أثرالمناخ في حدوث الجريمة .pdf


À propos / Télécharger Aperçu
Nom original: أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 01/07/2015 à 03:01, depuis l'adresse IP 105.107.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 1366 fois.
Taille du document: 576 Ko (24 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫الجامعة اإلسالمية – غزة‬
‫كلية الدراسات العليا‬
‫قسم الجغرافيا‬

‫أثر المناخ‬
‫في‬
‫حدوث الجريمة‬
‫( دراسة فى جغرافية الجريمة)‬
‫إعداد‬
‫الطالب ‪ /‬صبري مسلم التلباني‬
‫تحت إشراف‬
‫الدكتور‪ /‬أشرف شقفة‬
‫أستاذ الجغرافيا البشرية المساعد‬
‫بحث مقدم إلى قسم الجغرافيا استكماال لمساق دراسات متقدمة فى الجغرافيا البشرية‬
‫يونيو‪9002 /‬‬

‫المحتويات‬
‫المــــوضــــــــوع‬

‫رقم الصفحة‬

‫المقدمة‬

‫‪4‬‬

‫مبررات الموضوع‬

‫‪5‬‬

‫أهمية الموضوع‬

‫‪5‬‬

‫أهداف الدراسة‬

‫‪5‬‬

‫فرضيات الدراسة‬

‫‪5‬‬

‫أثر ارتفاع الح اررة في حدوث الجرائم‬

‫‪6‬‬

‫أثر البرودة وانخفاض الح اررة في حدوث الجرائم‬

‫‪01‬‬

‫أثر اعتدال المناخ والح اررة في حدوث الجرائم‬

‫‪02‬‬

‫أثر الرطوبة في حدوث الجرائم‬

‫‪01‬‬

‫أثر الفيضانات واألعاصير في حدوث الجرائم‬

‫‪01‬‬

‫المقارنة بين إجرام الشمال والجنوب في الدولة الواحدة‬

‫‪04‬‬

‫مقارنة ظاهرة اإلجرام على مدى فصول السنة في المنطقة الواحدة‬

‫‪05‬‬

‫التفسير العلمي للصلة بين المناخ والظاهرة اإلجرامية‬

‫‪06‬‬

‫أوالً ‪ :‬النظرية الطبيعية‬

‫‪06‬‬

‫ثانياً ‪ :‬النظرية االجتماعية‬

‫‪01‬‬

‫ثالثاً ‪ :‬النظرية العضوية النفسية‬

‫‪01‬‬

‫خالصة النظريات ‪:‬‬

‫‪01‬‬

‫أثر المناخ على الجريمة في محافظات غزة دراسة تطبيقية‬

‫‪01‬‬

‫المراجع‬

‫‪24‬‬

‫‪2‬‬

‫فهرس الجداول‬
‫رقم الصفحة‬

‫الموضوع‬
‫جدول رقم (‪ )0‬الجرائم المرتكبة في األردن حسب األشهر في عام ‪0114‬‬

‫‪1‬‬

‫جدول رقم (‪ )2‬يوضح الجرائم المرتكبة في األردن في عامي (‪ )0111‬و (‪)0111‬‬

‫‪1‬‬

‫جدول رقم (‪ )1‬يوضح جرائم القتل العمد في األردن لعام ‪0116‬‬

‫‪1‬‬

‫جدول رقم (‪ )4‬يوضح جرائم سرقة السيارات في األردن لعام ‪0115‬‬

‫‪01‬‬

‫جدول رقم (‪ )5‬يوضح جرائم سرقة السيارات في األردن لعام ‪0116‬‬

‫‪00‬‬

‫جدول رقم (‪ )6‬يوضح الجرائم األخالقية في األردن لعام ‪0115‬‬

‫‪02‬‬

‫جدول رقم (‪ )1‬يوضح جرائم القتل والسرقة بمحافظات غزة من عام ‪2111-0111‬‬

‫‪01‬‬

‫جدول رقم (‪ )1‬يوضح العالقة بين فصول السنة والجريمة بمحافظات غزة لعام ‪2111‬‬

‫‪22‬‬

‫فهرس االشاال‬
‫رقم الصفحة‬

‫الموضوع‬
‫شكل (‪) 0‬جرائم القتل بمحافظات غزة من عام ‪2111-0111‬‬

‫‪21‬‬

‫شكل (‪) 2‬جرائم السرقة بمحافظات غزة من عام ‪2111-0111‬‬

‫‪21‬‬

‫شكل ( ‪) 1‬جرائم القتل حسب فصول السنة فى محافظات غزة‬

‫‪22‬‬

‫شكل ( ‪) 4‬جرائم السرقة حسب فصول السنة فى محافظات غزة‬

‫‪21‬‬

‫‪1‬‬

‫‪‬‬
‫من الملموس أن تقلبات الجو كثي اًر ما يكوون لهوا دخول فوي انقبواض الونفس أو انشوراحها وأنهوا تورثر‬

‫عل ووى الوظ ووائف العض وووية والنفس ووية للف وورد تو و ثي اًر يت ووردد ص وودام ف ووي حال ووة المو و از والطاق ووة الجس وودية واإلنت ووا‬

‫الفكور‪ ،‬مون أجول هوذا قود يحودث تقلوب الجوو لوودى فورد جهوازم العصوبي ضوعيف المقاوموة خلوالً طارئواً فووي‬
‫وظائف جسمه العضوية والعصبية يتجلى في إتيانه تصرفات شواذة قود تصول إلوى حود الجريموة ال سويما إذا‬
‫كان من األصل على تكوين إجرامي إذ قود يلعوب الجوو عندئوذ دور العامول المسواعد والمهيوىل لمفعوول هوذا‬

‫التكوين‬

‫وصلة الجوو بواإلجرام أمور أيدتوه كوذلم مالحظوة البواحثين وشوواهد اإلحصوالات ف شوعة الشومس ال‬

‫ترثر على وجه األرض فحسوب بول بودأ أثرهوا كوذلم فوي وجوه التواري إذ لووحظ أن سوقوط هوذم األشوعة علوى‬

‫بق ووع األرض المختلف ووة ال يك ووون بزاوي ووة واح وودة وأن م ارك ووز الحض ووارة اإلنس ووانية ف ووي اس وويا وأوروب ووا وأمريك ووا‬

‫ظهرت في بقع تتفق في أن الجو بها معتدل وفي أشوعة الشومس عليهوا بونفس الزاويوة ‪ ( .‬بهنوام ‪: 0111‬‬

‫ص‪) 045‬‬
‫واتجهووت عنايووة البوواحثين بعلووم اإلجورام بد ارسوة أثوور المنوواخ علووى الظوواهرة اإلجراميووة فقوود دلووت بعووض‬

‫الد ارسووات واألبحوواث موون وجووود عالقووة بووين درجووة ح و اررة الجووو أو الرطوبووة أو الضووول وبووين حجووم الظ واهرة‬

‫اإلجراميوة ونوعهووا ومون ذلووم مووا أيدتوه اإلحصووالات الجنائيوة التووي أجريووت فوي فرنسووا وألمانيوا وايطاليووا والتووي‬
‫عنيت بمقارنة إجرام المناطق الشومالية حيوث يميول الجوو إلوى البورودة بوججرام المنواطق الجنوبيوة حيوث يسوود‬

‫الجووو الحووار موون أن ظوواهرة اإلجورام تختلووف فووي حجمهووا وفووي نوعهووا فووي الشوومال عنهووا فووي الجنوووب ‪ ( .‬أبووو‬
‫خطوة ‪ : 0114‬ص‪) 211‬‬

‫‪4‬‬

‫مبررات اختيار الموضوع‪:‬‬
‫‪ .0‬كون الموضوع له ت ثير كبير جداً على حياة السكان وأمنهم وسالمتهم ‪.‬‬

‫‪ .2‬لحوواجتي الشخصووية للتعوورف واالطووالع علووى أثوور المنوواخ وعناص ورم فووي حوودوث أن وواع معينووة موون‬
‫الجرائم ‪.‬‬

‫‪ .1‬لتعميم الفائدة لآلخرين واغنال المكتبة الفلسطينية في هذا المجال ‪.‬‬
‫أهمية الموضوع ‪:‬‬
‫ رغبة الطالب في االطوالع والتعورف علوى نوعيوة الجورائم التوي تحودث وتزيود فوي درجوة حو اررة معينوة‬‫وتقل في انخفاض الح اررة وبالعكس ‪.‬‬

‫ لد ارسووة ومعرفووة نوعيووة الج ورائم التووي تحوودث وتزيوود فووي فصووول الصوويف وتقوول فووي فصووول الشووتال‬‫وبالعكس ‪.‬‬

‫ لدراسة الواقع الفلسطيني ومعرفة أثر المناخ في حدوث الجرائم في محافظات غزة ‪.‬‬‫أهداف الدراسة ‪:‬‬
‫تهدف الدراسة لتحقيق ما يلي ‪:‬‬
‫‪ .0‬التعرف على أثر زيادة الح اررة في حدوث الجريمة ‪.‬‬

‫‪ .2‬التعرف على أثر انخفاض الح اررة في حدوث الجريمة ‪.‬‬

‫‪ .1‬إلقال الضول على أثر اعتدال الح اررة في حدوث الجرائم ‪.‬‬
‫‪ .4‬توضيح أثر العواصف والرطوبة والفيضانات في حدوث الجرائم ‪.‬‬
‫‪ .5‬التعرف على اختالف إجرام الشمال والجنوب في الدولة الواحدة ‪.‬‬

‫‪ .6‬استعراض أثر الفصول األربعة في اختالف الجرائم في الدولة الواحدة ‪.‬‬

‫‪ .1‬استعراض أثر المناخ على حدوث الجرائم في قطاع غزة ‪.‬‬
‫فرضيات الدراسة ‪:‬‬
‫‪ .0‬أن هنام جرائم معينة تزيد في مناطق ارتفاع درجة الح اررة وفي فصول الصويف وتقول فوي المنواطق‬
‫الباردة وفي فصل الشتال ‪.‬‬

‫‪ .2‬أن هنووام جورائم معينووة تزيوود فووي منوواطق البوورودة وفووي فصوول الشووتال وتقوول فووي منوواطق ارتفوواع درجووة‬
‫الح اررة وفي وفصل الصيف ‪.‬‬

‫‪ .1‬هنام جرائم معينة تحدث في فصول السنة المعتدلة ويقل حدوثها في بقية الفصول ‪.‬‬
‫‪ .4‬حدوث الفيضانات واألعاصير يساعد على حدوث بعض الجرائم الخاصة ‪.‬‬

‫‪ .5‬في محافظات غزة هنام جرائم معينة تزيد في فصل الصيف وأخرى في فصل الشتال ‪.‬‬
‫أثر ارتفاع الحرارة في حدوث الجرائم ‪:‬‬

‫‪5‬‬

‫العواموول المناخيووة أو الجويووة لهووا ت و ثير كبيوور علووى السوولوم اإلج ارمووي عنوود األف وراد وهووذم حقيقووة ال‬

‫يجادل فيها أحد وقد توصل إليها كافة الذين كتبوا أو بحثوا فوي علوم اإلجورام وخاصوة لعوامول المنواخ والجوو‬
‫ت ثير بالنسبة للناحية الفسيولوجية لإلنسان من حيث جهازم العصبي والنفسي ‪.‬‬

‫فاالعتقواد يسووود ومنووذ زموون بعيوود بوجووود ارتبوواط وثيووق بووين درجووة حو اررة الجووو وبووين سوولوم الفوورد وأن جورائم‬

‫االعتوودال علووى األشووخاص ترتفووع نسووبتها بشووكل ملحوووظ فووي الجووو الحووار وعمومواً خووالل فصوول الصوويف فووي‬
‫حين ترتفع جرائم المال في أوقات الشتال ففي فصل الصيف يطول النهار ويزداد احتكام الناس بعضوهم‬

‫بووبعض ومووع وجووود الجووو الحووار يصووبح اإلنسووان أكثوور انفعوواالً ونزقواً ويووزداد نشوواطه الجسووماني وبالتووالي تقووع‬

‫الجريمة ‪.‬‬

‫كمووا أنووه فووي هووذا الوقووت وهووو وقووت الصوويف تكووون هنووام العطلووة فووي الجامعووات والموودارس ويووزداد‬
‫االختالط بين هرالل الطلبة وبينهم وبين اآلخرين وبالتالي يرثر هذا األمر على ارتفاع معدل الجريمة ‪.‬‬
‫ومن جهة أخرى فان هذا الفصل يكون هنام ما يعرف بعودة المغتربين أو العاملين في الخار‬

‫فتزداد نسبة الجريمة في حوادث معينة بالذات كحوادث السيارات واطالق األعيرة النارية وما ينجم عنها‬

‫كثرة المناسبات واألفراح في هذا الفصل وهو الصيف ‪ ( .‬أحمد ‪ – 2116‬ص‪) 044-001‬‬

‫فضالً عن ذلم فان المناطق الحارة يرثر ارتفاع درجة الح اررة على نفسية المرل فيكون أميل إلوى‬

‫العنف والى تصرفات مختلفة التووازن ولوذا تغلوب عندئوذ مون حيوث النووع أفعوال االعتودال علوى األشوخاص‬
‫واالغتصواب الجنسووي واالنتحووار ذلووم ألن القويظ يضووعف قوودرة أعصووابه علوى المقاومووة مووع مضوواعفته قوووة‬

‫االنفعال والعاطفة ‪ ( .‬بهنام ‪ : 0111‬ص‪) 046‬‬

‫جدول ( ‪ ) 0‬الجرائم المرتابة في األردن حسب األشهر في عام‬
‫‪0114‬‬
‫الشهر‬

‫عدد الجرائم‬

‫‪6‬‬

‫النسبة المئوية‬

‫‪.1‬‬

‫كانون الثاني‬

‫‪9002‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪.9‬‬

‫شباط‬

‫‪9119‬‬

‫‪9.2‬‬

‫‪.3‬‬

‫آذار‬

‫‪9111‬‬

‫‪1.2‬‬

‫‪.2‬‬

‫نيسان‬

‫‪3900‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪.9‬‬

‫أيار‬

‫‪3393‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪.0‬‬

‫حزيران‬

‫‪3303‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪.1‬‬

‫تموز‬

‫‪3112‬‬

‫‪10.1‬‬

‫‪.1‬‬

‫آب‬

‫‪3110‬‬

‫‪10.0‬‬

‫‪.2‬‬

‫أيلول‬

‫‪3213‬‬

‫‪2.3‬‬

‫‪.10‬‬

‫تشرين أول‬

‫‪3932‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪.11‬‬

‫تشرين ثان‬

‫‪9211‬‬

‫‪0.1‬‬

‫‪.19‬‬

‫كانون أول‬

‫‪9210‬‬

‫‪0.9‬‬

‫المصدر ‪( /‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 004‬‬
‫ويب ووين لن ووا ه ووذا الج وودول وبك وول وض وووح عالق ووة العوام وول المناخي ووة ( الجوي ووة ) بالجريم ووة والس وولوم‬
‫االجرامي ‪.‬‬

‫وباسووتقرال الجوودول أعووالم يالحووظ أن نسووبة وقوووع الجريمووة فووي كوول شووهر موون الشووهور تت وراوح بووين ‪– 5.1‬‬

‫‪ %01.6‬وعلى الرغم من ذلم تتميز األرقام اإلحصائية للسلوم الجرمي خالل أشهر هذم السنة بدرجة مون‬
‫الثبات النسبي خالل معظم أشهر السنة باستثنال بعض األشهر التي يالحظ فيها ارتفاع الجريمة عن باقي‬

‫األشهر من شهر أيار إلى شهر أيلول فقد بلغ عدد الجرائم التي وقعت في تلم األشهر ( أيار إلى أيلول‬
‫) (‪ )01121‬جريمة أ‪ ،‬ما نسوبته ‪ %41.2‬مون إجموالي الجورائم المرتكبوة ثوم تبودأ الجورائم باالنخفواض بدايوة‬
‫شوهر تشورين أول وعون العووام ‪ 0115‬أوضوحت اإلحصووائية الجنائيووة لمديريوة األموون العوام أن عوودد الجورائم‬

‫التي ارتكبت خالل العام ‪ 0115‬كان (‪ )11111‬بلغ عدد المرتكب منها خالل األشهر مون أيوار إلوى أيلوول‬
‫(‪ )01115‬أ‪ ،‬مووا يعووادل نسووبة ‪ %51‬لألشووهر الخمسووة المووذكورة بمووا يركوود مورة أخوورى أهميووة وموودى ارتبوواط‬
‫عامل الجو ( المناخ ) بالسلوم اإلجرامي وارتكاب الجريمة ‪( .‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 005‬‬

‫وفي احصائية لعامي ‪ 0111‬و ‪ 0111‬عن واقع الجرائم المرتكبة في المملكة األردنية خالل أشهر السنتين‬
‫المذكورتين ورد ب ن عدد الجرائم كانت على النحو التالي ‪:‬‬

‫جدول رقم (‪ )2‬يوضح الجرائم المرتابة في األردن في عامي‬
‫(‪)0111( )0111‬‬
‫‪1‬‬

‫الشهر‬

‫جرائم عام ‪21‬‬

‫جرائم عام ‪21‬‬

‫‪.1‬‬

‫كانون الثاني‬

‫‪3019‬‬

‫‪3133‬‬

‫‪.9‬‬

‫شباط‬

‫‪3122‬‬

‫‪3222‬‬

‫‪.3‬‬

‫آذار‬

‫‪3192‬‬

‫‪2119‬‬

‫‪.2‬‬

‫نيسان‬

‫‪3120‬‬

‫‪2219‬‬

‫‪.9‬‬

‫أيار‬

‫‪2301‬‬

‫‪9302‬‬

‫‪.0‬‬

‫حزيران‬

‫‪3213‬‬

‫‪9029‬‬

‫‪.1‬‬

‫تموز‬

‫‪2120‬‬

‫‪9911‬‬

‫‪.1‬‬

‫آب‬

‫‪2210‬‬

‫‪9209‬‬

‫‪.2‬‬

‫أيلول‬

‫‪2110‬‬

‫‪2219‬‬

‫‪ .10‬تشرين أول‬

‫‪2001‬‬

‫‪2322‬‬

‫‪ .11‬تشرين ثان‬

‫‪3011‬‬

‫‪2293‬‬

‫‪ .19‬كانون أول‬

‫‪3231‬‬

‫‪3302‬‬

‫‪20113‬‬

‫‪99021‬‬

‫المجموع‬

‫المصدر ‪ ( /‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 006‬‬
‫وتركد هذم اإلحصالات مرة أخرى صدق ما يقال عن العالقة بين عدد الجرائم وبين عامول المنواخ‬
‫السووائد وب و ن أشووهر الصوويف الممتوودة موون أيووار إلووى نهايووة اب هووي األشووهر األكثوور موون غيرهووا حيووث عوودد‬

‫الجرائم المرتكبة عموماً ‪.‬‬

‫وفي النهاية فجننا نشير إلى أن التفسير الذ‪ ،‬قيل بشو ن السولوم اإلج ارموي وظواهرة الجريموة عمومواً‬

‫وعامل المناخ أو الجو ونوعية الجرائم المرتكبة هو على النحو التالي ‪:‬‬

‫أن جرائم اإلعتودال علوى األشوخاص توزداد فوي الجوو الحوار وأوقوات الصويف ألن الحو اررة مون شو نها‬
‫أن تنبه نوعاً معيناً من النشاط لدى اإلنسان بحيث يكوون عواطفوه مندفعوة أكثور مموا يورد‪ ،‬بوه إلوى ارتكواب‬
‫أعمال العنف يضاف إلى هذا أن الناس في وقت الصيف اإلعتدال‪.‬‬

‫يزداد احتكاكهم ببعضهم البعض أكثر منه في األوقات األخرى خاصة وأن الناس تقضي فترة أطول خوار‬

‫البيوووت منهووا فووي المواسووم األخوورى وخاصووة فصوول الشووتال‬

‫‪1‬‬

‫واالحتكووام ال ازئوود بووين النوواس وكث ورة االخووتالط‬

‫يرد‪ ،‬إلى ارتكاب نوع معين من الجرائم خاصة جرائم العنف ففي احصائية عن جورائم القتول العمود للعوام‬

‫‪ 0116‬التي وقعت في المملكة تبين ب نها كانت على النحو التالي ‪:‬‬
‫( أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 001‬‬

‫جدول (‪ )1‬يوضح جرائم القتل العمد في األردن لعام‬
‫الشهر‬

‫‪0116‬‬

‫عدد القضايا‬

‫‪.0‬‬

‫كانون الثاني‬

‫‪6‬‬

‫‪.2‬‬

‫شباط‬

‫‪01‬‬

‫‪.1‬‬

‫اذار‬

‫‪1‬‬

‫‪.4‬‬

‫نيسان‬

‫‪01‬‬

‫‪.5‬‬

‫أيار‬

‫‪1‬‬

‫‪.6‬‬

‫حزيران‬

‫‪1‬‬

‫‪.1‬‬

‫تموز‬

‫‪1‬‬

‫‪.1‬‬

‫اب‬

‫‪01‬‬

‫‪.1‬‬

‫أيلول‬

‫‪4‬‬

‫‪.01‬‬

‫تشرين أول‬

‫‪1‬‬

‫‪.00‬‬

‫تشرين ثاني‬

‫‪1‬‬

‫‪.02‬‬

‫كانون أول‬

‫‪00‬‬

‫المجموع‬

‫‪16‬‬

‫المصدر ‪ ( /‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 001‬‬
‫أثر البرودة وانخفاض الحرارة في حدوث الجرائم ‪:‬‬
‫ف ووي المن وواطق الب وواردة فيك ووون ه ووم الم وورل فيه ووا منصو ورفاً إل ووى إم ووداد الجس ووم بال وودفل ال ووذ‪ ،‬ينقص ووه‬

‫واالستعانة على ذلم بالوقود فيستهلم في سبيل ذلم النشاط الذ‪ ،‬قد ينصر إلوى إيوذال اآلخورين لوو كوان‬

‫الظرف مغاي اًر وهذا ما يفسر قلوة الحودة فوي االنفعوال والعاطفوة بالمنواطق البواردة وقلوة القابليوة فوي النفووس‬
‫لالشووتعال واالستشوواطة ويلقووي الضووول بالتبعيووة علووى ظوواهرة تغلووب ج ورائم المووال علووى غيرهووا ألن هووذم‬
‫‪1‬‬

‫الجرائم تقتضي في ارتكابها هدولاً وتدبي اًر يتعارض معها االنفعال وسويطرة علوى الونفس وتهيئوة حسوابية‬

‫للغاية والوسائل ‪ ( .‬بهنام ‪ : 0111‬ص‪) 046‬‬

‫اذا كانووت ج ورائم االعتوودال علووى األشووخاص تكثوور فووي فصوول الصوويف وأوقووات الحوور فووجن ج ورائم‬

‫السرقة تكثر في أشوهر البورد أ‪ ،‬فوي وقوت الشوتال ففوي إحصوائية عون سورقة السويارات فوي العوام ‪0115‬‬

‫تبين أن عدد السيارات المسروقة بلغ ( ‪ ) 611‬سيارة وكان توزيع القضايا الخاصة بها حسب األشهر على‬

‫النحو التالي ‪ ( :‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 006‬‬

‫ددح‬
‫دددول ( ‪ )4‬يوضد‬
‫جد‬
‫جرائم سرقة السيارات في األردن لعام ‪0115‬‬
‫عدد القضايا‬

‫الشهر‬
‫‪.1‬‬

‫كانون الثاني‬

‫‪01‬‬

‫‪.9‬‬

‫شباط‬

‫‪21‬‬

‫‪.3‬‬

‫آذار‬

‫‪01‬‬

‫‪.2‬‬

‫نيسان‬

‫‪90‬‬

‫‪.9‬‬

‫أيار‬

‫‪22‬‬

‫‪.0‬‬

‫حزيران‬

‫‪29‬‬

‫‪.1‬‬

‫تموز‬

‫‪03‬‬

‫‪.1‬‬

‫آب‬

‫‪99‬‬

‫‪.2‬‬

‫أيلول‬

‫‪32‬‬

‫‪.10‬‬

‫تشرين أول‬

‫‪21‬‬

‫‪.11‬‬

‫تشرين ثاني‬

‫‪90‬‬

‫‪.19‬‬

‫كانون أول‬

‫‪29‬‬

‫المصدر ‪ ( /‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 001‬‬

‫ويوضوح هوذا الجودول أن أكبور نسوبة لسورقة السويارات كانوت فوي شوهر كوانون أول ( وهوو شوهر ‪ ) 02‬حيووث‬

‫بلغت ‪ %04.02‬يليه شهر كانون ثاني ( شهر ‪ ) 0‬حيث بلغت نسبة ‪ %01.01‬وبونفس النسوبة شوهر اذار‬
‫أيضاً ‪.‬‬

‫‪01‬‬

‫أما جرائم االعتدال على المال فانها تكثر في فصل الشتال ( وقت البرد ) عنها في فصل الصويف‬

‫( وقت الحور )‬

‫ففوي أوقوات الشوتال تطوول فتورة الليول التوي يسوود فيهوا الظوالم وتقول أيضواً حركوة النواس‬

‫التي يكون بمثابة عيون على بعضها البعض مما يرد‪ ،‬إلى ارتكاب جرائم المال ألن الجريمة تكون أسوهل‬
‫وعلى وجه الخصوص جرائم السرقات بمختلوف أنوواع وأكثور موا يكوون منهوا جورائم السورقة بالكسور والخلوع‬

‫والتسولق وكوذلم السورقات بوالعنف هووذا مون جهوة ومون جهووة أخورى فوجن عودد جورائم الموال يوزداد فوي فصوول‬
‫الشوتال ألن حاجوة الفوورد للغوذال والملوبس ت ازيوود فوي هووذا الفصول وألن فورص العموول تكوون أقول منهووا فوي وقووت‬
‫الصوويف وفووي هووذا المجووال فجننووا نووورد هنووا إحصووائية تبووين توزيووع ج ورائم س ورقة السوويارات التووي وقعووت فووي‬

‫المملكة حسب األشهر لعام ‪ ( : 0116‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 021-020‬‬
‫جدول رقم (‪ )5‬يوضح جدرائم سدرقة السديارات فدي‬
‫األردن لعام ‪0116‬‬
‫عدد القضايا‬

‫الشهر‬
‫‪.1‬‬

‫كانون الثاني‬

‫‪192‬‬

‫‪.9‬‬

‫شباط‬

‫‪101‬‬

‫‪.3‬‬

‫آذار‬

‫‪111‬‬

‫‪.2‬‬

‫نيسان‬

‫‪191‬‬

‫‪.9‬‬

‫أيار‬

‫‪131‬‬

‫‪.0‬‬

‫حزيران‬

‫‪10‬‬

‫‪.1‬‬

‫تموز‬

‫‪191‬‬

‫‪.1‬‬

‫آب‬

‫‪19‬‬

‫‪.2‬‬

‫أيلول‬

‫‪131‬‬

‫‪.10‬‬

‫تشرين أول‬

‫‪103‬‬

‫‪.11‬‬

‫تشرين ثاني‬

‫‪101‬‬

‫‪.19‬‬

‫كانون أول‬

‫‪103‬‬

‫المجموع‬

‫‪1219‬‬

‫المصدر ‪ ( /‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 020‬‬
‫ويالحظ من هذا الجدول أن شهر‪ ،‬اذار وشباط سجال أعلى نسبة ارتكبوت فيهوا قضوايا سورقة السويارات فوي‬
‫المملكة وأن أقل نسبة سجلت في شهر‪ ،‬حزيران واب ‪.‬‬

‫( أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 020‬‬

‫‪00‬‬

‫أثر اعتدال المناخ والحرارة في حدوث الجرائم ‪:‬‬
‫أما عن الجرائم األخالقية فقد وجد الباحثون في علم اإلجرال أن نسبة هذم الجرائم تزيد في األشهر‬

‫المعتدلة من السنة أ‪ ،‬في الجوو المعتودل وموع هوذا فوجن هنوام بعوض الحواالت االسوتثنائية التوي يمكون أن‬
‫تكون نسبة جرائم األخالق في بعض أشهر الصيف أكثور منهوا مون األشوهر األخورى والتوي يقوال عنهوا أنهوا‬

‫من ذوات الجو المعتدل ‪.‬‬

‫ونوورد هنووا إحصووائية عوون الجورائم األخالقيووة فووي األردن للعووام ‪ 0115‬حسووب األشووهر كمووا ورد ذلووم‬

‫في التقرير اإلحصائي الجنائي لمديرة األمن العام األردنية ‪ ( :‬أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 001-001‬‬
‫جدول رقم (‪ )6‬يوضح الجرائم األخالقية في األردن لعام ‪0115‬‬
‫عدد القضايا‬

‫الشهر‬
‫‪.0‬‬

‫كانون الثاني‬

‫‪015‬‬

‫‪.2‬‬

‫شباط‬

‫‪55‬‬

‫‪.1‬‬

‫اذار‬

‫‪011‬‬

‫‪.4‬‬

‫نيسان‬

‫‪045‬‬

‫‪.5‬‬

‫أيار‬

‫‪055‬‬

‫‪.6‬‬

‫حزيران‬

‫‪011‬‬

‫‪.1‬‬

‫تموز‬

‫‪015‬‬

‫‪.1‬‬

‫اب‬

‫‪051‬‬

‫‪.1‬‬

‫أيلول‬

‫‪052‬‬

‫‪.01‬‬

‫تشرين أول‬

‫‪064‬‬

‫‪.00‬‬

‫تشرين ثاني‬

‫‪011‬‬

‫‪.02‬‬

‫كانون أول‬

‫‪001‬‬

‫المصدر ( أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 001‬‬

‫ان النشاط الجنسى للرجل له عدة دورات بحيث يصل إلى ذروته في الربيع وأوائل شوهور الصويف هوذا مون‬
‫جهة ومن جهة أخرى فوجن الجوو الوداف ووقوت الربيوع يطوول فيوه الوقوت الوذ‪ ،‬يمضويه النواس خوار منوازلهم‬
‫بحيث يكون في ازدياد االتصال بينهم من ش نه أن يساعد على وقوع جرائم األخالق ‪.‬‬
‫( أحمد ‪ : 2116‬ص‪) 022‬‬

‫‪02‬‬

‫فالغيرة الجنسية لدى اإلنسان تحوتفظ بحيويتهوا طووال السونة وان تميوزت بقودر مون الخصووبة يبلوغ‬

‫ذروتووه فووي الربيووع وهووذا التميووز ال يكفووي وحوودم لتفسووير ازديوواد نسووبة جورائم االعتوودال علووى العوورض فووي هووذا‬
‫الفصل وانما ينبغي أن يساهم في ذلم عوامل أخرى ترتبط باعتودال الحور بعود انتهوال فصول الشوتال الوذ‪،‬‬
‫يمتاز بالحركة وانصراف الناس إلى العمل وارتدال النسال المالبس الثقيلوة التوي تخفوي أجسوامهم وينوت عون‬

‫ذلم نوع من الحرمان الجنسوي الجزئوي ال يلبوث أن يوزول بوزوال فصول الشوتال مموا يسوتتبع مويال جنسوياً‬

‫ملحوظاً يترتب على اإلفراط فيه ارتكاب بعض جرائم االعتدال على العرض ‪.‬‬

‫( أبو خطوة ‪ : 0114‬ص‪) 211‬‬

‫ففي مصر سجلت اإلحصوالات أن جورائم اآلداب العاموة والجورائم الجنسوية تبلوغ ذروتهوا فوي الربيوع وبالوذات‬

‫فووي الفت ورة موون فب اريوور ( شووباط ) إلووى ابريوول ( نيسووان ) كمووا تكثوور فووي نفووس الفت ورة ج ورائم اإلجهوواض وقتوول‬
‫المواليد حديثاً ‪ ( .‬عبيد ‪ : 0110‬ص‪) 051‬‬

‫أثر الرطوبة في حدوث الجرائم ‪:‬‬
‫ويعتقوود بعووض البوواحثين والعلمووال أن ارتفوواع نسووبة الرطوبووة فووي الجووو يصوويب األفوراد بووالخمول فتقوول‬
‫نسبة جرائم االعتدال على األشخاص عمداً ولكن تزيد نسبة جرائم القتل واإلصابة خطاً ‪.‬‬

‫( عبيد ‪ : 0110‬ص‪) 051‬‬

‫أثر الفيضانات واألعاصير في حدوث الجريمة ‪:‬‬
‫قد أفادت بعض التقارير على أن حدوث الفيضانات في بعض المناطق وخاصة في منواطق شورق‬

‫اسوويا ترتفووع فيهووا نسووبة ج ورائم الس ورقة بنسووبة ح ووالي ‪ %11‬موون إجمووالي الج ورائم وهووذا يعووود إلووى انشووغال‬
‫السكان وانتشار حالة من الفوضى فبالتالي تتيح فرصة لمرتكبي جرائم السرقة في ممارسة سرقاتهم ‪.‬‬
‫أيض واً ترتف ووع ج ورائم السو ورقة أثنووال ح وودوث األعاص ووير فووي المن وواطق التووي تضو وربها وخاصووة ف ووي الوالي ووات‬
‫المتحدة األمريكية مثل كاليفورنيوا ولووس أنجلووس وعلوى شوواطىل المحويط الهوادىل فترتفوع نسوبة جورائم‬

‫الس ورقة ويعووود ذلووم إلووى هج ورة السووكان م ون منووازلهم أثنووال حوودوث اإلعصووار فبالتووالي تكووون فرصووة لتنفيووذ‬

‫جرائمهم ليالً ‪ ( .‬شقفة ‪ : 2111‬ص‪) 1‬‬

‫‪01‬‬

‫وتقلبووات الطقووس فجنهووا قوود توورثر فووي الوظووائف العضوووية كووجف ارزات الكبوود والصووفرال التووي توورثر فووي‬

‫الم از وفي السلوم مما تدفع اإلنسان الرتكاب الجريمة ‪.‬‬

‫ويعتقوود بعووض الموورلفين والعلمووال أن الجووو العاصووف ينشووط الغري وزة الجنسووية وقوود يوودفع إلووى بعووض‬

‫الجرائم إلشباعها ‪ ( .‬عبيد ‪ : 0110‬ص‪)051-051‬‬

‫المقارنة بين إجرام الشمال والجنوب في الدولة الواحدة ‪:‬‬
‫قال روسو أن طبيعوة الجوو بهوا أثور حتوى فوي النظوام السياسوي نفسوه وموا يمنحوه مون حريوة وقوال‬

‫منتسووكيو أن اإلجورام يووزداد كلمووا اقتربنووا موون خووط اإلسووتوال وأن السووكر يووزداد كلمواً اقتربنووا موون القطبيووين كمووا‬

‫قوورر أيض واً أن الق ووانين الموضوووعية ينبغووي أن تكووون متسووقة مووع طبيعووة المنوواخ والتربووة ( عبيوود ‪: 011‬‬

‫ص‪) 056‬‬

‫وفي الدولوة الواحودة يختلوف نووع اإلجورام فيهوا مون بقعوة إلوى أخورى فحوين تكوون لهوا بقعوة جنوبيوة‬

‫حارة تغلب عادة في هذم البقعة جرائم العنف بينموا تغلوب جورائم الموال فوي البقعوة الشومالية البواردة علوى‬

‫أنووه فووي البقووع التووي يشووتد فيهووا الحوور أو البوورد إلووى درجووة ازئوودة عوون الحوود غايووة فووي الغلووو يكووون للح و اررة‬
‫والبوورودة علووى حوود سووال أثوور واحوود هووو شوول الحركووة والقضووال علووى كوول نشوواط فووال يكووون للظوواهرة الجويووة‬
‫عندئذ ش ن كبير من ناحية علم اإلجرام ‪.‬‬

‫( بهنام ‪ : 0111‬ص‪) 041‬‬
‫العالم الفرنسي جير‪ ،‬قد خلص إلى أن اإلحصالات الفرنسية عون الفتورة مون عوام ‪ 0125‬إلوى عوام‬
‫‪ 0111‬قوود اثبتووت ارتفوواع ج ورائم األشووخاص فووي الجنوووب حيووث المنوواخ الحووار وارتفوواع ج ورائم االعتوودال علووى‬

‫األم ووال فووي الشوومال حيووث المنوواخ البووارد ‪ .‬كمووا ذكرنووا أن العووالم البلجيكووي كيتيلووه قوود صووا – علووى هووذا‬
‫األساس – قانونه المعروف " بقانون الحو اررة اإلج ارموي " وقود أكودت د ارسوات فيور‪ ،‬النتوائ التوي استخلصوها‬
‫كيتيله من هذا القانون ‪.‬‬

‫وف ووي الوالي ووات المتح وودة األمريكي ووة وايطالي ووا وألماني ووا ‪ ,‬دل ووت اإلحص ووالات عل ووى أن ظ وواهرة اإلجو ورام‬

‫تختلف فوي حجمهوا وفوي نوعهوا فوي المنواطق الشومالية عنهوا فوي المنواطق الجنوبيوة ‪ .‬وال يختلوف اآلمور فوي‬
‫جمهوريووة مصوور العربيووة إذ توودل اإلحصووالات علووى ان ج ورائم االعتوودال علووى األشووخاص تزيوود فووي الجنوووب‬
‫عنها في الشمال ‪.‬‬

‫‪04‬‬

‫واس ووتنت الب وواحثون ف ووي عل ووم اإلجو ورام م وون ذل ووم أن للمن وواخ خطو ورم عل ووى الظ وواهرة اإلجرامي ووة ‪ ,‬فف ووي‬

‫المنوواطق الشوومالية البوواردة تزيوود جورائم االعتوودال علووى األمووال وتقوول جورائم االعتوودال علووى األشووخاص ‪ ,‬وفووي‬
‫المناطق الجنوبية الحارة تكثر بالعكس جرائم االعتدال على األشخاص وتقل جرائم االموال ‪.‬‬
‫س وواور بع ووض الب وواحثين ح ووول م وودى دق ووة ه ووذم النت ووائ ‪ ,‬ذل ووم الن الف ووروق ب ووين المن وواطق الش وومالية‬
‫والمناطق الجنوبية ال تتعلق بالمناخ فحسب ‪ ,‬أنما بعوامل أخرى مثل القويم والعوادات والتقاليود والمعتقودات ‪,‬‬

‫بحيث يمكن أن تباشر ت ثيرها على حجم اإلجرام أو نوعه ‪.‬‬
‫(أبو خطوة ‪:0114‬ص‪) 210-211‬‬

‫مقار نة ظاهرة اإل جرام ع لى مدى ف صول ال سنة في المنط قة‬
‫الواحدة ‪:‬‬
‫خلص الكاساني من دراسته لإلحصالات الجنائية الفرنسية عن الفتورة مون ‪ 0121‬الوى ‪ 0111‬الوى‬

‫القول بالتناسب الطرد‪ ،‬بين جرائم االشخاص وبين ارتفاع درجة الح اررة وطول النهار ‪ ,‬أ‪ ،‬ان هذم الجرائم‬
‫توزداد فووي فصوول الصوويف وتقوول فووي فصوول الشووتال ‪ .‬كمووا أن هنووام تناسووبا عكسوويا بووين جورائم االعتوودال علووى‬

‫األمووال وارتفوواع درجووة الحو اررة وطووول النهووار ‪ .‬فجورائم األمووال تبلووغ ذروتهووا فووي فصوول الشووتال ‪ ,‬وتهووبط إلووى‬
‫أدنى حدودها في فصل الصيف ‪.‬‬
‫وتدل إحصالات األمن العام في مصر ‪ ,‬إلى أن جورائم االعتودال علوى األشوخاص وخاصوة جريموة‬
‫القتوول العموود تبلووع ذروتهووا فووي شووهر أغسووطس وتصوول إلووى اقوول نسووبة لهووا فووي شووهر ديسوومبر ‪ ,‬أمووا ج ورائم‬
‫االعتدال على األموال وخاصة جناية السرقة فتبلغ أقصوى معودل لهوا فوي شوهر فب اريور وموارس وأدنوى معودل‬
‫لها في شهور الصيف كما سجلت نفوس هوذم اإلحصوالات أن جورائم العورض خاصوة جنوايتي هتوم العورض‬
‫واالغتصاب يرتفع نسبتها في شهر‪ ،‬مارس وابريل وتنخفض في شهر‪ ،‬أكتوبر ونوفمبر ‪.‬‬

‫وموون ذلووم كلووه ‪ ,‬يتضووح أن ج ورائم االعتوودال علووى األشووخاص تووزداد فووي شووهور الصوويف حيووث ترتفووع درجووة‬
‫ح اررة الجو ‪ .‬اما جرائم العرض فيزداد معدل ارتكابهوا فوي شوهور الربيوع حيوث الجوو المعتودل ‪ .‬وتقودنوا تلوم‬

‫النتائ إلى البحث عن التفسير العلمي للصلة بين المناخ وظاهرة األجرام ‪.‬‬
‫(أبو خطوة ‪:0114‬ص‪) 212‬‬

‫التفسير العلمي للصلة بين المناخ والظاهرة االجرامية ‪:‬‬

‫‪05‬‬

‫اختلف علمال اإلجرام في تفسير الصلة بين المناخ الظاهرة اإلجرامية ‪ ,‬وتعددت النظريات في هذا‬

‫الش ن إلى ثالثة ‪ :‬النظرية الطبيعية ‪ ,‬والنظرية االجتماعية ‪ ,‬والنظرية العضوية النفسية ‪.‬‬
‫أوال ‪ :‬النظرية الطبيعية ‪:‬‬

‫يووذهب أنصووار هووذم النظريووة إلووى أن الصوولة بووين المنوواخ والظوواهرة اإلجراميووة صوولة مباشورة‪ ,‬فارتفوواع‬
‫درجة حو اررة الجوو تزيود مون حيويوة اإلنسوان ونشواطه‪ ,‬فيصوبح أكثور قابليوة لإلثوارة واالنودفاع‪ ,‬واشود مويال إلوى‬

‫الجنس األخر‪ .‬ولذلم فكثي ار ما يندفع اإلفراد إلى ارتكواب جورائم االعتودال علوى األشوخاص وجورائم االعتودال‬
‫على العرض ‪.‬‬
‫ويفسوور العالمووة فيوور‪ ،‬ذلووم بووان ارتفوواع درجووة الح و اررة يموود الجسووم بقوودر كبيوور موون الطاقووة الح ارريووة‬
‫الناتجة عن تناول الغذال ‪ ,‬وبذلم تفيض عن حاجة الجسم قو‪ ،‬وطاقات ال حاجة بوه إليهوا ‪ ,‬وهوذا الفوائض‬
‫يمكن أن يدفع الفرد إلى ارتكاب جرائم العنف ‪.‬‬

‫أما بالنسبة لت ثير الضول الظاهرة اإلجرامية ‪ ,‬فقد رأ‪ ،‬أنصار هذم النظرية أن جرائم االعتدال على‬

‫األمووال وخاصووة السورقة ترتفووع نسووبتها فووي فصوول الشووتال حيووث يمتوواز بليوول طويوول ونهووار قصووير ممووا يسووهل‬
‫ارتكاب هذم الجرائم في جنح الظالم فيزداد بذلم معدل ارتكابها ‪ .‬وعلى العكس من ذلم ‪ ,‬فان هذم الجرائم‬
‫تنخفض نسبة ارتكابها في فصل الصويف حيوث يمتواز بنهوار طويول وليول قصوير مموا يصوعب ارتكواب هوذم‬

‫الجرائم ‪ ,‬فيقل تبعا لذلم معدل ارتكابها‬
‫ونخلوص موون ذلووم انووه وفقوا لمنطووق هووذم النظريووة فووان ارتفواع درجووة حو اررة الجووو فوي الصوويف يزيوود موون نسووبة‬
‫ارتكوواب جورائم العنووف والعوورض وان ظووالم ليوول الشووتال وطولووه يزيوود موون معوودل ارتكوواب جورائم االعتوودال علووى‬

‫األموال ‪( .‬أبو خطوة ‪:0114‬ص‪) 214-211‬‬
‫ثانيا ‪ :‬النظرية االجتماعية ‪:‬‬

‫تذهب هذم النظرية إلى أن التغييرات المناخيوة ال تباشور تو ثي ار مباشو ار علوى ظواهرة الجريموة ‪ ,‬وانموا‬

‫تتوسط بينهما عوامل أخرى اجتماعية ‪.‬‬

‫فارتفاع درجة الح اررة صيفا يدفع الناس إلى خوار بيووتهم فتوزداد فورص االلتقوال ‪ ,‬واالحتكوام بيونهم‬

‫في األماكن العامة الحدائق مما تتهي معه الظروف متزايدة للخالف والتشاجر قد تنتهي إلوى ارتكواب جورائم‬

‫العنووف ‪ .‬فضووال عوون أن الصوويف هووو موسووم اإلجووازات السوونوية تتعطوول فيووه طاقووات الشووخص التووى كانووت‬
‫‪06‬‬

‫موجهة إلى العمل فيتجه الى تفريغها في ارتكاب جرائم االعتدال على األشخاص ‪ .‬كذلم فان ارتفاع درجوة‬

‫ح اررة الجو في فصل الصيف يولد لدى اإلنسوان شوعو ار بوالعطي يدفعوه إلوى تنواول الخموور التوي تودفع بمون‬
‫يفرط فيها إلى ارتكاب جرائم العنف ‪.‬‬
‫وبالنسبة لجرائم االعتدال على األموال ‪ ,‬فان أنصار هذم النظرية يفسرون ارتفاع نسبتها في فصول‬
‫الشتال بان مطالب الناس واحتياجاتهم إلى الغذال والكسال والمسكن والدفل ويزداد في هوذا الفصول ‪ .‬وهوذم‬

‫الحاجات قد ال يستطيع اإلنسان إشباعها إال عن طريق االعتدال على أموال الغير ‪ .‬ويضيف أنصار هوذم‬
‫النظرية أن فصل الشتال هو فصل الركود االقتصاد‪ ،‬في بعض المناطق ‪ ,‬مموا يورد‪ ،‬إلوى انتشوار البطالوة‬
‫فتكون بذلم دافعا إلى ارتكاب جرائم االعتدال على األموال ‪( .‬أبو خطوة ‪:0114‬ص‪) 211-216‬‬

‫ثالثا ‪ :‬النظرية العضوية النفسية ‪:‬‬
‫يرى أنصار هذم النظرية أن الصلة بين التغيرات الجوية وبوين ظواهرة اإلجورام صولة غيور مباشورة ‪,‬‬
‫تجوود تفسوويرها فيمووا تحدثووه هووذم التغي ورات موون ت و ثير فووي أدال أعضووال الجسووم لوظائفهووا وفووي الحالووة النفسووية‬

‫لإلنسوان ‪ .‬وقود انصووب تفسوير هوذم النظريووة – بصوفة أساسوية – علووى جورائم االعتودال علووى العورض ‪ ,‬التووي‬
‫تبلغ ذروتها في فصل الربيع ‪ ,‬بعد أن أخفقت النظريتين السابقتين في إيجاد تفسير لهذم النظرية ‪.‬‬

‫وقد اتجهت هذم النظرية في تفسير ذلم إلى القوول بوان وظوائف الجسوم والونفس تمور بودورات تقابول‬

‫فصول السنة ‪ ,‬فالغريزة الجنسية لها دورات خصوبة تبلغ ذروتها في فصل الربيع ‪ ,‬واإلنسان في ذلم شوانه‬
‫شووان الحيوانووات والنباتووات التووي يووتم تزاوجهووا واخصووابها فووي موسووم الربيووع ‪ .‬وقوود أكوود البوواحثين األلمووان هووذم‬
‫الحقيقة ببحث خلص منه إلى حاالت الحمل المشروع أو غير المشروع تزداد في فصل الربيع ‪ .‬ذلم يعني‬

‫أن جرائم االعتدال على العرض تدخل ضمن هذم الحاالت ‪.‬‬
‫(أبو خطوة ‪:0114‬ص‪) 211‬‬

‫خالصة النظريات ‪:‬‬
‫الواقع أن كل نظرية من النظريات السابقة قي نجحت في إعطوال تفسوير لوبعض أنوواع مون الجورائم‬
‫دون الووبعض األخوور ‪ ,‬لووذا فووان التفسووير الصووحيح لصوولة العواموول المناخيووة بالظوواهرة االجرميووة هووو التفسووير‬
‫الشامل الذ‪ ،‬انتهت إليه النظريات الثالثة مجتمعة ‪.‬‬

‫‪01‬‬

‫(فالنظريووة الطبيعيووة) تصوولح لتفسووير ارتفوواع وانخفوواض نسووبة جورائم االعتوودال علووى األشووخاص تبعووا‬

‫لفصول السنة ‪ ,‬و(تفيد النظرية االجتماعية) في تفسير ارتفاع نسبة جرائم االعتدال على األموال في فصول‬
‫الشوتال وانخفاضووها فوي فصوول الصوويف ‪ .‬و(تقودم النظريووة العضووية النفسووية) تفسووي ار الرتفواع جورائم االعتوودال‬
‫على العرض في فصل الربيع ‪( .‬أبو خطوة ‪:0114‬ص‪) 241-211‬‬

‫أثر المناخ على الجريمة في محافظات غزة دراسة تطبيقية‪:‬‬
‫ولتوضوويح اثوور المن وواخ علووى الجريم ووة فووي محافظووات غووزة ‪ ,‬ويتبووين م وون الجوودول ( ‪ ) 1‬أن جوورائم‬
‫االعتدال على النفس ( القتل ) كانت أكثر الجورائم ارتكابوا فوي فصول الصويف فوي شوهر موايو بعودد ( ‪) 00‬‬

‫جريمووة وبنسووبة (‪ ) %20.2‬وفووي شووهر يونيووو بلووغ عوودد ( ‪ ) 6‬جورائم وبنسووبة ( ‪ ) %00.5‬وكووذلم بلووغ عوودد‬
‫الجرائم في شهر ديسمبر (‪ )1‬جرائم وبنسبة (‪ )01.5‬وباقي اشهر السنة شبه متساوية سووال باعوداد الجورائم‬

‫المتقاربة او بالنسبة التي تراوحت ما بين ( ‪ )%.1.1‬الى (‪)%5.1‬‬
‫جدول رقم (‪ )1‬جرائم القتل والسرقة بمحافظات غزة من عام‬
‫‪2111 – 0111‬‬
‫يناير‬

‫فبراير‬

‫مارس‬

‫ابريل‬

‫مايو‬

‫يونيو‬

‫يوليو‬

‫أغسطس‬

‫سبتمبر‬

‫أكتوبر‬

‫النسبة‬

‫نوفمبر‬

‫القتل‬

‫ديسمبر‬

‫جرائم‬

‫عدد‬

‫المجموع‬

‫شهور السنة‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪11‬‬

‫‪0‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪99‬‬

‫‪3.1‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪91.9‬‬

‫‪11.9‬‬

‫‪01‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪9.1‬‬

‫‪13.9‬‬

‫‪%100‬‬

‫عدد‬

‫‪11‬‬

‫‪02‬‬

‫‪20‬‬

‫‪11‬‬

‫‪22‬‬

‫‪13‬‬

‫‪21‬‬

‫‪90‬‬

‫‪19‬‬

‫‪19‬‬

‫‪21‬‬

‫‪120‬‬

‫‪1093‬‬

‫جرائم‬
‫السرقة‬

‫النسبة‬

‫‪1.1‬‬

‫‪0.3‬‬

‫‪2.9‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪1.3‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪9.9‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪1.1‬‬

‫‪2.1‬‬

‫‪12.9‬‬

‫‪%100‬‬

‫المصدر ‪ ( /‬منصور ‪ : 2114‬ص‪) 211‬‬

‫شكل ( ‪)1‬جرائم القتل بمحافظات غزة من عام ‪2000-1997‬‬
‫‪25‬‬

‫‪21.2‬‬

‫النسبة المئوية‬

‫‪20‬‬
‫‪15‬‬

‫‪11.5‬‬

‫‪10‬‬
‫‪5‬‬

‫‪13.5‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪3.8‬‬

‫‪7.7‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪7.7‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪5.7‬‬

‫‪0‬‬

‫ير‬
‫ينا‬

‫ير‬
‫را‬
‫فب‬

‫يل‬
‫بر‬
‫ا‬
‫س‬
‫ار‬
‫م‬

‫يو‬
‫ما‬

‫يو‬
‫ون‬
‫ي‬

‫ي‬
‫ول‬
‫يو‬

‫بر‬
‫سم‬
‫دي‬
‫بر‬
‫وفم‬
‫ن‬
‫بر‬
‫تو‬
‫أك‬
‫بر‬
‫بتم‬
‫س‬
‫س‬
‫سط‬
‫أغ‬

‫االشهر‬
‫شهور السنة النسبة‬

‫المصدر ‪ /‬عمل الطالب‬

‫شكل (‪)2‬‬
‫جرائم السرقة بمحافظات غزة من عام ‪2000-1997‬‬

‫النسبة المئوية‬

‫‪16‬‬
‫‪14‬‬
‫‪12‬‬
‫‪10‬‬
‫‪8‬‬
‫‪6‬‬
‫‪4‬‬
‫‪2‬‬
‫‪0‬‬

‫‪14.5‬‬
‫‪8.7‬‬

‫‪9.5‬‬
‫‪6.3‬‬

‫‪7.7‬‬

‫‪8.3‬‬

‫‪9.8‬‬
‫‪8.1‬‬
‫‪5.5‬‬

‫ير‬
‫ينا‬

‫ير‬
‫را‬
‫فب‬

‫يل‬
‫بر‬
‫ا‬
‫س‬
‫ار‬
‫م‬

‫يو‬
‫ما‬

‫يو‬
‫ون‬
‫ي‬

‫ي‬
‫ول‬
‫يو‬

‫بر‬
‫سم‬
‫دي‬
‫بر‬
‫وفم‬
‫ن‬
‫بر‬
‫تو‬
‫أك‬
‫بر‬
‫بتم‬
‫س‬
‫س‬
‫سط‬
‫أغ‬

‫شهور السنة النسبة‬

‫‪01‬‬

‫‪7.1‬‬

‫‪4.8‬‬

‫االشهر‬

‫المصدر ‪ /‬عمل الطالب‬

‫‪9.7‬‬

‫موون خووالل الجوودول السووابق والشووكل اتضووح أن جورائم االعتوودال علووى األمووالم ممثلووة بالسورقة حيووث‬

‫وقع أعلوى عودد جورائم فوي شوهر نووفمبر (‪ )046‬جريموة وبنسوبة (‪ , )04.5‬وجوال شوهر ديسومبر بعودد (‪)11‬‬
‫جريمووة ‪ ,‬ونبسووبة (‪ , )%1.1‬وشووهر فب اريوور (‪ )16‬جريمووة أ‪ ،‬بنسووبة (‪ , )%1.5‬ثووم شووهر ينوواير ‪ 11‬جريمووة‬
‫بنسوبة (‪ , )1.1‬وموون ثووم توودرجت اعووداد الجريمووة فووي شووهور الصوويف وخاصووة فووي شووهر يونيووو (‪ )11‬جريمووة‬
‫وبنسووبة (‪ )%1.1‬وموون ت خووذ بوودرجات اقوول فووي فصوول الربيووع ‪ ,‬وقوود يرجووع ذلووم الووى زيووادة متطلبووات الحيوواة‬
‫بصورة ملحوظة مما يضيف بعدا أخر للجريمة ‪.‬‬

‫واتضووح موون الد ارسووة الميدانيووة علووى ن وزالل م اركووز اإلصووالح والت هيوول أن الج ورائم ظهوورت بشوودة فووي‬
‫فصل الصيف وتركزت في شهور ( يونيو – يوليو – أغسوطس ) إذ بلغوت نسوبة الجورائم فيهوا علوى التووالي‬

‫(‪ %1.1‬و ‪ %5.4‬و ‪ ) %6.0‬وقوود انحصوورت ج ورائمهم فووي ( القتوول والس ورقات واإليووذال واالغتصوواب وهنووم‬
‫اإلعراض والمخدرات ) ويعوزو الطالوب هوذم الجورائم فوي هوذم الشوهور مون السونة إلوى حو اررة الصويف وخورو‬

‫الناس لالستحمام على شاط البحر ‪ ,‬مما يرد‪ ،‬إلى ازدحام األمواكن العاموة مثول المنتزهوات ‪ ,‬والمقواهي ‪,‬‬

‫ونوواد‪ ،‬الشووباب ‪ ,‬وهووذا يوودفعهم لقضووال أوقووات اكبوور خووار البيووت ويوورد‪ ،‬إلووى االحتكووام المباشوور بووين أفوراد‬
‫المجتمع ‪ ,‬وتنتهي غالبا بارتكاب الجرائم ب نواعها كما أسلفنا سابقا ‪.‬‬

‫وق وود تنام ووت ه ووذم الظ وواهرة أخيو و ار لتع وودد الثقاف ووات الواف وودة إل ووى فلس ووطين خاص ووة ف ووي س وونوات ق وودوم الس وولطة‬
‫الفلسطينية والتي تتعارض في غالب األحيان مع عادات الشعب الفلسطيني وتقاليدم ‪1‬‬
‫أما بخصوص الجرائم المرتكبة في فصل الشتال ‪ ,‬فنجدها قد تركزت فوي أشوهر ( ديسومبر و ينواير‬

‫و فبراير ) وقد تراوحت نسبة الجرائم على التوالي (‪ %02.1‬و ‪ %01.1‬و ‪ ) %1.1‬ونجد الجرائم المرتكبوة‬

‫فووي هووذم األشووهر هووي ج ورائم ( القتوول والس ورقات ب نواعهووا والج ورائم األمنيووة ) ويعووزو الطالووب ذلووم إلووى بوورد‬
‫الشتال القارص ‪ ,‬وخلود الناس إلى النوم مبك ار ‪ ,‬وانعدام الحركوة الليليوة ‪ ,‬مموا يودفع المجورمين إلوى التفكيور‬
‫في ارتكاب جرائمهم بعيدا عن أعين الناس ‪ .‬ويخلص الطالب إلى أن نتائ الجريمة الفصولية قود انسوجمت‬

‫وتماثلت مع الدراسات العربية واألجنبية ‪.‬‬

‫لذلم يتضح مما سبق أن الجريمة وان وقعت بشكل طفيف في فصل الصيف والربيع ممثلة بجرائم‬
‫القتل وان وقعت في فصل الخريف والشتال ‪ ,‬فان ذلم ليس دليال واضحا على حتمية ت ثير درجات الحو اررة‬

‫عل ووى اإلجو ورام وارتك وواب الجريم ووة ‪ ,‬وان كان ووت ف ووي الوق ووت نفس ووه توض ووح وتب وورز اث وور ه ووذا العام وول الطبيع ووي‬
‫ومشاركته مع العوامول األخورى فوي هوذا األثور ‪ ,‬أ‪ ،‬أن الحو اررة ال تشوكل سوببا فوي حودوث الجريموة بقودر موا‬
‫‪21‬‬

‫هي عامل مساعد وكذلم بالنسبة لجرائم السرقات ف نهوا تركود موا توصول إليوه الكثيور مون العلموال فوي الودول‬

‫العربية ‪.‬‬

‫وعلى أية حال فالجدول التالي يوضح عالقة الجريمة في قطاع غزة بفصول السونة حيوث تختلوف معودالتها‬
‫باختالف الفصول ‪ ( .‬منصور ‪ : 2114‬ص‪)211-211‬‬

‫الجدول رقم (‪ )1‬العالقة بين فصول السنة والجريمة بمحافظات‬
‫قطاع غزة لعام ‪2111‬م‬
‫الفصل‬

‫جرائم القتل‬

‫النسبة ‪%‬‬

‫السرقة‬

‫النسبة ‪%‬‬

‫الشتال‬

‫‪02‬‬

‫‪%21.0‬‬

‫‪212‬‬

‫‪21.1‬‬

‫الربيع‬

‫‪01‬‬

‫‪%14.6‬‬

‫‪211‬‬

‫‪21.1‬‬

‫الصيف‬

‫‪01‬‬

‫‪%25‬‬

‫‪211‬‬

‫‪01.1‬‬

‫الخريف‬

‫‪1‬‬

‫‪%01.1‬‬

‫‪111‬‬

‫‪21.1‬‬

‫المجموع‬

‫‪52‬‬

‫‪%011‬‬

‫‪0121‬‬

‫‪%011‬‬

‫المصدر ‪ ( /‬منصور ‪ : 2114‬ص‪) 241‬‬

‫يتضح من الجدول السابق أن أعلى نسبة الجرائم القتل كان عددها (‪ )01‬جريموة فوي فصول الربيوع‬

‫وبنسبة (‪ )14.6‬يليه فصل الصيف حيث بلغت (‪ )01‬جريمة وبنسبة (‪ . )%25‬ومن ثم فصل الشتال بعدد‬
‫(‪ )02‬جريمة وبنسبة (‪ )%21.0‬ويليه فصل الخريف بعدد (‪)1‬جرائم وبنسبة (‪. )%01.1‬‬

‫‪20‬‬

‫شكل (‪) 3‬جرائم القتل حسب فصول السنة فى محافظات غزة‬

‫الشتاء‬
‫‪%28‬‬

‫الخريف‬
‫‪%29‬‬

‫الربيع‬
‫‪%23‬‬

‫الخريف‬

‫الصيف‬
‫‪%20‬‬

‫الصيف‬

‫الربيع‬

‫الشتاء‬

‫المصدر ‪ /‬عمل الطالب‬

‫فووي حووين أن فصوول الخريووف اسووتحوذ علووى أعلووى نسووبة موون ج ورائم الس ورقة بح ووالي (‪ )111‬جريمووة‬
‫وبنسبة (‪ )%21.1‬من مجموع جرائم السنة ثم فصل الشتال وبنسبة (‪)%21.1‬‬

‫‪ ,‬وموون ثووم جووال فصوول الربيووع بعوودد (‪ )211‬جريمووة سورقة وبنسووبة (‪ , )%21.1‬وموون ثووم جووال فصوول الصوويف‬
‫بعوودد (‪ )211‬جريمووة وبنسووبة (‪ . )%01.1‬وموون خووالل األرقووام السووابقة يالحووظ وجووود عالقووة بووين الفصوولية‬
‫والجريمة بدليل ارتفاع أعداد جرائم السرقة في فصلي الخريف والشتال ‪ ( .‬منصور ‪ : 2114‬ص‪) 241‬‬
‫شكل (‪ ) 4‬جرائم السرقة حسب فصول السنة فى محافظات غزة‬

‫الشتاء‬
‫‪%28‬‬

‫الخريف‬
‫‪%29‬‬

‫الربيع‬
‫‪%23‬‬

‫الخريف‬

‫الصيف‬
‫‪%20‬‬

‫الصيف‬

‫‪22‬‬

‫الربيع‬

‫الشتاء‬

‫المصدر ‪ /‬عمل الطالب‬

‫‪21‬‬

‫المراجع ‪:‬‬
‫‪ .0‬بهنام رمسيس ‪ :‬المجرم تكويناً وتقويماً منش المعارف باإلسكندرية ‪. 0111‬‬

‫‪ .2‬عبيوود رروف ‪ " :‬أصووول علمووي امجرامووي وال قوواب " مطبعووة االسووتقالل الكبوورى – القوواهرة‬
‫الطبعة الخامسة ‪. 0110‬‬

‫‪ .1‬أبو خطوة أحمد شوقي عمر ‪ " :‬علم امجرام وعلم ال قاب " – الجزل األول – علم اإلجرام‬
‫‪. 0114‬‬

‫‪ .4‬أحمد عبد الرحمن توفيق ‪ " :‬دروس في علم امجرام " دار أوائل النشر – عمان ‪. 2116‬‬
‫‪ .5‬شقفة أشورف ‪ " :‬ال وامل الموثثر فوي الجورائم " موذكرة محاضورات لطوالب الد ارسوات العليوا‬
‫قسم الجغرافيا‪ .‬الجامعة االسالمية غزة– ‪. 2111‬‬

‫‪ .6‬منصور عادل عبد القوادر ‪ " :‬األب اد الجغرافية للجريمة فوي محافاواغ غوز‬

‫د ارسوة فوي‬

‫الجغرافية االجتماعية – رسالة دكتورام غير منشورة – معهد البحووث والد ارسوات العربيوة ‪-‬القواهرة–‬

‫‪. 2114‬‬

‫‪24‬‬


Aperçu du document أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf - page 1/24

 
أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf - page 2/24
أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf - page 3/24
أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf - page 4/24
أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf - page 5/24
أثرالمناخ في حدوث الجريمة.pdf - page 6/24
 




Télécharger le fichier (PDF)




Sur le même sujet..





Ce fichier a été mis en ligne par un utilisateur du site. Identifiant unique du document: 00338693.
⚠️  Signaler un contenu illicite
Pour plus d'informations sur notre politique de lutte contre la diffusion illicite de contenus protégés par droit d'auteur, consultez notre page dédiée.