مولود قاسم.pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf - page 8/25

Page 1...6 7 891025



Aperçu texte


‫‪8‬‬

‫عالية تًتفع عن اجلهوية كالتعصب القبلي ‪ .‬كنت أقرب إليهما من غريم ‪ ،‬لتقارب السن ‪،‬‬
‫كإمكانية التفاىم‪ ،‬فتكونت بيننا عالقة كثيقة مل تنقطع ‪ .‬كحبكم أين يف الثانوم كعلى كشك‬
‫إدتاـ الدراسة بالزيتونة ‪ُ ،‬كلفت بتنشيط الندكات لطلبة ادلرحلة االبتدائية ‪ ،‬كأكؿ ندكة حضرىا‬
‫قاسم كاحلارث ‪ ،‬كانت حوؿ قصيدة زلمد اذلادم السنوسي " ىي اجلنة الفيحاء " اليت قاؿ‬
‫فيها ‪:‬‬
‫إذا كاف علي ىو علك ‪ ،‬ف ْليكػن‬
‫عذابك يف دكر الكفاح عذايب‬
‫كليس لنا إال اجلزائر موطػن‬
‫ترابُك فيها كاحد ‪ ،‬كت ػراب ػػي‬
‫ىي األـ كاست يف الصباكل مرضع‬
‫فال بير من أبنائها ادلتصػػاب ػػي‬
‫كما أف أ كؿ قصيدة يف افتتاح الندكة األسبوعية األكىل لدفعة الفقيد زلمد ادلسعودم (‬
‫عيسى ادلسعودم ) ػ كمسؤكؿ عن جلنة اخلطابة يف مجعية الطلبة الزيتونيني اجلزائريني ػ ىي‬
‫قصيدة األمري عبد القادر ‪:‬‬
‫تسائلَّن ُّأـ البنني ‪ ،‬كإنػػها‬
‫ألعلم من حتت السماء بأحوايل‬
‫‪............................‬‬
‫كعَّن سلي جنس الفرنسيس تعلمي‬
‫بأف مناياىم بسيفي كعسػػا يل‬
‫كما كنت ألقنهم األناشيد الوطنية كاحلماسية ‪ ،‬يف جو كطَّن محاسي ‪.‬‬