Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils PDF Recherche PDF Aide Contact



schemas immunit spcifique .pdf



Nom original: schemas_immunit_spcifique.pdf
Auteur: user

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 11/06/2014 à 23:40, depuis l'adresse IP 41.249.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 292 fois.
Taille du document: 626 Ko (4 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫مثال لبناء خطاطة تركيبية مع التالميذ‬
‫تلخص مراحل االستجابة المناعية النوعية‪.‬‬
‫(مستوى السنة الثالثة ثانوي إعدادي)‬
‫ هناك إمكانية بناء الخطاطة تدريجيا مع إنجاز الدروس أو إنجازها في آخر الدراسة بتركيب المعطيات المدروسة؛‬‫ أثناء التدريس ينبغي استحضار بشكل مستمر نوع الخطاطة التي سيتم بناؤها مع للتالميذ؛‬‫ اعتماد العمل الفردي أو العمل في مجموعات؛‬‫ عدم تقديم خطاطة جاهزة للتالميذ‪ ،‬غير أنه يمكن تقديم هيكلة العامة للخطاطة كدعامة مع التركيز على التالميذ‬‫في إتمامها بكتابة مختلف العناصر والتفسيرات الضرورية‪.‬‬
‫في حالة إنجاز الخطاطة في نهاية الدراسة يمكن اتباع الخطوات المنهجية التالية‪:‬‬
‫ تحديد المضمون العلمي للخطاطة عبر التذكير بالمكتسبات السابقة‪:‬‬‫‪ +‬مراحل االستجابة الخلطية‬
‫‪ +‬مراحل االستجابة الخلوية‬
‫‪ +‬التعاون بين االستجابتين‬
‫ تحديد الكلمات المفتاح أو العناصر األساسية للخطاطة وكتابتها على السبورة ‪:‬‬‫مولد المضاد – بلعمية كبيرة‪ -‬لمفاوية ‪ -T4‬لمفاوية ‪ - T8‬لمفاوية ‪ -B‬لمفاوية ‪T‬قاتلة‪ -‬لمفاوية ذاكرة – مضادات‬
‫األجسام – مركب منيع‪...‬‬
‫ ترتيب العناصر وتنظيمها أفقيا أو عموديا وفق متطلبات الخطاطة‪ ،‬مع اختيار الرموز لتمثيل البنيات أو العناصر‬‫وكيفية الربط باستعمال أسهم‪:‬‬
‫‪ +‬تمثيل الخاليا والعناصر األساسية المتدخلة والربط منطقيا فيما بينها باعتماد أسهم مختلفة وألوان مميزة؛‬
‫مثال‪ :‬يخصص اللون األزرق لتمثيل االستجابة الخلطية واألحمر لتمثيل االستجابة الخلوية (اعتبار نفس األلوان‬
‫المعتمدة خالل التدريس)‬
‫ إعطاء عنوان للخطاطة‪.‬‬‫خطاطة تلخص مراحل وآليات االستجابة المناعية المتدخلة في إقصاء مولد المضاد‬
‫‪ -‬الحرص على أن تكون الخطاطة واضحة ومالئمة مع مستوى التالميذ‬

‫‪1‬‬

‫أمثلة للخطاطات الممكن بناؤها مع التالميذ‬
‫الخطاطة ‪ :1‬إدراج رسوم للبنيات المتدخلة في االستجابة المناعية النوعية بمسلكيها الخلطي والخلوي‬

‫بلعمة‬

‫مولد المضاد‬

‫بلعمية كبيرة‬
‫تعرف‬
‫تعرف‬
‫تنشيط‬

‫تنشيط‬
‫لمفاويات ‪T4‬‬

‫لمفاويات ‪T8‬‬

‫لمفاويات ‪LB‬‬

‫تكاثر‬

‫لمفاويات ‪ T8‬ذاكرة‬

‫تكاثر‬

‫تفريق‬

‫لمفاويات ‪T4‬‬
‫ذاكرة‬

‫لمفاويات ‪ LB‬ذاكرة‬

‫تفريق‬

‫لمفاويات ‪ LB‬مفرزة‬
‫لمضادات األجسام‬
‫(بلزميات)‬

‫لمفاويات قاتلة ‪TC‬‬

‫إفراز‬

‫مضادات‬
‫أجسام‬

‫تدمير الخاليا الهدف‬
‫(الخاليا المعفنة)‬

‫إقصاء مولد المضاد‬
‫بتدخل البلعميات‬

‫مركب منيع‬

‫العنوان‪ :‬خطاطة توضح تدخل االستجابة المناعية النوعية إلقصاء مولد المضاد‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫الخطاطة ‪ :2‬اعتبار البنيات المتدخلة في االستجابة المناعية النوعية ‪ ،‬دون رسم هذه البنيات‪.‬‬

‫مولد المضاد‬
‫بلعمة‬
‫بلعمية كبيرة‬
‫تعرف‬

‫تعرف‬
‫لمفاويات ‪T4‬‬
‫تنشيط‬

‫تنشيط‬

‫لمفاويات ‪T8‬‬

‫لمفاويات ‪LB‬‬
‫تكاثر وتفريق‬

‫لمفاويات قاتلة ‪TC‬‬
‫لمفاويات‬

‫لمفاويات ‪ T8‬ذاكرة‬

‫تكاثر وتفريق‬
‫‪ LB‬ذاكرة‬
‫لمفاويات‬

‫لمفاويات ‪ LB‬مفرزة لمضادات األجسام‬
‫( بلزميات )‬
‫إفراز‬

‫تدمير الخاليا الهدف‬

‫مضادات أجسام‬
‫إقصاء مولد المضاد‬
‫بتدخل البلعميات‬

‫تفاعل مناعي‬
‫مركب منيع‬

‫العنوان‪ :‬خطاطة توضح تدخل االستجابة المناعية النوعية إلقصاء مولد المضاد‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫الخطاطة ‪ :3‬التعبير عن األحداث المتتالية واآلليات المتدخلة في االستجابة المناعية النوعية‪.‬‬

‫ظهور مولد المضاد داخل الجسم‬

‫بلعمته من طرف بلعمية كبيرة‬

‫تنشيط اللمفاوية ‪T4‬‬

‫تنشيط اللمفاوية ‪B‬‬

‫تنشيط اللمفاوية ‪T8‬‬

‫تحولها إلى لمفاوية مفرزة‬
‫لمضادات أجسام‬

‫تحولها إلى لمفاوية قاتلة‬

‫إفراز مضادات أجسام نوعية‬
‫ضد مولد المضاد (بلزميات)‬
‫تدمير الخال الهدف‬
‫(الخاليا المعفنة)‬

‫إقصاء مولد لمضاد‬
‫بتخل البلعميات‬
‫بتدخل البلعميات‬

‫إبطال مفعول مولد المضاد‬

‫العنوان‪ :‬خطاطة توضح تدخل االستجابة المناعية النوعية إلقصاء مولد المضاد‪.‬‬

‫‪4‬‬


schemas_immunit_spcifique.pdf - page 1/4
schemas_immunit_spcifique.pdf - page 2/4
schemas_immunit_spcifique.pdf - page 3/4
schemas_immunit_spcifique.pdf - page 4/4

Sur le même sujet..