دروس الايقاظ س3 .pdf



Nom original: دروس الايقاظ س3.pdf
Titre: رئيس الجمهوريّة
Auteur: Gaddour

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 15/01/2014 à 20:26, depuis l'adresse IP 41.228.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 451 fois.
Taille du document: 510 Ko (18 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫حاالت املادّة يف الطبيعة‬
‫‪ ‬تحيط بنا أجسام كثيرة ومتنوّعة‪( :‬ماء‪،‬‬
‫خشب‪ ،‬معادن‪ ،‬جبال‪ ،‬دخان‪ )...‬تحتلّ حيزا في‬
‫الفضاء‪.‬‬
‫‪ ‬يمكن أن نصنّف هذه األجسام إلى حاالت‬
‫شائعة ثالث‪:‬‬
‫‪ .1‬موادّ صلبة‪ :‬لها شكل ثابت وحجم ثابت مثل‪:‬‬
‫الخشب‪ ،‬البلّور‪ ،‬الورق‪ ،‬الدقيق‪...‬‬
‫‪ .2‬موادّ سائلة‪ :‬لها شكل متغيّر وحجم ثابت إذ‬
‫تأخذ شكل الوعاء الذي تحويه مثل‪ :‬الماء‪،‬‬
‫العصير‪ ،‬الحليب‪ ،‬الزّيت‪...‬‬
‫‪ .3‬موادّ غازيّة‪ :‬لها شكل غير ثابت وحجم متغيّر‬
‫يشغل كلّ الحجم الذي توفّره له‪ ،‬قابل لالنتشار‬
‫واالنضغاط مثل غاز الطهي‪ ،‬الدخان‪ ،‬الهواء‪...‬‬

‫أتركّــــس‬
‫موادّ صلبة ‪‬‬

‫موادّ سائلة ‪‬‬

‫موادّ غازيّة ‪‬‬

‫‪ ‬شكلها ثابت‪.‬‬
‫‪ ‬حجمها ثابت‪.‬‬
‫‪ ‬ال تأخذ شكل اإلناء‬
‫الذي تحويه‪.‬‬
‫‪‬شكلها غير ثابت (متغيّر)‪.‬‬
‫‪ ‬حجمها ثابت‪.‬‬
‫‪ ‬تأخذ شكل اإلناء الذي‬
‫تحويه‪.‬‬
‫‪‬شكلها غير ثابت (متغيّر)‪.‬‬
‫ل الحجم الذي‬
‫‪ ‬تشغل ك ّ‬
‫توفّره لها‪.‬‬
‫‪ ‬قابلة لالنضغاط واالنتشار‬
‫‪ ‬تأخذ شكل اإلناء الذي‬
‫تحويه‪.‬‬

‫موادّ صلبة‬

‫موادّ سائلة‬

‫موادّ غازيّة‬

‫خشب‪ ،‬حديد‪،‬‬
‫خبز‪ ،‬دقيق‪،‬‬
‫شكالطة‪ ،‬زبدة‪...‬‬

‫ماء‪ ،‬زيت‪ ،‬حليب‪،‬‬
‫عصير‪ ،‬خلّ‪،‬‬
‫كحول‪ ،‬جفّال‪...‬‬

‫دخان‪ ،‬بخار‪ ،‬غاز‬
‫الطهي‪ ،‬عطر‬
‫بخاخ‪...‬‬

‫اإلســــالــة‬
‫‪ ‬يفقد الغاز الحرارة فيتحوّل إلى سائل‪.‬‬
‫الغازيّة إلى‬
‫اإلسالة هي تحوّل المادّة من الحالة‬
‫الحالة السائلة وذلك بفقدانها للحرارة واكتسابها‬
‫البرودة‪.‬‬
‫‪ ‬قطرات الماء الموجودة على سطح مرآة الحمام‬
‫هي نتيجة تحوّل بخار الماء الساخن (غاز) إلى‬
‫سائل عند احتكاكه بالمرآة (الباردة)‪.‬‬
‫غطاء بارد‬

‫قطرات ماء‬

‫بخار الماء (غاز)‬
‫ماء في حالة غليان‬

‫موقذ (حرارة)‬
‫يتحوّل البخار المتصاعد من الماء الساخن من مادّة غازيّة‬
‫إلى مادّة سائلة (ماء) عند مالمسته الغطاء البارد (فقدان‬
‫الحرارة)‪ .‬تسمى هذه العمليّة‪ :‬اإلسالة‪.‬‬

‫االنصهاز والتجمّد‬
‫‪ ‬االنصهار‪ :‬هو تحوّل المادّة من الحالة الصلبة إلى‬
‫الحالة السائلة باكتساب الحرارة‪.‬‬
‫تتحوّل الشكالطة‪ ،‬الزبدة‪ ،‬الشمع‪ ...‬من الحالة الصلبة إلى‬
‫الحالة السائلة عندما تكتسب الحرارة‬

‫االنصهار‬
‫مادّة صلبة‬

‫اكتساب الحرارة‬

‫مادّة سائلة‬

‫‪ ‬التجمّد‪ :‬هو تحوّل المادّة من الحالة السائلة إلى‬
‫الحالة الصلبة بفقدان الحرارة (اكتساب البرودة)‪.‬‬
‫يفقد الشمع السائل حرارته فيتحوّل إلى شمع صلب‬
‫(يتجمّد)‬

‫التجمّد‬
‫مادّة سائلة‬

‫فقدان الحرارة‬

‫مادّة صلبة‬

‫التبخّـــس والغليـــاى‬
‫ل الْمَاءُ‬
‫ج ِة الْغَلَيَانِ يَتَحَ َوّ ُ‬
‫غهِ دَرَ َ‬
‫‪ ‬عِنْ َد الْتَسْخِينِ وَعِنْدَ بُلُو ِ‬
‫الْسَّائِلُ إِلَى غَازٍ‪ .‬إٍ َنّهُ بُخَارُ الْمَاءِ‪.‬‬
‫ن الْحَا َل ِة الْسَّائِ َلةِ إِلَى الْحَا َل ِة الْغَازِ َيّةِ‬
‫ل الْمَا ُء مِ ْ‬
‫‪ ‬يَتَحَ َوّ ُ‬
‫ل الْحَرَارَةِ‪.‬‬
‫بِمَفْعُو ِ‬
‫‪ ‬مَصَادِرُ بُخَا ِر الْمَا ِء فِي الْجَوِّ هِيَ‪ :‬الْبِحَارُ‪ ،‬األَنْهَارُ‪،‬‬
‫ن الْجَارِ َيةُ والْبُحَيْرَاتُ‪...‬‬
‫األَودِ َيةُ‪ ،‬الْعُيُو ُ‬

‫الْتَبَخُـــسُ‬

‫ن الْحَا َلةِ‬
‫ل الْمَادَّة مِ َ‬
‫‪ ‬الْتَبَخُّرُ هُوَ تَحَ ُوّ ُ‬
‫الْحَا َلةِ الْغَازِيَّةِ‪.‬‬
‫غطاء بارد‬

‫الْسَّائِلَةِ إِلَى‬

‫قطرات ماء‬

‫بخار الماء (غاز)‬
‫ماء في حالة غليان‬

‫موقذ (حرارة)‬
‫ن اِلْتِقَاءِ‬
‫ق اإلِنَاءِ هُوَ ضَبَابٌ نَا ِتجُ عَ ْ‬
‫ظ فَوْ َ‬
‫ح ُ‬
‫‪ ‬مَا يُالَ َ‬
‫الْغَا ِز الْحَارِّ بِالْهَوَاءِ الْبَارِدِ‪.‬‬

‫التّهقّل يف اجلــــوّ‬

‫الجوّ طيرانا‪ .‬ويسمى كل من‬
‫يسمى التنقل في‬
‫ولكن من الطيور ما ال يطير‬
‫يطير طائرا‪.‬‬
‫كما نجد من الحيوانات‬
‫كالنعامة والدجاجة‪،‬‬
‫كالخفاش‬
‫من يتنقل طيرانا وال ينتمي للطيور‬
‫مثال‪.‬‬
‫‪ ‬تتمّ عمليّة الطيران حسب مراحل ثالثة وهي‪:‬‬
‫‪ .1‬اإلقالع‪.‬‬
‫‪ .2‬الطّيران‪.‬‬
‫‪ .3‬الهبوط‪.‬‬
‫‪ ‬تطير الحمامة ويساعدها على ذالك شكلها المغزلي‬
‫وصغر حجمها وطول جناحيها‪.‬‬
‫‪ ‬تتنقّل بعض الحشرات طيرانا مثل‪( :‬النّحلة والذّباب‬
‫والفراشة والجرادة‪)...‬‬
‫‪ ‬الّذي يساعد الطيّور على الطّيران‬
‫‪ .1‬كبر مساحة الجناحين عند فتحها‪.‬‬
‫‪ .2‬متانة الرّيش‪.‬‬
‫ق الهواء‪...‬‬
‫‪ .3‬مالئمة الجسم لش ّ‬
‫‪ ‬من الطّيور ما يتنقّل في وسطين مثل‪( :‬العصفور‬
‫والحمامة) ومنها ما يتنقّل في ‪ 3‬أوساط مثل‪( :‬البجع‬
‫واإلوز‪).‬‬

‫التهقّل يف املــاء‬
‫‪ ‬تتنقّل الحيوانات في الماء سباحة وتساعدها أعضاءها‬
‫على الحركة‪.‬‬
‫‪ ‬للسّمكة شكل مخروطيّ يساعدها على السّباحة ولها‬
‫زعانف تساعدها على الحركة والتوجّه‪.‬‬

‫‪ ‬تستعمل السلحفاة البحريّة أطرافها كمجاديف تدفع‬
‫بها الماء إلى الوراء‪.‬‬
‫‪ ‬البطّة واإلوزّة والضفدعة يساعدهم على السّاحة شكل‬
‫سيقانهم فهم يسبحون بواسطة غشاء يربط بين األصابع‪.‬‬

‫غشاء يربط بين األصابع‪.‬‬

‫مسض احلصبــة‬

‫مرض الحصبة هو مرض معد يصيب الجلد‪.‬‬
‫‪ ‬من أعراضه‪:‬‬
‫‪ ‬ظهور حبيبات حمراء على كامل الجسم‪.‬‬
‫‪ ‬ارتفاع درجة حرارة الجسم المريض‪.‬‬
‫‪ ‬احمرار العينين‪.‬‬
‫‪ ‬السّعال والعطس‪.‬‬
‫‪ ‬طرق الوقاية‪:‬‬
‫‪ ‬التّلقيح‪.‬‬
‫‪ ‬عزل المريض عن بقيّة األفراد‪.‬‬
‫‪ ‬تجنّب المريض‪.‬‬
‫‪ ‬عدم استعمال أدواته‪.‬‬

‫مسض الزّكــــــام‬

‫مرض الزّكام هو مرض معد يصيب األنف ويتسبّب في‬
‫تدهور الحالة الصحيّة للجسم‪.‬‬
‫‪ ‬من أعراضه‪:‬‬
‫‪ ‬ارتفاع درجة حرارة الجسم المريض‪.‬‬
‫‪ ‬العطس‬
‫‪ ‬رشح األنف‪  .‬تعطّل حاسّة الشمّ‪.‬‬
‫باستمرار‪  .‬حرقة في العينين‪  .‬أوجاع بالرّأس‪.‬‬
‫‪ ‬أسباب العدوى‪:‬‬
‫‪ ‬الجلوس قرب المصاب أو االحتكاك به‪.‬‬
‫‪ ‬استعمال أدوات المصاب‪.‬‬
‫‪ ‬طرق الوقاية من الزّكام‪:‬‬
‫‪ ‬أتغذّى غذاء صحّي‪.‬‬
‫‪ ‬أتناول أغذية تحتوي الفيتامين "س" ‪"C‬‬
‫‪ ‬أبتعد عن المصاب‪.‬‬
‫‪ ‬ال أستعمل أدوات المصاب‪.‬‬
‫‪ ‬ألقّح ض ّد الزكام عند الضرورة‪.‬‬
‫‪ ‬أذهب إلى الطّبيب عند بروز أوّل أعراض المرض‪.‬‬
‫‪ ‬أتّبع وصفة الطبيب ونصائحه‬
‫‪ ‬أالزم غرفتي وال أحتك بغيري كي ال أعديهم‪.‬‬
‫‪‬‬

‫مــسض السّمـــد‬

‫‪ ‬مرض الرّمد هو مرض معُْ ٍد‬
‫يصيب عين اإلنسان وينتقل هذا‬
‫المرض من شخص مصاب إلى شخص‬
‫سليم عن طريق استعمال أدوات‬
‫المريض أو عن طريق الذّباب‪.‬‬
‫‪ ‬ينتشر مرض الرّمد بسرعة في المناطق التي ال تُرَاعَى‬
‫فيها قواعد حفظ الصّحة‪.‬‬
‫‪ ‬من أعراضه‪:‬‬
‫‪ِ ‬احْمِرَا ُر العين ‪ ‬الرّغبة في حك العين باستمرار ‪‬‬
‫تورّم (انتفاخ) األجفان ‪ ‬إفراز الدّموع والتقيح ‪ ‬الشّعور‬
‫بالقلق عند تعرّض العين المصابة للضوء‪.‬‬
‫‪ ‬أسباب العدوى‪:‬‬
‫ك العين المصابة ثم لمس العين السّليمة‪.‬‬
‫‪‬ح ّ‬
‫‪ ‬استعمال أدوات المريض‪.‬‬
‫‪ ‬تراكم األوساخ وكثرة الذّباب‪.‬‬
‫‪ ‬طرق الوقاية من مرض الرّمد‪:‬‬
‫‪ ‬عزل المريض والعناية به‪.‬‬
‫‪ ‬غسل الوجه واليدين بالماء والصابون باستمرار‪.‬‬
‫ل أدوات‬
‫‪ ‬أستعمل منشفة وأدوات خاصّة وال أستعم ُ‬
‫المريض‪.‬‬
‫‪ ‬مراعاة قواعد حفظ الصّحة ومقاومة الذّباب‪.‬‬

‫حاجة الهّبتة إىل الغراء‬

‫‪ ‬تحتاج النّبتة إلى الغذاء مثل اإلنسان والحيوان لذا يجب أن‬
‫نعتني بها‪.‬‬
‫‪ ‬تمتصّ النّبتة الماء واألمالح المعدنيّة بواسطة جذورها من‬
‫التّربة‪.‬‬
‫‪ ‬لتنمو النّبتة تحتاج التّربة الصّالحة للزّراعة إلى‪ :‬الماء‪-‬‬
‫السّماد‪ -‬الشّمس‪ -‬الهواء‪.‬‬

‫التكاثس عهد الهّبات‬
‫‪‬‬
‫‪.1‬‬
‫‪.2‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫تتكاثر النّبات نوعان‪:‬‬
‫تتكاثر بالبذور مثل الفول‪ -‬الحمّص‪ -‬اللّوبيا‪ ...‬انطالقا من‬
‫بذرة واحدة‪.‬‬
‫تكاثر بدون بذرة مثل المشمش‪ -‬البرتقال‪ -‬اللّوز‪ -‬التّفاح‪-‬‬
‫الخوخ(بالغراسة)‬
‫تنبت البذرة فتصبح نبتة تحمل ساقا وأوراقا وزهرات تتحوّل‬
‫إلى ثمرة بها بذور‪.‬‬
‫يختلف أحيانا عدد البذور في نفس النّوع من الثمرة‪.‬‬
‫تكاثر بالبذور‬

‫تكاثر بدون بذور‬

‫‪ ‬مشمش ‪ ‬برتقال ‪‬‬
‫فول‪‬حمّص‪‬عدس‪ ‬لوبيا‬
‫قمح‪ ‬شعير ‪ ‬لجبانة ‪‬طماطم‪ ‬خوخ ‪‬تفاح‪ ‬لوز ‪‬‬
‫زيتون‪.‬‬
‫فلفل‪ ‬دالع‪...‬‬

‫التغرية عهد احليواى‬

‫يحتاج الحيوان إلى الغذاء لتوفير الطّاقة الضروريّة لبناء‬
‫أنسجته وتحقيق وظائفه‪.‬‬
‫تقسّم الحيوانات إلى ‪ 3‬فصائل حسب الغذاء الذّي تعيش‬
‫عليه وحسب جهازها الهضمي‪.‬‬
‫‪ .1‬حيوانات عاشبة‪:‬‬
‫وهي الحيوانات التي تتغذّى على العشب والنّبات مثل‪:‬‬
‫‪ ‬الخروف‪‬البقرة‪‬األرنب‪‬السلحفاة ‪‬الزّرافة‪...‬‬
‫‪ .2‬حيوانات الحمة‪:‬‬
‫وهي الحيوانات التي تتغذّى على اللّحوم مثل‪:‬‬
‫‪ ‬األسد‪ ‬النّمر‪ ‬الذّئب‪ ‬الكلب‪ ‬القطّ‪ ‬الصقر‪...‬‬
‫‪ .3‬حيوانات كالشة‪:‬‬
‫وهي الحيوانات التي تتغذّى على بقايا الطّعام كالخضر‬
‫واللّحوم أي هي عاشبة والحمة في نفس الوقت مثل‪:‬‬
‫‪ ‬القرد‪ ‬الدّجاجة‪ ‬الدبّ‪ ‬الخنزير‪...‬‬

‫داء الكلــب‬

‫مرض الكلب هو مرض مخطر جدّا ومعدٍ يصيب اإلنسان‬
‫والحيوان على ح ّد السواء ويتسبّب في موتهما‪.‬‬
‫‪ ‬من أعراضه عند الحيوان‪ :‬سيالن اللّعاب‪  .‬كثرة‬
‫‪ ‬التنكّر‬
‫العواء وتواصله ‪ ‬مهاجمة اآلخرين‬
‫لصاحبه ‪ ‬الشّلل ث ّم الموت‪.‬‬
‫التشنّج ‪ ‬الصّداع‬
‫‪ ‬من أعراضه عند اإلنسان‪:‬‬
‫‪ ‬القيء ‪ ‬العجز عن األكل والشرب‪.‬‬
‫‪ ‬طرق الوقاية منه‪ :‬التلقيح الدّوري للقطط والكالب‬
‫‪‬تجنّب الحيوانات السّائبة‪.‬‬
‫في الموعد المحدّد‪.‬‬
‫‪ ‬توفير األكل للكلب ومنعه من التشرّد‪.‬‬
‫‪ ‬ما يجب القيام به عند اإلصابة بعضة كلب مسعور‪:‬‬
‫عند اإلصابة بعضّة كلب مسعور علينا‪:‬‬
‫‪ ‬غسل مكان اإلصابة جيّدا بالماء والصابون لمدّة ‪15‬دق‪.‬‬
‫‪ ‬التوجّه فورا إلى المستشفى للتّداوي‪.‬‬
‫‪ ‬إخبار السّلط للقبض على الحيوان المصاب‪.‬‬
‫‪ ‬االستمرار في العالج ومراجعة الطبيب‪.‬‬
‫تنتقل العدوى لإلنسان بواسطة اللّعاب نتيجة اإلصابة‬
‫بعضة حيوان مسعور أو بخدش‪.‬‬

‫التكاثس عهد احليوانات البيوضة‬

‫ل الطّيور تتكاثر بالبيض ما عدى الخفّاش‪.‬‬
‫‪‬كّ‬
‫‪ ‬تحضن األنثى البيض ث ّم ترعى الصّغار كالدّجاجة‬
‫والبطّة‪.‬‬
‫وقد يقوم بذالك الذّكر لوحده كالبطريق والطّرسوح‬
‫(يشبه البطريق) أو يتناوب الذّكر واألنثى على حرص‬
‫البيض ورعايته بالصّغار كالحمام‪.‬‬
‫‪ ‬بعض الحيوانات البيوضة ال تحضن بيضها وال ترعى‬
‫صغارها كالسّمكة والحلزون والضّفدع والفراشة‬
‫يتكاثر بالبيض‪:‬‬
‫‪ ‬بعض الحيوانات المائيّة كالسّمك والسّرطان والحبّار‬
‫وسمك القرش‪.‬‬
‫‪ ‬بعض الزّواحف كالثّعبان والحلزون‪.‬‬
‫‪ ‬بعض الحشرات كالنّمل والنّحل والفراش‪.‬‬

‫مدّة حضو البيض عهد الطّيوز‬
‫مدّة الحضن عدد البيض‬
‫الطّير‬
‫‪2‬‬
‫‪ 18‬يوما‬
‫الحمامة‬
‫‪15‬‬
‫‪ 21‬يوما‬
‫الدّجاجة‬
‫‪15‬‬
‫‪ 24‬يوما‬
‫البطّة‬
‫‪15‬‬
‫‪ 21‬يوما‬
‫الحجلة‬
‫‪5‬‬
‫عصافير السطح ‪ 14‬يوما‬
‫‪20‬‬
‫الدّجاج الرّومي ‪ 28‬يوما‬

‫الشّاعة ذات العقازب‬

‫تتكوّن السّاعة ذات العقارب من‪:‬‬
‫‪ ‬الميناء‪ :‬ويحمل األرقام من ‪ 1‬إلى ‪12‬‬
‫‪ ‬العقرب الصّغير‪ :‬وهو عقرب السّاعات‪.‬‬
‫‪ ‬العقرب الطويل‪ :‬وهو عقرب الدّقائق‪.‬‬
‫‪ ‬القاقرة‪ :‬وهي عقرب الثواني‪.‬‬
‫يوجد بها من ناحية الظهر ز ّر لتعديل الوقت و ز ّر لتعديل‬
‫المنبّه وز ّر لتعميره‪.‬‬

‫الشّاعة ذات اخلانات‬

‫تتكوّن السّاعة ذات الخانات من هيكل معدني أو بالستيكي‬
‫وأزرار تعديل على جانب الهيكل وشاشة تعرض أرقام تقدّم‬
‫التوقيت‪.‬‬
‫‪ ‬خانة السّاعات في أقصى اليسار‪.‬‬
‫أزرار التعديل‬
‫‪ ‬خانة الدّقائق على أقصى اليمين‪.‬‬

‫‪8 : 15‬‬
‫خانة الدّقائق‬

‫خانة السّاعات‬

‫خمتلف وحدات قيص الزّمو‬
‫‪ ‬السّنة‪ 365 :‬أو ‪ 366‬يوما ‪ 12 ‬شهرا ‪ 52 ‬أسبوع‪.‬‬
‫‪ ‬الشّهر‪ 28 :‬أو ‪ 29‬أو ‪ 30‬أو ‪ 31‬يوما‪.‬‬
‫‪ ‬األسبوع‪ 7 :‬أيّام‪.‬‬
‫‪ ‬اليوم‪ 24 :‬ساعة‪.‬‬
‫‪ ‬السّاعة‪ 60 :‬دقيقة‪.‬‬
‫‪ ‬الدقيقة‪ 60 :‬ثانية‬

‫مَ ْفهُو ُم الْطَاقَةِ‬

‫و‬
‫ل أَ ْ‬
‫ن قَادِرًا عَلَى ِإ ْنجَا ِز عَمَ ٍ‬
‫س ُم طَاقَ ًة إِذَا كَا َ‬
‫ج ْ‬
‫ك ا ْل ِ‬
‫‪ ‬يَ ْمتَلِ ُ‬
‫سمٍ‪.‬‬
‫ج ْ‬
‫تَغْيِيرِ دَ َرجَ ِة حَرَارَ ِة ِ‬
‫ن‬
‫ل الْعَدِيدِ مِ َ‬
‫إلضَاءَ ِة وَ ِلتَشْغِي ِ‬
‫ل الْطَّاقَ َة الْكَهْرَبَائِيَّ َة ل ِ‬
‫ستَعْمَ ُ‬
‫‪َ ‬ن ْ‬
‫ف‬
‫يّ – ُمجَ ِفّ ُ‬
‫ط كَهْرَبَائِ ٌ‬
‫ال ٌ‬
‫ت الْمَنْزِلِيَّ ِة (الْمِ ْكوَا ُة – خَ ّ‬
‫األَدَوَا ِ‬
‫الّجَة ‪ -‬الْمِذْيَاع‪)...‬‬
‫ر – الْحَاسُوب – ا ْلتِلْفَاز – الْثَّ َ‬
‫الْشَّعْ ِ‬
‫ط وَالغَا ُز والْكَهْرَبَا ُء الْطَّاقَ َة‬
‫ح ُم وَالْنِّفْ ُ‬
‫ب وَالْفَ ْ‬
‫ر الْخَشَ ُ‬
‫‪ُ ‬يوَفِّ ُ‬
‫خ وَألَعْمَال ُأخْرَى كَا ْل َتسْخِينِ‪...‬‬
‫الْضَّرُورِيَّ َة لِلطَّبْ ِ‬
‫ح‬
‫ل َيسْبَ ُ‬
‫طِفْ ٌ‬

‫‪‬‬

‫طَاقَ ٌة عَضَلِيَّ ٌة‬

‫ض‬
‫ث األَرْ َ‬
‫جَرَّا ٌر يَحْرِ ُ‬

‫‪‬‬

‫طَاقَ ٌة ا ْلوَقُو ِد‬

‫ف شَعْرَهَا‬
‫ت َتجَ ِفّ ُ‬
‫بِنْ ٌ‬

‫‪‬‬

‫طَاقَ ٌة الْكَهْرَبَا ِء‬

‫سَفِينَ ٌة شِرَاعِيَّ ٌة‬

‫‪‬‬

‫ح‬
‫طَاقَ ٌة ا ْلرِّيَا ِ‬

‫ر‬
‫حَافِلَ ٌة َتسِي ُ‬

‫‪‬‬

‫طَاقَةٌ مِيكَانِيكِيَّ ٌة‬

‫ب‬
‫ف الْثِّيَا ِ‬
‫َتجْفِي ُ‬

‫‪‬‬

‫طَاقَ ٌة شَ ْمسِيَّ ٌة‬

‫س‬
‫يّ الْمَالبِ ِ‬
‫كَ ُ‬

‫‪‬‬

‫طَاقَ ٌة كَهْرَبَائِيَّ ٌة‬

‫أَنِوا ُع الْطَاقَةِ‬
‫‪ ‬الْطَّاقَةُ نَوْعَانِ‪ :‬كَامِنَةٌ وَمُتَحَرِّكَةٌ‪.‬‬
‫‪ ‬هُنَاكَ أَجْسَامٌ تَمْلِكُ طَا َقةً كَامِ َن ًة فِيهَا الْلَّوْلَب‬
‫الْمَضْغُوط أ ْو الممدّد‪...‬‬
‫‪ ‬تظهر الطّاقة الكامنة في النّابض المضغوط أو الممدّد‬
‫في الجسم السّاقط تحت تأثير قوّة الجاذبيّة‪.‬‬
‫‪ ‬تظهر الطّاقة الحركيّة في الرّياح وفي األجسام‬
‫المتحرّكة‪.‬‬
‫‪ ‬أشكال الطّاقة الحركيّة‪:‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫الطاقة الشمسيّة أو الحراريّة ومصدرها الشّمس‪.‬‬
‫الطّاقة الكيميائيّة مصدرها الوقود والبنزين والنّفط‪.‬‬
‫الطاقة الميكانيكيّة أو العضليّة ومصدرها العضالت‪.‬‬
‫الطاقة المائيّة ومصدرها المياه الجارية‪.‬‬
‫الطّاقة المغناطيسيّة ومصدرها المغناطيس‪.‬‬
‫‪ ‬من مصادر الطّاقة‪:‬‬
‫الشّمس‪.‬‬
‫احتراق الغاز الطّبيعي‪.‬‬
‫احتراق الوقود‪.‬‬
‫الكهرباء‪.‬‬



Documents similaires


fichier sans nom 4
3anasire kitaba falesafiya www ouladlyoum com
fichier pdf sans nom 2
maths logique guergour4 0000
maths logique guergour envoi 1
livrexw


Sur le même sujet..