الفصل في القراءات والتجويد.pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf - page 3/244

Page 1 2 345244


Aperçu texte


‫‪3‬‬

‫‪-4‬االستنباط الثالث‪ :‬بطالن حقيقة السند بعد المصحف امإمام‬
‫‪"-5‬التجويد" وحقيقة الغلو؟‬

‫‪24‬‬
‫‪30‬‬

‫الباب الثاني‬
‫ميزان البيان بين شروط التعليم وأبعاد اللسان‬
‫تأطير في السائد من مفهوم القراءات والتجويد‬

‫‪21‬‬

‫الفصل األول‪ :‬تأصيل للنطق والقراءة‬

‫‪22‬‬

‫‪ -1‬وظيفيا‪ :‬اللسان هو القراءة والبيان المنطوق‬
‫‪ -2‬تأصيل أولي في صلة النطق و القراءة بالنشأة األولى والخلق‬
‫‪ -3‬حال االستدراك على الحق عن سوء التقدير وإفراط في االعتبار‬

‫‪33‬‬
‫‪73‬‬
‫‪40‬‬

‫الفصل الثاني‪ :‬نقد (النجوم الطوالع على الدرر اللوامع في مقرإ اإلمام نافع)‬
‫نقد التمهيد وأول التأطير‬

‫‪52‬‬

‫‪ -0‬نقد التمهيد ل(النجوم الطوالع)‬

‫‪53‬‬

‫‪ -‬التهذيب والتصحيح مإدراك الشارح للفظ (أقطع) في خبر البدء بالحمدلة‬

‫‪58‬‬

‫‪ -‬في مقام الخطاب وامإعراب‬

‫‪59‬‬

‫‪-‬على درجة وطاقة امإدراك‬

‫‪61‬‬

‫‪ -‬مناقضة الفكر العلمي‬

‫‪63‬‬

‫‪ -‬سلطان العقل من سلطان الحق‬

‫‪64‬‬

‫الفصل الثالث‪ :‬تحديد وتشكيل<<القراءة سنة متبعة>> و<<األحرف السبعة>> من خالل االستعاذة‬
‫والبسملة‬

‫‪66‬‬

‫‪"-1‬القراءة سنة متبعة" من خالل القول في "االستعاذة"‬

‫‪67‬‬

‫‪-2‬جامع األقوال الواردة في "األحرف السبعة"وبرهان الحق في ضالل قول ابن الجزري‬

‫‪68‬‬

‫‪-3‬مطلقية مجال "األحرف السبعة" لمطلقية مجال "األمة"‬

‫‪72‬‬

‫‪-4‬األقوال في "البسملة" تجلي عدم تقدير العقل القراءاتي السائد لمقام القرآن العظيم‬

‫‪75‬‬

‫‪-5‬نقيض –علمية العقل القراءاتي السائد‬

‫‪81‬‬

‫الفصل الرابع‪ :‬القول العلمي في ميم الجمع وهاء الضمير‪ ،‬فقه اللغة صورة اإلدراك‬

‫‪86‬‬

‫‪-1‬صلة ميم الجمع وهاء الضمير وشروط القول العلمي‪ ،‬خلط الداني بين العارض والجوهري والضالل‬
‫المبين في وصف الضمير بالحرف الزائد‬

‫‪87‬‬
‫‪3‬‬