2015 ن .pdf



Nom original: 2015 ن.pdfTitre: إعــــلامAuteur: Full Name

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Word 2010, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 06/07/2015 à 21:42, depuis l'adresse IP 197.0.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 980 fois.
Taille du document: 2.9 Mo (21 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫‪sqhh.fof‬‬

‫العدد الواحد واألربعين – جوان ‪2015‬‬

‫‪1‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫كلمة العدد‪:‬‬
‫تنطفئ شمعة نشريتكم تواصل مع هذا العدد لتحتجب بعد أن رافقتكم على مدى واحد‬
‫وأربعين عددا‪ ،‬إضافة إلى عدد خاص بمناسبة االنتخابات الرئاسية والتشريعية بتونس‪،‬‬
‫أي من شهر فيفري ‪ 2012‬إلى شهر جوان ‪ ،2015‬دون انقطاع‪ .‬وقد حاولنا جاهدين‪،‬‬
‫رفقة عدد من األصدقاء والنشطاء‪ ،‬أن تكون نشريتكم المرآة العاكسة للحركية التي‬
‫ميزت أوساط الجالية بعد الثورة‪ ،‬ساعين إلى مواكبة أنشطة جاليتنا وحراكها ونقل‬
‫انتظاراتها وآمالها والتعبير عن مواقفها‪ ،‬وفاتحين أعمدة النشرية لكل اآلراء دون تمييز‪.‬‬
‫كما سعينا لتحمل النشرية الخبر المفيد والمعلومة التي يبحث عنها المهاجر التونسي‬
‫بالخارج‪ .‬وقد أثلج صدورنا أن أصبحت تواصل همزة الوصل بين أعضاء الجالية‬
‫التونسية بالنمسا وبينهم وبين الوطن‪ .‬كما سعدنا أن أصبح للنشرية قراء في عديد‬
‫البلدان‪ ،‬شرقا وغربا‪ ،‬من المسؤولين ومن المهاجرين‪ ،‬ينتظرون صدورها ويستأنسون‬
‫بما يرد فيها ويتفاعلون معه‪.‬‬
‫ونسأل هللا أن نكون قد وفقنا في وضع لبنة لإلعالم المهجري وقمنا ببادرة نرجو أن‬
‫تتبعها أخرى عن طريق ممثلي ديوان التونسيين بالخارج أو عن طريق التونسيين‬
‫المقيمين بالخارج أنفسهم‪ .‬كما نرجو أن نكون وثقنا لحياة الجالية على مدى هذه الفترة‪،‬‬
‫لتصبح النشرية مرجعا يستفيد منه من يريد الغوص في ما عاشته الجالية خالل فترة ما‬
‫بعد الثورة‪.‬‬

‫محتوى العدد‬
‫الحدث‪02................................‬‬
‫أخبار النمسا‪06.........................‬‬
‫اإلحاطة بالتونسيين بالخارج‪06.......‬‬
‫أخبار السفارة ‪09.......................‬‬
‫أخبارالجالية في النمسا ‪10.............‬‬
‫أخبار وأصداء من المركز‪11.........‬‬
‫العمل الجمعياتي‪13.....................‬‬
‫للنساء فقط‪14............................‬‬
‫ولألطفال نصيب‪15 ....................‬‬
‫أعضاء الجالية يكتبون‪17..............‬‬
‫سؤال وجواب‪17........................‬‬
‫خواطر ‪18..............................‬‬
‫معلومات مفيدة ‪19......................‬‬

‫واليوم ونحن ننهي مهمتنا بالنمسا‪ ،‬نرجو أن نكون قد قمنا بالواجب بما يرضي هللا‬
‫والضمير‪ .‬وهي فرصة للتقدم بالشكر لكل من قدم لنا يد المساعدة‪ ،‬ولكل من تفهم‬
‫الصعوبات التي يمر به المرء في آداء مهامه ألسباب شتى‪ ،‬وللتعبير عن االعتذار لكل‬
‫من لم يجد لدينا ما يستجيب النتظاراته منا‪ ،‬حيث أن الكمال هلل‪ .‬وهللا الموفق‪.‬‬
‫ ‬
‫ ‬

‫معلومات عن النشرية‬
‫هذه النشرية تصدر شهريا عن المركز الثقافي واإلجتماعي التونسي بفيينا وتوزع مجانا‬
‫بالبريد اإللكتروني‪ ،‬ويمكن تحميلها من صفحة المركز على الفايسبوك ‪ettounsi Dar‬‬
‫‪Wien‬‬
‫في صورة رغبتكم في تلقي هذه النشرية‪ ،‬أو التوقف عن تلقيها‪ ،‬الرجاء مراسلة العنوان‬
‫البريدي للمركز‪darettounsi.vienne@yahoo.fr :‬‬
‫ويرحب المركز بكل األفكار واآلراء واالقتراحات واإلسهامات إلثراء النشرية وتطوير مضمونها‪.‬‬
‫المدير المسؤول‪ :‬حسن السوكني‬
‫الصحفي المساعد‪ :‬عبد الوهاب القايد‬
‫العنوان‪ :‬المركز الثقافي واإلجتماعي التونسي‬
‫‪Volksgarten strasse 5 - 1010 Wien‬‬
‫العنوان االلكتروني‪darettounsi.vienne@yahoo.fr :‬‬
‫الصفحة على الفايســبـــوك‪Darettounsi Wien :‬‬
‫الهاتف‪015224986 :‬‬

‫حسن السوكني‬

‫الفاكس‪015815592 :‬‬

‫الملحق االجتماعي‬

‫‪2‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫الحدث‬
‫فيينا تحتضن المؤتمر الثامن لرجال األعمال التونسيين بالخارج‬
‫تحولت العاصمة النمساوية فيينا خالل األسبوع األول من شهر جوان‪ ،‬وخاصة يوم الجمعة ‪ 5‬جوان إلى عاصمة‬
‫لألعمال واالستثمار في تونس‪ ،‬وذلك بفضل تنظيم المؤتمر الثامن لرجال األعمال التونسيين بالخارج‪ .‬وقد شهد‬
‫المؤتمر الذي نظمته جمعية رجال األعمال التونسيين بالخارج ‪ AHATE‬بالتعاون مع ديوان التونسيين‬
‫بالخارج حضور ما يزيد عن مائة شخصية من مجال األعمال ومن الكفاءات‪ ،‬كان‬
‫بينهم بعض رجال أعمال من جنسيات أخرى وممثلي شركات نمساوية مهتمة‬
‫بتونس‪ .‬وتو ج المؤتمر بإصدار عديد التوصيات التي نرجو أن تجد الصدى المناسب‬
‫لدى آخذي القرار‪ .‬كما مثل المؤتمر فرصة للتعارف بين المشاركين‪ ،‬وهم القادمون‬
‫من كل أصقاع العالم‪ ،‬ولتبادل اآلراء والخبرات والتفكير في مشاريع شراكة بينهم‬
‫نعرف أنها ستعود على بالدنا بالخير العميم‪ ،‬خاصة في هذا الظرف الحساس‪.‬‬

‫حفل استقبال بالمركز ولقاء إذاعي على المباشر‬
‫قدم المشاركون إلى فيينا على مدى األسبوع‪ ،‬ونظم المركز الثقافي واالجتماعي‬
‫التونسي بفيينا حفل استقبال على شرف المشاركين في سهرة يوم الخميس ‪ 4‬جوان‪،‬‬
‫أثثه المايسترو عماد بن حسين رفقة العازف الموهوب أنيس القصباوي وضابط‬
‫اإليقاع الحبيب الصمندي‪ ،‬مع الحضور المتميز للفنانة التونسية المهاجرة صابرين‪.‬‬
‫االفتتاح بإشراف سعادة السفير غازي جمعة‬
‫وقد قامت إذاعة صفاقس بربط مباشر مع المركز خالل السهرة وتولت نقل ما‬
‫دار خالل الس هرة‪ ،‬حيث استغلت المذيعة القديرة ريم بوعصيدة في برنامجها الموجه للجالية بالخارج‬
‫"تونس الحلوين"‪ ،‬استغلت الفرصة إلجراء أحاديث مع مجموعة من الكفاءات ورجال األعمال الحاضرين‪،‬‬
‫إضافة إلى السيدين حسن السوكني الملحق االجتماعي وعمر الفضلي ممثل ديوان التونسيين بالخارج في‬
‫المؤتمر‪.‬‬
‫فعاليات المؤتمر‬
‫انتظم المؤتمر يوم الجمعة ‪ 5‬جوان بنزل ريجينا بقلب العاصمة النمساوية‪ .‬ودارت فعاليات المؤتمر وفقا لما‬
‫يلي‪:‬‬
‫‪ 9.00‬افتتاح المؤتمر‬

‫ما يناهز المائة مشارك ومشاركة…‬

‫ كلمة الترحيب‪ :‬السيد محمد الدالي رئيس جمعية رجال العمال التونسيين بالخارج ومؤسسها‬‫ كلمات السيدات والسادة‪:‬‬‫‪ ‬غازي جمعة سفير تونس بفيينا‬
‫‪ ‬عمر الفضلي ممثل ديوان التونسيين بالخارج‪ ،‬نيابة عن المدير العام‬
‫‪ ‬مضر خوجة األمين العام لغرفة التجارة العربية النمساوية‬
‫‪ ‬منى دزدار‪ :‬عضوة ببرلمان مدينة فيينا‬
‫‪ ‬ألفراد كاجدوسيك‪ :‬رئيس جمعية الصداقة النمساوية التونسية‬
‫‪ ‬كمال مرجان‪ ،‬وزير وإطار سامي سابق باألمم المتحدة‬
‫…مداخالت متعددة وذات قيمة عالية ‪...‬‬

‫‪-‬‬

‫نجيب الزعفراني‪ :‬أهداف المؤتمر وانتظاراته‬

‫‪ 10.30‬متطلبات األمن والسالمة من أجل تنمية مستدامة‪ :‬الدكتور رضا بلمين‬
‫‪ 10.45‬مقاربة التحول الرقمي من أجل تنمية مستدامة‪ :‬فنسان صابوت‬
‫‪ 11.00‬استراحة‬
‫‪ : 11.15‬الجانب االجتماعي‪ ،‬التعليم والصحة‬
‫المتدخل الرئيسي‪ :‬المنصف الزواري‪ ،‬التوجهات العامة في مجال التعليم خالل القرن الواحد‬
‫والعشرين‪.‬‬
‫نقاش عام‪" :‬التعليم في تونس‪ :‬التحديات والفرص"‪ ،‬إدارة الدكتور حسني غديرة‪،‬‬
‫بمشاركة‪ :‬الدكتور منصور الفقي‪ ،‬السيدة صالحة عمارة‪ ،‬السيد المنصف الزواري‪،‬‬
‫‪ ...‬واهتمام بالغ بالمداخالت‬
‫السيد أحمد بالصالح‪ ،‬السيدة كوثر الشطي‪.‬‬
‫‪ 12.15‬المتدخل الرئيسي‪ :‬الدكتور رضا كشريد‪" ،‬التحديات العامة في مجال الصحة خالل القرن الواحد والعشرين‪".‬‬
‫نقاش عام‪" :‬الصحة في تونس‪ :‬التحديات والفرص"‪ ،‬إدارة السيد حسن السوكني‪،‬‬
‫بمشاركة‪ :‬الدكتور رضا كشريد‪ ،‬الدكتور منصور الفقي ‪ ،‬السيد محمد الرزقي‪ ،‬الدكتورة منى الشريف‪.‬‬
‫‪ 13.00‬قراءة البرقيات الموجهة إلى المؤتمر وموكب التكريم‬
‫الغداء‬

‫‪3‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫‪ 14.15‬البيئة والطاقة والتحوالت المناخية‪.‬‬
‫المتدخل الرئيسي‪ :‬السيد وائل المزيدي‪" ،‬الطاقة والتحوالت المناخية في القرن الواحد والعشرين‪".‬‬
‫نقاش عام‪ " :‬الطاقة والتحديات البيئية والفرص في تونس "‪ ،‬إدارة السيد فرانك فووترز‪،‬‬
‫بمشاركة‪ :‬السادة‪ :‬محمد عبد ا لقادر‪ ،‬وائل المزيدي‪ ،‬أحمد بالصالح‪ ،‬مراد بوعوينة‪ ،‬جاريت كارسن‪ ،‬محمد دمق‪ ،‬الدكتور حسني غديرة والدكتور سليم‬
‫الفرياني ونجيب الزعفراني‪.‬‬
‫‪ 15.15‬المجال االقتصادي‪ :‬القطاعات ذات األولوية من أجل دفع النمو االقتصادي والتخفيض في البطالة‪.‬‬
‫المتدخل الرئيسي‪ :‬الدكتور محمد لمين الضاوي‪" ،‬التحديات العامة والفرص"‬
‫نقاش عام‪ " :‬فرص التنمية االقتصادية في تونس"‪ ،‬إدارة الدكتور محمد لمين الضاوي‪،‬‬
‫بمشاركة‪ :‬الدكتور سليم الفرياني‪ ،‬السيد فتحي بن قريرة‪ ،‬السيدة ياسمينة التركي والسيدين عالء الدين ناقشباندي والمختار الشواري‪.‬‬
‫‪ 16.15‬استراحة‬
‫‪ 16.30‬نتائج المؤتمر – النقاش والصياغة النهائية لتوصيات المؤتمر‪ ،‬بما في ذلك فرص الشراكة واالستثمار‪ -‬إدارة السيد نجيب الزعفراني‪.‬‬
‫نقاش عام‪ :‬الدكتور حسني غديرة‪ ،‬الدكتور منصور الفقي‪ ،‬السادة حسن السوكني‪ ،‬محمد الرزقي‪ ،‬محمد عبد القادر‪ ،‬فرنك فووترز‪ ،‬الدكاترة سليم‬
‫الفرياني ومحمد لمين الضاوي ورضا بلمين‪.‬‬
‫‪ 17.30‬اختتام المؤتمر الثامن‪.‬‬
‫تكريم عدد من الشخصيات‬

‫السيد منير سالمة ‪...‬‬

‫تولى المؤتمر تكريم مجموعة من الكفاءات ورجال األعمال الذين‬
‫برزوا بشكل خاص‪ ،‬وهم السيدة والسادة‪:‬‬
‫ األستاذ منير سالمة‪ ،‬وهو أول ديبلوماسي تونسي عمل بفيينا‬‫ المهندسة الصالحة عمارة‪ ،‬إطار سامي سابق بشركة أورنج فرنسا‬‫ محمد لمين الضاوي‪ ،‬اإلطار السامي بمنظمة األمم المتحدة للتنمية‬‫الصناعية بفيينا‬
‫ محمد دمق‪ ،‬رئيس مجموعة ‪ TBC & MD SERGAS‬باإلمارات‬‫المهندسة الصالحة عمارة‬
‫العربية المتحدة‬
‫ الدكتور منصور الفقي‪ ،‬طبيب متعدد االختصاصات مقيم بكندا‬‫‪ -‬المهندس رضا بلمين‪ ،‬مقيم بفيينا‬

‫السيد محمد دمق ‪...‬‬

‫‪ ...‬الدكتور منصور الفقي ‪...‬‬

‫‪ ...‬السيد محمد لمين الضاوي ‪...‬‬

‫‪ ...‬والمهندس رضا بلمين‬

‫سعادة السفير يكرم المشاركين ‪...‬‬
‫نظم سعادة السفير غازي جمعة حفل استقبال على شرف المشاركين بمقر إقامته مساء يوم الجمعة ‪5‬‬
‫جوان‪ .‬وقد رحب بالمشاركين واستمع إلى اقتراحاتهم وتوصياتهم لمزيد دفع االستثمار بتونس‪.‬‬
‫تغطية إعالمية واسعة‪...‬‬

‫جانب من حفل االستقبال‬

‫حظي المؤتمر بتغطية إعالمية واسعة حيث تجند فريق صحفي قوامه ثالثة صحافيين‪ ،‬على رأسهم‬
‫الصديق عبد الوهاب القايد‪ ،‬وكامرمان‪ ،‬لنقل فعاليات المؤتمر لفائدة القناة الوطنية األولى وتم بث التقرير‬
‫مساء يوم السبت ‪ 6‬جوان بن شرة األخبار الرئيسية‪ .‬وقد تم استجواب عديد الحاضرين يتقدمهم سعادة السفير إلى جانب عدد من الضيوف التونسيين‬
‫واألجانب‪ .‬وذلك إلى جانب البث المباشر لسهرة يوم الخميس ‪ 4‬جوان الذي قامت به إذاعة صفاقس‪ ،‬كما سبق اإلشارة إليه‪.‬‬
‫‪ ...‬وعلى هامش حفل االستقبال‪ ،‬تكريم الملحق االجتماعي حسن السوكني‬
‫فاجأ سعادة السفير الحاضرين في حفل االستقبال بلفتة كريمة أراد من خاللها تكريم السيد حسن السوكني‬
‫الملحق االجتماعي بمناسبة انتهاء مهامه بالنمسا‪ ،‬بعد قرابة األربع سنوات قضاها بفيينا‪ .‬وألقى بالمناسبة‬
‫كلمة ذكر فيها بخصال المحتفى به وما قام بها لصالح الجالية ولصالح البلد‪ .‬كما قدم إليه مشكورا هدية‬
‫تذكارية باسم إطارات السفارة وأعوانها‪ .‬وقد رد السيد حسن السوكني على هذه اللفتة بكلمة مؤثرة شكر فيها‬
‫سعادة السفير على لطف المبادرة ومعبرا عما شعر به من سعادة في خدمة الجالية وخدمة المصلحة العليا‬
‫للوطن‪.‬‬
‫حسن السوكني (الثاني من الشمال) يتوسط السادة رضا بلمين (على يمينه) وكمال مرجان (على شماله) ومحمد بوجدارية (أقصى‬
‫اليمين)‬

‫‪4‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫مشاهد من حفل االستقبال الذي نظمه المركز الثقافي واالجتماعي التونسي بفيينا على شرف المشاركين في المؤتمر‬

‫حقيقة ما وقع للسيد المنصف الزواري في مطار فيينا‬
‫تهيأ السيد المنصف الزواري‪ ،‬الذي حضر مؤتمر رجال األعمال التونسيين بالخارج وكانت له فيه مداخلة قيمة‪،‬‬
‫لمغادرة مطار فيينا عشية يوم األحد ‪ 7‬جوان ‪ 2015‬مع عدد من المشاركين في المؤتمر‪ .‬ولكن مفاجأة غير‬
‫سارة كانت في انتظاره بالمطار‪ ،‬حيث تم توقيفه تبعا لوجود اسمه ضمن قائمة األشخاص الصادرة بحقهم مذكرة‬
‫توقيف أوروبية‪ ،‬وذلك تبعا لحكم غيابي ضده بالسجن لفترة ‪ 9‬سنوات أصدرته محكمة بالرمو بإيطاليا بتاريخ‬
‫‪ 23‬مارس ‪ 2009‬في قضية طائرة شركة الخطوط الجوية توننتار من نوع ‪ ATR 72-200‬التي سقطت في‬
‫البحر في رحلتها عدد ‪.1159‬‬
‫وقد كان السيد الزواري يتقلد منصب مدير عام الشركة‪ ،‬وهي شركة تابعة للدولة‪ ،‬عند حدوث الحادثة يوم ‪ 6‬أوت ‪ 2005‬حيث كانت الرحلة متجهة من‬
‫مدينة باري اإليطالية نحو جزيرة جربة‪ .‬ونتج عنها موت ‪ 16‬شخصا من جملة ‪ 39‬مسافرا‪ ،‬وكان من بين الضحايا أعضاء من نوتية الطائرة‪ .‬وقد اعتبرت‬
‫هيئة المحكمة أن قائد الطائرة ومساعده لم يقوما بكل ما في وسعهما إلنقاذ الطائرة المنكوبة‪ .‬ويعزى سبب سقوط الطائرة إلى خطإ في تقدير كمية‬
‫الكيروزان بالطائرة‪.‬‬
‫وتبعا إليقاف السيد الزواري‪ ،‬تحركت الديبلوماسية التونسية‪ ،‬وخاصة سعادة السفير غازي جمعة‪ ،‬لإلفراج عنه‪ ،‬خاصة ألسباب إنسانية باعتباره خضع‬
‫لعملية دقيقة على القلب وصحته ال تسمح له بذلك‪ .‬كما تعاطف معه أعضاء الجالية وكل الذين حضروا المؤتمر باعتباره ليست له أي مسؤولية شخصية‬
‫في ما حدث للطائرة‪.‬‬
‫وكللت المساعي الديبلوماسية بالنجاح حيث تمتع المعني باألمر بالسراح الشرطي‪ ،‬شريطة عدم مغادرته النمسا‪ ،‬إلى أن تبت العدالة النمساوية في مسألة‬
‫ترحيله إلى إيطاليا تطبيقا لمذكرة التوقيف األوروبية‪ .‬وهو ال يزال بصدد انتظار صدور الحكم‪ ،‬إلى حد صدور هذا العدد من النشرية‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫أخبار النمسا‬
‫العبء الثقيل لالجئين على النمسا وأوروبا‬
‫أصبح العدد المتزايد لالجئين الفارين إلى دول االتحاد األوروبي بسبب الحروب والكوارث واألزمات المختلفة في بلدانهم‪ ،‬يشكلون عبئا ثقيال على دول‬
‫االتحاد األوروبي وعلى النمسا بالذات‪ .‬وقد توقع وارنر كارشباوم الكاتب العام للصليب األحمر النمساوي أن يبلغ عدد الالجئين بالنمسا المائة ألف سنة‬
‫‪.2016‬‬
‫وقد انفض اجتماع زعماء االتحاد األوروبي مساء يوم الخميس ‪ 25‬جوان دون االتفاق على خطة لتوزيع الالجئين على دول االتحاد‪ .‬على أنه تم االتفاق‬
‫على توزيع ‪ 60‬ألف الجئ‪ 40 ،‬ألف من أوروبا و‪ 20‬ألف من خا رج القارة‪ ،‬على دول االتحاد‪ ،‬علما أن كل الدول وافقت على المساهمة في الخطة‪،‬‬
‫باستثناء بريطانيا وإيرلندا والدانمارك‪.‬‬
‫وعلى الصعيد النمساوي‪ ،‬انتظم اجتماع مساء يوم األربعاء ‪ 24‬جوان بين الحكومة المركزية والمحافظات قصد النظر في إيواء الالجئين وتوزيعهم بينها‪،‬‬
‫وقد ا عتبر أندرياس بابلر رئيس بلدية ترايسكيرشن أن االجتماع يؤشر للسياسة النمساوية الفاشلة‬
‫تماما في المجال‪ ،‬علما أن محافظة ترايسكيرشن تؤوي مركزا لالجئين يعاني من اكتضاض‬
‫رهيب‪ .‬وأكد بابلر أن مدينته تواجه كارثة إنسانية‪ ،‬مبرزا أن المحافظات التي ترفض التعهد‬
‫بقسطها من الالجئين هي في الحقيقة تعبث بصحة وحياة أناس هم في حاجة لمأوى‪ .‬وأضاف أن‬
‫حوالي ‪ 2800‬الجئ يعيشون حاليا في مركز ترايسكيرشن وفي الخيام المحيطة به‪ ،‬في حين أن‬
‫المركز أعد الستقبال ‪ 480‬الجئ ال غير‪.‬‬
‫وفي سبر لآلراء أجراه معهد البحوث االجتماعية بالنمسا تبين أن النمساويين يعتقدون أن مسألة‬
‫إيواء الالجئين بالخيام أسبابها تنظيمية بحتة‪ ،‬واعتبر ‪ 45‬بالمائة من المستجوبين أن ذلك أمرا غير‬
‫مقبول‪ ،‬في حين اعتبر ‪ 32‬بالمائة أن ذلك ال يمثل إشكاال‪ .‬وقد اعتبر أغلب المستجوبين (عينة‬
‫بألف شخص) أن أهم المشاغل تتمثل في البطالة والتربية والالجئين في المستوى األوروبي‪.‬‬

‫مركز الالجئين بترايسكيرشن‬

‫نسق ضعيف للنمو االقتصادي بالنمسا‬
‫لن يتجاوز النمو االقتصادي بالنمسا خالل سنة ‪ 2015‬نسبة تتراوح بين ‪ 0.5‬و‪ 0.7‬بالمائة وفقا لمعهد ويفو ‪ Wifo‬ومعهد الدراسات المتقدمة ‪ IHS‬في‬
‫دراسة نشرت يوم الخميس ‪ 18‬جوان ‪ . 2015‬على أنه يتوقع أن يتطور الناتج الداخلي االجمالي سنة ‪ 2016‬بنسبة تناهز ‪ 1.3‬بالمائة‪ .‬وفقا لمعهد ويفو‬
‫فهي السنة الرابعة على التوالي التي يشهد فيه الناتج الداخلي االجمالي نسق نمو ضعيف‪ ،‬وهو ما يفسر نسبة ‪ 0.5‬بالمائة التي يتوقع تسجيلها خالل السنة‬
‫الجارية‪ .‬ويعتبر الخبراء أن اإلصالح الجبائي الذي تم اعتماده لن يأتي أكله قبل سنة ‪ 2017‬وأن االستثمارات ستواصل ركودها خالل السنة الجارية‪.‬‬

‫اإلحاطة بالتونسيين بالخارج‬
‫يوم دراسي حول الهجرة والتنمية المحلية‬
‫افتتح السيد بلقاسم الصابري كاتب الدولة لدى وزير الشؤون االجتماعية المكلف‬
‫بشؤون الهجرة واإلدماج االجتماعي يوم الخميس ‪ 11‬جوان ‪ 2015‬فعاليات يوم‬
‫دراسي حول الهجرة والتنمية المحلية بمدينة العلوم بإشراف المعهد الوطني للشغل‬
‫والدراسات االجتماعية و ديوان التونسيين بالخارج والمنظمة العالمية للهجرة‬
‫ومثل هذا اللقاء فرصةً للتباحث حول قضايا ذات صلة بالهجرة والتنقل والشراكة مع‬
‫االتحاد األوروبي والدور الذي يلعبه المهاجرون في تنمية المؤسسات المحلية‬
‫والجهوية ودعم االقتصاد االجتماعي باإلضافة إلى دراسة محاور عديدة كضرورة‬
‫مراجعة النصوص التشريعية المتصلة بالهجرة وتيسير الهجرة القانونية ‪.‬وأكد السيد‬
‫بلقاسم الصابري بالمناسبة أن الوزارة بصدد وضع ا ستراتيجية خاصة بالهجرة وربطها بمجاالت التنمية من خالل اعتماد مقاربة تشاركية قادرة على‬
‫تعزيز مشاركة كل الخبرات والكفاءات‪ ،‬مذكرا بحرص كتابة الدولة الدؤوب على تطوير منظومة مكافحة ظاهرة الهجرة السرية في إطار مقاربة حقوقية‬
‫شاملة‪.‬‬
‫وكان اللقاء مناسبة لدراسة مساهمة الهجرة في التنمية عن طريق دعم تحويالت المهاجرين ألوطانهم األصلية التي تمثل إحدى األدوات الهامة التي يمكن‬
‫أن تساهم مساهمة إيجابية وفعالة في تنمية اقتصاديات البلدان المستقبلة‪.‬‬

‫المنتدى االقتصادي للتونسيين بالخارج‬
‫ّ‬
‫ينظم ديوان التونسيين بالخارج "المنتدى االقتصادي للتونسيين بالخارج"‪ ،‬يوم ‪ 20‬أوت ‪ 2015‬بتونس العاصمة‪ ،‬وذلك تحت عنوان "التونسيون بالخارج‬
‫سند لمخطط التنمية ‪ ،" 2020-2016‬وهي فرصة إلشراك التونسيين بالخارج من رجال أعمال وكفاءات وأخصائيين في إنجاح المخطط‪ .‬ويمكن للمهتمين‬
‫بالحضور االتصال بالملحقين االجتماعيين في أقرب األوقات قصد التسجيل‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫الجامعة الصيفية‬
‫ّ‬
‫ينظم ديوان التونسيين بالخارج بالتعاون مع معهد بورقيبة للغات الحية‪ ،‬طيلة‬
‫شهري جويلية و أوت من كل سنة‪ ،‬الجامعة الصيفية لتعليم اللغة العربية‬
‫لفائدة الطلبة المنتمين لعائالت التونسيين المهاجرين ‪.‬‬
‫وعلى هامش هذا التكوين‪ ،‬يشارك الطلبة‪ ،‬حسب اختيارهم في ورشات فنية‬
‫(خط عربي‪ ،‬طبخ‪ ،‬مسرح الخ ‪ .)...‬وتُتو ُج هذه الدروس بشهادة تثبت مستوى‬
‫كل مشارك في نهاية كل دورة‪.‬‬
‫للمشاركة في الجامعة الصيفية‪ ،‬على الطالب أن يقوم بتعمير استمارة التسجيل على موقع ديوان التونسيين بالخارج أو أن يتصل بـ ‪:‬‬
‫في الخارج‪ ،‬بالملحقين االجتماعيين في التمثيليات الديبلوماسية أو القنصلية أو بالمراكز االجتماعية الثقافية "دار التونسي"‬
‫في تونس‪ ،‬بديوان التونسيين بالخارج أو المندوبيات الجهوية لديوان التونسيين بالخارج أو بموظفي اإلستقبال بديوان التونسيين بالخارج في المراكز‬
‫الحدودية (المطارات‪ ،‬ميناء حلق الوادي‪ ،)...‬أو اإلدارات الجهوية للتربية والتكوين‪.‬‬

‫تخفيضات على الخطوط التونسية‬
‫تطبيقا للقرار الحكومي في المجال‪ ،‬أعلنت شركة الخطوط التونسية في بالغ لها نشر يوم الجمعة ‪ 3‬جويلية ‪ 2015‬أنها ستقوم‬
‫بالتخفيض في أسعار التذاكر بنسبة ‪ 30‬بالمائة على الرحالت المنتظمة انطالقا من تاريخ ‪ 4‬جويلية وإلى حد ‪ 30‬سبتمبر ‪ ،2015‬وذلك‬
‫لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج ‪ ،‬على أن تكون التذكرة ذهابا وإيابا وأن ال تتجاوز مدة اإلقامة بتونس شهرين‪ .‬ويكون التخفيض بـ‬
‫‪ 90‬بالمائة بالنسبة لألطفال الذين يقل سنهم عن السنتين‪ ،‬و‪ 33‬بالمائة لألطفال الذين يتراوح سنهم بين السنتين و‪ 12‬سنة‪ ،‬و‪ 25‬بالمائة بالنسبة لألطفال‬
‫والشباب الذين يتراوح سنهم بين ‪ 12‬و‪ 26‬سنة‪ .‬ويخص هذا العرض البلدان التالية‪ :‬ألمانيا‪ ،‬فرنسا‪ ،‬بلجيكا‪ ،‬النمسا‪ ،‬إيطاليا‪ ،‬هولندا‪ ،‬سويسرا‪ ،‬إسبانيا‪،‬‬
‫البرتغال والمغرب‪.‬‬

‫فتح مكتب خاص باألعوان العموميين الملحقين للعمل في إطار التعاون الفني‬
‫يعلم الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة االجتماعية األعوان العموميين الملحقين للعمل بالخارج في إطار التعاون الفني‪ ،‬أن‬
‫الصندوق يضع على ذمتهم‪ ،‬وعلى غرار السنة الماضية‪ ،‬بداية من ‪ 15‬جوان ‪ 2015‬مكتبا بالشباك الموحد بمقر ديوان‬
‫التونسيين بالخارج‪ ،‬نهج عبد الرزاق الشرايبي المنصف باي ‪ -‬تونس‪ ،‬وذلك لمتابعة وضعية انخراطهم وتسويتها ودفع‬
‫المساهمات المستوجبة على عين المكان‪.‬‬
‫ويمكن للمعنيين باألمر االتصال بالمكتب المذكور خالل أوقات العمل التالية‪:‬‬
‫* خالل شهر رمضان ‪ :‬من يوم االثنين إلى يوم الجمعة‪ :‬من الساعة الثامنة صباحا إلى منتصف النهار و‪30‬دق؛‬
‫* خالل الفترة الصيفية‪:‬‬
‫ من يوم االثنين إلى يوم الجمعة‪ :‬من الساعة السابعة والنصف صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال؛‬‫و يمكن للمعنيين االتصال بالمكتب على األرقام التالية للحصول على مزيد المعلومات‬
‫الهـاتــف ‪/‬الفاكس‪71252213 :‬‬
‫كما يذكر الصندوق أن جميع مراكزه الجهوية والمحلية تبقى على ذمتهم‪ ،‬بقطع النظر عن مقر إقامتهم بتونس‪ ،‬للحصول على أي معلومات بخصوص‬
‫تسوية وضعيات اإللحاق ودفع المساهمات‪.‬‬

‫إعالن حول حج مكفولي التونسيين بالخارج‬

‫‪7‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫‪8‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫أخبار السفارة‬
‫تكثيف التعاون بين تونس والمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة‬
‫وقعت في فيينا يوم ‪ 10‬جوان ‪ 2015‬الجمهورية التونسية ممثلة بسفيرها المقيم السيد غازي جمعة والمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة ومقره فيينا‬
‫اتفاقية تعاون لمواجهة التحديات التي تهدد تونس بسبب األ زمة الحالية الناتجة عن حركة الهجرة عبر البحر المتوسط‪ .‬وتنص االتفاقية على ان يعمل‬
‫الطرفان على تحقيق تعاون مكثف لتحويل الهجرة الى عامل للتنمية وللتقدم خاصة في ضوء النقاشات الدائرة بسبب تنامي ضحايا البحر المتوسط في‬
‫اآلونة الخيرة‪ .‬كما تنص االتفاقية بشكل خاص على التزام المركز الدولي لتطوير الهجرة بدعم جهود الحكومة التونسية الرامية لتطوير استراتيجية شاملة‬
‫للهجرة ولتشجيع التعاون الدائم مع أوروبا لتحسين ظروف الهجرة في منطقة البحر المتوسط خاصة في منطقة هزتها أحداث ما يسمى بالربيع العربي‬
‫سيما وأ ن تونس نجحت في اجتياز المرحلة االنتقالية وبذلت جهودا ممتازة لفتح الطريق امام وضع مقاربة شاملة ومتناسقة ومتوازنة إلدارة الهجرة‪.‬‬
‫كما جاء في ديباجة المعاهدة أ ن تونس‪ ،‬التي هي تقليديا بلد يعرف ظاهرة الهجرة ‪ ،‬تلعب دورا رئيسيا فيما يتعلق بالهجرة القائمة بين افريقيا واوروبا‪ .‬مع‬
‫المالحظة ان تونس هي في ذات الوقت بلد عبور ومقر لمئات اآلالف من المهاجرين الفارين من مناطق االزمات او الحروب ‪ .‬وبهذا الصدد اكدت‬
‫غبرياال ابادو المديرة العامة للمركز الدولي لتطوير الهجرة في تصريح مشترك للقناة الوطنية ‪ 1‬و لنشرية تواصل االخبارية الخاصة بالجالية التونسية‬
‫بالنمسا " ان المركز ملتزم بدعم تونس إليجاد الحلول الالزمة لمواجهة ظاهرة الهجرة التي تواجهها وما ينتج عنها من تداعيات انسانية بالنسبة‬
‫للمهاجرين المتجسدة في العديد من المظاهر منها البطالة وهجرة اليد العاملة وهي قضايا تتطلب حلوال عاجلة " على حد قولها‪.‬‬
‫مع العلم ان تونس كانت في السابق قد تلقت مساعدة بهذا الخصوص من قبل االتحاد االوروبي والمركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة ‪ .‬وانطالقا من‬
‫التجارب الغنية والمتبادلة تم التوقيع على االتفاقية المذكورة بين الجانبين يوم ‪ 10‬جوان ‪ .2015‬وبهذا الصدد قال سعادة السفير غازي جمعة في تصريح‬
‫مماثل " انه بالنظر الى التجارب الغنية بين تونس والمركز المذكور والى الثقة العالية المتبادلة بين الطرفين فان المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة‬
‫هو اكثر جهة تدرك ضرورة تقديم الدعم الى تونس"‪ .‬مع العلم ان المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة انشأ في ‪ 1993‬وهو منظمة دولية معنية بشؤون‬
‫الهجرة ‪ .‬ومع ان انطالقته اوروبية فهو يعمل في كل منطقة من العالم بما فيها اوروبا وافريقيا وآسيا الوسطى والشرق االوسط وامريكا الالتينية ‪ .‬ويضم‬
‫المركز في عضويته ‪ 15‬دولة ‪ ،‬والعديد من المتعاونين معه من ذوي الكفاءات الكبيرة المتخصصة في شؤون الهجرة ‪ .‬وله ‪ 6‬فروع متخصصة وتعتمد‬
‫استراتيجيته على ثالث محاور أساسية هي ‪ :‬البحوث وتعزيز الكفاءات والحوارات حول الهجرة ‪ .‬ومنذ ‪ 2002‬يوجد تعاون متين بينه وبين الجمهورية‬
‫التونسية خاصة لتطوير المشاريع ومختلف المبادرات ‪.‬‬

‫تونس تشارك في المنتدى الدولي للطاقة الذي تستضيفه فيينا‬
‫السيدة ليلى العماري‪ .‬فيينا‬
‫استضافت فيينا يوم الخميس ‪ 18‬جوان ‪ 2015‬المنتدى الرابع للطاقة تحت شعار " الطاقة المستدامة للتنمية الشاملة"‪ ،‬بمشاركة أكثر من ‪ 1500‬شخص‬
‫من بينهم وزراء وخبراء في مجال الطاقة من دول أجنبية وكذلك دول عربية وعلى رأسها تونس‪ .‬وقد جاء انعقاد هذا المنتدى قبل بضعة أشهر من قمة‬
‫أهداف التنمية المستدامة في نيويورك‪ ،‬والمؤتمر الـ ‪ 21‬ألطراف المعاهدة اإلطارية ل ألمم المتحدة حول التغيرات المناخية المعروفة اختصارا بمؤتمر‬
‫باريس ‪ 21‬للمناخ‪.‬‬
‫وناقش المنتدى الذي تم تنظيمه بالتعاون بين منظمة األمم المتحدة لتنمية الصناعية "اليونيدو" ووزارة الخارجية النمساوية والمعهد الدولي لتحليل األنظمة‬
‫التطبيقية‪ ،‬جملة من القضايا الهامة للطاقة المستدامة المتصلة بالتنمية الشاملة‪ ،‬منها ضرورة إعادة النظر في أنظمة الطاقة الحالية‪ ،‬لتكون أكثر فاعلية‬
‫ومصداقية‪ ،‬لتأمين مستقبل دائم للطاقة‪ .‬وهو ما أكده المدير العام لمنظمة األمم المتحدة لتنمية الصناعية "اليونيدو" لي يونغ في كلمته التي افتتح بها أعمال‬
‫المنتدى عندما قال إنه لتحقيق نمو اقتصادي وتنمية أكثر شموال واستدامة يتعين علينا أن نصلح بسرعة عمليات التنمية الحالية لتصبح مستدامة‪ .‬كما شدد‬
‫المدير العام على ضرورة العمل على تعزيز قدرات استخدام الطاقة ومصادر الطاقة المتجددة على نحو أكثر فاعلية والتقليل من االعتماد على الكربون‪.‬‬
‫كما تطرق المنتدى أيضا إلى البر امج المتعلقة بالمناخ واألهداف العامة للطاقة المستدامة للجميع‪ ،‬إلى جانب تأثير العوامل الدولية مثل النمو السكاني‬
‫والتوسع العمراني والمقاربات اإلقليمية بما فيها التعاون بين بلدان الجنوب التي تربط بين الماء والغذاء والصحة‪.‬‬
‫وتناول المشاركون في المنتدى جملة من المحاور األساسية األخرى من بينها القدرات اإلنتاجية‪ ،‬وطبيعة المحركات األساسية للطلب المتنامي على الطاقة‬
‫في كل القطاعات وكيفية معالجتها بطريقة متكاملة‪ ،‬وكذلك البحث عن أفضل المجاالت التي يتوفر فيها القدر األكبر من الجدوى الطاقية وطبيعة آليات‬
‫التمويل المبتكرة التي يمكن استخدامها لتعزيز الطاقة المستدامة للجميع التي أطلقها األمين العام لألمم المتحدة‪ ،‬إلى جانب محاور رئيسية أخرى مثل سبل‬
‫تفعيل الشراكات متعددة المصالح‪ ،‬ومساهمة القطاع الخاص‪ ،‬وكذلك التعاون اإلقليمي لتعزيز الطاقة المستدامة للجميع‪.‬‬
‫ومنتدى فيينا للطاقة هو منتدى عالمي‪ ،‬يعقد كل سنتين‪ ،‬ويعتبر منبرا رفيع المستوى لقادة الفكر وصناع السياسات‪ ،‬لالنخراط في حوار بين أصحاب‬
‫المصالح المتعددة‪ ،‬بشأن معالجة التحديات المعقدة للطاقة المستدامة المتصلة بالتنمية الشاملة بما في ذلك الشركات والتمويل والسياسة والتكنولوجيا وبناء‬
‫القدرات وإدارة المعرفة‪ .‬ويشارك في المنتدى العديد من منظمات المجتمع المدني ونواب من مختلف جميع أنحاء العالم مما يمهد الطريق إلقامة شراكات‬
‫ملموسة على أرض الواقع‪.‬‬

‫غياب الحركة هذه السنة صلب موظفي السفارة‬
‫خالفا للعادة‪ ،‬لن تسجل مبدئيا حركة صلب موظفي السفارة هذه الصائفة‪ ،‬في االتجاهين‪ ،‬حيث لن تسجل مغادرة أي كان وال قدوم أي موظف جديد‪،‬‬
‫باعتبار أن الموظفين المباشرين لم يكملوا فترة العمل الرسمية بفيينا‪ .‬ولذلك يسجل المشهد بالسفارة استقرارا هذه السنة‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫أخبار الجالية في النمسا‪...‬‬
‫التونسيون بالنمسا يعبرون عن تعاطفهم مع ضحايا الحادثة اإلرهابية في سوسة‪.‬‬
‫عبّر لنا العديد من أعضاء الجالية التونسية عن ألمهم تبعا للحادثة اإلرهابية التي طالت عددا من ضيوف تونس من السياح األجانب بشاطئ مدينة سوسة‪،‬‬
‫يوم الجمعة ‪ 26‬جوان ‪ 2015‬وسقطت بسببها ‪ 38‬ضحية‪ ،‬عالوة على عدد مماثل تقريبا من الجرحى‪ .‬كما عبروا عن تعاطفهم مع عائالت الضحايا‬
‫مؤكدين أن ما يحدث هو نشاز واستثناء وال يعكس الطبيعة المضيافة للشعب التونسي وأخالقه العالية‪ .‬كما اعتبروا أن اإلسالم براء مما ينسبه إليه بعض‬
‫الجاهلين بالدين وبجوهره وأهدافه ومقاصده‪ .‬وأكدوا أنهم سيقفون سدا منيعا ضد كل من تسول له نفسه النيل من المصلحة العليا للوطن‪ .‬واعتبروا أن‬
‫دورهم يتمثل في تقديم صورة صحيحة عن تونس ببلد اإلقامة ورفع االلتباسات بهذا الشأن صلب أفراد الشعب النمساوي وبقية الجاليات المقيمة هنا‪ .‬كما‬
‫التزموا بزيارة تونس هذه الصائفة تضامنا منهم مع المتضررين وتعبيرا عن مساندتهم المطلقة لبلدهم‪.‬‬

‫العائالت التونسية بالنمسا تعيش أجواء روحانية في رمضان‬
‫ال تعني الهجرة ابتعادا عن التقاليد التونسية خالل شهر رمضان المبارك‪ ،‬فالعائالت التونسية‬
‫المقيمة بالنمسا تتمسك بتقاليدها أكثر من قبل‪ ،‬باعتبار أن ذلك هو الرابط الروحي بين العائلة‬
‫ووطنها‪ .‬فتراها ال تترك جزئية إال وتحرص على التمسك بها‪ .‬وبذلك فيه تستعد لشهر الصيام‬
‫أحسن استعداد بتنظيف البيت وتوفير المعدات الالزمة إلعداد وجبات اإلفطار والسحور‪ ،‬عالوة‬
‫على توفير مستوجبات الشهر من مواد غذائية تونسية كالهريسة والتوابل والملسوقة الالزمة‬
‫لصنع البريك والتمور وغيرها‪ .‬كما أن ها تعد المالبس المناسبة آلداء صالة االتراويح في المسجد‬
‫أو بالبيت‪ .‬وتسعى العائالت الستقبال شهر الصيام في أجواء روحانية تليق به‪.‬‬
‫‪.‬‬

‫المركز االسالمي بفيينا‬

‫وحا ل حلول الشهر‪ ،‬تكثر الموائد التي يلتقي حولها األقارب واألصدقاء من أبناء الجالية التونسية وكذلك أبناء الجاليات اإلسالمية األخرى‪ .‬ويتبادل‬
‫التونسيون الزيارات في حركية دائبة ال تشهدها بقية الشهور من السنة‪ .‬وتفتح النوادي التونسية مقراتها لتقديم وجبات اإلفطار‪.‬‬
‫ويتردد التونسيون على آداء صالة التراويح‪ ،‬وهم يقبلون خاصة على المركز االسالمي ومسجد الشورى ومسجد الهداية ومسجد النادي المصري‪ ،‬وغيرها‬
‫من دور العبادة المنتشرة في أحياء العاصمة النمساوية‪.‬‬

‫أحلى التباريك للناجحين‬
‫ما أحلى النجاح بعد التعب‪ ،‬وقد مثل شهر جوان موعد جني ثمار هذه التعب بعد صدور نتائج‬
‫االمتحانات‪ ،‬وخاصة نتائج الماتورة (الباكالوريا) التي تقدم إليها بضع عشرات من الشباب التونسي‬
‫المقيم بالنمسا هذه السنة‪ ،‬عالوة على التخرج من الجامعات النمساوية بالنسبة للبعض اآلخر‪ .‬وهي‬
‫فرصة تتاح لنا للتقدم بالهاني إلى الناجحين وإلى أوليائهم‪ ،‬متمنين لهم مزيد الرقي على مدارج العرفان‪.‬‬

‫****** ************************************************************************************‬
‫هللا أكبر‬
‫انتقلت إلى الرفيق األعلى المرحومة‬
‫عربية الدريدي‬
‫المقيمة بفيينا‬
‫وذلك فجر يوم السبت ‪ 6‬جوان ‪ 2015‬بفيينا وتم ترحيل جثمانها الطاهر إلى تونس يوم الثالثاء ‪ 9‬جوان ‪ 2015‬ليوارى الثرى هناك‪.‬‬
‫رحم هللا المرحومة ورزق أهلها وذويها جميل الصبر والسلوان‪.‬‬
‫******************************************************************************************‬

‫‪10‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫أخبار وأصداء من المركز الثقافي واالجتماعي‪:‬‬
‫لقاء مع الجالية التونسية بالمركز‬
‫بمناسبة تواجد السيد عمر الفضلي ممثل ديوان التونسيين بالخارج بفيينا لحضور مؤتمر رجال األعمال التونسيين بالخارج‪ ،‬حرص السيد حسن‬
‫السوكني على برمجة لقاء ب مقر المركز حضرته السيدة نبيهة حاج علي‪ ،‬المكلفة بالشؤون القنصلية بالسفارة‪ ،‬وذلك صباح يوم السبت ‪ 6‬جوان ‪.2015‬‬
‫و قد كان اللقاء الذي حضره عدد هام من أعضاء الجالية فرصة إلثارة العديد من المسائل التي تشغل بالهم‪ .‬وقد تمحورت تساؤالتهم خصوصا حول‬
‫المعامالت مع المصالح القنصلية بفيينا و النقل الجوي وارتفاع التسعيرة والمعامالت في تونس مع المصالح الديوانية وسلك األمن‪ ،‬وما يشوب ذلك من‬
‫سوء تفاهم‪ ،‬والصعوبات عند العودة وعند االستثمار‪ ،‬وعدم تفهم العديد من المصالح اإلدارية لخصوصيات التعامل مع التونسيين بالخارج والذين‬
‫تكون مدة إقامتهم بالبلد محدودة‪ .‬كما عبر الحاضرون عن انشغالهم بتواصل مشاكل البطالة وانخرام التوازن الجهوي‪ ،‬إضافة لبعض المظاهر مثل‬
‫الرشوة والفساد وتكاثر األوساخ‪.‬‬
‫وقد تولت السيدة نبيهة حاج علي اإلجابة على تساؤالت الحاضرين المتعلقة بالعمليات القنصلية‪ ،‬فيما قدم السيدان حسن السوكني وعمر الفضلي أجوبة‬
‫على بعض التساؤالت على أن ترفع بعض األسئلة األخرى إلى السلط المعنية للنظر فيها‪ .‬وقد كان هذا اللقاء محل تغطية من القناة الوطنية األولى‬
‫التي بثت تقريرا بشأنه‪.‬‬

‫السيدة نبيهة حاج علي تجيب الحاضرين‬

‫جانب من الحاضرين ‪...‬‬

‫حسن السوكني في تصريح للوطنية‬

‫‪...‬وأسئلة عديدة ‪....‬‬

‫تكريم السيد حسن السوكني الملحق االجتماعي بمناسبة انتهاء مهامه‬
‫صادف اللقاء الذي انتظم مع الجالية يوم السبت ‪ 6‬جوان ‪ 2015‬بالمركز الثقافي واالجتماعي التونسي نهاية مهمة السيد حسن السوكني بالنمسا‪ ،‬فأبى‬
‫أعضاء الجالية والناشطون إال أن يكرموه بهذه المناسبة وبحضور جمع كريم من ممثلي الجمعيات التونسية بالنمسا‪ .‬وقد ألقت السيدة ليلى العماري‪،‬‬
‫الصحفية التونسية المقيمة بفيينا‪ ،‬كلمة باسم الحاضرين جاء فيها ما يلي‪:‬‬
‫" مع اقتراب موعد مغادرة أخينا العزيز سي حسن السوكني كما يحلو ألبناء الجالية التونسية في النمسا أن ينادونه تتوجه الروابط االجتماعية والثقافية التونسية وأبناء‬
‫الجالية في النمسا بالشكر الجزيل الى السيد الملحق االجتماعي حسن السوكني عرفانا منهم بما قدمه من عمل جليل طيلة ثالث سنوات قضاها معهم في فيينا ‪.‬‬
‫إن تكريم الجالية التونسية لـ" سي حسن " ونستسمحه مرة اخ رى في استخدام هذه التسمية المحببة لدى الجالية هو في الواقع تعبير عن مدى تقديرها للجهود التي ما انفك‬
‫يبذلها بدون كلل للسهر على شؤون الجالية ودعم نشاطاتها المختلفة من خالل تحويل النادي الثقافي واالجتماعي‪ ،‬الذي ال يكاد يبارحه‪ ،‬الى مركز إشعاع لذوي االبداعات‬
‫الفنية والثقافية من أبناء جاليتنا وحتى لغيرهم من العرب والنمساويين‪.‬‬
‫وعلى سبيل المثال ال الحصر فقد جعل سي حسن من النادي الثقافي واالجتماعي مركزا للندوات الفكرية ورواقا للمعارض الفنية ‪ ،‬على غرار معارض اللوحات الفنية‬
‫التونسية ومعارض الصور الفوتوغرافية ومعارض الصناعات التقليدية التونسية ‪.‬‬
‫كما ان سي حسن وبفضل حنكته وحسه العميق شجع على ابراز العديد من الكفاءات التونسية في مختلف المجاالت االكاديمية والسياسية والثقافية والرياضية التي كانت‬
‫مغمورة لعدة عقود أمثال أخينا المرحوم بإذن هللا محمد بن مصطفى الذي تحول الى أيقونة من أيقونات الجالية التونسية في النمسا في العزيمة و العطاء ‪ .‬وباإلضافة الى‬
‫ذلك فإنه كلما علم بمرض أو سجن احد التونسيين إال وبادر بزيارته سواء في المستشفى أ و في السجن مستفسرا عن اوضاعه ومقدما له ما أمكن من المساعدة ‪.‬‬
‫كما أدرك السيد حسن السوكني بفضل خبرته ضرورة إقامة رابط يوثق الصلة بين أبناء الجالية من ناحية وبينهم وبين وطنهم من ناحية أخرى فأنشأ مجلة " تواصل‬
‫اإللكترونية " التي تصل شهريا الى كل تونسي في المهجر النمساوي‪.‬‬
‫وهنا نود االشارة الى اننا لسنا في مجال االطراء والقاء الورود حيث ولى ذلك العهد‪ ،‬بل نريد ان نؤكد حقيقة ما أنجزه هذا الرجل بفضل دماثة أخالقه وتواضعه وثقافته‬
‫العالية وقناعته الراسخة بخدمة وطنه‪.‬‬
‫و في الختام ال يسعنا اال أن نجدد شكرنا وامتنانا الى سي حسن‬
‫راجين له كل التوفيق في مهامه الجديدة راجين من خلفه أن‬
‫ينسج على منواله ويحافظ على اإلنجازات التي تحققت ومن‬
‫أهمها مجلة "تواصل" التي أصبحت ال غنى عنها بالنسبة‬
‫للجالية التونسية"‬

‫وتم بعد ذلك تقديم بعض الهدايا التذكارية وشهادات‬
‫التقدير إلى السيد حسن السوكني‪.‬‬
‫وقد تقدم السيد حسن السوكني بالشكر على هذه المبادرة‬
‫اللطيفة‪ ،‬مبرزا أنه حاول القيام بواجبه بكل ما أوتي من‬
‫قوة حبا للجالية وإرضاء للضمير‪.‬‬
‫شهادة تقدير من جمعية إرادة من يد السيد صالح طليق‬

‫السيدة ليلى العماري وهدية تذكارية باسم الجالية‬

‫‪11‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫**********************************************************************************************‬

‫شكرا على تهانيكم‬
‫بمناسبة والدة حفيدتي‬
‫سندرا‬
‫يوم السبت ‪ 27‬جوان ‪ 2015‬بتونس‬
‫والتي ازدان بها فراش إبنتي مالك وزوجها مجدي عبد اللطيف‬
‫يسعدني أن أتقدم بالشكر إلى السيدات والسا دة األفاضل الذي تقدموا لي بالتهاني‪ ،‬راجيا من هللا العزيز القدير أن‬
‫يجعل أيامهم أعيادا وأفراحا ومسرات‪ ،‬وأن يمتعهم بالصحة والعافية‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫**********************************************************************************************‬

‫للتذكير‪ ،‬المنتدى السنوي للتونسيين بالخارج ‪...‬‬
‫نذكر بأن "أي دور لالسرة المهاجرة في اإلحاطة باألطفال والشبان وتحقيق الترابط بين األجيال"‪ ،‬هو عنوان المنتدى السنوي للتونسيين بالخارج‬
‫الذي ينظمه ديوان التونسيين بالخارج هذه السنة يوم ‪ 12‬أوت ‪ 2015‬بتونس تحت شعار األسرة المهاجرة‪.‬‬
‫ويمكن للجمعيات والكفاءات التونسية المقيمة بالنمسا تقديم اقتراحاتها حول الورشات التي يمكن تنظيمها بخصوص هذا المحور‪ .‬كما أنه يمكن اقتراح‬
‫متدخلين لتقديم محاضرات في مجال االختصاص وعلى صلة بالمحور‪ .‬ويمكن للمهتمين االتصال بالملحق االجتماعي قصد تقديم اقتراحاتهم‪.‬‬

‫‪...‬ومخيم األنشطة الصيفية المندمجة لألطفال‬
‫‪ ...‬ونذكر كذلك بأن ديوان التونسيين بالخارج ينظم مخيم األنشطة الصيفية المندمجة لفائدة أبناء الجالية التونسية بالخارج الذين تتراوح أعمارهم بين ‪9‬‬
‫و‪ 14‬سنة وذلك خالل شهري جويلية وأوت ‪ .2015‬وسيكون هذا المخيم بكل من طبرقة‪ ،‬المهدية والحمامات‪ ،‬وذلك كما يلي‪:‬‬
‫ الدورة األولى‪ :‬من ‪ 21‬جويلية إلى ‪ 1‬أوت ‪ 2015‬بالحمامات والمهدية وطبرقة‬‫ الدورة الثانية‪ :‬من ‪ 1‬أوت إلى ‪ 10‬أوت ‪ 2015‬بالحمامات والمهدية وطبرقة‬‫ الدورة الثالثة‪ :‬من ‪ 10‬أوت إلى ‪ 20‬أوت ‪ 2015‬بالحمامات‪.‬‬‫وسيتكفل الديوان بتغطية نفقات اإلقامة بتونس‪ ،‬كما أنه يساهم بنسبة مائوية تتراوح بين ‪ 50‬و‪ 100‬بالمائة من ثمن تذكرة السفر ألبناء العائالت المعوزة‪،‬‬
‫وذلك لمشارك واحد من كل عائلة‪.‬‬

‫دروس صيفية مجانية لتعليم اللغة العربية‬
‫في إطار األنشطة الصيفية الموجهة لفائدة أبناء الجالية‪ ،‬ينظم ديوان التونسيين بالخارج دروسا صيفية مجانية لتعليم اللغة العربية‪ ،‬وذلك من يوم ‪13‬‬
‫جويلية إلى يوم ‪ 21‬أوت ‪.2015‬‬
‫والمرغوب من األولياء المهتمين االتصال بالملحق االجتماعي بفيينا للغرض‪.‬‬

‫سجل خاص بالمبدعين التونسيين المقيمين بالخارج‬
‫على إثر انعقاد الملتقى األول للفنانين والمبدعين التونسيين المقيمين بالخارج يومي ‪ 22‬و‪ 23‬ماي ‪ 2015‬بمدينة ليون الفرنسية‪ ،‬قرر ديوان التونسيين‬
‫ب الخارج تكوين سجل خاص بالمبدعين والفنانين التونسيين في كل المجاالت وذلك بهدف التعرف عليهم والتعريف الحقا بإنتاجاتهم وأنشطتهم وتحقيق‬
‫مزيد من التواصل بينهم وبين المبدعين والمثقفين بأرض الوطن‪.‬‬
‫وتبعا لذلك‪ ،‬المرغوب االتصال بالمركز الثقافي واالجتماعي التونسي قصد التسجيل في السجل المذكور‪.‬‬

‫حصص مداومة بالمركز‬
‫تبعا لخروج الملحق االجتماعي السيد حسن السوكني في عطلة ثم انتهاء مهامه بعد ذلك‪ ،‬يتم تأمين حصص مداومة بالمركز الثقافي االجتماعي التونسي‬
‫بفيينا‪ ،‬إلى حين تسمية الملحق االجتماعي الجديد‪ ،‬من قبل السيد عبد الحميد رمضان‪ .‬وعبد الحميد معروف لدى الجالية باعتباره شغل خطة مدرس لغة‬
‫عربية بالمركز لسنوات ثم بقي ناشطا به‪ .‬ويمكن االتصال به عند الحاجة بمقر المركز‪ ،‬أو على نفس العنوان االلكتروني‪ ،‬أي‬
‫‪darettounsi.vienne@yahoo.fr‬‬

‫‪12‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫أخبار العمل الجمعياتي‬
‫الجمعيات التونسية وشهر رمضان‬
‫على غرار ما يحدث كل سنة‪ ،‬استعدت الجمعيات التونسية الستقبال شهر الصيام‪ .‬وكالعادة تقدم جمعية المنتدى التونسي وجبات إفطار تونسية أصيلة‬
‫لروادها‪ .‬العنوان‪ .Laßingleithnerplatz 2 a, Wien 1020 :‬ويفتح نادي جمعية إرادة طوال الشهر الكريم يوميا نصف ساعة قبل اإلفطار وتعمل‬
‫الجمعية بدورها على توفير وجبات إفطار تونسية شهية ومتنوعة في أجواء إفطار وسهرات تونسية‪ .‬العنوان ‪Hohlweggasse 44 - Ecke :‬‬
‫‪ . Landstrassegürtel‬وفي المقابل‪ ،‬تقوم جمعية الكرامة بأشغال صيانة لمقرها في هذه الفترة‪.‬‬

‫جمعية إرادة تنظم مهرجانا عائليا ناجحا‪...‬‬
‫في إطار اختتام الموسم الثقافي والرياضي والسنة الدراسية ‪ ،2015/2014‬نظمت جمعية إرادة يوم‬
‫األحد ‪ 7‬جوان ‪ 2015‬بالحي الرياضي بالحي العشرين اليوم العائلي والرياضي‪ .‬وقد اشتمل على دورة‬
‫في كرة القدم شاركت فيها ‪ 10‬فرق (‪ 5‬فرق تونسية وفريق ليبي وفريق لبناني وفريق إيراني وفريقين‬
‫من سلطنة عمان)‪ .‬و فاز بالمرتبة األولى الفريق تونسي "فريق مروان" وبالمرتبة الثانية الفريق الليبي‬
‫وبالمرتبة الثالثة الفريق التونسي "فريق محجوب وبالمرتبة الرابعة الفريق اللبناني‪ .‬كما تضمن الحفل‬
‫أنشطة متنوعة لألطفال وبوفيه من األكالت التونسية‪ .‬وكان الحفل فرصة للجميع للتالقي وقضاء يوم‬
‫عائلي ممتع في أجواء تونسية انتهى بتوزيع الهدايا على تالميذ اللغة العربية وتكريم الذين قدموا‬
‫ويقدمون لجمعية إرادة‪ ،‬وتوزيع الكؤوس‪.‬‬

‫‪ ...‬وتنظم لقاء توعويا تثقيفيا‬
‫بالتعاون مع بلدية فيينا‪ ،‬ألقت الدكتورة كريستا ماركوم في مقر نادي جمعية إرادة مساء يوم األربعاء‬
‫‪ 10‬جوان ‪ 2015‬محاضرة حول الطرق السليمة الواجب توخيها في حالة التعرض إلى تصرف‬
‫عنصري أو إقصائي سواء كان ذلك في المدارس أو مواطن الشغل أو في الشارع وكيفية ضمان‬
‫الحقوق الشخصية‪ .‬وقد ردت المحاضرة على أسئلة الحضور التي تركزت حول الجهات التي يمكن‬
‫اإللتجاء إليها والطرق التي يمكن بها تقليص هذه الحاالت‪.‬‬
‫ولإلشارة‪ ،‬انتظمت هذه المحاضرة في إطار تظاهرة شهر ضد العنصرية والتمييز والتي نظمتها‬
‫جمعية إرادة‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫للنساء فقط‬
‫سيدتي‪،‬‬
‫نتمنى لك شهر رمضان مبارك وبعده عيد سعيد مبارك‪ .‬إنه شهر المرأة بامتياز‪ ،‬فهي التي تجعل بيتها جنة ألفراد عائلتها خالل هذا الشهر الفضيل‪ ،‬حتى‬
‫يشعروا ببركاته ويتحملوا صيامه بكل صبر‪ .‬وهي تتحمل التعب مضاعفا خالله‪ ،‬تعب الصوم وتعب حرارة الطقس‪ ،‬وتعب إعداد وجبات اإلفطار‬
‫والسحور كل يوم‪ ،‬عالوة على بقية األعمال المنزلية‪ .‬وال تسل عنها إذا كانت تعمل كذلك خارج البيت‪ .‬وذلك دون أن تظهر تعبها بل تجعله تعبا لذيذا بما‬
‫أنه يجعل أسرتها سعيدة هنيئة فرحة‪ .‬االبتسامة تعلو محياها وتلتمس العذر لكل فرد في العائلة‪ .‬كم أنت عظيمة يا حرة وكم تتحملين لفائدة أسرتك‪ .‬جازاك‬
‫هللا كل الخير ومتعك بالصحة والعافية‪.‬‬
‫صفحتك اليوم تقدم لك خواطر صاغتها صديقة النشرية السيدة فاطمة البور من وحي لوحة جميلة بريشة الرسام الذي أحب تونس ألكسندر روبتزوف‪.‬‬
‫ثم تقترح عليك صديقتك اآلنسة سلوى خروفة طريقة إعداد لوحات جميلة من الورق الملفوف‪.‬‬
‫ثم ما قولك في طاجين ريكوتا وسبناخ؟‬

‫من وحي لوحة الرسام ألكسندر‬
‫روبتزوف‬
‫خوذ البسيسة و التمر يا مضنوني‬
‫جوني‬
‫توة‬
‫عشرينات‬
‫وألفين‬
‫خوذ الصوارد خوووووووذ غير ديرني في بالك‬
‫للعلم يا مضنوني ال يطيحوك مهالك‬
‫خليك من الضياع ال تنخدع مغرور‪...‬‬
‫في أمالكهم صناع وأيامهم في قصور‬
‫خوذ كتبك يا ولدي وزيد قرب بحذايا‪.‬‬
‫في القلب إنت والدموع في عيوني‬
‫تمنيت عرسك والعروس بجنبك‬
‫وربخ هات حزام‬
‫نرقص ما تردوني‪...‬‬
‫نغني ما تردوني‪...‬‬

‫‪.‬‬

‫بيديتها تفتل في الكسكسي حبة حبة‪ ...‬برتبة‬
‫وطول بال ومحبة‪ .‬مرة تدندن ومرة تدعي‬
‫بالخير‪ ... .‬مرة بمرة مرة‪ .‬شوية تسرح مع الي‬
‫ساكنين قلبها‪ .‬ومرة تسبح وتستغفر الي خالقها ‪ ...‬تتنهد وتتمنى الصحة للي حضر و قسمه ناداه واللي بعيد عليها تتمنى توده وما تشهيه‪ .‬في سرها تقول‬
‫قسمه في الجنة ان شاء هللا ‪ ...‬تنصب المقفول وافاحه في الدار عامل مسد تزيد تغطيه بالكسكاس وتقفل عليه مليح‪ ...‬ويا عيني يا عيني على كسكسي من‬
‫يدين حرة الحراير ‪ ...‬طايب سلة سلة ومفرك بالزعفران الحر ‪ ...‬كسكسي أخضر فرشك دياري مسقي على قاعدة وطايب في حقة‪ ...‬تحضير الروح‬
‫للروح‪ ...‬وآخر يد تنصب براد التاي المنعنع وتختمها بموالها ربي‪ .‬وانا نقول لها تسلم ايدياتك يا أميمة‪...‬‬

‫طريقة صنع لوحات جميلة‬

‫‪14‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫طريقة إعداد طاجين ريكوتا وسبناخ‬
‫المكونات‪:‬‬
‫صدر دجاجة‬
‫‪ 8‬بيضات‬
‫‪ 250‬غ ريكوتا‬
‫‪ 300‬غ سبناخ مقطع‬
‫‪ 50‬غ بارميزان‬
‫بصلة صغيرة‬
‫‪ 2/1‬كوب زيت‬
‫ملعقة صغيرة كركم‬
‫ملح وفلفل حسب الرغبة‬
‫طريقة التحضير‪:‬‬
‫قطع اللحم لقطع صغيرة‬
‫قطع البصل في وعاء كبير للطبخ‪ ،‬سخن الزيت‬
‫أضف البصل واللحم‪ ،‬ثم أضف التوابل‬
‫قلب لمدة ‪ 5‬دقائق‬
‫ثم أضف ‪ 2/1‬كوب من الماء و اتركه يطبخ ل ‪ 10‬دقائق‬
‫أضف بعد ذلك السبناخ واتركه يغلي لـ ‪ 3‬دقائق أخرى‬
‫اترك الخليط يبرد قليال‬
‫أضف البيض و الريكوتا و البارميزان المبشور ‪ ،‬ثم اخلط جيدا واسكبه في طبق مدهون بالزبدة‬
‫اطبخه في الفرن لمدة ساعة في ‪ 180‬درجه مائوية‪.‬‬

‫ولألطفال نصيب‬
‫أصدقائي‪ ،‬صديقاتي‬
‫اآلن وقد انتهت السنة الدراسية وحلت العطلة الصيفية‪ ،‬ندخل موسم الصيف الذي يجب أن ترتاحوا‬
‫فيه من تعب الدراسة‪ .‬والعطلة فرصة ألخذ نصيب من الراحة والترفيه‪ .‬ولكن يمكن أن تقرنوا الترفيه‬
‫بممارسة هوايتكم المحببة‪ ،‬ولم ال اكتشاف هوايات جديدة‪ ،‬بعضها نمارسه داخل البيت مثل الرسم‬
‫والعزف والمطالعة والبراعة اليدوية‪ ،‬وغيرها خارج البيت مثل السباحة والرياضة بأنواعها والتنزه‪.‬‬
‫وكلها فيها فائدة وال بد من أنشطة داخل البيت وخارجه‪ .‬مع قليل من المراجعة حتى ال ننسى الدراسة‬
‫كليا‪ .‬وأنبهكم إلى تفادي التركيز على الكمبيوتر كامل الوقت‪ ،‬فهو له أوقاته وحدوده‪.‬‬
‫أصدقائي‪ ،‬صديقاتي‪،‬‬
‫هذا هو العدد األخير من نشريتكم تواصل التي ستحتجب بعد أن رافقتكم لسنوات‪ .‬ولعلنا سنلتقي في فرص أخرى‪.‬‬
‫أتمنى لكم كل الخير ورمضان مبارك وعيد مبارك وعطلة طيبة ومتعكم هللا بالصحة والعافية‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫األستاذ عادل العزديني‬

‫ا‬
‫‪.‬‬

‫لنبتسم أوال‬
‫ سأل التلميذ المعلم‪ :‬هل تتم معاقبة شخص على شيء لم يفعله؟‬‫المعلم‪ :‬طبعا ال‬
‫التلميذ‪ :‬حسنا‪ .‬إذن أنا لم أقم بواجباتي المدرسية‪.‬‬
‫سأل المعلم‪ :‬ما فائدة األذنين؟‬
‫فأجاب التلميذ‪ :‬نعلق فيهما النظارتين سيدي‪.‬‬
‫‪15‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫األصدقاء األربعة‬
‫كان لمروان أبٌ كريم يعطف عليه ويرعاه ‪ ،‬ولما مات أصبح مروان يعاني من اليتم والفقر والحرمان ‪ .‬ولكنه لم ييأس‬
‫‪ ،‬بل قرر أن يعمل ليكسب قوت يومه‪.‬‬
‫وفي طريقه أبصر حمارا ً نحيالً ‪.‬قال له مروان‪ :‬ما بك أيها الحمار الحزين ؟‬
‫فأجابه الحمار ‪ :‬لقد أصبحت مسنا ً ال أقدر على العمل ‪ ،‬وصاحبي ال يقدم لي ما يكفي من الطعام‬
‫فأشفق عليه مروان ‪ ،‬وقال له ‪ :‬هلم بنا إلى الغابة لعلنا نجد هنالك حشيشا ً أخضر تتغذى به ‪.‬‬
‫وانطلقا معا ً إلى الغابة‪.‬‬
‫وبينما كان مروان يحث الحمار على السير ‪ ،‬سمع صوت نباح ضعيف فالتفت ‪ ،‬فوجد كلبا ً يلهث قرب شجرة يابسة‪.‬‬
‫سأله مروان ‪ :‬ما بك أيها الكلب ؟‬
‫فأجابه الكلب‪ :‬لقد منعني صاحبي من الطعام‪ ،‬ألنني غدوت عجوزا ً ال أقوى على حراسة البيت والغنم‬
‫فقال مروان ‪ :‬ال تبتئس أيها الكلب العزيز ‪ .‬تعال معنا لعلني أجد لك شيئا ً تأكله‪.‬‬
‫وتابع الجميع طريقهم نحو الغابة وسمع مروان صوت قطٍ يموء‪ ،‬فسأله عن‬
‫حاله‪.‬‬
‫فأجابه القط ‪:‬كنت أعيش في منزل ‪ ،‬أصيد الفئران وأقتل الحشرات ‪ ،‬فطردني‬
‫وعجزي‬
‫كبري‬
‫رأوا‬
‫لما‬
‫أصحابه‬
‫ولما وصل الجميع إلى الغابة ‪ ،‬ناموا متعبين إال أن الكلب استيقظ على صو ٍ‬
‫ت‬
‫الغابة‬
‫من‬
‫ينبعث‬
‫فقفز إلى رفاقه يوقظهم من النوم وحين علم الجميع بالخبر صعد القط شجرة‬
‫عالية ‪ ،‬ونظر ‪ ،‬فقال ألصحابه‪:‬‬
‫ أرى منزالً في الغابة فيه نور‪ ،‬ومنه تنبعث األصوات‪.‬‬‫كان المنزل لرجل عجوز أتعبه المرض فنام ‪ .‬وثب الكلب على ظهر الحمار‬
‫وقال‪ :‬أرى جماعة من الرجال األشرار يقتسمون أكواما ً من الذهب‬
‫فأخذ الحمار ينهق ‪ ،‬والكلب ينبح ‪ ،‬والقط يموء ‪ ،‬ومروان يصيح فما كان من‬
‫األشرار إال أن تركوا الذهب‪ ،‬وهربوا خائفين‬
‫وهكذا دخل الجميع المنزل ‪ ،‬وأعادوا للعجوز ثروته ‪.‬‬
‫ففرح بهم وشكرهم ووهب القصر وأكوام الذهب لألصدقاء األربعة ‪ .‬فعاشوا جميعا ً برفقة العجوز هانئين فرحين‪.‬‬
‫شكرا على زيارة صفحتنا‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫أعضاء الجالية يكتبون‬
‫آراء ‪ -‬أفكار – مواقف ‪ -‬آراء ‪ -‬أفكار – مواقف ‪ -‬آراء ‪ -‬أفكار – مواقف – آراء ‪ -‬أفكار – مواقف‪ -‬آراء‬
‫(اآلراء المعبر عنها ال تلزم إال أصحابها وال تعبر عن رأي النشرية)‬

‫اإلرهابيون ال يمثلوننا‬
‫قدمت جواز سفري إلى رجل األمن الجالس وراء النافذة البلورية مثل بقية القادمين إلى هذا المطار األجنبي‪ .‬كان ال يدقق في بقية الجوازات إلى أن‬
‫تسلم جوازي‪ .‬نظر إلي مليا متفرسا في قسمات وجهي‪ .‬لعله أراد التثبت في أنني حقا صاحب الجواز‪ .‬صحيح أن بقية المسافرين قادمون من دول‬
‫عديدة أخرى وأنني الوحيد القادم من تونس‪ .‬نظر إلي مجددا ثم تفحص جوازي بكل جدية‪ ،‬مقلبا صفحاته ومتثبتا في كل البيانات الواردة فيه‪ .‬ثم دقق‬
‫النظر في التأشيرة‪ ،‬ولعله شك في أنها قد تكون مزيفة‪ .‬شعرت بالحرج واحمر وجهي‪ .‬تردد كثيرا في إعادة الجواز إلي كما فعل مع بقية المسافرين‪.‬‬
‫ثم بادرني بالسؤال عن سبب مجيئي إلى بلده والمدة التي سأقضيها هناك واألموال المتوفرة لدي وحجز النزل وغيرها من األسئلة العديدة‪ .‬كان يتفرس‬
‫في مليا‪.‬‬
‫ثم دعاني إلى االنتظار على كرسي جانبي حتى ال أعطل دخول بقية المسافرين‪ .‬جلست وأنا أتساءل عن سبب تردده في السماح لي بالدخول‪ ،‬في حين‬
‫أن لي تأشيرة وال يوجد أي سبب للتعطيل‪ .‬قلت لنفسي‪ :‬هذا ما جناه بعض التونسيين علينا‪ .‬إنهم قلة وال يمثلوننا‪ .‬إنهم شرذمة من المجرمين كما يوجد‬
‫في أي بلد‪ .‬ال يوجد بلد في مأمن من اإلرهاب واإلرهابيين‪ .‬شعرت بغضب شديد داخلي وكانت لي رغبة جامحة في الصراخ‪ :‬نحن شعب مسالم‪ ،‬نحن‬
‫شعب يحب اآلخرين‪ ،‬نحن شعب مضياف‪ .‬ما يقع في بلدي استثناء‪ .‬نحن نحبكم ونريد أن تزورونا لتروا بلدنا الجميل‪ .‬تونس جميلة‪ .‬تونس بلد له‬
‫تاريخ عريق‪ ،‬هو بلد الحضارات والنخوة والعزة‪ .‬ال تخطئوا‪ .‬ال تحكموا على تونس من خالل زيغ مجموعة محدودة العدد عن الصراط المستقيم‪...‬‬
‫انتبهت وقد دعاني رجل األمن ليعيد لي جواز سفري وهو يبتسم‪ ،‬كأنه يعتذر على تعطيلي‪ .‬شعرت كأن الزمن عاد لمكانه الطبيعي‪ .‬ال يمكن أن‬
‫يخطئوا‪ .‬تونس ستبقى شامخة‪" .‬أما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في األرض" صدق هللا العظيم‪.‬‬
‫نصر الدين ب‪ .‬خ‪.‬‬
‫مواطن تونسي‬
‫كلمة إلي سي حسن السوكني‬
‫ال أ عرف كيف يمكن للكلمات أن تعبر عما يجول في نفسي عند سماعي بنبأ إنتهاء خدمتكم و عودتكم إلى أرض الوطن أعجز عن التعبير وتعجز‬
‫الكلمات عن وصف ما شعرت به و قد يقف القلم حائرا ويجف سيالنه قبل أن تكتب رسالة شكر وعرفان أكتبها مليئة بالحب والتقدير واالحترام وكلمة‬
‫شكر ووفاء ‪ ...‬وكلمة لهفة واشتياق على أمل اللقاء‪.‬‬
‫أمين بن يحيى‬
‫مواطن تونسي مقيم بفيينا‬

‫سؤال وجواب‬
‫كيف يمكن أن نواكب برامج ديوان التونسيين بالخارج العديدة والمتنوعة‪ ،‬الصيفية منها والشتوية؟‬
‫ينظم الديوان عديد األنشطة على مدى السنة‪ ،‬بعضها دوري وبعضها ظرفي‪ .‬ويتم الترويج لهذه األنشطة داخل البالد وخارجها‪ ،‬وذلك كما يلي‪:‬‬
‫في الخارج‪ ،‬الملحقين االجتماعيين في التمثيليات الديبلوماسية أو القنصلية أو بالمراكز االجتماعية الثقافية "دار التونسي"‬
‫في تونس‪ ،‬ديوان التونسيين بالخارج والمندوبيات الجهوية لديوان التونسيين بالخارج وموظفي اإلستقبال بديوان التونسيين بالخارج في المراكز الحدودية‬
‫(المطارات‪ ،‬ميناء حلق الوادي‪ ،)...‬إضافة إلى الهياكل والمؤسسات والجمعيات والمنظمات التي تكون أحيانا شريكة في هذه األنشطة‪.‬‬
‫ويمكن كذلك مواكبة األنشطة على موقع الديوان بالعنوان التالي‪ /www.ote.nat.tn :‬إضافة إلى صفحته على الفايسبوك‪:‬‬
‫‪Office des Tunisiens à l’Etranger‬‬

‫‪17‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫خواطر‬
‫المرأة العربية بين مطرقة اإلغتراب‬
‫وسندان المحافظة على الهوية‬
‫بقلم الصحافية السيدة ليلى العماري‬
‫إن للهجرة آثار عدة ترتبط في مجملها بمدى تكيف المهاجر مع‬
‫المجتمع الجديد الذي يجد نفسه فيه‪ .‬والمرأة كانت والتزال‬
‫عنصرا من عناصر تلك الهجرة التي تلقي على كاهلها هموما‬
‫وأعباء تفوق في أحيان كثيرة معاناة الرجل‪ .‬فالمرأة العربية‬
‫عندما يهاجر زوجها تؤنث األسرة ويقع على عاتقها الكثير من‬
‫األعباء وعندما تهاجر المرأة مع زوجها أو عائلتها تتحمل هي‬
‫تبعات التغيرات والتحوالت التي تطرأ على حياة العائلة‪.‬‬
‫وظاهرة الهجرة ليست بجديدة في التاريخ البشري‪ ،‬فاإلنسان في‬
‫حالة هجرة منذ القدم‪ ،‬وهي تعني اإلنتقال من مكان إلى آخر بقصد‬
‫اإلستقرار أو البحث عن حياة أفضل‪ .‬وقد تكون الهجرة مؤقتة أو هجرة دائمة‪ .‬وهجرة المرأة العربية إرتبطت عادة بهجرة الرجل‪ ،‬ولكن في العقود‬
‫األخيرة ونتيجة لتحوالت اإلقتصادية والسياسية التي يمر بها العالم والمنطقة العربية‪ ،‬أصبحت المرأة تهاجر ليس فقط للبقاء بجانب الزوج أو األهل وإنما‬
‫أصبحت تهاجر إما للدراسة والتحصيل العلمي أو رغبة في تحسين المستوى المعيشي لها وألسرتها من خالل عمل مناسب‪ ،‬أو البحث عن مكان آمن‬
‫بسبب ظروف الحرب وعدم اإلستقرار السياسي‪ ،‬أو للتجارة واإلستثمار والبحث عن آفاق أفضل‪ ،‬أو للتخلص من ظروف اإلضطهاد والظلم اإلجتماعي‪.‬‬
‫وبالتالي فإن هجرة المرأة العربية طوعية كانت أو قسرا‪ ،‬تدعوها لضرورة التكيف مع المجتمع الجديد حتى تتمكن من فرصة العيش فيه بسهولة‪.‬‬
‫التأهيل المهني يساعد على االندماج في مجتمع الهجرة‬

‫والمرأة العربية تتربى في بلدها األم في ظل جملة من القيم والمبادئ األخالقية المستقاة من نسيج الثقافة العربية‪ ،‬وهي مبادئ وقيم في محصلتها النهائية‬
‫تؤكد على الهيمنة الذكورية والسلطة األبوية‪ .‬وهذا الموروث الثقافي يدفع بالمرأة المهاجرة في غالب األحيان إلى اإلنطواء والعزلة ويضعف لديها قوى‬
‫التطور والتغيير والتكيف مع الواقع الجديد‪ .‬ومع وجود حاجز اللغة الذي يلعب دورا تراجيديا على نفسية المرأة‪ ،‬فإن الشعور بالغربة يتضاعف‪ ،‬فبدون‬
‫إتقان لغة البلد المضيف تجد المرأة المهاجرة صعوبة في اإلندماج في تفاصيل حياة مجتمع المهجر مما يزيد من شعورها بالغربة وإنعدام الثقة بالنفس‬
‫واألمان‪ ،‬فيتولد لديها اإلحساس بعدم اإلنتماء لهذا المجتمع الجديد‪ .‬وهذه المشاعر تتعاظم أو تتقزم وفقا للبلد المستضيف وطبيعة العالقات فيه وأيضا وفقا‬
‫لمدى اإلستعداد النفسي للمرأة لمواجهة هذا الواقع‪ .‬فتكون النتيجة في أغلب األحيان محدودية في شبكة العالقات اإلجتماعية والصدقات التي تبقى في‬
‫األغلب محصورة في إطار األسر والجاليات العربية التي تعيش بدورها نفس المشاكل والهموم ولعل أبرزها الشعور بالوحدة‪.‬‬
‫كما أن معظم النساء العربيات في المهجر وخصوصا الجيل األول من المهاجرين هن ربات بيوت اليعملن‪ ،‬وذلك إما بسبب اإلفتقار لتأهيل المهني‬
‫المناسب لإللتحاق بسوق العمل في بالد المهجر‪ ،‬أو نزوال عند رغبة األسرة العربية في تفرغ الزوجة لتربية األبناء‪ .‬إال أنه سواء أكانت المرأة المهاجرة‬
‫عاملة أو ربة بيت فإن نمط الحياة يتغير تماما ليتوائم مع ما هو سائد في مجتمع المهجر‪ .‬فالمرأة مطالبة في المهاجر الغربية بإحترام الوقت وتنظيمه‪ ،‬وأن‬
‫تتعامل مع قيم جديدة تنظم الحياة عموما إما في شكل العالقات بين أفراد األسرة أو في العالقات اإلجتماعية األخرى‪ .‬وهذا التغير يعد تغيرا إيجابيا في‬
‫مسار تغير يطال بعض الموروثات التقليدية التي بادت تخضع للغربلة بصورة الإرادية وبالتدرج لصالح القيم السائدة في مجتمع المهجر‪ ،‬مما يجعل‬
‫األسرة تعيش نوع من الصراع من أجل التوافق والتوفيق بين الحفاظ على هويتها العربية وبين القيم الجديدة‪ .‬وبما أن المرأة هي حجر األساس في األسرة‪،‬‬
‫فإنها تلعب دورا مركزيا في التوفيق بين ثقافة األسرة العربية األصيلة النابعة من قيم تشربتها من مجتمعها وظلت مترسبة في وجدانها وهويتها ومعتقداتها‬
‫الدينية وروادعها األخالقية‪ ،‬وبين ثقافة مجتمع جديد مغاير في قيمه وسماته وعاداته وتقاليده وأعرافه لما ألفته ودرجت عليه‪ .‬لذلك غالبا ما نجد المرأة‬
‫العربية المهاجرة تقدم تنازالت من أجل إستمرار دوران عجلة الحياة في المهجر‪ ،‬وحماية أفراد أسرتها من الضياع والذوبان واإلنسالخ عن الهوية‬
‫األصلية‬

‫‪18‬‬

‫ت ـواص ـل‬

2015 ‫ جوان‬- ‫العدد الواحد واألربعين‬

‫معلومات مفيدة‬
‫جمعية النساء التونسيات‬
‫بالنمسا‬
www.irada.at
esWa

oo

44

W niiW 1030

www.tekaaful.com

‫المنتدى‬
‫التونسي‬

‫بالنمسا‬

Laßingleithnerplatz 2 a, Wien 1020

www.al-karama.at

‫جمعية قرطاج‬
Kutschkergasse 15 A
Wien 1180
Tel : 066473725071
karthagoverein@hotmail.com

19

‫جمعية البيت التونسي‬
tunesischeshaus@googlemail.com

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫السفارة التونسية‬
‫السفارة التونسية‬
‫‪Sieveringerstrasse 187-1190-Wien‬‬
‫الهاتف‪)1/43+(4402144148 :‬‬
‫البريد االلكتروني‪at.vienne@aon.at :‬‬
‫أوقات العمل‬
‫ بالسفارة‪ :‬من االثنين إلى الجمعة‪16.00-09.00 :‬‬‫بالقنصلية‪ :‬من الثالثاء إلى الجمعة‪16.00-09.00 :‬‬‫السبت‪13.00-09.00 :‬‬
‫‪www.atunisie-at.org‬‬

‫بوابة الحكومة التونسية‬
‫للحصول على معلومات وخدمات إدارية على الخط‪.‬‬
‫مع فضاء خاص بالتونسيين بالخارج‬
‫االتصال ببوابة الحكومة التونسية‬
‫‪www.tunisie.gov.tn‬‬

‫ديوان التونسيين بالخارج‬

‫‪www.ote.nat.tn‬‬

‫المطبعة الرسمية للبالد التونسية‬

‫‪www.iort.gov.tn‬‬

‫وكالة تونس إفريقيا لألنباء‬

‫‪www.tap.info.tn‬‬

‫‪20‬‬

‫ت ـواص ـل‬

‫العدد الواحد واألربعين ‪ -‬جوان ‪2015‬‬

‫الصندوق الوطني للضمان االجتماعي‬

‫‪www.cnss.nat.tn‬‬

‫الديوان الوطني التونسي للسياحة‬

‫‪www.tunesien-info.at‬‬

‫شركة الخطوط التونسية‬

‫‪www.tunisiair.com‬‬

‫الشركة التونسية للمالحة‬

‫‪www.ctn.com.tn‬‬

‫‪21‬‬


2015 ن.pdf - page 1/21
 
2015 ن.pdf - page 2/21
2015 ن.pdf - page 3/21
2015 ن.pdf - page 4/21
2015 ن.pdf - page 5/21
2015 ن.pdf - page 6/21
 




Télécharger le fichier (PDF)


2015 ن.pdf (PDF, 2.9 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


decembre 2013
octobre 2013
2015
janvier 2014
elections
liste des participants

Sur le même sujet..