tribunejuridique.almowajaha.pdf


Aperçu du fichier PDF tribunejuridiquealmowajaha.pdf

Page 1 2 345604




Aperçu texte


‫جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية‬
‫‪Naif Arab University for Se­cu­rity Sciences‬‬
‫منوذج رقم (‪)16‬‬

‫قسـ ــم‪ :‬العدالة اجلنائية‬

‫مستخلص أطروحة دكتـوراه الفلسفة في العلوم األمنية‬

‫عنوان األطروحة‪ :‬املواجهة الدولية والوطنية النتهاكات القانون الدويل اإلنساين «دراسة حتليلية تطبيقية»‬

‫إعداد الطالــب‪ :‬يارس حسن كلزي‬

‫محاد‬
‫إشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراف‪ :‬أ‪.‬د ‪ .‬عيل حممد حسنني ّ‬

‫مشكلة األطروحة‪ :‬إن الواقع الدويل يعكس تباين ًا واضح ًا فيام يتعلق بتجريم وعقاب االنتهاكات اجلسيمة للقانون الدويل‬
‫اإلنساين‪ ،‬سواء عىل املستوى الدويل أو الوطني‪ ،‬وقد أدى هذا التباين يف مواقف الدول جتاه هذه االنتهاكات إىل إفالت‬
‫الكثريين ممن ارتكبوا انتهاكات جسيمة للقانون الدويل اإلنساين من العقاب‪ ،‬دون أن يكون القضاء الدويل أو الوطني‬
‫قادر ًا عىل فعل يشء جتاههم‪ ،‬وعليه‪ ،‬تكمن مشكلة الدراسة الرئيسة يف اإلجابة عىل السؤال التايل‪ :‬ما أساليب وآليات‬
‫املواجهة الدولية والوطنية النتهاكات القانون الدويل اإلنساين؟‬
‫منهج األطروحة‪ :‬املنهج الوصفي التحلييل االستقرائي‪ ،‬و املنهج التارخيي ‪.‬‬

‫أهم النتائج‪:‬‬

‫ـ ُتع�د انتهاكات القانون الدويل اإلنس�اين جرائم دولية‪ ،‬كوهنا ُتش�كل اعتدا ًء عىل القي�م واملصالح التي حيرص املجتمع‬
‫الدويل أشد احلرص عىل محايتها‪ ،‬وتنتهك قواعد النظام العام الدويل‪.‬‬
‫ـ ُتكييف االنتهاكات اجلسيمة للقانون الدويل اإلنساين عىل أهنا جرائم حرب‪ ،‬سواء ارتكبت يف نزاعات مسلحة دولية‬
‫أو غري دولية‪ ،‬كوهنا ُتشكل اعتدا ًء عىل قوانني احلرب وأعرافها‪.‬‬
‫ـ رضورة اخت�اذ ال�دول كافة اإلجراءات الترشيعية والتدابري الفعلية قضائية كانت أم إدارية أم تعليمية‪ ،‬أم وقائية لتعزيز‬
‫احرتام القانون الدويل اإلنساين وكفالة تطبيقه‪.‬‬
‫ـ وجود ثغرات جوهرية يف النظام األسايس للمحكمة اجلنائية الدولية من أمهها‪ :‬عدم وجود استقاللية مطلقة للمحكمة‬
‫يف القيام بعملها‪ ،‬وتأثرها باالعتبارات السياسة‪.‬‬

‫أهم التوصيات‪:‬‬

‫ـ رضورة مبادرة الدول ـ وخاصة العربية ـ باالنضامم إىل االتفاقيات الدولية املعنية بالقانون الدويل اإلنساين‪.‬‬
‫ـ أمهية وفاء الدول ـ وخاصة العربية ـ بالتزاماهتا جتاه القانون الدويل اإلنساين‪ ،‬واملبادرة دون إبطاء‪ ،‬إىل جتريم االنتهاكات‬
‫اجلسيمة للقانون الدويل اإلنساين يف قوانينها الوطنية‪ ،‬والعمل عىل مواءمة هذه القوانني مع القواعد القانونية الدولية‬
‫املتضمنة إضفاء احلامية اجلنائية للقانون الدويل اإلنساين‪.‬‬
‫ـ رضورة تبني القوانني الوطنية ملبدأ االختصاص اجلنائي العاملي يف مالحقة االنتهاكات اجلسيمة للقانون الدويل اإلنساين‪.‬‬
‫ـ العمل عىل تدارك الثغرات الواردة يف النظام األس�ايس للمحكمة اجلنائية الدولية‪ ،‬وأمهها إلغاء دور جملس األمن يف‬
‫التأثري عىل املحكمة اجلنائية الدولية يف إحالة حالة ما إىل املحكمة‪ ،‬وبالتايل إلغاء الفقرة (ب) من املادة (‪ ،)13‬أو عىل‬
‫األق�ل تقيي�د دور املجلس يف اإلحالة‪ ،‬وإلغاء املادة (‪ )16‬من النظام األس�ايس للمحكم�ة‪ ،‬الذي يمنح جملس األمن‬
‫صالحي�ة تأجي�ل النظ�ر يف القضية يف أي مرحلة من مراحلها ملدة إثني عرش ش�هر ًا‪ ،‬و إلغاء املادة (‪ )124‬التي تعطي‬
‫احلق للدولة املنضمة يف تعليق اختصاص املحكمة فيام يتعلق بجرائم احلرب ملدة سبع سنوات‪.‬‬

‫أ‬