Fichier PDF

Partagez, hébergez et archivez facilement vos documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Boite à outils PDF Recherche Aide Contact



نوري دريس .pdf



Nom original: نوري دريس.pdf
Auteur: Nouri

Ce document au format PDF 1.7 a été généré par Soda PDF 5, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 23/02/2019 à 19:04, depuis l'adresse IP 197.117.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 69 fois.
Taille du document: 2.9 Mo (99 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫‪1‬‬

‫الجمهىرٍة الجشاثزٍة الدًم‪ٛ‬زانُة الػُبُة‬
‫وسارة الحُلُم الُالي و البحث الُلمي‬
‫حامُة محمد ملين دباْين ضهُ٘ ‪02‬‬

‫‪ٟ‬لُة الُلىم إلاوطاهُة و الُلىم الاححماَُة‬
‫‪ٚ‬طم َلم الاححماٍ‬

‫مهبىَة بُداْىحُة م‪٠‬ملة مل‪ُٛ‬اص‬

‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬
‫الطىة السالسة َلم الاححماٍ‪.‬‬
‫مً اَداد‪:‬‬
‫د‪ .‬هىري درَظ‪.‬‬
‫الطىة الجامُُة ‪2017/2016‬‬
‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪2‬‬

‫فهشط املحخوياث‬
‫م‪ٛ‬دمة‪.. :‬‬
‫املحوس ألاول‪ :‬مذخل مفاهيمي‪4............................................................................................‬‬
‫م‪ٛ‬دمة ‪4.........................................................................................................................................‬‬
‫ ؤوال‪ :‬ماهى املجحمِ‪5......................................................................................................‬‬‫ راهُا‪ :‬الانزوحات املٗطزة ليػىء املجحمِ ‪7..............................................................‬‬‫‪ -1‬ؤنزوحة ٖزهدهاد ثىهيز ‪7.............................................................................................‬‬
‫‪ -2‬ؤنزوحة بًمُل درو‪ٟ‬اًم‪8..............................................................................................‬‬
‫‪ -3‬ؤنزوحة بى‪ٞ ٣‬الضتر‪9..................................................................................................‬‬
‫رالسا‪ :‬مٗهىم الزبام الاححماعي‪10..................................................................................................‬‬
‫رابُا‪ :‬حىامل الزبام الاححماعي‪12.................................................................................................‬‬
‫‪ -1‬حىامل الزبام الاححماعي في املجحمُات الح‪ٛ‬لُدًة‪15.................................................‬‬
‫‪ -2‬حىامل الزبام الاححماعي في املجحمُات الحدًسة‪15...................................................‬‬
‫مزاحِ املحاقزة‪16................................................................................................................:‬‬
‫املحاضشة الثاهيت‪ :‬الشباط الاحخماعي في الفكشالليبرالي‪71........................‬‬
‫ؤهدإ املحاقزة‪17..............................................................................................................:‬‬
‫م‪ٛ‬دمة‪18...............................................................................................................................:‬‬
‫ؤوال‪ :‬الزبام الاححماعي في ٖ‪٠‬ز آدم ضمُث‪19.....................................................................‬‬
‫راهُا‪َ :‬ىاؾز الزبام الاححماعي‪21........................................................................................‬‬
‫مزاحِ املحاقزة‪23............................................................................................................. :‬‬

‫املحىر الساوي‪ :‬الزبام الاححماعي في املجحمِ‬

‫الجشاثزي‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪3‬‬

‫املحاضشة الاولى‪ :‬الشباط الاحخماعي داخل الفضاء العائلي‪25......................................‬‬
‫ؤهدإ املحاقزة‪25.......................................................................................................................:‬‬
‫م‪ٛ‬دمة‪26........................................................................................................................................ :‬‬
‫ؤوال‪ :‬ثحىالت الٗكاء الُاثلي الجشاثزي‪27....................................................................................:‬‬
‫‪ -1‬الُاثلة املممحدة و مُاًيرها الحىًُمُة‪27.............................................................‬‬
‫راهُا‪ :‬ـإًدًىلىحُة الُاثلة ألابىٍة‪30...............................................................................................‬‬
‫مزاحِ و مؿادر املحاقزة‪32....................................................................................................... :‬‬
‫املحاضشة الثاهيت‪ :‬العائلت‪ ،‬الذولت و الىظام ألاخالقي‪.‬‬
‫ؤهدإ املحاقزة‪33....................................................................................................................... :‬‬
‫م‪ٛ‬دمة‪34..........................................................................................................................................:‬‬
‫ؤوال‪ :‬ثحىالت الُاثلة الجشاثزٍة‪34..................................................................................................:‬‬
‫راهُا‪ :‬ارثداء الحجاب في الٗكاء الُمىمي‪36..............................................................................:‬‬
‫رالسا‪ :‬ؤخل‪ٛ‬ة الػارٍ و اوُ‪٠‬طاتها َلى الزبام الاححماعي‪39.........................................................‬‬
‫مزاحِ و مؿادر املحاقزة‪42........................................................................................................:‬‬

‫‪.‬‬
‫املحاضشة الثالثت‪ :‬العام و الخاص في املجخمعاث العشبيت‪ -‬إلاظالميت‪.‬‬
‫ؤهدإ املحاقزة‪43....................................................................................................:‬‬
‫م‪ٛ‬دمة‪44.....................................................................................................................:‬‬
‫ؤوال‪ :‬املدًىة ال‪١‬ىلىهُالُة‪46...................................................................................... :‬‬
‫راهُا‪ :‬املدًىة الىنىُة‪48............................................................................................ :‬‬
‫رالسا‪ :‬املجا‪ ٣‬الُام في املدًىة الىنىُة‪50...................................................................‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪4‬‬

‫مزاحِ و مؿادر املحاقزة‪52..............................................................................:‬‬

‫املحاضشة الخامعت‪ :‬الخحوالث الاحخماعيت‪ :‬القيم و الشباط الاحخماعي في املجخمع الجضائشي‬
‫ؤهدإ املحاقزة‪53...............................................................................................‬‬
‫ؤوال‪ :‬مدخل مٗاهُمي لل‪ُٛ‬م الاححماَُة ‪54...........................................................‬‬
‫‪ -1‬ال‪ُٛ‬م و املُاًير‪54......................................................................................‬‬
‫‪ -2‬جُدد الىًم ال‪ُٛ‬مُة‪54.............................................................................‬‬
‫‪ -3‬لالٖزاد ام‪١‬اهُة الاخحُار بين الىًم ال‪ُٛ‬مُة‪55........................................‬‬
‫راهُا‪ :‬ال‪ُٛ‬م الاححماَُة في الاوضام الحكزٍة الجشاثزٍة‪56................................:‬‬
‫‪-1‬‬
‫‪-2‬‬
‫‪-3‬‬
‫‪-4‬‬

‫ال‪ُٛ‬م الاححماَُة الزٍُٗة‪57....................................................................:‬‬
‫ال‪ُٛ‬م الاححماَُة املدًيُة‪60...................................................................:‬‬
‫ال‪ُٛ‬م الاححماَُة( الحدًسة)‪63................................................................‬‬
‫ال‪ُٛ‬م الاححماَُة الح‪ٛ‬لُدًة‪65.................................................................‬‬

‫رالسا‪ :‬ال‪ُٛ‬م الاححماَُة بين الاهحال‪ ٣‬و بَادة الحإضِظ‪68..................................‬‬

‫املحاضشة العادظت‪ :‬املجال العام كعاحت للشوابط الاحخماعيت ‪.‬‬
‫م‪ٛ‬دمة‪73.................................................................................................................:‬‬
‫ؤوال‪ :‬البرا و محدداثه الطىضُىلىحُة ‪73...............................................................‬‬
‫راهُا‪ :‬الباً‪74..........................................................................................................٢‬‬
‫رالسا‪ :‬الشه‪ٛ‬ة‪76.........................................................................................................:‬‬
‫مزاحِ و مؿادر املحاقزة الخامطة و الطادضة‪77............................................ :‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪5‬‬

‫املحوس الشابع‪ :‬الذولت و املجخمع في الجضائشاملعاصشة‬
‫ؤهدإ املحاقزة‪79.......................................................................................................................................:‬‬
‫وال‪ :‬الشبىهُة ‪ٞ‬ػ‪١‬ل مً ؤغ‪١‬ا‪ ٣‬الزبام الاححماعي‪80.................................................................................‬‬
‫‪ -1‬في ؤؾى‪ ٣‬مٗهىم الشبىهُة‪81.........................................................................................................‬‬
‫راهُا‪ :‬حذور الشبىهُة في املجحمِ الجشاثزي‪86.............................................................................................‬‬
‫رالسا‪ :‬الُال‪ٚ‬ات الشبىهُة‪90.............................................................................................................................‬‬
‫‪ -1‬الدولة و املجحمِ‪92........................................................................................................................‬‬
‫‪ -2‬الدولة و الجهاس البيرو‪ٚ‬زاني‪93....................................................................................................‬‬
‫‪ -3‬مزاحِ و مؿادر املحاقزة‪.97........................................................................................................‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪6‬‬

‫مقذمت‬
‫ثحك ــمً ه ــذة املهبىَ ــة البُداْىحُ ــة ضلط ــلة م ــً املحاق ـزات ال ــي ؤ ‪ ُٚ‬ــد َل ــى نلب ــة َل ــم‬
‫الاححمــاٍل الطــىة السالســة فــي م‪ُٛ‬ــاص ضىضــُىلىحُا الزبــام الاححمــاعي ‪sociologie du lien‬‬
‫‪social‬ل و هى ؤحد امل‪ٛ‬اًِظ املطححدرة في البرهامج الجدًد لُلم الاححماٍ‪.‬‬
‫ٌُحب ــر مىق ــىٍ الزب ــام الاححم ــاعي ؤح ــد ؤه ــم املىاق ــُِ ال ــي اهحم ــد ه ــا الطىض ــُىلىحُا مى ــذ‬
‫وػإتهال و ال ًشا‪ ٣‬الٗ‪٠‬ـز الطىضـُىلى ي ًٗ‪٠‬ـز ُٖـهل ‪ٟ‬ىهـه ؤحـد ألاضـظ ال ـي ًزث‪٠‬ـش َلحهـا الحىًـُم‬
‫الاححمــاعي و املجحمــِ‪ .‬ال ًم‪٠‬ــً ؤبــدا للحٗ‪٠‬يــر فــي الزبــام الاححمــاعي ؤن نٌطــخىٗذ ؤو ؤن ًبلــٔ حــدة‬
‫ألا‪ٚ‬صـ ــك ل لـ ــ‪ ٢‬ؤن ؤغـ ــ‪١‬الهل حىاملـ ــهل محدداثـ ــهل َىاؾـ ــزة فـ ــي جٓيـ ــر و ثحـ ــى‪ ٣‬داثمـ ــين‪ .‬بـ ــل بن‬
‫الحٗ‪٠‬يــر فــي الزبــام الاححمــاعي هــى الحٗ‪٠‬يــر فــي املجحمــِل مهمــا ‪ٟ‬اهــد الشاوٍــة ال ــي اخترهاهــا للىًــز‬
‫بلُه‪ .‬بهه ثٗ‪٠‬ير في الاححماعي و الا‪ٚ‬حؿادي و الطُاسكي و الس‪ٛ‬افيل و في املاضكي و الحاقز‪.‬‬
‫ًح ــإرز الزب ــام الاححم ــاعي ب‪ ١‬ــل البيُ ــة املحُه ــة ب ــهل املاضط ــاتل ال‪ ٛ‬ــىاهينل ألاَ ـزإ و الح‪ٛ‬الُ ــدل‬
‫الىًم ال‪ُٛ‬مُة و املُُارٍةل املحـُو املـادي الٗيزً‪ٛ‬ـي ملُِػـة ألاٖـزادل نبُُـة الا‪ٚ‬حؿـادل نبُُـة‬
‫الىًام الطُاسكي‪ٟ...‬ل هـذة َىاؾـز جطـاهم فـي بَهـاء الـزابو الاححمـاعي غـ‪٠‬ال مُُىـال و جطـاهم‬
‫‪ ٞ‬ــذل‪ ٢‬ف ــي ثلُِى ــه ؤو و ــحىه ب ــالُى٘ و الؿ ـزاٍ‪ .‬هخط ــاثل داثم ــا‪ :‬مل ــا ا الُال‪ ٚ‬ــات الاححماَُ ــة ف ــي‬
‫املدًىة الجشاثزٍة مسال ثمحاس بالؿـزاٍ و الُىـ٘ املـادي و الزمـشين و هخطـاثل ‪ٞ‬ـذل‪٢‬ل ملـا ا وحـىد‬
‫املزؤة فـي الٗكـاء الُمـىمي ًسيـر ردة ُٖـل َىُٗـة رمشٍـا و مادًـا ؤًكـان ملـا ا الُال‪ٚ‬ـة بـين الدولـة و‬
‫املجحمِ ثمحاس بالؿزاٍ ن‬
‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪7‬‬

‫ال ًم‪٠‬ــً الاحابــة َلــى هــذة ألاضــللة بال بدراضــة ‪ٟ‬ــل َىاؾــز البىــاء الاححمــاعي ‪ .‬لهــذة ألاضــبابل‬
‫ثح ــاو‪ ٣‬ه ــذة املهبىَ ــة ؤن جٓه ــي َ ــدة مح ــاور و سواً ــا ثٗ‪٠‬ي ــر ح ــى‪ ٣‬ه ــذا املىق ــىٍ‪ .‬ثىهل ــ‪ ٜ‬م ــً‬
‫مىا‪ٚ‬ػـة مٗاهُمُــة للزبــام الاححمــاعي و املٗــاهُم املحؿــلة بــهل دون الطــ‪ٛ‬ىم فــي ٖـ الحُــارٍ٘‬
‫الاختزالُــة و الحيطــُهُةل و مبحُــدًً َــً املــى ل املدرســكي‪ .‬ل‪ٛ‬ــد ٖكــلىا مىا‪ٚ‬ػــات هًزٍــة تهــدٕ‬
‫بل ــى ثم‪ ٠‬ــين الهال ــن مى ــذ البداً ــة م ــً ا‪ٞ‬خط ــاب ‪ ٚ‬ــدرة َل ــى الى‪ ٛ‬ــاع و الححلُ ــل املٗ ــاهُمي‪ .‬بن‬
‫املٗهىم ال ٌُزٕل بـل ًىـا‪ٚ‬ؼ فـي ضـُا‪ٚ‬اثه الاححماَُـة الحارٍوُـة و الٗ‪٠‬زٍـةل و هـذة جـي املى جُـة‬
‫ال ي ح‪٠‬مد مىا‪ٚ‬ػة مًُم محاور هذة املهبىَة‪.‬‬
‫بُــد املىا‪ٚ‬ػــة املٗاهُمُــةل هيح‪ٛ‬ــل بلــى مىا‪ٚ‬ػــة اغــ‪١‬الُة الزبــام الاححمــاعي فــي الٗ‪٠‬ــز اللُبرال ــيل‬
‫باَحبارة ألاْنـ و الا‪ٞ‬رـر ْـشارة مـً ب‪ُٛ‬ـة الحُـارات الاخـزيل ب حًـي ٖ‪٠‬ـز آدم ضـمُث بـال‪٠‬سير مـً‬
‫الاهحم ــام و الحُلُ ــ‪ ٜ‬و الى‪ ٛ‬ــد م ــً ‪ٚ‬ب ــل املوحؿ ــين ف ــي الزب ــام الاححم ــاعي‪ .‬و ‪ ٚ‬ــد حاولى ــا ف ــي ه ــذا‬
‫املح ـ ــىر ؤن ه‪ ٛ‬ـ ــدم بُ ـ ــل ه‪ ٛ‬ـ ــام الححلُ ـ ــل ح ـ ــى‪ ٣‬حىام ـ ــل الزب ـ ــام الاححم ـ ــاعي ف ـ ــي املجحمُ ـ ــات‬
‫الح‪ٛ‬لُدًة و املجحمُات الحدًسة‪.‬‬
‫و بُ ــد ؤن هُإه ــا الهال ــن مُزُٖ ــال هًزٍ ــا و مى جُ ــال اهح‪ٛ‬لى ــا بل ــى مىا‪ٚ‬ػ ــة الزب ــام الاححم ــاعي ف ــي‬
‫املجحمِ الجشاثزيل و ل‪ ٢‬في مطحىٍين‪:‬‬
‫ َلى مطحىي الىحدة الُاثلُة‬‫‪َ -‬لى مطحىي الٗكاء الُام‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪8‬‬

‫فــي هــذا املحــاورل الــذي ًكــم رــالذ محاقـزاتل ههــزع جطــائالت حــى‪ ٣‬الُال‪ٚ‬ــة بــين الٗكــاء‬
‫ال ــداخلي و الٗك ــاء الُم ــىميل و م ــا ج ــي ألاض ــباب ال ــي حُل ــد الزب ــام الاححم ــاعي م ــحىها‬
‫ب ـ ــالُى٘ و الؿ ـ ـزاٍ ن ر ـ ــم م ـ ــا ج ـ ــي اوُ‪١‬اض ـ ــات الحح ـ ــىالت الدًمٓزاُٖ ـ ــة و الطىض ـ ــُىلىحُة‬
‫ووق ـ ــُُة املـ ـ ـزؤة َل ـ ــى الُال‪ ٚ‬ـ ــات الاححماَُ ـ ــة و الزب ـ ــام الاححم ـ ــاعي ف ـ ــي املجحم ـ ــِ الجشاث ـ ــزي‬
‫املُاؾزن‬
‫فـ ــي املحـ ــىر املـ ــىاليل هحـ ــاو‪ ٣‬ؤن هىـ ــا‪ٚ‬ؼ ثمـ ــسالذ الٗكـ ــاء الٗكـ ــاء الُمـ ــىمي لـ ــدي ألاٖـ ـزاد و‬
‫الجماَ ــات ف ــي املجحم ــِ الجشاث ــزيل ه ــه ال ًم‪ ٠‬ــً ٖه ــم و دراض ــة الزب ــام الاححم ــاعي دون ؤن‬
‫هٗهم الطاحة ال ي ثيسل ٖحها هذة الُال‪ٚ‬ات و الزوابو‪.‬‬
‫و ‪ٟ‬ــان املــزور َلــى مىقــىٍ الاهًمــة ال‪ُٛ‬مُــة و املُُارٍــة قــزورٍال بمــا ؤن الزبــام الاححمــاعي‬
‫ٌُب ــر َى ــه ‪ُٚ‬مُـ ــا و ًي ــحج َـ ــً ض ــلى‪ٟ‬ات و ممارضـ ــات و ثؿ ــىرات ثانزهـ ــا هًم ــا مُُارٍـ ــة و‬
‫‪ُٚ‬مُة‪.‬‬
‫هوـ ــحم البرهـ ــامجل بدراضـ ــة حـ ــى‪ ٣‬ؤحـ ــد ألاغـ ــ‪١‬ا‪ ٣‬ال ــي ًإخـ ــذها الزبـ ــام الاححمـ ــاعي فـ ــي ضـ ــُا‪ٙ‬‬
‫ضُاسكي و ا‪ٚ‬حؿادي و ثارٍذي محدد‪ .‬و هى الشبىهُة الطُاضُة ‪ٞ‬ىمو مً الُال‪ٚ‬ات املهُ‪١‬لة‬
‫للمجحمِ في َال‪ٚ‬حه مِ الدولة‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪9‬‬

‫املحوس ألاول‬
‫املحاضشة ألاولى‪ :‬مذخل مفاهيمي‪.‬‬
‫أهذاف املحاضشة‪:‬‬
‫تهذف هزه املحاضشة إلى جمكين الطالب مً املفاهيم ألاظاظييت املشجططيت ذهيزا املقيياط ب يفت‬
‫عامييت‪ ،‬و بمفهييوم الشبيياط الاحخميياعي و املجخمييع ب ييفت خاصييت‪ .‬و هييزه ييي املحاضييشة الييي جمكييً‬
‫الطالب مً الذخول إلى املقياط و اظديعاب باقي املحاضشاث ألاخشى املقشسة‪.‬‬

‫مقذمت‬
‫‪ٟ‬اهــد اغ ــ‪١‬الُة ال ـزابو الاححم ــاعي فــي ‪ٚ‬ل ــن الطىضــُىلىحُا مى ــذ الارهاؾــات الاول ــى لهــذا الٗ ــزٍ الُزفــي‪ .‬ب ــل‬
‫باإلم‪١‬ــان ال‪ٛ‬ــى‪٣‬ل ؤن الحٗ‪٠‬يــر فــي املجحمــِ ‪ٟ‬ــان ًىؿــن ؤضاضــا حــى‪ ٣‬ال ـزابو الاححمــاعي ح ـ و بن ‪ٟ‬ــان لــ‪٢‬‬
‫بمٗاهُم موحلٗة و ثؿىرات مٓاًزة ملا هى َلُه الُىم‪.‬‬
‫مىذ بداًة دًىامُ‪ُ٠‬ة الى‪ٛ‬د الاححماعي في الٓزب فـي ال‪ٛ‬ـزن الطـادص الطـابِ َػـزل ‪ٟ‬اهـد مُـم ألاضـللة ال ـي‬
‫ثهزحهـ ــا الٗلطـ ــٗة الاححماَُـ ــةل و الطُاضـ ــُة جـ ــي ؤضـ ــللة حـ ــى الزبـ ــام الاححمـ ــاعي‪ُٞ :‬ـ ــ٘ ًم‪٠‬ـ ــً الىؾـ ــى‪٣‬‬
‫بـاملجحمِ بلـى الحجـاوظ و الطـلم و الحىــاْمن ‪ُٞ‬ـ٘ ًم‪٠‬ـً ثجـاوس حالـة الؿـزاٍ و الحـزب بـين ؤٖـزاد املجحمــِن‬
‫ماجي حىامل الُىاؾز ال ي ًم‪٠‬ـً ؤن ًحإضـظ َلحهـا الطـلم و الحىـاْم الاححمـاعين‪...‬بلى ْيـر لـ‪ ٢‬مـً ألاضـللة‬
‫ال ي احتهد ٖالضٗة َؿز الاهىار في الاحابة َلحها‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪11‬‬

‫ض ــىحاو‪ ٣‬ؤن هجُـ ــن َ ــً هـ ــذة الخط ــائالت بُـ ــد ث‪ٛ‬ـ ــدًم بحان ــة مٗاهُمُـ ــة بالزب ــام الاححمـ ــاعي و املٗ ـ ـاهُم‬
‫ألاخزي املحؿلة به‪.‬‬

‫أوال‪ :‬ما هو املجخمع‪:‬‬

‫‪1‬‬

‫ال ًحُل ــ‪ ٜ‬الام ــز ف ــي ه ــذة املحاق ــزة بط ــزد موحل ــ٘ الحُزٍٗ ــات ال ــي ؤهحجته ــا ألادبُ ــات الطىض ــُىلىحُة ح ــى‪٣‬‬
‫املجحمِ‪ .‬بل محاولة وقِ هذا املٗهىم ألاضاسكي قمً اغ‪١‬الُة الزبام الاححماعي‪.‬‬
‫باليطبة لُملُة الحُزٍ٘ل وُح‪ٛ‬د ؤنها َملُة ‪ٞ‬الضُ‪ُ٠‬ة و ال ثُٗد في املىا‪ٚ‬ػات ب‪ٛ‬در ما ثبُرـر الحٗ‪٠‬يـر حـى‪٣‬‬
‫املىقىٍ‪ .‬باالم‪١‬ان الُىدة بلى ال‪٠‬حن ال‪٠‬الضُ‪ُ٠‬ة في َلـم الاححمـاٍ لالنـالٍ َلـى ملـات الحُـارٍ٘ و املـداخل‬
‫للمجحمِ‪ .‬لِظ هذا مىقىَىا في هذة املحاقزة‪.‬‬
‫بن مــا ًجــن ؤن هىهلــ‪ ٜ‬مىــه فــي مىا‪ٚ‬ػــة مٗهــىم املجحمــِل هــى ٖهــم مــاجي الُىاؾــز ال ــي لِطــد بمجحمــِل و‬
‫ٌطىد الاَح‪ٛ‬اد بإنها ‪ٞ‬ذل‪.٢‬‬
‫ًجن ؤن وػير في ‪ٟ‬ل اضحُما‪ ٣‬ملٗهىم املجحمِ بلى ما ًلي‪:‬‬
‫ بن ألاضــزة ‪ famille‬لِطــد بمجحمــِل و ‪ٞ‬ــذل‪ ٢‬ال‪ٛ‬بُلــة و الُػــيرة و الهاثٗــة‪...‬بن هــذة الُىاؾــز جــي‬‫حماَـات ‪ des groupes‬و روابــو ‪ . des communautés‬و جــي البنـ الُكـىٍة ال ــي ثهــىرت مجهــا‬
‫املجحمُات الحدًسة‪.‬‬
‫جطم هذة الُىاؾز بالبن ما ‪ٚ‬بـل مجحمُُـةل ؤو حالـة مـا ‪ٚ‬بـل املجحمـِل وحـدت رْمـا َـً ألاٖـزادل‬
‫و ضاب‪ٛ‬ة َجهمل و جػحٓل وٖ‪ٛ‬ا لزوابو مٗزوقة َلحهم‪.‬‬
‫‪1‬‬

‫ٌمكن الرجوع إلى معاجم علم االجتماع‪ ،‬نذكر منها على سبٌل المثال ال الحصر‪:‬‬
‫‪R.Boudon, F.Bouricaud: Dictionnaire critique de la sociologie. PUF.1997. -1‬‬
‫‪Marc mountaussé, Gille Renouard: 100 fiche pour comprendre la sociologie, Ed Bréal 1997, France. -2‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪11‬‬

‫ يهُمً َلى الزبام الاححماعي داخل هذة ألابيُة َال‪ٚ‬ات ال‪ٛ‬زابة و الدم‪.‬‬‫ بن الٗــزد هــى مٗهــىم حــدًث ارثــبو بيػــىء املجحمــِل و بالحــاليل ٖةهــه ال ًم‪٠‬ــً الحــدًث َــً الٗــزد‬‫‪ٟ‬ـىعي ثــارٍذيل و مىقــىٍ حــ‪ٜ‬ل فــي ألابيُــة الُكـىٍة الاولىٍــة‪ .‬بن الحُــاة الاححماَُــة جُــاع فــي هــذة‬
‫الحالة بػ‪١‬ل حماَاجي و لِطد بػ‪١‬ل ٖزداوي‪ .‬لِظ للٗزد ؤي حزٍة في الاخحُار‪.‬‬
‫ضُ‪١‬ىن املجحمِ ب ا هى‪ :‬ياهزة ضىضُىلىحُة حدًسة ارثبو يهىرها بيػـإة الزؤضـمالُة اللُبرالُـة والطـى‪ٙ‬‬
‫فــي ؤوروبــا الٓزبُــةل حُــث ؤدي انهُــار البنـ الُكــىٍة الح‪ٛ‬لُدًــة بلــى وػــىء ثىًــُم اححمــاعي حدًــد ‪ٚ‬ــاثم َلــى‬
‫الٗــزد ‪ٟ‬ــىعي و ‪ٟ‬ىحــىد ؤٖزسثــه الححــىالت الُمُ‪ٛ‬ــة ال ــي ن ـزؤت َلــى ا‪ٚ‬حؿــادًات ؤوروبــا الٓزبُــة ابحــداء مــً‬
‫ال‪ٛ‬زن الطابِ َػز‪.‬‬
‫ًٗهم مً هذا ل بان املجحمِ لِظ َبارة َـً ثجمُـِ ‪ /‬ثجمـِ ملجمىَـة مـً ألاضـز و الُـاثالتل و ال هـى مجـزد‬
‫اثح ــاد َددً ـ ـ ارادي او ‪ٚ‬طـ ــزي ملجمىَـ ــة مـ ــً الهىاثـ ــ٘ و ال‪ٛ‬باثـ ــل و الُػـ ــاثز‪ .‬و ل‪٠‬ىـ ــه ؤًكـ ــا لـ ــِظ ثهـ ــىرا‬
‫دًمٓزاُٖا لل‪ٛ‬بُلة و ال امحدادا حٓزاُٖا لها‪.‬‬
‫املجحمــِ هــى يــاهزة حدًســة ثح‪١‬ــىن مــً مجمىَــة مــً ألاٖ ـزاد الــذًً ثــزبو بُــجهم مؿــال جُا‪ٚ‬دًــةل واَُــة‪.‬‬
‫الٗــزد هــى الىحــدة ألاضاضــُة الــذي ًخػــ‪١‬ل مىــه املجحمــِل و بمــا ان الٗــزد هــى يــاهزة رؤضــمالُة حدًســةل يهــز‬
‫بححــزر إلاوطــان املُاؾــز مــً ‪ُٚ‬ــىد و حبــر الُاثلــة و الُػــيرة و ال‪ٛ‬بُلــة حُىمــا ضــم لــه الطــى‪ ٙ‬الزؤضــمالُة‬
‫بححؿ ــُل ‪ ٚ‬ــىت ًىم ــه وح ــدةل و ثحمُ ــه ال‪ ٛ‬ــىاهين الحُا‪ٚ‬دً ــةل ٖ ــةن املجحم ــِ بالك ــزورة ه ــى ي ــاهزة حدًس ــة‪/‬‬
‫حدارُة و لِظ مُو نبُُُا‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪12‬‬

‫ثاهيا‪ :‬ألاطشوحاث املفعشة ليشوء املجخمع‪.‬‬
‫اهحمــد الطىضــُىلىحُا مىــذ وػــىءها بمحاولــة ٖهــم ووؾــ٘ ‪ُُٗٞ‬ــة وػــىء املجحمــِ الحــدًثل و ‪ٟ‬ــان لــ‪٢‬‬
‫ثحد قٓو الححىالت البيُىٍة الُمُ‪ٛ‬ة ال ي نـزؤت َلـى ؤوروبـا الٓزبُـة خـال‪ ٣‬ال‪ٛ‬ـزهين الطـادص و الطـابِ‬
‫َػز‪.‬‬
‫ًم‪ ً٠‬رؾد رالذ انزوحات ؤضاضُة في َلم الاححماٍل ‪ٚ‬دمد ثٗطيرا ليػىء املجحمِ‪.‬‬
‫‪ -1‬ؤنزوحة ٖيردهاهد ثىهاًش ‪ 1:F.Tonnies‬حاو‪َ ٣‬الم الاححماٍ ألاملاوي ؤن ً‪ٛ‬ارب وػإة املجحمِ‬
‫باضحودام مٗهىم الزابهة ‪ communauté‬الذي ًمشة ًَ مٗهىم املجحمِ ‪ً . société‬زي ثىهاًش بان‬
‫املجحمُات الحدًسة ‪ٟ‬اهد مجزد روابول و الححكز ‪ urbanisation‬هى الذي ه‪ٛ‬لها مً حالتها البداثُة‬
‫الزٍُٗة بلى حالتها الحدًسة الحكزٍة‪ .‬ؤن املجحمِ هى ولُد الححكز والحُمير املخطارٍ الذي اههل‪ ٜ‬مِ‬
‫السىرة الؿىاَُة في اوروبا الٓزبُة‪.‬‬
‫ثٗتــرف ؤنزوحــة ثىهــاًش جُــاٌؼ ‪ٟ‬ـل مــً الزابهــة و املجحمــِ فــي هٗــظ اللحًــة الحارٍوُــة‪ .‬ؤي ؤن املجحمــِ ال‬
‫ًيػــإ مــزة و دُٖــة واحــدةل بــل ًيػــإ َبــر مزاحــلل و َبــر غـزاع‪ .‬ضــ‪١‬ان املــدن هــم املجحمــِل و حــىلهم ضــ‪١‬ان‬
‫ألارٍإ الذي ًمسل ما ‪ٚ‬بل املجحمِل ؤي الزابهة‪.‬‬
‫هذة امل‪ٛ‬دمة املى جُة لحىهيز جطمج لىا بالحمُيز بين نبُُة همو الحُاة في الحالحينل و ‪ًٞ‬لـ‪ ٢‬نبُُـة‬
‫الُال‪ٚ‬ات الاححماَُة و الزوابو بين ض‪١‬انهما‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫باإلضافة إلى المراجع المذكورة أعاله ٌمكن العودة إلى المراجع التالٌة‪:‬‬
‫‪Léo strausse, joseph Cropsey: Histoire de la philosophy politique, PUF, 2013. France.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪13‬‬

‫‪ -2‬أطشوحت إًميل دسوكاًم ‪:1E. Durkheim‬‬
‫اوػ ــٓلد ضىض ــُىلىحُا بًمُ ــل دور‪ ٟ‬ــاًم بمحاول ــة ٖه ــم حال ــة الاهىمُ ــا الاححماَُ ــة ال ــي حل ــد باملجحمُ ــات‬
‫الزؤضــمالُةل و اضــحودم رىاثِحــه الػــهيرة لحٗطــير ؤغــ‪١‬ا‪ ٣‬ال ـزابو الاححمــاعي و اهمــام الحكــامً الطــاثدة فــي‬
‫حالة ما ‪ٚ‬بل املجحمِ الؿىاعي و بُدة‪.‬‬
‫َ ــزٕ اليػ ــزٍة ثحىالته ــا ألاضاض ــُة الُمُ‪ ٛ‬ــة حُىم ــا ب ــدؤت جُ ــزٕ ث‪ٛ‬ط ــُم الُم ــل ب ــين ؤٖزاده ــا‪ .‬و ‪ ٚ‬ــد ؤخ ــذ‬
‫ؤغ‪١‬اله ألا‪ٞ‬رر ثهزٖا بُد وؾى‪ ٣‬الؿىاَة في اوروبا الٓزبُة خال‪ ٣‬مً بداًة ال‪ٛ‬زن الطادص َػز‪.‬‬
‫ًميـز درو‪ٟ‬ــاًم بـين املجحمُــات الحدًســة و املجحمُـات الح‪ٛ‬لُدًــة اههال‪ٚ‬ــا مـً غــ‪١‬ل الحكــامً الطـاثد فــي ‪ٟ‬ــل‬
‫واح ـ ــد مجهم ـ ــا‪ .‬و ً ـ ــزي ب ـ ــإن الح‪ٛ‬ط ـ ــُم الاححم ـ ــاعي للُم ـ ــل ه ـ ــى ال ـ ــذي ٖح ـ ــد ؤغ ـ ــ‪١‬ا‪ ٣‬الحك ـ ــامً الح‪ٛ‬لُدً ـ ــة ف ـ ــي‬
‫املجحمُات اليطُهة لُى‪ٛ‬لها بلى غ‪١‬ل حدًـد جطـىدة اهمـام ثكـامً َكـىٍة حُـث َال‪ٚ‬ـة الٗـزد بالجماَـة‬
‫ثححدد مً الىيُٗة ال ي ؤضىدت بلُه‪ -‬ؤو ال ي ٌػٓلها – داخل مىًىمة ث‪ٛ‬طـُم الُمـل‪ .‬ؤن درحـة ث‪ٛ‬طـُم‬
‫الُمل َىد دور‪ٟ‬اًم هى الذي ًحدد درحة جُ‪ٛ‬ـد الُال‪ٚ‬ـات الاححماَُـةل و ‪ٞ‬ـذل‪ ٢‬همـو الحكـامً الطـاثد‪ .‬و‬
‫بالحاليل ٖهى الذي ً‪ ٘ٛ‬وراء وػىء املجحمِ‪.‬‬
‫ثحميــز املجحمُــات اليطــُهة ‪ société simple‬هُمىــة اليػــام الشراعــيل و بطــانة الادوات املطــحُملة فــي‬
‫لــ‪٢‬ل و هــذا مــا ًحــد َلــى ؤٖـزاد الجماَــة الحُــاون فــي مــا ًبــجهم إلهجــاس موحلــ٘ ألاوػــهةل بمــا لــ‪ ٢‬ؤًكــا‬
‫ثلــ‪ ٢‬ال ــي ثــزثبو بالؿ ــُد و الحماً ــة‪ًٗ .‬ــزف هم ــو الحُــاة ه ــذال ث‪ٛ‬ط ــُما ق ــُُٗا ح ــدا للُم ــل الاححمــاعيل‬
‫وٍ‪١‬اد ًوتز‪ ٣‬في الح‪ٛ‬طُم الجيسكي للُملل بين ؤَما‪ ٣‬غا‪ٚ‬ة للزحا‪ ٣‬و ؤَما‪ ٣‬منزلُة لليطاء‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ٌمكن العودة كذلك إلى المراجع التالٌة‪:‬‬
‫‪E.Durkheim: les regles de la méthode sociologique, ed Champs classique, France.‬‬
‫‪E. Durkheim: de la division du travail social,‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪14‬‬

‫ؤم ــا ف ــي املجحمُ ــات الحدًس ــة املُ‪ ٛ‬ــدةل ٖ ــةن ثه ــىر الحُ ــاة الاححماَُ ــةل الا‪ٚ‬حؿ ــادًة و الطُاض ــُةل ؤدي بل ــى‬
‫بداًة الحوؿـ الىيُٗي بين ؤٖزاد املجحمِل و ٌطىد هىا غ‪١‬ل الحكامً الُكىيل بحُث ‪ٟ‬ـل ٖـزد ًـادي‬
‫دروة مً خال‪ ٣‬الىيُٗة ال ي ٌػٓلها في الطى‪ ٙ‬و املجحمِ‪.‬‬
‫ب ال ث‪ٛ‬طــُم الُمــل ًحــدد همــو الحكــامًل و همــو الحكــامً ًحــدد نبُُــة املجحمــِ‪ .‬املجحمُــات اليطــُهة‬
‫محكــامىة آلُــال و املجحمُــات الحدًســة محكــامىة َكــىٍا‪ .‬هــذا هــى املوهــو الــذي ًٗطــز بــه دور‪ٟ‬ــاًم حز‪ٞ‬ــة‬
‫الحارٍ و وػىء املجحمِل و ث‪ٛ‬طُم الُمل ً‪ ِٛ‬في ‪ٚ‬لن هذا الحٗطير‪.‬‬

‫‪ -3‬بول كالظتر‪:P.Clastre :‬‬

‫‪1‬‬

‫ًميــز ‪ٞ‬الضــتر بــين املجحمُــات البداثُــة و املجحمُــات الحدًســة اههال‪ٚ‬ــا مــً غــ‪١‬ل الطــلهة الطُاضــُة‬
‫الحاقــزة فــي ‪ٟ‬ــل واحــد مجهمــا‪ .‬و باليطــبة ملىقــىٍ الزبــام الاححمــاعيل ٖــإن هــذة الا‪ٞ‬زوحــة مُٗــدة ‪ٞ‬سي ـرا‬
‫في ٖهم ؤغ‪١‬ا‪ ٣‬الُال‪ٚ‬ات الاححماَُة في يل همو مُين مً الطلهة‪.‬‬
‫ًـزي ‪ٞ‬الضــتر بــإن املجحمــِ الحــدًث وػــإ حُىمــا يهـزت الحاحــة بلــى اضــحُما‪ ٣‬ال‪ٛ‬هــز للحٗــاى َلــى الطــلهة و‬
‫الىًــام الُ ــام ف ــي املجحمــِ‪ٖ .‬املجحمُ ــات البداثُــة ‪ٟ‬اه ــد جُــزٕ ؤغ ــ‪١‬الها ألاؾ ــُلة مــً الط ــلهةل ل‪٠‬جه ــا ‪ٟ‬اه ــد‬
‫ضلهة ال ‪ٚ‬هزٍةل ؤي ال ثححاج بلى اللجىء بلى اضحُما‪ ٣‬ال‪ٛ‬ىة و الُى٘ للحٗاى َلى هٗطها‪.‬‬
‫ٌُىد ضين َـدم حاحـة الطـلهة فـي املجحمُـات البداثُـة للُىـ٘ بلـى درحـة الحجـاوظ الاححمـاعي ال‪٠‬بيـرة‬
‫بين ؤٖزادهال و هُمىة َال‪ٚ‬ات ال‪ٛ‬زابة و الدام َلحها‪ .‬ال ًححاج سَُم ال‪ٛ‬بُلـة و الُػـيرة بلـى اضـحُما‪ ٣‬ال‪ٛ‬ـىة‬
‫لٗزف ضلهحهل ن ألاٖزادل و بطين ؾلة الدم بُجهمل ًوكُىن له نىَا‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫أنظر إلى‪:‬‬
‫‪Addi Lahouari, Etat et pouvoir: approche méthodologique et sociologique, Ed ENAL, 1991, Alger. -1‬‬
‫‪P. Clastre, la société contre l'Etat, Ed Minuit, 1974 -2‬‬
‫‪P. Clastre, RECHERCHES D’ANTHROPOLOGIE POLITIQUE, Le Seuil, 1981. -3‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪15‬‬

‫ل‪٠‬ــًل فــي اللحًــة ال ــي ث‪٠‬بــر ٖحهــا ال‪ٛ‬بُلــة ؤو الُػــيرةل و ثكــُ٘ َال‪ٚ‬ــات ال‪ٛ‬زابــة ؤ‪ٞ‬رــر ٖــإ‪ٞ‬ررل ثًهــز‬
‫هىال‪ ٢‬هشَات ثمزد و اهٗؿا‪ ٣‬و م‪ٛ‬اومةل‪.‬‬
‫في اللحًة ال ي ثنزٍ ٖحها الطلهة بلى اضحُما‪ ٣‬الُى٘ل ثبدؤ املاضطات في اليػىءل و ًبـدؤ َملُـة‬
‫اؾ ــدار ال‪ ٛ‬ــىاهين و ال‪ٛ‬ىاَ ــد املىًم ــة للط ــلى‪...ٝ‬و بالىب ــة ل‪٠‬الض ــترل ٖ ــةن ه ــذة ج ــي لحً ــة وػ ــىء املجحم ــِ‬
‫الحدًث‪.‬‬

‫ثالثا‪ :‬مفهوم الشباط الاحخماعي‪.‬‬
‫ال ًم‪٠‬ــً ٖؿــل مٗهــىم الزبــام الاححمــاعي ‪َ le lien social‬ــً الــىعي الــذي ثمحل‪٠‬ــه املجحمُــات الاوطــاهُة‬
‫حى‪ ٣‬هٗطها( ؤي الىعي الذي ثيحجه روٖها املىقىَُة بىٗطها و لىٗطها)‪.1‬‬
‫ؤما اضحُماله الُىمي الػاجِل ُٖم‪ ً٠‬اَحبارة جُبيرا ًَ ثل‪ ٢‬الخطائالت ال ي ثبحث في ماهُة املجحمِ‪.‬‬
‫ان ضــاا‪ ٣‬الزبــام الاححمــاعي هــى فــي الح‪ُٛٛ‬ــة جطــائ‪َ ٣‬ــً مــا ا ب‪ٛ‬ــي ممــا ًم‪٠‬ــً اَحبــارة مجحمُــان ؤو مــا هــى‬
‫املجحمِن و ما ا ٌُني الحدًث ًَ مجحمِن‬
‫هل املجحمِ الذي ًح‪١‬ىسن مً ؤٖزاد مطح‪ٛ‬لين ال سا‪ً ٣‬م‪ ً٠‬اَحبارة مجحمُان ب ا ‪ٟ‬ان الجىاب بـىُمل ‪ُٞ‬ـ٘‬
‫لـ ــ‪٢‬ن ؤي ‪ ُٞ‬ـ ــ٘ ًم‪ ٠‬ـ ــً اَحب ـ ــار ؤٖ ـ ـزادا مط ـ ــح‪ٛ‬لين مجحمُ ـ ــان ؤال ًخى ـ ــافى ه ـ ــذا م ـ ــِ الحؿ ـ ــىرات ال‪٠‬الض ـ ــُ‪ُ٠‬ة‬
‫للمجحمِ و الجماَةن‬
‫مى ــذ ثإض ــِظ َل ــم الاححم ــاٍل و املوحؿ ــين ُٖ ــه ًح ــاولىن إلاحاب ــة َ ـً ه ــذة الخط ــائالت‪ .‬ل‪ ٛ‬ــد اه ــحم ال ــزواد‬
‫ألاواثــل مــجهم بمحاولــة ٖهــم ؤغــ‪١‬ا‪ ٣‬ثحــى‪ ٣‬و ثهــىر املجحمُــات إلاوطــاهُةل و كاهييذ فكييشة الشبيياط الاحخميياعي‬

‫‪Serge Paugam, le lien social, PUF, 2014, France.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪1‬‬

‫‪16‬‬

‫ل ييذدهم جي ييذوس حي ييول هظي ييشة جاسيخيي ييت للعالني ييت بي ييين الفي ييشد و حماعي ييت اهخمائي ي مي ييً حهي ييت‪ ،‬و ي ييشوف الخحي ييوالث‬
‫الاحخماعيت مً حهت أخشى‪.‬‬
‫لى ؤن الٗزد فـي املجحمُـات الحدًسـة لـم ًححؿـل َلـى ماغـزات و َىاؾـز حماًـة ‪ٟ‬ىهُـة ‪universelles‬ل ٖةهـه‬
‫ضـًُل حبـِظ اهحماءاثـه الُكــىٍة الاولُـة ‪ .‬ؤي ؤهـه لــً ٌطـحهُِ ثىضـُِ غــب‪٠‬ة َال‪ٚ‬اثـه الاححماَُـة خــارج‬
‫الح ــدود املادً ــة و الزمشٍ ــة لل‪ٛ‬بُل ــة و الُػ ــيرة‪ .‬ه‪ ٠‬ــذا ‪ ٟ‬ــان ح ــا‪ ٣‬املجحمُ ــات الح‪ٛ‬لُدً ــةل ؤو حال ــة م ــا ‪ٚ‬ب ــل‬
‫املجحمِ بحُبير َلمـاء الاححمـاٍ‪ .‬ان ثهـىر ؤغـ‪١‬ا‪ ٣‬الحماًـة ال‪١‬ىهُـة( ال‪ٛ‬ـاهىن ٖـى‪ ٙ‬الجمُـِ) الـذي جطـهز َلـى‬
‫ثهبُ‪ ٛ‬ــه احه ــشة ْي ــر م خؿ ــىةل ه ــى ال ــذي ض ــُ‪ٛ‬ىد ف ــي نهاً ــة الام ــز بل ــى بهح ــاج م ــا ٌُ ــزٕ بؿ ــيرورة الٗزده ــة‬
‫‪ . dynamique de l'individualisation‬و هذة الؿيرورة جي ال ي ضح‪ٛ‬ىد بـدورها بلـى وػـإة املجحمـِ بـاملٗهىم‬
‫الطىضُىلى ي الحدًث‪.‬‬
‫فــي املجحمُــات الزٍُٗــة الح‪ٛ‬لُدًــةل ًــزثبو ألاٖـزاد ؤ‪ٞ‬رــر بُــاثالتهم و هــىٍتهم الُاثلُــةل لــِظ ٖ‪ٛ‬ــو لالححمــاء و‬
‫الام ــانل و ل‪ ٠‬ــً ؤًك ــا ل‪٠‬ط ــن الاَت ـرإ و الح‪ ٛ‬ــدًز‪ .‬ف ــي َ ــالم الزٍ ــ٘ل الهىٍ ــة الُاثلُ ــة ج ــي ؤض ــاص إلاه ــدماج‬
‫الاححماعي‪.‬‬
‫ؤمــا فــي املجحمُــات الحكــزٍة املُاؾــزةل ٖــةن ألاغــ‪١‬ا‪ ٣‬الزضــمُة املاضطــاثُة لالَت ـرإ و الح‪ٛ‬ــدًز و الحماًــة‬
‫ؤؾبحد ؤ‪ٞ‬رر ٖزداهُة( ثٗزدهد) و ثحإضظ ؤ‪ٞ‬رر ٖإ‪ٞ‬رر َلـى الخؿـاثـ الٗزدًـة بـد‪ ٣‬الخؿـاثـ و املـاهالت‬
‫الجماَُة ال ي ًيحمي بلحها ألاٖزاد بػ‪١‬ل حماَاجي‪.‬‬
‫ًحُلــ‪ ٜ‬ألامــز فــي املجحمُــات الحدًســة بؿــيرورة ثارٍوُــة ثكــِ ‪ٟ‬ــل ٖــزد فــي املجحمــِ فــي مى‪ٚ‬ــِ ؤ‪ٞ‬رــر اضــح‪ٛ‬اللُة‬
‫باليطبة بلى حماَة اهحماثه ألاولُة‪ .‬و هذة جي لحًة مُالد املجحمِ‪.‬‬
‫جطحُمل َبارة الزبام الاححماعي الُىم للحُبير ًَ ؤغُاء محُددة و موحلٗةل هذ‪ٞ‬ز مجها‪:‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪17‬‬

‫ الزْبة في الُِؼ املػتر‪.ٝ‬‬‫ إلارادة في ربو ؤٖزاد مػخحين بُكهم البُل‪.‬‬‫ الهمىع بلى ثىاْم ؤ‪ٞ‬بر و ؤَم‪ ٜ‬في املجحمِ‪.‬‬‫ؤدر‪َ ٝ‬لماء الاححماٍ مىذ البداًة بـان الٗـزد مىـذ مـُالدة ًجـد هٗطـه فـي َال‪ٚ‬ـات ثبُُـة مـِ ؤٖـزاد آخـزًٍ ؤو‬
‫حماَـات اخــزيل و ؤن الحكــامً ًخػــ‪١‬ل خــال‪ٟ ٣‬ــل مزاحـل الحيػــلة الاححماَُــة‪ .‬بن الٗــزد مــزثبو بــا خزًٍ‬
‫في املجحمِ( ؤٖزاد و حماَات) لِظ ٖ‪ٛ‬و لكمان ؤمىه و حماًحه مً اخهـار الحُـاةل و ل‪٠‬ـً ؤًكـا مـً ؤحـل‬
‫اغباٍ حاحُاثه الىٗطُة بلى الاَترإ و الح‪ٛ‬دًز ‪ٞ‬إضظ للهىٍة الحدًسة‪.‬‬
‫ًم‪٠‬ــً م‪ٛ‬اربــة املجحمُــات الحدًســة و املجحمُــات الح‪ٛ‬لُدًــةل َبــر دراضــة حىامــل الزبــام الاححمــاعي فــي ‪ٟ‬ــل‬
‫واحد مجهما‪.‬‬

‫سابعا‪ :‬حوامل الشباط الاحخماعي‪:‬‬
‫الححــىالت الُمُ‪ٛ‬ــة و الجذرٍــة ال ــي نـزؤت َلــى املجحمُــات الحدًســةل جــي با ضــاص محُل‪ٛ‬ــة بىىَُــة حىامــل‬
‫الزبام الاححماعي في ‪ٟ‬ل واحد مجها‪ .‬ال ًم‪ ً٠‬ؤًدا ؤن هحؿىر بإن مجحمِ ال‪ٛ‬بُلة و الُػـيرة ثيـحًم َال‪ٚ‬اثـه‬
‫الاححماَُـ ــة و روابهـ ــه َلـ ــى هٗـ ــظ الحـ ــىا‪ ٣‬و الُىاؾـ ــز ال ـ ــي ثيـ ــحًم َلحهـ ــا املجحمُـ ــات الحدًسـ ــة املز‪ٞ‬بـ ــة و‬
‫املُ‪ٛ‬دة‪.‬‬
‫مسلم ــا ؤغ ــزها بلُ ــه ف ــي َزق ــىا نزوح ــات وػ ــإة املجحم ــِل مي ــزت الطىض ــُىلىحُا مى ــذ وػ ــإتها ب ــين املجحم ــِ‬
‫الح‪ٛ‬لُ ــدي و املجحم ــِ الح ــدًث‪ .‬ض ــُ‪١‬ىن م ــً املُٗ ــد ب ا ؤن هٗؿ ــل ؤ‪ٞ‬ر ــر ف ــي ه ــذًً املٗه ــىمينل ن بغ ــ‪١‬الُة‬
‫الزبام الاححماعي مبيُة َلى الٗىار‪ ٙ‬بُجهما‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪18‬‬

‫‪ ‬مارا وعني باملجخمعاث الخقليذًت‪1‬؟‬
‫ٌػير مٗهىم املجحمُات الح‪ٛ‬لُدًة بلـى حالـة ثارٍوُـة للحىًـُم الاححمـاعي لجماَـة اححماَُـة مُُىـة‬
‫ُٖما ًحُل‪ ٜ‬بدرحة الحُ‪ُٛ‬د ال ي بلٓتها بُل الُىاؾز ال ي ًم‪ُٚ ً٠‬اص ماغـزاتها بطـهىلة وطـيُة‬
‫مسل‪:‬‬
‫ درحة ث‪ٛ‬طُم الُمل الاححماعي‬‫ نبُُة اليػام الا‪ٚ‬حؿادي املهُمً‬‫ نبُُة الحىًُم الاححماعي‪.‬‬‫ م‪١‬اهة الدًً داخل املجحمِ‬‫ نبُُة و همو الُال‪ٚ‬ات الاححماَُة الطاثدة‬‫ درحة الححكز ‪urbanisation‬‬‫ درحة الىضل املاضطاجي و هىَُتها‪.‬‬‫ هىَُة الكبو الاححماعي‬‫ نبُُة الحكامً الاححماعي‬‫ا ا ال ًحُل ـ ــ‪ ٜ‬الام ـ ــز ف ـ ــي اض ـ ــحُمالىا ملٗه ـ ــىم املجحم ـ ــِ الح‪ٛ‬لُ ـ ــدي بح‪ ٠‬ـ ــم مُُ ـ ــاري َل ـ ــى ْـ ـ ـزار م ـ ــا ‪ٚ‬ام ـ ــد ب ـ ــه‬
‫ألاهتربىلىحُا الاضحُمارٍة‪ .‬وطحُمله ٖ‪ٛ‬و لىؾ٘ حالة ثارٍوُة مىقىَُة لجماَة اححماَُة مُُىة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫راجع نفس المراجع المذكورة اعاله‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪19‬‬

‫‪ ‬ما ا وُني باملجحمُات الحدًسةن‬
‫وطــحودم مٗهــىم املجحمــِ الحــدًث ؤًكــا لىؾــ٘ مجمىَــة مــً الُىاؾــز املىقــىَُة املحُل‪ٛ‬ــة بجماَــة‬
‫اححماَُة مُُىة في لحًة ثارٍوُة محددة‪.‬‬
‫ان املجحمــِ الحــدًثل لــِظ بلٓــاءا ثامــا للمجحمــِ الح‪ٛ‬لُــديل و لــِظ ه‪ُٛ‬كــه بالكــزورةل بــل هــى الحهــىر‬
‫الهبُعــي لــهل ح ـ و ؤن ‪ٟ‬ــان ثهــىرا هــحج َــً ‪ٚ‬هُُــة‪ٞ .‬مــا اهىــا ال هححــدذ هىــا َــً املجحمــِ الحــدازي‬
‫الــذي ٌطــخىد بلــى وحــىد دولــة ال‪ٛ‬ــاهىنل ؤي بلــى الدولــة الحدًســة ‪ l'Etat moderne‬ل بــل بلــى الححــدًث‬
‫بؿ ــٗة َام ــةل حُ ــث ؤن جُ‪ ٛ‬ــد املجحم ــِل و جٓي ــر ؤبىِح ــه ًي ــحج مجمىَ ــة م ــً الخؿ ــاثـ الجدً ــدة ال ــي‬
‫ًم‪ ً٠‬ان جطم لىا بىؾٗه باهه مجحمِ حدًث‪.‬‬
‫َمىما ًم‪ ً٠‬رؾد بُل املاغزات في املجحمِ الحدًث جي‪:‬‬
‫ هضل املاضطات الزضمُة و ثزاحِ دور الاَزإ و الح‪ٛ‬الُد‬‫ وطبة ‪ٞ‬بيرة مً ؤٖزاد املجحمِ جط‪ ً٠‬في املدن و املىان‪ ٜ‬الحكزٍة‪.‬‬‫ هُمىة اليػام الؿىاعي و الخدماجي َلى ا‪ٚ‬حؿاد املجحمِ‪.‬‬‫ ضُادة الكبو الاححماعي الزضمي امل‪ٛ‬نن‬‫ ضُادة الحكامً الُكىي‪.‬‬‫ ثزاحِ دور الدًً في الحُاة الُامة‪.‬‬‫هالح ـ ــٌ ان ‪ ٟ‬ـ ــل م ـ ــً خؿ ـ ــاثـ املجحمُ ـ ــات الح‪ٛ‬لُدً ـ ــة و املجحمُ ـ ــات الحدًس ـ ــة ‪ ٚ‬ـ ــد ث ـ ــم اضحوالؾ ـ ــها م ـ ــً‬
‫ؤنزوحات ‪ٟ‬ل مً بًمُل دور‪ٟ‬اًمل ٖزهاهد ثىهيز و بى‪ٞ ٣‬الضتر‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪21‬‬

‫و اههال‪ٚ‬ا مً هذة ألانزوحاتل و اضخىادا ؤًكا بلـى ضىضـُىلىحُا بُـار بىردًـىل و ؤهرروبىلىحُـا ‪ٟ‬لـىد لُٗـي‬
‫ضتروصل ًم‪ ً٠‬لىا ؤن هحدد نبُُة حىامل الزبام الاححماعي في ‪ٟ‬ل مً املجحمُات الحدًسـة واملجحمُـات‬
‫الح‪ٛ‬لُدًة‪.‬‬

‫أ‪ -‬حوامل الشباط الاحخماعي في املجخمعاث الخقليذًت‪:‬‬
‫ًم‪ ً٠‬ثلخُؿها في الُىاؾز الحالُة‪:‬‬
‫ اليػ ــام الا‪ٚ‬حؿ ــادي الشراع ــي( ؤو ‪ ٟ‬ــل ألاوػ ــهة م ــا ‪ٚ‬ب ــل ؾ ــىاَُة) ‪ٞ‬مىًم ــة لُال‪ ٚ‬ــات الحب ــاد‪ ٣‬و‬‫إلاهحاج و الحكامً بين ألاٖزاد و الجماَات‪.‬‬
‫ هُمىة َال‪ٚ‬ات ال‪ٛ‬دم و ال‪ٛ‬زابة و ؤولىٍتها في ‪ٟ‬ل ؤغ‪١‬ا‪ ٣‬الحباد‪ ٣‬الاححماعي( املادي و الزمشيل)‬‫ ًمســل الــدًًل الحجــاوي الــدًني اهــم حامــل للزبــام الاححمــاعيل و هــى ألاضــاص الــذي ًــحم مــً خاللــه‬‫ؾُاْة ألاَزإ و ال‪ٛ‬ىاهين املىًمة للُال‪ٚ‬ات الاححماَُةل بل ؤحُاهـا ثحهـىر هـذة الاَـزإ لحؿـب‬
‫بمسابة دًً للجماَة ً‪٠‬خطن ‪ٚ‬دضِحه مِ مزور الى‪ٚ‬د‪.‬‬

‫ب‪ -‬حوامل الشباط الاحخماعي في املجخمعاث الحذًثت‪.‬‬
‫ًم‪ ً٠‬ثلخُؿها في ماًلي‪:‬‬
‫ املاضطات الزضمُة و ال‪ٛ‬ىاهين امل‪٠‬حىبة‪.‬‬‫ الطى‪ ٙ‬الا‪ٚ‬حؿادًة اللُبرالُة‪.‬‬‫ الٗزدل ‪ٞ‬مىقىٍ ح‪ ٜ‬و ‪ٚ‬اهىن‪.‬‬‫ضىُىد بالحٗؿُل في املحاقزة ل‪ٛ‬ادمة بلى هذة الُىاؾز‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

21

:‫مشاحع املحاضشة‬
1- R.Boudon, F.Bouricaud: Dictionnaire critique de la sociologie. PUF.1997.
2- Marc mountaussé, Gille Renouard: 100 fiche pour comprendre la
sociologie, Ed Bréal 1997, France.
3- Léo strausse, joseph Cropsey: Histoire de la philosophy politique, PUF,
2013. France.
4 - Addi Lahouari, Etat et pouvoir: approche méthodologique et sociologique,
Ed ENAL, 1991, Alger.
5 - P. Clastre, la société contre l'Etat, Ed Minuit, 1974
6 - P. Clastre, RECHERCHES D’ANTHROPOLOGIE POLITIQUE, Le
Seuil, 1980.

----------------------------------------------------------------------------------------------------.‫هىري درَظ‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪22‬‬

‫املحاضشة الثاهيت‪:‬‬
‫الشباط الاحخماعي في الفكشالليبرالي‪.‬‬
‫أهذاف املحاضشة‪:‬‬
‫تهدٕ هذة املحاقزة بلى ثم‪٠‬ين الهالن مً اضخُُاب الٗ‪٠‬ز اللُبرالي َمىمال خاؾة َىد آدم‬
‫ضمُث‪ .‬و الحُزٕ َلى املجحمِ الحدًث و حىامله ألاضاضُةل و ما ا ًميزة ًَ املجحمِ‬
‫الح‪ٛ‬لُدي‪.‬‬
‫‪ٞ‬ما نهدٕ ؤًكا بلى مىا‪ٚ‬ػة مٗهىم الزبام الاححماعي في املجحمُات الحدًسة اللُبرالُةل و ؤهم‬
‫الححىالت ال ي حدرد َلى ثؿىرات الٗلطٗة الطُاضُة للمجحمِ و الٗزد و الزبام الاححماعي‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪23‬‬

‫مقذمت‪:‬‬
‫ًم‪٠‬ــً اَحبــار ضــاا‪ ٣‬الحدارــة َلــى ؤهــه محاولــة داثمــة ل حابــة َلــى الطــاا‪ ٣‬الحــالي‪ :‬مــاجي الًــزوٕ الحارٍوُــة‬
‫ال ــي ؤدت بلــى ثمإضــظ الزبــام الاححمــاعين ‪ُٞ‬ــ٘ اهح‪ٛ‬لــد املجحمُــات اليػــزٍة مــً حالــة ُْــاب املاضطــات‬
‫وال‪ٛ‬ىاهين بلى حالة ؤخزي هُمىد ٖحها ال‪ٛ‬ىاهين و املاضطات َلى ؤبطو ثٗاؾُل الحُاة الاححماَُةن‬
‫مىــذ نهاًــة ال‪ٛ‬ــزن الطــادص َػــز و بلــى ْاًــة ال‪ٛ‬ــزن الســامً َػــز نزحــد مطــإلة الزبــام الاححمــاعي اههال‪ٚ‬ــا‬
‫مً ثؿىرًٍ محىا‪ٚ‬كين‪:‬‬
‫ ثؿىر للمجحمِ َلى ؤهه دولة‬‫ ثؿىر ملجحمِ َلى ؤهه الٗزد‪.‬‬‫مىذ ْزوثُىص و حىن لـى‪ٝ‬ل يلـد الٗ‪٠‬ـزة الطـاثدة حـى‪ ٣‬الدولـة جـي ؤهـه ال ًم‪٠‬ـً ؤن ً‪١‬ـىن لهـا ؤضـاص آخـز‬
‫ْير ؤنها َبارة ًَ ثجمِ ٖزاد مطح‪ٛ‬لين ٌػ‪١‬لىن بػ‪١‬ل ارادي حماَة ات ضُادة‪.‬‬
‫و ل‪ ٠‬ــًل بىؾ ــى‪ ٣‬آدم ض ــمُثل الا‪ٚ‬حؿ ــادي الاهجلي ــزي الػ ــهيرل ل ــم ٌُ ــد م ــً الط ــهل ثمزٍ ــز ه ــذة الٗ‪ ٠‬ــزة و‬
‫ث‪ٛ‬بلهال و لم جُد جي املاضطة للحٗ‪٠‬ير حى‪ ٣‬الدولةل املجحمِ و الا‪ٚ‬حؿاد‪.‬‬
‫ح و بن ‪ٟ‬ان آدم ضمُث مُزوٕ َىد ألا‪ٟ‬ـادًمين بإهـه ؤب اللُبرالُـة الا‪ٚ‬حؿـادًةل بال ‪ٚ‬لُـل ٖ‪ٛ‬ـو ًـدر‪ٟ‬ىن‬
‫بــإن هًزٍحــه اللُبرالُــة جػــمل ؤًكــا الدولــة و الٗــزد و املجحمــِ‪ .‬بــل بن ٖ‪٠‬ــزة الا‪ٚ‬حؿــادي ال ًم‪٠‬ــً اضــخُُابه‬
‫بال بُد ٖهم الاهتربىلىحُة ال ي ثإضظ َلحها‪.‬‬
‫‪ٞ‬سيـرا مــا ثــحم إلاغــارة بلــى ‪ٞ‬حــاب آدم ضــمُث‪ :‬بحــث فــي رــزوة ألامــمل باَحبــارة ال‪٠‬حــاب املزحعــي الــذي ثمــد ُٖــه‬
‫ؾــُاْة الىًزٍــة اللُبرالُــة فــي الا‪ٚ‬حؿــاد الحــدًثل ل‪٠‬ــً هــادرا مــا ثــحم إلاغــارة بلــى ال‪٠‬حــاب لخــز الــذي ‪ٞ‬حبــه‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪24‬‬

‫ضــمُث ‪ٚ‬بــل هــذا ال‪٠‬ح ـابل و الــذي وقــِ ُٖــه الاضــظ ألاهرروبىلجُــة للٗــزد و املجحمــِل و مجهــا ؾــاّ هًزٍحــه‬
‫الُامة في الا‪ٚ‬حؿاد‪.‬‬
‫‪ٚ‬بل بحث في رزوة الاممل ‪ٞ‬حن آدم ضمُث '' الىًزٍة الُامة في الاخال‪''ٙ‬ل و ُٖـه هجـد مٗـاثُ ‪ٚ‬ـزاءة ‪ٞ‬حـاب‬
‫رزوة ألامم‪.‬‬
‫ب ا ‪ٟ‬ان مبدؤ الحُا‪ٚ‬دًـة هـى الػـزم ألاضاسـكي فـي وػـىء املجحمـِ َىـد حـىن لـى‪ٝ‬ل هـىبشل و روضـىل ٖـةن آدم‬
‫ضــمُث ‪ٚ‬ــد رٖــل ثمامــا هــذا املبــدؤ‪ٌُ .‬ح‪ٛ‬ــد آدم ضــمُث بــإن ال ـزابو الاححمــاعي( املاضــظ للمجحمــِ) ال ًــحم‬
‫اغح‪ٛ‬ا‪ٚ‬ه مً الحُا‪ٚ‬دًةل و ال مً ؤي ُٖل برادي آخزل و ال هى ؤؾال ُٖال برادًا‪.‬‬
‫‪٠ٖ ُ٘ٞ‬ز ب ا آدم ضمُث في الزبام الاححماعين‬

‫أوال‪ :‬الشباط الاحخماعي في فكشآدم ظميث‪.‬‬
‫الٗزق ــُة ال ــي ًم‪ ٠‬ــً الاهه ــال‪ ٙ‬مجه ــا لٗه ــم الزب ــام الاححم ــاعي َى ــد آدم ض ــمُث ج ــي ل ــ‪ ٢‬الخط ــائ‪ ٣‬ال ــذي‬
‫ً‪ٛ‬ترحــه بُــار روسهٗلــىن ‪ Pierre Rosanvallon‬فــي ‪ٞ‬حابــه الػــهير الزؤضــمالُة الُىثىبُــة ‪le capitalisme‬‬
‫‪ .utopique‬مٗ ــاد ه ــذا الخط ــائ‪ ٣‬ه ــى ؤن الىض ــل الا‪ٚ‬حؿ ــادي للمجحمُ ــات الحدًس ــة ه ــى ال ــذي ض ــم‬

‫دم‬

‫ضمُث بالىًز بلى املجحمِ َلى ؤهه ممأظغ راجيا ‪ auto- institué‬او مهُ‪١‬ل اثُا‪.‬‬
‫ورْ ــم مُارق ــحه الػ ــدًدة لٗ‪ ٠‬ــزة الحُا‪ٚ‬دً ــة ال ــي نزح ــد ف ــي ٖلط ــٗة ه ــىبشل ل ــى‪ٝ‬ل و ْزوثُ ــىصل بال ؤه ــه‬
‫ًخػ ــار‪ ٝ‬مُ ــه ف ــي ٖ‪ ٠‬ــزة ؤضاض ــُة ج ــي اه ــه م ــً الك ــزوري ح ــل املجحمُ ــات الحدًس ــة اههال‪ ٚ‬ــا م ــً الهبُُ ــة‬

‫ألاهتربىلىحُة للٗزد‪ .‬أي ضشوسة أن جكون القواهين محترمت و كابحت فيي نن هفعي لويتواث‬
‫ألافشاد و أهوائهم‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪25‬‬

‫و جُنـ ــي هـ ــذة امل‪ٛ‬ىلـ ــة ألاضاضـ ــُة فـ ــي الٗلطـ ــٗة املُاؾـ ــزةل قـ ــزورة بدمـ ــاج النـ ــزوات الا‪ٚ‬حؿـ ــادًة( ا‪ٚ‬حؿـ ــاد‬
‫النــزوات ‪ )l'économie des passions‬فــي الحلــى‪ ٣‬الطُاضــُة امل‪ٛ‬ترحــةل بــد‪ ٣‬الىًــز ٖ‪ٛ‬ــو بلــى هــذة النــزوات‬
‫َل ـ ــى ؤنه ـ ــا مػ ـ ــ‪٠‬الت ًج ـ ــن ‪ٚ‬مُه ـ ــا و ‪ٞ‬بحه ـ ــا ف ـ ــي ؤي جػ ـ ــزَِ ‪ ٚ‬ـ ــاهىوي ف ـ ــي املج ـ ــا‪ ٣‬الطُاس ـ ــكي ل الا‪ٚ‬حؿ ـ ــادي و‬
‫الاححماعي و الس‪ٛ‬افي‪ً .‬دَى آدم ضمُث بلـى قـزورة الحىُٖـ‪ ٜ‬بـين النـزوات الٗزدًـة و الجماَُـةل و بـين َملُـة‬
‫الخػزَِ‪.‬‬
‫‪ٞ‬حــن ض ــمُث م ــا ًل ــي‪ '' :‬ألاضــاص املح ــين الىحُ ــد فــي الىً ـام الاححم ــاعي ًج ــن بىــاءة َلــى الن ــزوات الٗزدًــة و‬
‫لِظ َلى ‪ٚ‬مُها‪''..‬‬
‫بن ثحلُل الهبُُة اليػزٍة الذي ‪ٚ‬ام به آدم ضمُث فـي ‪ٞ‬حابـه‪ :‬هًزٍـة الـىم ألاخال‪ُٚ‬ـة ''ل و الـذي ٌُحبـر ‪ٞ‬مـا‬
‫ؤغــزها ضــاب‪ٛ‬ال بمسابــة ال‪ٛ‬اَــدة الاهتربىلىحُــة ل‪١‬ــل ٖ‪٠‬ــزة الالحــ‪ٜ‬ل ‪ٟ‬ــان ٖزؾــة دم ضــمُث لهــي ًهــىر ُٖــه‬
‫ه‪ٛ‬د َلمُا ملبدؤ الحُا‪ٚ‬د الذي ثإضطد َلُه ٖلطٗة الُ‪ٛ‬د الاححماعي‪.‬‬
‫ًــزي ًــدم ضــمُث بــإن الُ‪ٛ‬ــد الاححمــاعي ‪ٟ‬ــان ميػــٓال ؤ‪ٞ‬رــر بمحاولــة ثٗطــير ؤؾــل املجحمــِل و ‪ُٞ‬ــ٘ وػــا فــي‬
‫الط ــُا‪ ٙ‬الح ــارٍذي الورب ــا الٓزبُ ــةل و ل ــم ًيػ ــٓل باإلحاب ــة َل ــى ض ــاا‪ ٣‬ؤضاس ــكي و مه ــم ه ــى‪ :‬م ييا ي ييشوط‬
‫أ خغال املجخمع ؟ و ما ي شوط إهخاج الخجاوغ و الخىاغم الاحخماعي؟‬
‫هــذة ج ــي ألاضــللة ال ــي غــٓلد آدم ض ــمُث‪...‬ل‪ٛ‬د ٖكــل ؤن ًيحُ ــد َــً املك ــاربة فــي ثٗط ــير وػــىء املجحمــِل‬
‫وح ــاو‪ ٣‬ب ــد‪ ٣‬ل ــ‪٢‬ل ؤن ًٗ‪ ٠‬ــز ف ــي غ ــزوم بهح ــاج الحج ــاوظ الاححم ــاعي‪ .‬ؤي بلٓ ــة الطىض ـُىلىحُا الُ ــىمل ل‪ ٛ‬ــد‬
‫اوػٓل في البحث ًَ الحامل ألاٖكل للزبام الاححماعي في املجحمُات الحدًسة‪1‬ن‬

‫‪1‬‬

‫ٌمكن مراجعة الكتب التالٌة للتوسع أكثر فً هذا الموضوع‪:‬‬

‫‪ -1‬حىن اهزهزبٔل املجخمع املذوي‪ ،‬الخاسيخ الىقذي للفكشةل ثزحمة َلي حا‪ٞ‬م ؾال ل حطً هايمل املىًمة الُزبُة لللترحمةل‬
‫ؽ‪1‬ل بيروت ‪.20018‬‬
‫‪ -2‬بػــارة َشمــي ل الييذًً و العلماهيييت فييي ظيييا جيياسي يل الجــشء ألاو‪٣‬ل م‪ٚ (1‬هــزل املز‪ٞ‬ــش الُزبــي لحبحــاذ و دراضــة الطُاضــات)ل‬
‫‪.2013‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪26‬‬

‫ثاهيا‪ :‬ماهو العى شألاهم الزي ًجب أن ًكون حامال للشباط الاحخماعي؟‬
‫هجــد إلاحابــة َــً هــذا الخطــائ‪ ٣‬فــي ‪ٞ‬حــاب ؤحــد ؤهــم املػــحٓلين َلــى ٖ‪٠‬ــز آدم ضــمُث‪ :‬بُــار روسهٗلــىن‪ٌُ .‬ح‪ٛ‬ــد‬
‫ه ــذا الحلمُ ــذ ال ــىفي لط ــمُثل ب ــإن ‪ ٟ‬ــل م ــً ٖ‪ ٠‬ــزة الُ‪ ٛ‬ــد الاححم ــاعيل و ٖ‪ ٠‬ــزة الط ــى‪ ٙ‬م ــا هم ــا بال محٓي ــرًً‬
‫ؤضاضـُين ل حابــة َلـى الطــاا‪ ٣‬هٗطــه‪ .‬ؤحـدهما محٓيــر ضُاسـكي ( الُ‪ٛ‬ــد الاححمــاعي) و لخـز محٓيــر ا‪ٚ‬حؿــادي‬
‫( الطى‪.)ٙ‬‬

‫‪1‬‬

‫في يل هًزٍة الُ‪ٛ‬د الاححماعيل ‪ٟ‬ان الحؿـىر الىحُـد للمجحمـِل و للحجـاوظ الاححمـاعي هـى فـي بنـار الدولـةل‬
‫و ًم‪ ٠‬ـ ــً بط ـ ــهىلة ثٗه ـ ــم الط ـ ــُا‪ ٙ‬ال ـ ــذي ؤه ـ ــحج ه ـ ــذة الحؿ ـ ــىرات‪ :‬الح ـ ــزوب الدًيُ ـ ــة ف ـ ــي ؤوروب ـ ــال الٗىض ـ ــك‬
‫الاححماَُــةل و الؿ ـزاَات ألاميرًــة بــين موحلــ٘ إلامــارات ‪ٚ‬بــل جػــ‪١‬ل الدولــة‪ٟ .‬ــان مــً الهبُعــي ؤن هيحًــز‬
‫ثى‪ٚ‬ــا اححماَُــا و ضُاضــُا بلــى الهــدوء و الطــ‪ُ٠‬ىةل و ‪ٚ‬ــد وحــد ‪ٟ‬ــل مــً هــىبش و روضــى و ْزوثُــىص فــي الدولــةل‬
‫ال ــي ثحإض ــظ بمىح ــن الُ‪ ٛ‬ــد الاححم ــاعي ب ــين ألاٖـ ـزاد و الجماَ ــاتل ح ــال ملُك ــلة الٗىض ــك الاححماَُ ــة و‬
‫الطُاضُة‪ٖٛ .‬و ضلهة ‪ٚ‬ىٍةل ثمحل‪ٟ ٢‬ـل الؿـالحُاتل و ثمحلـ‪ ٢‬الحٗـىٍل مـً ‪ٚ‬بـل املحُا‪ٚ‬ـدًً ‪ٚ‬ـادرة َلـى‬
‫ٖزف الىًام الاححماعي‪.‬‬
‫ؤم ــا ثؿ ــىرات آدم ض ــمُثل ٖك ــي ب ــدورها ًم‪ ٠‬ــً ٖهمه ــا ف ــي الط ــُا‪ ٙ‬الاهجلي ــزي ال ــذي ح ــاءت ُٖ ــه‪ٖ .‬ك ــي ؤوال‬
‫حــاءت فــي ٖتــرة اسدهــار ا‪ٚ‬حؿــاديل و هــدوء للحــزب ألاهلُــة الاهجليزًــة‪ .‬اي بُــد ثىمــاص هــىبش بطــىىات ‪ٞ‬سيــرةل‬
‫و بُد هكىج حهاس الدولة بلى حد ما‪.‬‬

‫‪ -3‬بػــارة َشمــي ل الييذًً و العماهيييت فييي ظيييا جيياسي ي‪ ،‬الجييضء الثيياويل املجلــد ألاو‪٣‬ل م ‪ٚ(1‬هــزل املز‪ٞ‬ــش الُزبــي لحبحــاذ ودراضــة‬
‫الطُاضات) ‪.2015‬‬
‫‪ -4‬عزمً بشارة ‪،‬المجتمع المدني‪ .‬دراسة نقدية‪ .‬ط‪ ، 6‬الدوحة‪ ،‬المركز العربً لألبحاث ودراسة السٌاسات ‪2112 ،‬‬
‫‪1‬‬
‫للمزٌد راجع المقالة التالٌة‪:‬‬
‫‪Jean-Mikaël Guédon, LE LIEN SOCIAL CHEZ ADAM SMITH : LE MARCHÉ, LSYMPATHIE, L’ÉTAT, in:‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪27‬‬

‫يهــز ‪ٞ‬مــا لــى ؤن ثــم اخحبــار ٖ‪٠‬ــزة الُ‪ٛ‬ــد الاححمــاعي و ٖػــلدل و حــان الى‪ٚ‬ــد لبحــث َــً حامــل حدًــد( ؤي‬
‫احاب ــة حدً ــدة ) لط ــاا‪ ٣‬الزب ــام الاححم ــاعي‪ .‬وح ــد آدم ض ــمُث ف ــي الط ــى‪ ٙ‬الُىؿ ــز ألاضاس ــكي الا‪ٞ‬ر ــر حُادً ــة‬
‫إلهحاج املجحمِ‪ .‬بل بن املجحمِ في َؿز آدم ضمُث هى الطى‪.ٙ‬‬

‫ثالثا‪ :‬إن العو‬

‫ي احابت انخ ادًت على ظؤال الشباط الاحخماعي عىذ آد ظميث‪.‬‬

‫ً‪ٛ‬ـى‪ٟ ٣‬لـىد ْـىث ي ‪ '' :1Claude Gautier‬بداًـة مـً ال‪ٛ‬ـزن السـامً َػـزل ؤخـذ الطـى‪ً ٙ‬حجلـى ‪ٞ‬ةحابـة غـاملة‬
‫َلى ألاضللة ال ي نزحتها هًزٍة الُ‪ٛ‬د الاححماعيل و ال ي لم جطحهِ إلاحابة َجها بػ‪١‬ل َلمي وم‪ٛ‬ىِ ‪''2.‬‬
‫في هًز الُٗلطىٕ الاهجليزي دُٖد هُىمل لم ث‪ٛ‬م الٗلطـٗة الطُاضـُة بال بةهحـاج ؤهًمـة مُزُٖـة للمكـاربة‬
‫‪ système spéculatif‬ولذل‪٢‬ل ٖمً الكزوري البحث ًَ نز‪ ٙ‬حدًدة في الحٗ‪٠‬ير‪.‬‬

‫لييم ًقييم آدم ظييميث‪ ،‬إال باجطيياة هييزه الى يييحت‪ ،‬و الحقيقييت أن دفيييذ هيييوم هييم أك يير‬
‫الفالظ ي ييفت ج ي ييأثيرا علي ي ي ‪ .‬ويخجل ي ييى رل ي ييي بش ي يييل واه ي ي ف ي ييي ص ي ييياغت ظ ي ييميث ملفه ي ييوم‬
‫الخعاطف و الاوسجام ‪ SYMPATHIE‬كأظاط ططيعي للىظام الاحخماعي‪.‬‬

‫مشاحع املحاضشة‪:‬‬
‫‪ -1‬حىن اهزهزبٔل املجخمع املذوي‪ ،‬الخاسيخ الىقذي للفكشةل ثزحمة َلي حا‪ٞ‬م ؾال ل حطً هايمل املىًمة الُزبُة لللترحمةل‬
‫ؽ‪1‬ل بيروت ‪.20018‬‬

‫‪1‬‬

‫أنظر إلى‪:‬‬
‫‪GAUTIER, Claude, L’invention de la société civile. Lectures angloécossaise : Mandeville, Smith, Ferguson,‬‬
‫‪Paris, Presses Universitaires de France, 1993.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪1-‬‬

28

‫ــش الُزبــي لحبحــاذ و دراضــة الطُاضــات)ل‬ٞ‫هــزل املز‬ٚ (1‫ل م‬٣‫ بػــارة َشمــي ل الييذًً و العلماهيييت فييي ظيييا جيياسي يل الجــشء ألاو‬-2
2013
‫ــش الُزبــي لحبحــاذ ودراضــة‬ٞ‫هــزل املز‬ٚ(1 ‫ل م‬٣‫ الجييضء الثيياويل املجلــد ألاو‬،‫ بػــارة َشمــي ل الييذًً و العماهيييت فييي ظيييا جيياسي ي‬-3
.2015 )‫الطُاضات‬
2112 ، ‫ المركز العربً لألبحاث ودراسة السٌاسات‬،‫ الدوحة‬، 6‫ ط‬.‫ دراسة نقدية‬.‫المجتمع المدني‬، ‫عزمً بشارة‬

-4

1- Jean-Mikaël Guédon, LE LIEN SOCIAL CHEZ ADAM SMITH : LE MARCHÉ,

2345-

67-

LSYMPATHIE, L’ÉTAT, in:

Pierre ROSANVALLON, Le capitalisme utopique. Critique de l’idéologie économique,
Paris, Seuil, 1979, réédité plus tard sous le titre Le liberalism économique. Histoire de
l’idée de marché, Paris, Seuil, 1989.
Michaël Biziou, Claude Gautier et Jean-François Pradeau: Adam SMITH, Théorie des sentiments moraux,
Paris, Presses Universitaires de France, 1999
Adam SMITH, Recherches sur la nature et les causes de la richesse des nations, Paris, Flammarion,
1991

BIZIOU, Michaël, Adam Smith et l’origine du libéralisme, Paris, Presses Universitaires de
France, 2003.
DERMANGUE, François, Le Dieu du marché. Éthique, économie et théologie dans l’oeuvre
d’Adam Smith, Genève, Labor et Fides,2003.
GAUTIER, Claude, L’invention de la société civile. Lectures angloécossaise : Mandeville,
Smith, Ferguson, Paris, Presses Universitaires de France, 1993.

8- ROSANVALLON, Pierre, Le libéralisme économique. Histoire de l’idéde
marché, Paris, Seuil, 1989.

----------------------------------------------------------------------------------------------------.‫هىري درَظ‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪29‬‬

‫املحىر الساوي‬
‫الشباط الاحخماعي في املجخمع الجضائشي املعاصش‬
‫‪Lien social dans la société algérienne contemporaine.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪31‬‬

‫املحاضشة ألاولى‪:‬‬

‫الشباط الاحخماعي داخل الفضاء العائلي‪.‬‬
‫‪Lien social dans l'espace familial‬‬

‫أهذاف املحاضشة‪:‬‬
‫ته ــدٕ ه ــذة املحاق ــزة بل ــى ثم‪ ٠‬ــين الهال ــن م ــً ا‪ٞ‬خط ــاب املُزٖ ــة املى جُ ــة و الىًزٍ ــة مل‪ٛ‬ارب ــة الٗك ــاءات‬
‫الاححماَُــة فــي املجحمــِ الجشاثــزي املُاؾــزل و هــذا َبــر ث‪ٛ‬ــدًم مىا‪ٚ‬ػــة حــى‪ ٣‬ؤهــم الاغــ‪١‬الُات ال ــي نزحــد‬
‫في هذا املىقىٍ‪.‬‬
‫ًٗترف ؤن جطم هذة املحاقزة للهالن بإن ٌُزٕ‬
‫ ٌُزٕ نبُُة املجحمِ الجشاثزي‬‫ ٌُزٕ ما ا ه‪ٛ‬ؿد بالٗكاء الُاثلين‬‫ همو اغحٓا‪ ٣‬الُال‪ٚ‬ات داخل الٗكاء الُاثلي‬‫ بيُة الُاثلة في املجحمِ الجشاثزي‬‫ اضتراثُجُات الذ‪ٟ‬ىر و إلاهاذ داخل الٗكاء الُاثلي‬‫ ثىسَِ الطلهة داخل الٗكاء الُاثلي‬‫‪ -‬الُاثلة الجشاثزٍة و َال‪ٚ‬تها بالٗكاء الخار ي( البرا)‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪31‬‬

‫مقذمت‪.‬‬
‫َ ــزٕ املجحم ــِ الجشاث ــزي ثح ــىالت بيُىٍ ــة َمُ‪ ٛ‬ــةل ؤدت بل ــى بهح ــاج ؤغ ــ‪١‬ا‪ ٣‬حدً ــدة م ــً الحىً ــُم الُ ــاثلي‬
‫ألاضزيل ثميزها َال‪ٚ‬ات حدًدة ؤًكا بين ؤٖزادها‪.‬‬
‫مى ــذ املزحل ــة م ــا ‪ٚ‬ب ــل الاض ــحُمار الٗزوس ــكي و الُاثل ــة الجشاثزٍ ــة َاثل ــة ؤبىٍ ــة ‪une famille patriarcal‬‬
‫بارثزٍار‪ُٞ‬ــةل حُــث الطــلهة جُــىد بلــى ألابــىة بلــى مــً ًمســل دور ألابــىة مــً الــذ‪ٟ‬ىر( ألابىــاء و ألاَمــام )‪ .‬ل‪٠‬ــً‬
‫بُ ــد الاض ــح‪ٛ‬ال‪٣‬ل و ؤرى ــاء املزحل ــة الاض ــحُمارٍة ؤًك ــال ح ــدذ ثح ــىالت َمُ‪ ٛ‬ــة‪ .‬ه ــل ه ــذة الحح ــىالت ؤدت بل ــى‬
‫اهدرار الُاثلة ألابىٍةن ب ا ‪ٟ‬ان ألامز ‪ٞ‬ـذل‪٢‬ل ٖمـا جـي ألاغـ‪١‬ا‪ ٣‬ال ـي حلـد محلهـا فـي الجشاثـز املُاؾـزةن ؤم ؤن‬
‫الىً ــام ألاوي ال ــذي يهُ‪ ١‬ــل املجحم ــِ الح‪ٛ‬لُ ــدي بؿ ــٗة َام ــةل و الُاثل ــة بؿ ــٗة خاؾ ــة اض ــحهاٍ ؤن ًؿ ــمد‬
‫ح و ًْ ‪ٟ‬ان ل‪ ٢‬ثحد ؤغ‪١‬ا‪ ٣‬حدًدة موحلٗةن ما جي هذة ألاغ‪١‬ا‪ ٣‬ب ان‬
‫جػــير الدراضــات ألاهرروبىلجُــة و الطىضــُىلىحُة بلــى ؤهــه بالُٗــل ثز‪ٞ‬ــد الُاثلــة ألابىٍــة امل‪١‬ــان لبــروس ؤغــ‪١‬ا‪٣‬‬
‫حدًـدة مـً الحىًـُم الُـاثليل ربمـا ؤهمهــا هـى الُاثلـة املمحـدة و ألاضـزة الىىوٍــةل ال ـي جُُـد بهحـاج ‪ٟ‬ـل واحــدة‬
‫مجهمـا بهحـاج هٗطـها حطـن يزوٖهـا املادًـة‪ .‬و ًم‪٠‬ـً ؤن هجـد هـذة ألاغـ‪١‬ا‪ ٣‬الجدًـدة ضـىاء َلـى غـ‪١‬ل وحـدة‬
‫ض ــ‪٠‬ىُة ‪ٞ‬بي ــرة ‪unité résidentielle‬ل او مجمىَ ــة اض ــتهال‪ُٞ‬ة واح ــدة مػــ‪١‬لة م ــً مجمىَــة مــً ألاض ــزل ؤو‬
‫مجمىَة مً ألاضـز الىىوٍـة املطـح‪ٛ‬لة فـي املطـ‪َ ً٠‬ـً بُكـها الـبُلل ل‪٠‬ـً مـِ الحٗـاى َلـى وحـدة َاثلُـة‬
‫‪ٚ‬ىٍــة ثجحمــِ حــى‪ ٣‬الىالــدًً خــال‪ٖ ٣‬تــرة حُاتهمــال و ثبــدؤ فــي الاهح ـال‪ ٣‬مباغــزة بُــد وٖاتهمــا و ل‪٠‬ــً بػــ‪١‬ل‬
‫ثدرٍجي‪.‬‬
‫جط ــمج لى ــا املالحً ــة املُداهُ ــة للحُ ـاة الُىمُ ــة ف ــي املجحم ــِ الجشاث ــزي بيى ــاء مجمىَ ــة م ــً الٗزق ــُات ح ــى‪٣‬‬
‫نبُُة الزبام الاححماعي املهُمً داخل الٗكاء الُاثليل و همها‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪32‬‬

‫ بن الس‪ٛ‬اٖ ــة ألابىٍ ــة الباثزٍار‪ ُٞ‬ــة ال ثـ ـشا‪ ٣‬مهُمى ــة و حاق ــزة و ٖاَل ــة و م ــارزة َل ــى غ ــ‪١‬ل ال ــزوابو‬‫الاححماَُةل الٗزدًة و الجماَُةل داخل الٗكاء الُاثلي الجشاثزي‪.‬‬
‫ ح ـ و بن ٖ‪ٛ‬ــدت الس‪ٛ‬اٖــة الباثزٍار‪ُٞ‬ــة حــشء مــً ُٖالُتهــا الطىضــُىلىحُة داخــل الحُــاة الحكــزٍة‬‫املُاؾ ــزة ال ــي ته ــُمً َلحه ــا درح ــات َالُ ــة م ــً الٓٗل ــة الاححماَُ ــة ‪anonymat social‬ل و هُمى ــة‬
‫املب ــادالت الحجارٍ ــة الى‪ٛ‬دً ــةل بال ؤن ه ــذة الس‪ٛ‬اٖ ــة ثب‪ٛ‬ـ ـ حاق ــزة و مطححك ــزة بإغ ــ‪١‬ا‪ ٣‬حدً ــدة و‬
‫َدًدة حطن اضتراثُجُات و مؿال ألاٖزاد في ‪ٟ‬ل وقُُة اححماَُة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫أوال‪ :‬جحوالث الفضاء العائلي الجضائشي‪ :‬مً العائلت ألابويت إلى العائلت املمخذة‪.‬‬
‫بالزْم مً الحإريرات ال‪ٛ‬ىٍة ال ي نزؤت َلى الُاثلة الجشاثزٍـة مىـذ الاضـح‪ٛ‬ال‪ ٣‬بلـى الُـىمل بال ؤنهـا ال‬
‫ثشا‪ ٣‬ثحـاو‪ ٣‬الح‪ُ٠‬ـ٘ مـِ الحـإريرات و الححـىالت ال ـي نـزؤت َلـى محُههـا و بيُتهـا ل و هـذا مـً خـال‪٣‬‬
‫ض ـ ــعي ألاٖ ـ ـزاد ٖحه ـ ــا بل ـ ــى الحٗ ـ ــاى َل ـ ــى ال‪ ٛ‬ـ ــُم املاضط ـ ــة للس‪ٛ‬اٖ ـ ــة الُاثلُ ـ ــة الباثزٍار‪ ُٞ‬ـ ــة املهُ‪١‬ل ـ ــة‬
‫َكاءها‬

‫‪ -7‬العائلت و معاًيرها الخىظيميت ‪.‬‬
‫فـ ــي املجحمُـ ــات املٓاربُـ ــة مـ ــا ‪ٚ‬بـ ــل الاضـ ــحُمارٍةل ‪ٟ‬اهـ ــد الجماَـ ــة الاححماَُـ ــة ألاضاضـ ــُة ًامل‪١‬ىهـ ــة‬
‫للمجحمِ و املهُ‪١‬لة للحىًـُم الاححمـاعي املٓـاربيل جـي ثلـ‪ ٢‬الجماَـة ال ـي ًمـارص ٖحهـا السـإر للـدم ‪.‬ل و‬
‫‪ٚ‬ــد ‪ٟ‬اهــد الُاثلــةل ة الٗكــاء الُــاثلي َامــةل جــي الىحــدة ألاضاضــُة ال ــي ال ًم‪٠‬ــً ٖحهــا ثجــاوس حالــة‬
‫جطحدعي السإر‪ٟ .‬اهد هذة الىحدة الاححماَُة َامة‪2‬ل ثح‪١‬ىن مً الاخىةل ألاَمامل ؤبىـاء ألاَمـام ‪..‬و‬

‫‪1‬‬

‫راجع هنا كتاب عالم االجتماع مصطفى بوتفنوشت حول العائلة الجزائرٌة‬
‫‪Boutefnouchet, M., 1980, La famille algérienne. Évolution et caractéristiques récentes. Alger, SNED.‬‬
‫‪2‬‬
‫ٌمكن العودة هنا إلى كتاب بٌار بوردٌو الشهٌر الذي حاول فٌه وضه نظرٌة عامة للممارسات االجتماعٌة انطالقا من العائلة فً منطقة القبائل‪.‬‬
‫أنظر إلى‪P.Bourdieu, Esquisse d'une théorie de la pratique. Le seuil, France 2000 :‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪33‬‬

‫‪ٟ‬لهم ٌُِػىن ثحد ضلهة الجد ألا‪ٞ‬بر ‪1‬او الُم الا‪ٞ‬بر ثحد ض‪ ٘ٛ‬واحـدل و بـالهبِ اليطـن ٖحهـا‬
‫ؤبىي‪.‬‬
‫ً‪ٛ‬ى‪ ٣‬لهىاري َدي‪ 1‬بان هذا الحىًُم الُاثلي ضم بححدًد الهىٍة َلى مطحىٍين‪:‬‬
‫‪ ‬مطحىي ال‪ٛ‬بُلةل ال ي ثمسل الزابو ألاَلى للجماَة َلى مطحىي ال‪ٛ‬بُلة‪.‬‬
‫‪ ‬مطحىي الُاثلة ؤحد اهم م‪١‬ىهات ال‪ٛ‬بُلة‪.‬‬
‫‪ٟ‬اهــد الُاثل ــة الٗك ــاء ال ــذي جُ ــاٌؼ و اسده ــز ُٖ ــه الزبــام الاححم ــاعي ل ول ــذل‪٢‬ل ض ــزَان م ــا ثجل ــد ال‪ٛ‬بُل ــة‬
‫‪ٞ‬مجــزد امحــداد للُالــة و للــزوابو الُاثلُــة‪ .‬يلــد الُال‪ٚ‬ــات الُاثلُــة الحامــل ألاضاســكي للزبــام الاححمــاعيل و‬
‫بمـ ــا ان الُاثلـ ــة ؤبىٍـ ــةل باثزٍار‪ ُٞ‬ـ ــةل و اٖـ ــزد لـ ــم ً‪ ٠‬ـ ــً لـ ــه وحـ ــىد باَحبـ ــارة ٖ ـ ــزد مطـ ــح‪ٛ‬لل ٖـ ــإن الُال‪ ٚ‬ـ ــات‬
‫الاححماَُة داخل املجحمِ ال‪ٛ‬بلي( الجماَةال‪ٛ‬بلُة) ًم‪ ً٠‬اختزالها ؤو الحُبيـر َجهـا بُال‪ٚ‬ـة رحـل بزحـلل ؤي‬
‫َال‪ٚ‬ـ ــة ‪ٚ‬زابـ ــة بـ ــين رحلـ ــين‪ .‬و ا‪ٞ‬ـ ــً ٌُبـ ــر َـ ــً لـ ــ‪ ٢‬فـ ــي َال‪ٚ‬ـ ــات املؿـ ــاهزةل الحبـ ــاد‪ ٣‬الا‪ٚ‬حؿـ ــاديل الحُـ ــاون‬
‫الٗالحـ ــيل و ‪ٟ‬ـ ــل ؤغـ ــ‪١‬ا‪ ٣‬املُـ ــامالت و الحبـ ــادالت الاححماَُـ ــة‪ .‬بن الزحـ ــل هـ ــى محـ ــىر الزبـ ــام الاححمـ ــاعي فـ ــي‬
‫املجحمِ البلي الح‪ٛ‬لُدي‪.‬‬
‫‪ٟ‬ــان الح‪ٛ‬طــُم الاححمــاعي داخــل ال‪ٛ‬بُلــة قــُُ٘ل ل‪٠‬ىــه ‪ٟ‬ــان محهــىرا بلــى حــد ‪ٟ‬ــان داخــل الُاثلــةل و بٗكــله‬
‫‪ٟ‬اهــد الُاثلــة جُُــد بهحــاج هٗطــها باهحــاج مــا ثححــاج بلُــه َبــر ث‪ٛ‬طــُم املهــام بــين ؤٖزادهــا‪ٟ .‬اهـد ألارف محــىر‬
‫الُال‪ٚ‬ــات بــين ؤٖ ـزاد الُاثلــةل و مؿــدر رس‪ٚ‬هــم ألاضاســكيل ل‪٠‬ــًل مــِ دخــى‪ ٣‬الاضــحُمار و ادخالــه مُــه بُــل‬
‫ألاهًمــة الاهحاحُــة الزؤضــمالُة( و لــى ‪ٟ‬اهــد محــدودة)ل بــدؤ بُــل ألاٖ ـزاد داخــل الُاثلــة ًحؿــل َلــى مــىارد‬
‫مــً خــارج خدمــة ألارفل و ‪ٟ‬اهــد ثل ــ‪ ٢‬م‪ٛ‬دمــة ؤولــى لححــى‪ ٣‬همــو الُال‪ ٚ‬ــة الطــلهىٍة بــداخلها‪ .‬ل‪٠‬ــً رْ ــم‬
‫ل‪٢‬ل قلد ألارف الزؤضما‪ ٣‬ألاضاسكي للُاثلةل ًحاٌٖ َلُه مً ألاباء بلى ألابىاء بالٓالي و الىِٗظ‪.‬‬

‫‪Lahouari Addi, famille et lien social dans l'Algérie contemporaine, la découverte, 1999, France.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪1‬‬

‫‪34‬‬

‫ثحجل ـ ــى الُاثل ـ ــة ألابىٍ ـ ــة الجشاثزٍ ـ ــةل ‪ٟ‬ىح ـ ــدة ؤبىٍ ـ ــة باثزٍار‪ ُٞ‬ـ ــة خهُ ـ ــةل ثح‪ ١‬ـ ــىن َ ـ ــادة م ـ ــً الاوالد ال ـ ــذ‪ٟ‬ىر‬
‫املتــزوحين ٌُِػــىن مــِ بُكــهم الــبُل ثحــد ضــلهة ألاب ؤرىــاء حُاثــهل ؤو الاا ألا‪ٞ‬بــر بُــد وٖاثــهل او ؤحــد‬
‫الاخــىة املُــزوٖين ب‪ٗ٠‬اثحــه و حطــه الُــاثلي باملطــاولُة‪ .‬بن رب الُاثلــة هــى الجــد( ؤي ألاب الا‪ٞ‬بــر) فــي حــا‪٣‬‬
‫حُاثـهل ؤو إلابـً بُـد مىثـهلل و ًـح‪٠‬مً ويُٗـة رب الُاثلـة فـي ث‪ٛ‬طـُم ألاَمـا‪ ٣‬الٗالحُـة َلـى ألابىـاء و ثىًـُم‬
‫الُال‪ٚ‬ــات م ــِ الُ ــاثالت الاخــزيل و ح ــل الخالٖ ــات ب ــين ؤٖ ـزاد الُاثل ــة و ألا‪ ٚ‬ــاربل و ثمسُــل الُاثل ــة ؤًك ــا ف ــي‬
‫موحل٘ املىاضبات داخل ال‪ٛ‬بُلة ؤو خارحها‪.‬‬
‫بن م‪١‬اهــة الُاثلــة بــين الُــاثالت الاخــزي فــي ال‪ٛ‬بُلــة ثححــدد مــً رؤضــمالها املــادي و الزمــشي‪ٖ .‬ــة ا ‪ٟ‬ــان الزمــشي‬
‫ًحمسل ؤضاص في اليطن و ه‪ٛ‬اوة الدمل ن الزؤضما‪ ٣‬املادي ًحمسل في حجم ألاراضكي و ‪ٚ‬هُِ املىاشـكي الـذي‬
‫ثمحل‪٠‬ــه الُاثلــةل و جطــحهُِ ًــه مىاٖطــة الُــاثالت ألاخــزي فــي املىاضــبات املوحلٗــة‪ٟ .‬لمــا ‪ٚ‬ــدمد الُاثلــة َــدد‬
‫ؤ‪ٞ‬بــر مــً ألاقــاحي لل‪ٛ‬بُلــة فــي املىاضــباتل و ل‪٠‬مــا ثبرَــد بإراضــكي لبىــاء مزاٖــ‪ ٜ‬لل‪ٛ‬بُلــة( مســجدل م‪ٛ‬بــرةل‪ )...‬و‬
‫‪ٟ‬لمـا اضـحهاَد ؤن جطحكـُ٘ ؤ‪ٞ‬بـر َـدد مـً َـابزي الطـيُلل ‪ٟ‬لمـا ساد رؤضـمالها الزمـشي و جُايمـد م‪١‬اهتهـا‬
‫الاححماَُة داخل ال‪ٛ‬بُلة‪.‬‬
‫بن م‪١‬اهــة ألاٖـزاد ثححــدد بم‪١‬اهــة الُاثلــة و ضــمُتها و حكــىتها ال ـي ثححــدد بــدورها بمــا ثمحلــ‪ ٢‬مــً ؤراضــكي و‬
‫ماغ ــُة و ثج ــارة‪ .‬و َل ــى ؤض ــاص ه ــذة امل‪١‬اه ــةل ثحح ــدد َال‪ ٚ‬ــة الُاثل ــة بالُ ــاثالت الاخ ــزيل خاؾ ــة ف ــي مج ــا‪٣‬‬
‫املؿاهزة و ثباد‪ ٣‬اليطاء للشواج‪.‬‬
‫ألاًدًىلىحُة ألابىٍة جطحمد غزَُتها ومؿادر ‪ٚ‬ىتها مً هذة املُهُات املىقىَُةل و مطـإلة ه‪ٛ‬ـاوة الـدم و‬
‫َزا‪ٚ‬ــة ألاؾــلل جــي مجــزد رضـامُل رمشٍــة ًــحم اقــٗاعها مــِ مــزور الــشمً َلــى الُــاثالت الىاٖــذة املال‪٠‬ــة لحبرًــز‬
‫ضهىتها و هُمىتها و هٗى ها‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪35‬‬

‫ثاهيا‪ :‬أًذًولوحيت العائلت ألابوبت‪.‬‬
‫ثح‪١‬ــىن ؤًدًىلىحُــة الُاثلــة ألابىٍــة مــً وطــ‪ ٜ‬ال‪ٛ‬ــُم و املُــاًير إلاححماَُــة املجطــدة فــي ضــلهة الزحــل‪.‬‬
‫وؤهــم محــدد لطــلهة هــذا ألاخيــر جــي فــي ‪ٚ‬درثــه َلــى ؤن ًٗــزف َلــى وطــاثهل باضــحُما‪ ٣‬الُىــ٘ املــادي‬
‫والزمشي ل دوارا ًحىاٖ‪ ٜ‬مِ ثمجُد اليطن و ألاضالٕ و الاحداد‪.‬‬
‫بن الاحطاص و الػُىر بالٗوز الاححماعي ل و الذي هى محز‪ ٝ‬الىحدة الُاثلُـةل ال ٌُنـي اليطـاء( وطـاء‬
‫الُاثل ــة)ل ب ــل ٖ‪ ٛ‬ـو ال ــذ‪ٟ‬ىر مجه ــا( الزح ــا‪)٣‬ل و امل ـزؤة باَحباره ــا ٖ ــزدا ث ــم وط ــبه بل ــى الُاثل ــة َ ــً نزٍ ــ‪ٜ‬‬
‫الشواج( في حالة الشوحة)ل و ؤهه ٖزد ‪ٚ‬د ٌٓادر الُاثلـة فـي ؤي لحًـة مـا( فـي حالـة البيـد) م‪ٛ‬ؿـُة ثمامـا‬
‫م ــً ه ــذا الزؤض ــما‪ ٣‬الزم ــشي‪ .‬بن امل ـزؤة ف ــي املجحم ــِ الباثزٍ ــار‪ٟ‬ي ‪ ٚ‬ــد جُ ــزف غ ــزٕ و ٖو ــز الُاثل ــة ف ــي ؤي‬
‫لحًـة بلــى الحــدهِظ و الخػــىٍهل و لهــذال ٖمــً دون ضـلهة الزحــل َلحهــال ال ًم‪٠‬ــً ؤبــدا ؤن ث‪١‬ــىن حــارص‬
‫الػزٕ‪.‬‬
‫ثــزي ٖانمــة املزهِســكي إلاوطــان املٓــاربي َمىمــا ٌُح‪ٛ‬ــد بــإن غــزٕ الُاثلــة ً‪٠‬مــً فــي َٗــة املـزؤة( سوحــةل‬
‫ؤخــتن بيــد)ل و غــزٕ الُاثلــة مــزثبو بطــلى‪ ٝ‬و ثؿــزٕ امل ـزؤة لدرحــة ؤهــه ًجــىس اححماَُــا ‪ٚ‬حلهــا ب ا مــا‬
‫ثؿزٖد بهزٍ‪ٛ‬ة جُزف هذا الػزٕ بلى الحدهِظ و الخػىٍه‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫بن غــزٕ الزحــل مــزثبو بُٗــة اليطــاء اللــىاجي ً‪ُٛ‬ــً ثحــد ضــلهحهل و هــذا مــا ًٗطــز حاهبــا مهمــا مــً‬
‫الُال‪ٚ‬ات الؿزاَُة داخل الٗكاء الُام حُىما ًحم الحُزف بلى وطاء بحكىر ؤحد رحا‪ ٣‬الُاثلة‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫أنظر إلى أعمال فاطمة المرنٌسً‪ ،‬خاصة‪:‬‬
‫‪Sexe, Idéologie, Islam, Éditions Maghrébines, 1985‬‬
‫‪Le harem politique : le Prophète et les femmes, Albin Michel, 1987‬‬
‫‪Sultanes oubliées : femmes chefs d'État en Islam, Albin Michel / Éditions Le Fennec, 1990‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪‬‬
‫‪‬‬
‫‪‬‬

‫‪36‬‬

‫بن الىً ــام الاححم ــاعي ف ــي املجحمُ ــات املٓاربُ ــة مهُ‪ ١‬ــل ح ــى‪ ٣‬رىاثُ ــة امل ـزؤة و الزح ــلل و ًم‪ ٠‬ــً ‪ ٚ‬ـزاءة ‪ ٟ‬ــل‬
‫الٗكــاء الاححمــاعي الــذي ثححلــه ألابىٍــة َبــر مجمىَــة املاغـزات املالحًــة حــى‪ ٣‬الُال‪ٚ‬ــة بــين الجيطــينل ؤي‬
‫حــى‪ ٣‬هشَــة هــذا املجحمــِ املٓــاربي بلــى بضــىاد املـزؤة دروا راهىٍــا فــي املجحمــِل و هــى دور بُىلــى ي ًكــمً بَــادة‬
‫بَادة بهحاج الُاثلة و ث‪١‬ارزها‪.‬‬
‫هـذا الــدور البُىلــى ي للمـزؤةل حُــل مــً الُٗــة و الههـارة رؤضــما‪ ٣‬رمــشي باليطــبة للىحــدة الُاثلُــة بــين‬
‫الُاثالت الاخزي‪.‬‬
‫ثخب ــاجى الىح ــدة الُاثلُ ــة ف ــي املجحمُ ــات املٓاربُ ــة بةهجا ه ــا و ثزبُته ــا ليط ــاء َُٗٗ ــات َ ــذرواتل ًم‪ ٠‬ــً‬
‫ث‪ٛ‬ــدًمها ‪ٞ‬شوحــات للُــاثالت الاخــزيل حــىن ؤي خــىٕ َلــى ه‪ٛ‬ــاوة دمهــا‪ .‬ثححــد ؤهمُــة الُاثلــة املٓاربُــةل‬
‫بمدي َٗة وطاءهال ة بمدي اضحُداهً لل‪ُٛ‬ام بىيُٗة املحاًٖة َلى ه‪ٛ‬اوة دم الُاثلة الجدًـدة ال ـي‬
‫ضىٕ ًحم ثشوٍج البيد بلحها‪.‬‬
‫ثححدد مدي ‪ٞ‬ساٖـة َال‪ٚ‬ـات َاثلـة مُُىـة مـِ الُـاثالت ألاخـزي بمـدي ‪ٚ‬ـدرتها َلـى ثـىٖير وطـاء َُٗٗـات‪.‬‬
‫و هذة ال‪ٛ‬درةل مزثبهة بدورها بمدي هُمىة الزحل َلى الٗكاء الُاثليل و بطو ضلهحه َلحها‪.‬‬
‫بن ه‪ٛ‬اوة املزؤة لِطد مُه نبُُُال بل هى هحاج ممارضة الزحـل لطـلهحه املهل‪ٛ‬ـة و حزاضـحه الداثمـة‬
‫َلــى الُاثلــة‪ .‬و مــً هىــال ْالبــا مــا ثححــدد َٗــة اليطــاء بم‪١‬اهــة و ضــمُة الزحــل فــي الٗكــاء الُــام داخــل‬
‫ال‪ٛ‬بُلــة او الُػــيرة‪ .‬بنهــا َال‪ٚ‬ــة حدلُــة لــِظ لهــا بداًــة و ال نهاًــة‪ .‬مــً ًحــدد م‪١‬اهــة الزحــلل و مــً رــم‬
‫م‪١‬اهة الُاثلة بين الُاثالت الاخزين هل َٗة وطاءهان ؤم ‪ٚ‬ىة و ضلهة رحالهان‬
‫بن الهــىص الاححمــاعي حــى‪َ ٣‬ذرٍــة امل ـزؤة هــابِ مــً هــذة امل‪١‬اهــة الزمشٍــة لى‪ٛ‬ــاوة الــدم و اليطــن للُاثلــة‬
‫املٓاربُ ــة خاؾ ــة و إلاض ــالمُة َمىم ــا‪ .‬الك ــمان الىحُ ــد للى‪ ٛ‬ــاوة ال ــدم و اليط ــن ه ــى بم ـزؤة َ ــذراءل ل ــم‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

37

‫ُمـة املـزؤة بال َـذرٍتها البُىلىحُـةل و جـي ْيـر مهالبــة‬ٚ ً‫ مـا ًحـدد مـ‬٢‫ لـِظ هىالــ‬.‫بـل‬ٚ ً‫ًمطـها رحـل مـ‬
.‫بلُن دور آخز ْير هذا الدور البُىلى ي‬

:‫مشاحع املحاضشة‬


Fatma elmersnissi, Sexe, Idéologie, Islam, Éditions Maghrébines, 1985



……………..Le harem politique : le Prophète et les femmes, Albin Michel,
1987



----------------Sultanes oubliées : femmes chefs d'État en Islam, Albin
Michel / Éditions Le Fennec, 1990.



Lahouari Addi, famille et lien social dans l'Algérie contemporaine, la
découverte, 1999, France.



Boutefnouchet, M., 1980, La famille algérienne. Évolution et
caractéristiques récentes. Alger, SNED.
P.Bourdieu, Esquisse d'une théorie de la pratique. Le seuil, France 2000



----------------------------------------------------------------------------------------------------.‫هىري درَظ‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪38‬‬

‫املحاضشة الثاهيت‪:‬‬

‫العائلت‪ ،‬الذولت و الىظام ألاخالقي‬

‫‪1‬‬

‫أهذاف املحاضشة‪:‬‬

‫بُــد ؤن ثىاولىــا فــي املحاقــزة الطــاب‪ٛ‬ة وقــُُة الزبــام الاححمــاعي داخــل الُاثلــةل و الُىاؾــز املحح‪٠‬مــة‬
‫ُٖهل ووسن ‪ٟ‬ل ٖاَل اححماعي ٖحها‪ .‬ضىحاو‪ ٣‬في هذة املحاقزة ؤن‪:‬‬
‫ هىا‪ٚ‬ؼ الُال‪ٚ‬ات الاححماَُة للُاثلة خارج الٗكاء الُاثلي‪.‬‬‫ الىًام املُُاري و الاخالقي الذي ٌطير الزبام الاححماعي في الٗكاء الُام‬‫ الححىالت الاححماَُة املخطارَة ال ي مطد املجحمِ الجشاثزيل و ؤرزها َلى الزبام الاححماعي‪.‬‬‫‪ -‬املزؤةل الحُلُم و ا‪ٚ‬ححامها للٗكاء الزحىلي‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫بالنسبة لمراجع هذه المحاضرة‪ ،‬هً نفسها مراجع المحاضرة السابقة‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪39‬‬

‫مقذمت‪:‬‬
‫مى ــذ الاض ــح‪ٛ‬ال‪ ٣‬بل ــى الُ ــىمل َ ــزٕ املجحم ــِ الجشاث ــزي ثح ــىالت بيُىٍ ــة َمُ‪ ٛ‬ــةل جُ ــىد ؤضاض ــا بل ــى الححك ــز‬
‫املخط ــارٍ ال ــذي م ــظ ؤسٍ ــد م ــً ‪ 70‬باملل ــة م ــً الجشاث ــزٍينل بهزٍ‪ ٛ‬ــة مباغ ــزة ؤو ْي ــر مباغ ــزة‪ .‬ل‪ ٠‬ــًل امل ــدن‬
‫الجشاثزٍــة لــم ث‪٠‬ــً مطــحُدة الضــح‪ٛ‬با‪ ٣‬الحػــىد الضــخمة مــً الىاٖــدًً الجــدد مــً َــالم الزٍـ٘‪ .‬واٖــدون‬
‫حملـىا مُهــم هًمهـم املُُارٍــة و ال‪ُٛ‬مُـة و الس‪ٛ‬اُٖــةل و اهمــام ضـلى‪ٞ‬هم و ثٗ‪٠‬يــرهم و ثكـامجهم و اهح‪ٛ‬لــىا بلــى‬
‫املدًى ــة بحس ــا َ ــً حُ ــاة ؤٖك ــل‪ٟ .‬اه ــد املدًى ــة داثم ــا ف ــي موُ ــا‪ ٣‬الجشاث ــزيل رم ـشا لالرث‪ ٛ‬ــاء الاححم ــاعي بٓ ــل‬
‫الىًز ًَ مطحىي الُِؼ ٖحهال في حين ‪ٟ‬ان الزٍ٘ رمش الباص و الٗ‪ٛ‬ز و الخماضة‪.‬‬
‫فـ ــي ْكـ ــىن ض ـ ــىىات ‪ٚ‬لُلـ ــةل ؤؾ ـ ــبحد املـ ــدن الجشاثزٍ ـ ــة بُـ ــد الاض ـ ــح‪ٛ‬ال‪ ٣‬ثجمُـ ــات بػ ـ ــزٍة ـ ــخمةل ْي ـ ــر‬
‫موههةل و ال مهُ‪١‬لة و ال ثمحل‪ ٢‬ؤبطو يزوٕ الُِؼ ال‪٠‬ـزٍم مـً مزاٖـ‪ ٜ‬و خـدمات فـي الى‪ٛ‬ـل و ال ـحة و‬
‫الحُل ــُم و الترُٖ ــهل و ف ــي هٗ ــظ الى‪ ٚ‬ــدل ثىم ــىا ب ــىثيرة مخط ــارَة ْي ــر م ــحح‪٠‬م ٖحه ــا بط ــين اض ــحمزار ث ــدٖ‪ٜ‬‬
‫الىاسحين بلحها‪.1‬‬

‫ؤوال‪ :‬ثحىالت الُاثلة الجشاثزٍة‪:‬‬
‫بن اهح ــال‪ ٣‬الُاثل ــة املمح ــدة و ثٗ‪٠٠‬ه ــا ثح ــد ق ــٓو اسم ــة الط ــ‪ً٠‬ل و ثشاً ــد ح ــدة الٗ ــىار‪ ٙ‬الاححماَُ ــة ب ــين‬
‫ألاحُاء الٗ‪ٛ‬يرة و ألاحُاء الٓىُةل و خزوج املزؤة بلى الٗكـاء الُـام( الـذي ‪ٟ‬ـان بلـى و‪ٚ‬ـد ‪ٚ‬زٍـن ٖكـاء رحىلُـا‬
‫‪ٟ‬ىرٍــا بامحُــاس) للُمــل و الدراضــة ل ؤؾــبحد ‪ٟ‬لهــا َىامــل ‪ٚ‬ىٍــة جُُــد ؾــُاْة الُال‪ٚ‬ــة بــين الٗكــاء الُــام(‬
‫البـرا) و الٗكــاء الخــاؽ ( الــداخل)‪ .‬ؤي اَــادة رضــم َال‪ٚ‬ــة حدًــدة بــين الٗكــاء الخــاؽ الــذي ًححمــي ُٖــه‬

‫‪1‬‬

‫حول أهم الدراسات الجزائرٌة التً اهتمت بالمدٌنة الجزائرٌة إنظر إلى مقال دمحم مدنً الذي ٌلخص فٌه األبحاث السوسٌولوجٌة فً العقدٌن‬
‫االخٌرٌن ‪.‬‬

‫‪Madani Mohamed(2001) : « ville algérienne : entre panne de projets et urbanisme de‬‬
‫‪fait ». In NAQD, N° 16. Pp 11-25‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪41‬‬

‫الٗ ــزد و ب ــين الٗك ــاء الُ ــام ال ــذي ً‪٠‬ط ــن ُٖ ــه و مى ــه الٗ ــزد ‪ ٚ‬ــىت ًىم ــه‪ .‬ب ــدؤ ألاٖ ـزاد ال ــذ‪ٟ‬ىر ًىً ــزون بل ــى‬
‫الٗك ــاء الُ ــام َل ــى ؤه ــه مه ــدد ف ــي هًام ــه الاخالق ــي بط ــين الٗىض ــك الُمزاهُ ــة و الاسم ــات الاححماَُ ــة ال ــي‬
‫مطد ثهىر املدًىة الجشاثزٍة‪.‬‬
‫وحـد الزحــل و ألاؾــى‪ ٣‬الزٍُٗــة هٗطــه ؤمــام وا‪ٚ‬ــِ جػــىبه ثىا‪ٚ‬كــات‪ :‬قــزورة خــزوج املـزؤة للُمــل والدراضــة‬
‫ثح ــد ق ــٓو الاسم ــة الا‪ٚ‬حؿ ــادًة و احبارٍ ــة الحُل ــُمل ل‪ ٠‬ــً الػ ــارٍ ال ــذي جُب ــرة ثمي ــزة ٖىض ــك اخال‪ ُٚ‬ــة و‬
‫اهحــال‪ ٣‬مُُــاري ْيــر مــحح‪٠‬م ُٖــهل ؤي لــِظ ‪ٞ‬مــا ًزٍــدة هــى‪ُٞ .‬ــ٘ ضــُىاحه املجحمــِ الــذ‪ٟ‬ىري هــذة الىقــِ‬
‫الذي ثىرم ُٖه مً دون ؤن ًىخبه بلى ل‪٢‬ن‬
‫ضِطــحدعي املجحمــِ الــذ‪ٟ‬ىري الــدًً الَــادة الىًــام الاخالقــي بلــى الٗكــاء الُــام الــذي ؤؾــب مم ـزا احبارٍــا‬
‫لليطاءل حامل الػزٕ و رمشة‪ .‬و ‪ٚ‬د اضححكز الدًً هىال َلى مطحىٍين‪:‬‬
‫ َلى مطحىي املزؤة ‪ٟ‬ىاٖد حدًد بلى الٗكاء الُام‬‫ َلى مطحىي الٗكاء هٗطه‪.‬‬‫ٖةم ــا َل ــى مط ــحىي امل ـزؤةل ٖمى ــذ رماهُيُ ــات ال‪ ٛ‬ــزن املاض ــكي غ ــهد الػ ــارٍ الجشاث ــزي الحك ــزي اهخػ ــار ‪ ٚ‬ــىي‬
‫الرثداء الحجاب( الخمار)ل‬
‫ؤم ــا َل ــى مط ــحىي اغ ــارٍ و الٗك ــاءات الُام ــةل ٖٗ ــي هٗ ــظ الٗت ــرة ؤًك ــا غ ــهدها م ــا ًم‪ ٠‬ــً وؾ ــٗه بحمل ــة‬
‫اححماَُــة خل‪ٛ‬ــة و ؤضــلمة الٗكــاءات الُامــة و هــذا مــً خــال‪ ٣‬مجمىَــة مــً املمارضــات ال ــي ‪ٟ‬اهــد ث‪ٛ‬ــىم‬
‫هــا حماَــات ًم‪٠‬ــً ان وطــمحها الُــىمل و لــى بــإرز رحعــيل حماَــات إلاضــالم الطُاســكي‪1‬ل ال ــي ؤخــذت فــي البــروس‬
‫في ‪ٟ‬ل م‪١‬انل خاؾة في الجامُات‪ .‬ثمسلد هذة املمارضات في‪ :‬محاربة محالت لخمـىر فـي ألاحُـاء الػـُبُة و‬
‫‪1‬‬

‫أنظر على سبٌل المثال إلى مقال اسماعٌل الحاج علً الذي ٌصف بدقة ممارسات االسالم السٌاسً على الفضاءات العامة فً الجزائر‬

‫‪Smail Hadj Ali(1995) « L’Islamisme dans la ville : Espace urbain et‬‬
‫‪contre centralité », in Monde Arabe Maghreb Machrek, Ville, pouvoir et‬‬
‫‪société, numéro spécial, 1er trimestre 1994.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪41‬‬

‫املهالبة بٓل‪ٛ‬ها ؤو ضـترها و ثحدًـد ؾـارم و‪ٚ‬ـات ٖححهـال محاربـة إلاخـحالم فـي املاضطـات الُمىمُـة ووقـِ‬
‫غبابُ‪ ٢‬خاؾة باليطاءل محاربة الاخحالم في الاحُاء الجامُُةل ثىًُم حمالت قد اللباص( الٗا‬

‫)ل‪...‬‬

‫‪ٟ‬اهد هذة ؤهم ؤدوات تهُلة الػارٍ للىاٖدات الجدد مً ( بىاثىال سوحاثىال ؤخىاثىال)‬

‫ثاهيا‪ :‬إسجذاء الحجاب‪ :‬مً سمضللخذًً‪ ،‬إلى اظتراجيجيت الخترا الفضاء العام‬
‫هـل َــىدة ارثــداء الحجــاب فــي مىؿـ٘ السماهِىــاتل و الــذي ثـشامً ؤًكــا مـِ ؾــُىد الحز‪ٞ‬ــة إلاضــالمُةل ٌُبــر‬
‫َــً هشَــة هحــى الحــدًً ٖ‪ٛ‬ــول ؤم اهــه ًــدخل قــمً الاضــتراثُجُات اليطــىٍة ال‪ٚ‬ححــام ٖكــاء ‪ٟ‬ــان بلــى ْاًــة‬
‫ل‪ ٢‬الُىم رحىلُا ‪ٟ‬ىرٍا‪1‬ن‬
‫َلــى الباحــث ان ً‪١‬ــىن حــذرا فــي ثحلُــل ‪ٟ‬ــل املمارضــات ال ــي جطــحُمل رمــىسا ر‪ٛ‬اُٖــة و دًيُــةل و ًجــن َلُــه‬
‫داثمــا ؤن ًكــُها فــي الطــُا‪ ٙ‬الــذي ثًهــز ُٖــه ل‪١‬ــي ًحجىــن اؾــدار اح‪١‬ــام حــاهشة مخطــزَة ال ًم‪٠‬ــً ٖؿــل‬
‫النزَـة هحــى الح جــن َــً ؾــُىد الاضــالم الطُاســكي مـً حهــةل و َــً الُىامــل الطىضــُىلىحُة الاخــزي ال ــي‬
‫ْيرت مً وقُُة املزؤة الحُلُمُة‪.2‬‬
‫في ضىة ‪1984‬ل و بُد ا‪ٚ‬زار ‪ٚ‬اهىن ألاضزة الجدًدل الذي ؤضـحمد مـً( الػـزَُة إلاضـالمُة)ل اهخػـزت مىحـة‬
‫فــي الػــارٍ الجشاثــزي ثــدَى بلــى ٖــزف ( اللبــاص املحخػــم) َلــى اليطــاء مــً ‪ٚ‬بــل حز‪ٟ‬ــات إلاضــالم الطُاســكي‬
‫ال ي ‪ٟ‬اهد بلى ْاًة ثل‪ ٢‬اللحًة ثيػو في الطزٍة و الال‪ٚ‬اهىن‪.‬ل و ؤخـذت مىحـة ( ؤخل‪ٛ‬ـة الػـارٍ) ثحؿـاَد‬
‫بلى ؤن بلٓد روتها في الخطُُىات حُث ‪ٟ‬ان ٌُحدي َلى اليطاء اللىاجي ًزثدًً لباضا( ْير محخػما)‪.‬‬
‫‪1‬‬

‫بخصوص هذا الموضوع أنظر إلى‪:‬‬

‫‪Hadjij Cherifa. « Des femmes d’Alger dans leurs appartements, au femmes d’Alger dans‬‬
‫‪Alger. » in. pensé de midi. www.lapenseedemidi.fr‬‬

‫‪2‬‬

‫المزٌد أنظر إلى‪:‬‬

‫‪Jean Claude David(1994). « rencontre, côtoiement, ségrégation : un autre type de‬‬
‫‪sociabilité. In. Monde arabe, Maghreb/ Machrek. N° spécial « monde, ville, pouvoir et‬‬
‫‪société. 1er trimestre. 1994. Pp 83-85‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪42‬‬

‫بن جط ـ ــُِظ إلاض ـ ــالمل و ال ـ ــذي ًحجل ـ ــى ف ـ ــي الاح ـ ـشاب إلاض ـ ــالمىٍة ال ـ ــي ‪ٟ‬اه ـ ــد ثيػ ـ ــو بُ ـ ــد ا‪ ٚ‬ـ ـزار الحُددً ـ ــة‬
‫الطُاض ــُة ف ــي دض ــحىر ‪1989‬ل ح ــاء ف ــي ض ــُا‪ ٙ‬خ ــاؽ ميزث ــه ثح ــىالت بيُىٍ ــة َمُ‪ ٛ‬ــة ف ــي املجحم ــِ الجشاث ــزيل‬
‫ؤهمها ثشاًد َدد ض‪١‬ان املدن و ارثٗاٍ وطبة الحُلُم لدي اليطاء‪.‬‬
‫ف ــي ي ــل ل ــ‪ ٢‬الىق ــِل ض ــُحاو‪ ٣‬الجشاث ــزي( امل ــامً)ل ثح ــد ث ــإرير خه ــن املط ــاحد ال ــي ثز‪ ٞ‬ــش َل ــى( اهح ــال‪٣‬‬
‫اخ ــال‪ ٙ‬املجحم ــِل و ثب ــرج اليط ــاءل و خ ــزوحهً َ ــً ( جُ ــالُم ال ــدًً و ض ــلهة املح ــزم)ل ض ــُحاو‪ ٣‬ؤن ًزض ــكي‬
‫قـميرة الـدًني مـً خـال‪ ٣‬الُمـل َلـى ثى‪ُٛ‬ـة الٗكـاء الُـام مـً ( الز ًلـة) و محاربـة الاخـحالم فـي املاضطـات‬
‫الُمىمُــةل و وضــاثل الى‪ٛ‬ــل الجماَُــةل و ألاحُــاء الجامُُــة‪ً .‬حــاو‪ ٣‬املجحمــِ الــذ‪ٟ‬ىري البارثزٍــار‪ٟ‬ي ؤن ً‪ٛ‬ــاوم‬
‫خزوج املزؤة ًَ ضل‪٠‬حهل و َبر اضحدَاء الدًًل َمـل َلـى اخكـاَها ‪ٚ‬ـدر إلام‪١‬ـان داخـل الٗكـاء املنزلـيل و‬
‫فــي حالــة الكــزورةل ؤي فــي حالــة يجــشة َــً لــ‪٢‬ل ضــُحاو‪ ٣‬ؤن ًح‪ٛ‬بــل خزوحهــا بإ‪ٚ‬ــل ألاق ـزار املم‪٠‬ىــة َلــى‬
‫ضل‪٠‬حهل ضمُحه و ما ٌُحبرة اهه غزٖه‪.‬‬
‫ًحجلــى مــً خــال‪ ٣‬ممارضــات إلاضــالم الطُاســكي نــىا‪ٖ ٣‬تــرة السماهِىــات و الخطــُُيُاتل و الــذي وحــدت ُٖــه‬
‫ألاًدًىلىحُــة الباثزٍار‪ُٞ‬ــة ْاًتهــا و اغــباَا لنزواتهــا و بحابــات َلــى مواوٖهــال ًحجلــى ‪ٞ‬مــا اهــه ًحــاو‪ ٣‬ثمدًــد‬
‫الىًــام الاخالقــي الطــاثد داخــل الٗكــاء ألاضــزي الُــاثلي بلــى الٗكــاء الُــام‪ .‬ؤي جطــُير الٗكــاء الُــام بــىٗظ‬
‫اليط‪ ٜ‬املُُاري و الاخالقي الذي جطير به الُاثلة‪.‬‬
‫جُ‪٠‬ـظ مسـل هـذة املمارضـات الحؿـىر الـذي ثحملــه ألاًدًىلىحُـة الباثزٍار‪ُٞ‬ـة للمجحمـِ‪ .‬بنهـا ثحؿـىرة َلــى‬
‫ؤهــه َاثلــة ‪ٞ‬بيــرة ًجــن ان ثوكــِ خكــىَا ثامــا للىًــام الاخالقــي و املُُاري(إلاضــالمي)‪ .‬و فــي ثؿــىراتها لهــذا‬
‫الىًــامل ٖةهــه ًحــيظ امل ـزؤة داخــل الٗكــاء املنزلــيل و ًمىــه خزوحهــا دون محــزم و دون مىاٖ‪ٛ‬ــة الزحــل َلــى‬
‫لــ‪ .٢‬و ف ــي حال ــة الكــزورةل ٖإه ــه ًٗ ــزف غ ــزونا ؾــارمة ثحُل ــ‪ ٜ‬بهزٍ‪ ٛ‬ــة جطــُير املًه ــز الخ ــار ي و اللباس ــكي‬
‫وٖــ‪ ٜ‬م ــا ث‪ٛ‬حك ــُه ( الػــزَُة) و ‪ٚ‬ىاَ ــد الحػ ــمة و الُٗ ــة والحٗــاى َل ــى الػــزٕ‪ .‬م ــً ه ــذا املىهلــ‪ٜ‬ل ٖ ــةن‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪43‬‬

‫اليط ــاء الل ــىاجي ً ــزدن الخ ــزوج بل ــى الٗك ــاء الُ ــام ًك ــهزن بل ــى ارث ــداء الحج ــاب لحجى ــن ‪ ٟ‬ــل املك ــاً‪ٛ‬ات و‬
‫الحُلُ‪ٛ‬ات و املُا‪ٞ‬طاة مـً نـزٕ الزحـا‪ .1٣‬بـل ؤًكـا لهمإهـة رحـل الُاثلـة ( الـشوجل ألاال ألاب)‪ .‬بن الػـارٍ‬
‫ٖكــاء ‪ٟ‬ــىري فــي املجحمــِ الجشاثــزي املهُ‪١‬ــل مــً نــزٕ الس‪ٛ‬اٖــة ألابىٍــةل ال ــي ثوؿـــ املنــز‪ ٣‬لليطــاء و البـرا‬
‫للزحا‪ٌ .٣‬طم لليطاء ال‪٠‬بيرات في الطً بـالححز‪ ٝ‬بطـهىلة و ؤرٍحُـة فـي الػـارٍ مـً ؤحـل الخطـى‪ٙ‬ل ؤو سٍـارة‬
‫الهبِنل في حين ْالبـا مـا ث‪١‬ـىن الٗحـاة خاؾـة الُاسبـةل مكـهزة ن ث‪١‬ـىن مزاٖ‪ٛ‬ـة مـً نـزٕ ألامل الجـدةل‬
‫ؤو الاخ ــد ال‪٠‬ب ــري املتزوح ــة ف ــي حال ــة رْبته ــا ف ــي الخ ــزوج‪ .‬م ــا َ ــدال ل ــ‪٢‬ل ٖ ــةن الػ ــابة ف ــي الػ ــارٍ ض ــح‪١‬ىن‬
‫مػــبىهة و مىقــىٍ ( الحــدًث) فــي حالــة ث‪٠‬ــزر خزوحهــا دون مزاٖ‪ٛ‬ــة او دون هــدٕ وا ـ ( الحُلــُم مــسال فــي‬
‫الطىىات الاخيرة ؤو الُمل)‪.‬‬
‫ًىً ــز داثم ــا بل ــى امل ـزؤة ف ــي الػ ــارٍ ‪ٞ‬مىق ــىٍ ح ــيظل و ل ــِظ ‪ ٟ‬ــاثً بػ ــزي اححم ــاعي‪ .‬و له ــذال ٖ ــإن امل ـزؤة ال ــي‬
‫ثوــزج ( بحزٍــة) بلــى الٗكــاء الُــام الزحــىلي الــذ‪ٟ‬ىريل جــي بمـزؤة ثححــدي الىًــام الاخالقــي للمجحمــِل و ْالبــا‬
‫مــا ًــحم وؾــٗها بانهــا( بمـزا ضــاًبة)ل ؤي ؤمـزاة دون ر‪ُٚ‬ــن وال حطــِن‪ .‬هــذا الىــىٍ مــً اليطــاء فــي هًــز الس‪ٛ‬اٖــة‬
‫ألابىٍة و املجحمِ الذ‪ٟ‬ىري هً وطاء حُث الزحـل ال ًلُـن دورة ‪ٞ‬حـام للػـزٕ و الحزمـة الُاثلُـةل و وطـاء‬
‫هذة الُاثلة ال ًم‪ ً٠‬ؤن ً‪ ً٠‬محل ر‪ٛ‬ة للحٗاى َلى ه‪ٛ‬اء دم الزحل الذي ًح‪ٛ‬دم لخهبتهً‪.‬‬
‫بن هذا الح‪ٛ‬طـُم الجيسـكي للٗكـاءاتل ٌُـىد فـي ألاضـاص بلـى ثحدًـد الُال‪ٚ‬ـات الجيطـُة و اخحؿـارها ٖ‪ٛ‬ـو‬
‫فــي ماضطــة الــشواج و داخــل البِــد( الٗكــاء الخــاؽ)ل و هــى يهــدٕ بلــى حماًــة ه‪ٛ‬ــاء الــدم َبــر اضــىاد املـزؤة‬
‫لىيُٗة الح‪١‬ارز و حماًة اليطن و الطاللة‪ .‬لهذا ٖةن املزؤة ال ي ث‪ٛ‬ححم الٗكاء الزحىلي( الػارٍ) جـي امـزؤة‬
‫ثٗتن الزحا‪ ٣‬و تهدد بةخزاج الُال‪ٚ‬ات الجيطُة مً ٖكاءها الهبُعي( الشواج )‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫ٌمكن هنا أن نراجع دراسة للباحثة نسٌمة درٌس حول الفضاءات العامة فً المدٌنة الجزائرٌة‪ ،‬حٌث صرحت الكثٌر من المستوجبات بأنهن ٌرتدٌن‬
‫الحجاب فً الحً السكنً‪ ،‬و بمجرد بلوغ وسط المدٌنة أو مكان العمل ٌنزعنه‪ .‬أنظر إلى‬

‫‪Nassima Dris (2001) « la ville mouvementée : espace public, centralité, mémoire urbaine à‬‬
‫‪Alger ». Éd l’Harmattan. Paris.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪44‬‬

‫ثاهيا‪ :‬أخلقت الشاسة و اوعياظاتها على الشباط الاحخماعي‪.‬‬
‫ؤدت دًىامُ‪ُ٠‬ـة ؤخل‪ٛ‬ــة الػــارٍ ‪moralisation de la rue‬ل ال ــي اههل‪ٛ‬ــد مىــذ رماهُيُــات ال‪ٛ‬ــزن املاضــكي بلــى‬
‫َىدة ‪ٚ‬ىٍة لًاهزة ارثداء الحجابل ضىاء فـي َـالم املدًىـة ؤو الزٍـ٘‪ٟ .‬اهـد ؤولـى ثجلُـات هـذة النزَـةل ال ـي‬
‫‪ٚ‬لىـا انهــا ‪ٟ‬اهــد هخُجــة لُىامــل محُــددةل جــي الٓلــ‪ ٜ‬الحــدرٍجي ل‪١‬ــل ٖكــاءات املُاغــزة الاححماَُــة ( الٓزبُــة)‬
‫املىرورــة َــً ٖتــرة الاضــحُمار الٗزوســكيل َلــى ْ ـزار محــالت بُــِ الخمــىرل ال ــي ‪ٟ‬اهــد ؤو‪ ٣‬مــا اضــتهدٖحه هــذة‬
‫النزَة‪.‬‬
‫ًم‪ ٠‬ـ ــً ثٗط ـ ــير ل ـ ــ‪ ٢‬بل ـ ــى ثم ـ ــسالت الخم ـ ــز ل ـ ــدي الٗ ـ ــزد الجشاث ـ ــزي‪ .‬بن جُ ـ ــاني ال‪٠‬ح ـ ــى‪ ً ٣‬ـ ــادي بل ـ ــى الط ـ ــ‪٠‬ز‬
‫و(الاهحـزإ)ل و ال ــخـ ( الطــ‪٠‬ير) الــذي ( ًحُــدي َلــى حــدود ف) ًم‪٠‬ىــه و هــى فــي حالــة ضــ‪٠‬زل ؤن ًحُــد‬
‫‪ ٞ‬ــذل‪َ ٢‬ل ــى ب ــاقي املحزم ــات الاخ ــزيل خاؾ ــة امل ـزؤة ال ــي ب ــات حك ــىرها ف ــي الٗك ــاء الزح ــىلي ؤم ـزا وا‪ ُُٚ‬ــا ال‬
‫ًم‪٠‬ــً التراحــِ َىــه‪ .‬املـزؤة جــي مىقــىٍ حزمــة و غــزٕل و ًم‪٠‬ــً للطــ‪٠‬ير ؤن ًحُــد َلــى غــزٕ لخــزًٍ ل و ال‬
‫ًم‪ ً٠‬للزحل ؤن ًهمئن لخزوج وطاثه بلـى غـىارٍ ممـححة بالطـ‪٠‬زٍين و املىحـزٖين‪ .‬مـً هىـا ثـاجي الحاحـة بلـى‬
‫( ثههير ) الػارٍ مً ‪ٟ‬ل مطيبات الز ًلة خاؾة محالت بُِ الخمىر‪.‬‬
‫مىذ خزوج املزؤة بلى الػـارٍ ثؿـاَدت هشَـة ؤخل‪ٛ‬حـه و ؤؾـب فـي هًـز إلاضـالم الطُاسـكي ( ٖـزف َـين) دًنـي‬
‫َلــى ‪ٟ‬ــل مطــلم( ُْــىر َلــى غــزٖه)‪ .‬بن و‪ٚ‬ــىٕ الدولــة محٗزحــة َلــى اهخػــار هــذة الًــىاهز ( الدخُلــة) َلــى‬
‫املجحمِ – بل ج ـجُها فـي هًـز ؤٖـزاد املجحمـِ – راٖكـة اداء ( واحههـا الػـزعي)ل ًؿـب مـً واحـن ‪ٟ‬ـل ٖـزد‬
‫مطــلم فــي املجحمــِ( إلاضــالمي) بن ٌُمــل َلــى ( بَــادة املجحمــِ) بلــى بنــارة الس‪ٛ‬ــافي و ال‪ُٛ‬مــي ألاؾــُل َبــر مــا‬
‫جطمُه الح‪ٛ‬الُد الٗ‪ٛ‬هُة لالضالم الطُاسكي باالمز باملُزوٕ و الىكي ًَ املى‪٠‬ز‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪45‬‬

‫ممارضـة واحـن الامـز بـاملُزوٕ و الىكـي َـً املى‪٠‬ـزل الـذي ٌُحبـر َـً بُـل املـذاهن إلاضـالمُةل ؤحـد ر‪ٟ‬ــاثش‬
‫إلاضالم ال حُ ل لـِظ بالكـزورة َمـال ثىَىٍـا و ثزبىٍـال بـل ًم‪٠‬ـً ان ً‪١‬ـىن َبـر اضـحُما‪ ٣‬ال‪ٛ‬ـىة و الُىـ٘‬
‫‪ٟ‬لما اضحلشم ألامز ل‪.٢‬‬
‫حال ــة الؿـ ـزاَُة و الُى ــ٘ ال ــذي ٌُزٖ ــه الػ ــارٍ و الزب ــام الاححم ــاعي َام ــةل ًم‪ ٠‬ــً ثٗط ــيرة بحج ــذر ه ــذة‬
‫الحم ــسالت للم ـزؤةل و الىاح ــن ال ــدًني و الػ ــزٕ و لخ ــز ف ــي املجحم ــِ الجشاث ــزيل و ال ــي الح‪ ٛ‬ــد م ــِ الحح ــىالت‬
‫البيُىٍة الحادة و الاسمة الا‪ٚ‬حؿادًة و الٗىضك الُمزاهُة و ؾُىد إلاضالم الطُاسكي‪.‬‬
‫اههال‪ٚ‬ــا مــً ثمــسالت املجحمــِ للىاحــن الــدًنيل ؤؾــب ألاٖ ـزاد و الجماَــات ال ًىًــزون بلــى الدولــة َلــى ؤنهــا‬
‫الهـزٕ الىحُــد الــذي ًجـن ؤن ًحح‪٠‬ــز ممارضــة الُىـ٘ املػــزوٍ ملحاربــة مـا هــى ْيــر ‪ٚ‬ـاهىويل و ٖــزف مــا هــى‬
‫‪ٚ‬ـ ــاهىوي‪ .‬بن ال‪ٛ‬اَـ ــدة املُُارٍـ ــة لل‪ٛ‬ـ ــاهىوي و الٓيـ ــر ال‪ٛ‬ـ ــاهىوي ثشحشحـ ــد فـ ــي املوُـ ــا‪ ٣‬الاححمـ ــاعي بط ـ ـين ثأ‪ٟ‬ـ ــل‬
‫الػ ــزَُة الطُاض ــُة للدول ــةل و ؤؾ ــب م ــا ه ــى ‪ ٚ‬ــاهىوي ال ًحىاٖ ــ‪ ٜ‬بالك ــزورة م ــِ م ــا ه ــى ح ــال‪٣‬ل و م ــاهى ْي ــر‬
‫‪ٚ‬ـ ــاهىوي ال ًحىاٖـ ــ‪ ٜ‬ؤًكـ ــا مـ ــِ مـ ــا هـ ــى ح ـ ـزام‪ .‬فـ ــي هـ ــذة اللحًـ ــة ال ـ ــي ًـ ــحم ٖحهـ ــا الاخـ ــال‪ ٣‬بال‪ٛ‬ىاَـ ــد املُُارٍـ ــة‬
‫للمجحمـِل ًاخـذ الزبـام الاححمـاعي غـ‪٠‬ال َىُٗـا و ؾـزاَُا ًؿـل بلـى حـد الح‪ٛ‬اثـل‪ٖ .‬ـالىًم املُُارٍـة لـم جُــد‬
‫مح ــل احم ــاٍ ب ــين ؤٖ ـزاد املجحم ــِ‪ً .‬حٗ‪ ٠‬ــ‪ ٢‬الزب ــام الاححم ــاعي بط ــين الُى ــ٘ل ؤٖ‪ ُٛ‬ــا ب ــين ؤٖ ـزاد املجحم ــِل و‬
‫َمىدً ــا ب ــين املجحم ــِ و الدول ــةل و ث ــشداد ح ــدة الحٗ‪ ٠‬ــ‪ ٢‬حُىم ــا ًحح ــى‪ ٣‬الؿ ـزاٍ ال‪ُٛ‬م ــي املُُ ــاري بل ــى م ــادة‬
‫للحُبلة الطُاضُة ال ـي ضـُلُن ٖحهـا املسـجد دورا محىرٍـا‪ .‬ضـتزداد حالـة الػـزا بـين ال‪ٛ‬ـاهىوي و الحـال‪٣‬ل و‬
‫بين ْير ال‪ٛ‬اهىوي و الحزامل و في ال‪٠‬سير مً ألاحُان ًحُارقان بلى درحة الا‪ٚ‬ححا‪.1٣‬‬

‫‪1‬‬

‫ٌمكن فً هذا الصدد أن نشٌر إلى صدور كتاب سهام اإلسالم لعبد اللطٌف دمحم سلطانً سنة ‪ ،1981‬حٌث أعلن فٌه صراحة بان ما ٌسمى بالشهداء‬
‫الثورة التحرٌرٌة لٌسوا بالضرورة هم كذلك‪ ،‬و أن الشهٌد هو ٌموت فً سبٌل الدٌن و لٌس فً سبٌل األرض و الوطن‪ .‬كانت اول مرة ٌتم فٌها‬
‫انتهاك قدسٌة التارٌخ الثوري الذي تتغذى منه األٌدٌولوجٌة و الشرعٌة الثورٌة‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

46

ٝ‫ــن َلحهــا الدولــة جــي فــي هًــز املجحمــِ ح ـزامل ًجــن َلــى الٗــزد ان ًححــز‬ٚ‫سيــر مــً املمارضــات ال ــي ال ٌُا‬٠‫ال‬
‫ الجُلــيل و‬٣‫حؿــادًة و الححــى‬ٚ‫ــد انهــارت غــزَُة الدولــة ثحــد ثــإرير الاسمــة الا‬ٛ‫ ل‬. ُ‫ــح‬. ‫ــظ‬٠ُ‫ملحاربتهــا و ال‬
‫ ب ــل به ــه ح ـ داخ ــل‬.‫اب ــل غ ــزَُات حدً ــدة ف ــي املجحم ــِ مىاٖط ــة له ــا و محىاٖط ــة ف ــي م ــا بُجه ــا‬ٛ‫يه ــزت ف ــي امل‬
.‫ بين موحل٘ الجامُات الاححماَُة‬ٜٖ‫ ثىا‬٢‫ و الحزام لم ٌُد هىال‬٣‫مىًىمة الحال‬
‫ــة آرــارا مــدمزة َلــى الحجــاوظ و الطــلم الاححمــاعي مىــذ نهاًــة السماهِىــات ح ـ‬ُٛ‫اهــد لهــذة الححــىالت الُم‬ٟ
.‫بداًة ألالُٗة الجدًدة‬

:‫مشاحع املحاضشة‬
1- Hadjij Cherifa. « Des femmes d’Alger dans leurs appartements, au femmes
d’Alger dans Alger. » in. pensé de midi. www.lapenseedemidi.fr
:‫المزٌد أنظر إلى‬

1

2- Jean Claude David(1994). « rencontre, côtoiement, ségrégation : un autre type de
sociabilité. In. Monde arabe, Maghreb/ Machrek. N° spécial « monde, ville,
pouvoir et société. 1er trimestre. 1994. Pp 83-85
34- Lahouari Addi, les mutations de la société algérienne: Famille et lien social dans
l'Algerie contemporaine. La Découverte, France, 1999.
5- Nassima Dris (2001) « la ville mouvementée : espace public, centralité, mémoire urbaine à
Alger ». Éd l’Harmattan. Paris

6- Smail Hadj Ali(1995) « L’Islamisme dans la ville : Espace urbain et contre
centralité », in Monde Arabe Maghreb Machrek, Ville, pouvoir et société,
numéro spécial, 1er trimestre 1994.

----------------------------------------------------------------------------------------------------.‫هىري درَظ‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪47‬‬

‫املحاضشة الثالثت‪:‬‬
‫العام و الخاص في املجخمعاث العشبيت‪ /‬إلاظالميت‪.‬‬
‫الهذف مً املحاضشة‪:‬‬
‫تهدٕ هذة املحاقزة بلى مىا‪ٚ‬ػة الحؿىرات و الحمسالت الاححماَُة للٗكـاءات فـي املدًىـةل باَحبـار هـذة‬
‫الحمسالت جي ال ي ثانز الحٗاَل و املمارضات الٗزدًة و الجماَُة لحٖزاد‪.‬‬
‫بن الزبـام الاححمـاعي ًـحم وسـجه فـي الٗكـاءات الُامـةل ‪ٞ‬مـا فـي الٗكـاءات الخاؾـةل و ب ا ‪ٟ‬اهـد الُال‪ٚ‬ــات‬
‫الُاثلُة ثانز الزبام الاححماعي و ثحمله في الٗكاء الخاؽل ٖةهه في الٗكـاء الُـام ًحـإنز بـالحمسالت ال ـي‬
‫ًحملها ألاٖزاد له( للٗكاء الُام)‪.‬‬
‫ال ًم‪٠‬ــً ٖهــم الــدًىامُ‪ُ٠‬ات الاححماَُــة دون دراضــة الٗكــاءات الُمزاهُــة و الُال‪ٚ‬ــة بــين الخــاؽ و الُــام‬
‫فــي املدًىــة الُزبُــة إلاضــالمُة‪ .‬و جُحبــر هــذة املحاقــزة ‪ٞ‬م‪ٛ‬دمــة للهالــن بلــى َلــم الاححمــاٍ الحكــزي و َلــم‬
‫الاححماٍ الحُاة الُىمُةل‬
‫جُحبــر ضــاحات املدًىــة و غــىارَها بمسابــة خػــبة املطــزع ال ــي ًمســل ٖحهــا الٗــاَلىن الاححمــاَُىن ادوارهــم‬
‫الاححماَُــةل و لهــذا وحــن دراضــتها و ٖهــم ثمسالتهــا و ثجلُاتهــا فــي ضــُا‪ ٙ‬املدًىــة الجشاثزٍــة خاؾــة و الُزبُــة‬
‫َامة‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪48‬‬

‫مقذمت‪.‬‬
‫ث‪ٛ‬ى‪ " ٣‬ضُلٗي دًىى ‪ D. Sylvie‬ا ؤن م‪ٛ‬ا‪ 1 A. Rymond ٣‬حى‪ ٣‬املجاالت الُامة في املدًىة الُزبُة‬
‫إلاضالمُةل و الذي َىىاهه‬
‫‪ٌ«1 Espaces publics et espaces privé dans les villes arabes‬ػـ‪١‬ل مزحُـا ؤضاضـُا لل‪٠‬سيـر مـً البـاحسين‬
‫املهحمين هذة املطإلة‪.‬‬
‫بن " املدًىـة الُزبُـة الح‪ٛ‬لُدًـة‪ traditionnelle‬ثيـحًم وٖـ‪ ٜ‬حُـث ًـزي ُٖـه املـارا‪ A. Rymond‬همهـين‬
‫مـشدوحين ‪:‬مىه‪ٛ‬ـة مز‪ٞ‬شٍـة حُـث ثىحـد ألاوػـهة الا‪ٚ‬حؿـادًة الهامـةل و ؤمـا‪ ًٞ‬الطـلهة و الُبـادة ‪.‬و ثىحـد‬
‫مىه‪ٛ‬ـة ألانـزإ املحُهـة بـاملز‪ٞ‬ش مىحهـة للطـ‪ ً٠‬وٖحهـا غـب‪٠‬ة مـً املمـزات و الهـز‪ ٙ‬ال ـي ثيحكـي باوطـداد ‪.‬بن‬
‫مىه‪ٛ‬ة املز‪ٞ‬ش جي املجااللُامل في حين ثمسل ألاحُاء الط‪٠‬ىُة املجا‪ ٣‬الخاؽ‪." 2‬بن هذا الح‪ٛ‬طُم الحىبـىْزافي‬
‫للمدًىـةل بلـى مجـا‪َ ٣‬ـام فـي املز‪ٞ‬ـش و مجـا‪ ٣‬خاؾـُلى ألانـزإل هـى فـي الىا‪ٚ‬ـِ ث‪ٛ‬طـُم ويُٗـيل و لـِظ ث‪ٛ‬طـُم‬
‫ماضظ َلى مبدؤ املل‪ُ٠‬ة للمجاالت (املجا‪ ٣‬الُام مل‪ ٢‬للدولة و املجا‪ ٣‬الخاؽ مل‪ ٢‬لحٖزاد الخىاؽ‪).‬و ‪ٞ‬ما‬
‫ضـاًزت و حهـات هًـز ال‪٠‬سيـر مـً البـاحسين ‪ A. Rymond‬فـي ثؿـىرة لخؿـاثـ املدًىـة الُزبُـة إلاضـالمُةل‬
‫هجـدها ؤًكـا جطـاًزة فـي ثؿـىرة رىاثُـة الُـام‪ /‬الخـاؽ فـي هـذة املـدن ‪ٖ.‬يطـُمة درَـظ ث‪ٛ‬ـى‪ ٣‬ؤن " الحمُيـز بـين‬
‫املجـا‪ ٣‬الُـام و املجـا‪ ٣‬الخـاؽل ًـزثبو بىىَُـة الز‪ٚ‬ابـة الاححماَُـة املمارضـة َلـى ؤحـدهمال ؤ‪ٞ‬رـر ممـا ثـزثبو‬
‫بىىَُـة املل‪ُ٠‬ـة ال‪ٛ‬اهىهُـة و نبُُتهـا لهمـا ‪" 3.2‬وَلـى هـذا املبـدؤل ربمـا ًم‪٠‬ـً لىـا ثٗطـير ضـين بغـارة بُـل‬
‫الباحسينل بلى ؤن املجاالت‬
‫‪1‬‬

‫‪* Voir : André. R (1989). « Espaces publics et espaces privé *dans les villes arabes''. traditionnelle ». In Maghreb/‬‬
‫‪Machrek. N° 23.‬‬

‫‪Nassima Dris. (2001) Op., Cit., p 64‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬

‫‪2‬‬

‫‪49‬‬

‫____الُامــة فــي املــدن الُزبُــة الح‪ٛ‬لُدًــة و فــي بُــل ألاحُــان ح ـ الحدًســة ثإخــذ غــ‪٠‬ال هيرارغــُا‬
‫‪ :hiérarchique‬م مً املجاالت ألا‪ٞ‬رر َمىمُة بلى املجاالت ألا‪ٞ‬رر خؿىؾُة‪.‬‬
‫فـي الؿـدد ث‪ٛ‬ـى‪ ٣‬الباحسـة ٖزوطـىاس بىغـىين ل ‪ Françoise Bouchenine‬فـي دراضـة لهـا للمدهاملٓزبُـةل ؤن "‬
‫ألاحُـاء الػـُبُة ثًهـز و ‪ٞ‬إنهـا املجـا‪ ٣‬الخـاؽ م‪ٛ‬ابـل بـاقي املدًىـة الحِحًهـز و ‪ٞ‬إنهـا املجـا‪ ٣‬الُـام ‪" 1.1‬و ًبـدو‬
‫هىـا ؤن الباحسـة ث‪ٛ‬ـى‪ ٣‬هـذا ال‪٠‬ـالم واقـُة فـي هجهـا ؤن ألاحُـاء الػـُبُة *فـي املـدن املٓزبُـة و املٓزبُـةل جـي فـي‬
‫مًُمهال ؤحُاء ٌُىد بىاءهـا بلـى الُهـد الُسمـاويل و ؤن بـاقي املدًىـةل هـى املدًىـة ال‪١‬ىلىهُالُـة والىنىُـة‪.‬و ل‪٠‬ـً‬
‫ما هى غ‪١‬ل ؤو ؤغ‪١‬ا‪ ٣‬املجاالت الُامة في هذة املدنن هل ثوحل٘ ‪ٞ‬سيرا ًَ املحاالت الُامة الحدًسةن و هل‬
‫ثححٌٗ داثما بواؾُة " حزٍة الىؾى‪ ٣‬و الدخى‪ ٣‬بلحهان‬
‫بن مًُم الدارضين للمدًىة الُزبُة إلاضالمُة الح‪ٛ‬لُدًةل الذًً ؤغزها بلحهم ضاب‪ٛ‬ال ٌُحبرون املسجد*‪2‬هى‬
‫امل‪١‬ان الُام املز‪ٞ‬شي ٖحها و ل‪ ٢‬بالىًز بلى ؤهمُحه في الحُاة الُىمُة لط‪١‬انها (الحُاة الطُاضُةل الدًيُةل‬
‫الس‪ٛ‬اُٖة و الاححماَُة ‪).‬ول‪ ً٠‬هىا‪ ٝ‬ؤًكال ؤغ‪١‬اال ؤخزي مً املجاالتل ًم‪ ً٠‬اَحبارها َامةل مادامد ثحىٖز‬
‫ٖحها خاؾُة الاضحُما‪ ٣‬الُام‪ usage public‬و الحز و ٖ‪ ٜ‬غزوم بوػاعها ‪.‬و في هذا الؿدد‬
‫ًذ‪ٞ‬ز لىا" ٖزوطىا بى‪ٚ‬ار‪ François Buggard‬املجاالت الحالُة ‪:‬‬
‫‪. :‬الجامِ ال‪٠‬بير ‪ la grande mosquée‬م‪١‬ان للُبادة و الاححماَات·‬
‫ماضطة لحُلُم ال‪ٛ‬زآن و ال‪ٛ‬اهىن إلاضالمي ‪. la madrasa:‬املدرضة·‬

‫‪1‬‬

‫‪Bouchenine.F.N « les espaces publics des villes marocaines ». In : les annales de la recherche‬‬
‫‪urbaine. N° spécial, « espaces publics en ville ». Paris‬‬
‫‪2‬‬

‫ٌستمد المسجد خاصٌة العمومٌة‪ ،‬من كونها ٌشغل حٌزا أساسٌا فً حٌاة المسلمٌن‪ ،‬فهو لٌس فقط مكانا للصالة و العبادة‪ ،‬بل‬
‫هو أٌضا مكان للنقاش فً الشؤون السٌاسٌة و االقتصادٌة و الثقافٌة ‪.‬و كثٌرا ما تقام فٌه حلقات للنقاش و التشاور ‪.‬و الحظنا فً فترة الثمانٌنات و‬
‫التسعٌنات‪ ،‬كٌف أن الجماعات اإلسالمٌة‪ ،‬حاولت أن تعٌد للمسجد وظٌفته السٌاسٌة و االجتماعٌة‪ ،‬من خالل جعله محورا للجمعٌات الخٌرٌة‪ ،‬و للتجنٌد‬
‫األٌدٌولوجً للشباب ضد السلطة ‪.‬و استطاعت ذلك‪ ،‬ألنه كان المجال العام الوحٌد الذي لٌس فٌه للسلطة حضور دائم و قوي‪.‬‬

‫‪----------------------------------------------------------------------------------------------------‬‬‫هىري درَظ‪.‬‬
‫ضىضُىلىحُا الزبام الاححماعي‬


Documents similaires


Fichier PDF liste des livres de la bibliotheque de section 6
Fichier PDF enquete dmf 2014 bdf2
Fichier PDF cv b lucie marinier dec 2017 1
Fichier PDF aph 20140528 no 21 courrier neuch telois haut canton pag 3
Fichier PDF 02 la societe de l age industriel
Fichier PDF re glement du concours cinema le monde de dory vdef


Sur le même sujet..