Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils PDF Recherche PDF Aide Contact



المحروقات و المناجم في تونس .pdf



Nom original: المحروقات و المناجم في تونس.pdf
Titre: Diapositive 1
Auteur: kais mejri

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office PowerPoint® 2007 / 3-Heights(TM) PDF Producer 4.4.43.3 (http://www.pdf-tools.com), et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 22/05/2017 à 19:12, depuis l'adresse IP 41.224.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 339 fois.
Taille du document: 1.2 Mo (68 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫الجمهــوريـــة التونسـيــة‬
‫وزارة الصنــاعـة والطاقة والمناجم‬

‫‪ 8‬جوان ‪2015‬‬
‫‪1‬‬

‫المحاور‬
‫االطار القانوني لالستثمار في قطاع المحروقات‬
‫وضع قطاع المحروقات وأهم التحديات‬
‫حوكمة القطاع‬
‫‪2‬‬

‫المحور األول‬

‫االطار القانوني‬
‫لالستثمار في قطاع المحروقات‬
‫‪ : 1‬خصوصيات االطار التشريعي‬
‫‪ : 2‬أصناف سندات المحروقات‬
‫‪ : 3‬إجراءات منح سندات المحروقات‬
‫‪3‬‬

‫خصوصيات االطار التشريعي‬

‫‪ 3‬انظمة قانونية‪:‬‬
‫نظام االوامر‬
‫العل ّية‬

‫األمر العلي المؤرخ في ‪ 13‬ديسمبر ‪ 1948‬والمتعلق بإحداث تدابير خصوصية‬
‫لتسهيل التفتيش عن المواد المعدنية من الجمع الثاني وتسهيل استغاللها‬
‫األمر العلي المؤرخ في غرة جانفي ‪ 1953‬والمتعلق بتحوير نظام المناجم‬

‫نظام مرسوم‬
‫‪1985‬‬

‫المرسوم عدد ‪ 9‬لسنة ‪ 1985‬المؤرخ في ‪ 14‬سبتمبر ‪ 1985‬والمتضمن سن‬
‫أحكام خاصة تهم البحث عن المواد الهيدروكربونية السائلة والغازية وإنتاجها‬

‫نظام مجلة‬
‫المحروقات‬

‫مجلة المحروقات الصادرة بمقتضى القانون عـدد ‪ 93‬لسنـة ‪ 1999‬المؤرخ في‬
‫‪ 17‬أوت ‪ 1999‬والنصوص المتممة والمنقحة‬

‫كلّها سارية المفعول بحسب تاريخ إسناد الرخصة‬
‫(بصريح النصوص القانونية وحفاظا على استقرار العالقات التعاقدية)‬
‫‪4‬‬

‫خصوصيات االطار التشريعي‬

‫توزيع السندات‬
‫السارية المفعول حسب األنظمة القانونية‬

‫‪5‬‬

‫امتيازات االستغالل‬

‫مجلة المحروقات‬
‫التشريع السابق‬

‫رخص االستكشاف‬
‫والبحث‬
‫‪32‬‬
‫‪5‬‬

‫‪12‬‬
‫‪41‬‬

‫المجموع‬

‫‪37‬‬

‫‪53‬‬

‫اإلطار التعاقدي‪:‬‬

‫خصوصيات االطار التشريعي‬

‫خاصة‬
‫‪‬تضبط العالقة بين المستثمر والدولة في إطار اتفاقية‬
‫ّ‬
‫تحدد حقوق والتزامات األطراف‬
‫‪‬نظام المصادقة على االتفاقية الخاصة ‪:‬‬
‫•في النظامين االولين كل الشروط مضمنة باإلتفاقية‬
‫(الجباية‪ ،‬المدد‪ ،‬نظام الصرف‪ ،‬اجراءات التمديد والتجديد)‬
‫ويصادق عليها بمقتضى قانون‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫•بالنسبة لمجلة المحروقات‪ :‬المجلة تتضمن كل الشروط ما‬
‫عدا حجم االستثمارات وبرنامج األشغال ومساهمة المؤسسة‬
‫التونسية لألنشطة البترولية‪ .‬ويصادق على االتفاقية بمقتضى‬
‫امر‪.‬‬

‫مراحل منح سندات المحروقات‬
‫على إثر عروض من المستثمرين‬
‫يمنح السند بقرار من الوزير المكلّف بالطاقة‬
‫بناء على راي بالموافقة من اللجنة االستشارية للمحروقات‬

‫االستكشاف‬
‫في إطار مذكرة تفاهم‬
‫ومشروع اتفاقية‬
‫‪7‬‬
‫مؤشر عليها‬

‫البحث‬

‫التطوير‬
‫واالستغالل‬

‫الخاصة‬
‫في إطار االتفاقية‬
‫ّ‬
‫المصادق عليها بمقتضى امر‬

‫أصناف سندات المحروقات‬
‫رخصة‬
‫االستكشاف‬

‫رخصة‬
‫البحث‬

‫امتياز‬
‫االستغالل‬

‫•يتم بمقتضاها القيام بأشغال جيوفيزيائية (المسح الزلزالي) دون الحفر‬
‫•تسند لمدة قصوى بسنتين ويمكن تمديدها بسنة إضافية‬
‫• رخصة حصرية ولصاحبها الحق في تحويلها إلى رخصة بحث عند‬
‫اتمام االشغال‬
‫‪8‬‬

‫أصناف سندات المحروقات‬
‫رخصة‬
‫االستكشاف‬

‫رخصة‬
‫البحث‬

‫امتياز‬
‫االستغالل‬

‫•تخول لصاحبها القيام بأشغال جيوفيزيائية وحفر آبار استكشافية‬
‫•تسند لمدة صلوحية أولى أقصاها خمسة سنوات‬
‫•منح تجديدات وتمديدات على ضوء االكتشافات والتقدم في انجاز‬
‫االشغال‬
‫‪9‬‬

‫أصناف سندات المحروقات‬
‫رخصة‬
‫االستكشاف‬

‫رخصة‬
‫البحث‬

‫امتياز‬
‫االستغالل‬

‫التجديد ‪ :‬االول والثاني ‪ :‬لمدتين ال تتجاوز الواحدة ‪ 4‬سنوات حسب‬
‫الشروط المضمنة باالتفاقية وشريطة انجاز االلتزامات باألشغال‬
‫والمصاريف (او دفع الغرامة التعويضية) وعدم القيام باخالالت خاصة‬
‫منها بيئية‬
‫•امكانية التجديد الثالث ‪ :‬لمدة ال تتجاوز ‪ 4‬سنوات في صورة العثور‬
‫على اكتشاف‬
‫‪10‬‬

‫أصناف سندات المحروقات‬
‫رخصة‬
‫االستكشاف‬

‫رخصة‬
‫البحث‬

‫امتياز‬
‫االستغالل‬

‫التمديد ‪:‬‬
‫•إمكانية التمديد بالنسبة الى كل مرحلة بـ ‪ 3‬سنوات على اقصى تقدير‬
‫•يسند التمديد في صورة تعرض المستثمر الى صعوبات فنية وعملية‬
‫(عدم توفر حفارات‪ ،‬خدمات المسح الزلزالي‪ ،‬اضطربات اجتماعية‪) ...‬‬
‫‪11‬‬

‫أصناف سندات المحروقات‬
‫رخصة‬
‫االستكشاف‬

‫رخصة‬
‫البحث‬

‫امتياز‬
‫االستغالل‬

‫•يخول لصاحبه تطوير االكتشاف واستغالله وإقامة منشآت االستغالل والنقل‬
‫• يمنح امتياز االستغالل لمدة ال تتجاوز ‪ 30‬سنة (‪ 99‬سنة في األوامر‬
‫العلية و‪ 30‬سنة في مرسوم ‪)85‬‬
‫•يجب أن يكون الطالب قد أثبت أن اإلكتشاف قابال لإلستغالل اقتصاديا‪،‬‬
‫•يجب تقديم مطلب يتضمن خطة تطوير االمتياز باالشتراك مع المؤسسة‬
‫التونسية لالنشطة البترولية‪.‬‬
‫‪12‬‬

‫إجراءات منح سندات المحروقات‬
‫ القطع الشاغرة معروضة للعموم على موقع المؤسسة التونسية لألنشطة‬‫البترولية مع توضيح اجراءات تقديم العروض‬
‫ تقديم المستثمر لعروض في ظروف مغلقة تتضمن اساسا ‪:‬‬‫‪ -1‬التعريف بالشركة (معطيات حول القدرة المالية والكفاءة الفنية)‬
‫‪ -2‬برنامج االشغال والمصاريف الدنيا‬
‫‪ -3‬النسبة المقترحة لمشاركة المؤسسة التونسية لألنشطة البترولية‬
‫او شروط المقاسمة‬
‫ عرض الملف على اللجنة االستشارية للمحروقات التي يتراسها وزير الطاقة‬‫وتتركب من جميع الوزارات المعنية (الداخلية‪-‬الدفاع‪-‬المالية‪-‬رئاسة الحكومة‪-‬‬
‫الصناعة – البنك المركزي ‪ -‬امالك الدولة) – رايها ملزم للوزير‬
‫‪13‬‬

‫إجراءات منح سندات المحروقات (‪)2‬‬
‫ يتم منح رخصة االستكشاف بعد التأشير على اتفاقية ويتم منح رخصة البحث بعد‬‫االمضاء على االتفاقية بين الدولة والشركاء (المستثمر وايتاب) يصادق عليها بأمر‬

‫ال يتم منح اي رخصة اال بمساهمة المؤسسة التونسية لألنشطة البترولية بنسبة يتم‬
‫تحديدها باالتفاقية الخاصة‬
‫تساهم المؤسسة التونسية لألنشطة البترولية في مرحلة االستكشاف والبحث في اتخاذ‬
‫القرارات ومتابعة االشغال دون تحمل المصاريف ‪:‬‬
‫ عن طريق اللجان الفنية ولجان العمليات التي تصادق بصفة مسبقة على‬‫الصفقات والعقود وبرامج األشغال والميزانيات‬
‫‪ -‬عن طريق التقارير الدورية والمراقبة الميدانية لمتابعة األشغال‬

‫‪14‬‬

‫إجراءات منح سندات المحروقات (‪)3‬‬
‫في صورة العثور على اكتشاف قابل لالستغالل اقتصاديا‪ ،‬وقرار المستثمر‬
‫تطويره‪ ،‬تمارس المؤسسة التونسية لألنشطة البترولية حقها في المساهمة في‬
‫حدود النسب المنصوص عليها باالتفاقية من عدمه بناء على دراسة جدوى‬
‫اقتصادية‬

‫في صورة مشاركة المؤسسة التونسية لألنشطة البترولية تتولى مباشرة‬
‫دفع حصتها من مصاريف التطوير واالستغالل ويتم خالص حصتها من‬
‫مصاريف االستكشاف والبحث من حصتها من االنتاج بعد إجراء التدقيق (ال‬
‫تتجاوز مصاريف االستكشاف والبحث ‪ % 20‬في جل الحاالت من الكلفة‬
‫الجملية للحقل)‬
‫‪15‬‬

‫المحور الثاني‬

‫وضع قطاع‬
‫المحروقات وأهم التحديات‬
‫‪ : 1‬معطيات حول أنشطة االستكشاف والبحث‬
‫‪ : 2‬معطيات حول االنتاج واالحتياطي من المحروقات‬
‫‪ : 3‬الميزان الطاقي وتطور الدعم‬
‫‪ : 4‬عائدات الدولة من القطاع‬
‫‪16‬‬

‫توزيع المناطق‬
‫حسب مأمولية االستكشاف‬
‫منطقة ‪ : 1‬الشمال الغربي ‪ :‬لم يتم انجاز‬
‫أي اكتشاف‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫منطقة ‪ : 2‬الوطن القبلي ‪ :‬نسبة نجاح‬
‫متوسطة من ‪10%‬الى ‪( 12%‬اكتشافات‬
‫صغيرة)‬

‫‪4‬‬

‫‪3‬‬

‫منطقة ‪ :3‬الوسط الغربي ‪:‬نسبة متدنية ‪%7‬‬
‫منطقة ‪ :4‬الوسط الشرقي وخليج قابس‪:‬‬
‫نسبة نجاح مابين ‪12%‬و‪15%‬‬

‫منطقة ‪ :5‬الجنوب ‪ :‬نسبة نجاح مابين‬
‫‪ 20%‬و‪25%‬‬
‫‪17‬‬

‫‪5‬‬

‫معطيات حول أنشطة االستكشاف والبحث‬
‫ بدأ نشاط االستكشاف في قطاع المحروقات في الثالثينات ‪ :‬تم حفر‬‫أول بئر إستكشافية سنة ‪1932‬‬
‫ تم إلى موفي ماي ‪ 2015‬حفر أكثر من ‪ 700‬بئر إستكشافية‬‫افضت الى اسناد ‪ 53‬امتياز منها ‪ 38‬امتياز في طور االستغالل‬
‫واإلنتاج‬
‫جميع االكتشافات صغيرة الحجم ومحدودة االنتاج باستثناء حقلي‬
‫البرمة وعشتروت (نفط خام) ‪ :‬يؤمنان ‪ % 42‬من االنتاج الوطني‬
‫الجملي منذ بداية االستغالل (‪)1966‬‬
‫‪18‬‬

‫تطور نشاط االستكشاف والبحث‬
‫‪2010‬‬
‫عدد الرخص‬
‫المساحة المغطاة (كم‪)2‬‬
‫عدد األبار االستكشافية‬
‫عدد اإلكتشافات‬
‫اإلستثمارات (مليون دوالر)‬

‫‪2014 2013 2012 2011‬‬

‫‪52‬‬

‫‪51‬‬

‫‪49‬‬

‫‪44‬‬

‫‪38‬‬

‫‪167‬‬
‫‪19‬‬
‫‪6‬‬
‫‪373‬‬

‫‪169‬‬
‫‪11‬‬
‫‪4‬‬
‫‪300‬‬

‫‪156‬‬
‫‪11‬‬
‫‪4‬‬
‫‪350‬‬

‫‪143‬‬
‫‪13‬‬
‫‪4‬‬
‫‪350‬‬

‫‪117‬‬
‫‪3‬‬
‫‪0‬‬
‫‪194‬‬

‫ أهميةة االسةتثمار فةي قطةاع االستكشةاف والبحةث واالرتبةاط الوثيةق بةين‬‫عةةدد الةةرخص المسةةندة وحجةةم االسةةتثمارات (يمثةةل االسةةتثمار فةةي قطةةاع‬
‫الطاقة أكثر من ‪ %50‬من جملة االستثمارات المباشرة الخارجية)‬
‫ تقلةةص عةةدد الةةرخص ترتةةب عنةةه تقلةةص فةةي عةةدد ا بةةار االستكشةةافية‬‫واالكتشافات‬

‫إنتاج النفط‬
‫ بلةةم معةةدل اإلنتةةاج الةةوطني مةةن الةةنفط الةةى غايةةة مةةاي ‪ 2015‬حةةوالي‬‫‪ 53.4‬ألف برميل في اليوم (ذروة اإلنتاج بلغت معدل ‪ 116‬الةف برميةل‬
‫سنة ‪ 1980‬ومعدل ‪ 73‬ألف برميل للعشر سنوات األخيرة)‬
‫ يبلم عدد امتيازات االستغالل المنتجة حاليا ‪ 38‬امتياز‪:‬‬‫ ‪ %39‬من اإلنتاج الوطني متاتي من امتيازات اسةتغالل صةدر بعةل‬‫والبرمة وعشتروت‬
‫ ‪ %78‬من اإلنتاج الوطني متاتي من ‪ 12‬امتيةازات اسةتغالل (اغلةب‬‫الحقول صغيرة الحجم)‬
‫ ‪ %90‬من اإلنتاج الوطني متاتي من امتيازات استغالل تشةارك فيهةا‬‫الدولة مباشةرة او عةن طريةق المؤسسةة التونسةية لألنشةطة البتروليةة‬
‫بنسبة ال تقل عن ‪%50‬‬
‫‪20‬‬

‫إنتاج النفط‬
‫ يةتم توجيةه نسةبة مةةن االنتةاج فةي حةةدود ‪( %20‬حةوالي ‪ 12‬الةف برميةةل)‬‫الى الشركة التونسية لصناعات التكرير ويتم تصدير باقي اإلنتاج‬
‫ تتولى الشركة التونسية لصةناعات التكريةر تكريةر الةنفط الخةام المحلةي مةع‬‫توريد باقي حاجياتهةا مةن الةنفط الخةام ومةن المةواد البتروليةة وذلةك لألسةباب‬
‫التالية ‪:‬‬
‫نوعية الةنفط الخةام المحلةي ال تسةتجيب لتغطيةة حاجيةات السةوق المحليةة‬‫(اساسا من الغازوال الذي يستوجب نوعية من النفط غير منتج محليا)‬
‫ لتحسةةين مردوديةةة الةةنفط المحلةةي يةةتم خلطةةه بنوعيةةات اخةةرى مةةن الةةنفط‬‫المورد‬
‫ طريقة التكرير المعتمدة بالشركة التونسةية لصةناعات التكريةر ال تسةمح‬‫بتكرير جميع نوعيات النفط المنتجة محليا‬
‫‪ 21‬علما ان طاقة التكرير ال تتجاوز ‪ 32‬الف برميل في اليوم‬

‫إنتاج الغاز الطبيعي‬
‫•بلةةم معةةدل اإلنتةةاج الةةوطني مةةن الغةةاز الطبيعةةي الةةى غايةةة مةةاي ‪2015‬‬
‫حوالي ‪ 6،6‬مليون م‪ 3‬في اليوم (بلغةت ذروة اإلنتةاج معةدل ‪ 9‬مليوون م‪3‬‬
‫سنة ‪ 2010‬ومعدل ‪ 7‬مليون م‪ 3‬للعشر سنوات األخيرة)‬
‫ يبلةةم عةةدد امتيةةازات االسةةتغالل المنتجةةة للغةةاز حاليةةا ‪14‬امتيةةاز‬‫(من جملة ‪ 38‬امتياز منتج)‬
‫ ‪ %64‬من اإلنتاج الوطني متاتي مةن امتيةازات اسةتغالل صةدر‬‫بعل (‪ ) %33‬ومسكار (‪) %31‬‬
‫•يتم استهالك جميع كميات الغاز الطبيعي المنتجةة محليوا والةذي يمثةل ‪45‬‬
‫‪%‬من االستهالك الوطني‬
‫•يتم توريد باقي الحاجيات من الجزائر (‪% 48‬شراءات و‪% 7‬اتاوة)‬
‫‪22‬‬

‫تطور معدل اإلنتاج اليومي من النفط والغاز‬
‫‪2009‬‬

‫نفط‬
‫(ألف برميل)‬
‫غاز‬
‫(ميون م‪)3‬‬
‫غاز البترول المسيل‬
‫(ألف برميل)‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪2014‬‬

‫*‪2015‬‬

‫‪60,4 66,9 67,8 77,2 81,4‬‬

‫‪53.4 53.9‬‬

‫‪7,2‬‬

‫‪8,6‬‬

‫‪8,1‬‬

‫‪7,8‬‬

‫‪7,8‬‬

‫‪7.2‬‬

‫‪6.6‬‬

‫‪1,2‬‬

‫‪2,6‬‬

‫‪3,8‬‬

‫‪4,8‬‬

‫‪6,2‬‬

‫‪5.2‬‬

‫‪5.1‬‬

‫* الى موفى شهر ماي‬

‫ تراجةع إنتةةاج الةنفط نتيجةةة الةةتقلص الطبيعةي للحقةةول وعةدم العثةةور علةةى‬‫اكتشافات جديدة نتيجة تعثر نشاط االستكشاف والبحث‬

‫‪23‬‬

‫ تراجع إنتاج الغاز نتيجة التقلص الطبيعي لحقل مسكار (الذي ينتج حاليا‬‫حةةةةةوالي ‪ %50‬مةةةةةن معةةةةةدل إنتةةةةةاج ‪ )2009‬ونتيجةةةةةة االضةةةةةطرابات‬
‫االجتماعية‬

‫االحتياطي المؤكد والقابل لالستخراج‬
‫يقةةدر االحتيةةاطى المؤكةةد مةةن المحروقةةات الةةذي تةةم اكتشةةافه منةةذ السةةتينات بةةـحوالي‬

‫•‬

‫‪ 419‬مليون ط‪.‬م‪.‬ن متاتية أساسا من حقلي البرمة وعشتروت (‪ )%42‬بالنسبة للنفط‬
‫وحقول مسكار وصدر بعل ونوارة (‪ ) % 26‬بالنسبة للغاز‬

‫بلغت الكميات التي تم استخراجها حوالي ‪ 288‬مليون ط‪.‬م ن‪.‬‬

‫•‬

‫•االحتياطي المتوفر حاليا ‪ 131‬مليون ط ‪.‬م ‪.‬ن يتوزع بين نفط (‪)%46‬‬
‫وغاز (‪ )%54‬وهو ما يمكن من فترة استغالل بحوالي ‪ 20‬سنة باعتبار‬
‫نسق اإلنتاج الحالي‬
‫•االحتياطي قابل للتطور حسب تطور التكنولوجيا المعتمدة لالستخراج‬

‫وأسعار النفط ونسق االكتشافات‬
‫‪24‬‬

‫الميزان الطاقي‬
‫الوحدة ‪ :‬مليون ط م ن‬

‫‪10‬‬

‫‪9,26‬‬

‫‪9‬‬
‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪7,89‬‬

‫‪7,97‬‬

‫‪8,34‬‬

‫‪8,56‬‬

‫‪9,40‬‬

‫‪8,75‬‬

‫‪8,01‬‬

‫‪7,75‬‬
‫‪7,19‬‬

‫‪7,21‬‬

‫‪6,99‬‬

‫‪6‬‬

‫اإلستهالك‬

‫‪5‬‬

‫‪6,87‬‬
‫‪6,23‬‬

‫الموارد‬

‫‪5,56‬‬

‫‪5,54‬‬

‫‪4‬‬
‫‪2008‬‬

‫‪25‬‬

‫‪2009‬‬

‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪2014‬‬

‫* ‪2015‬‬

‫تعمق الفجوة بين الموارد المتاحة والطلب على الطاقة االولية‬

‫الميزان الطاقي‬
‫تقلص في الموارد‬
‫بـ‪ %6‬سنويا‬

‫زيادة في الطلب على‬
‫الطاقة بـ‪ %2‬سنويا‬
‫تفاقم العجز‬
‫تضاعف بأكثر من ‪5‬‬
‫مرات خالل الـ‪ 8‬سنوات‬
‫االخيرة‬
‫‪26‬‬

‫عجز هيكلي في ميزان الطاقة األولية‬

‫‪142%‬‬

‫مؤشر االستقاللية الطاقية‬
‫نسبة تغطية الحاجيات بالموارد المتاحة‬
‫‪145%‬‬
‫‪135%‬‬
‫‪125%‬‬
‫‪115%‬‬

‫‪105%‬‬
‫‪95%‬‬
‫‪85%‬‬
‫‪75%‬‬
‫‪65%‬‬

‫‪ : 2000-1990‬فائض‬

‫‪55%‬‬

‫‪57%‬‬

‫‪ :2010-2001‬توازن‬

‫‪ :2015-2011‬عجز‬

‫تدهور متواصل لمؤشر االستقاللية الطاقية‬
‫‪27‬‬

‫‪45%‬‬

‫الميزان التجاري الطاقي‬
‫الوحدة‪ :‬مليون دينار‬
‫‪2010‬‬

‫‪2011‬‬

‫‪2012‬‬

‫‪2013‬‬

‫‪2014‬‬

‫السنة‬
‫الواردات‬

‫‪3797.3‬‬

‫‪4799.4‬‬

‫‪6404.5‬‬

‫‪6778.6‬‬

‫‪7381.5‬‬

‫الصادرات‬

‫‪3313.9‬‬

‫‪3649.5‬‬

‫‪4450.3‬‬

‫‪4209.8‬‬

‫‪3742‬‬

‫‪%87‬‬

‫‪%76‬‬

‫‪%69‬‬

‫‪%62‬‬

‫‪51%‬‬

‫نسبة التغطية‬

‫واردات‬

‫‪6778‬‬

‫صادرات‬

‫‪4914‬‬

‫‪4209‬‬

‫‪4080‬‬

‫‪2268‬‬
‫‪1757‬‬

‫‪1198‬‬
‫‪968‬‬

‫‪455‬‬

‫‪457‬‬

‫‪1993 1994 1995 1996 1997 1998 1999 2000 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010 2011 2012 2013 2014‬‬

‫تسجيل عجز في الميزان التجاري الطاقي بداية من سنة ‪2000‬‬
‫تفاقم العجز بداية من سنة ‪ 2010‬ليتجاوز ‪ 3.6‬مليار دينار سنة ‪2014‬‬

‫مليون دينار‬

‫تطور حجم الدعم المباشر‬

‫‪4000‬‬
‫‪3500‬‬
‫‪3000‬‬

‫انخفاض يعود أساسا‬
‫الى رفع الدعم على‬
‫قطاع االسمنت‬
‫الرمادي والترفيع في‬
‫تعريفة الكهرباء والغاز‬

‫‪3734‬‬

‫‪2500‬‬
‫‪2000‬‬

‫‪2353‬‬

‫‪1500‬‬

‫‪2110‬‬

‫‪1000‬‬

‫‪1536‬‬
‫‪500‬‬
‫‪0‬‬

‫‪450 500 424 203‬‬

‫المصدر‪ :‬قانون المالية لسنة ‪2015‬‬

‫‪29‬‬

‫‪806‬‬

‫‪1826‬‬
‫‪550 430‬‬

‫عائدات الدولة من القطاع‬
‫االتاوة‬

‫حصة من اإلنتاج‬
‫تتراوح من ‪%2‬‬
‫إلى ‪ %15‬حسب‬
‫مردودية الحقل‬

‫تزويد‬
‫السوق المحلية‬

‫حصة الشراكة‬

‫الضرائب‬
‫على األرباح‬

‫‪ %20‬من إنتاج‬
‫النفط يتم شراءها‬
‫بسعر تفاضلي أقل بـ‬
‫‪ %10‬من األسعار‬
‫المتعامل بها‬

‫‪ %50‬من اإلنتاج‬
‫بعنوان مشاركة‬
‫الدولة والمؤسسة‬
‫التونسية لألنشطة‬
‫البترولية‬

‫بين ‪ %50‬و‪%75‬‬
‫بالنسبة للنفط‬
‫بين ‪ %50‬و‪%65‬‬
‫بالنسبة للغاز الطبيعي‬

‫ضرائب ومعاليم أخرى أهمها الضريبة على إشغال األراضي ومعاليم تسجيل العقود الخ‪...‬‬

‫تبلم حصة الدولة المتأتية من نشاط الشركات البترولية (بما في ذلك المؤسسة‬
‫التونسية لألنشطة البترولية) بين ‪ 75‬و ‪ %80‬من مجموع العائدات‬

‫المحور الثالث‬

‫حوكمة القطاع‬
‫‪ : 1‬متابعة توصيات التقارير الرقابية‬
‫‪ : 2‬نشر المعطيات المتعلقة بالطاقة لمزيد دعم الشفافية‬
‫‪ : 3‬مراجعة االطار التشريعي ليتالءم مع احكام الدستور‬
‫‪ : 4‬وضع استراتيجية في قطاع الطاقة‬
‫‪ : 5‬المسؤولية المجتمعية للمؤسسات البترولية‬
‫‪31‬‬

‫متابعة توصيات التقارير الرقابية‬
‫تقرير دائرة‬
‫المحاسبات‬

‫تقرير هياكل‬
‫الرقابة العامة‬

‫جويلية ‪2012‬‬

‫جويلية ‪2014‬‬

‫قطاع الغاز الطبيعي‬
‫‪2010-2007‬‬

‫منظومة دعم المحروقات‬
‫‪2012-2008‬‬

‫توصيات بصدد‬
‫المتابعة‬
‫‪32‬‬

‫مالحظات محل‬
‫إعادة النظر‬

‫ملفات تعهد‬
‫بها القضاء‬

‫متابعة توصيات التقارير الرقابية‬
‫•‬

‫بالنسبة الى تقرير هياكل الرقابة العامة ‪ :‬لم يتم تقديم اية تحفظات على‬
‫مستوى قيمة الدعم‬

‫•‬

‫لم يسجل فريق الرقابة العامة للمالية اية مالحظة بخصوص مراقبة آبار‬
‫اإلنتاج وخزانات التجميع ورفع طرق كيل المحروقات وذلك بعد القيام‬
‫بالزيارات الميدانية لحقل عشتروت وشركة النقل باألنابيب بالصخيرة‬

‫• بخصوص الفوارق بين الكميات المنتجة والكميات المسوقة‪ ،‬تم انجاز‬
‫مهمة رقابية تكميلية افضت الى رفع التحفظات (الفوارق في حدود نسبة‬
‫تقل عن ‪ % 1‬تعود ألسباب فنية حسب ما هو متعارف عليه عالميا)‬

‫• تم إبداء بعض المالحظات التنظيمية واالجرائية تتعلق خاصة بتحسين‬
‫نظام المعلومات وقيادة المنظومة وهي بصدد المتابعة وقد تم الشروع في‬
‫تنفيذ اإلجراءات التصحيحية في شأنها خاصة من خالل وضع نظام‬
‫معلومات مندمج يشمل جميع أوجه التصرف الفنية والمالية‬

‫متابعة توصيات التقارير الرقابية‬
‫اسباب عدم مشاركة المؤسسة التونسية لألنشطة البترولية في حقل مسكار ‪:‬‬
‫‪ ‬سعر النفط منخفض جدا ال يتجاوز ‪ 12‬دوالر للبرميل آنذاك‪.‬‬
‫‪ ‬كلفة التطوير مرتفعة تفوق ‪ 600‬مليون دوالر‪.‬‬
‫‪ ‬صعوبة توفير التمويالت من قبل الدولة والمؤسسة التونسية لألنشطة البترولية‬
‫(برنامج اإلصالح الهيكلي)‬

‫أهميّة نسبة الغاز المصاحب المحترق بحقول اإلنتاج والتي ناهزت ‪ %11‬سنة ‪.2010‬‬
‫‪ ‬يتم حرق الغاز المصاحب ألسباب فنية ‪ :‬عدم نوفر بنية تحتية كافية لنقل‬
‫كميات الغاز المنتجة ولتفادي توقف انتاج النفط‬
‫‪ ‬تم التقليص من نسبة الغار المحترق بحقول اإلنتاج من ‪ %11‬سنة ‪2010‬‬
‫إلى حوالي ‪ %5‬سنة ‪ 2014‬من خالل إعادة حقن الغاز بحقول أخرى ونتيجة‬
‫غلق ا بار التي تحتوي على إنتاج ضعيف للنفط مقارنة بالغاز المصاحب‬
‫‪ ‬سيتم حل اإلشكال مع دخول مشروع نوارة حيز االستغالل بإقرار انجاز البنية‬
‫التحتية الالزمة للغرض‬

‫متابعة توصيات التقارير الرقابية‬
‫•عدم توفّر الشركة التونسية للكهرباء والغاز على تجهيزات قيس موازية في‬
‫أكثر من ‪ %50‬من حقول إنتاج الغاز‬
‫تعلّقت مالحظة محكمة المحاسبات بعدم وجود تجهيزات قيس موازية‬
‫خالفا لما ت ّم تداوله من عدم تواجد تجهيزات للقيس بالمرّة‪.‬‬
‫العدادات الجبائية كانت دائما مركزة وتعمل بانتظام‬
‫•عدم احترام النظام القانوني الواجب تطبيقه عند إعداد عقود تزود الشركة‬
‫التونسية للكهرباء والغاز بالغاز الطبيعي من خالل اعتماد مرسوم سنة ‪1985‬‬
‫عوضا عن أحكام المجلة أو العكس ‪:‬‬
‫بالرغم من إسناد امتيازي آدم وبركة بعد صدور مجلة المحروقات‬
‫فإنهما يخضعان للتشريع السابق للمجلة باعتبارهما متأتيان من رخص‬
‫بحث مسندة قبل مجلة المحروقات ولم يختر أصحابها التمتع بأحكامها‬

‫نشر المعطيات المتعلقة بالطاقة لمزيد دعم الشفافية‬
‫تم اعداد بوابة للمعطيات المفتوحة ‪Open‬‬
‫‪ Data‬تتضمن جميع المعلومات والمعطيات‬
‫متعلقة باالستثمار في قطاعات الراجعة بالنظر‬
‫الى الو ازرة وخاصة منها قطاعات المحروقات‬
‫والمناجم‪ .‬وذلك في اطار االنضمام الى المبادرة‬
‫الدولية لشراكة الحكومة المفتوحة‬
‫‪‬تم اعداد هذه البوابة في اطار مقاربة تشاركية ‪ :‬تشريك مختلف‬
‫المتدخلين في القطاع والمجتمع المدني‬
‫‪‬بلغت نسبة التقدم في اعداد المنظومة ‪ 90‬بالمائة وسيتم نشر البوابة على‬
‫االنترنت في موفى شهر جوان ‪ 2015‬في صيغة اولية‬
‫‪36‬‬

‫مراجعة االطار التشريعي ليتالءم مع احكام الدستور‬
‫• تم اعداد مشروع قانون لتنقيح مجلة المحروقات في اتجاه عرض كل‬
‫االتفاقيات الخاصة على موافقة مجلس نواب الشعب‬
‫• يتم حاليا العمل على مراجعة شاملة لمجلة المحروقات لدفع االستثمار‬
‫في مجال االستكشاف والبحث والعتماد افضل الممارسات العالمية في‬
‫القطاع‬

‫‪37‬‬

‫وضع استراتيجية في قطاع الطاقة‬
‫تم اعداد وثيقة توجيهية حول االستراتيجية الوطنية لقطاع الطاقة في افق‬
‫‪ 2030‬تتضمن المحاور التالية ‪:‬‬
‫• تنمية الموارد الوطنية‬
‫• تاهيل منظومة التكرير والنقل والخزن‬
‫• مزيد تنويع المزيج الطاقي‬
‫• النجاعة الطاقية‬
‫ستمثل الوثيقة مرجعية عمل موحدة لكافة المتدخلين في القطاع‬

‫‪38‬‬

‫المسؤولية المجتمعية للمؤسسات البترولية‬
‫• تم الشروع في تنفيذ برنامج للمسؤولية المجتمعية للمؤسسات البترولية‬
‫لتعزيزها انفتاحها واشعاعها على محيطها قصد المشاركة في التنمية‬
‫المحلية‬

‫• تم توقيع اتفاقية مع الشركات البترولية الناشطة بوالية تتطاوين لتنفيذ‬
‫برنامج متكامل بميزانية تناهز ‪ 12‬مليون دينار ‪:‬‬
‫• تمويل مشاريع فالحية وثقافية وسياحية‬
‫• دعم البنية التحتية‬
‫• الترويج للجهة‬
‫• تم اإلعالن عن طلب عروض الختيار مكتب خبرة العداد دراسة بالنسبة‬
‫لوالية قبلي‬
‫‪39‬‬

‫المحاور‬
‫تقديم القطاع المنجمي‬
‫الفسفاط ومشتقاته‬

‫المواد غير الفسفاطية‬
‫‪40‬‬

‫المحور األول‬

‫تقديم‬
‫القطاع المنجمي‬
‫‪ : 1‬أهم مؤشرات القطاع‬
‫‪ : 2‬أهم الشركات العاملة في القطاع‬
‫‪ : 3‬اإلطار القانوني للبحث واالستغالل المنجمي‬
‫‪41‬‬

‫أهم مؤشرات القطاع‬
‫• مساهمة بنسبة ‪ % 3‬من الناتج الوطني الخام‬
‫• و ‪ % 10‬من الصادرات الوطنية‬
‫• ‪ 28000‬موطن شغل‬

‫• ‪ 540‬م د ‪ :‬حجم األجور‬

‫أهم المؤسسات الناشطة في قطاع المناجم‬
‫شركة فسفاط قفصة ‪:‬استخراج الفسفاط‬

‫المجمع الكيميائي التونسي ‪:‬تحويل الفسفاط‬
‫الديوان الوطني للمناجم ‪ :‬البحث المنجمي‬

‫شركة جبل الجريصة ‪ :‬استغالل الحديد‬
‫الشركات الخاصة ‪:‬‬
‫ البحث المنجمي ‪( 22 :‬امالح جبس فسفاط رصاص زنك ‪)...‬‬‫‪ -‬تحويل الحامض الفسفوري ‪( 6 :‬فسفاط علفي أسمدة‪)...‬‬

‫‪ -‬استغالل المعادن ‪( 37 :‬امالح جبس بنتونيت كاربونات بارتين)‬

‫اإلطار القانوني للبحث واالستغالل المنجمي‬
‫يخضع قطاع البحث واستغالل المناجم إلى ‪:‬‬
‫‪ ‬األمر العلي المؤ ّرخ في ‪ 1‬جانفي ‪،1953‬‬
‫‪ ‬مجلة المناجم الصادرة بقانون عدد ‪ 30‬بتاريخ ‪ 28‬أفريل‬
‫‪،2003‬‬

‫‪ ‬اتفاقية لزمة إشغال واستغالل الملك العمومي البحري‬
‫المصادق عليها باألمر العلي المؤ ّرخ في ‪ 6‬أكتوبر ‪،1949‬‬
‫والمبرمة بين الدولة التونسية والشركة العامة للمالّحات‬
‫التونسية‪.‬‬

‫مراحل إسناد ال ّرخص المنجمية‬
‫المستثمر‬

‫المستثمر‬

‫إكتشاف م ّدخرات‬
‫ذات جدو‬
‫إقتصادية‬

‫دراسة الملف‬
‫من قبل ا دارة‬
‫العامة للمناجم‬

‫رخصة‬
‫بحث‬

‫إمتياز‬
‫ل‬
‫ا‬

‫اللّجنة ا ستشارية‬
‫للمناجم‬
‫إصدار قرار الرخصة‬
‫من قبل الوزير‬
‫المكلّف بالمناجم‬
‫مطابقا لرأي اللجنة‬
‫ا ستشارية‬

‫السندات المنجمية‬
‫سارية المفعول إلى موفى سنة ‪2014‬‬

‫العدد‬

‫المساحة (كم‪)2‬‬

‫رخص البحث‬

‫‪31‬‬

‫‪1191‬‬

‫امتيازات االستغالل‬

‫‪52‬‬

‫‪2131‬‬

‫السند‬

‫المحور الثاني‬

‫قطاع‬
‫الفسفاط ومشت ّقاته‬
‫‪ : 1‬إستخراج ومعالجة الفسفاط‬
‫‪ : 2‬تحويل الفسفاط‬
‫‪ : 3‬المشاريع الكبر في القطاع‬
‫‪47‬‬

‫قطاع الفسفاط ومشتقاته‬

‫استخراج ومعالجة‬

‫شركة فسفاط قفصة‬

‫تحويل الفسفاط‬

‫تصنيع‬
‫مشتقات الفسفاط‬

‫داخل‬
‫الحوض المنجمي‬

‫خارج‬
‫الحوض المنجمي‬

‫المجمع الكيميائي التونسي‬

‫الكيميا‬

‫شركة نقل المواد‬
‫المنجمية‬

‫الشركة الوطنية‬
‫للسكك الحديدية‬

‫تيفارت‬

‫نقل الفسفاط‬

‫نقل بالشاحنات‬
‫من طرف الخواص‬

‫قرانيفوس‬
‫تيماب قابس‬

‫سلقطة فرتيليزر‬

‫المتوسطية للغذاء الصناعي‬

‫انتاج الفسفاط‬
‫شركة فسفاط قفصة – ‪- 1896‬‬
‫‪ ‬رأس مال الشركة ‪ 227 :‬مليون دينارا‬
‫‪ :‬استخراج وإنتاج الفسفاط‬
‫‪ ‬نشاط الشركة‬
‫‪ 8 :‬مليون طن‬
‫‪ ‬طاقة اإلنتاج‬

‫اإلستخراج ‪ 8( :‬مقاطع)‬
‫كاف الشفاير‪،‬‬
‫موائد المتلوي‪،‬‬
‫كاف الدور المركزي‪ ،‬كاف‬
‫الدور الغربي‪ ،‬الجالبية‪،‬‬
‫المزيندة‪،‬‬
‫الرديف‪،‬‬
‫أم العرايس‪.‬‬

‫المغاسل (‪: )5‬‬
‫أم العرائس‪ 1 ،‬م‪.‬طن‬
‫‪ 1‬م‪.‬طن‬
‫الرديف‪،‬‬
‫المتلوي‪ 2.3 ،‬م‪.‬طن‬
‫المظيلة‪ 2 ،‬م‪.‬طن‬
‫كاف الدور‪ 2 ،‬م‪.‬طن‬


Documents similaires


Fichier PDF fichier pdf sans nom 2
Fichier PDF fichier sans nom 5
Fichier PDF manifeste 1 mai 2014
Fichier PDF 1
Fichier PDF fichier sans nom
Fichier PDF pdf


Sur le même sujet..