Communique FSJPST .pdf


Nom original: Communique FSJPST.pdfAuteur: user

Ce document au format PDF 1.4 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 28/06/2016 à 18:03, depuis l'adresse IP 197.1.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 4710 fois.
Taille du document: 561 Ko (3 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس‬
‫بيان للرأي العام حول ما يجري‬
‫بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس‬
‫تشهد كلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس منذ أشهر منعرجا‬
‫خطيرا في تعامل بعض الطلبة مع نواميس الجامعة كفضاء تعليمي واجتماعي بل‬
‫ّ‬
‫تشكل ّ‬
‫حدا أدنى من‬
‫أكثر من ذلك منعرجا في تعامل هؤالء مع الضوابط التي‬
‫السكينة الضرورية لطلب العلم ولتلقيه وتبادله وللعمل داخل هذه املؤسسة‬
‫عموما‪.‬‬
‫على أن أخطر منعرج عرفته الكلية هو توظيف العمل النقابي ومؤسسة الاتحاد‬
‫ّ‬
‫والتستر وراءها لتبرير ّ‬
‫تصرفات بعض الطلبة غير املسؤولة مما‬
‫العام لطلبة تونس‬
‫ّ‬
‫يهز من سمعة هذه املؤسسة العتيدة التي شارك عدد من ألاساتذة في بعثها‬
‫ونشطوا فيها عندما كانوا طلبة ‪,‬‬
‫وأمام تواصل حملة التشويه التي ّ‬
‫يشنها هؤالء الطلبة على ألاساتذة في وسائل‬
‫ّ‬
‫التواصل الاجتماعي ووسائل إلاعالم وعلى خلفية نشر الاتحاد بيانا يشكل نسيجا‬
‫من املغالطات رأت الكلية أنه من الضروري تقديم التوضيحات التالية‪:‬‬
‫تعود ألازمة بكلية العلوم القانونية بتونس إلى شهر مارس حيث كان ّ‬
‫مقررا إجراء‬
‫الامتحانات الجزئية لكن فوجئت إدارة الكلية قبل أسبوع من تاريخها برفض عدد‬
‫من الطلبة اجتيا ها مطالبين بتأجيلها وبتمديد ّ‬
‫مدة املراجعة‪ .‬ونلفت النظر‪ ،‬هنا‪،‬‬
‫ز‬
‫إلى أنه لم يذكر في البيان أن روزنامة الامتحانات ّ‬
‫تم ضبطها منذ بداية السنة‬
‫الجامعية باملجلس العلمي بحضور ممثلي الطلبة وبموافقتهم وبعد أن ّ‬
‫تم تعديلها‬
‫على إثر مالحظات ّ‬
‫تقدموا بها كما أن هذه الروزنامة تم تعليقها في ألاماكن‬
‫املخصصة إلعالم الطلبة‪.‬‬

‫كما لم يذكر بيان الاتحاد الشكل الذي اتخذه هذا الاحتجاج لبعض الطلبة حيث‬
‫عمدوا و دون دخول في التفاصيل إلى تغيير أقفال أبواب الكلية ومنعوا زمالءهم‬
‫الذين كانوا يرغبون في اجتياز الامتحان من دخول الكلية وهذا ما اعتبره املجلس‬
‫ّ‬
‫العلمي وكافة ألاساتذة سابقة بالغة الخطورة وعنفا مسلطا على الطلبة وألاساتذة‬
‫وإلادارة ‪.‬‬
‫وأمام إصرار املجلس العلمي على إلابقاء على مواعيد الامتحان وارتفاع وتيرة العنف‬
‫ّ‬
‫أمام أبواب الكلية‪ ،‬تدخل بطلب من العميد و من املجلس العلمي عدد من‬
‫ولحل ألازمة ّ‬
‫ّ‬
‫وتم ذلك لكن على خال ف ما‬
‫العمداء السابقين وألاساتذة للوساطة‬
‫ّ‬
‫تتحقق مطالب الطلبة املحتجين ألنه لم يقع تغيير روزنامة‬
‫زعم في البيان لم‬
‫الامتحانات بل ّ‬
‫تم إلغاؤها مع الالتزام بعدم إسناد صفر لجميع الطلبة لكونهم لم‬
‫ّ‬
‫لتجنب معاقبة الطلبة الذين كانوا يرغبون في ذلك‬
‫يجتازوا اختباراتهم وذلك‬
‫ومنعوا من قبل زمالئهم‪.‬‬
‫ّ‬
‫التصرفات غير‬
‫ولم يت ّم عرض هؤالء الطلبة على مجلس التأديب إال بسبب هذه‬
‫املسؤولة والعنيفة جدا ّ‬
‫وكل ما رافقها من شتم علني لألساتذة وللعميد‪.‬‬
‫وإثر معاقبة بعض الطلبة من قبل مجلس التأديب‪ ،‬بعد أن حاولوا بشتى الطرق‬
‫منع انعقاده‪ ،‬قام البعض منهم باقتحام مكتب العميد واملكوث به رافضين‬
‫ّ‬
‫اضطر العميد إلى‬
‫مغادرته مما حال دون إمكانية قيامه بمهامه وأمام إصرارهم‬
‫الاتصال بالنيابة العمومية التي سمحت للقوة العامة بإخالء مكتبه ألامر الذي‬
‫عقبته هذه الحملة ّ‬
‫ضد العميد وضد ألاساتذة من قبل هؤالء الطلبة محمليهم‬
‫مسؤولية ما يعتبرونه تعنيف قوى ألامن لهم‪.‬‬
‫وعليه يستغرب أساتذة الكلية باملجلس العلمي لهجة بيان الاتحاد العام لطلبة‬
‫تونس الذي يطالب باستقالة العميد إذ غاب عنه أن العميد منتخب من قبل‬
‫نظرائه ومسؤول فقط أمامهم كما يستغرب الحديث عن "اختطا ف الطلبة" من‬

‫قبل قوى ألامن والاستعمال املتواتر لعبارة "مناضلي الاتحاد" في حديثه عن الطلبة‬
‫الذين ّ‬
‫تسببوا في ألازمة‬
‫إن ألاساتذة ينتظرون من الاتحاد أكثر ّ‬
‫جدية ونزاهة ولذا يدعون هياكله وقياداته‬
‫النزيهة إلى الوعي بخطورة هذه الانحرافات وإلى تنزيه هذه املنظمة العتيدة عن‬
‫تصرفات ال ّ‬
‫ّ‬
‫تمت للنشاط النقابي بصلة‪.‬‬
‫كما يلفت أساتذة باملجلس العلمي لكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية‬
‫بتونس انتباه كافة الزميالت والزمالء بكافة مؤسسات التعليم العالي بكامل‬
‫الجمهورية إلى تدهور ألاوضاع بالجامعة التونسية وتدهور أجواء العمل فيها حيث‬
‫ّ‬
‫التصدي لطلبة‬
‫أصبح ألاساتذة يستهدفون بكل أشكال العنف حين محاولتهم‬
‫يرفضون قواعد التد يس وقواعد الامتحان ّ‬
‫ويبتزون إلاطار التعليمي باإلحالة إلى‬
‫ر‬
‫ّ‬
‫وبالتنكر لها ّكلما ّ‬
‫تم تفعيل مجالس التأديب‬
‫حقوق إلانسان ورميهم بانتهاكها‬
‫فلسائل أن يسأل ملا وجدت هذه آلالية إذن؟ و كيف نضمن حدا أدنى من‬
‫املستوى لشهاداتنا العلمية؟ و ملاذا هذا العنف الذي استشرى و الذي يشجب‬
‫ألاساتذة جميع أشكاله؟‬
‫كما يدعون الاتحاد العام التونس ي للشغل وبالتحديد نقابة التعليم العالي إلى‬
‫تحمل مسؤولياته النقابية و الوقو ف إلى جانب ألاساتذة في ما يعتبرونه مواصلة‬
‫مشروع ضرب الجامعة التونسية بهتك حرماتها وضرب هيبتها بعد أن ّ‬
‫خرب‬
‫مشروع بن علي منظومة التعليم فيها مناهجا وبرامج‪.‬‬
‫تونس في ‪ 72‬جوان ‪7102‬‬
‫عن ألاساتذة أعضاء املجلس العلمي‬
‫العميد لطفي الشاذلي‬


Aperçu du document Communique FSJPST.pdf - page 1/3

Aperçu du document Communique FSJPST.pdf - page 2/3

Aperçu du document Communique FSJPST.pdf - page 3/3




Télécharger le fichier (PDF)


Communique FSJPST.pdf (PDF, 561 Ko)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


chpts france piste masters 2015 masters 7 vitesse
communique de presseaacnanohabitat 002
chpts france piste masters 2015 masters 8 vitesse
chpts france piste masters 2015 masters 2 vitesse
chpts france piste masters 2015 masters 1 vitesse
chpts france piste masters 2015 masters 4 vitesse

Sur le même sujet..