Fichier PDF

Partagez, hébergez et archivez facilement vos documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Boite à outils PDF Recherche Aide Contact



كحكحني امحمد شهادة 10 .pdf


Nom original: كحكحني امحمد شهادة 10.pdf
Auteur: ok

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Word 2010, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 17/04/2018 à 11:15, depuis l'adresse IP 41.140.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 134 fois.
Taille du document: 224 Ko (1 page).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫بسم هللا الرحمن الرحٌم‬

‫أرٌد أن أنهج نهجا جدٌدا فً عالقتً باصدقائً بعد خمسٌن سنة فً المٌدان الفنً الموسٌقً هوأن أكرمهم فً حٌاتهم وحٌاتً بشهادتً فٌهم‬
‫بصدق و أمان بما أعرفه عنهم من خالل عالقتً بهم لمدة طوٌلة مكنتنً من االطالع على أخالقهم ومكانتهم الفنٌة ومستواهم الثقافً ولذلك‬
‫اخترت بادئ ذي بدء األستاذ امحمد كحكحنً ضابط االٌقاع المحترف المعروف‪.‬‬

‫األستاذ امحمد كحكحنً‬
‫امحمد كحكحنً من موالٌد مدٌنة سال سنة ‪ 3791‬ترعرع فً بٌت وقور و حضً بتربٌة دٌنٌة تقلٌدٌة مبنٌة على القرأن و السنة‪.‬‬
‫ولما أحس بمٌوله الى الموسٌقى وخاصة الطرب األندلسً التحق بالمعهد الموسٌقً ''دار موالي رشٌد'' بالمدٌنة العثٌقة بالرباط حتى‬
‫مستوى السنة السابعة أندلسً حٌث تتلمذعلى ٌد أساتذة أجالء من بٌنهم األستاذ سعٌد السكوري فً الموشحات األندلسٌة واألستاذ الشرٌف موالي عبد‬
‫السالم امالحً الذي أخذ عنه العزف على آلة الطر والدربوكة و الموشحات األندلسٌة ثم انتقل الى قسم الشٌخ األستاذ الحاج محمد الزكً الذي الزمه‬
‫الى اآلن التمام تعلٌمه الفنً حٌث أخذ عنه الكثٌر و خاصة مٌزانٌن مفقودٌن من أنذروأجمل المٌازٌن األندلسٌة و هما مٌزان قائم و نصف الحجاز‬
‫المشرقً و مٌزان قائم و نصف الرصد‪.‬‬
‫و ٌعتبر امحمد كحكحنً من أبرز و ألمع العازفٌن على آلة االٌقاع فجمع بٌن الدربوكة و الطر بعزف بدٌع و اٌقاع سلٌم ال تشوبه شائبة‬
‫وال تنقصه قفلة أو تغطٌة‪.‬‬
‫فلما ذاع صٌته فً األوساط الفنٌة بٌن األجواق األندلسٌة لٌس فقط ببراعة عزفه أواتقانه الفنً ولكن أٌضا بصفات أخرى قل أن تجتمع‬
‫كلها فً شخص واحد وهً طٌبة أخالقه و حسن سلوكه وصفاء قلبه و متانة تربٌته فأصبح محط اهتمام جل رؤساء األجواق األندلسٌة المغربٌة فبدأ‬
‫مسٌرته الفنٌة الكبرى مع جوق الطرب األصٌل برئاسة الحاج محمد الزكً بالرباط ثم التحق بجوق شباب األندلس برئاسة الحاج محمد أمٌن الدبً ‪.‬‬
‫و من هنا بدأت رحلته الفنٌة مع باقى األجواق األندلسٌة المغربٌة األخرى حٌث عمل مع األستاذ محمد العروسً و مجموعته لما كان‬
‫مستقرا بسال و بعدها لما انتقل الى مسقط رأسه بطنجة ثم عمل مع األستاذ عمر المتٌوي و مجموعته روافد بمدٌنة طنجة و كذلك مجموعة األخوٌن‬
‫بنكٌران برئاسةاألستاذ فهد بنكٌران ثم مجموعة الشٌخ أحمد الزٌتونً أطال هللا فً عمره و كذلك جوق االذاعة برئاسة الحاج محمد الطود بعد وفاة‬
‫الشٌخ موالي أحمد الوكٌلً رحمه هللا ثم برئاسة األستاذ موالي على الغنٌمً‪ .‬ناهٌك عن عدد كبٌر من المجموعات الموسٌقٌة األندلسٌة الصغٌرة على‬
‫شكل تخت أندلسً التً برزت فً الساحة األندلسٌة بالرباط و سال فً الثمانٌنات و التسعٌنات مثل مجموعة ادرٌس اكدٌرة و مجموعة حاتم الوكٌلً و‬
‫مجموعة موالي عبدالسالم امالحً و مجموعة عبد الكرٌم بلبل والسهرات والنزهات الفنٌة التً كانت تقٌمها بٌن الفٌنة و األخرى مجموعة محمد‬
‫الحراث الداودي ببٌته بالهرهورة و ٌحضرها عدد كبٌر من اآللٌٌن و الموسٌقٌٌن من الجٌل األول و الجٌل الثانً و كان بهذا االحتكاك ٌصقل موهبته فً‬
‫صمت وصبرومتابرة لٌشق بعد ذلك طرٌقه بٌن الكبار‪.‬‬
‫وٌعتبرامحمد كحكحنً من ألمع و أجود و أكبر العازفٌن على ألة الطر و الدربوكة فً الوقت الحاضرألنه ٌحضى بشخصٌة بارزة ضمن‬
‫المجموعة الموسٌقٌة وله حضور متمٌزوكرٌزما قوٌة طٌلة و جوده ذاخل الجوق األندلسً حٌث ٌأخذ المبادرة ألول وهلة فهو أثناء العزف ٌأخذ زمام‬
‫األمور لٌرٌح الرئٌس و العازفٌن من مشاق النفقة فً الصنائع و الحركة فً المٌزان فتراه ٌتصرف‪ ,‬سبحان هللا‪ ,‬و كأنه ربان سفٌنة سٌاحٌة أو باخرة‬
‫تجارٌة كبٌرة تشق عباب البحر‪ ,‬و كل من اشتغل معه ٌشعر بهذه النشوة و هذه الراحة و هذا الحماس و هذا النشاط فً العزف والطرب‪.‬‬
‫فتراه ٌبحر بركابه من عازفٌن وجمهور المستمعٌن بٌن أمواج عاثٌة متالطمة حول السفٌنة وهو ٌقودها بمهارة عالٌة وثقة كبٌرة الى بحر‬
‫األمان فٌنطلق من بحر هادئ فً بداٌة المٌزان بحركة البغٌة والتصدٌرة لٌغوص بسفٌنته فً بحر لج هائج عند الدخول الى الصنائع المشغولة و كل‬
‫االنظار موجهة الٌه الى أن ٌأخذ الركاب جمٌعا الى بر األمن و األمان و االنتقال ببراعة فائقة الى حركة ثانٌة كأنه ٌعبر القنطرة األولى والقنطرة‬
‫الثانٌة دون ثعب أو مشقة أو خلل فً المٌزان فتحس و كانك انتقلت الى بحر هادئ و أمٌن دون أي احساس بالثعب أوالخوف من هول الغرق‪.‬‬
‫وعندها‪ .‬تراه ٌبحر بك بٌن الصنائع الخفٌفة الراقصة كاالمواج البحرٌة الهادئة ثارة و الهائجة ثارة أخرى فٌنتابك شعوربأن السفٌنة قد‬
‫أخذت اتجاها أخركأنها انتقلت من االطلسً الى المتوسط ذو الزرقة الصافٌة والسٌولة المرٌحة فتحط سفٌنة امحمد كحكحنى بأمن و أمان فً بر‬
‫االنصراف و المتقارب و الخروج من الرحلة و المٌزان دون عناء أو ثعب و كلنا شوق و حنان فً العودة الى رحلة أخرى مع هذا الفنان الربان البارع‬
‫فً االثفان الذي عرفته و سافرت معه مرارا وتكرارا من زمان فً بحر الصنائع و التواشً و المٌزان من نوبة الى أخرى بكل ثقة وأمن و أمان‪.‬‬
‫هذا هوسٌدي امحمد كحكحنً الرجل الذي عرفته وعاشرته لمدة ثالثٌن سنة مضت و رأًٌ المتواضع و الصادق فٌه ألبدي شهادتً فٌه من‬
‫خالل معرفتً البسٌطة بأسرار ودروب المٌزان و الصنعة و دور االٌقاع فً النوبة و خاصة عند أهل الطرب األندلسً‪....‬‬
‫فاهلل أسال أن ٌرزقه الصحة و العافٌة و طول العمر و أن ٌجعلة مثاال ٌقتدى به وأن ٌجعله نبراسا ٌستنٌر به األجٌال القادمة خلقا و خلقا‬
‫وعلما وأدبا وأن ٌعززبه الوسط الفنً األندلسً المغربً الكبٌرالستمرارهذا الفن الراقً البدٌع و الموروث الثقافً الرفٌع الذي تزخر بها بالدنا الحبٌبة‬
‫لألجٌال المقبلة ان شاء هللا‪ .‬انه على كل شًء قدٌر وباالجابة جدٌر‪.‬‬
‫الهرهوة‪ ,‬األحد ‪ 8‬أبرٌل ‪8138‬‬
‫ذ‪ .‬محمد الحراث الداودي‬
‫هللا ولٌه‬


Aperçu du document كحكحني امحمد شهادة 10.pdf - page 1/1

Documents similaires


Fichier PDF 10
Fichier PDF 13 1
Fichier PDF 2013
Fichier PDF avis ontt 2013
Fichier PDF fichier pdf sans nom
Fichier PDF 2016


Sur le même sujet..