الاختبار الاول 3 ع ت صفحة الاستاذ رقيق عبدالقادر .pdf



Nom original: الاختبار الاول 3 ع ت صفحة الاستاذ رقيق عبدالقادر.pdf
Auteur: Kader

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Word 2013, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 08/01/2019 à 22:06, depuis l'adresse IP 105.110.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 875 fois.
Taille du document: 1.3 Mo (5 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية‬
‫ثانوية عبد الحميد بن باديس – تيغنيف‬

‫مديرية التربية لوالية معسكر‬

‫امتحان الثالثي األول ديسمبر ‪1028‬‬

‫الشعبة‪ :‬علوم تجريبية‬

‫المدة‪ 3 :‬ساعات‬

‫اختبار في مادة علوم الطبيعة والحياة‬
‫التمرين األول‪ 05( :‬نقاط)‬

‫يمنح التنوع البنيوي للبروتينات ‪ ،‬تخصصا وظيفيا عالي الدقة‪ .‬يمكنها من لعب دور أساسي في التعرف على الالذات‬
‫ومن ثم القضاء عليه واقصائه‪ .‬ولمعرفة دور بعض هذه البروتينات نقترح عليك الجزيئات الموضحة في الوثيقة (‪.)1‬‬
‫مولد ضد‬

‫مولد ضد‬

‫‪X‬‬

‫ماكروفاج‬

‫‪C1‬‬

‫‪C1‬‬

‫‪C2‬‬

‫‪X‬‬

‫‪C3‬‬
‫المفتاح‪:‬‬

‫‪Y‬‬

‫‪C3‬‬
‫نفس المرحلة‬

‫‪Y‬‬

‫‪Y‬‬

‫‪HLAI‬‬
‫‪HLAII‬‬

‫‪C4‬‬

‫مستقبالت غشائية‬

‫‪C5‬‬

‫‪C5‬‬

‫‪C4‬‬

‫الوثيقة ‪1‬‬
‫‪ -1‬تعرف على الخاليا ‪ )3 ،2 ،1( C‬ثم ّ‬
‫نظم المعلومات المتعلقة بالجزيئات ( ‪ X‬و‪ ) Y‬في جدول يتضمن ‪:‬‬
‫تسمية هذه الجزيئات‪ ،‬طبيعتها الكيميائية ‪ ،‬الخاليا المفرزة لها و دورها‪.‬‬
‫‪ -2‬انطالقا من معطيات الوثيقة اكتب نصا علميا تبين فيه دور البروتينات أثناء تحسيس وتحفيز الخاليا البائية‬
‫والتائية مبرزا دور البلعميات الكبيرة في ذلك‬
‫التمرين الثاني ‪ 08(:‬نقاط)‬
‫اإلنزيمات بروتينات ذات تخصص وظيفي عالي ‪ ،‬يتوقف نشاطها على بنيتها الفراغية في شروط درجة حموضة‬
‫وحرارة مالئمة ‪ .‬ولتوضيح العالقة بين تغيرات درجة حموضة الوسط وسالمة البنية الفراغية و بالتالي فاعلية اإلنزيم‬
‫نقدم الدارسة التالية ‪:‬‬
‫الجزء األول‪:‬‬
‫يحفز إنزيم تريوز فوسفات إيزوميراز )‪ Triose Phosphate Isomérase (TPI‬مرحلة أساسية من مراحل التحلل‬
‫السكري يتم فيها تحفيز التفاعل التالي ‪:‬‬
‫)‪dihydroxyacétone phosphate (DHAP)  D-glycéraldéhyde-3-phosphate (G3P‬‬
‫يمثل الشكل (أ) من الوثيقة (‪ )1‬صورة مأخوذة من برنامج راستوب توضح البنية الفراغية إلنزيم )‪ (TPI‬في حين يمثل‬
‫الشكل (ب) رسم تخطيطي إلحدى تحت الوحدتين المتشابهتين تماما و المكونة لهذا اإلنزيم ‪.‬‬
‫الصفحة ‪ 2‬من ‪3‬‬

‫الحمض األميني‬

‫الشكل (ب)‬

‫الشكل (أ)‬

‫‪Glu‬‬
‫‪3,22 = pHi‬‬
‫الجذر األلكيلي‬

‫الموقع الفعال‬
‫الركيزة‬

‫‪NH2‬‬

‫تحت وحدتين‬

‫‪COOH‬‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫‪ -2‬اعتمادا على أشكال الوثيقة (‪ )1‬قدم وصفا دقيقا لبنية إنزيم )‪ (TPI‬مبرزا كيفية تطورها الى هذا المستوى من التعقيد‪.‬‬
‫‪ -1‬ادرس سلوك الحمض األميني ) ‪ ( Glu165‬عند درجة ‪ pH‬تساوي (‪ 2‬و‪( )4,7‬وجوده ضمن السلسلة البيبتيدية)‬
‫مع تمثيل صيغته المفصلة‪.‬‬
‫الجزء الثاني‪:‬‬
‫يمثل الشكل (أ) تغيرات فاعلية إنزيم )‪ (TPI‬تم قياسها بعد وضعه في أوسط ذات درجة حموضة مختلفة ودرجة حرارة‬
‫تساوي ‪°83‬م لمدة ‪ 6‬ساعات‪.‬‬
‫ويمثل الشكل (ب) رسم تخطيطي للموقع الفعال إلنزيم )‪ (TPI‬وألية تحفيزه للتفاعل في درجة ‪ pH‬الفيسيولوجية الطبيعية‬
‫والتي تساوي ‪.4,7‬‬
‫الشكل (ب)‬

‫الشكل (أ)‬

‫‪-‬‬

‫فاعلية إنزيم ‪TPI‬‬
‫‪DHAP‬‬

‫‪100‬‬

‫‪75‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪50‬‬
‫‬‫‪25‬‬

‫‪pH‬‬

‫‪G3P‬‬

‫‪11‬‬

‫‪9 10‬‬

‫‪8‬‬

‫‪7‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬
‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫انتقال بروتون ‪H‬‬

‫‪ -2‬اعتماد على معطيات الشكل(أ) حدد دور الحمض األميني ) ‪ ( Glu165‬في التفاعل ‪.‬‬
‫‪ -1‬استنادا على أشكال الوثيقة (‪ )2‬ناقش فاعلية إنزيم في مجال ‪ ]8,2-1[ pH‬و[‪ ]11-8,2‬مركزا على دور الحمض‬
‫األميني (‪.)Glu165‬‬
‫التمرين الثالث ‪ 00(:‬نقاط)‬
‫تتم عملية تركيب البروتين على مستوى الهيولى بتدخل عضيات و جزيئات مختلفة وفق أليات خلوية دقيقة وأي خلل على‬
‫مستوى الجزيئي يعرقل على هذه العملية‪ .‬األمر الذي مكننا من االستفادة منه في المجال الطبي خصوصا مع البكتيريا‬
‫الممرضة وعالج اإلصابة بها‪.‬‬
‫لمعرفة مدى تأثير بعض المضادات الحيوية وطريقة تأثيرها نقترح الدراسة التالية‪:‬‬
‫الصفحة ‪ 1‬من ‪3‬‬

‫الجزء األول‪:‬‬
‫ُوضعت مزرعتين من البكتيريا من نوع المكورات المعوية ‪ ،‬في وسطي زرع يحتويان على نفس المكونات طيلة مدة‬
‫التجربة‪ ،‬حيث يضاف إلى المزرعة الثانية مادة الماكروليد (‪ ، ) macrolide‬جزيئات لها خصائص المضادات الحيوية ‪.‬‬
‫نتائج قياس تطور عدد البكتريا في المزعتين و كمية البروتينات المنتجة من قبل البكتيريا ( إنزيمات ‪ ،‬بروتينات غشائية‬
‫‪ )......‬سمحت لنا بالحصول على الوثيقة (‪.)1‬‬
‫الشكل (أ)‬

‫عدد البكتيريا في ‪ mL‬من‬
‫وسط الزرع‬
‫‪10 9‬‬

‫مزرعة (‪)1‬‬
‫مزرعة (‪)2‬‬

‫الزمن‬
‫ساعات‬

‫الشكل (ب)‬

‫‪10 8‬‬
‫‪7‬‬
‫‪10‬‬
‫‪10 6‬‬
‫‪5‬‬
‫‪10‬‬
‫‪4‬‬
‫‪10‬‬
‫‪3‬‬
‫‪10‬‬
‫‪2‬‬
‫‪10‬‬

‫‪2 3 4‬‬

‫‪5 6 7 8 9‬‬

‫مزرعة (‪)1‬‬
‫مزرعة (‪)2‬‬

‫‪1‬‬

‫إضافة المضاد الحيوي للمزرعة (‪)2‬‬

‫كمية البروتينات البكتيرية‬
‫(و‪ .‬إ)‬
‫‪80‬‬

‫الزمن‬
‫ساعات‬

‫‪70‬‬
‫‪60‬‬
‫‪50‬‬
‫‪40‬‬
‫‪30‬‬
‫‪20‬‬
‫‪10‬‬

‫‪4 5 6 7 8 9‬‬

‫‪2 3‬‬

‫ز‪1‬‬

‫إضافة المضاد الحيوي للمزرعة (‪)2‬‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫‪ -2‬حلل النتائج المبينة في الشكل (أ) من الوثيقة (‪.)1‬‬
‫‪ -1‬قدم فرضيات تفسر من خاللها سبب تأثير مادة الماكروليد على نمو البكتيريا في المزرعة (‪.)2‬‬
‫الجزء الثاني‪:‬‬
‫لدراسة طريقة تأثيرمادة الماكروليد على نمو البكتيريا و بالتلي مفعولها كدواء ‪ .‬نقترح الوثيقة (‪.)2‬‬
‫مادة‬

‫‪macrolide‬‬
‫‪pro‬‬
‫‪met‬‬
‫‪leu‬‬
‫‪leu‬‬

‫‪C‬‬

‫‪met‬‬

‫‪met‬‬

‫‪met‬‬

‫‪UA‬‬
‫ريبوزوم‬
‫بكتيري‬

‫‪UAC G AC‬‬

‫‪UAC‬‬

‫‪G AC‬‬

‫‪UAC‬‬

‫الوثيقة (‪)2‬‬

‫‪ -2‬حدد المرحلة التي يؤثر عليها هذا المضاد الحيوي‪.‬‬
‫‪ -1‬بين باستدالل علمي أن طريقة عمل المضاد الحيوي الماكروليد تكمن في تأثيرها على أليات تركيب البروتين على‬
‫مستوى الخلية البكتيرية مما يؤدي الى موتها ‪.‬‬
‫الجزء الثالث‪:‬‬
‫باستغالل المعلومات المستخرجة مما سبق ومعارفك الخاصة‪ .‬وضح في رسم تخطيطي وظيفي المرحلة التي يؤثر عليها هذا‬
‫النوع من المضادات الحيوية‪.‬‬

‫الصفحة ‪ 3‬من ‪3‬‬

‫التصحيح النموذجي الختبار الثالثي الثاني في مادة العلوم الطبيعة والحياة‪3 .‬ع ت ‪1029/1028‬‬
‫الموضوع االول‬
‫اإلجابة‬

‫التمرين األول‬

‫‪-2‬أ‪ -‬التعرف على الخاليا ‪:‬‬
‫‪ LB : C1‬ألنها ‪ :‬تملك المستقبل الغشائي ‪BCR‬‬
‫تعرض لها البالعة الببتيد المستضدي على‪.HLA I‬‬
‫تستطيع التعرف على مولد الضد وعرض محدداته للـ ‪. LT4‬‬
‫‪ LT8 : C2‬ألنها ‪ :‬تملك المستقبل الغشائي ‪ TCR‬ومؤشر ‪.CD8‬‬
‫تعرض لها البالعة الببتيد المستضدي على‪.HLA I‬‬
‫‪ LT4 : C8‬ألنها ‪ :‬تملك المستقبل الغشائي ‪ TCR‬ومؤشر ‪.CD7‬‬
‫تعرض لها البالعة الببتيد المستضدي على‪.HLA II‬‬
‫ب‪ -‬تنظيم المعلومات في جدول‪:‬‬
‫دورها‬
‫الجزيئات تسميتها الخاليا المفرزة‬
‫تنشيط الخاليا ‪ LT4‬و ‪LT8‬‬
‫البلعميات الكبيرة‬
‫‪IL1‬‬
‫‪X‬‬
‫‪Y‬‬
‫تنشيط الخاليا ‪ LT8‬و‪LB‬‬
‫‪LTh‬‬
‫‪L2‬‬

‫‪I‬‬

‫النقطة‬

‫‪ 1.5‬ن‬
‫(‪)10×0.215‬‬

‫‪ -1‬النص العلمي‪:‬‬
‫‪ ‬للبروتينات دور أساسي في التعرف على مولدات الضد من قبل الخاليا المناعية ‪ LT‬و‪ LB‬وكذا تحفيزها على التكاثر‬
‫و التمايز إلنتاج جزيئات دفاعية متخصصة وقادرة على القضاء مولدات الضد‪ .‬فكيف تعمل هذه البروتينات على‬
‫تحسيس وتحفيز الخاليا المناعية ‪ LT‬و‪ LB‬وما هو دور البلعميات الكبيرة في ذلك‪.‬‬
‫تتعرف الخاليا ‪ LB‬على محددات المستضد من خالل مستقبالتها البروتينية (‪ )BCR‬مباشرة فتتحسس وتقوم بتركيب‬
‫‪‬‬
‫مستقبالت غشائية بروتينية الـ‪ IL2‬وهي محفزات غليكوبروتينية‪.‬‬
‫أما الخاليا ‪ LT8‬فتتعرف على محدد المستضد المحمول على محددات الذات الغليكو برتينية (‪ )HLAI‬إذا كان معروض من‬
‫طرف الخاليا المصابة فتتحسس وتركب مستقبالت الـ‪ IL2‬وإذا كان معروض من طرف الخلية العارضة فتتحسس وتركب‬
‫مستقبالت الـ‪ IL1‬مع الـ‪.IL2‬‬
‫تعرض البالعات نفس محدد المستضد الذي تعرفت عليه الـ‪ LB‬أو الـ‪ LT8‬محموال على الـ‪ HLAII‬لتتعرف عليه لمة من الـ‪LT4‬‬
‫تتحسس هي األخرى فتركب مستقبالت الـ‪ IL2‬والـ‪.IL1‬‬
‫تفرز البالعات الـ‪( IL1‬محفزغليكوبروتيني ) والذي يحفز الخاليا التي حسستها (‪ LT8‬أو‪.)LT4‬‬
‫تفرز الـ‪ LT4‬الـ‪ IL2‬فتحفز نفسها مما يؤدي إلى تكاثرها ثم تمايزها إلى ‪ LTh‬تفرز الـ‪ IL2‬لحفيز ‪ LB‬أو ‪ LTc‬المحسسة سابقا‬
‫فتتكار وتتمايز‪.‬‬

‫‪ 1.5‬ن‬

‫التمرين الثاني‬

‫‪ ‬تعمل البروتينات سواء كانت مستقبالت غشائية مثل (‪ )BCR/TCR/CD4/CD8‬أو محددات الذات (‪ )HLAI/HLA2‬أو‬
‫محفزات كيميائية مثل (‪ )IL1/IL2‬على تحسيس وتنشيط ا الخاليا المناعية ‪ LT‬و‪ LB‬وكذا تحفيزها على التكاثر و التمايز‬

‫‪I‬‬

‫إلنتاج جزيئات دفاعية متخصصة وقادرة على القضاء مولدات الضد‪.‬‬
‫‪-2‬أ‪ -‬وصف دقيق لبنية إنزيم (‪:)TPI‬‬
‫يملك إنزيم (‪ )TPI‬بنية فراغية رابعية مكونة من تحت وحدتين متشابهتين تماما ‪ ،‬كل واحدة مكونة من سلسلة بيبتيدية‬
‫‪1‬ن‬
‫واحدة ملتفة لتشكل ثمان بنيات ثانوية ‪ α‬و ثمانية ‪ . β‬لديه موقع فعال تحفيزي مكون من حمضين امينيين هما حمض‬
‫الغلوتاميك ‪ 161‬و الهيستيدين ‪. 51‬‬
‫اكتسبت هذا المستوى من التعقيد (بنية رابعية) نتيجة ارتباط بنيتين ثالثيتين ناتجة عن انطواء سلسلتين بيبتيديتين مكونتين‬
‫من بنيات ثانوية ‪ α‬و ‪.β‬‬
‫‪ 1.05‬ن‬
‫‪-2‬ب‪ -‬سلوك سلوك الحمض األميني ( ‪:) Glu165‬‬
‫‪ pH‬تساوي ‪ pH :1‬أقل من ‪ pHi‬الحمض األميني ( ‪ ) Glu165‬موضوع في وسط‬
‫(‪)22×0.15‬‬
‫حامضي ‪ ،‬يسلك سلوك القاعدة ‪ .‬بما أنه حمض حامضي موجود ضمن السلسلة البيبتيدية‬
‫اليحوي جذه على مجموعة امنية ‪ .‬ال تتأين أي مجموعة‪.‬‬
‫تمثيل صيغته المفصلة ‪:‬‬

‫‪ pH‬تساوي ‪ pH :0.7‬أكبر من ‪ pHi‬الحمض األميني ( ‪ ) Glu165‬موضوع في وسط‬
‫قاعدي ‪ ،‬يسلك سلوك الحمض تتأين المجموعة الكربوكسيلة لجذره وتصبح شحنته سالبة‪.‬‬
‫تمثيل صيغته المفصلة ‪:‬‬
‫‪ -2‬دور الحمض األميني ( ‪: ) Glu165‬‬

‫‪2‬ن‬

‫يشكل مع حمض االهيستيدين ‪ 51‬موقع تحفيز التفاعل ضمن الموقع الفعال‪.‬‬
‫يستقبل بوتون من مادة التفاعل مما يؤدي الى انطالق عملة التحفيز‪.‬‬
‫‪ -1‬مناقشة فاعلية إنزيم‪:‬‬
‫في مجال ‪:]8,2-1[ pH‬‬
‫تنعدم فاعلية هذا األنزيم تماما في هذا المجال ويصبح غير فعال وذلك بسبب فقدانه لتخصصه الوظيفي نتيجة تغير بنيته‬
‫الفراغية‪.‬‬
‫ان الحمض األميني ( ‪ ) Glu165‬موضوع في وسط حامضي ‪ ،‬يسلك سلوك القاعدة ال تتأين المجموعة الكربوكسيلة‬
‫‪ II‬لجذره وبالتالي ال يمكنه ان يستقبل بوتون من مادة التفاعل مما يؤدي الى عدم انطالق عملة التحفيز‪.‬‬
‫في مجال ‪:]11-8,2[ pH‬‬
‫ان الحمض األميني ( ‪ ) Glu165‬موضوع في وسط قاعدي ‪ ،‬يسلك سلوك الحمض تتأين المجموعة الكربوكسيلة لجذره‬
‫وبالتالي يمكنه ان يستقبل بوتون من مادة التفاعل مما يؤدي الى انطالق عملة التحفيز‪.‬‬
‫‪ -2‬تحليل النتائج المبينة في الوثيقة (‪:)2‬‬
‫تمثل الوثيقة ‪ 1‬نتائج قياس تطور عدد البكتريا في المزعتين في وجود وفي غياب مادة الماكوليد حيث نالحظ‪:‬‬
‫المزرعة ‪ :2‬في غياب مادة الماكوليد تزايد مستمر في عدد البكتريا في المزرعة ‪1‬‬
‫المزرعة ‪ :1‬في غياب مادة الماكوليد تزايد مستمر في عدد البكتريا‪.‬‬
‫‪I‬‬
‫في وجود مادة الماكوليد تناقص مستمر وسيع في عدد البكتريا‪.‬‬
‫‪ -1‬الفرضيات ‪:‬‬
‫تعمل مادة الماكروليد على منع البكتيريا من تركيب البروتينات الحيوية والضرورية لنموها وتكاثرها‪.‬‬
‫تعمل مادة الماكروليد على تخريب البروتينات البكتيرية الحيوية والضرورية لنموها وتكاثر ها‪.‬‬
‫‪ -2‬المرحلة التي يؤثر عليها هذا المضاد الحيوي‪:‬‬
‫تركيب البروتين‪ ----‬الترجمة ‪----‬االستطالة‪.‬‬
‫‪ -1‬االستدالل العلمي ‪:‬‬

‫التمرين الثالث‬

‫‪II‬‬

‫نالحظ أن‪:‬‬
‫ تتثبت مادة الماكروليد على مستوى تحت كبرى للريبوزومات البكتيرية بين الموقع ‪ A‬و‪P‬‬‫ تمنع مادة الماكروليد انتقال اللـ ‪ARNt‬الحامل للحمض األميني الثاني من الموقع ‪ A‬الى الموقع ‪P‬‬‫ تمنع مادة الماكروليد تشكل الرابطة البيبتيدية بين الحمض األميني األول و الثاني‪.‬‬‫ تمنع مادة الماكروليد تحرك الريبوزوم على وطول سلسلة الـ‪ARNm‬‬‫نعلم أن‪:‬‬
‫ تلعب البروتينات أدوار هامة وحيوية في حياة الخلية ‪.‬‬‫ تكاثر ونمو الخاليا البكتيرية يحتاج الى تركيب بروتينات وظيفية‪.‬‬‫ تركيب البروتينات يتطلب توفر شروط وعناصر وعضيات سليمة‪.‬‬‫نستنتج أن‪ :‬مادة الماكروليد تعمل على توقيف عملية تركيب البروتين من خالل عرقلة عملية الترجمة مما يؤدي الى موت البكتيريا‬
‫وعدم تكاثرها ‪.‬‬

‫(‪)1×0.5‬‬

‫‪ 1.15‬ن‬

‫‪ 2.5‬ن‬

‫‪2‬ن‬

‫‪ 0.5‬ن‬
‫‪ 1.5‬ن‬

‫الرسم ‪:‬‬

‫‪III‬‬

‫‪ 2.5‬ن‬



Documents similaires


5s8lz41
macrolides dans les pneumonies communautaires
compte rendu concours tta 2016
organigramme
1 s2 0 s0006291x03025646 main
phosphate


Sur le même sujet..