pdf


Nom original: pdf

Ce document au format PDF 1.4 a été généré par Adobe InDesign CS3 (5.0) / Adobe PDF Library 8.0, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 17/01/2015 à 22:07, depuis l'adresse IP 197.28.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 367 fois.
Taille du document: 707 Ko (1 page).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫قف‬

‫سوبرمان‬

‫كلنا حرس وطين‬

‫املوظفون أو العاملون بأي مؤسسة أو إدارة يندرجون حتت ثالثة أنواع من أنواع السلوك الوظيفي‪،‬‬
‫النوع األول هم املوظفون الذين يعملون بطاقة ذهنية وفكرية أكثر مما يعملون بطاقاهتم اجلسدية أي‬
‫يسد النقص الذي يعانون منه واملتمثل يف‬
‫رغم أن لديهم مخول حركي إال أهنم ميلكون توهجا فكريا ّ‬
‫العجز احلركي وعدم الرغبة يف بذل جهود عضلية وجسدية يف األعمال اليت توكل إليهم‪.‬‬
‫والنوع الثاين من هؤالء املوظفني عكس النوع األول متاما‪ ،‬فهم موظفون لديهم قدرات جسدية‬
‫وحركية تفوق قدراهتم الذهنية والفكرية مبعىن أنه إذا مت تكليفهم بأعمال حتتاج إىل جهد حركي تراهم‬
‫كالنحل‪ ،‬شعلة من النشاط واحلركة وبذل جهود جسدية جبارة‪ ...‬بينما يقفون يف حرية‪ ...‬ورمبا‬
‫يفشلون أمام األعمال اليت حتتاج منهم إىل جهود فكرية وذهنية‪ ...‬وذلك لنقص لديهم يف هذا‬
‫اجلانب‪.‬‬
‫أما النوع الثالث واألخري فهو أفضل هذه األنواع وأميزها‪ ،‬وذلك ألنه يضم املوظفني الذين جيمعون‬
‫بني الطاقة الفكرية والطاقة اجلسدية بقدر متساوـ اي يقومون جبهد ونشاط حركي يوازي ما يبذلونه‬
‫من تفكري معتدل وختطيط سليم وجهد ذهين فعال‪.‬‬
‫فاملؤسسة البارزة واإلدارة املتفوقة هي اليت تعرف كيف تسيرّ املوارد البشرية العاملة لديها‪ ،‬وهي‬
‫اليت حتسن إستغالل طاقاهتا بشكل مناسب ومتناسب ما بني العاملني واألعمال املناطة هبم‪...‬‬
‫هذا التناسب أو التوافق ال ميكن الوصول إليه إال إذا مت التوصل من قبل املسؤول يف هذه املؤسسة‬
‫أو الرئيس يف تلك اإلدارة إىل نوعية الطاقم البشري الدي يسيرّ ونه‪ ،‬ومدى فاعلية كل من األفراد‬
‫العاملني وقدراهتم الذهنية واجلسدية‪ ،‬بوضع كل منهم حتت اإلختبار املباشر وغري املباشر لقياس‬
‫إمكانياهتم الذهنية والفكرية‪ ،‬وقياس طاقاهتم اجلسدية واحلركية‪ ،‬وإىل اي من األنواع الثالثة اليت أشرنا‬
‫إليها يف بداية احلديث ينتمون‪...‬؟‪.‬‬
‫حيث أنه مىت ما عرف نوعية السلوك الوظيفي هلؤالء املوظفني أمكن تقسيمهم إىل ثالثة اقسام‪:‬‬
‫أصحاب الطاقة احلركية‬
‫أصحاب الطاقة الذهنية‬
‫أصحاب الطاقة املشرتكــة اليت جتمـع بيــن الذهنيـة واحلركيــة‬
‫مما يسهل معه بالتايل توزيع الوظائف واألعمال وإعطاء كل موظف ما يناسبه من عمل‪ ،‬وما يتوافق‬
‫معه من وظيفة‪« ،‬فأصحاب الطاقة الذهنية»‪ ،‬توكل إليهم مثال األعمال اليت حتتاج إىل ختطيط‬
‫وتنظيم وحبوث ودراسات‪ ،‬أي األعمال اليت تتطلب توفر طاقة ذهنية وفكرية عالية لدى املوظف‬
‫القائم مبثل هذه األعمال‪ ،‬أما «أصحاب الطاقة الفكرية» فتوكل إليهم األعمال اليت حتتاج إىل قوة‬
‫جسدية وقدرة على التحمل واحلركة املستمرة‪ ،‬وذلك كاعمال الدوريات والتدريب العسكري والعمل‬
‫امليداين وغريها من األعمال اليت حتتاج إىل إمكانيات جسدية فائقة‪.‬‬
‫أما الصنف الثالث واألخري وهو «الذي جيمع بني الطاقتني احلركية والذهنية»‪ ،‬وميكن أن نطلق عليه‬
‫إسم «اجلوكري» بداللة أنه أينما مت وضعه وأميّا عمل أوكل إليه تراه قادرا على آداء هذا العمل بنجاح‬
‫ومتمكنا من الوظيفة اليت عينّ فيها بإمتياز وتفان‪ ،‬وذلك لتمتعه هبذين الطاقتني واللتني قلما جتدمها‬
‫متوفرتني يف شخص ما‪ ،‬هذا الشخص «السوبرمان»‪.‬‬
‫املربوك‬

‫‪51‬‬


Aperçu du document pdf - page 1/1





Télécharger le fichier (PDF)


pdf (PDF, 707 Ko)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


z visite dans le departement du lot
nous avons visite en hongrie les localites de
top
google
z nous avons visite par ordre alphabetique au portugal les local
z 2 nous avons ordre alphabetique visite dans le departement de l ariege les localites de

Sur le même sujet..