حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية .pdf


À propos / Télécharger Aperçu
Nom original: حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf

Ce document au format PDF 1.4 a été généré par Adobe InDesign CS2 (4.0) / Adobe PDF Library 7.0, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 11/07/2012 à 18:53, depuis l'adresse IP 41.100.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 982 fois.
Taille du document: 1.6 Mo (40 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫�سل�سلة اخلرباء‪:‬‬
‫�سل�سلة تنموية تهدف �إىل امل�ساهمة يف ن�شر الوعي ب أ�هم ق�ضايا التنمية عموم ًا‪ ،‬وتلك املتعلقة بالدول‬
‫العربية خ�صو�ص ًا‪ ،‬وذلك بتوفريها لن�صو�ص املحا�ضرات‪ ،‬وملخ�ص املناق�شات‪ ،‬التي تقدم يف لقاءات‬
‫علمية دورية وغري دورية يقوم بتنظيمها املعهد‪ .‬ونظر ًا حلر�ص املعهد على تو�سيع قاعدة امل�ستفيدين‬
‫يقوم بتوزيع �إ�صدارات ال�سل�سلة على أ�كرب عدد ممكن من امل ؤ��س�سات أ‬
‫والفراد واملهتمني بق�ضايا التنمية‬
‫االقت�صادية واالجتماعية‪� ,‬آملني أ�ن ت�ساهم هذه ا إل�صدارات يف دعم الوعي بالق�ضايا االقت�صادية‬
‫واالجتماعية ون�شر ا آلراء املختلفة للتعامل مع تلك الق�ضايا يف الدول العربية‪.‬‬

‫�سل�سلة اخلرباء‬
‫املعهد العربي للتخطيط بالكويت‬

‫حول حل معضلة بطالة املتعلمني في‬
‫البلدان العربية‬
‫إعداد‬
‫د‪ .‬حسني الطالفحة‬
‫العدد (‪ ) 45‬‬

‫يناير ‪2012‬‬

‫املحتويـات‬
‫تقديـ ــم ‪5 ......................................................................................‬‬
‫أ�و ًال ‪ :‬املقدمة ‪7 .................................................................................‬‬
‫ثاني ًا ‪ :‬البطالة يف الدول العربية‪9 .................................................................‬‬
‫ثالث ًا ‪ :‬التعليم يف أالقطار العربية‪ 11 ...............................................................‬‬
‫رابعا ‪ :‬منهجية الدرا�سة ‪13 .......................................................................‬‬
‫خام�س ًا‪ :‬منحنى فيلب�س للدول العربية ‪15 ........................................................‬‬
‫�ساد�س ًا‪ :‬أ�ثر النمو االقت�صادي‪17 .................................................................‬‬
‫�سابع ًا‪ :‬حالة أ‬
‫الردن‪18 ............................................................................‬‬
‫ثامن ًا‪ :‬ال�سيا�سة االقت�صادية والبطالة يف الدول العربية‪21 ........................................‬‬
‫تا�سع ًا‪ :‬اخلامتة ‪22 ................................................................................‬‬
‫عا�شر ًا‪ :‬ملخ�ص املناق�شات ‪23 ....................................................................‬‬
‫املراجع ‪24 ........................................................................................‬‬

‫ ‬

‫تقديــــم‬

‫ُيعترب معدل البطالة وهو الن�سبة املئوية للمتعطلني عن العمل �إىل قوة العمل واملكونة من العاملني‬
‫واملتعطلني عن العمل أ�حد أ�هم امل ؤ��شرات االقت�صادية التي تتمحور حولها ال�سيا�سات االقت�صادية‬
‫الكلية وغريها من ال�سيا�سات بهدف تخفي�ض البطالة �إىل أ�قل م�ستوياتها با إل�ضافة �إىل املحافظة على‬
‫اال�ستقرار االقت�صادي‪.‬‬
‫وميكن اعتبار معدل البطالة من أ�هم امل ؤ��شرات االقت�صادية أال�سا�سية لل�سيا�سات االقت�صادية‬
‫ملا له من دالالت وانعكا�سات على االقت�صاد مب�ستوييه الكلي واجلزئي‪ .‬فعلى امل�ستوى الكلي ي ؤ�ثر ارتفاع‬
‫معدالت البطالة �إىل حجم اخل�سائر التي يتكبدها االقت�صاد ج ّراء خ�سارة �إنتاجية ه ؤ�الء العمال ّ‬
‫املتعطلني‬
‫عن العمل‪ ،‬وارتباط ذلك مبعدالت النمو االقت�صادي‪ .‬أ�ما على امل�ستوى اجلزئي في ؤ��شر ارتفاع معدل‬
‫البطالة �إىل انعكا�سات �آنية على رفاهية أال�سرة من حيث أ�ثره املبا�شر على دخل أال�سرة وميزانيتها‬
‫وبالتايل رفاهية أالفراد‪ .‬ويزيد من االهتمام مبعدالت البطالة ما لها من �آثار اجتماعية وا�سعة ت�صل‬
‫�إىل الت أ�ثري على ا�ستقرار أال�سر ومعدالت اجلرمية وغريها‪.‬‬
‫وقد عانت الدول العربية ب�شكل عام من ارتفاع معدالت البطالة ومل يقت�صر ظهور مع ّدالت‬
‫البطالة املرتفعة يف الدول العربية ذات الكثافة العمالية بل انتقلت �إىل بع�ض الدول املنتجة للبرتول‬
‫وبن�سب لي�ست بالقليلة‪ .‬أ‬
‫والهم من ذلك فقد تزايدت البطالة ب�شكل ملحوظ بني املتعلمني من حملة‬
‫ال�شهادات اجلامعية وب�شكل أ�كرب بني ا إلناث املتعلمات‪.‬‬
‫لقد ارتفعت مع ّدالت البطالة يف ال�سنوات الع�شر املا�ضية مبعظم الدول العربية فو�صلت �إىل‬
‫أ�رقام مرتفعة تراوحت بني ‪ %11‬و ‪ %15‬كما أ�ن العوملة وحرية التجارة و�سهولة انتقال ال�سلع واخلدمات‬
‫والعمالة أ�ثرت على فر�ص التوظيف يف الدول العربية الغنية واملنتجة للبرتول فظهرت البطالة يف هذه‬
‫الدول‪ ،‬فو�صل معدل البطالة يف ال�سعودية أ�كرث من ‪ %5‬و ‪ %4‬يف ا إلمارات العربية‪ .‬وارتفعت معدالت‬
‫البطالة ب�شكل كبري بني ا إلناث فو�صلت يف معظم الدول العربية �إىل أ�كرث من �ضعف معدالت البطالة‬
‫بني الذكور‪.‬‬
‫أ�ما البطالة بني ال�شباب ب�شكل عام فقد ارتفعت �إىل مع ّدالت عالية جد ًا ت�صل �إىل أ�كرث من‬
‫‪ %40‬يف كثري من الدول العربية حيث لوحظ من �إح�صاءات منظمة العمل العربية وبع�ض البحوث‬
‫التي قام بها املعهد أ�ن مع ّدالت البطالة قد زادت مع زيادة امل�ستوى التعليمي وارتفعت ن�سبة املتعلمني‬
‫واملتعلمات بني ّ‬
‫املتعطلني عن العمل‪.‬‬
‫‪--‬‬

‫ومما يزيد من أ�همية مع ّدالت البطالة املرتفعة‪ ،‬ارتباط البطالة بالكثري من املتغريات‬
‫االقت�صادية مثل الت�ضخم وا إلنتاجية أ‬
‫والجور‪ ،‬لذلك ف�إن ال�سيا�سات االقت�صادية التي تهدف �إىل تخفي�ض‬
‫البطالة ت ؤ�ثر على متغريات اقت�صادية أ�خرى مما قد يح ّد من فعاليتها‪ ،‬لذلك فقد �ش ّكلت تطورات‬
‫م�شكلة البطالة حتدي ًا حقيقي ًا ل�ص ّناع القرار يف الدول العربية كما الحظت معظم امل ؤ��س�سات ا إلقليمية‬
‫مثل منظمة العمل العربية وكذلك الدولية مثل البنك الدويل ومنظمة العمل الدولية أ�ن تعامل الدول مع‬
‫البطالة يجب أ�ن يتخذ أ��شكا ًال خمتلفة ولي�ست فقط ال�سيا�سات االقت�صادية الكلية التي اعتادت الدول‬
‫على ا�ستخدامها‪.‬‬
‫غري أ�ن ارتفاع مع ّدالت البطالة بني املتعلمني ي�شري وب�شكل وا�ضح �إىل أ�همية املواءمة بني‬
‫خمرجات أالنظمة التعليمية العربية و أ��سواق العمل العربية هذا يتطلب التوافق والت�شابك ب�شكل كبري‬
‫بني �سيا�سات �سوق العمل و�سيا�سات وتطوير املناهج التعليمية‪.‬‬
‫لقد جاء اختيار املعهد ملو�ضوع حلقته النقا�شية اليوم �ضمن اهتمامني بت�سليط ال�ضوء على‬
‫امل�شاكل االقت�صادية واالجتماعية التي تعاين منها الدول العربية واملتعلقة بالبطالة والفقر وال�سيا�سات‬
‫التي ت�ستهدفها ونتائج تطبيق هذه ال�سيا�سات‪.‬‬
‫ ‬
‫ ‬

‫‪--‬‬

‫د‪ .‬بدر عثمان مال اهلل‬
‫مدير عام املعهد العربي للتخطيط‬

‫أ�و ًال‪ :‬املقدمة‬
‫�شهد التعليم يف العامل العربي منذ منت�صف القرن املا�ضي نقلة نوعية وكمية‪ ،‬فقد زادت‬
‫عدد املدار�س واجلامعات والطلبة ب�شكل ملحوظ‪ .‬كما تطورت املناهج وزاد عدد املدر�سني والعاملني يف‬
‫التعليم‪ .‬وقد �شهد التعليم العايل منو ًا كبري ًا وملحوظ ًا يف الفرتة أالخرية فو�صل عدد اجلامعات أالع�ضاء‬
‫يف احتاد اجلامعات العربية �إىل ‪ 225‬جامعة با إل�ضافة �إىل ما يقارب هذا العدد من اجلامعات أالجنبية‬
‫التي فتحت فروع ًا يف العامل العربي‪ .‬وقد �شكلت اجلامعات واملعاهد القاعدة أال�سا�سية للتنمية الب�شرية‬
‫والنمو االقت�صادي واالجتماعي‪ .‬وقدمت هذه اجلامعات الكوادر الب�شرية امل ؤ�هلة واملتعلمة للتنمية‪،‬‬
‫فخرجت أ�عداد ًا كبرية من أال�شخا�ص الذين دخلوا �سوق العمل مب�ستويات خمتلفة من التعليم واملهارة‬
‫فزاد ر أ��س املال الب�شري يف الدول العربية و أ�ثرت هذه الزيادة با إليجاب على القيمة امل�ضافة والدخل‬
‫والنمو االقت�صادي وفر�ص العمل (الزعنون‪ ،‬في�صل وا�شتيه‪ ،‬عماد ‪� .)2011‬إال أ�ن هذه العمالة اجلديدة‬
‫واملتعلمة أ�دت �إىل زيادة املناف�سة على التوظيف و أ�ثرت على أالجور‪ .‬كما أ�ن التغريات االقت�صادية التي‬
‫مر بها االقت�صاد العاملي نهاية القرن املا�ضي وبداية القرن احلايل أ�دت �إىل تغريات هيكلية يف االقت�صاد‬
‫العاملي (‪ )Michael Spence, 2011‬ومنها االقت�صادات العربية‪ .‬كانت نتيجتها أ�ن واجهت االقت�صادات‬
‫العاملية والعربية من بينها‪ ،‬ثالثة حتديات أ��سا�سية هي‪:‬‬
‫‪ . 1‬تدفق أ�عداد كبرية من العمالة اجلديدة واملتعلمة على أ��سواق العمل وف�شل االقت�صادات العربية‬
‫يف خلق وظائف كافية لهم‪ ،‬أ�دى �إىل ارتفاع معدالت البطالة وخا�صة بني ال�شباب واملتعلمني يف‬
‫جميع الدول العربية مبا فيها الدول املنتجة للبرتول‪.‬‬
‫‪� . 2‬ضعف املوائمة بني املهارات والقدرات املعرو�ضة واملطلوبة‪ ،‬حيث أ�دى توجه االقت�صادات �إىل‬
‫ا�ستخدام تكنولوجيا كثيفة ر أ��س املال وموفرة للعمل �إىل �إخراج الكثري من أ��سواق العمل العربية‬
‫من توازنها‪.‬فلم ت�ستطع هياكل االقت�صادات ال�ساكنة اللحاق بالنمو االقت�صادي املت�سارع‬
‫مما أ�دى �إىل خلل هيكلي جتلى على �شكل بطالة هيكلية انعك�س ب�شكل وا�ضح بني ال�شباب‬
‫واملتعلمني‪.‬‬
‫‪ . 3‬ونتيجة للعوملة وحرية التجارة و�سهولة انتقال ال�سلع واخلدمات بني دول العامل‪ ،‬زادت املناف�سة‬
‫على أالن�شطة االقت�صادية وعلى الوظائف على امل�ستوى ا إلقليمي مما أ�ثر على أالجور وفر�ص‬
‫التوظيف يف كثري من الدول العربية من خالل حركة العمالة بينها مما أ�دى �إىل توزيع فر�ص‬
‫العمل ب�شكل جتاوز حدود كل دولة عربية على حدة وظهور البطالة يف دول مل تعتاد على‬
‫وجودها من قبل مثل الدول امل�صدرة للبرتول‪.‬‬
‫‪--‬‬

‫امل�شكلة البحثية‬
‫أ�ن ارتفاع معدل البطالة يف الدول العربية وتركز البطالة بني املتعلمني وعدم فاعلية ال�سيا�سات‬
‫االقت�صادية التي اتبعت يف الدول العربية وعدم قدرتها على حل م�شكلة البطالة‪ .‬ومع أ�ن الدول العربية‬
‫ب�شكل عام قد الحظت امل�شكلة وت�سعى ملواجهتها من خالل حتقيق معدالت منو مرتفعة باالعتماد على‬
‫خطط تنمية �شاملة‪� ،‬إال أ�نها مل تفلح بتقليل معدل البطالة ب�شكل عام‪ ،‬بل زادت م�شكلة البطالة وتعقدت‬
‫من خالل تغري هيكل البطالة حيث زادت ن�سبة البطالة بني املتعلمني كما زادت مدة التعطل‪ ،‬الذي‬
‫يتعار�ض مع توقعات نظريات ر أ��س املال الب�شري واقرتاحاتها والتي تقوم على أ�ن زيادة امل�ستوى التعليمي‬
‫تزيد من احتمال التوظيف وتقلل احتمال التعطل‪.‬‬
‫كما أ�ن ارتفاع معدل البطالة بني املتعلمني ي�شري �إىل عدم كفاءة اال�ستثمار يف التعليم العايل‬
‫يف الدول العربية‪ ،‬ويرتكز االهتمام هنا على ا إلنفاق العام على التعليم العايل‪ ،‬حيث االرتفاع يف بطالة‬
‫املتعلمني يعني انخفا�ض معدالت العائد االجتماعي واخلا�ص على التعليم العايل‪ .‬وثبوت مثل هذه‬
‫الفر�ضية ي�شري �إىل أ�همية الرتاجع عن �سيا�سات جمانية التعليم العايل ب�شكل عام‪.‬‬
‫هدف الدرا�سة ومنهجيتها‬
‫باال�ستناد على املالحظات أ�عاله تهدف هذه الدرا�سة �إىل حتليل حمددات البطالة وخا�صة‬
‫ ‬
‫بطالة املتعلمني يف الوطن العربي بغر�ض تو�صيف �سيا�سات تهدف �إىل التقليل منها‪ .‬هذا وت�شتمل بقية‬
‫الدرا�سة على �سبعة أ�ق�سام ‪ ،‬حيث يتناول الق�سم ثاني ًا البطالة يف الدول العربية بالو�صف والتحليل‬
‫الب�سيط وي�ستعر�ض الق�سم ثالث ًا مالحظات أ�ولية حول التعليم ويف رابع ًا املنهجية التي �ستتبع يف التحليل‪،‬‬
‫كما يتم تقدير منحنى فيلب�س لبع�ض الدول العربية يف خام�س ًا ويناق�ش الق�سم ال�ساد�س أ�ثر النمو‬
‫االقت�صادي على البطالة يف الدول العربية ثم تدر�س حالة أالردن ب�شكل أ�كرب تف�صي ًال ويف الق�سم �سابع ًا‬
‫ت�ستعر�ض الدرا�سة ال�سيا�سات التي يتوقع أ�ن ت ؤ�ثر يف البطالة‪.‬‬

‫‪--‬‬

‫ثاني ًا‪ :‬البطالة يف الدول العربية‬
‫نتيجة للتطورات املذكورة أ�عاله‪ ،‬ارتفع معدل البطالة يف الدول العربية ب�شكل عام باملقارنة‬
‫مع دول العامل‪ ،‬وو�صل يف بع�ضها �إىل أ�رقام مرتفعة جد ًا‪ ،‬ففي عام ‪ 2008‬كان معدل البطالة يف ال�ضفة‬
‫الغربية وقطاع غزة ‪ ،%25.7‬و ‪ %15‬يف اليمن و ‪ %12.7‬يف أالردن و ‪ %12.4‬يف تون�س و ‪ %11.3‬يف‬
‫اجلزائر‪ .‬كما وظهرت معدالت البطالة وب�شكل وا�ضح يف دول اخلليج العربي‪ ،‬فقد و�صل معدل البطالة‬
‫�إىل ‪ %5.1‬يف ال�سعودية و ‪ %4.0‬يف ا إلمارات العربية املتحدة وتعترب هذه أالرقام مرتفعة جد ًا باملقارنة‬
‫مع البطالة يف دول العامل حيث تراوح معدل البطالة بني الذكور ‪ %4.5‬يف أ�مريكا الالتينية و ‪ %4.9‬يف‬
‫�شرق �آ�سيا �إىل ‪ %7.5‬يف ال�شرق أالو�سط و ‪ %8.2‬يف �شمال أ�فريقيا (امللحق رقم ‪ .)1-A‬وقد تركزت‬
‫البطالة بني ا إلناث حيث و�صل معدل البطالة بني ا إلناث ‪ %40.9‬يف اليمن و ‪ %24.4‬يف أ‬
‫الردن و ‪%19.3‬‬
‫يف م�صر و ‪ %17.4‬يف اجلزائر و ‪ %13.7‬يف ال�سعودية يف عام ‪ 2008‬كما يبني امللحق رقم (‪.)1-A‬‬
‫وتعترب هذه الن�سب مرتفعة جد ًا باملقارنة مع بقية دول العامل حيث ي�شري امللحق رقم (‪1-‬‬
‫‪� )A‬إىل أ�ن متو�سط معدل البطالة بني ا إلناث بلغ ‪ %6.1‬على م�ستوى العامل و ‪ %6.1‬على م�ستوى‬
‫الدول املتقدمة ‪ OECD‬كما بلغ معدل البطالة بني ا إلناث ‪ %3.6‬يف دول �شرق �آ�سيا و‪ %5.6‬يف‬
‫جنوب �آ�سيا و ‪ %8.8‬يف أ�مريكا الالتينية مقابل ‪ %15.8‬يف ال�شرق أالو�سط و ‪ 14.8‬يف �شمال أ�فريقيا‬
‫يف نف�س العام‪.‬‬
‫وتركزت البطالة كذلك بني ال�شباب وخا�صة ا إلناث حيث ي�شري امللحق رقم (‪� )2-A‬إىل أ�ن‬
‫معدل البطالة بني ا إلناث للفئة العمرية (‪� )24-15‬سنة كان ‪ %56.35‬يف اجلزائر يف عام ‪ 2006‬و ‪%50.9‬‬
‫يف قطر عام ‪ 2005‬و ‪ %54.95‬يف أالردن يف عام ‪ .2005‬ويدل نف�س اجلدول أ�ن معدل البطالة بني‬
‫ا إلناث يزيد كثري ًا عن معدل البطالة بني الذكور لنف�س الفئة العمرية لبع�ض الدول العربية مثل أالردن‬
‫واجلزائر وجيبوتي وال�سودان وقطر وغريها‪ .‬يف حني كان معدل البطالة بني ا إلناث يقل كثري ًا عنه بني‬
‫الذكور لنف�س الفئة العمرية (‪� )24-15‬سنة يف بع�ض الدول العربية مثل البحرين وتون�س واملغرب‪.‬‬
‫ومما يزيد م�شكلة البطالة يف العامل العربي تعقيد ًا هو ارتفاع معدالت البطالة بني املتعلمني‪.‬‬
‫ففي أالردن مث ًال بلغ معدل البطالة بني حملة درجة البكالوريو�س ف أ�على ‪ %16.1‬يف عام ‪ 2010‬يف حني‬
‫كان معدل البطالة يف قوة العمل أالردنية لنف�س العام ‪( %12.5‬ا إلح�صاءات العامة أالردنية ‪)2010‬‬
‫أ�ي أ�ن معدل البطالة حلملة البكالوريو�س ف أ�على يزيد عن معدل البطالة الكلي بن�سبة ‪ .%28.8‬ويختلف‬
‫الو�ضع يف معظم الدول العربية حيث يبني امللحق (‪ )3-A‬انخفا�ض معدالت البطالة بني املتعلمني‬
‫(‪ )Tertiary Education‬عن معدل البطالة الكلي‪ .‬ففي اجلزائر مث ًال بلغ معدل البطالة بني املتعلمني‬
‫‪--‬‬

‫‪ %2.3‬يف حني كان معدل البطالة الكلي ‪ %11.9‬لعام ‪ .2004‬ويف تون�س كان معدل البطالة بني املتعلمني‬
‫‪ %1.9‬لعام ‪ 2005‬مقابل ‪ %5.9‬من كامل قوة العمل لنف�س العام‪.‬‬
‫كما ويبني امللحق رقم (‪ )3-A‬أ�ن ا إلناث املتعلمات كنّ أ�كرث ت أ�ثر ًا بالبطالة من الذكور حيث‬
‫يالحظ أ�ن معدل البطالة بني ا إلناث املتعلمات يف معظم الدول العربية يزيد عن �ضعف معدل البطالة‬
‫بني الذكور املتعلمني‪ .‬ففي اجلزائر بلغ معدل البطالة بني ا إلناث املتعلمات حوايل ثالثة أ��ضعاف معدل‬
‫البطالة بني الذكور املتعلمني‪ .‬وتتكرر نف�س املالحظة يف البحرين وال�ضفة الغربية وقطاع غزة وال�سعودية‬
‫وغريها من الدول العربية‪.‬‬
‫غري أ�ن توزيع املتعطلني عن العمل يف الدول العربية ح�سب امل�ستوى التعليمي يعك�س ازدياد‬
‫بطالة املتعلمني ب�شكل عام وبني ا إلناث ب�شكل أ�كرب‪ ،‬حيث يالحظ من امللحق رقم (‪ )4-A‬ما يلي‪:‬‬
‫‪ . 1‬تزداد ن�سبة املتعطلني مع زيادة امل�ستوى التعليمي‪ ،‬وتظهر هذه احلالة يف بع�ض الدول وبني‬
‫ا إلناث كما هو احلال يف أالردن حيث و�صلت ن�سبة املتعلمات املتعطالت عن العمل ‪ %85.1‬من‬
‫املتعطالت‪ ،‬وكذلك ال�ضفة الغربية وقطاع غزة حيث بلغت ن�سبة املتعلمات ‪ %82.4‬من بني‬
‫املتعطالت عن العمل‪ .‬وينطبق هذا على ا إلمارات العربية املتحدة و�سوريا وال�سعودية واملغرب‬
‫ولبنان واجلزائر‪.‬‬
‫‪ . 2‬تزيد ن�سبة املتعطلني من الذكور من حملة �شهادات التعليم العايل عن املتعطلني من حملة‬
‫�شهادات الثانوية العامة‪ .‬وينطبق هذا على لبنان‪ ،‬قطر وال�سعودية و�سوريا وال�ضفة الغربية‬
‫وقطاع غزة‪.‬‬
‫‪ . 3‬وب�شكل عام ف�إن ن�سبة املتعلمني من املتعطلني عن العمل تعترب مرتفعة وترتاوح بني ‪ %2.8‬يف‬
‫الكويت و ‪ %45.6‬يف أالردن‪ .‬وقد بلغت هذه الن�سبة ‪ %41.0‬يف م�صر و ‪ %33.2‬يف ا إلمارات‬
‫العربية املتحدة و ‪ %39.1‬يف ال�سعودية‪.‬‬
‫وتعترب بطالة املتعلمني من التحديات ال�صعبة التي تواجه الدول العربية ب�شكل عام حيث تخالف‬
‫هذه احلالة االفرتا�ضات ال�سائدة والتي تن�ص على أ�ن زيادة م�ستوى التعليم تقلل من احتمال التعطل‪ ،‬و أ�ن‬
‫معدل البطالة بني املتعلمني ون�سبة املتعلمني بني املتعطلني تكون قليلة‪ .‬وت�شري بطالة املتعلمني �إىل وجود خلل‬
‫هيكلي يف عالقة أ�نظمة التعليم و�سوق العمل ي ؤ�دي �إىل عدم التوافق بني املهارات والكفاءات التي تخرج من‬
‫أ�نظمة التعليم واملهارات والكفاءات املطلوبة يف �سوق العمل‪ .‬كما يدل ارتفاع معدل البطالة بني املتعلمني على‬
‫أ�ن �سيا�سات التنمية والنمو االقت�صادي تتحيز لغري املتعلمني‪ .‬ومن ناحية أ�خرى ف�إن ال�سيا�سات االقت�صادية‬
‫تختلف يف حالة بطالة املتعلمني وتعتمد على �إعادة التدريب والت أ�هيل وهذه مكلفة مالي ًا من حيث الوقت‪.‬‬
‫‪- 10 -‬‬

‫ثالث ًا ‪ :‬التعليم يف أ‬
‫القطار العربية‬
‫ركزت معظم الدول العربية يف خططها التنموية على التعليم خالل العقدين املا�ضيني‪ ،‬فزادت‬
‫أ�عداد املدار�س وم ؤ��س�سات التعليم ب�شكل عام وزاد عدد امللتحقني واخلريجني من جميع م�ستويات‬
‫التعليم ب�شكل ملحوظ فقد زادت ن�سب االلتحاق بالتعليم االبتدائي يف معظم الدول العربية عن ‪%100‬‬
‫من ال�سكان بالفئة العمرية‪ ،‬كما زادت هذه الن�سبة عن ‪ %80‬يف التعليم الثانوي يف الكثري من الدول‬
‫العربية‪ ،‬حيث بلغت ن�سبة االلتحاق يف التعليم الثانوي للذكور ‪ %95.7‬يف اجلزائر و ‪ %94.8‬يف ا إلمارات‬
‫العربية املتحدة‪ .‬و‪ %94.8‬يف البحرين و ‪ %105‬يف ال�سعودية يف عام ‪ .2009‬كما ارتفعت ن�سبة التحاق‬
‫ا إلناث يف التعليم أ‬
‫ال�سا�سي والثانوي يف جميع الدول العربية فو�صلت هذه الن�سبة يف قطر �إىل ‪%105.8‬‬
‫عام ‪ 2009‬و ‪ %101‬يف ليبيا عام ‪ 2006‬ويف البحرين ‪ %98.1‬عام ‪( 2009‬امللحق رقم ‪.)5-A‬‬
‫وزاد ا إلقبال ب�شكل ملحوظ على التعليم العايل يف الدول العربية حيث بلغت أ�ق�صى ن�سبة‬
‫التحاق يف التعليم العايل يف لبنان ‪ %52.5‬عام ‪ 2009‬تلتها أالردن بن�سبة ‪ %40.7‬بنف�س العام‪ .‬زادت‬
‫ن�سب التحاق ا إلناث يف التعليم العايل عن مثيالتها الذكور يف جميع الدول العربية تقريب ًا‪ .‬فبلغت ن�سبة‬
‫التحاق ا إلناث يف التعليم العايل يف لبنان ‪ %57.1‬مقابل ‪ %52.5‬للذكور عام ‪ .2009‬ويف أالردن بلغت‬
‫للناث مقابل ‪ %40.7‬للذكور بنف�س العام‪( .‬امللحق رقم ‪)5-A‬‬
‫هذه الن�سبة ‪ %42.9‬إ‬
‫ويعك�س هذا االرتفاع يف ا إلقبال على التعليم ب�شكل عام وعلى التعليم العايل‪ ،‬مو�ضوع اهتمامنا‪،‬‬
‫التزايد الكبري يف الطلب على التعليم الذي �شهدته معظم الدول العربية والتي ال بد و أ�ن يرتبط بالعائد‬
‫االقت�صادي واالجتماعي والقيمة االجتماعية للتعليم العايل بني ال�شعوب العربية‪ .‬وقد أ�دى هذا ا إلقبال‬
‫على التعليم �إىل تدفق أ�عداد كبرية من خريجي النظام التعليمي �إىل �سوق العمل الذي زاد حجم العر�ض‬
‫من العمالة املتعلمة و�ساهم ب�شكل كبري يف تفاقم بطالة املتعلمني يف الدول العربية‪ .‬يرتبط هذا مبجانية‬
‫التعليم‪ ،‬والتوظيف احلكومي‪ ،‬واملكانة االجتماعية للمتعلمني‪.‬‬
‫ويبدو أ�ن هذا االرتفاع يف الطلب على التعليم يف الدول العربية مرتبط ب�شكل مبا�شر بالعائد على‬
‫التعليم حيث ت�شري الدرا�سات �إىل أ�ن العائد على التعليم يف الدول العربية كان مرتفع ًا يف الفرتة ال�سابقة‬
‫كما ي�شري اجلدول رقم (‪ )1‬غري أ�ن ارتفاع معدالت البطالة بني املتعلمني يف ال�سنوات أالخرية ت ؤ�ثر �سلب ًا على‬
‫معدل العائد على التعليم لذلك يتوقع أ�ن يتناق�ص‪ ،‬وبالتايل ي ؤ�ثر �سلب ًا على الطلب على التعليم العايل‪.‬‬

‫‪- 11 -‬‬

‫جدول رقم (‪ :)1‬معدل العائد على التعليم العايل يف بع�ض الدول العربية‬
‫الدولة‬
‫ما بعد املاج�ستري‬
‫ماج�ستري‬
‫جامعي‬
‫ال�سنة‬

‫أالردن‬
‫الكويت‬
‫ُعمان‬
‫املغرب‬
‫موريتانيا‬

‫‪2000‬‬

‫‪12.2‬‬

‫‪16.3‬‬

‫‪20.3‬‬

‫‪1997‬‬

‫‪14.9‬‬

‫‪6.5‬‬

‫‪10.7‬‬

‫‪1996‬‬

‫‪17.2‬‬

‫‪15.6‬‬

‫‪9.0‬‬

‫‪1998‬‬

‫(العائد على التعليم العايل)‬
‫(العائد على التعليم العايل)‬

‫‪10.4‬‬

‫‪1996‬‬

‫‪10.4‬‬

‫امل�صدر‪ :‬جممع من علي عبدالقادر (حمرر) “قيا�س معدل العائد على التعليم يف الدول العربية”‪ .‬درا�سات قطرية‪ ،‬املعهد‬
‫العربي للتخطيط‪.2003 ،‬‬

‫غري أ�ن العوامل أالخرى من غري م ؤ��شرات ال�سوق ت ؤ�ثر على الطلب على التعليم‪ .‬ومن أ�هم‬
‫هذه املتغريات هو القيمة االجتماعية للتعليم واملكانة االجتماعية للمتعلمني‪ .‬والتي بد أ�ت أ�ي�ض ًا بالتناق�ص‬
‫للقبال املتزايد على التعليم يف معظم الدول‬
‫نتيجة ارتفاع معدالت البطالة بني املتعلمني‪ .‬ونتيجة إ‬
‫العربية فقد زاد الرتاكم من ر أ��س املال الب�شري يف معظم الدول العربية مقا�س ًا مبتو�سط ال�سنوات‬
‫التعليمية للفرد والتي زادت ب�شكل ملحوظ يف أ�غلب الدول العربية �إىل أ�كرث من ال�ضعف ما بني عامي‬
‫‪ 1990‬و ‪ 2010‬لبع�ض احلاالت كما ي�شري امللحق رقم ‪ 6-A‬حيث يالحظ مث ًال أ�ن متو�سط �سنوات التعليم‬
‫العايل للفرد يف اجلزائر قد زادت �إىل ثالثة أ��ضعاف يف الفرتة ‪ 1990‬و ‪ 2010‬وينطبق هذا على ليبيا‬
‫واملغرب وتون�س وا إلمارات العربية املتحدة‪.‬‬
‫وعند مقارنة متو�سط النمو ال�سنوي ملتو�سط �سنوات التعليم العايل مع متو�سط النمو ال�سنوي‬
‫ل�سنوات التعليم ا إلجمالية يف الدول العربية يالحظ أ�ن متو�سط �سنوات التعليم العايل قد منت ب�شكل‬
‫أ��سرع من متو�سط �سنوات التعليم ا إلجمالية يف الكثري من الدول العربية ففي اجلزائر كان معدل النمو‬
‫ال�سنوي ملتو�سط �سنوات التعليم العايل ‪ %14.6‬باملقارنة مع ‪ %7.4‬للمتو�سط العام لنف�س الفرتة‪.‬‬
‫وينطبق هذا على م�صر حيث زاد متو�سط �سنوات التعليم العايل للفرد امل�صري بن�سبة ‪%15.6‬‬

‫�سنوي ًا يف حني زاد ن�صيب الفرد من �إجمايل �سنوات التعليم بن�سبة ‪ %7.7‬فقط‪ .‬وينطبق هذا على كثري‬
‫من الدول العربية أالخرى مثل أالردن وتون�س وا إلمارات العربية املتحدة وغريها‪.‬‬
‫مما �سبق يتبني أ�ن الطلب على التعليم العايل يف الدول العربية كان كبري ًا و أ�دى �إىل زيادة‬
‫خمزون الدول العربية من ر أ��س املال الب�شري مقا�س ًا مبتو�سط �سنوات التعليم للفرد الواحد‪� ،‬إال أ�نه‬
‫ومن جانب �آخر ونتيجة ل�ضعف الطلب يف أ��سواق العمل العربية أ�دى �إىل ظهور وتفاقم بطالة املتعلمني‬
‫يف الدول العربية‪.‬‬
‫‪- 12 -‬‬

‫رابع ًا ‪ :‬منهجية الدرا�سة‬
‫تعتمد النظريات التي تف�سر البطالة على ثالثة أ��س�س نظرية هي‪:‬‬
‫‪ .1‬منحنى فيليب�س والذي يربط يف �صيغته أالوىل بني ت�ضخم أالجور والبطالة‪ ،‬والذي تطور‬
‫ليعرب عن العالقة بني الت�ضخم والبطالة والتي ميكن تلخي�صها باملعادلة ال�شهرية‪:‬‬
‫(‪Π = αΠ e + B)u * - u ) )1‬‬
‫ ‬
‫حيث‪:‬‬
‫‪ : Π‬معدل الت�ضخم‬
‫ ‬
‫ ‪ : Π e‬معدل الت�ضخم املتوقع‬
‫ * ‪ : u‬معدل البطالة الطبيعي ‪Natural Unemployment Rate‬‬
‫‪ : u‬معدل البطالة‬
‫ ‬
‫‪ α‬و ‪ β‬معامالت حيث يعك�س ‪ α‬مدى حتقق معدالت الت�ضخم املتوقع وي�ضرب هذا املعامل من‬
‫الواحد ال�صحيح يف أالجل الطويل أ�ما ‪ β‬فيعك�س مكون مهم وهو طريقة حتديد أالجر وبالتايل‬
‫جمود أالجر ‪. )Jordi Gali, 2010) Wage Rigidity‬‬
‫ ‬

‫لذلك‪ ،‬وللتمييز بني البطالة الطبيعية والبطالة الدورية ميكن �إعادة �صياغة املعادلة رقم (‪)1‬‬

‫وحتويلها �إىل معادلة �إح�صائية قابلة للتقدير لت�صبح‪:‬‬
‫ ‬

‫(‪Π t = B0 + B1Π e + B2 u + e )2‬‬

‫حيث * ‪ B0 = B2 u‬ثابت التقدير‬
‫ولذلك ميكن تقدير م ؤ��شر معدل البطالة الطبيعي ‪ Natural Unemployment‬من خالل‬
‫ ‬
‫ق�سمة ثابت التقدير على معامل معدل البطالة املقدر‪.‬‬
‫ ‬

‫(‪ )3‬‬

‫‪B0‬‬
‫‪B2‬‬

‫= *‪u‬‬
‫* ‪Jordi Gali,(. u‬‬

‫وينعك�س جمود أالجور على �شكل انخفا�ض املعامل ‪ B2‬وبالتايل ارتفاع‬
‫ ‬
‫‪ )2010‬ويف هذه احلالة يعترب هذا املقدار م ؤ��شر ًا على البطالة الطبيعية ولي�س البطالة الطبيعية نف�سها‪.‬‬
‫وميكن ا�ستخدام طريقة هودريك وبري�سكوت ‪ Hodrik-Prescott Filter‬للح�صول على االجتاه العام‬
‫طويل أالجل والذي يعرب عن تغريات البطالة الطبيعية‪ ،‬والبطالة الدورية‪ .‬حيث ميكن حتليل أ�ثر‬
‫ال�سيا�سة املالية أ�و حتى ال�سيا�سة النقدية على البطالة الدورية‪ .‬أ�و االجتاه العام طويل أالجل كما ميكن‬
‫‪- 13 -‬‬

‫ا�ستخدام البطالة الدورية أ�و االجتاه العام طويل أالجل لتقدير معامل أ�وكن‬
‫(عماد املو�سى ‪.)2008‬‬

‫‪Okun Parameter‬‬

‫‪ .2‬نظرية البحث عن العمل ‪ .Job Search Theory‬والتي تف�سر البطالة ب�شكل عام من خالل‬
‫مقارنة البطالة مع فر�ص العمل التي ينتجها االقت�صاد‪ ،‬حيث تعرف البطالة على أ�نها بطالة‬
‫هيكلية عندما تختلف املهارات املعرو�ضة عن املهارات املطلوبة‪ .‬لذلك ف�إن فرتات التعطل‬
‫يف هذه احلالة تكون طويلة وتكون البطالة الهيكلية طويلة أالجل‪ .‬وتعرف البطالة على أ�نها‬
‫احتكاكية عندما تكون املهارات املعرو�ضة تتوافق مع املهارات املطلوبة لذلك ف�إن فرتة التعطيل‬
‫تكون ق�صرية وتعتمد على توفر املعلومات لذلك فتكون البطالة االحتكاكية ق�صرية أالجل‪.‬‬
‫‪ .3‬التحليل اجلزئي حيث ميكن تف�سري البطالة من خالل النظر �إىل تغري ا إلنتاجية أ‬
‫والجور‪،‬‬
‫فزيادة ا إلنتاجية وبالتايل زيادة الطلب على العمل تعني نق�ص البطالة‪ ،‬لذلك ف�إن دور التعليم‬
‫واال�ستثمار بر أ��س املال الب�شري يرتبط يف زيادة ا إلنتاجية وبالتايل زيادة احتمال احل�صول‬
‫على فر�صة عمل ب�شكل أ��سرع‪ .‬من هنا جاء تناق�ص البطالة مع تزايد امل�ستوى التعليمي وتوقع‬
‫انخفا�ض م�ستوى البطالة بني املتعلمني‪.‬‬
‫وباالعتماد على هذا أال�سا�س ميكن تقدير العالقة بني البطالة ومقايي�س ا إلنتاجية كما‬
‫ميكن ا�ستخدام متغريات ال�سيا�سة النقدية واملالية يف الدالة وتقدير دور هاتني ال�سيا�ستني يف‬
‫معاجلة م�شكلة البطالة‪.‬‬
‫ونظر ًا لعدم توفر املعلومات ا إلح�صائية الالزمة ملقارنة البطالة مع فر�ص العمل التي توفرها‬
‫االقت�صادات العربية ف�إن التحليل املعتمد على نظرية البحث عن العمل لن ت�ستخدم �إال يف حدود �ضيقة‬
‫حيث تتوفر بع�ض املعلومات‪ .‬وتعتمد الدرا�سة على تقدير منحنى فيليب�س لبع�ض الدول العربية بهدف‬
‫تقدير معدل البطالة الطبيعي الذي يتطلب �سيا�سات اقت�صادية طويلة أالجل ترتبط بهيكل االقت�صاد‪،‬‬
‫وتقدير البطالة الدورية والتي تعالج من خالل ال�سيا�سات االقت�صادية ق�صرية أالجل‪ ،‬املالية والنقدية‪.‬‬
‫لهذا وبهدف تقدير أ�ثر ال�سيا�سات النقدية واملالية على البطالة الدورية تعتمد هذه الدرا�سة‬
‫على ا�ستخدام فلرت هودريك وبري�سكوت لف�صل البطالة الدورية عن البطالة طويلة أالجل والتي‬
‫ترتبط بالتغري يف البطالة الطبيعية عرب الزمن حيث تتعر�ض الدرا�سة بالتحليل لكل من البطالة‬
‫الدورية والبطالة طويلة أالجل ب�شكل منف�صل‪ ،‬حيث ترتبط البطالة بني املتعلمني بالبطالة الطبيعية‬
‫والطويلة أالجل‪.‬‬
‫‪- 14 -‬‬

‫خام�س ًا ‪ :‬منحنى فيلب�س للدول العربية‬
‫بهدف تقدير معدل البطالة عند م�ستوى م�ستقر من الت�ضخم والذي ميكن اعتباره م ؤ��شر ًا‬
‫ملعدل البطالة الطبيعي لبع�ض الدول العربية حيث تتوفر املعلومات ا إلح�صائية الالزمة مت تقدير معادلة‬
‫فيليب�س لكل من اجلزائر أ‬
‫والردن واملغرب وتون�س وم�صر ح�سب املعادلة رقم (‪ )2‬أ�عاله با�ستخدام‬
‫طريقة املربعات ال�صغرى االعتيادية ‪.OLs‬‬
‫جدول رقم (‪ :)2‬منحنى فيليب�س املقدر للدول العربية‬
‫املتغري التابع‪ :‬معدل الت�ضخم‬
‫الدولة‬
‫اجلزائر‬
‫أالردن‬
‫املغرب‬
‫تون�س‬
‫م�صر‬

‫ثابت التقدير‬

‫الت�ضخم املتوقع‬

‫‪4.222‬‬
‫)‪(0.860‬‬
‫‪11.852‬‬
‫*‬
‫)‪(2.835‬‬
‫‪0.042‬‬
‫)‪(0.0365‬‬
‫‪6.350‬‬

‫‪1.025‬‬
‫)‪(8.256‬‬
‫‪0.928‬‬
‫*‬
‫)‪(4.931‬‬
‫‪0.997‬‬
‫*‬
‫)‪(4.880‬‬
‫‪1.073‬‬

‫*‬

‫*‬

‫)‪(2.050‬‬
‫‪-3.340‬‬
‫)‪(0.502‬‬

‫*‬

‫)‪(4.161‬‬
‫‪0.912‬‬
‫*‬
‫)‪(6.263‬‬

‫معدل البطالة‬

‫معامل التحديد‬

‫‪-0.223‬‬
‫)‪(1.002‬‬
‫‪-0.832‬‬
‫*‬
‫)‪(2.838‬‬
‫‪-0.004‬‬
‫)‪(0.043‬‬
‫‪-0.442‬‬

‫‪%82.7‬‬
‫‪%60.1‬‬
‫‪%70.0‬‬
‫‪%68.5‬‬

‫‪18.9‬‬

‫‪14.25‬‬
‫‪10.5‬‬
‫‪14.37‬‬

‫**‬

‫)‪(2.123‬‬
‫‪0.401‬‬
‫)‪(0.586‬‬

‫معدل البطالة‬
‫الطبيعي‬

‫‪%71.9‬‬

‫‪8.33‬‬

‫أالرقام بني أالقوا�س قيمة ت املطلقة‬
‫* معنوية على م�ستوى ‪.%1‬‬
‫** معنوية على م�ستوى ‪.%5‬‬

‫وباالعتماد على �سل�سلة زمنية للفرتة ‪ .2010-1989‬كما قدر الت�ضخم املتوقع ‪ Π e‬على أ�نه‬
‫متو�سط معدل الت�ضخم لل�سنوات الثالثة ال�سابقة وقد كانت النتائج كما هو مو�ضحة يف اجلدول رقم‬
‫(‪ )2‬الذي يبني أ�ن معامل الت�ضخم املتوقع كان معنوي ًا يف جميع الدول و أ�ن قيمته قريبة جد ًا من الواحد‬
‫ال�صحيح‪ .‬وال يختلف �إح�صائي ًا عن الواحد ال�صحيح مب�ستوى معنوي ‪ .%5‬وهي القيمة املتوقعة من‬
‫الناحية النظرية يف أالجل الطويل‪ .‬كما أ�ن معامل معدل البطالة كان �سالب ًا يف اجلزائر واملغرب أ‬
‫والردن‬
‫وتون�س وكان معنوي ًا من الناحية ا إلح�صائية يف كل من أالردن وتون�س‪ .‬أ�ما يف م�صر فلم يكن �سالب ًا كما‬
‫هو متوقع لكنه مل يختلف �إح�صائي ًا عن ال�صفر‪ .‬ويف جميع أالحوال وعند ح�ساب م ؤ��شر معدل البطالة‬
‫الطبيعي لهذه الدول من اجلدول أ�عاله بق�سمة ثابت التقدير على معامل البطالة (املعادلة ‪ 3‬أ�عاله)‬
‫كان مرتفع ًا ب�شكل عام كما هو مبني يف اجلدول رقم (‪ )2‬حيث تراوحت بني ‪ %8.33‬يف م�صر و ‪%18.9‬‬
‫يف اجلزائر‪ .‬وتعك�س هذه النتيجة جمود أالجور يف الدول العربية‪.‬‬
‫‪- 15 -‬‬

‫وتف�سر هذه النتيجة ارتفاع معدالت البطالة يف الدول العربية وعدم قدرة احلكومات على‬
‫تخفي�ضها ب�سهولة و�سرعة من خالل ال�سيا�سات االقت�صادية املالية والنقدية‪ .‬فالبطالة الطبيعية‬
‫مرتبطة بهيكل االقت�صاد وحتتاج �إىل �سيا�سات طويلة أالجل تعتمد على �إعادة هيكلة االقت�صاد ب�شكل‬
‫عام‪ .‬كذلك ف�إن البطالة يف الدول العربية ظلت مرتفعة لفرتات طويلة واجلدول التايل يلخ�ص و�ضع‬
‫البطالة يف الدول اخلم�سة أ�عاله للفرتة ‪.2010-1989‬‬
‫جدول رقم (‪ :)3‬البطالة يف بع�ض الدول العربية‬
‫للفرتة ‪2010-1989‬‬
‫الدولة‬
‫اجلزائر‬
‫أالردن‬
‫املغرب‬
‫تون�س‬
‫م�صر‬

‫متو�سط البطالة‬
‫‪2010-1989‬‬
‫‪22.1‬‬

‫م ؤ��شر البطالة‬
‫الطبيعية (فيلب�س)‬
‫‪18.9‬‬

‫االنحراف‬
‫املعياري‬

‫‪14.4‬‬

‫‪14.3‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪10.3‬‬

‫‪14.2‬‬

‫‪10.5‬‬

‫‪3.8‬‬

‫‪9.3‬‬

‫‪22.9‬‬

‫‪14.8‬‬

‫‪14.4‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪13.9‬‬

‫‪16.0‬‬

‫‪9.5‬‬

‫‪8.3‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪6.9‬‬

‫‪11.3‬‬

‫‪5.6‬‬

‫احلد أالدنى‬

‫احلد أالعلى‬

‫‪11.3‬‬

‫‪29.8‬‬
‫‪18.8‬‬

‫وعند ا�ستخدام هودريك وبري�سكوت فلرت للف�صل بني االجتاه العام طويل أالجل للبطالة‬
‫والبطالة الدورية واملو�ضح يف امللحق (‪ )7-A‬تبني ما يلي‪:‬‬
‫‪ .1‬أ‬
‫ �ن معدل البطالة يف أالردن واجلزائر واملغرب وتون�س يتذبذب وب�شكل قريب حول االجتاه العام‬
‫طويل أالجل أ�ي حول البطالة الطبيعية‪ ،‬و أ�ن البطالة الدورية كانت قليلة ن�سبي ًا باملقارنة مع‬
‫البطالة الطبيعية‪.‬‬
‫‪ .2‬مرت أالردن خالل الفرتة ‪ 1994-1990‬بارتفاع �شديد يف معدل البطالة انعك�س على �شكل‬
‫بطالة دورية وارتبط ذلك بفرتة حرب اخلليج أالوىل وما تالها من عودة املغرتبني أالردنيني‬
‫حيث زاد معدل البطالة ب�شكل كبري خالل هذه الفرتة‪.‬‬
‫‪ .3‬كما مرت املغرب خالل الفرتة ‪ 1999-1994‬بفرتة من ارتفاع �شديد يف البطالة انعك�س ب�شكل‬
‫كبري على البطالة الدورية‪ .‬ثم عادت البطالة لالنخفا�ض وب�شكل متقارب مع االجتاه العام‬
‫طويل أالجل‪.‬‬
‫‪ .4‬يالحظ من أال�شكال أ�ن االجتاه العام طويل أالجل للبطالة يف أالردن واجلزائر وتون�س واملغرب‬
‫أ�ن البطالة تزايدت يف الثمانينات وبداية الت�سعينات وقد و�صلت �إىل نهاية عظمى ب�شكل عام‬
‫يف الن�صف الثاين للت�سعينات ثم أ�خذت بالرتاجع بعد ذلك �إال أ�نها بقيت مرتفعة يف جميع هذه‬
‫الدول وحتى عام ‪.2010‬‬
‫‪- 16 -‬‬

‫مما �سبق ميكن اال�ستنتاج أ�ن معدل البطالة الطبيعي يف الدول العربية مرتفع ًا ب�شكل عام‪.‬‬
‫ويرتبط بالبطالة الهيكلية أ�ي أ�ن م�شكلة البطالة يف الدول العربية ترتبط أ��ص ًال بعدم املوائمة بني‬
‫خمرجات أالنظمة التعليمية والتدريبية والتي تنتج مهارات تختلف ب�شكل عام وعرب الزمن عن املهارات‬
‫املطلوبة يف �سوق العمل‪ ،‬وقد أ�دى هذا �إىل ارتفاع ن�سبة البطالة الهيكلية‪ ،‬وبالتايل ارتفاع معدل البطالة‬
‫الطبيعي يف هذه الدول‪ ،‬لذلك ف�إن ال�سيا�سات االقت�صادية من �سيا�سات مالية ونقدية لن ت ؤ�دي �إىل‬
‫انخفا�ض البطالة ألن ت أ�ثريها منعدم ًا تقريب ًا على البطالة الطبيعية وقد يكون �إيجابي ًا على البطالة‬
‫االحتكاكية والتي ترتبط بالبطالة الدورية والتي ت�شكل جزء ًا ي�سري ًا من البطالة‪ ،‬أ�ي أ�ن احلكومات قد‬
‫جنحت باملحافظة على البطالة حول معدلها الطبيعي �إال أ�نها ف�شلت أ�و مل حتاول العمل على تخفي�ض‬
‫معدل البطالة الطبيعي‪.‬‬

‫�ساد�س ً ا ‪ :‬أ�ثر النمو االقت�صادي‬
‫اعتمدت الدرا�سات املختلفة لتقييم أ�ثر النمو االقت�صادي على البطالة على قانون أ�وكن‬
‫والذي يقي�س العالقة بني البطالة والنمو االقت�صادي من خالل تقدير معامل أ�وكن‪ .‬وقد مت تقدير هذه‬
‫العالقة ب�شكل وا�سع حول العامل‪ .‬وبينت معظم الدرا�سات وجود عالقة أ�وكن م�ستقرة �إال أ�ن قيمة معامل‬
‫أ�وكن تختلف بني الدول (‪ .)Imad Moosa, 2008‬ومع أ�ن الكثري من الدرا�سات بينت قيمة معامل‬
‫أ�وكن تختلف باختالف النماذج ا إلح�صائية التي ت�ستخدم لتقديره‪ ،‬كما أ�ن العالقة بني البطالة والنمو‬
‫االقت�صادي تختلف يف فرتات النمو وتو�سع االقت�صاد عنها يف فرتات االنكما�ش (‪Asymmetry in‬‬
‫‪� .)Output-Unemployment Relation‬إال أ�ن قانون أ�وكن ي�شكل أ��سا�س ًا مهم ًا لتحليل العالقة بني‬
‫البطالة والنمو االقت�صادي وكذلك فهم م�شكلة البطالة والبطالة الدورية ب�شكل خا�ص‪.‬‬
‫وعلى امل�ستوى العربي فقد بينت بع�ض الدرا�سات (املو�سى ‪ )2008‬أ�نه وبغ�ض النظر عن‬
‫النموذج امل�ستخدم يف تقدير العالقة بني البطالة والنمو االقت�صادي ف�إن قانون أ�وكن ال ينطبق يف‬
‫الدول العربية وبالتحديد يف اجلزائر وم�صر واملغرب وتون�س‪ .‬وقد اعتمد املو�سي يف حتليله على‬
‫ف�صل البطالة الدورية عن االجتاه العام طويل أ‬
‫الجل على طريقة هاودريك – بري�سكوت ‪Hodric‬‬
‫‪.Prescott Filter‬‬
‫ونظر ًا ألهمية هذه العالقة يف حتديد �شكل البطالة فقد مت تقدير العالقة بني معدل البطالة‬
‫ومعدل النمو االقت�صادي على م�ستوى الفرد يف بع�ض الدول العربية وكانت النتائج كما هي مبينة يف‬
‫اجلدول رقم (‪.)4‬‬
‫‪- 17 -‬‬

‫جدول رقم (‪ :)4‬املتغري التابع ملعدل البطالة‬
‫الدولة‬
‫أالردن‬
‫اجلزائر‬
‫م�صر‬
‫املغرب‬
‫تون�س‬

‫ثابت التقدير‬
‫‪13.930‬‬

‫معامل معدل النمو على‬
‫م�ستوى الفرد‬
‫‪0.177‬‬

‫*)‪(33.44‬‬
‫‪22.099‬‬

‫)‪(3.187‬‬
‫‪0.109‬‬

‫*)‪(15.928‬‬
‫‪10.140‬‬

‫)‪(0.208‬‬

‫*)‪(19.818‬‬
‫‪14.845‬‬

‫*‬

‫‪-0.222‬‬
‫)‪(1.421‬‬
‫‪-0.203‬‬
‫)‪(1.118‬‬

‫*)‪(16.111‬‬
‫‪14.881‬‬

‫‪0.0107‬‬

‫)‪(18.858‬‬

‫)‪(0.0575‬‬

‫ت ؤ�كد النتائج املو�ضحة يف اجلدول (‪ )4‬ما ذهب �إليه املو�سى ‪ 2008‬أ�ن قانون أ�وكن مل ينطبق‬
‫يف الدول العربية‪ .‬ومل تتغري النتائج با�ستخدام معدل البطالة ا إلجمالية أ�و الدورية أ�و حتى االجتاه العام‬
‫طويل أالجل مما يدل على أ�ن النمو االقت�صادي ال ي ؤ�ثر على معدل البطالة يف الدول العربية‪.‬‬

‫�سابع ً ا ‪ :‬حالة أ‬
‫الردن‬
‫ونظر ًا لعدم توفر املعلومات ا إلح�صائية الكافية عن الدول العربية فقد مت الرتكيز على حالة‬
‫أالردن بالدرا�سة التف�صيلية للبطالة على امل�ستوى التعليمي وعالقة ذلك بالنمو‪.‬‬
‫فعند تقدير العالقة بني النمو االقت�صادي على م�ستوى الفرد والبطالة ح�سب امل�ستوى التعليمي‬
‫كانت النتائج كما بني اجلدول رقم (‪.)5‬‬
‫ويالحظ من اجلدول (‪ )5‬أ�عاله أ�ن ت أ�ثري معدل النمو احلقيقي على م�ستوى الفرد ي ؤ�ثر على‬
‫البطالة �إيجابي ًا على امل�ستوى الكلي وا إلناث وهذا يتعار�ض مع قانون أ�وكن الذي يفرت�ض انخفا�ض معدل‬
‫البطالة مع النمو‪ .‬وقد كانت �إ�شارة معامل معدل النمو احلقيقي �سالبة كما هو متوقع ولكن مل تختلف‬
‫�إح�صائي ًا عن ال�صفر ب�شكل معنوي‪ .‬أ�ما على امل�ستوى التعليمي فيالحظ أ�ن معامل معدل النمو احلقيقي‬
‫على م�ستوى الفرد كان �سالب ًا ومعنوي ًا على م�ستوى ‪ %5‬يف حالة العمالة أالمية وامل�ستوى التعليمي الذي‬
‫يقل عن الثانوية العامة‪ .‬وقد تناق�صت معنوية هذا املعامل مل�ستوى الثانوية العامة وكليات املجتمع‪.‬‬
‫ويف حالة م�ستوى البكالوريو�س ف أ�على فقد أ��صبح املعامل موجب ًا ومعنوي ًا على م�ستوى ‪ .%10‬ويف جميع‬
‫أالحوال ف�إن معامل أ�وكن كان قلي ًال جد ًا ويقل عن الوحدة الواحدة‪.‬‬
‫‪- 18 -‬‬

‫جدول رقم (‪ :)5‬نتائج تقدير املربعات ال�صغرى االعتيادية للبطالة على امل�ستوى التعليمي‬
‫املتغري التابع معدل البطالة يف أالردن ح�سب امل�ستوى التعليمي‬
‫امل�ستوى التعليمي‬
‫�إجمايل‬
‫�إجمايل‪ ،‬ذكور‬
‫�إجمايل‪� ،‬إناث‬
‫أ�مي‬
‫أ�قل من الثانوية العامة‬
‫ثانوية عامة‬
‫كلية جمتمع‬
‫بكالوريو�س ف أ�كرث‬
‫*‬

‫املعامل معنوي على م�ستوى ‪ %1‬‬

‫ثابت التقدير‬
‫‪13.930‬‬

‫معدل النمو احلقيقي على‬
‫م�ستوى الفرد‬
‫‪0.177‬‬

‫*)‪(33.44‬‬
‫‪12.706‬‬

‫*‬

‫)‪(3.187‬‬
‫‪-0.190‬‬

‫)‪(1.562‬‬

‫معامل التحديد‬
‫‪33.7‬‬
‫‪21.3‬‬

‫*)‪(18.13‬‬
‫‪2.042‬‬

‫‪0.517‬‬

‫‪53.2‬‬

‫*)‪(21.879‬‬
‫‪10.337‬‬

‫*)‪(3.196‬‬
‫‪-0.215‬‬

‫‪32.9‬‬

‫*)‪(17.165‬‬
‫‪15.662‬‬

‫**)‪(2.062‬‬
‫‪-0.318‬‬

‫‪33.0‬‬

‫*)‪(17.973‬‬
‫‪12.440‬‬

‫)‪(2.103‬‬
‫‪-0.222‬‬

‫‪22.2‬‬

‫)‪(1.602‬‬

‫*)‪(15.538‬‬
‫‪13.816‬‬

‫‪-0.062‬‬

‫)‪(33.938‬‬

‫)‪(0.885‬‬

‫‪13.215‬‬

‫‪0.306‬‬

‫*)‪(13.166‬‬

‫***)‪(1.755‬‬

‫** املعامل معنوي على م�ستوى ‪ %5‬‬

‫‪8.0‬‬
‫‪25.5‬‬
‫*** املعامل معنوي على م�ستوى ‪%10‬‬

‫من هنا ميكن القول أ�ن النمو االقت�صادي الذي ح�صل يف أالردن يف العقد املا�ضي كان متحيز ًا‬
‫�ضد التعليم واملر أ�ة ومما ي ؤ�كد هذه النتيجة أ�ن نتائج تقدير العالقة بني ن�سبة معدل البطالة ح�سب‬
‫امل�ستوى التعليمي ومعدل البطالة ا إلجمايل كمتغري تابع ومعدل النمو احلقيقي على م�ستوى الفرد‬
‫واملو�ضح يف اجلدول رقم (‪.)6‬‬
‫يبدو وا�ضح ًا من اجلدول رقم (‪ )6‬أ�ن أ�ثر زيادة معدل النمو احلقيقي على ن�سبة معدل البطالة‬
‫يف امل�ستوى التعليمي �إىل معدل البطالة ا إلجمايل كان �سالب ًا ومعنوي ًا مل�ستوى التعليم أ�قل من الثانوية‬
‫العامة أ‬
‫والمي وهو �سالب وعدمي املعنوية مل�ستوى الثانوية العامة وم�ستوى كليات املجتمع ثم أ�نه موجب ًا‬
‫ومعنوي ًا لدرجة البكالوريو�س ف أ�على‪ .‬أ�ي أ�ن زيادة معدل النمو ي ؤ�ثر على هيكل البطالة بحيث تقل البطالة‬
‫بني م�ستويات التعليم املتدنية ( أ�مي و أ�قل من الثانوية العامة) وتزيد البطالة بني حملة البكالوريو�س‪.‬‬
‫وينعدم الت أ�ثري تقريب ًا على م�ستويي الثانوية وكليات املجتمع‪.‬‬

‫‪- 19 -‬‬

‫‪ui‬‬
‫جدول رقم (‪ :)6‬املتغري التابع‪:‬‬
‫‪u‬‬
‫هو معدل البطالة الجمايل‬

‫حيث ‪ui‬‬

‫امل�ستوى التعليمي‬
‫أ�مي‬
‫أ�قل من الثانوية العامة‬
‫ثانوية عامة‬
‫كلية جمتمع‬
‫بكالوريو�س ف أ�على‬

‫معدل البطالة يف امل�ستوى التعليمي ‪ i‬و ‪u‬‬

‫ثابت التقدير‬
‫‪47.367‬‬

‫إ‬

‫معامل معدل النمو احلقيقي‬
‫على م�ستوى الفرد‬
‫‪-1.327‬‬
‫***‬

‫*)‪(17.163‬‬
‫‪112.236‬‬

‫)‪(1766‬‬
‫‪-1.904‬‬

‫*)‪(25.206‬‬
‫‪89.308‬‬

‫*)‪(2.465‬‬
‫‪-1.294‬‬

‫*)‪(16.338‬‬
‫‪99.36‬‬

‫)‪(1.365‬‬
‫‪-0.05‬‬
‫)‪(0.06‬‬

‫*)‪(21.634‬‬
‫‪94.64‬‬

‫‪2.748‬‬

‫)‪(11.385‬‬

‫**)‪(1.907‬‬

‫وخال�صة القول أ�ن النمو االقت�صادي يف الدول العربية ال ي ؤ�ثر على معدل البطالة أ�ي أ�ن‬
‫قانون أ�وكن مل ينطبق يف الدول العربية‪ .‬بل بالعك�س ف�إن النمو االقت�صادي يف أالردن ارتبط وب�شكل‬
‫معنوي مع زيادة البطالة‪ .‬كما أ�ن حالة أالردن ت�شري �إىل أ�ن النمو كان متحيز ًا �ضد التعليم أ�ي أ�ن زيادة‬
‫معدالت النمو احلقيقية ارتبطت ب�شكل معنوي بزيادة البطالة بني املتعلمني ونق�ص البطالة بني غري‬
‫املتعلمني‪ .‬ويتفق هذا مع أ�هم النتائج التي ظهرت �سابق ًا من تقدير منحنى فيليب�س للدول العربية‪.‬‬
‫وعليه ف�إن ارتفاع معدالت البطالة يف الدول العربية ب�شكل عام يرتبط بارتفاع معدل البطالة الطبيعية‬
‫والتي هي يف أال�سا�س بطالة هيكلية مرتبطة يف هياكل االقت�صادات العربية وهذا ما ظهر من معادالت‬
‫فيلب�س املقدرة‪ .‬ومما يزيد من امل�شكلة‪ ،‬أ�ن هذه البطالة الهيكلية مل تت أ�ثر بالنمو االقت�صادي أ�ي أ�ن‬
‫النمو االقت�صادي مل ي ؤ�ثر على هيكل االقت�صادات العربية ب�شكل �إيجابي ي ؤ�دي �إىل نق�ص البطالة‪.‬‬
‫وهذا يتنا�سب مع ما ذهب �إليه ‪� Michael Spince‬إىل أ�ن النمو االقت�صادي مل ي ؤ�ثر يف الهياكل‬
‫االقت�صادية التي بقيت �ساكنة مما أ�دى �إىل خلل هيكلي يف االقت�صادات العربية ب�شكل عام و أ��سواق‬
‫العمل ب�شكل خا�ص‪.‬‬
‫وميكن تف�سري هذه النتيجة ب أ�ن أ��سواق العمل العربية غري مرنة وخا�صة أالجور أ‬
‫والهم من‬
‫ذلك أ�ن ا إل�شارات واملعلومات الناجتة عن أ��سواق العمل �إما أ�ن تكون م�ضللة أ�و أ�نها مل ت�صل �إىل النظام‬
‫التعليمي‪ .‬فالنظام التعليمي يف الدول العربية ينتج مهارات تختلف عن ما يطلبه �سوق العمل‪ ،‬ومل‬
‫ينعك�س ارتفاع معدالت البطالة على م�ستويات أالجور وبالتايل على معدالت العائد الداخلي على التعليم‬
‫‪- 20 -‬‬

‫والتدريب‪ .‬كما أ�ن الدعم احلكومي وجمانية التعليم جتعل من تكلفة التعليم قليلة جد ًا بحيث ي�صبح‬
‫العائد على التعليم �إيجابي حتى مع ارتفاع معدالت البطالة وتدين م�ستويات أالجور‪.‬‬
‫ويف حالة أالردن ف�إن �سوق العمل ال يقت�صر على �سوق العمل املحلي بل �إن االمتداد اخلليجي‬
‫ي ؤ�ثر على خمرجات التعليم بحيث أ�ن ن�سبة كبرية من خريجي النظام التعليمي أالردين يتطلع للعمل‬
‫خارج أالردن وغالب ًا يف دول اخلليج العربي أ�و أ�وربا و أ�مريكا‪ .‬لذلك ف�إن الطلب على التعليم مل يت أ�ثر‬
‫كثري ًا مب ؤ��شرات �سوق العمل املحلي‪.‬‬

‫ثامن ًا‪ :‬ال�سيا�سة االقت�صادية والبطالة يف الدول العربية‬
‫بناء ًا على ما تقدم من نتائج نوق�شت أ�عاله والتي تبني أ�ن البطالة يف الدول العربية اخلم�سة‬
‫مرتفعة جد ًا ويرتبط هذا بارتفاع م ؤ��شر معدل البطالة الطبيعية والبطالة الهيكلية ب�شكل عام‪ .‬كما تبني‬
‫أ�ن قانون أ�وكن مل يعمل يف الدول العربية بل ومل يت أ�كد انطباقه وبينت الدرا�سة أ�ن العالقة بني النمو‬
‫االقت�صادي ومعدل البطالة مل تكن موجودة ومل تكن معنوية ويف حالة أالردن كانت موجبة أ�ي معاك�سة‬
‫ملا يتوقعه قانون أ�وكن‪ .‬كما تبني أ�ن النمو االقت�صادي يتحيز �ضد التعليم أ�ي أ�ن ن�سبة املتعلمني بني‬
‫املتعطلني ومعدل البطالة بني املتعلمني قد تزايدت مع النمو االقت�صادي‪.‬‬
‫وتدل امل ؤ��شرات �إىل أ�ن البطالة يف الدول العربية هي بطالة هيكلية نتجت عن عدم تطور‬
‫هياكل االقت�صادات العربية مبا يتنا�سب مع طبيعة النمو‪ .‬كما ت�شري النتائج �إىل عدم مرونة �سوق‬
‫العمل من حيث التجاوب مع النمو االقت�صادي ويرتبط ذلك بعدم مرونة أالجور بحيث مل تنعك�س‬
‫طبيعة النمو االقت�صادي على طبيعة الطلب على العمل يف ال�سوق وعلى أالجور‪ .‬ومن ناحية أ�خرى‬
‫ف�إن م ؤ��شرات �سوق العمل مل تنعك�س على خمرجات النظام التعليمي لذلك ف�إن م�شكلة عدم‬
‫التوافق بني املعرو�ض من املهارات واملطلوب منها تفاقمت ب�شكل ملحوظ وانعك�ست على �شكل‬
‫بطالة بني املتعلمني‪.‬‬
‫وبناء ًا على ما تقدم ف�إن ال�سيا�سة املالية متمثلة بن�سبة النفقات احلكومية �إىل الناجت املحلي‬
‫ا إلجمايل وكذلك ال�سيا�سة النقدية واملتمثلة مبعدل النمو يف عر�ض النقد مل تكن فعالة يف حماربة‬
‫البطالة فهذه ال�سيا�سات ميكن أ�ن ت ؤ�ثر على البطالة الدورية أ�و االحتكاكية والتي ت�شكل جزء ًا ي�سري ًا من‬
‫البطالة‪ .‬وعند حماولة تقدير العالقة بني متغريي ال�سيا�سة املالية وال�سيا�سة النقدية كمتغريات م�ستقلة‬
‫ومعدل البطالة الكلي أ�و البطالة الدورية أ�و االجتـاه العام طويـل أالجـل للبطالـة مل تظهر أ�ي معنويـة‬
‫للنحـدار‪ .‬وتتفـق هـذه النتيجـة مع عدم انطباق قانون أ�وكن وكذلك مع درا�سات‬
‫للمعامالت املقدرة أ�و إ‬
‫‪- 21 -‬‬

‫أ�خرى �سابقة حول املو�ضوع (�شيبي عبدالرحيم‪،‬‬
‫‪ )Hassan and Syrus Sassanpour, 2008‬وغريهم‪.‬‬

‫‪Imad Mosa, 2008) (Mohamed( )2008‬‬

‫�إن مثل هذا النوع من البطالة يحتاج �إىل معاجلة هيكلية ي ؤ�ثر على هيكل النمو بحيث ي ؤ�دي �إىل‬
‫خلق وظائف تتنا�سب مع املهارات‪ .‬وهذا يتطلب درا�سات تف�صيلية لطبيعة الطلب على العمل وبالتحديد‬
‫درا�سات تف�صيلية عن االحتياجات العمالية واملهارات أل�سواق العمل العربية بحيث نحدد ما هي املهارات‬
‫التي يطلبها �سوق العمل با إل�ضافة �إىل درا�سات م�سحية لدرا�سة املهارات املعرو�ضة‪.‬‬
‫وبناء ًا على مثل هذه املعلومات ال بد من �سيا�سات طويلة أالجل تركز على جانب العر�ض وتتكون من‪:‬‬
‫ ‬
‫‪ .1‬هيكلة النظام التعليمي لزيادة املوائمة بني خمرجاته واحتياجات �سوق العمل ويقود ذلك �إىل‬
‫حترير أ�نظمة التعليم العايل من القيود على طبيعة مدخالته من الطلبة بحيث تزداد مرونة‬
‫أ�نظمة التعليم بالن�سبة مل ؤ��شرات �سوق العمل ون�شر الوعي بني الطلبة أ‬
‫والهل حول م ؤ��شرات �سوق‬
‫العمل وخا�صة أالجور ومعدالت البطالة ح�سب امل�ستوى التعليمي والتح�صيالت التعليمية‪.‬‬
‫‪ . 2‬تطوير مناهج التعليم العايل وتخ�ص�صاته بحيث تعك�س املهارات التي يتطلبها �سوق العمل‬
‫وتنمية قدرات الطلبة باالعتماد على الذات يف جماالت البحث والتطوير واملهارات الفنية‬
‫والتحليلية والتفكري امل�ستقل‪ ،‬وزيادة الربط بني م ؤ��س�سات التعليم العايل و�سوق العمل‬
‫وال�صناعة من خالل االعتماد على م�شاركة القيادات يف أ��سواق العمل وال�صناعات يف جلان‬
‫تطوير املناهج واخلطط الدرا�سية بهدف �سد الفجوة بني ما يتطلبه �سوق العمل من املهارات‬
‫واملهارات التي يكت�سبها خريجو التعليم العايل يف الدول العربية‪.‬‬
‫‪ .3‬االعتماد على برامج �إعادة التدريب والت أ�هيل املوجهة للعمالة املتعلمة لتزويدهم باملهارات‬
‫الالزمة لدخول �سوق العمل وزيادة احتمال توظيفهم وربط هذه الربامج بالتوظيف يف‬
‫القطاعات االقت�صادية املختلفة‪.‬‬

‫تا�سع ًا ‪ :‬اخلامتة‬
‫ت ؤ�كد أالدبيات االقت�صادية على أ�ن البطالة واملكونة من جزئني‪ ،‬البطالة الطبيعية والبطالة‬
‫الدورية‪ ،‬ترتبط بالنمو االقت�صادي ب�شكل مبا�شر من خالل ما ي�سمى بقانون أ�وكن‪ .‬وقد اهتمت الدرا�سات‬
‫بهذه العالقة ومدى ا�ستقرارها‪ .‬كما اعتمدت ال�سيا�سات االقت�صادية ملحاربة البطالة على هذه العالقة‬
‫لذلك كان تركيز ال�سيا�سات االقت�صادية ب�شكل كبري على النمو االقت�صادي والذي يعتقد أ�ن حتقيقه‬
‫يعني حت�سن فر�ص التوظيف وتقليل معدالت البطالة ب�شكل عام والبطالة الدورية ب�شكل أ�كرب‪.‬‬
‫‪- 22 -‬‬

‫وقد تبني من املعلومات ا إلح�صائية املتوفرة وعند حتليلها من خالل تقدير دالة فيلب�س لبع�ض‬
‫الدول العربية أ�ن م ؤ��شر البطالة الطبيعية أ�و الهيكلية مرتفع جد ًا و أ�ن البطالة الدورية قليلة ب�شكل عام‪.‬‬
‫كما تبني أ�ن قانون أ�وكن مل ينطبق يف الدول العربية ومل يكن للنمو االقت�صادي ت أ�ثري مبا�شر‬
‫على معدالت البطالة بل بالعك�س فقد تبني أ�ن معدالت البطالة قد زادت مع زيادة النمو االقت�صادي‪،‬‬
‫لذلك ف�إن ال�سيا�سات االقت�صادية املالية والنقدية مل تكن فعالة يف تقليل البطالة‪.‬‬
‫كما تبني أ�ن البطالة الهيكلية هي ال�سائدة يف الدول العربية والتي تبلورت على �شكل بطالة‬
‫املتعلمني حيث تبني أ�ن ن�سبة املتعلمني املتعطلني عن العمل قد ارتفعت مع النمو االقت�صادي‪ .‬فقد كان‬
‫النمو االقت�صادي يف بع�ض الدول العربية أ‬
‫(الردن مث ًال) متحيز ًا �ضد التعليم ب�شكل عام‪ .‬لذلك ف�إن حل‬
‫م�شكلة البطالة ت�صبح �صعبة جد ًا وحتتاج �إىل وقت طويل‪ ،‬حيث ال بد من �إعادة الهيكلة بحيث تزداد‬
‫مرونة �سوق العمل وكذلك مرونة النظام التعليمي بحيث ميكن املوائمة بني خمرجات النظام التعليمي‬
‫ومتطلبات �سوق العمل‪ .‬كما وال بد من االعتماد على �سيا�سات التدريب و�إعادة ت أ�هيل العمالة املتعلمة‬
‫واملتعطلة مبا يتنا�سب مع أ��سواق العمل العربية‪ .‬وهذا يتطلب درا�سات تهتم باالحتياجات العمالية‬
‫واملهارات التدريبية والتعليمية أل�سواق العمل العربية من أ�جل بناء برامج تدريبية منا�سبة‪ .‬لذلك ف�إن‬
‫كل احللول التي ميكن أ�ن ُتطرح حتتاج �إىل وقت طويل وتعتمد على �سرعة هيكلة االقت�صاد ب�شكل عام‬
‫ومرونة االقت�صادات للتجاوب مع �سيا�سات الهيكلة‪.‬‬

‫عا�شر ً ا ‪ :‬ملخ�ص املناق�شات‬
‫أ‬
‫ �ثار مو�ضوع احللقة الكثري من النقا�ش بني احل�ضور وقد تركز مبا يلي‪:‬‬
‫‪ .1‬برز مو�ضوع �ضعف العالقة بني النمو والبطالة يف الدول العربية ك أ�حد أ�هم امل�شكالت التي‬
‫تواجه الدول العربية وقد تركز النقا�ش يف هذا املجال على أ��ساليب النمو املكثفة لر أ��س املال‬
‫بد ًال من أ��ساليب النمو كثيفة العمل‪ .‬كما ارتبط نف�س املو�ضوع بظهور البطالة يف الدول‬
‫العربية املنتجة للبرتول وكذلك بع�ض الدول العربية امل�ستوردة للعمالة حيث تبني أ�ن �سيا�سات‬
‫التوظيف احلكومي وكذلك تف�ضيل مواطني الدول املنتجة للبرتول يف كثري من أالحيان العمل‬
‫احلكومي وعدم الرغبة يف العمل يف القطاع اخلا�ص‪ .‬كما أ�ن ا�ستمرار احلكومات با�ستيعاب‬
‫العمالة الفائ�ضة أ�دى �إىل ت�ضخم بند الرواتب أ‬
‫والجور و أ�دى �إىل عجز احلكومة يف النهاية عن‬
‫ا�ستيعاب أالعداد الكبرية املتدفقة على �سوق العمل من خريجي اجلامعات واملعاهد العليا التي‬
‫زادت ب�شكل كبري يف الدول العربية نتيجة الطلب الهائل على التعليم‪.‬‬
‫‪- 23 -‬‬

‫‪ . 2‬برز مو�ضوع دور امل ؤ��س�سات ال�صغرية واملتو�سطة يف ا�ستيعاب العمالة وخا�صة أ�ن هذه‬
‫امل�شاريع يغلب عليها �صفة تكثيف العمالة‪ .‬لذلك تركز النقا�ش حول �ضرورة دعم هذه امل�شاريع‬
‫وت�شجيع املبادرات الفردية‪ ،‬على الرغم من تعرث الكثري من هذه امل�شاريع �إال أ�ن املناق�شات‬
‫ركزت على أ�هميتها يف ا�ستيعاب العاطلني عن العمل لذلك ال بد من درا�سة م�شاكلها ب�شكل‬
‫وايف ودعمها وتوجيهها �إىل الفر�ص الواعدة‪ ،‬ورعايتها من خالل حا�ضنات أ‬
‫للعمال ت�ساعد يف‬
‫�إجناح هذه امل�شاريع ومنوها‪.‬‬
‫‪ .3‬أ�ثار مو�ضوع املوائمة بني خمرجات التعليم ومتطلبات �سوق العمل نقا�ش ًا وا�سع ًا متحور حول‬
‫الرتاجع يف نوعية التعليم و ُبعده عن اجلوانب التطبيقية التي يحتاجها �سوق العمل‪ ،‬با إل�ضافة‬
‫�إىل جمود �سوق العمل ب�شكل عام وخا�صة أالجور وميلها لالرتفاع على الرغم من تزايد‬
‫معدالت البطالة ب�سبب ارتباط تغري أالجور بعوامل قانونية وم ؤ��س�سية أ��ضعفت ديناميكية‬
‫�سوق العمل‪ ،‬مما أ�دى �إىل �ضعف امل ؤ��شرات التي يطلقها هذا ال�سوق‪ .‬كما أ�ن جمود أ�نظمة‬
‫التعليم وعدم جتاوبها مع متطلبات أ��سواق العمل املحلية ب�سبب �ضخامة الطلب على التعليم‬
‫املرتبط بالعائد االجتماعي وكذلك العائد االقت�صادي أ��ضعف �إمكانية املواءمة وزاد من‬
‫م�شكلة بطالة املتعلمني‪.‬‬

‫املراجع العربية‬
‫الزعنون‪ ،‬في�صل وا�شتيه‪ ،‬عماد (‪ ،)2011‬البطالة بني �صفوف خريجي اجلامعات الفل�سطينية‪ ،‬جملة‬
‫مركز تطوير أالداء اجلامعي‪ ،‬جامعة املن�صورة‪ ،‬العدد أالول ‪.2011‬‬
‫العبا�س‪ ،‬بلقا�سم (‪ ،)2008‬تقييم ا�سرتاتيجيات �سوق العمل ملواجهة حتدي البطالة يف دولة الكويت‪.‬‬
‫امل ؤ�متر الدويل حول أ�زمة البطالة يف الدول العربية ‪ 18-17‬مار�س ‪ ،2008‬القاهرة – م�صر‪.‬‬
‫الها�شمي‪ ،‬حميد (‪ ،)2002‬عندما يكون التعليم �سبب ًا يف البطالة‪ ،‬بحث م�شكلة بطالة املتعلمني يف الوطن‬
‫العربي‪ ،‬نا�شري ‪www.nashiri.net .2002‬‬
‫بن جليلي‪ ،‬ريا�ض‪ ،‬حمرر (‪ ،)2010‬مقاربات حل م�شكلة البطالة يف الدول العربية‪ ،‬درا�سة حالة م�صر‬
‫و�سوريا‪ ،‬املعهد العربي للتخطيط‪.2010 ،‬‬
‫جادو‪ ،‬أ�ميمة (‪ ،)2001‬أ�زمة بطالة املتعلمني يف م�صر و�سبل مواجهتها‪ ،‬م ؤ�متر أالزمة التعليمية يف كلية‬
‫التجارة‪ ،‬جامعة القاهرة ‪.2001‬‬
‫‪- 24 -‬‬

‫ �سوق العمل و أ�ثر ال�سيا�سات االقت�صادية التجميعية على‬،)2008( ‫ عبدالرحيم و�شكوري حممد‬،‫�شيبي‬
.2008 - 2 ‫ العدد‬،90 ‫ املجلد‬2011 ،‫ جملة التنمية وال�سيا�سات االقت�صادية‬،‫معدالت البطالة‬
‫ تقييم امل�صارف ملدى كفاءة أ�داء خريجي اجلامعات اخلا�صة‬،)2005( ‫ حممود‬، ‫ والوادي‬،‫ زكريا‬،‫عزام‬
،‫ جملة اقت�صاديات �شمال أ�فريقيا‬،‫العاملني بها – حالة درا�سية لتخ�ص�ص العلوم املالية وامل�صرفية‬
.5 ‫العدد‬
.www.univ-chlef.dz/renaf/articles08



.‫ التخطيط التعليمي والبطالة‬،)‫ (بدون تاريخ‬،‫ الطيب عبدالوهاب‬،‫م�صطفى‬
www.kantakji.com/figh/files/economics/7830



‫املراجع االجنليزية‬
Blanchard, Olivier Jean and Katz, Lawrence (1999). Wage Dynamics: Reconciling
Theory and Evidence, econ- www.mit.edu/files/704.
Daly, Mary, Jackson, Osborne, and Valletta, Robert (2007). Educational attainment
and Unemployment and Wage Inflation, 2007.
www.frbsf.org/publications.economics/review.
Gali, Jordi (2010). Unemployment Fluctuations and Stabilization Policies, A
New Keynesian Perspective, Zeuthen Lectures, 2011.
Hassan, Mohamed, and Sassanpour Cyrus, (2008). Understanding Unemployment
in the Arab Countries: Towards Policy Framework. Journal of Development and
Economic Policies, Special Issue, Vol. 10 No. 2, 2008.
Michael Spence (2011). The Global Job Challenge.
www.project-syndicate.org/commentary/spence 28/ English, 2011.
Moosa, Imad (2008). Economic Growth and Unemployment in Arab Countries:
Is Okun’s Law Valid, Journal of Development and Economic Polices, Special
Issue, Vol. 10 No. 2, 2008.
Mortensen, Dale, and Pissarides, Christopher (2011). Job Matching, Wage
Diversion and Unemployment. Oxford University Press, NY 2011.

- 25 -

‫امللحق رقم (‪ :)1-A‬معدالت البطالة يف الدول العربية ح�سب النوع االجتماعي (‪)%‬‬

‫املنطقة‬
‫العامل‬

‫الدول املتقدمة (‪)OECD‬‬

‫�شرق �آ�سيا‬
‫جنوب �آ�سيا‬
‫أ�مريكا الالتينية‬
‫ال�شرق أالو�سط‬
‫�شمال أ�فريقيا‬
‫العامل العربي‬
‫اجلزائر‬
‫م�صر‬
‫العراق‬
‫أالردن‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫املغرب‬
‫قطر‬
‫ال�سعودية‬
‫تون�س‬
‫ا إلمارات‬
‫ال�ضفة الغربية‬
‫اليمن‬

‫امل�صدر‪:‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2007‬‬

‫�إجمايل‬

‫ذكور‬

‫�إناث‬

‫�إجمايل‬

‫ذكور‬

‫�إناث‬

‫‪5.6‬‬

‫‪5.4‬‬

‫‪5.9‬‬

‫‪5.9‬‬

‫‪5.8‬‬

‫‪6.1‬‬

‫‪4.9‬‬

‫‪3.6‬‬

‫‪4.5‬‬

‫‪5.6‬‬

‫‪4.5‬‬

‫‪5.6‬‬

‫‪6.1‬‬

‫‪7.1‬‬

‫‪5.6‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪6.8‬‬

‫‪5.4‬‬

‫‪8.8‬‬

‫‪10.3‬‬

‫‪8.4‬‬

‫‪17.1‬‬

‫‪9.8‬‬

‫‪7.9‬‬

‫‪15.8‬‬

‫‪8.2‬‬

‫‪14.8‬‬

‫‪10.3‬‬

‫‪8.1‬‬

‫‪18.3‬‬

‫‪13.8‬‬

‫‪12.9‬‬

‫‪18.4‬‬

‫‪11.3‬‬

‫‪10.1‬‬

‫‪17.4‬‬

‫‪8.9‬‬

‫‪5.9‬‬

‫‪18.6‬‬

‫‪8.7‬‬

‫‪5.6‬‬

‫‪19.3‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪15.3‬‬

‫‪14.4‬‬

‫‪19.6‬‬

‫‪13.1‬‬

‫‪10.3‬‬

‫‪25.6‬‬

‫‪12.7‬‬

‫‪10.1‬‬

‫‪24.4‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪9.0‬‬

‫‪8.6‬‬

‫‪10.1‬‬

‫‪9.6‬‬

‫‪9.6‬‬

‫‪9.5‬‬

‫‪9.4‬‬

‫‪9.4‬‬

‫‪9.5‬‬

‫‪0.5‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪2.6‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪1.7‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪4.2‬‬

‫‪14.2‬‬

‫‪5.1‬‬

‫‪3.5‬‬

‫‪13.7‬‬

‫‪12.4‬‬

‫‪11.3‬‬

‫‪15.3‬‬

‫‪12.4‬‬

‫‪11.2‬‬

‫‪15.9‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪-‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪12.0‬‬

‫‪21.3‬‬

‫‪21.8‬‬

‫‪18.7‬‬

‫‪25.7‬‬

‫‪26.2‬‬

‫‪23.5‬‬

‫‪15.4‬‬

‫‪11.8‬‬

‫‪41.5‬‬

‫‪15.0‬‬

‫‪11.5‬‬

‫‪40.9‬‬

‫منظمة العمل الدولية‪www.ILO.org‬‬

‫و البنك الدويل ‪. World development Indicators‬‬

‫‪- 26 -‬‬

‫امللحق رقم (‪ :)2-A‬معدالت البطالة لدى ال�شباب (‪� )24-15‬سنة ح�سب‬
‫احلالة االجتماعية ألحدث �سنة متاحة (‪)%‬‬
‫الدولة‬

‫أالردن‬
‫ا إلمارات‬
‫البحرين‬
‫تون�س‬
‫اجلزائر‬
‫جيبوتي‬
‫ال�سعودية‬
‫ال�سودان‬
‫�سوريا‬
‫�سلطنة ُعمان‬
‫قطر‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫م�صر‬
‫املغرب‬
‫موريتانيا‬
‫اليمن‬
‫الدول العربية‬
‫العامل‬
‫ال�شرق أالو�سط و�شمال أ�فريقيا‬
‫جنوب �شرق �آ�سيا‬

‫ال�سنة‬

‫ذكور‬

‫‪2005‬‬

‫‪35.45‬‬

‫�إناث‬

‫‪54.95‬‬

‫�إجمايل‬
‫‪38.90‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪6.40‬‬

‫‪5.40‬‬

‫‪6.30‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪27.50‬‬

‫‪17.80‬‬

‫‪20.70‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪28.90‬‬

‫‪20.21‬‬

‫‪26.50‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪47.20‬‬

‫‪56.35‬‬

‫‪45.60‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪30.45‬‬

‫‪41.50‬‬

‫‪37.80‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪24.4‬‬

‫‪31.6‬‬

‫‪25.9‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪36.64‬‬

‫‪43.25‬‬

‫‪41.25‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪15.99‬‬

‫‪33.69‬‬

‫‪19.89‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪17.68‬‬

‫‪22.35‬‬

‫‪19.65‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪11.60‬‬

‫‪50.90‬‬

‫‪170.00‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪13.25‬‬

‫‪24.36‬‬

‫‪23.32‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪22.80‬‬

‫‪17.35‬‬

‫‪21.34‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪28.34‬‬

‫‪34.26‬‬

‫‪27.35‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪18.40‬‬

‫‪37.24‬‬

‫‪25.80‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪16.20‬‬

‫‪14.40‬‬

‫‪15.70‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪48.65‬‬

‫‪4.25‬‬

‫‪44.32‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪20.50‬‬

‫‪13.50‬‬

‫‪18.70‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪26.43‬‬

‫‪30.84‬‬

‫‪29.98‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪14.40‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪25.60‬‬

‫‪2003‬‬

‫‪16.40‬‬

‫امل�صدر‪ :‬ريا�ض بن جليلي (حمرر)‪ ،‬مقاربات حل م�شكلة البطالة يف الدول العربية‪ :‬درا�سة حالة م�صر و�سوريا‪ ،‬املعهد‬
‫العربي للتخطيط‪� ،2010 ،‬ص ‪( .7‬منظمة العمل العربية ا�ستناد ًا �إىل م�صادر �إح�صائية وطنية وعربية ودولية)‪.‬‬

‫‪- 27 -‬‬

‫امللحق رقم (‪ :)3-A‬معدل البطالة يف الدول العربية ح�سب امل�ستوى التعليمي آلخر �سنة متوفرة (‪)%‬‬

‫ال�سنة‬

‫الدولة‬

‫التعليم الثانوي‬
‫الكلي ذكور‬

‫التعليم االبتدائي‬
‫الكلي ذكور �إناث‬

‫اجلزائر‬
‫البحرين‬
‫‪0.7‬‬
‫‪0.8‬‬
‫‪0.1‬‬
‫‪0.6‬‬
‫‪0.4‬‬
‫‪2005‬‬
‫الكويت‬
‫‪2.3‬‬
‫‪2.5‬‬
‫‪4.2‬‬
‫‪6.2‬‬
‫‪5.6‬‬
‫‪2005‬‬
‫املغرب‬
‫‪4.9‬‬
‫‪5.3‬‬
‫‪5.5‬‬
‫‪6.0‬‬
‫‪5.9‬‬
‫‪2005‬‬
‫تون�س‬
‫‪Na‬‬
‫‪1.2‬‬
‫‪Na‬‬
‫‪Na‬‬
‫‪8.8‬‬
‫‪2002‬‬
‫�سوريا‬
‫‪3.6‬‬
‫‪3.1‬‬
‫‪2.3‬‬
‫‪13.8 11.7‬‬
‫‪2007‬‬
‫ال�ضفة والقطاع‬
‫‪0.5‬‬
‫‪0.7‬‬
‫‪0.9‬‬
‫‪0.5‬‬
‫‪0.6‬‬
‫‪1997‬‬
‫قطر‬
‫‪0.8‬‬
‫‪1.12‬‬
‫‪0.7‬‬
‫‪0.8‬‬
‫‪0.8‬‬
‫‪2005‬‬
‫ا إلمارات‬
‫‪9.9‬‬
‫‪10.9‬‬
‫‪1.5‬‬
‫‪4.7‬‬
‫‪3.65‬‬
‫‪1991‬‬
‫جيبوتي‬
‫‪2.2‬‬
‫‪2.5‬‬
‫‪0.5‬‬
‫‪1.6‬‬
‫‪1.5‬‬
‫‪2007‬‬
‫ال�سعودية‬
‫امل�صدر‪ :‬احت�سبت باالعتماد على قاعدة بيانات البنك الدويل ‪WDI database‬‬
‫‪2004‬‬

‫‪11.9‬‬

‫‪12.9‬‬

‫‪6.9‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪2.3‬‬

‫‪4.6‬‬

‫‪4.2‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪1.5‬‬

‫التعليم العايل‬
‫الكلي ذكور‬

‫�إناث‬
‫‪6.5‬‬

‫�إناث‬
‫‪7.0‬‬

‫‪2.3‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪4.1‬‬

‫‪1.7‬‬

‫‪0.9‬‬

‫‪3.5‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪2.7‬‬

‫‪2.4‬‬

‫‪1.7‬‬

‫‪3.9‬‬

‫‪6.7‬‬

‫‪1.9‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪4.0‬‬

‫‪Na‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪Na‬‬

‫‪Na‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪5.1‬‬

‫‪2.7‬‬

‫‪15.5‬‬

‫‪1.9‬‬

‫‪0.5‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪2.2‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪0.7‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪2.8‬‬

‫‪12.7‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪4.2‬‬

‫‪1.6‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪8.5‬‬

‫‪http://ddpext.worldbank.org/ext/DDPQQ/member.do?method=getMembers&userid=1&queryId=6‬‬

‫امللحق (‪ :)4-A‬التوزيع التعليمي للمتعطلني عن العمل يف الدول العربية (‪)%‬‬

‫الدولة‬

‫عايل‬
‫ثانوي‬
‫أ�قل من ثانوي‬
‫بدون تعليم‬
‫ال�سنة‬
‫ذكور �إناث �إجمايل ذكور �إناث �إجمايل ذكور �إناث �إجمايل ذكور �إناث �إجمايل‬

‫اجلزائر‬
‫البحرين‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫املغرب‬
‫قطر‬
‫ال�سعودية‬
‫�سوريا‬
‫ا إلمارات‬
‫ال�ضفة والقطاع‬
‫أالردن‬

‫‪2004‬‬

‫‪5.4‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪5.0‬‬

‫‪66.5‬‬

‫‪33.4‬‬

‫‪60.6‬‬

‫‪21.4‬‬

‫‪30.4‬‬

‫‪23.0‬‬

‫‪6.6‬‬

‫‪33.0‬‬

‫‪11.4‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪1.4‬‬

‫‪75.4‬‬

‫‪65.4‬‬

‫‪27.6‬‬

‫‪10.9‬‬

‫‪16.2‬‬

‫‪39.1‬‬

‫‪11.8‬‬

‫‪17.1‬‬

‫‪31.9‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪15.4‬‬

‫‪13.6‬‬

‫‪84.2‬‬

‫‪75.2‬‬

‫‪76.6‬‬

‫‪7.5‬‬

‫‪7.0‬‬

‫‪7.1‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪2.4‬‬

‫‪2.8‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪3.3‬‬

‫‪2.0‬‬

‫‪2.8‬‬

‫‪53.4‬‬

‫‪33.8‬‬

‫‪47.9‬‬

‫‪20.0‬‬

‫‪18.7‬‬

‫‪19.6‬‬

‫‪20.0‬‬

‫‪18.7‬‬

‫‪29.7‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪3.7‬‬

‫‪5.6‬‬

‫‪4.3‬‬

‫‪58.1‬‬

‫‪36.8‬‬

‫‪51.4‬‬

‫‪21.9‬‬

‫‪24.0‬‬

‫‪22.6‬‬

‫‪16.3‬‬

‫‪33.6‬‬

‫‪21.8‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪11.5‬‬

‫‪0.0‬‬

‫‪4.8‬‬

‫‪66.0‬‬

‫‪70.1‬‬

‫‪68.4‬‬

‫‪3.2‬‬

‫‪9.2‬‬

‫‪6.7‬‬

‫‪19.3‬‬

‫‪20.7‬‬

‫‪20.1‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪0.6‬‬

‫‪0.2‬‬

‫‪0.5‬‬

‫‪76.5‬‬

‫‪12.5‬‬

‫‪50.4‬‬

‫‪9.5‬‬

‫‪10.9‬‬

‫‪10.1‬‬

‫‪13.3‬‬

‫‪76.4‬‬

‫‪39.1‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪30.8‬‬

‫‪6.3‬‬

‫‪21.3‬‬

‫‪41.9‬‬

‫‪22.2‬‬

‫‪34.3‬‬

‫‪13.2‬‬

‫‪31.8‬‬

‫‪20.4‬‬

‫‪14.2‬‬

‫‪39.7‬‬

‫‪24.1‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪0.7‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪43.6‬‬

‫‪9.6‬‬

‫‪22.99‬‬

‫‪36.4‬‬

‫‪46.7‬‬

‫‪42.6‬‬

‫‪17.9‬‬

‫‪43.0‬‬

‫‪33.2‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪8.5‬‬

‫‪2.3‬‬

‫‪7.5‬‬

‫‪62.6‬‬

‫‪9.7‬‬

‫‪53.8‬‬

‫‪16.0‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪14.3‬‬

‫‪12.9‬‬

‫‪82.4‬‬

‫‪24.5‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪0.8‬‬

‫‪62.1‬‬

‫‪9.8‬‬

‫‪45.8‬‬

‫‪9.7‬‬

‫‪5.1‬‬

‫‪82.2‬‬

‫‪27.8‬‬

‫‪85.1‬‬

‫‪45.6‬‬

‫م�صر‬

‫‪2006‬‬

‫‪3.9‬‬

‫‪4.3‬‬

‫‪50.8‬‬

‫امل�صدر‪:‬احت�سبت باالعتماد على قاعدة بيانات منظمة العمل الدولية ‪www.ilo.org‬‬
‫‪- 28 -‬‬

‫‪41.0‬‬

‫امللحق رقم (‪ :)5-A‬ن�سب االلتحاق بالتعليم ا إلجمالية يف الدول العربية‬
‫الدولة‬

‫ال�سنة‬

‫اجلزائر‬
‫البحرين‬
‫جزر القمر‬
‫جيبوتي‬
‫م�صر‬
‫العراق‬
‫أالردن‬
‫الكويت‬
‫لبنان‬
‫ليبيا‬
‫موريتانيا‬
‫املغرب‬
‫قطر‬
‫عمان‬
‫ال�سعودية‬
‫ال�صومال‬
‫ال�سودان‬
‫�سوريا‬
‫تون�س‬
‫ا إلمارات‬
‫اليمن‬

‫التعليم أال�سا�سي‬
‫ذكور �إناث �إجمايل‬

‫امل�صدر‪:‬‬

‫التعليم الثانوي‬
‫�إناث �إجمايل‬
‫ذكور‬

‫التعليم العايل‬
‫ذكور �إناث �إجمايل‬

‫‪2009‬‬

‫‪111.0‬‬

‫‪104.2‬‬

‫‪107.7‬‬

‫‪95.7‬‬

‫‪97.3‬‬

‫‪96.5‬‬

‫‪25.2‬‬

‫‪36.3‬‬

‫‪30.6‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪107.7‬‬

‫‪105.4‬‬

‫‪106.6‬‬

‫‪94.8‬‬

‫‪98.1‬‬

‫‪96.4‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2004‬‬

‫‪127.6‬‬

‫‪112.4‬‬

‫‪120.1‬‬

‫‪51.1‬‬

‫‪38.6‬‬

‫‪44.9‬‬

‫‪3.0‬‬

‫‪2.3‬‬

‫‪2.7‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪57.6‬‬

‫‪51.3‬‬

‫‪54.5‬‬

‫‪35.1‬‬

‫‪25.8‬‬

‫‪30.5‬‬

‫‪4.1‬‬

‫‪2.8‬‬

‫‪3.5‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪103.2‬‬

‫‪98.9‬‬

‫‪101.1‬‬

‫‪68.4‬‬

‫‪66.0‬‬

‫‪67.2‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪111.1‬‬

‫‪93.5‬‬

‫‪102.5‬‬

‫‪58.7‬‬

‫‪43.8‬‬

‫‪51.5‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2008‬‬

‫‪96.5‬‬

‫‪97.2‬‬

‫‪96.8‬‬

‫‪86.6‬‬

‫‪89.9‬‬

‫‪88.2‬‬

‫‪38.5‬‬

‫‪42.9‬‬

‫‪40.7‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪95.6‬‬

‫‪94.0‬‬

‫‪94.8‬‬

‫‪88.7‬‬

‫‪91.1‬‬

‫‪89.9‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪104.3‬‬

‫‪102.0‬‬

‫‪103.2‬‬

‫‪77.9‬‬

‫‪86.5‬‬

‫‪82.1‬‬

‫‪48.0‬‬

‫‪57.1‬‬

‫‪52.5‬‬

‫‪2002‬‬

‫‪115.2‬‬

‫‪114.8‬‬

‫‪115.0‬‬

‫‪105.1‬‬

‫‪111.6‬‬

‫‪108.3‬‬

‫‪51.8‬‬

‫‪56.7‬‬

‫‪54.2‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪100.6‬‬

‫‪108.4‬‬

‫‪104.4‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪5.3‬‬

‫‪2.2‬‬

‫‪3.8‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪111.9‬‬

‫‪102.7‬‬

‫‪107.4‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪13.7‬‬

‫‪12.0‬‬

‫‪12.9‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪106.6‬‬

‫‪105.2‬‬

‫‪105.9‬‬

‫‪71.9‬‬

‫‪105.8‬‬

‫‪85.2‬‬

‫‪4.7‬‬

‫‪29.7‬‬

‫‪10.2‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪84.7‬‬

‫‪83.1‬‬

‫‪83.9‬‬

‫‪93.1‬‬

‫‪89.5‬‬

‫‪91.3‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪26.4‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪100.7‬‬

‫‪97.0‬‬

‫‪98.9‬‬

‫‪104.0‬‬

‫‪89.7‬‬

‫‪96.8‬‬

‫‪29.4‬‬

‫‪36.2‬‬

‫‪32.8‬‬

‫‪2007‬‬

‫‪42.0‬‬

‫‪23.1‬‬

‫‪32.6‬‬

‫‪10.6‬‬

‫‪4.9‬‬

‫‪7.7‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪77.8‬‬

‫‪70.0‬‬

‫‪74.0‬‬

‫‪40.3‬‬

‫‪35.5‬‬

‫‪38.0‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪124.8‬‬

‫‪119.6‬‬

‫‪122.2‬‬

‫‪75.3‬‬

‫‪74.2‬‬

‫‪74.7‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪na‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪109.0‬‬

‫‪107.2‬‬

‫‪108.2‬‬

‫‪86.8‬‬

‫‪93.8‬‬

‫‪90.2‬‬

‫‪27.3‬‬

‫‪41.9‬‬

‫‪34.4‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪106.1‬‬

‫‪104.7‬‬

‫‪105.4‬‬

‫‪94.8‬‬

‫‪95.6‬‬

‫‪95.2‬‬

‫‪21.9‬‬

‫‪41.3‬‬

‫‪30.4‬‬

‫‪2005‬‬

‫‪99.8‬‬

‫‪74.0‬‬

‫‪87.2‬‬

‫‪60.7‬‬

‫‪30.0‬‬

‫‪45.7‬‬

‫‪13.5‬‬

‫‪5.0‬‬

‫‪9.4‬‬

‫احت�سبت باالعتماد على قاعدة بيانات البنك الدويل ‪WDI database‬‬

‫‪http://ddpext.worldbank.org/ext/DDPQQ/member.do?method=getMembers&userid=1&queryId=6‬‬

‫‪- 29 -‬‬

‫امللحق رقم (‪ :)6-A‬متو�سط �سنوات التعليم للفرد يف الدول العربية‬
‫الدولة‬
‫اجلزائر‬
‫البحرين‬
‫م�صر‬
‫العراق‬
‫أالردن‬
‫الكويت‬
‫ليبيا‬
‫املغرب‬
‫قطر‬
‫ال�سعودية‬
‫�سوريا‬
‫تون�س‬
‫ا إلمارات العربية‬
‫اليمن‬

‫ال�سنة‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪1990‬‬
‫‪2000‬‬
‫‪2010‬‬

‫ال�سكان‬

‫(‪)1000s‬‬
‫‪14404‬‬
‫‪20070‬‬
‫‪25853‬‬
‫‪337‬‬
‫‪482‬‬
‫‪600‬‬
‫‪32818‬‬
‫‪43151‬‬
‫‪54733‬‬
‫‪10254‬‬
‫‪14374‬‬
‫‪19846‬‬
‫‪1730‬‬
‫‪3019‬‬
‫‪4127‬‬
‫‪1356‬‬
‫‪1647‬‬
‫‪2316‬‬
‫‪2441‬‬
‫‪3559‬‬
‫‪4539‬‬
‫‪14893‬‬
‫‪19465‬‬
‫‪23834‬‬
‫‪338‬‬
‫‪449‬‬
‫‪694‬‬
‫‪9557‬‬
‫‪12982‬‬
‫‪18076‬‬
‫‪6664‬‬
‫‪10042‬‬
‫‪13910‬‬
‫‪5098‬‬
‫‪6674‬‬
‫‪8180‬‬
‫‪1311‬‬
‫‪2450‬‬
‫‪3998‬‬
‫‪5829‬‬
‫‪9281‬‬
‫‪13540‬‬

‫التعليم‬
‫العايل‬
‫‪0.106‬‬
‫‪0.189‬‬
‫‪0.325‬‬
‫‪0.359‬‬
‫‪0.247‬‬
‫‪0.332‬‬
‫‪0.106‬‬
‫‪0.208‬‬
‫‪0.348‬‬
‫‪0.210‬‬
‫‪0.238‬‬
‫‪0.289‬‬
‫‪0.297‬‬
‫‪0.361‬‬
‫‪0.495‬‬
‫‪0.332‬‬
‫‪0.281‬‬
‫‪0.185‬‬
‫‪0.095‬‬
‫‪0.304‬‬
‫‪0.697‬‬
‫‪0.163‬‬
‫‪0.223‬‬
‫‪0.296‬‬
‫‪0.385‬‬
‫‪0.480‬‬
‫‪0.496‬‬
‫‪0.304‬‬
‫‪0.378‬‬
‫‪0.363‬‬
‫‪0.138‬‬
‫‪0.108‬‬
‫‪0.078‬‬
‫‪0.114‬‬
‫‪0.179‬‬
‫‪0.380‬‬
‫‪0.229‬‬
‫‪0.436‬‬
‫‪0.657‬‬
‫‪0.026‬‬
‫‪0.053‬‬
‫‪0.084‬‬

‫التعليم‬
‫الثانوي‬
‫‪1.928‬‬
‫‪2.688‬‬
‫‪3.181‬‬
‫‪2.265‬‬
‫‪3.147‬‬
‫‪3.713‬‬
‫‪1.531‬‬
‫‪2.214‬‬
‫‪2.886‬‬
‫‪1.335‬‬
‫‪1.475‬‬
‫‪1.756‬‬
‫‪2.378‬‬
‫‪3.257‬‬
‫‪3.944‬‬
‫‪3.286‬‬
‫‪3.097‬‬
‫‪3.023‬‬
‫‪1.549‬‬
‫‪2.190‬‬
‫‪2.704‬‬
‫‪1.115‬‬
‫‪1.511‬‬
‫‪1.899‬‬
‫‪2.102‬‬
‫‪2.514‬‬
‫‪2.896‬‬
‫‪1.759‬‬
‫‪2.356‬‬
‫‪3.126‬‬
‫‪1.114‬‬
‫‪0.877‬‬
‫‪1.095‬‬
‫‪1.355‬‬
‫‪1.926‬‬
‫‪2.623‬‬
‫‪1.977‬‬
‫‪3.059‬‬
‫‪3.940‬‬
‫‪0.289‬‬
‫‪0.663‬‬
‫‪1.189‬‬

‫امل�صدر‪Baro and Lee Database www.barolee.com :‬‬

‫‪- 30 -‬‬

‫التعليم‬
‫أال�سا�سي‬
‫‪2.944‬‬
‫‪3.714‬‬
‫‪4.196‬‬
‫‪3.904‬‬
‫‪5.244‬‬
‫‪5.541‬‬
‫‪2.740‬‬
‫‪3.489‬‬
‫‪3.843‬‬
‫‪2.823‬‬
‫‪3.471‬‬
‫‪3.802‬‬
‫‪3.860‬‬
‫‪4.430‬‬
‫‪4.789‬‬
‫‪2.236‬‬
‫‪2.621‬‬
‫‪3.086‬‬
‫‪3.413‬‬
‫‪4.029‬‬
‫‪4.451‬‬
‫‪1.629‬‬
‫‪2.160‬‬
‫‪2.809‬‬
‫‪3.110‬‬
‫‪3.623‬‬
‫‪4.062‬‬
‫‪3.851‬‬
‫‪4.316‬‬
‫‪4.986‬‬
‫‪3.412‬‬
‫‪3.650‬‬
‫‪4.106‬‬
‫‪2.907‬‬
‫‪3.717‬‬
‫‪4.319‬‬
‫‪2.835‬‬
‫‪4.050‬‬
‫‪4.901‬‬
‫‪0.793‬‬
‫‪1.576‬‬
‫‪2.411‬‬

‫�إجمايل‬
‫‪4.978‬‬
‫‪6.591‬‬
‫‪7.702‬‬
‫‪6.528‬‬
‫‪8.638‬‬
‫‪9.587‬‬
‫‪4.378‬‬
‫‪5.910‬‬
‫‪7.077‬‬
‫‪4.368‬‬
‫‪5.184‬‬
‫‪5.846‬‬
‫‪6.535‬‬
‫‪8.048‬‬
‫‪9.228‬‬
‫‪5.854‬‬
‫‪5.999‬‬
‫‪6.294‬‬
‫‪5.057‬‬
‫‪6.522‬‬
‫‪7.851‬‬
‫‪2.908‬‬
‫‪3.895‬‬
‫‪5.004‬‬
‫‪5.597‬‬
‫‪6.617‬‬
‫‪7.454‬‬
‫‪5.913‬‬
‫‪7.050‬‬
‫‪8.475‬‬
‫‪4.663‬‬
‫‪4.635‬‬
‫‪5.278‬‬
‫‪4.376‬‬
‫‪5.823‬‬
‫‪7.323‬‬
‫‪5.041‬‬
‫‪7.544‬‬
‫‪9.498‬‬
‫‪1.108‬‬
‫‪2.292‬‬
‫‪3.685‬‬

‫امللحق رقم (‪)7-A‬‬

‫االجتاه العام طويل أالجل للبطالة ‪ ،‬و البطالة الدورية يف أالردن‬

‫االجتاه العام طويل أالجل للبطالة ‪ ،‬و البطالة الدورية يف م�صر‬

‫‪- 31 -‬‬

‫االجتاه العام طويل أالجل للبطالة والبطالة الدورية يف تون�س‬

‫االجتاه العام طويل أالجل للبطالة والبطالة الدورية يف املغرب‬

‫‪- 32 -‬‬

‫االجتاه العام طويل أالجل للبطالة ‪ ،‬و البطالة الدورية يف اجلزائر‬

‫‪- 33 -‬‬

‫�صدر عن هذه ال�سل�سلة‪:‬‬
‫ ‬
‫ ‬

‫‪ - 1‬‬

‫مواءمة ال�سيا�سات المالية والنقدية بدولة الكويت لظروف ما بعد التحرير‬
‫د‪ .‬يو�سف االبراهيم ‪ ،‬د‪ .‬أ�حمد الكواز‬

‫‪ - 2‬‬

‫ال أ�و�ضاع وال�سيا�سات ال�سكانية في الكويت بعد تحريرها‬
‫د‪ .‬ابراهيم العي�سوي (محرر)‬

‫‪� - 3‬إعادة التعمير والتنمية في الكويت‬
‫د‪ .‬عمرو محي الدين‬
‫ ‬
‫ ‬

‫‪ - 4‬‬

‫بع�ض ق�ضايا ال�إ�صلاح الاقت�صادي في ال أ�قطار العربية‬
‫د‪ .‬جميل طاهر ‪ ،‬د‪ .‬ريا�ض دهال ‪ ،‬د‪ .‬عمادالامام‬

‫‪� - 5‬إدارة الموارد الب�شرية وتخطيط التعليم والعمالة في الوطن العربي‬
‫د‪ .‬محمد عدنان وديع‬
‫ ‬
‫‪ - 6‬‬
‫ ‬

‫حول م�ستقبل التخطيط في ال أ�قطار العربية‬
‫د‪ .‬ابراهيم العي�سوي‬

‫‪ - 7‬‬
‫ ‬

‫م�شاكل التعليم و أ�ثرها على �سوق العمل‬
‫د‪ .‬محمد عدنان وديع ‬

‫أ‬
‫ �هداف التنمية الدولية و�صياغة ال�سيا�سات ال�إقت�صادية في الدول العربية‬
‫‪-8‬‬
‫د‪ .‬علي عبد القادر علي‬
‫ ‬
‫‪ - 9‬‬
‫ ‬

‫تحديات النمو في الاقت�صاد العربي الحديث‬
‫د‪ .‬عماد ال�إمام‬

‫‪ - 10‬‬
‫ ‬

‫هل ت ؤ�ثر ال�سيا�سات الاقت�صادية الكلية على معدلات نمو الدول العربية؟‬
‫د‪ .‬علي عبد القادر علي‬

‫‪ - 11‬‬
‫ ‬

‫ال�صيرفة ا إل�سالمية ‪ :‬الفر�ص والتحديات‬
‫د‪ .‬محمد أ�ن�س الزرقا‬

‫‪ - 12‬‬

‫دور التجارة العربية البينية في تخفيف وط أ�ة النظام الجديد للتجارة‬
‫اعداد ‪ :‬د‪ .‬محمد عدنان وديع ‪ ،‬تحرير ‪ :‬أ�‪ .‬ح�سان خ�ضر‬

‫‪ - 13‬‬

‫العولمة وق�ضايا الم�ساواة في توزيع الدخل في الدول العربية‬
‫اعداد ‪ :‬د‪ .‬علي عبد القادر علي‬

‫‪ - 14‬‬

‫ال�سيا�سات الكلية و�إ�شكالات النمو في الدول العربية‬
‫اعداد ‪ :‬أ�‪ .‬عامر التميمي ‪ ،‬تحرير ‪ :‬د‪ .‬م�صطفى بابكر‬

‫ ‬
‫ ‬
‫ ‬

‫‪- 34 -‬‬

‫ ‬

‫‪ - 15‬‬

‫الجودة ال�شاملة وتناف�سية الم�شروعات‬
‫اعداد ‪ :‬أ�‪.‬د‪ .‬ماجد خ�شبة ‪ ،‬تحرير ‪ :‬د‪ .‬عدنان وديع‬

‫‪ - 16‬تقييم أ�دوات ال�سيا�سة النقدية غير المبا�شرة في الدول العربية‬
‫ �إعداد‪ :‬د‪ .‬عماد مو�سى‪ ،‬تحرير ‪ :‬د‪ .‬أ�حمد طلفاح‬
‫‪ - 17‬ال أ��ضرار البيئية والمحا�سبة القومية المعدلة بيئيا ‪� :‬إ�شارة لحالة العراق‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪ .‬أ�حمد الكواز‬
‫‪ - 18‬نظم ال�إنتاج وال�إنتاجية في ال�صناعة‬
‫ �إعداد‪ :‬م ‪ .‬جا�سم عبد العزيز الع ّمار‪ ،‬تحرير‪ :‬د‪ .‬م�صطفى بابكر‬
‫‪ - 19‬اتجاهات توزيع ال�إنفاق في الدول العربية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪ .‬عل ي عبدالقادر علي ‪ ،‬تحرير‪ :‬د‪ .‬ريا�ض بن جليلي‬
‫‪ - 20‬هل أ��ضاعت البلدان العربية فر�ص التنمية؟‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪ .‬أ�حمد الكواز‬
‫‪ - 21‬م أ�زق التنمية بين ال�سيا�سات الاقت�صادية والعوامل الخارجية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪ .‬أ�حمد الكواز‬
‫‪ - 22‬التنمية وتمكين المر أ�ة في الدول العربية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬عل ي عبد القادر‬
‫‪ - 23‬العولمة والبطالة‪ :‬تحديات التنمية الب�شرية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬محمد عدنان وديع‬
‫‪ - 24‬اقت�صاديات التغير المناخي‪ :‬ال آ�ثار وال�سيا�سات‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬محمد نعمان نوفل‬
‫‪ - 25‬املر أ�ة والتنمية يف الدول العربية‪ :‬حالة املر أ�ة الكويتية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬ريا�ض بن جليلي‬
‫‪ - 26‬البطالة وم�ستقبل أ��سواق العمل يف الكويت‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬بل قا�سم العبا�س‬
‫‪ - 27‬الدميوقراطية والتنمية يف الدول العربية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬عل ي عبدالقادر علي‬
‫‪ - 28‬بيئة ممار�سة أ�ن�شطة أالعمال ودور القطاع اخلا�ص‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪ .‬أ�حمد الكواز‬
‫‪- 35 -‬‬

‫‪ - 29‬ت أ�ثري �سيا�سات الرتويج لال�ستثمار أالجنبي املبا�شر على قدرة الدول العربية‬
‫يف جذب هذه اال�ستثمارات لتحقيق أ�هدافها التنموية‬
‫ �إعداد‪ :‬أ� ‪.‬منى ب�سي�سو‬
‫‪ - 30‬اال�صالح ال�ضريبي يف دولة الكويت‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬عبا�س املجرن‬
‫‪ - 31‬ا�ستهداف الت�ضخم النقدي‪ :‬ماذا يعني لدول جمل�س التعاون؟‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬و�شاح رزاق‬
‫‪ - 32‬أالزمة املالية الدولية و�إنعكا�ساتها على دول اخلليج ‬
‫�إعداد‪ :‬د ‪.‬و�شاح رزاق‬
‫د ‪�.‬إبراهيم أ�ونور‬
‫ ‬
‫د ‪.‬وليد عبد مواله‬
‫ ‬
‫‪ - 33‬ا�ستخدام العوائد النفطية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬حممد �إبراهيم ال�سقا‬
‫‪ - 34‬ال�سوق اخلليجية امل�شرتكة‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪ .‬أ�حمد الكواز‬
‫‪ - 35‬االقت�صاد ال�سيا�سي لعدم امل�ساواة يف الدول العربية‬
‫ �إعداد‪ :‬د ‪.‬عل ي عبدالقادر علي‬
‫‪- 36‬‬

‫ال�ضرائب‪ ،‬هبة املوارد الطبيعية وعر�ض العمل يف الدول العربية ودول جمل�س التعاون‬
‫�إعداد‪ :‬د‪ .‬بلقا�سم العبا�س‬
‫د‪ .‬و�شاح ر ّزاق‬

‫‪- 37‬‬

‫�إندماج �إقت�صادي �إقليمي أ�م دويل‪ :‬احلالة العربية‬
‫�إعداد‪ :‬د‪ .‬أ�حمد الكواز‬

‫ ‬

‫‪ - 38‬التجارة البينية اخلليجية‬
‫�إعداد‪ :‬د‪ .‬وليد عبدمواله‬

‫‪- 36 -‬‬

‫‪- 39‬‬

‫تطوير أال�سواق املالية التقييم والتقلب اعتبارات خا�صة أ‬
‫بال�سواق النا�شئة‬
‫�إعداد‪ :‬أ�‪� .‬آالن بيفاين‬

‫‪- 40‬‬

‫تقييم التجربة التنموية لدول جمل�س التعاون اخلليجي‬
‫�إعداد‪ :‬د‪ .‬أ�حمد الكواز‬

‫‪- 41‬‬

‫قيا�س كفاءة بنوك دول جمل�س التعاون اخلليجي‬
‫�إعداد‪ :‬د‪� .‬إبراهيم أ�ونور‬

‫‪- 42‬‬

‫محُ ددات اال�ستثمار أالجنبي املبا�شر الداخل �إىل الدول العربية‬
‫�إعداد‪ :‬د ‪.‬وليد عبد مواله‬

‫‪- 43‬‬

‫ر أ��س املال الب�شري والنمو يف الدول العربية‬
‫�إعداد‪ :‬د ‪ .‬بلقا�سم العبا�س‬
‫د‪ .‬و�شاح رزاق‬

‫‪- 44‬‬

‫ملاذا مل تتحول أ�غلب البلدان النامية �إىل بلدان متقدمة تنموي ًا؟‬
‫�إعداد‪ :‬د ‪ .‬أ�حمد الكواز‬

‫ ‬


Aperçu du document حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf - page 1/40

 
حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf - page 2/40
حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf - page 3/40
حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf - page 4/40
حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf - page 5/40
حول حل معضلة البطالة في البلدان العربية.pdf - page 6/40
 






Sur le même sujet..





Ce fichier a été mis en ligne par un utilisateur du site. Identifiant unique du document: 00122799.
⚠️  Signaler un contenu illicite
Pour plus d'informations sur notre politique de lutte contre la diffusion illicite de contenus protégés par droit d'auteur, consultez notre page dédiée.