مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح converted .pdf



Nom original: مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح-converted.pdf

Ce document au format PDF 1.7 a été généré par Microsoft® Word for Office 365, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 04/02/2019 à 22:06, depuis l'adresse IP 105.107.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 656 fois.
Taille du document: 2.6 Mo (29 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫اجملال الثاين‬
‫التكتونية العامة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫الوحدة األوىل‬
‫النشاط التكتوين‬
‫للصفائح‪.‬‬
‫يرجع اتريخ التكتونية إىل املراحل األوىل من تشكل الكرة األرضية‪ ،‬فعند‬
‫شمس عند مراحل تشكله‪ ،‬كان كرة ملتهبة مث بدا يتربد تدرجييا من‬
‫انفصال كوكب األرض عن ال ّ‬
‫ما يقارب ‪ 4.5‬مليار عام لتظهر على إثر ذلك أقدم قشرة والّيت تتمثل يف صخر الغابرو‪.‬‬

‫إن الصفائح التكتونية عبارة عن قطع من القشرة األرضية ال يتعدى مسكها مئة كيلومرتا‪ .‬تنقسم‬
‫القشرة إىل عشرات األلواح الصلبة اليت تكون يف حركة دائمة ‪ ،‬و اليت اندرا ما تنطبق حدودها مع‬
‫حدود القارات و احمليطات‪ ،‬حيث تتوافق حدود الصفائح مع املناطق اهلشة للقشرة األرضية‪.‬‬
‫• فما هي حدود الصفائح التكتونية؟‬
‫• ما هي العالمات الظاهرة على سطح األرض و الدالة على حركة الصفائح التكتونية ؟‬
‫• ما هي العوامل و اآلليات اليت تتدخل يف حركتها؟‬

‫‪2‬‬

‫تذكري ابملكتسبات‪:‬‬
‫يف سنة ‪ 1915‬وضع العامل فاغنر ألفريد ‪ Alfred Wagner‬فرضية زحزحة القارات يف هناية احلقب األوىل (حوايل‬
‫‪ 240‬مليون سنة )‪":‬كانت القارات قبل ‪ 240‬مليون سنة تشكل كتلة واحدة عبارة عن قارة عمالقة مسيت ابجنيا ‪Pangée‬‬
‫على إثر عدة تصدعات و انكسارات تشكلت عدة كتل قارية ابتعدت عن بعضها البعض عرب األزمنة اجليولوجية لتشكل القارات‬
‫احلالية"‪.‬‬
‫عورضت هذه النظرية بشدة من طرف علماء ذلك العصر بسبب غياب العامل احملرك هلذه القارات أفقيا رغم كل الشواهد‬
‫اجلغرافية ‪ ،‬املناخية و املستحاثية اليت تدل على ذلك ‪ .‬و بعد حوايل نصف قرن عادت نظرية احلركة األفقية للقارات و لكن أبدلة‬
‫جديدة تعتمد على وجود صفائح تكتونية يف حركة أفقية مستمرة‪.‬‬

‫الوثيقة‪ :‬الوضع الذي كانت عليه القارات منذ حوايل أكثر من ‪ 240‬مليون سنة إىل يومنا هذا ( ميكن أن توضح مبقطع‬
‫فيدييو)‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫المـــــــــــــــــــــــــــذكرة رقـــــــــــــــــــــم (‪: ) 01‬‬

‫األست ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاذة‪ :‬بن الناصر خدجية‪.‬‬

‫اجملال (‪ :)II‬التكتونية العامة‪.‬‬
‫الوحدة (‪ :)01‬النشاط التكتوين للصفائح‪.‬‬

‫الفئة املستهدفة‪ :‬س‪ 3 .‬ع‪.‬ت‪.‬‬

‫النشاط (‪ :)01‬حتديد الصفائح التكتونية‪.‬‬

‫احلجم الزمين‪ :‬ساعة‪.‬‬

‫الكف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاءة‬

‫يقرتح مناذج تفسريية للحركية الداخلية لألرض و لبنية الكرة األرضية على أساس املعارف‬
‫املتعلقة ابلتكتونية العامة‪.‬‬

‫الق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاعدية‬
‫رقم (‪:)II‬‬
‫اهلدف التعلمي‪:‬‬
‫مؤشرات الكفاءة‬
‫الوسائل املستعملة‬

‫ يقرتح تفسريا للنشاط التكتوين للصفائح و للبنية الداخلية للكرة األرضية ‪.‬‬‫‪ -‬حيدد الصفائح التكتونية و التضاريس املميزة حلدودها‪.‬‬

‫‪ -‬جهاز العرض الرقمي‪ ،‬واثئق ‪ ،‬سبورة ‪ ،‬واثئق الكتاب املدرسي‪.‬‬

‫املعارف‬
‫املستهدفة‬

‫‪4‬‬

‫املدة الزمنية‬

‫سري الدرس‬
‫‪ -1‬وضعية إنطالق‪:‬‬
‫ هل بنية الكرة األرضية مكونة من عدة طبقات؟‬‫ فيما تتمثل الطبقة املتواجدة على السطح؟‬‫‪ -‬ما الذي مييز هذه الطبقة منذ حوايل ‪ 240‬مليون سنة؟‬

‫‪ .1‬متهيد‪:‬‬
‫تنقسم القشرة إىل عشرات األلواح الصلبة اليت ال يتعدى مسكها مئة كيلومرتا حيث تكون يف حركة دائمة منذ الوضع‬
‫الذي كانت عليه إىل يومنا هذا و تعرف هذه األلواح ابلصفائح التكتونية‪.‬‬
‫‪ .2‬اإلشكالية‪:‬‬
‫‪ -‬ماهي الصفائح التكتونية و ما الذي مييز حدودها؟‬

‫‪ .3‬الفرضيات‪:‬‬
‫ف‪ :1‬رمبا تتميز بوجود نشاط عايل للزالل و الرباكني يف احلدود‪.‬‬
‫ف‪ :2‬رمبا تتميز بوجود ظهرات و سالسل جبلية‪.‬‬
‫‪ .4‬التقصي‪:‬‬

‫‪ .1.4‬التوزع العاملي لكل من الزالل و الرباكني‪.‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )1‬ص ‪:238‬‬
‫تظهر على اخلريطة مواقع كل من املراكز السطحية لزالزل ضربت يف مناطق خمتلفة من العامل خالل السنوات العشرة األخرية‪ ،‬و‬
‫كذلك مواقع النشاط الربكاين‪.‬‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬
‫س‪ :1‬قارن بني مناطق توزع الزالزل والرباكني على خريطة العامل‪.‬‬

‫س‪ :2‬إذا علمت انه على مستوى تلك املناطق تكون بنية القشرة األرضية هشة‪ ،‬ماذا تستنتج من املقارنة؟‬
‫ج‪:1‬املقارنة‪ :‬نالحظ تطابقا بني توزع الزالزل والرباكني يف العامل‪.‬‬

‫ج‪ :2‬اإلستنتاج‪ :‬املناطق اهلشة من الكرة األرضية هي مناطق نشطة ) تتطابق مع توزع الزالزل والرباكني (متثل حدود الصفائح‬
‫التكتونية‪.‬‬
‫‪5‬‬

‫‪ .2.4‬تضاريس قاع احمليطات و التضاريس القارية‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )2‬ص ‪:239‬‬
‫تقسم خمتلف احمليطات تراكيب جيولوجية مميزة كأظهر وسط احمليطات ( و هي عبارة عن تضاريس متطاولة تقسمها خطوط‬
‫عمودية)‪ ،‬أو اخلنادق‪ .‬تظهر السالسل اجلبلية احلديثة على شكل أحزمة ‪.‬‬

‫الوثيقة (‪)2‬‬
‫س‪ :1‬ماذا تستنتج من مقارنة توزع الرباكني والزالزل مع توزع الظهرات واخلنادق؟‬

‫ج‪ :1‬املقارنة ‪ :‬من خالل خريطة توزع أعماق احمليطات‪ ،‬اخلنادق والسالسل اجلبلية احلديثة يتبني أن توزع هذه األخرية‬
‫يتطابق مع توزع الزالزل والرباكني وهذا يتوافق مع املناطق اهلشة من الكرة األرضية واليت متثل حدود الصفائح التكتونية‪.‬‬
‫ االستنتاج ‪:‬حدود الصفائح التكتونية مناطق نشطة تتميز حبركات زلزالية وبركنة قوية وتضاريس خاصة مثل‪:‬‬‫الظهرات احمليطية‪ ،‬اخلنادق احمليطية وسالسل جبلية قارية‪...‬‬

‫‪ .3.4‬أنواع الصفائح التكتونية‪( :‬ميكن إعتباره كتقومي تكويين)‬

‫س‪ :1‬اعتمادا على ما توصلت إليه حول حدود الصفائح التكتونية‪ ،‬إليك الوثيقة التالية‪ ،‬و عني عليها حدود الصفائح التكتونية‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫س‪ :2‬إذا علمت أن الصفائح التكتونية تصنف حسب توزعها يف القارة أو احمليط‪ ،‬استخلص أنواع الصفائح التكتونية والتضاريس‬
‫اليت متيز كل منها‪.‬‬
‫س‪ :3‬مما سبق‪ ،‬قدم تعريفا للصفيحة التكتونية‪.‬‬
‫ج‪:1‬‬

‫الشكل‪ :‬رسم ختطيطي يوضح حدود الصفائح التكتونية‪.‬‬
‫ج‪:2‬أنواع الصفائح التكتونية‪ :‬أمكن تقسيم الصفائح التكتونية إىل ثالثة أنواع رئيسية حسب توزعها‪:‬‬
‫•صفائح حميطية ‪:‬مثل صفيحة احمليط اهلادي‪.‬‬

‫•صفائح قارية ‪:‬مثل صفيحة شبه اجلزيرة العربية‪.‬‬

‫•صفائح خمتلطة ‪:‬مثل الصفيحة اإلفريقية والصفيحة األوروآسيوية‪.‬‬
‫ابإلضافة إىل ذلك ميكن تقسيمها حسب حجمها إىل مايلي و املوضحة يف جدول (مرفق خبريطة)‬

‫ج‪ :3‬تعريف الصفيحة التكتونية ‪:‬متثل الصفائح التكتونية الغالف الصخري الذي يشمل القشرة األرضية و اجلزء العلوي الصلب‬
‫من الرداء املاغمايت و هي منطقة غري نشطة ميكن أن تكون حميطية أو قارية أو خمتلطة يفصل الصفائح التكتونية عن بعضها البعض‬
‫مناطق نشطة( زالزل و براكني )متيزها تضاريس خاصة ‪:‬ظهرات حميطية‪ ،‬خنادق و سالسل جبلية قارية‪.‬‬
‫مالحظات‪:‬‬

‫• الظهرات احمليطية‪ :‬تشكل سالسل جبلية يف أعماق احمليطات وهي يف تطور مستمر وحتيط هذه الظهرات ابلكرة األرضية‬
‫‪7‬‬

‫على طول يفوق ‪ 60000‬كلم وهناك نوعان من الظهرات حسب سرعة متددها‪:‬‬
‫أ‪ -‬ظهرات احمليط األطلسي‪ :‬سرعة التمدد تصل اىل بضعة سنتيمرتات يف السنة‬

‫ب‪ -‬ظهرات احمليط اهلادي‪ :‬سرعة التمدد تقارب ‪ 10‬سم يف السنة‬
‫* التوسع التدرجيي للمحيطات يتم على طول الظهرات‬
‫* اخلندق‪ :‬يتميز بنشاط زلزايل وبركاين كبري مثل خندق الريفت‬
‫* الريفت‪ :‬منطقة تتوسط الظهرة ميتد فيها الربكان‬

‫‪ -5‬اخلالصة‪:‬‬

‫ينقسم الغالف الصخري ( الليتوسفري ) إىل عدة صفائح صلبة‪ .‬الصفيحة التكتونية منطقة غري نشطة‪ ،‬ميكن أن‬
‫تكون حميطية أو قارية أو خمتلطة ‪ .‬يفصل الصفائح املتجاورة بعضها عن بعض مناطق نشطة متثل حدود‬
‫هذه الصفائح تتميز بوجود زالزل خمتلفة ومتنوعة وبركنة ممتدة وقوية وتضاريس خاصة مثل السالسل‬
‫اجلبلية لقيعان احمليطات(الظهرات) وخنادق عديدة ومتنوعة وسالسل جبلية قارية ‪.‬الصفائح ليس هلا نفس‬
‫احلجم ولكنها على العموم على عمق متوسط هو ‪ 100‬كم ( و هو العمق الذي تصبح فيه الصخور أقل‬
‫‪ _6‬تقومي حتصيلي‪:‬‬
‫صالبة)‬

‫س‪ :1‬من خالل ما تطرقت‬
‫إليه أمتم البياانت الناقصة يف‬
‫الشكل (ب)‬

‫الشكل (أ) ‪ .‬و ماذا تستنتج؟‬
‫س‪ :2‬ما املعلومة اليت يضيفها‬
‫الشكل (ب) ؟‬

‫الشكل (أ)‬
‫الوثيقة (‪)1‬‬
‫‪8‬‬

‫المـــــــــــــــــــــــــــذكرة رقـــــــــــــــــــــم (‪: ) 02‬‬

‫األست ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاذة‪ :‬بن الناصر خدجية‪.‬‬

‫اجملال (‪ :)II‬التكتونية العامة‪.‬‬
‫الوحدة (‪ :)01‬النشاط التكتوين للصفائح‪.‬‬

‫الفئة املستهدفة‪ :‬س‪ 3 .‬ع‪.‬ت‪.‬‬

‫النشاط (‪ :)02‬حركة الصفائح التكتونية ‪ -‬أ‪ -‬حركة التباعد ‪.‬‬

‫احلجم الزمين‪ :‬ساعتني‪.‬‬

‫الكف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاءة‬

‫يقرتح مناذج تفسريية للحركية الداخلية لألرض و لبنية الكرة األرضية على أساس املعارف‬
‫املتعلقة ابلتكتونية العامة‪.‬‬

‫الق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاعدية‬
‫رقم (‪:)II‬‬
‫اهلدف التعلمي‪:‬‬
‫مؤشرات الكفاءة‬
‫الوسائل املستعملة‬

‫ يقرتح تفسريا للنشاط التكتوين للصفائح و للبنية الداخلية للكرة األرضية ‪.‬‬‫‪ -‬يثبت حركة التباعد و يبني عواقبها على الكرة األرضية‪.‬‬

‫‪ -‬جهاز العرض الرقمي‪ ،‬واثئق ‪ ،‬سبورة ‪ ،‬واثئق الكتاب املدرسي‪( .‬وسائل إضافية‪ ،‬أو بديلة إن أمكن)‬

‫املعارف‬
‫املستهدفة‬

‫‪9‬‬

‫املدة الزمنية‬

‫سري الدرس‬
‫‪ -1‬وضعية إنطالق‪:‬‬
‫ ما الذي مييز الصفائح التكتونية؟‬‫‪ -‬ماذا متثل الظهرات ابلنسبة للقشرة األرضية؟‬

‫‪ .1‬متهيد‪:‬‬
‫لوحظ أن القشرة األرضية تتوسع على مستوى الظهرات‪ ،‬مؤدية بذلك إىل تباعد الصفائح التكتونية عن بعضها‪.‬‬
‫‪ .2‬اإلشكالية‪:‬‬
‫‪ -‬كيف ميكن إثبات ذلك؟ و ما أتثريه على مستوى الكرة األرضية؟‬

‫‪ .3‬الفرضيات‪:‬‬
‫ف‪ :1‬رمبا ميكن إثبات حركة تباعدها ابملقارنة بني حدود القارات و كذا طبيعة احلياة بينها‪.‬‬
‫ف‪ :2‬رمبا تؤدي إىل حدوث تغريات يف طبيعة املعادن و خصائصها‪.‬‬
‫‪ .4‬التقصي‬

‫‪ .1.4‬إثبات حركة التباعد من خالل زحزحة القارات ( األدلة)‪:‬‬
‫أ‪ -‬املضاهاة بني قاريت أمريكا اجلنوبية وإفريقيا‪ :‬توجد عدة أدلة تثبت تباعد إفريقيا عن أمريكا اجلنوبية و هي موضحة يف الوثيقة‬
‫التالية‪:‬‬
‫دراسة الوثيقة (‪ )2‬ص‪: 240‬‬

‫س‪:1‬استخرج من أشكال الوثيقة الشواهد الدالة على تباعد‬
‫الصفائح التكتونية‪.‬‬
‫ج‪ :1‬الشواهد الدالة على تباعد الصفائح التكتونية‪:‬‬

‫•الدليل اهلندسي) املورفولوجي أو اجلغرايف أو اخلرائطي (‪:‬‬
‫مبضاهاة احلواف الغربية إلفريقيا مع احلواف الشرقية ألمريكا‬
‫اجلنوبية نالحظ ان هناك تطابقا إىل حد كبري بني احلدود‪.‬‬

‫•الدليل اجليولوجي ‪:‬ان هذه الرواسخ القدمية اليت يفوق‬
‫عمرها‪ 250‬مليون سنة تكون حزاما متواصال تقريبا مما‬
‫يرجح صحة فرضية االجنراف القاري بني احلواف الغربية إلفريقيا‬
‫والشرقية ألمريكا اجلنوبية‪.‬‬
‫•الدليل املستحاثي ‪ :‬إشارات الدراسات احلفرية إىل وجود‬
‫تشابه يف احلفرايت بني أمريكا اجلنوبية وإفريقيا خاصة يف أمناط‬
‫احلياة املتوسطة" امليزوزوي"‪ " mesozoic‬مما يدل على التحام‬
‫أمريكا اجلنوبية وإفريقيا يف املاضي ‪.‬نالحظ انتشار كائنات‬
‫مستحاثية‪ .‬عمرها يقدر حبوايل ‪ 240‬مليون سنة لنبات‬
‫" السرخس" ‪ " Glossopteris‬وأنواع من الزواحف‬
‫" ميزوزوريس" و "سينوغناتيس" ‪ .‬ان جتمع الكتل القارية‬
‫هو ما يفسر انتشار هذه احليواانت يف هذه القارات‪.‬‬

‫الشكل (أ)‬

‫الشكل (ب)‬

‫الشكل (ج)‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫‪10‬‬

‫تساؤل‪ :‬نشأ عن تباعد الصفائح التكتونية حميطات بني القارات‪ ،‬ما هي األدلة اليت تثبت نشأت هذه احمليطات؟‬
‫‪ .2.4‬إثبات التباعد من خالل التوسع احمليطي‪:‬‬

‫أ‪ -‬املغنطة األرضية (مغنطة البازلت و مصدرها (معدن املغنتيت))‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )4‬ص ‪:241‬‬
‫ حتتوي احلمم البازلتية على عدد كبري من املعادن احلديدية‪-‬املغنيزية مثل املغنتيت(‪ )Fe3 O4‬الذي أيخذ شكال ابراي و‬‫اليت هلا خاصية املغنطة عندما تنخفض درجة حرارهتا إىل أقل من ‪ 578‬م ‪)°‬نقطة كوري ‪ . (Curie‬حيافظ هذا‬
‫الصخر على مغنطته اليت تدعى ب" ‪ " Aimantation thermorémanente‬إذا مل يتعرض لتسخني عال‬
‫و ابلتايل ميكن استعماله كبوصلة مستحاثية لتحديد اجتاه احلقل األرضي القدمي يف الفرتة اليت تشكل فيها و ذلك‬
‫ابستعمال جهاز حساس يدعى "‪"magnétomètre‬‬
‫ يتولد عن الكرة األرضية حقل مغناطيسي انتج عن دوراهنا حول نفسها وحركة مادة النواة األرضية املكونة أساسا من‬‫النيكل واحلديد من جهة اثنية فتأخذ األرض حينئذ سلوك قضيب مغناطيسي كبري‪.‬‬
‫الوثيقة (‪ : )4‬توضح كيفية تشكل احلقل املغناطيسي ابإلضافة إىل العالقة بينه و بني القطب اجلغرايف ‪.‬‬

‫الشكل‬
‫ب‬

‫الشكل‬
‫أ‬

‫الشكل‬
‫د‬

‫الشكل‬
‫ج‬

‫الوثيقة (‪)2‬‬

‫س‪ :1‬ابستغالل النص و الشكل ( أ) اشرح كيف نشأ احلقل املغناطيسي لألرض؟‬
‫س‪ :2‬وضح سبب استعمال معدن مغنتيت البازلت لتحديد املغناطيسية األرضية؟‬

‫س‪ :3‬هل تنطبق األقطاب املغناطيسية األرضية مع األقطاب اجلغرافية احلالية ؟ وضح ذلك معتمدا على الشكل (ب)‪.‬‬
‫س‪ :4‬ابالعتماد على الشكلني (د و ج) اشرح مفهوم البوصلة املستحاثية و بني أمهيتها‪.‬‬
‫‪11‬‬

‫ج‪ :1‬شرح كيفية نشأة احلقل املغناطيسي األرضي‪:‬‬
‫تولد األرض جماال مغناطيسيا هو الذي جيعلها تبدو كأن لديها مغناطيس عمالق يتواجد بباطنها ‪ ،‬حيث أن التيارات‬
‫"اهليديروديناميكية" و اإلشعاعات املتدفقة بداخلها هي اليت تسبب هذه املغناطيسية‪.‬و مصدرها حركة النواة اخلارجية لألرض‬
‫املكونة من احلديد و النيكل حول حمور ( أو حول نفسها)‪.‬‬
‫إن الصخور النارية (البازلت) عندما تتصلب حتتفظ جبزء من هذه اإلشعاعات مما يكسبها مغناطيسية و اليت تزداد بزايدة نسبة‬
‫العناصر املغنطة فيها‪.‬‬
‫ج‪ :2‬توضيح سبب استعمال معدن املغنتيت (للبازلت) من أجل حتديد مغناطيسية األرض‪:‬‬
‫ألنه معدن يدخل يف تركيب البازلت(صخر انري) ويتكون من(‪ )Fé3O4‬والذي يكون على شكل ابر أتخذ اجتاه احلقل‬
‫املغناطيسي األرضي عندما تصل درجة احلرارة للما غما ‪( 0570‬نقطة كوري) حيث حيافظ املعدن على اجتاه احلقل املغناطيسي‬
‫وعند تربيد الصخور احملتوية على هذا املعدن حيافظ هذا املعدن على اجتاه احلقل املغناطيسي مع الزمن‪.‬‬
‫ج‪ :3‬ال تنطبق املغناطيسية األرضية مع األقطاب اجلغرافيا احلالية‪ ،‬فهي تشكل زاوية ميل تقدر حبوايل ‪ 11‬درجة‪.‬‬

‫ج‪ :4‬مفهوم البوصلة املستحاثية و أمهيتها‪:‬‬
‫هي املغنطة اليت تتمتع هبا الصخور مثل البازلت و الناجتة عن وجود إبر من املغنتيت فيه اختذت هذه اإلبر بعد تربد الصهارة اجتاه‬
‫احلقل املغناطيسي األرضي للفرتة اليت تشكل فيها الصخر حبيث تكون إما ‪:‬‬
‫ مغنطة موجبة‪( :‬قطبية موجبة "عادية" )‪ :‬و يقصد هبا حني يتجه القطب الشمايل املغناطيسي حنو القطب الشمايل‬‫اجلغرايف‪.‬‬
‫ مغنطة سالبة ‪ ( :‬قطبية سالبة "عكسية")‪ :‬و يقصد هبا حني يكون مشال القطب املغناطيسي يتجه حنو القطب اجلنويب‬‫اجلغرايف‪.‬‬
‫مالحظة ‪ :‬القطبية احلالية موجبة ( عادية) ‪.‬‬

‫ب_ دراسة مغنطة قاع احمليطات ( اإلختالالت املغناطيسية)‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )6‬ص ‪:242‬‬
‫مت قياس مغنطة قاع احمليط األطلسي الشمايل (الظهرة وسط حميطية) تقع جنوب أيسلندا الوثيقة (‪-6‬أ) و ذلك عن طريق املسح‬
‫ابستعمال جهاز يسحب بواسطة الطائرات أو البواخر مما يسمح بتحديد اإلختالالت املغناطيسية (املوجبة و السالبة) لصخور‬
‫القشرة احمليطية‪.‬‬
‫حتصلنا على املنحىن املبني يف الوثيقة (‪-6‬ب) (ابللون األزرق) و الذي متت مقارنته ابملنحىن املقلوب ابللون األمحر) ‪.‬‬
‫متثل كذلك الوثيقة (‪-6‬ج) رمسا ختطيطيا لتوزع األحزمة املمغنطة اليت مت قياسها على جانيب الظهرة وسط حميطية‪.‬‬

‫الشكل (أ)‬
‫‪12‬‬

‫الشكل (ج)‬

‫الشكل (ب)‬

‫الوثيقة (‪)3‬‬
‫س‪ :1‬ما هي املعلومة املستخلصة من مقارنة منحنيي الوثيقة (‪-6‬ب) فيما خيص تغريات املغنطة على جانيب الظهرة؟‬
‫س‪ :2‬قارن بني انتشار املغنطة و عمر الصخور على جانيب الظهرة ؟‬
‫س‪ :3‬كيف تفسر تشكل قاع احمليط األطلسي؟‬

‫ج‪ :1‬املعلومات املستخلصة من مقارنة منحنيي الوثيقة (‪-6‬ب) فيما خيص تغريات املغنطة على جانيب الظهرة‪:‬‬
‫نالحظ تناوب األحزمة البيضاء والسوداء مما يدل على ان احلقل املغناطيسي األرضي متغري مع الزمن‪.‬‬

‫ج‪ :2‬املقارنة بني انتشار املغنطة وعمر الصخور على جانيب الظهرة‪:‬‬
‫من خالل االختالالت املغناطيسية يتم حتديد العمر النسيب لقعر احمليط فمنطقة الظهرة هي األحدث ويزداد عمر اللوح احمليطي‬
‫بشكل تناظري كلما ابتعدان عنها‪.‬‬
‫ج‪ :3‬تفسري لكيفية تشكل قاع احمليط األطلسي‪:‬‬
‫يف املن اطق البعيدة عن الظهرة تكون املغنطيسية يف صخورها معكوسة(الشمال املغناطيسي قريب من اجلنوب اجلغرايف‪ :‬مغناطيسية‬
‫سالبة) ونفسر ذلك أبنه أثناء تربيد هذه الصخور انتظمت معادن املغنيتيت وفق خطوط احلقل املغناطيسي من الشمال إىل‬
‫اجلنوب‪ ،‬ولكن الشمال الذي كان ليس الشمال احلايل‪،‬مما يدل على ان قعر احمليط تشكل على فرتات زمنية خمتلفة كانت فيها‬
‫املغنطيسية عادية(سالبة) ويف البعض األخر كانت معكوسة وتنظم هذه االختالالت على جانيب الظهرة بشكل تناظري‪،‬حيث‬
‫يزداد عمر الصخر كلما ابتعدان عن الظهرة مما يدل على أن قاع احمليط يف توسع مستمر ‪.‬‬
‫‪ .3.4‬حتديد عمر الصخور الرسوبية املكونة لقاع احمليطات‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )7‬ص ‪:243‬‬
‫مكن حفر آابر حميطية ( ‪ )Forages océaniques‬يف مناطق خمتلفة من احمليط‪ ،‬من حتديد عمر الصخور املكونة لقاع‬
‫احمليطات بدقة‪ ،‬ووضع خرائط لتوزع هذه الصخور‪.‬‬
‫بني حفر ثالثة آابر يف قاع احمليط األطلسي أن هذه األخرية تتكون من طبقات رسوبية‪ ،‬قدر عمرها اعتمادا على املستحااثت‬
‫املتواجدة هبا‪ ،‬و عن طريق قياس اجتاه مغنطتها‪.‬‬

‫‪ -‬الوثيقة (‪ : )7‬توضح مضاهاة بني ثالثة آابر يف احمليط األطلسي‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫الوثيقة (‪)4‬‬
‫س‪ :1‬ضاه بني اآلابر الثالثة ابالعتماد على عمر الرسوبيات و اجتاه املغنطة و استنتج شكل احلوض الرسويب‪.‬‬
‫س‪ :2‬كيف تؤكد هذه النتائج اتساع قاع احمليط؟‬

‫ج‪ :1‬املضاهاة بني اآلابر الثالثة ‪:‬‬
‫كلما ابتعدان عن حمور الظهرة يزداد عدد الطبقات الرسوبية انطالقا من البئر ‪ 3‬مث ‪ 2‬مث ‪ ، 1‬مما يدل على أن الطبقات السفلى‬
‫للبئرين ‪ 2‬و ‪ 1‬الغري متواجدة يف البئر ‪ 3‬توضعت أوال مث تلتها الطبقات األحدث فوقها واحدة تلوى األخرى‪.‬‬
‫كذلك نالحظ أن يف كل البئر و كلما اجتهنا شاقوليا حنو األسفل زاد عمر الرسوبيات و تغريت مغنطتها من طبقة إىل أخرى ‪،‬‬
‫حبيث تتميز الصخور الرسوبية (من خالل اآلابر الثالث)ذات نفس العمر بنفس املغنطة‪.‬‬
‫ االستنتاج‪ :‬يتخذ احلوض الرسويب شكل مقعر يكون مسك الرسوبيات قليل على مستوى الظهرة و يزداد كلما ابتعدان‬‫عن حمورها‪.‬‬

‫ج‪ :2‬أتكيد إتساع قاع احمليط‪:‬‬
‫يدل تزايد عمر الصخور الرسوبية كلما ابتعدان عن حمور الظهرة على توسع قاع احمليط إذ يتشكل لوح حميطي ابزليت تتوضع عليه‬
‫طبقات رسوبية مث يتباعد اللوح احمليطي على جانيب الظهرة اتركا اجملال لتشكل لوح حميطي جديد تتوضع عليه طبقات رسوبية من‬
‫جديد و هكذا يستمر التباعد و التوضعات مما يؤدي إىل زايدة عمر و مسك الطبقات الرسوبية كلما ابتعدان عن حمور الظهرة‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫‪ -5‬اخلالصة ‪:‬‬
‫تتوسع القشرة األرضية على مستوى الظهرات‪ ،‬مؤدية بذلك إىل تباعد الصفائح التكتونية عن بعضها حيث‬
‫يتم اعتماد جمموعة من األدلة إلثبات حركة التباعد و املتمثلة يف‪:‬‬
‫تطابق حواف القارات و متاثلها املستحاثي و اجليولوجي‪ ،‬ابإلضافة إىل اإلختالالت املغناطيسية خاصة على‬
‫مستوى قاع احمليطات و كذلك تغري مسك التوضعات الرسوبية على طول اللوح احمليطي‪ ،‬حيث حيدد عمر قاع‬
‫احمليط اعتمادا على اإلختالالت املغنطيسية أو التوضعات الرسوبية اليت تغطي اللوح احمليطي ‪.‬‬

‫‪-6‬تقومي‪ :‬مترين‪ 2‬ص ‪ .255‬مترين ‪ 4‬ص ‪.256‬‬

‫‪15‬‬

‫المـــــــــــــــــــــــــــذكرة رقـــــــــــــــــــــم (‪: ) 03‬‬

‫األست ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاذة‪ :‬بن الناصر خدجية‪.‬‬

‫اجملال (‪ :)II‬التكتونية العامة‪.‬‬
‫الوحدة (‪ :)01‬النشاط التكتوين للصفائح‪.‬‬

‫الفئة املستهدفة‪ :‬س‪ 3 .‬ع‪.‬ت‪.‬‬

‫النشاط (‪ :)03‬حركة الصفائح التكتونية‪-‬ب‪-‬حركة التقارب‪.‬‬

‫احلجم الزمين‪ :‬ساعتني‪.‬‬

‫الكف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاءة‬

‫يقرتح مناذج تفسريية للحركية الداخلية لألرض و لبنية الكرة األرضية على أساس املعارف‬
‫املتعلقة ابلتكتونية العامة‪.‬‬

‫الق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاعدية‬
‫رقم (‪:)II‬‬
‫اهلدف التعلمي‪:‬‬
‫مؤشرات الكفاءة‬
‫الوسائل املستعملة‬

‫ يقرتح تفسريا للنشاط التكتوين للصفائح و للبنية الداخلية للكرة األرضية ‪.‬‬‫‪ -‬يثبت حركة التقارب و حيدد عواقبها على الكرة األرضية‪.‬‬

‫‪ -‬جهاز العرض الرقمي‪ ،‬واثئق ‪ ،‬سبورة ‪ ،‬واثئق الكتاب املدرسي‪( .‬وسائل إضافية‪ ،‬أو بديلة إن أمكن)‬

‫املعارف‬
‫املستهدفة‬

‫‪16‬‬

‫املدة الزمنية‬

‫سري الدرس‬
‫‪ -1‬وضعية اإلنطالق‪:‬‬

‫ ماذا حيدث على مستوى الظهرات؟‬‫‪ -‬هل يكون تباعد الصفائح مستمر؟‬

‫‪ -‬هل يظهر أتثري على حجم الكرة األرضية و شكلها؟‬

‫‪ .1‬متهيد‪:‬‬
‫ختضع القشرة لتجدد مستمر على مستوى الظهرات مما يؤدي إىل تباعد الصفائح التكتونية و لكن دون حدوث‬
‫تشوه حلجم الكرة األرضية أو شكلها‪.‬‬
‫‪ .2‬اإلشكالية‪:‬‬
‫كيف ميكن تفسري ذلك إذا اعتربان أن حجم الكرة األرضية اثبت ؟ و يف ماذا تتمثل عواقبه؟‬
‫‪ .3‬الفرضيات‪:‬‬
‫ف‪ :1‬رمبا تتواجد مناطق تلتقي فيها الصفائح تتسبب يف غوص إحداها حتت األخرى‪.‬‬
‫ف‪ :2‬رمبا كل تباعد للصفائح على مستوى الظهرات يقابله تقارب يف مناطق غوض‪.‬‬
‫‪ .4‬التقصي‪:‬‬

‫‪ .1.4‬منطقة تالقي الصفائح التكتونية‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪-8‬ب) ص ‪:244‬‬
‫مسح املسح الطوبوغرايف عن طريق األقمار الصناعية بوضع منوذج ثالثي األبعاد للحواف الغربية لقارة أمريكا اجلنوبية‪:‬‬

‫س‪ :1‬تعرف على البياانت (‪. )3 ،1،2‬‬

‫س‪ :2‬ابستغالل الوثيقة‪ ،‬قارن بني مستوى‬
‫تواجد القشرة احمليطية و القشرة القارية ‪.‬‬
‫س‪ :3‬اقرتح فرضيات لتفسري ذلك‪.‬‬

‫ج‪ :1‬البياانت (حسب وثيقة الكتاب) ‪:‬‬
‫‪ :1‬الصفيحة القارية (أمريكا اجلنوبية )‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫‪:2‬سلسلة جبلية احملادية ملنطقة التقاء الصفيحتني (منطقة الغوض) ‪.‬‬
‫‪ :3‬صفيحة حميطية (للمحيط اهلادي)‬

‫ج‪ :2‬املقارنة‪ :‬نالحظ أن مستوى الصفيحة القارية أعلى من الصفيحة احمليطية‪.‬‬
‫ج‪ :3‬الفرضيات‪:‬‬

‫ف‪ :1‬يتشكل خندق حبري عندما تغوص القشرة احمليطية حتت القشرة القارية (ظاهرة الغوص) وتنج ظاهرة الغوص نتيجة قوى‬
‫االنضغاط بني القشرتني‪ ،‬حيث تربز جمموعة من السالسل اجلبلية احملادية ملنطقة الغوص‪.‬‬
‫‪ .2.4‬إثبات حركة الغوض من خالل خمطط بينيوف‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )12‬ص ‪:246‬‬
‫تتوزع البؤر الزلزالية على احلافة الغربية ألمريكا اجلنوبية و خيتلف عمقها من منطقة إىل أخرى حيث ترتبط مع نوع من احلركات‬
‫التكتونية اليت تتعرض هلا الصفائح‪.‬‬
‫متثل الوثيقة (‪-12‬أ) خريطة توزع الزالزل يف أمريكا اجلنوبية و احمليط اهلادي‪ ،‬بينما متثل الوثيقة (‪-12‬ب) مقطعا زلزاليا يف احلافة‬
‫‪17‬‬

‫الغربية لقارة أمريكا اجلنوبية‪.‬‬

‫الوثيقة (‪)2‬‬

‫(الوثيقة نفسها اليت يف الكتاب)‬

‫‪18‬‬

‫س‪ :1‬على ماذا يدل توزع املراكز السطحية للزالزل يف اخلريطة؟‬

‫س‪ :2‬اعتمادا على الوثيقة تعرف على األلواح املتواجدة غرب أمريكا اجلنوبية‪.‬‬

‫س‪ :3‬ادرس توزع البؤر الزلزالية يف املقطع )‪ (B -A‬أي (س‪-‬ص) املبني يف الوثيقة (‪ -12‬ب) ماذا تستنتج؟‬
‫ج‪ :1‬يدل توزع املراكز السطحية للزالزل يف اخلريطة على‪ :‬احد حدود الصفائح التكتونية‪.‬‬
‫ج‪ :2‬التعرف على األلواح املتواجدة غرب أمريكا اجلنوبية ‪:‬‬
‫"صفيحة كوكوس"‪ ،‬صفيحة احمليط اهلادي (صفيحة كوكوس = تسمى انزكا)‪.‬‬

‫ج‪ :3‬دراسة توزع البؤر الزلزالية يف املقطع (س‪-‬ص) الوثيقة (‪– 12‬ب)‪:‬‬
‫ املراكز السطحية للزالزل العميقة تكون داخل القارة‪.‬‬‫ املراكز السطحية للزالزل السطحية تكون قريبة من حدود الصفيحة (يف البحر)‪.‬‬‫‪ .3.4‬دراسة زاوية ميل الصفائح الغائصة من خالل خمطط بينيوف ‪:‬‬

‫دراسة واثئق (من الدليل) ‪:‬‬
‫يوضح الشكل( أ) نتائج خمطط بينيوف لثالثة صفائح ‪ ،‬بينما الشكل (ب) فيمثل ظاهرة الغوص على مستوى جبال األنديز يف‬
‫حني الشكل (ج) يبني قياسات أجنزت لدراسة كثافة اللوح احمليطي بداللة العمر ‪.‬‬

‫الشكل (ب)‬

‫الشكل (ج)‬

‫الشكل (أ)‬

‫الوثيقة (‪)3‬‬
‫س‪ :1‬حدد نوع الصفائح الغائصة و نوع الصفائح الطافية يف كل حالة من الشكل (أ)‪.‬‬

‫س‪ :2‬ابالعتماد على الشكل (ب) و (ج) اربط بني البؤر الزلزالية يف املنحنيات و استنتج درجة امليل ملخطط بينيوف لكل‬
‫منحىن مث قدم تفسريا لتغري زاوية امليل يف احلالتني‪.‬‬
‫ج‪ :1‬نوع الصفائح الغائصة و الطافية‪:‬‬

‫‪ -‬يف احلالة ‪ :1‬صفيحتا احمليط اهلادي و الفليبني حميطيتان‪.‬‬

‫ يف احلالة ‪ :2‬صفيحة أمريكا اجلنوبية قارية‪ -‬حميطية (خمتلطة)‪.‬‬‫‪19‬‬

‫ج‪ :2‬الربط بني البؤر الزلزالية و درجة ميل األلواح‪:‬‬
‫ عند الربط بني البؤر الزلزالية للمنحىن (‪ )1‬نالحظ وجود زاوية ميل‪ 45 °‬وبينما زاوية امليل يف املنحىن الثاين(‪ )2‬تقارب‪90 °‬‬‫ نفسر تغري زاوية امليل بني املقاطع إىل اختالف نوع الصفائح املتقاربة حيث عند التقاء صفيحة حميطية بصفيحة قارية فان‬‫الصفيحة احمليطية لكوهنا أكثر كثافة تغوص حتت الصفيحة القارية األقل كثافة و ابلتايل تكون البؤر الزلزالية عميقة حتت الصفيحة‬
‫الطافية و نسجل زاوية ميل تقدر ب ‪ 45 °‬و يظهر أخدود أو خندق حبري و زالزل عنيفة سطحية و عميقة إضافة إىل تشكل‬
‫سلسلة جبلية حماذية للخندق تتميز بربكنة انفجارية قوية ‪.‬ينما عند التقاء صفيحة حميطية أبخرى حميطية فان كثافتهما املتساوية‬
‫تؤدي إىل تصادمهما مما يؤدي إىل تسجيل بؤر زلزالية عميقة متثل بدرجة ميل ‪ 90 °‬تقريبا و تتميز برباكني نشطة و تشكل جزر‬
‫مثال ‪:‬خندق مارايان العظيم الذي يسجل أدىن نقطة على األرض‪.‬‬
‫مالحظة‪ :‬يسمح خمطط بينيوف بتحديد نوع الصفائح الطافية ‪ ،‬حبيث إذا كانت حميطية تكون زاوية الغوص ‪ °90‬أما إذا كانت‬
‫قارية فتكون أقل‪.‬‬
‫‪ -5‬اخلالصة‪:‬‬
‫تتجلى حركة التقارب على مستوى احلدود املقابلة ملناطق التباعد بغوص صفيحة ما حتت صفيحة‬
‫أخرى نتيجة قوى االنضغاط بني األلواح املتصادمة و كذلك عامل كثافة األلواح (مثل غوص‬
‫الصفيحة اإلفريقية حتت الصفيحة األوروبية) فينتج عن التقاء الصفائح و تصادمها و غوص بعضها‬
‫زالزل عميقة و سطحية حسب درجة امليل و كذلك سالسل جبلية و براكني انفجارية ابإلضافة إىل‬
‫ظهور خنادق حبرية أو حميطية على مستوى مناطق الغوص‪.‬‬
‫‪_6‬تقومي‪:‬‬

‫مترين ‪ 1‬ص ‪.255‬‬

‫‪20‬‬

‫المـــــــــــــــــــــــــــذكرة رقـــــــــــــــــــــم (‪: ) 04‬‬

‫األست ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاذة‪ :‬بن الناصر خدجية‪.‬‬

‫اجملال (‪ :)II‬التكتونية العامة‪.‬‬
‫الوحدة (‪ :)01‬النشاط التكتوين للصفائح‪.‬‬

‫الفئة املستهدفة‪ :‬س‪ 3 .‬ع‪.‬ت‪.‬‬

‫النشاط (‪ :)04‬الطاقة الداخلية للكرة األرضية‪.‬‬

‫احلجم الزمين‪ 3:‬ساعات‪.‬‬

‫الكف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاءة‬

‫يقرتح مناذج تفسريية للحركية الداخلية لألرض و لبنية الكرة األرضية على أساس املعارف‬
‫املتعلقة ابلتكتونية العامة‪.‬‬

‫الق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاعدية‬
‫رقم (‪:)II‬‬
‫اهلدف التعلمي‪:‬‬
‫مؤشرات الكفاءة‬
‫الوسائل املستعملة‬

‫ يقرتح تفسريا للنشاط التكتوين للصفائح و للبنية الداخلية للكرة األرضية ‪.‬‬‫‪ -‬حيدد مصدر الطاقة الداخلية لألرض و يبني دورها يف حركة الصفائح التكتونية‪.‬‬

‫‪ -‬جهاز العرض الرقمي‪ ،‬واثئق ‪ ،‬سبورة ‪ ،‬واثئق الكتاب املدرسي‪ .‬وسائل إضافية أو بديلة (إن أمكن)‬

‫املعارف‬
‫املستهدفة‬

‫‪21‬‬

‫املدة الزمنية‬

‫سري الدرس‬
‫‪ -1‬وضعية االنطالق‪:‬‬
‫ من ماذا تتكون القشرة األرضية؟‬‫‪ -‬ما الذي مييز هذه الصفائح؟‬

‫‪ .1‬متهيد‪:‬‬
‫تتكون القشر األرضية من ألواح صلبة تعرف ابلصفائح التكتونية حيث تكون يف حركة مستمرة ابلتباعد أو التقارب‪.‬‬
‫‪ .2‬اإلشكالية‪:‬‬
‫إىل ماذا تعود هذه احلركة الدائمة؟ و على ماذا ترتكز؟‬

‫‪ .3‬الفرضيات‪:‬‬
‫ف‪ :1‬رمبا تعود حركة الصفائح إىل تيارات داخلية ‪.‬‬
‫ف‪ :2‬رمبا ترتكز على طبقة لزجة تسمح حبركتها نتيجة اندفاع املاغما حنو السطح‪.‬‬
‫‪ .4‬التقصي‪:‬‬

‫‪.1.4‬مظاهر تسرب الطاقة الداخلية لألرض‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )1‬ص ‪:248‬‬
‫‪ -‬متثل الوثيقة أنواع األلواح التكتونية و احلركات املميزة هلا‪.‬‬

‫س‪:1‬تعرف على البياانت ‪1‬و ‪2‬و ‪ 3‬و ‪.4‬‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫س‪ :2‬من الوثيقة و معلوماتك حدد مظاهر تسرب الطاقة الداخلية لألرض و شكل تسرابهتا‪.‬‬
‫س‪ :3‬حدد الطبقة اليت ترتكز عليها الصفائح التكتونية‪.‬‬

‫ج‪ :1‬البياانت ‪ :1 :‬صفيحة حميطية‪ :2....‬الظهرة وسط حميطية‪ :3....‬نقطة ساخنة‪ :4....‬بركان مرتبط مبنطقة الغوص‪.‬‬
‫ج‪ :2‬مظاهر تسرب الطاقة الداخلية لألرض‪:‬‬
‫ جزء كبري من الطاقة خيرج على شكل حرارة (تتمثل يف الرباكني‪+‬بقع ساخنة‪+‬مياه ساخنة)‪.‬‬‫‪ -‬جزء ضئيل يكون على شكل طاقة ميكانيكية (تتمثل يف زالزل)‪.‬‬

‫ج‪ :3‬الطبقة اليت ترتكز عليها الصفائح التكتونية هي‪ :‬الربنس العلوي الذي يرتكز فوق طبقة االستينوسفري(رداء ماغمايت)‪.‬‬
‫تساؤل ‪ :‬ما هو مصدر الطاقة يف ابطن األرض؟‬

‫‪22‬‬

‫‪ .2.4‬مصادر احلرارة األرضية‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة( ‪ ) 5 ،4 ،3‬ص ‪:249‬‬
‫إن كمية احلرارة املنبثقة من ابطن األرض عرب السطح كل اثنية بواسطة التدفق احلراري معتربة جدا حيث تقدر ب‬
‫( ‪ 1210 x42‬واط) أي ما يعادي ‪ 42000‬مويل كهرابئي ينتج كل واحد منه ‪ 1000‬ميغاواط‪.‬‬
‫ متثل الوثيقة (‪ : )3‬منحىن التدرج احلراري األرضي بداللة العمق‪.‬‬‫ ميثل جدول الوثيقة (‪)4‬كمي الطاقة (احلرارة) املنبثقة من ابطن األرض و الناجتة عن الزايدة يف العمق‪.‬‬‫ ميثل جدول الوثيقة (‪ :)5‬كمية الطاقة املنبثقة من ابطن األرض بسبب حتلل العناصر املشعة املتواجدة يف الصخور‬‫(اإلشعاع الذري)‪.‬‬

‫الوثيقة (‪)2‬‬

‫س‪ :1‬حلل املنحىن اخلاص ابلتدرج اجليوحراري األرضي للوثيقة (‪ ،)3‬ماذا تستنتج؟‬

‫س‪ :2‬ابستغالل معطيات اجلدولني‪ ،‬أحسب كمية الطاقة املنبثقة عن القشرة األرضية و كمية الطاقة املنبثقة عن تفكك النظائر‬
‫املشعة‪.‬‬
‫س‪ :3‬استنتج املصدر األساسي للتدفق احلراري األرضي‪.‬‬

‫ج‪ :1‬التحليل‪:‬‬
‫نالحظ من خالل الوثيقة أنه كلما زاد العمق زاد ارتفاع درجة احلرارة و خيتلف التزايد و خيتلف التزايد ابختالف طبقات الكرة‬
‫األرضية‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫ج‪:2‬حساب كمية الطاقة املنبثقة عن القشرة األرضية (حميطية و قارية) و املنبثقة عن تفكك العناصر املشعة‪:‬‬

‫ج‪:3‬املصدر األساسي للتدفق احلراري األرضي‪:‬‬
‫يتبني من خالل النتائج أن مصدر الطاقة املنبعثة من ابطن األرض هو أساسا تفكك العناصر أو النظائر املشعة ( ‪K40 Th232‬‬
‫‪. U238 U235‬‬
‫هذه الطاقة تنتشر على سطح األرض و تكون مصدر لالنبثاق احلراري الذي ميكن قياسه‪ .‬مع ان تركيز هذه العناصر قليل يف الربنس‬
‫على عكس القشرة األرضية إال ان الكتلة الضخمة للربنس جتعله مصدر رئيسي إلنتاج الطاقة الداخلية‪.‬‬
‫مالحظة‪:‬‬

‫بعض التعاريف‬
‫مالحظة ‪ :‬مفهوم التدرج احلراري ‪:‬هو تغري درجة احلرارة الداخلية لألرض بداللة العمق حيث خيتلف ابختالف الطبقة الداخلية‬
‫لألرض و يقدر يف القشرة مثال ب ‪ : 30‬م‪°/‬كلم‪.‬‬
‫توجد مصادر أخرى للطاقة الداخلية‪:‬‬

‫‪ -‬احلرارة االبتدائية ‪:‬تربيد مواد ابطن األرض الذي حيرر طاقة املخزنة منذ نشأة األرض‪.‬‬

‫ حرارة التمايز ‪:‬و هي الطاقة الناجتة عن حتوالت املواد الباطنية لألرض آليات تبلور النواة اخلارجية السائلة و حتوهلا إىل مادة صلبة‬‫تنتج(‪.) 0.47 x 1013 W‬‬
‫‪24‬‬

‫تساؤل ‪ :‬كيف تتدفق احلرارة للسطح و كيف يؤدي هذا التدفق حلركة الصفائح؟‬
‫‪ .3.4‬احملرك األساسي حلركة الصفائح التكتونية‪:‬‬

‫أ‪ -‬منذجة ظاهرة تيارات احلمل احلراري و أثرها على حركة الصفائح‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )7‬ص ‪:250‬‬
‫تبني من النشاط السابق أن املستوايت العليا لألرض تتميز بطاقة منخفضة مقارنة مع املستوايت السفلى اليت تتميز بطاقة عالية‪،‬‬
‫تعمل تيارات تدعى بتيارات احلمل على نقل الطاقة السفلى حنو األعلى و الطاقة العلوية حنو األسفل‪ ،‬فما هي عالقة تيارات احلمل‬
‫حبركة الصفائح التكتونية ؟‬

‫ منذجة تيارات احلمل ‪:‬إلظهار دور تيارات احلمل يف النقل احلراري نقوم ابلتجربة يف الوثيقة( ‪ ) 7‬ص‪. 250‬‬‫أنخذ بيشرا نضع به كمية من الزيت الكثيف امللون مث نضيف كمية اكرب من الزيت ذو كثافة أقل مث نضع البيشر فوق منبع حراري‬
‫‪ bec benzin‬و نضع على سطح الزيت قطعتني متالمس تني من اخلشب‪.‬‬
‫‪ -‬نالحظ بعد فرتة وجيزة من التسخني ارتفاع امتداد من الزيت امللونة ابألمحر خترتق الزيت األقل كثافة إىل السطح و بداية‬

‫انفصال قطعيت اخلشب حىت تتباعدا متاما‪.‬‬

‫الوثيقة (‪)7‬‬

‫الوثيقة (‪ : ) 10‬مقطع في ظهرة وسط محيطية و منطقة غوص يبين العالقة بين تيارات الحمل و حركة الصفائح‬

‫الوثيقة (‪)3‬‬
‫س‪ :1‬فسر النتائج احملصل عليها يف التجربة‪.‬‬

‫س‪ :2‬ابالعتماد على ما توصلت إليه من الوثيقة (‪ )7‬و املعلومات اليت تقدمها الوثيقة (‪ ، )10‬وضح العالقة بني حركة الصفائح و‬
‫صعود و نزول تيارات احلمل يف الربنس‪.‬‬
‫‪25‬‬

‫ج‪:1‬تفسري تباعد القطعتني اخلشبيتني أثناء التجربة‪:‬‬
‫عند تعرض الزيت امللونة للحرارة أصبح اقل كثافة و انتقلت بسبب تباعد جزيئاهتا إىل السطح البارد الذي أدى إىل إعادة تكثيفها‬
‫و ابلتايل عودهتا يف حركة حميطية إىل األسفل مما أدى إىل تباعد قطعيت اخلشب و هذا ما أدى إىل انتقال احلرارة من أسفل‬
‫البيشر الساخن إىل السطح البارد و خلق تيارات محل انتقلت فيها احلرارة مع املادة‪.‬‬
‫ج‪ :2‬العالقة بني حركة الصفائح و صعود و نزول تيارات احلمل يف الربنس‪:‬‬
‫ميكن تفسري حركة الصفائح التكتونية ابعتبار الربنس املصدر الداخلي للحرارة نتيجة النشاط اإلشعاعي فيه فان تيارات احلمل‬
‫اليت تنقل املادة الساخنة من الربنس إىل السطح البارد ) الليتوسفري ( يؤدي إىل خلق تيارات محل تؤدي إىل حدوث حركة الصفائح‬
‫التكتونية مما يفسر حركيت التباعد و التقارب على مستوى مناطق الغوص‪.‬‬

‫ب‪-‬انقلية الصخور للحرارة ‪:‬‬

‫دراسة الوثيقة (‪ )12‬ص ‪:252‬‬
‫من أجل دراسة انقلية الصخور للحرارة حنقق التجربة التالية ‪:‬‬
‫أنخذ صخرا انراي أو متحوال و قطعة حديدية تساويها يف احلجم مث نعرض القطعتني ملنبع حراري من احد الطرفني و نقيس درجات‬
‫احلرارة بواسطة حمرار من الطرف األخر و نسجل كل ‪ 30‬اثنية مث بعد مرور ‪ 3‬دقائق نطفئ املنبع احلراري مث نقيس درجة احلرارة يف‬
‫كل من قطعة الصخر و قطعة احلديد كل ‪ 30‬اثنية و نسجل فنحصل على النتائج التالية‪:‬‬

‫الوثيقة (‪)4‬‬
‫س‪ :1‬ترجم املعطيات إىل منحىن‪.‬‬

‫س‪ :2‬ضع حتليال مقاران للمنحنيني ‪.‬‬

‫س‪ :3‬ماذا تستنتج حول انقلية الصخر للحرارة؟‬
‫ج‪ :1‬املنحىن‪:‬‬

‫الشكل‪ :‬يوضح انقلية صخر الغرانيت و القطعة احلديدة للحرارة‬
‫بداللة الزمن‬

‫‪26‬‬

‫ج‪ :2‬التحليل املقارن‪ :‬نالحظ من خالل املنحنيني ان قطعة احلديد تكتسب احلرارة بسرعة مث تفقدها بسرعة على عكس الصخر‬
‫الذي يكتسب احلرارة ببطء و يفقدها ببطء) أي اختزان مطول للحرارة(‬

‫ج‪ :3‬االستنتاج‪ :‬نستنتج ان الصخر انقل سيء للحرارة و لذلك تتسرب الطاقة الداخلية لألرض ببطء بواسطة تيارات احلمل (نقل‬
‫احلرارة بفضل حركة املادة) و عليه فإن حركة تيارات احلمل هي احملرك األساسي حلركة الصفائح ‪.‬‬
‫‪ -5‬اخلالصة‪:‬‬
‫تعد الطاقة الداخلية لألرض احملرك األساسي لزحزحة الصفائح الليتوسفريية ‪ ،‬ويعود مصدرها األساسي إىل‬
‫تفكك العناصر املشعة املوجودة يف صخور خمتلف طبقات األرض‪ ،‬جزء ضئيل من هذه الطاقة يتحرر‬
‫على شكل طاقة مكانيكية ( الزالزل ) وجزء كبري يضيع على شكل حرارة ( براكني وبقع ساخنة ومياه‬
‫ساخنة)‪.‬‬
‫تتسرب الطاقة الداخلية لألرض ببطء بواسطة تيارات احلمل ( نقل احلرارة بفضل حركة املادة) وهذا لكون‬
‫الصخور انقل سيئ ‪.‬وعليه فإن حركات احلمل هي احملرك األساسي للصفائح التكتونية ‪ :‬تيارات محل‬
‫صاعدة ساخنة على مستوى الظهرات احمليطية‪ .‬وتيارات انزلة على مستوى مناطق الغوص ‪.‬‬
‫يعود تباعد الصفائح لصعود مادة ساخنة يف حالة صلبة على مستوى مناطق التباعد فتتحرر بذلك طاقة‬
‫تذيب الصخور جزئيا فتندفع إىل اخلارج على شكل صبات بركانية مبعدة الصفائح عن بعضها‪.‬‬
‫كلما ابتعدان عن الظهرات كلما بردت املادة أصبحت بذلك القشرة احمليطية أكثر كثافة وأكرب مسكا‪،‬‬
‫‪-6‬تقومي‪ :‬مترين ‪ 5‬ص ‪.257‬‬
‫فإذا حدث تقارب مع صفيحة أخرى فإهنا تغوص‪ .‬إذا فمحرك الغوص هو الكثافة‪.‬‬
‫مالحظة‪ :‬توجد آليتني النتقال الطاقة احلرارية من الربنس إىل السطح ميكن توضيحهما يف الوثيقة التالية‪:‬‬

‫‪27‬‬

‫حوصلة للوحدة األوىل ‪ :‬النشاط التكتوين للصفائح‬

‫‪28‬‬

29


Aperçu du document مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح-converted.pdf - page 1/29

 
مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح-converted.pdf - page 3/29
مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح-converted.pdf - page 4/29
مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح-converted.pdf - page 5/29
مذكراتي للوحدة الأولى النشاط التكتوني للصفائح-converted.pdf - page 6/29
 







Documents similaires


physical geology concepts
loielectorale1
underwood c j ward d j 2008 carcharhiniformes
luxury prestige catalogue
cure du foie
fs12 3147

Sur le même sujet..




🚀  Page générée en 0.013s