ملخص درس الهضم والامتصاص .pdf



Nom original: ملخص-درس-الهضم-والامتصاص.pdfTitre: الوحدة الخامسة:Auteur: ali

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 22/12/2016 à 21:59, depuis l'adresse IP 105.159.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 823 fois.
Taille du document: 350 Ko (5 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫الوحدة الخامسة‪:‬‬
‫الوحدة الوظيفية للجسم‬
‫األجزاء‬

‫موضوع‬
‫الجزء‬

‫الجزء‬
‫األول‬

‫وظائف‬
‫االقتيات‬

‫الجزء‬
‫الثاني‬

‫وظائف‬
‫الربط‬

‫الفصول‬

‫موضوع الفصل‬

‫الفصل‪ 1‬الهضم و االمتصاص‬

‫‪1‬‬

‫الفصل‪2‬‬

‫التنفس‬

‫الفصل‪3‬‬

‫الدوران‬

‫الفصل‪4‬‬

‫االبراز البولي‬

‫الفصل‪1‬‬

‫الجهاز العصبي‬

‫الفصل‪2‬‬

‫الجهاز العضلي‬

‫المدة‬
‫الزمنية‬
‫‪6‬‬
‫ساعات‬
‫‪4‬‬
‫ساعات‬
‫‪4‬‬
‫ساعات‬
‫‪4‬‬
‫ساعات‬
‫‪6‬‬
‫ساعات‬
‫‪4‬‬
‫ساعات‬

‫الجــــــــــــــزء األول‬
‫وظــــــــــــــــــــــــــــائـــف االقــتـــيــــــــــــــات‬
‫الهـــــــضم و االمتصــــــاص‬

‫الفصل األول‬
‫تمهي ـ ــد إشك ــالي‪:‬‬
‫ أجرى أحمد عملية جراحية على أحد أعضاء أنبوبه الهضمي‪ ،‬وخالل فترة النقاهة‬‫لم يكن بإمكانه تناول األطعمة عن طريق الفم‪ ،‬ومن أجل تلبية حاجات جسمه‬
‫الغذائية كان األطباء يحقنون في دمه مصال يحتوي على القيت‪les nutriments‬‬
‫(عناصر غذائية قابلة لالستعمال من طرف خاليا األعضاء)‪.‬‬
‫تساؤالت‪:‬‬
‫ ما هي مكونات مواد القيت؟‬‫ ما هو دور األنبوب الهضمي في توفير القيت للجسم انطالقا من األطعمة‬‫المستهلكة؟‬
‫ ما هي التغيرات التي تطرأ على األطعمة المستهلكة داخل األنبوب الهضمي؟‬‫‪ -‬كيف يساهم األنبوب الهضمي في إيصال مواد القيت إلى الدم؟‬

‫‪-I‬‬

‫ما هي طبيعة التحوالت التي تخضع لها األغذية على مستوى األنبوب‬
‫الهضمي؟‬

‫ تخضع األغذية عند مرورها من األنبوب الهضمي إلى مجموعة من التحوالت‬‫تسمى الهضم ‪ la digestion‬لتصبح قابلة لالستعمال من طرف أعضاء الجسم‪.‬‬
‫ يضم الجهاز الهضمي باإلضافة إلى األنبوب الهضمي مجموعة من الغدد الهضمية‬‫الملحقة‪ :‬الغدد اللعابية و الكبد و البنكرياس (و‪ 1‬في و‪.‬ر) ‪.‬‬
‫ تتم تحوالت األغذية داخل األنبوب الهضمي في ‪ 3‬مستويات‪ :‬الفم و المعدة‬‫واألمعاء‪.‬‬

‫‪ -1‬الهـــضم في الفـــــــــم‪:‬‬
‫أ‪ -‬مــــالحـظـة‪:‬‬
‫ عند مضغ قطعة خبز لبضع دقائق نحس بمذاق حلو خفيف مختلف عن المذاق‬‫األول مما يدل على تحول بعض مكونات الخبز عند اختالطها باللعاب‬
‫ و عند مقارنة مكونات قطعة خبز قبل و بعد عملية المضغ (وثيقة ‪ 3‬ص‪ )11‬يتبين‬‫ظهور سكر جديد (المالتوز و الكليكوز) بعد المضغ‪.‬‬
‫ب‪ -‬فــرضــــية‪:‬‬
‫ يمكن القول إن اللعاب حول النشا المطبوخ إلى سكر حلو(المالتوز والكليكوز)‬‫ج‪ -‬تجارب و نتائجها‪:‬‬
‫ أنظر الوثيقتين ‪ 2‬و ‪ 3‬في ورقة الرسم‪.‬‬‫د‪ -‬استـــنتاج عـــــــــــام‬
‫ توجد مادة باللعاب تسمى نشواز لعابي ‪ amylase salivaire‬تحول النشا‬‫المطبوخ إلى سكر بسيط مختزل (المالتوز)‪:‬‬
‫‪2‬‬

‫نشا مطبوخ ‪ +‬ماء ‪ +‬نشواز اللعاب‬

‫‪33 °c‬‬

‫المالتوز ‪ +‬نشواز اللعاب‬

‫ بما أن نشواز اللعاب مادة تحفز تفاعال كيميائيا دون أن تدخل فيه أي دون أن‬‫تتحول فهي تعتبر أنزيما ‪.une enzyme‬‬
‫ و من خصائص األنزيم‪:‬‬‫‪ ‬يؤثر على جسم محدد‬
‫‪ ‬فعاليته القصوى في درجة حرارية قريبة من حرارة الجسم‬
‫‪ ‬طبيعته بروتينية (يهدم بالحرارة و يبطل مفعوله بالبرودة)‬
‫‪ ‬يؤثر في وسط مالئم‪.‬‬

‫* ملحوظة هامة جدا‪:‬‬
‫ اعتمادا على تجربة الميز الغشائي (الوثيقة ‪ 3‬ص ‪ )13‬يتبين أن هضم النشا‬‫عبارة عن التبسيط الجزيئي لجزيئاته الكبيرة ‪la simplification‬‬
‫‪ moléculaire‬أي تفكيكها إلى جزيئات صغيرة من المالتوز و الكليكوز‬
‫(و‪ 3‬في و‪.‬ر)‪.‬‬
‫ه‪ -‬خالصة‪:‬‬
‫ تخضع األغذية الصلبة في مستوى الفم إلى القطع و التمزيق والطحن بواسطة‬‫األسنان و تحرك باللسان و تمزج باللعاب لتصبح لقمة غذائية جاهزة لالبتالع‬
‫(هضم ميكانيكي)‪ .‬كما يتعرض النشا المطبوخ للتبسيط الجزيئي بفعل نشواز‬
‫اللعاب (هضم كيميائي)‪.‬‬
‫ يقوم المرئ بإيصال اللقمة الغذائية إلى المعدة في بضع ثوان بفضل تقلصات‬‫عضالت جداره‪.‬‬

‫‪ -2‬الهضم في المعدة‬
‫أ‪ -‬دراسة مقارنة‬
‫من خالل مقارنة تركيب اللقمة الغذائية عند وصولها إلى المعدة وبعد اجتيازها لها‬
‫(الوثيقة‪ 6‬ص‪ 11‬من ك م) يتبين ظهور مواد جديدة في تركيبها وهي‪:‬‬
‫ عصارة معدية ‪( le suc gastrique‬وتتكون من بروتياز البيبسين ‪pepsine‬‬‫وحمض الكلوريدريك ‪)HCl‬‬
‫‪ -‬عديدات البيبتيد ولها نفس مكونات البروتينات إال أن جزيئاتها أصغر‬

‫ب‪ -‬استنتاج‬
‫ تخضع البروتيدات داخل المعدة إلى التبسيط الجزئي بفعل أنزيم الببسين (بروتياز)‬‫في وجود ‪ HCl‬لتتحول إلى عديدات الببتيد‪:‬‬

‫‪3‬‬

‫ت‪ -‬خالصة‬
‫ بعد العمل الثالثي للمعدة‪ ،‬اإلفرازي والكيميائي والميكانيكي (موجات تقلص جدار‬‫المعدة التي تؤدي إلى تحريك وخلط األغذية مع العصارة المعدية) يتكون خليط من‬
‫األغذية المتفاوتة التحول يسمى الكيموس ‪ le chyme‬الذي يغادر المعدة تدريجيا‬
‫عبر بوابها ‪ le pylore‬إلى اإلثني عشري ‪( le duodénum‬الجزء األول من‬
‫المعي الدقيق)‪.‬‬

‫‪ -3‬الهضم في المعي الدقيق‬
‫أ‪ -‬دراسة مقارنة (الوثيقة ‪ 4‬ص ‪51‬من ك م)‬
‫ من خالل هذه الوثيقة يتبين أنه رغم اختالف األغذية المستهلكة من طرف عائشة‬‫وكريم وسعيد إال أن محتوى المعي الدقيق لكل واحد منهم بعد بضع ساعات من‬
‫األكل هو نفسه‪ :‬كليكوز – أحماض أمينية – غليسرول – أحماض دهنية – ماء –‬
‫أمالح معدنية – فيتامينات‪ .‬وهي التي تشكل مواد القيت ‪.les nutriments‬‬

‫ب‪-‬استنتاج‬
‫ من خالل ما سبق ومن خالل الوثيقتين ‪ 1‬و ‪ 6‬ص‪ 51‬يتبين أن مجموعة من‬‫األغذية تتعرض للتبسيط الجزيئي على مستوى المعي الدقيق بفعل األنزيمات‬
‫الموجودة في العصارتين المعوية والبنكرياسية‪ ،‬ونلخصها كاآلتي‪:‬‬
‫‪ ‬نشا‬

‫مالتوز‬

‫‪ ‬البروتيدات‬

‫عديدات الببتيد‬

‫‪ ‬دهنيات‬

‫كليكوز‬
‫أحماض أمينية‬

‫أحماض دهنية ‪ +‬غليسرول‬

‫ ملحوظة هامة‪:‬‬‫‪ ‬ال تعتبر الصفراء عصارة هضمية لكونها ال تحتو على أنزيمات ويقتصر‬
‫دورها على استحالب الدهنيات أ تجزيئها إلى قطيرات دقيقة تخضع‬
‫لتأثير الليباز‬

‫‪ -4‬خالصــــــة‬
‫ يعتبر الهضم مجموعة من التحوالت الميكانيكية والكيميائية التي تهدف إلى‬‫التبسيط الجزيئي للمواد العضوية (سكريات – بروتيدات – دهنيات) إلى جزيئات‬
‫بسيطة قابلة لالستعمال من طرف خاليا الجسم (مواد القيت)‪.‬‬
‫ بالنسبة للمواد غير المهضومة كاأللياف النباتية (سيليلوز) وبعض اإلفرازات‬‫الهضمية فتمر مباشرة إلى المعي الغليظ لكي تطرح مع الفضالت خارج الجسم‪.‬‬

‫‪-II‬‬

‫ما مصير مواد القيت؟‬

‫‪ -1‬دراسة بعض الوثائق‬
‫‪4‬‬

‫‪-‬‬

‫من خالل دراسة مجموعة من الوثائق نستنتج أن مواد القيت تنتقل من األمعاء إلى‬
‫الدم باستثناء الدهنيات التي تنتقل إلى اللمف لتلتحق الحقا بالدم‪ .‬تسمى هذه العملية‪:‬‬
‫االمتصاص ‪l’absorption‬‬

‫‪ -2‬ما هي التراكيب الشراحية التي تساعد على االمتصاص؟‬
‫ من خالل مالحظة بعض الوثائق يتبين أن األمعاء جد معرقة‪ ،‬كما أن جدار المعي‬‫الدقيق مغطى من الجهة الداخلية بعدة طيات دائرية تسمى الصمامات الناقصة ‪les‬‬
‫‪ valvules conniventes‬تعلوها ماليين الخمالت ‪( les villosités‬و‪ 4‬في‬
‫و‪.‬ر)‬
‫ كل خملة تخترق بشبكة دقيقة من العروق الدموية واللمفاوية وتعلوها خمالت‬‫مجهرية تزيد من المساحة الداخلية للمعي الدقيق التي تقدر ب ‪ 311‬م‪( 2‬و‪ 5‬في‬
‫و‪.‬ر)‪.‬‬
‫ تعتبر هذه البنية مالئمة جدا لتتم عملية االمتصاص بشكل جيد وعلى مساحة جد‬‫كبيرة‪.‬‬
‫من إعداد‪ :‬األستاذ محمد المشرافي‬

‫‪5‬‬


Aperçu du document ملخص-درس-الهضم-والامتصاص.pdf - page 1/5

Aperçu du document ملخص-درس-الهضم-والامتصاص.pdf - page 2/5

Aperçu du document ملخص-درس-الهضم-والامتصاص.pdf - page 3/5

Aperçu du document ملخص-درس-الهضم-والامتصاص.pdf - page 4/5

Aperçu du document ملخص-درس-الهضم-والامتصاص.pdf - page 5/5




Télécharger le fichier (PDF)






Documents similaires


les etapes de la digestion
fichier pdf sans nom 1
12 physiologie de lappareil digestif final
phys digest 14
cours 2
7 le systeme digestif

Sur le même sujet..




🚀  Page générée en 0.059s