المثقف والسياسي .pdf


Nom original: المثقف والسياسي.pdfAuteur: ALAOUI MHAMEDI

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Word 2010, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 27/01/2017 à 21:33, depuis l'adresse IP 41.140.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 200 fois.
Taille du document: 220 Ko (3 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫المثقف والسياسة‬

‫عبد العالً محسن‬
‫أستاذ متدرب بمسلك تكوٌن أطر اإلدارة التربوٌة‬
‫المركز الجهوي لمهن التربٌة والتكوٌن لجهة فاس ‪ -‬مكناس‬
‫فرع مكناس‬
‫‪abdelali.mouhsine.mos@gmail.com‬‬

‫إن غٌاب المثقف المغربً عن قضاٌا الشأن العام‪ٌ ،‬رجع إلى عدة أسباب؛‬
‫محلٌ ة‪ ،‬إقلٌمٌة ودولٌة‪ٌ .‬مكن أن نجمل األسباب الدولٌة فً مسألة محورٌة‪ ،‬وهً‬
‫سقوط جدار برلٌن واضمحالل اإلٌدٌولوجٌات الشٌوعٌة واالشتراكٌة أمام سٌطرة‬
‫اإلٌدٌولوجٌات اللٌبٌرالٌة والرأسمالٌة‪ .‬أما فٌما ٌخص العوامل اإلقلٌمٌة فٌمكن أن‬
‫نذكر‪ :‬فشل مشارٌع اإلصالح بما فٌها تلك التً قامت على أساس القومٌة العربٌة أو‬
‫النظرٌة االشتراكٌة؛ االنهزامٌة التً تعٌشها النخب السٌاسٌة والمثقفة فً البلدان‬
‫العربٌة أمام القوى المستفٌدة من الوضع القائم؛ الوضع المتردي الذي تعٌشه عدد من‬
‫شعوب المنطقة العربٌة بسبب فشل محاوالت التغٌٌر واإلصالح‪ .‬نصل اآلن إلى‬
‫األسباب المحلٌة‪ ،‬ونشٌر إلى أن هذه المستوٌات الثالثة من التحلٌل متداخلة‬
‫ومترابطة‪ ،‬وال ٌمكن أن نعزل واحدا عن اآلخر‪ ،‬وفً هذا المستوى‪ ،‬هناك‪ :‬األزمة‬
‫الداخلٌة التً تعرفها األحزاب الوطنٌة والدٌمقراطٌة؛ تراجع القٌم والمبادئ اإلنسانٌة‬
‫فً المجتمع أمام ثقافة االستهالك واقتصاد السوق؛ فشل مشارٌع إصالح التعلٌم؛‬
‫تراجع دور المثقف فً المجتمع؛ الصورة غٌر الالئقة التً ٌتم تروٌجها عن المثقف‬
‫فً المجتمع وفً اإلعالم؛ ‪...‬‬
‫من البدٌهً جدا أن ٌكون لهذا الغٌاب تأثٌر مباشر على الحقل والممارسة‬
‫السٌاسٌتٌن‪ ،‬وال أدل على ذلك األزمة التً تعٌشها كثٌر من األحزاب الوطنٌة التً‬
‫كانت باألمس القرٌب سراجا منٌرا ٌضًء الطرٌق لعدد كبٌر من المثقفٌن والبٌت‬
‫الحاضن لهم ‪ .‬إن النزٌف الذي تعٌشه هذه األحزاب بسبب هجر المثقف لها‪ ،‬جعل‬
‫وهجها ٌخفت وطاقاتها تتبدد وعجلتها تتعطل‪ .‬هذا الوضع جعل هذه األحزاب تعانً‬
‫من نقص كبٌر فً األطر فً مختلف التخصصات‪ ،‬الشًء الذي انعكس سلبا على‬
‫مستوى التنظٌر واإلنتاج السٌاسً‪ ،‬وبالتالً الركون إلى موا قع االنتظارٌة واالتكالٌة‬
‫عوض منطق المبادرة والتفاعل مع المستجدات والمتغٌرات التً ٌعرفها الحقل‬

‫السٌاسً واالجتماعً ببالدنا‪ ،‬وما تتطلبه هذه التحدٌات من تولٌد للفعل الحزبً‬
‫والسٌاسً المناسب‪.‬‬
‫ال دٌمقراطٌة بدون أحزاب دٌمقراطٌة قوٌة ‪ ،‬لهذا فإن األزمة التً تعٌشها‬
‫األحزاب الوطنٌة والتً ترجع فً جزء كبٌر منها إلى غٌاب المثقف العضوي‬
‫واستقالته عن أداء أدواره السٌاسٌة واالجتماعٌة‪ ،‬سٌكون لها فاتورتها على مسلسل‬
‫الدٌمقراطٌة ببالدنا‪ .‬حٌث أن هذه األزمة تجعل األحزاب ضعٌفة غٌر مبادرة‪ ،‬غارقة‬
‫فً السلبٌة واالتكالٌة ‪ ،‬الشًء الذي ٌعمق الفجوة بٌنها وبٌن المثقف الذي فقد الثقة‬
‫وتسرب إلٌه بعض من الٌأس وهجر األحزاب ‪ .‬إنها نفس النتٌجة التً خلص إلٌها‬
‫المواطن البسٌط‪ ،‬فعزف عن االنتماء إلى األحزاب‪ ،‬وعن الحضور بما ٌكفً خالل‬
‫المحطات االنتخابٌة‪ ،‬حٌث تكون نسبة المش اركة فً الغالب األعم ضعٌفة‪ ،‬ال تسمح‬
‫بتجوٌد الفعل السٌاسً وتحصٌن المكتسبات الدٌمقراطٌة‪ .‬وما نشهده هذه األٌام من‬
‫تعثرات متكررة لتشكٌل الحكومة لهو مظهر من مظاهر هذه األزمة‪ ،‬حٌث ٌغٌب‬
‫صوت الحكمة والتبصر ومصلحة البالد‪ ،‬وٌحضر فً المقابل منطق المزاٌدات‬
‫السٌاسوٌة و المكاسب الضٌقة ضدا على منطق البرامج والمشارٌع واألفكار الخالقة‪.‬‬
‫متى ٌحٌن الوقت حتى ٌتصالح المثقف مع ذاته‪ ،‬وٌعود مرة أخرى لٌلعب‬
‫أدواره الطالئعٌة إلى جانب الجم اهٌر التً ٌستمد منها القوة‪ ،‬فٌدفع بها نحو عمل‬
‫حزبً وممارسة سٌاسٌة تكون من صلب الحٌاة‪ .‬ومتى تعً القوى الحٌة فً البالد‬
‫بما فٌها األحزاب أنه ال غنى لها عن المثقف ألن وظٌفته فً االرتقاء بالشأن الحزبً‬
‫وتخلٌق الحٌاة السٌاسٌة تبقى مسألة ال محٌد عنها‪ .‬وفً هذا اإلطار ٌحدونا األمل فً‬
‫أن نرى كما كان األمر فً السابق الحركة تدب من جدٌد فً هٌاكل األحزاب‬
‫والدماء الجدٌدة تضخ فً شراٌٌنها‪ ،‬حٌث المؤتمرات الحزبٌة الحقٌقٌة والندوات‬
‫الفكرٌة الجادة والتجاذبات السٌاسٌة البناءة تصدح أصواتها فً كل مدٌنة مغربٌة‪.‬‬
‫تعد الدٌمقراطٌة الداخلٌة آلٌة هامة لتقوٌة األحزاب السٌاسٌة‪ ،‬وفً هذا‬
‫الصدد ٌجب على الفئات المتعلمة أصحاب الشواهد العلٌا أن تنخرط فً األحزاب‬
‫وأن تكون فاعلة فٌها وممثلة فً هٌاكلها وحاضرة فً جمٌع محطاتها‪ ،‬من أجل أن‬
‫تقطع الطرٌق على العناصر الدخٌلة التً تضر بمصداقٌة العمل الحزبً ونبل‬
‫الممارسة السٌاسٌة‪ .‬كما أن المثقف هو الٌوم مطالب أكثر من أي وقت مضى بأن‬
‫ٌرفع صوته عالٌا من أجل كلمة الحق‪ ،‬وأن ٌسخر قلمه للدفاع عن قٌم الحرٌة‬
‫والدٌمقراطٌة والعدالة االجتماعٌة‪.‬‬
‫ٌرى كثٌر من المحللٌن بأن التغٌرات الجٌوسٌاسٌة التً ٌعرفها العالم‬
‫الٌوم‪ ،‬وخصوصا تنامً قوى جدٌدة كالصٌن والهند واستٌقاظ الدب الروسً من‬
‫سباته‪ ،‬سٌكون لها تداعٌات على موازٌن القوى وعلى الصراع اإلٌدٌولوجً‬
‫واالقتصادي بٌن هذه الدول والوالٌات المتحدة األمرٌكٌة‪ .‬وهو ما سٌنعكس على‬
‫مستوى االنتاج الفكري والتنوع الثقافً‪ ،‬وربما ٌجعلنا نرى العالم بعٌون ما قبل‬
‫سقوط جدار برلٌن‪.‬‬

‫فً مكناس بتارٌخ ‪ٌ 42‬ناٌر ‪4102‬‬


المثقف والسياسي.pdf - page 1/3


المثقف والسياسي.pdf - page 2/3


المثقف والسياسي.pdf - page 3/3


Télécharger le fichier (PDF)


المثقف والسياسي.pdf (PDF, 220 Ko)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


fichier pdf sans nom 4
   1
   1
resultats master diplomatie et negociations strategiques

Sur le même sujet..