Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils PDF Recherche PDF Aide Contact



AIHR IADH Human rights Press Review 2013.11.07 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.07.pdf
Titre: UNITED NATIONS
Auteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 07/11/2013 à 08:21, depuis l'adresse IP 41.226.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 606 fois.
Taille du document: 2.3 Mo (19 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-11.07‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬

‫ملف‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Information‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫افريقيا والمحكمة الجنائ ّية الدولية‪ :‬تشريك الدول الفرنكفونية ودول‬
‫شمال إفريقيا‬
‫تونس‪ ،‬يومي ‪ 41‬و‪ 41‬نوفمبر ‪3142‬‬
‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬

‫‪United Nations Division‬‬
‫‪for Palestinian Rights‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫تن ّظم مؤسسة المساعدة القانونية في افريقيا مؤتمرا دوليا يومي ‪ 41‬و‪ 41‬نوفمبر‬
‫‪ 3142‬بتونس‪ ،‬تحت عنوان " افريقيا والمحكمة الجنائ ّية الدولية‪ :‬تشريك الدول‬
‫الفرنكفونية ودول شمال إفريقيا"‪ ،‬باالشتراك مع المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫و"محامون بال حدود‪-‬سويسرا" والمنظمة الدولية للفرنكفونية‪ ،‬بدعم من وزارة‬
‫‪.‬الخارجية الفرنسية‬

‫‪Special Rapporteur on‬‬
‫‪the situation of human‬‬
‫‪rights in the Palestinian‬‬
‫‪territories occupied since‬‬
‫‪1967, Richard Falk,‬‬
‫‪presented his report to‬‬
‫‪the General Assembly‬‬

‫برنامج – ‪UNDP Arab States‬‬
‫األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫التقرير العربي‬

‫وتم اختيار تونس لتكون البلد المضيف لهذا المؤتمر العتبارين أساسيين‪ّ ،‬أولهما أ ّنها‬
‫البلد الوحيد في شمال افريقيا الذي صادق على القانون األساسي للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية‪ ،‬وثانيهما أ ّنها أطلقت شرارة الربيع العربي‪ .‬كما ستتزامن هذا المؤتمر مع‬
‫‪.‬افتتاح مقر "محامون بال حدود" بتونس‬
‫تندرج هذا المؤتمر الدولي في إطار جهود مؤسسة المساعدة القانونية في افريقيا في‬
‫تشريك المجتمع المدني في الدول االفريقية في سلسلة ندوات تهدف إلى تطوير‬
‫وتعزيز القدرات الوطنية‪ ،‬وإلى النظر في الدروس المستفادة من تدخالت المحكمة‬
‫‪.‬الجنائية الدولية في إفريقيا‬
‫وتهدف إلى تقييم األثر العام لمختلف أنشطة المحكمة الجنائية الدولية في افريقيا‪ ،‬من‬
‫أجل التشجيع على المصادقة على القانون األساسي للمحكمة‪ ،‬لذلك ستكون من أهداف‬
‫المؤتمر المساهمة في اإلحاطة بأنشطة المحكمة وتيسيرها في إطار شراكة ودعم أكبر‬
‫‪.‬من قبل الدول االفريقية‬
‫وسيسلّط المؤتمر الضوء على االهتمامات الراهنة المرتبطة بالمسائل الجديدة المتعلقة‬
‫بالربيع العربي والعدالة الجنائية الدولية‪ ،‬والدروس المستفادة من الممارسات‬
‫‪.‬الدبلوماسية الدولية الجيدة قصد تعزيز التعاون بين الدول‬

‫‪The United Nations‬‬
‫‪Special Rapporteur on‬‬
‫‪transitional justice, Pablo‬‬
‫‪de Greiff‬‬

‫‪>>> Read the full report by‬‬
‫‪the Special Rapporteur‬‬
‫)‪(Arabic, English, French‬‬

‫سفير األمم المتحدة للنوايا الحسنة نيكوالس كيج يدعو إلى دعم ضحايا‬
‫االتجار بالبشر‬

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫‪ 2013‬لسنة‬

‫عقوبة اإلعدام‬
‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا ً‬
‫للحق في الحياة‬

‫دعا الممثل والمخرج األمريكي الشهير‪ ،‬وسفير األمم المتحدة للنوايا الحسنة للعدالة‬
‫العالمية نيكوالس كيج أمس الى بذل جهود أكبر لمساعدة ضحايا االتجار بالبشر‪،‬‬
‫‪.‬مشددا على أنه ال ينبغي على المجتمع الدولي "الوقوف صامتا" أمام هذه اآلفة‬
‫وقال السيد كيج في حفل أقيم في فيينا‪ ،‬بالنمسا لرفع مستوى الوعي حول ضحايا‬
‫االتجار بالبشر "كمجتمع عالمي‪ ،‬ال يمكننا أن نتسامح في مسألة شراء وبيع‬
‫المواطنين كسلع‪ .‬ال يمكننا الكفاح من أجل كوكب أفضل وحقوق جميع البشر في الوقت‬
‫الذي نسمح فيه للعنصر البشري بالخداع وسوء المعاملة واستغالل بعضه البعض‬
‫بطريقة وحشية من أجل الربح"‪ .‬وأضاف "ال يمكن أن نقف صامتين بينما يجري‬
‫شحن البشر والمتاجرة بهم في جميع أنحاء العالم"‪ .‬وتمتد آثاراالتجار بالبشر إلى كل‬
‫بلد في العالم‪ .‬ويتم االتجار بالضحايا بهدف االستغالل الجنسي والعمل القسري‪ .‬ووجد‬
‫تقرير مكتب المخدرات والجريمة أن النساء والفتيات يشكلون ‪ 51‬في المائة من‬
‫الضحايا‪ ،‬فيما تشكل الفتيات اثنين من بين كل ثالثة أطفال من الضحايا‪ .‬وقال السيد‬
‫كيج في كلمته في هذا الحدث‪ ،‬الذي تم تنظيمه من قبل رجل األعمال النمساوي علي‬
‫رحيمي وتحت رعاية مكتب األمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة "يحتاج‬
‫‪.‬الشخص الذي تم تجريده من وثائقه وحقوقه وكرامته إلى مساعدة متخصصة‬
‫‪Protection des civils en temps de guerre (Convention de‬‬
‫)‪Genève‬‬

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا الرابط‬

‫‪Forum on Minority Issues - Sixth session of the Forum‬‬
‫‪on Minority Issues‬‬

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫حقوق اإلنسان‪ :‬دليل للمعلمين‬





on "Beyond freedom of religion or belief: Guaranteeing
the rights of religious minorities"
Dates: 26 and 27 November 2013
Venue: Palais des Nations, Geneva, Switzerland
Key documents for the Forum:
Provisional Agenda
Concept Note
Draft Recommendations
HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience
New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

The 5-part Close the Gap documentary series on race,
class, and place disparities was created by the Twin Cities
Public television (tpt) in close partnership with the Itasca
Project and Twin Cities Compass & Wilder Research. The
University of Minnesota Human Rights Center designed two
companion guides to foster dialogue on ways to recognize
and eliminate these race, class, and place disparities in our
schools and communities.

‫التعليم في مجال حقوق اإلنسان‬

Human rights education
and training

The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities
and their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw
Guidelines on Human Rights Education for Human
Rights Activists

Millennium Development
Goals as human rights

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rightsbased approach to human rights education; core
competencies; curricula; teaching and learning processes;
evaluation; and development and support for trainers. The

Draft Declaration on
Human Righ
ts Education

‫‪guidelines also offer a list of key resources to assist in‬‬
‫‪planning, implementing and evaluating human rights‬‬
‫‪education for human rights activists.‬‬
‫)‪Download the document (511.4 KB‬‬
‫‪A resolution on a World Programme for Human Rights‬‬
‫‪Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.‬‬
‫‪ ‬البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

‫‪World Programme for‬‬
‫‪Human Rights Education‬‬

‫العامة رقم ‪ B111/95‬بتاريخ ‪ 11‬يوليو ‪E A 5009‬‬
‫‪UN: World Plan of Action for Education on Human‬‬
‫‪Rights and Democracy‬‬
‫‪TUNISIA‬‬

‫تعليق الحوار الوطني‬
‫سك بجبهة اإلنقاذ‪ ..‬واستئناف المشاورات خالل اليومين‬
‫المعارضة تتم ّ‬
‫القادمين‬

‫ماذا بعد تعليق الحوار الوطني؟ متى ستستأنف الجلسات؟ وفي أي ظروف ستجرى‬
‫بعد تبادل االتهامات بين الفرقاء السياسيين؟ أسئلة كثيرة تدور في ذهن المواطن‬
‫جراء تعطل مسار الحوار و تواصل األزمة في ظل رؤية ضبابية ومشهد‬
‫المتوجس ّ‬
‫ّ‬
‫‪.‬سياسي متش ّعب يبدولناظره بعيدا‬
‫وكشف تعليق الحوارعن شرخ كبير وتباين خطير في عالقة األطراف السياسية‬
‫ببعضها البعض‪..‬وما يمكن استنتاجه من خالل متابعة ردهات المشاورات هو انعدام‬
‫الثقة بين الفرقاء وسط مناخ من النفاق السياسي تتخلله مناورات وتكتيكات تصب في‬
‫‪..‬خانة المصالح الضيقة‪..‬بعيدا عن كل إدعاءات العمل من أجل مصلحة البالد‬
‫والمؤ ّكد أن لهذه الضربة الجديدة لتونس‪ ،‬تداعيات على األحزاب في ح ّد ذاتها‪..‬و في‬
‫هذا اإلطار تباينت ردود األفعال من تعليق مسار الحوار وتهافتت األحزاب إلى تبرير‬
‫‪..‬مواقفها و رمي الكرة في ملعب بعضها البعض‬

‫بعد تعليق أشغال الحوار الوطني‪ :‬عناصر الفشل‬

‫تمخض الجمل فولد فأرا‪ ،‬هذا هو حال الحوار الوطني‪ ،‬فبعد طول انتظار انطالقته‬
‫الفعلية‪ ،‬واآلمال الكبيرة المناطة بعهدته كي يكون بوابة إلنهاء األزمة السياسية‬
‫واالقتصادية واألمنية التي تعيشها البالد‬
‫و يأذن بالتالي بانطالق مرحلة انتقالية ثالثة يقودها فريق كفاءات وطنية مستقلة كانت‬
‫‪«»...‬فسحة األمل قصيرة جدا‬
‫في ساعة متأخرة من ليلة أول أمس‪ ،‬خرج المشاركون في لجنة المسار الحكومي‬

‫‪learning: building the‬‬
‫‪capacities of the claim‬‬
‫‪holders through learning‬‬
‫‪as empowerment‬‬
‫]‪[french‬‬

‫بوجوه تعتري مالمحها قسمات األسف والحيرة‪ ،‬فالهدف المنشود ضاع في خضم‬
‫التجاذبات السياسية والحسابات الجانبية الضيقة والخوف من تبعات التنحي عن سدة‬
‫الحكم‪ ،‬مما يعني أن اسم رئيس حكومة الكفاءات سيتطلب جولة جديدة من المشاورات‬
‫السياسية وفق اليات واضحة تضمن نجاح الوصول إلى التوافق بشأنه‪ ،‬طبعا إذا بقيت‬
‫‪.‬اإلرادة لتحقيق ذلك عند مختلف الفرقاء السياسيين‬

‫تونس وادمان الفشل‬
‫محمد كريشان‬
‫يا فتاح يا عليم‪ ..‬يا رزاق يا كريم!! من أول أسبوع في الحوار الوطني بين السلطة و‬
‫المعارضة في تونس‪ ،‬و في أول استحقاق من استحقاقات خارطة الطريق الهادفة إلى‬
‫إخراج البالد من أزمتها العميقة ‪ ،‬لم تفلح األحزاب المجتمعة في االتفاق على إسم‬
‫رئيس وزراء جديد فعـُــلقت المحادثات منذ محطتها األولى حتى إشعار آخر‪ ،‬و معها‬
‫‪.‬طبعا ُعـلقت كل اآلجال المحددة و المترابطة لتنفيذ هذه الخارطة‬
‫منذ أن اتفق الثالثي الحاكم ( حركة النهضة و التكتل و المؤتمر) و أحزاب المعارضة‬
‫على الدخول معا في حوار يستند إلى مبادرة الرباعي ( اتحاد نقابات العمال و اتحاد‬
‫أصحاب العمل و رابطة حقوق اإلنسان و هيئة المحامين) إلعادة صياغة المشهد‬
‫السياسي عبر تشكيل حكومة غير حزبية تأخذ مكان حكومة علي العريض الحالية و‬
‫اإلنتهاء من صياغة الدستور و القانون االنتخابي و الهيئة المستقلة لإلنتخابات و‬
‫صوال النتخابات ديمقراطية تنهي المرحلة االنتقالية ‪ ،‬منذ ذلك التاريخ و كثيرون بالكاد‬
‫يخفون شكوكهم المختلفة حيال نجاح هذا الحوار‪ ،‬سواء لما يرونه من أزمة ثقة بين‬
‫مختلف األطراف أو العتقادهم بأن حركة النهضة اإلسالمية غير مستعدة لتسليم‬
‫‪.‬السلطة و إحالل الوفاق العام بدل منطق األغلبية و األقلية‪ ،‬أو لكليهما‬

‫مخاوف من تكرار السيناريو الجزائري‪:‬بعد األمنيين‪ ...‬اإلعالميون هدف‬
‫لالرهاب‬

‫على إثر موجة االرهاب التي ضربت البالد وراح ضحيتها عدد من األمنيين وبلغت حد‬
‫استهداف المناطق السياحية والفضاءات العمومية‪ ...‬ح ّذر عضو الهيئة العليا المستقلة‬
‫لالتصال السمعي البصري هشام السنوسي من إمكانية إعادة السيناريو الجزائري من‬
‫‪.‬خالل استهداف الصحفيين في الفترة المقبلة‬
‫انطلق االرهاب الحقيقي في تونس منذ نوفمبر ‪ 3144‬عندما عمد مجموعة من‬
‫المتشددين دينيا الى محاولة االعتداء على قناة نسمة على إثر ّ‬
‫بث فيلم‬
‫‪«.‬بارسيبوليس» االيراني‬
‫‪.‬وفي أوت ‪ 3144‬كانت أحداث الروحية التي راح ضحيتها ‪ 2‬جنود‬
‫واستفاق التونسيون في جوان ‪ 3142‬على أحداث العبدلية التي أدّت الى فوضى‬
‫عارمة شهدتها العديد من األحياء التونسية على إثر تع ّمد مجموعة من السلفيين‬
‫إحراق عدد من مراكز الشرطة على خلفية رسوم عرضت في قصر العبدلية اعتبروها‬
‫‪.‬تسيء لإلسالم‬
‫‪.‬وفي ‪ 41‬سبتمبر ‪ 3143‬تم اقتحام السفارة األمريكية وإتالف تجهيزاتها‬
‫‪.‬وفي ‪ 41‬أكتوبر ‪ 3143‬قتل لطفي نقض سحال في تطاوين‬
‫فيفري ‪ 3142‬اغتيل شكري بلعيد وفي أفريل ‪ 3142‬بدأت سلسلة االنفجارات في ‪6‬‬
‫الشعانبي‪3 ،‬‬
‫‪ 1‬جويلية ‪ 3142‬أغتيل محمد البراهمي النائب بالمجلس التأسيسي أمام منزله وكانت‬
‫الصاعقة يوم ‪ 31‬جويلية ‪ 3142‬فيما ُعرف بمذبحة الشعانبي التي راح ضحيتها ‪1‬‬
‫‪.‬جنود وتم التنكيل بجثثهم‬

Suspension du Dialogue national
Chronique d’un blocage annoncé
Il est évident qu’un des objectifs que veulent atteindre les
terroristes est d’arriver à mettre en échec le dialogue
national, en attendant la destruction de l’Etat tunisien. Avec
la suspension de ce dialogue, cet objectif est partiellement
atteint.
Beaucoup d’espoirs avaient été nourris avec le démarrage du
dialogue national, après trois mois de pourparlers et de
discussions parallèles pour lui réunir toutes les conditions du
succès. Le nom d’Ahmed Mestiri, figure emblématique du
combat pour la démocratie a été associé malgré lui à l’échec
de ce dialogue.
Au sortir des dernières tractations, Houcine Abbassi,
secrétaire général de l’Union Générale Tunisienne du Travail
(UGTT) et porte -parole du Quartet parrainant le dialogue n’a
pas caché sa déception. Il a annoncé la suspension du
dialogue tout en se disculpant des conséquences de pareille
décision. « Le dialogue n’a aucun sens en absence
d’engagement de certains partis au sein de l’Assemblée
Nationale Constituante (ANC). Le Quartet n’est pas disposé
à poursuivre le dialogue dans cette ambiance dépourvue
d’esprit de consensus. Nous avons pris des distances vis-àvis de toutes les parties, mais nous n’avons pas vu
d’approche claire pour le dialogue. En plus plusieurs parties
a essayé de faire capoter le dialogue ». Le quartet est
déterminé à faire réussir le dialogue. (Le Temps)
ARAB WORLD/UNITED NATIONS

9 ‫ قنوات و‬1 ،‫في يوم محاكمة الرئيس المعزول المصري محمد مرسي‬
‫صحفيين يتعرضون لإلنتهاكات‬
‫تدين مؤسسة حرية الفكر والتعبير االنتهاكات التي تعرض لها الصحفيون والمصورون‬
‫أمس أثناء تغطيتهم لمحاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي على يد أنصاره و قوات‬
‫واضحا على حق‬
‫األمن و الجيش؛ وتؤكد المؤسسة أن في تلك االنتهاكات تعد ًيا‬
ً
‫الصحفيين والمصورين وحاملي الكاميرات في القيام بعملهم وأداء مهام وظيفتهم‬
‫وتمنعهم من التواجد في مكان الحدث مما يترتب عليه انتهاك لحق المواطن في‬
‫ كما تدين المؤسسة تخاذل الدولة‬،‫الحصول على المعلومة الالزمة من مصادر متعددة‬
‫وأطرافها المعنية عن القيام بدورها في حماية الصحفيين والمراسلين ومحاكمة‬
‫ األمر الذي يصل في كثير من األحيان إلى‬،‫المتسببين في وقوع تلك االعتداءات عليهم‬
ً‫قيام قوات األمن والجيش أنفسهم بإستهداف حاملي الكاميرات واالعتداء عليهم بدال‬
‫من توفير الحماية الالزمة لهم في أماكن االشتباكات‬.

‫ الحكومة تسعي إلصدار قانون يجرم الرسم علي الجدران بهدف‬: ‫مصر‬
‫”مصادرة فن “الجرافيتي‬

‫ ببالغ القلق واإلنزعاج‬,‫تلقت الشبكة العربية لمعلومات حقوق االنسان اليوم‬

Human Rights Watch
Daily Brief

‫التصريحات الصحفية المنشورة علي لسان اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية‬
‫والتي أعلن فيها عن انتهاء الوزارة من إعداد قانون جديد يجرم الكتابة علي الجدران‬
‫‪.‬بهدف عرضه علي مجلس الوزراء لدراسته والموافقة عليه‬
‫وقد قامت وزارة التنمية المحلية بصياغة هذا القانون سراً ولم يتم عرض مواده‬
‫ومحتواه علي الرأي العام حتي األن‪ ,‬وينص علي معاقبة كل من يكتب العبارات‬
‫المسيئة علي جدران المباني الحكومية والخاصة بالحبس لمدة ‪ 1‬سنوات وتغريمه‬
‫مبلغ ‪ 411‬ألف اجنيه ومصادرة االدوات المستخدمة في الرسم او الكتابة‪ ,‬وقد اعلن‬
‫الوزير عن تشكيل لجان في االحياء والمدن لرصد الذين يقومون بكتابة العبارات علي‬
‫!! الجدران‬

‫السعودية‪ :‬الشبكة العربية تدين اعتقال النظام السعودي لمواطن شيعي‬
‫لرفعه راية األمام الحسين علي منزله وتطالب باإلفراج الفوري عنه‬
‫أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‪ ,‬اليوم‪ ,‬اعتقال قوات األمن السعودية‬
‫‪.‬لمواطن شيعي من منطقة القطيف علي خلفية رفعه راية اإلمام الحسين علي منزله‬
‫وكانت قوات األمن السعودية قد أقدمت في الرابع من نوفمبر ‪ 3142‬علي اعتقال‬
‫المواطن الشيعي “فيصل الشيوخ” القاطن بمنطقة حي الخامسة في القطيف بسبب‬
‫رفعه راية اإلمام الحسين على منزله في البلدة‪ ,‬وذلك بعد ساعات من إرسال السلطات‬
‫السعودية لتعزيزات أمنية للمنطقة الشرقية والتي يقطنها غالبية شيعة‪ ,‬وذلك تحس ًبا‬
‫لالحتفاالت التي يقيمها سكان المنطقة الشرقية كل عام في شهري محرم وصفر‬
‫‪.‬لالحتفال بذكري عاشوراء‬

‫توقفوا عن تهديد النساء بالجلد" تحذير أطلقه اليوم خبراء أمميون "‬
‫لحكومة السودان‬

‫جلد النساء بما في ذلك ل"جرائم متصلة بالشرف" يرقى إلى المعاملة القاسية‬
‫‪.‬والالإنسانية وال ُمهينة في القانون الدولي‪ ،‬ويجب أن يتوقف‬
‫هذا التحذير صدر اليوم األربعاء من خبيرين أمميين مستقلين معنيين بحقوق اإلنسان‬
‫‪.‬في أعقاب حاالت التهديد األخيرة التي طالت النساء في السودان‬
‫أميرة عثمان حامد‪ ،‬وهي مهندسة مدنية سودانية تبلغ من العمر ‪ 21‬عاما وناشطة في‬
‫مجال حقوق المرأة مثلت أمام المحكمة يوم االثنين بتهمة ارتداء مالبس غير محتشمة‬
‫أو غير أخالقية ‪ -‬لرفضها تغطية شعرها بالحجاب‪ .‬وإذا تمت إدانتها‪ ،‬قد يحكم عليها‬
‫بعقاب بدني يمكن أن يصل إلى ‪ 11‬جلدة‪ .‬وبعد جلسة يوم االثنين‪ ،‬ال تزال أميرة في‬
‫مأزق قانوني‪ ،‬فيما ستقرر النيابة إذا كان هناك حاجة إلى جلسات إضافية أو إذا كان‬
‫‪.‬سيتم إسقاط القضية‬

‫المواطن الصحراوي ” عمر أباه ” يطالب من القضاء المغربي التحقيق‬
‫في االعتداء الجسدي الذي تعرض له بالشارع العام‬
‫تعرض المواطن الصحراوي “ عمر اباه ” في حدود الساعة ‪ 41‬و ‪ 11‬دقيقة (‬
‫بتاريخ ‪ 49‬أكتوبر ‪ /‬تشرين أول ‪ 3142‬العتداء بشع بشارع ) ‪41h45mn‬‬
‫المامون بحي معطى هللا بالعيون ‪ /‬الصحراء الغربية مباشرة بعد خروجه من منزل‬

‫عائلته بنفس الحي ‪ ،‬و الذي تعرض للمداهمة و العبث بمحتوياته مع ما صاحب ذلك‬
‫‪.‬من اعتداء ضد أبيه و أمه المسنين من طرف عناصر الشرطة المغربية‬
‫و حسب إفادة الموطن الصحراوي “ عمر أباه ” أن هذا االعتداء الذي طاله جاء‬
‫مباشرة بعد تدخل السلطات المغربية ضد وقفة احتجاجية سلمية نظمها مجموعة من‬
‫السكان‪ ،‬الذين تمت مداهمة منازلهم بتاريخ ‪ 49‬أكتوبر ‪ /‬تشرين أول ‪ 3142‬على إثر‬
‫مظاهرات سلمية نظمتها الجماهير الصحراوية تزامنا مع زيارة “ كريستوفر روس ”‬
‫‪.‬المبعوث الشخصي لألمين العام لألمم المتحدة إلى الصحراء الغربية‬

‫مدير عمليات ‘االونروا’‪ :‬االوضاع في غزة في أسوأ أحوالها وال‬
‫مؤشرات للتحسن‬

‫غزة ـ ‘القدس العربي’‪ :‬أعلن روبرت تيرنر مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل‬
‫الالجئين الفلسطينيين ‘األونروا’ في قطاع غزة أن الوضع العام في القطاع ‘يزداد‬
‫سوءا’‪ ،‬وأنه ال توجد أي ‘مؤشرات إيجابية’ على تحسن هذه األوضاع الخاصة‬
‫بالالجئين‪ ،‬في ظل النقص الكبير المتوقع لمشاريع المنظمة الدولية العام المقبل‪ ،‬وقال‬
‫أن أنفاق التهريب أسفل الحدود مع مصر كانت تشكل ‘خط حياة ضرورة’ في ظل‬
‫‪.‬اإلغالق اإلسرائيلي‬
‫وقال تيرنر خالل لقائه بعدد من الصحافيين في مكتبه بمدينة غزة أن هناك قلقا كبيرا‬
‫لدى ‘األونروا’ على الوضع العام في قطاع غزة‪ ،‬سواء االقتصادي أو السياسي‪ ،‬وأن‬
‫‪.‬القلق يزاد لعدم معرفة إال ما ستؤول إليه األمور في السنوات المقبلة‬

‫اتهامات حقوقية ألفالم السينما المصرية بإهانة المرأة وإباحة التحرش‬
‫بها‬

‫موجة من الهجوم على السينما المصرية من الجهات الحقوقية ‪,‬كانت لها توابع‬
‫بدعوات لمقاطعة دور عرض األفالم انتشرت على مواقع شبكات التواصل االجتماعي‬

‫ وذلك احتجاجا على تناول هذه األفالم للشخصيات النسائية بشكل‬, ‫الفيسبوك وتويتر‬
‫ فيه إهانة للمرأة المصرية وإباحة التحرش بها‬..
‫تحرش" وهي احدى الجهات الحقوقية في مواجهة التحرش‬
ّ ‫وأكدت مبادرة "شُفت‬
‫ قد أساءوا تناول الشخصيات النسائية فى معظم‬،‫بالقاهرة أن صناع األفالم السينمائية‬
‫ وأن تلك األفالم تتناول‬.‫أفالم هذا الموسم والتي تم عرضها األول في عيد األضحى‬
‫ فضال عن إباحة التحرش بهن‬،‫السخرية من أجساد الشخصيات النسائية بمشاهدها‬
‫ من خالل سياق كوميدى بسيط يظن‬،‫وتبرير العنف الجسدى واللفظى والتمييز تجاههن‬
‫ أن تلك المشاهد ليست‬،‫ وتابعت المبادرة‬.‫صناع الفيلم أنه ليس مؤذى على حد وصفهم‬
‫ بل أنها تغير إحساس المتفرج بما‬،‫مجرد مشاهد ساخرة تصنع البهجة لدى المتفرج‬
‫ فإن الواقع يتأثر أيضا‬،‫ ألنه مثلما تتأثر السينما بالواقع المعاش‬،‫هو مقبول ومعتاد‬
‫بالسينما‬.
Algerian government needs urgent reforms

Algerian President Abdelaziz Bouteflika listens to the national anthem during his
swearing-in ceremony, Algiers, April 19, 2009. (photo by REUTERS/Zohra
Bensemra)

Algeria is witnessing a decline corresponding with the
developments of the health status of its “silent” president,
who has been unable to preside over the Council of Ministers
for several months. The cabinet meeting on Sept. 29 2013
aimed at putting an end to rumors about the deterioration of
the health of President Abdulaziz Bouteflika. The media is
preoccupied with the issue of the president’s health, while the
country is no longer being [effectively] governed. Daily affairs
are successively managed through an image of the prime
minister, completely backed by the highly influential
intelligence and security department. The latter has been
ruled for 23 years by Gen. Mohamed Mediene, also known
as Toufik, who has maintained his office and position [during
Bouteflika’s absence].
Chaos in Libya brings trouble importing food
Payments problems, chaos and corruption are hampering
Libyan importers from making big deals to buy wheat,
another setback as the country spins out of control two years
after dictator Muammar Gaddafi was toppled by rebels and
NATO warplanes.
In the latest disruption, the biggest wheat importer Mahatan
Tripoli, which supplies most of the capital's bread, says it may
have to put off its next major wheat purchase unless the state
starts paying it nearly $100 million owed for previous imports.
For months, rogue militia members have disrupted Libya's oil
exports, the main source of funding for a state that feeds its
six million people with subsidised bread handed out for as
little as 2 U.S. cents a loaf. (Reuters)

‫‪VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS‬‬

‫الطائفية ليست ظاهرة بل هي سالح تدمير شامل‬
‫د‪ .‬سعيد الشهابي‬
‫ليس هناك مجتمع بشري يخلو من اختالفات سياسية او عرقية او ايديولوجية او دينية‬
‫او مذهبية‪ .‬ولكن المجتمعات استطاعت‪ ،‬باستخدام العقل والحوار وغريزة حب البقاء‪،‬‬
‫‪.‬التعايش عبر التاريخ في ظل توافقات بين مكونات المجتمع المتعددة‬
‫ومقولة التعددية او التنوع تستبطن االختالف الذي هو ظاهرة طبيعية نتيجة امتالك‬
‫االنسان عقال يمنحه القدرة على االختيار وفق امالءات العقل او ربما بدوافع النفس‪.‬‬
‫ويستحيل تخيل مجتمع خال من التمايزات واالختالفات المذكورة‪ ،‬ولكن عقلية التطور‬
‫تحولها الى ظاهرة ايجابية تضفي مزيدا من الجمال والكمال على التجارب االنسانية‪.‬‬
‫اما عقلية التخلف فمن ميزاتها االقصاء ورفض اآلخر وبناء الجدران والخنادق‬
‫العازلة‪ .‬ويضيق الفكر والعقل والنفس باالختالف‪ ،‬فيتم النظر اليه وكأنه مرض يجب‬
‫اقتالعه ولو اقتضى االمر استخدام العنف وتحريف قيم الدين واالنسانية الباحة القتل‬
‫على الهوية‪ .‬وعندما اثيرت المسألة العرقية في رواندا قبل عشرين عاما كانت نتيجتها‬
‫حصد ارواح ما بين نصف مليون ومليون انسان‪ .‬واثير التباين الديني في البوسنة‬
‫والهرسك في الفترة ما بين ‪ ،4991-4993‬واستهدف المسلمون بشكل وحشي‪،‬‬
‫‪.‬فكانت النتيجة قتل عشرات اآلالف منهم‬

‫»حسابات استغالل التناقض بين األقليات و«القاعديين‬
‫إياد أبو شقرا‬
‫استضافت العاصمة اللبنانية في مطلع الشهر مؤتمرا تحت عنوان «المؤتمر المسيحي‬
‫‪».‬المشرقي»‪ ،‬انتهى بعد يومين بإعالن إنشاء «اللقاء المسيحي المشرقي‬
‫الجهات الداعمة للمؤتمر واضحة التوجهات والمواقف‪ .‬وإذا كان لي أن أركز على‬
‫التمثيل اللبناني في المؤتمر فإنني الحظت أنه كان مناسبة أطل فيها مسيحيو تكتل «‪1‬‬
‫آذار» المرتبط مباشرة بالمحور اإليراني ‪ -‬السوري‪ ،‬باعتبارهم الممثل الشرعي الوحيد‬
‫للمسيحيين اللبنانيين‪ .‬ومع أنني ال أزعم معرفة كافية بالخلفيات السياسية لإلخوة‬
‫المسيحيين العراقيين والمصريين الذين شاركوا‪ ،‬فإن ممثلي المسيحيين السوريين‬
‫كانوا من أهل النظام‪ ،‬وبعضهم أعضاء في مجلس الشعب الحالي الذي «انتخب» أثناء‬
‫‪.‬حرب نظام دمشق على شعبه وعلى وقع قصف المدن والقرى السورية‬
‫أزمة األقليات ليست جديدة في المشرق العربي‪ ،‬لكنها ليست أيضا حكرا على المشرق‬
‫العربي‪ ،‬ففي أوروبا ثمة أزمات أقليات‪ ،‬منها العرقي ومنها الديني ومنها الطائفي‪ ،‬من‬
‫روسيا والبوسنة والهرسك شرقا وحتى آيرلندا الشمالية غربا‪ .‬وفي آسيا وأفريقيا‬
‫أيضا هناك أزمات أقليات دينية وعرقية وطائفية‪ ،‬وال يستثنى من ذلك حتى العالم‬
‫الجديد (األميركتان وأوقيانيا) لجهتي التعامل مع اليهود والتمييز العنصري ضد السود‬
‫واألميركيين األصليين (الهنود الحمر) واألبوريجينيين‪ ،‬ولعل األحدث عهدا قضية‬
‫‪.‬اللجوء غير الشرعي‬

‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫موقف الدول العربية من‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫وصالت خارجية‬
‫الموقع الرسمي‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية‬
‫‪‬‬
‫نظام روما األساسي‬
‫للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية من موقع األمم‬

‫التحالف األردني لدعم المحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬

‫‪‬‬

‫تأسست سنة ‪ 3113‬كأول محكمة قادرة على محاكمة األفراد المتهمين بجرائم اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية وجرائم الحرب وجرائم االعتداء‪ .‬تعمل هذه المحكمة‬

‫مشروع القانون العربي ‪‬‬
‫النموذجي للجرائم التي تدخل في‬
‫اختصاص المحكمة الجنائية‬

‫المتحدة‬
‫موقع غير رسمي‬
‫لتحالف للمحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬
‫المحكمة الجنائية‬
‫الدولية ‪ -‬اللجنة‬
‫الدولية للصليب‬
‫األحمر‬
‫اللجنة الدولية للصليب‬
‫األحمر ومحكمة‬
‫الجنايات الدولية‪:‬‬
‫نهجان منفصالن‬
‫لكنهما متكاملين‬
‫لضمان احترام القانون‬
‫الدولي اإلنساني‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫المحاكم الدولية األخرى‬
‫والمحاكم ذات الطابع الدولي‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫تأسيسها واختصاصاتها‬

‫على إتمام األجهزة القضائية الموجودة‪ ،‬فهي ال تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما‬
‫لم تبد المحاكم الوطنية رغبتها أو كانت غير قادرة على التحقيق أو االدعاء ضد تلك‬
‫القضايا‪ ،‬فهي بذلك تمثل المآل األخير‪ .‬فالمسؤولية األولية تتجه إلى الدول نفسها‪ ،‬كما‬
‫تقتصر قدرة المحكمة على النظر في الجرائم المرتكبة بعد ‪ 4‬يوليو‪/‬تموز ‪،3113‬‬
‫‪.‬تاريخ إنشائها‪ ،‬عندما دخل قانون روما للمحكمة الجنائية الدولية حيز التنفيذ‬
‫وهي منظمة دولية دائمة‪ ،‬تسعى إلى وضع حد للثقافة العالمية المتمثلة في اإلفالت من‬
‫العقوبة – وهي ثقافة قد يكون فيها تقديم شخص ما إلى العدالة لقتله شخصا واحدا‬
‫أسهل من تقديمه لها لقتله مئه ألف شخص مثالً‪ ،‬فالمحكمة الجنائية الدولية هي أول‬
‫هيئة قضائية دولية تحظى بوالية عالمية‪ ،‬وبزمن غير محدد‪ ،‬لمحاكمة مجرمي الحرب‬
‫‪.‬ومرتكبي الفضائع بحق اإلنسانية وجرائم إبادة الجنس البشري‬
‫بلغ عدد الدول الموقعة على قانون إنشاء المحكمة ‪ 434‬دولة حتى ‪ 4‬يوليو ‪3143‬‬
‫"الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس المحمكمة"‪ ،‬وقد تعرضت المحكمة النتقادات من‬
‫عدد من الدول منها الصين والهند وأمريكا وروسيا‪ ،‬وهي من الدول التي تمتنع عن‬
‫‪.‬التوقيع على ميثاق المحكمة‬
‫تعد المحكمة الجنائية هيئة مستقلة عن األمم المتحدة‪ ،‬من حيث الموظيفين والتمويل‪،‬‬
‫وقد تم وضع اتفاق بين المنظمتين يحكم طريقة تعاطيهما مع بعضهما من الناحية‬
‫‪.‬القانونية‬
‫وقد فتحت المحكمة الجنائية تحقيقات في أربع قضايا‪ :‬أوغندة الشمالية وجمهورية‬
‫الكونغو الديمقراطية والجمهور ية األفريقية الوسطى ودارفور‪ .‬كما أنها أصدرت ‪9‬‬
‫‪].‬مذكرات اعتقال وتحتجز اثنين مشبه بهما ينتظران المحاكمة[‪4‬‬
‫يقع المقر الرئيس للمحكمة في [[هوالندا لكنها قادرة على تنفيذ إجراءاتها في أي‬
‫مكان‪ .‬وقد يخلط البعض ما بين المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية والتي‬
‫تدعى اختصاراً في بعض األحيان المحكمة الدولية (وهي ذراع تابع لألمم المتحدة‬
‫يهدف لحل النزاعات بين الدول)‪ ،‬لذلك البد من التنويه إلى أنهما نظامان قضائيان‬
‫‪.‬منفصالن‬
‫المدعي العام للمحكمة هو فاتو بنسودا حاليا[‪ ]3‬وسابقا كان المحامي االرجنتيني‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬

‫برنامج األدوات القانونية‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية التابع‬
‫للمركز النرويجي لحقوق‬
‫اإلنسان ومشروع األدوات‬
‫القانونية للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية األوسع نطاقًا‬

‫الدولية الصادر عن جامعة الدول‬
‫العربية‬

‫دراسات وأبحاث‬
‫دراسة ‪ :‬محاكمة ومعاقبة‬
‫مرتكبي الجرائم الكبرى أمام‬
‫القضاء الدولي‬

‫مقارنة بين المحاكم الجنائية‬
‫الدولية الدائمة والمؤقتة‬
‫تقرير غولدستون ‪ :‬تقرير بعثة‬
‫األمم المتحدة لتقصي الحقائق‬
‫بشأن النزاع في غزة‬
‫)حرب غزة (‪9002/9002‬م‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫معلومات وأسئلة‬
‫)‪(FIDH‬‬
‫المحكمة الجنائية الدولية ‪2002‬‬
‫ ‪ : 2002‬عشر سنوات وعشر‬‫توصيات من أجل محكمة جنائية‬
‫دولية‬
‫)‪(Amnesty‬‬

‫اختصاصات المحكمة‬
‫‪Situations and cases‬‬
‫‪20 cases in 8‬‬
‫‪situations have been‬‬
‫‪brought before the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court.‬‬
‫‪The States Parties to the‬‬
‫‪Rome Statute‬‬

‫‪122 countries are States‬‬

‫االختصاص الموضوعي‬
‫‪:‬الجرائم التي تخضع الختصاص المحكمة الجنائية الدولية هي‬

‫اإلبادة الجماعية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحددة في نظام روما (مثل القتل أو التسبب بأذى‬
‫شديد) ترتكب بقصد إهالك جماعة قومية أو أثنية أو عرقية أو دينية‪ ،‬بصفتها هذه‪،‬‬
‫إهالكا كليا أو جزئيا‬
‫‪.‬‬

‫الجرائم ضد اإلنسانية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحضورة والمحددة في نظام روما متى ارتكبت في‬
‫إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين‬
‫وتتضمن مثل هذه األَفعال القتل العمد‪ ،‬واإلبادة‪ ،‬واالغتصاب‪ ،‬والعبودية الجنسية‪،‬‬
‫واإلبعاد أو النقل القسري للسكان‪ ،‬وجريمة التفرقة العنصرية وغيرها‪ .‬اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية عرضة للعقاب بصرف النظر عن ارتكابها وقت‬
‫"السالم" أَو الحرب‬
‫‪.‬‬
‫جرائم الحرب‬
‫تعني الخروقات الخطيرة التفاقيات جنيف ‪ 4919‬وانتهاكات خطيرة أخرى لقوانين‬

‫العدالة الدولية‬
‫نناضل من أجل العدالة‪،‬‬
‫والحقيقة‪ ،‬وتقديم التعويض‬
‫‪.‬للضحايا‬

‫‪Parties to the Rome‬‬
‫‪Statute of the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court. Out of them 34 are‬‬
‫‪African States, 18 are‬‬
‫‪Asia-Pacific States, 18 are‬‬
‫‪from Eastern Europe, 27‬‬
‫‪are from Latin American‬‬
‫‪and Caribbean States, and‬‬
‫‪25 are from Western‬‬
‫‪European and other‬‬
‫‪States.‬‬

‫‪Tunisia‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Tunisia deposited its‬‬
‫‪instrument of accession of‬‬
‫‪the Rome Statute on 24 June‬‬
‫‪2011.‬‬

‫‪Jordan‬‬
‫‪Signature status:‬‬
‫‪Jordan signed the Rome‬‬
‫‪Statute on 7 October 1998.‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Jordan deposited its‬‬
‫‪instrument of ratification of‬‬
‫‪the Rome Statute on 11 April‬‬
‫‪2002.‬‬

‫‪ICC Weekly Update‬‬

‫الحرب‪ ،‬متى ارتكبت على نطاق واسع في إطار نزاع مسلح دولي أو داخلي‪ .‬إن إدراج‬
‫سنوات‬
‫النزاعات الداخلية يتواءم مع القانون الدولي العرفي ويعكس الواقع بأنه في ال َ‬
‫إلـ ‪ 1٠‬الماضية حدثت أكثر االنتهاكات خطورة لحقوق اإلنسان داخل الدول ضمن‬
‫‪.‬النزاعات الدولية‪.‬هناك غلط كبير في الحقائق‬
‫إن الجرائم الثالث األولى معرفة بالتحديد في نظام روما األساسي لتفادي أي غموض‬
‫أو التباس‬

‫جرائم العدوان‬
‫فيما يتعلق بهذه الجريمة فانه لم يتم تحديد مضمون وأركان جريمة العدوان في النظام‬
‫األساسي للمحكمة كباقي الجرائم األخرى‪ .‬لذلك فان المحكمة الجنائية الدولية تمارس‬
‫اختصاصها على هذه الجريمة وقتما يتم إقرار تعريف العدوان‪ ،‬والشروط الالزمة‬
‫‪.‬لممارسة المحكمة لهذا االختصاص‬

‫االختصاص اإلقليمي‬
‫خالل مفاوضات نظام روما‪ ،‬حاولت الكثير من الدول جعل المحكمة ذات سلطة عالمية‪.‬‬
‫لكن هذا االقتراح فشل بسبب معارضة الواليات المتحدة‪ .‬وتم التوصل إلى تفاهم يقضي‬
‫‪:‬بممارسة المحكمة لسلطتها فقط ضمن الظروف المحدودة التالية‬
‫إذا كان المتهم بارتكاب الجرم مواطنا إلحدى الدول األعضاء (أو إذا قبلت دولة‬
‫‪).‬المتهم بمحاكمته‬
‫إذا وقع الجرم المزعوم في أراضي دولة عضو في المحكمة (أو إذا سمحت الدولة‬
‫‪).‬التي وقع الجرم على أراضيها للمحكمة بالنظر في القضية‬
‫‪.‬أو إذا أحيلت القضية للمحكمة من قبل مجلس األمن‬

‫االختصاص الزماني‬
‫تستطيع المحكمة النظر فقط في القضايا المرتكبة في أو بعد ‪ 4‬يوليو ‪ .3113‬وبالنسبة‬
‫للدول التي انضمت الحقا ً بعد هذا التاريخ‪ ،‬تقوم المحكمة آليا بممارسة سلطتها‬
‫‪.‬القضائية في هذه الدول بعد‪01‬يوم من تاريخ مصادقتها على االتفاقية‬

‫االختصاص التكميلي‬
‫الغرض من المحكمة أن تكون محكمة مالذ أخير‪ ,‬فتحقق وتحاكم فقط في حالة فشل‬
‫المحاكم الوطنية في القيام بذلك‪ .‬المادة ‪ 45‬من نظام روما األساسي تنص على أن‬
‫‪:‬القضية ترفض في الحاالت التالية‬
‫إذا كانت تجري التحقيق أو المقاضاة في الدعوى دولة لها اختصاص عليها‪ ،‬ما لم‬
‫تكن الدولة حقا غير راغبة في االضطالع بالتحقيق أو المقاضاة أو غير قادرة على‬
‫ذلك؛‬
‫إذا كانت قد أجرت التحقيق في الدعوى دولة لها اختصاص عليها وقررت الدولة‬
‫عدم مقاضاة الشخص المعني‪ ،‬ما لم يكن القرار ناتجا عن عدم رغبة الدولة أو عدم‬
‫قدرتها حقا على المقاضاة؛‬
‫إذا كان الشخص المعني قد سبق أن حوكم على السلوك موضوع الشكوى‪ ،‬وال‬
‫يكون من الجائز للمحكمة إجراء محاكمة طبقا للفقرة ‪ 2‬من المادة ‪31‬؛‬
‫‪.‬إذا لم تكن الدعوى على درجة كافية من الخطورة تبرر اتخاذ المحكمة إجراء آخر‬
‫الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ ،31‬تنص على أن‪ ،‬الشخص الذي يكون قد حوكم أمام محكمة‬
‫أخرى عن سلوك يكون محظورا أيضا بموجب المادة ‪ 0‬أو المادة ‪ 5‬أو المادة ‪ 1‬ال‬
‫يجوز محاكمته أمام المحكمة فيما يتعلق بنفس السلوك إال إذا كانت اإلجراءات في‬
‫‪:‬المحكمة األخرى‬
‫قد اتخذت لغرض حماية الشخص المعني من المسئولية الجنائية عن جرائم تدخل‬
‫في اختصاص المحكمة؛‬
‫أو لم تجر بصورة تتسم باالستقالل أو النزاهة وفقا ألصول المحاكمات المعترف بها‬
‫بموجب القانون الدولي‪ ،‬أو جرت‪ ،‬في هذه الظروف‪ ،‬على نحو ال يتسق مع النية إلى‬
‫‪.‬تقديم الشخص المعني للعدالة‬
‫كماال تستطيع النظر (تطبيقا ً لمبداء التكامل الذي تتص علية) لتجريم األفعال دون ‪-‬‬
‫النظر لوصف التجريم في القوانين الداخلية أو الوصف الذي يدخل في اختصاصها في‬
‫حالة تمت المحاكمة على الفعل من قبل القضاء الوطني مسبقا ً‪ .‬تيري بيري‬
‫يحتاج تقديم دعوه للمحكمة ‪ 411111‬تصديق من اشخاص وقعت عليهم جرائم‬
‫عنصريه او ابادة جماعية او اضطهاد عرقي او مذهبي او جرائم مشابهه== مواضيع‬
‫== ذات صلة‬

‫جرائم ضد اإلنسانية‬
‫جرائم الحرب‬
‫اإلبادة الجماعية‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬
‫كارال ديل بونتي‬
‫مبداء التكامل الذي ينص عليه ميثاق المحكمة‬

‫أخبار‬

‫إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية البلدان الفرنكوفونية ودول‬
‫شمال إفريقيا‬
‫مؤتمر رفيع المستوى حول موضوع ‪" :‬إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية‬
‫‪ "Africa‬البلدان الفرنكوفونية ودول شمال إفريقيا" ينظم هذا المؤتمر منظمة‬
‫بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق اإلنسان و "منظمة محامون بال " ‪Legal Aid‬‬
‫حدود"‪ ،‬وذلك أيام ‪ 41‬و‪ 41‬نوفمبر بنزل أفريكا بتونس العاصمة‪ .‬وقد تم إختيار‬
‫تونس الستضافة هذا المؤتمر باعتبارها اول الدول والوحيدة في شمال إفريقيا التي‬
‫صادقت على النظام األساسي للمحكمة الجنائية الدولية وهي أيضا الدولة األولى التي‬
‫اندلعت منها شرارة الحراك العربي‬

‫"الجمهورية التونسية و المحكمة الجنائية الدولية"‬
‫تونس في ‪ 41‬أكتوبر ‪ :3142‬إفتتح صباح اليوم وزير العدل األستاذ نذير بن ع ّمو‬
‫الندوة الدّولية "الجمهورية التونسية والمحكمة الجنائية الدولية" المن ّظمة من قبل‬
‫المؤسسة األلمانية للتعاون القانوني الدولي وجمعية القانون الجنائي الدولي والمحكمة‬
‫الجنائية الدولية بالتعاون مع وزارة العدل بحضور سفير جمهورية ألمانيا اإلتحادية‬
‫بتونس الس ّيد جانس بلوتنر وثلة من القضاة والخبراء التونسيين واألجنبيين وخاصة‬
‫‪.‬القاضي بالمحكمة الجنائية الدولية الس ّيد هانز بيتر كاول‬

‫تونس تنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫)‪(26.06.2011‬‬
‫وقعت تونس على الوثائق الالزمة لالنضمام رسميا الى المحكمة الجنائية الدولية‪،‬‬
‫لتصبح بذلك الدولة رقم ‪ 440‬التي توقع على نظام روما األساسي‪ ،‬الذي أسس أول‬
‫محكمة دائمة في العالم لجرائم الحرب ومقرها الهاي‪ .‬وذكرت وكالة «رويترز» ان‬
‫تونس أصبحت طرفا في االتفاقية ابتداء من أول سبتمبرالمقبل ‪ ،‬وهو ما سيخضعها‬
‫للسلطة القضائية للمحكمة‪ .‬بذلك تكون تونس ‪-‬التي ألهمت ثورتها الشعبية في جانفي‬
‫الماضي انتفاضات ما أصبح يعرف بـ»الربيع العربي»‪ -‬أول دولة في شمال أفريقيا‬
‫تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية‪ .‬وجاء انضمام تونس إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫في مراسم أقيمت في مقر األمم المتحدة بمدينة نيويورك األمريكية‪ .‬من جهتها رحبت‬
‫المحكمة في موقعها على اإلنترنت بانضمام تونس إلى «جهود المجتمع الدولي إلنهاء‬
‫الحصانة لمرتكبي أخطر الجرائم إثارة للقلق الدولي‪ ،‬وهي اإلبادة الجماعية وجرائم‬
‫الحرب والجرائم التي ترتكب في حق اإلنسانية والعدوان»‪ .‬وأضافت أن تونس هي أول‬
‫دولة في شمال إفريقيا ورابع دولة في الجامعة العربية تنضم إلى المحكمة الجنائية‬
‫الدولية بعد جيبوتي وجزر القمر واألردن‪ .‬الى ذلك قال دبلوماسيون إن مصر هي أيضا‬
‫بين الدول العربية األخرى التي تفكر في االنضمام إلى المحكمة‬

‫في تقرير لألمم المتحدة المحكمة الجنائية الدولية تطلب دعم مجلس‬
‫األمن لفرض القرارات‬
‫طلبت المحكمة الجنائية الدولية في تقرير إلى الجمعية العامة لألمم المتحدة‪ ،‬الدعم من‬
‫‪.‬مجلس االمن الدولي‬

‫المحكمة الجنائية الدولية تؤجل بدء محاكمة اوهورو كينياتا المتهم‬
‫بارتكاب جرائم ضد اإلنسانية في كينيا إلى فبراير المقبل‬
‫أشارت المحكمة الجنائية الدولية في قرارها الصادر اليوم إلى أن كال من الدفاع‬
‫والمدعي العام اتفقا على تأجيل موعد محاكمة اوهورو مويغاي كينياتا المتهم بارتكاب‬
‫جرائم ضد اإلنسانية تشمل القتل والترحيل أو النقل القسري واالغتصاب واالضطهاد في‬
‫‪.‬كينيا حتى الخامس شباط‪/‬فبراير عام ‪4102‬‬

‫"المحكمة الجنائية الدولية "لم تستهدف مطلقا ً أي بلد افريقي‬
‫أعلن رئيس المحكمة الجنائية الدولية القاضي الكوري سانغ‪-‬هيون سونغ الخميس أن‬
‫المحكمة "لم تستهدف مطلقا ً أي بلد افريقي"‪ ،‬واصفا ً االنتقادات الحادة لبعض الرؤساء‬
‫‪".‬االفارقة بانها "مؤسفة‬
‫وفي تصريح لـ"فرانس برس" خالل مؤتمر حول المحكمة الجنائية الدولية نظمته‬
‫وزارة الخارجية الرومانية‪ ،‬قال سونع "يجب اال تؤاخذ المحكمة الجنائية الدولية على‬
‫‪".‬شيء لم تفعله‪ .‬ولم نتسلط على اي بلد افريقي‬

‫قمة إفريقية لمناقشة العالقة مع المحكمة الجنائية الدولية‬
‫بدأت في أديس أبابا أعمال قمة استثنائية لالتحاد اإلفريقي حول دراسة مشروع قرار‬
‫يطلب من المحكمة الجنائية الدولية إرجاء اإلجراءات المفتوحة ضد مسؤولين‬
‫‪.‬يمارسون مهامهم‬
‫وتأتي القمة قبل يوم من إعالن وزير خارجية أثيوبيا تيدروس أدهانوم توصل الدول‬
‫اإلفريقية إلى اتفاق على ضرورة عدم مقاضاة المحكمة الجنائية الدولية لرؤساء الدول‬
‫‪.‬اإلفريقية أثناء وجودهم في السلطة‬

‫قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف البشير يثير قلقا عربيا ويوحد‬
‫الجهود تجاهه‬
‫شهدت جامعة الدول العربية مشاورات مكثفة لتحديد كيفية التعاطى العربى مع طلب‬
‫المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية توقيف الرئيس السودانى عمر البشير التهامه‬
‫‪ .‬بالتورط في" اعمال ابادة جماعية" في دارفور‬

‫االتحاد األفريقي يدعو المحكمة الجنائية إلرجاء مالحقة مسؤولين‬
‫أفارقة‬
‫دعا القادة األفارقة في قمة طارئة لالتحاد األفريقي‪ ،‬المحكمة الجنائية الدولية إلرجاء‬
‫مالحقة مسؤولين أفارقة خالل ممارسة مهامهم‪ ،‬كرئيس كينيا أوهورو كينياتا ونائبه‬
‫‪.‬وليام روتو‬

‫االتحاد األفريقي يرفض مثول الرئيس الكبني أمام المحكمة الجنائية‬
‫الدولية‬
‫قال الزعماء األفارقة يوم السبت إنه يجب تأجيل محاكمة الرئيس الكيني أمام المحكمة‬
‫الجنائية الدولية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني القادم وفي حالة عدم التأجيل ال‬
‫ينبغي مثوله أمام المحكمة‬

‫رئيس وزراء إثيوبيا يطالب المحكمة الجنائية الدولية بمراعاة المخاوف‬
‫األفريقية‬
‫طالبت إثيوبيا المحكمة الجنائية الدولية بأن تأخذ بعين االعتبار المخاوف اإلفريقية‬
‫‪.‬بشأن طريقة عملها‬

‫ليبيا تتجاهل المحكمة الجنائية الدولية‬
‫السلطات تخفق في تسليم نجل القذافي للمحكمة الجنائية الدولية رغم ُحكمها‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على ليبيا التعجيل بتسليم سيف اإلسالم القذافي‬
‫إلى المحكمة الجنائية الدولية في الهاي‪ .‬سيف اإلسالم‪ ،‬وهو أحد أبناء معمر القذافي‪،‬‬
‫‪.‬مطلوب على ذمة جرائم ضد اإلنسانية‬

‫دعم الشرعية يفشل فى تدويل قضيته أمام الجنائية الدولية ضد السيسى‬
‫ مبارك ومرسى رفضا التوقيع على االتفاقية‬:‫وقانونيون‬..
‫لفدرالية الدولية لحقوق اإلنسان تطالب من مجلس األمن أن‬:‫سوريا‬
‫يتحمل مسؤوليته ويٌفعل اختصاص المحكمة لسوريا‬
‫تسليم السنوسي إلى طرابلس يحبط الجهود الدولية لمحاكمته عن جرائم‬
‫ضد اإلنسانية‬
‫ عدم رغبة إسرائيل في التحقيق ومالحقة الجرائم‬: ‫الحجب عن المساءلة‬
‫الدولية‬
‫عالمية العدالة ال تنتهي عند الحدود اإلسرائيلية\ الفلسطينية‬
ICC Pre-Trial Chamber I decides that the Al-Senussi case
is to proceed in Libya and is inadmissible before the ICC
Darfur Situation: Trial Chamber IV terminates
proceedings against Saleh Jerbo
President Intelmann sends letter to the African Union
ICC Presidency responds to letter from African Union,
clarifies legal procedures under the Rome Statute and
encourages mutual cooperation
Al Bashir case: ICC Judges invite the US to arrest the
suspect and surrender him to the Court
ICC Appeals Chamber rejects the Libyan authorities’
request to suspend the surrender of Saif Al-Islam
Gaddafi to the Court
“Victims now have a voice”: UN High Commissioner for
Human Rights Navi Pillay commemorates International
Criminal Justice Day
ICC Pre-Trial Chamber I rejects Libyan challenge to the
admissibility of the case against Saif Al Islam Gaddafi
ICC Prosecutor announces the appointment of
Mohammed Ayat as Special Adviser on regional
cooperation with MENA
Libya: ICC Prosecutor Briefs Security Council

Les présidents africains contestent la Cour pénale
internationale
Union africaine versus Cour pénale internationale, quand
le politique tient le judiciaire en l’état (CPI, Affaire Le
Procureur c. William Samoei Ruto)
Kofi Annan : un retrait de la CPI serait une "honte" pour
les pays africains

L'ancien secrétaire général des Nations unies Kofi Annan, le 7 octobre
2013 en Afrique du Sud. © AFP

Le Ghanéen, ancien secrétaire général des Nations unies, a
estimé lundi que ce serait "une marque de honte" pour
l'Afrique si ses dirigeants votaient un retrait de leurs pays de
la Cour pénale internationale (CPI) lors du prochain sommet
de l'UA, prévu en fin de semaine à Addis-Abeba.
Après Kofi Annan, Desmond Tutu appelle les africains à
ne pas quitter la CPI
Le prix Nobel de la paix sud-africain Desmond Tutu a exhorté
les pays africains à ne pas quitter la Cour pénale
internationale (CPI), disant que cela ferait du monde "un

endroit plus dangereux", accusant le Kenya et le Soudan.
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة التاسعة بعد المائة ‪/‬لجنة حقوق اإلنسان‬
‫من‪ 02 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 0 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة السابعة ‪/‬الفريق العامل المعني باالستعراض الدوري الشامل‬
‫عشرة‬
‫من‪ 40 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 0 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 42 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 44 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫الحادية والخمسون‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 42 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013


Documents similaires


open letter to pres obama about democracy
fichier pdf sans nom
r d focus may
vision generale du m18rif
syria
mali 2015 anglais bac serie ll lv1


Sur le même sujet..