52 .pdf



Nom original: 52.pdf

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 16/03/2013 à 01:23, depuis l'adresse IP 197.1.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 1246 fois.
Taille du document: 775 Ko (7 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫افتتاحية القدس ‪:‬‬
‫بين الشرعية والمسؤولية ‪..‬‬

‫بوصلة ال تشير الى القدس ‪ ..‬مشبوهة ‪.‬‬
‫االثنان ‪ 31‬ديسمبر ‪ /‬كانون االول ‪2102‬‬
‫* الموافق لـ ‪ 01‬صفر ‪ * 0141‬العدد ‪22‬‬

‫المحتويات‬
‫⊲‬

‫مقال العدد ‪ :‬وثيقة كيفونيم ص‪5‬‬

‫⊲ قصيدة العدد ‪ :‬قلبي معي ص‪3‬‬
‫⊲ في الذكرى السادسة الستشهاده ‪:‬‬
‫‪1332 /21 / 33‬‬

‫رحم هللا أسد العروبة صدام حسين ‪..‬‬
‫لقد عاش صدام حسين رجال شهما شجاعا‬
‫و مات اسدا يزأر على جالديه ‪ ،‬هم يخفون‬
‫وجوههم ‪ ،‬وهو يرفض ذلك ‪ ،‬و ود ّع امته‬
‫العمالء ‪ ..‬ص ‪. 4‬‬

‫الشرعية ليست كلمة نردّدها او شعارا نرفعه في وجه من‬
‫يخالفنا الراي بل هي قبل كل شئ مسؤولية والتزام بتحقيق‬
‫اهداف الثورة ‪ ،‬التي ال تظهـر اال من خالل ما يشعـر به الناس‬
‫من تحسّن في اوضاعهم ‪ ،‬و من تغيير نحو االفضل لن يتحقق‬
‫دون مشاريع و تشغـيل وانجازات و امن و استقرار ‪.....‬‬
‫والشرعية بهذا المعـنى مسؤولية جسيمة في الحكم تجعل‬
‫المسؤول وقتها مطالبا بتحقيق ما طلبه منه الشرع ‪ .‬قال‬
‫تعالى " وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ " ‪..‬‬
‫و المسؤولية لسلطة شرعية منتخبة تكون اكثـر عبءا ‪ ،‬الن‬
‫المسؤول المنتخب يجب ان يعـبّـر عن ارادة الناس حتى ال يفقد‬
‫شرعيته ‪..‬‬
‫و المسؤولية اذا كانت لسلطة تقوم دعوتها على خلفية دينية‬
‫كما يدّعي اهلها يجب ان ال يتحوّل المسؤول فيها الى سلطان‬
‫جائر يتــّــهم المخالفين و يرميهم بشتى الـنــّــعوت ‪..‬‬
‫و المسؤولية اذا كانت تهدف لتحقيق قيم و مبادئ يجب ان‬
‫تكون وسائلها و ادواتها طاهرة و نبيلة نبل غايتها الن الغاية‬
‫كما هو معـروف ال تبرر الوسيلة ‪..‬‬
‫و المسؤولية في السلطة و الحكم عندما يطلبها اصحابها فهي‬
‫ليست نزهة على متن سفينة شراعية أو طائرة مروحية‬
‫تتالعب بها العواصف و تحجـُـبها الغـيوم فـتتحوّل احيانا الى‬
‫كارثة ‪ ..‬بل هي حسابات دقيقة و مدروسة حتى ال تجلب‬
‫الكوارث للناس في المجتمع ‪..‬‬
‫والمسؤولية اذا كانت بعد مسيرة نضالية و تضحيات كما يدعي‬
‫اصحابها ‪ ،‬فهي ليست غـنـيمة يقـتسمها الفائزون فيتحولون‬
‫وقتها الى انتهازيين ال يملكون أي شرعية ‪..‬‬
‫و المسؤولية عندما تكون في مجال ضيق يهم الفرد او العائلة‬
‫‪ ،‬يتسبّب فشلها في ضرر فـردي ‪ ،‬اما المسؤولية في الحكم اذا‬
‫حالفها الفشل يكون ضحيتها مجتمع باكمله ‪..‬‬
‫و المسؤولية في هرم السلطة اذا توصلت الى تحقيق مصالح‬
‫الناس و اسعادهم ‪ ،‬ال يكون ذلك منــّــة او مكرمة من ولي‬
‫االمر ‪ ،‬كما انها ليست اصطفاءا له من دون الناس ‪..‬‬
‫و المسؤولية و الشرعية بكل تلك المعاني و المضامين ليست‬
‫استعالء على االقلية مهمى كان حجمها بل تواضع و مشاركة‬
‫و تشاور قبل كل شيئ عمال بقوله تعالى " وأمرهم شورى‬
‫بينهم " ‪..‬‬
‫و المسؤولية في الدولة تداول بين الناس فينطبق عليها القولة‬
‫الماثورة " لو دامت لغيرك ما آلت اليك " وينطبق عليها ايضا‬
‫قول اهلل تعالى ‪ ":‬وَتِلْكَ األَيَامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَاس " ‪..‬‬
‫و المسؤولية في النهاية التزام وعهد على النفس يجب‬
‫الوفاء به تجاه المجتمع باكمله دون تمييز‪ ،‬كما احس بها عمر‬
‫بن الخطاب رضي اهلل عنه عندما اعتبر نفسه مسؤوال حتى‬
‫عن بغلة اذا عثرت في شوارع بغداد ‪ ،‬فيسأل نفسه قبل ان‬
‫يسأله الخالق لماذا لم يمهّد لها الطريق ‪ ..‬؟‬
‫وهو يهتف بحياتها و ينادي بتحرير فلسطين و سقوط‬

‫ك ل م ا ت ** م ت ف ا ط ع ة‬
‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬

‫افقي ‪:‬‬

‫‪ ) 1‬ما يحمله كل انسان – ظرف زمان ‪.‬‬
‫‪ ) 2‬جزء من الوجه – للترحيب ‪.‬‬
‫‪ ) 3‬عكس قصير – متشابهان ‪.‬‬
‫‪ ) 4‬عكس نهاية – حرف ‪.‬‬
‫‪ ) 5‬حرف – معدن ثمين ( مقلوبة ‪ /‬معرّفة ) ‪.‬‬
‫‪ )6‬مهنة – ثالثة حروف متشابهة ‪.‬‬
‫‪ ) 7‬يتصاعد عند االحتراق ( معرّفة ) ‪.‬‬

‫عمودي ‪:‬‬

‫‪ )1‬حيوان بحري ‪.‬‬
‫‪ ( 2‬اماكن لتجميع المياه – احد الوالدين ( مقلوبة ) ‪.‬‬
‫‪ ) 3‬حرف – حاكم في عهد الحماية ( مقلوبة ) – حرف ‪.‬‬
‫‪ ) 4‬اصحاب ديانة معتدون ( معرّفة ) ‪.‬‬
‫‪ ) 5‬ثلثي مهر – يضعها الجندي على راسه ( مقلوبة ) ‪.‬‬
‫‪ ) 6‬نال في الماضي مع المتكلم – عكس آخر ‪.‬‬
‫‪ ) 7‬رجل تعليم ( مقلوبة ) – حرف ‪.‬‬

‫اقوال ماثورة و ابيات مشهورة‬
‫*‬

‫إذا خـانـتـــك المـبادئ ‪ ،‬فــتـذكــّــر قــيــم الــرجـــولة ( صدام حسين ) ‪.‬‬
‫* انسان بال مبادئ كساعة بال عقارب ‪.‬‬

‫* ما ندمت على سكوتي مرة ‪ ،‬ولكن ندمت على كالمي مرارا ( عمر بن الخطاب ) ‪.‬‬
‫* ال تأسفنَ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا ‪ ....‬رقصت على جثثِ األســودِ كالبا‬
‫ال تحسبن برقصها ‪ ,‬تعـلوا على أسيادها ‪ ....‬تبقى األسودُ أسوداً والكالبُ كِالبا‬
‫( الشهيد صدام حسين ) ‪.‬‬

‫طرفة‬
‫* دخل الطبيب الى غرفة المجانين في المستشفى فوجدهم يزحفون على بطونهم اال واحدا ‪ ،‬فاقترب منه وساله ‪ :‬ماذا‬
‫يحدث ؟‬
‫أجابه المجنون ‪ :‬انهم يسبحون في البحر ‪.‬‬
‫فرح الطبيب و ظن انه قد شفي فساله ‪ :‬و لماذا ال تسبح مثلهم ؟ فاجابه ‪ :‬انني اخاف ان أغرق ‪.‬‬

‫قصيدة العدد‬
‫قلبي معي ‪..‬‬
‫قصيدة للشهيد صدام حسين‬
‫قلبي معي لم ينفه أعدائي ‪ ...‬والقيد لم يمنع سماع دعائي‬
‫ما كنت أرجو ان اكون مداهناً ‪ ...‬بعض القطيع وسادةَ السفهاءِ‬
‫من قال ان الغرب يأتي قاصداً ‪ ...‬ارض العروبة خالص السراءِ ؟‬
‫من قال ان الماء يُسكـر عاقالً ‪ ...‬والعلج يحفظ عورة العذراءِ ؟‬
‫من قال ان الظلم يرفع هامةً ‪ ...‬ويجرّ في االصفاد كل فدائي ؟‬
‫من كبـّـ ل الليث يكون مسيّـداً ‪ ...‬حتى و ان عٌد من اللقطاءِ‬
‫اني احذركم ضياع حضارةٍ ‪ ...‬وكرامةٍ وخديعة العمالء‬
‫هذا إبائي صامد لن ينحني ‪ ...‬ويسير في جسمي دم العظماء‬
‫أعراق انك في الفؤاد متوج ‪ ...‬وعلى اللسان قصيدة الشعراءِ‬
‫أعراق هز البأس سيفك فاستقم ‪ ...‬واجمع صفوفك دونما شحناءِ‬
‫بلغ سالمي للطفولة بعثرت العابها ‪ ...‬بين الركام بتهمة البغضاء‬
‫بلغ سالمي للحرائر مُزقت ‪ ...‬استارها في غفلة الرقباء‬
‫بلغ سالمي للمقاوم يرتدي ‪ ...‬ثوب المنون وحلة الشهداء‬
‫بلغ سالمي للشهيدين وقل ‪ ...‬فخري بكم في الناس كالخنساءِ‬
‫ارض العراق عزيزة ال تنحني ‪ ...‬والنار تحرق هجمة الغرباء‬
‫يحيا العراق بكل شبر صامداً ‪ ...‬يحيا العراق بنخوة الشرفاء‬

‫عجائب االرقام‬
‫*‬

‫اطلب من صديقك ان يضرب العدد ‪ 142257 :‬في أي عدد آخر ثم يجمع مجموعتين او اكثر من ارقامه ‪.‬‬

‫* اكتشف معه االرقام التي يتكوّن منها العدد الذي يتحصل عليه اثر عمليتي الضرب و الجمع ‪..‬‬

‫***‬

‫موضوع الغالف‬
‫⊲في الذكرى السادسة الستشهاده ( ‪ : ) 1332 / 21 / 33‬رحم هللا أسد‬
‫العروبة صدام حسين ‪...‬‬

‫عفـواً إذا غـدت العروبـةَ نعجةً‬
‫وحمـاةُ أهليـها الكـرام ‪ ،‬ذئـابا ‪..‬‬
‫هكذا انهى الشهيد صدام حسين ابيات قصيدته التي اختزل فيها مأساته و مأ ساة امته التي عاش الى آخر لحظة في‬
‫حياته يدافع عنها و لم يستسلم كما استسلم بقية الحكام العمالء ‪ ..‬لقد كان زعيما وطنيا قاد بالده الى الرخاء الحقيقي‬
‫و االكتفاء الذاتي ‪ ،‬و القضاء على االمية ‪ ..‬و رفع شان العراق حتى اصبح يــُـ ـقرأ له الف حساب ‪ ،‬و يكفيه فخرا انه‬
‫صنع جيشا من العلماء بلغ عددهم حسب بعض االحصائيات الى ثالثين الف من مختلف االختصاصات ‪ ..‬استطاع‬
‫العراق ان ي حقق بفضلهم نهضة علمية حقيقية ‪ ،‬تجسّدت في القدرات االنتاجية العالية التي ظهرت بالخصوص ابان‬
‫الحصار ‪ ،‬و المهارات الـتـقـنية المتطـورة التي برزت بالخصوص اثر الحروب حيث كان العراق يملك القدرة الفائقة‬
‫على اعادة بناء المنشآت و الجسور الضخمة في اوقات قياسية ‪..‬‬
‫ولعل ما تعرّض له العلماء اثناء الغـزو و بعده الكبر دليل على تلك النهضة التي جعلت الموساد الصهيوني يقتفي‬
‫آثارهم ليغتال منهم المئات ‪،‬و يشرّد اآلالف ‪ ..‬وهو ما يكشف االبعاد الحقيقية للغـزو الهمجي على العراق منذ سنة‬
‫‪... 1991‬‬

‫كاريكاتور‬

‫الشعب‬

‫رأس المال‬

‫مقال العدد‬
‫وثيقة كيفونيم ‪.‬‬
‫مقال ـ تحت عنوان ‪ /‬إسرائيل الكبرى ‪ /‬ـ نشرته مجلة "كيفونيم" ‪ Kivonim‬النشرة التي تصدرها المنظمة‬
‫الصهيونية العالمية في العدد ‪ 14‬شباط ‪ - 1922‬وهي النشرة الرسمية الناطقة باسم هذه المنظمة ـ تستعرض المنظمة‬
‫الصهيونية العالمية بعضا من استراتيجية اسرائيل‪ .‬وهذا النص يعـرّي نوايا وخطط ومؤامرات الدولة اليهودية لتفتيت‬
‫وتمزيق كل الدول العربية واالسالمية‪.‬‬
‫إال أن مؤامرات كبرى على هذا النطاق الواسع ‪ ،‬نظراً ألن الدويلة الصهيونية قد حققت فعال ـ حتى االن ـ كل ما خططت‬
‫له‪.‬‬
‫وفيما يلي الفقرات االكثر داللة كما وردت في مجلة "كيفونيم" التي تصدرها "المنظمة الصهيونية العالمية" في‬
‫القدس ( العدد ‪ 14‬فبراير‪ ،‬شباط ‪:) 1922‬‬
‫"‪ ..‬ان استرداد سيناء ‪ ،‬بمواردها الحالية هو هدفنا األوليى ‪ .‬وعلينا ان نعمل على استعادتها‪ .‬ان وضع مصر‬
‫االقتصادي ‪ ،‬وطبيعة نظامها ‪ ،‬وسياستها العربية هي قنوات تصب في نقطة واحدة تستدعي من اسرائيل مواجهتها ‪.‬‬
‫ومصر وبحكم ازماتها الداخلية ‪ ،‬لم تعد تمثل بالنسبة لنا مشكلة استراتيجية‪ ،‬وسيكون باالمكان ‪ ،‬خالل ‪ 24‬ساعة فقط‬
‫‪ ،‬اعادتها الى ما كانت عليه قـبل حرب يونيو (حزيران) ‪ ، 1967‬فقد تالشى تماماً وهمها بزعامة مصر للعالم العربي ‪.‬‬
‫وقد خسرت ‪ -‬في مواجهة اسرائيل خمسين بالمائة من قوتها‪ .‬واذا هي استطاعت االفادة ‪ -‬في المستقبل المنظور ‪ -‬من‬
‫استعادتها لسيناء ‪ ،‬فان ذلك لن يغير في ميزان القوى شيئا‪ .‬كذلك فقد فقدت تماسكها ومركزيتها ‪ ،‬وخاصة بعد تفاقم‬
‫حدة االحتكاك بين مسلميها ومسيحييها‪ ،‬لذا ينبغي علينا كهدف سياسي اساسي بعد التسعينات على الجبهة الغربية ‪،‬‬
‫أن نعمل على تقسيم مصر وتفتيتها الى اقاليم جغرافية متفرقة‪.‬‬
‫و عندما تصبح مصر هكذا مجزأة‪ ،‬وبدون سلطة مركزية سنعمل على تفكيك كيانات ودول اسالمية اخرى كليبيا‬
‫والسودان وغيرهما‪ ،‬ونعمل على تشكيل دولة قبطية في أعالي مصر‪ ،‬واقامة كيانات اقليمية انفصالية ضعيفة أخرى ‪،‬‬
‫مما سيبدأ به تطور تاريخي حتمي على المدى الطويل‪ .‬والمشاكل القائمة في الجبهة الغربية حاليا‪ ،‬تقل كثيراً عن‬
‫مثيالتها في الجبهة الشرقية‬
‫‪ .‬ان تقسيم لبنان الى خمسة اقاليم‪ ،‬سيكون مقدمة لما سيحدث في مختلف ارجاء العالم العربي‪ .‬وتفتيت سورية‬
‫والعراق الى مناطق محددة على اسس المعايير العرقية او الدينية‪ ،‬يجب ان يكون ‪ -‬على المدى البعيد ‪ -‬هدفاً اولوياً‬
‫السرائيل‪ ،‬علماً بان المرحلة االولى منه تتمثل في تحطيم القوة العسكرية لدى هاتين ا الدولتين‪ .‬ان البنية الطائفية‬
‫لسورية ستساعدنا على تفكيكها الى دولة شيعية على طول الساحل الغربي‪ ،‬ودولة سنية في منطقة حلب‪ ،‬واخرى في‬
‫دمشق‪ ،‬وكيان درزي سيقاتل بدعمنا لتشكيل دولة انفصالية في الجوالن ـ من حوران وشمالي المملكة االردنية‪ .‬ودولة‬
‫كهذه من شأنها ان تكون ـ على المدى البعيد ـ قوة لنا‪ .‬وتحقيق هذا الهدف هو في متناول ايدينا‪.‬‬
‫والعراق ‪ -‬الغني بنفطه‪ ،‬والفريسة للصراعات الداخلية‪ ،‬هو في مرمى التسديد االسرائيلي‪ .‬وانهياره سيكون ـ بالنسبة‬
‫الينا ـ اهم من انهيار سورية‪ ،‬الن العراق يمثل اقوى تهديد السرائيل‪ ،‬في المدى المنظور‪ .‬واندالع حرب بينه وبين‬
‫سورية سيسهل انهياره الداخلي‪ ،‬قبل ان يتمكن من توجيه حملة واسعة النطاق ضدنا علماً بان كل مواجهة بين عرب‬
‫وعرب‪ ،‬ستكون مفيدة جدا لنا‪ ،‬ألنها ستقرب ساعة االنفجار المرتقب‪ .‬ومن الممكن ان تعجل الحرب الحالية مع ايران‪.‬‬
‫ثم ان شبه جزيرة العرب مهيأة لتفكك وانهيار من هذا القبيل‪ ،‬تحت ضغوط داخلية‪ .‬كما هو الحال في المملكة العربية‬
‫السعودية بالذات حيث يتمشى اشتداد االزمات الداخلية وسقوط النظام الملكي‪ ،‬مع منطق بنيتها السياسية الراهنة ‪.‬‬
‫وتعتبر المملكة االردنية هدفاً استراتيجياً لنا في الوقت الحاضر ‪.‬‬
‫وهي لن تشكل ‪ -‬في المدى البعيد ‪ -‬تهديداً لنا ‪ ،‬بعد تفككها ونهاية حكم الحسين ‪ ،‬وانتقال السلطة الى يد االكثرية‬
‫الفلسطينية‪ .‬وهو ما ينبغي على السياسة االسرائيلية ان تتطلع اليه وتعمل من أجله ‪ .‬ان هذا التغيير سيعني حل مشكلة‬
‫الضفة الغربية‪ ،‬ذات الكثافة الشديدة من السكان العرب‪ .‬اذ ان هجرة هؤالء العرب الى الشرق نحو األردن ـ سلماً او‬
‫حرباً ـ وتجميد وتوقيف نمومهم االقتصادي والديموغرافي‪ ،‬هما ضمانة للتحوالت القادمة التي سنفرضها ‪ ،‬وعلينا بذل‬
‫كل الجهود من اجل االسراع بهذا المسار‪ .‬ويجب استبعاد ورفض خطة الحكم الذاتي ‪ ،‬أو أي خطة أخرى تهدف الى‬
‫تسوية او الى مشاركة أو تعايش ‪.‬على العرب االسرائيليين ـ وضمناً كل الفلسطينيين ‪ ،‬ان نجعلهم بالقوة يقتنعون انهم‬
‫لن يستطيعوا اقامة وطن ودولة اال في المملكة االردنية‪ ،‬ولن يعرفوا األمان إالّ باعترافهم بالسيادة اليهودية فيما بين‬
‫البحر المتوسط ونهر االردن ‪ .‬وفي عصر الذرة هذا‪ ،‬لم يعد ممكناً قبول تزاحم ارباع السكان اليهود داخل منطقة‬
‫ساحلية مكتظة ومعرضة لتقلبات الطبيعة‪ .‬لذا‪ ،‬فان تشتيت وابعاد العرب هو من اولى واجبات سياستنا الداخلية‪.‬‬
‫فـ"يهودا والسامرة والجليل" ( الضفة الغربية ) هي الضمانات الوحيدة لبقائنا الوطني ‪ ،‬واذا لم نصبح االكثرية في‬
‫المناطق الجبلية ‪ ،‬فيخشى ان نواجه مصير الصليبيين ‪ ،‬الذين فقدوا هذه البالد ‪ .‬كما ان اعادة التوازن على الصعيد‬

‫الديموغرافي واالستراتيجي واالقتصادي ‪ ،‬يجب ان يكون مطمحاً رئيسياً لنا‪ .‬وهذا ينطوي على ضرورة السيطرة على‬
‫الموارد المائية في المنطقة كلها الواقعة بين بئر السبع والجليل االعلى ‪ ،‬والخالية من اليهود حالياً " ‪.‬‬

‫الصّ ّور المتشابهة‬

‫حل الكلمات المتقاطعة‬

‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫‪4‬‬
‫‪5‬‬
‫‪6‬‬
‫‪7‬‬

‫حل اللــّـعـبة‬
‫*‬

‫ا‬
‫خ‬
‫ط‬
‫ب‬
‫و‬
‫ط‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫س م‬
‫د‬
‫و ي‬
‫ا‬
‫د‬
‫ب‬
‫ب‬
‫ل‬
‫ا‬

‫ا‬
‫ل‬
‫ي‬
‫هـ‬
‫و‬
‫د‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫م‬
‫هـ‬

‫ن‬
‫ل ا‬
‫ت‬
‫س‬
‫ل ا‬
‫و‬
‫ا ن‬

‫ة‬
‫ذ‬
‫و‬
‫خ‬

‫‪7‬‬
‫ذ‬

‫اضرب العدد ‪ 142257 :‬في أي عدد آخر ثم اجمع مجموعتين او اكثر من ارقامه ‪ ،‬و ستجد نفس ارقام ذلك العدد‬

‫مثل ‪. 257142666 = 142257 x 6666 :‬‬

‫أو ‪. 36422541 = 213 x 142257 :‬‬

‫* اجمع ‪. 142257 = 142666 + 257 :‬‬

‫* اجمع ‪.... 422571 = 422541 + 36 :‬الخ ‪.‬‬

‫من سيرة العظماء ‪.‬‬
‫لماذا اجهش عمر بن الخطاب بالبكاء ؟‬
‫* الحظ عمر بن الخطاب ان الخليفة ابا بكر يتردد كل يوم على كوخ ‪ ..‬وذات يوم اكتشف ان في هذا الكوخ امرأة‬
‫عجوز عمياء عاجزة عن القيام بشؤونها ‪ ،‬فدخل عليها عمر الكوخ و سالها من يكون ذلك الرجل ‪..‬؟‬
‫اجابت المراة بانها ال تعرفه ولكنه ياتي اليها كل يوم فينظف منزلها و يطبخ لها الطعام ثم ينصرف ‪ ....‬فجثم الفاروق‬
‫على ركبتيه واجهشت عيناه بالبكاء وهو يقول ‪ :‬لقد اتعـبت الخلفاء من بعدك يا ابا بكر ‪.‬‬

‫من االرشيف‬
‫رسالة راشد الغنوشي الى بن علي ‪ :‬تداولت العديد من المواقع خبر رسالة من السيد راشد الغنوشي‬
‫الى الرئيس المخلوع بن علي سنة ‪ ، 2111‬وهذا احد المواقع و المحتوى ‪:‬‬
‫‪http://www.almasdar.tn/management/article-11282‬‬

‫مواقع مهمة‬
‫صوت العرب‬
‫‪http://www.sautalarab.com/arab‬‬




Télécharger le fichier (PDF)

52.pdf (PDF, 775 Ko)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP







Documents similaires


newsletter n 34 va
mav 061 0129
reglement g20
proposed amendments to draft
dynamics in responsible behaviour jobe 1
article 1 1