pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf - page 5/121

Page 1...3 4 567121



Aperçu texte


‫أو أحد المفوضٌن القضابٌٌن أو عن طرٌق البرٌد‪ ،‬أو بالطرٌقة اإلدارٌة‪ ،‬وٌعتبر التبلٌػ‬
‫الوسٌلة التً ٌقررها قانون المسطرة المدنٌة للتخاطب رسمٌا أو قضابٌا فً ؼٌر مجلس‬
‫القضاء‪.‬‬
‫فالتبلٌػ إذن ٌقتضً وجود المبلػ وهو المحضر كقاعدة عامة‪ ،‬والمبلػ وهو من ٌراد‬
‫تبلٌؽه الورقة القضابٌة‪ ،‬وورقة التبلٌػ التً توجه للمراد تبلٌؽه‪.‬‬
‫ومعلوم أن التبلٌػ عملٌة تهدؾ باألساس إعمال مبدأ المواجهة ألن العدالة تقتضً‬
‫أن ٌعلم المدعً علٌه بكل اإلجراءات القضابٌة والقرارات واألوامر واألحكام‬
‫الصادرة ضده‪ ،‬كما أن هذه العملٌة تلعب دورا حاسما فً مدى سرعة البت فً القضاٌا‬
‫وتعطٌلها الشًء الذي ٌإثر إٌجابا أو سلبا على المتقاضٌن والمحامٌن وؼٌرهم‪.‬‬
‫كما تكمن أهمٌة التبلٌػ فً عدم جواز احتجاج المرا د تبلٌؽه ‪ 7‬بجهله بما تم‪ ،‬حتى‬
‫أن بعض الفقه ‪ 8‬اعتبر حجٌة التبلٌػ كحجٌة نشر التشرٌع بالجرٌدة الرسمٌة‪ ،‬إذ الٌجوز‬
‫االعتذار بجهل ما تم التبلٌػ به قٌاسا على قاعدة عدم جواز الجهل بالقانون ‪.9‬‬
‫وزٌادة على هذا كله تعتبر رسالة التبلٌػ عامال ربٌسٌا فً نجاح أو فشل عملٌة‬
‫التنفٌذ‪ ،‬فكلما كانت عملٌة التبلٌػ ؼٌر سلٌمة من الناحٌة اإلدارٌة أو القانونٌة إال وتعرضت‬
‫عملٌة التنفٌذ للصعوبات واإلٌقافات والبطالن فهما ٌعتبران بمثابة قاطرة العمل القضابً‪،‬‬
‫محطة انطالقها التبلٌػ ومحطة وصولها التنفٌذ‪.‬‬
‫وال ٌخفى ما للتنفٌذ هو اآلخر من أهمٌة بالؽة فً الواقع القضابً وترسٌخ مبادبه‬
‫فً المعامالت المدنٌة‪ ،‬وتتجسد أهمٌة التنفٌذ فً القولة الشهٌرة لعمر ابن الخطاب رضً هللا‬
‫عنه "الٌنفع تكلم بحق ال نفاذ له" والتً تحمل بٌن طٌاتها معانً كبٌرة‪.‬‬
‫وٌعتبر موضوع التنفٌذ من الموضوعات الهامة والدقٌقة فً الدراسة القانونٌة‪ ،‬ألنه‬
‫صورة من صور الحماٌة القضابٌة تمنح عندما ال ٌكفً مجرد صدور قضاء مإكد لرد‬
‫االعتداء‪ ،‬ذلك أن االعتداء على الحق أو المركز القانونً قد ال ٌقؾ عند حد إنكاره أو‬
‫معارضته‪ ،‬بل قد ٌصل إلى إحداث تؽٌٌر مادي مخالؾ له‪ ،‬فال تتؤتى حماٌته إال باتخاذ‬
‫‪ٓ ،2006‬طجؼخ اُ‪ٞ‬هاهخ اُ‪٤٘ٛٞ‬خ‬

‫‪ -7‬ػجل اٌُو‪ ْ٣‬اُطبُت‪ ،‬اُْوػ اُؼِٔ‪ُ ٢‬وبٗ‪ ٕٞ‬أَُطوح أُلٗ‪٤‬خ‪ ،‬اُطجؼخ اُضبُضخ‪ٓ ،‬ب‪١‬‬
‫ٓواًِ‪.183 :ٓ ،‬‬
‫‪ٝ -8‬عل‪ ١‬هاؿت‪ ،‬اُ٘ظو‪٣‬خ اُؼبٓخ ُِؼَٔ اُو‪ٚ‬بئ‪ ٢‬ك‪ ٢‬هبٗ‪ ٕٞ‬أُواكؼبد‪ ،‬أ‪ٛ‬و‪ٝ‬ؽخ ُ٘‪ َ٤‬كًز‪ٞ‬ها‪ ٙ‬عبٓؼخ ػ‪ٌّٔ ٖ٤‬‬
‫اُوب‪ٛ‬وح‪ ،‬اُطجؼخ ‪.263 :ٓ ،1974‬‬
‫‪ -9‬اُجْ‪٤‬و اُيًب ف اُطب‪ٛ‬و‪ ،‬اُزجِ‪٤‬ـبد اُو‪ٚ‬بئ‪٤‬خ‪ ،‬اإلعواءاد ‪ٝ‬اإلٌّبالد ك‪ ٢‬ه‪ٚ‬ب‪٣‬ب ٓل‪ٗٝ‬خ األٍوح‪ ،‬هٍبُخ ُ٘‪ َ٤‬كثِ‪ّٞ‬‬
‫اُلهاٍبد اُؼِ‪٤‬ب أُؼٔوخ ك‪ ٢‬اُوبٗ‪ ٕٞ‬اُقبٓ‪ ،‬عبٓؼخ ػجل أُبُي اَُؼل‪ ،١‬اَُ٘خ اُغبٓؼ‪٤‬خ ‪.11 :ٓ ،2007-2006‬‬