النشرة الالكترونية .pdf



Nom original: النشرة الالكترونية.pdf

Ce document au format PDF 1.4 a été généré par Adobe InDesign CS3 (5.0) / Adobe PDF Library 8.0, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 02/07/2016 à 18:59, depuis l'adresse IP 41.140.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 415 fois.
Taille du document: 4.2 Mo (8 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫االكتـرونـية‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬
‫النشرة‬

‫تصلك جمانا و كل أسبوع عرب بريدك االلكتورني‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫معنا انت تقرأ اخلرب اليقني‬

‫‪Email:nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫نشرة جمانية تعنى باهم أحداث االسبوع اليت تداولتها املواقع االلكرتونية و مواقع التواصل االجتماعي و وكاالت االنباء‬

‫ملي��ون موظ��ف مغربي حكم عليهم ن��واب االمة املتغيب�ين عن التصويت‬
‫بثالث سنوات من الشغل و النفاذ مؤجلة التنفيذ اىل ما بعد ‪ 60‬سنة‪..‬‬

‫أرقام الباكالوريا‬
‫جتعل العقلية‬
‫الذكورية‬
‫خارج التاريخ ‪...‬‬

‫اهلروب الكبري ‪:‬‬

‫‪ 15‬ألف استاذ تسلقوا‬
‫اسوار املدارس‬
‫العمومية املغربية هربا‬
‫من حسابات التقاعد‪...‬‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫مليون موظف مغربي حكم عليهم نواب االمة املتغيبني عن التصويت‬
‫بثالث سنوات من الشغل و النفاذ مؤجلة التنفيذ اىل ما بعد ‪ 60‬سنة‪..‬‬

‫بعد شهور طويلة من إحالة احلكومة‬
‫ملشاريع القوانني املتعلقة بإصالح‬
‫التقاعد على مجلس املستشارين‪،‬‬
‫صادقت الغرفة الثانية‪ ،‬اليوم الثالثاء‪،‬‬
‫على هذه املشاريع‪.‬‬
‫وم��رر املستشارون القوانني املثيرة‬
‫للجدل بحضور ‪ 52‬مستشارا‪ ،‬إذ صوتت‬
‫كل من فرق العدالة والتنمية والتجمع‬
‫الوطني لألحرار واحلركة الشعبية‪،‬‬
‫وكذا فريق االحتاد العام ملقاوالت املغرب‬
‫لصالح اإلصالح‪ ،‬في ما رفضه كل من‬
‫االحتاد االشتراكي واألصالة واملعاصرة‬
‫واالحتاد املغربي للشغل‪ ،‬في ظل امتناع‬
‫الفريق االستقاللي‪ .‬هذا في وقت أجمع‬
‫املستشارون على مشروع الرفع من‬
‫احلد األدنى للتقاعد‪.‬‬
‫واحتجت كل من الكونفيديرالية‬
‫الدميقراطية للشغل واالحتاد املغربي‬
‫للشغل في بداية اجللسة على ما‬
‫اعتبروه “تأخيرا” في توزيع تقرير جلنة‬
‫املالية والتخطيط والتنمية االقتصادية‬
‫عن أشغال دراسة املشاريع‪ ،‬وكذا “عدم‬

‫تضمينها” ملواقف النقابتني‪ ،‬هذا في‬
‫ما اختار رفاق نوبير األموي االنسحاب‬
‫من اجللسة “لترك احلكومة تشرع‬
‫لوحدها”‪ ،‬وفق ما جاء على لسان‬
‫ثورية حلرش‪.‬‬
‫وأكد محمد مبديع‪ ،‬الوزير املكلف‬
‫بالوظيفة العمومية وحتديث اإلدارة‬
‫على أن اإلصالح الذي مت متريره اليوم‬
‫“ال يشكل اال مرحلة أولية ذات طابع‬
‫استعجالي‪ ،‬في مسلسل اصالحي‬
‫يرمي الى جتميع انظمة التقاعد في‬
‫أقطاب”‪ ،‬مذكرا باألزمة التي تعيشها‬
‫صناديق التقاعد‪ ،‬وأن هذا اإلصالح ال‬
‫يعدو أن يكون “تأجيال لألزمة”‪.‬‬
‫وينص اإلصالح على حتديد سن االحالة‬
‫على التقاعد في سن ‪ 63‬سنة بالنسبة‬
‫للموظفني‪ ،‬بزيادة ستة أشهر كل‬
‫سنة‪ ،‬ما يعني أن تطبيق هذا السن لن‬
‫يتم حسب التعديالت التي مت إدخالها‬
‫عليه إال سنة ‪.2024‬‬
‫وأوضح مبديع أن مواليد سنة ‪1957‬‬
‫سيحالون على التقاعد وسنهم ‪60‬‬
‫عاما ً وستة أشهر ‪ ،‬و‪ 61‬عاما ً بالنسبة‬
‫للمزدادين سنة ‪ ،1958‬و‪ 61‬عاما ً وستة‬
‫أشهر بالنسبة ملواليد سنة ‪ ،1959‬و‪62‬‬
‫عاما ً بالنسبة للمزدادين سنة ‪.1960‬‬

‫ومتت املصادقة على مشروعي القانونني‬
‫رقم ‪ ،71.14‬يغير ويتمم القانون رقم‬
‫‪ ،011.71‬احملدث مبوجبه نظام املعاشات‬
‫املدنية‪ ،‬وكذامشروع قانون رقم ‪،72.14‬‬
‫احملددة مبوجبه السن‪ ،‬التي يجب أن‬
‫يحال فيها على التقاعد املوظفون‬
‫واملستخدمون في نظام املعاشات‬
‫املدنية‪ ،‬مبوافقة ‪ 27‬مستشارا‪ ،‬ورفض‬

‫العماري‪ :‬شباط خياف من احلكومة ودخول‬
‫منيب للربملان سيكون قيمة مضافة‬
‫•‬

‫‪ ،21‬وامتناع ‪ 4‬عن التصويت‪.‬‬
‫أما النص الثالث‪ ،‬فهومشروع قانون‬
‫رق��م ‪ ،96.15‬يغير ويتمم الظهير‬
‫الشريف مبثابة قانون رقم ‪،1.77.216‬‬
‫املتعلق بإحداث نظام جماعي ملنح‬
‫روات��ب التقاعد وال��ذي واف��ق عليه‬
‫‪ 27‬مستشارا وعارضه ‪ ،20‬وامتناع‬
‫‪4‬مستشارين‪.‬‬

‫وكان مكتب مجلس النواب قد منح‬
‫جلنة املالية في الغرفة الثانية مهلة‬
‫شهر للبت في مشاريع القوانني‪ ،‬مثار‬
‫اجلدل‪ ،‬انتهت األسبوع املاضي‪ ،‬بعد‬
‫أن بقيت في رفوف اللجنة لشهور‬
‫طويلة دون البت فيها‪ ،‬بسبب مواقف‬
‫النقابات الرافضة لذلك‪ ،‬والداعية إلى‬
‫مناقشتها في إطار احلوار االجتماعي‪.‬‬

‫االستقالل يوضح اسباب رفضه‬
‫التصويت على قانون التقاعد‬

‫لكم‪ :‬عبداحلكيم الرويضي‬

‫نفى إلياس العماري‪ ،‬األمني العام حلزب «األصالة‬
‫واملعاصرة»‪ ،‬أن يكون حميد شباط‪ ،‬األمني العام‬
‫حلزب «االستقالل»‪ ،‬يقصد حزبه بتصريحاته‬
‫األخ��ي��رة التي ينتقد فيها ما يسميه بـ‬
‫«التحكم»‪.‬‬
‫وقال العماري الذي كان يتحدث ليلة األربعاء ‪29‬‬
‫يونيو ‪ 2016‬في لقاء مفتوح مبدينة طنجة‪ ،‬إن‪« :‬‬
‫شباط يتحدث ملء فمه عن «التحكم» ويهاجم‬
‫حزبنا‪ ،‬لكنه عاجز عن مواجهة احلكومة‬
‫بضعفها واختالالتها في التسيير ‪ ..‬ألنه خائف‬
‫منها»‪.‬‬
‫وأوضح العماري أن شباط عندما يقول بأن حزبنا‬
‫قوي فهو يريد أن يشير إلى ضعف احلكومة‪،‬‬
‫وعندما يقول بأن الداخلية زورت االنتخابات‬
‫فهو يشير إلى رئيس احلكومة الذي يشرف‬
‫على تنظيم االنتخابات‪ ،‬وعندما يتهم القضاء‬
‫القضاء بالتسييس فهو يوجه انتقاده إلى‬
‫احلكومة ووزيرها في العدل الذين يدافعون عن‬
‫استقالل القضاء‪.‬‬
‫من جهة أخرى غازل العماري حليفه اجلديد‬
‫إدريس لشكر‪ ،‬ونفى أن يكون هذا األخير قد‬
‫وصف حزبه ذات يوم بـ «الوافد اجلديد»‪ ،‬معتبرا‬
‫أن لشكر كان يقصد بهذا الوصف «احلركة لكل‬
‫الدميقراطيني» التي كانت النواة التي أسست‬
‫حزب «األصالة واملعاصرة»‪ .‬إال أن العماري قلل‬
‫من تلك االنتقادات بقوله إن املوقف «الزمكاني»‬
‫ال يهمه‪ ،‬وإمنا يهمه ما هو استراتيجي‪ ،‬وحزبه‬

‫وحزب لشكر‪ ،‬يلتقيان في الكثير من املواقف‬
‫واخليارات االستراتيجية‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬
‫وفي قراءته ملواقف الفاعلني السياسيني قال‬
‫العماري «إن املشهد السياسي شهد انقالبا‬
‫فجائيا على مستوى املواقف‪ »،‬موضحا قوله‪:‬‬
‫«الذين كانوا يرون في حزب العدالة والتنمية شرا‬
‫ال يجب أن يكون‪ ..‬أصبحوا اآلن يعتبرونه خيرا ال‬
‫بد وجوده في احلكومة»‪.‬‬
‫وعند سؤاله عن نبيلة منيب‪ ،‬األمينة العامة‬
‫حلزب «االشتراكي املوحد»‪ ،‬قال العماري إنه‬
‫يتقاطع مع حزبها الكثير من املواقف‪ ،‬واعتبر أن‬
‫دخولها إلى البرملان املقبل سيكون قيمة مضافة‬
‫للتجربة السياسية والدميقراطية املغربية‪.‬‬
‫وفي نفس السياق دعا العماري إلى أن يبقى‬
‫بعض اليساريني راديكاليني في مواقفهم‪ ،‬في‬
‫إشارة إلى منيب ورفاقها‪ ،‬موضحا دعوته بأن‬
‫راديكالية اليساريني هي التي تدفع اللبيراليني‬
‫واحلداثيني للتطور‪ ،‬على اعتبار أن حزبه ميثل هذا‬
‫االجتاه‪.‬‬

‫كشف الفريق االستقاللي للوحدة‬
‫والتعادلية مبجلس املستشارين‪ ،‬عن ما‬
‫أسماه «مظاهر تزييف احلقائف» بخصوص‬
‫عملية مناقشة مشاريع القوانني املتعلقة‬
‫بالتقاعد‪ ،‬مؤكدا في بالغ له « أنه سيظل‬
‫إط��ارا حاضنا لكل القضايا العادلة‬
‫واملشروعة للشغيلة املغربية ومدافعا عن‬
‫مصاحلها»‪.‬‬
‫البالغ حمل لغة االستغراب مما تروج له‬
‫بعض األطراف من مغالطات ومعطيات‬
‫غير صحيحة بخصوص مناقشة مشاريع‬
‫القوانني املتعلقة بالتقاعد من قبل مجلس‬
‫املستشارين‪« ،‬في محاولة لتبرير موقفها‬
‫اخملجل ومتلصها من مشاركتها األكيدة في‬
‫مؤامرة مكشوفة لإلجهاز على مكتسبات‬
‫الشغيلة» يقول البالغ‬
‫وأك��د الفريق االستقاللي حتاشيه الرد‬
‫على ما اسماه «الهجمات املتكررة» التي‬
‫تشنها بعض األطراف في املعارضة التي‬
‫تدعي نصرة حقوق وقضايا الشغيلة‪.‬‬
‫وكانت املعارضة قد امتنعت عن التصويت‬
‫باإليجاب على التعديالت التي تقدم بها‬
‫الفريق االستقاللي‪ ،‬حيث أكد ذات الفريق‬
‫على االحتفاظ ب ‪ 60‬سنة‪ ،‬كسن لالحالة‬
‫على التقاعد‪ ،‬وجعل التمديد بالنسبة‬
‫لسن االحالة على التقاعد اختياريا‪ ،‬وغيرها‬
‫من التعديالت‪.‬‬

‫واش��ار البالغ‪ ،‬أن عملية إحالة مشاريع‬
‫القوانني على اجللسة العامة متت في خرق‬
‫سافر ملقتضيات النظام الداخلي للمجلس‬
‫وخاصة املادة ‪ 190‬التي تنص على وجوب‬
‫تعميم تقارير اللجن على أعضاء اجمللس قبل‬
‫الشروع في مناقشتها في اجللسة العامة‬
‫خالل ثمان وأربعني ساعة على األقل‪.‬‬
‫هذا وب � ّرر الفريق االستقاللي امتناعه‬
‫عن التصويت على مشاريع القوانني‬
‫املتعلقة بالتقاعد‪ ،‬قائال‪»:‬عبر الفريق‬
‫عن رفضه الصريح للمشاركة في لعبة‬
‫مكشوفة ومؤامرة محبوكة ال تخدم‬
‫مصالح الشغيلة املغربية»‪ ،‬معتبرا أن من‬
‫امتنعوا باألمس عن تقدمي تعديالت ورفضوا‬
‫التصويت على تعديالت الفريق االستقاللي‪،‬‬
‫«هم من حاولوا الركوب على املبادرة التي‬
‫قادها الفريق بشأن تشكيل جلنة لتقصي‬
‫احلقائق بخصوص الصندوق املغربي‬
‫للتقاعد تطبيقا ملقتضيات الفصل ‪ 67‬من‬
‫الدستور» يضيف البالغ‪.‬‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫األرقام جتعل العقلية الذكورية اليت حترم الفتاة املغربية‬
‫من حقها يف التعليم خارج التاريخ ‪...‬‬
‫نتائج امتحانات الباكالوريا تأكد هيمنة اإلناث و تربعهن‬
‫على عرش التفوق الدراسي على مدار السنوات األخرية‪..‬‬
‫•‬

‫النشرة االلكرتونية‪ :‬ح‪.‬هـ‬

‫نهال ش��هبار صاحب��ة أعلى معدل‬
‫ف��ي امتحان��ات الباكالوريا لس��نة‬
‫‪ 2016‬مبع��دل ‪.... 19.32‬ان��اس املعتز‬
‫باهلل عروس الباكالوريا لسنة ‪2015‬‬
‫مبع��دل ‪....19.46‬ه��ذى النيبي على‬
‫قمة لوائح الباكالوريا لس��نة ‪2014‬‬
‫مبع��دل ‪ .....19.54‬هند صافي‪ .‬تنفرد‬
‫بصدارة معدالت الباكالوريا لس��نة‬
‫‪ 2013‬مبعدل ‪ ..... 19.05‬اميان بلجدير‬
‫‪...19.13‬س��ارة رضاد ‪...19.35‬اميمة‬
‫قص��اب ‪ .... 19.21‬جوه��ر موني��ة‬
‫‪....19,25‬صف��اء مش��يريب‪... 18.40‬‬
‫كوث��ر ص��داق ‪ ....18.09‬م��رمي تومي‪:‬‬
‫‪ .... 18.82‬من��ال أح�لال‪...19.01 :..‬‬
‫هند صناجي ‪ .....19.14‬منار افريادي‬
‫‪.... 18.91‬و الالئح��ة طويلة بعالمات‬
‫و جنوم تضيئ سماء التفوق الدراسي‬
‫املغربي‪.‬مغربي��ات م��ن مختل��ف‬
‫الطبقاتاالجتماعية‪،‬يفرقهنالواقع‬
‫االجتماع��ي و االقتصادي و يوحدهن‬
‫التف��وق في التحصيل و الدراس��ة‪..‬‬
‫وف��ق التحلي�لات و التقاري��ر‬
‫و الدراس��ات الت��ي اجن��زت ف��ي هذا‬
‫الب��اب يتضح أن الفتي��ات يواصلن ‪،‬‬
‫تفوقه��ن على الذك��ور‪ ،‬بحصولهن‬
‫عل��ى أعل��ى املع��دالت لس��نوات‬
‫متصل��ة ومتتالية و بارقام متفاوتة‪.‬‬
‫و كش��فت ه��ذه الدراس��ات تفوق‬
‫الفتي��ات عل��ى األوالد ف��ي مختلف‬
‫مجاالت التحصي��ل العلمي‪ ،‬وذلك‬
‫من خ�لال مقارنة نتائج اجلنس�ين‪.‬‬
‫لألس��ف الش��ديد الزلن��ا في بعض‬
‫املناط��ق املغربي��ة من��ارس الش��دود‬
‫الفك��ري الذك��وري عل��ى بناتن��ا‬
‫و نحرمهن من مواصلة مس��يرتهن‬
‫الدراس��ية و اب��راز تفوقهن‪ .‬بحجج‬
‫و ذرائ��ع بعضها مرتب��ط بالعادات و‬
‫التقالي��د و بعضه��ا األخ��ر مرتبط‬
‫باحلاجة و الفقر‪ .‬أما األولى فالتغلب‬
‫عليه��ا يقتضي مجتم��ع مدني واع‬
‫مبس��ؤولياته و لي��س متخص��ص‬
‫ف��ي التقاط الصور‪ ،‬و تف��راق احلريرة‬
‫و بع��ض األنش��طة ذات االش��عاع‬
‫املوجب ملنح اجلماعات و اجلهات‪ ،‬أما‬
‫الثانية فاملس��ؤولية كل املسؤولية‬
‫ملقاة عل��ى عاتق الدولة التي وجب‬

‫عليه��ا أن تك��رس مفه��وم اجملانية‬
‫و العناي��ة باملتفوق�ين و توجيههم‬
‫إل��ى املعاه��د و امل��دارس و الكليات‬
‫التي تتناس��ب و قدراتهم العلمية‬
‫و ليس مع طاقاتهم األس��رية على‬
‫حتم��ل مصاري��ف التعلي��م العالي‪.‬‬
‫إنن��ا نحي��ى يا س��ادة ف��ي مجتمع‬
‫يعان��ي األمي��ة الكامل��ة و األمي��ة‬
‫املقنع��ة لآلالف التالمي��ذ املفروض‬

‫عل��ى قدميه من خالل فت��اة او فتى‬
‫يحص��ل عل��ى مع��دالت تضاه��ي‬
‫مع��دالت ابناء املق��ام العالي باملال‪.‬‬
‫لكنها فرحة ال تدوم أكثر من أسبوع‬
‫كما لو انها باكور التني و ليس باكورة‬
‫مجهود سنوات طوال من التحصيل‬
‫حينم��ا يصطم ابناء الق��راء بواقع لغة االرقام و اهل االختصاص‬
‫الفئوي��ة ح�ين يس��تعصي عليهم النتائج و االرقام تكشف جليا تفوقا ً‬
‫ول��وج معاهد و كليات مكتوب على ملحوظا ً لإلناث على الذكور بنسبة‬
‫أبوابه��ا باحلبر الس��ري» «كليات انا‬

‫أنه��م قض��وا فترة مت��درس ابتدائي‬
‫و اع��دادي و م��ع ذل��ك بال��كاد‬
‫يعرفون الق��راءة ام��ا الكتابة فهم‬
‫ابع��د عنه��ا بعد الس��ماء عن نباح‬
‫ال��كالب‪ .‬قض��وا أكثر م��ن عقد من‬
‫الزم��ن في م��دارس حكومية همها‬

‫وانا»‪.‬حينه��ا فقط تتكس��ر االحالم‬
‫على صخرة احلاجة و قصر ذات اليد‪.‬‬
‫ليصب��ح حل��م الطبيبة ين��زل الى‬
‫درج��ة ممرضة‪ ،‬و حل��م املهندس إلى‬
‫تقني و حل��م‪ ....‬و حلم‪.....‬فالفقر ال‬
‫يت��رك ل��ك االختيار و انت ت��رى امال‬

‫كبيرة ودلت املؤش��رات حس��ب آراء‬
‫اخملتص�ين باجمل��ال الترب��وي أن اإلناث‬
‫يتماي��زن ف��ي امل��واد العلمي��ة على‬
‫أقرانهن الذك��ور فيما ذهب البعض‬
‫إلى أبع��د من ذلك وق��در أن التفوق‬

‫الوحي��د الرف��ع من نس��بة تعميم‬
‫التعلي��م‪ ،‬و ليس الرف��ع من جودته‪.‬‬
‫بعض األسر املغربية فضلت التعليم‬
‫اخلاص و إمكانياته��ا جعلتها جتني‬
‫ثم��ار اس��تثمارها بحصوله��ا على‬
‫مع��دالت تخول لها ول��وج التعليم‬
‫العالي بكل أريحية‪.‬‬
‫اس��ر أخرى جاع��ت األم و لبس األب‬
‫األسمال و جاع األخوة‪ ،‬واصلوا طريق‬
‫شاق مظلم و طويل‪ ،‬القلة القليلة‬
‫من يكتب لها النجاح‪ ،‬و تراه ميش��ي‬

‫اس��رة بكاملها معلق��ة بوظيفة و‬
‫ذخل قار مها قل ش��انه « حسن من‬
‫بالش»‪ .‬استمحك عزيزي القارء على‬
‫هذه الناف��ذة و القوس الذي فتحته‬
‫عل��ى جحيم الفقر ال��ذي يرقى الى‬
‫منزلة الكفر حينما يحرم املتفوقون‬
‫م��ن احالمهم و يرمي به��م في واد‬
‫و داوم��ة حياة ال تعت��رف بالكفاءات‬
‫الغير مجهزة بعتاد قوامه و عصبه‬
‫املال‪ .‬اعود بكم الى لغة االرقام و ما‬
‫قالت��ه تقارير االخبراء ف��ي موضوع‬

‫الدراسي لإلناث يكاد يكون في كافة‬
‫امل��واد التعليمية‪ .‬و كش��ف التقرير‬
‫الذي أصدرته منظمة اليونيس��يف‬
‫اخلاص��ة بالعال��م العرب��ي أن اإلناث‬
‫تفوق��ن عل��ى الذكور خ�لال العقد‬
‫املاضي في جميع امليادين األكادميية‬
‫تقريباً‪ ،‬وأن نس��ب االلتحاق باملدارس‬
‫االبتدائية ل�لأوالد والفتيات تتقارب‬
‫مع املع��دالت العاملية ‪.‬وقد أختلفت‬
‫االراء حول تف��وق االناث على الذكور‬
‫فمنه��م م��ن عده��ا ظاه��رة قابلة‬

‫تف��وق الفتي��ات على الذك��ور على‬
‫مستوى النتائج و التحصيل العلمي‬
‫و كذل��ك س��اورد بعض الش��هادات‬
‫ملتفوقات هي مبثاب��ة وصفات تفوق‬
‫ميكن االس��تفادة منها لنجاعتها و‬
‫ضمان نتائجها‪:‬‬

‫للمد واجلزر ومنهم من عدها نتيجة‬
‫وعي و أص��رار االناث عل��ى التعليم‬
‫دون الذكور ‪.‬‬
‫ي��رى البعض أن��ه م��ن اإلجحاف بل‬
‫ومن اخلطأ النظر إلى الظاهرة على‬
‫أنها ‘’تفوق’’ اإلن��اث على الذكور‪ ،‬بل‬
‫إن حقيقتها هي ‘’تراجع’’ مس��توى‬
‫الذك��ور ال��ذي أدى إلى ب��روز التفوق‬
‫األنثوي‪ .‬ويعد التفوق العددي للبنات‬
‫م��ن بني األس��باب التي يفس��ر بها‬
‫البعض تف��وق اإلناث عل��ى الذكور‪.‬‬
‫أي ان الكثيري��ن يعتبرون ارتفاع عدد‬
‫البنات عام�لا أساس��يا وراء ارتفاع‬
‫نسبة تفوقهن‪.‬‬
‫فيما يرى بعض الباحثني أن الطلبة‬
‫لديهم إحباط خ��اص خصوصا وأن‬
‫ما ينتظرهم من مس��تقبل غامض‬
‫هو ما يجعلهم رمب��ا ال ينظرون الى‬
‫األم��ور بجدي��ة أكب��ر ‪ ،‬وأن الطالب‬
‫يريد أن يحصل على الشهادة فقط‬
‫وسينتظر في طوابير العاطلني عن‬
‫العم��ل النهم كثر وي��زدادون يوميا ‪.‬‬
‫فالشهادة مهما كان نوعها هي حلم‬
‫الطالب وهو بالنهاية يريدها كيفما‬
‫اتف��ق ‪ ،‬بينما البنات فهي حتتاج الى‬
‫الدراس��ة والى اجل��د واالجتهاد أكثر‬
‫من الولد ألنها تش��عر بقيمتها من‬
‫خالل م��ا متلك من ش��هادة‪ ،‬إضافة‬
‫إلى أن أعداد اإلن��اث أكبر بكثير من‬
‫أعداد الذكور لهذا جند نتيجة تفوق‬
‫االناث طبيعية «‬
‫من جانبها ترى دكتورة علم االجتماع‬
‫منى س��عد أن تف��وق البن��ات على‬
‫الذك��ور ‘’ظاهرة عاملي��ة’’ عكس ما‬
‫يعتقده البعض‪ ،‬وتقول ‘’لقد حضرت‬
‫العدي��د من املؤمت��رات خ��ارج البالد‬
‫وأطلع��ت على الكثير م��ن التقارير‬
‫العاملي��ة والحظت ه��ذه الظاهرة‪...‬‬
‫أي أن الفتاة دائما متفوقة‪ .‬وأسباب‬
‫ذل��ك مختلفة منه��ا أن الفتاة تريد‬
‫حتقيق مكانة اجتماعية مميزة أفضل‬
‫م��ن تلك التي يعطيه��ا لها اجملتمع‬
‫أي الوظيف��ة املنزلية‪ ...‬إذا ً هناك نوع‬
‫من التح��دي لدى الفتي��ات‪ ،‬إضافة‬
‫إلى أنهن يركزن أكثر في الدراس��ة‪،‬‬
‫ألنهن يعتبرنها أم��را مهما بالنظر‬
‫إلى التغي��رات االجتماعية احلاصلة‪،‬‬
‫إضافة إلى ذلك فإن املرأة تتطلع إلى‬
‫حتقيق رفاهيته��ا ورفاهية عائلتها‪،‬‬
‫وت��درك أنها كلما ازدادت علما كلما‬
‫جنح��ت وارتق��ت اجتماعي��ا‪ ،‬وه��ذا‬
‫يؤثر باإليجاب على حياتها‪ ،‬بش��رط‬
‫ارتباطه��ا الدائم بقي��م مجتمعها‬
‫األخالقي��ة‪ ،‬ألن العل��م ب��دون أخالق‬
‫اليفعل شيئا‪.‬‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬

‫اتهمت أحزابا ونقابات بإبرام صفقة مع احلكومة‪..‬‬
‫نقابة البام تقاضي ابن كريان!!‬
‫مجعيات بيئية تتناسل يف املغرب مع اقرتاب قمة املناخ مبراكش‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫منع اق��ت��راب القمة العاملية للمناخ‬
‫«‪ ،»COP22‬التي ستحتضنها مدينة‬
‫مراكش‪ ،‬حتول موضوع البيئة واحلفاظ‬
‫عليها إلى موضوع الساعة‪ ،‬وبات حديث‬
‫املنتديات والندوات في مختلف مناطق‬
‫اململكة‪ ،‬كما ب��دأت أخبار تأسيس‬
‫االئتالفات املدافعة عن البيئة تتناسل‬
‫بغزارة؛ وهو ما خلف امتعاضا لدى‬
‫عدد من املتخصصني في مجال البيئة‪،‬‬
‫الذين انتقدوا تعاطي بعض اجلمعيات‬
‫«املناسباتية» مع هذا احلدث املهم الذي لم‬
‫يسبق للمغرب أن استقبل حدثا بحجمه‪.‬‬
‫وارتفعت وتيرة إنشاء اجلمعيات املهتمة‬
‫مبوضوع البيئة‪ ،‬ومحاربة االحتباس‬
‫احلراري‪ ،‬كما زاد عدد الندوات واللقاءات‬
‫املهتمة باملوضوع‪ ،‬وظهر عدد من «اخلبراء»‬
‫الذي يقولون إنهم مهتمون باجملال‪ ،‬بينما‬
‫«ي��رون في قمة املناخ بقرة حلوب من‬
‫أجل احلصول على التمويل والدعم‪،‬‬
‫سواء من طرف املؤسسات العمومية‬
‫املغربية‪ ،‬أو حتى من قبل املؤسسات‬
‫الدولية التي تخصص أمواال للحفاظ‬
‫على البيئة»‪ ،‬حسب ما أك��ده علي‬
‫الشرود‪ ،‬أستاذ متخصص بجيودينامية‬
‫األرض والبيئة بجامعة موالي إسماعيل‪.‬‬
‫ويقول الباحث املغربي ذاته‪ ،‬والذي يقود‬
‫فريقا للبحث للحفاظ على الواحات‪ ،‬إن‬
‫«االهتمام بقمة املناخ القادمة لم يبدأ‬
‫فعليا إال مع تنظيم قمة املناخ السابقة‬
‫في باريس»‪ ،‬مضيفا‪« :‬قبل ذلك لم يكن‬

‫أحد يتحدث عن استضافة املغرب لقمة‬
‫املناخ هذا العام»‪ ،‬مشيرا إلى أن هناك‬
‫ع��ددا من اجلهات واألش��خ��اص الذين‬
‫«يعملون على الركوب على هذا احلدث‬
‫املهم‪ ،‬وال عالقة لها ال بالبحث في مجال‬
‫البيئة وال بالنضال من أجل حمايتها»‪.‬‬
‫وقال علي الشرود إن هذا احلدث املهم‬
‫سيعكس صورة البلد وقدرته التنظيمية‪،‬‬
‫«ولهذا يجب احل��ذر من التعامل مع‬
‫األشخاص الراغبني في استغالله من‬
‫أجل احلصول على متويل من املؤسسات‬
‫والصناديق األجنبية»‪ ،‬حسب تعبيره‪،‬‬
‫مشددا في الوقت ذات��ه على إشراك‬
‫الطلبة الباحثني والشباب املهتمني بهذا‬
‫املوضوع‪ ،‬عوض االقتصار على تنظيمات‬
‫وأشخاص «يحتكرون املشهد ويحبون‬
‫الظهور اإلع�لام��ي»‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬
‫وطالب علي الشرود اجلهات املنظمة‬
‫بدعوة العدد األكبر من الطلبة الباحثني‬
‫في هذا اجمل��ال‪« ،‬ألنها فرصة بالنسبة‬
‫لهم‪ ،‬وألنهم اختاروا هذا التوجه قبل أن‬
‫يحظى املغرب بتنظيم هذه القمة؛ أي‬
‫إنهم على قناعة مبا يفعلون»‪ ،‬حسب‬

‫تعبيره‪ ،‬الفتا إلى أنه ال يقف ضد عمل‬
‫اجلمعيات؛ التي «يظل عملها مطلوب‪،‬‬
‫ولكن دون أن تكون لها نية احلصول‬
‫على امتيازات مالية»‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬
‫من جهته أكد حلسن لكبيري‪ ،‬رئيس‬
‫الفريق البحثي للعلوم والبيئة‪ ،‬ورئيس‬
‫جمعية فركلة للبيئة والتراث‪ ،‬والتي يعود‬
‫تأسيسها إلى أزيد من عشرين سنة‪ ،‬أن‬
‫قمة املناخ «أظهرت ممارسات غريبة عن‬
‫اجملتمع املدني‪ ،‬ومنها تناسل اجلمعيات التي‬
‫تعنى بالبيئة»‪ ،‬معتبرا أن هذا الواضع يفيد‬
‫بأنه «مازال أمامنا الكثير حتى نصل إلى‬
‫مجتمع يناضل حقيقة من أجل البيئة»‪.‬‬
‫واعتبر الباحث املغربي ذاته أن «هناك‬
‫العديد من اإلشكاليات البيئية اخلطيرة‬
‫التي يعاني منها املغرب وحتتاج إلى مجتمع‬
‫مدني قوي‪ ،‬ومنها تدهور الفرشة املائية»‪،‬‬
‫مستدركا‪« :‬لكن مع اعتبار البعض قمة‬
‫املناخ مناسبة من أجل احلصول على‬
‫األموال‪ ،‬فاألكيد أننا لن نتقدم»‪ .‬في املقابل‬
‫يقترح لكبيري على العديد من اجلمعيات‬
‫«اجلادة» أن تذهب إلى قمة املناخ ببرنامج‬
‫موحد‪ ،‬وتترافع حوله أم��ام املؤمترين‪.‬‬

‫شنت املنظمة الدميقراطية للشغل‪،‬‬
‫ال���ذراع النقابية حل��زب األص��ال��ة‬
‫واملعاصرة‪ ،‬هجوما مباشرا ضد األحزاب‬
‫واملركزيات النقابية املمثلة في مجلس‬
‫املستشارين‪ ،‬ملا اعتبرته “اختيارها‬
‫االصطفاف وراء األغلبية احلكومية‬
‫إلب��رام صفقة تاريخية محبوكة‪،‬‬
‫والتوطئ مع احلكومة لتنفيذ جرمية‬
‫املصادقة على مشاريع قوانني التقاعد‪،‬‬
‫وتأشيرها للحكومة بتنزيل القانون‬
‫التنظيمي لإلضراب في أقرب اآلجال‪،‬‬
‫بدعم مكشوف ومباركة غير مسبوقة‬
‫من ممثلي كونفدرالية أرباب العمل‪،‬‬
‫كعربون وفاء منهم”‪.‬‬
‫وقررت املنظمة الدميقراطية للشغل‬
‫تقدمي شكوى لدى املكتب الدولي‬
‫للشغل ضد ما اعتبرته “قانون جائر‬
‫يجيز للحكومة التخفيض من أجرة‬
‫املعاش بنسبة ‪ 30‬في املائة”‪ ،‬مع تقدمي‬
‫دعوى قضائية ضد رئيس احلكومة‬
‫لعزمه تطبيق قانون جديد للمعاشات‬
‫املدنية بأثر رجعي على موظفني‬
‫وموظفات وقعوا عقدة مع اإلدارة‬
‫املغربية حني توظيفهم تتضمن سن‬
‫اإلحالة واالستفادة من التقاعد عند‬
‫بلوغهم سن ال‪ 60‬كاملة‪.‬‬
‫واعتبرت املركزية النقابية نفسها‪ ،‬في‬
‫بالغ صادر عن مكتبها التنفيذي‪ ،‬أن‬

‫مترير احلكومة ملشاريع قوانني التقاعد‬
‫في مجلس املستشارين‪ ،‬يوم الثالثاء‬
‫املاضي (‪ 28‬يونيو)‪“ ،‬جرمية أخرى من‬
‫جرائمها اإلدارية واالجتماعية في حق‬
‫املوظفني واملوظفات‪ ،‬بفرضها ومتريرها‬
‫للمشروع التراجعي املتعلق مبلف‬
‫التقاعد ونظام املعاشات املدنية”‪.‬‬
‫وأعلنت املركزية مقاطعتها لالنتخابات‬
‫اجلزئية لغرفة املستشارين اخلاصة‬
‫بهيأة املأجورين‪ ،‬باعتبار “التزوير الذي‬
‫حلق انتخابات مناديب العمال من طرف‬
‫وزير التشغيل”‪.‬‬
‫ودع��ت إلى تنظيم مسيرة وطنية‬
‫تضم املوظفني واملعطلني للتنديد‬
‫واالحتجاج ضد “القانون اجلرمية”‪ ،‬الذي‬
‫اعتبرته “مبثابة نظام املعاشات املدنية‬
‫الذي فرضه بنكيران ضدا على حقوق‬
‫ومكتسبات املوظفني واملوظفات‪،‬‬
‫والعاطلني والعاطالت‪ ،‬من خريجي‬
‫اجلامعات واملعاهد وامل��دارس العليا‬
‫والتقنية”‪ ،‬يوم السبت ‪ 16‬يوليوز‬
‫املقبل‪ ،‬انطالقا من ساحة باب األحد‬
‫في الرباط‪.‬‬

‫رمسيا والية أمن مكناس خترج عن صمتها التفاصيل الكاملة حول قضية اعتقال عميد‬
‫وتكشف أسباب اعتقال رجال األمن األربعة شرطة وثالثة ضباط مبكناس‪ ،‬متهمني بالتزوير‬
‫يف احملاضر ‪ ،‬وصناعة سيناريو وهمي‬
‫أصدرت والية أمن مكناس بالغا صحفيا جاء‬
‫فيه‪،‬أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية‬
‫أحالت مؤخرا على أنظار النيابة العامة لدى‬
‫محكمة االستئناف مبكناس ثالثة موظفي‬
‫شرطة ومتقاعد من سلك األمن الوطني‪ ،‬وذلك‬
‫لالشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالتزوير‬
‫في محرر رسمي إلثبات صحة وقائع يعلمون‬
‫أنها غير صحيحة‪.‬‬
‫وحسب نفس البالغ الذي توصلت مكناس بريس‬
‫بنسخة منه‪،‬فإن املعطيات األولية للبحث تشير‬
‫إلى قيام املشتبه فيهم بارتكاب خروقات مهنية‬
‫جسيمة‪ ،‬تتمثل في عدم إجناز إجراءات البحث‬
‫الضرورية‪ ،‬والتزوير في محاضر رسمية‪ ،‬وكذا‬
‫تضمني ادعاءات مغلوطة في إجراءات مسطرية‬
‫في قضية تتعلق بالسطو على وكالة حتويل‬
‫أموال‪ ،‬مما نتج عنه توجيه االتهام ملستخدمة‬
‫بالوكالة ووالدها‪.‬‬
‫وذكر املصدر ذاته بأن وكالة حتويل أموال مبدينة‬
‫مكناس كانت قد تعرضت‪ ،‬في ‪ 17‬أكتوبر ‪،2012‬‬
‫للسطو على مبلغ ‪ 33‬ألف و‪ 600‬درهم‪ ،‬قبل‬
‫أن تقود األبحاث إلى توجيه االتهام ملستخدمة‬
‫بالوكالة رفقة والدها في ارتكاب هذه السرقة‪،‬‬
‫األمر الذي نفته األبحاث التي باشرتها الفرقة‬
‫الوطنية للشرطة القضائية بعد اكتشاف‬
‫األخطاء املهنية اجلسيمة التي ارتكبها املشتبه‬
‫فيهم أثناء البحث في هذه القضية‪.‬‬

‫هكذا أثبت املكتـــب املركـــزي‬
‫لألبحاث القضائية بسال‪ ،‬والفرقة‬
‫الوطنية للشـــرطة القضــائية‬
‫بالبيضاء‪ ،‬براءة شابة ووالدها من‬
‫تهمة ســــرقة “وفـــا كـــاش”‬
‫قضى رئيس الشرطة القضائية‬
‫باملنطقة اإلقليمية الثانية‬
‫لألمن مبكناس رفقة ثالث ضباط‬
‫آخرين‪ ،‬يوم الثالثاء‪ 28‬يونيو ‪2016‬‬
‫ليلتهم األول��ى بسجن ت��والل‪2‬‬
‫مبكناس‪ ،‬بعد متابعتهم من قبل‬
‫السيد “محمد بنمنصور” قاضي‬
‫التحقيق لدى محكمة االستئناف‬
‫مبكناس‪ ،‬من أجل جناية التزوير في‬
‫محرر رسمي بإثبات صحة وقائع‬
‫يعلمون أنها غير صحيحة طبقا‬
‫للفصل ‪ 353‬من القانون اجلنائي‪.‬‬
‫ويتعلق األمر‪ ،‬بالعميد “محسن‪.‬ن”‪،‬‬
‫وضابطي الشرطة القضائية “عبد‬
‫اجلبار‪.‬ك” و””محمد‪.‬ش”‪ ،‬وضابط‬
‫الشرطة املمتاز “التهامي‪.‬س” احملال‬
‫على التقاعد منذ سنة ‪.2014‬‬
‫وكانت عناصر الفرقة الوطنية‬
‫للشرطة القضائية قد أجرت بحثا‬
‫دقيقا معمقا ومفصال في املوضوع‬
‫بناء على تعليمات الوكيل العام‬
‫لدى محكمة االستئناف مبكناس‪،‬‬

‫وخلصت إلى أن عناصر الشرطة‬
‫القضائية املتهمني‪ ،‬لم يعطوا‬
‫لقضية االختطاف والتهديد‬
‫والسرقة التي همت “وكالة وفا‬
‫كاش” مبكناس‪ ،‬ما تستحقه من‬
‫بحث وحتري‪ ،‬وعملوا على وصف‬
‫سيناريو ينسجم مع البحث‬
‫السطحي‪ ،‬الذي قاموا به‪ ،‬وضمنوه‬
‫مبحاضر قانونية‪ ،‬الغرض منها حل‬
‫لغز هاته القضية بأقصى سرعة‪،‬‬
‫وإرضاء اجلهة املطالبة باحلق املدني‬
‫“وكالة وفا ك��اش” بتسليمها‬
‫املبلغ ال��ذي مت االستيالء عليه‪.‬‬
‫كما وقفت عناصر الفرقة الوطنية‬
‫للشرطة القضائية على تناقضات‬
‫واختالالت مسطرية خطيرة‪ ،‬تتعلق‬
‫باحلجز الوهمي لبعض املنقوالت‪،‬‬
‫ومخالفة املساطر والقوانني‬
‫اجلاري بها العمل في تسليم هاته‬
‫املنقوالت ووضعها رهن إشارة‬
‫العدالة‪ ،‬ووجود اختالف بني املبلغ‬
‫املالي املصرح باستالمه من طرف‬
‫املطالب باحلق املدني “‪33.900‬‬
‫درهما”‪ ،‬واملبلغ املنصوص عليه في‬
‫مسطرة البحث “‪ 30.900‬درهما”‪.‬‬
‫وتعود تفاصيل هذا امللف الشائك‪،‬‬
‫إلى أواخر شهر أبريل ‪ ،2015‬حني‬
‫متكنت عناصر املكتب املركزي‬
‫لألبحاث القضائية مبدينة سال من‬
‫تفكيك شبكة إجرامية خطيرة‪،‬‬
‫تتكون من ثمانية أف��راد‪ ،‬أعلنوا‬

‫ضمن ما اقترفوه من أعمال إجرامية‬
‫خطيرة‪ ،‬مسؤوليتهم عن سرقة‬
‫وكالة “وف��ا ك��اش” بحي تواركة‬
‫مبكناس بتاريخ ‪ 17‬أكتوبر ‪.2012‬‬
‫وهي الوكالة‪ ،‬التي سبق وأن اتهمت‬
‫فيها شابة من مواليد ‪ ،1989‬رفقة‬
‫والدها البالغ من العمر آنذاك ‪51‬‬
‫سنة‪ ،‬من قبل عناصر الفرقة اجلنائية‬
‫الثانية التابعة للمصالح الوالئية‬
‫للشرطة القضائية مبكناس‪،‬‬
‫بالسرقة املوصوفة‪ ،‬واإلدالء ببيانات‬
‫كاذبة‪ ،‬واملشاركة في حالة تلبس‪،‬‬
‫ومت احلكم على كل واحد منهما‬
‫بسنة سجنا موقوف التنفيذ‪،‬‬
‫وغرامة مالية قدرها ألف درهم‪،‬‬
‫بعد توصل املطالب باحلق باملدني‬

‫مبستحقاته‪ ،‬وتنازله عن الشكاية‪.‬‬
‫وق��د أك��دت املتهمة‪/‬الضحية‬
‫للمحققني‪ ،‬أنها تعرضت بالفعل‬
‫لعملية اختطاف وسطو حتت‬
‫التهديد بالسالح األبيض من‬
‫طرف مجهولني‪ ،‬تعرفت على اثنني‬
‫منهم ضمن أفراد الشبكة التي‬
‫مت تفكيكها‪ ،‬وهي التصريحات‬
‫التي كانت قد أدلت بها للشرطة‬
‫القضائية مبكناس‪ ،‬قبل تغيير‬
‫أقوالها‪ ،‬وادعائها بأنها كانت‬
‫هي ووالدها وراء عملية السرقة‪،‬‬
‫رغبة منها في إخ�لاء سبيلها‬
‫من طرف العدالة‪ ،‬خصوصا وأن‬
‫الوكالة ال يهمها من األمر سوى‬
‫استرجاع املبلغ املالي املسروق‪.‬‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫فتاة «مرمضنة» تنهال على والدها بـ ‪:‬براد اتاي« وتصيبه جبروح»‬
‫لم يعد «الترمضني « مقتصرا ً على الذكور‬
‫لوحدهم‪ ،‬بل حتى الفتيات اصبحن ينافسن حول‬
‫هذه النرفزة التي حتدث خالل هذا الشهر الفضيل‪.‬‬
‫الواقعة التي نعرض تفاصيلها على قراء «هبة بريس»‬
‫وقعت فصولها مبنزل بايت ملول عمالة انزكان‪.‬‬
‫وبحسب ما حكى أحد جيرانهم للجريدة‪ ،‬أنه بعد‬
‫أذان املغرب‪ ،‬وقبل الشروع في تناول اإلفطار‪،‬وقع خالف‬
‫بني شقيقتني داخل مطبخ منزل العائلة‪ ،‬بني البنت‬
‫البكر وشقيقتها الصغرى‪،‬فتحول اخلالف املطبخي‬
‫إلى تشابك باأليدي‪ ،‬قبل أن يسمع األب الصراخ‬
‫ويتوجه للمطبخ بعد أن وجد أن كل ما مت طهيه‬
‫لإلفطار قد اتلف بسبب معركة الشقيقتني‪ ،‬وفي‬
‫محاولة منه بعد االستماع إلى األطراف املتناطحة‪،‬‬
‫خلص أن البنت البكر هي املعتدية‪ ،‬لتبدأ الفتاتني في‬

‫العراك من جديد أمام والدهما الذي أصيب في هذه‬
‫املعركة ببراد شاي على مستوى الرأس‪ ،‬استدعى‬
‫نقله للمستشفى‪ ،‬وبعد ابالغ اجليران مصالح األمن‬
‫الذين حلوا باملكان‪ ،‬لم يسجل أي محضر في النازلة‬
‫اعتبار لعدم رغبة أي طرف من العائلة متابعة اآلخر‪.‬‬

‫حجز سبعة أطنان و ‪ 483‬كلغ و ‪ 596‬غراما من‬
‫خمدر احلشيش يف رمضان‬

‫أسفرت العمليات األمنية املنجزة من طرف الشرطة‬
‫القضائية التابعة للمديرية العامة لألمن الوطني في‬
‫مجال مكافحة االجتار في اخملدرات واملؤثرات العقلية‬
‫خالل الفترة املمتدة من ‪ 7‬إلى ‪ 26‬يونيو اجلاري‪.‬‬
‫والتي تصادف العشرين يوما األولى من شهر رمضان‪،‬‬
‫عن حجز سبعة أطنان و ‪ 483‬كيلوغراما و ‪ 596‬غراما‬
‫من مخدر احلشيش‪ ،‬وكيلوغرامني و ‪5‬ر‪ 253‬غراما من‬
‫مخدر الكوكايني‪ ،‬و ‪ 84‬غراما من مخدر الهيروين‪،‬‬
‫باإلضافة إلى ضبط ‪ 5374‬قرصا مخدرا من مختلف‬
‫األنواع‪.‬وأوضح بالغ للمديرية العامة لألمن الوطني‪،‬‬
‫اليوم اخلميس‪ ،‬أن هذه العمليات األمنية املكثفة‬
‫مكنت من توقيف ‪ 2108‬شخصا متورطا في قضايا‬
‫ترويج اخملدرات و ‪ 588‬شخصا كانوا يشكلون موضوع‬
‫مذكرات بحث من أجل هذا النوع من القضايا‪.‬‬
‫وأضاف البالغ أنه على صعيد املراكز احلدودية‪،‬‬
‫أسفر تشديد عمليات املراقبة األمنية عن توقيف‬

‫أطاحت فضيحة‬
‫بثالثة‬
‫اختالس‬
‫مسؤولني أمنيني‬
‫يعملون بوالية أمن الرباط بعد الوقوف‬
‫على اختالالت مالية خطيرة بلغت قيمتها‬
‫‪ 30‬مليون سنتيم‪ ،‬همت الواجبات املالية‬
‫املفروضة على املواطنني مبراكز تسجيل‬
‫وإصدار الوثائق والبطائق التعريفية ‪.‬‬
‫وكشف مصدر مطلع‪ ،‬ليومية “املساء”‬
‫في عددها ليوم اجلمعة ‪ 1‬يوليوز‪2016 ،‬‬
‫أن األمر يتعلق بضابط شرطة ومتصرف‬
‫ومفتش ممتاز مت االستماع إليهم قبل إحالة‬
‫ملفهم على املديرية العامة لألمن الوطني‪.‬‬
‫وقد جاء ذلك بعد وقوف جلنة مركزية‬
‫من مديرية نظم املعلوميات واالتصال‬
‫والتشخيص على اختالالت وجتاوزات في التدبير‬
‫املالي لهذه املراكز نتيجة القيام بتحويل‬
‫مسار بعض املداخيل املتأتية من واجبات‬
‫البطاقة الوطنية نحو وجهة مجهولة‪.‬‬
‫ووفق املصدر نفسه‪ ،‬فإن الثغرات املالية التي‬
‫رُصدت مت التأكد منها من طرف املفتشية‬
‫العامة التابعة لألمن الوطني التي قامت بإجراء‬
‫بحث إداري مكن من حتديد مصدر االختالسات‬
‫التي وصلت وفق مصادر مطلعة إلى ‪ 30‬مليون‬

‫سنتيم‪ ،‬مت سحبها على شكل دفعات على‬
‫امتداد عدة أشهر تفاديا إلثارة االنتباه‪ ،‬غير أن‬
‫تضخم هذا املبلغ قاد إلى سقوط األمنيني‬
‫الثالثة الذين تفاوتت مسؤوليتاهم في ما وقع‪.‬‬
‫وعجلت هذه الفضيحة باتخاذ جملة من‬
‫اإلجراءات التأديبية في حق األمنيني الثالثة‬
‫تراوحت ما بني التوقيف املؤقت عن العمل‬
‫مع اإلحالة على اجمللس التأديبي‪ ،‬والتوبيخ مع‬
‫اإلعفاء من مهام املسؤولية‪ ،‬في حني وجهت‬
‫املديرية العامة لألمن الوطني رسالة تنبيه إلى‬
‫رئيس املصلحة الوالئية التي يتبع لها املوظفون‬
‫اخملالفون‪ ،‬لعدم تفعيله إجراءات املراقبة اإلدارية‬
‫الكفيلة مبنع تسجيل أي جتاوزات مهنية‪.‬‬

‫املياه امللوثة و «نافورات» شباط‬
‫أحد عشر (‪ )11‬شخصا يشتبه في تورطهم في‬
‫قضايا التهريب الدولي للمخدرات‪ ،‬وحجز خمسة‬
‫أطنان و ‪ 472‬كيلوغراما و ‪ 522‬غراما من مخدر‬
‫احلشيش‪ ،‬وكيلوغرامني و ‪ 52‬غراما من مخدر‬
‫الهيروين‪ ،‬وكيلوغرام و ‪ 75‬غراما من الكوكايني‪.‬‬
‫وأشارت املديرية العامة إلى أن هذه العمليات‬
‫األمنية تندرج في إطار اجلهود املكثفة واملتواصلة‬
‫التي تبذلها مصالح املديرية العامة لألمن الوطني‬
‫ملكافحة االجتار في اخملدرات واملؤثرات العقلية‪،‬‬
‫والتصدي لعمليات التهريب الدولي للمخدرات‪.‬‬

‫حمكمة اجلنايات مبراكش تدين وكيلني بسوق‬
‫السمك بسنتني سجنا نافدا‬
‫قضت غرفة اجلنايات االبتدائية مبحكمة‬
‫االستئناف مبراكش بادانة وكيلني بسوق اجلملة‬
‫للسمك بسنتني سجنا نافذا‪ ،‬بعد متابعتهما‬
‫من طرف الوكيل العام مبحكمة جرائم األموال‬
‫من أجل جناية اختالس أموال عمومية‪.‬‬
‫وجاءت متابعة املتهمني معا‪ ،‬في اعقاب‬
‫اإلختالالت املالية التي رصدتها تقارير اجمللس‬
‫اجلهوي للحسابات‪ ،‬في سوق اجلملة للسمك‬
‫مبراكش‪ ،‬خالل الفترة املمتدة ما بني ‪ 2006‬و‪،2010‬‬
‫إذ وقف قضاة هذا اجمللس على حقائق تؤكد تورط‬
‫وكيلي السوق في استخالص مبالغ مالية تزيد‬
‫عن حوالي ‪ 200‬مليون سنتيم بشكل غير قانوني‪.‬‬

‫فضيحة مالية تهز والية أمن الرباط وتطيح‬
‫بثالثة مسؤولني أمنيني‬

‫وبحسب ذات التقارير‪ ،‬فإن الوكيلني بالسوق‬
‫دأبا‪ ،‬ومنذ سنة ‪ ،2000‬على استخالص واجبات‬
‫دخول السلع إلى السوق احملددة في ‪ 7‬باملائة‪،‬‬
‫(دأبا) على إضافة نسبة ‪ 01‬باملائة خارج القانون‪،‬‬
‫وبذلك فقد بلغ مجموع ما استخلصاه بشكل‬
‫غير قانوني أزيد من ‪ 200‬مليون سنتيم‪.‬‬

‫أرسل مقالك أو أهم خرب قرأته ليتصفحه‬
‫اآلالف من القراء عرب العامل‬
‫يتفاعلون‪...‬يعجبون‪...‬يتابعون‪ ...‬ينشرون‬
‫فقط أرسل مادتك اإلعالمية لتصل إىل ابعد‬
‫نقطة من هذا العامل‬
‫معنا أنت تقرأ اخلرب اليقني‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫وجد العشرات من األطفال والشباب في النافورات‬
‫العمومية الواقعة مبختلف شوارع مدينة فاس‪،‬‬
‫مالذا مفضال ألجل االرمتاء في مياهها‪ ،‬واقتناص‬
‫حلظات انتعاش منها‪ ،‬هربا من أجواء احلر اخمليمة‬
‫على املدينة خالل األيام األخيرة‪.‬‬
‫ويبدو مرتادو هذه النافورات منتشني مبياهها‪ ،‬رغم‬
‫تلوثها ومخاطرها‪ ،‬إذ لقي شخص بالغ في بداية‬
‫الصيف املنصرم حتفه بصعقة كهربائية وهو‬
‫يسبح في إحداها‪.‬‬
‫ويشتد اإلقبال على هذه النافورات من منتصف‬
‫النهار إلى ما بعد العصر‪ ،‬وأحيانا حتى بالليل‪،‬‬
‫لتُشكل فضاءات مجانية مفتوحة للعموم‪ ،‬دون‬
‫قيد أو شرط‪ ،‬لذلك يقصدها أطفال الشوارع‬
‫واملشردون واملعتوهون وعدد كبير من األطفال‬
‫والشبان املقيمني باألحياء اجملاورة‪ ،‬فيختلط‬
‫اجلميع داخل مياه واحدة‪ ،‬مادام أن الهدف واحد هو‬
‫التخفيف من وقع احلرارة امللتهبة‪ .‬يصيحون مبلء‬
‫حناجرهم‪ ،‬ويرش بعضهم بعضا‪ ،‬غير آبهني باملارة‬
‫وال بحركة السير الكثيفة بالشوارع احملاذية‪ ،‬في‬
‫حني لم يجدوا أي اعتراض من قبل رجال الشرطة‬
‫املكلفني بحركة املرور‪ ،‬رغم وقوفهم على مرمى‬
‫حجر منهم‪.‬‬
‫ويعود السبب وراء هذا اإلقبال إلى تواجد ‪ 15‬نافورة‬
‫عمومية مبختلف أرجاء املدينة‪،‬فضال عن نافورات‬
‫طويلة بشارع احلسن الثاني رغم أن مياه بعضها‬
‫أسنة وضحلة‪ ،‬كما يعود السبب الرئيسي إلى‬
‫غياب كلي ملسابح عمومية وفضاءات اصطياف‬
‫مناسبة‪ ،‬قادرة على فتح أبوابها في وجه املواطنني‬
‫بأسعار مناسبة‪ ،‬لذلك تهرول فئة واسعة من‬
‫املواطنني صوب النافورات من أحياء املرنيني وفاس‬
‫اجلديد وموالي عبد اهلل وأكدال واألطلس وطارق‪،‬‬
‫طمعا في تلطيف أجواء القيظ السائدة‪ .‬لكن‬
‫«الطاقةاالستعابية» لهذه النافورات تبدو غير‬
‫قادرة أحيانا على استيعاباحلشود املتزايدة‪.‬‬
‫غير بعيد عن وسط املدينة‪ ،‬يوجد مسبح احلسن‬
‫الثاني الذي ظل لسنوات طويلة عموميا‪ ،‬لكنه‬
‫حتول قبل بضع سنوات إلى ملك خاص‪ .‬من داخله‬
‫تتعالى أصوات مرتاديه‪ ،‬بينما الواقفون بكثرة‬
‫خارجه ال حيله لهم في الولوج إليه‪ .‬لذلك يريد‬
‫بعضهم اقتحامه عنوة‪ ،‬فيتعاركون مع أفراد‬
‫األمن اخلاص‪.‬‬
‫املسبح البلدي بحي البطحاء الذي ظل املتنفس‬
‫الوحيد لسكان املدينة العتيقة‪ ،‬حت ّول بدوره إلى‬
‫نادٍ خاص‪ ،‬فبات منذ ثالثة مواسم حتت تصرف‬

‫منخرطي النادي دون سواهم‪ ،‬أما غير املنخرطني‬
‫فال بديل لهم سوى حتمل شدة احلر أو الهروب‬
‫بدائل أخرى‪.‬‬
‫أما املسبح العمومي ملقاطعة املرنيني‪ ،‬فقد أُغلق‬
‫قبل بعض سنوات‪ ،‬بعد أن تقادم ولم يعد قادرا على‬
‫استقبال مرتاديه في ظروف آمنة‪ ،‬فارتأت السلطة‬
‫إغالقه بدعوى إصالحه‪ ،‬لكنه لم تطله أشغال‬
‫اإلصالح منذ ذلك احلني‪ ،‬بينما املسبح العمومي‬
‫لألدراسة الذي أنشئ قبل سبع سنوات على‬
‫أساس أن يكون عموميا‪ ،‬فما إن انتهت األشغال‬
‫به‪ ،‬حتى «طارت» عموميته في رمشة عني‪ ،‬فصار‬
‫خصوصيا‪ ،‬يتمتع به أبناء الفئات امليسورة‪ ،‬وممن‬
‫يتابعون دراستهم في بعض املعاهد العليا‪.‬‬
‫وبتح ُّول هذه املسابح إلى ملك خاص‪ ،‬لم يعد‬
‫َ‬
‫يوجد أي مسبح عمومي في متناول الفئات‬
‫الشعبية مبدينة فاس التي تشهد صيفا حارقا‪،‬‬
‫تتجاوز احلرارة فيها أو تقترب من ‪ 40‬درجة طوال‬
‫شهري يوليوز وغشت‪ .‬أحد مسؤولي اجلماعة‬
‫احلضرية‪،‬غير أن مشروع البحر االصطناعي الذي‬
‫وعد به شباط بإجنازه قبل ثماني سنوات‪« ،‬سيرى‬
‫النور قريبا‪ ،‬بشروع املقاولة املكلفة في إجناز‬
‫االشغال الكبرى في غضون شهر غشت القادم»‪.‬‬
‫وفي انتظار هذا املشروع‪ ،‬الذي بات حاليا أشبه‬
‫ب «نكتة» يتندر بها اجلميع‪ ،‬تبقى النافورات هي‬
‫احلل «األمثل» في الوقت الراهن‪ ،‬في حني يفضل‬
‫آخرون اللجوء إلى حقينة سد «الكعدة» احملاذي‬
‫حلي عوينات احلجاج‪ ،‬كما يلجأ آخرون ارتياد وادي‬
‫سبو اجملاور‪ ،‬ووادي عني الشقف‪ ،‬وضاية الدكارات‬
‫األسنة‪ ،‬مغامرين بحياتهم‪ ،‬بحكم أن هذه املواقع‬
‫شهدت حوادث غرق مميتة مع بداية الصيف احلالي‬
‫وفي مواسم الصيف السابقة‪ .‬أما من توفرت لهم‬
‫بعض اإلمكانيات‪ ،‬فغالبا ما يقصدون مسابح‬
‫بعض «املركبات» السياحية اجملاورة بعني الشقف‬
‫واملنابع الثالثة وطريق صفرو‪ ،‬حيث تتراوح أسعار‬
‫الولوج إليها ما بني ‪ 60‬و‪ 100‬درهم للفرد‪ .‬في حني‬
‫أن الذين ال حول لهم وال قوة‪ ،‬فعليهم حتمل شدة‬
‫احلر‪ ،‬وعينهم على حلول املساء ألجل اخلروج من‬
‫مساكنهم‪ ،‬بعد أن تتلطف درجات احلرارة قليال‪.‬‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫مسية‪..‬وبينهما متشابهات !‬

‫الداخلية متنع تأسيس حزب‬
‫البديل الدميوقراطي!‬

‫منعت وزارة الداخلية‪ ،‬تأسيس‬
‫حزب البديل الدميقراطي‪ ،‬الذي‬
‫يضم منشقني عن حزب اإلحتاد‬
‫االشتراكي‪ ،‬بزعامة‪ ،‬علي اليازغي‪.‬‬
‫وبحسب مصادر إعالمية‪ ،‬فإن وزارة الداخلية رفضت يوم‬
‫اخلميس ‪ 30‬يونيو ‪ 2016‬الترخيص بتنظيم حزب البديل‬
‫الدميقراطي‪ ،‬حيث توصلت اللجنة التحضيرية للحزب‪ ،‬بقرار‬
‫رفض الترخيص صبيحة يوم اجلمعة ‪ 1‬يوليوز ‪ ،2016‬بسبب‬
‫عدم إستفاء الشروط كالتوقيع على أوراق املؤمتر وعدد املصوتني‪.‬‬
‫من جهتها‪ ،‬أصدرت اللجنة التحضيرية للحزب بالغ للرأي‬
‫العام‪ ،‬عقب إجتماع لها يوم أمس اخلميس مباشرة بعد‬
‫توصلها بالرفض‪ ،‬تدين فيه قرار وزارة الداخلية‪ ،‬متهمة‬
‫إياها باالنزياح خدمة حلسابات‪ ،‬من وصفتهم بـ»صناع‬
‫اخلرائط االنتخابية الذين يراهنون بقوة على تعبيد‬
‫الطريق أمام تثبيت وفرض أجندة انتخابية معدة سلفا»‪.‬‬

‫بطلة “الكوبل احلكومي” سومية بن خلدون تتجند‬
‫للدفاع عن توظيف ابنة ابن كريان!‬
‫جتندت الوزيرة السابقة‬
‫بحكومة ابن كيران‪ ،‬سمية‬
‫بنخلدون التي عرفت‬
‫لدى املغاربة في فضيحة‬
‫“الكوبل احلكومي” للدفاع‬
‫عن رئيس احلكومة‬
‫وابنته‪ ،‬التي تتعرض‬
‫حاليا لهجمات شرسة‬
‫بسبب توظيفها املشبوه في األمانة العامة‬
‫للحكومة فضال عن منتمني حلركة التوحيد واإلصالح‪.‬‬
‫بنخلدون لم تتأخر في الرد على األخبار التي تناقلتها‬
‫مختلف املنابر الصحفية املغربية‪ ،‬ومضت في تكذيبها‬
‫بالقول إن سمية (جنلة ابن كيران) معروفة بأخالقها‬
‫ومعدنها ويستحيل أن تنال وظيفة بطرق مشبوهة‪.‬‬
‫وقالت بنخلدون في تدوينتها املنشورة منذ دقائق على‬
‫حسابها الرسمي بفيسبوك‪“ :‬مبروك سمية بنكيران‪..‬مبروك‬
‫للوظيفة بك‪..‬أعرفك جيدا وأعرف طينتك‪..‬األمانة العامة‬
‫للحكومة ستستفيد من قدراتك بحول اهلل‪ ..‬وأقول خلصوم‬
‫اإلصالح وخصوم النجاح‪ ..‬اال يحق البنة عبد اإلله بنكيران‬
‫أن تتقدم لولوج مباراة ” بحالها بحال الناس”‪..‬أليست هي‬
‫من الناس؟ واحلمد هلل جنحت ” على ذراعها” وبكفاءتها‪.”..‬‬
‫وتابعت بنخلدون قائلة‪“ :‬أما من يدعون تدخل ابن كيران فنقول‬
‫لهم كلكم تعرفون الرجل‪. .‬مستحييييل…من سابع املستحيالت‬
‫أن يتدخل لفائدة أبنائه‪..‬ولو كان كذلك ما احتاجت ابنته أن تتقدم‬
‫أصال ألي مبارة‪ ..‬كانت ستكون له الضيعات ورخص الصيد في‬
‫أعالي البحار ورخص مقالع الرمال واستخراج املعادن والشركات‬
‫اخلاصة وغيرها‪ ..‬بحيث يوظف أبناؤه في شركاته اخلاصة‪..‬‬
‫الرجل اختار خدمة هذا الشعب فكفوا ألسنتكم عن أبنائه”‪.‬‬
‫وفور نشر التدوينة‪ ،‬توالت التعليقات على جدار الوزيرة السابقة‬
‫وعضوة حزب املصباح‪ ،‬حيث تساءل البعض عما إذا كان قد مت‬
‫االعالن عن هذا االمتحان أم أنه مت في جو من التكتم‪ ،‬في حني‬
‫كال البعض السب والقذف للحزب الذي اتهمه بتراكم الفضائح‪،‬‬
‫بينما عمد معلقون آخرون إلى مضايقة الوزيرة السابقة عن طريق‬
‫تذكيرها بقضيتها مع احلبيب الشوباني وما أثارته من ضجة‪.‬‬

‫لسمية ابن كيران ما لبقية بنات‬
‫وأبناء الشعب املغربي من حقوق ومن‬
‫واجبات‪ .‬لها حق التوظيف وحق اجتياز‬
‫املباريات لدخول الوظيفة العمومية‪،‬‬
‫مبا فيها املباريات اخلاصة باألمانة‬
‫العامة للحكومة التي يرأسها والدها‪.‬‬
‫من هذه الناحية ال إشكال إطالقا‪ ،‬والحديث‪،‬‬
‫وال مجال ألي “بوليميك” من أي نوع كان‬
‫باملقابل من حق أي شاب فقير أو‬
‫شاب فقيرة في أقصى دوار في البلد‬
‫أن يرى في توظيف إبنة ابن كيران‬
‫مساسا بحقه في العمل‪ ،‬وتفضيال‬
‫إلبنة رئيس احلكومة‪ ،‬وتأكيدا لذلك‬
‫املنطق املغربي املعيب أن “اللي عندو‬
‫خالتو فالعرس عمرو مايبات بال عشا”‪.‬‬
‫سمية ال خالة لها في العرس‬
‫احلكومي‪ ،‬سمية لديها والدها “كامل”‬
‫– أدامه اهلل لها – علي رأس هذا العرس‬
‫احلكومي املغربي الناجت عن انتخابات‬
‫‪ 2011‬وما أدراك ما انتخابات تلك‬

‫السنة الغريبة من حياة الناس‪ .‬لذلك‬
‫هناك شيء مزعج في القضية ككل‬
‫شيء يسمى “شبهة استغالل اإلسم‬
‫العائلي واملنصب احلكومي” استغله‬
‫معارضو ابن كيران لكي يحاربوه بنفس‬
‫سالحه عبره‪ ،‬وهو سالح الشعبوية املقيت‪.‬‬
‫كم مرة أتى ابن كيران إلى البرملان سواء‬
‫وهو في املعارضة أو وهو يرأس احلكومة‬
‫لكي يطلق كالما شعبويا كثيرا على‬
‫عواهنه ودومنا بينة أو دليل أو على األقل‬
‫دون أن يقدم مناذج واضحة علي مايقول‬
‫بخصوص خصومه وعائالتهم وأبنائهم‪.‬‬
‫هل تتذكرون أموال ومنازل اخلارج‬
‫وكيف قالها في قلب البرملان لقياديني‬
‫استقالليني في وجوههم دون أن يطرح‬
‫منوذجا واضحا محددا ودون أن ميارس‬
‫صالحياته التي يعطيه إياها الدستور‬
‫ومنصبه ويأمر النيابة العامة بالتحرك؟‬
‫ابن كيران أقسم ملن حتدثوا معه عن‬
‫موضوع سمية أنه والسيدة والدتها‬
‫فقط رفقتها هي طبعا من كانوا على‬
‫علم بأنها تقدمت المتحان الوظيفة‪.‬‬
‫رمبا هو صادق في الكالم‪ .‬لكن أكيد أن‬
‫عددا آخر من موظفي األمانة العامة‬
‫كانوا على علم بأن ابنة رئيس احلكومة‬

‫أجور الفنانني يف رمضان من ‪2‬‬
‫مليون اىل ‪ 300‬مليون سنتيم‬

‫نشرت الصحيفة الساخرة “بابوبي”‬
‫يوم أمس اخلميس‪ ،‬الئحة كشفت‬
‫من خاللها عن أجور جنوم البرمجة‬
‫الرمضانية لهذه السنة‪ ،‬والتي‬
‫تراوحت ما بني ‪ 2‬و‪300‬مليون سنتيم‪.‬‬
‫وحسب الوثيقة املنشورة‪ ،‬فقد تقاضى‬
‫عزيز احلطاب مبلغ ‪ 19‬مليون سنتيم‬
‫عن دوره في سلسلة “لوبيرج” الذي‬
‫تشارك بطولته مع كل من الكوميدي‬
‫رشيد رفيق الذي حصل على ‪ 8‬ماليني‪،‬‬
‫مقابل و‪ 5‬ماليني لهاشم البسطاوي‪.‬‬
‫فيما حصل بطل اجلزء الثاني من‬
‫املسلسل التلفزي “وعدي”‪ ،‬طارق‬
‫البخاري على ‪ 12‬مليون سنتيم‪،‬‬
‫مقابل ‪ 10‬مليون سنتيم للممثلة‬
‫صفاء حبيركو‪ ،‬و‪ 5‬ماليني سنتيم‬
‫للممثلة سكينة دربالي‪.‬‬
‫وفيما يهم املسلسل الناجح هذه‬
‫السنة على القناة الثانية “سر‬

‫املرجان”‪ ،‬فقد حصل أبطاله الثالث‬
‫سامية أقريو وعهد بنسودة على‬
‫مبلغ ‪30‬مليون سنتيم‪.‬‬
‫هذا وكانت حصة األسد هذه السنة‪،‬‬
‫للكوميدي حسن الفذ الذي تقاضى‬
‫عن دوره في سلسلة “كبور وحلبيب”‬
‫الكوميدية‪ ،‬مبلغ ‪300‬مليون سنتيم‪،‬‬
‫أخذ “حلبيب” والذي يؤدي دوره الفنان‬
‫الشاب هيتم مفتاح “بقشيش”‬
‫حسن الفد‪ ،‬حيث تقاضى ‪ 10‬ماليني‬
‫سنتيم‪ ،‬مقابل ‪7‬ماليني سنتيم‬
‫لسعاد العلوي‪.‬‬

‫تقدمت لشغل املنصب‪ ،‬وأكيد أنهم‬
‫وهم يتولون مراجعة ملفها كانوا‬
‫يقولون ألنفسهم “إنها ابنة ابن كيران”‪،‬‬
‫وهو مايدخل في إطار احلالل البني الذي ال‬
‫نقاش حوله لكن الذي متسه املتشابهات‬
‫التي أمرنا احلديث باالبتعاد عنها‪.‬‬
‫متاما مثلما مست املتشابهات تعيني‬
‫زوج برملانية من البيجيدي‪ ،‬وتعيينات‬
‫لزوجات وزراء من البيجيدي وتعيينات‬
‫لزوجات مستشارين من البيجيدي‪،‬‬
‫وامتيازات أخرى تتيحها احلكومة اليوم‪،‬‬
‫ملن كانوا يقولون لنا قبل االنتخابات‬
‫إنهم “لن يستغلوا أبدا امتيازات املرور‬
‫من فوق الكرسي وسيبقون مثل الشعب‬
‫املغربي وأبنائه حتى نهاية املطاف”‪.‬‬
‫لو كنت مكان ابن كيران لوظفت إبنتي‬
‫في املدرسة اخلاصة التي كنت أسيرها‬
‫قبل االستوزار‪ ،‬أو لطلبت منها االبتعاد‬
‫عن الوظيفة العمومية مثلما يطلب‬
‫ذلك من كل بنات وأبناء الشعب املغربي‪،‬‬
‫ولنصحتها باملغامرة في القطاع‬
‫اخلاص والتوظيف بالكونترا‪ ،‬وبقية‬
‫الكالم الذي يقوله ألبنائنا وبناتنا يوميا‪.‬‬
‫لكنني لست مكان ابن كيران‪ ،‬وسمية عند‬
‫عبد اإلله ليست في مكانة أبناء وبنات‬
‫هذا الشعب‪ ،‬لذلك عادي أن تكون اليوم‬
‫في قلب كل هاته الزوبعة‪ .‬لنعتبرها زلة‬
‫أب مقبولة‪ ،‬ولنردد مع املغاربة مايقولونه‬
‫في املأثور “اهلل يسمح لينا من حق‬
‫الوالدين”‪ ،‬خصوصا إذا كان هؤالء الوالدين‬
‫أول من أدخل الشعبوية ونقاشاتها‬
‫الظاملة إلي املشهد السياسي احمللي‪.‬‬
‫أخيرا لنتذكر أن رئيس احلكومة الذي‬
‫سبق ابن كيران إلى منصبه‪ ،‬وظف‬
‫إبنه…مديرا لقناة تلفزيونية بالكامل‪،‬‬
‫دون مباراة ودون أن نكون قد تعرفنا‬
‫عليه نحن في الصحافة ولو ليوم واحد‪.‬‬
‫لذلك ال تخرج قبل أن تقول سبحان‬
‫اهلل‪ ،‬وحوقل كثيرا وأنت ذاهب‪ ،‬فهؤالء‬
‫هم سياسيو املغرب في نهاية املطاف‪.‬‬
‫سمية‪ ،‬أي بنيتي‪ ،‬ال أحد يريد جتريدك من‬
‫جنسيتك‪ ،‬وال من حقوقك كمغربية‪.‬‬
‫فقط قولي لوالدك أنه ملزم أوال بعدم‬
‫جتريد أبناء اآلخرين من أى شيء‪ ،‬لئال‬
‫ميسه في النهاية ظلم مس العديدين‬
‫قبله بسبب نفس داء الشعبوية الفتاك…‬

‫بناء املساجد‬
‫أم‬
‫بناء اإلنسان؟‪..‬‬

‫لقرائنا‬
‫اخترنا‬
‫الكرام هذا املوضوع‬
‫الفايسبوك‬
‫من‬
‫جملموعة أحفير سيتي ‪ ، 49‬ولكم‬
‫التعليق‪ « :‬موضوع يستحق النقاش‬
‫نحن لسنا ضد بناء املساجد ولكن‬
‫في مدينتنا أحفير و هلل احلمد هناك‬
‫عدد ﻻبأس به من املساجد مزخرفة‬
‫بأموال باهضةفي املقابل هناك ناس‬
‫محتاجني لهذه اﻷموال من أجل العالج‬
‫مع العلم أن صحة أخيك فوق أي إعتبار‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬

‫هكذا يصنع «الفيسبوك» األحداث باملغرب‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫فنان أمازيغي‪:‬‬
‫منتج كامريا خفية ‘مشييت فيها’ عرض علي‬
‫‪ 5000‬درهم باش نكدب على الشعب‬

‫منذ انطالق شرارة الربيع العربي بتونس‬
‫أواخر ‪ ،2010‬وانتقالها ملصر وليبيا وغيرها‬
‫من البلدان‪ ،‬أصبح لوسائط التواصل‬
‫االجتماعي‪ ،‬وخصوصا «الفيسبوك»‬
‫دورا كبيرا جدا في توجيه احلراك الثوري‬
‫وربط العالم أجمع بتطوراته وتغيراته‬
‫ومستجداته‪ ،‬بل والتأثير في مجرياته‬
‫ومساراته‪.‬‬
‫املغرب لم يكن ببعيد عن احلراك‬
‫الشبابي بالوطن العربي‪ ،‬إذ عرف «احلراك»‬
‫الفيسبوك حتوال كبيرا منذ حراك‬
‫العشرين من فبراير‪ ،‬بانتقاله من الطابع‬
‫الشخصي واخلاص واملعزول في الغالب‪،‬‬
‫إلى الطابع العام واجلمعي واملشترك‪،‬‬
‫بعد انتشار عشرات الفيديوهات خصوصا أن تأثيره أصبح ميتد للشأن‬
‫التي كشف مجموعة من نشطاء السياسي‪ ،‬إما لصناعة قرار أو إلغاء آخر‬
‫الفايسبوك أن حلقاتها مفبركة أو التأثير في طبيعة ثالث‪.‬‬
‫وضحك على ذقون املغاربة خرج‬
‫رئيس احلكومة يعترف‬
‫فنان وفكاهي أمازيغي ليعلنها‬
‫بتأثير الفيسبوك‬
‫مدوية ويكشف كيف عرض عليه منتج برنامج الكاميرا هذه التحوالت انتبه لها رئيس احلكومة‬
‫اخلفية “مشيتي فيها” الذي يعرض في رمضان على القناة عبد اإلله ابن كيران‪ ،‬إذ قال في لقاء سابق‬
‫الثانية مبلغ ‪ 5000‬درهم للمشاركة في حلقة من حلقات مع طلبة إحدى اجلامعات بالرباط‪ ،‬إن‬
‫البرنامج‪.‬‬
‫«الفيسبوك أصبح ظاهرة جديدة باملغرب‪،‬‬
‫وكتب الكوميدي األمازيغي “رشيد أسالل” على صفحته وأظن أنه أصبح مبثابة تيار سياسي‪،‬‬
‫الفايسبوكية قائال ً “نفرشوا هاد الطنز و للي ليها ليها …‪ .‬ليست لديه ايديولوجية واضحة‪ ،‬لكنه‬
‫باش نبرأ الدمة ديالي قبل خروج هاد رمضان او باش نكونو يقف وقفات صريحة وصحيحة‪ ،‬ويساعد‬
‫معاكوم واضحني … راه جاني السيناريو ديال الكاميرا اخلفية على تعديل الكفة لصالح األشياء‬
‫قبل ماتصور أو ماصورتهاش باقي‪..‬عيط عليا السيد املنتج النبيلة في العموم»‪.‬‬
‫قال ليا غادي تخرج من هنا وتطيح من الهيه و تقول ليك وأشار ابن كيران إلى أنه لوال عدد من‬
‫املديعة اوغاتقول ليها من بعد غاتطيح فاملا اوتفزك اونصفقو املعارك الفيسبوكية‪ ،‬ما كان سيرجع حق‬
‫عليك … اوغاتشد واحد ‪ 5000‬درهم تفرح بيها وليداتك فهاد عدد من األشخاص الذين كانوا مظلومني‬
‫رمضان و اهلل ايعاونا ويعاونك”‪.‬‬
‫وأُنصفوا بعد الضغط الفيسبوكي‪،‬‬
‫واضاف ذات املتحدث ساخرا ً ” واناري نكذب على شعب قدو ورمبا ما كان لهم أن ينصفوا لوال هذا‬
‫قداش على قبل ‪ 5000‬درهم …‪ .‬ماميكنش … احلاصول اهلل الضغط‪.‬‬
‫اينعل للي مايحشم … مشاو فيها فلوس الشعب … اللهم وذكر أنه لوال هذه املعارك أيضا‪ ،‬ملا‬
‫إني قد بلغت … الصراحة كون عطاوني واحد اخلمسة داملليون تراجعت احلكومة عن قرار يخص‬
‫… غانكدب … أصال نتوما عزيز عليكوم للي يكدب عليكوم”‪ .‬تعويضات وامتيازات لرجال السلطة‪،‬‬

‫بالغ الوزارة املنتدبة املكلفة بالبيئة حول النفايات املستوردة من اخلارج‬

‫أكدت الوزارة املنتدبة‬
‫املكلفة بالبيئة أن النفايات‬
‫التي رخصت باستيرادها هي‬
‫نفايات غير خطرة تستعمل‬
‫كمكمل أو كبديل للطاقة األحفورية دوليا في مصانع‬
‫اإلسمنت نظرا ملا تتميز به من قوة حرارية مهمة‪.‬‬
‫وأوضح بالغ للوزارة أنه على إثر املقاالت التي مت نشرها‬
‫في بعض الصحف الوطنية حول استيراد ‪ 2500‬طن‬
‫من النفايات املطاطية والبالستيكية من إيطاليا‬
‫وحرقها في مصانع اإلسمنت‪ ،‬فإن عملية االستيراد‬
‫تتم وفق املقتضيات املنصوص عليها في القانون‬
‫رقم ‪ ،00-28‬املتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها‬
‫ونصوصه التطبيقية التي متنع استيراد النفايات‬
‫اخلطرة وتسمح باستيراد النفايات غير اخلطرة من‬
‫أجل إعادة تدويرها أو تثمينها كطاقة مكملة أو بديلة‬
‫ببعض املصانع‪ ،‬وكذا تطبيقا ملقتضيات اتفاقية بازل‬
‫بشأن التحكم في نقل النفايات والتخلص منها عبر‬
‫احلدود التي صادق عليها املغرب مند ‪.1995‬‬

‫وأكدت الوزارة املكلفة بالبيئة‪ ،‬في بالغها‪ ،‬أنها شديدة‬
‫احلرص على حماية البيئة وصحة املواطنني واتخاذ‬
‫اإلجراءات الوقائية من كافة أشكال التلوث من أجل‬
‫حتقيق التنمية املستدامة‪.‬‬
‫من جهة أخرى‪ ،‬يضيف املصدر‪ ،‬فإن عملية استيراد‬
‫وتثمني هذه النفايات غير اخلطرة في مصانع‬
‫اإلسمنت‪ ،‬تتم في إطار اتفاقية شراكة بني الوزارة‬
‫املنتدبة املكلفة بالبيئة وجمعية مهنيي اإلسمنت‪،‬‬
‫والتي تتضمن مجموعة من املقتضيات‪ ،‬التي حتدد‬
‫اإلجراءات والشروط املتعلقة باستيراد هذه النفايات‬
‫واستعمالها كوقود في أفران مصانع اإلسمنت‬
‫اجملهزة باملصفاة التي حتد من اإلنبعاثات الغازية‪ ،‬وذلك‬
‫كتجربة أولية في أفق فرز وجمع مثل هذه النفايات‬
‫على املستوى الوطني بكميات متكن من االستغناء‬
‫عن استيرادها من اخلارج‪.‬‬
‫جتدر اإلشارة‪ ،‬حسب املصدر ذاته‪ ،‬إلى أن عملية‬
‫االستيراد هذه تخضع للمراقبة والتتبع انطالقا‬
‫من البلد املنشأ إلى حني دخولها التراب الوطني‬
‫للوقوف على مدى احترام الشروط املتعلقة بنوعية‬
‫هذه النفايات ومكوناتها الكيميائية والفيزيائية‬
‫وإخضاعها لتحاليل قبل وبعد دخولها إلى التراب‬
‫الوطني‪ ،‬للتأكد من خلوها من النفايات اخلطرة أو‬
‫السامة‪ ،‬مضيفا أن عملية حرق هذه النفايات تتم‬
‫بحضور الشرطة البيئية واخملتبر الوطني للبيئة‬
‫للحرص على مطابقة االنبعاثات الغازية للمعايير‬
‫واملقاييس املنصوص عليها في القانون رقم ‪03-13‬‬
‫املتعلق مبكافحة تلوث الهواء ونصوصه التطبيقية‬
‫وذلك لتفادي اآلثار احملتملة على صحة اإلنسان والبيئة‬
‫بصفة عامة‪.‬‬

‫تقدمت به وزارة الداخلية‪ ،‬حيث تبني‬
‫من خالل التفاعل اجملتمعي مع املقترح‪،‬‬
‫أنه غير مناسب وأنه مرفوض من طرف‬
‫اجملتمع‪.‬‬

‫قضية دانييل كانت فارقة‬

‫في غشت من عام ‪ ،2013‬اهتز الرأي العام‬
‫املغربي على وقع ما عرف فيسبوكيا‬
‫بقضية دانييل كالفن‪ ،‬وهو «بيدوفيل»‬
‫اسباني‪ ،‬استفاد من عفو ملكي وأطلق‬
‫سراحه ليغادر املغرب نحو إسبانيا‪،‬‬
‫التفاعل الكبير واملؤثر الذي قام به‬
‫نشطاء الفيسبوك‪ ،‬كانت له تبعات‬
‫كبيرة‪ ،‬خصوصا بعد خروج عدد من‬
‫املظاهرات الرافضة للعفو عن مغتصب‬
‫األطفال‪ ،‬مما دفع بالقصر امللكي إلى‬
‫تكثيف تواصله مع املعنيني واملتدخلني‪،‬‬
‫سواء من خالل البالغات التي أصدرها أو‬
‫من خالل استقبال جالله امللك لعائالت‬
‫األطفال ضحايا البيدوفيل االسباني‪،‬‬
‫وكذا من خالل اإلطاحة باملندوب السامي‬
‫إلدارة السجون وإعادة اإلدماج وتعيني‬
‫مندوب جديد‪.‬‬
‫الفيسبوك فضاء لدمقرطة‬

‫املشاركة اجملتمعية‬

‫يرى عبد الوهاب الرامي األستاذ والباحث‬
‫في املعهد العالي لإلعالم واالتصال‬
‫أن األنترنت‪ ،‬وخاصة مواقع التواصل‬
‫االجتماعي‪ ،‬ستكون قوة ضاغطة على‬
‫كل املؤسسات‪ ،‬خاصة إذا كان الفعل فيها‬
‫منظما ضمن استراتيجيات تواصلية‬
‫متحكم فيها‪ ،‬ألن اإلنترنت فضاء يتيح‬
‫دمقرطة املشاركة اجملتمعية وميزته أنه‬
‫حيز تختلط فيه‪ ،‬كما في احلياة العامة‪،‬‬
‫مقومات اإلخبار والتواصل األقرب إلى‬
‫ما يعيشه الفرد في الواقع‪ ،‬والتالقي‬
‫االفتراضي يعيد االعتبار للحميمية التي‬
‫تظل منفتحة فيه إلى أقصى احلدود‪.‬‬
‫وأضاف الرامي في حديث أوردته عدد من‬
‫املواقع‪« ،‬أن اإلنترنت يعيد االعتبار للفرد‪،‬‬
‫وهو منفتح على خلق نوع من الفردانية‬
‫االفتراضية في اجملتمعات التي تطرح‬
‫داخلها اجلماعة كملمح مجتمعي‬

‫كاسح‪ ،‬وبهذا يشجع اإلنترنت التعبيرات‬
‫الفردية‪-‬اجلماعية‪ ،‬كما أنه نوع من‬
‫التواصل اجلديد الذي ينخرط فيه الفرد‬
‫كذات دون نكرانه للفعل اجلماعي‪.‬‬

‫الرهان األكبر من الفاعلني الفيسبوكيني‬

‫إذا كانت الفعل «الفيسبوكي» عصي‬
‫عن االحتواء اإليديولوجي والسياسي‬
‫والتنظيمي من طرف حزب أو تيار أو‬
‫مؤسسة‪ ،‬فإن هذه اخلصوصية تسمح‬
‫له بالقيام بأدوار كبرى في املعارك‬
‫السياسية واالجتماعية التي متر منها‬
‫البالد‪ ،‬خصوصا في مجال محاربة الفساد‬
‫واالستبداد‪ ،‬والوقوف في وجه االختالل أيا‬
‫كان مصدره أو طبيعته‪ ،‬دفعا باملمارسة‬
‫الدميوقراطية إلى مزيد من التراكم‬
‫والنضج‪ ،‬املفضي إلى متكني الشعب من‬
‫أدوات التحكم في صناعة القرار وحتديد‬
‫مصيره واختياره‪ ،‬بحرية وباقتناع‪.‬‬
‫ومما ال شك فيه أيضا‪ ،‬أن الفيسبوك‬
‫والفاعلني في فضاءاته‪ ،‬مطلوب‬
‫منهم جميعا أن ينأوا بأنفسهم عن‬
‫االحتواء احلزبي واإليديولوجي‪ ،‬مبا يخدم‬
‫قوتهم اجملتمعية‪ ،‬واستقاللية حتركهم‬
‫العمومي‪ ،‬ومبا يحفظ لهم قدرا كبيرا‬
‫من التقدير في وجدان وضمير اجملتمع‪،‬‬
‫وكيف ال يفعل‪ ،‬وهم عينه الساهرة على‬
‫تغذية قيم العدل واإلنصاف ومجابهة‬
‫الظلم أيا كان مصدره وموقعه ومجاله‬
‫وأصحابه‪.‬‬

‫سبب آخر أطاح ب”مومو” من على ‪Medi1 TV‬‬

‫يبدو أن عوامال غير تلك املعلن عنها كانت‬
‫سببا في توقيف برنامج “رمضان شو‬
‫مع مومو” الذي قدمه اإلعالمي محمد‬
‫بوصفيحة املعروف ب”مومو”‪ ،‬حيث علم‬
‫“اخلبر بريس” من مصادر جيدة االطالع أن من‬
‫بني أسباب التي دفعت مبدير “ميدي ‪ 1‬تي في”‬
‫اجلديد حسن خيار لتوقيف برنامج مومو هو‬

‫تقدم القناة الثانية بشكاية لدى الهيئة‬
‫العليا لالتصال السمعي البصري “هاكا”ضد‬
‫“ميدي‪ 1″‬و”مومو” بسبب سخرية هذا األخير‬
‫من الكاميرا اخلفية “مشيتي فيها “التي‬
‫تعرض على الدوزمي‪.‬وكان “مومو” قد انتقد‬
‫برنامج الكاميرا اخلفية الذي يعرض على ‪2M‬‬
‫في إحدى حلقات برنامجه الذي كان يعرض‬
‫قبل االفطار على قناة “‪”Medi1 TV‬موجها‬
‫اتهامات مباشرة له بكون أحداثه مفبكرة‬
‫ومجرد متثيل‪ ،‬وهو الشيء الذي نتج عنه تلقي‬
‫“الهاكا” شكاية بسبب مهاجمة “مومو”‬
‫لبرنامج يعرض على قناة منافسة ‪.‬‬

‫النشرة‬

‫االلكتــرونية‬
‫صالة الرتاويح‪ :‬من عبادة للتقرب من اهلل‬
‫إىل فرصة للتقرب من محاة‬
‫نبذات عن الوالة والعمال املعينني من طرف امللك حممد السادس‬

‫‪nachraelectronic@gmail.com‬‬

‫نبذة عن عبد الفتاح البجيوي الذي عينه‬
‫امللك حممد‬
‫السادس واليا جلهة مراكش ‪-‬‬
‫آسفي‪ ،‬وعامل عمالة مراكش‬

‫ولد عبد الفتاح البجيوي‪ ،‬الذي عينه امللك محمد السادس‪،‬‬
‫واليا جلهة مراكش ‪ -‬آسفي‪ ،‬وعامل عمالة مراكش‪ ،‬سنة‬
‫‪ 1953‬بآسفي‪.‬‬
‫والبجيوي حاصل على الدكتوراه في القانون العام و خريج‬
‫املدرسة الوطنية لإلدارة واملعهد امللكي لإلدارة الترابية‪.‬‬
‫وقد بدأ عبد الفتاح البجيوي حياته اإلدارية كمجند في‬
‫إطار اخلدمة املدنية بإقليم بوملان في ‪ 24‬أكتوبر ‪ .1977‬ومت‬
‫تعيينه‪ ،‬بعد تخرجه من املعهد امللكي لإلدارة الترابية‪ ،‬في‬
‫منصب قائد قيادة أقا بإقليم طاطا في ‪ 22‬دجنبر ‪،1979‬‬
‫ثم رقي إلى منصب رئيس دائرة فم زكيد بنفس اإلقليم‬
‫في فاحت شتنبر ‪ ،1986‬ثم انتقل إلى عمالة مراكش كرئيس‬
‫دائرة أيت اورير في ‪ 6‬أكتوبر ‪.1990‬‬
‫وحظي البجيوي بالثقة الغالية للمغفور له صاحب‬
‫اجلاللة امللك احلسن الثاني‪ ،‬طيب اهلل ثراه‪ ،‬فعينه في‬
‫‪ 25‬يناير ‪ 1994‬عامال على إقليم طاطا‪ ،‬ثم عامال على‬
‫إقليم تارودانت بتاريخ ‪ 27‬شتنبر ‪ .1998‬كما نال السيد‬
‫عبد الفتاح البجيوي الثقة الكرمية لصاحب اجلاللة امللك‬
‫محمد السادس نصره اهلل وأعز أمره‪ ،‬فعينه عامال على‬
‫إقليم خريبكة في ‪ 22‬يوليوز ‪ ،2004‬ثم عامال على إقليم‬
‫شيشاوة في ‪ 22‬يناير ‪.2009‬‬
‫وقد حظي عبد الفتاح البجيوي بالثقة الغالية لصاحب‬
‫اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل وأيده فعينه‬
‫جاللته واليا جلهة كلميم ‪ -‬السمارة‪ ،‬وعامال على إقليم‬
‫كلميم بتاريخ ‪ 10‬مايو ‪ ،2012‬ثم واليا على جهة دكالة‬
‫ عبدة‪ ،‬وعامال على إقليم اسفي بتاريخ ‪ 20‬يناير ‪،2014‬‬‫وهو املنصب الذي ظل يشغله الى أن حظي مجددا بالثقة‬
‫الغالية لصاحب اجلاللة فعينه جاللته واليا على جهة‬
‫مراكش ‪ -‬آسفي‪ ،‬وعامال على عمالة مراكش‪ ،‬بتاريخ ‪23‬‬
‫يونيو ‪.2016‬‬
‫وعبد الفتاح البجيوي حاصل على وسام العرش من درجة‬
‫فارس سنة ‪ ،2007‬وهو متزوج و أب ألربعة أبناء‪.‬‬

‫نبذة عن حممد مفكر الذي عينه صاحب اجلاللة واليا‬
‫ملحقا باالدارة املركزية‬

‫ولد محمد مفكر الذي عينه امللك محمد السادس‬
‫واليا ملحقا باالدارة املركزية‪ ،‬بتاريخ ‪ 29‬مارس ‪1958‬‬
‫بالدارالبيضاء‪.‬‬
‫ومفكر حاصل على الدكتوراه في علوم التربية من‬
‫جامعة ليل بفرنسا‪ ،‬وعلى شهادة في علم االجتماع‬
‫القروي والتنمية‪.‬‬
‫بدأ محمد مفكر مساره املهني كأستاذ مساعد باملدرسة‬
‫الوطنية العليا مبراكش سنة ‪ ،1985‬قبل أن يتولى‬
‫مسؤوليات في مجال التكوين املهني وتكوين األطر‪،‬‬
‫منها مهام رئيس قسم التكوين املهني وتكوين األطر‪ ،‬و‬
‫مهام مدير التكوين والتعاون‪ ،‬ثم مهام كاتب عام لوزارة‬
‫الصناعة التقليدية واالقتصاد االجتماعي سنة ‪.2007‬‬
‫وقد حظي محمد مفكر بالثقة املولوية السامية لصاحب‬
‫اجلاللة امللك محمد السادس نصره اهلل وأيده فعينه‬
‫جاللته بتاريخ ‪ 20‬يناير ‪ ،2014‬واليا على جهة الشاوية ـــ‬
‫ورديغة‪ ،‬وعامال على إقليم سطات ثم واليا جلهة مراكش‪-‬‬
‫آسفي وعامال على عمالة مراكش ابتداء من ‪ 13‬أكتوبر‬
‫‪ ،2015‬وهو املنصب الذي ظل يشغله إلى أن حظي مجددا‬
‫بالثقة السامية لصاحب اجلاللة حيث عينه واليا ملحقا‬
‫باإلدارة املركزية لوزارة الداخلية بتاريخ ‪ 23‬يونيو ‪.2016‬‬
‫والسيد محمد مفكر حاصل على وسام االستحقاق‬
‫الوطني من الدرجة املمتازة سنة ‪ ،1999‬ووسام العرش من‬
‫درجة ضابط سنة ‪ ،2007‬وهو متزوج وأب لثالثة أبناء‪.‬‬
‫نبذة عن حممد فطاح الذي عينه امللك حممد السادس‬
‫عامال على إقليم اخلنيفرة‬
‫ولد محمد فطاح الذي عينه صاحب اجلاللة امللك محمد‬
‫السادس عامال على إقليم اخلنيفرة‪ ،‬سنة‪ 1961‬مبدينة‬
‫احملمدية‪.‬‬

‫وفطاح حاصل على دبلوم املدرسة الوطنية لإلدارة بالرباط‪،‬‬
‫وخريج املعهد امللكي لإلدارة الترابية‪ .‬بدأ السيد محمد‬
‫فطاح مساره املهني في سلك رجال السلطة في فاحت‬
‫يناير ‪،1990‬حيث عني رئيس دائرة بإقليم الصويرة‪ ،‬قبل أن‬
‫تتم ترقيته‪ ،‬بتاريخ ‪ 20‬فبراير ‪ ،2003‬الى منصب كاتب عام‬
‫لعمالة احملمدية‪.‬‬
‫وقد حظي محمد فطاح بالثقة املولوية السامية‪ ،‬حيث‬
‫عينه صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‬
‫وأيده‪ ،‬عامال على إقليم بنسليمان بتاريخ ‪ 2‬أكتوبر ‪،2006‬‬
‫ثم عامال ملحقا بوزارة الداخلية بتاريخ ‪ 26‬نونبر ‪،2010‬‬
‫وهو املنصب الذي ظل يشغله الى أن حظي مجددا بالثقة‬
‫املولوية لصاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره اهلل‬
‫وأيده ‪ ،‬فعينه جاللته عامال على إقليم خنيفرة بتاريخ ‪23‬‬
‫يونيو ‪ .2016‬ومحمد فطاح متزوج وله ابنني‪.‬‬

‫نبذة عن احلسني شاينان الذي عينه امللك حممد السادس‬
‫عامال على إقليم آسفي‬

‫ولد احلسني شاينان‪ ،‬الذي عينه صاحب اجلاللة امللك‬
‫محمد السادس عامال على إقليم آسفي‪ ،‬في ‪ 11‬نونبر‬
‫‪ 1970‬بتزنيت‪.‬‬
‫واحلسني شاينان حاصل على اإلجازة في اجلغرافيا وخريج‬
‫املعهد امللكي لإلدارة الترابية‪.‬‬
‫وعني السيد شاينان‪ ،‬بعد تخرجه من املعهد امللكي لإلدارة‬
‫الترابية سنة ‪ ،1998‬قائدا بإقليم خنيفرة‪ ،‬ثم بعمالة‬
‫الصخيرات متارة ابتداء من سنة ‪ ،2006‬قبل أن تتم ترقيته‬
‫سنة ‪ 2010‬إلى منصب باشا أوالد عياد بإقليم الفقيه‬
‫بنصالح‪ ،‬لينتقل بنفس الصفة إلى إقليم تارودانت سنة‬
‫‪.2014‬‬
‫وقد رقي احلسني شاينان إلى منصب كاتب عام إلقليم‬
‫طرفاية في ‪ 25‬فبراير ‪ 2015‬وهو املنصب الذي ظل يشغله‬
‫الى أن حظي بالثقة الغالية لصاحب اجلاللة امللك محمد‬
‫السادس‪ ،‬نصره اهلل وأيده‪ ،‬فعينه جاللته عامال على‬
‫إقليم آسفي بتاريخ ‪ 23‬يونيو ‪.2016‬‬
‫والسيد احلسني شاينان متزوج وله إبنان‪.‬‬

‫« رب صدفة خير من ألف ميعاد »‪ ،‬مثل‬
‫يردده الكثير من الفتيات خالل صالة‬
‫التراويح هاته األيام‪ .‬فإن كانت صالة‬
‫التراويح عند البعض من املصلني فرصة‬
‫للتقرب إلى اهلل خالل شهر رمضان‪ ،‬فعند‬
‫البعض فرصة للقاء صديق أو حبيب‬
‫أو العثور على فارس أحالم‪.‬إذ أصبحت‬
‫املساجد خالل فترة التراويح‪ ،‬فرصة لعدد‬
‫من الفتيات اللواتي من مختلف األعمار‬
‫يقصدن بيوت اهلل للعثور على زوج‬
‫محتمل من بني املصلني‪ ،‬أو فرصة للقاء‬
‫حبيبهن خارج املسجد‪.‬‬
‫فحسب ما تقول صفاء التي التقتها‬
‫« سلطانة » إن التراويح تعد الفرصة‬
‫الوحيدة إلقناع والدتها للخروج من املنزل‬
‫للهو والتقاء بصديقها‪ ،‬فعلى حد تعبيرها‬
‫« من يستطيع أن يرفض خروج فتاة ليال‬
‫تقصد املسجد للصالة التراويح والتعبد‬
‫إلى اهلل »‪.‬صفاء عينة للكثير من الفتيات‬
‫التي تعد الصالة التراويح بالنسبة لهن‬
‫فرصة ثمينة للقاء بحبيبهن خلسة ‪،‬‬
‫فعلى حد اعتراف بعضهن فهن ال يفوتن‬
‫فرصة التراويح خالل شهر رمضان‪ ،‬بحثا‬
‫عن من يعجب بالتزامهن‪ ،‬أو من يدري‬
‫ميكن أن حتظى فتاة بإعجاب إحدى‬
‫األمهات التي تبحث عن فتاة ملتزمة‬
‫تخطبها البنها‪.‬تقول صديقة صفاء لـ‬
‫»سلطانة » أن ابنة جيرانها استطاعت‬

‫أن تعثر على عريس أثناء صالة التراويح ‪،‬‬
‫فخالل شهر رمضان في السنة املاضية‬
‫استطاعت أن تنال إعجاب إحدى األمهات‬
‫التي كانت تبحث عن فتاة تزوجها‬
‫البنها‪.‬أما بالنسبة لرباب التي كانت‬
‫غاضبة من أمثال صفاء وصديقتها‪،‬‬
‫تقول لـ »سلطانة ‪» :‬التحرش في أيامنا‬
‫هذه لم يعد حكرا على الرجال فقط‪.‬‬
‫بل حتى بعض النساء الالتي انسخلن‬
‫من أنوثتهن وجتردن من حياءهن لغايات‬
‫متعددة »‪.‬ولعل مسألة البحث عن الزوج‬
‫في املساجد‪ ،‬حسب رباب « نفاقا دينيا‬
‫بامتياز‪ ،‬إذ يعكس نية صاحبتها‪ .‬فبدال‬
‫من توجهها إلى بيت اهلل قصد التعبد‬
‫والتضرع إليه‪ ،‬تستغل حرمة املسجد‬
‫في البحث عن زوج‪ .‬وأنا أعتبر ذلك نفاقا‬
‫ألن من يؤمن باهلل وبالقدر خيره وشره‪،‬‬
‫سيدرك أن بالدعاء تتحقق املستحيالت‪.‬‬
‫أو كما يروج في املثل الشعبي » اللي‬
‫مكتوب على اجلبني تشوفو العني »‬
‫»‪.‬ومن جهة أخرى تقول رباب « خالل شهر‬
‫الفضيل تتحول العديد من املساجد إلى‬
‫مكان للراحة واالستجمام ومتعة عند‬
‫بعض النساء والفتيات‪ ،‬فاملسجد فرصة‬
‫الجتماع وإقامة جلسة نسائية خاصة‪،‬‬
‫يتبادلن فيه أطراف احلديث في العديد‬
‫من األمور الشخصية وخاصة‪ ،‬لتتعالى‬
‫أصواتهن وضحكاتهن‪ ،‬مما يغضب الشق‬
‫اآلخر من املصلني سواء رجال ونساء الذين‬
‫أبدوا استياءهم من بعض النسوة اللواتي‬
‫ال يحترمن حرمة بيوت اهلل ويخالفن آداب‬
‫املسجد »‪.‬‬

‫صالة الرتاويح‪ :‬من عبادة للتقرب من اهلل‬
‫إىل فرصة للتقرب من محاة‬

‫نبذة عن عبد احلق محداوي الذي عينه امللك حممد‬
‫السادس عامال على إقليم صفرو‬

‫ولد عبد احلق حمداوي الذي عينه امللك محمد السادس‬
‫عامال على إقليم صفرو‪ ،‬بتاريخ ‪ 11‬نونبر ‪ 1966‬بخنيفرة‪.‬‬
‫وحمداوي خريج املدرسة الوطنية لإلدارة واملعهد امللكي‬
‫لإلدارة الترابية‪ ،‬وحاصل على دبلوم الدراسات العليا‬
‫املعمقة في القانون‪.‬‬
‫وقد عني بعد تخرجه من املعهد امللكي لإلدارة الترابية‬
‫سنة ‪ ،1994‬قائدا بإقليم الرشيدية‪ ،‬ثم قائدا بعمالة‬
‫الفداء مرس السلطان سنة ‪ ،2003‬قبل أن يرقى‪ ،‬سنة‬
‫‪ ،2005‬إلى منصب رئيس منطقة حضرية بإقليم العرائش‪،‬‬
‫لينتقل بنفس الصفة إلى عمالة فاس سنة ‪.2010‬‬
‫وبتاريخ ‪ 14‬أكتوبر ‪ ،2012‬رقى السيد عبد احلق حمداوي‬
‫إلى منصب كاتب عام إلقليم اخلميسات‪ ،‬لينتقل بنفس‬
‫الصفة إلى إقليم قلعة السراغنة بتاريخ في ‪ 09‬أبريل‬
‫‪.2016‬‬
‫وهو املنصب الذي ظل يشغله الى أن حظي بالثقة‬
‫املولوية السامية لصاحب اجلاللة امللك محمد السادس‬
‫نصره اهلل وأيده فعينه جاللته عامال على إقليم صفرو‬
‫بتاريخ ‪ 23‬يونيو ‪ 2016‬والسيد عبد احلق حمداوي متزوج‬
‫وله أربعة أبناء‪.‬‬

‫إنتهى برشلونة من حسم رحيل ماركا‬
‫بارترا لبروسيا دورمتوند األملانى ومتديد‬
‫عقد نيمار دا سيلفا والتعاقد مع مدافع‬
‫منتخب فرنسا وليون الفرنسى صامويل‬
‫أومتيتى كقابل ‪ 25‬مليون يورو ويتوقع‬
‫عشاق برشلونة أن يكون هناك املزيد من‬
‫أخبار امليركاتو فى الفترة املقبلة‪.‬‬
‫السبورت الكتالونية أكدت أن إدارة‬

‫برشلونة بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو‬
‫قد اليقوم بأى صفقات جديدة ويقوم‬
‫فقط مبراجعة أوراق الفريق عن طريق‬
‫دراسة عقود بعض النجوم مثل كالوديو‬
‫برافو وماسكيرانو واحلارس الثالث‬
‫ماسيب وماثيو وأدريانو وإنيستا وميسى‬
‫ومنير احلدادى وسوف يقرر برشلونة متديد‬
‫عقود بعضهم أو اإلبقاء عليها كما هي‬
‫ورمبا يرحل أدريانو بنهاية املوسم ويتعاقد‬
‫برشلونة مع ظهير أمين أو أيسر لتعويض‬
‫رحيل دانى ألفيس لليوفنتوس اإليطالى‪.‬‬


Aperçu du document النشرة الالكترونية.pdf - page 1/8
 
النشرة الالكترونية.pdf - page 2/8
النشرة الالكترونية.pdf - page 3/8
النشرة الالكترونية.pdf - page 4/8
النشرة الالكترونية.pdf - page 5/8
النشرة الالكترونية.pdf - page 6/8
 




Télécharger le fichier (PDF)


النشرة الالكترونية.pdf (PDF, 4.2 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


fichier pdf sans nom
note d eclaircissement sur cop ong jve benin
rapport scenario 2016
ledefi numero 42
les engagements du maroc
mecc side event cop22 1

Sur le même sujet..