الاسلام بين العروبة والقومية.pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf

Page 1 2 3 45619




Aperçu texte


‫(تكوين شخصيته) وان القوميات متعددة فمنها العربية ومنها الفارسية‬
‫ومنها التركية ‪ ،‬وإنما تتمايز بخصائص كل قومية ‪ .‬ومن خصائص‬
‫القومية أو العروبة إنها ذات تراث تختزن فيه اإلسالم ‪.‬‬
‫لم يقل احد من المفكرين والكتاب والقادة العرب القوميين ما هو أكثر‬
‫صحة من هذا الذي قيل ‪ ،‬بل إن التعبير عن العروبة أو القومية بأنها‬
‫واقع ال يستطيع أحد ان ينسلخ منه حتى لو أراد ‪ .‬ينطوي على إدراك‬
‫لحقيقة القومية أكثر صحة من عشرات االجتهادات التي حاول فيها‬
‫بعض الكتاب العرب تحديد العالقة بين األمة والشعب ‪ .‬وليس من‬
‫المنكور أن فريقا كبيرا من أوائل الذين كتبوا في القومية أو دعوا إليها‬
‫وتالميذهم حتى اآلن ما يزالون يرددون نظرية في القومية مستعارة من‬
‫الفيلسوف الفرنسي رينان وخالصتها ان القومية إرادة حياة مشتركة‬
‫وبالتالي إن االنتماء إلى األمة أو عدم االنتماء إليها موقف إرادي ‪.‬‬
‫وهى نظرية ” سياسية ” في القومية استهدف بها رينان خدمة دولته‬
‫وليست نظرية علمية أو شبه علمية في فهم وتفسير ظاهرة األمة ‪ .‬أيا‬
‫ما كان النظر أو كانت النظرية فاني والشيخ فضل الله على مذهب واحد‬
‫في العروبة عبرت عنه بما قلته في كتاب ” عن العروبة واالسالم ” من‬
‫” إن العروبة عالقة انتماء إلى وضع تاريخي تدرك العربي منذ مولده‬
‫وتصاحبه حتى وفاته ولو لم يكن مميزا ‪ ،‬ولو لم يدركها ‪ ،‬ولو كفر بها‬
‫‪ .‬ال يستطيع أي انس أن ينتمي إلى العروبة أو أن ينسلخ منها ولو أراد‬
‫”‪.‬‬
‫من حقي إذن أن اعتبر الشيخ محمد حسين فضل الله واحدا من قادة‬
‫الحركة العربية القومية وان اعتبر ” حزب الله ” فصيال من القوى‬
‫العربية القومية ‪ ،‬واعتبر شهداء جنوب لبنان شهداء العروبة ‪ .‬هذا من‬
‫حقي سواء أعجب أصحابه أم لم يعجبهم ‪ ،‬الن العبرة بحقيقة المواقف‬
‫وليس بما يفضله كل واحد من أسماء لموقفه ‪ .‬وألننا نعتبر هذا حقا لنا‬
‫فإننا نعتبر أن لهم علينا حق الرأي فيما يرونه من مواقف ويروونه‬
‫من حكايات ال تتفق مع موقفهم القومي األصيل ‪ ،‬وبالتالي يضعف من‬
‫آثار نضالهم القومي البطولي ‪ .‬والخطأ ـ بعد ـ شائع في كثير من كتابات‬
‫ومواقف القوميين ‪ .‬انه التوحيد في الداللة بين ” العروبة ” وبين ”‬