بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015 .pdf



Nom original: بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015.pdf
Auteur: tassill

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft Word 2010, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 06/12/2015 à 01:15, depuis l'adresse IP 78.241.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 163 fois.
Taille du document: 367 Ko (4 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫مشروع بيان حول اجتماع المكتب السياسي لطالئع الحريات‬
‫الجزائر فً ‪ 5‬دٌسمبر ‪5105‬‬
‫عقد المكتب السٌاسً لطالئع الحرٌات اجتماعه العادي ٌوم ‪ 5‬دٌسمبر ‪ 5105‬تحت‬
‫رئاسة السٌد علً بن فلٌس‪ ،‬رئٌس الحزب‪.‬‬
‫تضمن جدول أعماله النقاط التالٌة‪:‬‬
‫‪ -1‬تقرٌر حول نشاطات رئٌس الحزب؛‬
‫‪ -2‬عرض حول التطورات السٌاسٌة و االقتصادٌة و االجتماعٌة فً البالد؛‬
‫‪ -3‬عرض حول المناقشة البرلمانٌة لقانون المالٌة ‪6102‬؛‬
‫‪ -4‬عرض حول اجتماعً قطب قوى التغٌٌر و هٌئة التشاور و المتابعة للمعارضة؛‬
‫‪ -5‬عرض حول انهاء عملٌة الهٌكلة المؤقتة للمكاتب اإلقلٌمٌة للحزب؛‬
‫أعرب المكتب السٌاسً فً بداٌة اجتماعه عن شدٌد تندٌده باالعتداءات اإلرهابٌة‬
‫الجبانة والشنٌعة التً تعرض لها كل من لبنان‪ ،‬فرنسا‪ ،‬مالً‪،‬تونس و دول أخرى؛‬
‫مؤكدا لهذه الدول الشقٌقة و الصدٌقة‪ ،‬ضحٌة هذه الجرائم الفظٌعة‪ ،‬مواساته و تعاطفه‬
‫وتضامنه معها؛ معتبرا تجدد واتساع رقعة هذه االعتداءات اإلرهابٌة دلٌال على‬
‫القدرات اإلجرامٌة التً اصبح ٌتوفر علٌها اإلرهاب نتٌجة تردد المجموعة الدولٌة فً‬
‫مواجهته بجبهة متضامنة وموحدة‪.‬‬
‫و الحظ المكتب السٌاسً أن بلدنا‪ ،‬الذي واجه آفة اإلرهاب بمفرده‪ٌ ،‬درك جٌدا أهمٌة‬
‫وضرورة القٌام بمساع دولٌة قصد تجنٌد كل إمكانٌات المجموعة الدولٌة لعزل هذه‬
‫الظاهرة اإلجرامٌة وتجفٌف المنابع التً تستمد منها قوتها ووضع حد للتهدٌد الذي‬
‫تشكله على أمن واستقرار عدد متنامً من البلدان؛ كما سجل بأن مجلس األمن الدولً‬
‫أكد‪ ،‬مؤخرا‪ ،‬بأن اإلرهاب الدولً هو تهدٌد لألمن والسلم الدولٌٌن‪ ،‬وعلٌه فالمكتب‬
‫السٌاسً ٌحًٌ هذا المكسب المهم‪ ،‬معبرا عن أمله فً أن تكون هذه الخطوة منطلقا‬
‫‪1‬‬

‫لتجنٌد أكثر فعالٌة وأكثر تصمٌما للمجتمع الدولً قصد تنظٌم رد فً مستوى التحدٌات‬
‫الكبرى التً تفرضها هذه الظاهرة اإلجرامٌة غٌر المسبوقة‪.‬‬
‫ذكر المكتب السٌاسً أنه بفضل ٌقظة قوات الجٌش الوطنً الشعبً ومختلف أسالك‬
‫األمن وكذا التجند المواطناتً األصٌل‪ ،‬تمكن بلدنا من مواجهة اإلرهاب بجبهة موحدة‬
‫صانت الدولة الوطنٌة وحمتها من أهدافه التدمٌرٌة‪ .‬إن األمة قاطبة مدٌنة لهذه القوات‬
‫بما تمٌزت به من االحساس النبٌل بالواجب والتضحٌات الجسٌمة التً قدمتها أثناء‬
‫تأدٌة مهامها الوطنٌة المتمثلة فً الدفاع الفعلً عن أمن واستقرار األمة؛ و ختم‪ ،‬فً‬
‫هذا المجال‪ ،‬بأن العملٌات اإلرهابٌة األخٌرة وخاصة تلك المنفذة فً محٌطنا‬
‫المتوسطً والساحلً تذكرنا أن الخطر اإلرهابً لم ُ‬
‫ٌزل نهائٌا مما ٌفرض علٌنا جمٌعا‬
‫واجب الٌقظة و التجند حول قواتنا المسلحة وأجهزتنا األمنٌة‪.‬‬
‫تبنى المكتب السٌاسً تصرٌح رئٌس الحزب بوهران ٌوم ‪ 52‬نوفمبر ‪ 5105‬حول‬
‫قضٌة الصحراء الغربٌة‪ ،‬مذكرا بالالئحة التً تم تبنٌها من طرف المؤتمر التأسٌسً‬
‫للحزب حول هذه المسألة وأعاد التأكٌد على تعلقه الثابت بمبدأ حق الشعب الصحراوي‬
‫فً تقرٌر مصٌره‪ ،‬وهو المبدأ الذي ال بد أن ٌمر عبره كل حل نهائً ودائم للنزاع‬
‫القائم‪ .‬واعتبر أن الجزائر التً تضع مساندة حركات التحرر فً العالم من ثوابت‬
‫سٌاستها الخارجٌة‪ ،‬ال ٌمكنها إال أن تكون متضامنة‪ ،‬فً محٌطها القرٌب‪ ،‬مع الشعب‬
‫الصحراوي الشقٌق ومع قضٌته الوطنٌة العادلة الهادفة إلى إنهاء احتالل أراضٌه‪ .‬فً‬
‫هذا اإلطار‪ ،‬دعا المكتب السٌاسً إلى االحترام التام لمخطط التسوٌة لألمم المتحدة‬
‫الذي ٌقدم إطارا مناسبا لمعالجة هذا النزاع‪.‬‬
‫استمع المكتب السٌاسً لتقرٌر حول نشاطات رئٌس الحزب؛ وعبر فً هذا اإلطار عن‬
‫ارتٌاحه العمٌق للظروف الجٌدة التً جرت فٌها اللقاءات الجهوٌة بكل من البٌض‪،‬‬
‫النعامة ووهران‪ ،‬مسجال اإلقبال الكبٌر للمواطنات والمواطنٌن على طالئع الحرٌات‬
‫والتأثٌر المؤكد لبرنامجه فً األوساط الشعبٌة العرٌضة‪.‬‬
‫‪2‬‬

‫أستمع المكتب السٌاسً لتقرٌر حول التطورات األخٌرة الحاصلة فً البلد على‬
‫المستوٌات السٌاسٌة واالقتصادٌة و االجتماعٌة‪ ،‬مالحظا‪ ،‬فً هذا المجال‪ ،‬وبانشغال‬
‫كبٌر التقهقر المتواصل للوضعٌة السائدة فً البلد بسبب‪ ،‬و بالخصوص‪ ،‬شغور السلطة‬
‫لذي نتج عنه جمود عام وضع البلد فً حالة عجز كامل عن مواجهة التحدٌات‬
‫السٌاسٌة واالقتصادٌة واالجتماعٌة المتراكمة أمامه‪.‬‬
‫الحظ المكتب السٌاسً‪ ،‬بنفس االنشغال‪ ،‬بأن فقدان المؤسسات للشرعٌة ٌشكل فً حد‬
‫ذاته مصدر عجزها فً ضمان تجنٌد وطنً فً مستوى حجم هذه التهدٌدات وتنوعها‪.‬‬
‫واستنتج بأن آثار شغور السلطة مضافة إلى فقدان المؤسسات للشرعٌة دفعت بالبلد إلى‬
‫انسداد كامل؛ انسداد لٌس فً مقدور النظام السٌاسً الحالً تجاوزه‪.‬‬
‫استمع المكتب السٌاسً‪ ،‬من جهة أخرى‪ ،‬لتقرٌر حول مصادقة المجلس الشعبً‬
‫الوطنً على قانون المالٌة ‪.5102‬‬
‫فً هذا اإلطار‪ ،‬فإن المكتب السٌاسً‪:‬‬
‫ ٌعبر عن تضامن طالئع الحرٌات مع المعارضة الوطنٌة الممثلة فً البرلمان فً‬‫فضحها للصفة غٌر االجتماعٌة وغٌر الوطنٌة لقانون المالٌة المذكور؛‬
‫ ٌندد باالختراق الواضح لحقوق النواب المعارضٌن لمشروع قانون المالٌة‬‫‪ 5102‬وهو االختراق الذي ٌأتً فً نفس الوقت الذي ٌدعً فٌه النظام السٌاسً‬
‫القائم بأنه ٌحضر لتعدٌل دستوري ٌدعم مكانة المعارضة فً الحٌاة السٌاسٌة‬
‫لألمة؛‬
‫ ٌندد بتوسٌع وسٌلة التزوٌر والتزٌٌف من المجال االنتخابً إلى مجال العمل‬‫التشرٌعً؛‬
‫ ٌعبر عن شجبه الكامل لمقاربة النظام السٌاسً القائم الهادفة‪ ،‬من خالل قانون‬‫المالٌة‪ ،‬إلى تحمٌل ثقل التعدٌالت التً تفرضها األزمة االقتصادٌة الحالٌة للفئات‬
‫الشعبٌة األكثر هشاشة دون شبكات زبانٌته االقتصادٌة االحتكارٌة و االنتفاعٌة؛‬
‫‪3‬‬

‫ ٌعلن عن قلقه الكبٌر من تنامً تأثٌر قوى المال المشبوه فً توجٌه التشرٌع‬‫الوطنً نحو إشباع مصالحها غٌر الشرعٌة؛‬
‫ ٌتأسف لكون قانون المالٌة المعنً فضل مقاربة تجنب مصارٌف التسٌٌر‬‫التضحٌات الواجب تقدٌمها معاقبا‪ ،‬فً نفس الوقت وبطرٌقة ال تحتمل وبدون أي‬
‫شعور بالمسؤولٌة‪ ،‬مصارٌف التجهٌز وحدها؛‬
‫ كما ٌتأسف أٌضا إلصرار قانون المالٌة على منطق محاسبً صرف مبعدا‬‫اإلصالحات الهٌكلٌة العمٌقة والضرورٌة التً ٌفرضها تصحٌح االختالالت التً‬
‫تعانً منها بنٌة االقتصاد الوطنً‪.‬‬
‫أستمع المكتب السٌاسً‪ ،‬كذلك‪ ،‬لتقرٌر حول اجتماعً قطب قوى التغٌٌر بتارٌخ ‪01‬‬
‫نوفمبر ‪ 5105‬وهٌئة التشاور والمتابعة للمعارضة بتارٌخ ‪ 5‬دٌسمبر ‪ .5105‬عبر‪،‬‬
‫فً هذا المجال‪ ،‬عن ارتٌاحه للخطوات التً قطعتها أشغال التحضٌر لجلسات‬
‫المعارضة الوطنٌة؛ مجددا تجند طالئع الحرٌات لتقدٌم كل ما من شأنه أن ٌفٌد فً‬
‫تدعٌم وتوحٌد صفوف المعارضة الوطنٌة وٌقوي انسجامها حول الهدف الواحد المتمثل‬
‫فً اإلعداد النتقال دٌمقراطً منظم وهادئ والذي بإمكانه فتح الطرٌق للخروج من‬
‫أزمة النظام وتجاوز االنسداد السٌاسً كما رحب المكتب السٌاسً بتحدٌد تارٌخ انعقاد‬
‫مؤتمر المعارضة فً ‪ 02‬فبراٌر ‪ 5102‬و بإنشاء لجنة تحضٌرٌة له‪.‬‬
‫استمع المكتب السٌاسً‪ ،‬أخٌرا‪ ،‬لتقرٌر حول االنتهاء من تحضٌر الهٌكلة الدائمة‬
‫للممثلٌات اإلقلٌمٌة للحزب؛ مهنئا نفسه بالنتائج الباهرة التً حققها فً هذا المجال‪ ،‬كما‬
‫عبر عن ارتٌاحه الكبٌر لحالة االنضباط والوفاق والجدٌة التً مٌزت هذا التحضٌر‪.‬‬

‫‪4‬‬


بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015.pdf - page 1/4
بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015.pdf - page 2/4
بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015.pdf - page 3/4
بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015.pdf - page 4/4


Télécharger le fichier (PDF)

بيان.اجتماع.المكتب.السياسي05122015.pdf (PDF, 367 Ko)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP







Sur le même sujet..