الذهنية لسور القرآن الكريم.pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf

Page 1 2 34568




Aperçu texte


‫الدليل ألن تطمئن عند المصيبة كما تطمئن عند الفرح‪,‬‬
‫الدليل ألن تتمكن من النوم بسكينة‪ ,‬واإلبتسامة بيقين‪ ,‬ومن إيقاظ الجوانب الروحية في داخلك ‪..‬‬
‫وهللا ‪..‬‬
‫ال تثمر شجرة ثمرا حلوا ناضجا يانعا كما تثمر شجرة قارئ القرآن‪ ,‬وحافظ القرآن ‪..‬‬

‫أنا ال أستطيع إيجاد الكلمات‪ ,‬أكتب حروفي اآلن وأنا أبكي ‪..‬‬
‫أرغب بشدة أن أجد مشاعري‪ ,‬وأتمكن من وصفها‪ ,‬وأخبرك بها‪ ,‬أريد أن يعرف الناس كل الناس الراحة التي‬
‫ال توصف‪ ,‬والشعور اإليماني المسيطر على شغاف القلب‪ ,‬وتلك الحماية الكاملة والهالة الج ّبارة من الحفظ‬
‫والصون‪.‬‬
‫لن أكتب كيف غ ّيرني القرآن‪ ,‬حتما سيفعل ذلك مع كل إنسان‪ ,‬مهما كان إيمانه‪ ,‬ومهما كانت تالوته ‪..‬‬
‫بل سأهديك تجربتي المتواضعة التي جاءت كالفرج بعد محاوالت عديدة في مراجعة القرآن استنفدت خاللها كل‬
‫ما أعرفه ‪..‬‬
‫سقاء‪ ,‬ما مقدار كفايته ؟‪.‬‬
‫سقياها القرآن‪ ,‬فانظر إلى ال ّ‬
‫لديك شجرة حياتك أمانة من هللا‪ ,‬و ُ‬
‫عن أبى هريرة رضي هللا عنه‪ :‬عن النبي صلى هللا عليه وسلم قال‪:‬‬
‫( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة‪ ,‬فيقول‪ :‬يا رب حله‪ ,‬فيلبس تاج الكرامة ‪.‬‬
‫ثم يقول‪ :‬يا رب زده ‪ ..‬فيلبس حلة الكرامة‪ ,‬ثم يقول‪ :‬يا رب ارض عنه‪,‬‬
‫فيقال‪ :‬اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة )‪" .‬صحيح الجامع"‬