Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Boite à outils PDF Recherche Aide Contact



alhirak .pdf



Nom original: alhirak.pdf
Titre: الحراك الاجتماعي في الجزائر :
Auteur: مستشارة التوجيه المدرسي

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Word 2010, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 18/03/2019 à 19:00, depuis l'adresse IP 154.241.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 33 fois.
Taille du document: 457 Ko (18 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫احلراك االجتماعي يف اجملتمع اجلزائري‬
‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي و أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬
‫جامعة الوادي‬

‫ملخص‪:‬‬
‫يعتبررر موعرروع الحرررام االجتمررراعا مررا المواعرريد الترررا عر ررت جرردال بيرر ار بررريا علمررا علررا االجتمررراع‬
‫منرررر اا ظهررررر مررررا تعررررورت عليررررن ررررا االتجالررررات النظريررررة لهرررر ا العلررررا بمررررا يسررررم ال ررررراع الت ليرررردي‬
‫بيا االتزانييا المحا ظيا وال راعييا الثورييا‪.‬‬
‫و نتطرررف ررا ل ر ا الدراسررة إل ر الح ررام االجتمرراعا ررا المجتمررد الج از ررري ل ر ا المجتمررد ال ر ي ينتمررا‬
‫إلرررر المجتمعررررات الزراعيررررة إلرررر حررررد بيررررر وسررررنحاوح ررررا لرررر ا الدراسررررة ا نتعرررررض للحرررررام الترررراريخا‬
‫والحررررررام الج ار رررررا المهنرررررا رررررا الئ رررررات االجتماعيرررررة الج از ريرررررة سررررربا تحر هرررررا ومررررردى تررررر ثر األسرررررر‬
‫الج از رية بموجة الحداثة والعولمة‪.‬‬
‫‪Résumé:‬‬
‫‪Le thème de la mobilité sociale est considéré parmi les thèmes qui connaissent une‬‬
‫‪grande controverse entre les sociologues depuis qu’ il est connu dans les tendances‬‬
‫‪théoriques de cette science qui se nomme conflit traditionnel entre les équilibreurs,‬‬
‫‪conservateurs et conflictuels révolutionnaires conscients. Nous abordons dans cette‬‬
‫‪étude de la mobilité sociale dans la société algérienne cette société qui appartient à‬‬
‫‪des communautés agricoles dans une large mesure. Dans cette étude, nous allons‬‬
‫‪essayer de nous exposer à la mobilité historique et géographique professionnelles‬‬
‫‪dans des groupes sociaux algériens : les causes qui provoquent son mouvement et‬‬
‫‪l’ampleur de son effet sur la famille algérienne avec le courant de la modernité et de‬‬
‫‪la mondialisation.‬‬

‫م دمررررررررررررررررررررررررررررة‬
‫تػػيت هػػذا ارد ار ػػم ارمة ػػةمم كػػالرتراؾ افيتمػػالت‬

‫ػ ارميتمػػو اري ازيػػري متالةرػػم تكئػػئف ئ ئػػم تتػػرؾ ار يػػالت‬

‫افيتمالتئ ػػم ةاأل ػ ػراد داخ ػػؿ ار ػػاـ افيتم ػػالت إف تا ػػم ارم ػػتةد اف ت ػػالدي أة ارم ػػتةد اري ػػال‬

‫أة ارم ػػتةد‬

‫ارتعائمػ ‪ ،‬ة ػػد تػػالةؿ اركالتيػػالف إظهػػالر هػػذا ارتتػػرؾ تكػػر ارم ارتػػؿ اركػػالرزة ػ تمػػر ارميتمػػو اري ازيػػري مػػف مرتاػػم‬
‫ارػػدةئ ت اإل ػ مئم ار ػػرئرة إرػػم ارمرتاػػم ارراه ػػم ةمػػال تر تػػر مػػف ترئػػر ػ‬

‫ػػؿ األ ػػالؽ ارتئالتئػػم‪ ،‬ةذرػػؾ مػػرة ار‬

‫كالرمرتام اف تعمالرئم ة كاهال ارمرتام ارعيمال ئم ةكعدهال مرتام اريزاير ارم ت ام‪.‬‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫ة د تالةؿ اركالتيالف ذرؾ إظهالر تدة ارعةامؿ ارت أيرت‬

‫تترؾ األ راد ةار يالت داخؿ ارميتمػو اري ازيػري‬

‫م ةهئف كيهمئم ارتعائـ يتد أهـ ارعةامؿ ارم التدة تام هذا ارتراؾ‪ ،‬يـ إظهالر ارعدئد مف األ ػكالب األخػرد ارتػ‬
‫ت التد هذا ارتراؾ ةئختـ اركالتيالف هذا ارد ار ػم ارمتةاعػعم كإظهػالر ارتػراؾ ارمعػرةؼ رأل ػرة اريزايرئػم ػ ارة ػت‬
‫ارراهف ةتييرهال كمةيم ارتررئب ةارعةرمم األمر ارذي اكعد ارعدئد مف األ ر تف‬

‫هال ار ئم ار ةئـ‪.‬‬

‫ةأخئ ار ةرئس آخػ ار‪ ،‬ػالف هػذا ارد ار ػم ار ظرئػم راتػراؾ افيتمػالت داخػؿ ارميتمػو ارد ار ػ‬

‫ػد ةعػعف ممهػد‬

‫رد ار ػالت ظرئػم ةتطكئ ئػم تتػػالةؿ ار ػكر ػ أاػةار هػذا ارمةعػةع ارهػػالـ ارمتيػدد األهمئػم رايئػػئف مػف ارمػةرم تػػز‬
‫ةيؿ ارتة ئؽ ةار داد الف أ ك ال م ر ةتدا ةاف أخطال ال مف أ‬

‫ال ةارشئطالف‪.‬‬

‫أ) عرض تاريخا لحرام الئ ات االجتماعية‪:‬‬
‫أةف‪ :‬المرحلرررة ال روسرررطية ئ ػػعب ارػػتت ـ ػ هػػذا ارمرتاػػم ةتةعػػئج ػػمالتهال ار ة ػػئةرةيئم فف ارةيػػاليؽ‬
‫ةارم ػػالدر ارتالرئخئػػم عػػتام ف ت ػ رامراػػةب مػػال أف اح ار تتعػػالرب تػػةؿ هػػذا ارمرتاػػم ةرػػـ ت ػػؿ إرػػم ات ػػالؽ‬
‫مةتػػد تةرهػػال هػػذا إذا رػػـ ئطػػرح ارمش ػ ؿ ارم هي ػ أئعػػال مػػف ارممئ ػزات ارت ػ مئػػزت ارميتمػػو اري ازيػػري ػ هػػذا‬
‫ارمرتام تكػر راترئػم ة اف ػت ؿ ةر عػهـ رايػةر ةارظاػـ ةارتمئػز ةرػـ ئم ػف تعال ػب اررػزاة ارمتتاػئف تاػم أرعػهـ‬
‫مف إخعالتهـ ةا تئعالكهـ‪.1‬‬
‫ةكالرراـ مف ا تع ال اريزايرئئف تاػم اررػزاة ةتمئػزهـ ػي راد كخ ػاليص‬

‫ػئم ةدئ ئػم تالرئػم ة تػة رهـ تاػم‬

‫يئر مف ارخ اليص ةار عاليؿ ةاف تعدادات ار طرئم ارطئكم ال هـ رـ ئمالر ةهال كش ؿ إئيػالك كتئػث تتتػةؿ إرػم‬
‫دةات ػ راتيمػػو ةارػػم دفيػػؿ راػػةت ارمةرػػد رامؤ ػػالت ةاأل ظمػػم افيتمالتئػػم ةرػػـ تػػؤهاهـ إرػػم كاػػةرة ةت ػ‬

‫ئال ػ‬

‫ةط ػ راػد الع تػف ةطػ هـ ةا ت ػاليهـ كال ت العػم كاليػؿ م دامػػم ةشخ ػئالت كئػرة ةهػة مػػال ػد ئ ػر اف امت ػال أ يكػػت‬
‫أكطالؿ تػرب ةتترئػر ا يػر مػف أكطػالؿ ك ػال ةتعػالرة ةاف ارتتػدئالت ال ػت دايمػال تكػدة ر ػال ا يػر يالذكئػم ػ ارػدتةة‬
‫إرم اف خراط‬

‫أتمالؿ مشالرئو تتطاب اريهد ةار س ارطةئؿ اتتمالدا تام ارميالكرة ة اف عكالط ةاف يالـ‪.2‬‬

‫ر ػػد ا ت ػػم اريزايرئػػةف خػ ؿ ػػرةف مػػف ارزمػػالف ك ػػةع مػػف ارت ػػـ ارػػذات تاػػم م ػػتةد ارعػػرش ة اردشػرة ار ػػاليـ‬
‫تام أ الس كعض ار عاليؿ األخ ئم الريمالتم ةارتةئزة ة شاةا‬

‫ك ال ميتمو ا ةتت ئؽ ارةيكم ار ةتئػم ارتػ‬

‫ت اهـ مف ار ردي إرم اريمالت ةمف اركداةة ة ارترتالؿ إرم ارتعػالرة ةارمدئ ػم ةمػف ار كئاػم إرػم األمػمةرعؿ ار ػكب‬
‫ػ هػػذا ار شػػؿ هػة تاػػؾ ارممالر ػػالت ارع‬

‫ػرئم ةارتمئئػز ارػػذي مالر ػػتر ارػػدةؿ اف ػتعمالرئم ارتػ أ ئمػػت تاػػم ارض‬

‫اري ازيػػر ةارت ػ تماػػت تاػػم تهمػػئش إهال ػػم اري ازيػػري ة هػػب خئ ارتػػر كتئػػث رػػـ تكػػؽ ػ مخئاتػػر ػػةد تاػػؾ ار ظرئػػم‬
‫ار اكئم رادةرم ةارتػ تتةرػت مػو ارػزمف إرػم تػدا ارئػزي ة ػرا مػزمف إرػم اف عػكالط ةار ػال ةف ة أ تيػت ت ال ػئم‬
‫م رطم ت د اري ازيػرئئف ةا ػتعدادا رايػةرة تاػم ػؿ مظامػم ةيػةر ةتتةرػت إرػم ئمػم يالكتػم ةخال ػئم‬
‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫ػئم تطػكعهـ‬
‫‪14‬‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫ةكمي‬

‫اإل‬

‫ـ ةهة ارتدث اري ال‬

‫هةئتهال مف ت ئدة إ‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫ةاررةت ةافيتمالت األهـ‬

‫تالرئخ اريزاير ةارذي ا ت ػكت معػر م ةمػالت‬

‫مئم ةررم تركئم ةطكو ممئز مف ارعالدات ةارت الرئد ا ت ؿ اريزايرئةف إرم ةععئم يدئدة ا ير‬

‫طمي ئ ػم ة أمػف رػالب ارتػدخؿ األي كػ مػف تػالرـ ارمتة ػط ةزاؿ ارتشػتت ةارتمػزؽ ارػذي خا ػر ارعهػد اركئز طػ ةمػال‬
‫كا ػػر ال ػػيمت ارةت ػػدة ارتالرئخئ ػػم ةارير ار ئ ػػم م ػػو ارةت ػػدة اردئ ئ ػػم ةار ئال ػػئم ةر ػػف ػػرتالف م ػػال ت ػػالةدت ار زت ػػم‬
‫اف‬

‫الرئم ةاف ت رئم إرم ارظهةر تكر ارزتالمالت ارمتائم ةاإل ائمئػم ةاف ال ػت ػ إطػالر اإل ػ ـ ةمػف يػـ ك ػ‬

‫اريزايرئةف معزةرئف تف ار الشالت‬

‫م ط م ارمتة ط ةارت أ تيت دةف تدئيم ةمتتعرة ‪.3‬‬

‫ةمال ئهم ال مف خ ؿ هذا اف ت ار ارتالرئخ ارماخص راتطةر افيتمالت راميتمػو اري ازيػري هػة هػؿ شػهدت‬
‫كعض ار يالت افيتمالتئم ت ار ال ت التدئال اة ت الزرئال مهمال ؟ هؿ ال ت تظةظهال مت الةئم ؟‬
‫تختاؼ ارتظةظ افيتمالتئم طك ال رع الت ار ئالدة ارت تمال هال ارمدئ م تام اررئؼ إذا أخذت ارمدئ م الر يم‬
‫افيتمالتئػػم ارم ػػئطرة هػ‬

‫يػػم ارتيػػالر ار كػػالر ػػإرم يال ػػب يػرايهـ ئشػ اةف أر ػػت راطئم ا ت ػػالدئم ة ئال ػػئم ةي ال ئػػم‬

‫تئث أف ارتالير ار كئر هة شخ ئم ئال ئم مهمم ر ةتر ارمالرئم ةئش ؿ متة ار ي ال ئال معتك ار‪.‬‬
‫مال أف اررئؼ ئعرط تام ارمدئ م كال تمرار ممال يعؿ ت الـ (تئهرت ) ارمدئ م اإل‬
‫ار ػػرف ‪ 9‬ة‪ 10‬مػػئ دي ػ اري ازيػػر ئتتػػالرةف ػ‬

‫مئم ارت‬

‫المت مال كئف‬

‫ئ ئػػم ارتخ ئػػؼ مػػف تػػدة هػػذا ارهي ػرة هػػذا مػػال ئ ػراا اري تػػال‬

‫ةئعػػئؼ‪ ":‬ف عت ػػد أف ت ػػالـ تئهػػرت ا ػػت الدةا مػػف هػػذا اف ائػػالت ػ ارتخ ئػػؼ مػػف عػػرط اررئػػؼ تاػػم ارمدئ ػػم‬
‫"ةكارت هذا ار يم اريدئدة دريم كئرة مف ار ةذ ةار ةة ةاريرةة ةفكػد مػف ارت ةئػر أئعػال اف ارطػالكو ارػدئ‬

‫هػة ارػذي‬

‫ئمئز ارمدف مف ار التئم اري ال ئم هة ارذي ئؤطر ؿ ارخ الت ار ئال ئم ةأزمالت ارت ةمالت ةارت ال عالت ارت ت شال‬
‫ئهال ر ف ئكدة اف ار كاليؿ اركدةئم ةاررئ ئم ال ت م ت ام ي ال ئال تف ارمدف‪،‬كيال ب هذا ارظرةؼ افيتمالتئم ةاري ال ئم‬
‫ال ت ه الؾ تةامؿ أخرد طكئعئم ة ئال ئم خالريئم تددت ارك ئم افيتمالتئمارداخائم ئ ةؿ األ تالذ يالؾ كئرؾ‪":‬‬
‫ار ػػرف ‪ 14‬مػػئ دي ظهػػر مػػرض ارطػػالتةف ػ ‪ 1348‬ارػػذي ا تشػػر ػ‬

‫ػػؿ ارعػػالرـ آ ػػذاؾ ةهػػذا ار ػػرف ػػالف ػػئيال‬

‫كالر ػػكم راتعػػػالرة ارمتة ػ ػػطئم هيمػ ػػالت اره رئػػػئف خ ػػػت ة ا ػػد ظالمػ ػػال رئ ئال ػػالف مةي ػػةدا ئعتمػػػد تا ػ ػم تركئػػػم‬
‫ارمالشػػئمةتام ت ػػئـ ةاعػػج كػػئف ار ػرئ ئئف ةارمرتػػالدئف ػػإذا ال ػػت كػػالياهـ ارمعتمػػدة تاػػم اريمػػالؿ ػػد ا تشػػرت إ هػػال‬
‫أ دت ارتةازف ارمةيةد‬

‫ار رد ةارم الطؽ اررئ ئم"‪.4‬‬

‫كعد هذا ارتتةفت ارت أدد ئهػال ارعالمػؿ ارخػالري دة ار تال ػمال ػ إتػالدة تشػ ئؿ ارك الئػالت افيتمالتئػم داخػؿ‬
‫ارمدئ م المت اطم مر زئم‬
‫ارمع الة مف ارعرايب‬

‫ارمدف ة المت‬

‫ارم ار ز ارتعرئم اط الت دئ ئم ةةرايئم اتتمدت تاػم ار كاليػؿ‬

‫تر ئخ ةذهال‪.‬‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫ذرؾ المت اطم متائم أة اطم مف ارم تخدمئف‬

‫ارم ػالطؽ ارة ػطم ارتػ ت ػ هال كاليػؿ م هػةرة تيكػم‬

‫م هال ارعرايب ةئمالرس تائهال اف تر ؿ مال أف ه الؾ كاليؿ ت ت ض ةعةئال ة ت هر ار اطم ارمر زئم ػ كعػض‬
‫األتئ ػػالف إر ػػم يال ػػب ه ػػذا ا ػػر ػػالف ارش ػػعب ار ػػرئر ػ ػ ارم ػػدف ئ ػػةـ كه ػػذا اف ت الع ػػالت تئ م ػػال تت ػػيزـ أةع ػػالتر‬
‫افيتمالتئم ةئعال‬

‫مف ار هر ةارترمالف ةت اط كعض ارت الـ ة كالر ارتيالر اريشعئف ارذئف ئتتاةف م ال م معتكرة‬

‫اردةرم‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬المرحح العثمانية‪:‬‬
‫الف ميتمو ارمدئ م م مال إرم طك م اليدة مف األتراؾ ئمتا ةف أراعم هالمم ةطك م مف األهالر ف تتعدد‬
‫ارم تةد ارعرةري رامتال ظم تام ػةة ارعمػؿ تػدـ ارم ػالةاة اف ت ػالدئم ة رػـ ئتة ػؼ ت ػد هػذا ارتػد كػؿ أدد إرػم‬
‫ت ػػالت ا ػػتر ؿ يدئ ػدة كػػئف ارتػػال مئف ةارمت ػػةمئف رػػذرؾ المػػت ارعدئػػد مػػف افر ػػت راطئالت ارت ػ ا ػػت الدت مػػف‬
‫ت الت ارهئم م ةك ئت ار يالت افيتمالتئم‬
‫إرم ارررب‪ ،‬ةتتميػؿ كػال‬

‫اررئؼ معزةرم ةكذرؾ ازدادت ارهيرة اررئ ئم امال ا ت الف مف ارشػرؽ‬

‫ار يػالت افيتمالتئػم ػ ار يػالت ارة ػطم ارتػ‬

‫ال ػت ت ػتعماهال اردةرػم ارتر ئػم اإل طالتئػم‬

‫ار عال تام اإل طالتئم ارمتائم‪ ،‬ةتتش ؿ االركال مف كاليػؿ ارمخزف‪ ،‬مػال أدت ئال ػم اف ػت طالع ارعػرئك إرػم‬
‫ظهةر يم ايتمالتئم يدئدة‬
‫را‬

‫رم ارعر ئم مف أهمئم‬

‫ار كئام تت الةت‬

‫م تةد معئشتهال مو ار يالت األخػرد‪ ،‬ػذرؾ ف ئ كرػ إا ػالؿ مػال‬

‫ارتر ئب افيتمالت ة‬

‫ارتر ئب ارعر إف أف هذا اركريةازئالت ارعر ئم رػـ تػتم ف‬

‫مػػف اف ػػدمالج ػ ارميتمػػو ارمتاػ ةارتكطػػت ارتكالطػػال ةيئ ػػال كالر ػػاطم ار ئال ػػئم ػ ات ػػف ارتػػالفت تتت ػػؿ تاػػم‬
‫امتئػػالزات ئت ػػؿ رهػػال تػراؾ ت ػػالتدي طػػالرئ ة ػرئو رػػـ ت ػػف تتاػػـ كػػر ر ػػف ػ أ ػػة ارتػػالفت ت ػػالدر ما ئالتهػػال‬
‫ةكذرؾ ئتش ؿ ردئهال تراؾ ت الزر م اليئ مال ف ئ ةت ال اف ذ ر ار راتالت ةارت ال عالت ارت تتدث كئ هال‪.5‬‬
‫ةتتش ػ ؿ يػػم ارتيػػالر مػػف ارم ػزاكئئف ة ئعئشػػةف مػػف م تػػةج تيػػالرتهـ‪ ،‬أ هػػـ األ يػػر ي ػ ار ةر ػ ئتػػال ظةا تاػػم‬
‫م الرتهـ إ هـ ئزةيةف ك التهـ مف األتراؾ‪.‬‬
‫أمال ار رااام إ هـ رـ ئتت اةا تام م الةاة المام مو األتراؾ‪.‬‬
‫أمػال ار يػػم األ يػػر ػػت ال تتميػػؿ ػ ارز ػػةج ةاأل ػػرد ارم ػئتئئف أمػػال ار كاليػػؿ هػػـ ئعماػػةف كػػالس رات ػػةؿ تاػػم‬
‫ةتهـ‪.‬‬
‫ثالثا المرحلة االستعمارية‪:‬‬
‫تػػدد تتػػت هػػذا ارمرتاػػم يػ ث يػػالت ايتمالتئػػم تاػػؾ ارتػ ك ئػػت يالكتػػم ػ م ال تهػػال افيتمالتئػػم ة تاػػؾ ارتػ‬
‫تتر ت ت التدئال ة كالرم الكؿ تاؾ ارت تتر ت ت الزرئال‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪11‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫أ) الثبات االجتماعا‪ :‬إف يم ارخمال ػم هػ األ يػر تعرعػال رايكػالت افيتمػالت مػف ائرهػال مػف ار يػالت ةذرػؾ‬
‫تئيػم راظػػرةؼ ار هرئػػم ارتػ مالر ػػهال اف ػػتعمالر تائهػػال ةت ػػاط اإل طالتئػػم مػػف اررئػػؼ اري ازيػػري مػػال اف هػػذا ار يػػم‬
‫تر ؿ ار ئال‬

‫ا ير خعةتال ر‬

‫ةاف ت الدي مف كؿ اركريةازئم ارع الرئم ةتكعئتهػال ار ئال ػئم مرتكطػم ك ػةع ارع ػد‬

‫ارذي ئ ظـ ت تهال مو ارمالرؾ تش ؿ هيرتهال ارم ارمدئ م ةارم ارخالرج أش الؿ ار عالؿ ارمكالشر رذرؾ هػذا ارتكعئػم‬
‫ه أ الس اريكالت افيتمالت ارذي تعر ر تكر األيئالؿ ارمتعال كم‪.‬‬
‫ب)الحرام التنازلا‪ :‬أدت ارتشػرئعالت ار ال ة ئػم دة ار تال ػمال ػ ارتػراؾ ارت ػالزر ػ اف ت ػالدي خال م ػ كالر ػكم‬
‫رح ( كةية ) كالف ما ئم ار تئف ت تزع كالرمتراث ةار ئؼ ةر ر اا ؿ ةة ار ال ةف ارذي‬

‫رألهالر اريزايرئئف د‬

‫ئكرر هذا اف تزاع ةهذا ارتشرئعالت تخمؿ ؿ مالت ارما ئم ارع الرئم رذرؾ ال ت ه الؾ ي ث أهداؼ رهذا ار ال ةف‬
‫أةرهال‪ :‬إدخالؿ ارما ئم ارخال م ر الف رـ ئتعرةا‬
‫اريال ‪:‬م ج ارمعمرئف أ‬
‫يالريال‪:‬‬

‫هـ رهال‪ ،‬كؿ ئ رةف م هال‬

‫م تد مف األراع‬

‫ؿ ارعرب تف رةاكطهـ ارطكئعئم مو األرض‪ ،‬اي ار عال تام ارع الت ارعشاليرئم ار ةئم‪ ،‬ةار عال‬

‫تام خطر ارتمرد‬
‫كعػػد ا تهػػال ارعمائػػالت األةرػػم مػػف ت ئػػذ هػػذا ار ػةا ئف ةك ػػكب ارمشػػال ؿ ةارع ار ئػػؿ ارت ػ ةيػػدتهال ػ ميػػالؿ‬
‫ارتطكئؽ ػذ‬

‫ػكر ارمعمػرئف كػدأت آرئػالت ار ػ الت ارتيالرئػم تتتػد‪ ،‬ةاخػذ ا تػزاع األ ارعػ أشػ الف خ ئػم ةم ػتترة‬

‫كالرتئؿ‪ ،‬ةمعا م كالر هر‪.‬‬
‫هػػؤف ارم ػزارتئف ازدادةا ػ ار ةخال ػػم كعػػد ا ت ػزاع أ ارعػػئهـ ػ ‪ 1871‬ارت ػ شػػالرؾ ئهػػال يايػػال ار ػ الف‪ ،‬أمػػال‬
‫ارطائعػػم ػػد ك ئػػت ةئػػم ػ رئاليهػػال عػػعئ م ػ تيركتهػػال ارػػم يال ػػب ار ػزارتئف ارم ػػتة ئف ػػالف اركريةازئػػم اررئ ئػػم‬
‫ار ػػرئرة تر ػػت ػػس ارظػػرةؼ ةخال ػػم ارشػرئتم ارتػ ت ػػدح مػػف يػ ار ا تػزاع أ ارعػػئهال اػػـ ئعػػد كة ػػو األك ػػال اف‬
‫ئ كة تئشهـ مػف أ ارعػم احكػال ‪ ،‬ةأدت أزمػم ‪ 1929‬دة ار ػ ا تػزاع ما ئػم ار تػئف ار ػ ار اةا ػالر ارمػدف ةذرػؾ‬
‫رم اتم األةركئئف األيرئال ةارمراكئف اريزايرئئف ةارتيالر ة ال ت هذا األزمم ككال‬

‫ا تطالط ارتر ئئف ة رهـ‬

‫‪6‬‬

‫ج) الحررام الت رراعدي‪ :‬اف دريػػالت ارتػراؾ ارت ػالتدي تختاػػؼ ػ أهمئتهػػال‪ ،‬ػإذا أخػػذ ال كعػػئف افتتكػػالر تاػػؾ‬
‫ارتر ػػالت اريال ةئػػم ارتػ يعاػػت ارخمػػالس ار ػػالكؽ تػػالم‬

‫ػ ار طػػالع ار ػ الت كالرمدئ ػػم إ ػػال‬

‫ػػؿ ارػػم اف ارطك ػػم‬

‫ارعالماػػم ػػد تػػـ إتػػدادهال ػ مرتاػػم ظهػػةر ارعالمػػؿ ارمة ػػم اة ارمؤ ػػت ارػػذي ئتػػت ظ كع ػػم مامة ػػم مػػو ارما ئػػم‬
‫ار ػػرئرة‪ ،‬أمػػال اذا ا‬

‫ػػب افهتمػػالـ تاػػم ارت ار ػػالت ارت ػػالتدئم األ ال ػػئم ػػالف ار يػػم ارع ػ رئم ار ر ػػئم ه ػ ارت ػ‬

‫تظئت كالمتئالزات هاليام‪.‬‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫كع ػػد ه ػػذا ار ي ػػم تظه ػػر ي ػػم هالم ػػم ت ػػات تا ػػم امتئ ػػالزات ا ت ػػالدئم ة ئال ػػئم معتكػ ػرة ه ػػذا ار ي ػػم هػ ػ‬

‫ي ػػم‬

‫اركالشػػالاالةات ارػػذئف ا ػػت الدةا مػػف تػراؾ ت ػػالتدي هػػالـ ك عػػؿ ت ػػتهـ مػػو ار ػػاطم ار ر ػػئم ةمػػو ارع ػ رئئف رػػذرؾ‬
‫ػػالف اريػػالا ةافتتكػػالر افيتمػػالت ارميالكػػم ارم ال ػػم ارر ػػمئم أمالمالر ػػاطالت ار ر ػػئم‪،‬ةتام ارعمػػةـ ػػالف اركريةازئػػم‬
‫ارع الرئم ه ارم ت ئدة ارر مئم كعد ارترب ارعالرمئػم افةرػم مػف ار تػط ارػذي أ ػالب اري ازيػر ػزاد يراؤهػال ةزاد يػ ار‬
‫ارتيػػالر ػػذرؾ ك عػػؿ ارمعػػالركم ةارركػػال ةار ػةا ئف ارع الرئػػم ة ال ػػت هػػذا اركريةازئػػم األةركئػػم خال ػػم مهئم ػػم ا ت ػػالدئال‬
‫ة ئال ئال ةت اليدئال‪ ،‬ةتمالرس ئطرتهال تف طرئؽ ار تؼ ةة اليؿ اإلت ـ ةاريهالز ارتعائم‬
‫هذا ك‬

‫م تالمم ارتالرم ارمع ةئم ة افيتمالتئم ارت ة ػؿ كهػال ةتائهػال ارك ػال افيتمػالت ارمتتػرؾ اري ازيػري‬

‫إرم ار رف ارعشرئف ةهال هة ر ـ ارتر ئكػم ارذه ئػم ارتػ خا تهػال ارت ػالت ت ةاألتػداث ارتالرئخئػم إرػم اف يػال ت يػةرة‬
‫ػة مكر‪ 1954‬ةهػ مػػف دةف شػػؾ ا كػػر تمائػػم يمالتئػػم ةات ػػف عػؿ مشػػترؾ ػػالـ كػػر اريزايرئػػةف ػ ارة ػػت‬
‫المػػؿ ارتػراب ارػػةط‬

‫ةػ‬

‫ةك ػ التم تاػػؾ اريػػةرة‬

‫تميؿ رر ارئةـ ا كر مريو رر كعد ار تج اإل‬

‫ػػر‬

‫ػ و ارشػػعب اري ازيػػري ػ ارت ئ ػػم ذاتػػر ةرػػذرؾ أ ػػكتت اريػػةرة‬

‫م‬

‫رابعرررا‪ :‬مرحلرررة الثرررور التحريريرررة‪:‬اف تػػدث اريػػةرة ارتترئرئػػم هػػالـ يػػدا تاػػم ار ػػعئد ار ئال ػ ةافيتمػػالت‬
‫ةاري ػػال‬

‫ة ػػد ادخػػؿ ترئئػرات كئػرة ػ ارك ئػػم افيتمالتئػػم طك ػػال را ئال ػػم ار هرئػػم ارتػ مالر ػػهال اف ػػتعمالر‪ ،‬ة ػػذرؾ‬

‫ئظهػر م ػػدار ػػرب اة كعػػد ػػؿ يػػم ايتمالتئػػم مػػف اريهػالز ارتركػػةي‪ ،‬ةكػػذرؾ ئتتػػدد مة هػػال مػػف اريػػةرة ارتترئرئػػم‪ ،‬يػػـ‬
‫ار تاليج ار ئال ئم ارمترتكم تف اريةرة ارم اتم‪.‬‬
‫ر ف كؿ ذرؾ فكد مف ا تعراض ار عئد اف ت الدي مف خ ؿ كر المج‬

‫ػ طئ م‪ :‬اركر ػالمج ارػذي ئػدت كي ػر‬

‫ئم ج تر ئم ا ت الدئم ةايتمالتئم رايزايرئئف مال ه ار تاليج ارت تت ؿ تائهال ؟‬
‫) عل ر ال ررعيد االدت ررادي ػػالف مشػػرةع‬
‫ار أر مالرئم‬

‫ػ طئ م ػ ‪ 1960‬تئيػػم راتػػةتر افيتمػػالت ارػػذي ػػككتر أزمػػم‬

‫اريزاير ة عةد تر ػم ارتترئػر ارػةط ‪ ،‬ة ػد اتيػر يػ ث اتيالهػالت ػ ار ئال ػم اف ت ػالدئم ارتػ‬

‫تك اله ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػال‪ :‬ار ئال ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم ارزراتئ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم‪ ،‬ار ئال ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم ار ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ التئم‪ ،‬ار ئال ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم اركترةرئػػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػ ػػم ‪.7‬‬
‫أمال ئمال ئخص ار ئال م ارزراتئم ةارت‬

‫شػؿ ئهػال شػ ذرئعػال أ ػر ارمشػرةع كشػ ار األ ارعػ كالرت ارعػ مػو كػالر‬

‫ارمعمرئف‪ ،‬ة زع ارما ئم إذا رـ ت تيمر كالرش ؿ ارمطاةب‪ ،‬ةتةزئعهال تام ار تػئف اري ازيػرئئف ائػر ارمػالر ئف ة ػالف‬
‫ارهدؼ ارمعاف ةارخ‬

‫را اطم اف تعمالرئم هة إ شال كريةازئم‬

‫رئرة ت كج كميالكم ارع ال ارت ئرت ز تائهال ػ‬

‫تر ػػئخ افتػػت ؿ ار ر ػ ار ػػكب ارػػذي يعػػؿ يكهػػم ارتترئػػر ت ػػؼ ئال ػػئال عػػد هػػذا األي ػ ار ‪ ،‬يخ ػػت ار ئال ػػم‬
‫ارزراتئم إدارئال ة ئال ئال تئيم رر ض ار تئف ار ار رهذا األي ار ‪.‬‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫أمػػال ئمػػال ئخػػص ار ئال ػػم ارت ػ ئعئم ػػد شػػات أئعػػال تئػػث إف ظرئػػم ارمشػػرةع أ ػػدت تاػػم زئػػالدة ارتشػػرئؿ‬
‫كالرمػػدف مػػف ايػػؿ ا ػػتئعالب اركطػػالرئف‪ ،‬ه ػ تتػػالةؿ ر ػػو هػػذا ار ػػكم كتيػػال تػػف اف ػػت رار افيتمػػالت ‪ ،‬ػػالف طػػالع‬
‫ارك ال ةاألشرالؿ ارعمةمئم مف التئم ارتشػرئؿ ئشػ ؿ ار طػالع ارم ػئطر ػ هػذا ارمرتاػم ةذرػؾ رتاكئػم تاليػالت ار يػم‬
‫األةركئم‬

‫اريزاير أمال رتاكئم تاليالت اريزايرئئف ال ر ئكدة ال ار ةممػال أدد إرػم شػؿ هػذا ار ئال ػم أئعػال خػةؼ‬

‫ارم تيمرئف األيال ب مف داف ا تيمالراتهـ رارمةض ار ئال‬

‫األمر ارذي يعاهـ ئعدرةف تف اف تيمالر‪.‬‬

‫أمػػال ئمػػال ئتعاػػؽ كالر ئال ػػم ار طئػػم‪ ،‬ال ػػت أ يػػر يالتػػال أل هػػال ا ػػتكعدت ار أر ػػمالؿ ار ر ػ ة األي ك ػ تاػػم‬
‫ارعمةـ‪ ،‬ة ذرؾ ةععت ارشػر الت افتت الرئػم ار كػرد تتػت ت ػرؼ اةاشػراؼ ارت ةمػم ار ر ػئم‪ .‬ةكػذرؾ ظهػر ػةع‬
‫مػػف ارع‬

‫ئػػم ػ هػػذا ار ئال ػػم ار طئػػم‪ ،‬مػػو أ هػػال ال ػػت تخػػدـ ػ اردريػػم األةرػػم ارػػةطف األـ تاػػم ارعمػػةـ ػػإف‬
‫طئ م ال ت كميالكم إيالكم ئال ئم تف مشرةع ا ت الدي‪.‬‬

‫ار ئال م اف ت الدئم ارت تمخعت تف مشرةع‬

‫) عل ر ال ررعيد االجتمرراعا‪:‬ئش ػ ؿ ار تػػةف ار يػػم األ يػػر تتم ػػال را عػػالؿ ذرػػؾ طك ػػال رشػػرةط هػػذا ار يػػم‬
‫ارمتد ئػػم ةأل هػػال أ ي ػػر إت ال ػػال كيهمئػػم ارتر ئ ػػم افيتمالتئػػم ار عائػػم ةأ ي ػػر تعرعػػال رعػػدـ ارم ػػالةاة افيتمالتئػػم م ػػو‬
‫ارميمةتم ارتعرئم رذرؾ ئ ةؿ ال ةف ) ‪ " )f:fanon‬إ ر مف ارةاعج‬
‫اػػئس رػػدئهـ مػػال ئع ػئعة ر كػػؿ ئركتػػةف ػػؿ ش ػ‬

‫اركاداف ارم تعمرة أف ار تػئف يةرئػةف‪،‬‬

‫ػػالر ح ارمتػػيخر طك ئػػال ةاريةتػػالف ةارم ػػترؿ ةارػػذي ئ تشػػؼ أف‬

‫ك رتم أف ارع ؼ ةتدا هة ارم ئد رئ ت ردئر أئم ة ئام أخرد رات الهـ "‬
‫ةكمػػال أف ارم ػػتعمر ار ر ػ مػػالرس ئال ػػم ت ػػدئج ةا ػػعم رهػػذا ار يػػم إ هػػال ال ػػت تش ػ ؿ دايمػػال ار يػػم األ يػػر‬
‫ا ت العػػال تاػػم ارم ػػتعمر‪ ،‬ةه ػ تيمػػو مػػال تتػػت اركرةرئتالرئػػال ارت ػ ت ػ ف ػ األتئػػال ار‬

‫ػػدئرئم كالرمػػدف ار كػػرد‪،‬‬

‫ةعػػمت إرئهػػال يػػم ارتػػر ئئف ارت ػ تش ػ ؿ ار التػػدة ارهالمػػم ػ ار عػػالؿ ارتعػػري كعػػدمال رم ػ كهػػال مػػف ػػةؽ ارعمػػؿ‬
‫ة عت تائهال تيالرة اريمام عال مكرمال ه ػ يم مال تتت اركرةرئتالرئال تش ؿ رأس اررمج ار الطو مالئؤ د ال ةف‬
‫أمال مة ؼ اركريةازئم ارزراتئم ارت‬

‫الف اف تعمالر ئرئد ا تمالرتهال ارم يال كر د الف مؤئػد ارتر ػم ارتترئػر‪،‬‬

‫ةذرػػؾ كهػػدؼ زئػػالدة تئالزتهػػال ئمػػال كعػػد اف ػػت ؿ (تطاػػو طك ػ ) ة ػػذرؾ رامتال ظػػم تاػػم م ػػالرتهال كالرمدئ ػػم‪ ،‬ر ػػف‬
‫اإل طالتئػم ارمتائػم ػالرم يمم ػ تشػ ئاهال افيتمالتئػم ػ تتالر ػت مػو اف ػتعمالر ةذرػؾ رتالرئخهػال ارطةئػؿ ةت تاهػال‬
‫ارم تمر‬

‫ارطائعم ار ئال ػئم عػد ػؿ ار يػالت افيتمالتئػم األخػرد‪ ،‬أمػال ار أر ػمالرئم ارتيالرئػم ةار ػ التئم اػـ ت ػف‬

‫م ال تهال تظئمم ف‪ ،‬ةرـ تتمتو كيي ت ةؽ ئال‬

‫‪.‬‬

‫اةاذا ال ك دد تمئئز هػذا ار ػعئد افيتمػالت تاػم أ ػالس ير ار ػ (رئ ػ تعػري) إ ال‬

‫تػظ كػيف ارتػراؾ‬

‫ار ػػداخا ئختا ػػؼ ك ػػئف ارميتمع ػػئف‪ :‬ئات ػػزـ ارميتم ػػو اررئ ػ ػ كت ػػة ئر ارش ػػرؿ أل ػػرادا ةئعتك ػػر ارعم ػػؿ ةايك ػػال ايتمالتئ ػػال‬
‫ةاركطالرػػم خطػػي أخ ػ ‪ ،‬ػ تػػئف ت ت ػ ارم ػػؤةرئم افيتمالتئػػم ػ ارميتمػػو ارتعػػري ةتتػػؿ متاهػػال ارم ػػؤةرئم‬
‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫اف ت ػػالدئم تكعػػال را ظػػالـ افيتمػػالت ارمةيػػةد ػ اركئيػػم ارتع ػرئم ارت ػ تعط ػ ار ػػةرة ارةا عئػػم رم هػػةـ ارتر ئػػم‬
‫افيتمالتئم ةتتد مف م عةؿ األتراؼ افيتمالتئم‪ ،‬الرعةامػؿ افيتمالتئػم ارتػ ت ػت طب اإلرادة ارػذات رأل ػراد ػ‬
‫اختئػػالر ارمه ػػم ةارتػ تػرتكط كالرم ػػتةد ارتعائمػ ارػػذي ئ ػػؿ إرئػػر ار ػػرد امػػال ال ػػت ارمه ػػم ارمطاةكػػم ذات اتتكػػالر‬
‫ايتمػػالت‬

‫امػػال ػػالف ارم ػػتةد اري ػػال‬

‫ارمطاػػةب مرت عػػال ئ ػػةؿ كةردئػػة‪ ":‬إف دريػػم ارترئػػم ػ اختئػػالر ارشػػرؿ تػػزداد‬

‫ك ةرة ذات دفرم امال تطةر م تةد ارتعائـ "‬
‫مػػال ئ ػرتكط اف ػػدمالج كػػالرعرؼ اري ػػال‬
‫ارت ةؿ تام شرؿ آخر‬

‫أئعػػال‪ ،‬مػػف ت ػػؿ تاػػم شػػرؿ ئيػػب أف ئعػػئف تاػػم تعئػػئف أ الركػػر ػ‬

‫ارمؤ م ارت ئعمؿ ئهال‪ ،‬ةذرؾ طك ال رةععئتر افيتمالتئم ةت تر كالحخرئف‪.‬‬

‫إف ر اف ت الؿ مف مرتام اريةرة إرم اف ت ؿ الف مرتكطػال كممػالؿ ػؿ يػم ةطمةتالتهػال ػ ارت ػةؿ تاػم‬
‫يم ػرة يهػػدهال ةةط ئتهػػال ػ اريػػةرة ارتترئرئػػم ةتاػػم هػػذا األ ػػالس ػػإف ت ػراؾ مػػال تتتػػالؿ كرةرئتالرئػػال ةارم ػزارتئف رػػـ‬
‫ئ تيب رهذا ارطمةتالت ةاحمالؿ‪ ":‬كالر كم فك ال ارمزارتئف إف ار عةد افيتمػالت‬

‫ػالدر‪ ،‬ةهػة ئ تػرض ار طئعػم‬

‫مػػو ارة ػػط افيتمػػالت ارعػػاليا كةا ػػطم ارهي ػرة تػػة ارمػػدف ة تػػة ر ػػال ػػالركؤس ئ ػػرض‬
‫اركرةرئتالرئال عرةرة تالمم ف تيعاهـ ئ رةف‬

‫ػػر تاػػم مػػال تتػػت‬

‫أي مخرج‬

‫ةئ ةؿ تكد ارعزئز أر مالؿ ف أت ؽ مو كةردئة ارذي ئعتكر اف هذا ار يم مال تتت اركرةرئتالرئال ف ت تطئو ركط‬
‫ارتت ػػئف ػ شػػرةطهال مػػو ارتتػػةؿ اريػػذري را ظػػالـ‪ ،‬ر ػػف أ ػػةؿ أ هػػال هػ ارتػ‬

‫الةمػػت اف ػػتعمالر ةهػ ارتػ مػػرت‬

‫تائهال ظرةؼ أدت كهال إرم ارهيرة‪ ،‬كذرؾ معال التهال ارئةمئم تيعاهال تام ارع س مػف ذرػؾ تػرد كػيف ر ئهػال ف ئتػيتم‬
‫إف مف خ ؿ ار عال تام ار ظالـ اف تعمالري كرمتػر‪،‬أمال يػم أك ػال ارتػر ئئف ةارتيػالر‪ ،‬ػراـ أف آمالرهػال ػ ارتر ئػم‬
‫تػت اص إف أف اإلرث ارمه ػ‬

‫كئػر إف هػػؤف ارتيػالر ار ػرالر ئ ػػدمةف ميمةتػم هالمػم مػػف ارم ػتخدمئف ةمػف هػذا‬

‫ار يم ئتش ؿ م تخدمة اإلدارة اريزايرئم كعد اف ت ؿ‪ ،‬ةكعض ارعمالؿ‬
‫ارشخ‬

‫ارمؤ الت ار‬

‫التئم رذرؾ إف ارتالرئخ‬

‫رأل راد ةا ت الرهـ مف مه م ألخرد آرئالت ارتراؾ اريئا ه ارت ش ات ارك ئم افيتمالتئم اف ت الرئم كعد‬

‫اف ػػت ؿ ةه ػػال ف أختاػػؼ مػػو كةردئػػة ارػػذي ئ ػػؿ أخئػ ار ارػػم اف ارتظػػةظ ػ ار ػػعةد افيتمػػالت هػ معطئػػالت‬
‫مامة م راتيركم ار ردئم‬

‫‪8‬‬

‫خامسا‪:‬مرحلة ما بعد االست الح‪ :‬اذا ال ت ارظرةؼ ارتالرئخئم ةم تعػئالت ارتػرب ػد كررتػال راد تػزب يكهػم‬
‫ارتترئر ر ئالدة اريةرة تام أ الس أف ارةتدة ارةط ئم ه ار التدة األ ال ئم رايةرة إف اريكهم د يتت ػ‬

‫ػتب‬

‫هػػذا ارةا ػػو تاػػم مرتاػػم مػػال كعػػد اريػػةرة ةهػػذا ارم ػرة تاػػم التػػدة أف ارتػػزب ارةاتػػد عػػرةرة مػػف ايػػؿ تعزئ ػز ارةتػػدة‬
‫ارةط ئػم ةتعكيػم ارمػةارد مػف ايػؿ ارت مئػم ةتتئئػد ارمةا ػؼ ارم الهعػم ر شػت ار ئم‪،‬كتئث أف تعػدد األتػزاب ف ئخػػدـ‬
‫إف اركريةازئم ةميمةتالت ارعرط األي كئم‪.‬‬
‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫ةئميؿ ارتزب اردةر ارط يع ارػذي ئػتـ مػف خ رػر ممالر ػم ارهئم ػم ةارتةيئػر‪ ،‬كالتتكػالرا ار اليػد ةارمػ ظـ رألمػم‬
‫ات يالا تت ئؽ ك ال دئم راطئم ت ئ ئم ةر الا ا ت الدي ةتدارم ايتمالتئم ةهة كذرؾ ئتةايد ػ‬
‫ةمترارػ ػػؿ ػ ػ‬

‫ػؿ دةارئػب اردةرػم‬

‫ػ ػػؿ م ػ ػػالت ارميتمػ ػػو ةهػ ػػذا اف تشػ ػػالر ئم ػ ػػف ارتػ ػػزب مػ ػػف م ػ ػػالدر ارتعكيػ ػػم ة ارتػ ػػيطئر ار ئال ػ ػ‬

‫ةاألئدئةرةي رمختاؼ شرايج ارميتمو ةكالرتالر ئتت ـ‬
‫ةئتػػدد شػػرةط شػػرؿ ارم ال ػػب ارعائػػال ػ‬
‫ةةتئد رت ئئـ أدا ار رد‬

‫ؿ ػةات ارتر ئػم ار ئال ػئم كػؿ ةئمػ ج األدةار ةارم ار ػز‬

‫ػػالير مؤ ػػالت اردةرػػم متخػػذا مػػف ارػػةف األئػػدئةرةي‬

‫متػػدد أ ال ػ‬

‫ارميتمو‪.9‬‬

‫ةكهذا ئم ف اف ةؿ اف تر م ارتترئػر ارةط ئػم هػ ارتػ‬

‫ػمتت تةعػئج ار ػئرةرات ةارػدةا و ارتػ ار ػت‬

‫ارتراؾ افيتمالت م ذ اف ػت ؿ اةا هػال ت ػمج أئعػال كت ػئر ر ػئ ةرةيئم اري ازيػري ةهػة ئرػالدر ارائػؿ اف ػتعمالري‬
‫ارطةئػػؿ‪ ،‬مػػال أ هػػال ت ػػمج أئعػػال كت ػػئر تمائػػم إتػػالدة ك ػػال يػػز مهػػـ مػػف ارميتمػػو ةمة ػػؼ ار عػػالئال ارةط ئػػم ارتػ‬
‫تظهر م ذ اف ت ؿ مال ت مج تر ػم ارتترئػر ارػةط‬
‫ارتت ـ‬

‫ك هػـ ات ػف ار ػ اررات ارةط ئػم ارمتعا ػم كالرت ػئئر مػف ايػؿ‬

‫اف ت الد مف يهم‪ ،‬ة هـ تدةئر ار طالتالت اف ت ػالدئم ةدئم راطئػم ارتعاػئـ مػف يهػم أخرد‪ ،‬ػ ارمػدف‬

‫ارعػػالي ت يئػرة ارعػػدد ػػد ا‬

‫ػػمت مػػف ايػػؿ اتػػت ؿ م ػػال ف األريػػؿ ار ػػةدا ارػػذئف اػػالدرةا ارػػك د ةارعػػالي ت ارتػ‬

‫ا ت رت تكعتهال تالي ت أخرد مػف داخػؿ ارػك د‪ ،‬ةارعػالي ت ارم زرػم ػد تالةرػت ة يتػت ػ اإل المػم داخػؿ ارمدئ ػم‬
‫دةف أئم م التدة أة ت م‪.‬‬
‫ةهػػذا ئع ػ ا ػػر ػػالف ه ػػالؾ إتػػالدة تةزئػػو المػػؿ رػػألدةار ةارةظػػاليؼ افيتمالتئػػم ةارعاليائػػم‪ ،‬أمػػال ػ اررئػػؼ ػػإف‬
‫تػػددا كئػ ار مػػف األشػػخالص ارمت اػػئف رػػـ ئريعػةا إرػػم أمػػال هـ األ ػػائم ةأف األااكئػػم مػ هـ ػػد عػػاةا ارػػذهالب تػػة‬
‫ار ػػرد ةأمػػال ف ت تػػؿ ار ػ الف ائػػر أف ار ػ الف ارػرئ ئئف ػػال ةا ت ػػال ئعئشػػةف ػ كػػؤس ة ػػر شػػدئدئف‪،‬ة الف فكػػد مػػف‬
‫اف تظػػالر رمػػال ئعػػالدؿ ميمػػةع ػػف يػػم تتػػم ئ ػػكج مةارئػػد ‪ 1962‬ػ‬
‫األت ػػالب ائ ‪،‬ة ػ هػػذا ارمرتاػػم أي ػ‬

‫ػػف ارمدر ػػم أي ػ م ‪ 1967‬ر ػ تهػػدأ‬

‫ػ م‪ 1968/1967‬ا طا ػػت ارعمائػػالت األ ال ػػئم رات مئػػم مػػف خػ ؿ مػػال‬

‫ػػمئر تكػػالرة اري يئػػم اريةرئػػم ة يػػد اف ارك ئػػم اف ت ػػالدئم راميتمػػو ػػد م تػػت كعػػدا يدئػػدا‪ ،‬اة ةعػػعئم يدئػػدة مػػف‬
‫م ظػػةر ارت مئػػم ةأف أطػػر ارتر ػػم اف ت ػػالدئم ػػد تعػػالت ت ك ػػرتم ةتػػةؿ هػػذا ارتر ػػم اف ت ػػالدئم كػػرزت أ ػةاع‬
‫يدئػػدة مػػف ارت ػػر الت افيتمالتئػػم تهػػدؼ ارػػم ئػػؿ أدةار ةم ار ػػز يدئػػدة عػػمف ميتمػػو ار ػػكعئ الت‪ ،‬ةمػػف خ ػ ؿ‬
‫ارعشػرئم األةرػػم مػػف اف ػػت ؿ ظهػػرت ارػػم ار ػػطج مشػػال ؿ ارميتمػػو ةهػ األمئػػم اركطالرػػم تػػدهةر ارز ارتػػم ة ال ػػت‬
‫ارتاةؿ ه ارتعائـ ئال م ارتشرئؿ ة رة اإل‬

‫ح ارزرات ‪،‬ةارتخطئط ظهر عرةرة رت ظئـ ةهئ اػم اف ت ػالد ف‬

‫ػػئمال ار طػػالع ارعػػالـ ارػػذي ا ػػكج كالر ػػكم رادةرػػم ة ػػئام رات مئػػم افيتمالتئػػم ةرهػػذا ظهػػرت ارمشػػالرئو ار ػ التئم م ػػذ‬
‫‪ 1964‬ةر د تالةرت اردةرم هئ ام ار طالع اف ت الدي اكتدا مف ‪ 1964‬ةذرؾ مف خػ ؿ إ شػال ارشػر الت ارةط ئػم‬
‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪14‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫األةرػػم ةتاػػم أ ػػالس هػػذا ار التػػدة األ ػػائم تة ػػو طػػالع اردةرػػم ا يػػر ػػال ير الرعمػػؿ أ ػػكج م ظمػػال كطرئ ػػم إرادئػػم‬
‫كئ مال الف اف ت الد‬
‫إدارات‬

‫تاليم مال م رإلطالرات ة ارم ؤةرئف ار ئال ئئف كالألمس تتةرةا إرػم م ػؤةر مؤ ػالت اة‬

‫‪10‬‬

‫ةػ‬

‫ػ م ‪ 1972‬كػػدأت تر ػػم يدئػػدة رهئ اػػم ارميتمػػو ة ػ هػػذا ار ػ م ا طا ػػت اريػػةرة ارزراتئػػم ة ارت ػػئئر‬

‫افشػػت ار‬

‫رامؤ ػػالت‪ ،‬ا تهػػال ارمخطػػط ارركػػالت األةؿ ةكػػدأت ارخطػػةط ارعرئعػػم رامخطػػط ارركػػالت اريال ‪،‬ة ػػؿ‬

‫هذا ار اررات ةارعمائالت الف م كعهال ارتر م افيتمالتئم ار ئال ئم ر‬

‫ت ؿ ة ذرؾ تر م ارتترئر ارةط‬

‫رر‪ ،‬اف هذا ارت ئ م ت رض ت اليؽ أخرد تاػم م ػتةد ارك ػال افيتمػالت‬
‫مف ارعمالؿ تتة و أ ير ي ير‪ ،‬ةيمالهئر ارعمالؿ ال ت مال تزاؿ‬

‫ار الك م‬

‫ظػالـ األيػةر ػئتدد شػرئتم ايتمالتئػم‬

‫معظمهال أمئم ة ائام ار ػال ة خػ ؿ ارمخططػئف‬

‫ارركػػالتئئف‪ ،‬إرادئػػم ارعمػػؿ ظاػػت كئ ػرة ةظهػػرت ارم ػرأة ػ ار ػ التم خ ة ػػال ػ أتمػػالؿ ار ػ رتالرئم ةارتم ػرئض‬
‫ةارمخكػػر ة أتمػػالؿ ارت ظئػػؼ‪،‬إف هػػذا ارتتر ػػالت ارك ئةئػػم افيتمالتئػػم ػ اف ت ػػالدئم ػػد ال ػػت مر ػػم كترئئػػر تاػػم‬
‫ارم تةد ار ردي ةارعاليا ة ػذرؾ تاػم م ػتةد اريمالتػالت‪،‬ةتام ارم ػتةد ار ػئ ة ايتمػالت‬
‫ار ترة اريةرئم ال ت مرتكطم كم ار كم ايتمالتئم تف طرئؽ ا راهالت ةايكالرات تا ئم‬

‫ػإف إشػ الؿ ارتعػالمف‬

‫‪11‬‬

‫إف أش الؿ هذا ارتعالمف ارذي ظهر أي ال ارمعر م ػتت ير تالر ػم م ال هػال ر ػرة اف ػت ؿ ار ػردي ارتػ ت ػةـ‬
‫تاػػم ػػاةؾ تػػدةا‬

‫مهػػـ ةأي ػػال ت ػرة مػػال كعػػد اف ػػت ؿ ػػإف ت ػػر الت األ ػراد ػػد أ ػػكتت تتررئػػم مػػو اتيػػالا‬

‫راعدةا ئم ةارا ظئم ة اإلشالرئم‪،‬ة ػتطئو ار ػةؿ كػالف تر ػم ارهئ اػم افيتمالتئػم ػ أئػالـ اريمال ئ ػالت ػد كػدأت تػةار‬
‫ػ م ‪ 1972‬الرشػػالب اري ازيػػري ارػػذي ةرػػد ػ ‪ 1954‬ةارػػذي ػػد كاػ‬

‫ػػف ‪ 16‬ػػئيد ةاتػػد ايتمالتئػػم متػػددة ةهػػذا‬

‫ار ةاتػػد ارتػ كػػدأت تظهػػر ػػت رض تائػػر شػػرةطال عػػرةرئم إذا ال ػػت أطػػر اف ػػدمالج افيتمػػالت‬
‫ععئ م يدا إ هال‬

‫ػ‬

‫ػ م ‪1962‬‬

‫م ‪ 1972‬أ كتت تظهر تام أ هال أ ير كرة از الرمعطئالت ارتركةئم د تة عت ةارعمائالت‬

‫اف ت الدئم د أخذت أهمئم أ ال ئم مال أف ارمعطئالت افيتمالتئم أئعال د ت ةتت ة أخذت اتيالهالت يئرة‪،‬ةأمالـ‬
‫ةعػػعئم أزمػػم ار ػ ف ارت ػ تر ػػت ػ‬

‫ػ م‪ 1972‬ػػإف مئ ال ئزمػػالت ارتعػػالمف ارعػػاليا أ ػػكتت تاعػػب دة ار كػػئف‬

‫أتعػػال ارميمةتػػالت يػػـ ارشػػرؿ ارػػذي ة ػػر ػ إطػػالر ارتخطػػئط اف ت ػػالدي رػػـ ئ ػػمج راتشػػرئؿ ارمػػييةر أف ئػةازي‬
‫مئ از ئم ارعاليام‪.‬‬
‫ةرهذا إف ارعػالي ت ارتػ تم ػت مػف ا ازتػت هػذا ارعػاليؽ ارمتميػؿ ػ مةاز ػم ارمئ از ئػم ػد تػـ رهػال ذرػؾ ك عػؿ‬
‫تمػػؿ تػػدد كئػػر مػػف أ رادهػػال ةكالرتػػالر ارت ػػةؿ تاػػم مػػداخئؿ كئ ػرة ة ػ ارعمػػةـ ػػد طػػرح هػػذا تاػػم ارميتمػػو‬
‫اري ازيػػري ػ ميمةتػػر ت ػػم يدئػػدة هػ ( ارعالياػػم ارعمػػؿ اف ػػته ؾ ) ارتػ هػ‬
‫طكئعم تاؾ ارع م‬

‫ارميتمو اريزايري‬

‫تالـ ‪.1962‬‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫ػ األ ػػؿ تختاػػؼ تمالمػػال تػف‬

‫‪12‬‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪45‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫ة تئيػػم رتػػداخؿ تدئػػد مػػف ارمؤش ػرات ػػإف ارتش ػ ئؿ افيتمػػالت ة ػػئر ارميتمػػو ػػئتخذاف ش ػ‬

‫ةمعػػمة ال‬

‫يدئػػدئف‪ ،‬ةاكتػػدا مػػف ػ م ‪ 1972‬ئظهػػر ة ػػيف ي ػػد ارميتمػػو اري ازيػػري ػػد أخػػذ ئترئػػر ة ػػاخ مػػف كشػرتر ةئظهػػر‬
‫ػػذرؾ ة ػػيف ارميتمػػو ارتػػالرئخ تخاػػم تػػف درتػػر ار ػػدئـ ةمػ ج‬
‫ةار ػػاكئم رميتمػػو ارم ػػت كؿ ه ػ ارت ػ‬

‫ػػر درتػػال يدئػػدا ةم ػػالئئس ارتطػػةر اإلئيالكئػػم م هػػال‬

‫ػػهات هػػذا اف ػ خ ةهػػذا ف ئ كر ػ رات ال عػػالت ارمتي ػػام عػػمف ارتطػػةر‬

‫ةارتػ تعتكػػر أ ال ػػال رادئ المئ ئػػم أي متػػرؾ هػػذا ارتطػػةر خال ػػم مػػف خػ ؿ تػػاليج ارتعاػػئـ ةارتشػػرئؿ ةارزتػػؼ اررئ ػ‬
‫ةارتػػد ؽ ارتع ػػري ة ظ ػػالـ األي ػػةر ةا ت ػػالد ار ػػةؽ‪ ،‬مال أف ه ػػذا اف ػ خ ػػد ع ػػالتؼ م ػػف ػػرتم أهمئ ػػم ار م ػػة‬
‫ارػدئمر ار‬

‫ة يػػم ارشػػكالب هػػذا ار يػػم ارتػ هػ ةرئػػدة ػ م ‪ 1972‬ةارتػ كارػػت ػػف اركاػػةغ ةارمراه ػػم ػػتم ج ر‬

‫ػػهال‬

‫م الئئس يدئدة راعمؿ ةار شالط افيتمالت ‪.13‬‬
‫ةم ذ ذرؾ ارتئف‬
‫‪ 1972‬تتطةر ائم‬

‫التدا إف ارك ػال افيتمػالت‬
‫‪1980‬‬

‫ػئتتدد ةئتعػج ةئت ػرع ةأف تر ػم ارهئ اػم ارتػ كػدأت ػ‬

‫هذا ار م إف هذا ارشػالب اري ازيػري ارمةرػةد ػ ‪ 1962‬ئميػؿ ار ػةج األةؿ‬

‫اريئ ػػؿ م ػػال كع ػػد اف ػػت ؿ ة ػ ػ ه ػػذا ار ػ ػ م‬

‫ػػيؿ كدائ ػػم ارمخط ػػط ارخمال ػ ػ ‪ ،‬كدائ ػػم إت ػػالدة ارهئ ا ػػم ر ت ػػالد‬

‫ةارمؤ ػػالت ةكدائػػم تطكئػػؽ ار ػػال ةف ارعػػالـ راعالمػػؿ ةرػػألةؿ م ػرة م ػػذ اف ػػت ؿ م تػػت األةرةئػػم را طػػالع افيتمػػالت‬
‫ةيماػم األةعػػالع ةارة ػػاليو تشػػئر كمػػال ئػػر ار الئػػم كػػيف رةاكػػط ايتمالتئػػم تالياػػم ةأ ػػس ة ػػئةرةيئم ةئػػم ةتاليػػالت‬
‫ايتمالتئػػم هالمػػم ػػد ارت ػػت ةتيمعػػت ر ػ ت ػػمج رهػػذا ارمئػػالدئف مػػف ار شػػالط اف ت ػػالدي ةار ئال ػ كػػالرظهةر‪،14‬‬
‫ة تػػظ أ ػػر ػ‬
‫إ هال تعت‬

‫ػػؿ مرتاػػم ت ػػالهـ ار يػػالت افيتمالتئػػم ارمختا ػػم ػ ارمؤشػػر ارم ػػئطر رامرتاػػم ةت ػػدمال ف ت ػػالهـ‬

‫ةتشالرؾ مكالشر كةا طم ارمئزة رامرتام ة‬

‫كئف ‪ 1954‬ة‪ 1962‬ؿ ارشرايج ةار يػالت افيتمالتئػم ػد‬

‫اتت ت كالرترب ارتترئرئم ةمال كئف ‪ 1962‬ة ‪ 1970‬ؿ ار يالت افيتمالتئم اتت ت كت ئئر ارترئم تتػم ةرػة ػالف‬
‫م ػػتةد ارم ػػالرج ئختاػػؼ مػػف يػػم ألخػػرد ةمػػال كػػئف ‪ 1970‬ة‪ 1976‬ػػإف ار يػػالت افيتمالتئػػم األ يػػر اتت ػػال ػ‬
‫ايتمالتئم اف ت الد هـ ارعمالؿ ار تئف تتم ةرة ال ت يالت أخرد ميؿ ارتيػالر ارة ػطال ةارم ػالةرئف ػد ا ػت الدةا‬
‫مػػف ايتمالتئػػم اف ت ػػالد ةمػػال كػػئف ‪ 1976‬ة‪ 1980‬ةأمػػالـ ارتع ئػػد ارمت ازئػػد را ػػئر افيتمػػالت‬
‫ارمتةايدة‬

‫ػػإف ار خكػػم ةار يػػالت‬

‫ار اطم خال م هـ األ ير اهتمالمال كإي ار اف عكالط افيتمالت ةكتتدئد م هةـ اردةرػم امػال ئمػال كػئف‬

‫‪ 1980‬ة‪ 1985‬ػػد أ ػػكتت أش ػ الؿ ارت ػةازف ةايتمالتئػػم ارم ارتػػؿ ار ػػالك م مةعػػةع ت يػػـ كػػئف اردةرػػم مػػف يهػػم‬
‫ةارمؤ ػػالت ةمختاػػؼ ار يػػالت افيتمالتئػػم مػػف يهػػم أخػػرد ‪ .15‬ةا ػػتمرت األةعػػالع تاػػم هػػذا ار تػػة ارػػم االئػػم‬
‫أت ػػداث أ ت ػػةكر ‪ 1988‬ارتػ ػ ميا ػػت مرتا ػػم ا ه ػػالرت ئه ػػال ش ػػرتئم ار ظ ػػالـ ار ئال ػ ػ اري ازي ػػري ػػد طكع ػػت كتر ػػم‬
‫ايتمالتئم ممئزة ذرؾ اف مؤ ػم ارريال ػم ة كت ػـ زتتهػال ارائكرارئػم رػـ تكػؽ ئال ػم ار كعػم ارتدئدئػم ارتػ مةر ػت‬
‫ػ ار تػرة األةرػػم كػػؿ خ ػػت اػػئ مػػف ػػئطرتهال تاػػم تر ػػم ارميتمػػو ػػالزدهرت يئػ ار مػػف ػػةد ارمعالرعػػم خال ػػم‬
‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪44‬‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫م هال اإل‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫مئم ةاركركرئم‪،‬ئعالؼ ارم ذرؾ تت ف م ػتةد ارتعاػئـ ة إدراؾ يئػر مػف شػرايج ارشػعب تيػـ اررهال ػالت‬

‫ةارتتدئالت ارت ئةايههال ارميتمو اريزايري ر ف ارخةؼ مف ار مو ةارممالر الت اركةرئ ئم ال ت تتةؿ دةف ارتعكئػر‬
‫ت هال ةارمطالركم كالرتاةؿ ارم ال كم رهال إرم أف كا افتت الف ارشعك مداا ك كب ار شؿ‬
‫تةزئػػو اريػػرةة داخػػؿ ارميتمػػو ةذ ػػال‬
‫ةدخةؿ ار ظالـ‬

‫ار ئال الت ارت مةئم ة ة‬

‫ػراع األي تػػم ػ أتاػػم هػػرـ ار ػػاطم ممػػال مهػػد ارػػم أتػػداث أ تػػةكر ‪1988‬‬

‫أزمم متعددة األكعالد‬

‫‪16‬‬

‫ة تػػظ خػ ؿ هػػذا ارمرتاػػم أف ارم ػػتةد ارعػػالر مػػف ارتػراؾ داخػػؿ ار ػػةة ارعالماػػم ئشػ ؿ إتػػدد ارخ ػػاليص‬
‫ارهالمػػم رطك ػػم تالما ػػم ػ ػ إط ػػالر ارت ػػةئف أي ػػال ت ػرة ارت ػ ػ ئو ار ػ ػرئو‪ ،‬ةم ػػف ارم ت ػػظ أف م ػػتةد ارتػػراؾ داخ ػػؿ‬
‫ار طالتالت مرت و‬

‫كئال مال تكئف ارمعطئالت ارتالر ‪:‬‬
‫جدوح (‪ )2‬يبيا الحرام داخح ال طاعات (‪)1986‬‬
‫ار طالع‬

‫كم ارتراؾ‬

‫ار تم‬

‫‪5551‬‬

‫التم‬

‫‪5957‬‬

‫ار‬

‫ارك ال ةاألشرالؿ‬

‫‪5457‬‬

‫ار ؿ ةافت الفت‬

‫‪5059‬‬

‫ارتيالرة‬

‫‪6858‬‬

‫ارخدمالت‬

‫‪6159‬‬

‫اإلدارة‬

‫‪4258‬‬

‫‪Source: ons enquête main d'œuvre et démographie. 1982‬‬
‫تيئ ػػر ه ػػذا ارمعطئ ػػالت ارش ػػؾ ػ ػ األ ػػالر ار ػػاليدة ارتػ ػ م الده ػػال اف ار ػ ػ التم ت ػػت طب ارئ ػػد ارعالما ػػم اررئ ئ ػػم‬
‫ار تئم ةئم ف ت ئر ذرؾ اتتمالدا تام تعال ر تدة تةامؿ م هال ارتة و كةتئرة أ ػرع ػ‬
‫ةععؼ ارم تةد ارمطاةب خال م‬

‫ارك ال م الر م كالر‬

‫طػالت ارك ػال ةاإلدارة‬

‫التم أعؼ إرػم ذرػؾ ارػت ؤـ كػئف ارتيركػم ار ػالك م رهػذا‬

‫ارئد ارعالمام اررئ ئم ةممئزات طالع ارك ال ‪.‬‬
‫أمال ئمال ئخص ارتراؾ ت د تمالؿ ار‬
‫كا تدد ارعمالؿ ارذئف شماهـ ارت ارؾ‬

‫التم ا ط ػال مػف ترئئػر ػرع ار شػالط ةم ػالف ارعمػؿ ػ‬
‫هذئف ار طالتئف ‪471509‬اي مال ئعالدؿ ‪4157‬‬

‫ارئد ارعالمام ارمع ئم كالرتراؾ ةمف ئ هـ ‪ 3551‬كالرماليم مف تمالؿ ار‬

‫ػ م ‪1982‬‬

‫كالرماليػػم مػػف ميمػػةع‬

‫التم ارذئف ائرةا رع ار شالط ر د تةيهةا إرم‬

‫رةع تدئدة م هال ارخدمالت ‪ 2657‬ار تم ةار ػئد اركتػري‪ 3559‬اإلدارة ‪ 1553‬ارتيػالرة ‪ 1453‬ةتكػرز رػدئ ال مػالذج‬
‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪44‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫ذات دفرػػم ت ػػدمال يخػػذ ػ ارت ػػكالف م ػػالف ارعمػػؿ إذ كئ مػػال ئظهػػر مئػػؿ ةاعػػج رػػدد تمػػالؿ ارمػػدف ر تيػػالا تػػة‬
‫ارخدمالت ةاإلدارة ةارتيالرة إف تمالؿ اررئؼ ئتةيهةف تة ار تم ةار شالطالت ارمرتكطم كهال‬

‫‪17‬‬

‫سادسررا‪ :‬مرحلررة الررر يس عبررد العزيررز بوتئلي ررة مهمػػم ارػريئس كةت ائ ػػم رػػـ ت ػػف ػػهام‪ ،‬ػػد ةرث تر ػػم ي ئاػػم‬
‫متعا م كتدةئؿ األزمم‬
‫كر المير ار ئال‬

‫اريزاير‪ ،‬ةهة رـ ئ ر تام م ةاؿ ػالك ر ػ ارئػالمئف زرةاؿ ػ ة ػالت رت ػرئتالترم إ مػال اتتمػد‬
‫تام يكهتئف‪:‬‬

‫ اريكهػػم ارداخائػػمم مػػف التئػػم إتػػالدة ت ظػػئـ ارميتمػػو اري ازيػػري ةت التػػر‪ ،‬ةار شػػؼ تػػف أم ارعػػر ةت يهػػال‪،‬‬‫ةهئ اتػػر ئال ػػئالت‪ ،‬اةاتػػالدة ي ػػم ارم ػةاطف ػ اردةرػػم ة ػ مؤ ػػالتهال‪ ،‬ةمػػد اري ػػةر ارم طعػػم‪ ،‬ةيعػػؿ ػػةد ارشػػعب‬
‫ارتئػػم ت‬

‫ػ اتر ةئ ػالت ػ ارمعالدرػػم اريزايرئػػم ارمع ػػدة ةرػػئس ػػكش ػػدا‬

‫ر م تر ترؿ‬

‫تئ هال! اةا مال مشالرؾ‬

‫و ار رار ار ئال‬

‫ػػط رئ ػ اذكج ػ ارميػػالزر‪ ،‬أة ةر ػػم ا تخالكئػػم‬

‫ةت رئر م ئرا ك‬

‫ر‪.‬‬

‫ اريكهػػم ارخالريئػػمم مػػف خ ػ ؿ ا ػػتعالدة دةر اري ازيػػر اررئػػالدي تاػػم ار ػػعئد ارػػدةر ‪ ،‬ة اهػػال مػػف مرتاػػم رد‬‫ار عؿ ار اك إرم مرتام ار عػؿ اإلئيػالك ‪ ،‬ةهػة ارم ػعم ارػذي ر ػ تيئئػدات دةرئػالت م طػو ار ظئػر‪ ،‬ةخال ػم م ػالتئر‬
‫رتؿ األزمم األم ئم أةفت‪ ،‬ةارت ائؿ مف األزمم اف ت الدئم يال ئالت‪.‬‬
‫ه ذا تكدة م مج اريزاير مف خ ؿ ريال م تكد ارعزئز كةت ائ م‬
‫م ػػف تئ ػػث ارتعالم ػػؿ م ػػو ارما ػػؼ األم ػ ػ تك ػػر تر ئ ػػم ارةي ػػالـ ارم ػػد‬

‫تهدتر ارريال ئم األةرػم ةاعػتم ارمعػالرـم‬

‫إر ػػم م ػػالرتم ةط ئ ػػم‪ ،‬ةارتػ ػةار م ػػو ارع ػػرةش‬

‫(األمػػالزئ ) تكػػر ػػتج ػةات افت ػػالؿ ةافتت ػراؼ كالرارػػم األمالزئرئػػم ررػػم ةط ئػػم‪ ،‬ةتػػةدة رؤةس األم ػةاؿ األي كئػػم‬
‫ر‬

‫ػػتيمالر ػ ػ ار طالت ػػالت اف ت ػػالدئم ارمش ػػاةرم‪ ،‬ةمتالرك ػػم يمالت ػػالت ار ػػالد تك ػػر ةرش إ ػ ػ ح اإلدارة ةأيهػ ػزة‬

‫اردةرػػم ةار عػػال ‪ ،‬ةتةظئػػؼ ارتيئئػػد ارشػػعك‬

‫ػ تك ػ مةا ػػؼ ارػريئس مػػف ارما ػػالت ار كػػرد ارتػ تي ػػؿ الهػػؿ ارػػك د‬

‫ةارعكػػالد‪ ،‬ةم الةمػػم يمالتػػالت ار ػػةد ارعػػالاطم‪ ،‬كػػؿ أ يػػر مػػف هػػذام ػػإف ػػؿ ارمؤشػرات تػػةت كػػال تراب ا تهػػال ي ال ػػم‬
‫ارع ػػؼ ةارت ػػد ارت ػ‬

‫ػػالدت كػػئف اري ازي ػرئئف ر ػ ةات طةئاػػم ك عػػؿ ارتئػػالر اف تي ػػالر ارمهػػئمف كش ػ ؿ كئػػر تاػػم‬

‫ار التم ارةط ئم إت مئالت ة ئال ئالت‪ ،‬اةاف الف ف ئتظم كيي شعكئم تذ ر‪.‬‬
‫‪2‬االسبا المساعد عل الحرام االجتماعا ا الج از ر‬
‫أ) التعليا‪ :‬تخ ص اردةرم اريزايرئم مال ئ الرب مف‪ 25‬كالرماليم مف ارمئ از ئم ارعالمم راتعاػئـ ة ػةؼ تتي ػد رػدئ ال‬
‫هػػذا ارمعاةمػػم أذا تام ػػال اف ارتعاػػئـ افكتػػداي ةتػػدا ػػد تطػػةر م ػػذ ‪ 1962‬مػػف ‪ 746937‬ارػػم ‪2018997‬تامئػػذا‬
‫م ‪ 1971‬ةاذا ا ت ال رئعال إرم ار م ارد ار ئم ‪84 83‬‬

‫ةؼ‬

‫تظ اف تدد ارت مئػذ ارػذئف ارتت ػةا كالرمدر ػم‬

‫هذا ار م ةتدهال ‪ 560000‬الرف هذا كميمةع ارت مئػذ ػ م ‪ 1962‬كتئػث تػدد األط ػالؿ ارػذئف ئؤمػةف ارمػدارس‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪44‬‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫‪ 4435000‬تامئػػذ ئعػػمهـ‪62627‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫ػػمال ةئ ػػةـ كتعاػػئمهـ ‪ 156000‬معامػػال م ػػتخدمئف ‪ 27‬مائػػةف‬

‫ارت تةزتهال اردةرم ميال ال تام ارت مئذ اريزايرئئف‬

‫ػػخم تػػالب‬

‫‪18‬‬

‫)الخدمرة الوطنيرة‪ :‬ئػرد ار ة ػػئةرةيئئةف اف ارخدمػم ارع ػ رئم تعتكػر مػػف أهػـ تةامػؿ ارترئػر افيتمػػالت‬
‫ظ ار أل هال تتئج رامطالرب كهال تئالة مختا ػم تمػال اتتػالدا ةمػف يػـ تتػئج رػر ر ػم افتت ػالؾ ك مػالذج كشػرئم رػـ ئػيرؼ‬
‫ة طر ارعاليا ة كالرتالر فكد ةا ر ةؼ ئدخؿ‬

‫كهال‬

‫ت الت ايتمالتئم مف ةع آخر مو هذا ار مػالذج ئيخػذ‬
‫ػ تػذةئب ار ػةارؽ ارتػ خا هػال اف ػتعمالر‬

‫م هال اة ئالت معئ م ةئؤير ئو كدةرا ةكش ؿ آخر ه تالمؿ أ ال ػ‬

‫مال ت ػالتد تاػم كاػةرة ت ػالت إ ػال ئم ةايتمالتئػم مػف ػةع يدئػد ئت المػؿ ئهػال األ ػراد مػف ػؿ ارطك ػالت ةمػف ػؿ‬
‫ػؼ ػةؼ ئ مػ ت ػد‬

‫ارم الطؽ ة تع‬

‫تائهػال ظػالهرة ارمةاط ػم ةف شػؾ اف هػذا ار ػةع مػف ارتئػالة ةرمػدة ػ م ة‬

‫ارشالب ت الت‬

‫ئم ةايتمالتئم مطةرة مف تاؾ ارع الت ةار دا الت ارت تكاةرت كئ ر ةكئف شػكالب آخػرئف ةمػف‬

‫م ػػالطؽ أخػػرد ةهػػذا ئػػؤدي إرػػم مػػال ئ ػػمئر تامػػال افيتمػػالع كالرت المػػؿ افيتمػػالت ةذرػػؾ ك ػػكب ارمشػػالر م اإلئيالكئػػم‬
‫راشػػالب ػ هػػذا ارميتمػػو اريدئػػد ةر ػػد كاػػةرت ارخدمػػم كالرم ػػؤةرئم ػ ارػػد الع تػػف ارػػةطف ػ‬

‫ػػس ارشػػالب ةارػػةت‬

‫ار ئال ػ كيهمئػػم دةرا ػ ميتمعػػر مػػف تئػػث ار ئػػالـ كيتكػػال ميتمعػػر ت ػػتهدؼ ار ػػالرج ارعػػالـ ةرئ ػػت مه ئػػم اة‬
‫شخص كذاتر‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫ةت التد ارخدمم تام تعمئؽ اريال ب ارعما ارتطكئ ػ رإلطػالرات ارشػالكم ارتػ ايتػالزت م ارتػؿ ارت ػةئف ارعػالر‬
‫الف ذرؾ‬

‫ة إي ار تيركتهال ةا‬

‫مئداف ارعاةـ افيتمالتئػم أـ ػ مئػداف ارطػب ةاره د ػم ةارت ةرةيئػم ذرػؾ مػف‬

‫خ ػ ؿ اتت ال هػػال كالرمئػػداف ارمتميػػؿ ػ مختاػػؼ ارش ػرايج افيتمالتئػػم راميتمػػو اري ازيػػري ةمػػف يػػـ تعمئػػؽ ارت ػػةئف‬
‫ار ظري رهذا اإلطالرات‬

‫عة ارةا و اريزايري ارمعالش‪ ،‬مال تتئج راشكالب ارػذي ئتمتػو كم ػؤةرئم كم ػتةد معػئف‬

‫مػػف ارتعاػػئـ ةارت ػػةئف ا ت ػػالب مهػػالرة ةتعاػػـ مه ػػم مػػف خػ ؿ خدمتػػر رئخػػرج كعػػدهال إرػػم ارتئػػالة م ػػاتال كمه ػػم ت ػػهؿ‬
‫تائر اف دمالج‬

‫ارتئالة افيتمالتئػم‪ ،‬مال أتالتػت رعػدد مػف ارمؤ ػالت تػدد مػف اإلطػالرات ذات ت ػةئف تػالر‬

‫تتت أمالـ ارمي د ر م ارعمؿ‬

‫ارمؤ م ارمع ئم‬

‫مػال‬

‫ارم ت كؿ‪.20‬‬

‫ج)النزوح الريئا‪ :‬اف تتةؿ ك ال األ رة اريزايرئم مف ار ظالـ ارممتد إرم ار ظػالـ ار ػةةي رػـ ئ ػف رئكػرز كشػ ؿ‬
‫ةاعج ة رئو إف كعد اف زتت األ رة ارم ارة ط ارتعري ارمختاؼ تف ارة ط اررئ‬
‫ةا ت الدي ا ته‬
‫ايتمالت‬

‫اة مف مةذج ايتمالت‬

‫ئ ةـ كالردريم األةرم تام ارع الت ار راكم ةئعتمد تام اإل تالج ارزرات ةارتئةا‬

‫ردي ئ ةـ تام اف ت الد ار‬

‫الت ةارتيالري ةئت مر ارعمؿ ارمييةر‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫إرم مػط‬

‫ارزمالف ةارم الف‪.‬‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪41‬‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫مال ت مج ارمدئ م راعاليام كالرتترؾ‬
‫(ارير ار‬

‫تد و إرم ارتترؾ األ‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬
‫ار اـ افيتمالت ةاف ت الدي مف ا ؿ إرم أتاػم اة ارع ػس مػال ػد‬

‫) ئرئر مف م الف أ المتر تتت ظرةؼ ػرص ارعمػؿ كع ػس ارتػالؿ ػ اررئػؼ‬

‫ارذي ئيعار مرتكطال ك طعم ارض ةكميالؿ ايتمالت معئف‬

‫‪21‬‬

‫د) الهجرررر يرررر ال ررررعية‪ :‬تش ػػترؾ يمئ ػػو تئ ػػالت ارمه ػػاليرئف ائ ػػر ارش ػػرتئئف أة م ػػال ئطا ػػؽ تا ػػئهـ ت ػػمئم‬
‫''ارت ار ػم'' ار ػػالدمئف ػ معظمهػـ إرػػم اري ازيػػر مػػف كاػداف ار ػػالتؿ اإل رئ ػ ‪ :‬مػػالر ‪ ،‬ار ػئ رالؿ‪ ،‬ائ ئػػال ة رئكئرئػػال‪ ،‬ػ‬
‫ا ت الـ م اررة ارعئش تتت ةطية ار أمف ارت تخئـ تام كادا هـ األ ائم ة ت‬
‫ػػئس يئ رػ‬

‫ػ‬

‫ئامػػر ارةيػػالي‬

‫م الطؽ تئزاةئتف ةتم ار ت أ‬

‫رئم‬

‫الف اركاداف ارم ت كام ·ئ ؿ‬

‫''ار ػػخ'' شػػهالدات كعػػض ارشػػكالب ارمهػػاليرئف ائػػر ارشػػرتئئف‪ ،‬ةئتػػالكو ا ت ػػالرهـ مػػف‬
‫م اري ةب إرم اريزاير‪ :‬كةاكم أةرةكال· شػهالدات ػؿ مػف ئة ػة ة‪ ،‬مة ػم‪ ،‬ػالكرئس‬

‫ةآخرئف‪ ..‬اهـ تتدةا مشالؽ ار ر ك ار هرةكال مف ارةا و افيتمالت ةار ئال ػ ةا ػداد األ ػؽ ككاػدا هـ· ئ‬
‫''ار خ''إرم ي يم‬

‫ػـ ػئاـ‬

‫ةؿ‪ :‬ارشهالدات ارت تكرت تف األةعالع يد ارمتيزمم رهذا ار يػم كػالريزاير ةمشػال ؿ ا ػدماليهـ‬

‫ارميتمو‪ ،‬يـ أ ػكالب ارهيػرة‪ ،‬أئػف ػالـ ارمخػرج كالرت ػؿ خ ة ػال إرػم مػالر إتػدد أهػـ ةاتػد ارمهػاليرةف ائػر‬
‫ارشرتئئف‪ ،‬تئث ؿ كعض مظالهر ارتئالة اركالي م (ار ر‪ ،‬اركطالرم ة ار إ ت رار ار ئال‬
‫كػ'' ارميزؽ''‪ :‬أئف ئيد هؤف ارمهاليرئف ائر ارشرتئئف أ‬

‫) يػـ‬

‫ػ أخئػ ار ت ة ػر‬

‫هـ أمالـ ت ئ م مرة‪ ،‬ائر الدرئف تاػم مةا ػام ارطرئػؽ‬

‫إرم أةرةكال ةائػر ػالدرئف تاػم ارعػةدة إرػم كاػدا هـ األ ػائم· ئ ػةر ار ػئاـ ةعػعئم ارمهػاليرئف ائػر ارشػرتئئف ػ‬
‫ةرة أشد كؤ ال ركمال تتم مف فيئ ارترب· ئعئشةف‪،‬‬
‫ارشػالرع تتػم ػ‬

‫أ عؿ األتةاؿ‪،‬‬

‫كئةت‬

‫دئرئم‪ ،‬ةئكئػت اػالركئتهـ‬

‫ػؿ ارشػتال ‪ ،‬أئػف تتػراةح دريػالت ارتػ اررة مػال كػئف‪ 6‬ة ‪ 8‬دريػالت· ئشػت‬

‫ائػػر ارشػػرتئئف خ ة ػػال مػػف‬

‫االركئػم ارمهػاليرئف‬

‫ػػعةكم ت ػػكاهـ ػ ارميتمػػو اري ازيػػري‪ ،‬م الر ػػم كميتمعػػالت مرالركئػػم أخػػرد· ارػػر ض‬

‫ارػػذي ئةايػػر أك ػػال هـ ػ مةا ػػام ارد ار ػػم ارتػ ت ػػتةيب ت ػػدئـ شػػهالدة اري ػػئم رألكػػةئف ة افتت ػػالر ار كئػػر ارػػذي‬
‫ئةايهة ر مف طرؼ ارميتمو‪ ،‬كشػتمر ةة ػ هـ ػردة تاػم تػد تعكئػر أتػد ارمهػاليرئف ائػر ارشػرتئئف· تػف م ارتػؿ‬
‫اإلتداد رهذا ار ػئاـ ارةيػالي‬

‫أ ػد ارمخػرج '' ػئس يئ رػ '' كي ػر ةايػر خ ة ػال إشػ الرئم ائػالب رخ ػم ارعمػؿ تكػر‬

‫مختاؼ اردةؿ ارت زارهال‪ :‬مالرئة ارمررب‪·22‬‬
‫مػػال رػػـ ئخػػؼ ػ ت ػرئج رػ ػ ''اري ازيػػر ئػػةز'' تػػف ا دهالشػػر رت ػػتج هػػؤف ارشػػكالب ارمهػػاليرئف ائػػر ارشػػرتئئف‬
‫رت دئـ شهالداتهـ· تئث ئؤ د كي ر ارت م كعض ارشكالب ارمي ؼ‪ ،‬كعض ار ال ئف ارذئف اعطرتهـ ارظرةؼ ار ئال ػئم‬
‫ار ػػعكم إرػػم هي ػرة كاػػدا هـ ػ ار· تئػػث ئعػػئؼ كي ػػر ارػػتمس تاه ػػال رػػدد هػػؤف راتعكئػػر تػػف معال ػػالتهـ‪ ،‬تػػف ػػة‬
‫ئالؽ مت ؿ‪ ،‬ئذ ر كيف ارعرض ارشر ر ئاـ ''ار خ'' تزامف مو‬

‫دةر‬

‫معالماتهـ مف طرؼ اركاداف ارم ت كام·‬

‫تػػالب ''ظػ ـ ارةيػػر'' تػػف م شػػةرات اركػػرزخ كتةطيػػم اررةايػ ارمعػػرةؼ ئال ػػمئ م خعػرة ارػػذي تعػػمف أركػػةـ‬

‫ػػةر‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪44‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬

‫ةشهالدات خال م كالرمهاليرئف ائػر ارشػرتئئف‪ ،‬ارت طهػال خػ ؿ م ارتػؿ اإلتػداد را ػئاـ تػالـ‪2007..‬‬

‫ػةر كػالألكئض‬
‫‪23‬‬

‫ةاأل ةد ةشهالدات ت ؿ مراتؿ رتام ةمي الة ؿ ةاتد مف تمؽ ار ت ار إرم تدةد اركتر األكئض ارمتة ط‬

‫ه) التسلط األبوي ومظالرا‪ :‬ئعت د يئر مف احكال أف ؿ مال ئتتالج إرئػر ارط ػؿ هػة ارشػدة ةارتػزـ‪ ،‬ةتدرئكػر‬
‫تام ارطالتم ةار ظالـ‪ ،‬اةارتالؽ ارع ةكم كر كميرد شػار ػ ت ئػذ مػال ئةيػر إرئػر مػف أةامػر‪.‬ةمف مكػررات ظهػةر مػف‬
‫هذا ار اةؾ ردد احكال أف‪:‬‬
‫األب ف ئيػػد ارت ػػدئر ػ تئالتػػر ارخالريئػػم‪ ،‬ةئتػػالةؿ أف ئت ػػؿ تاػػم افتتػراـ ةارت ػػدئر ارػػذي ئ ػػتت ر األب‬‫مف يال ب أك الير‪-.‬‬
‫مف ارعئش‬

‫أة مف أيؿ ارمتال ظم تام ػئـ ف ت ػيـ مػو ػئـ ارميتمػو ار ػالزتئف إرئػر‪ ،‬ميػؿ اف ت ػالؿ‬

‫اركئيالت اررئ ئم إرم اركئيالت ارتعرئم‪-.‬‬

‫هة اردةر ارذي الف اليدا‬

‫ة ػػد ئ ػػةف رػػر أ ػػكالب تالرئخئػػم أف دةر األب ارت ػػاط‬

‫ارمالع ‪ ،‬ةارذي ئ ةدا ارتم ؾ ك رة أف ةايب ارطالتم م رةض تام األط الؿ‬

‫‪24‬‬

‫‪ ) 3‬األسر الج از رية والحرام االجتمراعا‪ :‬كػئف ت ائػد اررػرب ت ائػدا أتمػم‪ ،‬ةاف ػت الدة مػف تيالركػر ةتعػالرتر‬
‫ارمعال رة تتئر األ رة اريزايرئم‪.‬‬
‫يئػػر مػػف األ ػػر ف ت ػػتطئو ارتمئئػػز كػػئف م ت ػػكالت ارتعػػالرة اررركئػػم ة ػػاكئالتهالم ةت ائػػد اررػػرب ذرػػؾ ارت ائػػد‬
‫األتمػػم ػ أ مػػالط تئالتػػر‪ ،‬ة ػػاة ئالت ارر ػركئئف ارئةمئػػم‪،‬إذ أف ئػػر ار يئػػر مػػف ارخاػػؿم ألف م ظةمالت ػػال األخ ئػػم‬
‫تختاؼ يذرئال ةتتمالئز تف م ظةمتهـ تمالئ از ةاعتال ر ؿ م اـ ئعت د كالردئف اإل‬
‫ةف‬

‫ر ه ال أ ر ئيب أف‬

‫م ‪.‬‬

‫ت ئد ؿ اف ت الدة مف م ت كالت ارتعالرة اررركئم ارت ف ت ال‬

‫ال‪،‬‬

‫ئم ال ةأخ‬

‫ف ػػئمال أخػ ػ ؽ ارتئ ػػال ةارتةاع ػػو‪ ،‬ةأخػ ػ ؽ اررع ػػال ةافتتػ ػراـ‪ ،‬أخػ ػ ؽ احداب ارعالم ػػم‪ ،‬ةأخػ ػ ؽ اتتػ ػراـ ار ػػرئر‬
‫را كئر‪ ،‬ةتة ئر ار كئر را رئر‪ ،‬أخ ؽ ارتب‬
‫عـ ئم ال اف ت الدة مف ارررب‬
‫تئالي ال‪ ،‬ةتزئؿ هذا ارخاؽ‬

‫اهلل‪ ،‬ةائرهال‪.‬‬

‫طرؽ ارك ال ةاره د م ارمعمالرئم‪ ،‬ر ف ف ك ػ شػ ال ةتمػالرات ت شػؼ تػف‬

‫تعالما ال مو اريئراف مي ‪ ،‬ة‬

‫ارهةا إف مف ي ةب شر الت م ذةكم‪ ،‬هذا ااة ئ ال‬
‫ةمال ئخص مةعةت ال‬

‫ارة ت‬

‫م ال د األك ئم‬

‫رف ك‬

‫ش ال مرا م م تةمم ف ئ ػذ إرئهػال‬

‫أف ارهةا ئدخاهال ةئ ذ إرئهال‪.‬‬

‫تركئػم األك ػال ػإف يئػ ار مػف ارت الرئػد اررركئػم ارمال ػخم دخاػت ت ػر دار ػال تػف طرئػؽ‬

‫ارتا الز أة األ ةاؽ اف ته ئم ارت أار ت ال‬

‫ارمالدئالت ةأكعدت ال تف ئم ال‪ ،‬ةتػالش ار ػالس ػ ا اػم تػاليهئف تػف‬

‫م ال د ارزةاج أ ال ال‪ ،‬ةم ال د ارعاليام تكعال ػ تركئػم األك ػال ‪ ،‬اةاتػداد اإل ػالف ار ػالرج ارػذي ئ ػةف خائ ػم اهلل ػ‬
‫أرعر‪.‬‬
‫ةتعػػئش األ ػرة اريزايرئػػم يهػ ةا اػػم تػػف م ال ػػد األ ػرة ػ اإل ػ ـ‪ ،‬ف تعػػئش إف رتكتػػث تػػف عػػرةرات‬
‫ارمعئشم‬

‫ارمي ؿ ةارمشرب ةارماكس‪ ،‬ةئ ع س ذرؾ اكال تام األك ال ارذئف ئ ادةف آكال هـ أة ئ تهيػةف أل‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫ػهـ‬
‫‪44‬‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫هيال أ د اليهـ‬
‫تػػف‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫اركتث تف يدئد ار ةؽ مف ارم كس ةاألشرطم ار معئم‪ ،‬ةآخر أخكالر ارتا الز‪ ،‬ةهػـ ػ ا اػم‬

‫ػ تهـ ارئةمئػػم‪ ،‬الهئػػؾ تػػف ارتخاػػؽ كػػيخ ؽ اإل ػ ـ مػػف‬

‫ػػدؽ ةتةاعػػو‪ ،‬كػػؿ إف ار ػػالؽ ةار ػػذب ةارت كػػر‬

‫أ كج مف مالت ار يئر مف أط الر ال خال ػم كػئف أك ػال ارطك ػم ارعائال‪.‬ةئ شػي األك ػال ف ئ هػةف شػئيال تػف اهلل تكػالرؾ‬
‫ةتعػالرم‪ ،‬ةف ئعر ػػةف مع ػم أف‬

‫ػػا ‪ 5‬مػرات ػ ارئػػةـ‪ ،‬ف ئهػـ ار تئػػالت ةار تئػالف إف يدئػػد ارمةعػم ةآخػػر ئػػدئة‬

‫ائػػب‪ ،‬ةآخػػر أخكػػالر ار ػػئ مال‪ ،‬ةارتتعػػئرات ار هاليئػػم رمكالرئػػالت ػػيس ارعػػالرـ كيرمال ئػػال‪ .‬عئش األ مػػةذج ارميػػالر مػػف‬
‫خ ؿم ا‬

‫ت ةأ ـ تكيهال ار عاليئالت‪ ،‬ةف اكس إف يدئد ارمةعم كيرةا ر ةزخر تر‪ ،‬ة الـ آخر ار هالر ة تف رـ‬

‫تال ب أةفد ال تػف‬

‫ػ تهـ ذاؾ ارئػةـ‪ ،‬ةمػالذا عػؿ مػو أ ار ػر ػ ارشػالرع‪ ،‬ةهػؿ ػ أر شػئيالت مػف ار رآف؟؟؟ةارتػؽ إف‬

‫ارررب ف ئ ئر دةف خطم ئ ترشد كهال طرئؽ ا تعمالر يدئد راعالرـ ةهة‬

‫ت ر دارا‪ ،‬ةمػال ارعةرمػم إف ميػالؿ تػ‬

‫تف ذرػؾ‪ " ،‬الرعةرمػم تع ػ ارترشػئد داخػؿ إطالرهػال ارمػالدي اررركػ ر ػؿ ارميتمعػالت‪ ،‬كتئػث ئتتػةؿ ارعػالرـ ػ‬

‫هالئػم‬

‫األمر إرم ةؽ ةاتد متيال س ئخعو ر ةا ئف ارعرض ةارطاب ارمالدئػم" إذ تتػالةؿ ار يئػر مػف األ ػر اريزايرئػم أف‬
‫ت اد اررركئئف‬

‫أ اةب معئشتهـ إ هال ف ت ادهـ إف‬

‫ي ال م ارعري ةتدـ افتتشالـ مف اررركال ‪ ،‬ةمف كالب أةرػم‬

‫األ ركةف‪ ،‬ذا ي ال م ارت الهم ارت ت رس رتئالة مالدئم‪ ،‬ئعئش ار الس مف خ رهال‬
‫هذا األرض‪ ،‬ةتف اإليالكم تػف ػؤاؿ‪ :‬رمػالذا خا ػال؟ة‬

‫ارة ػت‬

‫ا ام تػف م‬

‫ػد ةيػةدهـ تاػم‬

‫ػر تترال ػؿ تػف ار ػئـ ارت ئ ئػم رارػرب ةارتػ كهػال‬

‫ت ة مال‪ ،‬مف أ ال ئالت ارتركئػم ت ػدهـ أف ارط ػؿ ئشػب متم ػ ال كارتػر مهمػال ال ػت‪ ،‬ررػم أ ػئام ف ر ال ػم ئهػال‪،‬‬
‫إعال م إرم اتتمالد ارترائب ةارترهئػب ػ م ػيرم ارع ػالب‪ ،‬ةخال ػم اري ػدي م ػر‪ ،‬مػال ف ئم ػف تيالهػؿ مػال راتر ئػر‬
‫تف ار س مف م ال م تئةئم‪ ،‬ةا‬

‫األرعالب اررئالعئم‪ ،‬أة ارخرةج مػو األك ػال ‪ ،‬ةائرهػال مػف أ ػكالب ارتر ئػر ػؿ‬

‫ت ب إم ال الترم ةه ارت ا عدمت‬

‫أ الرئب ارتركئم ارت تعتمد تام أرعالب م تةتالة مف متػئط ارشػالرع‪ ،‬ةارتػ‬

‫تةرث يئ تكر يئؿ‪.‬‬
‫ائػػر أف األ ػػر ارم تتػػم تاػػم ارتررئػػب ف ت ػػت ئد مػػف هػػذا ارميػػالفت!! ةه ػػال ار ػؤاؿ ارمطػػرةح‪ .‬هػػؿ تػػف‬
‫ميتمو ئيخذ مو مال ئت ؽ ةشهةاتر ةراكالتػر اح ئػم ط؟ةمػالذا تػف اتيػالا ار يئػر مػف أك الي ػال تػة ارمخػدرات‪ ،‬ةي ال ػم‬
‫اريػ س‪ ،‬أة ػػةؿ ي ال ػػم ار ػػدئؽ ػػط‪ ،‬ةهػػة مػػال أ ػػتج ت ػػد ال ػرة األمهػػالت ارعالزكػػالت‪ ،‬ةر ػػال أف ت ػػةر أك ػػال هػػؤف‬
‫األمهػػالت؟! هػػذا اري ال ػػم ارررئكػػم تػػف ميتمع ػػال ارم ػػاـ‪ ،‬دة مػػال ارت ئػػر ػ اري ال ػػالت ار ةتئػػم ارتػ تعػػةد تاػػم األ ػراد‬
‫كالر و ةار‬

‫ح تتم ةرة ا تةردت مف ت د ائر ارم امئف‪.‬‬

‫اةا ال يد ار يئر مف أك ال ميتمع ال ف ت الد تركطهـ كدئ هـ ةد شهالدة ارمئ د‪ ،‬ي ال تهـ اردئ ئم عػعئ م إرػم‬
‫تد مخئؼ‪ ،‬ةهة مال ئريو إرم تدة افتت الؾ اري ال‬
‫ةاإل تر ػػت…‬

‫تعػػالط ارمخ ػدرات‪ ،‬ة‬

‫مػو اررػرب مالعػئال ةتالعػرا‪ ..‬إعػال م إرػم ار ػةات ار عػاليئم‬

‫ػػص ار تػػؿ ارمرئعػػم‪ ،‬ةأتػػداث اف تتػػالر‪ ،‬ةافات ػػالب‪ ،‬ةائرهػػال ممػػال ػ‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪44‬‬

‫أ‪ .‬لوحيدي فوزي أ‪ .‬قنوعه عبد اللطيف‬

‫الحراك االجتماعي في المجتمع الجسائري‬
‫ػػي ت ارمتػػال ـ ةت ػػالرئر ارشػػرطم‪ ،‬ةمػػال ت ش ػرا اري اريػػد تاػػم‬
‫ارعركئم ارت مال ال ت تعرؼ إف ار تؿ رايير أة ارشرؼ‬

‫ػ تالتهال ئةمئػػال مػػف أمػػةر ارئكػػم تػػف ارميتمعػػالت‬

‫‪25‬‬

‫الهوامش‬
‫‪ - 1‬عبد العزيز رسماح‪ ،‬يت يتحرم ؟‪ ،‬المجتمعالديواا المطبوعات الجامعية‪ ،‬الج از ر‪ ،‬ط‪ ،1999 ،2‬ص‪.56‬‬
‫‪ - 2‬المرجد السابف نئسن‪ ،،‬ص‪.57‬‬

‫‪ - 3‬محمد بوعيات‪ ،‬الث ا ة السياسية ا الج از ر‪ ،‬مجلة العلوا اإلنسانية‪ ،‬بس ر ‪ ،‬العدد ‪،11‬ماي ‪ ،2007‬ص‪.1141 113‬‬
‫‪ - 4‬عبد العزيز رسماح‪ ،‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪.58‬‬
‫‪ - 5‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص‪.60‬‬

‫‪ - 6‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪.63‬‬

‫‪ - 7‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪.133‬‬
‫‪ - 8‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪138‬‬

‫‪ - 9‬محمد بوعيات‪ ،‬الث ا ة السياسية‪ ،‬المرجد السابف نئسن‪.118 ،‬‬
‫‪ - 10‬بوتئنو ت م طئ مراحح ت وا البنية االجتماعية ا الج از ر‪ ،‬عماح الملت‬

‫الوطنا لعلا االجتماع‪ ،‬الت يرات االجتماعية ا‬

‫الج از ر من االست الح‪ ،‬الج از ر ‪ 30 29 28‬ا ريح ‪ 1986‬ديواا المطبوعات الجامعية‪ ،‬ص‪1‬‬

‫‪ - 11‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص‪.2‬‬
‫‪ - 12‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص‪3‬‬

‫‪ - 13‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص‪.4‬‬
‫‪ - 14‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص‪4‬‬

‫‪ - 15‬المرجد السابف نئسن ص ص ‪.6/ 5‬‬

‫‪ - 16‬محمد بوعيات الث ا ة السياسية‪ ،‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص‪119‬‬
‫‪ - 17‬العيا ا عن ر‪ ،‬نحو علا اجتماع ن دي(دراسة نظرية وتطبي ية) ديواا المطبوعات الجامعية‪ ،‬الج از ر‪ ،‬ط‪ ،1999،1‬ص‪.117‬‬
‫‪ - 18‬محمد السويدي المرجد السابف نئسن‪،‬ص ص‪5051‬‬
‫‪ - 19‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪.59‬‬
‫‪ - 20‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪.60‬‬
‫‪ - 21‬المرجد السابف نئسن‪ ،‬ص ‪90‬‬
‫‪ - 22‬ريد‬

‫ادوف زوزو‪ ،‬األسر الج از رية بيا الت ري والت ليد‪.2008/05/17 http://www.lahaonline.com،‬‬

‫‪ - 23‬المرجد السابف نئسن‬
‫‪ - 24‬المرجد السابف نئسن‬
‫‪ - 25‬المرجد السابف نئسن‬

‫مجلة الدراسات والبحوث االجتماعية‪ -‬جامعة الوادي‬

‫العدد األول‪ -‬سبتمبر ‪3102‬‬

‫‪44‬‬


Documents similaires


Fichier PDF alhirak
Fichier PDF ortho12
Fichier PDF conclusion partie 2
Fichier PDF constitution alg
Fichier PDF chantsnationalistes
Fichier PDF expos ginette herman


Sur le même sujet..