Fichier PDF

Partagez, hébergez et archivez facilement vos documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Boite à outils PDF Recherche Aide Contact



مداخلة النائب لحسن بنواري .pdf


Nom original: مداخلة النائب لحسن بنواري.pdf
Titre: مداخلة النائب لحسن بنواري
Auteur: SWEET

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 10/05/2013 à 04:00, depuis l'adresse IP 41.141.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 352 fois.
Taille du document: 304 Ko (2 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫مداخلة النائب لحسن بنواري‬
‫عضو الفريق االشتراكي بمجلس النواب‬
‫في مناقشة مشروع قانون رقم ‪21.98‬‬
‫يتعلق بالمدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط‬
‫(الجلسة العامة ليوم الثالثاء ‪ 7‬ماي ‪)8192‬‬

‫السيد الرئيس‪،‬‬
‫السيد الوزير‪،‬‬
‫السيدات والسادة النواب المحترمون‪،‬‬
‫يشرفني أن أتدخل باسم الفريق االشتراكي بمجلس النواب في شأن مناقشة مشروع قانون ‪21.98‬‬
‫المتعلق بالمدرسة الوطنية العليا بالرباط‪ .‬وهو مشروع قانون يهدف إلى إعادة تنظيم المدرسة الوطنية للصناعة‬
‫المعدنية المحدثة منذ ‪ .9191‬وتتجلى أهمية هذه المدرسة في ارتباطها بقطاع حيوي بالمغرب‪ ،‬أال وهو قطاع‬
‫المعادن‪ ،‬الذي يتميز ببالدنا بالتنوع من جهة‪ ،‬وبكونه يلعب دورا مهما في التنمية االقتصادية واالجتماعية‪،‬‬
‫ويساهم بقسط وافر يتزايد سنة بعد أخرى في الناتج الوطني الخام‪.‬‬
‫ونظرا لما راكمته المدرسة الوطنية للصناعة المعدنية من نتائج في ما يخص تكوين المهندسين في شتى‬
‫المجاالت المرتبطة بالمعادن والصناعة بشكل عام‪ ،‬فإن إعادة تنظيم هذه المؤسسة بعد أزيد من ‪ 51‬سنة من‬
‫إحداثها بات أمرا ضروريا‪ ،‬حتى تستطيع مسايرة المستجدات وتعزيز مكانتها بين مختلف مؤسسات تكوين‬
‫المهندسين‪.‬‬
‫لقد كان حريا بالحكومة‪ ،‬وهي تباشر عملية إعادة تنظيم المدرسة الوطنية للصناعة المعدنية‪ ،‬بهدف‬
‫مالءمتها مع القانون ‪ 09.00‬المتعلق بتنظيم التعليم العالي‪ ،‬أن تنجز ذلك في إطار نظرة شمولية لقطاع التكوين‬
‫في مجال المعادن والصناعات والقطاعات المرتبطة بهما‪ ،‬وذلك من خالل وضع خريطة تغطي كافة التراب‬
‫الوطني توضح مخطط الحكومة في مجال تجهيز الجهات واألقاليم التي تعرف نشاطا معدنيا بمؤسسات لتكوين‬
‫المهندسين والتقنيين‪ ،‬مخطط كان من المتعين أن ينظم كافة مؤسسات التكوين في المجال المعدني سواء‬
‫الموجودة حاليا‪ ،‬أو المزمع إحداثها‪ ،‬على شكل شبكة مؤسسات التكوين في المجال المعدني‪ ،‬تتكامل في ما بينها‬
‫أفقيا وعموديا ومن حيث الخدمات والتكوين‪.‬‬
‫لقد كان مأموال أن يحصل هذا اإلصالح في المدرسة الوطنية للمعادن بالرباط ومثيالتها في إطار هذا‬
‫المخطط‪ ،‬وعلى النحو الذي يجعل هذه المؤسسة الكبرى تتويجا للمسار التكويني داخل شبكة مؤسسات التكوين‬
‫في المجال المعدني‪ .‬ومع األسف فإن إعادة التنظيم جاء مقتصرا على مؤسسة واحدة‪ .‬وكنا نأمل أيضا أن يشمل‬
‫إعادة التنظيم هذا‪ ،‬إدماج موضوع الطاقات المتجددة بقوة في اختصاصات هذه المدارس نظرا لألهمية الكبرى‬
‫التي توليها بالدنا لقطاع الطاقة المتجددة كما يتجسد ذلك في المشاريع الكبرى المبرمجة أو التي انطلقت‬
‫األشغال بها‪ ،‬والتي تؤكد الحاجة للتكوين والبحث والتطوير في قطاع الطاقات‪.‬‬
‫كنا نأمل أيضا أن يكون مشروع القانون مشبعا بروح وفلسفة دستور يوليوز ‪ 8099‬وخاصة ما يتعلق‬
‫بالمناصفة‪ ،‬واعتماد المقاربة التشاركية بين كافة المعنيين بالمدرسة‪ ،‬ودمقرطة التمثيلية داخل هياكل التدبير‪،‬‬
‫وإشراك الشباب‪ ،‬أي الطلبة‪ ،‬في اتخاذ القرار‪ ،‬وتكافؤ الفرص بين الطلبة المنحدرين من مختلف طبقات وجهات‬
‫المغرب‪ ،‬ومراعاة الجانب االجتماعي‪.‬‬
‫لقد حاولنا من خالل عدد من التعديالت على المشروع استدراك ما اعتبرناه نقصا في المشروع‪ ،‬قُبل‬
‫البعض منها خالل مداوالت اللجنة التقنية والبعض اآلخر رفض على أهميته‪.‬‬
‫‪1‬‬

‫وعليه فنحن نرى بشكل عام أن ما أتت به الحكومة في ما يخص إعادة تنظيم المدرسة الوطنية‬
‫للصناعة المعدنية من خالل مشروع قانون ‪ 21.98‬ال يندرج في إطار نظرة شمولية للقطاع‪ ،‬وال يجسد ما‬
‫التزمت به الحكومة في ما يخص تطبيق مقتضيات دستور ‪ 8099‬خاصة لجهة تغيير مبادئ الحكامة والمناصفة‬
‫والدمقرطة وإشراك الشباب‪ ،‬وكذا لعدم مراعاة الجوانب االجتماعية للطلبة المنحدرين من األسر المحدودة‬
‫الدخل بعدم التنصيص في هذا المشروع على وجوب توفير اإلقامة واإلطعام بهذه المؤسسة‪.‬‬
‫لقد شكلت هذه المدرسة‪ ،‬إلى جانب مدارس عليا أخرى كالمدرسة المحمدية للمهندسين‪ ،‬إحدى منارات‬
‫التكوين وتخريج النخب الوطنية الكفأة‪ ،‬ومكنت بالدنا من تحقيق استقاللية في ما يرجع إلى المهارات والكفاءات‬
‫العالية‪ .‬ومع كامل األسف فإن التكوين الرفيع الذي تقدمه هذه المؤسسات العمومية يجد اليوم منافسة غير شريفة‬
‫من جانب التكوين السريع المرتبط بالرأسمال الهجين‪ ،‬وكذا من جانب بعض المؤسسات األجنبية‪ ،‬في أوروبا‬
‫الشرقية بالخصوص التي تستقطب آالف المغاربة وتطرح تكويناتها أكثر من سؤال على مستوى الجودة‪.‬‬
‫إن األمر ي تعلق بتخريج مهارات يرتبط بها التطوير والتنمية والجودة وتجهيز البالد‪ ،‬مما يتطلب‬
‫الحرص على جودة التكوين لدوره الحاسم في مستقبل البالد وتنميتها‪.‬‬

‫‪2‬‬


مداخلة النائب لحسن بنواري.pdf - page 1/2
مداخلة النائب لحسن بنواري.pdf - page 2/2

Documents similaires


Fichier PDF fichier sans nom
Fichier PDF fichier sans nom
Fichier PDF fichier pdf sans nom 1
Fichier PDF programme en arabe
Fichier PDF retraite horizons
Fichier PDF fichier sans nom


Sur le même sujet..