Fichier PDF

Partagez, hébergez et archivez facilement vos documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Boite à outils PDF Recherche Aide Contact


الملك المفترس .pdf



Nom original: الملك-المفترس.pdf
Titre: Le Roi prédateur
Auteur: Catherine Graciet

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 26/12/2012 à 12:01, depuis l'adresse IP 41.249.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 27451 fois.
Taille du document: 1.6 Mo (171 pages).
Confidentialité: fichier public





Aperçu du document


‫ترجمة جماعية‬

‫الملك المفترس‬

‫ترجمة كتاب‬

‫الملك المفترس‬

‫‪1‬‬

‫ترجمة جماعية‬

‫الملك المفترس‬

‫الفهرس‬
‫توطئة ‪3...................................................................‬‬
‫مقدمة الكتاب‪6...........................................................‬‬
‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪.3‬‬
‫‪.4‬‬
‫‪.5‬‬
‫‪.6‬‬
‫‪.7‬‬
‫‪.8‬‬
‫‪.9‬‬
‫‪.11‬‬
‫‪.11‬‬
‫‪.12‬‬
‫‪.13‬‬

‫محمد السادس ملك من ذهب‪8....................................‬‬
‫ملكية تعيش على نفقة رعاياها‪14..........................‬‬
‫من شابه أباه فما ظلم‪25.....................................‬‬
‫بالط ملكي أم حلبة صراع‪39..............................‬‬
‫مؤامرة ضد المصالح الفرنسية ‪51.........................‬‬
‫مملكة األصحاب واللئام‪61..................................‬‬
‫كيف تصنع مجرما‪74.......................................‬‬
‫جريمة سطو ناجحة في ميدان البورصة‪90..............‬‬
‫الدولة تدعم شركات صاحب الجاللة‪101..................‬‬
‫نزوات الملك‪114..............................................‬‬
‫النظام يفقد صوابه‪131........................................‬‬
‫الشعب هو الذي يُثري الملك‪145............................‬‬
‫كيف تم ِّول أوروبا و فرنسا مشاريع الملك ‪158 .........‬‬

‫خاتمة ‪ -‬فرنسا صامتة و مذنبة‪168....................................‬‬

‫‪2‬‬

‫ترجمة جماعية‬

‫الملك المفترس‬

‫توطئة‬
‫مقدمة الترجمة‬
‫هذه الوثيقة الرقمية ترجمة جماعية من الفرنسية للعربية لكتاب ‪Le roi‬‬
‫‪ prédateur‬الذي كتبه الصحفيان الفرنسيان كاثرين غراسيي ‪Catherine‬‬
‫‪ Graciet‬و إريك لوران ‪ Eric Laurent‬والذي نزل للمكتبات الفرنسية‬
‫يوم فاتح مارس ‪،2112‬عن دار النشر لوسوي ‪ Le seuil‬والممنوع في‬
‫المغرب في صيغته الورقية‪ .‬إنها ثمرة عمل جماعي انخرط فيه مواطنون‬
‫مغاربة لنشره على شبكة اإلنترنت والشبكات االجتماعية‪ ،‬بغية تعميم الفائدة‬
‫والمساهمة في نشر الوعي الذي كان دوما وسيظل أقوى سالح ضد الظلم‬
‫واالستبداد والفساد بجميع أنواعه‪.‬‬
‫عنوان الملك المفترس قد يبدو للوهلة األولى مستفزا إلى درجة التحامل أو‬
‫مبالغة إعالمية لجذب القارئ! لكنك عندما تفرغ من قراءة الكتاب تقتنع بأن‬
‫العنوان ليس مبالغة وال تحامال‪ ،‬بل هو الحقيقة الصادمة لواقع المغرب‪،‬‬
‫والترجمة الصادقة لهيمنة الملك محمد السادس على خيرات البلد‪ ،‬لذا يغدو‬
‫مصطلح المفترس مناسبا‪ ،‬علما أن بعض الحيوانات تترفع عن االفتراس‬
‫عندما تشبع‪.‬‬
‫لقد بدأ محمد السادس مشواره ملكا للفقراء‪ ،‬في دعاية رسمية اجتهدت في‬
‫إظهار صورة الملك اإلنسان الزاهد في البروتوكول والمال‪ .‬بعد ‪ 12‬سنة من‬
‫الحكم تحول إلى مفترس! الكتاب يرصد هذا التحول من الملكية االجتماعية‬
‫حيث الملك الشاب يوزع قفة رمضان أو"الحريرة الملكية"‪ ،‬إلى ملك‬
‫بيزنيس مان يهيمن على األخضر ويترك اليابس لآلخرين‪ .‬لقد تحول من‬
‫‪3‬‬

‫الملك المفترس‬

‫ترجمة جماعية‬

‫ملك للفقراء إلى ملك على الفقراء‪ ،‬وتحول المواطن إلى زبون من زبائن‬
‫الشركات الملكية التي لم تترك قطاعا اقتصاديا إال واقتحمته عنوة! مع التفنن‬
‫في سن قوانين بالمقاس تصب في مصلحة تنمية الثروة الملكية‪ .‬وألن المهمة‬
‫قذرة! فقد كان ال بد أن يتصدى لها أشخاص لهم مواصفات القذارة والجشع‬
‫والتكالب على جمع المال وتكديسه باسم الملك وللملك وبالملك‪ .‬في نفس‬
‫الوقت‪ ،‬وبينما تتضخم ثروة الملك‪ ،‬تتراجع تصنيفات المغرب في المؤشرات‬
‫الدولية‪ :‬لقد تخلف سنة ‪ 2111‬مقارنة مع ‪ 2111‬من الصف ‪ 135‬إلى ‪138‬‬
‫في حرية الصحافة ومن ‪ 116‬إلى ‪ 119‬في مؤشر الديمقراطية ومن ‪114‬‬
‫إلى ‪ 131‬في سلم التنمية البشرية‪.‬‬
‫لقد برز اسم منير الماجيدي الذي ورد في الكتاب أكثر من مئة مرة‪ ،‬فقد َح َّدد‬
‫أو ُحدِّد له مهمة تمليك اقتصاد المغرب وتفويته للملك والسهر على تضخيم‬
‫الثروة الملكية إلى درجة الجنون و بكل األساليب! ال يبالي أن يمتلك أمير‬
‫المؤمنين أكبر متاجر للخمر‪ ،‬وال يتورع أن يشتري له أسهما في‬
‫الكازينوهات بالداخل كالذي كان بمنتجع مازاكان السياحي قرب مدينة‬
‫الجديدة‪ ،‬قبل أن يتخلص منها بعد أن كتبت في الموضوع أسبوعية‬
‫لوجورنال الموؤدة‪ ،‬أو بالخارج حيث نشرت إحدى الدوريات االقتصادية‬
‫األجنبية خبر خسارة الملك لماليين الدوالرات في كازينوهات بجزيرة ماكاو‬
‫أقصى جنوب شرق آسيا‪ .‬كما استحوذ الرجل باسم الملك على ميادين الثقافة‬
‫والرياضة ألجل تحويلها إلى أرقام و صفقات‪.‬‬
‫لعل القارئ يالمس أيضا هذا الجشع وهذا اإلرهاب المالي عندما يفرض‬
‫الملك ميزانية القصر على البرلمان القديم والجديد‪ ،‬من دون نقاش حول‬
‫المبالغ المقدسة‪ ،‬ثم بعد ذلك يتعامل القصر مع شركات تابعة لألخطبوط‬
‫الملكي من أجل تمويل رغبات القصور التي تستنزف ‪ 7‬مليون درهم يوميا‬
‫من المال العام والحرص على ضخ أموال من صندوق المقاصة للشركات‬
‫الملكية‪ ،‬ناهيك عن إعفاء بعضها من الضرائب مثل تجميد الضريبة على‬
‫األنشطة الفالحية‪ ،‬أو سن قانون للضرائب يصب أوال في مصلحة الشركات‬
‫الملكية المحظو ظة‪ ،‬ويبلغ االفتراس مداه عندما يصبح التالعب بسوق‬
‫البورصة سبيال لالغتناء وإثراء األصدقاء والرفاق‪.‬‬

‫‪4‬‬



Télécharger le fichier (PDF)





Documents similaires


Fichier PDF graciet catherine laurent eric le roi predateur
Fichier PDF critique du livre de graciet et laurent le roi predateur
Fichier PDF le roi predateur
Fichier PDF etape4 amateur 2 gr
Fichier PDF les receptifs presents
Fichier PDF te le obs


Sur le même sujet..