نداء .pdf


Nom original: نداء.pdfAuteur: hp

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 03/06/2018 à 17:22, depuis l'adresse IP 41.250.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 178 fois.
Taille du document: 118 Ko (1 page).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫نداء‬
‫يعتبر تخصيص يوم في كل سنة للمآثر التاريخية على الصعيد الدولي دليال على أهمية التراث المادي‬
‫والفكري ومكانته في الحضارة الكونية‪ .‬وال نبالغ اذا ما قلنا بان حضارة الشعوب تقاس بحجم تراثها‪,‬‬
‫ان المآثر التاريخية تشكل كتابا مجسما يمكن المتأمل فيه من اكتشاف فكر الشعوب وثقافتها وإدراك‬
‫ابداعاتها و مهاراتها وفنونها ومدى رقيها في سلم الحضارة البشرية ‪.‬‬

‫‪.‬‬

‫وإذا كانت للمآثر هذه االهمية‪ ،‬فان صيانتها والتعريف بها يعكس مدى وعي االجيال المعاصرة بأهمية‬
‫هذا االرث الحضاري ومدى انخراطها في بناء تلك الحضارة‪.‬‬
‫اننا نحن الفكيكيين ‪ ،‬مثلنا مثل جميع سكان المراكز الحضارية ألعريقة ورثنا تراثا ال يستهان به‪ .‬ونحن‬
‫نتحمل مسؤولية حماية هذا الموروث الذي يشكل امانة في أعناقنا وإننا سنحاسب أمام التاريخ عن كل‬
‫تقصير وإهمال لهذه االمانة‪. .‬‬
‫وانطالقا من هذه الحقيقة االكيدة ‪ ،‬يتحتم على كل فكيكي غيور على بلده ‪ ،‬أن يطرح على نفسه السؤال‬
‫اآلتي ‪.‬‬
‫هل تعرفنا على تراثنا وعرفناه ألوالدنا وأحفادنا وإخواننا في الوطن و االنسانية ‪ .‬وهل راعيناه حق‬
‫رعايته ‪.‬‬
‫انه لتكفينا جولة سريعة في دروب قصورنا العتيقة لنتأكد من اخاللنا الفظيع بواجبنا تجاه المنازل التي‬
‫طالما حمتنا من صقيع الشتاء‪.‬ولفحات الشمس‪.‬المحرقة ‪ .‬كما تكفي جولة بين بساتين بلدتنا الحبيبة لنالحظ‬
‫كيف تحتضر النخلة وتستغيث اهلها‪ .‬وهي التي اطعمتنا في زمن البون والقحط‪ .‬و مع االسف ‪ ،‬انشغلنا‬
‫بعيوب غيرنا عن عيوبنا ووقفنا متفرجين وتراثنأ يصارع الموت ‪.‬فل نتوقف عن انتاج الكالم ثم الكالم ‪،‬‬
‫والصورة ثم الصورة‪ ،‬والجمعية ثم الجمعية ‪.‬‬
‫د‪ .‬الصديق بزاوي‬


Aperçu du document نداء.pdf - page 1/1




Télécharger le fichier (PDF)


نداء.pdf (PDF, 118 Ko)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Sur le même sujet..