pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf - page 6/121

Page 1...4 5 678121



Aperçu texte


‫وسابل مادٌة إلعادة مطابقة المركز الواقعً للمركز القانونً‪ ،‬وألن الدعوى ال تنتهً‬
‫بصدور الحكم فٌها بل العبرة فً تنفٌذه ‪.10‬‬
‫والتنفٌذ بصفة عامة هو إعمال القواعد القانونٌة فً الواقع العملً ‪ ،‬فهو حلقة اتصال‬
‫بٌن القاعدة القانونٌة والواقع‪ ،‬وهو الوسٌلة التً ٌتم بها تسٌٌر الواقع على النحو الذي ٌتطلبه‬
‫القانون‪ ،‬فالشك أن أهمٌة كل حكم أوقرار ال تبقى رهٌنة حٌثٌاته ومنطوقه المتناسقٌن‪ ،‬وإنما‬
‫تتعدى ذلك إلى إمكانٌة تنفٌذه‪ ،‬فالتنفٌذ وكما ٌقال هو الذي ٌنفخ الروح فً منطقات األحكام‬
‫وٌصورها على أرض الواقع‪ ،‬ولهذا قٌل "تربح الدعوى مرتٌن مرة أمام محاكم الموضوع‬
‫وأخرى أمام دوابر التنفٌذ"‪.11‬‬
‫و من هنا إذن ٌظهر جلٌا أهمٌة موضوع التنفٌذ لكون اللجوء إلى المحاكم‬
‫الستصدار األحكام لٌس ؼاٌة فً حد ذاته‪ ،‬بل وسٌلة إلجبار المحكوم علٌه لٌرد الحق‬
‫لصاحبه قهرا‪.‬‬

‫ثانٌا‪ :‬مبررات اختٌار الموضوع‬
‫تعود مبررات اختٌار الموضوع إلى أسباب مختلفة‪ ،‬بعضها ٌتعلق باهتمامً‬
‫الشخصً بالمجال المسطري من بٌن مواضٌع القوانٌن األخرى المختلفة‪ ،‬هذا إضافة إلى أن‬
‫موضوعً التبلٌػ والتنفٌذ من المواضٌع المهمة التً لم تنل ما ٌجب من الدراسة‪ ،‬خصوصا‬
‫وأنه فً مورٌتانٌا ال ٌزال الحدٌث عن موضوعً التبلٌػ والتنفٌذ وإجراءاتهما قلٌل جدا إن‬
‫لم نقل منعدم بشكل مطلق‪ ،‬فقلة الدراسة فً هذا الجانب فً مورٌتاٌنا هو ما جعلنً أخوض‬
‫ؼمار البحث فً هذا الموضوع‪ ،‬رجابً أن أكون قد ساهمت ولو بقلٌل فً إثراء المكتبة‬
‫الجامعٌة‪ ،‬وتوضٌح بعض الجوانب المتعلق بالموضوع ‪.‬‬

‫ثالثا‪ :‬صعوبات البحث‬
‫الشك أن البحث فً موضوع إجرابً كموضوعنا هذا لٌس باألمر الهٌن‪ ،‬فقلة‬
‫المراجع والمصادر المتخصصة فً المكتبة المورٌتانٌة كانت بالنسبة لً صعوبة كبٌرة‬
‫تعترض اإلحاطة بكل جوانب الموضوع بشكل معمق‪ ،‬والشك أن قلة النصوص‬

‫‪ٓ -10‬لِؼ ػ‪ٞ‬اك ُو‪ٚ‬بح‪ ،‬إٔ‪ ٍٞ‬اُز٘ل‪٤‬ن ‪ٝ‬كوب ُوبٗ‪ ٕٞ‬اإلعواءاد‪ٌٓ ،‬زجخ كاه اُضوبكخ‪.10 :ٓ ،1997 ،‬‬
‫‪11‬‬