األقل في سوريا‪ ،‬وتليها كل من السودان‪ ،‬وقطر‪،‬‬
‫واجلزائر‪ ،‬وموريتانيا‪ ،‬واملغرب واليمن‪ ،‬وهي دول‬

‫تنخفض فيها إمكانية الشركات في احلصول على‬
‫االئتمان املصرفي‪ ،‬وجتدر اإلشارة إلى أن أفضل دولة‬

‫عربية في هذه احلالة هي السعودية‪ ،‬التي تبلغ فيها‬

‫الفجوة ‪ 30%‬مقارنة مباليزيا أفضل دولة في العينة‪.‬‬

‫حققت الدول العربية تقدم ًا ملموس ًا في‬

‫تأسيس الكيان القانوني للمشروع‪ ،‬بحيث ارتفع‬
‫املؤشر إلى ‪ 0.44‬مقارنة بـ ‪ 0.28‬في التقرير السابق‪.‬‬
‫وبالرغم من هذا التقدم الهائل إال أن هناك دول‬

‫تساهم تكلفة األعمال واالستثمار «املعقولة» في‬

‫عربية ال زال فيها التأسيس يتسم بالتعقيد وطول‬

‫وتيرة مساهمته في خلق القيم املضافة اإلنتاجية‪ ،‬من‬

‫اجلزائر‪ ،‬واألردن‪ ،‬والكويت‪ ،‬وموريتانيا‪ ،‬وقطر‪،‬‬

‫االقتصادات العربية في تنمية القطاع اخلاص ورفع‬
‫خالل حتفيز اإلصالحات عن طريق حتديد السمات‬

‫احلالية‪ ،‬وحتديد النقاط املرجعية لألهداف املطلوب‬

‫املدة وارتفاع التكاليف‪ ،‬كما ما هو مسجل في‬
‫والسودان وسوريا‪ .‬وكان أداء الدول العربية أفضل‬

‫من دول املقارنة في مجال تسجيل امللكية العقارية‪،‬‬

‫‪45‬‬

‫‪46‬‬

‫الدولة‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫استثمار احملفظة تطور األسواق املالية‬
‫الرسملة للناجت‬‫للناجت احمللي‬
‫احمللي اإلجمالي‬
‫االجمالي‬

‫‪0.79‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.90‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.94‬‬

‫‪0.71‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.80‬‬

‫‪0.77‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.80‬‬

‫‪0.11‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.86‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.32‬‬

‫مالمح‬
‫االستثمار‬

‫جدول رقم (‪ :)10‬جاذبية االستثمار‬
‫السيولة ‪-‬‬
‫معدل دوران‬
‫األسهم‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.16‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.94‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.19‬‬
‫‪0.37‬‬

‫حصة القطاع‬
‫اخلاص من‬
‫االئتمان احمللي‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.07‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.86‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.06‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.15‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.87‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.81‬‬

‫مخزون االستثمار‬
‫االجنبى املباشر للناجت‬
‫احمللي االجمالي‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.13‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.10‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.34‬‬
‫مؤشر اجلدارة‬
‫االئتمانية‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.90‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.86‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.87‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.93‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.71‬‬
‫‪0.84‬‬

‫الضرائب‬
‫للناجت احمللي‬
‫االجمالي‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.11‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.82‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.41‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.38‬‬
‫مؤشر جاذبية‬
‫االستثمار‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.39‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.54‬‬

‫الترتيب‬
‫‪23‬‬
‫‪25‬‬
‫‪7‬‬
‫‪22‬‬
‫‪12‬‬
‫‪8‬‬
‫‪11‬‬
‫‪21‬‬
‫‪14‬‬
‫‪2‬‬
‫‪1‬‬
‫‪6‬‬
‫‪16‬‬
‫‪13‬‬
‫‪26‬‬
‫‪9‬‬
‫‪30‬‬
‫‪17‬‬
‫‪18‬‬
‫‪15‬‬
‫‪4‬‬
‫‪24‬‬
‫‪3‬‬
‫‪5‬‬
‫‪27‬‬
‫‪29‬‬
‫‪19‬‬
‫‪20‬‬
‫‪10‬‬
‫‪28‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫مع مالحظة تدهور األداء في كل من اجلزائر‪،‬‬

‫الصادرات وحصص األسواق‪ ،‬كما أنها تؤثر قبل كل‬

‫في الدول العربية‪ ،‬وذلك لغياب قوانني حماية‬

‫رأس املال البشري‪ ،‬والعالقة التعويضية أو التكاملية‬

‫ومصر ولبنان‪ .‬كما أن مرونة سوق العمل جيدة‬
‫العمالة في دول اخلليج العربية‪ ،‬وتقل املرونة في‬

‫كل من اجلزائر‪ ،‬واملغرب‪ ،‬وتونس‪ ،‬ومصر وسوريا‬

‫نتيجة وجود قوانني عمل صارمة نسبي ًا في مجال‬
‫التوظيف واالستغناء عن العمالة‪.‬‬

‫‪ 4.1‬التنافسية الكامنة‪:‬‬

‫شيء على نوعية العنصر البشري ومقدار االستثمار في‬

‫بني التقانة واملوارد البشرية‪ .‬وفي هذا الصدد‪ ،‬فإن تقانة‬
‫املعلومات تطرح حتدي ًا خاص ًا لالقتصاد العاملي‪ ،‬نظر ًا‬
‫للتسارع الشديد في دخول تلك التقانات مجاالت اإلنتاج‬
‫واإلدارة والتعليم والتدريب والتسويق والتوزيع‪ .‬كما‬

‫أن تناقص تكلفة منتجات هذه التقانة وظهور تطبيقات‬
‫جديدة لها قد جعل لهما الدور البارز في انتشارها‪.‬‬

‫ال زالت الدول العربية تعاني من نقص في مجال‬

‫وفي هذا املجال‪ ،‬فإن الدول العربية تعاني من‬
‫العديد من املشكالت في ميدان العلم والتقانة‪ ،‬بدء ًا من‬

‫‪ ،30%‬إال أنها ما زالت تشكل حتدي ًا أساسي ًا لالقتصادات‬

‫البحث العلمي ومجاالته ونوعية مخرجاته وآفاق‬

‫والتقانة والبنى التحتية ورأس املال البشري حتتاج إلى‬

‫العلم والتقانة‪ ،‬إذ يعمل كل منهما مبعزل عن اآلخر‪.‬‬
‫فنجد مث ً‬
‫ال أن حصة املوارد املخصصة للبحث والتطوير‬

‫التنافسية الكامنة مقارنة بالتنافسية اجلارية‪ ،‬وبالرغم‬
‫من تراجع الفجوة في التنافسية الكامنة من ‪ 46%‬إلى‬

‫تواضع املوارد املخصصة للبحث والتطوير وخيارات‬

‫العربية‪ .‬ويرجع ذلك إلى أن ميادين الطاقة االبتكارية‬

‫تطبيقاته‪ ،‬ناهيك عن ضعف الروابط األساسية بني‬

‫استثمارات كبيرة وزمن طويل حتى تظهر نتائج يعتد بها‬
‫وحتى حتدث تغيرات جوهرية في الهياكل واملؤسسات‬
‫املؤثرة في التنافسية الكامنة‪.‬‬

‫وبالرغم من احتالل مملكة البحرين املرتبة الثامنة‬

‫بني دول العينة‪ ،‬إال أن فجوة التنافسية الكامنة فيها‬

‫في الدول العربية متواضعة جد ًا مقارنة بدولة مثل‬

‫كوريا‪ .‬كما أن تغير الهيكل التقني لصادرات الدول‬
‫العربية مرتبط‪ ،‬بني أمور أخرى‪ ،‬مبدى قدرة هذه الدول‬
‫على اكتساب التقنية وتوظيفها وتطويرها وصو ً‬
‫ال إلى‬

‫توليدها‪ .‬إن هناك ثمة حاجة لدى الدول العربية لتبني‬

‫بلغت ‪ 35%‬مقارنة بكوريا أفضل دولة في العينة‪.‬‬

‫ثقافة التقانة وإدارة اجلودة الشاملة وااللتزام باملعايير‬
‫العلمية وتطور األذواق‪ ،‬التي بدونها جميع ًا يصعب‬

‫واإلمارات‪ ،‬وقطر واألردن‪ ،‬فإن حجم الفجوة يزيد‬

‫حتى احلفاظ على األسواق احمللية لتلك الدول ذاتها‪.‬‬

‫وترتفع الفجوة في الدول العربية تدريجي ًا لتصل‬

‫أقصاها في موريتانيا‪ .‬وباستثناء كل من البحرين‪،‬‬
‫عن ‪ 50%‬في كل الدول العربية‪.‬‬

‫مؤشر الطاقة االبتكارية وتوطني التقانة‪:‬‬

‫تصور تنافسية عربية مستدامة في األسواق الدولية‪ ،‬أو‬
‫في ظل االقتصاد املعرفي‪ ،‬يلعب االبتكار دور ًا حاسم ًا‬

‫في تنافسية املنشآت واالقتصادات على املستوى الدولي‪،‬‬

‫ملا يتضمنه من تخفيض في التكاليف ورفع لإلنتاجية‬

‫ّ‬
‫يشكل االبتكار العنصر األكثر أهمية في ضمان‬

‫وخلق لطلب جديد وفتح ألسواق جديدة أمام السلع‬

‫واالقتصادات‪ .‬وتكمن أهمية التقانة كمحدد من‬

‫ملستوى التقانة االبتكارية وتوطني الطاقة في العديد من‬

‫املرتبطة بها كالتكلفة واالستخدام وتوزيع الدخل ونوعية‬

‫يتطلبها هذا املؤشر‪ .‬أما الدول العربية التي توفرت عليها‬

‫توفير امليزات التنافسية للمشروعات والصناعات‬

‫واخلدمات‪ .‬وقد كان من الصعب إجراء تقييم موضوعي‬

‫محددات التنافسية في كونها تؤثر على عدد من العوامل‬

‫الدول العربية‪ ،‬وذلك للنقص الكبير في البيانات التي‬

‫‪47‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬

‫جدول رقم (‪ :)11‬تدخل احلكومة في االقتصاد‬
‫الدولة‬
‫اجلزائر‬

‫االرجنتني‬

‫البحرين‬
‫البرازيل‬

‫تشيلي‬

‫الصني‬

‫التشيك‬

‫مصر‬

‫اليونان‬
‫ايرلندا‬

‫األردن‬

‫كوريا اجلنوبية‬

‫الكويت‬

‫لبنان‬
‫ليبيا‬

‫ماليزيا‬

‫موريتانيا‬

‫املكسيك‬

‫املغرب‬

‫عمان‬

‫البرتغال‬
‫قطر‬

‫جنوب أفريقيا‬

‫السودان‬

‫سوريا‬
‫تونس‬

‫تركيا‬

‫اإلمارات‬

‫اليمن‬

‫متوسط الدول العربية‬

‫متوسط دول املقارنة‬

‫‪48‬‬

‫نسبة األجور‬
‫واملرتبات‬
‫للناجت احمللي‬
‫االجمالي‬

‫االعانات‬
‫والتحويالت‬
‫لالنفاق العام‬

‫نسبة االنفاق‬
‫للناجت احمللي‬
‫االجمالي‬

‫مؤشر تدخل‬
‫احلكومة‬

‫الترتيب‬

‫‪0.73‬‬

‫‪0.72‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪10‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪0.58‬‬

‫‪0.61‬‬

‫‪18‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.96‬‬

‫‪0.74‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪13‬‬

‫‪0.82‬‬

‫‪0.60‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪9‬‬

‫‪0.80‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.78‬‬

‫‪0.73‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1.00‬‬

‫‪0.77‬‬

‫‪1.00‬‬

‫‪0.92‬‬

‫‪1‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪0.00‬‬

‫‪0.25‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪26‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.51‬‬

‫‪21‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.19‬‬

‫‪0.04‬‬

‫‪0.21‬‬

‫‪28‬‬

‫‪0.55‬‬

‫‪0.57‬‬

‫‪0.36‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪22‬‬

‫‪0.00‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.19‬‬

‫‪0.23‬‬

‫‪27‬‬

‫‪0.89‬‬

‫‪0.60‬‬

‫‪0.73‬‬

‫‪0.74‬‬

‫‪6‬‬

‫‪0.56‬‬

‫‪0.70‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪19‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.75‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.55‬‬

‫‪20‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪0.81‬‬

‫‪0.73‬‬

‫‪8‬‬

‫‪0.73‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.70‬‬

‫‪12‬‬

‫‪0.63‬‬

‫‪0.97‬‬

‫‪0.82‬‬

‫‪0.81‬‬

‫‪4‬‬

‫‪0.66‬‬

‫‪0.96‬‬

‫‪0.92‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪2‬‬

‫‪0.19‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪0.42‬‬

‫‪0.44‬‬

‫‪25‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪1.00‬‬

‫‪0.40‬‬

‫‪0.64‬‬

‫‪16‬‬

‫‪0.30‬‬

‫‪0.16‬‬

‫‪0.00‬‬

‫‪0.15‬‬

‫‪29‬‬

‫‪0.66‬‬

‫‪0.92‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪0.76‬‬

‫‪5‬‬

‫‪0.77‬‬

‫‪0.26‬‬

‫‪0.38‬‬

‫‪0.47‬‬

‫‪23‬‬

‫‪0.67‬‬

‫‪0.65‬‬

‫‪0.75‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪14‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.85‬‬

‫‪0.82‬‬

‫‪0.70‬‬

‫‪11‬‬

‫‪0.34‬‬

‫‪0.88‬‬

‫‪0.71‬‬

‫‪0.64‬‬

‫‪17‬‬

‫‪0.68‬‬

‫‪0.67‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.66‬‬

‫‪15‬‬

‫‪0.84‬‬

‫‪0.86‬‬

‫‪0.79‬‬

‫‪0.83‬‬

‫‪3‬‬

‫‪0.41‬‬

‫‪0.53‬‬

‫‪0.43‬‬

‫‪0.46‬‬

‫‪24‬‬

‫‪0.49‬‬

‫‪0.78‬‬

‫‪0.60‬‬

‫‪0.62‬‬

‫‪0.69‬‬

‫‪0.52‬‬

‫‪0.54‬‬

‫‪0.59‬‬

‫‪0.66‬‬

‫بيانات‪ ،‬فإن النتائج تدل أن حجم الهوة ال زال كبير ًا‪،‬‬

‫غير مباشرة كحجم السكان وسرعة منوه وتوزيعاته‬

‫الهوة على حجم التحديات التي تواجه الدول العربية في‬

‫من خالل عالقات تلك اخلصائص مع التنمية على‬

‫حيث بلغ ‪ 50%‬كما في التقرير السابق‪ .‬وتدل ضخامة‬

‫وخصائصه االقتصادية واالجتماعية األوسع‪ ،‬وذلك‬

‫النهوض مبستوى تنافسية إقتصاداتها‪.‬‬

‫وجه العموم‪.‬‬

‫ففي مجال الصادرات ذات التقانة العالية‪ ،‬التي‬
‫تعد مؤشر ًا ملدى توطني التقانة واستخدامها في تدعيم‬

‫يتكون مؤشر رأس املال البشري الفرعي‪ ،‬في‬
‫إطار مؤشر التنافسية‪ ،‬من إحدى عشر متغير ًا تناولت‬

‫العربية ودول املقارنة قد بلغت ‪ .91%‬وبلغت هذه النسبة‬

‫(مبتغيرين) وتكوين رأس املال البشري وعدالته (بستة‬

‫املؤشر الثاني لتوطني التقانة عبر االستيراد ونقل التقانة‪،‬‬

‫كبيرة بني الدول العربية ودول املقارنة‪ ،‬بلغت ‪.32%‬‬

‫إجمالي الواردات السلعية‪ ،‬فإن بنية واردات العديد من‬

‫على محورية رأس املال البشري في التنافسية والتنمية‪،‬‬

‫القدرات التنافسية‪ ،‬فإن الفجوة التنافسية بني الدول‬

‫الصحة (بثالثة متغيرات) ورصيد رأس املال البشري‬

‫مستويات متواضعة فقط في كل من تونس واملغرب‪ .‬أما‬

‫متغيرات)‪ .‬وتوضح النتائج أنه ال تزال هناك فجوة‬

‫الذي ُيقاس بنسبة الواردات من املعدات واآلالت من‬

‫إن هذا األداء يصعب تقبله في ظل تأكيد كل األدلة‬

‫الدول العربية ال زالت موجهة نحو االستهالك الوسيط‬

‫الذي بدونه ال ميكن بناء نظام إقتصادي قادر على حتقيق‬

‫والنهائي‪ ،‬مما يقلل من إمكانات توطني التقانة عبر‬
‫االستيراد‪ .‬باملقابل فإن الدول العربية تتفوق في تدفق‬

‫االستثمار األجنبي املباشر‪ ،‬الذي يفترض أنه يدعم بناء‬
‫الطاقة االبتكارية الوطنية‪ .‬لكن ما َتوفر من دالالت جتريبية‬
‫حول سلوك هذا النوع من االستثمار تظهر تركزه في‬
‫القطاعات غير اإلنتاجية‪ ،‬األمر الذي يقلل من عملية بقاء‬

‫الطاقة االبتكارية عبر هذه القناة‪ .‬أما املؤشرات األخرى‪،‬‬

‫التي تقيس الطاقة االبتكارية احمللية‪ ،‬فإن املؤشرات تدل‬

‫على عدم استقطاب األنظمة التعليمية العربية للطلبة‬

‫في مجاالت العلوم والتقانة وانخفاض نسبة اإلنفاق‬
‫على البحوث العلمية والتقنية‪ ، ،‬وكذلك انخفاض عدد‬

‫الباحثني وتواضع عدد براءات االختراع مقارنة بإجناز‬
‫كوريا اجلنوبية وأخير ًا تواضع اإلنتاج العلمي‪.‬‬

‫رأس املال البشري‬

‫التنمية املنشودة‪.‬‬

‫وبالرغم من تواضع اإلنفاق على الصحة في الدول‬

‫العربية‪ ،‬إال أن الفجوة في توقع احلياة في الدول العربية‬

‫وصلت إلى ‪ .13%‬وبالرغم من تقلص الفجوة في أمية‬
‫الشباب‪ ،‬فإن أمية الكبار ال زالت معتبرة خاصة في‬

‫كل من املغرب‪ ،‬ومصر واجلزائر ‪ .‬باملقابل‪ ،‬تنفق الدول‬
‫العربية على التعليم بنفس مستويات دول املقارنة تقريب ًا‪،‬‬

‫مع بعض االستثناءات كما هو احلال في كل من السودان‬
‫وليبيا‪ .‬أما في مجال الفرق ما بني النوع البشري الذي‬
‫يقيس أحد أوجه التوزيع والعدالة في املجتمع باإلضافة‬

‫إلى كون أثر تعلم اإلناث على رأس املال البشري أعلى‪،‬‬
‫فإن بعض الدول العربية ال زالت تعاني من فجوة‬

‫النوع البشري‪ ،‬وخاصة في كل من اليمن‪ ،‬والسعودية‪،‬‬

‫إن أهمية رأس املال البشري في التنافسية‪ ،‬كما هو‬

‫والسودان ومصر‪ .‬كما أن القيد في املستوى الثانوي‬
‫الزال منخفض ًا في العديد من الدول العربية مقارنة‬

‫خالف عليه‪ .‬إن العالقة بني املوارد البشرية والتنافسية‬

‫التعليم الثانوي ودوره في بناء املهارات التي يتطلبها بناء‬

‫احلال في جوانب التنمية على العموم‪ ،‬أصبحت أمر ًا ال‬
‫واضحة في معظم جوانبها‪ ،‬سواء ًا كانت عالقة مباشرة‬

‫كجانب التعليم واإلدارة والتشغيل واإلنتاجية‪ ،‬أم‬

‫مبتوسط دول املقارنة‪ ،‬ذلك بالرغم من أهمية انتشار‬
‫القدرة التنافسية‪ .‬أما في مجال القيد اجلامعي‪ ،‬فقد بلغت‬

‫الفجوة ‪ 54%‬مقارنة بدول املقارنة‪.‬‬

‫‪49‬‬

‫‪50‬‬

‫الدولة‬

‫اجلزائر‬
‫االرجنتني‬
‫البحرين‬
‫البرازيل‬
‫تشيلي‬
‫الصني‬
‫التشيك‬
‫مصر‬
‫اليونان‬
‫ايرلندا‬
‫األردن‬
‫كوريا اجلنوبية‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ماليزيا‬
‫موريتانيا‬
‫املكسيك‬
‫املغرب‬
‫عمان‬
‫البرتغال‬
‫قطر‬
‫السعودية‬
‫جنوب أفريقيا‬
‫السودان‬
‫سوريا‬
‫تونس‬
‫تركيا‬
‫اإلمارات‬
‫اليمن‬
‫متوسط الدول العربية‬
‫متوسط دول املقارنة‬

‫إنفاذ العقود‬

‫جدول رقم (‪ :)12‬تكلفة القيام باألعمال‬

‫تاسيس الكيان التوظيف واالستغناء‬
‫تصفية املشروع‬
‫عن األعمال‬
‫القانونى للمشروع‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.01‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.17‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.05‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.09‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.36‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.31‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.98‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.12‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.73‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.44‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.46‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.49‬‬
‫‪0.97‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.91‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.62‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.84‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.23‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.69‬‬

‫‪0.30‬‬
‫‪0.76‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.93‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.51‬‬
‫‪0.81‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.54‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.42‬‬
‫‪0.89‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.21‬‬
‫‪0.53‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.87‬‬
‫‪0.25‬‬
‫‪0.83‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.71‬‬

‫حماية‬
‫املستثمرين‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.80‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.99‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.08‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.43‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.96‬‬
‫‪0.04‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.18‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.63‬‬

‫احلصول على‬
‫االئتمان املصرفى‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.92‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.27‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.70‬‬
‫‪0.99‬‬
‫‪0.22‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.14‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.71‬‬

‫تسجيل امللكية مؤشر تكلفة‬
‫األعمال‬
‫العقارية‬
‫‪0.30‬‬
‫‪0.00‬‬
‫‪0.47‬‬
‫‪0.28‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.26‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.60‬‬
‫‪0.79‬‬
‫‪0.57‬‬
‫‪0.67‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.20‬‬
‫‪0.85‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.34‬‬
‫‪0.35‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.56‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.38‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.72‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.33‬‬
‫‪0.55‬‬
‫‪0.64‬‬
‫‪0.37‬‬
‫‪0.40‬‬
‫‪0.24‬‬
‫‪0.59‬‬
‫‪0.88‬‬
‫‪0.74‬‬
‫‪0.75‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪1.00‬‬
‫‪0.68‬‬
‫‪0.45‬‬
‫‪0.29‬‬
‫‪0.77‬‬
‫‪0.32‬‬
‫‪0.50‬‬
‫‪0.66‬‬
‫‪0.63‬‬
‫‪0.65‬‬
‫‪0.78‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.97‬‬
‫‪0.52‬‬
‫‪0.69‬‬
‫‪0.48‬‬
‫‪0.58‬‬
‫‪0.61‬‬
‫‪0.53‬‬
‫الترتيب‬
‫‪28‬‬
‫‪20‬‬
‫‪6‬‬
‫‪26‬‬
‫‪11‬‬
‫‪12‬‬
‫‪15‬‬
‫‪17‬‬
‫‪24‬‬
‫‪1‬‬
‫‪23‬‬
‫‪3‬‬
‫‪18‬‬
‫‪22‬‬
‫‪5‬‬
‫‪25‬‬
‫‪10‬‬
‫‪21‬‬
‫‪13‬‬
‫‪4‬‬
‫‪19‬‬
‫‪2‬‬
‫‪7‬‬
‫‪29‬‬
‫‪27‬‬
‫‪8‬‬
‫‪9‬‬
‫‪14‬‬
‫‪16‬‬

‫حتليل واقع التنافسية العربية‬


تقرير التنافسية العربية 2012.pdf - page 1/168
 
تقرير التنافسية العربية 2012.pdf - page 2/168
تقرير التنافسية العربية 2012.pdf - page 3/168
تقرير التنافسية العربية 2012.pdf - page 4/168
تقرير التنافسية العربية 2012.pdf - page 5/168
تقرير التنافسية العربية 2012.pdf - page 6/168
 




Télécharger le fichier (PDF)


تقرير التنافسية العربية 2012.pdf (PDF, 18.1 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


2012 1
fichier sans nom 7
7sbffc0
fichier pdf sans nom
kibri neuheiten 2016 4 seiter ho web