ميداني .pdf



Nom original: ميداني.pdf
Titre: 2013- 2014
Auteur: abderrahim

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 06/07/2014 à 03:55, depuis l'adresse IP 197.130.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 1094 fois.
Taille du document: 11.2 Mo (82 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫شعبة الجغرافيا‬
‫بحث ميداني لنيل االجازة تحت عنوان ‪:‬‬

‫من إعداد الطلبة ‪:‬‬
‫بوكيوض عبد الرحيم ‪CNE:2926112853 :‬‬

‫كحمو محمد‬

‫‪CNE:2710727201 :‬‬

‫تحت إشراف ‪:‬‬
‫ذ‪.‬الحسين أقيوح‬

‫السنة الجامعية‬
‫‪2102 -2102‬‬
‫‪1‬‬

‫بهذه املناسبة نتوجه بالشكر اجلزيل اىل أستاذنا احملرتم‬
‫احلسني أقيوح الذي مل يرتدد يف قبول االشراف على هذا‬
‫البحت‪,‬وتتبع مراحل اجنازه‪,‬وكانت ارشاداته وتوجيهاته منارا‬
‫يف اجناح هذا العمل كما كانت رحابة صدره ووفرة عمله‬
‫مع تواضعه الكبري أحسن رفيقا لنا منذ أن كان هذا البحث‬
‫مضغة فجنني اىل أن صار راشدا‪.‬‬
‫فله من أمسى عبارات الشكر واالحرتام والتقدير‪.‬وال ننسى‬
‫أن نتوجه كذلك بالشكر اىل اجلماعة احمللية واملقاطعة‬
‫احلضرية األوىل الذين مل يرتددوا يف مساعدتنا‪.‬‬

‫‪2‬‬

‫اىل الذين ضحو بالغال والنفيس ‪...‬‬
‫اىل الذين قاسو الشدائد وبدلو عرق جبينهم ‪...‬‬
‫اىل الذين أمدون بنصحهم ومحلون وهنا على وهن‬
‫اىل الوالدين الكرميني‬
‫اىل اساتدتنا ممعلينا واخواننا وأخواتنا‬
‫اىل كافة االقارب واألصدقاء وطلبة العلم‬
‫نهذي مثرة هذا اجلهد املتواضع الذي نأمل من صميم‬
‫قلوبنا ان يكون لبنة من لبنات التواصل املعريف والدعوة‬
‫اىل البحث اجلاد‬
‫من‬
‫عبد الرحيم بوكيوض وحممد كحمو‬

‫‪3‬‬

‫مقدمة عامة‬
‫يعتبر أكادير الكبير مدينة سياحية وعاصمة سوس ماسة درعة بجنوب غرب المغرب‪،‬‬
‫وتعتبر كذلك من بين المدن المغربية الغنية بمجموعة من المؤهالت التي جعلته ذات أهمية‬
‫اقتصادية ومن المراكز التجارية القديمة عبر التاريخ‪ ،‬وتعد منطقة الدشيرة الجهادية من‬
‫المدن المغربية األصيلة واألمازيغية وتوجد في الجنوب الغربي من المغرب قرب مدينة‬
‫أكادير الساحلية‪ ،‬وأحدثت بلدية الدشيرة الجهادية في إطار التقسيم اإلداري لسنة ‪2991‬‬
‫وهي اآلن تابعة لنفوذ عمالة انزكان ايت ملول و تقع على بعد ‪ 22‬كلم من مدينة اكادير‪،‬‬
‫وتبلغ مساحتها ‪ 9‬كلم مربع تتربع على منطقة منخفضة وسهلية محاذاة للضفة اليمنى لنهر‬
‫سوس‪.‬‬
‫وتتنوع بها عدة أنشطة حضرية تجارية وخدماتية وحرفية‪ ،‬اضافة الى توفرها على‬
‫منطقة صناعية غنية بجموعة من المصانع والمعامل وكذلك بعض الشركات الخدماتية‬
‫والتجارية‪ ،‬وعلى هذا األساس نود أن نعرف طبيعة هذه األنشطة من حيث أنواعها ومن‬
‫حيث توزيعها المكاني بين األحياء والشوارع ‪.‬‬
‫ االشكالية ‪ :‬على ضوء ما تقدم نطرح التساؤالت التالية ‪:‬‬‫‪ ‬ماهي المعطيات الطبيعية والبشرية واالقتصادية لمدينة الدشيرة الجهادية ؟وما‬
‫هي أنواع األنشطة الحضرية السائدة بها؟ وكيف تتوزع بين أحياء وشوارع‬
‫المدينة ؟‬
‫ الفرضيات ‪ :‬تبعا لالشكالية المطروحة أعاله نصوغ عدة فرضيات والتي جاءت على‬‫الشكل التالي ‪:‬‬
‫‪ ‬ماهي المعطيات الطبيعية والبشرية واالقتصادية لمدينة الدشيرة الجهادية ؟‬

‫‪4‬‬

‫ان الموضع يتميز بصغر المساحة حيث تعد أصغر جماعة على صعيد عمالة إنزكان آيت‬
‫ملول و جهة سوس ماسة درعة‪ .‬ورغم ذلك تعرف كثافة سكانية مهمة ‪ ،‬مما جعلها تتنوع‬
‫بأنشطة اقتصادية مهمة ‪.‬‬
‫‪ ‬ماهي أنواع األنشطة التجارية السائدة ؟ وكيف تتوزع ؟‬
‫ان األنشطة التجارية تتميز بالتنوع‪ ،‬وتتوزع بالتفاوت والتباين بين األحياء والشوارع ‪.‬‬
‫‪ ‬ماهي أنواع األنشطة الخدماتية ؟ وكيف تتوزع ؟‬
‫ان الخدمات تتميز بالتنوع‪ ،‬في حين تتميز بالقلة والندرة في بعض الخدمات‪ ،‬وتتوزع‬
‫بالتفاوت والتباين بين األحياء ‪.‬‬
‫‪ ‬ماهي أنواع األنشطة الحرفية والصناعية ؟ وكيف تتوزع ؟‬
‫ان أنشطة الحرف تتميز بغلبة حرف االنتاج على حرف االصالح‪ ،‬في حين تتميز الصناعة‬
‫بالقلة والندرة ‪.‬‬
‫لالجابة على هذه التساؤالت قمنا بانجاز عمل ميداني أحصينا فيه كل األنشطة‬
‫الحضرية بمختلف أنواعها سواء تعلق األمر بالتجارة أو الخدمات أو الحرف والصناعة‬
‫وقمنا بفرزها حسب أنواعها في مجموعة من الجداول ورصدناها في خرائط من أجل‬
‫توضيح الفكرة أكثر‪ ،‬كما عززنا بحثنا بمجموعة من البيانات والصور‪،‬باالضافة الى‬
‫مجموعة من المراجع ‪.‬‬
‫وهكذا جاء مقسما الى أربعة فصول ‪:‬‬
‫‪ ‬في الفصل االول سنتناول فيه مجموعة من الخصائص الطبيعية والبشرية‬
‫واالقتصادية لمدينة الدشيرة الجهادية ‪.‬‬
‫‪ ‬وفي الفصل الثاني سنتناول من خالله االنشطة التجارية بالمنطقة‪ ،‬وتوزيعها‬
‫المجالي ‪.‬‬
‫‪ ‬وفي الفصل الثالث سنتناول فيه االنشطة الخدماتية بالمدينة‪ ،‬وتوزيعها المجالي ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ ‬وفي الفصل الرابع سنتناول فيه أنشطة الحرف بمنطقة الدشيرة الجهادية والصناعة‬
‫بالمنطقة الصناعية "تاسيال" ‪.‬‬
‫وخالل هذا البحث واجهتنا مجموعة من المشاكل ‪:‬‬
‫‪ ‬قلة المراجع وانعدامها‬
‫‪ ‬عدم الوعي لدى بعض السكان عرقلة يصطدم بها الباحث اثناء خروجه الى الميدان‬
‫‪ ‬صعوبة ايجاد جميع المعطيات المطلوبة لدى المصالح االدارية او قلتها ‪.‬‬

‫‪6‬‬

7

‫‪.I‬‬

‫الخصائص الطبيعية والبشرية واالقتصادية‬
‫مقدمة الفصل‬
‫في هذا الفصل سنقوم بدراسة مجالية لمدينة الدشيرة الجهادية بصفة عامة من خالل‬
‫ابراز مجموعة من الخصائص الطبيعية والبشرية واالقتصادية المميزة لها ‪.‬‬
‫‪ -1‬الخصائص الطبيعية‬
‫‪ : 1 -1‬داللة التسمية والموقع الجغرافي‬
‫مدينة الدشيرة الجهادية هي جماعة فتية غنية بمؤهالت طبيعية و ساكنة مضيافة‬
‫وفعاليات منتخبة مهيأة لمواجهة جميع التحديات‪ ،‬وتسمية الدشيرة الجهادية هي اسم‬

‫مركب من كلمتين‪:‬الدشيرة‪-‬الجهادية‪ ،‬فالكلمة االولى جاءت من المدشر وهو تصغير لكلمة‬
‫الدشر بالعامية وهو عبارة عن تجمع سكاني على شكل دائري ملتحم‪ ،‬وهي مرحلة من‬
‫التطور الهندسي في فن العمارة في الجنوب المغربي‪ ،‬ويسمى أيضا القصر أو مجموعة‬
‫من الدواوير أو التجمعات السكانية التي تفصل بينها مسالك وحقول فالحية‪ ،‬والكلمة الثانية‬
‫هي كلمة عربية تعني الجهاد ويقصد بها هنا عملية "التويزة" التي تم اعتمادها لشق (تاركا‬
‫‪ Targa‬الجهاد) أو ساقية الجهاد التي تم حفرها ومدها بطريقة جماعية وتطوعية من‬
‫الشمال الشرقي لواد سوس (منطقة أيت ملول ) على الضفة اليمنى لواد سوس باتجاه‬
‫الغرب مرورا بحي الجهادية الحالي (شرق الدشيرة) والذي كان عبارة عن "عرسات"‬
‫وأراضي فالحية سقوية مرورا بما كان يعرف ب (تكوت انزكان اي غرب انزكان)‬
‫وبجنوب حي ارحــالن و الغياتن والشالي‪ ،‬و تقع الدشيرة الجهادية في منطقة سهلية على‬
‫الضفة اليمنى لوادي سوس‪،‬وتمتد حدودها كالتالي‪ :‬شماال ‪ :‬الجماعة الحضرية ألكادير‪،‬‬
‫جنوبا ‪ :‬الجماعة الحضرية النزكان‪،‬وشرقا ‪ :‬تكوين‪ ،‬ثم غربا ‪ :‬بنسركاو ‪.‬‬

‫(المصدر ‪ :‬مينوغرافية الدشيرة الجهادية)‬

‫‪8‬‬

‫صورة رقم ‪ :1‬موقع بلدية الدشيرة الجهادية ضمن اكادير الكبير‬

‫المصدر‪ :‬كوكل ارث ‪3102‬‬

‫‪9‬‬

‫‪ : 2-2‬التضاريس‬

‫مدينة الدشيرة الجهادية هي منطقة سهلية‪ ،‬توجد على الضفة اليمنى لوادي‬
‫سوس‪،‬حيث انها عبارة عن سهل فيضي ال يتجاوز ارتفاعه ‪ 22‬متر‪ ،‬بينما تصل‬
‫ادنى نقطة منه ‪ 8‬أمتار على مستوى سطح البحر مما يعرض المنطقة لفياضنات‬
‫أثناء سقوط األمطار الغزيرة ‪.‬‬
‫‪ : 3 -3‬المناخ‬
‫يتميز مناخ منطقة الدشيرة الجهادية بمناخ معتدل على العموم وشبه جاف في بعض‬
‫االحيان‪ ،‬حيث تتحكم فيه مجموعة من المعطيات الطبيعية ‪ :‬الجبل‪ ،‬البحر ثم‬
‫الصحراء‪،‬فسلسلة األطلس الكبير التي تمتد شماال وتشكل حاجزا أمام الكتل الهوائية اآلتية‬
‫من الصحراء ويبقى البحر من الجهة الغربية المنفذ الوحيد الذي يزود المدينة بكتل هوائية‬
‫رطبة‪،‬النها تقع في مجال تلتقي فيه خصائص مناخية متنوعة فمن جهة تحادي منطقة‬
‫المحيط االطلنتي الذي يلطف مناخها بتأثيرات رطبة‪ ،‬ومن جهة ثانية المجال الجاف‬
‫لالطلس الصغير الذي يسمح بمرور رياح الشركي في فصل الصيف‪.‬‬
‫أ‪ -‬الحرارة‬
‫تعتبر الحرارة معيارا مهما ضمن العناصر المناخية لتحديد مدى شدة‬
‫التبخر‪ ،‬والمعطيات المناخية التي تم تسجيلها بعمالة انزكان ايت ملول خالل سنة ‪2119‬‬
‫حسب مصدر مديرية االرصاد الجهوية للجنوب‪ ،‬والتي عرفت ارقاما قياسية في درجة‬
‫الحرارة القصوى بعد مرور موجة الحر‪ ،‬وهي كالتالي ‪:‬‬

‫‪10‬‬

‫جدول رقم‪ : 1‬يبن المعدل السنوي لدرجة الحرارة بالدشيرة الجهادية‬
‫المعدل السنوي لدرجة الحرارة الدني‬

‫‪01,8C°‬‬

‫المعدل السنوي لدرجة الحرارة القصوى‬

‫‪21,2 C°‬‬

‫المعدل السنوي األقصى لدرجة الحرارة‬

‫‪88,1C°‬‬

‫المعدل السنوي األدنى لدرجة الحرارة‬

‫‪2,6C°‬‬
‫المصدر ‪ :‬مينوغرافية الدشيرة الجهادية‬

‫ب‪ -‬التساقطات‬
‫موقع منطقة الدشيرة الجهادية في النطاق الجنوبي جعلها ال تتلقى سوى كميات هزيلة‬
‫من التساقطات مقارنة مع النطاق الشمالي والشمال الغربي للمغرب‪ ،‬حيث ان المعدل‬
‫السنوي للتساقطات المطرية هو ‪ 88141‬ملم خالل سنة ‪ 2119‬حسب مصدر مديرية‬
‫االرصاد الجهوية للجنوب‪.‬‬
‫ج‪ -‬الرطوبة الجوية والرياح‬
‫الرطوبة التي تم تسجيلها بمنطقة الدشيرة الجهادية جد مهمة‪،‬فالمتوسط الشهري‬
‫يتراوح ما بين ‪ %01‬كقيمة دنيا و‪ %91‬كقيمة عليا‪،‬اما المتوسط السنوي فيصل الى حوالي‬
‫‪،%01‬وتختلف هذه النسبة حسب الفصول‪،‬اما المعدل السنوي االقصى لسرعة الرياح تصل‬
‫الى ‪ 09,2‬كلم‪.‬‬
‫‪ : 4 - 4‬التربة‬
‫نظرا لتواجد مدينة الدشيرة الجهادية بمنطقة سهلية (سهل سوس) وقريبة من البحر‪،‬‬
‫فمن البديهي أن تتوفر على تربة خصبة تتكون أساسا من تربة الحمري كما تتوفر على تربة‬
‫رملية ‪،‬هذا التنوع في األتربة ساهم كثيرا في ازدهار النشاط الفالحي الذي يعتبر النشاط‬
‫الرئيسي بالمنطقة والدعامة األساسية للساكنة المحلية إلى زمن قريب جدا‪،‬لكنه تراجع بسبب‬

‫‪11‬‬

‫انخفاض نسبة األراضي الزراعية وذلك راجع إلى التوسع الحضري الكبير الذي عرفته هذه‬
‫المدينة‪.‬‬
‫‪ -2‬الخصائص البشرية‬
‫رغم قساوة الظروف الطبيعية فقد عرفت الدشيرة الجهادية تعميرا قديما وكثافات سكانية‬
‫مهمة‪.‬‬
‫‪: 1 -2‬تطور السكان‬
‫شهد تطور سكان منطقة الدشيرة الجهادية دينامية ديمغرافية مهمة منذ بداية القرن‬
‫العشرين حتى االن وهذا راجع الى عدة عوامل اقتصادية واجتماعية‪.‬‬
‫يقدر عدد سكان مدينة الدشيرة الجهادية حاليا بأكثر من ‪ 010111‬مقابل ‪ 80010‬نسمة سنة‬
‫‪،2118‬ومن المحتمل ان يصل عدد سكانها سنة ‪ 2101‬الى حدود ‪ 018211‬نسمة‪،‬كما بلغ‬
‫عدد االسر بالمنطقة ‪ 09620‬سنة ‪،2118‬بينما تراوح معدل النمو الديمغرافي حسب احصاء‬
‫‪ 2118‬الى ‪،%2401‬كما تبلغ الكثافة السكانية حسب احصاء ‪ 2101‬حوالي ‪004200408‬‬
‫نسمة ‪ /‬كلم‪ ،²‬و تعتبر األعلى على صعيد جهة سوس ماسة درعة‪ ،‬وباحتساب المساحة‬
‫المستغلة من المطار العسكري والمقدرة ب ‪ 2‬كلم‪ ²‬تبقى المساحة الحقيقية لالستغالل من‬
‫طرف الجماعة ‪ 6‬كلم‪ ²‬وبالتالي فان الكثافة الحقيقية للسكان تقدر بـ ‪ 06901‬نسمة ‪ /‬في كلم‪²‬‬
‫‪ .‬وحسب مصدر المندوبية السامية للتخطيط ومن خالل االحصاء لسنة ‪ 2118‬وجدنا ان‬
‫نسبة الخصوبة االجمالية هي ‪ ،240‬ونسبة الوالدات ‪ 21‬في االلف‪ ،‬كما ان نسبة الوفيات‬
‫الرضع هي ‪ 8040‬في االلف‪.‬‬
‫جدول رقم‪ : 2‬الخصائص الديمغرافية سنة ‪2004‬‬
‫الخصائص الديمغرافية حسب احصاء ‪2118‬‬

‫العدد‬

‫النسبة‬

‫مجموع الساكنة‬

‫‪87 700‬‬

‫‪100‬‬

‫الجنس ‪:‬‬
‫ذكر‬

‫‪44 826‬‬

‫‪51,1‬‬

‫انثى‬

‫‪42 881‬‬

‫‪48,9‬‬

‫المصدر‪ :‬المندوبية السامية للتخطيط سنة ‪2002‬‬

‫‪12‬‬

‫شكل بياني رقم ‪ :1‬يبين الخصائص الديمغرافية حسب الجنس سنة ‪2004‬‬

‫المصدر ‪ :‬المندوبية السامية للتخطيط سنة ‪2002‬‬

‫جدول رقم‪ : 3‬تطور السكان بجماعة الدشيرة الجهادية‬
‫العدد‬
‫‪94 900‬‬
‫‪97 000‬‬
‫‪99 000‬‬
‫‪100 000‬‬
‫‪101 500‬‬
‫‪102 900‬‬
‫‪104 000‬‬
‫‪105 000‬‬
‫‪106 000‬‬
‫‪108 300‬‬

‫السنة‬
‫‪2006‬‬
‫‪2007‬‬
‫‪2008‬‬
‫‪2009‬‬
‫‪2010‬‬
‫‪2011‬‬
‫‪2012‬‬
‫‪2013‬‬
‫‪2014‬‬
‫‪2015‬‬

‫المصدر ‪ :‬المندوبية السامية للتخطيط سنة ‪2002‬‬

‫‪: 2 -2‬النسيج العمراني‬
‫عرفت مدينة الدشيرة الجهادية من ‪ 0989‬حتى االن حركة عمرانية سريعة‪،‬‬
‫وتعرضت بعض األحياء بها لما يعرف بظاهرة البناء العشوائي أو الغير القانوني نتيجة‬
‫عوامل مختلفة يمكن تلخيصها في االتي ‪:‬‬

‫‪13‬‬

‫‪ ‬نزوح بعض القبائل المجاورة نتيجة توالي سنوات الجفاف وكذا النمو الديمغرافي‬
‫الذي عرفته البالد‬
‫‪ ‬تزايد عدد السكان الباحثين عن امتالك سكن دون مراعاة الشروط والمستلزمات‬
‫الضرورية للحياة االمنة السليمة ‪.‬‬
‫‪ ‬تجزئة األراضي بطرق غير قانونية وانعدام التجهيزات األساسية بها ‪.‬‬
‫ويتألف النسيج العمراني بمدينة الدشيرة الجهادية من عدة احياء التي اتخذت نمطا‬
‫معماريا عصريا‪ ،‬حيث اننا نجد بناء هذا النمط يتخذ اشكاال هندسية عصرية ‪.‬‬
‫وتتوزع مرافقه على شكل نظام عصري يتألف من سفلي وطابق أو طابقين فما فوق او‬
‫على شكل فيالت وهذا النوع من البناء منتشر بالخصوص في الجهادية ‪،‬وهذا النوع من‬
‫البناء ال يختلف في ترتيبه الداخلي ومواد بنائه عن نظيره المتواجد بالمدن الكبرى‪،‬حيث‬
‫تستعمل فيه الخرسانة المسلحة‪،‬وجهز وفق متطلبات الحياة العصرية‪.‬وهنا نشير ايضا الى‬
‫ان هناك اليات للتحكم في النسيج العمراني في الجانب العقاري بحيث ان جل االمالك تابعة‬
‫للخواص مما يبرز اشكاال توسعية ناتجة عن مبادرات فردية في غياب نظرة شمولية تقوم‬
‫على مختلف االبعاد المميزة لتراب الدشيرة الجهادية‪.‬‬
‫‪ -2‬الخصائص االقتصادية‬
‫‪: 0 -2‬الفالحة‬

‫كانت الفالحة الركيزة األساسية لالقتصاد المحلي بمدينة الدشيرة الجهادية‪ ،‬لكن مع التغيرات‬
‫التي لحقت المدينة من تغيرات جذرية في أنماط عيش الساكنة‪،‬وبذلك تراجعت الفالحة لصالح‬
‫أنشطة اقتصادية أخرى ونخص بالذكر هنا التجارة الخدمات إلى جانب الصناعة بالمنطقة‬
‫الصناعية ‪،‬كما تقلصت المساحة المزروعة بسبب التوسع الحضري الذي عرفته مدينة الدشيرة‬
‫الجهادية خاصة في اآلونة األخيرة‪.‬‬
‫‪: 3 -2‬الصناعة‬

‫إن ما يتبادر إلى األذهان عند الحديث عن مدينة الدشيرة الجهادية هو التجارة والخدمات‬
‫والصناعة حيث تتوفر بلدية الدشيرة الجهادية على منطقة صناعية "تاسيال" وهذه االخيرة‬
‫أحدتث سنة ‪ ،0908‬تبلغ مساحتها ‪ 281‬هكتار و يبلغ عدد البقع بها ‪ 890‬بقعة‪ ،‬و تبلغ عدد‬
‫الوحدات الصناعية ‪ 254‬وحدة ‪،‬وهي بمثابة المحرك األساسي لالقتصاد على المستوى المحلي‬
‫و الجهوي وحتى على المستوى الوطني بصفة عامة ‪،‬ويعتمد هذا النشاط على المنتوجات‬

‫‪14‬‬

‫الفالحية التي توفرها الجهة‪،‬إضافة إلى المنتوجات البحرية‪ ،‬وسنتطرق لها في الفصل الرابع‬
‫من هذا البحث ‪.‬‬
‫‪ :2 -2‬التجارة‬

‫اضافة الى االنشطة الصناعية تتواجد بالمدينة ممارسات تجارية بمختلف المراكز التي‬
‫تشكل نقاطا هامة للسكان قصد التزود بشتى السلع والبضائع‪ ،‬حيث تحتضن البلدية مختلف‬
‫االسواق لعرض الخضر والفواكه والمواد االساسية االخرى وتطور هذا القطاع التجاري‪ ،‬له‬
‫القدرة على جلب اليد العاملة والمساهمة في إنعاش الدورة االقتصادية بالمنطقة‪ ،‬وترجع أسباب‬
‫احتالل التجارة مكانة مهمة داخل النسيج االقتصادي‪ ،‬إلى توفر المدينة على اسواق استهالكية‬
‫بفعل الكثافة السكانية المهمة‪ ،‬إضافة إلى أن اغلب هذه المحالت التجارية ال تتطلب رؤوس‬
‫أموال ضخمة‪ ،‬حيث تعتمد أساسا على التقسيط خاصة المواد الغذائية‪ ،‬كما أن هذه المحالت‬
‫التجارية تتركز بالقرب من الساكنة خاصة داخل األحياء الشعبية ‪،‬و بجنبات الطرق الرئيسية‪.‬‬
‫‪ :4 -2‬الخدمات‬

‫بعد كل من قطاع ا لفالحة و الصناعة و التجارة‪ ،‬تأتي الخدمات التي لها ايضا أهمية عن‬
‫القطاعات السابقة النه هو الذي يحتل المرتبة االولى ضمن االنشطة الحضرية التي تتواجد‬
‫بمدينة الدشيرة الجهادية‪ ،‬والتي يتوزع بشكل متفاوت ومتباين داخل احياء وشوارع الدشيرة‬
‫الجهادية‪ ،‬وأهم ما يميز هذا القطاع هو أنه ينمو بازدياد نسبة التمدين ‪،‬ومسايرة النمو‬
‫الديمغرافي وتطور هذا القطاع بشكل ملحوظ تماشيا مع طور الساكنة قصد تلبية حاجياتها وهو‬
‫االخر يساهم في تشغيل نسبة مهمة من اليد العاملة‪ ،‬وفي تنشيط االقتصاد المحلي ‪.‬‬

‫خاتمة الفصل‬
‫يتضح إذن أن مدينة الدشيرة الجهادية انها غنية بمجموعة من الخصائص الطبيعية‬
‫والبشرية وكذا االقتصادية ‪.‬‬

‫‪15‬‬

16

‫‪.II‬‬

‫توزيع االنشطة التجارية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫مقدمة الفصل‬
‫اول ماتستدعيه دراسة االنشطة التجارية بمركز الدشيرة الجهادية هو اختيار تصنيف‬

‫يالئم هذا المجال ويراعي نوعيته وحجمه وانواع االنشطة التجارية الموجودة به ايضا‬
‫بصفة عامة‪ ،‬الباس ان نذكر بعض التصنيفات التي تستجيب لها االنشطة التجارية والتي‬
‫تختلف باختالف المعيار المتخذ حيث يمكن ان نصنف ‪:‬‬
‫ أنشطة تجارة التغذية ‪.‬‬‫ أنشطة تجارة البضائع ‪.‬‬‫ أنشطة التجارة النادرة ‪.‬‬‫فهذا التصنيف ياخذ بعين االعتبار بنية النشاط ‪،‬كما يمكن تقدير الحجم االقتصادي‬
‫للمؤسسة حسب الرأسمال الغير الثابت الذي تحققه اال انه تصنيف يهم تجارة البيع فقط ‪.‬‬
‫‪ -1‬بنية انشطة تجارة التغذية بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تتوفر مدينة الدشيرة الجهادية على حوالي ‪ 800‬محل تجاري خاص بتجارة التغذية‪،‬‬
‫وتختلف حسب النوع كما يظهر في الجدول التالي‪:‬‬
‫جدول رقم‪ : 4‬بنية تجارة التغذية بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬
‫المجموع‬
‫‪777‬‬
‫‪271‬‬
‫‪57‬‬
‫‪75‬‬
‫‪19‬‬
‫‪15‬‬
‫‪11‬‬
‫‪72‬‬
‫‪500‬‬

‫النوع‬
‫بقالة‬
‫خضر وفواكه‬
‫لحوم بيضاء‬
‫لحوم حمراء‬
‫عطار‬
‫فواكه جافة‬
‫أسماك‬
‫آخر‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪70,75‬‬
‫‪22,07‬‬
‫‪9,21‬‬
‫‪6,62‬‬
‫‪7,77‬‬
‫‪1,29‬‬
‫‪1,61‬‬
‫‪7,60‬‬
‫‪277‬‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪17‬‬

‫يتضح من خالل الجدول اعاله ان نشاط البقالة هو المهيمن داخل انشطة التغذية و ذلك‬
‫باستحواذه على نسبة ‪ ،%10,18‬وبها يحتل المرتبة االولى‪ ،‬ويليه في المرتبة الثانية نشاط‬
‫تجارة الخضر والفواكه واللحوم بنوعيها بنسبة ‪ ،%20,80‬وفي المرتبة االخيرة نجد كل‬
‫من العطار وتجارة الفواكه الجافة واالسماك لكونهم يمثلون ‪ %01,21‬فقط ‪.‬‬
‫يتبين من خالل وصف هذا الجدول ان نشاط البقالة هو المهيمن داخل انشطة تجارة التغذية‬
‫وهذا راجع الى عدة اسباب الى عدة اسباب منها ‪:‬‬
‫ ارتفاع عدد سكان مدينة الدشيرة الجهادية مما له انعكاس كبير في ارتفاع الحاجيات‬‫االساسية للسكان وتعد البقالة النشاط االقتصادي االول الذي من خالله يتزود منه سكان‬
‫المدن بالمواد الغذائية المختلفة كالخبز ‪،‬الدقيق‪،‬السكر‪،‬الشاي‪،‬المشروبات‪...‬الخ‬
‫ مزاولة البقالة ال يتطلب جهد كبير وال حتى التوفر على رأسمال مرتفع نظرا المكانيات‬‫التحكم في حجم السلع الغذائية باالخص مع بداية مزاولة هذا النشاط‪،‬اضافة الى ذلك فارباب‬
‫البقالة يحصلون على السلع دون اداء تكلفة النقل وهذا راجع الى توزيع الشركات التجارية‬
‫سلعها لهم كشركة الغاز الطبيعي وشركات المشروبات والسوائل فهذا من جهة ومن جهة‬
‫ثانية تواجد بالدشيرة الجهادية حوالي ‪ 06‬محالت تجارة التغذية العامة بالجملة حيث انها‬
‫تزود البقالة بمختلف السلع‪،‬وهذه المحالت تدخل ضمن مجموع محالت البقالة التي تبلغ‬
‫حوالي ‪ 111‬محل‪ ،‬نظرا لكون اصحابها يبيعون بالتقسيط للمستهلكين كباقي البقالة‪.‬‬
‫ اضافة الى ما سبق نجد ارتفاع عدد محالت البقالة يرجع كذلك الى ان اصحاب المنازل‬‫يفضلون مزاولة او كراء محالتهم من اجل ممارسة هذا النشاط لكونه نشاط اقتصادي يكون‬
‫الهدف االسمى منه الربح وتفادي ازعاج الساكنة‪.‬‬
‫اما فيما يخص الخضر والفواكه واللحوم بنوعيها فهي تحتل المرتبة الثانية نظرا‬
‫الهمية هذه االنشطة‪،‬كذلك في توفير الحاجيات الغذائية من هذا النوع للسكان‪،‬فنسبة تجارة‬
‫الخضر والفواكه تشكل ‪ ،%00,08‬فهي نسبة ضعيفة مقارنة مع نشاط البقالة ‪،‬وكذلك رغم‬
‫توفر منطقة الدشيرة الجهادية على ‪ 1‬اسواق يومية فان محالت الخضر والفواكه المستغلة‬
‫فيهما قليلة ان لم نقل منعدمة خاصة في السوق اليومي لحي تكركورت وسوق الغياثن الذي‬
‫يستقطب سكان الدشيرة بكثرة‪ ،‬وهذا راجع الى تحويل تجارالخضر والفواكه الى سوق‬
‫الخيام بحي الشلي الذي يشغل مساحة كبيرة اال ان معظم التجار يغادرونه نظرا لضعف‬
‫الرواج و بعده عن االحياء التي يتركز فيها السكان بشكل قوي‪،‬وايضا تنامي ظاهرة بيع‬

‫‪18‬‬

‫الخضر والفواكه والتجوال بها بواسطة العربات خصوصا بسوق الغياتن‪ ،‬وقرب معظم‬
‫المساجد خاصة يوم الجمعة (الصورة رقم‪.)2‬‬
‫اما فيما يخص اللحوم‪،‬نجد ان اللحوم البيضاء تشكل نسبة ‪ %9,02‬وهي نسبة كبيرة مقارنة‬
‫مع اللحوم الحمراء التي تمثل ‪ %6,60‬وهذا راجع الى فارق السعر بينهما حيث‬
‫تعتبراللحوم البيضاء هي االقل سعرا من اللحوم الحمراء‪،‬وبهذا تكون في متناول الجميع‬
‫وباالخص لدوي الدخل المحدود والطبقة الكادحة‪،‬فاصحاب محالت هذا النشاط ال يقتصرون‬
‫فقط في بيع اللحوم البيضاء بل كذلك بعض انواع الخضر والتوابل والبيض وباالخص‬
‫المحالت التي تتركز داخل االحياء(الصورة رقم‪.)2‬‬

‫‪19‬‬

‫الصورة رقم‪ : 2‬باعة متجولون قرب سوق الغياتن‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫الصورة رقم‪ : 3‬بائع الدجاج‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪20‬‬

‫اما اللحوم الحمراء فهي تشكل نسبة متوسطة رغم ارتفاع اثمانها فهي مرتبطة بتلبية‬
‫جميع طلبات المستهلكين خصوصا للمطاعم والصحاب محالت االكالت الخفيفة التي‬
‫تتركز بكثرة على طول شارع بئر انزران‪ ،‬اضافة الى اصحاب المناسبات‬
‫كاالعراس‪.‬‬
‫وفي المرتبة االخيرة نجد كل من العطار الذي يمثل نسبة ‪%8,88‬وفواكه جافة بنسبة‬
‫‪ ،%2,09‬واالسماك ال تمثل سوى ‪ ،%2,62‬فيما يخص نشاط العطار فهو يقتصر في بيع‬
‫جميع انواع التوابل والقطنيات كالعدس واللوبيا والحمص وبعض االعشاب الطبيعية‪،‬فهذه‬
‫السلع تلقى اقباال كبيرا من طرف المستهلكين خصوصا في المناسبات‪ ،‬ويتركز هذا النشاط‬
‫بشكل قوي في سوق الغياتن وسوق الفايز‪.‬‬
‫اما بالنسبة للفواكه الجافة فهي غالبا ما تتركز في االماكن الرئيسية التي يتوافد اليها‬
‫السكان بكثرة ويعد االطفال والشبان اهم زبناء هذا النشاط القتناء بذور نوار‬
‫الشمس(الزريعة)والمثلجات وغيرها‪،‬وكذلك السجائر للمدخنين‪،‬وهناك من يتوافد فقط على‬
‫المحالت التي تقتصر على بيع الثمور والمكسورات كاللوز والكوكاووبعض الفواكه‬
‫الجافة التي تستعمل في الطبخ‪،‬اما فيما يتعلق بتجارة االسماك فهي تمثل نسبة ضعيفة‬
‫ضمن مجموع تجارة التغذية رغم قرب الدشيرة الجهادية من ميناء اكادير وهذا راجع الى‬
‫غياب سوق مركزي خاص باالسماك‪.‬‬
‫كل هذه االنشطة الخاصة بتجارة التغذية فهي جد مهمة ومتنوعة تتميز بوجود لتوزيع‬
‫غير متكافئ لعدد المحالت حسب النوع‪.‬‬
‫وتتوزع هذه االنشطة المتعلقة بتجارة التغذية في مدينة الدشيرة الجهادية بالتفاوت والتباين‬
‫حسب االحياء والشوارع (الخريطة رقم‪. )0‬‬

‫‪21‬‬

‫خريطة رقم ‪: 1‬توزيع تجارة التغذية بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪22‬‬

‫‪ -2‬بنية انشطة تجارة البضائع بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تعتبر تجارة المالبس واالحذية النشاط المهيمن داخل انشطة تجارة البضائع بالدشيرة‬
‫الجهادية‪ ،‬وتتميز بوجود لتوزيع غير متكافئ للمحالت التي تبلغ حوالي ‪ 260‬محل تجاري‬
‫وتختلف حسب النوع كما يتضح انطالقا من‪(:‬جدول رقم‪)1‬‬

‫جدول رقم‪ : 5‬بنية تجارة البضائع بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬
‫النوع‬
‫مالبس وأحذية‬
‫تجهيز منزلي‬
‫عقاقير‬
‫مواد البناء‬
‫آخر‬
‫مجموع‬

‫المجموع‬
‫‪215‬‬
‫‪57‬‬
‫‪69‬‬
‫‪71‬‬
‫‪11‬‬
‫‪162‬‬

‫النسبة‬
‫‪15,11‬‬
‫‪11,26‬‬
‫‪29,22‬‬
‫‪27,77‬‬
‫‪6,79‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫يتبين من خالل الجدول اعاله ان تجارة المالبس واالحذية هي التي تحتل المرتبة االولى‬
‫ضمن مجموع تجارة البضائع بنسبة ‪،%28,22‬ويليها نشاط التجهيز المنزلي في المرتبة‬
‫الثانية بنسبة ‪،%22,06‬وفي المرتبة الثالثة نجد تجارة العقاقير التي تمثل نسبة‬
‫‪،%09,00‬وبعدها تاتي تجارة مواد البناء في المرتبة االخيرة بنسبة ‪ %08,8‬فقط‪.‬‬
‫من خالل وصفنا للجدول اتضح ان تجارة المالبس واالحذية هي المهيمنة داخل مجموع‬
‫تجارة البضائع حيث تشمل ‪ 028‬محل‪،‬وهذا راجع باالساس الى قرب المدينة من سوق‬
‫الجملة بانزكان‪،‬اضافة الى توفرها على سبع قسريات تتركز على طول الشارع الرئيسي‬
‫بئر انزران وخاصة ان معظمها قريبة من سوق الغياتن حيث تشمل محالت بيع المالبس‬
‫واالحذية اغلبها خاص بالنساء واالطفال ومحالت اخرى متخصصة في بيع الذهب ومواد‬
‫التجميل وخياطة لمالبس التقليدية للنساء‪،‬اما بالنسبة لتجارة المالبس واالحذية الخاصة‬
‫بالرجال فهي تتركز بالشارع الرئيسي بئر انزران لكنها قليلة مقارنة مع المالبس الخاصة‬
‫بالنساء واالطفال‪،‬وهذا راجع الى توافد الرجال الى السوق المركزي بانزكان‪ ،‬لكن رغم‬
‫هيمنتها بنسبة ‪ ،%28,22‬فهي قليلة مقارنة مع االنشطة األخرى بسبب تنامي ظاهرة الباعة‬
‫المتجولون (صورة رقم ‪. )8‬‬

‫‪23‬‬

‫صورة رقم ‪ : 4‬باعة متجولون قرب ساحة األفراح‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪24‬‬

‫اما فيما يخص التجهيز المنزلي الذي يمثل ‪ 81‬محل‪،‬فاغلب محالته متخصصة في بيع‬
‫االواني ولوازم المطبخ نظرا لتكلفتها المنخفضة‪ ،‬والطلب المتزايد عليها من هذا النوع نظرا‬
‫الن معظم االواني الزجاجية والبالستيكية سهلة التكسير وغير قابلة لالصالح‪.‬‬
‫اما باقي المحالت فهي متخصصة في بيع االفرشة واالغطية واالثاث المنزلي المستعمل‬
‫والغير المستعمل‪،‬وهذا راجع الى بيع بعض االسر اثاثها المنزلي الصحاب هذه‬
‫المحالت‪،‬وذلك الستبداله بتجهيزات اخرى جديدة‪.‬‬
‫اما بالنسبة لتجارة العقاقير التي تشمل ‪ 69‬محل تجاري‪،‬فهي راجعة باالساس الى التوسع‬
‫الحضري الذي شهدته مدينة الدشيرة الجهادية‪،‬اضافة الى االصالحات التي يقوم بها‬
‫اصحاب المنازل كالترصيص والصيانة‪..‬وكذلك محالت العقاقير‪،‬فهي توفر جميع اللوازم‬
‫التي يحتاجها حرفي النجارة والحدادة وحرفي االصالح خاصة حرفي صباغة‬
‫السيارات‪ ،‬وهذه المحالت تتركز جلها في شارع بئر انزران وشارع محمد الخامس وفي‬
‫معظم االحياء‪.‬‬
‫اما فيما يتعلق بنشاط تجارة مواد البناء التي تحتل المرتبة االخيرة بمجموع ‪ 12‬محل فقط‬
‫وذلك بسبب كون هذا النشاط يتطلب من جهة اولى رؤوس اموال كبيرة لالستثمار‪،‬باالضافة‬
‫الى خبرة في هذا المجال‪ ،‬ومن جهة ثانية فهي تحتاج الى محل واسع ومستودع كبير‬
‫للسلع‪ ،‬وتتركز هذه التجارة في شارع محمد الخامس وشارع المختار السوسي‪.‬‬
‫كل هذه االنشطة التجارية الخاصة بتجارة البضائع جد مهمة ومتنوعة وتلعب دورا مهما‬
‫في تلبية حاجيات السكان‪،‬وتتوزع هذه االنشطة بالتباين والتفاوت بين االحياء‬
‫والشوارع‪،‬فهي تتركز بشكل ملحوظ على طول شارع محمد الخامس وشارع بئر‬
‫انزران‪،‬وبشكل متوسط في بعض االحياء بالدشيرة كحي البيركوال‪،‬في حين تتوزع بشكل‬
‫ضعيف في معظم االحياء بالجهادية(الخريطة رقم‪.)2‬‬

‫‪25‬‬

‫خريطة رقم‪ : 2‬توزيع تجارة البضائع بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪26‬‬

‫‪ -3‬بنية انشطة التجارة النادرة بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تتوفر مدينة الدشيرة الجهادية كذلك على انشطة ممتازة وخدمات تجارية نادرة تتميز‬
‫بها كباقي المدن المغربية‪،‬فضال عن تنوع االنشطة الحضرية بها‪ ،‬وكذا توفرها على منطقة‬
‫صناعية بتاسيال‪.‬‬
‫أ‪ -‬االنشطة التجارية النادرة بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تشكل التجارة النادرة بمركز الدشيرة الجهادية نسبة ضعيفة مقارنة مع باقي االنشطة‬
‫التجارية السابقة‪ ،‬وتعتبر تجارة المجوهرات هي المهيمنة داخل مجموع انشطة التجارة‬
‫الممتازة‪ ،‬كما يتضح من خالل الجدول التالي‪:‬‬

‫جدول رقم‪ : 6‬بنية التجارة النادرة بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬
‫النوع‬

‫المجموع‬

‫النسبة‬

‫مجوهرات‬

‫‪11‬‬

‫‪15,97‬‬

‫اجزاء ومستلزمات السيارات‬

‫‪17‬‬

‫‪12,77‬‬

‫اجهزة كهربائية والكترونية‬

‫‪12‬‬

‫‪25,71‬‬

‫مواد التجميل‬

‫‪17‬‬

‫‪20,77‬‬

‫الدراجات النارية والعادية‬

‫‪0‬‬

‫‪6,27‬‬

‫اجزاء الدراجات‬

‫‪1‬‬

‫‪1,61‬‬

‫سيارات مستعملة‬

‫‪1‬‬

‫‪2,07‬‬

‫أخر‬

‫‪7‬‬

‫‪1,77‬‬

‫مجموع‬

‫‪227‬‬

‫‪277‬‬
‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪27‬‬

‫يتبين من خالل هذا الجدول ان نشاط محالت بيع المجوهرات واجزاء ومستلزمات‬
‫السيارات هي التي تشكل مركز قوي بمجموع ‪ 10‬محل من مجموع محالت التجارة‬
‫النادرة‪ ،‬ويليه مركز متوسط يمثل فرع بيع االجهزة الكهربائية وااللكترونية ومواد التجميل‬
‫بمجموع ‪ 80‬محل‪،‬في حين تشكل انشطة بيع الدراجات واجزاءهاوالسيارات المستعملة‬
‫مركز ضعيف بمجموع ‪ 02‬محل تجاري فقط‪.‬‬
‫بعد وصفنا لهذا الجدول تبين لنا ان تجارة المجوهرات واجزاء ومستلزمات السيارات‬
‫هي التي تستحوذ بنسبة كبيرة من مجموع التجارة النادرة بمركز الدشيرة الجهادية‪.‬‬
‫بالنسبة للمجوهرات فهي تمثل حوالي ‪ %28,98‬وهذا راجع الى استثمار بعض التجار في‬
‫هذا المجال خالل الفترات السابقة التي لم تشهد فيه اسعار المجوهرات ارتفاعا كما هو‬
‫الشأن في هذه السنوات االخيرة‪،‬باالضافة الى هذا فمدينة الدشيرة هي مدينة عريقة شهدت‬
‫عدة تدفقات بشرية وهجرات دولية ساهمت في تنمية وتنويع انشطتها االقتصادية وكذا‬
‫ظهور عدة حرفيين في شتى القطاعات‪،‬اما فيما يخص اجزاء ومستلزمات السيارات التي‬
‫تمثل نسبة ‪ %20,11‬فهي تعود باالساس الى تركز العديد من حرفي اصالح السيارات‬
‫بالدشيرة‪،‬كما انها تشكل ممرا تجاريا نظرا لموقعها الجغرافي باكادير الكبير‪،‬اما فيما يتعلق‬
‫بتجارة االجهزة الكهربائية وااللكترونية ومواد التجميل فهي تمثل نسبة متوسطة من مجموع‬
‫التجارة النادرة‪،‬ففيما يخص االجهزة الكهربائية وااللكترونية المنزلية فهي عبارة عن‬
‫ثالجات واالت التصبين والحواسب واجهزة التلفاز والهواتف النقالة وغيرها من السلع‪،‬فهي‬
‫تشكل نسبة ‪ %08,82‬نظرا لقرب الدشيرة الجهادية من انزكان والسوق الممتاز مرجان‬
‫ببنسركاو‪ ،‬اما فيما يخص مواد التجميل فهي تلبي جميع مستلزمات وحاجيات النساء من هذا‬
‫النوع‪،‬لكنها تحتل نسبة ‪ %00,18‬نظرا لكون اغلب البقالة بيع بعض انواع هذه‬
‫المواد‪،‬وكذلك بيع بعض الشركات هذه المنتوجات عن طريق التسويق الشبكي كشركة‬
‫أريفالم (‪،)malfiro‬وأ خيرا فيما يخص تجارة الدراجات العادية والنارية واجزاءها‬
‫والسيارات المستعملة‪،‬فهي تحتل هذه المرتبة االخيرة بنسبة ‪ %01,12‬النها تحتاج الى‬
‫رؤوس اموال طائلة لالستثمار في هذا المجال خاصة السيارات‪،‬اما بالنسبة للدراجات‬
‫فمعظم حرفي اصالحها يتاجرون في الدراجات المستعملة‪.‬‬
‫وتتوزع االنشطة النادرة بمركز الدشيرة الجهادية بالتباين بين االحياء والشوارع‬
‫الرئيسية (الخريطة رقم‪.)2‬‬

‫‪28‬‬

‫خريطة رقم ‪ : 2‬توزيع التجارة النادرة بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪29‬‬

‫ب‪ -‬الشركات الخدماتية التجارية بالمنطقة الصناعية "تاسيال"‬
‫تتواجد بالمنطقة الصناعية "تاسيال" مجموعة من الشركات التجارية المتعددة‬
‫الخدمات‪،‬فهي تلعب دورا مهما على الصعيد الجهوي والوطني فضال عن تنوع هذه‬
‫االنشطة التي تختلف حسب النوع كما يظهر في الجدول االتي‪:‬‬
‫جدول رقم ‪ :2‬بنية الشركات الخدماتية و التجارية بالمنطقة الصناعية "تاسيال" سنة ‪2013‬‬

‫النوع‬
‫شركة النقل‬
‫شركة بيع مواد البناء‬
‫شركة توزيع مواد غذائية‬
‫شركة بيع الخشب‬
‫مستودع شركة النقل‬
‫شركة بيع التجهيزات المنزلية‬
‫شركة الصباغة‬
‫شركة بيع السيارات‬
‫شركة بيع االت التبريد‬
‫شركة بيع االت البناء‬
‫شركة توزيع االدوية‬
‫شركة بيع اكسسوارات االنارة الكهربائية‬
‫شركة بيع الغطاءات و االنابيب البالستيكية‬
‫شركة توزيع مواد التطهير و التنظيف ومعداته‬
‫شركة بيع االت التلحيم‬
‫شركة بيع معدات الحالقة و مواد التجميل‬
‫شركة توزيع قنينات الغاز الطبيعي‬
‫شركة التبغ‬
‫شركة توزيع الزجاج‬

‫المجموع‬
‫‪27‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪7‬‬
‫‪7‬‬
‫‪7‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬

‫النسبة‬
‫‪15,38‬‬
‫‪10,76‬‬
‫‪10,76‬‬
‫‪7,69‬‬
‫‪7,69‬‬
‫‪6,15‬‬
‫‪4,61‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪3,07‬‬
‫‪1,53‬‬
‫‪1,53‬‬
‫‪2.71‬‬
‫‪1,53‬‬
‫‪1,53‬‬

‫اخر‬
‫مجموع‬

‫‪7‬‬
‫‪67‬‬

‫‪0,07‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫نالحظ من خالل الجدول ان خدمات الشركات الخدماتية التجارية التالية‪(:‬شركات النقل ‪-‬‬
‫شركات بيع مواد البناء‪ -‬شركات توزيع مواد غذائية – شركات بيع الخشب – مستودع‬
‫شركات النقل – شركات بيع التجهيزات المنزلية‪).‬هي التي تشكل مركز قوي داخل مجموع‬

‫‪30‬‬

‫انشطة الخدمات التجارية بنسبة ‪،%18,82‬وبشكل متوسط بنسبة ‪ %26,01‬تمثله (شركات‬
‫الصباغة – شركات بيع السيارات – شركات بيع وتركيب االت التبريد – شركات بيع االت‬
‫ومعدات البناء – شركات توزيع االدوية – شركات بيع مستلزمات واكسسوارات االنارة‬
‫الكهربائية المنزلية – شركات توزيع مواد التطهير والتنظيف ومعداته – شركات بيع‬
‫الغطاءات واالنابيب البالستيكية‪).‬‬
‫في حين هناك خدمات تجارية اخرى تحتل مركز ضعيف بنسبة ‪ %0,60‬فقط‪،‬وهي تمثلها‬
‫كل من‪(:‬شركات توزيع قنينات الغاز الطبيعي – شركات بيع معدات الحالقة ومواد التجميل‬
‫شركات التبغ – شركات توزيع الزجاج)‪.‬‬
‫يرجع تركز هذه الشركات الخدماتية التجارية المتنوعة بمدينة الدشيرة الى احداث منطقة‬
‫صناعية "تاسيال" سنة ‪ 0908‬على المدخل الجنوبي الكادير الكبير فوق ترابها التي تمتد‬
‫على مساحة ‪ 281‬هكتار‪ ،‬وهذا ما ساهم في توطين هذه الشركات التجارية بهذه المنطقة عن‬
‫طريق خلق قروض للمستثمرين المحليين والوطنيين وحتى االجانب من اجل االستثمار فيها‬
‫لتسهيل لهم الولوج الى اسواق الجنوب خاصة اسواق اكادير الكبير‪.‬‬
‫كل هذه الشركات التجارية جد مهمة ومتنوعة نظرا لتنوع انشطة الخدمات التجارية كل‬
‫واحدة على حدة‪،‬مما ساهم في توفير مختلف فرص الشغل لسكان مدينة الدشيرة الجهادية‪.‬‬
‫وتتوزع هذه االنشطة بالتفاوت بين شوارع وأزقة المنطقة الصناعية "تاسيال"‪(.‬الخريطة‬
‫رقم‪)8 :‬‬

‫‪31‬‬

‫خريطة رقم‪ : 4‬توزيع الشركات التجارية بالمنطقة الصناعية"تاسيال" سنة ‪3102‬‬

‫المصدر ‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪32‬‬

‫خاتمة الفصل‬
‫وهكذا فأنشطة التجارة بمدينة الدشيرة الجهادية تعرف تفاوتات واضحة في توزيع المحالت‬
‫بين مختلف فروع هذا القطاع كما يبين( الجدول رقم‪ 8‬والشكل البياني رقم‪.)2‬‬
‫جدول رقم ‪ : 8‬بنية انشطة التجارة العامة بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪500‬‬
‫‪162‬‬
‫‪209‬‬
‫‪2720‬‬

‫النوع‬
‫تجارة التغذية‬
‫تجارة البضائع‬
‫التجارة النادرة‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪62,97‬‬
‫‪17,70‬‬
‫‪21,61‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫شكل بياني رقم ‪ :2‬بنية انشطة التجارة العامة بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬

‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫يتضح من خالل هذ الجدول والمبيان ومما سبق ان تجارة التغذية هي المهيمنة داخل‬
‫انشطة التجارة مقارنة مع تجارة البضائع والتجارة النادرة‪،‬وذلك باستحواذها بنسبة‬
‫‪ %60,91‬من مجموع انشطة التجارة وبها تحتل المرتبة االولى‪ ،‬وتأتي بعدها تجارة‬
‫البضائع في المرتبة الثانية بنسبة ‪ %21,80‬والتجارة النادرة في المرتبة االخيرة بنسبة‬
‫‪ %02,62‬فقط‪.‬‬
‫وتتوزع هذه االنشطة بالتباين والتفاوت بين مختلف االحياء والشوارع بمدينة الدشيرة‬
‫الجهادية (خريطة رقم‪.)1‬‬

‫‪33‬‬

‫خريطة رقم ‪ : 5‬توزيع التجارة العامة بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬

‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪34‬‬

35

‫‪.III‬‬

‫توزيع االنشطة الخدماتية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬

‫مقدمة الفصل‬
‫في هذا الفصل سنقوم بدراسة تفصيلية لقطاع األنشطة الخدماتية بمدينة الدشيرة‬
‫الجهادية من أجل التعرف اكثر على بنية هذه االنشطة وذلك باالعتماد على التصنيف التالي‬
‫للخدمات ‪:‬‬
‫ الخدمات العادية ‪.‬‬‫ الخدمات النادرة ‪.‬‬‫ الخدمات االجتماعية والثقافية ‪.‬‬‫ الخدمات االدارية ‪.‬‬‫‪ -1‬بنية أنشطة الخدمات العادية بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تتركز بمدينة الدشيرة الجهادية مجموعة من الخدمات العادية التي تشمل حوالي ‪892‬‬
‫محل‪،‬وتختلف حسب النوع كما يظهر في ‪( :‬الجدول رقم ‪)9‬‬
‫جدول رقم ‪ :9‬بنية الخدمات العادية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫النوع‬

‫المجموع‬

‫النسبة‬

‫حالق‬

‫‪299‬‬

‫‪77,16‬‬

‫محلبة‬

‫‪277‬‬

‫‪12,17‬‬

‫مقهى‬

‫‪50‬‬

‫‪20,67‬‬

‫فرن‬

‫‪71‬‬

‫‪5,01‬‬

‫أكلة خفيفة‬

‫‪71‬‬

‫‪5,71‬‬

‫حمام‬

‫‪20‬‬

‫‪1,77‬‬

‫مجموع‬

‫‪791‬‬

‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪36‬‬

‫نالحظ من خالل هذا الجدول أن أنشطة الحالقة والمحلبات هي التي تشكل مركز قوي‬
‫بنسبة ‪ %60,66‬حيث يتوفر على اكبر عدد من االنشطة‪،‬وبشكل متوسط يظهر مركز في‬
‫المرتبة الثانية بنسبة ‪ %26,20‬ويمثله كل من أنشطة المقاهي واالفرنة‪،‬في حين تشكل‬
‫انشطة االكالت الخفيفة والحمامات مركزا ضعيفا يحتل المرتبة االخيرة بنسبة ‪%00,90‬‬
‫فقط‪.‬‬
‫من خالل وصفنا للجدول رقم (‪ ،)6‬الحظنا ان هناك تباينا مهما بين انشطة هذا‬
‫الفرع‪،‬فالحالقة تمثل نسبة ‪ ،%81,26‬وذلك بمعدل ‪ 099‬محل من مجموع عدد المحالت‬
‫داخل بنية الخدمات العادية‪ ،‬فكل محالت الحالقة هي محالت عصرية مجهزة بجميع االالت‬
‫الضرورية خاصة محالت حالقة النساء التي تشهد تطورا ملحوظا في هذه االونة‬
‫االخيرة‪ ،‬وكل هذا راجع الى تواجد بالدشيرة الجهادية مدارس خاصة بمهن الحالقة للرجال‬
‫والنساء‪ ،‬وايضا كون هذا النشاط ضروري للصيانة واالعتناء بذات االفراد‪ ،‬اما المحلبات‬
‫فهي تمثل حوالي ‪ ،%20,21‬فهي موجهة اساسا الى تقديم بعض الوجبات كوجبة الفطور‬
‫للعاملين في مختلف القطاعات االقتصادية كالبناء والتجارة ‪.‬‬
‫اما بالنسبة للمقاهي واالفرنة فهما يمثالن المرتبة الثانية داخل مجموع الخدمات العادية‪،‬‬
‫ففيما يتعلق بالمقاهي التي تمثل ‪ %00,68‬فهي كلها تقريبا مقاهي مجهزة بالتقنيات‬
‫العصرية خاصة خدمة االنترنيت(‪،)ilfl‬واجهزة التلفاز(‪)airaor‬لمتابعة جميع مباريات‬
‫كرة القدم الدولية والوطنية وكذا مسابقات الخيول (لعبة الترسي)في بعض المقاهي‪،‬وكذلك‬
‫لعبة الورق (الرامي‪،‬الدومينو)‪.‬فكل هذه المقاهي متخصصة فقط في تقديم مختلف‬
‫المشروبات لزبنائها‪،‬أما بالنسبة لالفرنة فهي كلها متخصصة فقط في انتاج الخبز ويتم‬
‫توزيعه بواسطة الدراجات النارية وبعض السيارات من طرف حرفي هذا القطاع‪،‬فكل هذه‬
‫االفرنة تشكل ‪ 82‬فران تتركز كلها بأحياء مدينة الدشيرة الجهادية‪،‬كما انها كافية لسد‬
‫حاجيات سكان المنطقة من هذا النوع (الخبز)‪،‬نظرا لقدرتهم على التحكم في كمية االنتاج‪.‬‬
‫بعد هذه الخدمات نجد في المرتبة االخيرة االكلة الخفيفة والحمامات اللذان يمثالن نسبة‬
‫‪ ،%00,90‬فبالنسبة لنشاط االكالت الخفيفة فهي تمثل ‪ 82‬محل‪ ،‬في حين ان الحمامات‬
‫التمثل سوى ‪ 00‬حمام بالدشيرة الجهادية‪،‬فرغم قلتها فهي كافية لتقديم خدمة الصيانة‬
‫واالعتناء بالذات‪،‬وهذا راجع الى أن أبوابها مفتوحة ليال ونهارا وكذلك لتفادي االكتظاظات‬
‫التي تشهدها في بعض المناسبات ‪.‬‬

‫‪37‬‬

‫كل هذه الخدمات العادية تلعب دورا مهما في تلبية متطلبات وحاجيات سكان مدينة‬
‫الدشيرة الجهادية من هذا النوع‪،‬وتتوزع هذه الخدمات بالتباين والتفاوت بين االحياء‬
‫والشوارع فهي تتركز بشكل قوي على طول شارع بئر انزران وحي البيركوال في حين‬
‫تتركز بشكل متوسط في باقي االحياء والشوارع‪ ،‬وبشكل ضعيف فهي تتركز بالمنطقة‬
‫الصناعية تشمل فقط بعض المقاهي والمحلبات ومحالت االكلة الخفيفة للعمال (الخريطة‬
‫رقم ‪.)6‬‬

‫‪38‬‬

‫خريطة رقم ‪ : 6‬توزيع الخدمات العادية بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬

‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪39‬‬

‫‪ -2‬بنية أنشطة الخدمات النادرة بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تعرف بنية الخدمات النادرة حضورا بارزا داخل قطاع الخدمات بمدينة الدشيرة‬
‫الجهادية‪ ،‬فهي تكتسي اهمية كبيرة داخل هذا المجال الحضري نظرا لتنوع واختالف فروع‬
‫انشطة هذه الخدمات كما يتضح من خالل ‪( :‬الجدول رقم ‪)01‬‬
‫جدول رقم‪ : 10‬بنية الخدمات النادرة بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪177‬‬
‫‪259‬‬
‫‪269‬‬
‫‪79‬‬
‫‪70‬‬
‫‪71‬‬
‫‪15‬‬
‫‪067‬‬

‫النوع‬
‫مهن الحرة‬
‫مؤسسات تعليمية حرة‬
‫خدمات النقل واالتصال‬
‫خدمات مالية وتوثيقية‬
‫خدمات مطعمية وفندقية‬
‫خدمات الصيانة‬
‫خدمات ترفيهية‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪16,90‬‬
‫‪17,50‬‬
‫‪11,17‬‬
‫‪0,06‬‬
‫‪0,7‬‬
‫‪7,66‬‬
‫‪7‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫أول ما يمكن مالحظته انطالقا من هذا الجدول هو وجود توزيع غير متكافئ بين‬
‫محالت فروع االنشطة الخدماتية النادرة‪ ،‬فمحالت أنشطة المهن الحرة والمؤسسات‬
‫التعليمية الحرة وخدمات االتصال هم الذين يشكلون مركز قوي داخل مجموع الخدمات‬
‫النادرة بمجموع ‪ 162‬محل‪ ،‬وتليهم أنشطة الخدمات المالية والتوثيقية والخدمات المطعمية‬
‫والفندقية في المرتبة الثانية بمجموع ‪ 006‬محل‪ ،‬وفي المرتبة االخيرة يحتلها كل من‬
‫خدمات الصيانة وأنشطة الخدمات الترفيهية بمجموع ‪ 80‬محل فقط‪.‬‬
‫وحتى نتعرف أكثر على بنية االنشطة الخدماتية النادرة سنقوم بدراسة تفصيلية لكل فرع من‬
‫هذا القطاع على حدة‪.‬‬

‫‪40‬‬

‫أ‪ -‬انشطة المهن الحرة‬
‫جدول رقم ‪ :11‬بنية المهن الحرة بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪11‬‬
‫‪11‬‬
‫‪12‬‬
‫‪17‬‬
‫‪27‬‬
‫‪27‬‬
‫‪27‬‬
‫‪21‬‬
‫‪9‬‬
‫‪7‬‬
‫‪7‬‬
‫‪7‬‬
‫‪177‬‬

‫النوع‬
‫صيدلية‬
‫مصبنة‬
‫طب االسنان‬
‫مكتبة‬
‫شبه صيدلية‬
‫الطب الخصوصي‬
‫مختبر التصوير‬
‫ممول الحفالت‬
‫نقاشة ونكافة‬
‫معشبة‬
‫نظارات‬
‫اخر‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪26,2‬‬
‫‪27,6‬‬
‫‪27,21‬‬
‫‪27,61‬‬
‫‪0,12‬‬
‫‪6,51‬‬
‫‪6,51‬‬
‫‪6,17‬‬
‫‪7,7‬‬
‫‪1,77‬‬
‫‪2,97‬‬
‫‪1,77‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫أهم ما يمكن مالحظته داخل فرع خدمات المهن الحرة انطالقا من هذا الجدول هو‬
‫الحضور القوي للصيدليات والمصبنات وطب االسنان والمكتبات اذ تمثل نسبتهم ‪%60,86‬‬
‫داخل مجموع المهن الحرة‪ ،‬وهذا راجع باالساس الى التطور الديمغرافي‪،‬وكذلك لتلبية‬
‫حاجيات ومتطلبات السكان من االدوية وجراحة وترميم االسنان خاصة للفئات العمرية‬
‫الكبيرة السن وكذا حاجياتهم من اصالح المالبس(وظيفة المصبنة)‪،‬واقتناء الكتب‬
‫المدرسية‪،‬الن وظيفة المكتبة كمحل لبيع الكتب تنحصر مدتها في االيام الدراسية االولى‬
‫وبعدها تتحول الى بيع الجرائد والمجالت وتصوير الوثائق‪.‬‬
‫وفي المرتبة الثانية نجد فرع متوسط بنسبة ‪ %20,20‬تمثله الشبه الصيدلية والطب‬
‫الخصوصي ومختبر التصوير وممول الحفالت‪،‬فبالنسبة للطب الخصوصي فهو راجع الى‬
‫ضعف االطباء العموميين بالدشيرة الجهادية‪،‬فهو بدوره يساهم في حل مشاكل القطاع‬
‫الصحي العمومي‪ ،‬اما فيما يخص ممول الحفالت فهو متخصص في تجهيز وتموين جميع‬
‫انواع الحفالت خاصة تنظيم االعراس‪،‬اما فيما يتعلق بمختبر التصوير فكل محالته تعالج‬

‫‪41‬‬

‫الصور الملونة الشيء الذي يعطي اهمية كبيرة من فعاليات خدمات هذا النشاط في جميع‬
‫المناسبات‪،‬وفي المرتبة االخيرة هناك مركز ضعيف تمثله انقاشة والنكافة والمعشبة‬
‫والنظارات بنسبة ‪ ،%8,09‬فبالنسبة لمهنة النقاشة والنكافة فهي تعود باالساس الى اسباب‬
‫اجتماعية وثقافية‪،‬فدورها يتمثل في االعتناء بالعروس ومرافقتها خالل حفل الزواج‪.‬‬
‫اما المعشبة فغالبا ما يتم اللجوء اليها للتداوي‪،‬وهذا راجع الى قرب المنطقة من مراكز‬
‫االستشفاء باكادير الكبير‪.‬اما بالنسبة للنظارات فهي يلتجأ اليها دوي نقص البصر بعد القيام‬
‫بالفحوصات الطبية لمعرفة النظارات المناسبة لهم من أجل اقتناءها‪.‬‬
‫ب‪ -‬خدمات المؤسسات التعليمية‬
‫جدول رقم‪ : 12‬بنية المؤسسات التعليمية الحرة بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫النوع‬

‫المجموع‬

‫النسبة‬

‫روض االطفال‬
‫مدرسة حرة‬
‫مدرسة مهنية‬
‫مدرسة تعليم السياقة‬
‫مركز اللغات‬
‫مجموع‬

‫‪217‬‬
‫‪19‬‬
‫‪27‬‬
‫‪5‬‬
‫‪5‬‬
‫‪259‬‬

‫‪61,7‬‬
‫‪17,61‬‬
‫‪0,7‬‬
‫‪7,17‬‬
‫‪7,17‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫يتضح من خالل الجدول أن روض االطفال يهيمن على أكثر من نصف فرع خدمات‬
‫المؤسسات التعليمية الحرة بنسبة ‪ ،%62,11‬وهذا راجع الى الدور الهام الذي يلبيه روض‬
‫االطفال في تكوين الصغار لولوجهم الى المدارس االبتدائية وهو عبارة عن مؤسسات‬
‫تعليمية ما قبل التمدرس ويشمل كذلك حضانة االطفال‪.‬‬
‫في المرتبة الثانية نجد المدارس الحرة بنسبة ‪،%21,62‬فمعظم هذه المؤسسات تشمل جميع‬
‫المستويات التعليمية أي حتى المستوى االعدادي والثانوي ‪.‬‬
‫فجل هذه المؤسسات تتركز بحي الجهادية‪،‬وبعدها نجد مدارس مهنية بنسبة ‪%0,81‬‬
‫وعددها ‪ 08‬محل وكلها مؤسسات حرة للخياطة والحالقة والتدبير والمحاسبة وحتى‬
‫االعالميات وتتركز كلها بالدشيرة‪.‬‬

‫‪42‬‬

‫وأخيرا هناك مدرسة تعليم السياقة ومركز تعلم اللغات االجنبية بنسبة ‪ %8,88‬فقط‪.‬‬
‫ج‪ -‬خدمات النقل واالتصال‬
‫جدول رقم‪ : 13‬بنية خدمات النقل واالتصال بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪99‬‬
‫‪79‬‬
‫‪0‬‬
‫‪0‬‬
‫‪6‬‬
‫‪2‬‬
‫‪269‬‬

‫النوع‬
‫هاتف عمومي‬
‫نادي االنترنيت‬
‫كراء السيارات‬
‫وكالة االتصال‬
‫كراء الدراجات‬
‫وكالة نقل السياح‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪75,75‬‬
‫‪19‬‬
‫‪7,27‬‬
‫‪7,27‬‬
‫‪1,77‬‬
‫‪7,79‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫يتبين من خالل هذا الجدول خدمة الهاتف العمومي هي المهيمنة داخل مجموع خدمات‬
‫النقل واالتصال بنسبة ‪ %18,18‬ويليه نشاط نادي االنترنيت بنسبة ‪،%29‬وهذه االنشطة‬
‫تتركز غالبا باالحياء الشعبية للدشيرة‪،‬فبالنسبة لمحالت الهاتف العمومي فهي لم تقتصر فقط‬
‫في خدمة االتصال‪،‬بل أيضا تشكل محالت لبيع الهواتف النقالة ولوازمه وكذا تصوير‬
‫الوثائق‪ ،‬وهنا تجدر االشارة الى أن أربعة محالت منها متخصصة كذلك في استخالص‬
‫فواتير الكهرباء والماء ‪.‬‬
‫وفي المرتبة الثانية نجد فرع كراء السيارات ووكالة شبكة االتصاالت وكراء الدراجات‬
‫بنسبة ‪،%00,82‬وأخيرا في المرتبة الثانية هناك فرع ضعيف جدا تمثله وكالة نقل السياح‬
‫بنسبة ‪ %1,19‬ويرجع غياب وكالة االسفار بمدينة الدشيرة الجهادية الى قربها من المحطة‬
‫الطرقية بانزكان ‪.‬‬

‫‪43‬‬

‫ح‪ -‬أنشطة الخدمات المالية والتوثيقية‬
‫جدول رقم‪ : 14‬بنية الخدمات المالية والتوثيقية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪27‬‬
‫‪21‬‬
‫‪27‬‬
‫‪6‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪79‬‬

‫النوع‬
‫وكالة بنكية‬
‫وكالة القروض‬
‫كاتب عمومي‬
‫تأمينات‬
‫مكتب الحسابات‬
‫وكالة العمران‬
‫هندسة معمارية‬
‫مكتب عدلي‬
‫مكتب الدراسات‬
‫وكالة عقارية‬
‫محامي‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪11,01‬‬
‫‪17,17‬‬
‫‪26,97‬‬
‫‪27,26‬‬
‫‪7,75‬‬
‫‪7,75‬‬
‫‪7,75‬‬
‫‪1,15‬‬
‫‪1,15‬‬
‫‪1,15‬‬
‫‪1,15‬‬
‫‪100‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫نالحظ من خالل هذا الجدول أن الوكاالت البنكية ووكاالت القروض والكتابة العمومية‬
‫هم الذين يشكلون مركز قوي داخل الخدمات المالية والتوثيقية بنسبة ‪ %60,12‬وهذا راجع‬
‫الى أهمية قطاع التجارة وباقي الخدمات بالدشيرة الجهادية وهذا ما استدعى وجود هذه‬
‫االبناك لتوديع االموال أو الحصول على القروض‪،‬كما أن هذه االبناك مرتبطة أيضا‬
‫بالتمويالت وعائدات المهاجرين المحليين بالخارج‪،‬أما بالنسبة للكتابة العمومية فدورها‬
‫يقتصر في تحديد بعض الطلبات والعقود وكذلك بعض الشكاوي‪...‬الخ‪.‬‬
‫وفي المرتبة الثانية نجد كل من التأمينات ومكتب الحسابات ووكالة العمران والهندسة‬
‫المعمارية بنسبة ‪ %21,81‬من مجموع الخدمات التجارية والمالية والتوثيقية ‪.‬‬
‫وأخيرا نجد فرع ضعيف يمثله كل من العدول ومكتب الدراسات والوكالة العقارية‬
‫والمحاماة بنسبة ‪ %02,12‬فقط‪.‬‬

‫‪44‬‬

‫خ‪ -‬الخدمات المطعمية والفندقية‬
‫جدول رقم ‪ :15‬بنية الخدمات المطعمية والفندقية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫النوع‬
‫مخبزة‬
‫مطعم‬
‫مقهى ومطعم‬
‫فندق‬
‫مجموع‬

‫المجموع‬
‫‪15‬‬

‫النسبة‬
‫‪66,60‬‬

‫‪27‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪70‬‬

‫‪17,76‬‬
‫‪7,16‬‬
‫‪1,72‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫يتضح انطالقا من هذا الجدول أن هناك توزيع غير متكافئ بين االنشطة المطعمية‬
‫والفندقية حيث نجد أن المخبزات تحتل المرتبة االولى داخل هذا الفرع بنسبة ‪،%66,60‬‬
‫وتليه في المرتبة الثانية المطاعم بنسبة ‪ ،%28,16‬في حين نجد خدمات مقهى ومطعم‬
‫وخدمات فندقية في المرتبة االخيرة بنسبة ‪ %8,00‬فقط‪ ،‬رغم تواجد مدينة الدشيرة الجهادية‬
‫بالقرب من المدينة السياحية أكادير‪،‬فكل هذه الخدمات هي جد ضعيفة‪.‬‬
‫د‪ -‬انشطة خدمات الصيانة‬
‫جدول رقم ‪ :16‬بنية خدمات الصيانة بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪17‬‬
‫‪0‬‬
‫‪7‬‬
‫‪2‬‬
‫‪71‬‬

‫النوع‬
‫غسل السيارات والزرابي‬
‫محطة البنزين‬
‫مركز الفحص التقني للسيارات‬
‫وكالة مستقلة متعددة الخدمات‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪69,06‬‬
‫‪26,1‬‬
‫‪22,61‬‬
‫‪1,11‬‬
‫‪277‬‬

‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫نالحظ من خالل هذا الجدول أن نشاط غسل السيارات والزرابي هو المهيمن داخل‬
‫خدمات الصيانة بنسبة ‪ %69,06‬وبها تحتل المرتبة االولى ويليه في المرتبة الثانية كل من‬
‫محطة البنزين ومركز الفحص التقني للسيارات بنسبة ‪،%20,92‬وفي المرتبة االخيرة‬
‫تحتلها الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بنسبة ‪ %2,22‬فقط‪،‬فهي تلعب دورا مهما في‬

‫‪45‬‬

‫القيام بأشغال عمومية منها صيانة ومراقبة شبكات التزود بالماء الصالح للشرب وكذا قنوات‬
‫الصرف الصحي بمدينة الدشيرة الجهادية‪.‬‬
‫ر‪ -‬أنشطة الخدمات الترفيهية‬
‫جدول رقم ‪ :12‬بنية الخدمات الترفيهية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫النوع‬
‫قاعة االلعاب‬
‫قاعة الرياضة‬
‫كراء االالت والفرق الموسيقية‬
‫قاعة الحفالت‬
‫مجموع‬

‫المجموع‬

‫النسبة‬

‫‪27‬‬
‫‪27‬‬
‫‪5‬‬
‫‪7‬‬
‫‪15‬‬

‫‪19,70‬‬
‫‪16,11‬‬
‫‪12,77‬‬
‫‪21,26‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫يتبين من خالل هذا الجدول أن النشاط الغالب هو قاعة اللعب (‪ )play‬بنسبة ‪%29,80‬‬
‫من مجموع الخدمات الترفيهية ويليه نشاط قاعة الرياضة لتكوين الجسم بنسبة ‪%26,22‬‬
‫وفي المرتبة الثانية نجد فرع كراء االالت والفرق الموسيقية التي تتمثل في الدقة المراكشية‬
‫حيث يتم اللجوء اليها خاصة في مناسبات االحتفال بالزواج بنسبة ‪،%20,11‬وفي المرتبة‬
‫االخيرة نجد قاعة الحفالت المجهزة لجميع انواع الحفالت بنسبة ‪ %02,06‬فقط‪.‬‬
‫كل هذه الخدمات النادرة التي تزخر بها مدينة الدشيرة الجهادية هي جد مهمة وتلعب‬
‫دورا مهما في توفير مختلف الخدمات لفائدة سكانها‪.‬‬
‫وتتوزع هذه االنشطة الخدماتية بالتباين والتفاوت بين شوارع وأحياء الدشيرة الجهادية‬
‫(الخريطة رقم ‪.)0‬‬

‫‪46‬‬

‫خريطة رقم ‪ : 7‬توزيع الخدمات النادرة بالدشيرة الجهادية سنة ‪3102‬‬

‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫‪47‬‬

‫‪ -3‬بنية الخدمات االجتماعية والثقافية بمدينة الدشيرة الجهادية‬
‫تتوفر مدينة الدشيرة الجهادية على مجموعة من الخدمات االجتماعية والثقافية‪،‬‬
‫وتختلف حسب النوع كما يظهر من خالل ‪(:‬الجدول رقم ‪) 08‬‬
‫جدول رقم‪ : 15‬بنية الخدمات االجتماعية والثقافية بمدينة الدشيرة الجهادية سنة ‪2013‬‬
‫المجموع‬
‫‪176‬‬
‫‪11‬‬
‫‪21‬‬
‫‪9‬‬
‫‪0‬‬
‫‪7‬‬
‫‪7‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪2‬‬
‫‪6‬‬
‫‪157‬‬

‫النوع‬
‫جمعية‬
‫مسجد‬
‫مدرسة‬
‫ملعب‬
‫مركز صحي‬
‫حزب ونقابة‬
‫اعدادية‬
‫ثانوية‬
‫مقبرة‬
‫طاحونة‬
‫بريد‬
‫دار الشباب‬
‫دار الحي‬
‫مركب ثقافي‬
‫معهد‬
‫اخر‬
‫مجموع‬

‫النسبة‬
‫‪01,15‬‬
‫‪0,02‬‬
‫‪7,70‬‬
‫‪1,26‬‬
‫‪1,76‬‬
‫‪2,7‬‬
‫‪2,7‬‬
‫‪2,77‬‬
‫‪2,77‬‬
‫‪7,0‬‬
‫‪7,0‬‬
‫‪7,17‬‬
‫‪7,17‬‬
‫‪7,17‬‬
‫‪7,17‬‬
‫‪1,27‬‬
‫‪277‬‬
‫المصدر‪ :‬بحث ميداني ‪2013‬‬

‫فيما يتعلق ببنية الخدمات االجتماعية والثقافية‪ ،‬فاننا نالحظ من خالل هذا الجدول هيمنة‬
‫الجمعيات داخل مجموع الخدمات االجتماعية والثقافية بنسبة الى ‪ ،%02,28‬وتأتي في‬
‫المرتبة الثانية كل من المساجد والمدارس االبتدائية والمالعب والمراكز الصحية بنسبة‬
‫‪ ،%00,91‬وفي المرتبة الثالثة نجد أحزاب ونقابة واعداديات وثانويات والمقبرات‬
‫والطاحونات ووكاالت البريد بنسبة ‪ ،%6,2‬في حين هناك في المرتبة االخيرة كل من دار‬
‫الشباب ودار الحي والمركب الثقافي والمعهد المتخصص بالتكنولوجيا بنسبة ‪.%0,81‬‬

‫‪48‬‬

‫وتتوزع هذه الخدمات االجتماعية والثقافية بالتباين والتفاوت بين أحياء مدينة الدشيرة‬
‫الجهادية(الخريطة رقم ‪.)8‬‬

‫‪49‬‬



Documents similaires


fichier pdf sans nom 4
porsche 911 targa
reglement srlm targa 2018
targit
communique de presse forum international des jeunes arabe
communique de presse forum international des jeunes arabe


Sur le même sujet..