Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils Recherche Aide Contact



الحديث الحصة الخامسة .pdf



Nom original: الحديث الحصة الخامسة.pdf
Auteur: Media Concept

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 18/12/2013 à 21:33, depuis l'adresse IP 41.224.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 435 fois.
Taille du document: 695 Ko (6 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫مدرسزة حذيفة بن اليمان للعلوم الشزعية‬

‫شرح خنبة الفكر يف مصطلح أهل اآلثر‬
‫احلصة اخلامسة‬
‫أ‪ /‬علي بن أمحد العالميي‬

‫القسم الثاني خرب اآلحاد‬
‫اآلحاد لو أقسام ثالثة‪ :‬ادلشهور‪ ،‬والعزيز‪ ،‬والغريب‪.‬‬
‫المشهور‬

‫« المستفيض » ‪:‬‬

‫ما يرويه اجلامعة‬
‫‪.‬‬

‫اآلحـاد‬

‫العزيز ‪ :‬ما يرويه راويان أو أكثر ‪ ،‬غري أن العدد ليس رش ًطا‬
‫مطلق‬

‫‪ :‬ما ينفرد بروايته ٍ‬
‫راو واحد « مل يرو إال من طريقه »‪.‬‬

‫الغريب‬
‫نسبي ‪ :‬ما ينفرد بروايته ٍ‬
‫راو واحد ‪.‬‬

‫قال احلافظ يف النخبة ‪ :‬اخلرب إما أن يكون لو‬
‫* طرق بال عدد معُت‪.‬‬
‫* أو مع حصر مبا فوق االثنتُت‪.‬‬
‫* أو هبما‪.‬‬
‫* أو بواحد‪.‬‬
‫ادلبحث األول تعريفو‪:‬‬
‫أ) لغة‪ :‬اآلحاد مجع أحد مبعٍت الواحد‪ ،‬وخرب الواحد ىو ما يرويو شخص واحد‪.‬‬
‫اترا‪ ،‬فهو يأيت بصرق حمصورة ميكن إحصاؤىا لقلّتها‪ ،‬وإن شئت فقل اآلحاد ىو‪:‬‬
‫ب) ااصالحاً‪ :‬وىو ما مل يكن متو ً‬
‫‪1‬‬
‫ىو ما مل جيمع شروط ادلتواتر‬
‫‪ )1‬نزىة النظر ص ‪26‬‬
‫]‪[1‬‬

‫ادلبحث الثاين حكمو ‪:‬‬
‫يفيد العلم النظري ‪ ،‬أي العلم ادلتوقف على النظر واالستدالل ‪.‬‬
‫ادلبحث الثالث أقسامو بالنسبة إىل عدد طرقو ‪:‬‬
‫يقسم خرب اآلحاد بالنسبة إىل عدد طرقو إىل ثالثة أقسام‪.‬‬
‫_مشهور‪.‬‬
‫_عزيز‪.‬‬
‫_غريب‪.‬‬
‫وسأتكلم على كل منها ببحث مستقل ‪.‬‬

‫القسم األول املَشهور‬
‫ادلبحث األول تعريفو‪:‬‬
‫ت األمر " إذا أعلنتو وأظهرتو ومسى بذلك لظهوره ‪.‬‬
‫أ) لغة ‪ :‬ىو اسم مفعول من " َش َه ْر ٌ‬
‫ب) ااصالحاً‪ :‬وىو ما رواه ثالثة فأكثر يف كل طبقة من طبقاتو‪ ،‬ما مل يبلغ َّ‬
‫حد التواتر‪.‬‬
‫مثالو‪ :‬حديث‪ ":‬إِ َّن اللَّو َال ي ْقبِض الْعِْلم انْتِزاعا ي ْنتَ ِزعو ِمن الن ِ ِ‬
‫ض الْعِْل ُم بَِقْب ِ‬
‫ض الْعُلَ َم ِاء فَِإذَا َملْ يُْب ِق َعالِ ًما َّاَّتَ َذ‬
‫َّاس َولَك ْن يَ ْقبِ ُ‬
‫َ َ ُ َ َ ً َ ُُ ْ‬
‫ِ‬
‫ِ‬
‫َضلُّوا"‪.‬‬
‫ضلُّوا َوأ َ‬
‫ؤوسا ُج َّه ًاال فَ ُسئلُوا فَأَفْ تَ ْوا بِغَ َِْت ع ْلم فَ َ‬
‫َّاس ُر ً‬
‫الن ُ‬
‫تأملت ىذا احلديث لوجدت أنّو رواه البخاري‪ ،‬ومسلم‪ ،‬وأمحد‪ ،‬والصرباين‪ ،‬واخلصيب وغَتىم‪.‬‬
‫فلو ّ‬
‫رواه ىؤالء عن مخسة وىكذا يف كل طبقة من طبقات رواتو ال يقلّون عن الثالثة حىت نصل إىل الصحايب فنجدىم أربعة‬
‫من الصحابة‪ ،‬فالبخاري ومسلم ينتهي إسنادىم إىل عبد اهلل بن عمرو بن العاص‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ ،-‬والصرباين إىل أيب‬
‫ىريرة ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬وأمحد إىل زياد بن لبيد ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬واخلصيب إىل عائشة‪ -‬رضي اهلل عنها ‪.2 -‬‬
‫مثال آخر‪ :‬حديث‪ " :‬الْ ُم ْسلِ ُم َم ْن َسلِ َم الْ ُم ْسلِ ُمو َن ِم ْن لِ َسانِِو َويَ ِدهِ"‪.‬‬
‫فهذا احلديث رواه البخاري‪-‬رمحو اهلل‪ -‬وينتهي بإسناده إىل عبد اهلل بن عمرو بن العاص ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬ورواه مسلم‬
‫أيضا‪ ،‬ورواه مسلم‪ -‬رمحو اهلل‪ -‬من طريق آخر ينتهي‬
‫وينتهي سنده إىل عبداهلل بن عمرو بن العاص ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ً -‬‬
‫إىل أيب موسى األشعري ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬ومسلم من طريق ثالث وينتهي إىل جابر بن عبداهلل ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪.3 -‬‬
‫‪ ) 2‬انظر‪ :‬البخاري يف احيحو حديث (‪ ،)100‬ومسلم يف احيحو حديث (‪ ،)13‬وأمحد يف مسنده (‪ ،)160،218/4‬والصرباين يف ادلعجم األوسط حديث‬
‫(‪ ،)6403‬واخلصيب يف تارخيو (‪)312/5‬‬
‫‪ ) 3‬انظر‪ :‬البخاري يف احيحو‪ ،‬حديث (‪ ،)10‬ومسلم يف احيحو حديث‪.) 41 ،42 ،40 (:‬‬
‫]‪[2‬‬

‫تنبيو‪ :‬ما تق ّدم ىو ادلشهور يف مصصلح احلديث‪ ،‬وىناك أحاديث يصلق عليها الناس أحاديث مشهورة ال يريدون هبا ادلعٌت‬
‫االاصالحي الذى بيّناه وإمنا يقصدون هبا أحاديث مشتهرة بُت الناس‪.‬‬
‫ادلبحث الثاين ادلشهور غَت االاصالحي‪:‬‬
‫ويقصد بو ما اشتهر على األلسنة من غَت شروط تعترب‪ ،‬فيشمل‪:‬‬

‫‪ ‬ما لو إسناد واحد ‪.‬‬
‫‪ ‬وما لو أكثر من إسناد ‪.‬‬
‫‪ ‬وما ال يوجد لو إسناد أاال ‪.‬‬
‫ادلبحث الثالث أنواع ادلشهور غَت االاصالحي‪ :‬لو أنواع كثَتة أشهرىا ‪:‬‬
‫‪ ‬مشهور بُت أىل احلديث خااة ‪ :‬ومثالو حديث أنس " أن رسول اهلل الي اهلل عليو وسلم قنت شهراً بعد‬
‫‪4‬‬
‫الركوع يدعو على ِر ْع ٍل وذَ ْكوان "‬
‫‪ ‬مشهور بُت أىل احلديث والعلماء والعوام‪ :‬مثالو " ادلسلم من سلم ادلسلمون من لسانو ويده "‬
‫‪ ‬مشهور بُت الفقهاء‪ :‬مثالو حديث " أبغض احلالل إىل اهلل الصالق "‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪ ‬مشهور بُت األاوليُت ‪ :‬مثالو حديث " رفع عن أميت اخلصأ والنسيان وما استكرىوا عليو " اححو ابن حبان‬
‫واحلاكم ‪.‬‬

‫ِ‬
‫ف اهلل مل ي ع ِ‬
‫اهْيب لو مل َخيَ ِ‬
‫ص ِو " ال أال لو ‪.‬‬
‫َْ‬
‫‪ ‬مشهور بُت النحاة ‪ :‬مثالو حديث " ن ْع َم العب ٌد ٌ َ ُ‬
‫‪ ‬مشهور بُت العامة ‪ :‬مثالو حديث " العجلة من الشيصان" أخرجو الًتمذي وحسنو ‪.‬‬

‫ادلبحث الرابع حكم ادلشهور ‪:‬‬
‫ادلشهور االاصالحي وغَت االاصالحي ال يواف بكونو احيحاً أو غَت احيح ‪ ،‬بل منو الصحيح ومنو احلسن‬
‫والضعيف بل وادلوضوع ‪ ،‬لكن إن اح ادلشهور االاصالحي فتكون لو ميزة ترجحو على العزيز والغريب‬

‫ادل ْستَ ِفيض‪:‬‬
‫ٌ‬

‫أ) لغة‪ :‬اسم فاعل من " استفاض " مشتق من فاض ادلاء ومسى بذلك النتشاره‪.‬‬
‫ب) ااصالحاً ‪ :‬اختلف يف تعريفو على ثالثة أقوال وىي ‪:‬‬
‫‪- 1‬ىو مرادف للمشهور ‪.‬‬
‫‪- 2‬ىو أخص منو ‪ ،‬ألنو يشًتط يف ادلستفيض أن يستوي طرفا إسناده ‪ ،‬وال يشًتط ذلك يف ادلشهور ‪.‬‬
‫‪- 3‬ىو أعم منو أي عكس القول الثاين ‪.‬‬

‫‪ )4‬أخرجو الشيخان‬
‫‪ )5‬متفق عليو ‪.‬‬
‫‪ )6‬اححو احلاكم يف ادلستدرك وأقره الذىيب لكن بلفظ " ما أحل اهلل شيئا أبغض إليو من الصالق‪.‬‬
‫]‪[3‬‬

‫ادلبحث اخلامس أشهر ادلصنفات يف ادلشهور ‪:‬‬
‫ادلراد بادلصنفات يف األحاديث ادلشهورة ىو األحاديث ادلشهورة على األلسنة وليس ادلشهورة ااصالحاً ‪ ،‬ومن ىذه‬
‫ادلصنفات‪:‬‬
‫‪ ‬ادلقااد احلسنة فيما اشتهر على األلسنة للسخاوي ‪.‬‬
‫‪ ‬كشف اخلفاء ومزيل اإللباس فيما اشتهر من احلديث على السنة الناس للعجلوين ‪.‬‬
‫‪ ‬متييز الصيب من اخلبيث فيما يدور على ألسنة الناس من احلديث البن الديبغ الشيباين ‪.‬‬

‫]‪[4‬‬

‫القسم الثاني العزيز‬
‫ادلبحث األول ‪:‬تعريفو‬
‫أ ‪ -‬لغة‪ :‬ىو افة مشبهة من " َعَّز يَعِّز" بالكسر أي قَ َّل و نَ َد َر‪ ،‬أو من " َعَّز يَ ّعُّز" بالفتح‪ ،‬أي قوي واشتد‪ ،‬ومسي‬
‫بذلك أما لقلة وجوده وندرتو‪ .‬وأما لقوتو مبجيئو من طريق آخر‪.‬‬
‫ب ‪ -‬ااصالحاً‪ :‬ىو ما ال يقل عدد رواتو عن اثنُت يف مجيع طبقات السند‪.‬‬
‫ىذا التعريف ىو الراجح كما حرره احلافظ ابن حجر وقال بعض العلماء‪ :‬إن العزيز ىو رواية اثنُت أو ثالثة‪ ،‬فلم‬
‫يفصلوه عن ادلشهور يف بعض اوره‪.‬‬
‫َّاس أ ْ ِ‬
‫ِ‬
‫ب إِلَْي ِو ِم ْن َوالِ ِدهِ َوَولَ ِدهِ َوالن ِ‬
‫ُت"‪.7‬‬
‫َح َّ‬
‫َمجَع َ‬
‫َح ُد ُك ْم َح َّىت أَ ُكو َن أ َ‬
‫مثالو‪ :‬حديث‪َ ":‬ال يُ ْؤم ُن أ َ‬

‫لت ىذا احلديث لوجدت أنّو رواه البخاري وينتهي سنده إىل أيب ىريرة ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬ورواه مسلم وينتهي‬
‫تأم َ‬
‫لو ّ‬
‫أيضا رواه البخاري من ىذا الصريق طريق أنس ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬فإذا‬
‫سنده إىل أنس بن مالك ‪ -‬رضي اهلل عنو ‪ -‬و ً‬
‫كان يف إحدى طبقاتو راويان ومل يقل عن اثنُت فهو عزيز‪ ،‬ويكفي أن تعرف أنو مل يروه إال أبا ىريرة وأنس ‪ -‬رضي‬
‫اهلل عنهما ‪ -‬فهذه طبقة من طبقاتو‪.‬‬
‫وبالنسبة لصبقات ‪:‬‬

‫طبقة الصحابة ‪:‬‬

‫‪ ‬رواه أنس‬
‫‪ ‬ورواه أبو ىريرة‬

‫طبقة التابعني‬

‫‪ ‬رواه عن أنس قتادة‬
‫‪ ‬وعبد العزيز بن اهيب‬

‫طبقة تابعي التابعني‬

‫‪ ‬ورواه عن قتادة شعبة وحسُت ادلعلم‬
‫‪ ‬ورواه عن عبد العزيزبن اهيب إمساعيل بن عُليو وعبد الوارث بن سعيد‬

‫‪ ) 7‬رواه البخارى ‪ -‬كتاب اإلميان‪-‬باب حب الرسول عن اإلميان‪-85\1-‬حديث‪-15‬بلفظو‪-‬عن أنس‪ ,‬وحديث‪ -14‬عن أىب ىريرة‪-‬بلفظو‪,‬ونقص"الناس‬
‫أمجعُت"وزاد ىف أولو "فو الذى نفسى بيده‪ ".‬ورواه مسلم‪-‬كتاب اإليمان‪-‬حديث ‪ -69‬كالهما عه أوس‪.‬‬
‫]‪[5‬‬

‫ومن خالل تتبع خمصط أسانيد احلديث جند اآلتى‪-‬‬
‫الصبقة األوىل(الصحابة) عددىا‪2‬‬
‫الصبقة الثاتية(التابعون) عددىا‪2‬‬
‫الصبقة الثالثة(أتباع التابعُت) عددىا أربعة أفراد‬
‫فهذا احلديث يسمى "عزيزاً" ألنو مل يقل رواتو عن اثنُت ىف مجيع طبقات السند‪,‬وإن زاد ىف بعض طبقات السند عن‬
‫اثنُت‪.‬‬
‫ادلبحث الثاين‪ :‬أشهر ادلصنفات فيو ‪:‬‬
‫مل يصنف العلماء مصنفات خااة للحديث العزيز‪ ،‬والظاىر أن ذلك لقلتو ولعدم حصول فائدة مهمة من تلك‬
‫ادلصنفات‪.‬‬

‫]‪[6‬‬


Documents similaires


Fichier PDF fichier pdf sans nom 4
Fichier PDF fiscal
Fichier PDF fichier pdf sans nom 4
Fichier PDF fichier sans nom 1
Fichier PDF fichier pdf sans nom 1
Fichier PDF fichier pdf sans nom 5


Sur le même sujet..