Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils Recherche Aide Contact



العدد 5497 لجريدة المنعطف .pdf



Nom original: العدد 5497 لجريدة المنعطف.pdf
Titre: p 1.indd

Ce document au format PDF 1.3 a été généré par Adobe InDesign CS6 (Macintosh) / 3-Heights(TM) PDF Security Shell 4.8.25.2 (http://www.pdf-tools.com), et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 20/04/2019 à 01:18, depuis l'adresse IP 196.75.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 192 fois.
Taille du document: 35.1 Mo (32 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫‪almounaataf.com‬‬

‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﺸﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﻌﺰوزي‬

‫اﳋﻤﻴﺲ ‪ 24 - 18‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫اﻟﺜﻤﻦ‪ 7 :‬دراﻫﻢ‬

‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‪..‬‬
‫ﻳﺒﺨﺮ اﻷﺣﻼم وﻳﺠﻤﺪ اﻟﻮاﻗﻊ!‬
‫أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬
‫واﻹﻋﻼم وأﻧﻤﺎط اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬

‫ﻣﺨﺮﺟﺎت ﻣﺎ أﺳﻤﻲ‬
‫ب »اﻟﺤﻮار اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ«‬
‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻤﺨﺾ اﻟﺠﺒﻞ ﻟﻴﻠﺪ ﻓﺄرا‬
‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﻳﺸﺪدون ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺰﻳﺰ‬
‫اﻟﺪور اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻠﻔﻼح اﻟﺼﻐﻴﺮ‬

‫‪2‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﺟﻼﻟﺔ اﻟﻤﻠﻚ ﻳﺆﻛﺪ ﻋﻠﻰ إﻋﺪاد إﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﻲ إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬

‫اﻟﻤﻐﺮب ﻳﻈﻔﺮ ﺑﻤﻨﺼﺐ رﺋﻴﺲ‬
‫ﻓﻲ »اﻟﺴﺎﺣﻞ واﻟﺼﺤﺮاء«‬

‫ﻣﻨﺤــﺖ ﺍﻟﻘﻤــﺔ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻣﻨﺼــﺐ‬
‫ﻧﺎﺋــﺐ ﺍﻟﻜﺎﺗــﺐ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴــﺬﻱ ﻟﻠﺘﺠﻤــﻊ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﺃﺣــﺪﺙ ﻣﺆﺧــﺮﺍ‪ ،‬ﻭﺫﻟــﻚ ﻟﻮﻻﻳــﺔ ﻣﺪﺗﻬــﺎ‬
‫ﺃﺭﺑــﻊ ﺳــﻨﻮﺍﺕ‪ .‬ﺑﻴﻨﻤــﺎ ﺃﻋﻴــﺪ ﻣﻨــﺢ ﺍﻟﻨﻴﺠــﺮ‬
‫ﻣﻨﺼــﺐ ﺍﻟﻜﺎﺗــﺐ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴــﺬﻱ ﺍﻟــﺬﻱ ﻛﺎﻧــﺖ‬
‫ﺗﺸــﻐﻠﻪ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﻗــﺮﺭﺕ ﺍﻟﻘﻤــﺔ ﻧﻘــﻞ ﻣﻘــﺮ‬
‫ﻛﺘﺎﺑــﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻗﺘــﺎ‪ ،‬ﻣــﻦ ﻁﺮﺍﺑﻠــﺲ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﻧﺠﺎﻣﻴﻨــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻋﺘﻤــﺪﺕ ﺍﻟﻘﻤــﺔ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻟﺘﺠﻤــﻊ‬
‫ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻓــﻲ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻬــﺎ‬
‫ﺍﻷﺧﻴــﺮ ﻓــﻲ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤــﺔ ﺍﻟﺘﺸــﺎﺩﻳﺔ ﻧﺠﺎﻣﻴﻨــﺎ‪،‬‬
‫ﺛﻼﺛــﺔ ﻗــﺮﺍﺭﺍﺕ ﻫﺎﻣــﺔ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺇﺿﻔــﺎء‬
‫ﺍﻟﺤﻴﻮﻳــﺔ ﻭﺇﻋــﺎﺩﺓ ﻫﻴﻜﻠــﺔ ﺍﻟﺘﺠﻤــﻊ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺷــﺎﺭ ﺍﻟﺒﻴــﺎﻥ ﺍﻟﺨﺘﺎﻣــﻲ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﻤــﺖ‬
‫ﺍﻟﻤﺼﺎﺩﻗــﺔ ﻋﻠﻴــﻪ ﻓــﻲ ﺧﺘــﺎﻡ ﺍﻟﻘﻤــﺔ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺃﻥ »ﺍﻟﻘﻤــﺔ ﻗــﺮﺭﺕ ﺗﻌﻴﻴــﻦ ﺇﻁﺎﺭﻳــﻦ ﺭﻓﻴﻌــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﻮﻯ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﻟــﻲ ﻣــﻦ ﺍﻟﻨﻴﺠــﺮ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻣﻨﺼﺒــﻲ ﺍﻟﻜﺎﺗــﺐ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻔﻴــﺬﻱ ﻭﻧﺎﺋﺒــﻪ‪ ،‬ﻭﺫﻟــﻚ ﻟﻮﻻﻳــﺔ ﻣﺪﺗﻬــﺎ‬
‫ﺃﺭﺑــﻊ ﺳــﻨﻮﺍﺕ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻠﺬﻳــﻦ ﺳــﻴﺘﻢ ﺍﻹﻋــﻼﻥ‬
‫ﻋــﻦ ﺍﺳــﻤﻴﻬﻤﺎ ﻟﻠﺮﺋﻴــﺲ ﺍﻟﺤﺎﻟــﻲ ﻟﺘﺠﻤــﻊ‬
‫ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ‬
‫ﺍﻟﺒﻠﺪﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﻴــﻦ«‪.‬‬

‫ﺷــﺪﺩ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻟﺴــﺒﺖ ﺍﻟﻤﻨﺼــﺮﻡ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺿــﺮﻭﺭﺓ ﺍﺣﺘــﺮﺍﻡ ﺳــﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟــﺪﻭﻝ‪،‬‬
‫ﻭﻭﺣﺪﺗﻬــﺎ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﻋــﺪﻡ ﺍﻟﺘﺪﺧــﻞ ﻓــﻲ‬
‫ﺷــﺆﻭﻧﻬﺎ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴــﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻤــﻮﺍﺯﺍﺓ ﻣــﻊ ﺍﻟﻌﻤــﻞ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﻗﻨــﻮﺍﺕ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﻭﺍﻟﻮﺳــﺎﻁﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺫﻟــﻚ ﻓــﻲ ﺭﺳــﺎﻟﺔ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻘﻤــﺔ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻟﻤﺠﻤﻮﻋــﺔ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻌﻘــﺪﺓ ﺑﻨﺠﺎﻣﻴﻨــﺎ‪.‬‬
‫ﺟــﺎء ﺫﻟــﻚ ﻓــﻲ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻼﻫــﺎ ﺭﺋﻴــﺲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ ﺳــﻌﺪ‬
‫ﺍﻟﺪﻳــﻦ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧــﻲ ﺃﻣــﺎﻡ ﺻﻨــﺎﻉ ﺍﻟﻘــﺮﺍﺭ‬
‫ﺑﺎﻓﺮﻳﻘﻴــﺎ ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﺷــﺪﺩﺕ ﻋﻠــﻰ »ﺍﻟﺘﺤــﻮﻝ‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﻋﺮﻓﺘــﻪ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ‪ ،‬ﻭﺍﻟــﺬﻱ ﻧﺸــﺄ ﻧﺘﻴﺠــﺔ ﻋــﺰﻡ‬
‫ﻣﺸــﺘﺮﻙ‪ ،‬ﻳﻬــﺪﻑ ﺇﻟــﻰ ﺗﻜﻴﻴــﻒ ﺇﻁــﺎﺭ ﻋﻤﻠﻨــﺎ‬
‫ﻣــﻊ ﻣﺘﻄﻠﺒــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻮﺍﺟﻬﻨــﺎ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺃﻧــﻪ ﻳﺠﺴــﺪ ﺇﺭﺍﺩﺗﻨــﺎ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻛﺔ‬
‫ﻟﻼﻟﺘﺌــﺎﻡ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﻣﻮﺣــﺪ«‪ ،‬ﻭﻗــﺎﻝ ﺟﻼﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻠــﻚ »ﻣــﺮﺕ ‪ 21‬ﺳــﻨﺔ ﻋﻠــﻰ ﺇﻧﺸــﺎﺋﻪ‪،‬‬
‫ﻟﻴﺸــﻬﺪ ﺗﺠﻤﻌﻨــﺎ ﺗﺤــﻮﻻ ﻋﻤﻴﻘــﺎ ﻭﻳﻜﺘﺴــﺐ‬
‫ﻭﺟﺎﻫــﺔ ﺟﺪﻳــﺪﺓ‪ .‬ﻓﺘﺠﻤــﻊ ﺩﻭﻝ ﺱ‪-‬ﺹ‬
‫ﻳﺘﻤﻴــﺰ ﻋــﻦ ﺑﻘﻴــﺔ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌــﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‬
‫ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺤﻈــﻰ ﺑﺎﻋﺘــﺮﺍﻑ ﺍﻻﺗﺤــﺎﺩ‬
‫ﺍﻹﻓﺮﻳﻘــﻲ‪ ،‬ﺑﻜﻮﻧــﻪ ﺗﺠﻤﻌــﺎ ﻋﺒﺮ‪-‬ﺇﻗﻠﻴﻤــﻲ«‪.‬‬
‫ﻭﺫ ّﻛــﺮﺕ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻠﻘــﺎء‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺑﻖ ﻓــﻲ ﻧﺠﺎﻣﻴﻨــﺎ ﺳــﻨﺔ ‪،2013‬‬
‫»ﻟﻴﺘــﻢ ﺍﻟﺒﺼــﻢ ﻋﻠــﻰ ﺗﺤــﻮﻝ ﻛﺒﻴــﺮ ﺗﻤﺜــﻞ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻻﻧﺘﻘــﺎﻝ ﻣــﻦ ﺗﺠﻤــﻊ ﻟﻤﻜﺎﻓﺤــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺼﺤــﺮ ﻭﺍﻟﺠﻔــﺎﻑ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴــﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺧﻴــﺔ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﺗﻜــﺮﺱ ﻋﻤﻠﻬــﺎ ﻟﺘﺸــﺠﻴﻊ‬
‫ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ‪ ،‬ﻭﺣﻔــﻆ‬
‫ﻭﺗﻮﻁﻴــﺪ ﺍﻟﺴــﻠﻢ ﻭﺍﻷﻣــﻦ ﻭﺍﻻﺳــﺘﻘﺮﺍﺭ‪،‬‬
‫ﻭﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻲ‪ ،‬ﻭﻣﻜﺎﻓﺤــﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﺮﻳﻤــﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣــﺔ ﺍﻟﻌﺎﺑــﺮﺓ ﻟﻠﺤــﺪﻭﺩ‬
‫ﺑﺠﻤﻴــﻊ ﺃﺷــﻜﺎﻟﻬﺎ«‪.‬‬
‫ﻭﺫﻟــﻚ ﻳﺒﻘــﻰ ﺃﺑﻠــﻎ ﺗﻌﺒﻴــﺮ ‪ ،‬ﻳﻀﻴــﻒ‬
‫ﺟﻼﻟﺘــﻪ »ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻬﻴﺌــﺔ ﺗﺤﻤــﻞ‬
‫ﺩﺍﺧﻠﻬــﺎ ﻓﻜــﺮﺓ ﺍﻟﺘﺠﻤــﻊ‪ .‬ﻓﻔﻀــﻼ ﻋــﻦ‬
‫ﺍﻟﺨﺼﻮﺻﻴــﺎﺕ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﺧﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻤﻴــﺰ ﻓﻀــﺎء ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺠﻤــﻊ ﺑﻴــﻦ ﺩﻭﻟــﻪ ﺍﻷﻋﻀــﺎء‪،‬‬
‫ﻓــﺈﻥ ﺍﻟﺘﺠﻤــﻊ ﻳﻠﺘﻘــﻲ ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ‬
‫ﻭﺍﻷﺳــﺲ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻛﺔ ﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠــﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪:‬‬

‫ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﺷﺮﻛﺔ "اﳌﻨﻌﻄﻒ" ‪SARL‬‬
‫اﳌﺪﻳﺮ اﳌﺆﺳﺲ‪ :‬اﻟﺘﻬﺎﻣﻲ اﻟﺨﻴﺎري‬
‫ﻣﺪﻳﺮ اﻟﻨﴩ‪ :‬ﻋﺒﺪاﻟﺴﻼم اﻟﻌﺰوزي‬
‫رﺋﻴﺲ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ :‬ﻋﺒﺪ اﻟﻨﺒﻲ ﻣﺼﻠﻮﺣﻲ‬
‫ﺳﻜﺮﻳﺘري اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪ :‬أﻣﺎل اﳌﻨﺼﻮري‬

‫ ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ ﺑﻮﺟﻤﻠﺔ‬‫ ﺣﺴﻦ ﺳﻌﺪون‬‫ ﺣﻨﺎن اﻟﺸﻔﺎع‬‫ ﺑﺸﺮى ﻋﻄﻮﺷﻲ‬‫ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺑﻮﺑﻜﺮي‬‫أﺣﻤﺪ اﻟﻌﻠﻤﻲ‬‫ ﻋﺒﺪاﻟﺮﺣﻴﻢ ﳊﺒﻴﺐ‬‫‪-‬ﻋﺒﺪاﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻨﻌﺒﻮ‬

‫ﺍﻷﻣــﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻛﺔ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻭﺍﻟﺸــﺎﻣﻠﺔ«‪«.‬ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺘﺠــﺎﻭﺯ ﻧﺎﺗﺠﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠــﻲ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟــﻲ ‪ 1000‬ﻣﻠﻴــﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ‬
‫ﻭﻳﻘــﺪﺭ ﻋــﺪﺩ ﺳــﻜﺎﻧﻬﺎ ﺑﺤﻮﺍﻟــﻲ ‪ 600‬ﻣﻠﻴﻮﻥ‬
‫ﻧﺴــﻤﺔ‪ ،‬ﺗﺘﻮﻓــﺮ ﻋﻠــﻰ ﻣــﻮﺍﺭﺩ ﻁﺒﻴﻌﻴــﺔ‬
‫ﻫﺎﺋﻠــﺔ ﻭﺇﻣﻜﺎﻧــﺎﺕ ﻟﻠﺘﻜﺎﻣــﻞ‪ ،‬ﻭﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺴــﻌﺔ‪ ،‬ﻭﻗــﺪﺭﺍﺕ ﻧﻤــﻮ ﻭﺍﻋــﺪﺓ‪ .‬ﻓﻬﻜــﺬﺍ‪،‬‬
‫ﻳﺘﻮﻓــﺮ ﺗﺠﻤــﻊ ﺩﻭﻝ ﺱ‪-‬ﺹ ﻋﻠــﻰ ﺍﻷﺩﻭﺍﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﻮﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻟﻜﻔﻴﻠــﺔ ﺑﺘﻤﻜﻴــﻦ ﺩﻭﻟــﻪ‬
‫ﺍﻷﻋﻀــﺎء ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ ﺑﺸــﻜﻞ ﻓﻌــﺎﻝ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﺴــﺎﺭ ﺍﻻﻧﺪﻣــﺎﺝ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ ﻭﺍﻟﻘــﺎﺭﻱ‪.‬‬
‫ﻓﺬﻟﻜــﻢ ﻫــﻮ ﻣﺒــﺮﺭ ﻭﺟــﻮﺩﻩ‪ ،‬ﻭﺗﻠﻜــﻢ ﻫــﻲ‬
‫ﺍﻟــﺮﻭﺡ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﻨﺒﻐــﻲ ﺃﻥ ﺗﺴــﻮﺩ ﺃﺷــﻐﺎﻟﻨﺎ‬
‫ﻭﻋﻤﻠﻨــﺎ«‪ ،‬ﺗﺰﻳــﺪ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺷــﺎﺭﺕ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﺇﻟــﻰ »ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﺘﺠﻤــﻊ ﺑﺼــﺪﺩ ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺗﻤﻮﻗﻌــﻪ‬
‫ﺍﻟﻘــﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻣــﺎ ﻳﺴــﺘﺪﻋﻲ ﺗﻀﺎﻓــﺮ ﻛﻞ‬
‫ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﻔﻌﻴــﻞ ﺃﺣــﻜﺎﻡ ﺍﻟﻤﻌﺎﻫــﺪﺓ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻘﺤــﺔ‪ ،‬ﻭﺗﻤﻜﻴــﻦ ﺗﺠﻤــﻊ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻣــﻦ ﻣﻮﺍﺻﻠــﺔ ﺍﻟﺴــﻴﺮ ﻗﺪﻣــﺎ‬
‫ﻭﺟــﻪ‪،‬‬
‫ﻧﺤــﻮ ﺍﻧﺪﻣــﺎﺝ ﺇﻗﻠﻴﻤــﻲ ﺣﻘﻴﻘــﻲ‪ ،‬ﺛــﻢ ّ‬
‫ﺑﺎﻋﺘﺒــﺎﺭ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻬــﺪﻑ ﺍﻻﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﻘﻴــﺎﻡ ﺑﺤﺰﻣــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺨﻄــﻮﺍﺕ«‪.‬‬
‫ﻭﺩﻋــﺎ ﺟﻼﻟﺘــﻪ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ »ﺗﻌﺰﻳــﺰ‬
‫ﻓﻌﺎﻟﻴــﺔ ﻭﻛﻔــﺎءﺓ ﺍﻷﺟﻬــﺰﺓ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳــﺔ‬
‫ﻟﺘﺠﻤــﻊ ﻭﻓــﻖ ﺍﻟﺘﻮﺟﻬــﺎﺕ ﺍﻟﺼــﺎﺩﺭﺓ ﻋــﻦ‬
‫ﻣﺆﺗﻤــﺮ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﻫﻴﻜﻠــﺔ ﺍﻷﻣﺎﻧــﺔ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺇﺭﺳــﺎء ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﻬﻴــﺎﻛﻞ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴــﺎﺗﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺼــﻮﺹ ﻋﻠﻴﻬــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﻫــﺪﺓ ﺍﻟﻤﻨﻘﺤﺔ‬
‫ﻟﺘﺠﻤــﻊ ﺩﻭﻝ ﺱ‪-‬ﺹ‪ ،‬ﻻﺳــﻴﻤﺎ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ‬
‫ﺍﻟﺪﺍﺋــﻢ ﻟﻠﺴــﻠﻢ ﻭﺍﻷﻣــﻦ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﺪﺍﺋــﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﻜﻠــﻒ ﺑﺎﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﻛــﺪﺕ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺇﻋــﺪﺍﺩ ﺇﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﺒﺸــﺮﻳﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﻓﻀــﺎء ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‪ ،‬ﻭﺑﺮﺍﻣــﺞ‬
‫ﻹﺩﻣــﺎﺝ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ‪ ،‬ﻣــﻊ ﺍﻟﺘﻨﺰﻳــﻞ ﺍﻟﻔﻌﻠــﻲ‬
‫ﻹﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻣﻜﺎﻓﺤــﺔ ﺍﻹﺭﻫــﺎﺏ ﻭﺍﻟﺘﻄــﺮﻑ‬
‫ﺍﻟﻌﻨﻴــﻒ‪ ،‬ﻭﺗﻔﻌﻴــﻞ ﺇﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻷﻣــﻦ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﻟﺘﺠﻤــﻊ ﺩﻭﻝ ﺱ‪-‬ﺹ )‪-2015‬‬
‫‪ ،(2050‬ﺯﻳــﺎﺩﺓ ﻋﻠــﻰ ﺇﻋــﺪﺍﺩ ﺳﻴﺎﺳــﺔ‬
‫ﻣﺸــﺘﺮﻛﺔ ﺣــﻮﻝ ﺃﻣــﻦ ﺍﻟﺤــﺪﻭﺩ ﻭﺍﻋﺘﻤــﺎﺩ‬
‫ﺧﻄــﺔ ﻋﻤــﻞ ﺗﻨﻔﻴﺬﻳــﺔ‪.‬‬

‫ﻭﺗﻀﻴــﻒ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﺃﻥ«ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴــﺮ ﺳــﺘﻤﻜﻦ ﻣــﻦ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟــﺪﻭﺭ‬
‫ﺍﻟﻤﻨــﻮﻁ ﺑﺘﺠﻤﻌﻨــﺎ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒــﺎﺭﻩ ﻣﺨﺎﻁﺒــﺎ‬
‫ﻣﺘﻤﻴــﺰﺍ ﻟﺤــﻞ ﺍﻷﺯﻣــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺸــﻬﺪﻫﺎ‬
‫ﻓﻀﺎﺅﻧــﺎ‪ ،‬ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﻣﻘﺎﺭﺑــﺔ ﺗــﺮﻭﻡ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﺎﻣــﻞ ﻣــﻊ ﺑﻘﻴــﺔ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌــﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‬
‫ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻻﺗﺤــﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘــﻲ‪ ،‬ﻭﺍﻷﻣــﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺍﻻﺗﺤــﺎﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑــﻲ‪ ،‬ﻭﻏﻴﺮﻫــﺎ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻷﻁــﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴــﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﻥ »ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻘــﻮﻡ ﺑــﻪ ﺗﺠﻤــﻊ‬
‫ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺣﻔــﻆ‬
‫ﺍﻟﺴــﻠﻢ ﻭﺍﻷﻣــﻦ ﺩﺍﺧــﻞ ﻓﻀــﺎء ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻳﺠــﺐ ﺃﻥ ﻳﻜــﻮﻥ ﻣﺪﻋﻮﻣــﺎ‬
‫ﺑﻤﺒــﺎﺩﺉ ﺍﺣﺘــﺮﺍﻡ ﺳــﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟــﺪﻭﻝ‪ ،‬ﻭﻭﺣﺪﺗﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﻋــﺪﻡ ﺍﻟﺘﺪﺧــﻞ ﻓــﻲ ﺷــﺆﻭﻧﻬﺎ‬
‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴــﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻤــﻮﺍﺯﺍﺓ ﻣــﻊ ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﻗﻨــﻮﺍﺕ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﻭﺍﻟﻮﺳــﺎﻁﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺴــﺎﻋﻲ ﺍﻟﺤﻤﻴــﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳــﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻗﺎﺋﻴــﺔ«‪ ،‬ﻳﻀﻴــﻒ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣﺤﻤــﺪ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ‪ ،‬ﻗﺒــﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﺎﺑــﻊ‪» :‬ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴــﺮ‬
‫ﻣــﻦ ﺷــﺄﻧﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻜﻔــﻞ ﺣﻤﺎﻳــﺔ ﺃﺟﻴﺎﻟﻨــﺎ‬
‫ﺍﻟﺤﺎﻟﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻤﻘﺒﻠــﺔ‪ ،‬ﺷــﺮﻳﻄﺔ ﺗﺪﻋﻴﻤﻬــﺎ‬
‫ﺑﻨﻈــﺎﻡ ﺗﺮﺑــﻮﻱ ﺟﺪﻳــﺪ‪ ،‬ﻳﻘــﻮﻡ ﻋﻠــﻰ ﺍﻹﺑــﺪﺍﻉ‬
‫ﻭﺗﺤﺮﻳــﺮ ﻁﺎﻗــﺎﺕ ﺍﻟﺮﺃﺳــﻤﺎﻝ ﺍﻟﺒﺸــﺮﻱ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿﺤــﺖ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ‪«،‬ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻧﻄﻼﻗــﺎ ﻣــﻦ ﺛﻮﺍﺑﺘﻬــﺎ‬
‫ﻭﻗﻨﺎﻋﺎﺗﻬــﺎ ﺍﻟﺮﺍﺳــﺨﺔ‪ ،‬ﻣﺴــﺘﻌﺪﺓ ﻟﻮﺿــﻊ‬
‫ﺗﺠﺮﺑﺘﻬــﺎ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﻣﻜﺎﻓﺤــﺔ ﺍﻹﺭﻫــﺎﺏ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻄــﺮﻑ ﺍﻟﻌﻨﻴــﻒ ﺭﻫــﻦ ﺇﺷــﺎﺭﺓ ﺍﻟــﺪﻭﻝ‬
‫ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴــﺔ ﺍﻷﻋﻀــﺎء ﻓــﻲ ﺗﺠﻤــﻊ ﺩﻭﻝ‬
‫ﺱ‪-‬ﺹ‪ ،.‬ﻭﻫــﻲ ﺗﺠﺮﺑــﺔ ﺗﺮﺗﻜــﺰ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻣﻘﺎﺭﺑــﺔ ﺛﻼﺛﻴــﺔ ﺍﻷﺑﻌــﺎﺩ‪ ،‬ﺗﺠﻤــﻊ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻜــﻮﻥ ﺍﻟﺪﻳﻨــﻲ‬
‫ﺍﻟﺠﺎﻧــﺐ ﺍﻷﻣﻨــﻲ‬
‫ﱢ‬
‫ﻭﻣﺤﺎﺭﺑــﺔ ﺍﻟﻬﺸﺎﺷــﺔ ﻭﺍﻟﻔﻘــﺮ‪ .‬ﻭﺫﻛــﺮﺕ ﺃﻧــﻪ‬
‫»ﻻ ﺳــﺒﻴﻞ ﺇﻟــﻰ ﻛﺴــﺐ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛــﺔ ﺇﻻ‬
‫ﺑﺎﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻟﺠــﺎﺩ ﻭﺍﻟﻤﺴــﺆﻭﻝ ﺑﻴــﻦ ﻛﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴــﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴﻴــﻦ«‪.‬‬
‫ﻭﻟﻬــﺬﻩ ﺍﻟﻐﺎﻳــﺔ‪ ،‬ﻳﻀﻴــﻒ ﺟﻼﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻠــﻚ ‪» ،‬ﻳﺘﻌﻴــﻦ ﻋﻠﻴﻨــﺎ ﺃﻥ ﻧﻤــﺪ ﻣﻨﻈﻤﺘﻨــﺎ‬
‫ﺑﻮﺳــﺎﺋﻞ ﻋﻤــﻞ ﺗﺮﻗــﻰ ﺇﻟــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ‬
‫ﺍﻟﻄﻤﻮﺣــﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻬــﺎﻡ ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﻧﻄﻨﺎﻫــﺎ ﺑﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﻟﺬﻟــﻚ ﻣــﻦ ﺍﻟﻮﺍﺟــﺐ ﺩﻋــﻢ ﺗﺠﻤــﻊ ﺩﻭﻝ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺍﻻﻟﺘــﺰﺍﻡ‬

‫ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻝ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﺴﻢ ﺍﻟﺘﻘﻨﻲ ﻭ ﺍﻹﺧﺮﺍﺝ‪:‬‬
‫ﻣﺼﻄﻔﻰ اﳊﻴﻤﺮ‬
‫ﺍﻹﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﻔﻨﻲ‪ :‬ﻧﺎدﻳﺔ اﻟﻠﻮاح‬

‫ﺑﺎﻟﻤﺴــﺎﻫﻤﺎﺕ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﺍﻟﻤﻘــﺮﺭﺓ ﻓــﻲ‬
‫ﻣﻴﺰﺍﻧﻴﺘــﻪ«‪ .‬ﻭﻧــﺎﺩﻯ ﺏ«ﺇﻋﻄــﺎء ﺩﻓﻌــﺔ‬
‫ﺟﺪﻳــﺪﺓ ﻟﻠﻤﻨﻈﻤــﺔ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻨﻔــﺲ‬
‫ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ ﻳﻘﺘﻀــﻲ ﺑﺎﻟﻀــﺮﻭﺭﺓ ﺇﺭﺳــﺎء‬
‫ﻗﻮﺍﻋــﺪ ﺍﻟﺤﻜﺎﻣــﺔ ﺍﻟﺠﻴــﺪﺓ ﺩﻭﻥ ﺍﻻﻗﺘﺼــﺎﺭ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋــﺪ ﻭﺣﺪﻫــﺎ«‪.‬‬
‫ﻭﺷــﺪﺩﺕ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫»ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻳﻌﻤــﻞ ﺩﻭﻣــﺎ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ‬
‫ﺑﻨــﺎء ﻓﻀــﺎء ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﻣــﻦ‬
‫ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ ﺍﻷﺧﻮﻳــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﻘﻴﻤﻬــﺎ‬
‫ﻣــﻊ ﻛﺎﻓــﺔ ﺍﻟــﺪﻭﻝ ﺍﻷﻋﻀــﺎء‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺃﺳــﺎﺱ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻭﺍﻟﺘﻀﺎﻣــﻦ‪ ،‬ﻭﺍﺣﺘــﺮﺍﻡ‬
‫ﺳــﻴﺎﺩﺓ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟــﺪﻭﻝ ﻭﻭﺣﺪﺗﻬــﺎ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺘــﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﺟﻨﻮﺏ‪-‬ﺟﻨــﻮﺏ‪ ،‬ﻳﻬــﺪﻑ ﺇﻟــﻰ ﺇﺭﺳــﺎء ﺃﺳــﺲ‬
‫ﺍﻧﺪﻣــﺎﺝ ﻳﺸــﺠﻊ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﻻﺕ‪،‬‬
‫ﻭﻳﺘﻤﺤــﻮﺭ ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻛﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿﺤــﺖ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ«ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻣــﺎ ﻓﺘــﺊ ﻳﻌﻤــﻞ ﺑﺤﻴﻮﻳــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺃﺟــﻞ ﺇﻧﺸــﺎء ﺷــﺒﻜﺔ ﻟﻠﻔﺎﻋﻠﻴــﻦ‪ ،‬ﺗﻀــﻢ‬
‫ﻛﻼ ﻣــﻦ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﺨــﺎﺹ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻧــﻲ‪ ،‬ﻭﻗــﺪ ﺗﺠﺴــﺪﺕ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺔ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ ﻓــﻲ ﺇﺣــﺪﺍﺙ ﺛــﻼﺙ‬
‫ﻟﺠــﺎﻥ ﺧﺎﺻــﺔ ﺑﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﻣﻨﻄﻘــﺔ‬
‫ﺣــﻮﺽ ﺍﻟﻜﻮﻧﻐــﻮ ﻭﺍﻟــﺪﻭﻝ ﺍﻟﺠﺰﺭﻳــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺘﻜﻴﻴــﻒ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‬
‫ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴــﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﻣــﻦ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﻄﻠــﻖ‪ ،‬ﺟــﺪﺩ ﺟﻼﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﺍﻟﺘــﺰﺍﻡ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﺑﺈﻋﻄــﺎء ﺯﺧــﻢ ﺟﺪﻳــﺪ ﻟﺘﺠﻤــﻊ‬
‫ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‪ ،‬ﺑﻮﺻﻔــﻪ ﺗﺠﻤﻌــﺎ‬
‫ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺎ ﺇﻗﻠﻴﻤﻴــﺎ ﻟﻼﺗﺤــﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘــﻲ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻋﻠــﻦ ﺟﻼﻟﺘــﻪ ﺗﺄﻳﻴــﺪﻩ ﻟﺘﻌﺰﻳــﺰ ﻋﻤﻠــﻪ ﻣــﻦ‬
‫ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﺴــﻠﻢ ﻭﺍﻻﺳــﺘﻘﺮﺍﺭ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﻓﻀــﺎء ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‪ .‬ﺇﻥ ﺃﻛﺒــﺮ‬
‫ﺗﺤــﺪ ﻣﺸــﺘﺮﻙ ﻟﻨــﺎ ﻳﻈــﻞ ﺗﻮﻓﻴــﺮ ﻓﻀــﺎء ﺗﻨﻌــﻢ‬
‫ﻓﻴــﻪ ﺑﻠﺪﺍﻧﻨــﺎ ﻭﺷــﻌﻮﺑﻨﺎ ﺑﺎﻷﻣــﻦ ﻭﺍﻻﺳــﺘﻘﺮﺍﺭ‬
‫ﻭﺍﻟﺮﺧــﺎء ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ‪ .‬ﻓﻠﻨﺘﺤــﺪ ﺟﻤﻴﻌــﺎ‬
‫ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﻣﺼﻠﺤــﺔ ﺷــﻌﻮﺑﻨﺎ ﻭﻗﺎﺭﺗﻨــﺎ؛‬
‫ﺇﻓﺮﻳﻘﻴــﺎ«‪ ،‬ﻳﺨﺘــﻢ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺭﺳــﺎﻟﺘﻪ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﻴﻦ ﻓــﻲ ﺍﻟﻘﻤــﺔ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻟﻤﺠﻤﻮﻋــﺔ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﺴــﺎﺣﻞ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻌﻘــﺪﺓ ﺑﻨﺠﺎﻣﻴﻨــﺎ‪.‬‬
‫ﺍﻟﺘﻮﺯﻳﻊ‪ :‬ﺳﺒﺮﻳﺲ‬
‫ﺍﻟﻄﺒﺎﻋﺔ‪ :‬اﻟﻌﻬﺪ اﳉﺪﻳﺪ‪ /‬ﲤﺎرة‬

‫ﺍﻹﻋﻼﻧﺎﺕ ﻭﺍﻹﺷﻬﺎﺭ‪:‬‬
‫ ﺣﻠﻴﻤﺔ ﺑﻨﺒﻜﻴﺮ‪ -‬ﻓﺘﻴﺤﺔ ﺣﻮﻟﻮﻣﻲ‬‫ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ‪ :‬ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﺰﻫﺮاء أوﺿﺮى‬
‫ﻧﻮراﻟﻬﺪى ﺑﻮزﻳﺪ‪ -‬ﺳﻠﻴﻤﺔ ﻋﻄﻮﺷﻲ‪-‬‬
‫إدرﻳﺲ ﺷﻜﻴﺮ‪-‬إدرﻳﺲ أﻛﺮﱘ‬

‫التحرير‪ - 34 :‬زنقة أحمد الوكيلي‪-‬الرباط ص‪.‬ب ‪ - 575 -‬شالة ‪ -‬الرباط ‪ /‬الهاتف ‪ 06 07 77 55 00 / 05 37 76 36 93‬الفاكس‪05 37 66 09 17 :‬‬
‫اﻹﻋﻼﻧﺎت واﻹﺷﻬﺎر‪ - 34 :‬زﻧﻘﺔ أﺣﻤﺪ اﻟﻮﻛﻴﲇ‪-‬اﻟﺮﺑﺎط ﺗﻴﻠﻴﻔﺎﻛﺲ‪ 05 37 66 09 17 :‬اﻟﱪﻳﺪ اﻹﻟﻴﻜﱰوين‪ / avis-111@hotmail.fr :‬اﻹﻳﺪاع اﻟﻘﺎﻧﻮين‪ 24/96 :‬اﻟﱰﻗﻴﻢ اﻟﺪوﱄ‪ISSN:113- 707X :‬‬

‫‪3‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬

‫ﺍﻓﺘﺘﺎﺣﻴﺔ‬
‫ﺗﱰﻳﻞ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ‬
‫ﺑﲔ ﻋﻨﻔﻮﺍﻥ‬
‫ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ‬
‫ﻭﻣﺮﺍﻫﻨﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻨﺨﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ‬

‫فــي خضــم الديناميــات اﻻحتجاجيــة ا�تناميــة‬
‫با�غــرب‪ ،‬حيــث تخبــو النخــب السياســية‬
‫ا�تفاعلــة مــع زخــم الحــركات اﻹحتماعيــة‬
‫ا�تجــددة‪ ،‬يمكــن القــول إن مسلســل اﻹصﻼحــات‬
‫السياســية واﻻقتصاديــة الكبــرى للعهــد الدســتوري‬
‫ا�نبثــق عــن الحــراك اﻻجتماعــي والسياســي‬
‫الــذي دشــنه ا�غــرب منــذ مــا يقــارب العقــد‬
‫مــن الزمــن‪ ،‬بزخــم شــبابي وازن لحركــة ‪ 20‬فبرايــر‪،‬‬
‫وبتجــاوب ذكــي للمؤسســة ا�لكيــة وقــوى الصــف‬
‫الديمقراطــي والتقدمــي وبدعــم شــعبي عــارم‪ ،‬لــن‬
‫يســتقيم مدلولــه الحضــاري ويؤتــي ثمــاره ا�وعــودة‬
‫بشــكل أوضــح‪ ،‬ســوى عبــر تجديــد مضامينــه‬
‫اﻻقتصاديــة واﻻجتماعيــة والسياســية الكبــرى‪،‬‬
‫وكــذا عبــر تحيــ� أبعــاده وأهدافــه الكبــرى‬
‫بشــكل جلــي‪ ،‬وبتثبيــت الخيــار الديمقراطــي‬
‫بشــكل ﻻ رجعــة فيــه تحــت أي ضغوطــات أو‬
‫إكراهــات ظرفيــة طارئــة ومــن أي جهــة كانــت داخليــة‬
‫أم خارجيــة‪.‬‬
‫إن ا�ؤسســات السياســية والحزبيــة‬
‫التــي توافقــت علــى بلــورة مشــروع »التنــاوب‬

‫الديمقراطــي« وبعــده العهــد عهــد اﻻصﻼحــات‬
‫ا�هيكلــة التــي تضمنهــا دســتور ‪ ، 2011‬وهــو‬
‫العهــد الــذي ﻻ زلنــا نعيــش بعضــا مــن نتائجــه‬
‫ومخاضاتــه‪ ،‬ونتطلــع لتحقيــق باقــي فصولــه‬
‫ا�وعــودة‪ ،‬تظــل ا�ؤسســات الدســتورية‬
‫الناظمــة للحيــاة العامــة بالدولــة‪ ،‬معنيــة‬
‫ومســؤولة أمــام التاريــخ وا�جتمــع لتقييــم نتائــج‬
‫هــذه التجربــة ا�تميــزة‪ ،‬ثــم الولــوج إلــى مرحلــة‬
‫فــي مرحلــة تعميــق مكتســباتها‪ ،‬وقصــد‬
‫تقويــم نقائصهــا عبــر مقاربــات جديــدة‪،‬‬
‫تــروم إحــداث اﻹصﻼحــات ا�لحــة لتجســير مرحلــة‬
‫اﻻنتقــال نحــو الدولــة الديمقراطــة ا�كتملــة البنيــان‬
‫ّذلكــم ا�شــروع ا�جتمعــي الديمقراطــي الحداثــي‬
‫ا�نشــود منــذ فجــر اﻻســتقﻼل إلــى اليــوم‪،‬‬
‫بمــا يكــرس اختيــارات اﻷمــة ا�غربيــة ويرســخ‬
‫ثوابتهــا ا�جتمعيــة الراســخة‪ ،‬وكطريــق ســالك‬
‫ووحيــد نحــو العبــور بالوطــن مــن مرحلــة التــردد‬
‫واﻻحتقــان والقلــق إلــى إرســاء النمــوذج التنمــوي‬
‫النهضــوي البديــل‪ .‬وتبعــا لذلــك‪ ،‬يتجــدد التعاقــد‬
‫بــ� الدولــة وا�جتمــع فــي صيغــة عقــد محتمعــي‬
‫واعــد‪ ،‬لتجســيد اﻷســاليب الديمقراطيــة الطبيعيــة‬
‫فــي ظــل نظــام حكــم تســوده العدالــة اﻻجتماعيــة‬
‫وا�ســاواة فــي الحقــوق والواجبــات ترعــاه‬
‫مؤسســات دســتورية متوازنــة فــي كنــف ملكيــة‬
‫دســتورية عصريــة وقويــة‪.‬‬
‫مــن هنــا يبــزغ الســؤال ا�نهجي الهــام‪ :‬ترى أين‬
‫تقــف النخــب اﻻقتصاديــة واﻻجتماعيــة والسوســيو‬
‫ثقافيــة والعلميــة واﻹعﻼميــة اليــوم‪ ،‬مــن كل هــدا‬
‫ومــن كل مــا قيــل ســلفا؟ وبدايــة ا�ســاهمة فــي‬
‫بلــورة تصــور للجــواب‪ ،‬تصبــح نخبنــا اﻻقتصاديــة‬
‫والسياســية وا�جتمعبــى عمومــا‪ ،‬مطالبــة قبــل كل‬
‫ذلــك باﻻشــتغال علــى تطويــر ذاتهــا‪ ،‬وتجديــد‬
‫فكرهــا وتنشــيط وتحديــث هياكلهــا ا�ؤسســية‬
‫بتبنــي آليــات اســتقبال وتأطيــر وتنشــئة فعالــة‪،‬‬
‫قوامهــا ا�صداقيــة قــي الخطــاب وا�مارســة‬
‫السياســية‪ ،‬بنــاء علــى مقومــات ا�واطنــة والحريــة‬
‫والتعــدد والحداثــة‪ ،‬بحيــث يصبــح السياســي‬
‫مثقفــا با�عنــى السوســيولوجي‪ ،‬وا�ثقــف سياســيا‬
‫با�عنــى التدبيــري وا�ؤسســاتي‪ ،‬دون أن يتبنــى‬
‫أي منهمــا أســلوبا مناهضــا لﻶخــر بغيــة فــرض‬
‫تصوراتــه بعيــدا عــن اﻻنصهــار الوظيفــي أو‬
‫اﻹقصــاء ا�يدانــي‪.‬‬
‫لــذا‪ ،‬وأمــام تنامــي حــركات الرجعيــة والتقليــد‬
‫والتطــرف‪ ،‬فإنــه �ــن الضــروري فســح ا�جــال أمــام‬
‫الفعاليــات الجــادة ضمــن نســيج ا�جتمــع‬
‫ا�دنــي ودعمهــا ماديــا‪ ،‬ولوجيســتيكيا‬
‫وتطويــر كفاءاتهــا وإبــراز عملهــا إعﻼميــا‪ ،‬إذ ﻻ‬
‫يعقــل أن يتجنــد الشــعب بأوســع فئاتــه‬
‫وشــرائحه لدعــم أي مشــروع سياســي أو‬
‫فكــري كيفمــا كان عمقــه أو مصــدره بعيــدا‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬

‫عــن إشــراك مختلــف الطاقــات البشــرية ا�نــوط‬
‫بهــا تحصــ� وتفعيــل هــذا ا�شــروع نظريــا‬
‫وترســيخه ميدانيــا‪ ،‬وذلــك أقصــر الطــرق‬
‫وأنجعهــا مــن الناحيــة ا�نهجيــة لترســيخ قيــم‬
‫التفاعــل والتواصــل والحــوار ا�طلوبــة فــي عمليــة‬
‫التحديــث البنيــوي للمجتمــع بــكل فئاتــه‪ ،‬ناهيــك‬
‫عــن الدينامكيــة التــي يمكــن أن تتقــوى لتبــرز كل‬
‫الطاقــات الكامنــة للمجتمــع مــن خــﻼل حكامــة‬
‫جمعويــة فاعلــة‪ ،‬منظمــة ومؤثــرة فــي كل مناحــي‬
‫الحيــاة العامــة‪.‬‬
‫مقاربــة كهــذه ﻻ تخلــو مــن جــرأة اﻹقــدام و مــن‬
‫ا�جازفــات أحيانــا‪ ،‬لكنهــا تظــل النهــج الســديد‬
‫الرامــي إلــى إعــادة تشــكيل وتحفيــز دورة‬
‫النخــب وتجديــد‪ ،‬خصوصــا منهــا‪ ،‬تلكــم‬
‫الطاقــات والكفايــات الواعــدة بالطموحــات‪ ،‬لكنهــا‬
‫ظلــت معطلــة عــن اﻹنتــاج وا�شــاركة ﻷســباب‬
‫ذاتيــة وموضوعيــة كثيــرة‪ ،‬يمكــن تلخيــص بعــض‬
‫مســبباتها علــى ســبيل ا�ثــال ﻻ الحصــر‪ ،‬فــي‬
‫ســيادة ثقافــة اﻷزمــة السياســية ا�تســمة باليــأس‬
‫والعــزوف واﻹحبــاط مــع انعــدام الثقــة فــي العمــل‬
‫السياســي‪ ،‬إضافــة إلــى اتســاع دائــرة التهميــش‬
‫والفقــر والهشاشــة واﻷميــة وغيرهــا مــن اﻻختــﻼﻻت‬
‫ا�جتمعيــة ا�عرقلــة للتطــور والنمــو‪ .‬مــن هنــا ﻻ‬
‫بــد مــن التأكيــد علــى أن تحيــ� أوراش اﻹصﻼحــات‬
‫اﻻقتصاديــة والرقابيــة والقضائيــة والتعليميــة‬
‫والصحيــة بــات يســتلزم بالضــرورة إعــادة النظــر‬
‫فــي آليــات إنتــاج الثــروة وكيفيــة توزيعهــا بشــكل‬
‫عــادل علــى كل أبنــاء ا�جتمــع ومختلــف جهاتــه‪،‬‬
‫وكــذا إعــادة النظــر فــي كنــه ومضمــون ا�نظومــة‬
‫التربويــة والتعليميــة‪ ،‬باعتبارهــا أحــد أهــم ا�داخــل‬
‫اﻻســتراتيجية للتحديــث ا�جتمعــي بــكل تجلياتــه‪.‬‬
‫إن السياســة لــم تعــد مفهومــا مغلقــا كما ترســخ‬
‫فــي خيــال بعــض الفاعلــ� فــي الحقــل السياســي‬
‫عمومــا‪ ،‬وا�شــهد الحزبــي علــى وجــه الخصــوص‪،‬‬
‫فا�مارســة السياســية ﻻ تتضــح أهدافهــا‬
‫ومقاصدهــا ومصداقيتهــا فــي أعــ� الشــعب‪ ،‬إﻻ إذا‬
‫كانــت شــفافة فــي ا�يــدان وواضحــة الخطــاب‬
‫ومفهومــة ا�نطلقــات واﻵليــات وتواصليــة فــي‬
‫الســراء والضــراء بعدمــا يتلمــس ا�واطنــون نفعهــا‬
‫العــام ومنافعهــا ا�باشــرة فــي حياتهــم اليوميــة‬
‫أيضــا‪ .‬فمــن ا�فارقــات أن نجــد فــي مغــرب اليــوم‬
‫طاقــات بشــرية متعلمــة وتحمــل مشــروع التحديــث‬
‫والعصرنــة‪ ،‬ومســتعدة للعطــاء معطلــة عــن الفعــل‬
‫والعمــل ضمــن دائــرة اﻹنتــاج‪ ،‬وفــي الوقــت نفســه‬
‫تعانــي البــﻼد آفــة الجهــل واﻷميــة بنســبة مخيفــة‬
‫تعرقــل مشــروع التحديــث والتنميــة اﻻجتماعيــة بــل‬
‫وتهــدد أمــن ومســتقبل الوطــن بأكملــه‪.‬‬
‫إن التســاؤﻻت ا�طروحــة اليــوم علــى مخيلــة‬
‫ا�ثقــف والسياســي معــا‪ ،‬ليســت مــن حجــم بســيط‬
‫يمكــن اﻹجابــة عنهــا بمجــرد تعريــف اصطﻼحــي‬

‫ﻣﻬﻨﻴﺔ‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫للكلمتــ� أو حتــى بالقفــز عليهــا مــن خــﻼل‬
‫اســتعارة ا�قاربــات وا�فاهيــم الجاهــزة‪ ،‬بــل هــي‬
‫فــي العمــق تســاؤﻻت تفكيــك منهجــي �دلولهمــا‬
‫الفكــري واﻻجتماعــي وإعــادة تركيبهمــا فــي نســق‬
‫مغايــر تتحــدد بموجبــه اﻷدوار وا�ســؤوليات‬
‫ا�نوطــة بهمــا معــا ضمــن بوثقــة واحــدة تتطلــب‬
‫تحليــﻼ جدليــا للواقــع ومــا يختلــج فــي ثنايــاه مــن‬
‫تناقضــات وأســئلة وقيــم‪ ،‬وبالتالــي‪ ،‬فــان هذيــن‬
‫الفاعلــ� اﻷساســي� يقفــان اليــوم جنبــا إلــى‬
‫جنــب لتأمــل الصــورة فــي حركيتهــا الراهنــة‬
‫لفهمهــا أوﻻ ثــم ﻹيجــاد اﻷجوبــة الضروريــة‬
‫حــول اﻷســئلة الوجوديــة ا�طروحــة بغيــة تجــاوز‬
‫صــورة ا�غــرب ا�تخيــل نحــو مغــرب ا�ســتقبل‬
‫بألوانــه الواقعيــة‪ .‬وعليــه فــان الســؤال ا�تصــل‬
‫بالقيــم والهويــة فــي بعديهمــا الديمقراطــي ﻻ‬
‫يــزال ينتظــر الحســم فــي كثيــر مــن ا�عتقــدات‬
‫والقيــم ا�شوشــة التــي تتحكــم فــي ذهنيــات‬
‫وســلوكات مجتمعنــا‪.‬‬
‫ولكــي تكــون اﻷمــور واضحــة فــي ســياقها‬
‫النظــري وا�نهجــي‪ ،‬ﻻبــد مــن إيجــاد الصيغــة‬
‫ا�توازنــة وا�ثلــى لضفتــي الصــراع والتقاطــب‬
‫الثقافــي با�غــرب بــ� دعــاة التقليــد ا�غــرق‬
‫فــي الســلفية اﻻنعزاليــة مــن جهــة وحاملــي‬
‫مشــروع الحداثــة والتنويــر واﻻنفتــاح مــن جهــة‬
‫ثانيــة‪ .‬والحســم فــي مســألة كبــرى كهــذه فــي إطــار‬
‫إعــادة تشــكيل ونحــت قيــم الهويــة والثقافــة‬
‫وا�واطنــة بمــا ينســجم والقيــم اﻹنســانية الكبــرى‪،‬‬
‫ســيمكننا مــن اﻹجابــة عــن أي مغــرب حداثــي‬
‫وديمقراطــي نريــد أوﻻ وأخيــرا‪ ،‬وبعــد ذلــك‬
‫ســتتضح معالــم ا�ســارات السياســية واﻻقتصاديــة‬
‫والثقافيــة الكبــرى للدولــة وا�جتمــع بشــكل واضــح‬
‫وﻻ رجعــة فيــه‪ .‬فأمــام مفتــرق طــرق مصيــري كهــذا‬
‫علينــا اﻻختيــار بــ� البقــاء فــي غياهــب ا�اضــي‬
‫أو نتجــه بقــوة وثقــة واطمئنــان نحــو آفــاق‬
‫ا�ســتقبل‪.‬‬
‫إنهــا �همــة سياســية جســيمة‪ ،‬وثــورة ثقافيــة‬
‫وسياســية وإعﻼميــة وحقوقيــة ﻻ منــاص منهــا‬
‫تنتظــر القــوى الحيــة الديمقراطيــة التقدميــة‬
‫والوطنيــة ينبغــي خوضهــا بجــرأة وجديــة وثبــات‪،‬‬
‫إن هــي أرادت إحــداث النقلــة النوعيــة وتجنيــب‬
‫الوطــن ضيــاع الوقــت وهــدر الجهــد والطاقــات فــي‬
‫القــراءات الســطحية لﻸزمــة‪ ،‬فهــي مدعــوة شــاءت‬
‫أم أبــت بحكــم موقعهــا وإرثهــا النضالــي ودورهــا‬
‫السياســي التنويــري لﻼنكبــاب منــذ اﻵن علــى‬
‫التحليــل العلمــي والعميــق لهــذه اﻹشــكالية‬
‫ا�عقــدة معــززة بــكل الفعاليــات والنخــب ا�دنيــة‬
‫والثقافيــة والحقوقيــة فــي اتجــاه تصحيــح ا�فاهيم‪،‬‬
‫واســتنباط الخﻼصــات مــن عمــق نبــض ا�جتمــع‬
‫ا�غربــي والتحــوﻻت العميقــة التــي مســت مرتكــزا‬
‫تــه ومقوماتــه الحضاريــة‪.‬‬

‫ﻣﺼﺪﺍﻗﻴﺔ‬
‫ﺍﺣﺘﺮﺍﻓﻴﺔ‬

‫‪4‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5467 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫إﻋﺎدة ﺗﺄﻫﻴﻞ ﻓﺎس اﻟﻌﺘﻴﻘﺔ إرادة ﻣﻠﻜﻴﺔ ﻟﻠﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺮاث اﻟﻮﻃﻨﻲ‬
‫ﻓﺎس‪ /‬اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ -‬و م ع‬
‫ﺯﺍﺭ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ‪،‬‬
‫ﺍﻻﺛﻨﻴــﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺠــﺰﺓ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺑﺮﺍﻣــﺞ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺗﺄﻫﻴــﻞ‬
‫ﻭﺗﺜﻤﻴــﻦ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ‪ ،‬ﻭﺃﺷــﺮﻑ‬
‫ﺟﻼﻟﺘــﻪ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺇﻋﻄــﺎء ﺍﻧﻄﻼﻗــﺔ‬
‫ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺗﺮﻣﻴــﻢ ﻣﺘﺤــﻒ ”ﺍﻟﺒﻄﺤــﺎء“ ﻭﺑﻨــﺎء‬
‫ﻣﺘﺤــﻒ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗﻨﺴــﺠﻢ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﻗــﺎﻡ‬
‫ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺑﺰﻳﺎﺭﺗﻬــﺎ ﺃﻭ ﺇﻁﻼﻗﻬــﺎ‪ ،‬ﻣــﻊ‬
‫ﺍﻟﺮﺅﻳــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﻨﻴﺮﺓ ﻟﺠﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ‪ ،‬ﺍﻟﺮﺍﻣﻴــﺔ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈــﺔ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺙ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‬
‫ﺑﻜﺎﻓــﺔ ﺃﺷــﻜﺎﻟﻪ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮﻳــﺔ ﻭﺣﻤﺎﻳﺘــﻪ ﻟﻔﺎﺋــﺪﺓ‬
‫ﺍﻷﺟﻴــﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻋــﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻛــﺬﺍ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻟــﺔ ﻗﺼــﺪ ﺍﻟﻨﻬــﻮﺽ ﺑﺈﺷــﻌﺎﻉ‬
‫ﺍﻟﺤﺎﺿــﺮﺓ ﺍﻷﻟﻔﻴــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺷــﻜﻠﺖ‬
‫ﻋﺒــﺮ ﺍﻟﻌﺼــﻮﺭ‪ ،‬ﻧﻤﻮﺫﺟــﺎ ﻟﻠﺘﻌﺎﻳــﺶ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﺤﻀــﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺎﺕ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺗﺘﺮﺟــﻢ ﺍﻹﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﺮﺍﺳــﺨﺔ ﻟﺠﻼﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻠــﻚ‪ ،‬ﻟﻀﻤــﺎﻥ ﺗﻨﻤﻴــﺔ ﻣﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻭﻣﺴــﺆﻭﻟﺔ‬
‫ﻟﺴــﻴﺎﺣﺔ ﺫﺍﺕ ﺟــﻮﺩﺓ ﻭﻗﻴﻤــﺔ ﻣﻀﺎﻓــﺔ‬
‫ﺑﺸــﺮﻳﺔ ﻭﺛﻘﺎﻓﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﻛــﺬﺍ ﺗﺤﺴــﻴﻦ ﺟــﻮﺩﺓ‬
‫ﺣﻴــﺎﺓ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈــﺔ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻄﺎﺑــﻊ‬
‫ﺍﻟﺤﻀــﺮﻱ ﻭﺍﻟﻤﻌﻤــﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻭﺗﺜﻤﻴــﻦ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺙ‬
‫ﺍﻟﻤــﺎﺩﻱ ﻭﺍﻟﻼﻣــﺎﺩﻱ‪ ،‬ﻟﻠﻌﺎﺻﻤــﺔ ﺍﻟﺮﻭﺣﻴــﺔ‬
‫ﻟﻠﻤﻤﻠﻜــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻫﻜــﺬﺍ‪ ،‬ﻗــﺎﻡ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺑﺰﻳــﺎﺭﺓ‬
‫ﺣﻤــﺎﻡ ﺍﻟﺼﻔﺎﺭﻳــﻦ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﺗــﻢ ﺗﺮﻣﻴﻤــﻪ‬
‫ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻷﻭﻗــﺎﻑ ﻭﺍﻟﺸــﺆﻭﻥ‬
‫ﺍﻹﺳــﻼﻣﻴﺔ ﺑﻐــﻼﻑ ﻣﺎﻟــﻲ ﺇﺟﻤﺎﻟــﻲ ﻳﺒﻠــﻎ ‪9,6‬‬
‫ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﻭ“ﻓﻨــﺪﻕ“ ﺍﻟﺴــﻄﺎﻭﻧﻴﻴﻦ‪،‬‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﻄﻠﺒــﺖ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺗﺄﻫﻴﻠــﻪ‬
‫ﺍﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺑﻘﻴﻤــﺔ ‪ 50‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‬
‫)ﻣﻤﻮﻟــﺔ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‬
‫ﻭﺍﻟﻮﻻﻳــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴــﺔ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ ﺣﺴــﺎﺏ ﺗﺤــﺪﻯ ﺍﻷﻟﻔﻴــﺔ ‪-‬ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‪،‬‬
‫ﺑﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ ﺗﻨﺎﻫــﺰ ‪ 50‬ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﻴﺰﺍﻧﻴــﺔ(‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻣﻜﻨــﺖ ﻣــﻦ ﺗﺤﻮﻳــﻞ‬
‫ﺍﻟﻔﻨــﺪﻕ ﺇﻟــﻰ ﻣﺮﻛــﺰ ﻟﻼﺑﺘــﻜﺎﺭ ﻭﺗﺒــﺎﺩﻝ‬
‫ﺍﻷﻓــﻜﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄــﺔ ﺑﻤﻬــﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﻛــﺔ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﻗــﺎﻡ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺑﺰﻳــﺎﺭﺓ‬
‫ﻣﺸــﺮﻭﻉ ﺗﻬﻴﺌــﺔ ﻣﺮﻛــﺐ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋــﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻨﺸــﻴﻂ ﺑﺴــﺎﺣﺔ ”ﻟــﻼ ﻳﺪﻭﻧــﺔ“‪ ،‬ﺫﻱ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻠﻔــﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴــﺔ ﺍﻟﺒﺎﻟﻐــﺔ ‪ 333‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‬
‫ﻣﻤﻮﻟــﺔ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺳــﺎﻫﻢ ﻓﻴﻬــﺎ ﺣﺴــﺎﺏ ﺗﺤــﺪﻱ ﺍﻷﻟﻔﻴــﺔ ﺑﺤﻮﺍﻟــﻲ‬
‫‪ 105‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺪ ﻫــﻢ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸــﺮﻭﻉ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺗﺄﻫﻴــﻞ‬
‫‪ 11‬ﺑﻨﺎﻳــﺔ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﺑﻨــﺎء ‪ 7‬ﺃﺧــﺮﻯ ﺟﺪﻳــﺪﺓ‪،‬‬
‫ﻭﻛــﺬﺍ ﺗﻬﻴﺌــﺔ ﻭﺍﺩ ﺍﻟﺠﻮﺍﻫــﺮ ﻭﺍﻟﻔﻀــﺎءﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴــﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺗﺮﻣﻴــﻢ ﻗﻨﻄــﺮﺓ‬
‫ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻤــﺪﻥ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ‪ .‬ﻭﻣــﻦ ﺿﻤــﻦ ‪18‬‬
‫ﺑﻨﺎﻳــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺘﻀﻤﻨﻬــﺎ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺐ‪ ،‬ﻭﺍﺣــﺪﺓ‬
‫ﻓﻘــﻂ ﻟــﻢ ﻳﺘــﻢ ﺍﺳــﺘﻜﻤﺎﻟﻬﺎ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﻳﺮﺗﻘــﺐ ﺃﻥ‬
‫ﺗﻜــﻮﻥ ﺟﺎﻫــﺰﺓ ﻓــﻲ ﻧﻬﺎﻳــﺔ ﺍﻟﺸــﻬﺮ ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ‪،‬‬
‫ﻭﻳﺮﺟــﻊ ﺍﻟﺘﺄﺧــﺮ ﺍﻟﻤﺴــﺠﻞ ﺇﻟــﻰ ﺑﻌــﺾ‬

‫ﺍﻻﺳﺘﻜﺸــﺎﻓﺎﺕ ﺍﻷﺭﻛﻴﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﺇﺛــﺮ ﺫﻟــﻚ‪ ،‬ﻗــﺎﻡ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺑﺰﻳــﺎﺭﺓ‬
‫ﻣﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺙ ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺎﺕ ﻻﻟــﺔ ﻳﺪﻭﻧــﺔ‬
‫)‪ 500‬ﺃﻟــﻒ ﺩﺭﻫــﻢ(‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻌــﺪ ﻓﻀــﺎء‬
‫ﻟﻠﺘﻮﺍﺻــﻞ ﻭﺗﺤﺴــﻴﺲ ﺍﻟﻌﻤــﻮﻡ ﺑﺎﻷﻫﻤﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻘﻴﻤــﺔ ﺍﻟﺘﺮﺍﺛﻴــﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ‪،‬‬
‫ﻭﻛــﺬﺍ ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴــﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗــﻢ ﺍﻟﻘﻴــﺎﻡ ﺑﻬــﺎ ﻟﻠﺤﻔــﺎﻅ ﻋﻠــﻰ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﺿــﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺤــﻒ ﻣﺘﻌــﺪﺩﺓ ﺍﻟﺮﻭﺍﻓــﺪ‪.‬‬‫ﻭﺃﺷــﺮﻑ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺑﻌــﺪ ﺫﻟــﻚ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺇﻋﻄــﺎء ﺍﻧﻄﻼﻗــﺔ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺗﺮﻣﻴــﻢ‬
‫ﻣﺘﺤﻒ“ﺍﻟﺒﻄﺤــﺎء“ )‪ 15,6‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ(‬
‫ﻭﺑﻨــﺎء ﻣﺘﺤــﻒ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ ﺑﺤــﻲ ”ﻓﺎﺱ‬
‫ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ“ )‪ 10‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ(‪ ،‬ﺍﻟﻤﺸــﺮﻭﻋﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻠــﺬﺍﻥ ﻳﺠﺴــﺪﺍﻥ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺍﻟﺜﺎﺑﺘــﺔ‬
‫ﻟﻠﺤﻔــﺎﻅ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻄﺎﺑــﻊ ﺍﻟﻤﻌﻤــﺎﺭﻱ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨــﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ ﻭﺍﻟﻌﻨﺎﻳــﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﻳﻮﻟﻴﻬــﺎ ﺃﻣﻴــﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴــﻦ ﻟﻠﺘــﺮﺍﺙ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺮﻭﺣــﻲ ﻟﻠﻄﺎﺋﻔــﺔ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﻋــﺰﻡ ﺟﻼﻟﺘــﻪ ﺍﻟﺮﺍﺳــﺦ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺤﻔــﺎﻅ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺛــﺮﺍء ﻭﺗﻨــﻮﻉ ﻣﻜﻮﻧــﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻳــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻳﻨــﺪﺭﺝ ﻫــﺬﺍﻥ ﺍﻟﻤﺸــﺮﻭﻋﺎﻥ ﻓــﻲ‬
‫ﺇﻁــﺎﺭ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣــﺞ ﺍﻟﺘﻜﻤﻴﻠــﻲ ﻟﺘﺜﻤﻴــﻦ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ )‪ ،(2023 – 2018‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻳﻌﺒــﺊ ﺍﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺑﻘﻴﻤــﺔ ‪ 583‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ‬
‫ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﻭﺍﻟــﺬﻱ ﺗــﻢ ﺗﻮﻗﻴــﻊ ﺍﺗﻔــﺎﻕ ﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻌﻠــﻖ ﺑــﻪ ﺃﻣــﺎﻡ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻓــﻲ ‪14‬‬
‫ﻣــﺎﻱ ‪ 2018‬ﺑﺎﻟﻘﺼــﺮ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ ﺑﺎﻟﺮﺑــﺎﻁ‪.‬‬
‫ﻭﻳﻬــﻢ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸــﺮﻭﻉ ﺍﻟﻀﺨــﻢ ﺗﺮﻣﻴــﻢ ‪11‬‬

‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺍﺙ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﻜﺎﻓﺔ‬
‫ﺃﺷﻜﺎﻟﻪ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴﺮﻳﺔ ﻭﺣﻤﺎﻳﺘﻪ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ‬
‫ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻋﺪﺓ‪ ،‬ﻭﻛﺬﺍ ﻓﻲ ﺇﻃﺎﺭ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ‬
‫ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻟﺔ ﻗﺼﺪ ﺍﻟﻨﻬﻮﺽ ﺑﺈﺷﻌﺎﻉ‬
‫ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﺓ ﺍﻷﻟﻔﻴﺔ ﻟﻔﺎﺱ‬
‫ﻣﻌﻠﻤــﺔ ﻭﻣﻮﻗﻌــﺎ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴــﺎ‪ ،‬ﻭ‪ 10‬ﺃﻣﺎﻛــﻦ‬
‫ﻟﻠﻌﺒــﺎﺩﺓ )ﻣﺴــﺎﺟﺪ‪ ،‬ﻭﻛﺘﺎﺗﻴــﺐ ﻗﺮﺁﻧﻴــﺔ(‪،‬‬
‫ﻭ‪ 37‬ﻣﻜﺎﻧــﺎ ﻟﻼﺳــﺘﺠﻤﺎﻡ )ﺣﻤﺎﻣــﺎﺕ‪،‬‬
‫ﻭﺳــﻘﺎﻳﺎﺕ‪ ،‬ﻭﻣﺮﺍﻓــﻖ ﺻﺤﻴــﺔ(‪ ،‬ﻭﺇﻋــﺎﺩﺓ‬
‫ﺗﺄﻫﻴــﻞ ‪ 39‬ﻣﻮﻗﻌــﺎ ﻟﻠﺘﺠــﺎﺭﺓ ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﻋــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﺗﺤﺴــﻴﻦ ﺍﻟﻤﺸــﻬﺪ ﺍﻟﺤﻀــﺮﻱ‬
‫ﻭﺍﻹﻁــﺎﺭ ﺍﻟﻤﺒﻨــﻲ )‪ 15‬ﻣﻮﻗﻌــﺎ(‪ ،‬ﻭﻛــﺬﺍ‬
‫ﺗﺮﻣﻴــﻢ ﻭﺗﺄﻫﻴــﻞ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻤﻜﻴﻨــﺔ‪ .‬ﻭﺗــﻢ ﺍﺳــﺘﻜﻤﺎﻝ‬
‫ﻣﺸــﺮﻭﻋﻴﻦ ﻣﻨﺪﺭﺟﻴــﻦ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣــﺞ‪ ،‬ﻭﻳﺘﻌﻠــﻖ ﺍﻷﻣــﺮ ﺑﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺙ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺎﺕ ”ﻻﻟــﺔ ﻳﺪﻭﻧــﺔ“ ﺳــﺎﻟﻒ ﺍﻟﺬﻛــﺮ‪،‬‬
‫ﻭﻣﺮﻛــﺰ ﺑــﺎﺏ ﺍﻟﻤﺤــﺮﻭﻕ‪.‬‬

‫ﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ ﺃﺧــﺮﻯ‪ ،‬ﻳﻮﺟﺪ ‪ 32‬ﻣﺸــﺮﻭﻋﺎ‬
‫ﻗﻴــﺪ ﺍﻹﻧﺠــﺎﺯ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺿﻤﻨﻬــﺎ ‪ 12‬ﻣﺸــﺮﻭﻋﺎ‬
‫ﺗﻬــﻢ ﺳــﻘﺎﻳﺎﺕ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳــﺔ ﺑﻐــﻼﻑ ﻣﺎﻟــﻲ ﻳﺒﻠــﻎ‬
‫‪ 97‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﺩﺍﺋﻤــﺎ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟﺠﺎﺫﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﻴﺔ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ ﻭﺗﺤﺴــﻴﻦ‬
‫ﻅــﺮﻭﻑ ﻋﻴــﺶ ﺳــﺎﻛﻨﺘﻬﺎ‪ ،‬ﻫﻨــﺎﻙ ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ‬
‫ﻟﺘﻬﻴﺌــﺔ ﻣﻮﺍﻗــﻒ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺭﺍﺕ‪ ،‬ﻭﺭﺩ ﺍﻻﻋﺘﺒــﺎﺭ‬
‫ﻟﻠﻤﺠــﺎﻻﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﻭﺿــﻊ ﻧﻈــﺎﻡ‬
‫ﺗﻌﺮﻳﻔــﻲ ﻟﻠﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ‪ ،‬ﻛﻠﻬــﺎ‬
‫ﺗﻮﺟــﺪ ﻓــﻲ ﻁــﻮﺭ ﺍﻹﻧﺠــﺎﺯ‪.‬‬
‫ﻭﻳــﺮﻭﻡ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣــﺞ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﺭﺻــﺪ‬

‫ﻟــﻪ ﻏــﻼﻑ ﻣﺎﻟــﻲ ﺇﺟﻤﺎﻟــﻲ ﺑﻘﻴﻤــﺔ ‪400‬‬
‫ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﺗﺤﺴــﻴﻦ ﻭﻟــﻮﺝ ﺍﻷﺷــﺨﺎﺹ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺗﻬﻴﺌــﺔ ‪8‬‬
‫ﻣﻮﺍﻗــﻒ ﻟﻠﺴــﻴﺎﺭﺍﺕ )ﺑــﺎﺏ ﺍﻟﺤﻤــﺮﺓ‪ ،‬ﻭﺑــﺎﺏ‬
‫ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ‪ ،‬ﺳــﻴﺪﻱ ﺑﻮﻧﺎﻓــﻊ‪ ،‬ﺑــﺎﺏ ﺑﻮﺟﻠــﻮﺩ‪،‬‬
‫ﻭﻋﻴــﻦ ﺃﺯﻟﻴﺘــﻦ‪ ،‬ﻭﺑــﺎﺏ ﺍﻟﻜﻴﺴــﺔ‪ ،‬ﻭﻭﺍﺩ‬
‫ﺍﻟﺰﺣــﻮﻥ‪ ،‬ﻭﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻤــﺪﻥ( ﺑﻄﺎﻗــﺔ ﺍﺳــﺘﻴﻌﺎﺑﻴﺔ‬
‫ﺗﻨﺎﻫــﺰ ‪ 3200‬ﻣﻜﺎﻧــﺎ ﻟﻠﺮﻛــﻦ‪ ،‬ﻭﺗﺮﺻﻴــﻒ‬
‫ﺍﻟﺸــﻮﺍﺭﻉ ﻭﺍﻷﺯﻗــﺔ )‪ 23‬ﻛﻠــﻢ(‪ ،‬ﻭﻋﻨﻮﻧــﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﻮﺍﺭﻉ ﻭﺍﻷﺯﻗــﺔ ﻭﺍﻟﺴــﺎﺣﺎﺕ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ‪ ،‬ﻭﻭﺿــﻊ ﻧﻈــﺎﻡ ﺗﻌﺮﻳﻔــﻲ‬
‫ﻟﻔﺎﺋــﺪﺓ ﺍﻟﺴــﻜﺎﻥ ﻭﺍﻟــﺰﻭﺍﺭ ﻭﺍﻟﺴــﻴﺎﺡ‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺪ ﺗــﻢ ﺇﻁــﻼﻕ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺗﻬﻴﺌــﺔ‬
‫ﻣﺮﺁﺑــﻲ ﺑــﺎﺏ ﺍﻟﻜﻴﺴــﺔ ﻭﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻤــﺪﻥ‪ ،‬ﺑﻴﻨﻤــﺎ‬
‫ﻣﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺗﻬﻴﺌــﺔ ﻣﻮﺍﻗــﻒ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺭﺍﺕ ﺑﺒــﺎﺏ‬
‫ﺑﻮﺟﻠــﻮﺩ ﻭﺳــﻴﺪﻱ ﺑﻮﻧﺎﻓــﻊ ﻭﺑــﺎﺏ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ‬
‫ﻭﻋﻴــﻦ ﺍﺯﻟﻴﻄــﻦ‪ ،‬ﺗﻮﺟــﺪ ﻓــﻲ ﻁــﻮﺭ ﺇﺭﺳــﺎء‬
‫ﺍﻟﺼﻔﻘــﺎﺕ‪ ،‬ﻓﻴﻤــﺎ ﺗﻮﺟــﺪ ﻣﻠﻔــﺎﺕ ﻁﻠﺒــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻌــﺮﻭﺽ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺘﻬﻴﺌــﺔ ﻣﺮﺁﺑــﻲ ﺑــﺎﺏ‬
‫ﺍﻟﺤﻤــﺮﺓ ﻭﻭﺍﺩ ﺍﻟﺰﺣــﻮﻥ ﻓــﻲ ﻁــﻮﺭ ﺍﻹﻋــﺪﺍﺩ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺆﻛــﺪ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺘــﻲ ﺯﺍﺭﻫــﺎ ﺃﻭ‬
‫ﺃﻁﻠﻘﻬــﺎ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺍﻟﻴــﻮﻡ‪ ،‬ﻣــﺮﺓ ﺃﺧــﺮﻯ‬
‫ﻋــﺰﻡ ﺟﻼﻟﺘــﻪ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺴــﻬﺮ ﻋﻠــﻰ ﺗﻌﺰﻳــﺰ‬
‫ﺩﻳﻨﺎﻣﻴــﺔ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌﺮﻓﻬــﺎ ﺍﻟﻤــﺪﻥ‬
‫ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﻣــﺪﻥ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ‪ ،‬ﻭﺗﺪﻋﻴــﻢ‬
‫ﺟﺎﺫﺑﻴﺘﻬــﺎ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﻴﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺇﻧﻌــﺎﺵ‬
‫ﺍﻟﺘــﺮﺍﺙ ﺍﻟﺤﻀــﺎﺭﻱ ﻭﺍﻹﻧﺴــﺎﻧﻲ‪ ،‬ﻓﻀــﻼ‬
‫ﻋــﻦ ﺗﺤﺴــﻴﻦ ﻣﺪﺍﺧﻴــﻞ ﺍﻟﺼﻨــﺎﻉ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﻴــﻦ‬
‫ﻭﺗﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼــﺎﺩ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ‪.‬‬

‫ﺑﻴﺮدﻳﻐﻮ‪ :‬ﻣﺘﺤﻒ اﻟﺜﻘﺎﻓﺔ اﻟﻴﻬﻮدﻳﺔ ذو ﻗﻴﻤﺔ ﻛﺒﻴﺮة ﻓﻲ اﻟﺨﺎرج‬
‫ﻓﺎس‪ /‬اﻟﻤﺮاﺳﻞ‬
‫ﺃﻛــﺪ »ﺳــﻴﺮﺝ ﺑﻴﺮﺩﻳﻐــﻮ« ﺍﻷﻣﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻋﻠــﻰ ﻫﺎﻣــﺶ ﺣﻔــﻞ ﺇﻋﻄــﺎء‬
‫ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﻻﻧﻄﻼﻗــﺔ‬
‫ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺗﺮﻣﻴــﻢ ﻣﺘﺤــﻒ ﺍﻟﺒﻄﺤــﺎء ﻭﺑﻨــﺎء‬
‫ﻣﺘﺤــﻒ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ ﺃﻥ ”ﺇﻧﺸــﺎء‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﻗــﻊ ﺍﻟﻤﺨﻠــﺪ ﻟﻠﺬﺍﻛــﺮﺓ ﻓــﻲ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﻣﻬــﺪ ﺍﻟﺤﻀــﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ‬
‫ﻛﺎﻧــﺖ ﺑﺼﻤــﺔ ﺍﻟﻴﻬــﻮﺩ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ ﺃﻛﺜــﺮ‬
‫ﺣﻀــﻮﺭﺍ‪ ،‬ﻳﺒــﺮﺯ ﺇﺭﺍﺩﺓ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ‬
‫ﻓــﻲ ﺃﻥ ﺗﻜــﻮﻥ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺭﻭﺍﻓــﺪ ﺍﻟﺤﻀــﺎﺭﺓ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﻗﺎﺋﻤــﺔ“‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿــﺢ‪ ،‬ﺃﻥ ﻣﺒــﺎﺩﺭﺓ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ‬
‫ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﻹﻧﺸــﺎء ﻣﺘﺤــﻒ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ ﺫﺍﺕ ﺣﻤﻮﻟــﺔ ﺭﻣﺰﻳﺔ »ﺍﺳــﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ‬

‫ﺟــﺪﺍ« ﻭﻋﺒــﺮ »ﺳــﻴﺮﺝ ﺑﻴﺮﺩﻳﻐــﻮ »ﻋــﻦ‬
‫ﺛﻘﺘــﻪ ﻓــﻲ ﺃﻥ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﺘﺤــﻒ ﺳــﻴﻜﻮﻥ ﻟــﻪ ﺩﻭﺭ‬
‫ﺭﻣــﺰﻱ ”ﺫﻭ ﻗﻴﻤــﺔ ﻛﺒﻴــﺮﺓ ﻓــﻲ ﺍﻟﺨــﺎﺭﺝ“‪،‬‬
‫ﺑﺤﻴــﺚ ﺳــﻴﺒﺮﺯ ﻟﻠــﺰﻭﺍﺭ ﺗﺎﺭﻳــﺦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻳــﺶ‬
‫ﻭﺍﻟﻌﻴــﺶ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ ﻟﻴﻌﺮﻓــﻮﺍ ﻛﻴــﻒ ﻋــﺎﺵ‬
‫ﺍﻟﻴﻬــﻮﺩ ﻭﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻮﻥ ﻋﻠــﻰ ﻣــﺪﻯ ﻣﺌــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺴــﻨﻴﻦ ﺑﺴــﻼﻡ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‪.‬‬
‫ﻭﺍﺳﺘﺸــﻬﺪ ﺑﺨﻄــﺎﺏ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ‬
‫ﺧــﻼﻝ ﺍﺳــﺘﻘﺒﺎﻟﻪ ﻟﻠﺒﺎﺑــﺎ ﻓﺮﺍﻧﺴــﻴﺲ‪«،‬‬
‫ﺣﺮﺻــﺖ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻋﺎﻟــﻢ ﻳﺒﺤــﺚ‬
‫ﻋــﻦ ﻣﺮﺟﻌﻴﺎﺗــﻪ ﻭﺛﻮﺍﺑﺘــﻪ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺠﻬــﺮ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﺸــﺒﺚ ﺍﻟﺪﺍﺋــﻢ ﺑﺮﻭﺍﺑــﻂ ﺍﻷﺧــﻮﺓ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﺴــﺎﻣﺢ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘــﻲ ﺩﻭﻥ ﺃﻱ ﻏﻤــﻮﺽ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ »ﺑﻴﺮﺩﻳﻐــﻮ« ﺇﻧﻨــﺎ ”ﻣﻌــﺎ‪،‬‬
‫ﺳﻨﺴــﻌﻰ ﺟﺎﻫﺪﻳــﻦ ﻹﻅﻬــﺎﺭ ﻛﻞ ﺟﻮﺍﻫــﺮ‬
‫ﻭﺩﺭﺭ ﺍﻟﺤﻀــﺎﺭﺓ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﺣﺘــﻰ ﻳﺘﻤﻜــﻦ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺑﺄﺳــﺮﻩ ﻣــﺮﺓ ﺃﺧــﺮﻯ ﻣــﻦ ﺇﺩﺭﺍﻙ ﻣــﺎ‬

‫ﺳــﻴﻜﻮﻥ ﻋﻠﻴــﻪ ﻣﻐــﺮﺏ ﺍﻟﻐــﺪ”‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺯﺍﺭ ﺍﻟﻴــﻮﻡ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻌﺪﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻤﻨﺠــﺰﺓ‬
‫ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺑﺮﺍﻣــﺞ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴــﻞ ﻭﺗﺜﻤﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﻌﺘﻴﻘــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ‪ ،‬ﻭﺃﻋﻄــﻰ ﺟﻼﻟﺘــﻪ‬
‫ﺍﻧﻄﻼﻗــﺔ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺗﺮﻣﻴــﻢ ﻣﺘﺤــﻒ ﺍﻟﺒﻄﺤــﺎء‬
‫ﻭﺑﻨــﺎء ﻣﺘﺤــﻒ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺘﻤﺎﺷــﻰ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ‪،‬‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺯﺍﺭﻫــﺎ ﺃﻭ ﺃﻋﻄــﻰ ﺍﻧﻄﻼﻗﺘﻬــﺎ ﺟﻼﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣــﻊ ﺭﺅﻳــﺔ ﺟﻼﻟﺘــﻪ ﺍﻟﻤﺘﺒﺼــﺮﺓ‬
‫ﻟﺼﻴﺎﻧــﺔ ﻭﺍﻟﺤﻔــﺎﻅ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺙ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‬
‫ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺃﺷــﻜﺎﻟﻪ ﻭﺭﻭﺍﻓــﺪﻩ ﻭﺣﻤﺎﻳﺘــﻪ‬
‫ﻟﺼﺎﻟــﺢ ﺍﻷﺟﻴــﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠــﺔ‪ ،‬ﻭﻛﺬﻟــﻚ ﺿﻤــﻦ‬
‫ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻟــﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳــﺰ ﺇﺷــﻌﺎﻉ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ‬
‫ﺍﻷﻟﻔﻴــﺔ ﻟﻔــﺎﺱ ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻛﺎﻧــﺖ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟــﺪﻭﺍﻡ‬
‫ﻧﻤﻮﺫﺟــﺎ ﻟﻠﺘﻌﺎﻳــﺶ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺤﻀــﺎﺭﺍﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺎﺕ‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫ﻓﻲ ﺑﻼﻍ ﻟﻸﻣﺎﻧﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‬
‫ﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ‬

‫اﻟﺠﺒﻬﺔ ﻳﺪق ﻧﺎﻗﻮس‬
‫ﺧﻄﺮ اﻻﺣﺘﻘﺎن اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﺤﺰﺏ ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺔ‪ ،‬ﻓﻲ ﺗﺠﻤﻊ ﺧﻄﺎﺑﻲ ﺑﺘﻴﺴﺔ‬

‫اﻟﺤﺰب ﻳﺪﻋﻮا إﻟﻰ ﻧﻤﻂ اﻻﻗﺘﺮاع‬
‫اﻟﻔﺮدي ﻓﻲ اﻻﺳﺘﺤﻘﺎﻗﺎت اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ‬

‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ -‬س‪.‬ﺳﺎﻟﻢ‬
‫ﻧﺒﻬــﺖ ﺟﺒﻬــﺔ ﺍﻟﻘــﻮﻯ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻴــﺔ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺧﻄــﺮ ﺍﻻﺣﺘﻘــﺎﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻨﺎﺟﻢ‬
‫ﻋــﻦ ﺗــﺮﺩﻱ ﺍﻷﻭﺿــﺎﻉ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻷﻭﺳــﻊ ﺍﻟﺸــﺮﺍﺋﺢ ﻭﺍﻟﻔﺌــﺎﺕ‪ ،‬ﻓــﻲ ﺍﺟﺘﻤــﺎﻉ‬
‫ﻟﻸﻣﺎﻧــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ ﺍﻟــﺪﻭﺭﻱ‪ ،‬ﻟﻴــﻮﻡ ﺍﻟﺜﻼﺛــﺎء‬
‫‪ 16‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ ‪ ،2019‬ﺍﻟﻤﻨﻌﻘــﺪ ﺑﺎﻟﻤﻘــﺮ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰﻱ ﻟﻠﺤــﺰﺏ‪.‬‬
‫ﻭﺗﻨــﺎﻭﻝ ﺍﺟﺘﻤــﺎﻉ ﺍﻟﺠﺒﻬــﺔ ﺑﺤﺴــﺐ‬
‫ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﻮﺻﻠــﺖ ﺑــﻪ »ﺍﻟﻤﻨﻌﻄــﻒ«‬
‫ﺑﺎﻟﺪﺭﺍﺳــﺔ ﻭﺍﻟﺘﺤﻠﻴــﻞ ﺁﺧــﺮ ﺗﻄــﻮﺭﺍﺕ‬
‫ﻗﻀﻴــﺔ ﺍﻟﻮﺣــﺪﺓ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜــﺔ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺿــﻮء ﻣﻀﺎﻣﻴــﻦ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳــﺮ ﺍﻷﺧﻴــﺮ‪،‬‬
‫ﻟﻸﻣﻴــﻦ ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻸﻣــﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ‬
‫ﺛﻤﻨــﺖ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧــﺐ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺒــﺮﺯ ﺟﻬــﻮﺩ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‪ ،‬ﻟﻠﺪﻓــﻊ ﻧﺤــﻮ ﺇﻳﺠــﺎﺩ ﺣــﻞ‬
‫ﺳﻴﺎﺳــﻲ ﺩﺍﺋــﻢ‪ ،‬ﻟﻠﻨــﺰﺍﻉ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻔﺘﻌــﻞ‪ ،‬ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﺑﻤــﺎ ﻳﺆﺷــﺮ ﻭﻓــﻖ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﺒــﻼﻍ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﺳــﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﺘﺤــﻮﻝ ﺍﻟﻨﻮﻋــﻲ‪ ،‬ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻘﺎﺭﺑــﺔ ﺍﻷﻣﻤﻴــﺔ‪ ،‬ﻟﻄﺒﻴﻌــﺔ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ‪،‬‬
‫ﻭﻳﻌــﺰﺯ ﺍﻣﺘــﻼﻙ ﺑﻼﺩﻧــﺎ‪ ،‬ﻟﻤﻘﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﺤﺴــﻢ‬
‫ﻓﻴــﻪ‪ ،‬ﻭﺿﻤــﺎﻥ ﺍﻟﻨﺼــﺮ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋــﻲ‪ ،‬ﻟﻠﻄــﺮﺡ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺒﻨــﻲ ﻋﻠــﻰ ﻣﻘﺘــﺮﺡ ﺍﻟﺤﻜــﻢ‬
‫ﺍﻟﺬﺍﺗــﻲ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻘــﻮﻯ‬
‫ﺟﺒﻬــﺔ‬
‫ﻭﺗﺪﺍﺭﺳــﺖ‬
‫ﺍﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮﺍﻁﻴــﺔ ﺍﻟﻮﺿــﻊ ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻠﺒــﻼﺩ‪،‬‬
‫ﻓــﻲ ﺿــﻮء ﺗﻨﺎﻣــﻲ ﻣﻮﺟــﺔ ﺍﻟﺤــﺮﻛﺎﺕ‬
‫ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴــﺔ ﻟﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﺸــﺮﺍﺋﺢ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ‪ ،‬ﻛﻨﺘﻴﺠــﺔ ﻁﺒﻴﻌﻴــﺔ‪ ،‬ﻟﻤﺨﻠﻔﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺔ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴــﺔ‪ ،‬ﺟــﺮﺍء ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﺍﺗﻬــﺎ‬
‫ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ‪،‬ﺍﻟﻤﻐﺮﻗــﺔ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻨﺰﻋــﺔ ﺍﻟﻨﻴﻮﻟﻴﺒﺮﺍﻟﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺘﻮﺣﺸــﺔ‪،‬‬
‫ﺑﺂﺛﺎﺭﻫــﺎ ﺍﻟﻮﺧﻴﻤــﺔ ﻭﺍﻟﻤﺨﻠــﺔ ﺑﺎﻟﺘﻮﺍﺯﻧــﺎﺕ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻭﻓــﻖ ﻧﻔــﺲ ﺑﻴــﺎﻥ ﺍﻟﺠﺒﻬــﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻘــﻮﻯ‬
‫ﺟﺒﻬــﺔ‬
‫ﻭﻧﺒﻬــﺖ‬
‫ﺍﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮﺍﻁﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻮﺿــﻊ ﺑﺘﻌﻘﻴﺪﺍﺗــﻪ ﻭﺗﺤﺪﻳﺎﺗــﻪ‪ ،‬ﻳﻔــﺮﺽ‬
‫ﻋﻠﻴﻬــﺎ ﺗﻐﻴﻴــﺮ ﺗﻌﺎﻁﻴﻬــﺎ‪ ،‬ﻣــﻊ ﻣﻄﺎﻟــﺐ‬
‫ﺍﻟﺤــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺗﺠــﺎﻭﺯ‬
‫ﻣﻘﺎﺭﺑﺎﺗﻬــﺎ ﺍﻟﺘﺮﻗﻴﻌﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﺸــﻨﺠﺔ‪ ،‬ﻣــﻊ‬
‫ﺍﻟﺘﺄﻛﻴــﺪ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﻣــﺎ ﻳﺘﻄﻠﺒــﻪ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿــﻊ‪،‬‬
‫ﻣــﻦ ﺿــﺮﻭﺭﺓ ﺗﺒﻨــﻲ ﺣــﻮﺍﺭ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ‪،‬‬
‫ﺟــﺎﺩ ﻭﻣﻤﺄﺳــﺲ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿــﺢ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺎﻧــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ‪،‬‬
‫ﻟﺠﺒﻬــﺔ ﺍﻟﻘــﻮﻯ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﺳــﺘﻤﻌﺖ‬
‫ﻓــﻲ ﻧﻔــﺲ ﺍﻻﺟﺘﻤــﺎﻉ ﻓــﻲ ﺍﻁــﺎﺭ ﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬــﺎ‬
‫ﻟﻤﻬــﺎﻡ ﺍﻟﺤــﺰﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴــﺔ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺗﻘﺎﺭﻳــﺮ ﺣــﻮﻝ ﺗﻘــﺪﻡ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺻﻴﺎﻏــﺔ‬
‫ﻣﻨﻈــﻮﺭ ﺍﻟﺤــﺰﺏ‪ ،‬ﻹﺻــﻼﺡ ﻣﺪﻭﻧــﺔ‬
‫ﺍﻷﺳــﺮﺓ‪ ،‬ﻭﻟﻺﺻــﻼﺡ ﺍﻟﻀﺮﻳﺒــﻲ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻳﺘﻮﺧــﻰ ﻣﻨــﻪ ﺍﻟﺤــﺰﺏ‪ ،‬ﺇﻗــﺮﺍﺭ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﺒﺎﺋﻴــﺔ ﻭﺗﻮﺍﺯﻧﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﻭﻗــﻒ ﺑــﻼﻍ ﺍﻷﻣﺎﻧــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ‪،‬‬
‫ﻋﻨــﺪ ﺗﻘــﺪﻡ ﺻﻴﺎﻏــﺔ ﻣﺨﺮﺟــﺎﺕ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻨﻈﻤــﻪ ﺍﻟﺤــﺰﺏ‪ ،‬ﺣــﻮﻝ‬
‫ﺍﻟﻨﻤــﻮﺫﺝ ﺍﻟﺘﻨﻤــﻮﻱ ﺍﻟﺒﺪﻳــﻞ‪،‬ﻭ ﺛﻤــﻦ‬
‫ﺍﺟﺘﻤــﺎﻉ ﺍﻷﻣﺎﻧــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ ﻧﺠــﺎﺡ ﺍﻟﺘﺠﻤــﻊ‬
‫ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴــﺮﻱ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻧﻈﻤــﻪ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴــﻢ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺍﺑــﻲ ﻟﻠﺤــﺰﺏ‪ ،‬ﺑﺈﻗﻠﻴــﻢ ﺗﺎﻭﻧــﺎﺕ‪،‬‬
‫ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳــﺔ ﻭﻣﺪﺍﺧــﻞ ﺑﻨــﺎء‬
‫ﺍﻟﻨﻤــﻮﺫﺝ ﺍﻟﺘﻨﻤــﻮﻱ ﺍﻟﻤﺄﻣــﻮﻝ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺷــﺎﺭ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺒــﻼﻍ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ ﻣﺼﺎﺩﻗــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﻧــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ ﻓــﻲ ﺿــﻮء ﺗﻘﺎﺭﻳــﺮ‬
‫ﺗﻨﻈﻴﻤﻴــﺔ ﻭﺳﻴﺎﺳــﻴﺔ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺟــﺪﻭﻝ‬
‫ﺃﻋﻤــﺎﻝ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜــﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠــﺲ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‪ ،‬ﻭﺗﺪﺍﻭﻟــﺖ ﺣــﻮﻝ ﻛﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﻮﺍﻧــﺐ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄــﺔ ﺑﺈﻧﻀــﺎﺝ ﺷــﺮﻭﻁ‬
‫ﻋﻘــﺪ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‪ ،‬ﺑﻤــﺎ ﻳﺠﻌــﻞ ﻣﻨﻬــﺎ ﺣﺪﺛــﺎ‬
‫ﺳﻴﺎﺳــﻴﺎ ﻭﻁﻨﻴــﺎ‪ ،‬ﻭﻣﺤﻄــﺔ ﻓﺎﺭﻗــﺔ‬
‫ﺳﻴﺎﺳــﻴﺎ ﻭﺗﻨﻈﻴﻤﻴــﺎ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻣﺴــﺎﺭ ﺍﻟﺤــﺰﺏ‪.‬‬

‫ﺗﻴﺴﺔ‪ /‬ﻣﺒﻌﻮث اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‬
‫ﺩﻋــﺎ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔــﻰ ﺑﻨﻌﻠــﻲ‪ ،‬ﺍﻷﻣﻴــﻦ ﺍﻟﻌــﺎﻡ‬
‫ﻟﺤــﺰﺏ ﺟﺒﻬــﺔ ﺍﻟﻘــﻮﻯ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻴــﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ‬
‫ﺗﺠﻤــﻊ ﺧﻄﺎﺑــﻲ ﻧﻈﻤــﻪ ﺍﻟﺤــﺰﺏ ﺑﺠﻤﺎﻋــﺔ‬
‫ﻋﻴــﻦ ﻟﻜــﺪﺡ ﺑﺪﺍﺋــﺮﺓ ﺗﻴﺴــﺔ ﺑﺈﻗﻠﻴــﻢ ﺗﺎﻭﻧــﺎﺕ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺇﺻــﻼﺡ ﺍﻟﻤﻨﻈﻮﻣــﺔ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻣﻘﺘﺮﺣــﺎ ﺍﻟﺮﺟــﻮﻉ ﺇﻟــﻰ ﻧﻤــﻂ ﺍﻻﻗﺘــﺮﺍﻉ‬
‫ﺍﻟﻔــﺮﺩﻱ‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺎﻝ ﺑﻨﻌﻠــﻲ‪» ،‬ﺇﻥ ﻣﻐــﺮﺏ ﺍﻟﻴــﻮﻡ‬
‫ﺑﺤﺎﺟــﺔ ﻣﺎﺳــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺟﻴــﻞ ﺟﺪﻳــﺪ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺴﺎﺳــﺔ ﻭﺍﻟﻨﺨــﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻘﻨﺎﻋــﺔ‬
‫ﺗﺮﺟﻤﺘﻬــﺎ ﺍﻹﺭﺍﺩﺓ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﺍﻟﺪﺍﻋﻴــﺔ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ ﻓــﻲ ﺗﺄﻫﻴــﻞ ﺍﻷﺣــﺰﺍﺏ‪ ،‬ﻟﺘﻘــﻮﻡ‬
‫ﺑﺄﺩﻭﺍﺭﻫــﺎ ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺇﻧﺘــﺎﺝ ﺍﻟﻨﺨــﺐ‬
‫ﻭﺍﻷﻓــﻜﺎﺭ‪ ،‬ﻛﺎﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ‪ ،‬ﻭﻟﻴﻜــﻮﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ ﻋﻠــﻰ ﻣﻮﻋــﺪ ﻣــﻊ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳــﺦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺍﻻﺳــﺘﺤﻘﺎﻗﺎﺕ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠــﺔ«‪.‬‬

‫ﻭﺍﻋﺘﺒــﺮ ﺃﻥ ﻧﻤــﻂ ﺍﻻﻗﺘــﺮﺍﻉ ﺍﻟﻔــﺮﺩﻱ‬
‫»ﻳﻼﺋــﻢ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ«‪ ،‬ﻭﺳــﻴﻠﻌﺐ ﺩﻭﺭﻩ ﺿﻤــﻦ‬
‫ﻣﻨﻈﻮﻣــﺔ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﻴــﺔ ﻣﻨﺴــﺠﻤﺔ‪ ،‬ﻗــﺎﺩﺭﺓ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺇﻓــﺮﺍﺯ ﺑﺮﻟﻤــﺎﻥ ﻭﺗﻤﺜﻴﻠﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻧﺒﺜــﺎﻕ‬
‫ﺣﻜﻮﻣــﺔ ﻗﻮﻳــﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﻁﻨﻴــﻦ‪،‬‬
‫ﻭﻗــﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠــﻰ ﺗﻌﺒﺌﺘﻬــﻢ‪ ،‬ﻭﻣﺴــﺘﻮﻋﺒﺔ‬
‫ﻷﻭﻟﻮﻳﺎﺗﻬــﺎ ﻓــﻲ ﺗﻠﺒﻴــﺔ ﺣﺎﺟﻴﺎﺗﻬــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻛــﺪ ﻣﺼﻄﻔــﻰ ﺑﻨﻌﻠــﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺪﺧــﻞ‬
‫ﺍﻟﺤﻘﻴﻘــﻲ ﻟﺒﻨــﺎء ﻧﻤــﻮﺫﺝ ﺗﻨﻤــﻮﻱ ﺑﺪﻳــﻞ ﻫــﻮ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳــﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻜــﻢ ﻁﺒﻴﻌــﺔ‬
‫ﻭﺑﻨﻴــﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼــﺎﺩ ﺍﻟﻮﻁﻨﻲ‪.‬ﻣﻌﺘﺒــﺮﺍ ﺃﻥ ﺇﻗﻠﻴــﻢ‬
‫ﺗﺎﻭﻧــﺎﺕ ﻳﻌــﺪ ﻧﻤﻮﺫﺟــﺎ ﺣﻴــﺎ ﻟﻮﺍﻗــﻊ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ ﺍﻟﻤﻨﺴــﻲ‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺎﻝ ﺍﻷﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﺤــﺰﺏ »ﺍﻟﺰﻳﺘﻮﻥ«‬
‫ﺃﻥ »ﺃﻛﺒــﺮ ﻣﻌﻀﻠــﺔ ﺍﺑﺘﻠﻴــﺖ ﺑﻬــﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﺴــﻨﻮﺍﺕ ﺍﻷﺧﻴــﺮﺓ ﺗﻜﻤــﻦ ﻓــﻲ ﻏﻴــﺎﺏ‬
‫ﻧﻈــﺮﺓ ﺷــﻤﻮﻟﻴﺔ ﻭﺍﺿﺤــﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺸــﻲء‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﺠﻌــﻞ ﺗﻠﺒﻴــﺔ ﺣﺎﺟــﺎﺕ ﻭﻣﻄﺎﻟــﺐ‬

‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨﻴــﻦ ﺑﺎﻟﻤﻬﻤــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺤﻴﻠﺔ‪ ،‬ﺧﺎﺻــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﻅــﻞ ﺍﻗﺘﺼــﺎﺩ ﻭﻁﻨــﻲ ﻻ ﻳــﺰﺍﻝ ﻳﻌﺎﻧــﻲ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﺮﻳــﻊ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻜــﺪﺱ ﺍﻟﺜــﺮﻭﺓ ﻓــﻲ‬
‫ﺃﻳــﺪﻱ ﻣــﻦ ﻻ ﻳﻨﺘﺠﻮﻧﻬــﺎ‪ ،‬ﻓﻴﻤــﺎ ﻋﻤــﻮﻡ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ ﻻ ﻳﺴــﺘﻔﻴﺪﻭﻥ ﻣــﻦ ﺷــﻲء«‪.‬‬
‫ﻭﺍﻋﺘﺒــﺮ ﺑﻨﻌﻠــﻲ ﺍﻟﻨﻘــﺎﺵ ﺍﻟﺴــﺎﺋﺪ‬
‫ﺑﺨﺼــﻮﺹ ﻟﻐــﺔ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳــﺲ ﻧﻘﺎﺷــﺎ ﺛﺎﻧﻮﻳــﺎ‬
‫ﻭﺧﺎﺭﺟــﺎ ﻋــﻦ ﺍﻟﺴــﻴﺎﻕ‪ .‬ﻭﺃﺿــﺎﻑ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻨﺨﺒــﺔ ﺗﺴــﺒﺢ ﻓــﻲ ﻭﺍﺩ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ ﻓــﻲ ﻭﺍﺩ‬
‫ﺁﺧــﺮ‪ ،‬ﻣﺴــﺘﺤﻀﺮﺍ ﻣﻌﺎﻧــﺎﺓ ﺳــﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻻﺕ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻭﺣﻴﻮﻳــﺔ‬
‫ﻛﺎﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺍﻟﻄــﺮﻕ ﻭﺍﻟﺸــﻐﻞ ﻭﺍﻧﺴــﺪﺍﺩ‬
‫ﺍﻷﻓــﻖ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ ﺇﻟــﻰ ﺳــﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﺒــﻮﺍﺩﻱ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺪﺍﺷــﺮ‪.‬‬
‫ﻭﺑﺨﺼــﻮﺹ ﻗﻀﻴــﺔ ﺍﻟﻮﺣــﺪﺓ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ‪،‬‬
‫ﺍ ﻋﺘﺒﺮ‬
‫ﻭﺃﻛــﺪ ﺍﻟﺪﻛﺘــﻮﺭ« ﺑﻨﻌﻠــﻲ« ﻓﻴﻤــﺎ ﻳﺘﻌﻠــﻖ‬
‫ﺑﻘﻀﻴــﺔ ﺍﻟﻮﺣــﺪﺓ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳــﺮ‬

‫ﺍﻷﺧﻴــﺮ ﻟﻸﻣــﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ ﺗﺮﺟﻤــﺔ ﻟﺒﺪﺍﻳــﺔ‬
‫ﺍﻧﻔــﺮﺍﺝ ﻗﻀﻴــﺔ ﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺙ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳــﺮ‬
‫ﻳﻮﺿــﺢ ﺍﺳــﺘﻴﻌﺎﺏ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈــﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﻘــﻮﻯ ﺍﻟﻌﻈﻤــﻰ ﻟﻠﺒﻌــﺪ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ ﻟﻄﺒﻴﻌــﺔ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻨــﺰﺍﻉ‪ ،‬ﻭﺍﺻﻔــﺎ ﺍﻟﺘﺤــﻮﻝ ﺑـ«ﺍﻟﻨﻮﻋــﻲ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﻘﺎﺭﺑﺘــﻪ ﻟﻠﻘﻀﻴــﺔ‪ ،‬ﻻﺳــﻴﻤﺎ ﻓــﻲ‬
‫ﻅــﻞ ﺍﻟﺘﻄــﻮﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﻌﻴﺸــﻬﺎ ﺍﻟﺸــﻌﺐ‬
‫ﺍﻟﺠﺰﺍﺋــﺮﻱ ﺣﺎﻟﻴــﺎ‪ ،‬ﻭﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺸــﻌﺎﺭﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﻓﻮﻋــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌﺒــﺮ ﻋــﻦ ﺍﻹﺧــﺎء‬
‫ﻭﺍﻟﺪﻋــﻮﺓ ﺇﻟــﻰ ﺇﻧﻬــﺎء ﺍﻟﻨــﺰﺍﻉ ﺍﻟﻤﻔﺘﻌــﻞ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻋﺘﺒــﺎﺭ ﺫﻟــﻚ ﺳــﺎﻫﻢ ﻓــﻲ ﺗﻌﻄﻴــﻞ‬
‫ﻓــﺮﺹ ﺗﻨﻤﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺛﻤــﻦ ﺍﻷﻣﻴــﻦ ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﺠﺒﻬــﺔ ﺍﻟﻘــﻮﻯ‬
‫ﺍﻟﺪﻳﻤﻮﻗﺮﺍﻁﻴــﺔ ﺭﻏﺒــﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﻴــﻦ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺘﻄﻠــﻊ ﻹﻧﻬــﺎء ﻧﻈــﺎﻡ ﺍﻟﺤﻜــﻢ ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ‬
‫ﺑﺎﻟﺠــﺎﺭﺓ ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒــﺎﺭﻩ ﺍﻟﻤﺴــﺘﻔﻴﺪ‬
‫ﺍﻷﻛﺒــﺮ ﻣــﻦ ﻁــﻮﻝ ﺃﻣــﺪ ﺍﻟﺘﻮﺗــﺮ‪.‬‬

‫اﻟﻜﺜﻴﺮي‪ :‬ﺗﺤﺮﻳﺮ ﻃﺮﻓﺎﻳﺔ اﻟﺤﻠﻘﺔ اﻷوﻟﻰ ﻓﻲ ﻣﺴﻠﺴﻞ اﺳﺘﻜﻤﺎل اﻻﺳﺘﻘﻼل‬
‫ﻓﺎﻃﻤﺔ دﻳﻨﻲ‬
‫)ﺻﺤﺎﻓﻴﺔ ﻣﺘﺪرﺑﺔ(‬
‫ﻗــﺎﻝ ﻣﺼﻄﻔــﻰ ﺍﻟﻜﺜﻴــﺮﻱ ﺍﻟﻤﻨــﺪﻭﺏ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻣﻲ ﻟﻘﺪﻣــﺎء ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﻴــﻦ ﻭﺃﻋﻀــﺎء‬
‫ﺟﻴــﺶ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳﺮ‪،‬ﻓــﻲ ﻛﻠﻤــﺔ ﻟــﻪ ﻓــﻲ‬
‫ﻣﻬﺮﺟــﺎﻥ ﺧﻄﺎﺑــﻲ ﻧﻈﻤﺘــﻪ ﺍﻟﻤﻨﺪﻭﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻣﻴﺔ ﺑﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺗﺨﻠﻴــﺪ ﺍﻟﺬﻛــﺮﻯ ﺍﻝ‪61‬‬
‫ﻻﺳــﺘﺮﺟﺎﻉ ﻣﺪﻳﻨــﺔ ﻁﺮﻓﺎﻳــﺔ‪ ،‬ﺑﺪﺍﻳــﺔ‬
‫ﺍﻷﺳــﺒﻮﻉ ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ‪» .‬ﺃﻥ ﺗﺤﺮﻳــﺮ ﻁﺮﻓﺎﻳــﺔ‬
‫ﻣــﻦ ﻗﺒﻀــﺔ ﺍﻻﺣﺘــﻼﻝ ﺷــﻜﻞ ﺍﻟﺤﻠﻘــﺔ ﺍﻷﻭﻟــﻰ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﺴﻠﺴــﻞ ﺍﺳــﺘﻜﻤﺎﻝ ﺍﻻﺳــﺘﻘﻼﻝ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‬
‫ﻭﺗﺤﻘﻴــﻖ ﺍﻟﻮﺣــﺪﺓ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜــﺔ«‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺍﻋﺘﺒــﺮ ﺍﻟﻜﺜﻴــﺮﻱ‪ ،‬ﺃﻥ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺬﻛــﺮﻯ‪» ،‬ﺳــﺘﻈﻞ ﺻﻔﺤــﺔ ﻣﺸــﺮﻗﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺗﺎﺭﻳــﺦ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻟﺤﺎﻓــﻞ ﺑﺎﻟﻤــﻜﺎﺭﻡ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﻄــﻮﻻﺕ‪ ،‬ﻭﺟﻠﻴــﻞ ﺍﻻﻋﻤــﺎﻝ ﻟﻠﺪﻓــﺎﻉ ﻋــﻦ‬
‫ﺣــﻮﺯﺓ ﺍﻟﻮﻁــﻦ ﻭﺻﻴﺎﻧــﺔ ﻭﺣﺪﺗــﻪ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻣﺸــﻴﺮﺍ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺬﻛــﺮﻯ ﺗﺸــﻬﺪ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻋﻨﻔــﻮﺍﻥ ﺍﻷﻣــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﻭﻋﺒﻘﺮﻳﺘﻬــﺎ‬
‫ﻟﻤــﺎ ﺗﻄﻔــﺢ ﺑــﻪ ﻣــﻦ ﻗﻴــﻢ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﺍﻟﺤﻘــﺔ‬
‫ﻭﺷــﻤﺎﺋﻞ ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ ﺍﻻﻳﺠﺎﺑﻴــﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ ﺍﻟﻤﻨــﺪﻭﺏ ﺍﻟﺴــﺎﻣﻲ‪ ،‬ﺃﻥ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺬﻛــﺮﻯ ﺗﺴــﺘﺤﻀﺮ ﺍﻟﻤﺤﻄــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺑﺬﻟﻬــﺎ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ ﺑﻘﻴــﺎﺩﺓ‬
‫ﺍﻟﻌــﺮﺵ ﺍﻟﻌﻠــﻮﻱ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﻘﻀﻴــﺔ‬

‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﻣﻘﺎﻭﻣــﺔ ﺍﻻﺳــﺘﻌﻤﺎﺭ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘﺸــﺒﺚ‬
‫ﺑﻤﻘﺪﺳــﺎﺕ ﺍﻟﺒــﻼﺩ ﻭﺛﻮﺍﺑﺘﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺗــﻢ ﺍﺳــﺘﺤﻀﺎﺭ ﻣﻠﺤﻤــﺔ ﺍﺳــﺘﺮﺟﺎﻉ‬
‫ﻣﺪﻳﻨــﺔ ﺳــﻴﺪﻱ ﺇﻓﻨــﻲ ﺳــﻨﺔ ‪ ،1969‬ﻭﻛــﺬﺍ‬
‫ﺗﺤﺮﻳــﺮ ﺍﻷﻗﺎﻟﻴــﻢ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴــﺔ ﺳــﻨﺔ ‪1975‬‬
‫ﺑﻔﻀــﻞ ﺍﻟﻤﺴــﻴﺮﺓ ﺍﻟﺨﻀﺮﺍء‪،‬ﻭﺭﻓــﻊ ﺭﺍﻳــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁــﻦ ﻓــﻲ ﺳــﻤﺎء ﺍﻟﻌﻴــﻮﻥ ﻓــﻲ ‪28‬‬
‫ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ‪،1976‬ﻣﺸــﻴﺮﺍ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺃﺑﻨــﺎء‬

‫ﻁﺮﻓﺎﻳــﺔ ﻛﺎﻧــﻮﺍ ﺍﻟﺴــﺒﺎﻗﻴﻦ ﻟﺘﻠﺒﻴــﺔ ﻧــﺪﺍء‬
‫ﺍﻟﻮﻁــﻦ ﺑﻐﻴــﺔ ﺗﺤﺮﻳــﺮ ﺍﻷﻗﺎﻟﻴــﻢ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺫﻛــﺮ ﺑﻬــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺩﻭﺭ ﺃﺳــﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣــﺔ ﻭﺟﻴــﺶ ﺍﻟﺘﺤﺮﻳــﺮ ﻓﻲ ﺍﺳــﺘﺤﻀﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺉ ﻭﺍﻟﻤﺜــﻞ ﺍﻟﻌﻠﻴــﺎ ﻭﺍﻟﺘﺸــﺒﺚ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻘﺪﺳــﺎﺕ ﺍﻟﺪﻳﻨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺜﻮﺍﺑــﺖ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺗﺮﺳــﻴﺨﻬﺎ ﻓــﻲ ﻧﻔــﻮﺱ ﺍﻟﻨﺎﺷــﺌﺔ ﻭﺍﻷﺟﻴــﺎﻝ‬
‫ﺍﻟﺤﺎﺿــﺮﺓ ﻭﺍﻟﻘﺎﺩﻣــﺔ‪ ،‬ﻭﻣﻮﺍﻗﻔﻬــﺎ ﺍﻟﻤﻜﺮﺳــﺔ‬

‫ﻟــﺮﻭﺡ ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﻣﻮﺍﺻﻠــﺔ‬
‫ﻣﺴــﻴﺮﺓ ﺍﻧﺠــﺎﺯ ﺍﻟﻤﺸــﺮﻭﻉ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌــﻲ‬
‫ﺍﻟﺤﺪﺍﺛــﻲ ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻁــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤــﻮﻱ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻻﺭﺗﻘــﺎء ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺇﻟــﻰ ﻣﻜﺎﻧــﺔ ﻣﺮﻣﻮﻗــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﻛــﺬﺍ ﻛﺴــﺐ ﺭﻫﺎﻧــﺎﺕ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﺸــﺎﻣﻠﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺪﻣﺠــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺛﻤــﻦ ﺍﻟﻜﺜﻴــﺮﻱ ﺍﻟﺤﻜــﻢ ﺍﻟﺬﺍﺗــﻲ ﻷﻗﺎﻟﻴــﻢ‬
‫ﺍﻟﺼﺤــﺮﺍء ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﺗﺤــﺖ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺩﺓ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒــﺎﺭﻩ ﻳﺤﻈــﻰ ﺑﺪﻋــﻢ ﺃﻣﻤــﻲ‪،‬‬
‫ﻭﻛﺂﻟﻴــﺔ ﺩﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻴــﺔ ﻹﻧﻬــﺎء ﺍﻟﻨــﺰﺍﻉ‬
‫ﺍﻟﻤﻔﺘﻌــﻞ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ ﺍﻟﺨﺼــﻮﻡ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻛــﺪ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠــﻮﻥ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺗﺨﻠﻴــﺪ‬
‫ﺫﻛــﺮﻯ ﺍﺳــﺘﺮﺟﺎﻉ ﻁﺮﻓﺎﻳــﺔ ﻣﺤﻄــﺔ ﻣﺸــﺮﻗﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺳــﺠﻞ ﺗﺎﺭﻳــﺦ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﻧﻮﻫــﻮﺍ‬
‫ﻋــﻦ ﺍﺳــﺘﻌﺪﺍﺩﻫﻢ ﻟﻠﺪﻓــﺎﻉ ﻋــﻦ ﻣﻜﺘﺴــﺒﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻮﻁــﻦ ﻭﺛﻮﺍﺑﺘﻪ‪،‬ﻋﻠــﻰ ﻏــﺮﺍﺭ ﻣﻘﺎﻭﻣــﺔ‬
‫ﺃﺟﺪﺍﺩﻫــﻢ ﻟﻼﺳــﺘﻌﻤﺎﺭ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﺤﺮﻳــﺮﻩ‪.‬‬
‫ﻭﺑﻬــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺗــﻢ ﺗﺴــﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﻘــﺎﻭﻡ‬
‫ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ ﺍﻟﺨﺪﻳــﻢ ﻭﺳــﺎﻡ ﻣﻠﻜــﻲ‪ ،‬ﺑﺤﻀــﻮﺭ‬
‫ﻋﺎﻣــﻞ ﺇﻗﻠﻴــﻢ ﻁﺮﻓﺎﻳــﺔ ﻭﺭﺋﻴــﺲ ﻣﺠﻠــﺲ‬
‫ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ ‪ ،‬ﻭﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺒﻴــﻦ‬
‫ﻭﺭﺅﺳــﺎء ﺍﻟﻤﺼﺎﻟــﺢ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻷﻋﻴــﺎﻥ‬
‫ﻭﺃﻋﻀــﺎء ﺃﺳــﺮﺓ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣــﺔ ﻭﺟﻴــﺶ‬
‫ﺍﻟﺘﺤﺮﻳــﺮ ﺑﺎﻹﻗﻠﻴــﻢ‪ .‬ﻛﻤــﺎ ﺗﻤــﺖ ﺯﻳــﺎﺭﺓ‬
‫ﻣﺘﺤــﻒ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣــﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﻭﺯﻳــﺎﺭﺓ ﻋــﺪﺩ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﻴــﻦ ﺍﻟﻤﺮﺿــﻰ‪.‬‬

‫‪6‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﻋﻠﻰ ﻫﺎﻣﺶ ﺍﻟﻤﻌﺮﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻔﻼﺣﺔ ﺑﻤﻜﻨﺎﺱ‬

‫ﻣﺸﺎرﻛﻮن ﻳﺸﺪدون ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺰﻳﺰ اﻟﺪور اﻻﻗﺘﺼﺎدي ﻟﻠﻔﻼح اﻟﺼﻐﻴﺮ‬

‫اﻻﺗﺤﺎد اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﻴﻦ‬
‫ﻳﺤﺘﺞ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬

‫اﻟﺮﺑﺎط‪ /‬اﺑﻮ أﻣﻴﺮة‬

‫ﻣﻜﻨﺎس – ﻣﺒﻌﻮث اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‬
‫ﺃﺑــﺮﺯ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﻮﻥ ﻓــﻲ ﻧــﺪﻭﺓ ﻧﻈﻤﺘﻬــﺎ‬
‫ﻣﺆﺳﺴــﺔ ﺍﻟﻘــﺮﺽ ﺍﻟﻔﻼﺣــﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ‬
‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ‪ ،‬ﺍﻷﺭﺑﻌــﺎء ﺑﻤﻜﻨــﺎﺱ‪ ،‬ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﺗﻔﺘــﺢ ﻣﺴــﺎﺭﺍﺕ ﻣﺘﻌــﺪﺩﺓ‬
‫ﻟﺘﺤﻘﻴــﻖ ﻧﻤــﻮ ﺍﻗﺘﺼــﺎﺩﻱ ﺷــﺎﻣﻞ ﻭﺑﻴﺌــﻲ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻫﺎﻣــﺶ ﺍﻟﻤﻌــﺮﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ ﻟﻠﻔﻼﺣــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‪ ،‬ﺍﻟﻤﻨﻈــﻢ ﻣــﻦ ‪ 16‬ﺇﻟــﻰ ‪ 21‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ‬
‫ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ ﺑﻤﻜﻨــﺎﺱ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﻳﻌــﺪ ﺍﻟﻤﻌــﺮﺽ‪ ،‬ﻓﺮﺻــﺔ ﺟﻴــﺪﺓ‬
‫ﻟﻤﻨﺎﻗﺸــﺔ ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳــﺎ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻔﻼﺣــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﺑﻤــﺎ ﻓــﻲ ﺫﻟــﻚ ﺗﻌﺰﻳــﺰ‬
‫ﺍﻟﺸــﻐﻞ ﻓــﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ ‪ ،‬ﻭﻳﻘــﺎﻡ‬
‫ﺍﻟﻤﻌــﺮﺽ ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺎﺣﺔ ‪ 185‬ﺃﻟــﻒ ﻣﺘــﺮ‬
‫ﻣﺮﺑــﻊ ﺗﺸــﻤﻞ ‪ 95‬ﺃﻟــﻒ ﻣﺘــﺮ ﻣﺮﺑــﻊ ﻣﻐﻄــﺎﺓ‪،‬‬

‫ﻭﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻌــﺮﻑ ﻣﺸــﺎﺭﻛﺔ ‪ 1500‬ﻋــﺎﺭﺽ‬
‫ﻣــﻦ ‪ 60‬ﺩﻭﻟــﺔ‪.‬‬
‫ﻭ ﻓــﻲ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﺴــﻴﺎﻕ‪ ،‬ﺃﺑــﺮﺯ ﻁــﺎﺭﻕ‬
‫ﺍﻟﺴﺠﻠﻤﺎﺳــﻲ‪ ،‬ﺭﺋﻴــﺲ ﻣﺠﻠــﺲ ﺇﺩﺍﺭﺓ‬
‫ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﺍﻟﻘــﺮﺽ ﺍﻟﻔﻼﺣــﻲ‪،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻭﺍﺣــﺪﺓ ﻣــﻦ ﺃﻗــﻮﻯ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴــﻢ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺗــﻢ ﻁﺮﺣﻬــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﻌﻘــﺪ ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ‪ ،‬ﻣﺸــﻴﺮﺍ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺍﻻﺳــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻳﻨﺒﻐــﻲ ﺃﻥ ﺗﺘﻀﻤــﻦ ﺍﻟﺒﻌــﺪ‬
‫ﺍﻟﺒﻴﺌــﻲ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺒﺸــﺮﻱ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼــﺎﺩﻱ‪.‬‬
‫ﻭﺷــﺪﺩ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺤﺎﺟــﺔ ﺇﻟــﻰ ﻭﺿــﻊ‬
‫ﺍﻹﻧﺴــﺎﻥ ﻓــﻲ ﻣﺮﻛــﺰ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻟــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟــﺪﻭﺭ ﺍﻻﻗﺘﺼــﺎﺩﻱ ﻟﻠﻔــﻼﺡ‬
‫ﺍﻟﺼﻐﻴــﺮ‪ ،‬ﻭﺗﻤﻜﻴﻨــﻪ ﻣــﻦ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﺤﻘــﻮﻕ‬
‫ﺍﻷﺳﺎﺳــﻴﺔ ﻛﺎﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﻋــﺪ‪.‬‬
‫ﻭﻗﺎﻟــﺖ »ﻟﻴﻠــﻰ ﺃﺧﻤﻴــﺲ«‪ ،‬ﺍﻟﻤﺪﻳــﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻳــﺔ ﻟﻤﺆﺳﺴــﺔ ﺍﻟﻘــﺮﺽ ﺍﻟﻔﻼﺣــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ‪” ،‬ﺇﻥ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‬

‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﺗــﺆﺩﻱ‪ ،‬ﺑﺸــﻜﻞ ﻣﻨﻄﻘــﻲ‪ ،‬ﺇﻟــﻰ‬
‫ﻧﻤــﻮ ﺍﻗﺘﺼــﺎﺩﻱ ﺷــﺎﻣﻞ‪ ،‬ﻭ ﺗﻬــﺪﻑ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺣﻤﺎﻳــﺔ ﺍﻟﺒﻴﺌــﺔ ﻭﺇﻟــﻰ ﺗﺤﻘﻴــﻖ ﺇﻧﺼــﺎﻑ‬
‫ﺍﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ“‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿﺤــﺖ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻷﻣــﺮ ﻳﺘﻌﻠــﻖ ﺑﺈﺟــﺮﺍء‬
‫ﻣﻜﺎﻓــﺄﺓ ﻋﺎﺩﻟــﺔ ﻟﻠﻔــﻼﺡ ﻟﺘﺜﻤﻴــﻦ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗــﻪ‬
‫ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺇﺟــﺮﺍءﺍﺕ ﺗﺸــﻤﻞ ﺃﺳﺎﺳــﺎ ﻣﻨــﺢ‬
‫ﺷــﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﻀﻮﻳــﺔ ﺃﻭ ﺃﺷــﻜﺎﻝ ﺃﺧــﺮﻯ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻌﻼﻣــﺎﺕ‪.‬ﻭ ﺃﻥ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﺗﻌــﺪ ﻗﻄﺎﻋــﺎ ﺫﻭ‬
‫ﻣﺮﺩﻭﺭﻳــﺔ ﻳﺘﺄﺳــﺲ ﻋﻠــﻰ ﺇﻧﺘــﺎﺝ ﺫﻱ ﻗﻴﻤــﺔ‬
‫ﻣﻀﺎﻓــﺔ ﻋﺎﻟﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﺴــﻴﺎﻕ‪ ،‬ﺃﺑــﺮﺯ ﻧﺒﻴــﻞ‬
‫ﺷــﻮﻗﻲ ﻣﺪﻳــﺮ ﺗﻄﻮﻳــﺮ ﻗﻄﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻹﻧﺘــﺎﺝ‬
‫ﺑــﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﻭﺍﻟﺼﻴــﺪ ﺍﻟﺒﺤــﺮﻱ ﻭﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻘﺮﻭﻳــﺔ ﻭﺍﻟﻤﻴــﺎﻩ ﻭﺍﻟﻐﺎﺑــﺎﺕ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﺗﺠﺴــﻴﺪ ﻓﻌﻠــﻲ ﻹﺭﺍﺩﺓ ﻣﺸــﺘﺮﻛﺔ‬
‫ﻫﺪﻓﻬــﺎ ﺗﺪﺑﻴــﺮ ﺍﻟﻨﻈــﻢ ﺍﻹﻳﻜﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﺔ‬

‫ﺑﺸــﻜﻞ ﻣﺴــﺘﺪﺍﻡ ﻭﺣﻤﺎﻳﺘﻬــﺎ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﺗﻄﻮﻳــﺮ‬
‫ﺍﻻﺳــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻓــﻲ ﻗﻠــﺐ ﺃﻭﻟﻮﻳــﺎﺕ ﻣﺨﻄــﻂ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻷﺧﻀــﺮ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ‪ ،‬ﺷــﻮﻗﻲ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻷﻫﻤﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﻳﻮﻟﻴﻬــﺎ ﻗﻄــﺎﻉ ﺍﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﺔ ﺗﻨﺒــﻊ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺍﻹﻣﻜﺎﻧــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺰﺧــﺮ ﺑﻬــﺎ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺣﻴــﺚ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻹﻳﻜﻮﻟﻮﺟــﻲ ﺍﻟﻤﻼﺋــﻢ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻨــﻮﻉ ﺍﻟﺒﻴﻮﻟﻮﺟــﻲ‪ ،‬ﻭﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ ﺃﺧــﺮﻯ‪،‬‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻄﻠــﺐ ﻋﻠــﻰ ﺍﻻﺳــﺘﻬﻼﻙ ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻳــﺪ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺘﺠــﺎﺕ‪.‬‬
‫ﻭﺧﻠــﺺ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﻫــﺬﻩ ﺍﻹﺭﺍﺩﺓ ﻗــﺪ‬
‫ﺗﺠﺴــﺪﺕ ﺑﺎﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﻟﻬــﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ‬
‫ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺗﻌﺎﻗــﺪﻱ ﻣــﻊ ﺍﻟﻤﻬﻨﻴﻴــﻦ‪ ،‬ﻣــﻊ‬
‫ﺇﺻــﺪﺍﺭ ﺍﻟﻘﺎﻧــﻮﻥ ﺭﻗــﻢ ‪ 39-12‬ﺍﻟﻤﺘﻌﻠــﻖ‬
‫ﺑﺎﻹﻧﺘــﺎﺝ ﺍﻟﻌﻀــﻮﻱ ﻟﻠﻤﻨﺘﺠــﺎﺕ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺎﺋﻴــﺔ‪.‬‬

‫ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﻭﺳــﻮء ﺗﺪﺑﻴــﺮ ﺑﻌــﺾ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋــﺎﺕ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺭﺃﺳــﻬﺎ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﻴــﻦ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿــﻲ‪.‬‬
‫ﻫــﺬﺍ‪ ،‬ﻭﻗــﺪ ﺛﻤﻨــﺖ ﻫﻴﺌــﺎﺕ ﻭﻣﻨﻈﻤــﺎﺕ‬
‫ﻭﺟﻤﻌﻴــﺎﺕ ﻭﻣﺜﻘﻔﻴــﻦ ﻣــﻦ ﻣﺪﻳﻨــﺔ ﻣﻜﻨــﺎﺱ‬
‫ﻫﺎﺗــﻪ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺓ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﺻﻔﻴــﻦ ﺇﻳﺎﻫــﺎ‬
‫ﺑﺎﻟﻘﻴﻤــﺔ ﻭﺍﻟﺴــﺎﺑﻘﺔ ﻣــﻦ ﻧﻮﻋﻬــﺎ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﺠﻬــﺔ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳــﻦ ﺗﺸــﺠﻴﻌﻬﻢ‬
‫ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ ﻭﺩﻋﻤﻬــﻢ ﻟﻠﻔﻜــﺮﺓ‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﺍﻟﺨﺘــﺎﻡ؛ ﺗــﻢ ﺍﻗﺘــﺮﺍﺡ » ﺍﻹﺑــﺪﺍﻉ‬
‫ﺍﻟﻔﻨــﻲ ﻭﺍﻷﺩﺑــﻲ ﻋﻨــﺪ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻜﻨﺎﺳــﻲ‪..‬‬
‫ﺍﻟﺮﻫﺎﻧــﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺸــﺎﻛﻞ!! ﻣﻮﺿﻮﻋــﺎ ﻟﻠﻘــﺎء‬
‫ﺍﻟﻤﻘﻬــﻰ ﺍﻟﺜﺎﻧــﻲ‪.‬‬
‫ﻣﻊ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺑﺘﻮﺻﻴﺎﺕ ﺃﻫﻤﻬﺎ‪:‬‬
‫ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈــﺮ ﻓــﻲ ﺍﻷﺳــﺎﻟﻴﺐ‬‫ﺍﻟﻜﻼﺳــﻴﻜﻴﺔ ﻟﺒﻌــﺾ ﺍﻷﺣــﺰﺍﺏ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺪﻓــﻊ‬
‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻌــﺰﻭﻑ ﻋــﻦ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ‬
‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﺔ‪.‬‬
‫ ﺍﻟﺘﻨﺪﻳــﺪ ﺑﺎﻟﻄــﺮﻕ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴــﺔ ﺧﺎﺻــﺔ‬‫ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘــﺔ ﺑﺎﻟﻠﻮﺍﺋــﺢ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ‪.‬‬
‫ ﺗﻄﺒﻴــﻖ ﺍﻟﻘﺎﻧــﻮﻥ ﻓــﻲ ﺣــﻖ ﻛﻞ ﻣــﻦ‬‫ﻳﺪﻓــﻊ ﺑﺼﻌــﻮﺩ ﺷــﺒﺎﺏ ﻏﻴــﺮ ﻣﺆﻫــﻞ ﺳﻴﺎﺳــﻴﺎ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤــﺎﻥ‪.‬‬

‫ ﻣﻄﺎﻟﺒــﺔ ﺍﻷﺣــﺰﺍﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﺔ‬‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻻﻟﺘﻔــﺎﺕ ﺍﻟﺠــﺎﺩ ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ‬
‫ﺍﻟﻮﺍﻋــﻲ ﻭﺍﻟﻤﺜﻘــﻒ‪ ،‬ﻭﺗﻜﻮﻳﻨﻬــﻢ ﻭﺗﺄﻁﻴﺮﻫــﻢ‬
‫ﻭﺗﻤﻜﻴﻨﻬــﻢ ﻣــﻦ ﺍﻟﻮﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺨــﺪﻡ‬
‫ﻣﺼﺎﻟﺤــﻢ ﻭﻗﻀﺎﻳﺎﻫــﻢ ﻭﻓــﻖ ﻣﻘﺎﺭﺑــﺔ ﻋﺎﺩﻟــﺔ‬
‫ﻭﺗﺸــﺎﺭﻛﻴﺔ‪.‬‬
‫ ﺃﻣــﺮ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴــﺆﻭﻟﺔ ﻋــﻦ‬‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ‪ ،‬ﺑﺘﻄﺒﻴــﻖ ﻣﻘﺘﻀﻴــﺎﺕ ﺍﻟﺪﺳــﺘﻮﺭ‪،‬‬
‫ﻭﻧﻬــﺞ ﺍﻟﺨﻄــﻰ ﺍﻟﺤﻜﻴﻤــﺔ ﻭﺍﻟﺴــﺪﻳﺪﺓ‬
‫ﻟﺼﺎﺣــﺐ ﺍﻟﺠﻼﻟــﺔ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻳﺆﻛــﺪ ﻓــﻲ ﺧﻄﺎﺑﺎﺗــﻪ ﺍﻟﺴــﺎﻣﻴﺔ ﻋﻠــﻰ ﺩﻭﺭ‬
‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﻓــﻲ ﺗﻘــﺪﻡ ﺍﻟﺒــﻼﺩ ﻭﺍﺯﺩﻫﺎﺭﻫــﺎ‪،‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﺩﻋﻮﺗــﻪ ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ ﻟﻼﻧﺨــﺮﺍﻁ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﻔﻌــﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﺒﻴــﺮ ﻋــﻦ ﻧﻔﺴــﻪ‬
‫ﺑﻨﻔﺴــﻪ‪.‬‬
‫ ﺩﻋــﻮﺓ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺇﻟــﻰ ﺩﻣــﺞ ﺍﻟﻔــﻦ‬‫ﻭﺍﻷﺩﺏ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳــﺔ ﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬــﻢ‬
‫ﻭﺍﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻬــﻢ ﺑﻄﺮﻳﻘــﺔ ﺇﺑﺪﺍﻋﻴــﺔ ﺳﻠﺴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑﻴــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻮﺍﺟــﺐ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‪.‬‬
‫ﺗﻜﺴــﻴﺮ ﺣﺎﺟــﺰ ﺍﻟﺼﻤــﺖ ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒــﺔ‬
‫ﺑﻤﺤﺎﺳــﺒﺔ ﻛﻞ ﻣــﻦ ﻳﻬﻤــﺶ ﻭﻳﻘﺼــﻲ ﻫﺎﺗــﻪ‬
‫ﺍﻟﻔﺌــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﺘﻌﺒﻴــﺮ ﻋــﻦ ﺫﺍﺗﻬــﺎ‪ ،‬ﻭﺍﻹﺟﻬــﺎﺽ‬

‫ﻋﻠــﻰ ﺣﻘﻬــﺎ ﻟﻠﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺠــﺎﻻﺕ‬
‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸــﺆﻭﻥ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻣــﻦ ﺟﻬﺘــﻪ ﻳﺆﻛــﺪ ﺯﻛﺮﻳــﺎء ﻭﺟﻴــﻂ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺆﻭﻝ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ ﻋــﻦ ﻣﻘﻬــﻰ ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ‪،‬‬
‫ﺃﻥ ﺳــﻠﻮﻙ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻘﻬــﻰ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓــﻲ ﻳﺮﻣــﻲ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﻧﺸــﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻤﻮﺳــﻮﻋﻴﺔ ﻓــﻲ ﻗﺎﻟﺒﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﻄﻠــﻖ‪ ،‬ﻭﺃﻧﻬــﻢ ﻋﻠــﻰ ﺭﺟــﺎء ﺗﺤﻘﻴــﻖ‬
‫ﺍﻟﻬــﺪﻑ ﺍﻷﺳــﻤﻰ ﺍﻟﻤﺘﻤﺜــﻞ ﺧﺼﻴﺼــﺎ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺍﻟﻄﻤــﻮﺡ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣــﻞ‪،‬‬
‫ﺫﻟــﻚ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻘــﺎﺵ ﺍﻟﺠــﺎﺩ ﺷــﻌﺎﺭﻫﻢ ﻭﻭﺍﻗــﻊ‬
‫ﻣﻜﻨــﺎﺱ ﻫﻤﻬــﻢ‪ ،‬ﻣﻔﻴــﺪﺍ ﺃﻳﻀــﺎ ﺃﻥ ﺷــﺒﺎﺏ‬
‫ﺍﻟﻔﻜــﺮﺓ ﻣﺎﺿــﻮﻥ ﻓــﻲ ﺳــﻴﺮﻭﺭﺓ ﺗﻜﻮﻳﻨﻴــﺔ‬
‫ﺗﻤﻜﻴﻨﻴــﺔ‪ ،‬ﺩﺍﻋﻴــﻦ ﻭﻣﺮﺣﺒﻴــﻦ ﻛﻞ ﺍﻟﻐﻴﻮﺭﻳــﻦ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﺘﻔﺎﻋــﻞ ﻭﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ‪ ،‬ﻣﻀﻴﻔــﺎ؛ ﺃﻥ‬
‫ﺑﺸــﺒﺎﺏ ﻓﺮﻧﺴــﺎ ﺍﻟﻤﺜﻘﻔﻴــﻦ ﺣﺼﻠــﺖ‬
‫ﺍﻟﻨﻬﻀــﺔ‪ ،‬ﻭﻫــﻲ ﺃﻛﺒــﺮ ﺍﻷﻫــﺪﺍﻑ ﺍﻟﻤﺜﻠــﻰ‬
‫ﻟﻤﻘﻬــﻰ ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺃﻛــﺪ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﻨﻈــﻢ ﻟﻤﻘﻬــﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ‪ ،‬ﺑﻌــﺪ ﺍﻧﺘﻬــﺎء ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﻬــﻰ‬
‫ﺍﻷﻭﻝ ﻭﺭﻓــﻊ ﻣﻘﺘﺮﺣﺎﺗﻬــﻢ ﻟﻠﺠﻬــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺆﻭﻟﺔ‪ ،‬ﺃﻧﻬــﻢ ﻋﺎﺯﻣــﻮﻥ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻤﻀــﻲ‬
‫ﻗﺪﻣــﺎ ﺑﺎﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺓ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺨــﻮﺽ ﻓــﻲ ﺣــﻮﺍﺭﺍﺕ‬
‫ﺑﻨــﺎءﺓ ﻭﻧﻘﺎﺷــﺎﺕ ﺃﻛﺜــﺮ ﺟﺪﻳــﺔ ﻭﺃﻫﻤﻴــﺔ‪.‬‬

‫»ﻣﻘﻬﻰ اﻟﻤﻮاﻃﻨﺔ«ﺗﺒﻌﺚ اﻷﻣﻞ ﻓﻲ ﺷﺒﺎب ﻣﻜﻨﺎس‬

‫ﻣﻜﻨﺎس‪ :‬زاﻳﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‬
‫ﺍﻓﺘﺘﺤــﺖ ﻧﺨﺒــﺔ ﻣــﻦ ﺷــﺒﺎﺏ ﻣﺪﻳﻨــﺔ‬
‫ﻣﻜﻨــﺎﺱ‪ ،‬ﺃﻭﻟــﻰ ﺃﺷــﻐﺎﻟﻬﺎ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻠﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺪﺭﺟــﺔ ﺿﻤــﻦ ﺍﻟﺼﺎﻟــﻮﻥ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻳﺤﻤــﻞ ﻓــﻲ ﻫﺎﺗــﻪ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ﺷــﻌﺎﺭ »ﻣﻘﻬــﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ«‪ ،‬ﻭﺫﻟــﻚ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﻣﻨﺎﻗﺸــﺔ‬
‫ﻣﻮﺿﻮﻋــﺎﺕ ﻭﻗﻀﺎﻳــﺎ ﺗﻬــﻢ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﻭﺭﻓــﻊ‬
‫ﺻﻮﺗﻬــﻢ ﺇﻟــﻰ ﺟﻬــﺎﺕ ﻣﺴــﺆﻭﻟﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺍﺳــﺘﻬﻞ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺍﻟﺤﺎﺿــﻦ ﻟﻤﻘﻬــﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ﺑﻤﻨﺎﻗﺸــﺔ‬
‫ﻣﻮﺿــﻮﻉ »ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﺔ ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺃﻳــﻦ‪..‬؟؟‬
‫ﺣﻴــﺚ ﺍﺗﺴــﻢ ﺍﻟﻨﻘــﺎﺵ ﺑﺎﻟﺤــﻮﺍﺭ ﺍﻟﺠــﺎﺩ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺜﻤــﺮ‪ ،‬ﻣﻤــﺎ ﻧــﻢ ﻋﻠــﻰ ﻣــﺪﻯ ﺛﻘﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﻭﻭﻋﻴﻬــﻢ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬــﻢ ﻭﻭﺍﺟﺒﺎﺗﻬــﻢ‬
‫ﻭﻗﻀﺎﻳﺎﻫــﻢ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺮﺟﻤﻮﻫــﺎ ﺑﻤﺪﺍﺧــﻼﺕ‬
‫ﻗﻴﻤــﺔ‪ ،‬ﻣﺤﺎﻭﻟﻴــﻦ ﺗﺸــﺨﻴﺺ ﺍﻟﻤﺸــﻜﻞ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﺤﻠــﻮﻝ ﺍﻟﻨﺎﺟﻌــﺔ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﺗــﻢ‬
‫ﻣﻨﺎﻗﺸــﺔ ﺍﻟﻌﺪﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺿﻴــﻊ ﻭﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ‬
‫ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠــﺔ ﺑﺎﻟﺸــﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻔﻌــﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻲ‪.‬‬
‫ﺑــﻞ ﻭﺍﻟﺨــﻮﺽ ﻓــﻲ ﻧﻘــﺎﺵ ﻣــﺎ ﺁﻟــﺖ‬
‫ﺇﻟﻴــﻪ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﻣﺆﺧــﺮﺍ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺗــﺮﺩﻱ ﺑﻌــﺾ‬

‫ﻗــﺮﺭ ﺍﻻﺗﺤــﺎﺩ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ‬
‫ﺧــﻮﺽ ﻣﻌﺮﻛــﺔ ﺍﻟﻜﺮﺍﻣــﺔ ﺧــﻼﻝ ﺷــﻬﺮ‬
‫ﺃﺑﺮﻳــﻞ‪ ،2019‬ﻭﺫﻟــﻚ ﺑﺎﻟﺘﻮﻗــﻒ ﻋــﻦ‬
‫ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﻟﻤــﺪﺓ ﺳــﺎﻋﺘﻴﻦ ﻛﻞ ﺃﺭﺑﻌــﺎء‬
‫ﻭﺧﻤﻴــﺲ ﻁﻴﻠــﺔ ﺷــﻬﺮ ﺃﺑﺮﻳــﻞ ﻣــﻊ ﺍﺭﺗــﺪﺍء‬
‫ﺍﻟﺴــﺘﺮﺓ ﺍﻟﺼﻔــﺮﺍء ﺃﺛﻨــﺎء ﺍﻟﻌﻤــﻞ‪.‬‬
‫ﻭﺳــﻴﺨﻮﺽ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴــﻮﻥ ﺑﺤﺴــﺐ‬
‫ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﻮﺻﻠــﺖ »ﺍﻟﻤﻨﻌﻄــﻒ«‬
‫ﺑﻨﺴــﺨﺔ ﻣﻨــﻪ ﺇﺿﺮﺍﺑــﺎ ﻭﻁﻨﻴــﺎ ﻳــﻮﻡ‬
‫‪ 26‬ﺃﻳﺮﻳــﻞ‪ ،2019‬ﻣــﻊ ﺗﻨﻈﻴــﻢ ﻭﻗﻔــﺔ‬
‫ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴــﺔ ﻟﻤــﺪﺓ ﺳــﺎﻋﺘﻴﻦ ﺍﺑﺘــﺪﺍء ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﺎﺩﻳــﺔ ﻋﺸــﺮﺓ‪ ،‬ﺃﻣــﺎﻡ ﻣﻘــﺮ‬
‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻹﺻــﻼﺡ ﺍﻹﺩﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﻮﻅﻴﻔــﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ ﻣــﻊ ﺍﺭﺗــﺪﺍء ﺍﻟﺴــﺘﺮﺓ ﺍﻟﺼﻔــﺮﺍء‪.‬‬
‫ﻭﺃﻳﻀــﺎ ﺗﻨﻈﻴــﻢ ﻭﻗﻔــﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴــﺔ ﺃﻣــﺎﻡ‬
‫ﻣﻘــﺮ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤــﺎﻥ ﺑﺎﻟﺮﺑــﺎﻁ ﻟﻤــﺪﺓ ﺳــﺎﻋﺘﻴﻦ‬
‫ﻳــﻮﻡ ‪ 30‬ﺃﺑﺮﻳﻞ‪،2019‬ﺍﺑﺘــﺪﺍء ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜــﺔ ﺑﻌــﺪ ﺍﻟــﺰﻭﺍﻝ ﻣــﻊ ﺍﺭﺗــﺪﺍء‬
‫ﺍﻟﺴــﺘﺮﺓ ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍء‪.‬‬
‫ﻭﺗﺄﺗــﻲ ﺳﻠﺴــﻠﺔ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟــﺎﺕ‪ ،‬ﺑﻌــﺪ‬
‫ﺍﺳــﺘﻨﻔﺎﺩ ﻛﻞ ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ ﺍﻟﻬﺎﺩﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺣﻤــﻞ‬
‫ﺍﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ ﻟﻠﺘﻔــﺎﻭﺽ ﺣــﻮﻝ ﻣﻄﺎﻟــﺐ‬
‫ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ‪ ،‬ﻭﺃﻣــﺎﻡ ﺗﻌﻨــﺖ ﻫــﺬﻩ ﺍﻷﺧﻴــﺮﺓ‬
‫ﻭﻧﻬﺠﻬــﺎ ﺳﻴﺎﺳــﺔ ﺍﻟﻬــﺮﻭﺏ ﺇﻟــﻰ ﺍﻷﻣــﺎﻡ‬
‫ﻭﻣﺤﺎﻭﻟــﺔ ﻓــﺮﺽ ﺍﻷﻣــﺮ ﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ ﺑﺘﻌﻄﻴــﻞ‬
‫ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ‪ ،‬ﻭﺗﻬﺮﺑﻬــﺎ ﻣــﻦ‬
‫ﻣﺴــﺆﻭﻟﻴﺘﻬﺎ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺗﻨﻜﺮﻫــﺎ‬
‫ﻻﻟﺘﺰﺍﻣﺎﺗﻬــﺎ ﻭﻭﻋﻮﺩﻫــﺎ ﺍﻟﺘــﻲ ﻗﻄﻌﺘﻬــﺎ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻧﻔﺴــﻬﺎ ﺧــﻼﻝ ﺣــﻮﺍﺭ ‪،1989‬‬
‫ﻭﺍﺗﻔﺎﻗﻴﺘــﻲ‪ 2003‬ﻭ‪ 2004‬ﺑﺤﺴــﺐ ﻧــﺺ‬
‫ﺍﻟﺒــﻼﻍ ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻧﺼــﺖ ﻋﻠــﻰ ﻣﺮﺍﺟﻌــﺔ‬
‫ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻷﺳﺎﺳــﻲ ﻟﻔﺌــﺔ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴﻦ‪،‬ﺣﻴــﺖ‬
‫ﺗــﻢ ﺍﻹﺟﻬــﺎﺯ ﺍﻟﻤﻨﻬــﺞ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻤﻜﺘﺴــﺒﺎﺕ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻤﺎﺩﻳــﺔ ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ ﻣﻨــﺬ‬
‫ﺻــﺪﻭﺭ ﺍﻟﻤﺮﺳــﻮﻣﻴﻦ ﺍﻟﻤﺸــﺆﻭﻣﻴﻦ ‪:‬‬
‫‪ 6‬ﺃﻛﺘﻮﺑــﺮ‪ 1987‬ﻭ‪2‬ﺩﺟﻨﺒــﺮ ‪،2005‬‬
‫ﻭﺍﻟﻠــﺬﺍﻥ ﺭﺳــﺨﺎ ﻣﺒــﺪﺃ ﺍﻟﺘﻤﻴﻴــﺰ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﺃﻁــﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟــﺔ ﻭﺍﻋﺘﻤــﺎﺩ ﻣﺒــﺪﺃ ﺍﻟﺮﻳــﻊ‬
‫ﻟﺒﻌــﺾ ﺍﻟﻔﺌــﺎﺕ ﻋﻠــﻰ ﺣﺴــﺎﺏ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ‪،‬‬
‫ﻳﺆﻛــﺪ ﺑــﻼﻍ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﻳﺮﻓﻀــﻮﻥ‬
‫ﻣﺸــﺮﻭﻉ)ﺍﻹﺻﻼﺡ ﺍﻟﺸــﻤﻮﻟﻲ ﻟﻠﻮﻅﻴﻔــﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ( ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻘﺪﻣــﺖ ﺑﻬــﺎ ﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ‬
‫ﺍﻧﻔﺮﺍﺩﻳــﺎ ﺩﻭﻥ ﺍﺳﺘﺸــﺎﺭﺓ ﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ‪.‬‬
‫ﻭﻳﻄﺎﻟﺒــﻮﻥ ﺑﺎﻻﺳــﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻠﻤﻠــﻒ ﺍﻟﻤﻄﻠﺒــﻲ‬
‫ﻟﻠﺘﻘﻨﻴﻴــﻦ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗــﻢ ﻭﺿﻌــﻪ ﻟــﺪﻯ ﺭﺋﺎﺳــﺔ‬
‫ﺍﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ ﻭﺍﻟــﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻮﺻﻴــﺔ‪.‬‬

‫‪7‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻟﻤﺮﻛﺰ اﻻﺳﺘﺸﻔﺎﺋﻲ اﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻳﻌﺰز اﻟﺨﺪﻣﺎت اﻟﺼﺤﻴﺔ ﻟﺴﺎﻛﻨﺔ اﻟﺠﻬﺔ‬
‫وﺟﺪة‪ :‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻴﻢ ﺑﺎرﻳﺞ‬
‫ﻳﺸ ـ ّﻜﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌــﻲ‬
‫»ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ« ﺑﻮﺟﺪﺓ‪،‬ﺗﺠﺴــﻴﺪﺍ ﻟﺤــﺮﺹ‬
‫ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺍﻟﻤﻮﺻــﻮﻝ ﻋﻠــﻰ ﺇﺩﺭﺍﺝ‬
‫ﺍﻟﻨﻬــﻮﺽ ﺑﺎﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤــﻲ ﺿﻤﻦ ﺍﻷﻭﺭﺍﺵ‬
‫ﺍﻟﻜﺒــﺮﻯ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ‪.‬ﻭﺗﻌﻜــﺲ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺸــﺄﺓ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﻭﺗﻘﺪﻳــﻢ ﺍﻟﻌﻼﺟﺎﺕ‪،‬ﻗﻨﺎﻋــﺔ‬
‫ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﺑــﺄﻥ ﺍﻟﺤــﻖ ﻓــﻲ ﺍﻟﻮﻟــﻮﺝ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ‪،‬ﻳﺸــﻜﻞ ﺇﺣــﺪﻯ ﺍﻟﺮﻛﺎﺋــﺰ‬
‫ﺍﻷﺳﺎﺳــﻴﺔ ﻟﺘﻌﺰﻳــﺰ ﻗﻴــﻢ ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨــﺔ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﻜﺮﺍﻣــﺔ ﻭﺗﺤﻘﻴــﻖ ﺗﻨﻤﻴــﺔ ﺑﺸــﺮﻳﺔ ﺷــﺎﻣﻠﺔ‪،‬‬
‫ﻣﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻭﻣﻨﺪﻣﺠــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺴــﺎﻫﻢ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺒﻨﻴــﺔ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻨﻴــﺔ ﻓــﻲ ﺗﻄﻮﻳــﺮ ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﺕ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﺠﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ ﻭﺗﻌﺰﻳــﺰ‬
‫ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴــﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳــﻴﺔ ﻭﺗﻘﺮﻳﺒﻬــﺎ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻁﻨﻴــﻦ ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﻟــﻦ ﻳﻜﻮﻧــﻮﺍ ﻓــﻲ ﺣﺎﺟــﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﻨﻘــﻞ ﺇﻟــﻰ ﻓــﺎﺱ ﻭﺍﻟﺮﺑــﺎﻁ ﻭﺍﻟــﺪﺍﺭ ﺍﻟﺒﻴﻀــﺎء‬
‫ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﻘﻴــﺎﻡ ﺑﺠﺮﺍﺣــﺎﺕ ﺩﻗﻴﻘــﺔ ﺃﻭ‬
‫ﺍﻟﺤﺼــﻮﻝ ﻋﻠــﻰ ﺑﻌــﺾ ﺍﻟﻌﻼﺟــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻘــﺪﺓ‪.‬‬
‫ﻭﺣﻘــﻖ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸــﻔﻰ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌــﻲ ﺍﺳــﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺟﻬﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴــﺔ‬
‫ﻣﻤــﺎ ﻣ ّﻜــﻦ ﻣــﻦ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟﻌــﺮﺽ ﺍﻟﺼﺤــﻲ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻤﻠﻜﺔ‪،‬ﻭﺧﻔﻴــﻒ ﺍﻟﻀﻐــﻂ ﻋﻠــﻰ ﻣﺮﺍﻛــﺰ‬
‫ﺍﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴــﺔ ﺃﺧﺮﻯ‪ .‬ﻛﻤــﺎ ﺃﻥ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﺼــﺮﺡ ﺍﻟﺼﺤــﻲ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ ﻳﺘﻤﻴــﺰ ﺑﺘﻌﻴﻴــﻦ‬
‫ﺃﺣــﺪ ﺭﺟــﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﺍﻟﻤﺮﻣﻮﻗﻴــﻦ ﻟﺘﺴــﻴﻴﺮﻩ‬
‫ﻭﺗﺪﺑﻴــﺮﻩ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭﻋﺒــﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳــﻢ ﺍﻟــﺪﺍﻭﺩﻱ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﻬﻮﺩ ﻟــﻪ ﻭﻁﻨﻴــﺎ ﻭﻋﺮﺑﻴــﺎ ﻭﺩﻭﻟﻴــﺎ‬
‫ﺑﻜﻔﺎءﺗــﻪ ﻭﻋﻠﻤﻪ‪،‬ﺯﻳــﺎﺩﺓ ﻋﻠــﻰ ﺍﻷﺳــﺎﺗﺬﺓ‬
‫ﺍﻷﻁﺒــﺎء ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﻴــﻦ ﺑﺨﺒﺮﺗﻬــﻢ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻬﻨﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﺿﺤــﺖ ﺭﺍﻓﻌــﺔ ﺃﺧــﺮﻯ‬
‫ﻟﺨﺪﻣــﺔ ﺍﻷﻣــﻦ ﺍﻟﺼﺤــﻲ ﺑﺎﻟﺠﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ‬

‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺭﻓــﻊ ﻋﻨﻬــﺎ ﻋﺎﻫــﻞ ﺍﻟﺒــﻼﺩ ﺣﻴــﻒ‬
‫ﺍﻟﺴــﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻘﺔ‪.‬ﻭﻣﻨﺬ ﺍﻓﺘﺘﺎﺣــﻪ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ‬
‫ﺻﺎﺣــﺐ ﺍﻟﺠﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ‬
‫ﻳــﻮﻡ ‪ 23‬ﻳﻮﻟﻴــﻮﺯ ‪،2014‬ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﺮﻓــﻊ‬
‫ﻣــﻦ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﻌﻼﺟــﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ‪،‬ﻭﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌــﻲ‬
‫ﻳﺴــﻌﻰ ﻭﻻ ﺯﺍﻝ ﺑــﻜﻞ ﻣــﻮﺍﺭﺩﻩ ﺍﻟﺒﺸــﺮﻳﺔ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻻﻧﺨــﺮﺍﻁ ﻓــﻲ ﺇﻧﺠــﺎﺡ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟــﻮﺭﺵ‬
‫ﻭﺍﻷﻭﺭﺍﺵ ﺍﻟﻤﻠﻜﻴــﺔ ﺍﻷﺧــﺮﻯ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘــﺔ‬
‫ﺑﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﺑﺼﻔــﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪،‬ﺧﺎﺻــﺔ ﻭﺭﺵ‬
‫ﻧﻈــﺎﻡ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ ﺍﻟﺨــﺎﺹ ﺑﺎﻟﻔﺌــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻌــﻮﺯﺓ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻧﻌﻘــﺪﺕ ﺷــﻬﺮ ﻣــﺎﺭﺱ ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ‬
‫ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳــﺔ ﻟﻠﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﻱ ﻟﻠﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻹﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﺑﻮﺟﺪﺓ‬
‫ﺗﺤــﺖ ﺭﺋﺎﺳــﺔ ﻭﺯﻳــﺮ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺑﺤﻀــﻮﺭ‬
‫ﻭﺍﻟــﻲ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ‪،‬ﻭﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻹﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌــﻲ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ‪،‬ﺍﻟﺬﻱ‬
‫ﻗــﺪﻡ ﻋﺮﺿــﺎ ﺣــﻮﻝ ﺣﺼﻴﻠــﺔ ﻋﻤــﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺧــﻼﻝ ﻋــﺎﻡ ‪،2018‬ﻭﺗﻘﻴﻴــﻢ ﻟﻤﺨﻄــﻂ ﺍﻟﻌﻤــﻞ‬
‫‪،2018‬ﺛــﻢ ﻣﺨﻄــﻂ ﻋﻤــﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟﻤﻤﺘــﺪ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺛﻼﺛــﺔ ﺃﻋــﻮﺍﻡ ‪ 2019/2021‬ﻭﻣﻴﺰﺍﻧﻴــﺔ‬
‫ﻋــﺎﻡ ‪.2019‬ﻭﺷــﻜﻞ ﺍﻧﻌﻘــﺎﺩ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ‬
‫ﻣﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺍﻁﻠــﻊ ﻣــﻦ ﺧﻼﻟﻬــﺎ ﺃﻋﻀــﺎءﻩ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺣﺼﻴﻠــﺔ ﺃﺩﺍء ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺧــﻼﻝ ﺳــﻨﺔ‬
‫‪ 2018‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻤﻴــﺰﺕ ﺑﻨﻤــﻮ ﻣﻀﻄــﺮﺩ‬
‫ﻫ ﱠﻤــﺖ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺆﺷــﺮﺍﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻹﻧﺘﺎﺟﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺮﺩﻭﺩﻳﺔ‪،‬ﺗــﺪﻝ ﻋﻠﻴﻬــﺎ ﺍﻷﺭﻗــﺎﻡ ﺍﻟﻤﺴــﺠﻠﺔ‪.‬‬
‫ﺣﻴــﺚ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩ ‪ 80‬ﺃﻟــﻒ ﻣﻮﺍﻁــﻦ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﺍﻻﺳــﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ‪ 11،‬ﺃﻟــﻒ ﻣﻨﻬــﻢ ﺗــﻢ‬
‫ﺍﺳﺘﺸــﻔﺎﺅﻫﻢ‪،‬ﻭﺗﻢ ﺗﻘﺪﻳــﻢ ‪ 112‬ﺃﻟــﻒ ﺍﺳﺘﺸــﺎﺭﺓ‬
‫ﻁﺒﻴــﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ‪،‬ﻭﺃﻛﺜــﺮ ﻣــﻦ ﻋﺸــﺮﺓ ﺁﻻﻑ‬
‫ﻭ‪ 349‬ﺗﺪﺧــﻞ ﺟﺮﺍﺣﻲ‪،‬ﻭﺃﻛﺜــﺮ ﻣــﻦ ‪70‬‬
‫ﺃﻟــﻒ ﻓﺤــﺺ ﺑﺎﻷﺷــﻌﺔ )ﺍﻟﺴــﻜﺎﻧﻴﺮ ﻭﺍﻟﺮﻧﻴــﻦ‬

‫ﺍﻟﻤﻐﻨﺎﻁﻴﺴــﻲ ﻭﺍﻷﺷــﻌﺔ ﺍﻟﻘﻴﺎﺳــﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻮﺟــﺎﺕ‬
‫ﻓــﻮﻕ ﺍﻟﺼﻮﺗﻴﺔ(‪،‬ﻭﺃﻛﺜــﺮ ﻣــﻦ ‪ 641‬ﺃﻟــﻒ‬
‫ﺗﺤﻠﻴــﻞ ﻁﺒــﻲ ﺑﺎﻟﻤﺨﺘﺒــﺮ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰﻱ ﻭ‪8698‬‬
‫ﺗﺪﺧــﻞ ﺑﺎﻟﻜﺸــﻮﻓﺎﺕ ﺍﻟﻮﻅﻴﻔﻴﺔ‪،‬ﻭﻓﻴﻤــﺎ ﻳﺨــﺺ‬
‫ﻣــﺮﺽ ﺍﻟﺴــﺮﻁﺎﻥ‪،‬ﻓﻘﺪ ﺗــﻢ ﺗﺴــﺠﻴﻞ ‪50215‬‬
‫ﺣﺼــﺔ ﻋــﻼﺝ ﺑﺎﻷﺷــﻌﺔ ﻭ‪ 56411‬ﺣﺼــﺔ‬
‫ﻋــﻼﺝ ﺑﺎﻟﻜﻴﻤﺎﻭﻱ‪.‬ﻛﻤــﺎ ﺍﺳــﺘﻘﺒﻠﺖ ﻣﺼﻠﺤــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ ﺍﻹﺳــﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ »ﺳــﺎﻣﻮ‬
‫‪ «05‬ﻗﺮﺍﺑــﺔ ‪ 216‬ﺃﻟــﻒ ﻣﻜﺎﻟﻤــﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﺭﺩﺓ‪،‬ﻗﺎﻣــﺖ ﻋﻠــﻰ ﺇﺛﺮﻫــﺎ ﺏ ‪ 2582‬ﺗﺪﺧــﻞ‬
‫ﻁﺒــﻲ ﻣﻴﺪﺍﻧﻲ‪،‬ﻣــﻊ ‪ 14‬ﺣﺎﻟــﺔ ﺇﺳــﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ ﺗــﻢ‬
‫ﺇﺳــﻌﺎﻓﻬﺎ ﺑﻮﺍﺳــﻄﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺣﻴــﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﺍﺳــﺘﻘﺒﻠﺖ ﻣﺼﻠﺤﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺯﺍﺓ‪،‬ﻓﻘــﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ ﺍﻹﺳــﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ ‪216 363‬‬
‫ﻣﻜﺎﻟﻤــﺔ ﻫﺎﺗﻔﻴــﺔ ﻭﺍﺭﺩﺓ‪،‬ﻭﻗﺎﻣــﺖ ﻋﻠــﻰ ﺇﺛﺮﻫــﺎ‬
‫ﺏ ‪ 2582‬ﺗﺪﺧــﻞ ﻁﺒــﻲ ﻣﻴﺪﺍﻧﻲ‪،‬ﻭ‪ 14‬ﺣﺎﻟــﺔ‬
‫ﺇﺳــﺘﻌﺠﺎﻟﻴﺔ ﺗــﻢ ﺇﺳــﻌﺎﻓﻬﺎ ﺑﻮﺍﺳــﻄﺔ ﺍﻟﻤﺮﻭﺣﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬ﻛﻤــﺎ ﺗــﻢ ﺗﺴــﺠﻴﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻠﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ‪،‬ﺗﺠــﺮﻯ ﻷﻭﻝ ﻣــﺮﺓ‬
‫ﺑﺠﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ‪،‬ﻟﻌﻞ ﺃﻫﻤﻬــﺎ ﺗﻔﻌﻴــﻞ ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ‬
‫ﺯﺭﻉ ﺍﻟﻜﻠــﻲ ﺣﻴــﺚ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩ ﺃﺭﺑﻌــﺔ ﻣﺮﺿــﻰ‬
‫ﺍﻟﻘﺼــﻮﺭ ﺍﻟﻜﻠــﻮﻱ ﺍﻟﻤﺰﻣــﻦ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋــﻲ ﻣــﻦ‬
‫ﻣﺘﺒﺮﻋﻴــﻦ ﺃﺣﻴﺎء‪،‬ﻛﻤــﺎ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩ ﺃﺭﺑــﻊ ﻣﺮﺿﻰ‬
‫ﺍﻟﺸــﻠﻞ ﺍﻹﺭﺗﻌﺎﺷــﻲ ﺍﻟﺤــﺎﺩ ﻣــﻦ ﻋﻤﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﺟﺮﺍﺣﻴــﺔ ﺩﻗﻴﻘــﺔ ﻟﻠﺪﻣﺎﻍ‪،‬ﻭﺧﻤــﺲ ﻋﻤﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﺟﺮﺍﺣﻴــﺔ ﻟﻠﻘﻠــﺐ ﺍﻟﻤﻔﺘﻮﺡ‪،‬ﺇﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﻣــﺎ‬
‫ﺗــﻢ ﺗﺴــﺠﻴﻠﻪ ﻣــﻦ ﺇﻧﺠــﺎﺯﺍﺕ ﺗﻬــﻢ ﺃﺳﺎﺳــﺎ‪25،‬‬
‫ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﻟﺘﻔﺘﻴﺖ ﺍﻟﺠﻠﻄــﺔ ﺍﻟﺪﻣﺎﻏﻴــﺔ‪،‬ﻭ‪1563‬‬
‫ﻗﺴــﻄﺮﺓ ﺍﻟﺸــﺮﺍﻳﻴﻦ ﺍﻟﺘﺎﺟﻴﺔ‪،‬ﻣــﻦ ﺑﻴﻨﻬــﺎ‬
‫‪ 468‬ﺩﻋﺎﻣــﺔ ﻣﺜﺒﺘــﺔ‪،‬ﻭ‪ 344‬ﻗﺴــﻄﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﺍﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺤﻴﻄﻴﺔ‪،‬ﻭﺃﺭﺑﻌــﺔ ﻋﻤﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﻟــﺰﺭﻉ ﺍﻟﻘﻮﻗﻌــﺔ ﻟﻔﺎﺋــﺪﺓ ﺃﻁﻔــﺎﻝ ﻣﺼﺎﺑﻴــﻦ‬
‫ﺭﺟﻮﻋــﻲ‬
‫ﺑﺎﻟﺼﻤﻢ‪،‬ﻭ‪ 240‬ﺗﺼﻮﻳــﺮ‬
‫ﺗﻨﻈﻴــﺮﻱ ﻟﻤﺠــﺎﺭﻱ ﺍﻟﺼﻔــﺮﺍء ﻭﺍﻟﺒﻨﻜﺮﻳــﺎﺱ‬

‫ﻣــﻊ ﺗﺜﺒﻴــﺖ ‪ 80‬ﺩﻋﺎﻣﺔ‪..‬ﻭﺃﺻﺒــﺢ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌــﻲ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ‬
‫ﺑﻮﺟــﺪﺓ ﺍﻟﻮﺟﻬــﺔ ﺍﻷﻭﻟــﻰ ﻭﺍﻟﻤﻔﻀﻠــﺔ‬
‫ﻟﻤﺮﺿــﻰ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻭﺣﺘــﻰ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺎﺧﻤــﺔ ﻟﻬﺎ‪،‬ﻭﻳﺄﺗــﻲ ﻋﻠــﻰ ﺭﺃﺳــﻬﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﺿــﻰ ﺍﻟﻤﺴــﺘﻔﻴﺪﻳﻦ ﻣــﻦ ﻧﻈــﺎﻡ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻋﺪﺓ‬
‫ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ )ﺭﺍﻣﻴــﺪ( ﺑﻨﺴــﺒﺔ ﺗﺘﺠــﺎﻭﺯ ‪80‬‬
‫ﺑﺎﻟﻤﺎﺋــﺔ ﻭﻓﺎﺗــﻮﺭﺓ ﻧﺎﻫــﺰﺕ ‪209 148 999‬‬
‫ﺩﺭﻫﻢ‪،‬ﻛﻤــﺎ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩﻭﺍ ﻋﻠــﻰ ﻏــﺮﺍﺭ ﺑﺎﻗــﻲ‬
‫ﺍﻟﻔﺌــﺎﺕ ﺍﻷﺧــﺮﻯ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺮﺿــﻰ ﻣــﻦ‬
‫ﻣﻴﺰﺍﻧﻴــﺔ ﺿﺨﻤــﺔ ﺭﺻــﺪﺕ ﻟﺘﻮﻓﻴــﺮ ﺍﻷﺩﻭﻳــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺴــﺘﻠﺰﻣﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ‪.‬ﻛﻤــﺎ ﺍﺳــﺘﻘﺒﻠﺖ‬
‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﻣﺴﺘﺸــﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ ﻋــﺪﺩﺍ ﻛﺒﻴــﺮﺍ ﻣــﻦ ﺍﻷﻁﺒــﺎء‬
‫ﺍﻟﻤﻘﻴﻤﻴــﻦ ﻭﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﻴﻦ‪،‬ﺑﺎﻹﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺃﻓــﻮﺍﺝ‬
‫ﻣــﻦ ﻁﻠﺒــﺔ ﻛﻠﻴــﺔ ﺍﻟﻄــﺐ ﺑﻮﺟﺪﺓ‪،‬ﻭﻛــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺪﺭﺑﻴــﻦ ﺑﻤﻌﺎﻫــﺪ ﺗﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻤﺮﺿﻴــﻦ‬
‫ﻭﻣﻌﺎﻫــﺪ ﻭﻣﺆﺳﺴــﺎﺕ ﺃﺧــﺮﻯ‪.‬‬
‫ﻭﺑﻔﻀــﻞ ﺍﻟﺪﻋــﻢ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺻــﻞ ﻟﺸــﺮﻛﺎء‬

‫ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ‪،‬ﺗﻤﻜــﻦ ﻫــﺬﺍ ﺍﻷﺧﻴــﺮ ﻣــﻦ ﺇﻧﺠــﺎﺡ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﺣﻠــﺔ ﺍﻷﻭﻟــﻰ ﺍﻟﺘﺠﺮﻳﺒﻴــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﻣﺸــﺮﻭﻉ ﺍﻟﻄــﺐ ﻋــﻦ ﺑﻌــﺪ ﻟﺘﺴــﻬﻴﻞ ﻭﻟــﻮﺝ‬
‫ﺳــﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﻁــﻖ ﺍﻟﻨﺎﺋﻴﺔ‪،‬ﺍﻟﻤﻤﺘــﺪﺓ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻣﺴــﺎﺣﺔ ﺗﻔــﻮﻕ ‪ 90.127‬ﻛﻢ‪،2‬ﻟﻠﺨﺪﻣــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺘﺨﺼﺼــﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ‪.‬ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺤﺼﻴﻠﺔ‪،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﺗــﺖ ﻧﺘﻴﺠــﺔ ﺗﻈﺎﻓــﺮ ﻣﺠﻬــﻮﺩ‬
‫ﺟﻤﻴــﻊ ﻣﺴــﺘﺨﺪﻣﻲ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‪،‬ﻛﻞ ﻣــﻦ‬
‫ﻣﻮﻗﻌﻪ‪،‬ﻭﺑﻔﻀﻞ ﺩﻋﻢ ﺷــﺮﻛﺎﺋﻪ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴــﺎﺗﻴﻴﻦ‬
‫ﺗﻌﺘﺒــﺮ ﺩﺍﻓﻌــﺎ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﺴــﻴﺮ ﻗﺪﻣــﺎ ﻟﺘﺤﻘﻴــﻖ‬
‫ﺍﻟﻤﺰﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻟﻄﻤﻮﺣــﺎﺕ ﻭﺍﻷﻫــﺪﺍﻑ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﻄﺮﺓ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺃﻧﺸــﻄﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ‬
‫ﻛﻤــﺎ ﻭﻛﻴﻔــﺎ ﺑﻤــﺎ ﻳﺨــﺪﻡ ﻣﺼﻠﺤــﺔ ﻣﻮﺍﻁﻨــﻲ‬
‫ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ‪،‬ﻭﻫﻮ ﻣــﺎ ﻳﻀﻌــﻪ ﺇﺯﺍء ﺍﻟﻌﺪﻳــﺪ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ ﻭﺍﻹﻛﺮﺍﻫــﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﺗﺠــﺔ ﻋــﻦ‬
‫ﻋــﺪﻡ ﺍﺣﺘــﺮﺍﻡ ﻣﺴــﻠﻚ ﺍﻟﻌﻼﺟــﺎﺕ ﻭﺇﻏــﺮﺍﻕ‬
‫ﻣﺴﺘﺸــﻔﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺑﺎﻟﻜﺜﻴــﺮ ﻣــﻦ ﺍﻟﺤــﺎﻻﺕ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﻔﺘــﺮﺽ ﺍﻟﺘﻜﻔــﻞ ﺑﻬــﺎ ﻓــﻲ ﻣﺴــﺘﻮﻳﺎﺕ‬
‫ﺑﻤﺆﺳﺴــﺎﺕ ﺻﺤﻴــﺔ ﺃﺧــﺮﻯ‪.‬‬

‫وزارﺗﻲ اﻟﺼﺤﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﺘﻔﻬﻤﺎن إﻛﺮاﻫﺎت ﻃﻠﺒﺔ اﻟﻄﺐ‬
‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ -‬وﻣﻊ‬

‫ﺃﻛــﺪﺕ ﻭﺯﺍﺭﺗــﺎ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ ﻓــﻲ ﺑــﻼﻍ ﻣﺸــﺘﺮﻙ ﺍﻟﻴــﻮﻡ‬
‫ﺍﻷﺭﺑﻌــﺎء ﺗﺠﺎﻭﺑﻬﻤــﺎ ﻣــﻊ ﻁﻠﺒــﺔ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﻗﺼــﺪ ﺗﺠــﺎﻭﺯ “‬
‫ﺍﻻﻛﺮﺍﻫــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣــﺔ“‪.‬‬
‫ﻭﺟــﺎء ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ ﻋﻘــﺐ ﺍﺟﺘﻤــﺎﻉ‬
‫ﺗﺮﺃﺳــﻪ ﻭﺯﻳــﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ‬
‫ﻭﻭﺯﻳــﺮ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻳــﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌــﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ‬
‫ﺑﺎﻟﺮﺑــﺎﻁ ﺑﺤﻀــﻮﺭ ﻛﻞ ﻣــﻦ ﺍﻟﻜﺎﺗﺒﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻣﻴــﻦ ﻟﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ‬
‫ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ ﻭﻗﻄــﺎﻉ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﻣــﺪﺭﺍء ﺍﻟﻤﺮﺍﻛــﺰ‬
‫ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴــﺔ ﻭﻋﻤــﺪﺍء ﻛﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠﻴﺘــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‬
‫ﻭ ﺍﻟﻜﺎﺗــﺐ ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻠﻨﻘﺎﺑــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴــﻢ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻭﻣﻤﺜﻠﻴــﻦ ﻋــﻦ ﻁﻠﺒــﺔ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﺑﺠﻤﻴــﻊ ﻛﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠﻴﺘــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‬
‫ﻭﻣﻤﺜﻠﻴــﻦ ﻋــﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﻗﻄــﺎﻉ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ‪.‬‬
‫ﻭﺣﺴــﺐ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﻓﻘــﺪ ﻁﻤــﺄﻥ ﺍﻟﻮﺯﻳــﺮﺍﻥ‬
‫‪،‬ﺧــﻼﻝ ﻫــﺬﺍ ﺍﻻﺟﺘﻤــﺎﻉ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗــﻼ ﺳﻠﺴــﻠﺔ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻠﻘــﺎءﺍﺕ )ﻟﻘــﺎءﺍﺕ ‪ 11‬ﻓﺒﺮﺍﻳــﺮ ﻭ‪15‬‬
‫ﻣــﺎﺭﺱ ﻭ‪ 29‬ﻣــﺎﺭﺱ ‪ ،(2019‬ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‬
‫ﺑﺎﻹﻧﺼــﺎﺕ ﻟﻤــﺎ ﻋﺒــﺮﻭﺍ ﻋﻨــﻪ ﻣــﻦ ﻣﻄﺎﻟــﺐ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﺠــﺎﻭﺏ ﻣﻌﻬــﻢ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ”ﺗﺠــﺎﻭﺯ‬
‫ﺍﻹﻛﺮﺍﻫــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣــﺔ“ ﺣﻴــﺚ ﺗــﻢ ﻓــﻲ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻹﻁــﺎﺭ ﺗﻘﺪﻳــﻢ ﺗﻮﺿﻴﺤــﺎﺕ ﺇﺿﺎﻓﻴــﺔ‬
‫ﻟﻤﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ ﻭﻣﻨﻬــﺎ ﺗﺄﻛﻴــﺪ ﻋــﺰﻡ ﻭﺯﺍﺭﺓ‬
‫ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻋﻠــﻰ ﺍﺗﺨــﺎﺫ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴــﺮ‬
‫ﺍﻟﻼﺯﻣــﺔ ﻟﺘﺄﻫﻴــﻞ ﻭﺗﻮﺳــﻴﻊ ﻭﺗﺠﻮﻳــﺪ ﻭﺗﺄﻁﻴــﺮ‬
‫ﻓﻀــﺎءﺍﺕ ﺍﻟﺘﺪﺍﺭﻳــﺐ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ ﺑﻤــﺎ ﻓﻴﻬــﺎ‬
‫ﻣﺮﻛــﺰﻱ ﻁﻨﺠــﺔ ﻭﺃﻛﺎﺩﻳــﺮ‪ ،‬ﻭﻭﺿــﻊ ﻣﺮﺍﻛــﺰ‬
‫ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌــﺔ ﻟﻬــﺎ ﺭﻫــﻦ ﺇﺷــﺎﺭﺓ‬
‫ﻛﻠﻴﺘــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﺑﺎﻟﺮﺑــﺎﻁ ﻭﺍﻟــﺪﺍﺭ‬
‫ﺍﻟﺒﻴﻀــﺎء‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺳــﺘﻌﻤﻞ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ‬

‫ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ ﻭﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ‪ ،‬ﻭﻓــﻖ‬
‫ﺍﻟﻤﺼــﺪﺭ ﻧﻔﺴــﻪ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺗﺴــﻬﻴﻞ ﺍﻗﺘﻨــﺎء‬
‫ﺍﻟﻤــﻮﺍﺩ ﻭﺍﻟﻤﻌــﺪﺍﺕ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳــﺔ ﻹﻧﺠــﺎﺯ‬
‫ﺍﻷﺷــﻐﺎﻝ ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﺪﺍﺭﻳــﺐ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﻜﻮﻳﻨــﺎﺕ ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﻓــﻲ ﺃﺣﺴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻈــﺮﻭﻑ‪.‬‬
‫ﻭﺗــﻢ ﺍﻟﺘﺄﻛﻴــﺪ ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛــﺰ‬
‫ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴــﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ ﺗﺸــﻜﻞ‬
‫”ﻣﻴﺎﺩﻳــﻦ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳــﺐ ﺍﻷﺳﺎﺳــﻴﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ‬
‫ﻟﻄﻠﺒــﺔ ﻛﻠﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠﻴﺘــﻲ‬
‫ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ“‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﻛﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻄــﺐ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ”ﻣﻠﺰﻣــﺔ ﺑﺘﻮﻓﻴــﺮ ﻣﺮﺍﻛــﺰ‬
‫ﺍﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ ﺟﺎﻣﻌﻴــﺔ ﺧﺎﺻــﺔ ﺑﻄﻠﺒﺘﻬــﺎ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ‬
‫ﻫــﻮ ﻣﻨﺼــﻮﺹ ﻋﻠﻴــﻪ ﻛﺸــﺮﻁ ﺃﺳﺎﺳــﻲ‬
‫ﻟﻠﺘﺮﺧﻴــﺺ ﻟﻬــﺎ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ“‪.‬‬
‫ﻭﺗــﻢ ﺍﻟﺘﺄﻛﻴــﺪ ﻛﺬﻟــﻚ ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺭﺍﺓ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻷﻁﺒــﺎء ﻭﺍﻟﺼﻴﺎﺩﻟــﺔ ﻭﺃﻁﺒــﺎء‬
‫ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﻴــﻦ ﻟــﻦ ﻳﻄــﺮﺃ ﻋﻠﻴﻬــﺎ ﺃﻱ‬
‫ﺗﻐﻴﻴــﺮ ﻓــﻲ ﻭﺿﻌﻴﺘﻬــﺎ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴــﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻻ ﺗﺴــﻤﺢ ﻟﻠﻄﻠﺒــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺠﻠﻴﻦ ﻓــﻲ‬
‫ﻛﻠﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻄــﺐ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﺟﺘﻴــﺎﺯ ﻣﺒﺎﺭﻳــﺎﺕ‬
‫ﺍﻷﻁﺒــﺎء ﻭﺍﻟﺼﻴﺎﺩﻟــﺔ ﻭﺃﻁﺒــﺎء ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﻴــﻦ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ ﻛﻠﻴــﺎﺕ‬

‫ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠﻴﺘــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻓﻴﻤــﺎ ﻳﺨــﺺ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺭﺍﺓ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ‬
‫ﺑﺎﻷﻁﺒــﺎء ﻭﺍﻟﺼﻴﺎﺩﻟــﺔ ﻭﺃﻁﺒــﺎء ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﻘﻴﻤﻴــﻦ‪ ،‬ﺍﺗﻔﻘــﺖ ﺍﻷﻁﺮﺍﻑ‪ ،‬ﺣﺴــﺐ ﺍﻟﺒﻼﻍ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻣﻮﺍﺻﻠــﺔ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﺑﺸــﺄﻧﻬﺎ ﻓــﻲ ﺃﻓــﻖ‬
‫ﺑﻠــﻮﺭﺓ ﺇﺻــﻼﺡ ﺍﻟﺴــﻠﻚ ﺍﻟﺜﺎﻟــﺚ ﺑﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ‬
‫ﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻷﺳــﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴــﻦ ﻭﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‪،‬‬
‫ﻣــﻊ ﻣﻮﺍﺻﻠــﺔ ﺍﻟﺮﻓــﻊ ﻣــﻦ ﻋــﺪﺩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺻــﺐ‬
‫ﺍﻟﻤﺨﺼﺼــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ ﻻﻣﺘﺤــﺎﻥ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴــﻞ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‬
‫ﺃﻛــﺪﺕ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺗــﺎﻥ ﺃﻧــﻪ ﻭﻛﻤــﺎ ﺟــﺎء ﻓــﻲ‬
‫ﺑــﻼﻍ ‪ 15‬ﻣــﺎﺭﺱ ‪ 2019-‬ﻻ ﻳﺨﺘﻠــﻒ‬
‫ﺇﺟــﺮﺍﺅﻩ ﻭﺗﻨﻈﻴﻤــﻪ ﻋــﻦ ﺍﻟﻜﻴﻔﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﺠــﺮﻯ ﺑﻬــﺎ ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧــﺎﺕ ﺍﻟﺴــﺮﻳﺮﻳﺔ ﺣﺎﻟﻴــﺎ‪،‬‬
‫ﺑﺤﻴــﺚ ﺳــﺘﺘﻮﻟﻰ ﻛﻞ ﻛﻠﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﻜﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻨﻴــﺔ ﺗﻨﻈﻴــﻢ ﺍﻣﺘﺤﺎﻧﻬــﺎ ﺍﻟﺨــﺎﺹ ﺑﻬــﺎ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻣﺘــﺪﺍﺩ ‪ 3‬ﺩﻭﺭﺍﺕ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺴــﻨﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻌﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ ﻟﺪﺑﻠــﻮﻡ ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﻭﺍﻟﺴــﻨﺔ ﺍﻟﺴﺎﺩﺳــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ‬
‫ﻟﺪﺑﻠﻮﻣــﻲ ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ‬
‫ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺗــﻢ‪ ،‬ﺧــﻼﻝ ﺍﻻﺟﺘﻤــﺎﻉ‪ ،‬ﺗﻮﺿﻴــﺢ‬
‫ﻣﻐــﺰﻯ ﺍﻻﻣﺘﺤــﺎﻥ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠــﻲ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ ﺣﻴــﺚ‬
‫ﺳــﻴﺘﻴﺢ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴــﺔ ”ﺗﻘﻴﻴــﻢ ﻛﻔــﺎءﺍﺕ ﻭﻣﺆﻫــﻼﺕ‬

‫ﺍﻷﻁﺒــﺎء ﺍﻟﺤﺎﺻﻠﻴــﻦ ﻋﻠــﻰ ﺷــﻬﺎﺩﺍﺕ ﺃﻭ‬
‫ﺩﺑﻠﻮﻣــﺎﺕ ﺃﺟﻨﺒﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺬﻳــﻦ ﺗﻘﺪﻣــﻮﺍ ﺑﻄﻠﺒــﺎﺕ‬
‫ﻣﻌﺎﺩﻟــﺔ ﺷــﻮﺍﻫﺪﻫﻢ ﺃﻭ ﺩﺑﻠﻮﻣﺎﺗﻬــﻢ ﻣــﻊ‬
‫ﺍﻟﺸــﻬﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ“‪.‬‬
‫ﻭﺗﻠﺘــﺰﻡ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ‪ ،‬ﻭﻓــﻖ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ‪،‬‬
‫ﺑﻤﺮﺍﺟﻌــﺔ ﺩﻓﺎﺗــﺮ ﺍﻟﻀﻮﺍﺑــﻂ ﺍﻟﺒﻴﺪﺍﻏﻮﺟﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻟﺪﺑﻠــﻮﻡ ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺩﺑﻠــﻮﻡ‬
‫ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﺩﺑﻠــﻮﻡ ﺩﻛﺘــﻮﺭ‬
‫ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﺤﻴﻴﻨﻬــﺎ‬
‫ﻭﺗﺠﻮﻳﺪﻫــﺎ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮﻫــﺎ ﺑﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ ﻣﻤﺜﻠــﻲ‬
‫ﺍﻷﺳــﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴــﻦ ﻭﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺗﻠﺘــﺰﻡ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ‬
‫ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ ﻛﺬﻟــﻚ ﺑﺎﻟﻌﻤــﻞ ﻋﻠــﻰ ﺗﻌﺪﻳــﻞ‬
‫ﺍﻟﻀﺎﺑﻄــﺔ ﺍﻟــﻮﺍﺭﺩﺓ ﻓــﻲ ﺩﻓﺎﺗــﺮ ﺍﻟﻀﻮﺍﺑــﻂ‬
‫ﺍﻟﺒﻴﺪﺍﻏﻮﺟﻴــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﺍﻷﺧﻴــﺮﺓ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ‬
‫ﺑﺸــﻮﺍﻫﺪ ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﻟﺘﺒﻘــﻰ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺸــﻮﺍﻫﺪ ﻋﻠــﻰ ﻣــﺎ ﻛﺎﻧــﺖ ﻋﻠﻴــﻪ ﺳــﺎﺑﻘﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿــﺢ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺃﻧــﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﻜﻮﻳﻨــﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺪﺑﻠــﻮﻡ ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ‬
‫ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﺳــﻴﺘﻢ ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﻋﻠــﻰ ﺑﻠــﻮﺭﺓ‬
‫ﻭﺗﻨﻈﻴــﻢ ﺩﺭﺍﺳــﺎﺕ ﺍﻟﺴــﻠﻚ ﺍﻟﺜﺎﻟــﺚ ﺑﺤﻴــﺚ‬
‫ﺳــﻴﺘﻢ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺸــﺄﻥ ﺗﻘﺪﻳــﻢ ﺍﻗﺘﺮﺍﺣــﺎﺕ‬
‫ﺑﺈﺷــﺮﺍﻙ ﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻷﺳــﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴــﻦ‬
‫ﻭﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‪ ،‬ﺑﻐــﺮﺽ ﻣﻼءﻣﺘﻬــﺎ ﻟﻤــﺎ‬
‫ﻫــﻮ ﻣﻌﻤــﻮﻝ ﺑــﻪ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ ﻟﺪﺑﻠﻮﻣــﻲ ﺩﻛﺘــﻮﺭ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﺍﻧﺘﻈــﺎﺭ ﺍﺳــﺘﻜﻤﺎﻝ ﺇﺻــﻼﺡ‬
‫ﺩﺭﺍﺳــﺎﺕ ﺍﻟﺴــﻠﻚ ﺍﻟﺜﺎﻟــﺚ ﻟﺪﺑﻠﻮﻣــﺎﺕ ﺩﻛﺘــﻮﺭ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ‬
‫ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪” ،‬ﻳﺒﻘــﻰ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻤــﻮﻝ ﺑــﻪ ﺣﺎﻟﻴــﺎ ﺳــﺎﺭﻱ ﺍﻟﻤﻔﻌــﻮﻝ“‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺗــﻢ ﺍﻻﺗﻔــﺎﻕ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻹﻁــﺎﺭ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺿــﺮﻭﺭﺓ ﺗﺴــﺮﻳﻊ ﺇﺧــﺮﺍﺝ ﺩﻓﺎﺗــﺮ ﺍﻟﻀﻮﺍﺑــﻂ‬
‫ﺍﻟﺒﻴﺪﺍﻏﻮﺟﻴــﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻟﺪﺭﺍﺳــﺎﺕ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺴــﻠﻚ ﺍﻟﺜﺎﻟــﺚ‪.‬‬
‫ﻭﻋﻠــﻰ ﻏــﺮﺍﺭ ﻣــﺎ ﻫــﻮ ﻣﻌﻤــﻮﻝ ﺑــﻪ‬
‫ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ ﻟﺒﺎﻗــﻲ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣــﺎﺕ ﻭﺧﺼﻮﺻــﺎ‬

‫ﻣﻨﻬــﺎ ﺩﺑﻠﻮﻣــﺎﺕ ﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﻭﺩﻛﺘــﻮﺭ ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪ ،‬ﺳــﺘﻌﻤﻞ‬
‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻌﻠﻤــﻲ ﺑﺘﻨﺴــﻴﻖ‬
‫ﻣــﻊ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴــﺔ ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﻳﺴــﺘﻔﻴﺪ‬
‫ﻁﻠﺒــﺔ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻣــﻦ ﻣﻨﺤــﺔ ﺍﻟﺘﻌﻮﻳــﺾ‬
‫ﻋــﻦ ﺍﻟﻤﻬــﺎﻡ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺴــﻨﺔ ﺍﻟﺨﺎﻣﺴــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ‪ .‬ﻛﻤــﺎ ﺗــﻢ ﺍﻟﺘﺄﻛﻴــﺪ ﻋﻠــﻰ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ‬
‫ﻁﻠﺒــﺔ ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‬
‫ﻣــﻦ ﻧﻈــﺎﻡ ﺍﻟﺘﻐﻄﻴــﺔ ﺍﻟﺼﺤﻴــﺔ ﺍﻹﺟﺒﺎﺭﻳــﺔ‬
‫ﻭﻓــﻖ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻁﺮ ﺍﻟﻤﻌﻤــﻮﻝ ﺑﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺣﺴــﺐ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ ﻓﻘــﺪ ﺗﻘــﺮﺭ‬
‫ﺇﺷــﺮﺍﻙ ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴــﻦ ﺧﺼﻮﺻــﺎ‬
‫ﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻷﺳــﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴــﻦ ﻭﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻷﻭﺭﺍﺵ ﺍﻟﻤﺘﺒﻘﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﻨﺰﻳــﻞ‬
‫ﺍﻹﺻــﻼﺡ ﺍﻟﺒﻴﺪﺍﻏﻮﺟــﻲ ﻟﻜﻠﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠﻴﺘــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﻭﻋﻘــﺪ‬
‫ﻟﻘــﺎءﺍﺕ ﻟﻠﺘﺘﺒــﻊ ﺑﺸــﻜﻞ ﺩﻭﺭﻱ ﻛﻞ ‪ 6‬ﺃﺷــﻬﺮ‬
‫ﻭﻛﻠﻤــﺎ ﺩﻋــﺖ ﺍﻟﻀــﺮﻭﺭﺓ ﻟﺬﻟــﻚ‪ .‬ﻛﻤــﺎ ﺗﻘــﺮﺭ‬
‫ﻣﺮﺍﺟﻌــﺔ ﻣﻨﺸــﻮﺭ ﺭﻗــﻢ ‪ 48/2017‬ﺍﻟﻤﺘﻌﻠــﻖ‬
‫ﺑﺘﺪﺑﻴــﺮ ﺍﻟﺘﺪﺍﺭﻳــﺐ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﻄﻠﺒــﺔ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﺍﻟﻤﻜﻠﻔﻴــﻦ ﺑﻤﻬــﺎﻡ ﻁﺒﻴــﺐ ﺩﺍﺧﻠــﻲ ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫)ﺍﻟﺴــﻨﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻌﺔ(‪.‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘــﺰﻡ ﻋﻤــﺪﺍء ﻛﻠﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻄــﺐ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠﻴﺘــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪ ،‬ﻣــﻦ‬
‫ﺟﻬﺘﻬــﻢ ‪ ،‬ﺑﺒﺮﻣﺠــﺔ ﺩﺭﻭﺱ ﺍﺳــﺘﺪﺭﺍﻛﻴﺔ‬
‫ﻟﻠﻔﺘــﺮﺓ ﺍﻟﺘــﻲ ﻋﺮﻓــﺖ ﺍﻧﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ ﻋــﻦ‬
‫ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗــﻢ ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺗﺠﺪﻳــﺪ ﺍﻟﺪﻋــﻮﺓ ﻟﻄﻠﺒــﺔ‬
‫ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ ﻣــﻦ‬
‫ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﺮﺟــﻮﻉ ﺍﻟــﻰ ﺃﻗﺴــﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺔ ﻭﺇﺗﻤــﺎﻡ‬
‫ﺳــﻨﺘﻬﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﻴﺔ ﺍﻟﺤﺎﻟﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻭﻓــﻖ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ ﻓﻘــﺪ ﺳــﺠﻠﺖ‬
‫”ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻷﻁــﺮﺍﻑ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ ﺑﺜﻘــﺔ‬
‫ﻭﺍﺭﺗﻴــﺎﺡ ﺍﻟﺠــﻮ ﺍﻹﻳﺠﺎﺑــﻲ ﺍﻟــﺬﻱ ﻣــﺮ ﻓﻴــﻪ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻻﺟﺘﻤــﺎﻉ ﻭﺭﻭﺡ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺴــﺆﻭﻝ‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﻁﺒﻌــﻪ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﺍﻟﺘﺰﻣــﺖ ﺑﺎﻟﻌﻤــﻞ ﻣﻌــﺎ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺗﺠــﺎﻭﺯ ﺍﻹﻛﺮﺍﻫــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺗﻮﻓﻴــﺮ ﺍﻟﻈــﺮﻭﻑ ﺍﻟﻤﻼﺋﻤــﺔ ﻟﻠﺘﺤﺼﻴــﻞ‬
‫ﺍﻟﺠﻴــﺪ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻨﻬــﻮﺽ ﺑﺎﻟﻤﻨﻈﻮﻣــﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴــﺔ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻨﺸــﻮﺩ“‪.‬‬

‫‪8‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﻋﻠﻰ ﻫﺎﻣﺶ ﺍﻟﻤﻌﺮﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻠﻔﻼﺣﺔ ﺑﻤﻜﻨﺎﺱ‬

‫) اﻟﻔﺎو( ﺗﻌﻮل ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺎﺳﻢ اﻟﺘﺠﺮﺑﺔ اﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ ﻣﻊ اﻟﻘﺎرة اﻹﻓﺮﻳﻘﻴﺔ‬

‫ﺗﻌــﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ ﻋﻠــﻰ ﺗﻘﺎﺳــﻢ ﺗﺠﺮﺑــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭﻧﺠﺎﺣــﻪ ﺍﻟﻤﺘﻤﻴــﺰ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺠــﺎﻝ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣــﻲ ﻣــﻊ ﺍﻟﻘــﺎﺭﺓ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴــﺔ‪ ،‬ﺫﻟــﻚ ﻣــﺎ‬
‫ﺃﻋﻠﻨــﺖ ﻋﻨــﻪ »ﻛﺎﺗﺮﻳــﻦ ﺟﻴــﺰﻻﻥ ﻻﻧﻴــﻞ«‬
‫ﻣﺮﺷــﺤﺔ ﻓﺮﻧﺴــﺎ ﻭﺍﻻﺗﺤــﺎﺩ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑــﻲ‬
‫ﻟﻤﻨﺼــﺐ ﺍﻟﻤﺪﻳــﺮ ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﺍﻷﻣــﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ ﻟﻠﺰﺭﺍﻋــﺔ ﻭﺍﻷﻏﺬﻳــﺔ) ﺍﻟﻔــﺎﻭ(‪.‬‬
‫ﻭﺃﻛــﺪﺕ »ﺟﻴــﺰﻻﻥ ﻻﻧﻴــﻞ« ﻓــﻲ ﺣﺪﻳــﺚ‬
‫ﻟﻮﻛﺎﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ﻟﻸﻧﺒــﺎءـ ﺃﻣــﺲ‬
‫ﺍﻷﺭﺑﻌــﺎء‪ ،‬ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻋﻀــﻮ ﻧﺸــﻴﻂ ﻟﻠﻐﺎﻳــﺔ‬
‫ﺩﺍﺧــﻞ ﻣﻨﻈﻤــﺔ ”ﺍﻟﻔــﺎﻭ“ ﺣﻴــﺚ ﻳﻘــﻮﻡ ﺑﺎﻟﻌﺪﻳــﺪ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺍﺕ ﻟﻠﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ ﻓــﻲ‬
‫ﺇﻁــﺎﺭ ﺷــﺮﺍﻛﺎﺕ ﺟﻨﻮﺏ‪-‬ﺟﻨــﻮﺏ ﻭﻣﺘﻌــﺪﺩﺓ‬
‫ﺍﻷﻁــﺮﺍﻑ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺍﺳــﺘﺜﻤﺎﺭ ﺗﺠﺮﺑﺘــﻪ‬
‫ﻭﺍﻻﻧﺠــﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺣﻘﻘﻬــﺎ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺳــﺠﻠﺖ ﺍﻟﻤﺮﺷــﺤﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﻘــﻮﻡ ﺑﺰﻳــﺎﺭﺓ ﻟﻠﻤﻐــﺮﺏ ﻟﻠﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﻓﻌﺎﻟﻴــﺎﺕ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ‪ 14‬ﻟﻠﻤﻌــﺮﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ‬
‫ﻟﻠﻔﻼﺣــﺔ‪ ،‬ﻭﻟﺤﺸــﺪ ﺍﻟﺪﻋــﻢ ﻟﺘﺮﺷــﻴﺤﻬﺎ‬
‫ﺑﺎﻟﻘــﺎﺭﺓ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘﻴــﺔ‪ ،‬ﺃﻥ ﻣﺨﻄــﻂ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‬

‫ﺍﻷﺧﻀــﺮ ﻳﻌــﺪ ﻭﺍﺟﻬــﺔ ﺗﻌﻜــﺲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻨﺠــﺎﺡ‬
‫ﺍﻟﻤﻬﻢ‪،‬ﻣﺸــﻴﺮﺓ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺨﻄــﻂ ﻣﻜــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫‪ 10‬ﺳــﻨﻮﺍﺕ ﻣــﻦ ﺇﺣــﺪﺍﺙ ﺃﺯﻳــﺪ ﻣــﻦ ‪250‬‬
‫ﺃﻟــﻒ ﻣﻨﺼــﺐ ﺷــﻐﻞ‪ ،‬ﻭﺗﻄﻮﻳــﺮ ﻓﻼﺣــﺔ‬
‫ﺣﺪﻳﺜــﺔ ﺫﺍﺕ ﺇﻧﺘﺎﺟﻴــﺔ ﻋﺎﻟﻴــﺔ‪ ،‬ﻓﻀــﻼ ﻋــﻦ‬
‫ﺗﻨﻮﻳــﻊ ﺃﻛﺒــﺮ ﻟﻠﻤﻨﺘﻮﺟــﺎﺕ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﺔ‪..‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺼــﺪﺩ ‪ ،‬ﺃﻋﺮﺑــﺖ ﻋــﻦ‬
‫ﻋــﺰﻡ ”ﺍﻟﻔــﺎﻭ“ ﻣﺴــﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻟﻤﻮﺍﺻﻠــﺔ‬
‫ﺟﻬــﻮﺩﻩ ﻟﺨﻠــﻖ ﺍﻟﻤﺰﻳــﺪ ﻣــﻦ ﻓــﺮﺹ‬
‫ﺍﻟﺸــﻐﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺳــﻂ ﺍﻟﻘﺮﻭﻱ ﻭﺟﻌــﻞ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﻦ ﺍﻟﺼﻐــﺎﺭ ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﻳﺮﻛــﺰﻭﻥ ﺍﻟﻴــﻮﻡ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺣﺎﺟﻴﺎﺗﻬــﻢ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴــﺔ ‪ ،‬ﻗﺎﺩﺭﻳــﻦ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻻﻧﺪﻣــﺎﺝ ﻓــﻲ ﺍﻗﺘﺼــﺎﺩ ﺍﻟﺴــﻮﻕ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﻓﻼﺣــﺔ ﺫﺍﺕ ﻁﺎﺑــﻊ ﺗﺠــﺎﺭﻱ ﺃﻛﺒــﺮ ﺗﺴــﻤﺢ‬
‫ﺑﺘﻠﺒﻴــﺔ ﺣﺎﺟﻴــﺎﺕ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴــﺔ ﻭﺃﻳﻀــﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﺼﺪﻳــﺮ ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿﺤــﺖ« ﺟﻴﺰﻟﻴــﻦ ﻻﻧﻴﻴــﻞ« ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﺮﺃﺳــﺖ ﺍﻟﻬﻴﺌــﺔ ﺍﻷﻭﺭﻭﺑﻴــﺔ ﻟﺴــﻼﻣﺔ ﺍﻷﻏﺬﻳــﺔ‬
‫ﻷﺯﻳــﺪ ﻣﻦ ‪ 7‬ﺳــﻨﻮﺍﺕ ‪،‬ﺃﻥ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﻫــﺎ ﻟﻠﻤﺠﻲء‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴــﺎ ﺑﻌــﺪ ﺃﻳــﺎﻡ ﻗﻠﻴﻠــﺔ ﺑﻌــﺪ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑــﻼﺕ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﺟﺮﻳــﺖ ﻣــﻊ ﺍﻟﻤﺮﺷــﺤﻴﻦ ﺍﻷﺭﺑﻌــﺔ‬

‫ﻟﻘﻴــﺎﺩﺓ ﻣﻨﻈﻤــﺔ ”ﺍﻟﻔــﺎﻭ“ ﻟــﻢ ﻳﻜــﻦ ﻣﺤــﺾ‬
‫ﺻﺪﻓــﺔ ‪،‬ﻣﺆﻛــﺪﺓ ﺭﻏﺒﺘﻬــﺎ ﻓــﻲ ﻣﺴــﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻘــﺎﺭﺓ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺘﻐﻠــﺐ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻌﺪﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﻄــﺔ ﺑﺸــﻜﻞ ﺭﺋﻴﺴــﻲ ﺑﺎﻟﻨﻤــﻮ‬
‫ﺍﻟﺪﻳﻤﻐﺮﺍﻓــﻲ ﻭﻣﺤﺎﺭﺑــﺔ ﺍﻟﺘﻐﻴــﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺧﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺷــﺎﺭﺕ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴــﺎ ﺗﻤﺘﻠــﻚ‬
‫ﺍﻣﻜﺎﻧــﺎﺕ ﻫﺎﺋﻠــﺔ ﻟﺮﻓــﻊ ﺍﻟﺘﺤــﺪﻱ ﺍﻟﻤﺘﻤﺜــﻞ ﻓــﻲ‬
‫ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻷﻧﺸــﻄﺔ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﺔ ﻭﺯﻳــﺎﺩﺓ ﺍﻹﻧﺘﺎﺟﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﺔ ﻭﺿﻤــﺎﻥ ﺍﺳــﺘﺪﺍﻣﺘﻬﺎ ‪ ،‬ﻣﺸــﻴﺮﺓ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺃﻥ ﺍﻻﻣــﺮ ﻻ ﻳﺘﻌﻠــﻖ ﺑﻮﺿــﻊ ”ﻧﻤــﻮﺫﺝ ﻣﻮﺣــﺪ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺒﻠــﺪﺍﻥ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻴــﺔ ‪،‬ﻭﻟﻜــﻦ‬
‫ﺑﺎﺳــﺘﻠﻬﺎﻡ ﺣﻠــﻮﻝ ﻭﺇﻧﺠــﺎﺯﺍﺕ ﺍﻟﺘﺠــﺎﺭﺏ‬
‫ﺍﻟﻨﺎﺟﺤــﺔ ﻭﺍﻻﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻨﻬــﺎ ”‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﻣﻌــﺮﺽ ﺗﻨﺎﻭﻟﻬــﺎ ﻟﻠﺨﻄــﻂ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻨــﻮﻱ ﺗﻨﻔﻴﺬﻫــﺎ ﻓــﻲ ﺣــﺎﻝ‬
‫ﻭﺻﻮﻟﻬــﺎ ﺇﻟــﻰ ﻣﻨﺼــﺐ ﺍﻟﻤﺪﻳــﺮﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ‬
‫ﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ”ﺍﻟﻔــﺎﻭ“ ‪ ،‬ﻗﺎﻟــﺖ ﺍﻟﺴــﻴﺪﺓ ﺟﻴﺰﻟﻴــﻦ‬
‫ﻻﻧﻴﻴــﻞ ﺇﻧﻬــﺎ ﺗﻌﺘــﺰﻡ ﺇﻋﻄــﺎء ﺩﻓﻌــﺔ ﺟﺪﻳــﺪﺓ‬
‫ﻟﻬــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﺍﻷﻣﻤﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺟــﺬﺏ‬
‫ﺍﻟﻤﺰﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﻔﻼﺣــﻲ‪،‬ﻻ ﺳــﻴﻤﺎ‬

‫ﻓــﻲ ﺍﻟــﺪﻭﻝ ﺍﻟﻨﺎﻣﻴــﺔ ‪،‬ﻣﺆﻛــﺪﺓ ﺃﻥ ﺍﻷﻣــﺮ‬
‫ﻳﺘﻌﻠــﻖ ﺑﺎﻟﻤﺴــﺎﻫﻤﺔ ﻓــﻲ ﺇﻧﺘــﺎﺝ ﻏــﺬﺍء ﻛﺎﻑ‬
‫ﻟﻠﻌﺎﻟــﻢ ‪ ،‬ﻣــﻊ ﺇﺭﺳــﺎء ﻓﻼﺣــﺔ ﺃﻛﺜــﺮ ﺍﺳــﺘﺪﺍﻣﺔ‬
‫ﻭﺃﻛﺜــﺮ ﻣﻘﺎﻭﻣــﺔ ﻟﺘﻐﻴــﺮ ﺍﻟﻤﻨــﺎﺥ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿﺎﻓــﺖ ﺍﻧــﻪ ﻓــﻲ ﻋﺎﻟــﻢ ﺗﻄﺒﻌــﻪ‬
‫ﺷــﻴﺨﻮﺧﺔ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ ﺍﻟﻨﺸــﻴﻄﺔ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‪ ،‬ﺗﺤﺘــﺎﺝ ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻷﻁــﺮﺍﻑ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﺎﻁــﻲ ﻣــﻊ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﻔﻼﺣــﻲ ﻛﻘﻄــﺎﻉ‬
‫ﻟﻠﻤﺴــﺘﻘﺒﻞ ‪ ،‬ﻭﺫﻟــﻚ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺧﻠــﻖ ﺳﻠﺴــﻠﺔ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻷﻧﺸــﻄﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ‪ ،‬ﻭﻟﻠﺘﺤﻮﻳــﻞ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻮﺯﻳــﻊ ﺍﻟﺘﺠــﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻭﻟﻠﺨﺪﻣــﺎﺕ ﻳﻜــﻮﻥ ﻣــﻦ‬
‫ﺷــﺄﻧﻬﺎ “ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻋﺪﺓ ﻋﻠــﻰ ﺿﻤــﺎﻥ ﻣﺴــﺘﻘﺒﻞ‬
‫ﺃﻓﻀــﻞ ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ ﻓــﻲ ﺍﻟﻮﺳــﻂ ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ ”‪.‬‬
‫ﻭﻣــﻦ ﺑﻴــﻦ ﺍﻹﺟــﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌﺘــﺰﻡ‬
‫ﺃﻭﻝ ﺍﻣــﺮﺃﺓ ﻣﺮﺷــﺤﺔ ﻟﻘﻴــﺎﺩﺓ ﻣﻨﻈﻤــﺔ ﺍﻷﻏﺬﻳــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋــﺔ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻫــﺎ ﻫﻨــﺎﻙ ﺃﻳﻀــﺎ ﺗﻌﺰﻳــﺰ‬
‫ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤــﺮﺃﺓ ﻓــﻲ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ ﻭﻓــﻲ ﺟﻤﻴــﻊ‬
‫ﺑﺮﺍﻣــﺞ ﻭﺃﻧﺸــﻄﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ‪.‬‬
‫ﻭﻗﺎﻟــﺖ ﺍﻟﻤﺮﺷــﺤﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ ﺍﻟﺒﺎﻟﻐﺔ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻌﻤــﺮ ‪ 55‬ﺳــﻨﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻹﻁــﺎﺭ ‪،‬‬
‫ﺇﻧــﻪ ﺑﺎﻟﺮﻏــﻢ ﻣــﻦ ﺍﻟــﺪﻭﺭ ﺍﻷﺳﺎﺳــﻲ ﺍﻟــﺬﻱ‬

‫ﺗﻀﻄﻠــﻊ ﺑــﻪ ﺍﻟﻤــﺮﺃﺓ ﻓــﻲ ﺍﻷﻧﻈﻤــﺔ ﺍﻟﻐﺬﺍﺋﻴــﺔ‬
‫ﺳــﻮﺍء ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺗﻮﺍﺟﺪﻫــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﺤﻘــﻮﻝ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﻧــﻊ ﻭﺍﻟﺘﺠــﺎﺭﺓ ‪ ،‬ﻓﺈﻧﻬــﺎ ﺗﻮﺍﺟــﻪ‬
‫ﺻﻌﻮﺑــﺎﺕ ﻓــﻲ ﺍﻟﻮﺻــﻮﻝ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤــﻮﺍﺭﺩ‬
‫ﻭﺍﻟﻘــﺮﻭﺽ‪ ،‬ﻣﻌﺮﺑــﺔ ﻋــﻦ ﺗﻄﻠﻌﻬــﺎ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣــﺎﺕ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻟﺘﻌــﺮﻑ ﺑﺸــﻜﻞ ﺃﻓﻀــﻞ ﻋﻠــﻰ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ‬
‫ﻭﺍﻟﻌﻤــﻞ ﻣﻌﻬــﺎ ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺘــﻪ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺸــﻐﻞ » ﺟﻴﺰﻟﻴــﻦ ﻻﻧﻴﻴﻞ« ﺣﺎﻟﻴــﺎ‬
‫ﻣﻨﺼــﺐ ﻣﻨﺪﻭﺑــﺔ ﻭﺯﺍﺭﻳــﺔ ﻟــﺪﻯ ﻭﺯﻳــﺮ‬
‫ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﻭﺍﻷﻏﺬﻳــﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻲ ﻭﻋﻀــﻮ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻹﺩﺍﺭﻱ ﻟﻠﻤﺪﺭﺳــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺒﻴﻄﺮﻳــﺔ ﻓــﻲ ﺗﻮﻟــﻮﺯ‪ .‬ﻛﻤــﺎ ﺳــﺒﻖ ﻟﻬــﺎ ﺃﻥ‬
‫ﺷــﻐﻠﺖ ﻣﻨﺎﺻﺐ ﻋﻠﻴــﺎ ﻓــﻲ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‬
‫ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻧﺖ »ﻛﺎﺗﺮﻳــﻦ« ﻗــﺪ ﺃﻁﻠﻘــﺖ ﻣﺆﺧــﺮﺍ‬
‫ﺣﻤﻠﺘﻬــﺎ ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑﻴــﺔ ﻟﺸــﻐﻞ ﻣﻨﺼــﺐ ﺍﻟﻤﺪﻳــﺮ‬
‫ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﺍﻷﻣــﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ ﻟﻸﻏﺬﻳــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋــﺔ )ﺍﻟﻔــﺎﻭ( ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﺳــﺘﺠﺮﻱ ﻋﻤﻠﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺼﻮﻳــﺖ ﻓــﻲ ‪ 22‬ﻳﻮﻧﻴــﻮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﺑﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ‬
‫ﻣﻤﺜﻠــﻲ ‪ 194‬ﺑﻠــﺪﺍ ﻋﻀــﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ‪..‬‬

‫ﻃﻠﺒﺔ ﻛﻠﻴﺎت اﻟﻄﺐ واﻟﺼﻴﺪﻟﺔ ﻳﺘﺸﺒﺜﻮن ﺑﻌﺪم اﻟﻌﻮدة إﻟﻰ ﻓﺼﻮل اﻟﺪراﺳﺔ‬

‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ -‬ﺳﺎﻟﻢ ﺳﻠﻴﻢ‪ -‬اﻟﺮﺑﺎط‬

‫ﻓﺸــﻞ ﻭﺯﻳــﺮ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﻭﺯﻳــﺮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺍﻟﻤﻬﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ ﻓــﻲ ﺇﻗﻨــﺎﻉ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ ﺑﺎﻟﻌــﻮﺩﺓ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﻓﺼــﻮﻝ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺔ ﺑﻌــﺪ ﺍﺟﺘﻤــﺎﻉ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺗﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻮﺻﻴﺘﻴــﻦ ﻣــﻊ ﻣﻤﺜﻠــﻲ ﻁﻠﺒــﺔ ﻛﻠﻴــﺎﺕ‬
‫ـﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ ﻭﻛﻠّﻴﺘـ ْ‬
‫ﺑﺤﻀــﻮﺭ ﻋﻤــﺪﺍء ﺍﻟﻜﻠّﻴــﺎﺕ ﻭﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤــﻲ‪ ،‬ﻭﻗــﺪ ﺻــﺪَﺭ‬
‫ﺃﻣــﺲ ﺍﻷﺭﺑﻌــﺎء ﺑــﻼﻍ ﻣﺸــﺘﺮﻙ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺗﻴــﻦ ﺗﻀ ّﻤــﻦ ﻣﻘﺘﺮﺣﺎﺗﻬﻤــﺎ ﻹﻧﻬــﺎء‬
‫ﻣﻘﺎﻁﻌــﺔ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ ﻟﻠﺪﺭﺍﺳــﺔ‪.‬‬
‫ﺑــﻼﻍ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺗﻴــﻦ ﺍﻟﻮﺻﻴﺘﻴــﻦ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ‪ ،‬ﻟــﻢ ﻳﺜــﻦ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ ﻋــﻦ ﺍﻻﺳــﺘﻤﺮﺍﺭ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﻘﺎﻁﻌــﺔ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺔ‪ّ ،‬‬
‫ﻷﻥ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺗﻴــﻦ‬
‫ﺿ ّﻤﻨﺘــﺎ ﺗﺪﺍﺑﻴﺮﻫﻤــﺎ ﻓــﻲ ﺑــﻼﻍ ﻭﻟﻴــﺲ ﻓــﻲ‬

‫ﻣﺤﻀــﺮ ﺍﺗﻔــﺎﻕ ﻛﻤــﺎ ﻳﻄﺎﻟــﺐ ﺑﺬﻟــﻚ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‬
‫ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﻳﻘﺎﻁﻌــﻮﻥ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺔ ﻟﺜﻼﺛــﺔ ﺃﺳــﺎﺑﻴﻊ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺘﻮﺍﻟــﻲ‪ ،‬ﻭﻳﺘﻮﺟﻬــﻮﻥ ﻧﺤــﻮ ﻣﻘﺎﻁﻌــﺔ‬
‫ﺍﻻﻣﺘﺤﺎﻧــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺮﺗﻘــﺐ ﺇﺟﺮﺍﺅﻫــﺎ ﻣﻄﻠــﻊ‬
‫ﺷــﻬﺮ ﻣــﺎﻱ ﺍﻟﻘــﺎﺩﻡ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺆﻛــﺪ ﺍﻟﺘﻨﺴــﻴﻘﻴﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻟﻄﻠﺒــﺔ‬
‫ﺍﻟﻄــﺐ ﻭﺍﻟﺼﻴﺪﻟــﺔ‪ّ ،‬‬
‫ﺇﻥ »ﻣﻤﺜﻠــﻲ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ‬
‫ﺍﺗﻔﻘــﻮﺍ‪ ،‬ﻓﻌــﻼ‪ ،‬ﻣــﻊ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮﻳــﻦ ﻋﻠــﻰ ﻋــﺪﺩ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻨﻘــﺎﻁ‪ ،‬ﻟﻜــﻦ ﻋﻠــﻰ ﺃﺳــﺎﺱ ﺃﻥ ﻳﺘــﻢ‬
‫ﺗﻀﻤﻴﻨــﻪ ﻓــﻲ ﻣﺤﻀــﺮ ﻭﻟﻴــﺲ ﻓــﻲ ﺑــﻼﻍ‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﻭﺯﻳــﺮﺍ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ‬
‫ﻭﻋــﺪﺍ ﺍﻟﻄﻠﺒــﺔ ﺑﺎﺗﺨــﺎﺫ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﺪﺍﺑﻴﺮ‬
‫ﻟﺘﺄﻫﻴــﻞ ﻭﺗﺠﻮﻳــﺪ ﻓﻀــﺎءﺍﺕ ﺍﻟﺘﺪﺍﺭﻳــﺐ‬
‫ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺗﺴــﻬﻴﻞ ﺍﻗﺘﻨــﺎء ﺍﻟﻤــﻮﺍﺩ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻌــﺪﺍﺕ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳــﺔ ﻹﻧﺠــﺎﺯ ﺍﻷﺷــﻐﺎﻝ‬
‫ﺍﻟﺘﻄﺒﻴﻘﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺒــﺎﺕ ﺍﻻﺳﺘﺸــﻔﺎﺋﻴﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﻜﻮﻳﻨــﺎﺕ ﻓــﻲ ﻁــﺐ ﺍﻷﺳــﻨﺎﻥ‪.‬‬

‫‪9‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻟﻤﻨﺘﺪى اﻟﺪوﻟﻲ ﻳﻘﺮ ﻣﻴﺜﺎﻗﺎ ﻟﻠﺘﻌﺎون اﻟﻼﻣﺮﻛﺰي ﺑﻴﻦ اﻟﺠﻤﺎﻋﺎت اﻟﺘﺮاﺑﻴﺔ‬
‫اﻟﺴﻌﻴﺪﻳﺔ ‪ /‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻴﻢ ﺑﺎرﻳﺞ‬
‫ﻧﻈﻤــﺖ ﻓــﻲ ‪ 25‬ﻣــﺎﺭﺱ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺼﺮﻡ‪،‬ﺑﺄﺣــﺪ ﺍﻟﻔﻨــﺎﺩﻕ ﺍﻟﻤﺼﻨﻔــﺔ‬
‫ﺑﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﺴﻌﻴﺪﻳﺔ‪،‬ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ‬
‫ﻟﻠﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻭﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻧﻈﻤــﻪ ﻣﺠﻠــﺲ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻭﺟﻬــﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ ﺑﻔﺮﻧﺴــﺎ ﻭﺑﺪﻋﻢ ﻣــﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ‬
‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴــﺔ ﻭﻭﺯﺍﺭﺓ ﺃﻭﺭﻭﺑــﺎ ﻭﺍﻟﺸــﺆﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴــﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ‪ ،‬ﺑﺤﻀﻮﺭ ﺭﺅﺳــﺎء‬
‫ﺟﻬــﺎﺕ ﻭﻣﺴــﺆﻭﻟﻴﻦ ﻣــﻦ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴــﺎ ﻭﺃﻭﺭﺑــﺎ‬
‫ﻭﻫــﻮ ﺛﻤــﺮﺓ ﻟﺘﻄــﻮﺭ ﻋﻼﻗــﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﻭﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺠﻤــﻊ ﺑﻴــﻦ ﺟﻬﺘــﻲ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻭﺍﻟﺸــﺮﻕ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ ﺑﻔﺮﻧﺴــﺎ‪،‬ﻭﺍﻟﺬﻱ‬
‫ﻳﺤﻈــﻰ ﺑﻤﺴــﺎﻧﺪﺓ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪،‬ﻭﻭﺯﺍﺭﺓ ﺃﻭﺭﻭﺑــﺎ ﻭﺍﻟﺸــﺆﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴــﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ‪،‬ﻭﺩﻋﻢ ﺍﻟﺼﻨــﺪﻭﻕ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻙ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ ﻟﺪﻋــﻢ‬
‫ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻟﻼﻣﺮﻛﺰﻱ‪.‬ﺧﺎﺻــﺔ ﺑﻌــﺪ ﺃﻥ‬
‫ﺃﺻﺒــﺢ ﺍﻟﺠﻤﻴــﻊ ﻳﺆﻣــﻦ ﺑــﺄﻥ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﻼﻣﺮﻛــﺰﻱ ﻳﻌﺘﺒــﺮ ﻣــﻦ ﺑﻴــﻦ ﺃﻫــﻢ ﻣﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﺘﺤــﻮﻻﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺑﺼﻤــﺖ ﻣﺴــﺎﺭ ﺗﺠﺮﺑــﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﻬﻮﻳــﺔ ﺍﻟﻤﺘﻘﺪﻣــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ‪،‬ﻟﺬﻟــﻚ‬
‫ﺩﺃﺏ ﻣﺠﻠــﺲ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻌﻤــﻞ‬
‫ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﺮﻓــﻊ ﻣــﻦ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﻋﻼﻗﺎﺗــﻪ‬
‫ﻣــﻊ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ ﺍﻟﺼﺪﻳﻘــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺘﻘﺎﺳــﻢ ﻣﻌﻬــﺎ‬
‫ﻧﻔــﺲ ﺍﻷﻫــﺪﺍﻑ ﻓــﻲ ﺍﻟﻔﻀﺎءﻳــﻦ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘــﻲ‬
‫ﻭ ﺍﻷﻭﺭﺑــﻲ‪.‬‬
‫ﺑﻤــﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ ﻓــﻲ ﺍﻟﻌﺼــﺮ‬
‫ﺍﻟﺮﺍﻫﻦ‪،‬ﺃﺻﺒﺤــﺖ ﺗﻀﻄﻠــﻊ ﺑــﺪﻭﺭ‬
‫ﺍﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ ﻓــﻲ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺃﺑﻌﺎﺩﻫــﺎ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‪،‬ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴﺔ‪،‬ﺍﻟﺒﻴﺌﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺼﻌﻴــﺪ‬
‫ﻭﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳــﻴﺔ‪،‬ﻭﻋﻠﻰ‬
‫ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ‪،‬ﺃﺿﺤــﺖ ﺷــﺮﻳﻜﺎ ﻟﻠﺪﻭﻟــﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺗﺮﺗﻴــﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ‬
‫ﻭﺗﻮﻓﻴــﺮ ﺷــﺮﻭﻁ ﺗﻨﺰﻳﻠﻬــﺎ ﻣﺎﺩﻳــﺎ ﻭﺑﺸــﺮﻳﺎ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴــﻂ ﻭﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬ‪،‬ﻭﺃﻣــﺎ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺼﻌﻴــﺪ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ‪،‬ﻭﻓــﻲ ﻧﻄــﺎﻕ ﻋﺼﺮ‬
‫ﺍﻟﻌﻮﻟﻤﺔ‪،‬ﺃﺿﺤــﺖ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ ﺗﻠﻌــﺐ ﺩﻭﺭﺍ‬
‫ﺃﺳﺎﺳــﻴﺎ ﻓــﻲ ﺻﻴﺎﻏــﺔ ﺍﻟﻌﻨﺎﻭﻳــﻦ ﺍﻟﻜﺒــﺮﻯ‬
‫ﻟﻠﺴﻴﺎﺳــﺎﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﻴــﺔ ﻭﻫــﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺎﺕ‬

‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺄﺛــﺮ ﺟﻬﻮﻳــﺎ ﻭﻣﺤﻠﻴــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻤﻮﻳﺔ‪،‬ﺇﻣــﺎ ﺇﻳﺠﺎﺑــﺎ ﺃﻭﺳــﻠﺒﺎ‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻨﺘﻈــﺮﺍ ﺃﻥ ﻳﻼﻣــﺲ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳــﺎ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺸــﻐﻞ ﺍﻟﺠﻤﻴــﻊ‬
‫ﻣﺜــﻞ ﺍﻟﺘﺴــﻮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ‪،‬ﻭﺍﻟﺘﻨﺎﻓﺴــﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﺎﻟﻴﺔ‪،‬ﻭﺗﻄﻮﻳــﺮ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ‪،‬ﻭﺍﻟﺮﻓــﻊ ﻣــﻦ ﻣﺴــﺘﻮﻯ‬
‫ﻭﺗﻴﺮﺗﻬــﺎ ﻭﺇﻧﺰﺍﻟﻬــﺎ ﻋﻠــﻰ ﺃﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ‬
‫ﺑﻤــﺎ ﻳﺨــﺪﻡ ﺗﻄﻠﻌــﺎﺕ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮﻭﺣــﺔ ﻋﻠﻴﻨــﺎ ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺑﻄﺎﻟــﺔ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﻨﺴــﺎء ﻭﺍﺗﺴــﺎﻉ‬
‫ﺭﻗﻌــﺔ ﺍﻟﻔﻘــﺮ ﻭﺍﻟﻬﺸﺎﺷــﺔ ﻭﺍﻟﻬﺠــﺮﺓ ﺑﻤــﺎ‬
‫ﻓﻴﻬــﺎ ﻫﺠــﺮﺓ ﺍﻷﺩﻣﻐــﺔ ﺍﻟﺘﺪﻫــﻮﺭ ﺍﻟﺒﻴﺌــﻲ‬
‫ﻭﺗﺪﻫــﻮﺭ ﺷــﺮﻭﻁ ﺍﻷﻣــﻦ ﻭﺍﻟﻌﻨــﻒ‬
‫ﻭﺗﻨﺎﻣــﻲ ﺍﻟﺠﺮﻳﻤــﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﻭﺍﻹﺭﻫــﺎﺏ‬
‫ﻣــﻦ ﺟﻬﺔ‪،‬ﻭﻓــﻲ ﺍﻟﺘﺤــﻮﻻﺕ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‬
‫ﻭﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻌﻮﻟﻤــﺔ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ﻭﺍﻟﺜــﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺟﻬــﺔ ﺃﺧﺮﻯ‪.‬ﺯﻳــﺎﺩﺓ ﻋﻠــﻰ ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ‬
‫ﺑﺘﻮﺻﻴــﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﻣﻀﻤــﻮﻥ ﻓﻌﻠﻲ‪،‬ﻭﺑﺄﻫﺪﺍﻑ‬
‫ﻣﺮﺣﻠﻴــﺔ ﻭﺑﻌﻴــﺪﺓ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﻼﻣﺮﻛﺰﻱ‪،‬ﻟﺘﻈــﻞ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻫﻤــﺰﺓ‬
‫ﻭﺻــﻞ ﻭﺗﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺭﻭﺍﺑــﻂ‬
‫ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺷــﻤﺎﻝ‪ -‬ﺟﻨﻮﺏ‪،‬ﺟﻨــﻮﺏ ‪ -‬ﺟﻨــﻮﺏ‬
‫ﻭﺗﻘــﻮﻡ ﺑﺪﻭﺭﻫــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﻔﻀــﺎء ﺍﻟﻤﺘﻮﺳــﻄﻲ‬
‫ﺑﻤــﺎ ﻳﺨــﺪﻡ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﻭﺍﻷﻣــﻦ ﻭﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻛــﺪ ﺭﺋﻴــﺲ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻟــﺪﻯ‬
‫ﺍﻓﺘﺘﺎﺣــﻪ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻯ‪،‬ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﻼﻣﺮﻛــﺰﻱ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ ﻭﺗﺒــﺎﺩﻝ‬
‫ﺍﻟﺨﺒــﺮﺍﺕ ﺑﻴــﻦ ﻣﻜﻮﻧﺎﺗﻬــﺎ ﺳــﻴﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺷــﺄﻧﻪ‬
‫ﺑﻠــﻮﺭﺓ ﺍﻟﺤﻠــﻮﻝ ﻭﺇﻳﺠــﺎﺩ ﺍﻟﺼﻴــﻎ ﺍﻟﻤﻼﺋﻤــﺔ‬
‫ﻟﻠﻨﻬــﻮﺽ ﺑﺄﻭﺿــﺎﻉ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ ﻭﺍﻻﺳــﺘﺠﺎﺑﺔ‬
‫ﻟﻤﻄﺎﻟﺒﻬــﺎ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ‬
‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ ﻭﺍﻟﺸــﻐﻞ ﺇﺫﺍ ﻣــﺎ ﺗــﻢ ﺗﻮﻅﻴﻔــﻪ‬
‫ﺗﻮﻅﻴﻔــﺎ ﺳــﻠﻴﻤﺎ‪،‬ﻓﻀﻼ ﻋﻠــﻰ ﺃﻧﻪ‪،‬ﺳــﻴﻤﻜﻦ‬
‫ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﻣــﻦ ﺇﺭﺳــﺎء ﻋﻼﻗــﺎﺕ ﺃﺧــﻮﺓ‬
‫ﻭﺗﻀﺎﻣــﻦ ﻭﺗﻌــﺎﻭﻥ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺸــﻌﻮﺏ ﻭﻳﺴــﺎﻫﻢ‬
‫ﻓــﻲ ﺗﻄﻮﻳــﺮ ﻋﻼﻗــﺎﺕ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ ﻭﺗﺮﺳــﻴﺦ‬
‫ﺛﻘﺎﻓــﺔ ﺣﺴــﻦ ﺍﻟﺠــﻮﺍﺭ ﻭﺧﺎﺻــﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﻤﻨﺎﻁــﻖ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳــﺔ ﻋﻠــﻰ ﻗﺎﻋــﺪﺓ‬
‫ﺃﻥ ﺍﻟﺤــﺪﻭﺩ ﻳﺠــﺐ ﺃﻥ ﺗﻜــﻮﻥ ﻣﻮﺿــﻮﻉ‬
‫ﺗﻌــﺎﻭﻥ ﻭﺗﻀﺎﻣــﻦ ﻻ ﻣﻮﺿــﻮﻉ ﺗﻨﺎﻓــﺮ‬

‫ﻭﺗﺼﺎﺩﻡ‪.‬ﻭﻓــﻲ ﻧﻔــﺲ ﺍﻹﻁــﺎﺭ ﺫﻛــﺮ »ﺟــﺎﻥ‬
‫ﺭﻭﺗﻨﺮ«‪،‬ﺭﺋﻴــﺲ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ‬
‫ﺑﻔﺮﻧﺴــﺎ‪،‬ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ ﻳﺄﺗــﻲ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ‬
‫ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺃﻭﺍﺻــﺮ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻭﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬ﺧﺎﺻــﺔ ﺗﻠــﻚ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺠﻤــﻊ ﺑﻴﻦ ﺟﻬﺔ‬
‫ﺷــﺮﻕ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ‬
‫ﺑﻔﺮﻧﺴــﺎ‪،‬ﻧﻈﺮﺍ ﻟﻠﻌﻼﻗــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺠﻤﻌﻬﻤــﺎ‬
‫ﻣﻨــﺬ ﻋﻘﻮﺩ‪.‬ﻭﺃﺷــﺎﺭ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ‬
‫ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ ﻭﺟﻬــﺔ ﺷــﺮﻕ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻟﻬﻤــﺎ‬
‫ﻁﻤــﻮﺡ ﻟﺪﻋــﻢ ﻭﺗﻘﻮﻳــﺔ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴــﺔ‬
‫ﻟﺨﺪﻣــﺔ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟــﺢ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺮﻛﺔ‪،‬ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻟﻼﻣﺮﻛــﺰﻱ ﺃًﺻﺒــﺢ ﻣــﻦ ﺃﻫــﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﺰﺍﻳــﺎ ﻟﺘﻘــﺪﻡ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ‪.‬ﻣﺆﻛــﺪﺍ ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ ﺃﺿﺤــﺖ ﺗﻠﻌــﺐ ﺩﻭﺭﺍ ﻣﻬﻤــﺎ‬
‫ﻟﺘﻄﻮﻳــﺮ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺎﺕ ﻟﻤﻼﻣﺴــﺔ ﻗﻀﺎﻳــﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﺴــﻮﻳﻖ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ‪،‬ﻭﻣﺤﺎﺭﺑــﺔ ﻫﺠــﺮﺓ‬
‫ﺍﻷﺩﻣﻐــﺔ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ‪،‬ﻭﺑﻠــﻮﺭﺓ ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ‬
‫ﺧﺪﻣــﺔ ﻟﻘﻀﺎﻳــﺎ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ‪.‬ﻭﻓﻲ ﻧﻔــﺲ‬
‫ﺍﻟﺴــﻴﺎﻕ‪،‬ﺃﺛﻨﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳــﺮ ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻮﻛﺎﻟــﺔ ﺗﻨﻤﻴــﺔ‬
‫ﺃﻗﺎﻟﻴــﻢ ﺟﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻕ‪،‬ﻋﻦ ﺗﻨﻈﻴــﻢ ﻣﺜــﻞ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺘﻈﺎﻫــﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ‪،‬ﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠــﺔ ﻓــﻲ ﺗﻨﻈﻴــﻢ‬
‫ﻣﺜــﻞ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺘﻈﺎﻫﺮﺍﺕ‪،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺨــﺪﻡ ﺗﻨﻤﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﻬــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ ﺑﺼﻔــﺔ ﻋﺎﻣﺔ‪،‬ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﻋﻘــﺪ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺎﺕ ﺷــﺮﺍﻛﺔ‪،‬ﺗﺮﻭﻡ ﺍﻟﻨﻬــﻮﺽ‬
‫ﺑﻤﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﻮﻳــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺍﺧﺘﺘﻤــﺖ ﺃﺷــﻐﺎﻝ ﺍﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ ﺑﺈﻗــﺮﺍﺭ‬
‫ﻣﻴﺜــﺎﻕ ﻟﻠﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻟﻼﻣﺮﻛــﺰﻱ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ‪،‬ﺗﻤــﺖ ﺑﻠﻮﺭﺗــﻪ ﺑﻐﻴــﺔ‬
‫ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺃﻭﺟــﻪ ﺍﻟﺘﻜﺎﻣــﻞ ﻭﺍﻟﻨﻬــﻮﺽ ﺑﺎﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﻠﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺤﻜﺎﻣــﺔ ﺍﻟﺠﻴــﺪﺓ ﻓــﻲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ‪.‬ﻭﺃﻛــﺪﺕ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻮﺛﻴﻘــﺔ ﺍﻟﻤﺮﺟﻌﻴــﺔ‪،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﻼﻣﺮﻛــﺰﻱ ﻳﻌــﺪ ﺑﻤﺜﺎﺑــﺔ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﻣﺘﻀﺎﻣﻨﺔ‬
‫ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ‪،‬ﻭﺍﺻﻔــﺔ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‬
‫ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﺒﻠــﺪﺍﻥ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ‪،‬ﺑﺎﻟﻤﺜﻤــﺮﺓ ﻭﺍﻟﻨﻤﻮﺫﺟﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﺸــﻤﻞ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﻤﺠﺎﻻﺕ‪.‬ﻭﺃﻧﻬــﺎ ﻛﻐﻴﺮﻫــﺎ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺒﺎﺩﺭﺍﺕ‪،‬ﺗﺘﻄﻠــﺐ ﺗﺸــﺨﻴﺼﺎ ﻟﻤﻮﺍﻁــﻦ‬
‫ﺍﻟﻘــﻮﺓ ﻭﻣﻜﺎﻣــﻦ ﺍﻟﻀﻌﻒ‪،‬ﺑﻐﻴــﺔ ﺯﻳــﺎﺩﺓ‬
‫ﻗــﺪﺭﺓ ﻛﻞ ﻣﻨﻬــﺎ ﻋﻠــﻰ ﺗﺤﻘﻴــﻖ ﻣﺰﻳــﺪ ﻣــﻦ‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫وزﻳﺮ اﻟﺼﺤﺔ ﻳﻌﻴﻦ‬
‫ﻟﺠﻨﺔ ﺗﻔﺘﻴﺶ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻓﻲ‬
‫ﻣﻼﺑﺴﺎت وﻻدة ﺗﻤﺖ ﺧﺎرج‬
‫ﻣﺮﻛﺰ ﺻﺤﻲ ﺑﻤﻜﻨﺎس‬

‫ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪،‬ﺑﺎﻻﺳــﺘﻨﺎﺩ ﻋﻠــﻰ ﻗﻴــﻢ ﺍﻟﺘﻀﺎﻣــﻦ‬
‫ﻭﺍﻻﺣﺘــﺮﺍﻡ ﻭﺍﻟﺘﻘﺎﺳــﻢ ﻭﺗﻘﻠﻴــﺺ ﺍﻟﻔــﻮﺍﺭﻕ‪.‬‬
‫ﻭﺩﻋــﺖ ﺇﻟــﻰ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺃﻭﺟــﻪ ﺍﻟﺘﻜﺎﻣــﻞ ﻭﺗﺒﺎﺩﻝ‬
‫ﺍﻟﺨﺒــﺮﺍﺕ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻮﺣــﺪﺍﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ‪،‬ﺑﻤــﺎ‬
‫ﻳﻔﻀــﻲ ﺇﻟــﻰ ﺿﻤــﺎﻥ ﺍﺳــﺘﺪﺍﻣﺔ ﻭﺗﻜﺎﻣــﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ‪.‬ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻳﻠﺘــﺰﻡ ﺍﻟﻔﺎﻋﻠــﻮﻥ ﻓــﻲ‬
‫ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻟﻼﻣﺮﻛــﺰﻱ ﺍﻟﻤﻨﺨﺮﻁــﻮﻥ‬
‫ﻓــﻲ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺓ ﺑﺎﻹﺳــﻬﺎﻡ ﻓــﻲ ﺇﻗﺎﻣــﺔ‬
‫ﺣــﻮﺍﺭ ﺑﻨــﺎء ﻭﺩﺍﺋــﻢ ﺑﻴــﻦ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻟﺠﻬــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻔﺎﻋﻠــﺔ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ‪،‬ﻣــﻊ ﺍﻟﻌﻤــﻞ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺇﻁــﻼﻉ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧــﻲ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺭﻫﺎﻧــﺎﺕ ﻭﻣﺒــﺎﺩﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﺍﻟﻼﻣﺮﻛﺰﻱ‪.‬ﻭﺍﻟﺒﺤــﺚ ﻋــﻦ ﺃﻓﻀــﻞ ﺻﻴــﻎ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﺍﻛﺔ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ‪،‬ﻭﺻﻴﺎﻏــﺔ ﺃﻫــﺪﺍﻑ ﻣﺸــﺘﺮﻛﺔ‬
‫ﻭﺍﺿﺤــﺔ ﻭﻓــﻖ ﺑﺮﻣﺠــﺔ ﺳــﻨﻮﻳﺔ ﺃﻭ ﻣﺘﻌــﺪﺩﺓ‬
‫ﺍﻟﺴــﻨﻮﺍﺕ ﺑﻤﺤﺘــﻮﻯ ﺇﺟﺮﺍﺋــﻲ ﻭﺩﻗﻴﻖ‪،‬ﺑﻐﻴــﺔ‬
‫ﺗﻴﺴــﻴﺮ ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﺗﻘﻴﻴــﻢ ﺍﻟﻤﺒــﺎﺩﺭﺍﺕ ﻭﺇﺗﺎﺣــﺔ‬
‫ﻧﺸــﺮ ﻭﺍﺳــﻊ ﺍﻟﻨﻄــﺎﻕ ﻟﻠﻨﺘﺎﺋــﺞ ﺍﻟﻤﺘﺤﺼــﻞ‬
‫ﻋﻠﻴﻬﺎ‪،‬ﻣــﻊ ﺿﻤــﺎﻥ ﻣﺘﺎﺑﻌــﺔ ﻣﻨﺘﻈﻤــﺔ‬
‫ﻟﻠﻤﺒــﺎﺩﺭﺍﺕ ﻭﺗﻮﺳــﻴﻊ ﺩﺍﺋــﺮﺓ ﺍﻟﺘﺸــﺎﻭﺭ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻔﺎﻋﻠﻴﻦ‪،‬ﻭﺇﺭﺳــﺎء ﺃﺭﺿﻴــﺔ ﻟﻠﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺗﻤﻜــﻦ‬
‫ﻣــﻦ ﺗﻨﻔﻴــﺬ ﻣﻀﺎﻣﻴــﻦ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻴﺜــﺎﻕ‪.‬‬
‫ﻭﺷــﻬﺪ ﺍﻟﻴــﻮﻡ ﺍﻷﻭﻝ ﻣــﻦ ﺍﻧﻄــﻼﻕ‬
‫ﻓﻌﺎﻟﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻯ‪،‬ﺗﻮﻗﻴــﻊ ﻋــﺪﺓ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺎﺕ‬
‫ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﺑﻴــﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﻭﻧﻈﻴﺮﺍﺗﻬــﺎ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ‬
‫ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺔ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﺃﺑﺮﻣــﺖ ﻣﻨــﺬ ﺃﺯﻳــﺪ ﻣــﻦ ‪20‬‬
‫ﻋﺎﻣــﺎ ﺑﻴــﻦ ﺟﻬــﺔ ﺷــﺮﻕ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭﺷــﺮﻕ‬
‫ﻓﺮﻧﺴــﺎ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ‪.‬ﻛﻤــﺎ ﺑﺤــﺚ ﺍﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ ﺍﻟﻌﺪﻳــﺪ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳــﺎ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠــﺔ »ﺍﻻﻧﺪﻣــﺎﺝ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ‪،‬ﻋﻨﺼــﺮ ﺃﺳﺎﺳــﻲ ﻟﻨﻤــﺎﺫﺝ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ« ﻭ«ﺟﺎﺫﺑﻴــﺔ ﻭﺗﻨﺎﻓﺴــﻴﺔ ﺍﻟﻤﺠــﺎﻻﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴﺔ«‪،‬ﻭ«ﺍﻟﺼﻨﺎﻋــﺔ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﺑﻮﺻﻔﻬــﺎ‬
‫ﺃﺩﺍﺓ ﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﻭﺗﻘــﺎﺭﺏ ﺍﻟﻤﺠــﺎﻻﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺑﻘﻴــﺖ ﺍﻹﺷــﺎﺭﺓ‪،‬ﺇﻟﻰ ﻣــﺎ ﻭﻗــﻊ ﻓــﻲ ﺍﻟﺒﻮﺍﺑــﺔ‬
‫ﺍﻟﺮﺋﻴﺴــﻴﺔ ﻟﻠﻔﻨــﺪﻕ ﻣﻘــﺮ ﺍﻟﻤﻨﺘﺪﻯ‪،‬ﻣــﻦ ﺣﺎﺩﺙ‬
‫ﻏﺮﻳــﺐ ﺍﺭﺗﻜﺒــﻪ ﻣﺴــﺆﻭﻝ ﺭﻓﻘــﺔ ﻋﻨﺼــﺮﺍﻥ‬
‫ﺗﺎﺑﻌــﺎﻥ ﻹﺩﺍﺭﺓ ﻋﻤﻮﻣﻴــﺔ ﻣﻌﻨﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﺘــﺪﻯ‬
‫ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ‪،‬ﻣــﺎ ﻛﺎﻥ ﻟﻴﻘــﻊ ﻟــﻮﻻ ﺇﺗﻘﺎﻧﻬــﻢ ﻟﻌﻤﻠﻬــﻢ‬
‫ﺍﻟﻤﻬــﻢ ﻭﺍﻷﺳﺎﺳــﻲ ﻓــﻲ ﺇﻧﺠــﺎﺡ ﻣﺜــﻞ ﻫﻜــﺬﺍ‬
‫ﻟﻘــﺎءﺍﺕ ﺩﻭﻟﻴــﺔ‪.‬‬

‫ﺃﻓــﺎﺩﺕ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤــﺔ ﺑﺄﻧــﻪ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺇﺛــﺮ ﻣــﺎ ﺗﺪﺍﻭﻟﺘــﻪ ﺑﻌــﺾ ﺍﻟﻤﻨﺎﺑــﺮ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ‬
‫ﺑﺨﺼــﻮﺹ ﻭﻻﺩﺓ ﺗﻤــﺖ ﺧــﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻟﺼﺤــﻲ ﺑﻌﻴــﻦ ﺍﻟﺠﻤﻌــﺔ ﺑﻤﻜﻨــﺎﺱ ﺃﻣــﺲ‬
‫ﺍﻷﺭﺑﻌــﺎء‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﻭﺿﻌــﺖ ﺳــﻴﺪﺓ ﻣﻮﻟــﻮﺩﺍ‬
‫ﻣﻴﺘــﺎ ﺃﻣــﺎﻡ ﻣﺪﺧــﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺼﺤــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺬﻛــﻮﺭ‪ ،‬ﺃﻣــﺮ ﻭﺯﻳــﺮ ﺍﻟﺼﺤــﺔ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻟﻔــﻮﺭ‪ ،‬ﺑﺘﻜﻠﻴــﻒ ﻟﺠﻨــﺔ ﺗﻔﺘﻴــﺶ ﻣﺮﻛﺰﻳــﺔ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟــﻮﺯﺍﺭﺓ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺍﻟﻘﻴــﺎﻡ ﺑﺘﺤﻘﻴــﻖ‬
‫ﻣﻴﺪﺍﻧــﻲ ﻭﺑﺤــﺚ ﺇﺩﺍﺭﻱ ﻟﻤﻌﺮﻓــﺔ ﻅــﺮﻭﻑ‬
‫ﻭﻣﻼﺑﺴــﺎﺕ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺤــﺎﺩﺙ ﺍﻟﻤﺆﻟــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﺫﻛــﺮ ﺑــﻼﻍ ﻟﻠــﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻴــﻮﻡ ﺍﻟﺨﻤﻴــﺲ‬
‫ﺃﻧــﻪ ﺗﻘــﺮﺭ ﺃﻳﻀــﺎ ﻓﺘــﺢ ﺑﺤــﺚ ﻗﻀﺎﺋــﻲ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﻮﺿــﻮﻉ‪ ،‬ﻣــﻊ ﺇﺧﻀــﺎﻉ ﺍﻟﺠﻨﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻮﻓــﻰ ﻟﻠﺘﺸــﺮﻳﺢ ﺍﻟﻄﺒــﻲ ﺑﺘﻌﻠﻴﻤــﺎﺕ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻨﻴﺎﺑــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼــﺔ ﻟﻤﻌﺮﻓــﺔ ﺃﺳــﺒﺎﺏ‬
‫ﻭﻅــﺮﻭﻑ ﺍﻟﻮﻓــﺎﺓ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻭﺿــﺢ ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺃﻧــﻪ ﺗﺒﻴــﻦ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺍﻟﻨﺘﺎﺋــﺞ ﺍﻷﻭﻟﻴــﺔ ﻟﻸﺑﺤــﺎﺙ‪ ،‬ﺃﻥ ﺯﻭﺝ ﺍﻟﺴــﻴﺪﺓ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻨﻴــﺔ ﺣﻀــﺮ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺼﺤــﻲ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜــﺔ ﺻﺒﺎﺣــﺎ‪ ،‬ﻭﺗــﻢ ﺇﺧﺒــﺎﺭﻩ ﺑــﺄﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﻻ ﻳﻌﻤــﻞ ﺑﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳــﺔ‪ ،‬ﻭﺗــﻢ‬
‫ﻭﺿــﻊ ﺳــﻴﺎﺭﺓ ﺇﺳــﻌﺎﻑ ﺭﻫــﻦ ﺇﺷــﺎﺭﺗﻪ ﻟﻨﻘــﻞ‬
‫ﺍﻟﺴــﻴﺪﺓ ﺍﻟﺤﺎﻣــﻞ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸــﻔﻰ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣــﻲ‪،‬‬
‫ﺇﻻ ﺃﻧــﻪ ﺭﻓــﺾ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ ﺍﻟﻤﺼــﺪﺭ ﺃﻧــﻪ ﻓــﻲ ﺣــﺪﻭﺩ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻋﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻌﺔ ﺻﺒﺎﺣــﺎ‪ ،‬ﻣــﻦ ﻧﻔــﺲ‬
‫ﺍﻟﻴــﻮﻡ‪ ،‬ﺣﻀــﺮﺕ ﺍﻟﺰﻭﺟــﺔ ﺭﻓﻘــﺔ ﺳــﻴﺪﺗﻴﻦ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺼﺤــﻲ ﻓــﻲ ﻭﺿــﻊ ﻭﻻﺩﺓ‬
‫ﻣﺘﻘﺪﻣــﺔ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﻭﺿﻌــﺖ ﻣﻮﻟﻮﺩﻫــﺎ ﻣﻴﺘــﺎ ﻗﺒﻞ‬
‫ﺍﻟﻮﻟــﻮﺝ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺼﺤــﻲ‪ ،‬ﻣﺆﻛــﺪﺍ ﺃﻧــﻪ‬
‫ﺗــﻢ ﺗﻘﺪﻳــﻢ ﻛﺎﻓــﺔ ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﺍﻟﺼﺤﻴــﺔ ﻟﻠﻤﻌﻨﻴــﺔ‬
‫ﺑﺎﻷﻣــﺮ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ ﺍﻷﻁــﺮ ﺍﻟﺼﺤﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺗــﻢ‬
‫ﻧﻘﻠﻬــﺎ ﺑﻌــﺪ ﺫﻟــﻚ ﺇﻟــﻰ ﻣﺴﺘﺸــﻔﻰ ﺍﻟــﻮﻻﺩﺓ ﺑﺎﻧﻴﻮ‬
‫ﺑﻤﻜﻨــﺎﺱ ﺣﻴــﺚ ﺗﻠﻘــﺖ ﺍﻟﻌﻼﺟــﺎﺕ ﺍﻟﻼﺯﻣــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺗﻮﺟــﺪ ﺣﺎﻟﻴــﺎ ﻓــﻲ ﺣﺎﻟــﺔ ﺻﺤﻴــﺔ ﺟﻴــﺪﺓ‪.‬‬

‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴــﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﻨﺎﺩﻳــﻖ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻟﺪﻋــﻢ‬
‫‪ ،‬ﺗﻔﻌﻴــﻼ ﻟﻤﺒــﺪﺃ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴــﻂ‬
‫ﺍﻟﺘﺸــﺎﺭﻛﻲ ﻣــﻊ ﻣﺨﺘﻠــﻒ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺪﺧﻠﻴــﻦ ﺍﻟــﺬﻱ ﺩﺃﺏ ﺃﻋﻀــﺎء‬
‫ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤــﻲ ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻏﻤﻴــﻦ‬
‫ﻋﻤﻠﻴــﺎ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺮﻏــﻢ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﺧﺘــﻼﻑ ﻣﺸــﺎﺭﺑﻬﻢ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﺔ‬
‫‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺭﺑﻄــﻪ ﺑﺸــﺮﻁ ﺍﻟﺤﻜﺎﻣــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺸــﻔﺎﻓﻴﺔ ﻓــﻲ ﺗﻨﺰﻳــﻞ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ‬
‫ﺍﻟﻤﺒﺮﻣﺠــﺔ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‬
‫ﺫﺍﺕ ﺍﻷﻭﻟﻮﻳــﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺸــﺎﺭ‬
‫ﻳﻘــﻮﻝ‬
‫ﺍﻟﺮﻳﺤﺎﻧــﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻨﺎﺋــﺐ ﺍﻷﻭﻝ‬
‫ﻟﺮﺋﻴــﺲ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ‪ ،‬ﻓــﻲ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺼــﺪﺩ ‪» ،‬ﺇﻧﻨــﺎ ﻭﻛﻤــﺎ ﻛﻨــﺎ‬
‫‪ ،‬ﺳﻨﺸــﺘﻐﻞ ﺑﻨﻔــﺲ ﺍﻟﻌﺰﻳﻤــﺔ ﻭﺍﻻﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﻔﺎﻓﺔ ﻣــﻦ ﺍﺟــﻞ ﺍﻥ ﻳﺤﺒــﻞ ﺍﻟﻨﺼــﻒ‬
‫ﺍﻷﺧﻴــﺮ ﻣــﻦ ﻭﻻﻳــﺔ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤــﻲ‬
‫)‪ (2021 2019-‬ﺑﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﻣﻬﻴﻜﻠــﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ‬
‫)‪ (..‬ﻭﺳــﻨﻨﻬﺞ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﺘﺨﻄﻴــﻂ ﺍﻟﺘﺸــﺎﺭﻛﻲ‪،‬‬
‫ﺧــﻼﻝ ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ ﻋﻤــﻞ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ‬
‫ﺃﻥ ﺗﺘﺤﻘــﻖ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﺍﻣﺔ ﺍﻟﻤﻨﺸــﻮﺩﺓ‬
‫ﺩﺍﺧــﻞ ﺗــﺮﺍﺏ ﺇﻗﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻔﻘﻴــﻪ ﺑــﻦ ﺻﺎﻟــﺢ‪.‬‬
‫ﻫــﺬﺍ‪ ،‬ﻭﻳﺬﻛــﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ‬
‫ﻟﻠﻔﻘﻴــﻪ ﺑــﻦ ﺻﺎﻟــﺢ ﻛﺎﻥ ﻗــﺪ ﺻــﺎﺩﻕ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺩﻭﺭﺓ ﺍﺳــﺘﺜﻨﺎﺋﻴﺔ ﻋﻠــﻰ ‪ 11‬ﻣﺸــﺮﻭﻉ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺔ‬
‫ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﻭﺗﻌــﺎﻭﻥ ﻟﻠﻨﻬــﻮﺽ ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ‬
‫ﺍﻟﻘﻄﺎﻋــﺎﺕ ﻭﺗﺴــﻬﻴﻞ ﻭﻟــﻮﺝ ﺍﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﺨﺪﻣــﺎﺕ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﺍﻷﺳﺎﺳــﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺫﻟــﻚ‬
‫ﺑﻜﻠﻔــﺔ ﺇﺟﻤﺎﻟﻴــﺔ ﺗﻨﺎﻫــﺰ ‪ 935‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﻭ‪953‬‬
‫ﺃﻟــﻒ ﺩﺭﻫــﻢ‪.‬‬

‫ﻭﺣﻈــﻲ ﻣﺸــﺮﻭﻋﺎﻥ ﺃﺳﺎﺳــﻴﺎﻥ ﻣﻨﻬــﺎ‬
‫‪ ،‬ﺑﺎﻫﺘﻤــﺎﻡ ﻭﺍﺳــﻊ‪ ،‬ﺍﻷﻭﻝ ﺑﻠﻐــﺖ ﺗﻜﻠﻔﺘــﻪ‬
‫ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻴــﺔ ‪ 481‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﻭ‪ 400‬ﺃﻟــﻒ‬
‫ﺩﺭﻫــﻢ ﻭ ﻳﺘﻌﻠــﻖ ﺑﺎﺗﻔﺎﻗﻴــﺔ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﻭﺗﻌــﺎﻭﻥ‬
‫ﻣــﻊ ﺍﻟﻤﺠﻤــﻊ ﺍﻟﺸــﺮﻳﻒ ﻟﻠﻔﻮﺳــﻔﺎﻁ ﺑﺎﻫﺘﻤــﺎﻡ‬
‫ﻭﺍﺳــﻊ ‪ ،‬ﻭﻳﻬــﻢ ﻣﺠــﺎﻻﺕ ﻭﻗﻄﺎﻋــﺎﺕ ﺫﺍﺕ‬
‫ﺻﻠــﺔ ﺑﺎﻟﺒﻴﺌــﺔ ﻭﺍﻟﺼﺤــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ ﻭﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ‬
‫ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿــﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ‪ ،‬ﺇﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ‬
‫ﻭﺗﻮﻓﻴــﺮ ﻓــﺮﺹ ﺍﻟﺸــﻐﻞ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺜﺎﻧــﻲ ﻳﻬــﻢ‬
‫ﺇﺣــﺪﺍﺙ ﺍﺛﻨﻴــﻦ ﻭﺃﺭﺑﻌﻴــﻦ ﻣﻠﻌﺒــﺎ ﻟﻠﻘــﺮﺏ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ‬
‫‪ 16‬ﺟﻤﺎﻋــﺔ ﺗﺮﺍﺑﻴــﺔ ﺗﺎﺑﻌــﺔ ﻟﻺﻗﻠﻴــﻢ‪ ،‬ﻭﻗــﺪ‬
‫ﺟــﺎء ﻋﻠــﻰ ﺇﺛــﺮ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺔ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﻭﺗﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻊ‬
‫ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿــﺔ ﺑﻜﻠﻔــﺔ ﺗﻨﺎﻫــﺰ ‪31‬‬
‫ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﻭ ‪ 500‬ﺃﻟــﻒ ﺩﺭﻫــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﺇﻟــﻰ ﺫﻟــﻚ‪ ،‬ﺻــﺎﺩﻕ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻲ‬
‫ﻟﻠﻔﻘﻴــﻪ ﺑــﻦ ﺻﺎﻟــﺢ‪ ،‬ﺧــﻼﻝ ﺫﺍﺕ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺛﻼﺛــﺔ ﻣﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺎﺕ ﻟﻠﺸــﺮﺍﻛﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻊ ﻛﻞ ﻣــﻦ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴــﺔ‬
‫ﻭﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺠﻬﻴــﺰ ﻭﺍﻟﻨﻘــﻞ ﻭﺍﻟﻠﻮﺟﺴــﺘﻴﻚ‬
‫ﻭﺍﻟﻤــﺎء ﻭﻛــﺬﺍ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺇﻋــﺪﺍﺩ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺏ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺘﻌﻤﻴــﺮ ﻭﺍﻹﺳــﻜﺎﻥ ﻭﺳﻴﺎﺳــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ‪ ،‬ﺗــﺮﻭﻡ ﻣﺸــﺎﺭﻳﻊ ﻫــﺬﻩ ﺍﻻﺗﻔﺎﻗﻴــﺎﺕ‪،‬‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺼــﻞ ﺍﻟﺘﻜﻠﻔــﺔ ﺍﻹﺟﻤﺎﻟﻴــﺔ ﻹﻧﺠﺎﺯﻫــﺎ‬
‫‪ 280‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﺗﻮﻓﻴــﺮ ﺍﻟﺒﻨــﻰ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴــﺔ‬
‫ﻭﻓــﻚ ﺍﻟﻌﺰﻟــﺔ ﻋــﻦ ﺳــﺎﻛﻨﺔ ‪ 14‬ﺟﻤﺎﻋــﺔ‬
‫ﻗﺮﻭﻳــﺔ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺑﻨــﺎء ﺍﻟﻤﺴــﺎﻟﻚ ﺍﻟﻄﺮﻗﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺫﻟــﻚ ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ‪:‬‬
‫ﺃﻭﻻﺩ ﻋﻴــﺎﺩ‪ ،‬ﺃﻫــﻞ ﻣﺮﺑــﻊ‪ ،‬ﺍﻟﺒﺮﺍﺩﻳــﺔ‪ ،‬ﺳــﻴﺪﻱ‬
‫ﺣﻤــﺎﺩﻱ‪ ،‬ﺳــﻴﺪﻱ ﻋﻴﺴــﻰ‪ ،‬ﺃﻭﻻﺩ ﺍﺯﻣﺎﻡ‪ ،‬ﺃﻭﻻﺩ‬
‫ﺑﻮﺭﺣﻤــﻮﻥ‪ ،‬ﺧﻠﻔﻴــﺔ‪ ،‬ﺃﺣــﺪ ﺑﻮﻣﻮﺳــﻰ‪ ،‬ﺇﺿﺎﻓــﺔ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺩﺍﺭ ﻭﻟــﺪ ﺯﻳــﺪﻭﺡ‪ ،‬ﺃﻭﻻﺩ ﻧﺎﺻــﺮ‪ ،‬ﺑﻨــﻲ‬
‫ﺷــﻜﺪﺍﻝ‪،‬ﺑﻨﻲ ﻭﻛﻴــﻞ ﻭﻛﺮﻳﻔــﺎﺕ‪.‬‬

‫اﻟﺮﺑﺎط – وﻣﻊ‬

‫اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻹﻗﻠﻴﻤﻲ ﻳﺮﺻﺪ أزﻳﺪ ﻣﻦ ‪ 40‬ﻣﻠﻴﺎرا ﻟﺘﻨﺰﻳﻞ ﻣﺸﺎرﻳﻊ ﺗﻨﻤﻮﻳﺔ‬

‫اﻟﻔﻘﻴﻪ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ‪ -‬ﺣﻤﻴﺪ رزﻗﻲ‬

‫ﺑﻠــﻎ ﻣﺠﻤــﻮﻉ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗــﻢ ﺇﻧﺠﺎﺯﻫــﺎ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﻔﺘــﺮﺓ ﻣــﺎ ﺑﻴــﻦ‬
‫‪ 2015/2018‬ﺃﺯﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺧﻤﺴــﻴﻦ ﻣﺸــﺮﻭﻋﺎ‬
‫ﺗﻨﻤﻮﻳــﺎ ﺑﺎﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻣﺎﻟﻴــﺔ ﺗﺠــﺎﻭﺯﺕ‬
‫‪ 40‬ﻣﻠﻴــﺎﺭ ﺳــﻨﺘﻢ ) ‪407.266.507,00‬‬
‫ﺩﺭﻫﻢ(‪،‬ﻧﺎﻟــﺖ ﻣﻨﻬــﺎ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺘﺄﻫﻴــﻞ ﺍﻟﻤﺮﺍﻛــﺰ ﺍﻟﺼﺎﻋــﺪﺓ ﻣــﺎ‬
‫ﻣﺠﻤﻮﻋــﻪ ‪ 161‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ ‪ ،‬ﻓﻴﻤــﺎ ﺑﻠــﻎ‬
‫ﺣﺠــﻢ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻓــﻲ ﺍﻟﻄــﺮﻕ ‪150‬‬
‫ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ)‪ 13‬ﻣﺸــﺮﻭﻋﺎً( ‪ ،‬ﺍﻣــﺎ ﺣﺠــﻢ‬
‫ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑــﺔ‬
‫ﺍﻟﻘﺮﻭﻳــﺔ ﻓﻘــﺪ ﺑﻠــﻎ‪ 11‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﺭﻫــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﺣﻈﻴــﺖ ﻣﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺗﻄﻬﻴــﺮ ﺍﻟﺴــﺎﺋﻞ ‪،‬‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﺑﺎﺗــﺖ ﺗﺸــﻜﻞ ﺍﻛﺮﺍﻫــﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴــﺎ ﻟــﺪﻯ‬
‫ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ ﺑﺎﻟﻨﻈــﺮ ﺍﻟــﻰ ﺗﻜﻠﻔﺘﻬــﺎ ﺍﻟﺒﺎﻫﻈــﺔ‬
‫ﺍﻟــﻰ ﺟﺎﻧــﺐ ﺍﻟﻤــﺎء ﺍﻟﺸــﺮﻭﺏ ‪ ،‬ﺑﺎﻫﺘﻤــﺎﻡ‬
‫ﻣﻠﺤــﻮﻅ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤــﻲ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ‬
‫ﻓﺎﻗﺘﺘﻜﻠﻔﺔﺍﻟﺼــﺮﻑ ﺍﻟﺼﺤــﻲ‪ 30‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ‬
‫ﺩﺭﻫــﻢ ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺨﺰﺍﻧــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﺋﻴــﺔ ‪ 20‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ‬
‫ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤــﺎ ﻧﺎﻫــﺰﺕ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤــﺎء ﺍﻟﺼﺎﻟــﺢ ﻟﻠﺸــﺮﺏ ‪ 6‬ﻣﻼﻳﻴــﻦ ﺩﺭﻫــﻢ‪،‬‬
‫‪ ،‬ﻭ ﺑﻠﻐــﺖ ﺗﻜﻠﻔــﺔ ﺣﻔــﺮ ﺍﻵﺑــﺎﺭ ‪3‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ‬
‫ﺩﺭﻫﻤــﻮ ﺍﻟﺒﻨﺎﻳــﺎﺕ ‪ 4‬ﻣﻼﻳﻴــﻦ ﺩﺭﻫــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﻓﻴﺴــﻴﺎﻕ ﺗﺤﻘﻴــﻖ ﺍﻟﺮﻫﺎﻧــﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒــﺮﻯ‬
‫ﻟﻠﺪﻭﻟــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗــﺮﻭﻡ ﺗﺤﻘﻴــﻖ ﻋﺪﺍﻟــﺔ ﻣﺠﺎﻟﻴــﺔ‬
‫ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﻓــﻚ ﺍﻟﻌﺰﻟــﺔ ﻋــﻦ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ ﻭﺭﺑــﻂ ﺩﻭﺍﻭﻳــﺮﻩ ﺑﺎﻟﻤﺤﻴﻄﻮﺑﺒﻌــﺾ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﺍﻛــﺰ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌــﺮﻑ ﺍﻧﺘﻌﺎﺷــﺎ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺎ‬
‫‪ ،‬ﺧﺼــﺺ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤــﻲ ﻟﻠﻤﺴــﺎﻟﻚ‬

‫ﺍﻟﻄﺮﻗﻴــﺔ ﻣــﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋــﻪ ‪2.160.492.00‬‬
‫ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﻭﻛﻠﻔــﺖ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺎﺕ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴــﺔ ﻣﻤــﺎ‬
‫ﻣﺠﻤﻮﻋــﻪ ‪ 1.319.984.79‬ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﺃﻣــﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒــﺔ ﻭﺟــﻮﺩﺓ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﻓﻘــﺪ ﺗﻄﻠﺒﺘﻤﺒﻠــﻎ‬
‫‪ 1.505.963.50‬ﺩﺭﻫــﻢ ‪.‬‬
‫ﻭﺑﻀﺨــﻪ ﻟــﻜﻞ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﺒﺎﻟــﻎ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﻟﻴــﺔ ﻓــﻲ ﺷــﺮﺍﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺘﻨﻤﻮﻳــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻔﻘﻴــﻪ ﺑــﻦ ﺻﺎﻟــﺢ‬
‫‪ ،‬ﻳﻜــﻮﻥ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤــﻲ ﻟﻠﻔﻘﻴــﻪ ﺑــﻦ‬
‫ﺻﺎﻟــﺢ‪ -‬ﺑﺎﺧﺘﻴﺎﺭﺍﺗــﻪ ﺍﻟﻮﺍﺿﺤــﺔ ﻭﺟﺮﺃﺗــﻪ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﺎﻁــﻲ ﻣــﻊ ﺍﻟﻤﻠﻔــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻄﻠﺒﻴــﺔ ﻟﺴــﺎﻛﻨﺔ‬
‫ﺍﻹﻗﻠﻴــﻢ ‪ ،‬ﻭﺗﻨﺴــﻴﻘﻪ ﻣــﻊ ﺍﻟﺴــﻠﻄﺎﺕ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ‬
‫ ‪ ،‬ﻗــﺪ ﺍﻧﻘــﺬ ‪ -‬ﺑﺎﻟﻤﻌﻨــﻰ ﺍﻻﻳﺠﺎﺑــﻲ ‪ -‬ﻣــﺎء‬‫ﻭﺟــﻪ ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺠﺎﻟــﺲ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﻛﺎﻧــﺖ ﺗﻌﻴــﺶ ﺍﻟــﻰ ﺣــﺪﻭﺩ ﺍﻣــﺲ ﺍﻟﻘﺮﻳــﺐ ‪،‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻳﻘــﺎﻉ ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟــﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺴــﻴﺮﺍﺕ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﺟــﻞ ﻣﻄﺎﻟــﺐ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻓﺸــﻞ ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ‬

‫ﺭﺅﺳــﺎء ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺎﺕ ﻓــﻲ ﺗﺪﺑﻴﺮﻫــﺎ‪.‬‬
‫ﻭ ﺍﺳــﺘﺤﻀﺎﺭﺍﻟﻔﺎﺋﻀﻪ ﺍﻟﻤﺎﻟــﻲ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺍﻟﺜــﻼﺙ ﺍﻟﺴــﻨﻮﺍﺕ ﺍﻷﺧﻴــﺮﺓ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻟــﻢ‬
‫ﻳﺘﺠــﺎﻭﺯ ‪ 700‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺳــﻨﺘﻴﻢ‪ ،‬ﺃﻱ ﺑﻤﻌــﺪﻝ‬
‫ﺃﻗــﻞ ﻣــﻦ ‪ 300‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺳــﻨﺘﻴﻢ ﺳــﻨﻮﻳﺎ ً ‪،‬‬
‫ﻭﺻــﻒ ﺑﺎﺣﺜــﻮﻥ ﻭﺧﺒــﺮﺍء ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﻮﻥ‬
‫ﺣﺼﻴﻠــﺔ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤــﻲ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﻨﺼــﻒ‬
‫ﺍﻷﻭﻝ ﻣــﻦ ﻭﻻﻳﺘــﻪ )‪(2018 2015-‬‬
‫ﻣﻘﺎﺭﻧــﺔ ﻣــﻊ ﺍﻟﻤﺠﺎﻟــﺲ ﺍﻻﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ ﺍﻷﺧــﺮﻯ‬
‫ﺑﺠﻬــﺔ ﺑﻨــﻲ ﻣــﻼﻝ ﺧﻨﻴﻔــﺮﺓ ﺏ«ﺍﻟﺠﻴــﺪﺓ« ‪،‬‬
‫ﻟﻴــﺲ ﻓﻘــﻂ ﺑﺎﻟﻨﻈــﺮ ﺍﻟــﻰ ﺣﺠــﻢ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ‬
‫‪ ،‬ﺍﻧﻤــﺎ ﺍﻳﻀــﺎ ﺑﺤﻜــﻢ ﺩﻳﻨﺎﻣﻴــﺔ ﺭﺋﺎﺳــﺔ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﻟــﻢ ﺗﺮﺿــﺦ‪ -‬ﺗﻘــﻮﻝ ﻣﺼﺎﺩﺭ‬
‫ﻣﻘﺮﺑــﺔ ﻣﻨــﻪ‪ -‬ﻟﻠﻌﺠــﺰ ﺍﻟﻤﺎﻟــﻲ ﺍﻟﻤﻠﺤﻮﻅ ﺍﻟﺬﻱ‬
‫ﺗﻜﺸــﻒ ﻋﻨــﻪ ﻣﻌﺎﺩﻟــﺔ ﺍﻟﻔﺎﺋــﺾ ﻣﻘﺎﺭﻧــﺔ ﻣــﻊ‬
‫ﺗﻜﻠﻔــﺔ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻳﻊ‪،‬ﺑﺤﻴﺚ ﺳــﺎﺭﻋﺖ ﺍﻟــﻰ‬
‫ﻋﻘــﺪ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺎﺕ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﻭﺗﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻊ ﻋــﺪﺩ‬

‫‪10‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻟﺼﺤﺎﻓﺔ واﻹﻋﻼم وأﻧﻤﺎط اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬
‫ﺑﻘﻠﻢ‪ :‬رﺷﻴﺪ اﻟﻌﺰوزي‬

‫ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻌﺐ ﺃﻥ �ﺘﺤﺪﺙ‬
‫ﻓﻲ ﺣﻘﻞ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ‬
‫ﻭﺍﻹﻋﻼﻡ ﻋﻦ ﻭﺟﻬﺔ‬
‫ﻧﻈﺮ ﻣﺎ‪ ،‬ﺑﺪﻭﻥ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ‬
‫ﻭﺍﻟﺒﺤﺚ ﻓﻲ ﺑﻌﺪﻫﺎ‬
‫ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮ‪-‬ﺳﻴﺎﺳﻲ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬
‫ﺍﻷﻳﺪ�ﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ‬
‫ﺗﻤﺎﺭﺳﻬﺎ ﻭﺳﺎﺋﻞ‬
‫ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ ﻋﻠﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﺎ‬
‫ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻲ‪،‬‬
‫ﺑﻔﻌﻞ ﺍﻟﺘﻄﻮ�ﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺴﺎﺭﻋﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﺍﻟﻬﺎﺋﻞ‬
‫ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺮﻓﻪ ﻣﻴﺪﺍﻥ‬
‫ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ‪.‬‬

‫ﻲ‬
‫ﻭﺍﻹﻛــﺮﺍﻩ ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟــﻲ ﺍﻟﺨﻔــ ّ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻋﻲ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﺘﻨﻤﻴــﻂ‪ .‬ﻣــﻦ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴــﺎﺕ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻤﻨﺤــﻰ ﺗﺤﻮﻳــﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﺸﺎﺳــﻊ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺮﺍﻣــﻲ ﺍﻷﻁــﺮﺍﻑ ﺇﻟــﻰ ﻗﺮﻳــﺔ‬
‫ﺻﻐﻴــﺮﺓ ﻣﻨﻔﺘﺤــﺔ ﻣﻮﺍﻛﺒــﺔ‪ ،‬ﻟﻜــﻦ ﻻ‬
‫ﻳﺠــﺐ ﻧﺴــﻴﺎﻥ ﺳــﻠﺒﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠــﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﻗﺘــﻞ ﺍﻟﺘﻤﺎﻳــﺰﺍﺕ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻳــﺔ‬
‫ﻟــﻜﻞ ﺷــﻌﻮﺏ ﺍﻷﺭﺽ‪ ،‬ﺿﻤــﻦ‬
‫ﻣﺮﻛﺰﻳــﺔ ﺃﻭﺭﻭﺑﻴــﺔ ﻭﻋﻮﻟﻤــﺔ ﺃﻣﺮﻳﻜﻴــﺔ‬
‫ﺳــﺎﺧﺮﺓ ﻣــﻦ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴــﺔ‪ ،‬ﺃﻭ‬
‫ﺗﻨﻈــﺮ ﺇﻟﻴﻬــﺎ ﺑﻌﻴــﻦ ﺍﻟﺸــﻔﻘﺔ ﻓــﻲ ﺃﺣﺴــﻦ‬
‫ﺃﺣﻮﺍﻟﻬــﺎ‪ ،‬ﻭﻫــﺬﺍ ﻣــﺎ ﻳﺤــﺎﻭﻝ ﺍﻟﻔــﺮﺩ‬

‫ﺗﺼــﻮﺭﺍﺕ ﻳﻤﻴﻨﻴــﺔ ﺃﻭ ﻳﺴــﺎﺭﻳﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ‬
‫ﻣﺮﺣﻠــﺔ ﺳــﺎﺑﻘﺔ‪ ،‬ﻭﻻﺣﻘًــﺎ ﺳــﻴﻈﻬﺮ‬
‫ﺗﺼــﻮﺭ ﺁﺧــﺮ ﻭﺳــﻄﻲ ﺍﻋﺘﺒــﺮ ﻁﺮﻳﻘًــﺎ‬
‫ﺛﺎﻟﺜًــﺎ ﻣــﻊ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﻴــﻦ )ﺍﻟﺤــﺰﺏ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﺎﻟــﻲ(‪ ،‬ﻭﺗﺠﺮﺑــﺔ ﺣﻜــﻢ ﺗﻮﻧــﻲ ﺑﻠﻴﺮ‪،‬‬
‫ﻭﺑﻌــﺪﻩ ﺃﻭﺑﺎﻣــﺎ‪ ،‬ﻭﺃﺧﻴ ـ ًﺮﺍ ﻣﺎﻛــﺮﻭﻥ ﺇﺫﺍ‬
‫ﺻــﺢ ﺍﻹﺳــﻘﺎﻁ‪.‬‬
‫ﺇ ًﺫﺍ‪ ،‬ﻣﺮﺍﻗﺒــﺔ ﻣﻠﻜﻴــﺔ ﻭﺳــﺎﺋﻞ‬
‫ﺍﻻﺗﺼــﺎﻝ ﺗﻌــﺪ ﻣﺮﻛﺰﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﺗﻌﻜــﺲ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺘﻤﺜــﻞ ﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮ‪-‬ﺳﻴﺎﺳــﻲ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺋﺪ‪ ،‬ﻭﻫــﻮ ﻣــﺎ ﺳــﻴﺠﻌﻞ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴــﻦ‬
‫ﻳﺼﻔــﻮﻥ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻮﺿــﻊ ﺑـ“ﺍﻟﺘﻼﻋــﺐ‬

‫اﻟﺴﻴﺎﺳﻲ واﻻﻗﺘﺼﺎدي‬
‫ﻓﻲ ﺧﺪﻣﺔ‬
‫اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻲ‬
‫ﻻ ﺷــﻚ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﺒﺸــﺮﻳﺔ ﻣﺤﻜﻮﻣــﺔ‬
‫ﺑﻨــﻮﻉ ﻣــﻦ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﻳﺤﻜﻤﻬــﺎ ﺍﻟﺘﻨــﺎﺯﻉ ﻭﺍﻟﺼــﺮﺍﻉ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻳﺘﺨــﺬ ‪ 3‬ﻣﺴــﺎﺭﺍﺕ‪ :‬ﻣﺴــﺎﺭ ﺍﻗﺘﺼــﺎﺩﻱ‪،‬‬
‫ﻭﺁﺧــﺮ ﺳﻴﺎﺳــﻲ‪ ،‬ﻭﻫﻨــﺎﻙ ﺍﻟﻤﺴــﺎﺭ‬
‫ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟــﻲ‪ .‬ﻭﻓــﻲ ﻛﻞ ﻣﺴــﺎﺭ‪،‬‬
‫ﺗﻮﺟــﺪ ﻣﻤﺎﺭﺳــﺔ ﻟﻠﺼــﺮﺍﻉ ﺍﻟﻄﺒﻘــﻲ‪،‬‬
‫ﻳﻤﺎﺭﺳــﻬﺎ ﺍﻟﻤﻬﻴﻤﻨــﻮﻥ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻤﻬﻴﻤــﻦ‬
‫ﻋﻠﻴﻬــﻢ‪ .‬ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴــﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺜﻼﺛــﺔ‬
‫ﻣﺠــﺎﻝ ﻟﻠﺘﻨــﻮﻉ ﻭﺍﻟﺼــﺮﺍﻉ ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﺗﻌﻜﺴــﻪ ﺑﺎﻟﻀــﺮﻭﺭﺓ ﻭﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ‬
‫ﻭﺍﻹﻋــﻼﻡ‪ ،‬ﻭﻫــﻮ ﻧــﺰﺍﻉ ﻏﻴــﺮ ﻣﺘﻜﺎﻓــﺊ‬
‫ﻣــﻦ ﻧﺎﺣﻴــﺔ ﻣﻤﺎﺭﺳــﺘﻪ؛ ﻓــﺈﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﻔﺘــﺮﺽ ﻓــﻲ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ ﺃﻭ‬
‫ﻭﺳــﺎﺋﻂ ﺍﻻﺗﺼــﺎﻝ ﺃﻥ ﺗﻜــﻮﻥ ﺷــﻔﺎﻓﺔ‪،‬‬
‫ﻓــﺈﻥ ﺍﻷﻣــﺮ ﻟﻴــﺲ ﺑﻬــﺬﻩ ﺍﻟﺒﺴــﺎﻁﺔ‪،‬‬
‫ﻷﻧــﻪ ﻻ ﻳﺸــﺘﻐﻞ ﺑﺸــﻜﻞ ﻣﺴــﺘﻘﻞ ﻭﺣــﺮ‬
‫ﻋــﻦ ﺍﻟﺒﻨﻴــﺔ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﻋﻤــﺎ‬
‫ﺗﻌﺮﻓــﻪ ﻣــﻦ ﻧﺰﺍﻋــﺎﺕ؛ ﻷﻧــﻪ ﺗﺤــﺖ‬
‫ﻣﺮﺍﻗﺒــﺔ ﺍﻟﻨﺨــﺐ ﺑﺸــﻜﻞ ﻋــﺎﻡ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻨﺨﺒــﺔ‬
‫ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ﺑﺸــﻜﻞ ﺧــﺎﺹ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻫــﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﻤﻮﻟــﺔ ﻟﻬــﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ ﻭﺍﻟﻤﺘﺤﻜﻤــﺔ‬
‫ﻓﻴــﻪ‪.‬‬
‫ﻭﻋﻠﻴــﻪ‪ ،‬ﻳﻤﻜــﻦ ﺍﻟﻘــﻮﻝ ﺇﻥ‬
‫ﻭﺳــﺎﺋﻂ ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ ﻫــﻲ‬
‫ﻓــﻲ ﺁﺧــﺮ ﺍﻟﻤﻄــﺎﻑ ﺑﻤﺜﺎﺑــﺔ ﺟﻬــﺎﺯ‪،‬‬
‫ﺃﻭ ﺃﺩﺍﺓ ﺃﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﻣﺒﺎﺷــﺮﺓ ﻟﻠﺪﻭﻟــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺘﻜــﺮﺓ ﻟﻠﻌﻨــﻒ ﺍﻟﻤــﺎﺩﻱ ﻛﺴــﻤﺔ‬
‫ﺗﻤﻴــﺰ ﺍﻟﺪﻭﻟــﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜــﺔ‪ ،‬ﺃﻭ ﻏﻴــﺮ‬
‫ﻣﺒﺎﺷــﺮﺓ ﻋﺒــﺮ ﺍﻟﻌﻨــﻒ ﺍﻟﺮﻣــﺰﻱ‬

‫ﻏﻴــﺮ ﺍﻟﻐﺮﺑــﻲ ‪-‬ﻭﻟﻴﻜــﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪-‬‬
‫ﺍﻟﺘﺤــﺮﺭ ﻣــﻦ ﻫﻴﻤﻨﺘــﻪ ﻓــﻲ ﺍﻟﺸــﻖ‬
‫ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ ﻋﻠــﻰ ﺍﻷﻗــﻞ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺴــﻘﻂ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻻﻧﻐــﻼﻕ ﺍﻟﻘﺎﺗــﻞ‪.‬‬

‫أﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ اﻹﻋﻼم وأﻧﻤﺎط‬
‫اﻟﻬﻴﻤﻨﺔ‬
‫ﻛﺜﻴــﺮﺓ ﻫــﻲ ﻭﻣﺘﻌــﺪﺩﺓ ﺃﻧﻤــﺎﻁ‬
‫ﺍﻟﻬﻴﻤﻨــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌــﺎﺕ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺮﺃﺳــﻤﺎﻟﻴﺔ‪ ،‬ﻟﺪﺭﺟــﺔ ﺃﻧــﻪ ﻻ ﻳﻤﻜــﻦ‬
‫ﺍﻟﺤﺪﻳــﺚ ﻋــﻦ ﻫﻴﻤﻨــﺔ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ﻓﻘــﻂ‪،‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﻻ ﻧﻌﻨــﻲ ﺍﻟﻬﻴﻤﻨــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻔﻬــﻮﻡ‬
‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻲ ﻭﺣــﺪﻩ‪ ،‬ﺑﻘــﺪﺭ ﻣــﺎ ﻧﻘﺼــﺪ‬
‫ﺍﻟﻬﻴﻤﻨــﺔ ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﺍﻟﺮﻣﺰﻳــﺔ‪ ،‬ﻓــﻼ‬
‫ﺑــﺪ ﺃﻥ ﺗﻬﻴﻤــﻦ ﺭﻣــﻮﺯ ﻣﻌﻴﻨــﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ ﻣﺜــﻞ ﻫﻴﻤﻨــﺔ ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈــﺔ ﻭﺍﻟﻔﻜــﺮ ﺍﻟﻘﺮﻭﺳــﻄﻮﻱ‬
‫ﺣﺎﻟﻴًــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪ ،‬ﺍﻟﺒﻌﻴــﺪ‬
‫ﻋــﻦ ﺭﻭﺡ ﺍﻟﺪﻳــﻦ ﻭﻗﻴﻤــﻪ ﺍﻟﻨﺒﻴﻠــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺴــﻤﺤﺎء‪ ،‬ﺣﻘﻴﻘــﺔ ﻻ ﺷــﻌﺎ ًﺭﺍ‪ .‬ﻭﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﻬﻴﻤﻨــﺔ ﺗﻀــﺎﻑ ﺇﻟــﻰ ﻫﻴﻤﻨــﺔ ﺍﻷﺳــﺮﺓ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺪﺭﺳــﺔ‪ ،‬ﻓﻮﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋــﻼﻡ‬
‫ﺳــﺘﺼﺒﺢ ﺭﻫﺎﻧًــﺎ ﺳﻴﺎﺳــﻴًﺎ ﻭﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴًــﺎ‬
‫ﻣﻬ ًﻤــﺎ‪ ،‬ﺗﻌﻜــﺲ ﻓــﻲ ﻧﻬﺎﻳــﺔ ﺍﻷﻣــﺮ‬

‫ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟــﻲ“‪ ،‬ﺗﺴــﻤﻴﺔ ﻧﺎﺑﻌــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺣﺠــﻢ ﺍﻟﺘﺰﻳﻴــﻒ ﺍﻟــﺬﻱ ﺑﺎﺗــﺖ ﺗﻤﺎﺭﺳــﻪ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻮﺳــﺎﺋﻂ‪ ،‬ﻭﻋﻠﻴــﻪ ﺗﺼﺒــﺢ ﺃﺩﺍﺓ‬
‫ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻟﻠﻬــﺪﻡ ﻭﺍﻟﺒﻨــﺎء‪ ،‬ﺑﻨــﻮﻉ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻷﺭﻳﺤﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻷﺧﻄــﺮ ﻣــﻦ ﺫﻟــﻚ ﺑﻨــﻮﻉ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﺜﻘــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻔﻨــﻦ‪.‬‬
‫ﺇﻥ ﻣــﺎ ﺗﺴــﻌﻰ ﺇﻟــﻰ ﻧﺸــﺮﻩ‬
‫”ﺍﻟﺴــﻠﻄﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌــﺔ“ ﻟﻴــﺲ ﻣﻮﺣـﺪًﺍ ﻭﻻ‬
‫ﻣﻨﺴــﺠ ًﻤﺎ ﻓــﻲ ﻛﻞ ﺍﻷﺣــﻮﺍﻝ؛ ﺑﻤﻌﻨــﻰ‬
‫ﺃﻧــﻪ ﻻ ﻳﻌﺒــﺮ ﺑﺎﻟﻀــﺮﻭﺭﺓ ﻋــﻦ ﺭﻭﺡ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ‪ ،‬ﺁﻻﻣــﻪ ﻭﺁﻣﺎﻟــﻪ‪ ،‬ﺑﺪﻻﻻﺗﻬــﺎ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﺍﻟﺠﻮﻫﺮﻳــﺔ ﻭﺃﺣﻮﺍﻟــﻪ‬
‫ﺍﻟﻨﻔﺴــﻴﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻘــﺪﺭ ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﺗﻌﻜﺴــﻪ ﺍﻟﺘﻤﺎﻳــﺰﺍﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺤﻜــﻢ ﺍﻟﺒﻨﻴــﺔ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻨﻔﺴــﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟــﻲ‬
‫ﻳﻈــﻞ ﺍﻟﺘﻨﺎﻗــﺾ ﻭﺍﻧﺘﺸــﺎﺭ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺋﻠﺔ ﻭﺍﻟﺴــﺎﺋﺪﺓ ﻫــﻮ ﻣــﺎ ﻳﻌﻜﺴــﻪ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺘــﻮﺝ ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ‪.‬‬
‫ﺗﺒــﺪﻭ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻬﻴﻤﻨــﺔ ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ‬
‫ﻏﻴــﺮ ﻣﻨﻔﺼﻠــﺔ ﻋــﻦ ﻣﻨﻄــﻖ ﺍﻟﺮﺑــﺢ‬
‫ﺍﻟﻤﺆﺳــﺲ ﻋﻠــﻰ ﺗﺜﻤﻴــﻦ ﺍﻟﻤﻀﺎﺭﺑــﺔ‬
‫ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺔ‪ ،‬ﻭﻫــﻮ ﻣــﺎ ﻳﺪﻓــﻊ‬
‫ﺍﻟﺼﺤــﻒ ﺇﻟــﻰ ﻧﺸــﺮ ﺧﻄــﺎﺏ‬
‫ﻣﻌــﺎﺭﺽ ﻟﺨﺼﻮﻣﻬــﻢ‪ ،‬ﺑــﻞ ﻭﻣﺸــﻴﻄﻦ‬
‫ﻟﻬــﻢ‪ ،‬ﺍﺳــﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﺤﺎﺟــﺎﺕ ﺳــﻮﻗﻴﺔ‪،‬‬
‫ﺧﺎﻟﻴــﺔ ﻣﻤــﺎ ﻫــﻮ ﻣﻬﻨــﻲ‪ ،‬ﺍﻟﻠﻬــﻢ ﻣــﺎ‬

‫ﻛﺎﻥ ﻣﺼﺎﺩﻓــﺔ‪ ،‬ﻭﻫﻜــﺬﺍ ‪-‬ﻋﻠــﻰ ﺳــﺒﻴﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﺜــﺎﻝ‪ -‬ﺗﺤﻀــﺮ ﺑﻌــﺾ ﺍﻟﻨﻌــﻮﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﺼﻔــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﻻ ﺗﻨﻔﺼــﻞ ﻋــﻦ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟــﺪﻭﺭ ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟــﻲ ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﺤﻜــﻢ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺼﺤــﻒ‪.‬‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻷﻣﺜﻠــﺔ ﻋﻠﻰ ﻧﻌــﻮﺕ ﻭﺻﻔﺎﺕ‬
‫ﻭﻣﻔﺎﻫﻴــﻢ ﺭﺍﺋﺠــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﻐﺮﺑــﻲ ﻭﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ﻋﻠــﻰ ﺣــﺪ ﺍﻟﺴــﻮﺍء‪،‬‬
‫ﻭﻗﻔﻨــﺎ ﻋﻠــﻰ ﺑﻌﻀﻬــﺎ‪” :‬ﻣﺘﻄــﺮﻑ“‪،‬‬
‫”ﻣﻌــﺎﺭﺽ“‪،‬‬
‫”ﻣﻨﺤــﺮﻑ“‪،‬‬
‫”ﻣﺘﻤــﺮﺩ“‪” ،‬ﺃﻗﻠﻴــﺔ“‪” ،‬ﺍﺭﺗﺠــﺎﺝ“‪،‬‬
‫”ﻣﺆﺍﻣــﺮﺓ“‪ .‬ﻻ ﻳﻤﻜــﻦ ﺍﺳــﺘﻴﻌﺎﺏ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﺼﻄﻠﺤــﺎﺕ ﺧــﺎﺭﺝ ”ﺍﻟﻨﺴــﻖ‬
‫ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟــﻲ“ ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻨــﻢ ﺃﺣﻴﺎﻧًــﺎ‬
‫ﻋــﻦ ﺧﻠــﻂ ﻣﻘﺼــﻮﺩ ﺑﻴــﻦ ﻓــﺮﺩ ﺃﻭ‬
‫ﺟﻤﺎﻋــﺔ ﻣﻌﺎﺭﺿــﺔ ﻣــﺎ‪ ،‬ﻭﺑﻴــﻦ ﺃﻓــﻜﺎﺭ‬
‫ﻭﻣﻤﺎﺭﺳــﺎﺕ‪ ،‬ﺇﻣــﺎ ﻣﻌﺰﻭﻟــﺔ ﻭﻣﺤــﺪﻭﺩﺓ‬
‫ﺗﻮﺭﻁــﺖ ﻓﻴﻬــﺎ‪ ،‬ﻭﺇﻣــﺎ ﺍﻟﻤﺘﻠﻘــﻲ ﻣﺴــﺘﻌﺪ‬
‫ﻟﺸــﺠﺒﻬﺎ ﻣﺒﺪﺃﻳًــﺎ‬
‫ﻗﺒــﻞ ﻣﻌﺮﻓــﺔ‬
‫ﺗﻔﺎ ﺻﻴﻠﻬــﺎ‬
‫ﻭ ﺣﻴﺜﻴﺎ ﺗﻬــﺎ‬
‫ﻭ ﺃ ﺳــﺒﺎ ﺑﻬﺎ‬
‫ﻭ ﻣﺴــﺒﺒﺎ ﺗﻬﺎ ‪.‬‬
‫ﻩ‬
‫ﻫــﺬ‬
‫ﺍ ﻟﻨﻌــﻮ ﺕ‬
‫ﻭ ﺍ ﻷ ﻟﻔــﺎ ﻅ‬
‫ﺍ ﻟﻤﺘﻌــﺪ ﺩ ﺓ‬
‫ﻓــﻲ ﻧﻬﺎﻳــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣــﺮ ﻣــﺎ‬
‫ﻫــﻲ ‪-‬ﺑﻨــﻮﻉ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﺪﻗﻴــﻖ‪-‬‬
‫ﺇﻻ ﺗﻤﺜــﻼﺕ‪،‬‬
‫ﻗﺒــﻞ ﺃﻥ ﺗﻜــﻮﻥ‬
‫ﺗﺼــﻮﺭﺍﺕ ﻻ‬
‫ﺗﺮﻳــﺪ ﺃﻥ ﺗﻌﻜــﺲ‬
‫ﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ ﻭﺗﺼﻔــﻪ‬
‫ﻛﻤــﺎ ﻫــﻮ‪ ،‬ﻭﺇﻧﻤــﺎ‬
‫ﺗﺬﻫــﺐ ﺑﻌﻴــﺪًﺍ ﻋــﻦ‬
‫ﺷــﺮﻭﻁ ﺍﻧﺒﺜــﺎﻕ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺘﻤﻈﻬــﺮﺍﺕ ﻋﻠــﻰ ﺍﻷﺭﺽ‪،‬‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺘﺨــﺬ ﻣــﺎ ﻧﺴــﻤﻴﻪ ”ﻣﻌﺎﺭﺿﺔ“ ﺃﻭ‬
‫”ﺃﻗﻠﻴــﺔ“‪ .‬ﻭﺑﺬﻟــﻚ‪ ،‬ﺗﺨﺘــﺎﺭ ﻣﺆﺳﺴــﺎﺕ‬
‫ﺇﻋﻼﻣﻴــﺔ ﺍﻟﺮﺑــﻂ ﺍﻟﻼﻭﺍﻋــﻲ ﻓــﻲ ﺫﻫــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻠﻘــﻲ ﺑﻴــﻦ ﻣﻔﻬــﻮﻡ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿــﺔ ﻭﻛﻞ‬
‫ﻣــﺎ ﻫــﻮ ﻏﻴــﺮ ﻣﺸــﺮﻭﻉ‪ ،‬ﻭﺑﺎﻟﻤﻘﻠــﻖ‪،‬‬
‫ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟــﻲ ﻳﺼﺒــﺢ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ‬
‫ﺟــﺰ ًءﺍ ﻣــﻦ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺋﺪ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺼﻄﻨــﻊ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﺤــﺪﺩ‬
‫ﻣــﻦ ﻳﻜــﻮﻥ ﻣﺸــﺮﻭﻋًﺎ ﻭﻣــﻦ ﻻ ﻳﻜــﻮﻥ‬
‫ﻛﺬﻟــﻚ‪ .‬ﻭﻫﻜــﺬﺍ‪ ،‬ﻓــﺈﻥ ﻫﻴﻜﻠــﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺔ‬
‫ﺗﺼﺒــﺢ ﻣﺘﻤﺮﻛــﺰﺓ ﺃﻛﺜــﺮ ﺣــﻮﻝ ﺛﻨﺎﺋﻴــﺔ‬
‫ﻣﺸــﺮﻭﻉ ﻭﻏﻴــﺮ ﻣﺸــﺮﻭﻉ‪ ،‬ﻭﻫــﺬﺍ‬
‫ﺑﻌﻴــﺪ ﻛﻞ ﺍﻟﺒﻌــﺪ ﻋــﻦ ﻗﺪﺳــﻴﺔ ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ‬
‫ﺍﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ ﻭﺃﺧﻼﻗﻴــﺎﺕ ﻣﻤﺎﺭﺳــﺘﻬﺎ‪.‬‬

‫اﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴﺔ واﻟﻤﺠﺘﻤﻊ‬
‫اﻻﺳﺘﻬﻼﻛﻲ‬
‫ﻻ ﺷــﻚ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻄــﺎﺏ ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ‬
‫ﻋﻤﻞ ﻣﺴــﻴﺲ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺒﺎﺷــﺮﺓ ﺃﻭ ﻏﻴﺮ‬
‫ﻣﺒﺎﺷــﺮﺓ ﻟﺼﺎﻟــﺢ ﺃﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﻣﺘﺒﻨــﺎﺓ‪،‬‬
‫ﻗــﺪ ﻻ ﺗﺒــﺪﻭ ﺑﺎﻟﻮﺿــﻮﺡ ﺍﻟﻤﻄﻠــﻮﺏ؛‬
‫ﻷﻥ ﻣﺘﻌــﺔ ﺍﻟﻔﺮﺟــﺔ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ ﺗﺠﻌﻠﻨــﺎ‬
‫ﻧﻨﺨــﺮﻁ ﺑــﺪﻭﻥ ﺷــﺮﻭﻁ ﻓــﻲ ﺍﻟﻬﻴﻤﻨــﺔ‬
‫ﺍﻟﻀﻤﻨﻴــﺔ ﻟﻮﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋــﻼﻡ‪ ،‬ﺍﻟﻤﻤﻴــﺰﺓ‬
‫ﻋﻤﻮ ًﻣــﺎ ﻟﻠﻤﺠﺘﻤﻌــﺎﺕ ﺍﻻﺳــﺘﻬﻼﻛﻴﺔ‪،‬‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﺻﺒــﺢ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤــﻊ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‬

‫ﺟــﺰ ًءﺍ ﻣﻨﻬــﺎ ﺭﻏ ًﻤــﺎ ﻋﻨــﻪ؛ ﻷﻥ ﻋﻮﻟﻤــﺔ‬
‫ﺍﻷﺳــﻮﺍﻕ ﻭﺍﻷﺫﻭﺍﻕ ﻻ ﺗﺘــﺮﻙ ﺧﻴــﺎﺭﺍﺕ‬
‫ﺩﺍﺧﻠﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻫﻨــﺎ‪ ،‬ﺗﺼﺒــﺢ ﻭﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋــﻼﻡ‬
‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳــﺔ ﻭﺍﻟﺤﺪﻳﺜــﺔ ﺃﺩﺍﺓ ﺃﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ‬
‫ﺑﺄﻫﻤﻴــﺔ ﺃﻛﺒــﺮ ﻣــﻦ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳــﻲ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺃﻫﻤﻴﺘــﻪ ﺍﻟﻜﺒــﺮﻯ‪ ،‬ﻭﻟﻨــﺎ ﺃﻥ‬
‫ﻧﺴــﺘﺤﻀﺮ ﻋــﺪﺩ ﺍﻟﺴــﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﻳﻘﻀﻴﻬــﺎ ﺍﻟﻄﻔــﻞ ﺃﻣــﺎﻡ ﺍﻟﺘﻠﻔــﺎﺯ ﻭﺑﺎﻗــﻲ‬
‫ﺃﻟﻌﺎﺑــﻪ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻴــﺔ ﺍﻟﻄﺎﻓﺤــﺔ ﺑﺼــﻮﺭ‬
‫ﻭﺭﻣــﻮﺯ ﻭﻋﻼﻣــﺎﺕ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺭﻧــﺔ‬
‫ﺑﻌــﺪﺩ ﺍﻟﺴــﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﻘﻀﻴﻬــﺎ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﻔﺼــﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳــﻲ‪ ،‬ﻭﺣﺠــﻢ ﺍﻷﻓــﻜﺎﺭ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻌــﺎﺭﻑ ﺍﻟﻤﺤﺼﻠــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﺰﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﻲ‪ ،‬ﻣــﺎ ﻳﻀﻔــﻲ ﺷــﺮﻋﻴﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻟﻮﺿــﻊ ﺍﻟﻘﺎﺋــﻢ ﻣــﻊ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺠﻴــﻞ‪،‬‬
‫ﻭﻳﻜــﺮﺱ ﻣــﻊ ﺍﻷﺟﻴــﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺑﺬﻟــﻚ ﻳﻀﻤــﻦ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺇﻧﺘــﺎﺝ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﺫﺍﺗﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻻ ﺑــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻹﺷــﺎﺭﺓ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻬــﺞ ﺣﻀــﺮ ﺑﻘــﻮﺓ ﻓﻲ ﻭﺳــﺎﺋﻞ ﺇﻋﻼﻡ‬
‫ﺍﻧﺘﻤــﺖ ﻷﻧﻈﻤــﺔ ﺍﺷــﺘﺮﺍﻛﻴﺔ ﺑﺸــﻜﻞ‬
‫ﻻﻓــﺖ‪ ،‬ﻓــﻲ ﺃﻭﺭﻭﺑــﺎ ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ ﻭﻋــﺪﺩ‬
‫ﻣــﻦ ﺩﻭﻝ ﺁﺳــﻴﺎ ﻭﺃﻣﺮﻳــﻜﺎ ﺍﻟﻼﺗﻴﻨﻴــﺔ‬
‫ﻗﺒــﻞ ﺍﻧﻬﻴــﺎﺭ ﺍﻟﻤﻌﺴــﻜﺮ ﺍﻻﺷــﺘﺮﺍﻛﻲ‬‫ﻣﻨــﺬ ﺣﻮﺍﻟــﻲ ‪ 3‬ﻋﻘــﻮﺩ‪ -‬ﻣﻘﺎﺭﻧــﺔ ﺑــﺪﻭﻝ‬
‫ﻭﺃﻧﻈﻤــﺔ ﺗﺒﻨــﺖ ﺍﻟﺪﻳﻤﻘﺮﺍﻁﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ ﺍﻟﻠﻴﺒﺮﺍﻟــﻲ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﺑﺈﻣــﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣــﺔ ﺍﻻﻧﻔــﻼﺕ ﺃﺣﻴﺎﻧًــﺎ‬
‫ﻣــﻦ ﻫﻜــﺬﺍ ﻣﻨﻄــﻖ ﺍﺣﺘــﻜﺎﺭﻱ ﺗﺴــﻠﻄﻲ‬
‫ﺳــﺘﺎﻟﻴﻨﻲ‪ ،‬ﻟﺘــﺆﺩﻱ ﺑﺎﻟﺘﺎﻟــﻲ ﺇﻟــﻰ ﻧﺘﺎﺋــﺞ‬
‫ﻏﻴــﺮ ﻣﺘﻮﻗﻌــﺔ‪ .‬ﻭﻳﻤﻜــﻦ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻹﻁــﺎﺭ‪ ،‬ﺍﺳــﺘﺤﻀﺎﺭ ﻓﻀﻴﺤــﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴــﺲ‬
‫ﺍﻷﻣﺮﻳﻜــﻲ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻖ ﺑﻴــﻞ ﻛﻠﻴﻨﺘــﻮﻥ ﻣــﻊ‬
‫ﻣﻮﻧﻴﻜﺎ ﻟﻮﻳﻨﺴــﻜﻲ ﺑﻴــﻦ ﻋﺎﻣــﻲ ‪1995‬‬
‫ﻭ‪ ،1996‬ﻋﻨﺪﻣــﺎ ﻓﺠﺮﺗﻬــﺎ ﻭﺳــﺎﺋﻞ‬
‫ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﻋــﺎﻡ ‪ ،1998‬ﻭﻏﻴﺮﻫــﺎ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻷﺣــﺪﺍﺙ ﺍﻟﻤﺸــﺎﺑﻬﺔ‪ ،‬ﻟﻴــﺲ ﺁﺧﺮﻫــﺎ ﻣــﺎ‬
‫ﺃﺫﻳــﻊ ﺣــﻮﻝ ﺩﻭﺭ ﺭﻭﺳــﻴﺎ ﺑﻮﺗﻴــﻦ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻻﻧﺘﺨﺎﺑــﺎﺕ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴــﺔ ﺍﻷﺧﻴــﺮﺓ‪.‬‬
‫ﻭﻫﻜــﺬﺍ‪ ،‬ﻳﺘﻀــﺢ ﻟﻨــﺎ ﺃﻥ ﻭﺳــﺎﺋﻞ‬
‫ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ ﻋﻤﻮ ًﻣــﺎ ﺃﺻﺒﺤــﺖ‬
‫ﺗﺘﻤﺘــﻊ ﺑﻘــﻮﺓ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ﺗﻬــﺪﻑ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺗﺤﻘﻴــﻖ ﺍﻟﺮﺑــﺢ ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﻣــﺎ ﺑــﺎﺕ‬
‫ﻳﻌــﺮﻑ ﺑـ“ﺍﻟﺼﻨﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ“‪،‬‬
‫ﻭ“ﺍﻹﻧﺘــﺎﺝ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋــﻲ ﻟﻠﺨﻴــﺮﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ“‪ ،‬ﻭ“ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﺠﻤﺎﻫﻴﺮﻳــﺔ“‪،‬‬
‫ﻭ“ﺍﻟﻌﻘﻼﻧﻴــﺔ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴــﺔ“‪ ،‬ﻭﻏﻴﺮﻫــﺎ‪.‬‬
‫ﻣﺰﺍﻳــﺎ ﻭﺇﺷــﻜﺎﻻﺕ ﺣﻘﻴﻘﻴــﺔ ﻣﺮﺗﺒﻄــﺔ‬
‫ﺑﻨﻈــﺎﻡ ﺻﻨﺎﻋــﺔ ﺍﻟﻤﻨﺘــﻮﺝ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ‪،‬‬
‫ﺳــﻮﺍء ﻋــﻦ ﻁﺮﻳــﻖ ﻭﺳــﺎﺋﻂ ﺍﻻﺗﺼــﺎﻝ‬
‫ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳــﺔ‪ ،‬ﺃﻭ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜــﺔ‬
‫ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ‪ ،‬ﺃﻭ ﺑﻮﺍﺳــﻄﺔ‬
‫ﺑﻌــﺾ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻠﺤﻘــﺔ ﻣــﻦ ﻗﺒﻴــﻞ‬
‫ﺍﻹﺷــﻬﺎﺭ ﺃﻭ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﺔ‪.‬‬
‫ﻋﻤﻮ ًﻣــﺎ‪ ،‬ﻳﺘﻀــﺢ ﻟﻨــﺎ ﻣــﻊ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺜــﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﺛــﺮﺕ‬
‫ﻣــﻦ ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧــﺐ ﻓــﻲ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓــﺔ‬
‫ﻭﺍﻹﻋــﻼﻡ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺪﻳــﺚ ﻋــﻦ ﻣــﻮﺕ‬
‫ﺍﻷﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ‪-‬ﻛﻤــﺎ ﻳﺬﻫــﺐ ﺇﻟــﻰ ﺫﻟــﻚ‬
‫ﺍﻟﻜﺜﻴــﺮ ﻣــﻦ ﺍﻟﺒﺎﺣﺜﻴــﻦ‪ -‬ﺣﻜــﻢ ﻣﺘﺴــﺮﻉ‪،‬‬
‫ﻓﻠﻴــﺲ ﻫﻨــﺎﻙ ﻣــﻮﺕ ﻳﺬﻛــﺮ ﺑﻘــﺪﺭ ﻣــﺎ‬
‫ﻫﻨــﺎﻙ ﺻﻴــﺮﻭﺭﺓ ﺗﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ؛ ﺍﻧﺘﻘــﺎﻝ ﺃﻭ‬
‫ﺗﺤــﻮﻝ ﻣــﻦ ﻣﺮﺟﻌﻴــﺎﺕ ﻣﻌﺮﻓﻴــﺔ ﻛﺒﺮﻯ‬
‫ﻛﺎﻟﻤﺎﺭﻛﺴــﻴﺔ ﻭﺍﻟﻬﻴﻜﻴﻠﻴــﺔ… ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺧﻠﻔﻴــﺎﺕ ﻭﻣــﺪﺍﺭﺱ ﺃﺧــﺮﻯ ﻣﻐﺎﻳــﺮﺓ‪،‬‬
‫ﻣــﻦ ﺃﻋﻼﻣﻬــﺎ ﺭﻭﻻﻥ ﺑــﺎﺭﺕ ﻭﻣﻴﺸــﻴﻞ‬
‫ﻓﻮﻛــﻮ ﻭﺃﻣﺒﺮﺗــﻮ ﺇﻳﻜــﻮ ﻭﻏﻴﺮﻫــﻢ ﻣــﻦ‬
‫ﺭﻭﺍﺩ ﻣــﺎ ﺑﻌــﺪ ﺍﻟﺒﻨﻴﻮﻳــﺔ‪.‬‬

‫‪12‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻤﻌﺮض اﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮاﻓﻲ »ﻟﺤﻈﺔ اﻟﻤﻐﺮب«‬
‫ﻓﻲ ﻗﺮﻃﺒﺔ ﻣﻦ ‪ 15‬ﻣﺎرس إﻟﻰ ‪ 19‬ﻣﺎي ‪2019‬‬

‫بعــد النجــاح الــذي لقيــه ا�عــرض‬
‫الفوتوغرافــي »لحظــة‪ ،‬ا�غــرب«‪ ،‬ا�نظــم‬
‫بمقــر البيــت العربــي بمدريــد مــن‬
‫‪ 7‬يونيــو إلــى غايــة ‪ 23‬شــتنبر‬
‫‪ ،2018‬وكــذا فــي إشــبيلية مــن ‪28‬‬
‫نونبــر إلــى ‪ 21‬ينايــر ‪ ،2019‬بشــراكة‬
‫مــع مجلــس الجاليــة ا�غربيــة بالخــارج‪،‬‬
‫اختــارت مؤسســة البيــت العربــي فتــح‬
‫ا�عــرض امــام الــزوار فــي مدينــة‬
‫قرطبــة مــن ‪ 15‬مــارس إلــى ‪19‬‬
‫مــاي ‪.2019‬‬
‫وتدخــل مشــاركة ا�جلــس فــي‬
‫هــذا ا�عــرض فــي إطــار تشــجيعه‬
‫ا�عاصــرة‬
‫الفنيــة‬
‫لﻺبداعــات‬
‫�غاربــة العالــم وتعزيــز حضــور الثقافــة‬
‫ا�غربيــة ومواهــب الشــباب ا�نحــدر‬
‫مــن الهجــرة ا�غربيــة‪ ،‬فــي ا�حافــل‬
‫الفنيــة الدوليــة‪ ،‬وضمــن مهامــه‬
‫ا�تعلقــة بالتفاعــل والتعــاون مــع بلــدان‬
‫اﻻســتقبال علــى ا�ســتوى الثقافــي‬
‫و ا ﻹ نســا ني ‪.‬‬
‫ويقــدم هــذا ا�عــرض الفوتوغرافــي‬
‫أعمــال ثلــة مــن ا�صوريــن ا�غاربــة‬
‫الشــباب مــن ا�غــرب ومــن مجموعــة‬
‫مــن دول اﻹقامــة بمســارات متعــددة‪،‬‬
‫ويبــرز نظراتهــم ا�تقاطعــة حــول‬
‫مجموعــة مــن ا�واضيــع اﻻجتماعيــة‬
‫تعكــس ديناميــة ا�جتمــع ا�غربــي‬
‫فــي الســن� اﻷخيــرة علــى كافــة‬
‫اﻷصعــدة‪ .‬ويهــدف هــذا ا�عــرض‬
‫إلــى إبــراز التعــدد الثقافــي ا�غربــي‬

‫وبنــاء جســور التواصــل الثقافــي بــ�‬
‫الفنانــ� ا�غاربــة عبــر العالــم‪ ،‬وبينهــم‬
‫وبــ� فنانــ� مــن دول أخــرى مــن أجــل‬
‫خلــق فضــاء للحــوار والتبــادل‬
‫والتعبيــر عــن القيــم ا�شــتركة بتعابيــر‬
‫فنيــة مــن زاويــات مختلفــة‪.‬‬
‫ويشــارك فــي هــذا ا�عــرض‬
‫الفوتوغرافــي‪ ،‬الــذي يســتقبل ا�غــرب‬
‫كأول بلــد عربــي فــي صنــف‬
‫اﻷعمــال اﻷطلســية‪ ،‬تســعة فنانــ�‬
‫فوتوغرافيــ� مغاربــة مقيمــ� با�غــرب‬
‫وفــي الخــارج‪ ،‬هــم يوريــاس ياســ�‬
‫علــوي‪ ،‬ابــن مدينــة الــدار البيضــاء‬
‫والــذي شــارك فــي العديــد مــن ا�ســابقات‬
‫الدوليــة للفوتوغرافيــا‪ ،‬ويعــرض‬
‫مجموعــة يعبــر فيهــا بطريقتــه‬
‫فنيــة عــن عشــقه �دينتــه وللتمــازج‬
‫الثقافــي الــذي يحتضنــه فضاءهــا‬
‫العمرانــي؛ باﻹضافــة إلــى الفنانــ�‬
‫عبــد الحميــد بلحاميــدي وياســم�‬
‫حاتيمــي‪ ،‬وديبــوراه بنزاكــ� اللذيــن‬
‫يركــزون فــي أعمالهــم الفوتوغرافيــة‬
‫ا�شــاركة فــي هــذا ا�عــرض علــى‬
‫للشــباب‬
‫ا�جتمعيــة‬
‫الديناميــة‬
‫ا�غربــي والتحــول الفكــري والثقافــي‬
‫الــذي يعيشــه هــؤﻻء الشــباب فــي ا�ــدن‬
‫ا�غربيــة‪ ،‬بينمــا اختــار الفنــان‬
‫مهــدي مريــوش تســليط الضــوء علــى‬
‫معانــاة عمــال ا�ناجــم والحيــاة‬
‫الصعبــة التــي مــروا منهــا؛ أمــا الفنــان‬
‫الرباطــي عبــد الرحمــان مــرزوق فيحــاول‬

‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ /‬ﻋﺒﺪ اﻟﺮﺣﻴﻢ ﺑﺎرﻳﺞ‬

‫الظلمــات« ليعرفــوا مــا فيــه وإلــى أيــن‬
‫انتهاؤه‪،‬يب ّيــن أن هويــة أولئــك البحــارة‬
‫ا�ستكشــف� مغاربة‪..‬ويعــرف هــذا الــكﻼ َم‬
‫َّ‬
‫كل مــن يــدرك قــوة اﻷســطول ا�غربــي فــي‬
‫ذلــك العهد«‪.‬بــل إنّ التــازي يؤكــد أن ابــن‬
‫خلــدون تحــد َ‬
‫ّث عــن محاولــة مــن جنــوة‬
‫وا�غــرب استكشــاف مــا راء ا�حيــط‪.‬‬
‫ومهْ مــا يكــن مــن أمر‪،‬فــإنّ ا�ؤكــد‬
‫ا�راســﻼت‬
‫تاريخيــا هــو وجــود كثيــر مــن‬
‫َ‬
‫الدبلوماســية بــ� ا�غــرب وإنجلتــرا عــام‬
‫‪،1601‬تتحــدّث كلهــا عــن إبــرام حلــف‬
‫ثنائــي بــ� الســلطان أحمــد ا�نصــور‬
‫ّ‬
‫وبــ� ا�لكــة إليزابيــت اﻷولــى للنــزول‬
‫فــي أمريكا‪..‬وذكــر عبــد الهــادي التــازي أنّ‬
‫»ا�غــرب هــو الــذي سـ ُيع ّرف العالــم علــى‬
‫أمريــكا قبــل أن ُتع ـ ّرف علــى نفســها«‪.‬في‬
‫إشــارة إلــى أنّ ا�عاهــدة التــي وقعتهــا‬
‫الدولــة الناشــئة مــع الســلطنة الشــريفة‬
‫)ا�غــرب( عــام ‪،1786‬كانــت بمثابــة دفعــة‬
‫ﻷمريــكا للخــروج مــن انكماشــها عــن‬
‫الذات‪،‬وبالتالــي البحــث عــن مؤطــئ قــدم‬
‫فــي عالــم القــرن ال‪ 19‬م‪،‬وكان الفضــل‬
‫فــي بلورتهــا بباريــس عــام ‪ 1783‬لــكل‬
‫مــن جــون آدمــس وطومــاس جيفرســون‬
‫بصفتهمــا وزيريــن مفوض�‪،‬واللذيــن‬
‫ســيصبحان فــي مــا بعــد علــى التوالــي‬
‫الرئيســ� الثانــي والثالــث للجمهوريــة‬
‫اﻷمريكيــة الحديثة‪.‬وجــرى التوقيــع‬
‫علــى ا�عاهــدة بعــد ذلــك فــي ا�غــرب‬
‫عــام ‪،1786‬وصــادق عليهــا الكونغــرس‬
‫اﻷمريكــي عــام بعــد ذلــك‪.‬‬
‫وحينمــا بلغــت أخبــار اغتيــال‬
‫الرئيــس أبراهــام لنكولــن القصر‪،‬رفــع‬
‫الســلطان ســيدي محمــد بــن عبــد‬
‫الرحمــان إلــى الرئيــس اﻷمريكــي أنــدرو‬
‫حونســن يعزّيــه قائــﻼ‪» :‬أمــا بعــد‬
‫فقــد كان بــ� أســﻼفنا قــ ّد ســهم اﷲ‬
‫وبــ� عظمــاء جنســكم محبــة أوجبــت‬
‫اعتبارهــا وردّهــا إلــى مــا كانــت عليــه‬
‫ّ‬
‫شــك أن ا�حبــة تقتضــي‬
‫وإحياءهــا‪،‬وﻻ‬
‫أن ُي َسـ ّر الحبيــب بمــا يســر ُمحبــه ويكــره‬
‫مــا يكــدّر قلبه‪..‬ولذلــك تأ�نــا ّ�ــا بلغنــا‬
‫مــا وقــع بالعظيــم البرزيضنــت أبراهــام‬
‫لينكولن«‪.‬مضيفا‪،‬بعــد أن أســبغ كل‬
‫أوصــاف ال ّرثــاء علــى لينكولن‪«:‬وحــق‬

‫إعطــاء نظرتــه الذاتيــة وشــهادته الحيــة‬
‫�ناظــر طبيعيــة لتصبــح اعمــاﻻ فنيــة‪.‬‬
‫فنانــون شــباب مغاربــة أخــرون مــن‬
‫خــارج ا�غــرب يعرضــون أعمــال فنيــة‬
‫ضمــن هــذا ا�عــرض الفوتوغرافــي‪،‬‬
‫هــم ناديــة خلوقــي التــي ازدادت‬
‫بفرنســا واكتشــفت ا�غــرب عبــر صــور‬
‫أســرتها وحملهــا شــغفها بالفوتوغرافية‬
‫إلــى إعــادة اكتشــاف بلدهــا اﻷصلــي‬
‫واســتعادة ذكرياتهــا الطفوليــة مــن وراء‬
‫آلــة التصويــر‪ ،‬نفــس اﻷمــر بالنســبة‬
‫للفنانــة ا�قيمــة بباريــس إيمــان جميــل‬
‫التــي تقــدم فــي مجموعتهــا أجــواء عطــل‬
‫الصيــف با�ــدن ا�غربيــة؛ فــي حــ�‬
‫تتنــاول أعمــال الفنــان ا�غربــي ا�قيــم‬
‫فــي كنــدا محمــد كيليطــو القضايــا‬
‫السياســية واﻻجتماعيــة التــي يعرفهــا‬
‫�جتمــع ا�غربــي خصوصــا الهجــرة‬
‫واللجــوء والتناقــض بــ� ا�دينــة‬
‫والباديــة مــن زاويــة الفوتوغرافــي‬
‫وأيضــا الباحــث ا�تخصــص فــي العلــوم‬
‫السياســية‪.‬‬
‫يذكــر ان ا�عــرض الفوتوغرافــي‬
‫»لحظــة‪ ،‬ا�غــرب« ينــدرج فــي إطــار‬
‫الــدورة العشــرين �عــرض إســبانيا‬
‫للفــن الفوتوغرافــي‪ ،‬وهــو أكبــر‬
‫موعــد ســنوي للفوتوغرافيــا فــي‬
‫إســبانيا يعــرف مشــاركة مئــات‬
‫الفنانــ� مــن مختلــف بقــاع العالــم‪ ،‬وقــد‬
‫أصبــح واحــدا مــن أشــهر مهرجانــات‬
‫الفوتوغرافيــا فــي العالــم‪.‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﻧﺪوة دوﻟﻴﺔ ﺑﻮﺟﺪة ﺗﻨﺎﻗﺶ اﻟﻬﺠﺮة اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺴﻴﺎق اﻻﻓﺮﻳﻘﻲ‬

‫تنظــم جامعــة محمــد اﻷول بوجــدة‬
‫بشــراكة مــع مجلــس الجاليــة ا�غربيــة‬
‫بالخــارج والــوزارة ا�كلفــة با�غاربــة‬
‫ا�قيمــ� بالخــارج وشــؤون الهجــرة‪،‬‬
‫نــدوة دوليــة فــي موضــوع‪” :‬الهجــرة‬
‫الدوليــة فــي الســياق اﻻفريقــي‪ :‬الواقــع‬
‫والتحديــات“‪ ،‬وذلــك يومــي‪ 27 :‬و‪28‬‬
‫مــارس ‪ 2019‬بمركــز النــدوات بكليــة‬
‫الطــب والصيدلــة بوجــدة‪.‬‬
‫وتهــدف هــذه النــدوة ا�نظمــة تحــت‬
‫الرعايــة الســامية لصاحــب الجﻼلــة ا�لــك‬
‫محمــد الســادس‪ ،‬إلــى مناقشــة ملــف‬
‫الهجــرة‪ ،‬وانعكاســاتها علــى الــدول‬
‫اﻹفريقيــة بشــكل عــام‪ ،‬وا�غــرب بشــكل‬

‫خــاص‪ ،‬وبلــورة إجابــات عــن اﻹشــكاليات‬
‫ا�طروحــة مــع إبــراز جهــود ا�ملكــة‬
‫ا�غربيــة فــي هــذا الشــأن‪ ،‬خصوصــا‬
‫وانــه أصبــح بــدوره بلــد اســتقرار‬
‫للمهاجريــن‪.‬‬
‫وســتتمحور هــذه النــدوة التــي‬
‫يشــارك فيهــا أكاديميــون وخبــراء مــن‬
‫ا�غــرب ومــن الخــارج‪ ،‬حــول ثــﻼث‬
‫جلســات أساســية هــي دور ا�ؤسســات‬
‫اﻹفريقيــة فــي تعزيــز الشــراكات والتعــاون‬
‫فــي مجــال الهجــرة؛ السياســات اﻷوروبيــة‬
‫فــي مجــال الهجــرة واﻹدمــاج اﻻجتماعــي؛‬
‫وتديــر الهجــرة جنــوب جنــوب‬
‫والتحديــات التنمويــة واﻷمنيــة‪.‬‬

‫اﺣﺘﻔﺎل واﺷﻨﻄﻦ ب“ﻳﻮم اﻟﻤﻐﺮب“ ﺗﺄﻛﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﻋﺮاﻗﺔ اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟﻤﻐﺮﺑﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ‬

‫مثــل مدينــة زاكــورة وفــد ترأســه‬
‫رئيــس ا�جلــس اﻹقليمــي لزاكــورة‪ ،‬فــي‬
‫اﻻحتفــاﻻت بيــوم ا�غــرب بواشــنطن‪،‬‬
‫ويضــم ‪ 14‬فردا‪،‬بينهــم ‪ 11‬مقــاوﻻ‬
‫ومقاولة‪،‬وثﻼثــة صحافيــ�‪ .‬وضمــن‬
‫فعاليــات احتفاليــة »يــوم ا�غــرب«‬
‫فــي دورتهــا الرابعــة بالعاصمــة‬
‫واشــنطن‪،‬لوحظ تفاعــل ا�شــارك� فــي‬
‫اﻻحتفــال مــع أغنيــة »لغزالــة زاكــورة«‬
‫التــي ألفهــا وأداهــا الفنــان ا�غربــي‬
‫نعمــان لحلــو ‪،‬حيــث تفاعــل معهــا‬
‫الحاضــرون مــن مغاربــة وأمريكيــ�‬
‫بشــكل كبيــر‪،‬ورددوا كلماتها‪،‬كمــا أبــرز‬
‫نعمــان لحلــو قصــة أغنيــة ”لغزالــة‬
‫زاكــورة« فــي كلمــة ألقاهــا با�ناســبة‪.‬‬
‫وتــم كذلــك عــرض أشــرطة وثائقيــة‬
‫تعريفيــة با�نطقة‪،‬إضافــة إلــى تنظيــم‬
‫لقــاءات للوفــد مــع شــخصيات وفعاليــات‬
‫أمريكيــة للتعريــف با�غرب‪،‬واﻻســتفادة‬
‫مــن الخبــرات وتعزيــز العﻼقــات‬
‫مــع ا�حيط‪،‬ومبــادرة »يــوم ا�غــرب«‬
‫تســاهم فــي تعزيــز البحــث عــن الهويــة‬
‫التنمويــة وخلــق عﻼقــة مــع شــركاء‬
‫وطنيــ� وامتــدادات دولية‪.‬وقــدم الوفــد‬
‫ا�غربــي هديتــ� للمســؤول� اﻷمريكيــ�‬
‫الحاضريــن فــي اﻻحتفال‪،‬الهديــة اﻷولــى‬
‫كانــت علــى شــكل صــورة تشــكيلية‬
‫للزعيــم اﻷمريكــي مارتــن لوتــر رســمها‬
‫الفنــان التشــيكيلي ا�غربــي محمــد‬
‫بنور‪،‬تســلمتها عمــدة واشــنطن‪.‬‬

‫ﺍﻛﺘﺸﺎﻑ ﻣﻐﺮﺑﻲ‬

‫أكــد ا�ــؤرخ ا�غربــي عبــد الهــادي‬
‫التــازي أنّ »ا�غاربــة اكتشــفوا القــارة‬
‫اﻷمريكيــة قبــل كريســتوفر كولومبــوس‬
‫بألــف ســنة‪،‬من خــﻼل نقــوش توجــد فــي‬
‫فكيــك وفــي كوكابونيســت«‪..‬مضيفا‪،‬في‬
‫ا�جلــد ‪ 9‬مــن كتابــه الضخــم »التاريــخ‬
‫الدبلوماســي للمغــرب«‪،‬أن »مــا قالــه‬
‫الجغرافــي ا�غربــي الشــهير اﻹدريســي‬
‫ّ‬
‫عنــد حديثــه فــي كتابــه »نزهــة ا�شــتاق‬
‫فــي اختــراق اﻵفــاق« عــن لشــبونة‬
‫وا�غرريــن الثمانية‪،‬الذيــن ركبــوا »بحــر‬

‫علــى مــن عــرف ســيرته أن يذكــره بمــا كان‬
‫عليــه وينشــر مــا كان يفعلــه مــع العبــاد‬
‫وينســبه إليه‪،‬ليبقــى ذكــره مخلدا‪.‬لكــنْ‬
‫يمت‪،‬فــإن‬
‫مــن خ ّلــف أمثالكــم مكانــة لــم ُ‬
‫ذلــك الجنــس العظيــم فيــه مــن العظمــاء‬
‫وكبارهــم القدمــاء ونحــن عرفناكــم بمــا‬
‫والتأســف علــى‬
‫لنــا مــن العنايــة بجانبكــم‬
‫ّ‬
‫هــذا العظيــم الــذي ضــاع منكــم لتعرفــوا‬
‫أنّ ا�حبــة ا�ؤسســة بــ� أســﻼفنا باقيــة‬
‫بحالها‪،‬بــل هــي فــي الزيــادة ﻻ تــزول عــن‬
‫محلهــا«‪.‬‬

‫ﺭﻭﺍﺑﻂ ﻭﺻﺪﺍﻗﺔ‬

‫و ﻷن روابــط الصداقــة والــود‬
‫التــي تجمــع بــ� الدولتــ� منــذ‬
‫أيــام أجدادنا‪،‬تــزداد مــع الزّمــن قــوة‬
‫ودعما‪،‬فقــد اســتطاعت الشــبكة ا�غربيــة‬
‫اﻻمريكية‪،‬التــي يرأســها اﻹعﻼمــي‬
‫ا�غربــي ذ‪.‬محمــد الحجــام ا�قيــم‬
‫بواشــنطن منــذ أزيــد مــن ثﻼثــة عقــود‪،‬أن‬

‫تحصــل علــى موافقــة رســمية مــن مجلــس‬
‫عموديــة العاصمــة اﻻمريكيــة بتخصيــص‬
‫يــوم ‪ 29‬مــارس مــن كل ســنة كيوم ســنوي‬
‫خــاص للمملكــة ا�غربية‪،‬بعــد مصادقــة‬
‫ا�جلــس الجماعــي لعاصمــة العالــم علــى‬
‫هــذا القــرار غيــر ا�ســبوق‪.‬‬
‫ونشــرت الســفارة اﻷمريكيــة بالربــاط‬
‫تدوينــة فــي صفحتهــا الرســمية علــى‬
‫»الفايســبوك«‪،‬بأن »هــذا اﻹعتــراف‬
‫الرســمي يعكــس اعتــراف ا�شــرع�‬
‫بعﻼقــة‬
‫اﻷميركيــ�‬
‫وا�واطنــ�‬
‫ا�غــرب الطويلــة اﻷمــد بالوﻻيــات‬
‫ا�تحدة«‪،‬وأضافــت بــأن »لــدى الشــبكة‬
‫ا�غربيــة اﻷمريكيــة اســتراتيجية‬
‫لﻼحتفــال بيــوم ا�غــرب مــن خــﻼل‬
‫التعــرف كل ســنة علــى واحــدة مــن‬
‫اثنــي عشــر جهــة مغربية‪..‬فــي دورة هــذه‬
‫الســنة‪،‬تم اختيــار مدينــة زاكــورة ممثلــة‬
‫لجهــة درعــة تافيﻼلت«‪،‬وذلــك مســاهمة‬

‫مــن الشــبكة ا�غربيــة اﻻمريكيــة فــي‬
‫التعريــف با�غــرب كوجهــة ســياحية‬
‫وآمنــة لﻸمريكيــ� الراغبــ� فــي الســفر‬
‫واﻻســتثمار فــي الخارج‪.‬كمــا أن اختيــار‬
‫مدينــة زاكــورة كضيــف شــرف‪،‬جاء حســب‬
‫ا�نظم�‪�،‬ــا لهــذه ا�دينــة مــن حمولــة‬
‫تاريخيــة ومــوروث ثقافــي يعــب عــن‬
‫العمــق ا�غربي‪،‬باﻹضافــة إلــى مكانتهــا‬
‫ا�تميــزة فــي النســيج الترابــي للمملكــة‬
‫وا�ؤهــﻼت الســياحية التــي تخــول لهــا‬
‫فرصــة إعطــاء �حــة إيجابيــة عــن العمــق‬
‫ا�غربــي اﻷخاذ«‪.‬كمــا كشــفت الشــبكة‬
‫ا�غربيــة اﻷمريكية‪،‬فــي بــﻼغ ســابق أنــه‬
‫»تــم اختيــار الفنــان ا�غربــي اﻷصيــل‬
‫نعمــان لحلو‪،‬الــذي تغنــى بجمــال ا�دينــة‬
‫عبــر قطعتــه »الغزالــة زاكورة«‪،‬ضيفــا‬
‫للــدورة الرابعة‪،‬بمــا يجعــل هــذا اليــوم‬
‫مناســبة ســانحة للتعريــف بالتنــوع‬
‫الثقافــي للمغــرب«‪.‬‬

‫‪13‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫ﻓﺎﻃﻤﺔ دﻳﻨﻲ‬
‫)ﺻﺤﺎﻓﻴﺔ ﻣﺘﺪرﺑﺔ(‬
‫ﺷــﺎﻁﺮ ﺍﻟﺮﺋﻴــﺲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻲ »ﺇﻳﻤﺎﻧﻮﻳــﻞ‬
‫ﻣﺎﻛــﺮﻭﻥ« ﻓــﻲ ﺗﻐﺮﻳــﺪﺓ ﻟــﻪ ﻋﺒــﺮ ﺍﻟﺘﻮﻳﺘــﺮ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﻴﻦ ﺁﻻﻣﻬــﻢ ﺑﺴــﺒﺐ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ ﺍﻟﻀﺨــﻢ‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﺍﻧﺪﻟــﻊ ﻓــﻲ ﻛﺎﺗﺪﺭﺍﺋﻴــﺔ ﻧﻮﺗــﺮﺩﺍﻡ‪ ،‬ﻣﺴــﺎء‬
‫ﺍﻻﺛﻨﻴــﻦ ‪ 15‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺎﻝ ﻣﺎﻛــﺮﻭﻥ »ﻧﻮﺗــﺮﺩﺍﻡ ﺗﺤﺘــﺮﻕ‪..‬‬
‫ﺃﺗﻀﺎﻣــﻦ ﻣــﻊ ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻟﻜﺎﺛﻮﻟﻴــﻚ ﻭﺟﻤﻴــﻊ‬
‫ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﻴﻦ‪.‬ﻋﻠﻰ ﻏــﺮﺍﺭ ﺟﻤﻴــﻊ ﻣﻮﺍﻁﻨــﻲ‪،‬‬
‫ﺃﻧــﺎ ﺣﺰﻳــﻦ ﺍﻟﻠﻴﻠــﺔ ﻟﺮﺅﻳــﺔ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺠــﺰء ﻣﻨــﺎ‬
‫ﻳﺤﺘــﺮﻕ«‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ ﻗــﺪ ﺩﻣــﺮ ﺟــﺰءﺍ ﻛﺒﻴــﺮﺍ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﻜﺎﺗﺪﺭﺍﺋﻴــﺔ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌــﺪ ﺃﺣــﺪ ﺃﺷــﻬﺮ‬
‫ﻣﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤــﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ ﺑﺎﺭﻳــﺲ‪،‬‬
‫ﻣﻤــﺎ ﺃﺳــﻔﺮ ﻋــﻦ ﺗﺪﻣﻴــﺮ ﺳــﻘﻔﻬﺎ ﻭﺑﺮﺟﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﺮﺋﻴﺴــﻲ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﺃﺧﻠــﻰ ﺭﺟــﺎﻝ ﺍﻹﻁﻔــﺎء‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻟﻤﺤﻴﻄــﺔ ﻓــﻲ ﻭﺳــﻂ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤــﺔ‬
‫ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﺟــﺮﻯ ﺇﺧــﻼء ﺍﻟﻤﺒﺎﻧــﻲ‬
‫ﺍﻟﻘﺮﻳﺒــﺔ ﻣﻨﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻳﻌــﻮﺩ ﺗﺎﺭﻳــﺦ ﺇﻧﺸــﺎء ﻣﺒﻨــﻰ ﻛﺎﺗﺪﺭﺍﺋﻴــﺔ‬
‫ﻧﻮﺗــﺮﺩﺍﻡ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻌﺼــﻮﺭ ﺍﻟﻮﺳــﻄﻰ‪،‬ﻭﺗﻌﺪ‬
‫ﺁﺧــﺮ ﻣــﺮﺓ ﺣﺼﻠــﺖ ﺃﺿــﺮﺍﺭ ﻓﻴﻬــﺎ ﻛﺎﻧــﺖ‬
‫ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺜــﻮﺭﺓ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ‪ ،‬ﻏﻴــﺮ ﺃﻧﻬــﺎ ﻧﺠــﺖ‬
‫ﻣــﻦ ﺣﺮﺑﻴــﻦ ﻋﺎﻟﻤﻴﺘــﻲ ﻧــﺪﻭﻥ ﺿــﺮﺭ ﻳﺬﻛــﺮ‪.‬‬
‫ﺑﻬــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺍﻷﻟﻴﻤــﺔ‪ ،‬ﺑﻌــﺖ‬
‫ﺟﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﺑﺮﻗﻴــﺔ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﺮﺋﻴــﺲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻲ ‪ ،‬ﺃﻋــﺮﺏ ﻓﻴﻬــﺎ ﻋــﻦ‬
‫ﺩﻋــﻢ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭﺗﻀﺎﻣﻨــﻪ ﻣــﻊ ﻓﺮﻧﺴــﺎ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺇﺛــﺮ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ‪ ،‬ﻭﻋﺒــﺮ ﺑﻬــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ‬
‫ﺍﻷﻟﻴﻤــﺔ ﺑﺎﺳــﻤﻪ ﻭﺑﺎﺳــﻢ ﺍﻟﺸــﻌﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ‪،‬‬
‫ﻋــﻦ ﺑﺎﻟــﻎ ﺗﺄﺛــﺮﻩ ﺑﺨﺒــﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ ﺍﻟــﺬﻱ ﺩﻣــﺮ‬
‫ﺍﻟﻜﺎﺗﺪﺭﺍﺋﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺃﻋــﺮﺏ ﺟﻼﻟﺘــﻪ ﻋــﻦ ﻣﺸــﺎﻋﺮ‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﻣﺎﻛﺮون ‪:‬‬
‫ﺣﺰﻳﻦ ﻟﺮؤﻳﺔ‬
‫ﻛﺎﺗﺪراﺋﻴﺔ‬
‫ﻧﻮﺗﺮدام‬
‫اﻟﻌﺮﻳﻘﺔ ﺗﺤﺘﺮق‬
‫ﺍﻟﺘﻀﺎﻣــﻦ ﻣــﻊ ﺍﻟﺸــﻌﺐ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻲ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻳﻌﺘﺒــﺮ ﻛﺎﺗﺪﺭﺍﺋﻴــﺔ ﻧﻮﺗــﺮﺩﺍﻡ ﺟــﺰءﺍ ﻣــﻦ‬
‫ﺭﻣــﻮﺯ ﺗﺎﺭﻳــﺦ ﺑــﻼﺩﻩ‪ ،‬ﻣﺸــﺪﺩﺍ ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﻜﺎﺭﺛــﺔ ﻻ ﺗﻤــﺲ ﻓﻘــﻂ ﺑﻮﺍﺣــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺤﻤﻮﻟــﺔ ﺍﻟﺮﻣﺰﻳــﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮﺓ‬

‫ﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺑﺎﺭﻳــﺲ‪ ،‬ﺑــﻞ ﺃﻳﻀــﺎ ﻣﻜﺎﻧــﺎ ﻟﻠﻌﺒــﺎﺩﺓ‬
‫ﻟﻤﻼﻳﻴــﻦ ﺍﻷﺷــﺨﺎﺹ ﻋﺒــﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﺴــﻴﺎﻕ‪ ،‬ﻗــﺎﻝ ﺍﻟﺮﺋﻴــﺲ‬
‫ﺍﻷﻣﺮﻳﻜــﻲ ﺭﻭﻧﺎﻟــﺪ ﺗﺮﺍﻣــﺐ ﻓــﻲ ﺗﻐﺮﻳــﺪﺓ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺣﺴــﺎﺑﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮﻳﺘﺮ‪«،‬ﻣــﺮﻭﻉ ﻟﻠﻐﺎﻳــﺔ‬

‫ﺭﺅﻳــﺔ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ ﺍﻟﻬﺎﺋــﻞ ﻓــﻲ ﻛﺎﺗﺪﺭﺍﺋﻴــﺔ‬
‫ﻧﻮﺗــﺮﺩﺍﻡ ﻓــﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ‪.‬ﺭﺑﻤــﺎ ﻳﻤﻜــﻦ ﺍﺳــﺘﺨﺪﺍﻡ‬
‫ﻁﺎﺋــﺮﺍﺕ ﻧﻘــﻞ ﺍﻟﻤﻴــﺎﻩ ﻹﺧﻤﺎﺩﻫﺎ‪..‬ﻳﺠــﺐ‬
‫ﺍﻟﺘﺤــﺮﻙ ﺳــﺮﻳﻌﺎ«‪.‬‬
‫ﻓــﻲ ﺣﻴــﻦ‪ ،‬ﺃﻋﻠﻨــﺖ ﻓــﺮﻕ ﺍﻹﻁﻔــﺎء ﻓــﻲ‬

‫ﺍﻟﻌﺎﺻﻤــﺔ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ‪ ،‬ﻓﺠــﺮ ﻳــﻮﻡ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎء ‪16‬‬
‫ﺃﺑﺮﻳــﻞ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ ﺍﻟﻀﺨــﻢ ﺗﻤﺖ ﺍﻟﺴــﻴﻄﺮﺓ‬
‫ﻋﻠﻴــﻪ ﻭﺇﺧﻤــﺎﺩﻩ‪ .‬ﻭﺗــﻢ ﻓﺘــﺢ ﺗﺤﻘﻴــﻖ ﻟﻤﻌﺮﻓــﺔ‬
‫ﺃﺳــﺒﺎﺏ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺤﺮﻳــﻖ ﺣﺴــﺐ ﺍﻟﻤﺪﻋــﻲ ﺍﻟﻌــﺎﻡ‬
‫ﻓــﻲ ﺑﺎﺭﻳــﺲ‪.‬‬

‫اﻟﺴﻮداﻧﻴﻮن ﻣﺘﻤﺴﻜﻮن ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ اﻟﻤﺪﻧﻲ اﻟﻔﻮري‬
‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ -‬ﻓﺎﻃﻤﺔ دﻳﻨﻲ‬
‫)ﺻﺤﻔﻴﺔ ﻣﺘﺪرﺑﺔ(‬
‫ﻣﻨــﺬ ﺃﻥ ﻋــﺰﻝ ﺍﻟﺠﻴــﺶ ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍﻧﻲ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ‬
‫ﻋﻤــﺮ ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ‪ ،‬ﺗﺴــﺘﻤﺮ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒــﺎﺕ ﺑﺎﻻﻋﺘﺼــﺎﻡ‬

‫ﺣﺘــﻰ ﺗﺘﻮﻟــﻰ ﺣﻜﻮﻣــﺔ ﻣﺪﻧﻴــﺔ ﺍﻟﺴــﻠﻄﺔ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ‬
‫ﺃﺑــﺪﻯ ﺍﻟﻤﺘﻈﺎﻫــﺮﻭﻥ ﺍﺳــﺘﻴﺎﺋﻬﻢ ﻋﺒــﺮ ﻣﻮﺍﻗــﻊ‬
‫ﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋــﻲ ﻣــﻦ ﺗﻮﻟــﻲ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ‬
‫ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ ﺯﻣــﺎﻡ ﺍﻟﺴــﻠﻄﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍﻥ‪.‬‬
‫ﺟــﺎء ﺍﻟﺘﻐﻴﻴــﺮ ﻣــﻦ ﻗــﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻴــﺶ ﻭﺍﻷﻣــﻦ‪،‬‬
‫ﺍﺳــﺘﺠﺎﺑﺔ ﻟﻼﺣﺘﺠﺎﺟــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺑﻠﻐــﺖ ﺫﺭﻭﺗﻬــﺎ‬

‫ﻓــﻲ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﻣــﻦ ﺃﺑﺮﻳــﻞ ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ ﻋﻨﺪﻣــﺎ‬
‫ﺍﺣﺘﺸــﺪ ﺍﻟﻤﺘﻈﺎﻫــﺮﻭﻥ ﺃﻣــﺎﻡ ﺍﻟﻘﻴــﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ‬
‫ﻟﻠﺠﻴﺶ‪،‬ﻣﻄﺎﻟﺒﻴﻨــﻪ ﺑﺎﻟﻮﻗــﻮﻑ ﺇﻟــﻰ ﺟﺎﻧﺒﻬــﻢ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﺪﺧــﻞ‪ .‬ﻭﺑﺎﻟﻔﻌــﻞ ﻗــﺎﻡ ﻭﺯﻳــﺮ ﺩﻓــﺎﻉ ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ‬
‫ﻹﺯﺍﺣﺘــﻪ ﻓــﻲ ‪ 11‬ﻣــﻦ ﺃﺑﺮﻳﻞ‪،‬ﻭﺷــﻜﻞ ﻣﺠﻠﺴــﺎ‬
‫ﻋﺴــﻜﺮﻳﺎ ﺍﻧﺘﻘﺎﻟﻴــﺎ ﺩﻭﻥ ﺇﺭﺍﻗــﺔ ﺩﻣــﺎء‪.‬‬

‫ﻭﺃﻋﻠــﻦ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳــﻮﻥ ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍﻧﻲ ﺍﻟﺮﺳــﻤﻲ‬
‫ﺃﻥ »ﺍﺑــﻦ ﻋــﻮﻑ« ﺃﺩﻯ ﺍﻟﻘﺴــﻢ ﺭﺋﻴﺴــﺎ‬
‫ﻟﻠﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟــﻲ ‪ ،‬ﻭﺃﻟﻘــﻰ ﺑﻴﺎﻧــﺎ‬
‫ﺃﻫــﻢ ﻣــﺎ ﺗﻀﻤﻨــﻪ‪ ،‬ﺃﻧــﻪ ﺗــﻢ ﺍﻗﺘــﻼﻉ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ‬
‫ﻭﺍﻋﺘﻘــﺎﻝ ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ‪ ،‬ﻭﺇﻋــﻼﻥ ﻓﺘــﺮﺓ ﺍﻧﺘﻘﺎﻟﻴــﺔ‬
‫ﻣﺪﺗﻬــﺎ ﻋﺎﻣــﺎﻥ‪ ،‬ﻭﺗﺸــﻜﻴﻞ ﻣﺠﻠــﺲ ﻋﺴــﻜﺮﻱ‬

‫‪،‬ﻛــﺬﺍ ﺇﻋــﻼﻥ ﺣﺎﻟــﺔ ﺍﻟﻄــﻮﺍﺭﺉ ﻟﻤــﺪﺓ ﺛﻼﺛــﺔ‬
‫ﺃﺷــﻬﺮ‪ ،‬ﻭﺣﻈــﺮ ﺍﻟﺘﺠــﻮﻝ ﻟﻤــﺪﺓ ﺷــﻬﺮ‪،‬‬
‫ﺑﺎﻹﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺗﻌﻄﻴــﻞ ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﺑﺪﺳــﺘﻮﺭ‬
‫‪ ،2005‬ﻭﺇﻁــﻼﻕ ﺳــﺮﺍﺡ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﻴﻴﻦ ﻭﺣــﻞ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‪...‬‬
‫ﻭﻟﻜــﻦ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻴــﻦ ﺃﻣــﺎﻡ ﻣﺒﻨــﻰ ﺍﻟﻘﻴــﺎﺩﺓ‪،‬‬
‫ﺭﻓﻀــﻮﺍ ﺗﻮﻟﻴــﻪ ﺭﺋﺎﺳــﺔ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ‬
‫ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻲ‪،‬ﻛﻤــﺎ ﺍﻋﺘﺒــﺮﻭﺍ ﺍﻟﺒﻴــﺎﻥ ﻣﺨﻴــﺐ‬
‫ﺁﻣــﺎﻝ ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ‪ ،‬ﻣﺆﻛﺪﻳــﻦ ﺃﻥ ﺧﺮﻭﺟﻬــﻢ‬
‫ﻟﻠﺸــﺎﺭﻉ ﻗﺒــﻞ ﺣﻮﺍﻟــﻲ ﺃﺭﺑﻌــﺔ ﺃﺷــﻬﺮ‪ ،‬ﻛﺎﻥ‬
‫ﻟــﺰﻭﺍﻝ ﻧﻈــﺎﻡ ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ ﺑﺄﻛﻤﻠــﻪ‪ ،‬ﻭﻟﻴــﺲ‬
‫ﺷــﺨﺺ ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ ﻓﻘــﻂ‪ ،‬ﻟﻴﻌﻠــﻦ ﺑﺬﻟــﻚ »ﺍﺑــﻦ‬
‫ﻋــﻮ«ﻑ‪ ،‬ﺍﻟﺠﻤﻌــﺔ‪ 12‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ‪ ،‬ﻋــﻦ ﺗﻨﺎﺯﻟــﻪ‬
‫ﻋــﻦ ﻣﻨﺼﺒــﻪ‪ ،‬ﻭﺍﺧﺘﻴــﺎﺭ ﺍﻟﻔﺮﻳــﻖ ﺃﻭﻝ ﻋﺒــﺪ‬
‫ﺍﻟﻔﺘــﺎﺡ ﺑﺮﻫــﺎﻥ ﻋﺒــﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤــﻦ ﺧﻠﻔــﺎ ﻟــﻪ‪ ،‬ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻷﺧﻴــﺮ‪ ،‬ﺗﻌﻬــﺪ ﺑﺎﺟﺘﺜــﺎﺙ ﻧﻈــﺎﻡ ﺍﻟﺒﺸــﻴﺮ‪.‬‬
‫ﺑﺎﻟﺮﻏــﻢ ﻣــﻦ ﻛﻞ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺘﻄــﻮﺭﺍﺕ‪،‬‬
‫ﻣــﺎ ﺗــﺰﺍﻝ ﺍﻟﻀﻐــﻮﻁ ﻣﺴــﺘﻤﺮﺓ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻤﻴــﻦ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﺭﻓﻀــﻮﺍ ﻓــﺾ‬
‫ﺍﻻﻋﺘﺼــﺎﻡ‪ ،‬ﻣــﺎ ﻟــﻢ ﺗﺘــﻢ ﺍﻻﺳــﺘﺠﺎﺑﺔ ﺍﻟﺘﺎﻣــﺔ‬
‫ﻟﻘﺎﺋﻤــﺔ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟــﺐ ﻟﻠﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ‬
‫ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟــﻲ‪ ،‬ﺃﻫﻤﻬــﺎ ﺗﺴــﻠﻴﻢ ﺍﻟﺴــﻠﻄﺔ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺣﻜﻮﻣــﺔ ﻣﺪﻧﻴــﺔ ﻣﺴــﺘﻘﻠﺔ‪ ،‬ﺭﻏــﻢ ﺍﻟﺨﻄــﻮﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺍﺗﺨﺬﻫــﺎ ﺑﺮﻫــﺎﻥ ﺣﺘــﻰ ﺍﻵﻥ‪ ،‬ﻣــﻦ‬
‫ﺇﻓــﺮﺍﺝ ﻟﻠﻤﻌﺘﻘﻠﻴــﻦ‪ ،‬ﻭﺍﻋﺘﻘــﺎﻝ ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ‬
‫ﺭﻣــﻮﺯ ﺍﻟﻨﻈــﺎﻡ‪.‬‬
‫ﻓــﻲ ﻅــﻞ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺘﻄــﻮﺭﺍﺕ‪ ،‬ﻫــﺪﺩ‬
‫ﺍﻻﺗﺤــﺎﺩ ﺍﻹﻓﺮﻳﻘــﻲ ﺑﺘﻌﻠﻴــﻖ ﻋﻀﻮﻳــﺔ‬
‫ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍﻥ ﻓــﻲ ﺣــﺎﻝ ﻟــﻢ ﻳﺴــﻠﻢ ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ‬
‫ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ ﺍﻟﺴــﻠﻄﺔ ﻟﻠﻤﺪﻧﻴﻴــﻦ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻏﻀــﻮﻥ‬
‫‪ 15‬ﻳﻮﻣــﺎ‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒــﺮﺍ ﺃﻥ« ﻗﻴــﺎﺩﺓ ﺍﻟﺠﻴــﺶ‬
‫ﻟﻠﻤﺮﺣﻠــﺔ ﺍﻻﻧﺘﻘﺎﻟﻴــﺔ ﺗﺘﻨﺎﻗــﺾ ﺗﻤﺎﻣــﺎ ﻣــﻊ‬
‫ﺗﻄﻠﻌــﺎﺕ ﺍﻟﺸــﻌﺐ ﺍﻟﺴــﻮﺩﺍﻧﻲ«‪.‬‬
‫ﻓــﻲ ﺣﻴــﻦ‪ ،‬ﺩﻭﻥ ﺍﻟﺴــﻔﻴﺮ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧــﻲ‬
‫ﻋﺮﻓــﺎﻥ ﺻﺪﻳــﻖ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺘﻮﻳﺘــﺮ ﻳﺪﻋــﻮ‬
‫ﻓﻴﻬــﺎ ﺇﻟــﻰ ﻋــﺪﻡ ﺍﻟﻠﺠــﻮء ﻟﻠﻌﻨــﻒ ﻟﺘﻔﺮﻳــﻖ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻈﺎﻫﺮﻳــﻦ ‪ ،‬ﻋﻘــﺐ ﻟﻘﺎﺋــﻪ ﻧﺎﺋــﺐ ﺭﺋﻴــﺲ‬
‫ﺍﻟﻤﺠﻠــﺲ ﺍﻟﻌﺴــﻜﺮﻱ‪ ،‬ﻣﺤﻤــﺪ ﺣﻤــﺪﺍﻥ ﺩﻗﻠــﻮ‪،‬‬
‫ﺣﻴــﺚ ﻗــﺎﻝ ﺃﻥ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴــﺎ ﺗﺪﻋــﻮ ﺇﻟــﻰ ﻋــﺪﻡ‬
‫ﺍﺳــﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻌﻨــﻒ ﻭﻋــﺪﻡ ﻣﺤﺎﻭﻟــﺔ ﻓــﺾ‬
‫ﺍﻻﻋﺘﺼــﺎﻡ ﺑﺎﻟﻘــﻮﺓ«‪.‬‬

‫‪14‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﻟﻘﻄﺎﺕ ﻣﻦ ﻛﻠﻤﻴﻢ‬

‫زﻳﺎرات ﺗﻼﻣﻴﺬﻳﺔ ﻟﻠﻤﻌﺮض اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﻔﻼﺣﺔ ﺑﻤﻜﻨﺎس‬

‫ﺗــﺮﺃﺱ ﻭﻟــﻲ ﺍﻟﻌﻬــﺪ ﺍﻷﻣﻴــﺮ ﻣــﻮﻻﻱ‬
‫ﺍﻟﺤﺴــﻦ‪ ،‬ﻳــﻮﻡ ﺍﻟﺜﻼﺛــﺎء ﺑﺼﻬﺮﻳــﺞ‬
‫ﺍﻟﺴــﻮﺍﻧﻲ ﺑﻤﻜﻨــﺎﺱ‪ ،‬ﺍﻓﺘﺘــﺎﺡ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‬
‫ﺍﻟـــ‪ 14‬ﻟﻠﻤﻌــﺮﺽ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ ﻟﻠﻔﻼﺣــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ )ﺳــﻴﺎﻡ ‪ ،(2019‬ﺍﻟﻤﻨﻈــﻢ ﻣــﻦ‬
‫‪ 16‬ﺇﻟــﻰ ‪ 21‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ‪.‬‬
‫ﻭﺗﻨﻈــﻢ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‪ ،‬ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌــﺮﻑ‬
‫ﻣﺸــﺎﺭﻛﺔ ﻧﺤــﻮ ‪ 1500‬ﻋــﺎﺭﺽ ﻣــﻦ ‪60‬‬
‫ﺑﻠــﺪﺍ‪ ،‬ﺗﺤــﺖ ﺷــﻌﺎﺭ »ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﺭﺍﻓﻌــﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﺸــﻐﻴﻞ‪ ،‬ﻭﻣﺴــﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻘــﺮﻭﻱ »‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﻣﺒــﺎﺩﺭﺓ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴــﺔ ﻟﻠﺠﻬــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﻧﺤــﻮ ﻗﻄــﺎﻉ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴــﺔ‬

‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻮﻳــﻦ ﺗــﻢ ﻭﺿــﻊ ﺭﻫــﻦ ﺇﺷــﺎﺭﺓ‬
‫ﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴــﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺪﻋــﻮﺍﺕ‬
‫ﻟﻔﺎﺋــﺪﺓ ﺍﻟﻤﺘﻤﺪﺭﺳــﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺪﺭﺳــﻴﻦ‬
‫ﺑﺎﻟﺠﻬــﺔ‪ ،‬ﻭﻗــﺪ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩ ﻣــﻦ ﻋﻤﻠﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻟــﻮﺝ ﻭﺍﻟﺰﻳــﺎﺭﺓ ﻣــﺎ ﻣﺠﻤﻮﻋــﻪ ‪250‬‬
‫ﺗﻠﻤﻴــﺬﺓ ﻭﺗﻠﻤﻴــﺬﺍ ﻳﻤﺜﻠــﻮﻥ ﻣﺪﻳﺮﻳﺘــﻲ‬
‫ﻣﻜﻨــﺎﺱ ﻭﺗﺎﻭﻧﺎﺗﻌﻠــﻰ ﺃﻥ ﺗﺸــﻤﻞ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺪﻋــﻮﺍﺕ ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳــﺎﺕ ﺑﺠﻬــﺔ‬
‫ﻓــﺎﺱ ﻣﻜﻨــﺎﺱ ﺣﻴــﺚ ﻗﺎﻣــﻮﺍ ﺑﺰﻳــﺎﺭﺓ‬
‫ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺃﺭﻭﻗــﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﺽ‪ ،‬ﻭﺍﺳــﺘﻤﻌﻮﺍ‬
‫ﻟﺸــﺮﻭﺣﺎﺕ ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺘﻮﺟــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﺿــﺔ ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﺃﻗﻄــﺎﺏ‬

‫”ﺟﻬــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ“‪ ،‬ﻭﺗﻮﻗﻔــﻮﺍ ﻋــﻦ‬
‫ﻗــﺮﺏ ﻋﻨــﺪ ﻣﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻔﻼﺣــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﻮﺟــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴــﺔ ﻭﺗﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺎﺷــﻴﺔ‬
‫ﻭﻛﺬﻟــﻚ ﺍﻟﻘﻄــﺐ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ ﻭﺍﻟﻤﻌــﺪﺍﺕ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﻮﺟــﺎﺕ ﺍﻟﻔﻼﺣﻴــﺔ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﻭﻛﺎﻧــﺖ ﺍﻻﻧﻄﻼﻗــﺔ ﻣــﻦ ﻣﻘــﺮ‬
‫ﺍﻟﻤﺪﻳﺮﻳــﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ ﺑﻤﻜﻨــﺎﺱ ﺍﻟﺘــﻲ ﻋﻬــﺪ‬
‫ﺇﻟﻴﻬــﺎ ﺍﻟﻘﻴــﺎﻡ ﺑﻜﺎﻓــﺔ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴﺒــﺎﺕ ﻹﻧﺠــﺎﺡ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻠﻴــﺔ ﻭ ﺍﻟﺴــﻬﺮ ﻋﻠــﻰ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻋﻴﻨــﺔ‬
‫ﺗﻼﻣﻴﺬﻳــﺔ ﺗﻤﺜــﻞ ﺟﻤﻴــﻊ ﻣﺪﻳﺮﻳــﺎﺕ ﺍﻟﺠﻬــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﻣﺴــﺘﻤﺮﺓ ﻭﻣﺘﻮﺍﺻﻠــﺔ ‪.‬‬

‫اﻟﻤﺼﺪر‪AREF de Fes-Meknes :‬‬

‫ﻗﺎﻓﻠﺔ ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﻣﻦ أﺟﻞ ﻣﻐﺮب ﻛﺒﻴﺮ ﺑﻼ ﺣﺪود‬

‫ﺗﻨﻈــﻢ ﺟﻤﻌﻴــﺔ »ﻭﺻــﺎﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴــﺔ‬
‫ﻟﻠﺘﻨﻤﻴــﺔ« ﻭ ﺑﺘﻨﺴــﻴﻖ ﻣــﻊ »ﺍﻟﻬﻴﺌــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ«‪ ،‬ﻗﺎﻓﻠــﺔ‬
‫ﻧﺴــﺎﺋﻴﺔ ﺗﺤــﺖ ﺷــﻌﺎﺭ‪» :‬ﻧﺴــﺎء ﻣــﻦ‬
‫ﺃﺟــﻞ ﻣﻐــﺮﺏ ﻛﺒﻴــﺮ ﺑــﻼ ﺣــﺪﻭﺩ«‬
‫ﻭﺫﻟــﻚ ﻳﻮﻣﻲ‪27-28‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ ‪.2019‬‬
‫ﻭﺗﻬــﺪﻑ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻘﺎﻓﻠــﺔ ﺑﺤﺴــﺐ‬
‫ﺍﻟﺒــﻼﻍ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﻮﺻﻠــﺖ »ﺍﻟﻤﻨﻌﻄــﻒ«‬
‫ﺑﻨﺴــﺨﺔ ﻣﻨــﻪ ﺇﻟــﻰ ﺇﺑــﺮﺍﺯ ﺃﻫﻤﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺨﻄــﺎﺏ ﺍﻷﺧﻴــﺮ ﻟﺠﻼﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻠــﻚ‬
‫ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﻧﺼــﺮﻩ ﷲ ﺍﻟــﺬﻱ‬

‫ﻳﺆﻛــﺪ ﻋﻠــﻰ ﺿــﺮﻭﺭﺓ ﻓﺘــﺢ ﺍﻟﺤــﺪﻭﺩ‬
‫ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﺒﻠﺪﻳــﻦ ﺍﻟﺠﺎﺭﻳــﻦ ﻭﺣــﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺎﻛﻞ ﺍﻟﻌﺎﻟﻘــﺔ ﺑﻴﻨﻬﻤــﺎ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺁﻟﻴــﺔ ﺗﺸــﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨــﺔ ﻣــﻦ ﺣﻜﻤــﺎء‬
‫ﺍﻟﺒﻠﺪﻳــﻦ‪.‬‬
‫ﻭﺳﺘﺸــﺎﺭﻙ‪ ،‬ﻳﻀﻴــﻒ ﺍﻟﺒــﻼﻍ‪،‬‬
‫ﻓﻌﺎﻟﻴــﺎﺕ ﻧﺴــﺎﺋﻴﺔ ﻭﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺃﺟﻨﺒﻴــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳــﻲ ﻭﺍﻟﺠﻤﻌــﻮﻱ‬
‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ ﻭﺍﻟﻔﻨــﻲ ﻭﺍﻟﺮﻳﺎﺿــﻲ ﻓــﻲ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻘﺎﻓﻠــﺔ ﺍﻟﻮﺣﺪﻭﻳــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺳــﺘﺘﻮﺝ‬
‫ﺑﺘﻨﻈﻴــﻢ ﺣﻔــﻞ ﻓﻨــﻲ ﺑﺠﻮﻫــﺮﺓ ﺍﻟﺸــﺮﻕ‬

‫ﻭﺟــﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺃﻧﺸــﻄﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻴــﺔ ﻭﺇﻧﺴــﺎﻧﻴﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻗﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺳــﺘﻨﻄﻠﻖ ﺍﻟﻘﺎﻓﻠــﺔ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺍﻟﺮﺑــﺎﻁ‬
‫ﻓــﻲ ﺗﺠــﺎﻩ ﺍﻟﻨﺎﺿــﻮﺭ ﻭﻣــﻦ ﺛــﻢ ﻭﺟــﺪﺓ‬
‫ﻣــﻊ ﻭﻗﻔــﺔ ﺃﻣــﺎﻡ ﺍﻟﻨﻘﻄــﺔ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻳــﺔ ﺑﻴﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭﺍﻟﺠﺰﺍﺋــﺮ) ﺟــﻮﺝ ﺑﻐــﺎﻝ(‬
‫ﻭﺗﺨﺘﺘــﻢ ﺍﻟﻘﺎﻓﻠــﺔ ﺑﻮﻗﻔــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﺤــﺪﻭﺩ‬
‫ﻣــﻊ ﺍﻟﺴــﻌﻴﺪﻳﺔ ﺣﻴــﺚ ﺗﻠﺘﻘــﻲ ﺍﻟﻌﺎﺋــﻼﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﺑﻌــﺪ ﺫﻟــﻚ‬
‫ﻋــﻮﺩﺓ ﺍﻟﻘﺎﻓﻠــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤــﺔ ﺍﻟﺮﺑــﺎﻁ‪.‬‬

‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ ‪ /‬ﻣﺤﻤﺪ ﺻﺎﻟﺢ‬
‫اﻛﻠﻴﻢ ‪ -‬اﻟﺪاﺧﻠﺔ‬

‫إﻳﻘﺎف ﺷﺨﺼﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺧﻠﻔﻴﺔ‬
‫اﻟﺨﻴﺎﻧﺔ اﻟﺰوﺟﻴﺔ واﻟﻨﺼﺐ‬
‫واﻻﺣﺘﻴﺎل‬
‫ﺃﻭﻗﻔــﺖ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟــﺢ ﺍﻷﻣﻨﻴــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ ﻷﻣــﻦ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠــﺔ‬
‫ﺷــﺨﺼﻴﻦ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ ﺧﻠﻔﻴــﺔ ﺍﻟﺨﻴﺎﻧــﺔ‬
‫ﺍﻟﺰﻭﺟﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻨﺼــﺐ‬
‫ﻭﺍﻻﺣﺘﻴــﺎﻝ ﻣــﻊ ﺇﻫﺎﻧــﺔ ﺍﻟﻀﺎﺑﻄــﺔ‬
‫ﺍ ﻟﻘﻀﺎ ﺋﻴــﺔ ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻓــﺎﺩﺕ ﻣﺼــﺎﺩﺭ ﻣﺘﻄﺎﺑﻘــﺔ‪،‬‬
‫ﺃﻥ ﺇﻳﻘــﺎﻑ ﺭﺟــﻞ ﻣﺘــﺰﻭﺝ ﻭﺍﻣــﺮﺃﺓ‬
‫ﻣﻄﻠﻘــﺔ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻣﻨﺘﺼــﻒ ﻋﻘﺪﻳﻬﻤــﺎ‬
‫ﺍﻟﺜﺎﻟــﺚ ﺟــﺎء ﺇﺛــﺮ ﺷــﻜﺎﻳﺔ ﺗﻘﺪﻣــﺖ‬
‫ﺑﻬــﺎ ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺩﺍﺋــﺮﺓ ﺍﻟﺸــﺮﻁﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻣﻔﺎﺩﻫــﺎ ﺃﻧﻬــﺎ ﺗﻮﺟﻬــﺖ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﻣﺤــﻞ »ﻟﻠﺮﻗﻴــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻋﻴﺔ« ﺑﺤــﻲ‬
‫ﺍﻟﺴــﻼﻡ ﺑﺤﺎﺿــﺮﺓ ﻭﺍﺩﻱ ﺍﻟﺬﻫــﺐ‬
‫ﻟﺘﺨﻀــﻊ ﻟﺤﺼــﺺ ﺍﻟﺮﻗﻴــﺔ‪ ،‬ﻏﻴــﺮ ﺃﻥ‬
‫»ﺍﻟﺮﺍﻗــﻲ« ﺍﺳــﺘﻐﻞ ﺣﺎﻟــﺔ ﺍﻹﻏﻤــﺎء‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺍﻧﺘﺎﺑﺘﻬــﺎ ﻟﻴﻤــﺎﺭﺱ ﻋﻠﻴﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﺠﻨــﺲ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﻗــﺎﻡ ﺍﻟﺸــﺨﺺ ﺍﻟﻤﺬﻛــﻮﺭ‬
‫ﺑﺎﻟﻨﺼــﺐ ﻋﻠﻴﻬــﺎ ﺣﻴــﺚ ﻛﺎﻥ ﻗــﺪ ﻭﻋﺪﻫــﺎ‬
‫ﺑﺘﻤﻜﻴﻨﻬــﺎ ﻣــﻦ ﻋﻘــﺪ ﻋﻤــﻞ ﺑﺈﺣــﺪﻯ ﺩﻭﻝ‬
‫ﺍﻟﺨﻠﻴــﺞ ﻣﻘﺎﺑــﻞ ﻣﺒﻠــﻎ ﻣﺎﻟــﻲ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ‬
‫ﻳﻔــﻲ ﺑﻮﻋــﺪﻩ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿﺎﻓــﺖ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻤﺼــﺎﺩﺭ ﺍﻧــﻪ‬
‫ﺑﺘﻜﺜﻴــﻒ ﺍﻟﻀﺎﺑﻄــﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴــﺔ ﻷﺑﺤﺎﺛﻬــﺎ‬
‫ﻭﺗﺤﺮﻳﺎﺗﻬــﺎ ﺗﻤﻜﻨــﺖ ﻣــﻦ ﺇﻳﻘــﺎﻑ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺘﺒﻪ ﻓﻴــﻪ‪.‬‬
‫ﻫــﺬﺍ‪ ،‬ﻭﺑﻌــﺪ ﺗﻌﻤﻴــﻖ ﺍﻟﺒﺤــﺚ ﻣــﻊ‬
‫ﺍﻟﺸــﺨﺼﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓﺒــﻦ ﺗﺒﻴــﻦ ﺃﻧﻬﻤــﺎ‬
‫ﻣﺎﺭﺳــﺎ ﺍﻟﺠﻨــﺲ ﺑﺮﺿــﻰ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴــﻦ‪،‬‬
‫ﺧﻼﻓــﺎ ﻟﻤــﺎ ﺻﺮﺣــﺖ ﺑــﻪ‪ ،‬ﻭﻗــﺪ ﺗــﻢ‬
‫ﺫﻟــﻚ ﺧــﻼﻝ ﻓﺘــﺮﺓ ﺗﻮﺍﺟﺪﻫــﺎ ﻓــﻲ‬
‫ﻋﺼﻤــﺔ ﺯﻭﺝ ﻗﺒــﻞ ﻁﻼﻗﻬــﺎ ﻣﻨــﻪ‪.‬‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺫﻟــﻚ‪ ،‬ﻭﺗــﻢ ﺇﺧﻀــﺎﻉ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺒﻪ‬
‫ﻓﻴﻬﻤــﺎ ﻣﻌــﺎ ﻟﺘﺪﺍﺑﻴــﺮ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳــﺔ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳــﺔ‬
‫ﻟﻔﺎﺋــﺪﺓ ﺍﻟﺒﺤــﺚ‪ ،‬ﻗﺒــﻞ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬﻤــﺎ ﺃﻣــﺎﻡ‬
‫ﺍﻟﻌﺪﺍﻟــﺔ‪.‬‬

‫إداﻧﺔ ﻣﺪون ﻓﺎﻳﺴﺒﻮﻛﻲ ﺑﺘﻬﻢ‬
‫إﻫﺎﻧﺔ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﻨﻈﻤﺔ‬
‫ﺃﺩﺍﻧــﺖ ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻴــﺔ ﻛﻠﻤﻴــﻢ‪ ،‬ﻓــﻲ ﺧﺘــﺎﻡ‬
‫ﺟﻠﺴــﺘﻬﺎ ﻟﻴــﻮﻡ ﺍﻻﺛﻨﻴــﻦ ‪ 15‬ﺍﺑﺮﻳــﻞ‬
‫ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ‪ ،‬ﻣﺪﻭﻧــﺎ ﻓﺎﻳﺴــﺒﻮﻛﻴﺎ ﻳﺘﺤــﺪﺭ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋــﺔ ﺍﻟﻘﺮﻭﻳــﺔ ﻷﺳــﺮﻳﺮ‬
‫ﺍﻟﺘﺎﺑﻌــﺔ ﻹﻗﻠﻴــﻢ ﻛﻠﻤﻴــﻢ‪ ،‬ﻭﻗﻀــﺖ ﻓــﻲ‬
‫ﺣﻘــﻪ ﺑﺸــﻬﺮﻳﻦ ﺣﺒﺴــﺎ ﻧﺎﻓــﺬﺍ ‪.‬‬
‫ﻭﺟــﺎء ﻗــﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤــﺔ ﺑﻌــﺪ‬
‫ﻣﺘﺎﺑﻌــﺔ ﺍﻟﻤﺘﻬــﻢ ﺍﻟــﺬﻱ ﻋــﺮﺽ ﺃﻣﺎﻣﻬــﺎ‬
‫ﻓــﻲ ﺣﺎﻟــﺔ ﺍﻋﺘﻘــﺎﻝ ﺑﺘﻬــﻢ ﺗﺘﻌﻠــﻖ ﺑﺈﻫﺎﻧــﺔ‬
‫ﻫﻴﺌــﺔ ﻣﻨﻈﻤــﺔ ﻭﺍﻟﻘﺬﻑ ﺍﻟﻌﻠﻨﻲ ﺑﻮﺍﺳــﻄﺔ‬
‫ﺍﻷﻧﻈﻤــﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘــﺎﻁ ﺗﺮﻛﻴﺒــﺔ‬
‫ﻣﻜﻮﻧــﺔ ﻣــﻦ ﺃﻗــﻮﺍﻝ ﺃﺷــﺨﺎﺹ ﻭﺻــﻮﺭ‬
‫ﺩﻭﻥ ﻣﻮﺍﻓﻘﺘﻬــﻢ ﻭﺗﻮﺯﻳــﻊ ﺍﺩﻋــﺎءﺍﺕ‬
‫ﻭﻭﻗﺎﺋــﻊ ﻛﺎﺫﺑــﺔ ﻭﻣﺤﺎﻭﻟــﺔ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴــﺮ ﻓــﻲ‬
‫ﻗــﺮﺍﺭﺍﺕ ﺭﺟــﺎﻝ ﺍﻟﻘﻀــﺎء ﻗﺒــﻞ ﺻــﺪﻭﺭ‬
‫ﺣﻜــﻢ ﻓــﻲ ﻗﻀﻴــﺔ ﺗــﺮﻭﺝ ﺍﻣــﺎﻡ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟــﺔ‪.‬‬
‫ﻫــﺬﺍ‪ ،‬ﻭﻛﺎﻧــﺖ ﻋﻨﺎﺻــﺮ ﺍﻟﻀﺎﺑﻄــﺔ‬
‫ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴــﺔ ﺑﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻟــﺪﺭﻙ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ‬
‫ﺍﻟﺘﺎﺑــﻊ ﻟﺴــﺮﻳﺔ ﻛﻠﻤﻴــﻢ‪ ،‬ﻗــﺪ ﺍﺳــﺘﻤﻊ‬
‫ﻟﻠﺸــﺨﺺ ﺍﻟﻤــﺪﺍﻥ ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﻤﻨﺴــﻮﺏ‬
‫ﺇﻟﻴــﻪ ﻗﺒــﻞ ﺗﻘﺪﻳﻤــﻪ ﺃﻣــﺎﻡ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ‬
‫ﺑــﺬﺍﺕ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴــﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺃﻣــﺮﺕ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺘــﻪ ﻓــﻲ ﺣﺎﻟــﺔ ﺍﻋﺘﻘــﺎﻝ‪.‬‬

‫إﻳﻘﺎف أﺷﺨﺎص ﻟﺘﻮرﻃﻬﻢ ﻓﻲ‬
‫ﺗﺰوﻳﺮ ﺷﻬﺎدة ﺟﺎﻣﻌﻴﺔ‬
‫ﺃﻭﻗﻔــﺖ ﻋﻨﺎﺻــﺮ ﺍﻟﻔﺮﻗــﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ ﺑﻮﻻﻳــﺔ ﺍﻣــﻦ ﺍﻟﻌﻴــﻮﻥ‬
‫ﺷــﺨﺼﺎ ﻟﻼﺷــﺘﺒﺎﻩ ﻓــﻲ ﺗﻮﺭﻁــﻪ ﻓــﻲ‬

‫ﻗﻀﻴــﺔ ﺷــﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺴــﺠﻴﻞ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤــﺰﻭﺭﺓ ﺑﻬــﺪﻑ ﺍﻻﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣــﻦ‬
‫ﺃﺫﻭﻧــﺎﺕ ﺍﻟﻨﻘــﻞ ﺍﻟﻤﺠﺎﻧــﻲ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻓــﺎﺩﺕ ﻣﺼــﺎﺩﺭ ﺍﻟﻤﻨﻌﻄــﻒ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻷﺑﺤــﺎﺙ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﻳــﺎﺕ ﻓــﻲ ﺷــﺄﻥ ﻗﻀﻴــﺔ‬
‫ﺿﺒــﻂ ﺷــﻬﺎﺩﺓ ﺗﺴــﺠﻴﻞ ﺟﺎﻣﻌﻴــﺔ ﻣــﺰﻭﺭﺓ‬
‫ﺑﺤــﻮﺯﺓ ﻣﺸــﺘﺒﻪ ﻓﻴــﻪ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺴــﺘﻐﻠﻬﺎ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﺤﺼــﻮﻝ ﻋﻠــﻰ ﺃﻭﺫﻭﻧــﺎﺕ ﺍﻟﻨﻘــﻞ‬
‫ﻟﻠﺴﻤﺴــﺮﺓ ﻓﻴﻬــﺎ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑــﻞ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﺒﺎﺷــﺮﻫﺎ ﺍﻟﻔﺮﻗــﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴــﺔ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﺼﻠﺤــﺔ ﺍﻟﻮﻻﺋﻴــﺔ ﻟﻠﺸــﺮﻁﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴــﺔ‬
‫ﺑﻮﻻﻳــﺔ ﺃﻣــﻦ ﺍﻟﻌﻴــﻮﻥ ﺃﺳــﻔﺮ ﻋــﻦ ﺇﻳﻘــﺎﻑ‬
‫ﺷــﺨﺺ ﺁﺧــﺮ ﻓــﻲ ﻣﻨﺘﺼــﻒ ﻋﻘــﺪﻩ‬
‫ﺍﻟﺜﺎﻟــﺚ‪ ،‬ﺑﺎﻋﺘﺒــﺎﺭﻩ ﺷــﺮﻳﻜﺎ ﻟﻠﺸــﺨﺺ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﻗــﻮﻑ ﻋﻠــﻰ ﺫﻣــﺔ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﻘﻀﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿﺎﻓــﺖ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻤﺼــﺎﺩﺭ ﺃﻥ‬
‫ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﺍﻹﻳﻘــﺎﻑ ﺷــﻤﻠﺖ ﺃﻳﻀــﺎ ﺻﺎﺣــﺐ‬
‫ﻣﻘﻬــﻰ ﺃﻧﺘﺮﻧﻴــﺖ‪ ،‬ﻓــﻲ ﺑﺪﺍﻳــﺔ ﻋﻘــﺪﻩ‬
‫ﺍﻟﺨﺎﻣــﺲ ﺭﻓﻘــﺔ ﻣﺴــﺎﻋﺪﺗﻪ ﻭﺫﻟــﻚ ﺑﺘﻬﻤــﺔ‬
‫ﺗﺰﻭﻳــﺮ ﺍﻟﺸــﻮﺍﻫﺪ ﺍﻟﻤﺬﻛــﻮﺭﺓ‪ ،‬ﻛﻤــﺎ ﺗــﻢ‬
‫ﺣﺠــﺰ ﺍﻟﻤﻌــﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺘﻌﻤﻠﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﺍﻟﺘﺰﻭﻳــﺮ ‪.‬‬
‫ﻫــﺬﺍ‪ ،‬ﻭﺗــﻢ ﺇﺧﻀــﺎﻉ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺒﻪ ﻓﻴﻬــﻢ‬
‫ﺍﻟﺜﻼﺛــﺔ ﻟﺘﺪﺍﺑﻴــﺮ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳــﺔ ﺍﻟﻨﻈﺮﻳــﺔ‬
‫ﻟﻔﺎﺋــﺪﺓ ﺍﻟﺒﺤــﺚ ﻓــﻲ ﺍﻧﺘﻈــﺎﺭ ﺗﻘﺪﻳﻤﻬــﻢ‬
‫ﺃﻣــﺎﻡ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼــﺔ‪.‬‬

‫ﺗﻔﻜﻴﻚ ﻋﺼﺎﺑﺔ ﻣﺘﺨﺼﺼﺔ ﻓﻲ‬
‫اﻟﺴﺮﻗﺎت واﻻﺗﺠﺎر ﻓﻲ اﻟﻘﺮﻗﻮﺑﻲ‬
‫ﺗﻤﻜﻨــﺖ ﻋﻨﺎﺻــﺮ ﻓﺮﻗــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻁﺔ‬
‫ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ ﻟﻸﻣــﻦ‬
‫ﺑﻄﺎﻧﻄــﺎﻥ ﻣــﻦ ﺗﻔﻜﻴــﻚ ﻋﺼﺎﺑــﺔ ﺇﺟﺮﺍﻣﻴﺔ‬
‫ﻣﺘﺨﺼﺼــﺔ ﻓــﻲ ﺍﺭﺗــﻜﺎﺏ ﺍﻟﺴــﺮﻗﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺻﻮﻓــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻹﺗﺠــﺎﺭ ﻓــﻲ ﺃﻗــﺮﺍﺹ‬
‫ﺍﻟﻬﻠﻮﺳــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﻓــﺎﺩﺕ ﻣﺼــﺎﺩﺭ ﺃﻣﻨﻴــﺔ ﺍﻥ ﻋﻤﻠﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﻔﻜﻴــﻚ ﺟــﺎءﺕ ﺑﻌــﺪ ﺇﻳﻘــﺎﻑ ﺍﻟﻤﺸــﺘﺒﻪ‬
‫ﻓﻴــﻪ ﺍﻟﺮﺋﻴﺴــﻲ ﻋﻠــﻰ ﺿــﻮء ﺷــﻜﺎﻳﺔ ﺗﻘــﺪﻡ‬
‫ﺑﻬــﺎ ﺃﺣــﺪ ﺍﻷﺷــﺨﺎﺹ ﺗﻌــﺮﺽ ﻣﻨﺰﻟــﻪ‬
‫ﻟﻠﺴــﺮﻗﺔ ‪ ،‬ﻏﻨــﻢ ﻣﻨــﻪ ﺍﻟﺠﺎﻧــﻲ ﺃﻭ ﺍﻟﺠﻨــﺎﺓ‬
‫ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ ﺃﺛﺎﺛــﻪ‪.‬‬
‫ﻭﺑﻨــﺎء ﻋﻠــﻰ ﻣﻌﻠﻮﻣــﺎﺕ ﺗﻮﺻﻠــﺖ‬
‫ﺑﻬــﺎ ﻓﺮﻗــﺔ ﺍﻟﺸــﺮﻁﺔ ﺍﻟﻘﻀﺎﺋﻴــﺔ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌــﺔ‬
‫ﻟﻠﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ ﻷﻣــﻦ ﻁﺎﻧﻄــﺎﻥ‬
‫ﻧﺘﻴﺠــﺔ ﻟﻸﺑﺤــﺎﺙ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﻳــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺑﺎﺷــﺮﺗﻬﺎ‪ ،‬ﺗــﻢ ﺇﻳﻘــﺎﻑ ﺷــﺨﺺ ﺁﺧــﺮ‬
‫ﻛﺎﻥ ﻗــﺪ ﺍﻗﺘﻨــﻰ ﻣــﻦ ﺍﻟﺸــﺨﺺ ﺍﻟﻤﺬﻛــﻮﺭ‬
‫ﺑﻌــﺾ ﺍﻟﻤﺘﺤﺼــﻼﺕ ﻣــﻦ ﻋﻤﻠﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺴــﺮﻗﺔ ﺃﺩﻯ ﻣﻘﺎﺑﻠﻬــﺎ ﻣﺒﻠﻐــﺎ ﻣﺎﻟﻴــﺎ‬
‫ﻭﻛﻤﻴــﺔ ﻣــﻦ »ﺍﻟﻘﺮﻗﻮﺑــﻲ« ﺍﻷﻗــﺮﺍﺹ‬
‫ﺍﻟﺼﻴﺪﻻﻧﻴــﺔ ﺍﻟﻤﻬﻠﻮﺳــﺔ‪ ،‬ﻭﻛــﺬﺍ ﺻﺎﺣــﺐ‬
‫ﻣﺤــﻞ ﺁﺧــﺮ ﻳﺘﻮﺍﺟــﺪ ﺑﺎﻟﻤﺤﻄــﺔ ﺍﻟﻄﺮﻗﻴــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺑﺴــﺒﺐ ﺷــﺮﺍﺋﻪ ﺟﻬــﺎﺯ ﺗﻠﻔــﺎﺯ‬
‫ﻣﺘﺤﺼــﻞ ﻣــﻦ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ‪ ،‬ﻭ ﺃﺳــﻔﺮﺕ‬
‫ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﺗﻔﺘﻴــﺶ ﻣﻨــﺎﺯﻝ ﺍﻷﺷــﺨﺎﺹ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻴــﻦ ﻋــﻦ ﺣﺠــﺰ ﻣﺠﻤﻮﻋــﺔ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻷﺛــﺎﺙ ﻣﻮﺿــﻮﻉ ﺍﻟﺴــﺮﻗﺔ‪.‬‬
‫ﺑﺎﻟﻤــﻮﺍﺯﺍﺓ ﻣــﻊ ﺫﺍﻙ‪ ،‬ﺗﻤﻜﻨــﺖ‬
‫ﻣﺼﺎﻟــﺢ ﺍﻟﺸــﺮﻁﺔ ﺑﺎﻟﻤﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻷﻣﻨﻴــﺔ‬
‫ﺍﻹﻗﻠﻴﻤﻴــﺔ ﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠــﺔ ﺑﻌــﺪ ﺍﻟﺘﻨﺴــﻴﻖ‬
‫ﻣــﻊ ﻧﻈﺮﺍءﻫــﻢ ﺑﻄﺎﻧﻄــﺎﻥ ﻣــﻦ ﺇﻳﻘــﺎﻑ‬
‫ﺷــﺨﺺ ﺭﺍﺑــﻊ ﻣﺘــﻮﺭﻁ ﻓــﻲ ﻧﻔــﺲ‬
‫ﺍﻟﻘﻀﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﺿــﺖ ﺍﻷﺑﺤــﺎﺙ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﻳــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺃﺟﺮﻳــﺖ ﻣــﻊ ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻴــﻦ ﻋــﻦ ﺗﻮﺭﻁﻬــﻢ‬
‫ﻓــﻲ ﺗﻨﻔﻴــﺬ ﻋﻤﻠﻴــﺔ ﺳــﺮﻗﺔ ﺃﺧــﺮﻯ‬
‫ﺍﺳــﺘﻬﺪﻓﺖ ﻣﺤــﻼ ﺗﺠﺎﺭﻳــﺎ ﺑﺤــﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤــﺔ‬
‫ﻋــﻦ ﻁﺮﻳــﻖ ﺍﻟﻜﺴــﺮ‪.‬‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺫﺍﻟــﻚ‪ ،‬ﻻﺯﺍﻟــﺖ ﻣﺼﺎﻟــﺢ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﻁﺔ ﺑﺤﺎﺿــﺮﺓ ﺇﻗﻠﻴــﻢ ﺍﻟﻌﺒــﻮﺭ‬
‫ﺗﻮﺍﺻــﻞ ﺃﺑﺤﺎﺛﻬــﺎ ﻗﺼــﺪ ﺇﻳﻘــﺎﻑ ﺑﺎﻗــﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻮﺭﻁﻴــﻦ ﻓــﻲ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻘﻀﻴــﺔ ﺑﻌــﺪ‬
‫ﺗﺤﺪﻳــﺪ ﻫﻮﻳﺘﻬــﻢ‪ ،‬ﻓﻴﻤــﺎ ﺳــﻴﺘﻢ ﻋــﺮﺽ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﻗﻮﻓﻴــﻦ ﻋﻠــﻰ ﺃﻧﻈــﺎﺭ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣــﺔ‬
‫ﻟــﺪﻯ ﻣﺤﻜﻤــﺔ ﺍﻻﺳــﺘﺌﻨﺎﻑ‪.‬‬

‫‪19‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻟﺒﻨﻚ اﻟﺸﻌﺒﻲ ﻳﻄﻠﻖ ﺧﺪﻣﺔ »أﻃﻠﻨﺘﻴﻚ ﻟﻴﺰﻳﻨﻎ« ﺑﺪوﻟﺔ ﻣﺎﻟﻲ‬
‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ -‬اﻟﺪاراﻟﺒﻴﻀﺎء‬
‫أطلــق البنــك اﻷطلنتــي‪ ،‬التابــع �جموعــة‬
‫البنــك ا�ركــزي الشــعبي للمغــرب فــي باماكــو‪،‬‬
‫خدمــة »أطلنتيــك ليزينــغ«‪ ،‬الــذي يوفــر‬
‫للمقــاوﻻت فرصــة تمويــل ممتلكاتهــا ا�نقولــة عبــر‬
‫القــرض اﻹيجــاري‪.‬‬
‫أوضــح البنــك الشــعبي فــي بــﻼغ صحافــي‬
‫أنــه »مقابــل اﻻلتــزام بدفــع واجبــات الكــراء‬
‫�ــدة غيــر محــددة‪ ،‬فــإن البنــك يقــوم مقــام‬

‫ا�قاولــة بتمويــل ممتلكاتهــا ا�نقولــة الضروريــة‬
‫لتطويرهــا«‪.‬‬
‫ويمكــن للمقاولــة‪ ،‬عنــد نهايــة الفتــرة ا�تفــق‬
‫عليهــا‪ ،‬تمديــد مــدة عقــد الكــراء‪ ،‬أو اختيــار‬
‫إعــادة شــراء هــذه ا�متلــكات إذا رغبــت فــي‬
‫ذلــك‪ ،‬أو دفعهــا لفائــدة البنــك‪.‬‬
‫ووفقــا لنفــس البــﻼغ ‪ ،‬فــإن »أطلنتيــك‬
‫ليزينــغ« يقــدم تجربــة فريــدة لفائــدة ا�قــاوﻻت‬
‫مــن خــﻼل تمكينهــا مــن اﻻســتفادة مــن‬
‫تمويــل بنســبة مائــة با�ائــة �متلكاتهــا ا�نقولــة‬

‫والتســديد �ــدة تصــل إلــى ‪ 5‬ســنوات‪.‬‬
‫كمــا يضمــن البنــك اﻷطلنتــي مواكبــة فعليــة‬
‫علــى ا�ســتوى ا�الــي والقانونــي والتقنــي طيلــة‬
‫إعــداد ا�شــروع‪ ،‬إلــى جانــب التزامــه بســرعة‬
‫التنفيــذ فــي معالجــة عمليــة اﻻقتنــاء أو تجديــد‬
‫ا�متلــكات‪.‬‬
‫ويدمــج هــذا الحــل التأمــ� ضــد جميــع‬
‫ا�خاطــر‪ ،‬وكــذا تحديــد ا�وقــع الجغرافــي‪.‬‬
‫ويمكــن للمقاولــة اســترجاع الضريبــة علــى‬
‫القيمــة ا�ضافــة علــى اﻹيجــار ا�دفــوع‪.‬‬

‫ﺗﺸﻐﻴﻞ اﻟﺸﺒﺎب واﻟﺘﻨﻤﻴﺔ اﻟﻘﺮوﻳﺔ ﻓﻲ ﺻﻠﺐ اﻧﺸﻐﺎﻻت اﻟﻤﻌﺮض اﻟﺪوﻟﻲ ﻟﻠﻔﻼﺣﺔ‬
‫ﻣﻜﺘﺐ »دوﻟﻮات إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ« ‪:‬‬
‫اﻟﻤﻐﺮب ﻧﺠﺢ ﻓﻲ إرﺳﺎء ﻗﺎﻋﺪة‬
‫ﻗﻮﻳﺔ ﻟﺘﻮﺳﻴﻊ ﺻﻨﺎﻋﺔ اﻟﺴﻴﺎرات‬

‫ﻣﻜﻨﺎس‪ /‬ﻣﺒﻌﻮث اﻟﺠﺮﻳﺪة‬
‫يشــكل الــدور الحيــوي للفﻼحــة فــي‬
‫تشــغيل الشــباب والتنميــة القرويــة ا�وضــوع‬
‫الرئيســي للــدورة ال‪ 14‬للمعــرض الدولــي‬
‫للفﻼحــة با�غــرب )ســيام ‪ ،(2019‬التــي تقــام‬
‫مــن ‪ 16‬إلــى ‪ 21‬أبريــل الجــاري بمكنــاس‪.‬‬
‫ويشــارك فــي الــدورة ال‪ 14‬للمعــرض‬
‫الدولــي للفﻼحــة با�غــرب )ســيام ‪،(2019‬‬
‫التــي تقــام مــن ‪ 16‬إلــى ‪ 21‬أبريــل الجــاري‬
‫بمكنــاس ‪ 1500‬عــارض مــن أكثــر مــن‬
‫‪ 60‬دولــة إلــى جانــب مســؤول� وخبــراء‪ .‬ويعــد‬
‫هــذا ا�عــرض‪ ،‬الــذي يقــام تحــت الرعايــة‬
‫الســامية لصاحــب الجﻼلــة ا�لــك محمــد‬
‫الســادس‪ ،‬تحــت شــعار ”الفﻼحــة‪ ،‬رافعــة‬

‫للتشــغيل ومســتقبل العالــم القــروي“‪ ،‬مناســبة‬
‫مثلــى للمشــارك� �ناقشــة موضــوع التشــغيل‬
‫فــي قطــاع يشــهد تحديثــا وتطــورا‬
‫متواصــﻼ‪ ،‬ممــا يجعلــه بحاجــة إلــى كفــاءات‬
‫تتمتــع بتكويــن عــال‪.‬‬
‫وتكتســي هــذه الــدورة أهميــة خاصــة‬
‫لكونهــا تنظــم مــع نهايــة تنفيــذ مخطــط ا�غــرب‬
‫اﻷخضــر )مخطــط ا�غــرب اﻷخضــر فــي أفــق‬
‫‪ (2020‬الــذي عــززت حصيلتــه اﻹيجابيــة‬
‫مكانــة الفﻼحــة كمصــدر رئيســي للتشــغيل‪.‬‬
‫ويعــرف القطــاع الفﻼحــي‪ ،‬الــذي يســتفيد‬
‫مــن اســتخدام مكثــف ومتزايــد للتكنولوجيــات‬
‫الحديثــة‪ ،‬تحــوﻻ كبيــرا مــن أجــل تحســ�‬
‫جــودة وكميــة اﻹنتــاج وخلــق مهــن جديــدة‬
‫تتماشــى مــع العصــر الرقمــي‪ .‬ولتحقيــق هــذا‬
‫الهــدف‪ ،‬ركــز ا�غــرب علــى الشــباب ا�دعويــن‬

‫ﺧﻂ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﺮﺑﻂ ﺑﻴﻦ وﺟﻬﺘﻲ‬
‫إﺳﻄﻨﺒﻮل وﻣﺮاﻛﺶ‬
‫أطلقــت الخطــوط الجويــة التركيــة‪ ،‬اليــوم اﻻثنــ� ‪ 15‬أبريــل‪ ،‬خطــا‬
‫جديــدا يربــط بــ� وجهتــي إســطنبول ومراكــش‪.‬‬
‫وذكــر بيــان صــادر عــن ا�كتــب اﻹعﻼمــي للشــركة‪ ،‬اليــوم‪ ،‬أن الخــط‬
‫الجديــد ســيؤمن ‪ 5‬رحــﻼت مباشــرة أســبوعيا مــن وإلــى مطــار‬
‫مراكــش ا�نــارة الدولــي‪ .‬وســجل البيــان‪ ،‬الــذي نشــرته وكالــة أنبــاء‬
‫"اﻷناضــول"‪ ،‬أنــه مــع افتتــاح الخــط الجديــد‪ ،‬ارتفــع عــدد وجهــات‬
‫الشــركة العا�يــة إلــى ‪ 308‬وجهــات‪ ،‬مضيفــا أن ذلــك يأتــي بعــد‬
‫اســتكمال عمليــة اﻻنتقــال الكبيــر مــن مطــار أتاتــورك إلــى مطــار‬
‫إســطنبول‪.‬‬
‫وأشــار إلــى أن الخــط الجديــد يعــزز مكانــة الشــركة اﻷولــى عا�يــا مــن‬
‫حيــث عــدد الوجهــات التــي تســير رحﻼتهــا إليهــا‪.‬‬
‫ونقــل البيــان عــن مســاعد ا�ديــر العــام للشــركة أحمــد أو�وشــتور‪،‬‬
‫قولــه إن مركــز عمليــات الشــركة الجديــد فــي مطــار إســطنبول‬
‫يمثــل فرصــة لتطويــر أدائهــا واﻻنفتــاح علــى خطــوط جويــة جديــدة‪.‬‬
‫وأضــاف ا�صــدر ذاتــه أن مراكــش‪ ،‬ا�عروفــة بـ"ا�دينــة الحمــراء"‬
‫تعــد إحــدى أهــم الوجهــات الســياحية فــي ا�غــرب وإفريقيــا‪.‬‬

‫ﻻختيــار روح ا�قاولــة واﻻندمــاج بالقطــاع‬
‫الفﻼحــي لﻼســتفادة مــن مزايــاه علــى مســتوى‬
‫خلــق الثــروة وفــرص الشــغل‪.‬‬
‫عــﻼوة علــى ذلــك‪ ،‬فــإن دورة هــذه الســنة‬
‫ومكــن هــذا ا�خطــط‪ ،‬منــذ إطﻼقــه فــي عــام‬
‫‪ ،2008‬مــن تحقيــق مســتويات هامــة مــن‬
‫اﻹنتــاج وأحيانــا تســجيل أرقــام قياســية‬
‫فــي بعــض القطاعــات‪ .‬وتشــكل زراعــة الزيتــون‪،‬‬
‫وقطــاع الســكر‪ ،‬وزراعــة الحمضيات‪ ،‬والبســتنة‪،‬‬
‫وإنتــاج الحبــوب‪ ،‬والتمــور‪ ،‬والزعفــران‪ ،‬وزراعــة‬
‫اﻷشــجار‪ ،‬وزيــت أركان‪ ،‬وأزهــار العطــور‪،‬‬
‫وقطــاع الحليــب‪ ،‬واللحــوم الحمــراء‪ ،‬وتربيــة‬
‫النحــل‪ ،‬واﻹبــل وتربيــة الدواجــن‪ ،‬أبــرز ا�جــاﻻت‬
‫التــي اســتفادت مــن دعــم مخطــط ا�غــرب‬
‫ا ﻷ خضــر ‪.‬‬
‫ويعــد ا�عــرض الدولــي للفﻼحــة با�غــرب‬

‫‪ ،2019‬الــذي يقــام علــى مســاحة ‪ 185‬ألــف‬
‫متــر مربــع تشــمل ‪ 95‬ألــف متــر مربــع مغطــاة‪،‬‬
‫ويضــم ‪ 10‬أقطــاب موضوعاتيــة )قطــب‬
‫الجهــات‪ ،‬ا�ؤسســات وا�ستشــهرون‪ ،‬القطــب‬
‫الدولــي‪ ،‬قطــب الطبيعــة والحيــاة‪ ،‬قطــب‬
‫اللــوازم واﻷدوات الفﻼحيــة‪ ،‬قطــب ا�نتجــات‪،‬‬
‫قطــب اﻵليــات وا�عــدات الفﻼحيــة‪ ،‬تربيــة‬
‫ا�واشــي‪ ،‬ا�نتجــات ا�حليــة وا�ؤتمــرات(‪ ،‬لقــاء‬
‫ســنويا بــارزا لتســليط الضــوء علــى التقــدم الــذي‬
‫أحــرزه ا�غــرب فــي ا�جــال الفﻼحــي ولتأكيــد‬
‫الــدور الحاســم الــذي تضطلــع بــه الفﻼحــة‬
‫باعتبارهــا رافعــة كبــرى للنمــو اﻻقتصــادي‪.‬‬
‫�ــا ﻻ يقــل عــن مليــون زائــر‪،‬‬
‫اﻹمكانيــات والفــرص التــي تتيحهــا الفﻼحــة‬
‫ا�غربيــة‪ ،‬خاصــة لفائــدة الشــباب والســاكنة‬
‫القرويــة‪.‬‬

‫أكــد مســؤول قطــاع الســيارات‬
‫بمكتــب دولوات‪-‬إفريقيــا مارتــ�‬
‫دافيــس‪ ،‬الجمعــة ‪ 12‬أبريــل‪ ،‬أن‬
‫ا�غــرب نجــح فــي إرســاء قاعــدة‬
‫صناعــة‬
‫لتوســيع‬
‫قويــة‬
‫الســيارات‪ ،‬وأضحــى رائــدا فــي‬
‫هــذه الصناعــة بالقــارة اﻹفريقيــة‪،‬‬
‫متقدمــا بذلــك علــى جنــوب إفريقيــا‬
‫فــي هــذا ا�جــال‪.‬‬
‫ونقلــت وســائل إعــﻼم بجنــوب‬
‫إفريقيــا عــن دافيــس قولــه فــي هــذا‬
‫الصــدد إن ا�غــرب فــرض نفســه‬
‫كمنتــج رئيســي للســيارات فــي‬
‫إفريقيــا بفضــل سياســة تشــمل‬
‫خفــض التكاليــف‪ ،‬وتحفيــزات‬
‫هامــة للقطــاع‪ ،‬واســتثمارات هامــة‬
‫فــي البنيــات التحتيــة‪.‬‬
‫وأضــاف دافيــس أن اﻻســتثمارات‬
‫الهامــة فــي البنيــات التحتيــة‬
‫ســاهمت فــي توســع قطــاع‬
‫الســيارات‪ ،‬مبــرزا أن التحفيــزات‬
‫ا�وجهــة �جهــزي الســيارات‬
‫اﻷجانــب والصانعــ� الوطنيــ�‬
‫أدت بقــوة إلــى تعزيــز ثقافــة‬
‫ا�ســتثمرين با�غــرب‪.‬‬
‫كمــا اعتبــر أن ا�غــرب يســتفيد‬
‫مــن مزايــا أخــرى هامــة‪ ،‬بمــا فيهــا‬
‫الولــوج لﻸســواق اﻷوروبيــة‪.‬‬
‫وقــال دافيــس إن »قــرب ا�غــرب مــن‬
‫اﻷســواق الهامــة للســيارات فــي‬
‫أوروبــا كان لــه دور فــي توســع‬
‫هــذا القطــاع«‪ ،‬مشــيرا إلــى أنــه‬
‫علــى صناعيــي جنــوب إفريقيــا‬
‫أخــذ هــذا الوضــع بعــ� اﻻعتبــار‬
‫ﻷن جنــوب إفريقيــا ﻻ تحظــى‬
‫بنفــس مزايــا التصديــر‪.‬‬
‫مــن جهــة أخــرى‪ ،‬أبــرز ا�ســؤول‬
‫بمكتــب دولــوات أن صناعــة‬
‫الســيارات بجنــوب إفريقيــا تســجل‬
‫عراقيــل أخــرى تتعلــق أساســا‬
‫بالشــكوك السياســية الســائدة فــي‬
‫البــﻼد‪ ،‬إلــى جانــب وســط إقليمــي‬
‫غيــر مشــجع نتيجــة ضعــف النمــو‬
‫فــي بلــدان‬

‫‪20‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﺠﻠﺪﻳﺔ ﺗﺴﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ اﺗﻔﺎﻗﻴﺔ ﺷﺮاﻛﺔ ﺑﻴﻦ ﺟﻬﺔ اﻟﺪار اﻟﺒﻴﻀﺎء‪ -‬ﺳﻄﺎت وﻣﺠﻤﻮﻋﺔ اﻟﻌﻤﺮان‬
‫ﺳﻴﺪي اﻟﺒﺮﻧﻮﺻﻲ‪ /‬اﻟﻤﺮاﺳﻞ‬
‫وقــع مصطفــى الباكــوري‪ ،‬رئيــس‬
‫مجلــس جهــة الــدار البيضــاء‪ -‬ســطات‪ ،‬وبــدر‬
‫الكانونــي‪ ،‬رئيــس مجموعــة العمــران بمقــر‬
‫الجهــة‪ ،‬اﻷثنــ� ‪ 15‬أبريــل ‪ ،2019‬اتفاقيــة‬
‫لتفويــت أكثــر مــن عشــرة هكتــارات بمنطقــة‬
‫أهــل لغــﻼم الصناعيــة بســيدي البرنوصــي‬
‫إلــى فدراليــة الصناعــات الجلديــة‪ .‬وســتأوي‬
‫هــذه ا�نطقــة ‪ 93‬تجزئــة أرضيــة يبلــغ متوســط‬
‫مســاحتها ‪ 670‬م‪ .²‬كمــا قامــت مجموعــة‬
‫العمــران بتعبئــة أراضــي عقاريــة بتكلفــة ‪80‬‬
‫مليــون درهــم حيــت بلغــت مســاهمة الهولدينــغ‬
‫فيهــا ‪ 25‬مليــون درهــم‪.‬‬
‫وتشــكل هــذه ا�نطقــة جــزءا مــن عمليــة‬
‫»الســﻼم ‪ ،» 2‬التــي تمــت تهيئتهــا علــى‬
‫مســاحة إجماليــة تبلــغ حوالــي ‪ 70‬هكتــار‪.‬‬
‫ســاهمت هــذه العمليــة في إعادة إســكان قاطني‬
‫الحيــ� الصفيحيــ� »الســكويﻼ« و«تومــا«‬

‫والذيــن يقــدر عددهــم ب ‪ 3882‬أســرة‪ .‬وقــد‬
‫تمــت مرافقــة هــذه العمليــة بإنجــاز ‪ 27‬مرفقــا‬
‫عموميــا ومنطقــة لﻸنشــطة اﻻقتصاديــة تفــوق‬

‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ”أﻧﻔﻴﻨﻴﻜﺲ“ ﺗﻄﻠﻖ آﺧﺮ ﺻﻴﺤﺎت‬
‫اﻟﻬﻮاﺗﻒ اﻟﻤﺒﺘﻜﺮة و ﺑﺴﻌﺮ ﻳﺴﻴﻞ اﻟﻠﻌﺎب‬

‫مســاحتها ‪ 10‬هكتــارات مــن أجــل تحســ�‬
‫الوضــع السوســيو اقتصــادي لﻸســر مــن‬
‫خــﻼل خلــق رواج اقتصــادي وإحــداث عــدد‬

‫ﺑﺤﻀــﻮﺭ ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ ﻻﻋﺒــﻲ ﺍﻟﺮﺟــﺎء‬
‫ﺍﻟﺮﻳﺎﺿــﻲ ﻭ ﻣﺴــﺆﻭﻟﻲ ﺷــﺮﻛﺔ ﺃﻧﻔﻴﻨﻴﻜــﺲ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭ ﺛﻠــﺔ ﻣــﻦ ﻧﺴــﺎء ﻭ ﺭﺟــﺎﻝ‬
‫ﺍﻹﻋــﻼﻡ ‪ ،‬ﻛﺸــﻔﺖ ﺷــﺮﻛﺔ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗــﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴــﺔ‬
‫‪ infinix‬ﻋــﻦ ﺁﺧــﺮ ﺻﻴﺤــﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗــﻒ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﻧﺘﺠﺘﻬــﺎ ﻭ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺘﻮﻗــﻊ ﺃﻥ ﺗﻐــﺰﻭ‬
‫ﺍﻟﺴــﻮﻕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﻧﻈــﺮﺍ ﻟﻤﻤﻴﺰﺍﺗﻬــﺎ ﻭ‬
‫ﺧﺼﺎﺋﺼﻬــﺎ ﻭ ﺛﻤﻨﻬــﺎ ﺍﻟﺘﻨﺎﻓﺴــﻲ‪.‬‬
‫ﻭ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺼــﺪﺩ‪ ،‬ﻭ ﺑﻌــﺪ ﺃﺳــﺒﻮﻋﻴﻦ‬
‫ﻓﻘــﻂ ﻣــﻦ ﺍﻓﺘﺘﺎﺣﻬــﺎ ﻟﻤﻨﺼﺘﻬــﺎ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳــﺔ‬
‫ﺑﻔﻀــﺎء ”ﻣﻮﺭﻭﻛــﻮ ﻣــﻮﻝ“‪ ،‬ﻋــﺎﺩﺕ‬
‫ﺍﻟﺸــﺮﻛﺔ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴــﺔ ﻟﻠﻬﻮﺍﺗــﻒ ﺍﻟﺬﻛﻴــﺔ ﻟﺘﺨﻠــﻖ‬
‫ﺍﻟﺤــﺪﺙ ﻣــﻦ ﺟﺪﻳــﺪ‪ ،‬ﻋﺒــﺮ ﺇﻁﻼﻗﻬــﺎ ﻷﺧــﺮ‬
‫ﻧﺴــﺨﺔ ﻣــﻦ ﺳﻠﺴــﻠﺔ ﻫﻮﺍﺗــﻒ ﺍﻟﺴــﻴﻠﻔﻲ‬
‫‪ Infinix S4‬ﻭﺑﺴــﻌﺮ ﻏﻴــﺮ ﻣﺘــﺎﺡ ﻟــﺪﻯ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺴــﻴﻦ ﻓــﻲ ﺍﻟﺴــﻮﻕ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ ﻟﻠﻬﻮﺍﺗــﻒ‬
‫ﺍﻟﺬﻛﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭ ﺃﻭﺿــﺢ ﺇﺗﻘــﺎﻥ ﺑﻮﺩﺷــﻴﺶ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺪﻳــﺮ‬
‫ﺍﻟﻌــﺎﻡ ﻟﻤﺠﻮﻋــﺔ ﺇﻧﻔﻨﻴﻜــﺲ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻬﺎﺗــﻒ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ ﻳﺸــﻜﻞ ﺑﺎﻟﻔﻌــﻞ ﺗﺤﺪﻳــﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ‬
‫ﻟﻠﻤﻨﺎﻓﺴــﻴﻦ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻨﻈــﺮ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺔ ”ﺷــﺒﻪ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺘﺤﻴﻠﺔ“ ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻔــﺎﺕ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻬﺎﺋﻠــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺘﻀﻤﻨﻬــﺎ ﺍﻟﻬﺎﺗــﻒ ﻭ ﺳــﻌﺮﻩ‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﻻ ﻳﺘﻌــﺪﻯ ‪ 1999‬ﺩﺭﻫﻤــﺎ‪.‬‬
‫ﻭ ﺃﺿــﺎﻑ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴــﺆﻭﻝ ﺃﻧــﻪ ﻻ‬
‫ﻳﻮﺟــﺪ ﺣﺎﻟﻴــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﺴــﻮﻕ ﺃﻱ ﻫﺎﺗــﻒ ﺫﻛــﻲ‬
‫ﻳﺤﻤــﻞ ﻧﻔــﺲ ﺍﻟﻤﻮﺍﺻﻔــﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﻤﻤﻴــﺰﺍﺕ‬
‫ﻭ ﺍﻟﻤﻌــﺪﺍﺕ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﺑﺴــﻌﺮ ﻳﻘــﻞ‬
‫ﻋــﻦ ‪ 3500‬ﺩﺭﻫــﻢ‪ ،‬ﻭﻫــﻮ ﺍﻟﺘﺤــﺪﻱ ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﻧﺠﺤــﺖ ﻓﻴــﻪ ﺍﻟﺸــﺮﻛﺔ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺃﺿﺤــﺖ ﻓــﻲ ﻅــﺮﻑ ﻭﺟﻴــﺰ ﺗﻨــﺎﻝ ﺛﻘــﺔ‬
‫ﺍﻟﻜﺜﻴــﺮ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ‪.‬‬
‫ﻭ ﻳﺘﻮﻓــﺮ ﺍﻟﻬﺎﺗــﻒ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ ”ﺇﻧﻔﻴﻨﻴﻜــﺲ‬

‫ﺇﺱ‪ “4‬ﻋﻠــﻰ ﻛﺎﻣﻴــﺮﺍ ﺃﻣﺎﻣﻴــﺔ ﺑﺪﻗــﺔ ‪32‬‬
‫ﻣﻴﻐﺎﺑﻜﺴــﻞ ﻭﻓﺘﺤــﺔ ﺍﻟﻌﺪﺳــﺔ ﺑﻌﻤــﻖ )‪f /‬‬
‫‪ (2.0‬ﻣــﺰﻭﺩﺓ ﺑﺎﻟــﺬﻛﺎء ﺍﻻﺻﻄﻨﺎﻋــﻲ‪،‬‬
‫ﺣﻴــﺚ ﻳﻌﻤــﻞ ﺇﻧﻔﻴﻨﻴﻜــﺲ ﺇﺱ ‪ 4‬ﻣــﺮﺓ ﺃﺧــﺮﻯ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻧﺸــﺮ ﺧﺒﺮﺗــﻪ ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﻟﻠﻮﺻــﻮﻝ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﺴــﺘﻬﻠﻜﻴﻦ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻓﻴــﻦ‬
‫ﺑﻄﻠﺒﺎﺗﻬــﻢ ﺍﻟﻤﺘﺰﺍﻳــﺪﺓ ﻋﻠــﻰ ﻣﻨﺘﺠــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴــﺎ ﺍﻟﻔﺎﺋﻘــﺔ ﺍﻟﺪﻗــﺔ ﻭﺫﺍﺕ ﺍﻟﻘﻴﻤــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻀﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺴــﻌﺮ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳــﺐ‪.‬‬
‫ﻭ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓــﺔ ﻟــﻜﻞ ﺫﻟــﻚ‪ ،‬ﻳﺘﻮﻓــﺮ‬
‫ﺇﻧﻔﻴﻨﻴﻜــﺲ ‪ S4‬ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺇﺻــﺪﺍﺭ ‪ 3‬ﺃﻭ ‪6‬‬
‫ﺟﻴﻐﺎﺑﺎﻳــﺖ ﻣــﻦ ﺫﺍﻛــﺮﺓ ﺍﻟﻮﺻــﻮﻝ ﺍﻟﻌﺸــﻮﺍﺋﻲ‬
‫‪ ، RAM‬ﻭﻳﺘﻤﻴــﺰ ﺑﻤﻌﺎﻟــﺞ ‪Helio P22‬‬
‫ﻋﺎﻟــﻲ ﺍﻷﺩﺍء‪ ،‬ﻳﺘﻴــﺢ ﺍﻟـــ ‪S4‬ﺗﻌــﺪﺩﺍ ﻟﻠﻤﻬــﺎﻡ‬
‫ﺑﺴﻼﺳــﺔ ﻣﺪﻫﺸــﺔ ﻭﻟﺪﻳــﻪ ﺃﻳﻀًــﺎ ﻣﺴــﺎﺣﺔ‬
‫ﺗﺨﺰﻳــﻦ ﻛﺒﻴــﺮﺓ ﺗﺼــﻞ ﺇﻟــﻰ ‪ 64‬ﺟﻴﻐﺎﺑﺎﻳــﺖ‬
‫ﻟﻺﺻــﺪﺍﺭ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻲ‪.‬‬
‫ﻛﻤــﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺎﺷــﺔ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮﺓ ﻋﺎﻟﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﺿــﻮﺡ ﻣﻘــﺎﺱ ‪ 6.2‬ﺑﻮﺻــﺔ ﺗﻌــﺪ ﻣــﻦ‬
‫ﻀــﺎ‪ ،‬ﻭﻫــﻲ ﻣــﺰﻭﺩﺓ ﺑـــ‪Water‬‬
‫ﺍﻟﻤﻤﻴــﺰﺍﺕ ﺃﻳ ً‬
‫‪ ، Drop‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺘﻴــﺢ ﺍﻟﺤﺼــﻮﻝ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺃﻓﻀــﻞ ﻋــﺮﺽ ﻣــﻞء ﺍﻟﺸﺎﺷــﺔ‪ ،‬ﻓﻀــﻼ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺃﻥ ﺍﻻﺑﺘــﻜﺎﺭ ﻳﻮﺟــﺪ ﺃﻳﻀًــﺎ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺟﻨﺒــﺎﺕ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴــﺮﺍ ﺍﻟﺨﻠﻔﻴــﺔ‪ ،‬ﻧﻈــﺮًﺍ ﻷﻥ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻷﺧﻴــﺮﺓ ﺗﺘﻜــﻮﻥ ﻣــﻦ ﺛــﻼﺙ ﻋﺪﺳــﺎﺕ‬
‫ﺗﺒﻠــﻎ ‪ 13‬ﻣﻴﻐﺎﺑﻜﺴــﻞ ‪ 8 +‬ﻣﻴﻐﺎﺑﻜﺴــﻞ ‪2 +‬‬
‫ﻣﻴﻐﺎﺑﻴﻜﺴــﻞ ﻣــﻊ ﻓﺘﺤــﺔ ﺑﺆﺭﻳــﺔ ‪.f / 1.8‬‬
‫ﻭ ﻗــﺪ ﺗــﻢ ﻁــﺮﺡ ﻫﻮﺍﺗــﻒ ﺍﻧﻔﻴﻨﻴﻜــﺲ‬
‫ﺇﺱ ‪ 4‬ﺑﺴــﻌﺮ ﻣﻐــﺮﻱ ﻻ ﻳﺘﺠــﺎﻭﺯ ‪1999‬‬
‫ﺩﺭﻫــﻢ ‪ ،‬ﻭ ﻫــﻮ ﻣــﺎ ﺳــﻴﻤﻜﻦ ﺍﻟﺸــﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺃﺿﺤــﺖ ﺗﺘﻮﺳــﻊ ﺃﻛﺜــﺮ ﻓﺄﻛﺜــﺮ ﻳﻮﻣــﺎ ﺑﻌــﺪ‬
‫ﺁﺧــﺮ ﺑﺎﻟﺴــﻮﻕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺗﻮﺳــﻴﻊ ﻗﺎﻋــﺪﺓ‬
‫ﺯﺑﻨﺎﺋﻬــﺎ‪،‬‬

‫مهــم مــن فــرص الشــغل‪ .‬وتعــد هــذه العمليــة‪،‬‬
‫بالنســبة �جموعــة العمــران‪ ،‬حلقــة إضافيــة فــي‬
‫مسلســل تجدرهــا علــى ا�ســتوى الجهــوى‬
‫وانخراطهــا فــي دعــم التنميــة ا�حليــة‪ .‬كمــا‬
‫ســتمكن هــذه اﻻتفاقيــة مــن ا�ســاهمة فــي‬
‫تعزيــز اﻻندمــاج الصناعــي ا�حلــي‪ ،‬وخاص ـ ًة‬
‫بالنســبة لقطــاع الجلــد‪.‬‬
‫هــذا وتنــدرج الشــراكة بــ� مجلــس جهــة‬
‫الــدار البيضاء‪-‬ســطات ومجموعــة العمــران‬
‫فــي إطــار السياســة الوطنيــة الهادفــة إلــى‬
‫خلــق مناصــب شــغل قــارة مــن خــﻼل عقــود‬
‫اﻷداء ‪ 2016-2020‬ا�وقعــة فــي ‪ 11‬فبرايــر‬
‫‪ 2016‬بــ� الحكومــة وفدراليــة الصناعــات‬
‫الجلديــة مــن جهــة‪ ،‬كمــا تنســجم‪ ،‬مــن جهــة‬
‫أخــرى‪ ،‬مــع ا�خطــط الجهــوي للتنميــة الــذي‬
‫مــن بــ� محــاوره الرئيســية محــور يحمــل‬
‫عنــوان »ا�شــاريع‪ ،‬اﻻبتــكار والتشــغيل«‪،‬‬
‫الرامــي إلــى تنميــة مناطــق جديــدة لﻸنشــطة‬
‫اﻻقتصاديــة‪.‬‬

‫اﻟﻤﻐﺮب اﻟﺴﺎﺑﻊ ﻋﺎﻟﻤﻴﺎ‬
‫ﻓﻲ ﻣﺆﺷﺮ اﻟﺴﻔﺮ اﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﻠﻤﺴﻠﻤﻴﻦ‬
‫اﻟﺮﺑﺎط‪ /‬اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‬
‫ﺍﺣﺘــﻞ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻌﺔ‬
‫ﻋﺎﻟﻤﻴــﺎ ً ﻓــﻲ ﺗﻘﺮﻳــﺮ ﺣــﻮﻝ ﻣﺆﺷــﺮ ﺍﻟﺴــﻔﺮ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻤــﻲ ﻟﻠﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ ﻟﺴــﻨﺔ ‪ ،2019‬ﻓﻴﻤــﺎ‬
‫ﺗﻘﺎﺳــﻤﺖ ﻛﻞ ﻣــﻦ ﻣﺎﻟﻴﺰﻳــﺎ ﻭﺇﻧﺪﻭﻧﻴﺴــﻴﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ ﺍﻷﻭﻟــﻰ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴــﺐ‪،‬‬
‫ﻟﺘﺘﺼــﺪﺭﺍ ﺩﻭﻝ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﻓــﻲ ﺍﺳــﺘﻘﻄﺎﺏ ﺃﻛﺒــﺮ‬
‫ﻋــﺪﺩ ﻣــﻦ ﺳــﻮﻕ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻓﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ‪،‬‬
‫ﻣــﻦ ﺑﻴــﻦ ‪ 130‬ﻭﺟﻬــﺔ ﺷــﻤﻠﻬﺎ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳــﺮ‬
‫ﺍﻟــﺬﻱ ﺃﺻﺪﺭﺗــﻪ ﺷــﺮﻛﺔ »ﻣﺎﺳــﺘﺮ ﻛﺎﺭﺩ«‪،‬‬
‫ﺣﻴــﺚ ﺭﺑﺤــﺖ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺛﻼﺛــﺔ ﻣﺮﺍﻛــﺰ ﻓــﻲ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴــﺐ‪.‬‬
‫ﻭﺑﺎﻟﺮﻏــﻢ ﻣــﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻻ ﻳﻌﺘﻤــﺪ‬
‫ﺍﻟﻨﻬــﺞ ﺍﻟــﺬﻱ ﺗﺘﺒﻌــﻪ ﺍﻟــﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﺘﺼــﺪﺭﺓ ﻟﻬــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺴــﻮﻕ‪ ،‬ﻣﺜــﻞ ﻣﺎﻟﻴﺰﻳــﺎ ﺃﻭ ﺗﺮﻛﻴــﺎ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﺘﻮﻓــﺮ ﻋﻠــﻰ ﺷــﻮﺍﻁﺊ ﺧﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺎء‬
‫ﻣﺜــﻼً؛ ﻟﻜــﻦ ﻳﺘــﻢ ﺗﻌﻮﻳــﺾ ﺫﻟــﻚ ﺑﻤﺴــﺎﺑﺢ‬
‫ﺩﺍﺧﻠﻴــﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻔﻨــﺎﺩﻕ؛ ﻭﻫــﻮ ﺍﻷﻣــﺮ ﺍﻟــﺬﻱ‬
‫ﺑــﺎﺕ ﻳﺴــﺘﻘﻄﺐ ﺍﻟﻌﺪﻳــﺪ ﻣــﻦ ﺍﻷﺳــﺮ‪،‬‬
‫ﺧﺼﻮﺻـﺎ ً ﻓــﻲ ﻓﺘــﺮﺓ ﺍﻟﻌﻄــﻼﺕ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳــﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺟــﺎء ﻓــﻲ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳــﺮ ﺃﻥ »ﺗﺮﻛﻴــﺎ‬
‫ﻭﺍﻟﺴــﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻭﻋﻤــﺎﻥ ﻭﺑﺮﻭﻧــﺎﻱ‬
‫ﻻ ﺗــﺰﺍﻝ ﺗﺤﻈــﻰ ﺑﺸــﻌﺒﻴﺔ ﻟــﺪﻯ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺡ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ‪ ،‬ﻭﻳﻤﻜــﻦ ﺃﻥ ﺗﺴــﺘﺜﻤﺮ ﻫــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﻮﺟﻬــﺎﺕ ﻓــﻲ ﺍﻻﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣــﻦ ﺑﻴﺌﺘﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴــﺔ ﺍﻟﺼﺪﻳﻘــﺔ ﻟﻠﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺍﻻﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴــﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪﺓ ﻟﺘﻄﻮﻳــﺮ‬
‫ﺧﺪﻣــﺎﺕ ﺃﻛﺜــﺮ ﺟﺎﺫﺑﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻨﺴــﺒﺔ ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ«‪.‬‬
‫ﻭﺍﺣﺘﻠــﺖ ﺗﺮﻛﻴــﺎ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜــﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺘﺮﺗﻴــﺐ‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬــﺎ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺴــﻌﻮﺩﻳﺔ ﺛــﻢ ﺍﻹﻣــﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ‬
‫ﻭﻗﻄــﺮ‪ .‬ﺃﻣــﺎ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳــﻦ ﻓﺠــﺎءﺕ ﺑﻌــﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ ﺍﻟﺜﺎﻣﻨــﺔ ﺭﻓﻘــﺔ‬
‫ﻋﻤــﺎﻥ‪ ،‬ﻭﻫــﻲ ﺩﻭﻝ ﺗﻨﺘﻤــﻲ ﻛﻠﻬــﺎ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﻣﻨﻈﻤــﺔ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﺍﻹﺳــﻼﻣﻲ‪.‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫ﻭﺟــﺎءﺕ ﺳــﻨﻐﺎﻓﻮﺭﺓ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ‬
‫ﺍﻷﻭﻟــﻰ ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟــﺪﻭﻝ ﻏﻴــﺮ‬
‫ﺍﻷﻋﻀــﺎء ﻓــﻲ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤــﺔ ﻭﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﺷــﺮﺓ ﻋﺎﻟﻤﻴ ـﺎً‪ ،‬ﺗﻠﺘﻬــﺎ ﺗﺎﻳﻼﻧــﺪ ﻭﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ ﻭﺍﻟﻴﺎﺑــﺎﻥ ﻭﺍﻟﺘﺎﻳــﻮﺍﻥ ﻭﺟﻨــﻮﺏ‬
‫ﺇﻓﺮﻳﻘﻴــﺎ ﻭﻫﻮﻧــﻎ ﺟﻮﻧــﻎ ﻭﻛﻮﺭﻳــﺎ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻴــﺔ‬
‫ﻭﻓﺮﻧﺴــﺎ ﺛــﻢ ﺇﺳــﺒﺎﻧﻴﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺑﻠــﻎ ﻋــﺪﺩ ﺍﻟﻤﺴــﺎﻓﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ‬
‫ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺴــﻨﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴــﺔ ‪ 140‬ﻣﻠﻴﻮﻧــﺎ ﻣﻘﺎﺑــﻞ‬
‫‪ 131‬ﻣﻠﻴﻮﻧــﺎ ﺳــﻨﺔ ‪2017‬؛ ﻭﻫــﻮ ﻣــﺎ ﻳﻤﺜــﻞ‬
‫‪ 10‬ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺴــﻔﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟــﻲ‪ .‬ﻭﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻮﻗــﻊ ﺃﻥ ﻳﺼــﻞ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻌــﺪﺩ ﻣﺴــﺘﻘﺒﻼً‬
‫ﺇﻟــﻰ ‪ 230‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﻣﺴــﺎﻓﺮ‪ ،‬ﻟﻴﻤﺜﻠــﻮﺍ ﺃﻛﺜــﺮ‬
‫ﻣــﻦ ‪ 10‬ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋــﺔ ﻣــﻦ ﻣﺠﻤــﻞ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺡ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ‪.‬‬
‫ﻭﻳﻔﻴــﺪ ﺗﻘﺮﻳــﺮ »ﻣﺎﺳــﺘﺮ ﻛﺎﺭﺩ« ﺃﻥ‬
‫ﺳــﻮﻕ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻨــﻮﻉ ﻣــﻦ ﺍﻟﺴــﻔﺮ ﻋــﺮﻑ‬
‫ﻋــﺪﺩﺍً ﻣــﻦ ﺍﻟﺘﻐﻴﻴــﺮﺍﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮﺓ ﺧــﻼﻝ‬
‫ﺍﻟﺴــﻨﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴــﺔ‪ ،‬ﺇﺫ ﻓــﻲ ﺑﺪﺍﻳــﺔ ﺍﻟﻌﻘــﺪ‬
‫ﺍﻟﺤﺎﻟــﻲ ﻋﻤﻠــﺖ ﻭﻛﺎﻻﺕ ﺍﻟﺴــﻔﺮ ﻭﺍﻟﻔﻨــﺎﺩﻕ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺧﺪﻣــﺎﺕ ﻭﻅﻴﻔﻴــﺔ ﺗﻠﺒــﻲ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺴــﻴﺎﺡ ﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ ﻣــﻦ ﺧﻴــﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻄﻌــﺎﻡ‬
‫ﺍﻟﺤــﻼﻝ ﻭﺍﻟﺤﻤﺎﻣــﺎﺕ ﻭﻣﺮﺍﻓــﻖ ﺍﻟﺼــﻼﺓ‪.‬‬
‫ﻭﺑﻔﻀــﻞ ﺍﻟﻮﺗﻴــﺮﺓ ﺍﻟﺴــﺮﻳﻌﺔ ﻟﻠﺘﺤــﻮﻝ ﺍﻟﺮﻗﻤﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻜﻨﻮﻟﻮﺟــﻲ‪ ،‬ﺑــﺪﺃ ﺍﻟﺴــﻔﺮ ﺍﻹﺳــﻼﻣﻲ‬
‫ﻳﺪﺧــﻞ ﻣﺮﺣﻠــﺔ ﺟﺪﻳــﺪﺓ ﺃﻭ ﻣــﺎ ﺃﻁﻠــﻖ ﻋﻠﻴــﻪ‬
‫‪ ،Halal Travel 2.0‬ﺑﺎﻻﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣــﻦ‬
‫ﺗﻘﻨﻴــﺎﺕ ﺍﻟــﺬﻛﺎء ﺍﻻﺻﻄﻨﺎﻋــﻲ ﻭﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ‬
‫ﺍﻟﻤﻌــﺰﺯ ﻭﺍﻟﻮﺍﻗــﻊ ﺍﻻﻓﺘﺮﺍﺿــﻲ ﻹﺷــﺮﺍﻙ‬
‫ﺍﻟﻤﺴــﺎﻓﺮﻳﻦ ﺍﻟﻤﺴــﻠﻤﻴﻦ ﺑﺸــﻜﻞ ﺃﻛﺒــﺮ‪.‬‬
‫ﻭﺍﺳــﺘﻘﻄﺐ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺴــﻨﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﺿﻴــﺔ‪ ،‬ﺃﺯﻳــﺪ ﻣــﻦ ‪ 12‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺳــﺎﺋﺢ‪ ،‬ﺃﻱ‬
‫ﺑﺎﺭﺗﻔــﺎﻉ ﺑﻠــﻎ ‪ 8‬ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋــﺔ‪ ،‬ﻣﻘﺎﺭﻧــﺔ ﻣــﻊ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺳــﻢ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻖ؛ ﻭﻫــﻮ ﺭﻗــﻢ ﻳﺒﻘــﻰ ﺑﻌﻴــﺪﺍً‬
‫ﻋــﻦ ﺍﻟﻄﻤﻮﺣــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﻭﺿﻌﺘﻬــﺎ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣــﺔ‬
‫ﺳــﺎﺑﻘﺎ ً ﺑﺎﺳــﺘﻬﺪﺍﻑ ‪ 20‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺳــﺎﺋﺢ ﻓــﻲ‬
‫ﺃﻓــﻖ ‪.2020‬‬

‫اﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺪﻋﻢ اﻟﻤﻘﺎوﻻت‬
‫اﻟﺼﻐﺮى واﻟﻤﺘﻮﺳﻄﺔ‬
‫ﻟﺸﺒﺎب ﺟﻬﺔ ﻃﻨﺠﺔ ﺗﻄﻮان‬
‫اﻟﺤﺴﻴﻤﺔ‬
‫ﻃﻨﺠﺔ‪ /‬ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم اﻟﻌﺰاوي‬
‫أكــد محمــد امهيدية والــي جهة طنجة‬
‫تطــوان الحســيمة‪ ،‬علــى ضــرورة اﻻهتمــام‬
‫بالــرأس ا�ــال البشــري للجيــل الصاعــد‪،‬‬
‫وذلــك تمشــيا مــع توجهــات ا�لــك محمــد‬
‫الســادس نصــره اﷲ‪ ،‬الراميــة إلــى‬
‫تشــغيل الشــباب وتكوينهــم‪ ،‬مــع الرفــع‬
‫مــن نجاعــة البرامــج وا�خططــات الوطنيــة‬
‫والجهويــة‪ ،‬عبــر وضــع خارطــة طريــق‬
‫جديــدة فــي مجــال التشــغيل والتكويــن‪.‬‬
‫وأفــاد محمــد امهيديــة خــﻼل‬
‫مداخلتــه فــي اليــوم التواصلــي الجهــوي‬
‫لفائــدة شــباب الشــمال‪ ،‬ا�قــام يــوم‬
‫الثﻼثــاء ‪ 16‬ابريــل ‪ ،2019‬بأحــد‬
‫الفنــادق ا�صنفــة بعاصمــة البوغــاز‪،‬‬
‫باعتمــاد منظومــة جديــدة للتكويــن‬
‫والتأهيــل علــى صعيــد كل جهــة‪ ،‬بهــدف‬
‫تســجيل نقلــة نوعيــة‪ ،‬لتشــجيع الشــباب‬
‫علــى خلــق مقاولــة صغــرى ومتوســطة‪،‬‬
‫فدعــم مبــادرات التشــغيل الذاتــي‪ ،‬بغيــة‬
‫تلبيــة طموحــات الشــباب وتطلعاتهــم‪،‬‬
‫تمشــيا مــع حاجيــات اﻻقتصــاد الوطنــي‬
‫والجهــوي‪ .‬وذلــك بمنطــق تشــاركي بــ�‬
‫جــل ا�تدخلــ� فــي ا�جــال‪.‬‬
‫كمــا طالبــت زهــور شــهير عضــو‬
‫غرفــة التجــارة والصناعــة والخدمــات‬
‫لطنجــة تطــوان الحســيمة‪ ،‬والتــي تشــغل‬
‫منصــب رئيــس قســم ا�ــوارد البشــرية‪،‬‬
‫بإحــدى الشــركات ا�ختصــة بتصنيــع‬
‫اﻷليــاف الكهربائيــة‪ ،‬بعاصمــة البوغــاز‪،‬‬
‫شــباب وشــابات الشــمال‪ ،‬التحلــي بــروح‬
‫ا�ســؤولية وا�بــادرة‪ ،‬وكــذا اﻻلتــزام بــروح‬
‫ا�قاولــة‪ ،‬ثــم العمــل فــي اطــر جماعــي‪،‬‬
‫فضــﻼ عــن اكتســاب ا�هــارات الذاتيــة‪.‬‬
‫بحيــث كان اللقــاء فرصــة لﻺنصــات‬
‫لقضايــا شــباب جهــة طنجــة تطــوان‬
‫تحظــى بعنايــة‬
‫الحســيمة‪ ،‬التــي‬
‫خاصــة مــن طــرف ا�ســتثمرين ا�غاربــة‬
‫واﻷجانــب‪ .‬ممــا ســيمكن مســتقبﻼ مــن‬
‫اﻻســتجابة لتطلعــات الشــباب‪ ،‬واﻻنفتــاح‬
‫علــى التجــارب ا�ختلفــة للفعالــ�‬
‫اﻻقتصاديــ�‪ ،‬ﻹيجــاد حلــول ناجعــة‬
‫لتقويــة روح ا�قاولــة لــدى شــباب وشــابات‬
‫الشــمال‪ ،‬والتغلــب علــى الصعوبــات‬
‫التــي تواجههــم للمســاهمة فــي التنميــة‬
‫ا�ســتدامة حاضــرا ومســتقبﻼ‪.‬‬
‫كمــا طرحــت فــي اليــوم التواصلــي‪،‬‬
‫تجربــة تعاونيــة انجــرة ا�توســطة‬
‫الســياحية‪ ،‬ا�تاسســة عــام ‪،2017‬‬
‫بمبــادرة مــن شــباب وشــابات إقليــم‬
‫الفحــص انجــرة‪ ،‬ممــا مكنهــم مــن‬
‫الحصــول علــى كســب مــادي محتــرم‪،‬‬
‫نتيجــة نشــاطاتهم التجاريــة بالترويــج‬
‫للمنتوجــات الطبيعيــة للمنطقــة‪ ،‬ا�توفــرة‬
‫علــى ارث تاريخــي وحضــاري مهــم‪.‬‬

‫اﻟﻤﻐﺮب ﻳﻌﺮض ﻓﺮﺻﺔ اﺳﺘﺜﻤﺎرﻳﺔ ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﺮوﺳﻴﺔ‬

‫ﺩﻋــﺎ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻟﺸــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳــﻴﺔ‬
‫ﻟﻼﺳــﺘﺜﻤﺎﺭ ﻓــﻲ ﻗﻄﺎﻋــﻪ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﻲ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﻳﻌــﺪ‬
‫ﺃﺣــﺪ ﺃﺑــﺮﺯ ﺩﻋﺎﺋــﻢ ﺍﻗﺘﺼــﺎﺩ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﻭﺟﻠــﺐ‬
‫ﻟﻬــﺎ ﺇﻳــﺮﺍﺩﺍﺕ ﻓــﻲ ‪ 2018‬ﺗﻘــﺪﺭ ﺑﻨﺤــﻮ ‪8‬‬
‫ﻣﻠﻴــﺎﺭﺍﺕ ﺩﻭﻻﺭ‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺎﻝ ﻭﺯﻳــﺮ ﺇﻋــﺪﺍﺩ ﺍﻟﺘــﺮﺍﺏ ﺍﻟﻮﻁﻨــﻲ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻌﻤﻴــﺮ‪ ،‬ﻋﺒــﺪ ﺍﻷﺣــﺪ ﻓﺎﺳــﻲ ﻓﻬــﺮﻱ‪ ،‬ﻓــﻲ‬
‫ﺣــﻮﺍﺭ ﻣــﻊ ﻭﻛﺎﻟــﺔ ”ﺭﻭﺳــﻴﺎ ﺍﻟﻴــﻮﻡ“ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﻫﺎﻣــﺶ ﻣﻌــﺮﺽ ”ﺃﺭﺍﺑﻴــﺎ ﺇﻛﺴــﺒﻮ ‪،2019″‬‬
‫ﺇﻥ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﻳﻤﻜﻨــﻪ ﺍﻟﺘﻌــﺎﻭﻥ ﻣــﻊ ﺭﻭﺳــﻴﺎ ﻓــﻲ‬
‫ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﺔ ﻓــﻲ ﺍﺗﺠﺎﻫﻴــﻦ‪ ،‬ﺍﻷﻭﻝ ﺍﻟﻌﻤــﻞ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺯﻳــﺎﺩﺓ ﺗﺪﻓــﻖ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺡ ﻣــﻦ ﺭﻭﺳــﻴﺎ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﻣﻨﺘﺠﻌﺎﺗــﻪ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺟﺬﺏ ﺍﻟﺸــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳــﻴﺔ‬
‫ﻟﻼﺳــﺘﺜﻤﺎﺭ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻘﻄــﺎﻉ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ ﺍﻟﻮﺯﻳــﺮ‪ ،‬ﺃﻥ ﺍﻟﺸــﺮﻛﺎﺕ‬

‫ﺍﻟﺮﻭﺳــﻴﺔ ﻳﻤﻜﻨﻬــﺎ ﺍﻻﺳــﺘﺜﻤﺎﺭ ﻓــﻲ ﺍﻟﺒﻨﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺤﺘﻴــﺔ ﻟﻠﻘﻄــﺎﻉ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﻲ‪ ،‬ﻣﺸــﻴﺮﺍ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺑﺤﺎﺟــﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳــﺮ ﺍﻟﺒﻨﻴــﺔ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴــﺔ‬
‫ﻟﻠﻔﻨــﺎﺩﻕ ﻭﺍﻟﻤﻨﺘﺠﻌــﺎﺕ ﺍﻟﺴــﻴﺎﺣﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻋــﻦ ”ﺃﺭﺍﺑﻴــﺎ ﺇﻛﺴــﺒﻮ ‪ ،2019″‬ﺍﻋﺘﺒــﺮ‬
‫ﺍﻟﻮﺯﻳــﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌــﺮﺽ ﺣــﺪﺙ ﻣﻬــﻢ ﻭﻳﺨــﺪﻡ‬
‫ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳــﺔ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‬
‫ﺑﻴــﻦ ﺭﻭﺳــﻴﺎ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪ ،‬ﻭﻳﻌﻤــﻞ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺗﺬﻟﻴــﻞ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴــﻞ ﺃﻣــﺎﻡ ﺍﻟﺸــﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳــﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺃﺷــﺎﺭ ﺇﻟــﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻌﻼﻗــﺎﺕ ﺑﻴــﻦ ﺭﻭﺳــﻴﺎ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﺗﺘﻤﻴــﺰ ﺑﺎﻟﻘــﻮﺓ ﻭﺍﻟﻌﻤــﻖ‪،‬‬
‫ﻭﺧﺎﺻــﺔ ﺑﻌــﺪ ﺯﻳــﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺎﻫــﻞ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ ﻣﺤﻤــﺪ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﺩﺱ ﺇﻟــﻰ ﻣﻮﺳــﻜﻮ ﻓــﻲ ‪ ،2016‬ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺳــﺎﻫﻤﺖ ﻓــﻲ ﺗﻮﻗﻴــﻊ ﺍﺗﻔﺎﻗﻴــﺔ ﺷــﺮﺍﻛﺔ ﺑﻴــﻦ‬

‫ﺍﻟﺒﻠﺪﻳــﻦ‪.‬‬
‫ﻭﻋــﻦ ﺍﻟﺘﺠــﺎﺭﺓ ﺍﻟﺜﻨﺎﺋﻴــﺔ‪ ،‬ﻗــﺎﻝ ﺇﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ‬
‫ﻳﺴــﻌﻰ ﻟﺰﻳــﺎﺩﺓ ﺻﺎﺩﺭﺍﺗــﻪ ﺇﻟــﻰ ﺭﻭﺳــﻴﺎ‪ ،‬ﻭﺫﻟــﻚ‬
‫ﺑﻬــﺪﻑ ﺗﻘﻠﻴــﻞ ﺍﻟﻌﺠــﺰ ﺍﻟﺘﺠــﺎﺭﻱ‪ ،‬ﺣﻴــﺚ ﺃﻥ‬
‫ﺻــﺎﺩﺭﺍﺕ ﺭﻭﺳــﻴﺎ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺑﻠﻐــﺖ ﺍﻟﻌــﺎﻡ‬
‫ﺍﻟﻤﺎﺿــﻲ ‪ 860‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ‪ ،‬ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑــﻞ‬
‫ﺳــﺠﻠﺖ ﺻــﺎﺩﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺇﻟــﻰ ﺭﻭﺳــﻴﺎ‬
‫‪ 542‬ﻣﻠﻴــﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺴــﺘﻀﻴﻒ ﻣﻮﺳــﻜﻮ ﻣــﻦ ‪ 8‬ﺇﻟــﻰ ‪10‬‬
‫ﺃﺑﺮﻳــﻞ ﺍﻟﺠــﺎﺭﻱ ﻓﻌﺎﻟﻴــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌــﺮﺽ ﺍﻟﺮﺍﺑــﻊ‬
‫”ﺃﺭﺍﺑﻴــﺎ ﺇﻛﺴــﺒﻮ ‪ ،2019″‬ﻭﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴــﺔ‬
‫ﻻﻧﻌﻘــﺎﺩ ﻣﺠﻠــﺲ ﺍﻷﻋﻤــﺎﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ﺍﻟﺮﻭﺳــﻲ‪،‬‬
‫ﻭﺗﻨﻌﻘــﺪ ﻫﺎﺗــﺎﻥ ﺍﻟﻔﻌﺎﻟﻴﺘــﺎﻥ ﻓــﻲ ﻗﺎﻋــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻌــﺎﺭﺽ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳــﺔ ﺑﻤﻮﺳــﻜﻮ ”ﻣﺎﻧﻴــﺞ“‪،‬‬
‫ﻣﻘﺎﺑــﻞ ﺍﻟﻜﺮﻣﻠﻴــﻦ‪.‬‬

‫‪21‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻟﺒﺎﺑﺎ ﻋﻨﺪ أﻣﻴﺮ اﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ‬
‫جــاء البابــا إلــى ا�غــرب ليؤكــد وجــود‬
‫اســتثناء مغربــي‪ .‬هــذا اﻻســتثناء قائــم‬
‫علــى تحديــث مؤسســات الدولــة فــي مملكة‬
‫قديمــة تمتلــك جــذورا تاريخيــة وثــروة‬
‫اســمها اﻹنســان ا�نفتــح علــى العالــم‬
‫وعلــى اﻵخــر‪ ،‬بغــض النظــر عــن دينــه‪.‬‬
‫ﻻ شــيء يحــدث بالصدفــة فــي هــذا‬
‫العالــم‪ ،‬بمــا فــي ذلــك زيــارة البابــا‬
‫فرنســيس رأس الكنيســة الكاثوليكيــة‬
‫للمغــرب‪ ،‬محطتــه العربيــة الثانيــة‬
‫فــي غضــون شــهرين‪ ،‬إذ ســبق أن زار‬
‫دولــة اﻹمــارات العربيــة ا�تحــدة فــي‬
‫شــباط – فبرايــر ا�اضــي‪ .‬التقــى هنــاك‬
‫ـي العهــد فــي‬
‫الشــيخ‬
‫ّ‬
‫محمــد بــن زايــد ولـ ّ‬
‫أبوظبــي‪ ،‬أحــد أبــرز ناشــري فكــر اﻻعتــدال‬
‫واﻻنفتــاح والتســامح فــي ا�نطقــة‪ ،‬وشــيخ‬
‫اﻷزهــر أحمــد الط ّيــب الــذي و ّقــع معــه‬
‫اﻷخــوة اﻹنســانية“‪.‬‬
‫”وثيقــة مــن أجــل‬
‫ّ‬
‫ليــس أفضــل مــن ا�حطــة ا�غربيــة‬
‫لتأكيــد أنّ العالــم ليــس تحــت رحمــة‬
‫التطــ ّرف وا�تطرفــ�‪ ،‬وأنّ هنــاك مــن‬
‫يعمــل بالفعــل‪ ،‬وليــس بمجــ ّرد الــكﻼم‪،‬‬
‫علــى نشــر اﻻنفتــاح واﻻعتــدال والتســامح‬
‫فــي العالــم اﻹســﻼمي‪ ،‬فضــﻼ عــن محاربــة‬
‫اﻹرهــاب‪ .‬جــاءت زيــارة البابــا فرنســيس‬
‫محمــد الســادس‬
‫ﻷميــر ا�ؤمنــ� ا�لــك‬
‫ّ‬
‫تجســيدا لوجــود جبهــة مشــتركة تضــ ّم‬
‫ممثلــ� لــكل اﻷديــان التوحيديــة تعمــل فــي‬
‫مجــال القضــاء علــى اﻹرهــاب بـ ّ‬
‫ـكل أشــكاله‬
‫وبغــض النظــر عــن مصــادره‪ .‬فاﻹرهــاب‬
‫ليــس مرتبطــا باﻹســﻼم إﻻ لــدى بعــض‬
‫الجهلــة والعنصريــ� الذيــن يرفضــون‬
‫اﻻعتــراف بتلــك ا�أســاة التــي شــهدتها‬
‫نيوزيلنــدا قبــل أســابيع قليلــة‪ .‬مــن هــذا‬
‫ا�نطلــق‪ ،‬كانــت طبيعيــة دعــوة البابــا‬
‫فرنســيس وا�لــك محمــد الســادس إلــى‬
‫الحفــاظ علــى القــدس ”تراثــا مشــتركا“‬
‫للديانــات التوحيديــة الثــﻼث‪ ،‬وذلــك فــي‬
‫وثيقــة مشــتركة و ّقعاهــا فــي الربــاط‪.‬‬
‫تظــل الزيــارة التــي قــام بهــا الحبــر‬

‫اﻷعظــم للمغــرب شــاهدا علــى تلــك‬
‫محمــد الســادس‬
‫القــدرة التــي يمتلكهــا‬
‫ّ‬
‫علــى قــول كﻼم شــجاع وجــريء‪ ،‬مرتبــط‬
‫بثقافــة العصــر ﻻ يســتطيع قولــه ســوى‬
‫قليلــ�‪ .‬يعــود ذلــك إلــى أ ّنــه ملــك ا�غــرب‬
‫ذي الحضــارة العريقــة وأميــر ا�ؤمنــ�‬
‫موجهــا‬
‫فــي الوقــت ذاتــه‪ .‬لذلــك قــال‬
‫ّ‬
‫كﻼمــه إلــى البابــا فــي أثنــاء وجــوده‬
‫فــي الربــاط‪” :‬حرصنــا علــى أن يع ّبــ َر‬
‫توقيتهــا )الزيــارة( ومكانهــا‪ ،‬عــن الرمزيــة‬
‫العميقــة‪ ،‬والحمولــة التاريخيــة‪ ،‬والرهــان‬
‫الحضــاري لهــذا الحــدث‪ .‬فا�وقــع‬
‫التاريخــي‪ ،‬الــذي يحتضــن لقاءنــا اليــوم‪،‬‬
‫يجمــع بــ� معانــي اﻻنفتــاح والعبــور‬
‫والتﻼقــح الثقافــي‪ ،‬ويشــكل فــي حــد‬
‫ذاتــه رمــزا للتــوازن واﻻنســجام‪ .‬فقــد‬
‫أقيــم بشــكل مقصــود‪ ،‬فــي ملتقــى نهــر‬
‫أبــي رقــراق وا�حيــط اﻷطلســي‪ ،‬وعلــى‬
‫محــور واحــد‪ ،‬يمتــد مــن مســجد الكتبيــة‬
‫بمراكــش‪ ،‬والخيرالــدة بإشــبيلية‪ ،‬ليكــون‬
‫صلــة وصــل روحيــة ومعماريــة وثقافيــة‪،‬‬
‫بــ� أفريقيــا وأوروبــا‪ .‬وأردنــا أن تتزامــن‬
‫زيارتكــم للمغــرب مــع شــهر رجــب‪ ،‬الــذي‬
‫شــهد إحــدى أكثــر الحلقــات رمزيــة مــن‬
‫تاريــخ اﻹســﻼم وا�ســيحية‪ ،‬عندمــا‬
‫غــادر ا�ســلمون مكــة‪ ،‬بأمــر مــن النبــي‬
‫محمــد صلــى اﷲ عليــه وســلم‪ ،‬ولجــأوا‪،‬‬
‫فــرارا مــن اﻻضطهــاد‪ ،‬إلــى النجاشــي‪،‬‬
‫ملــك الحبشــة ا�ســيحي‪ .‬فــكان ذلــك أول‬
‫اســتقبال‪ ،‬وأول تعــارف متبــادل بــ�‬
‫الديانتــ� اﻹســﻼمية وا�ســيحية“‪.‬‬
‫أضــاف العاهــل ا�غربــي‪” :‬هــا‬
‫نحــن اليــوم‪ ،‬نخ ّلــد‪ ،‬معــا‪ ،‬هــذا اﻻعتــراف‬
‫ا�تبــادل‪ ،‬مــن أجــل ا�ســتقبل واﻷجيــال‬
‫القادمــة‪ .‬تأتــي زيارتكــم للمغــرب‪ ،‬فــي‬
‫ســياق يواجــه فيــه ا�جتمــع الدولــي‪،‬‬
‫كمــا جميــع ا�ؤمنــ�‪ ،‬تحديــات كثيــرة‪.‬‬
‫وهــي تحديــات مــن نــوع جديــد‪ ،‬تســتمد‬
‫خطورتهــا مــن خيانــة الرســالة اﻹلهيــة‬
‫وتحريفهــا واســتغﻼلها‪ ،‬وذلــك مــن خــﻼل‬

‫اﻻنســياق وراء سياســة رفــض اﻵخــر‪،‬‬
‫فضــﻼ عــن أطروحــات دنيئــة أخــرى‪ .‬وفــي‬
‫عالــم يبحــث عــن مرجعياتــه وثوابتــه‪،‬‬
‫حرصــت ا�ملكــة ا�غربيــة علــى الجهــر‬
‫والتشــبث الدائــم بروابــط اﻷخــوة‪ ،‬التــي‬
‫تجمــع أبنــاء إبراهيــم عليــه الســﻼم‪،‬‬
‫كركيــزة أساســية للحضــارة ا�غربيــة‪،‬‬
‫وتنوعهــا‪.‬‬
‫الغنيــة بتعــدد مكوناتهــا‬
‫ّ‬
‫ويشــكل التﻼحــم الــذي يجمــع بــ�‬
‫ا�غاربــة‪ ،‬بغــض النظــر عــن اختــﻼف‬
‫معتقداتهــم‪ ،‬نموذجــا ســاطعا فــي هــذا‬
‫ا�جــال‪.‬‬
‫فهــذا التﻼحــم هــو واقــع يومــي فــي‬
‫ا�غــرب‪ .‬وهــو مــا يتجلــى فــي ا�ســاجد‬
‫والكنائــس والبيــع‪ ،‬التــي مــا فتئــت تجــاور‬
‫بعضهــا البعــض فــي مــدن ا�ملكــة‪.‬‬
‫وبصفتــي ملــك ا�غــرب‪ ،‬وأميــر‬
‫ا�ؤمنــ�‪ ،‬فإننــي مؤتمــن علــى ضمــان‬
‫حريــة ممارســة الشــعائر الدينيــة‪ .‬وأنــا‬
‫بذلــك أميــر جميــع ا�ؤمنــ�‪ ،‬علــى اختــﻼف‬
‫دياناتهــم‪.‬‬
‫وبهــذه الصفــة‪ ،‬ﻻ يمكننــي الحديــث‬
‫عــن أرض اﻹســﻼم‪ ،‬وكأنــه ﻻ وجــود هنــا‬
‫لغيــر ا�ســلم�‪ .‬فأنــا الضامــن لحريــة‬
‫ممارســة الديانــات الســماوية‪ .‬وأنــا‬
‫ا�ؤتمــن علــى حمايــة اليهــود ا�غاربــة‪،‬‬
‫وا�ســيحي� القادمــ� مــن الــدول اﻷخــرى‪،‬‬
‫الذيــن يعيشــون فــي ا�غــرب‪ .‬إننــا فــي‬
‫بحــث متواصــل عمــا يرضــي اﷲ‪ ،‬فــي مــا‬
‫وراء الصمــت‪ ،‬أو الكلمــات‪ ،‬أو ا�عتقــدات‬
‫ومــا توفــره مــن ســكينة‪ ،‬وذلــك لتظــل‬
‫دياناتنــا جســورا متميــزة ونيــرة‪ ،‬ولكــي‬
‫تظــل تعاليــم اﻹســﻼم ورســالته منــارة‬
‫خالــدة“‪.‬‬
‫فــي ّ‬
‫محمــد الســادس فــي‬
‫كل مــا قالــه‬
‫ّ‬
‫مناســبة وجــود البابــا فــي الربــاط جــرأة‬
‫أي نــوع‬
‫ليــس بعدهــا جــرأة بعيــدا عــن ّ‬
‫مــن الــكﻼم الكبيــر والشــعارات التــي ﻻ‬
‫معنــى عمليــا لهــا‪ ،‬والتــي م ّيــزت خطابــات‬
‫معظــم الزعمــاء العــرب فــي الســنوات‬

‫أدى د‪ .‬محمــد اشــتية رئيــس‬
‫الحكومــة الفلســطينية الثامنــة عشــر‬
‫اليمــ� الدســتورية مرتــ� أمــام رئيــس‬
‫الســلطة الفلســطينية محمــود عبــاس‪،‬‬
‫إيذانــ ًا بمباشــرته وأعضــاء حكومتــه‬
‫مهامهــم الرســمية‪ ،‬رغــم أنــه كان يلزمــه‬
‫قبــل القســم عــرض أعضــاء حكومتــه‬
‫وبرنامجهــا علــى ا�جلــس التشــريعي‬
‫الفلســطيني لنيــل الثقــة والحصــول علــى‬
‫تأييــد ا�جلــس لهــا‪ ،‬وفــي هــذا عــوا ٌر‬
‫دســتوري كبيــ ٌر يطعــن فــي دســتوريتها‬
‫ٌ‬
‫ويشــكك فــي شــرعية قراراتهــا‪.‬‬
‫إﻻ أنــه لــم يكــن رئيــس الحكومــة‬
‫اﻷول الــذي لــم يعــرض حكومتــه علــى‬
‫ا�جلــس التشــريعي لنيــل ثقتــه‪ ،‬فقــد‬
‫ســبقه الرئيســان الســابقان د‪ .‬ســﻼم‬
‫فيــاض ود‪ .‬رامــي الحمــد اﷲ فــي أكثــر‬
‫مــن حكومتــ�‪ ،‬ورغــم ذلــك فقــد عمــرت‬
‫حكوماتهــم طويــ ً‬
‫قــرارات‬
‫ﻼ‪ ،‬واتخــذت‬
‫ٍ‬
‫كثيــر ًة وبعضهــا خطيرة‪ ،‬وعلــى خطواتهم‬
‫واصــل الرئيــس نهجــه متجــاوز ًا ا�جلــس‬
‫التشــريعي الفلســطيني ودوره‪.‬‬
‫قــد ﻻ ينتبــه الشــارع الفلســطيني‬
‫العــام فــي الوطــن واللجــوء والشــتات‬
‫إلــى العــوار الدســتوري الــذي أصــاب‬
‫هــذه الحكومــة والحكومــات الســابقة‪،‬‬
‫وقــد ﻻ يهتــم بالطعــن بهــا دســتوري ًا‬

‫واﻻدعــاء ببطﻼنهــا وعــدم شــرعيتها‪،‬‬
‫وقــد ﻻ يعيــر حادثــة إعــادة القســم‬
‫الدســتورية اهتمامــه‪ ،‬ولــن يخــرج إلــى‬
‫الشــوارع مطالبـ ًا بســقوط الحكومــة لعــدم‬
‫دســتوريتها‪ ،‬فهــو يعلــم أنــه لــن يغيــر‬
‫مــن واقعهــا شــيء‪ ،‬ولــن يشــطب حقيقــة‬
‫وجودهــا‪ ،‬ولــن يســتبدل أعضاءهــا أو‬
‫يضيــف إليهــم الجديــد‪ ،‬فقــد انتهــى اﻷمــر‬
‫و ُأعلنــت الحكومــة وأقســمت اليمــ�‪،‬‬
‫والتقطــت صورتهــا التذكاريــة‪ ،‬وبــدأت‬
‫حفــﻼت اﻻســتقبال التهنئــة وزيــارات‬
‫ا�باركــة‪.‬‬
‫ٌ‬
‫متعــب‬
‫منهــك‬
‫ا�واطــن الفلســطيني‬
‫ٌ‬
‫ـح مريـ ٌ‬
‫ـض‬
‫ـذب‪ ،‬جائــعٌ فقيـ ٌر معــد ٌم‪ ،‬جريـ ٌ‬
‫معـ ٌ‬
‫مصــاب‪ ،‬مضطهــ ٌد مظلــو ٌم محــرو ٌم‪،‬‬
‫ٌ‬
‫� مخنـ ٌ‬
‫محاصـ ٌر ســج ٌ‬
‫ـوق‪ ،‬عاطـ ٌـل بــﻼ عمـ ٍـل‬
‫ُ‬
‫وعيشـ ُه‬
‫ـج بــﻼ وظيفــة‪ ،‬حيا ُتــه نكــد ٌة‬
‫وخريـ ٌ‬
‫أيامــه كئيبـ ٌة وأوقاتــه حزينـ ٌة‪ ،‬رخــاؤه‬
‫مـ ٌر‪ُ ،‬‬
‫محــر ٌم ورفاهيتــه أحــﻼ ٌم‪ ،‬مســتقبله‬
‫ٌ‬
‫ٌ‬
‫مجهــول‪ ،‬العــدو يﻼحقــه‬
‫غامــض وغــده‬
‫والســلطة تتابعــه‪ ،‬وســجونهما كﻼهمــا‬
‫لــه مفتوحــة علــى مصراعيهــا‪ ،‬وعذابهمــا‬
‫لــه مــ ٌر أليــ ٌم ﻻ يتوقــف‪ ،‬فهــل يفكــر هــذا‬
‫اﻹنســانُ ا�جبــول بالهمــوم وا�ســكون‬
‫باﻷحــزان‪ ،‬التائــه الطريــق العاثــر الخطى‪،‬‬
‫بغيــر همومــه ومشــاكله اليوميــة‪ ،‬وهــل‬
‫يتطلــع إلــى غيــر مــن ينقــذه ويأخــذ بيــده‪،‬‬

‫ﺑﻘﻠﻢ د‪ .‬ﻣﺼﻄﻔﻰ ﻳﻮﺳﻒ اﻟﻠﺪاوي‬

‫ترحب الجريدة بمساهماتكم في هذه الصفحة » الرأي«‪،‬‬
‫شريطة أﻻ يتعدى عدد كلمة ا�قال ‪ 300‬كلمة‪.‬‬
‫راسلونا على‬

‫‪almounaataf19@gmail.com‬‬

‫ﻻ تنشر ا�قاﻻت التي تحوي قذفا أو إساءة لﻸديان‬
‫واﻷشخاص‪.‬‬

‫ُ‬
‫ﺣﺎﺟﺔ اﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﻴﻦ‬
‫ﺟﺎﻣﻌﺔ‬
‫إﻟﻰ وزار ٍة‬
‫ٍ‬
‫وﺣﻜﻮﻣﺔ راﺷﺪ ٍة‬
‫ٍ‬

‫وينتشــله مــن حمأتــه ويقيلــه مــن عثرتــه‪،‬‬
‫فقــد أعيتــه الحيــاة الواســعة وضاقــت بــه‬
‫ســبل العيــش الكريــم‪.‬‬
‫الفلســطينيون ﻻ يريــدون حكومــ ًة‬
‫وزارة‬
‫شــكلي ًة وﻻ يتطلعــون إلــى‬
‫ٍ‬
‫وهميــة‪ ،‬وﻻ تعنيهــم اﻷشــكال والهيئــات‬
‫ٍ‬
‫وﻻ اﻷســماء والصفــات‪ ،‬وﻻ يكترثــون‬
‫والصــور‬
‫واﻹجــراءات‪،‬‬
‫با�راســم‬
‫والبروتوكــوﻻت‪ ،‬إنمــا يعنيهــم أن تكــون‬
‫حكومتهــم موحــد ًة جامعــ ًة‪ ،‬تشــمل الــكل‬
‫الفلســطيني وتشــكل اﻹطــار الوطنــي‪،‬‬
‫تنطــق باســم الشــعب كلــه وتعبــر عنــه‪،‬‬
‫وتعمــل لــه وتفكــر مــن أجلــه‪ ،‬وتهتــم‬
‫بــه وتنشــغل لــه‪ ،‬يتمثــل فيهــا الجميــع‬
‫ويشــترك فــي برنامجهــا الــكل‪ ،‬وينخــرط‬
‫فــي صفوفهــا القومــي واﻹســﻼمي‬
‫ـدة تجمعهــم‬
‫ـدة واحـ ٍ‬
‫واليســاري‪ ،‬علــى قاعـ ٍ‬
‫وبرنامــج وطنــي يجمعهــم‪ ،‬أساســه‬
‫ٍ‬
‫اســتعادة الوطــن وتحريــر اﻷرض‬

‫ﺑﻘﻠﻢ‪ :‬ﺧﻴﺮ ا ﺧﻴﺮ ا ‬
‫الخمســ� ا�اضيــة‪ ،‬ور ّبمــا مــا هــو أبعــد‬
‫محمــد الســادس إلــى كيفيــة‬
‫منهــا‪ .‬ذهــب‬
‫ّ‬
‫معالجــة ا�شــاكل القائمــة وعــدم اﻻكتفــاء‬
‫بالــكﻼم عــن التســامح‪ .‬هنــاك مــا هــو أبعــد‬
‫مــن التســامح بــ� النــاس وبــ� الديانــات‪.‬‬
‫قــال صراحــة‪” :‬ب ْي ـ َد أنــه مــن الواضــح أن‬
‫الحــوار بــ� الديانــات الســماوية‪ ،‬يبقــى‬
‫غيــر كاف فــي واقعنــا اليــوم‪ .‬ففــي الوقــت‬
‫الــذي تشــهد فيــه أنمــاط العيــش تحــوﻻت‬
‫كبــرى‪ ،‬فــي كل مــكان‪ ،‬وبخصــوص كل‬
‫ا�جــاﻻت‪ ،‬فإنــه ينبغــي للحــوار بــ�‬
‫اﻷديــان أن يتطــور ويتجــدّد أيضــا‪ .‬لقــد‬
‫اســتغرق الحــوار القائــم علــى ’التســامح‘‬
‫وقتــا ليــس بيســير‪ ،‬دون أن يحقــق‬
‫أهدافــه‪ .‬فالديانــات الســماوية الثــﻼث‬
‫لــم توجــد للتســامح فــي مــا بينهــا‪ ،‬ﻻ‬
‫إجباريــا كقــدر محتــوم‪ ،‬وﻻ اختياريــا مــن‬
‫بــاب ا�جاملــة‪ ،‬بــل وُ جــدت لﻼنفتــاح علــى‬
‫بعضهــا البعــض وللتعــارف فــي مــا بينهــا‬
‫فــي ســعي دائــم للخيــر ا�تبــادل و�واجهــة‬
‫التطــرف بــكل أشــكاله‪ .‬إن الحــل لــن يكــون‬
‫عســكريا وﻻ ماليــا‪ .‬بــل الحــل يكمــن فــي‬
‫شــيء واحــد‪ ،‬هــو التربيــة‪ .‬فدفاعــي عــن‬
‫قضيــة التربيــة‪ ،‬إنمــا هــو إدانــة للجهــل‪.‬‬
‫ذلــك أن مــا يهــدد حضاراتنــا هــو ا�قاربــات‬
‫الثنائيــة‪ ،‬وانعــدام التعــارف ا�تبــادل‪ ،‬ولــم‬
‫يكــن يومــا الديــن‪ .‬واليــوم‪ ،‬فإنــي بصفتــي‬
‫أميــر ا�ؤمنــ�‪ ،‬أدعــو إلــى إيــﻼء الديــن‬
‫مجــددا ا�كانــة التــي يســتحقها فــي مجــال‬
‫التربيــة“‪.‬‬
‫أعطــى محمــد الســادس ا�ناســبة‪،‬‬

‫مناســبة زيــارة البابــا فرنســيس‪ ،‬الــذي‬
‫هــو ثانــي بابــا يــزور ا�غــرب منــذ العــام‬
‫‪ 1985‬عندمــا زار ا�ملكــة يوحنــا بولــس‬
‫الثانــي‪ ،‬بعــدا عمليــا مختلفــا مرتبطــا‬
‫بالتجربــة ا�غربيــة التــي تشــمل بــ� مــا‬
‫تشــمل ا�عاملــة اﻹنســانية والحضاريــة‬
‫لﻼجئــ� إلــى ا�ملكــة‪.‬‬
‫أهميــة مــا يقــوم بــه‬
‫كشــفت الزيــارة ّ‬
‫ا�غــرب علــى أرض الواقــع وعلــى صعــد‬
‫مختلفــة‪ ،‬بمــا فــي ذلــك نشــر اﻹســﻼم‬
‫ا�عتــدل فــي أفريقيــا وغيــر أفريقيــا‬
‫عــن طريــق ا�عهــد الــذي أنشــأه ا�لــك‬
‫فــي الربــاط مــن أجــل تكويــن اﻷئمــة‬
‫وا�رشــدين‪ .‬ﻻ تقتصــر العﻼقــات القائمــة‬
‫بــ� ا�غــرب ودول أفريقيــا وأوروبــا‬
‫علــى مصالــح مشــتركة‪ ،‬بــل تتجــاوز‬
‫ذلــك إلــى مــا هــو أه ـ ّم بكثيــر منــه‪ .‬هنــاك‬
‫اهتمــام مغربــي با�حافظــة علــى اﻹســﻼم‬
‫وحمايتــه مــن الذيــن يريــدون اﻻســتثمار‬
‫فــي ”الجهــل“‪ .‬يقــول العاهــل ا�غربــي فــي‬
‫هــذا ا�جــال‪” :‬لقــد حــان الوقــت لرفــض‬
‫اســتغﻼل الديــن كمط ّيــة للجهلــة“‪.‬‬
‫جــاء البابــا فرنســيس إلــى ا�غــرب‬
‫ليؤكــد وجــود اســتثناء مغربــي‪ .‬هــذا‬
‫اﻻســتثناء قائــم علــى تحديــث مؤسســات‬
‫الدولــة فــي مملكــة قديمــة تمتلــك جــذورا‬
‫تاريخيــة مــن جهــة وثروة اســمها اﻹنســان‬
‫ا�عتــدل ا�نفتــح علــى العالــم وعلــى اﻵخــر‪،‬‬
‫بغــض النظــر عــن دينــه‪ ،‬مــن جهــة أخــرى‪.‬‬

‫وخدمــة اﻹنســان‪ ،‬فظــروف ا�واطنــ�‬
‫لحكومــة‬
‫الفلســطيني� تفــرض حاجتهــم‬
‫ٍ‬
‫وحدويــة تهتــم بأمرهــم وتقــوم علــى‬
‫ٍ‬
‫شــؤونهم‪ ،‬وترعــى مصالحهــم‪ ،‬وتضحــي‬
‫مــن أجلهــم وتقــاوم فــي ســبيلهم‪.‬‬
‫حاجــة‬
‫ا�واطــن الفلســطيني فــي‬
‫ٍ‬
‫حكيمــة‬
‫وقيــادة‬
‫راشــدة‬
‫حكومــة‬
‫إلــى‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫تســاوي بــ� أقاليــم الوطــن‪ ،‬وتتمســك‬
‫بقلبــه وأطرافــه‪ ،‬وتتســاوى عندهــا مدنــه‬
‫وبلداتــه‪ ،‬وتعــدل بالحــق بــ� أبنائــه‪،‬‬
‫تعطيهــم بســخاء وتعمــل مــن أجلهــم‬
‫وإخــﻼص‪ ،‬وتكــون معاييرهــا‬
‫بصــدق‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫وطنيــة ونظرتهــا غيــر حزبيـ ٍـة‪ ،‬وتخــوض‬
‫الصعــب وتتحــدى ا�ســتحيل لخدمــة‬
‫ا�واطنــ� والتخفيــف عنهــم أيــ ًا كانــت‬
‫انتماءاتهــم ووﻻءاتهــم‪ ،‬فهــم أبنــاء‬
‫الشــعب وشــركاء الوطــن‪ ،‬فيجــب عليهــا‬
‫أن تنهــض بشــؤونهم‪ ،‬وتحســن مــن‬
‫مســتوياتهم‪ ،‬وتخلــق فــرص العمــل لهــم‪،‬‬
‫وتبتــدع ا�شــاريع الجديــدة ﻻســتيعابهم‬
‫وا�خططــات اﻻســتراتيجية لتوظيفهــم‪،‬‬
‫وترفــض تدخــل اﻻحتــﻼل فــي شــؤونهم‪،‬‬
‫وتمتنــع عــن التعــاون والتنســيق اﻷمنــي‬
‫معــه‪ ،‬وترفــض اجتياحــه �ناطقهــم‬
‫واعتقالــه ﻷبنائهــم‪ ،‬وتحــول دون انتهاكــه‬
‫لحياتهــم واعتدائــه علــى حرياتهــم‪.‬‬
‫الفلســطينيون بأســمالهم الباليــة‪،‬‬
‫وهيئاتهــم الحزينــة‪ ،‬ووجوههــم ا�غضنة‪،‬‬
‫وســحناتهم ا�عذبــة‪ ،‬وجراحهــم ا�قرحــة‪،‬‬
‫وآهاتهــم ا�كبوتــة‪ ،‬وأﱠناتهــم ا�وجعــة‪،‬‬
‫يريــدون مــن حكومتهــم أن تكــون حكوم ـ ًة‬
‫رشــيد ًة عاقلـ ًة‪ُ ،‬ت َح ﱠكـ ُم ضميرهــا وتتق اﷲ‬
‫فــي شــعبها ووطنهــا‪ ،‬تخــاف اﷲ وتخاف‬
‫علــى شــعبها‪ ،‬وتعمــل علــى وقــف جريمــة‬
‫العقوبــات الظا�ــة وغيــر اﻹنســانية‬
‫ا�فروضــة عليــه فــي قطــاع غــزة‪ ،‬وتنهــي‬
‫مسلســل القــرارات الكيديــة التــي أضنتــه‬
‫وأتعبتــه‪ ،‬وزادت فــي محنتــه وعمقــت‬
‫أزماتــه‪ ،‬وتعيــد إلــى ا�وظفــ� رواتبهــم‪،‬‬
‫وإلــى ا�واطنــ� كرامتهــم‪ ،‬وإلــى الســكان‬
‫تيارهــم الكهربائــي‪ ،‬وإلــى ا�رضــى‬

‫أدويتهــم‪ ،‬وإلــى أصحــاب الحــاﻻت ا�زمنــة‬
‫إحاﻻتهــم‪ ،‬وإلــى ا�ســافرين معابرهــم‪،‬‬
‫وإلــى الطــﻼب أذوناتهــم‪ ،‬وإلــى كل ذي‬
‫حــق حقــه وحاجتــه‪ ،‬ولعــل إبطــال هــذه‬
‫ٍ‬
‫القــرارات ا�جحفــة بحــق غــزة وأهلهــا‬
‫ُي َج ﱢمــل صورتهــا ويقلــل مــن حجــم الرفــض‬
‫لهــا‪.‬‬
‫الفلســطينيون عمومــ ًا يريــدون‬
‫ســليب‬
‫أن تــدرك حكومتهــم أن وطنهــم‬
‫ٌ‬
‫وأرضهــم محتلــة‪ ،‬وأن مقدســاتهم‬
‫تدنــس وكرامتهــم تنتهــك‪ ،‬وأن أبناءهــم‬
‫فــي الســجون وا�عتقــﻼت يعذبــون‬
‫ويضهــدون‪ ،‬وأن شــعبهم يعانــي ويشــكو‪،‬‬
‫وأن القــدس يتهددهــا الخطــر‪ ،‬وا�ســجد‬
‫ﻻنتهــاكات كبيــرة‬
‫اﻷقصــى يتعــرض‬
‫ٍ‬
‫ومؤامــرات خطيــرة‪.‬‬
‫ٍ‬
‫ويريــد الفلســطينيون مــن حكومتهــم‬
‫أن تتصــدى للصلــف اﻷمريكــي‪ ،‬وأن تقــف‬
‫فــي وجــه اﻹدارة اﻻمريكيــة ورئيســها‪،‬‬
‫وأن تعلــن رفضهــا لصفقــة القــرن‬
‫وادانتهــا للقــرارات اﻷمريكيــة ا�تعلقــة‬
‫بالقــدس والﻼجئــ�‪ ،‬واســتنكارها لــكل‬
‫عمليــات اﻻختــراق والتطبيــع الرســمية‬
‫العربيــة‪ ،‬ووجــوب وصفهــا بأنهــا خيانــة‬
‫وتصنيفهــا بأنهــا تفريــط وتنــازل عــن‬
‫حقــوق اﻷمــة وثوابتهــا‪.‬‬
‫اﻷمانــة الوطنيــة تملــي علــى هــذه‬
‫الحكومــة أن تتصــدر لهــذه ا�هــام اﻷولــى‬
‫والتحديــات ا�اثلــة‪ ،‬فــﻼ تتقــدم عليهــا‬
‫أولويات‪ ،‬وأﻻ تســتخف‬
‫مهــا ٌم وﻻ تســبقها‬
‫ٌ‬
‫بهــا أو تقلــل مــن شــأنها أو أثرهــا‪ ،‬وهــي‬
‫واحــد‪،‬‬
‫بلــون‬
‫التــي آثــرت أن تكــون‬
‫ٍ‬
‫ٍ‬
‫بعيــد ًا عــن اﻹجمــاع الوطنــي والشــرعية‬
‫الدســتورية‪ ،‬فهــل تكــون رغــم ذلــك حكومــة‬
‫الشــعب واﻷمينــة علــى الوطــن‪ ،‬فتنتمــي‬
‫إلــى ا�واطنــ� كلهــم‪ ،‬وتنتســب إليهــم‬
‫جميعهــم‪ ،‬وتعبــر عنهــم وتأتمــر بأمرهــم‪،‬‬
‫وتســير علــى نهجهــم‪ ،‬وتغضــب مــن‬
‫أجلهــم‪ ،‬وﻻ تســمح أبــد ًا بــأي قــرار يؤ�هــم‬
‫أو يؤذيهــم‪ ،‬أيــ ًا كانــت ســلطة القــرار أو‬
‫الجهــة الصــادر عنهــا أو اﻵمــرة بــه‪.‬‬

‫اﻟﻤﺼﺪر‪ :‬اﻟﻌﺮب اﻟﻠﻨﺪﻧﻴﺔ‬

‫‪22‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫دورة ﺗﻜﻮﻳﻨﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﺮﺟﻤﺔ‬
‫إﻟﻰ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‬

‫»ﻣﻮاﻗﻊ اﻟﻜﺘﺎﺑﺎت اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ اﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮب‪ :‬اﻟﺤﻤﺎﻳﺔ واﻟﺘﺜﻤﻴﻦ«‬

‫ﻳﻨﻈــﻢ ﻣﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﻴــﺔ‪ ،‬ﻣﺤﺎﺿــﺮﺓ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﻮﺿــﻮﻉ ‪» :‬ﻣﻮﺍﻗــﻊ ﺍﻟﻜﺘﺎﺑــﺎﺕ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‪:‬‬
‫ﺍﻟﺤﻤﺎﻳــﺔ ﻭﺍﻟﺘﺜﻤﻴــﻦ«‪ ،‬ﺑﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﺍﻟﻴــﻮﻡ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟﻤــﻲ ﻟﻠﻤﻮﺍﻗــﻊ ﻭﺍﻟﻤﺂﺛــﺮ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻚ ﻣــﻦ‬
‫ﻳﻠﻘﻴﻬــﺎ ﺍﻷﺳــﺘﺎﺫ ﻋﺒــﺪ ﺍﻟﻬــﺎﺩﻱ ﻓ ـ َ‬
‫ﺷــﻌﺒﺔ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳــﺦ ﺑﻜﻠﻴــﺔ ﺍﻵﺩﺍﺏ ﺑﺎﻟﺠﺪﻳــﺪﺓ‪،‬‬
‫ﻭﺫﻟــﻚ ﻳــﻮﻡ ﺍﻟﺨﻤﻴــﺲ ‪ 18‬ﺃﺑﺮﻳــﻞ ‪2019‬‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺴــﺎﻋﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜــﺔ ﺯﻭﺍﻻ ﺑﻘﺎﻋــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺤﺎﺿــﺮﺍﺕ‪ ،‬ﺑﻤﻘــﺮ ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ‬
‫ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪.‬‬

‫ﺍﻟﺴــﻤﻌﻲ ﺍﻟﺒﺼــﺮﻱ ﻹﻣﺎﻁــﺔ ﺍﻟﻠﺜــﺎﻡ‬
‫ﻋــﻦ ﺍﻟﺼﻌﻮﺑــﺎﺕ ﺍﻟﻤﻌﺠﻤﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﻳﻮﺍﺟﻬﻮﻧﻬــﺎ ﻓــﻲ ﻋﻤﻠﻬــﻢ ﺍﻟﻴﻮﻣــﻲ‪.‬‬
‫ﺃﻛﻴــﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌﺘــﺮﺽ‬
‫ﻫــﺆﻻء ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﻴــﻦ ﻓــﻲ ﻧﻘــﻞ ﺧﺒــﺮ‬
‫ﺃﻭ ﻭﺻــﻒ ﺣــﺪﺙ‪ ،‬ﻓــﻲ ﻣﺤــﺎﻭﺭﺓ‬
‫ﺿﻴــﻒ ﺃﻭ ﻣﻨﺎﻗﺸــﺔ ﺁﺧــﺮ ﻟﻴﺴــﺖ‬
‫ﻫﻴﻨــﺔ‪ ،‬ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻀﻐﻮﻁــﺎﺕ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻄﺒــﻊ‬
‫ﻋﻤﻠﻬــﻢ ﻟﻴﺴــﺖ ﻳﺴــﻴﺮﺓ‪ ،‬ﻟﺬﻟــﻚ ﺗﺠﺪﻫــﻢ‬
‫ﻳﻄﺮﻗــﻮﻥ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺍﻷﺑــﻮﺍﺏ ﺑﺎﺣﺜﻴــﻦ‬
‫ﻋــﻦ ﺣﻠــﻮﻝ ﻟﻤﻌﺎﺩﻟــﺔ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ ﻣــﻊ‬

‫ﺟﻤﻬــﻮﺭ ﻳﺘﻤﻴــﺰ ﺑﺘﻨــﻮﻉ ﻟﻐــﻮﻱ ﺟﻠﻴــﺔ‬
‫ﻣﻌﺎﻟﻤــﻪ‪ ،‬ﻭﺗﺄﺻﻴــﻞ ﻛﻠﻤــﺎﺕ ﺃﻭ ﻣﺮﻛﺒــﺎﺕ‬
‫ﻣﺴــﺘﺤﺪﺛﺔ ﺻﻮﺭﻫــﺎ ﺃﻭ ﻣﻌﺎﻧﻴﻬــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﻳــﺰﺩﺍﺩ »ﻗﻠــﻖ« ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ ﺣــﺪﺓ ﺃﻣــﺎﻡ‬
‫ﺿﻐــﻂ ﺍﻟﻮﻗــﺖ‪ ،‬ﻓﺎﻟﺨﺒــﺮ ﻻ ﻳﺴﺘﺴــﻴﻎ‬
‫ﺍﻻﻧﺘﻈــﺎﺭ ﻗﺼــﺪ ﺍﻧﺘﻘــﺎء ﺃﻛﻔــﻰ ﺍﻟﻜﻠﻤــﺎﺕ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺠﻤﻬــﻮﺭ ﻟــﻦ ﻳﻨﺘﻈــﺮ ﻣﺮﺍﺑﻄــﺎ‬
‫ﻣﺘﺮﻗﺒــﺎ ﺍﺧﺘﻴــﺎﺭ ﺃﺳــﻠﻢ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒــﺎﺕ‪.‬‬
‫ﺇﻥ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻠﻘــﺎء ﻓﻀــﺎء ﻳﻨﺎﻗــﺶ ﻓﻴﻬــﺎ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﻮﻥ ﺍﻟﺘﺤﺪﻳــﺎﺕ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ ﺍﻟﻴﻮﻣﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻮﺍﺟــﻪ ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ ﻓــﻲ ﻋﻤﻠــﻪ‪،‬‬
‫ﻭﻳﺘﺒﺎﺣﺜــﻮﻥ ﺍﻟﺤﻠــﻮﻝ ﺍﻟﺠــﺎﺩﺓ ﻭﺍﻟﻮﺍﻗﻌﻴــﺔ‬
‫ﻟﺘﺴــﺎﺅﻻﺕ ﻣــﻦ ﻗﺒﻴــﻞ ﻣــﺎ ﻳﺄﺗــﻲ‪:‬‬
‫ﻣــﺎ ﻫــﻲ ﺍﻟﻮﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫•‬
‫ﻳﻤﻜــﻦ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻫــﺎ ﻟﺴــ ّﺪ ﺍﻟﺜﻐــﺮﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺠﻤﻴــﺔ ﻭﺍﻻﺻﻄﻼﺣﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻮﺍﺟــﻪ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺘﻐﻞ ﺑﺎﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ؟‬
‫ﻛﻴــﻒ ﻳﻤﻜــﻦ ﺗﻮﻅﻴــﻒ‬
‫•‬
‫ﻭﺣــﺪﺍﺕ ﻣﻌﺠﻤﻴــﺔ ﺟﺪﻳــﺪﺓ ﺩﻭﻥ ﺧــﺪﺵ‬
‫ﺑﻨﻴــﺔ ﺍﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ‬
‫ﺃﻭﻟــﻰ‪ ،‬ﻭﺩﻭﻥ ﻏﻤــﻮﺽ ﻣﻀﺎﻣﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﺮﺳــﺎﻟﺔ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ ﺛﺎﻧﻴــﺔ ؟‬
‫ﻣــﺎ ﻣﺼﻴــﺮ ﺍﻟﻜﻠﻤــﺎﺕ‬
‫•‬
‫ﺍﻟﻤﻘﺘﺮﺿــﺔ ﻣــﻦ ﻟﻐــﺎﺕ ﺃﺧــﺮﻯ؟ ﻭﻛﻴــﻒ‬
‫ﻳﻤﻜــﻦ ﺗﺪﺑﻴــﺮ ﺍﺳــﺘﻌﻤﺎﻟﻬﺎ؟‬
‫ﻣــﺎ ﺍﻟﺴــﺒﻴﻞ ﺇﻟــﻰ ﺗﺪﺑﻴــﺮ‬
‫•‬
‫ﺍﻟﺘﻨــﻮﻉ ﺍﻟﻠﻬﺠــﻲ ﻓــﻲ ﺳــﻴﺎﻕ ﻳﻌــﺮﻑ‬
‫ﻧﺰﻭﻋــﺎ ﻭﺍﺿﺤــﺎ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﺘﻘﻮﻗــﻊ ﻓــﻲ ﺃﺣــﺪ‬
‫ﺍﻟﻔــﺮﻭﻉ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ؟‬
‫ﻭﻟﻠﻮﺻــﻮﻝ ﺇﻟــﻰ ﺃﺟﻮﺑــﺔ ﺷــﺎﻓﻴﺔ ﻋــﻦ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺘﺴــﺎﺅﻻﺕ ﻭﻏﻴﺮﻫــﺎ‪ ،‬ﺳــﻴﺤﺎﻭﻝ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﺎﺭﻛﻮﻥ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻴــﻮﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﻲ‬
‫ﺇﺩﺭﺍﺝ ﻣﺪﺍﺧﻼﺗﻬــﻢ ﻓــﻲ ﻣﺤــﻮﺭ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻤﺤــﺎﻭﺭ ﺃﺳــﻔﻠﻪ‪:‬‬
‫ﺳــﺒﻞ ﺗﺠــﺎﻭﺯ ﺍﻟﺜﻐــﺮﺍﺕ‬
‫•‬
‫ﻭﺍﻻﺻﻄﻼﺣﻴــﺔ؛‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺠﻤﻴــﺔ‬
‫ﺗﺪﺑﻴــﺮ ﺍﻟﺘﻨــﻮﻉ ﺍﻟﻠﻬﺠــﻲ ﻓــﻲ‬
‫•‬
‫ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﺍﻟﺴــﻤﻌﻲ ﺍﻟﺒﺼــﺮﻱ؛‬
‫ﺩﻭﺭ ﻭﺳــﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋــﻼﻡ‬
‫•‬
‫ﺍﻟﺴــﻤﻌﻲ ﺍﻟﺒﺼــﺮﻱ ﻓــﻲ ﺗﺄﺻﻴــﻞ ﺍﻟﻤﻌﺠﻢ‬
‫ﻭﺑﻨــﺎء ﻟﻐــﺔ ﺃﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﺳــﻠﻴﻤﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﺼــﺪﺭ‪ :‬ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﺍﻓــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬

‫ﻓــﻲ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺔ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﺤﻔــﺎﻅ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻤــﻮﺭﻭﺙ ﺍﻟﻠﻐــﻮﻱ ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‪.‬‬
‫ﺇﻥ ﻟﻠﺘﺮﺟﻤــﺔ ﻭﻅﻴﻔــﺔ ﺣﻴﻮﻳــﺔ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻔﻀــﺎء ﺍﻟﻠﻐــﻮﻱ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ ﺍﻟﻤﺘﻌــﺪﺩ‬
‫ﻭﺍﻟﻤﻮﺳــﻮﻡ ﺑﺘﺮﺍﺗﺒﻴــﺔ ﻏﻴــﺮ ﻣﺘﻜﺎﻓﺌــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻮﻅﻴﻔــﺔ ﺗﺘﺠــﺎﻭﺯ ﺳــﻘﻒ ﺍﻟﺤــﻮﺍﺭ‬
‫ﺑﻴــﻦ ﺍﻟﻠﻐــﺎﺕ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸ ـ ﱢﻜﻠﺔ ﻟﻬــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻤﺸــﻬﺪ‪ ،‬ﻭﺗﺴــﻬﻴﻞ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ ﺑﻴــﻦ ﻛﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ‪ ،‬ﻟﺘﻠﻌــﺐ ﺩﻭﺭﺍ ﺍﻧﻄﻮﻟﻮﺟﻴــﺎ‬
‫ﻭﺣﻴﻮﻳــﺎ ﻓــﻲ ﺇﻧﻘــﺎﺫ ﻟﻐــﺔ ﺃﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬
‫ﻣﺎﺯﺍﻟــﺖ ﺗﻘــﺎﻭﻡ ﺧﻄــﺮ ﺍﻻﻧﺪﺛــﺎﺭ‪.‬‬
‫ﺇﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﺫﻟــﻚ‪ ،‬ﺗــﻞ ﻋــﺐ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ‬
‫ﺩﻭﺭﺍ ﺣﻴﻮﻳــﺎ ﻓــﻲ ﺗﻌﺰﻳــﺰ ﺍﻟﻬﻮﻳــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺘﻔﺎﻋــﻞ ﺑﻴــﻦ‬
‫ﻋﻨﺎﺻــﺮ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺛﻘﺎﻓــﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﻣــﻦ ﺟﻬــﺔ ﺃﺧــﺮﻯ‪،‬‬
‫ﻻﺳــﻴﻤﺎ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﺘﻐﻴــﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺘﺴــﺎﺭﻋﺔ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﻭﺳــﺎﺋﻂ ﺍﻻﺗﺼــﺎﻝ‬
‫ﻭﺿﻐﻮﻁــﺎﺕ ﺍﻟﻌﻮﻟﻤــﺔ‪ ،‬ﺗﻘﺘﻀــﻲ ﻣﻨــﺎ‬
‫ﺗﻘﻮﻳــﺔ ﻟُﻐَﺘﻴْﻨــﺎ ﺍﻟﺮﺳــﻤﻴﺘﻴﻦ‪ ،‬ﻭﺗﻌﺰﻳــﺰ‬
‫ﺧﺼﻮﺻﻴﺎﺗﻨــﺎ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺄﺗــﻲ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻨــﺪﻭﺓ ﻓــﻲ ﺳــﻴﺎﻕ‬

‫ﺍﻟﺘﻔﻜﻴــﺮ ﻓــﻲ ﺿــﺮﻭﺭﺓ ﺗﻨﺸــﻴﻂ ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ‬
‫ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻟــﺔ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪ ،‬ﺗﻨﻈﻴــﺮﺍ ﻭﻣﻤﺎﺭﺳــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺗﻨﻈﻴــﻢ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺠﻬــﻮﺩ ﻭﺗﻨﺴــﻴﻘﻬﺎ ﻭﻓــﻖ‬
‫ﺍﺳــﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻭﺍﺿﺤــﺔ‪ ،‬ﺗﻀــﻊ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺤﺴــﺒﺎﻥ ﺍﻟﻤﻘﺘﻀﻴــﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪﺓ ﻟﺪﺳــﺘﻮﺭ‬
‫ﺍﻟﻤﻤﻠﻜــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﻭﻣﻀﺎﻣﻴــﻦ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ‬
‫ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴــﺔ ﺍﻟﺨﺎﺻــﺔ ﺑﺎﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈــﺮ ﺣﺴــﺐ ﻣــﺎ ﻭﺭﺩ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﺸــﺎﺭﻳﻊ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴــﻦ‪ ،‬ﺃﻥ ﺗﻀــﻊ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ ﻓــﻲ ﻣﻮﻗــﻊ ﺑﺎﻟــﻎ ﺍﻷﻫﻤﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﺳــﻮﺍء ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴــﻢ‪ ،‬ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺸــﺮﻳﻊ‬
‫ﻭﺍﻟﻌﻤــﻞ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻧــﻲ‪ ،‬ﺃﻭ ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ‬
‫ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﻭﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‪ ،‬ﻭﻣﺨﺘﻠــﻒ ﻣﺠﺎﻻﺕ‬

‫ﺍﻟﻤﻌﺠﻢ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﺪﺙ‪ :‬ﻣﻌﺎﺩﻟﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﺄﺻﻴﻞ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ‬

‫ﺇﻥ ﻧﺠــﺎﺡ ﺃﻱ ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ ﻳﺴــﻌﻰ ﺇﻟــﻰ‬
‫ﺍﻟﺘﻬﻴﺌــﺔ ﺍﻟﻤﻌﺠﻤﻴــﺔ ﻻ ﻳﺘﻮﻗــﻒ ﻋﻨــﺪ‬
‫ﻣﺴــﺘﻮﻯ ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﺍﻟﻠﺴــﺎﻧﻲ ﺍﻟﺼﱢــﺮﻑ‬
‫ﺑﺘﻮﻟﻴــﺪ ﻭﺣــﺪﺍﺕ ﻟﻐﻮﻳــﺔ ﺟﺪﻳــﺪﺓ ﺗﺤﺘــﺮﻡ‬
‫ﺍﻟﻘﻮﺍﻋــﺪ ﺍﻟﻠﺴــﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﺴﻮﺳﻴﻮﻟﺴــﺎﻧﻴﺔ‪ ،‬ﺑﻞ‬
‫ﻳﻘﺘﻀــﻲ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﺗﺒﻨــﻲ ﺍﻟﻤﺘﻜﻠﻤﻴــﻦ‬
‫ﻟﻬــﺬﻩ ﺍﻷﻟﻔــﺎﻅ ﺍﻟﻤﻮﻟﱠــﺪﺓ ﻭﺍﺳــﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ ﻓــﻲ‬
‫ﺳــﻴﺎﻗﺎﺕ ﺗﻮﺍﺻﻠﻴــﺔ ﻣﺨﺘﻠﻔــﺔ‪ .‬ﺑﻌﺒــﺎﺭﺓ‬
‫ﺃﺧــﺮﻯ‪ ،‬ﺇﻥ ﺍﻻﺳــﺘﺤﺪﺍﺙ ﺍﻟﻤﻌﺠﻤــﻲ ﻟﻴﺲ‬
‫ﻏﺎﻳــﺔ ﻓــﻲ ﺣــﺪ ﺫﺍﺗــﻪ‪ ،‬ﻭﺇﻧﻤــﺎ ﻫــﻮ ﻣﺮﺣﻠــﺔ‬
‫ﻣﻬﻤــﺔ ﻣــﻦ ﻣﺮﺍﺣــﻞ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺘﻬﻴﺌــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﺒــﺪﺃ ﺑﺒﻨــﺎء ﺍﻟﻜﻠﻤــﺎﺕ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪﺓ‪ ،‬ﻭﺗﻨﺘﻬــﻲ‬
‫ﺑﻨﺸــﺮﻫﺎ ﻭﺗﺄﺻﻴﻠﻬــﺎ ﺑﺘﻮﻓﻴــﺮ ﺍﻟﻈــﺮﻭﻑ‬
‫ﺍﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﻻﻧﺘﺸــﺎﺭﻫﺎ ﻋﻠــﻰ ﺃﻟﺴــﻨﺔ‬
‫ﺍﻟﻨﺎﻁﻘﻴــﻦ ﺑﺎﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻟﻤﻌﻨﻴــﺔ ﺑﺎﻟﺘﻬﻴﺌــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﺇﺫﺍ ﻧﻈﺮﻧــﺎ ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﺃﻟﻔﻴﻨــﺎ ﺃﻥ ﺑﻠــﻮﻍ ﺍﻟﻬــﺪﻑ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻖ‬
‫ﻳﻘﺘﻀــﻲ ﺗﻀﺎﻓــﺮ ﺟﻬــﻮﺩ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﻴــﻦ‬
‫ﺑﻬــﺎ ﻣــﻦ ﻟﻐﻮﻳﻴــﻦ ﻭﺇﻋﻼﻣﻴﻴــﻦ‬
‫ﻭﺃﺳــﺎﺗﺬﺓ ﻭﻣﺒﺪﻋﻴــﻦ ﻭﻣﺘﺮﺟﻤﻴــﻦ‪...‬‬
‫ﺇﻟــﺦ‪ ،‬ﻓﺘﻄــﻮﺭ ﺍﻟﻤﻌﺠــﻢ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐــﻲ‬
‫ﻳﺴــﺘﻠﺰﻡ ﺍﻟﻜﺸــﻒ ﻋــﻦ ﻣﻌﻴﻘــﺎﺕ ﺗﺄﺻﻴــﻞ‬
‫ﺍﻷﻟﻔــﺎﻅ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺤﺪﺛﺔ ﻭﺳــﺒﻞ ﺗﺠﺎﻭﺯﻫــﺎ‪.‬‬
‫ﻭﺗﺤﻘﻴﻘــﺎ ﻟﺬﻟــﻚ‪ ،‬ﻳﻨﻈــﻢ ﻣﺮﻛــﺰ ﺍﻟﺘﻬﻴﺌــﺔ‬
‫ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ ﺳﻠﺴــﻠﺔ ﻟﻘــﺎءﺍﺕ ﻣــﻊ ﻣﺨﺘﻠــﻒ‬

‫ﺍﻟﻤﺴــﺎﻫﻤﻴﻦ ﻓــﻲ ﻧﺸــﺮ ﻭﺍﻧﺘﺸــﺎﺭ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﺠــﻢ ﺍﻟﺠﺪﻳــﺪ ﻳﺴــﻌﻰ ﻣــﻦ ﺧﻼﻟﻬــﺎ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﺍﻟﻜﺸــﻒ ﻋــﻦ ﻣﺨﺘﻠــﻒ ﺗﺠــﺎﺭﺏ‬
‫ﺍﻟﺘﻌﺒﻴــﺮ ﻭﺍﻟﺘﻮﺍﺻــﻞ ﺑﺎﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﻓــﻲ‬
‫ﺷــﺘﻰ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋــﺎﺕ‪ .‬ﻓﺒﻌﺪﻣــﺎ ﺃُﻋﻄﻴــﺖ‬
‫ﺍﻟﻜﻠﻤــﺔ ﻓــﻲ ‪ 11‬ﻳﻮﻧﻴــﻮ ‪ 2011‬ﻟﻠﻤﺒــﺪﻉ‬
‫ﻗﺼــﺪ ﺗﺴــﻠﻴﻂ ﺍﻟﻀــﻮء ﻋــﻦ ﺍﻹﻛﺮﺍﻫــﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘــﺔ ﺑﺎﻹﺑــﺪﺍﻉ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐــﻲ‬
‫ﻭﺳــﺒﻞ ﺗﺠﺎﻭﺯﻫــﺎ‪ ،‬ﻳﺴــﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﻳــﻮﻡ ‪ 28‬ﻳﻮﻧﻴﻮ‪ 2019‬ﻧﺴــﺎء ﻭﺭﺟــﺎﻝ‬
‫ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﺍﻟﻤﺸــﺘﻐﻠﻴﻦ ﻓــﻲ ﺍﻟﺤﻘــﻞ‬

‫ﻓــﻲ ﺇﻁــﺎﺭ ﺑﺮﻧﺎﻣــﺞ ﻋﻤــﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬
‫ﺑﺮﺳــﻢ ﺳــﻨﺔ ‪ ،2019‬ﻳﻌﻠــﻦ ﻋﻤﻴــﺪ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬
‫ﻋــﻦ ﺗﻨﻈﻴــﻢ ﺩﻭﺭﺓ ﺗﻜﻮﻳﻨﻴــﺔ ﻣــﻦ ‪10‬‬
‫‪ 2019‬ﺑﻤﻘــﺮ‬
‫ﺇﻟﻰ ‪ 14‬ﻳﻮﻧﻴــﻮ‬
‫ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺑﺎﻟﺮﺑــﺎﻁ‪.‬‬
‫ﻭﻳﺸــﺘﺮﻁ ﻓــﻲ ﺍﻟﺮﺍﻏﺒﻴــﻦ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻻﺳــﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣــﻦ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‬
‫ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻨﻴــﺔ ﺍﻟﺤﺼــﻮﻝ ﻋﻠــﻰ ﻣﺎﺳــﺘﺮ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺎﺕ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﺃﻭ‬
‫ﻣﺎﺳــﺘﺮ ﻓــﻲ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ‪ ،‬ﺷــﺮﻳﻄﺔ‬
‫ﺇﺗﻘــﺎﻥ ﺍﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪ ،‬ﻣــﻊ ﺗﻘﺪﻳــﻢ‬
‫ﻣﻠــﻒ ﺍﻟﺘﺮﺷــﻴﺢ‪.‬‬
‫ﻭﻳﺘﻜــﻮﻥ ﻣﻠــﻒ ﺍﻟﺘﺮﺷــﻴﺢ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻟﻮﺛﺎﺋــﻖ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴــﺔ‪:‬‬
‫ﻁﻠــﺐ ﺧﻄــﻲ ﻣﻮﺟــﻪ ﺇﻟــﻰ‬
‫•‬
‫ﺍﻟﺴــﻴﺪ ﻋﻤﻴــﺪ ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜــﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ؛‬
‫ﺳﻴﺮﺓ ﺫﺍﺗﻴﺔ؛‬
‫•‬
‫ﺷــﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺎﺳــﺘﺮ ﻓــﻲ‬
‫•‬
‫ﺍﻟﺪﺭﺍﺳــﺎﺕ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﺃﻭ ﻓــﻲ‬
‫ﺍﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ ؛‬
‫ﺃﻋﻤــﺎﻝ ﺍﻟﺒﺤــﺚ ﺍﻟﻤﻨﺠــﺰﺓ‬
‫•‬
‫ﺑﺼﻔــﺔ ﻓﺮﺩﻳــﺔ ﺃﻭ ﺟﻤﺎﻋﻴــﺔ‬
‫)ﺗﺮﺟﻤــﺎﺕ‪ ،‬ﻣﻘــﺎﻻﺕ‪ ،‬ﻣﺆﻟﻔــﺎﺕ‪(...‬؛‬
‫ﺟﻤﻴــﻊ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋــﻖ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫•‬
‫ﺗﺘﺒــﺚ ﺍﻟﻜﻔــﺎءﺓ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ‬
‫ﻟﻠﻤﺘﺮ ﺷــﺢ ‪.‬‬
‫ﻧﺴــﺨﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﺒﻄﺎﻗــﺔ‬
‫•‬
‫ﺍ ﻟﻮ ﻁﻨﻴــﺔ‬
‫ﺇﻳﺪﺍﻉ ﺍﻟﺘﺮﺷﻴﺢ‪:‬‬
‫ﺗﺮﺳــﻞ ﺍﻟﻤﻠﻔــﺎﺕ ﻋﺒــﺮ ﺍﻟﺒﺮﻳــﺪ‬
‫ﺇﻟــﻰ ﻋﻨــﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﺃﺳــﻔﻠﻪ‪،‬‬
‫ﺃﻭ ﺗــﻮﺩﻉ ﻟــﺪﻯ ﻣﻜﺘــﺐ ﺍﻟﻀﺒــﻂ‪،‬‬
‫ﻗﺒﻞ ‪ 19‬ﺃﺑﺮﻳﻞ ‪ ،2019‬ﻓــﻲ ﺣــﺪﻭﺩ‬
‫ﺍﻟﺴــﺎﻋﺔ ﺍﻟﺮﺍﺑﻌــﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺰﻭﺍﻝ‪ ،‬ﻭﺳــﻴﺘﻢ‬
‫ﺍﻻﺗﺼــﺎﻝ ﺑﺎﻟﻤﻘﺒﻮﻟﻴــﻦ ﻓــﻮﺭ ﺩﺭﺍﺳــﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻠﻔــﺎﺕ ﻣــﻦ ﻗﺒــﻞ ﻟﺠﻨــﺔ ﻣﺨﺘﺼــﺔ‪.‬‬
‫ﺍﻟﻌﻨﻮﺍﻥ‪:‬ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﻓﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ‬
‫ﺷﺎﺭﻉ ﻋﻼﻝ ﺍﻟﻔﺎﺳﻲ‪ ،‬ﻣﺪﻳﻨﺔ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﻓﺎﻥ‪ ،‬ﺣﻲ ﺍﻟﺮﻳﺎﺽ‪ ،‬ﺹ‪.‬‬
‫ﺏ ‪ 2055‬ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ‬
‫ﻣﻠﺤﻮﻅﺔ ‪ :‬ﺍﻟﺘﻜﻮﻳﻦ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻥ‬
‫ﻭﻳﺘﺤﻤﻞ ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﻣﺼﺎﺭﻳﻒ ﺍﻹﻗﺎﻣﺔ‬
‫)ﺍﻹﻳﻮﺍء ﻭﺍﻷﻛﻞ(‪.‬‬

‫اﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻓﻲ ﺳﻴﺎق ﺗﺮﺳﻴﻢ اﻟﻠﻐﺔ اﻷﻣﺎزﻳﻐﻴﺔ‪ :‬ﻗﻀﺎﻳﺎ ودراﺳﺎت‬
‫ﻳﺘﻤﻴــﺰ ﺍﻟﻤﺸــﻬﺪ ﺍﻟﻠﻐــﻮﻱ ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‬
‫ﺑﺎﺳــﺘﻌﻤﺎﻝ ﻣﺘﻔــﺎﻭﺕ ﻟﻠﻐــﺎﺕ ﻋﺪﻳــﺪﺓ‪،‬‬
‫ﻭﻫــﻲ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ ﻭﺍﻟﺪﺍﺭﺟــﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻔﺮﻧﺴــﻴﺔ ﻭﻛــﺬﺍ‬
‫ﺍﻹﺳــﺒﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻹﻧﺠﻠﻴﺰﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﻳﺘــﻢ‬
‫ﺍﺳــﺘﻌﻤﺎﻝ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻠﻐــﺎﺕ ﻭﻓــﻖ ﺗﺮﺍﺗﺒﻴــﺔ‬
‫ﻏﻴــﺮ ﻣﺘﻜﺎﻓﺌــﺔ‪ ،‬ﺗﺘﺤﻜــﻢ ﻓﻴﻬــﺎ ﻣﻌﻄﻴــﺎﺕ‬
‫ﺗﺎﺭﻳﺨﻴــﺔ ﻭﺇﻳﺪﻳﻮﻟﻮﺟﻴــﺔ ﻭﺳﻴﺎﺳــﻴﺔ‬
‫ﻭﺳﻮﺳــﻴﻮ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻳــﺔ‪ .‬ﻧَﺼﱠــﺖ ﻛﻞ‬
‫ﺍﻟﺪﺳــﺎﺗﻴﺮ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﺴــﺎﺑﻘﺔ ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺗﺮﺳــﻴﻢ ﻟﻐــﺔ ﻭﺍﺣــﺪﺓ ﻟﻠﺪﻭﻟــﺔ ﻭﻫــﻲ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﻏﻴــﺮ ّ‬
‫ﺃﻥ ﺍﻟﺪﺳــﺘﻮﺭ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ‬
‫ﻟﺴــﻨﺔ ‪ ، 2011‬ﺷــ ّﻜﻞ ﻗﻔــﺰﺓ ﻧﻮﻋﻴــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺗﺪﺑﻴــﺮ ﺍﻟﺘﻌﺪﺩﻳــﺔ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‪ ،‬ﻭﺍﻻﻋﺘــﺮﺍﻑ‬
‫ﺑﻤﻜﻮﻧــﺎﺕ ﻫﻮﻳﺘــﻪ ﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﺇﺭﺛــﻪ‬
‫ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ ﻭﺍﻟﻠﻐــﻮﻱ‪ ،‬ﺍﻟــﺬﻱ ﺑُﻨــﻲ ﻋﻠــﻰ‬
‫»ﺭﻭﺍﻓــﺪ ﻣﺘﻨﻮﻋــﺔ ﺃﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﻭﻋﺮﺑﻴــﺔ‬
‫ﻭﺻﺤﺮﺍﻭﻳــﺔ ﺇﻓﺮﻳﻘﻴــﺔ ﻭﺃﻧﺪﻟﺴــﻴﺔ‪،‬‬
‫ﺳــﺎﻫﻤﺖ ﻛﻠﻬــﺎ ﻭﺑﺎﻧﻔﺘــﺎﺡ ﻭﺗﻔﺎﻋــﻞ‬
‫ﻣــﻊ ﺛﻘﺎﻓــﺎﺕ ﻭﺣﻀــﺎﺭﺍﺕ ﻣﺘﻨﻮﻋــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﺻﻘــﻞ ﻫﻮﻳﺘﻨــﺎ ﻭﺇﻏﻨﺎﺋﻬــﺎ«‪ ،‬ﻣــﻦ‬

‫ﺧــﻼﻝ ﺗﺄﻛﻴــﺪ ﺍﻻﻋﺘﺒــﺎﺭ ﻟﻠﺸــﺨﺼﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﻭﺭﻣﻮﺯﻫــﺎ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺤﻀﺎﺭﻳــﺔ‪ ،‬ﻭﻣﻨﻬــﺎ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﺍﻟﺘــﻲ ﺃﺻﺒﺤــﺖ ﻟﻐــﺔ ﺭﺳــﻤﻴﺔ‬
‫ﺑﻤﻮﺟــﺐ ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﻮﺛﻴﻘــﺔ ﺍﻟﺪﺳــﺘﻮﺭﻳﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﺍﻻﺗﺠــﺎﻩ ﺍﻟﻤﻌﺎﻛــﺲ ﻟﻬــﺬﺍ‬
‫ﺍﻻﻋﺘــﺮﺍﻑ ﺍﻟﺪﺳــﺘﻮﺭﻱ ﺑﻤﻜﺎﻧــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‪ ،‬ﺩﻗــﺖ ﻣﻨﻈﻤــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣــﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤــﺪﺓ ﻟﻠﺘﺮﺑﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻌﻠــﻮﻡ‬
‫ﻭﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ »ﺍﻟﻴﻮﻧﻴﺴــﻜﻮ« ﻧﺎﻗــﻮﺱ‬
‫ﺍﻟﺨﻄــﺮ‪ ،‬ﻋﻨﺪﻣــﺎ ﺃ ّﻛــﺪﺕ ﻋﻠــﻰ ﺧﻄــﺮ‬
‫ﺍﻻﻧﻘــﺮﺍﺽ ﺍﻟــﺬﻱ ﺑــﺎﺕ ﻳﻬــﺪﺩ ﺍﻟﻠﻐــﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‪ ،‬ﻻﺳــﻴﻤﺎ ﺑﻌــﺪ ﺍﻻﻧﻘــﺮﺍﺽ‬
‫ﺍﻟﻔﻌﻠــﻲ ﻑ ﻟﺮﻋﻴــﻦ ﻟﻐــﻮ ﻱ ﻳــﻦ ﺃﻣﺎﺯﻳــﻎ‬
‫ﻱ ﻳــﻦ‪ ،‬ﻭﻫﻤــﺎ ﺍﻟﻠﻬﺠــﺔ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬
‫ﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳــﺔ ﻭ ﺑــﻮﺯﺍﺯﺍﺕ ﻭﺑﻮﻟﻤــﺎﻥ ﺩﺍﺩﺱ‬
‫ﻭﺇﻳﻤﻴﻨــﻲ ﺍ ﺃﻥ ﻭﺗﻨﻐﻴــﺮ‪ ،‬ﻭﺍﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬
‫ﺁﻳــﺖ ﺭﻭﺍﺩﻱ‪ ،‬ﺗــﺎ ﺑﺪﻟــﺔ ﺃﺯﻳﻼﻝ‪ .‬ﻭﻻﺷــﻚ‬
‫ﺃﻥ ﺇﻋــﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈــﺮ ﻓــﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳــﺔ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳــﺔ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻐــﺮﺏ‪ ،‬ﻣــﻦ ﺷــﺄ ﺗﺤﺎﻓــﻆ ﻋﻠــﻰ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻨﺴــﻴﺞ ﺍﻟﻠﻐــﻮﻱ ﺍﻟﻤﻬــﺪﺩ ﺑﺎﻟــﺰﻭﺍﻝ‪،‬‬
‫ﻭﻟﺬﻟــﻚ ﺗﺤﺘــﻞ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤــﺔ ﻣﻮﻗﻌــﺎ ﻣﺘﻘﺪﻣــﺎ‬

‫ﺍﻹﺑــﺪﺍﻉ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﻲ ﻭﺍﻟﻔﻨﻲ‪ ،‬ﻭﻣﺎ ﺳــﻴﻘﺘﻀﻴﻪ‬
‫ﺍﻷﻣــﺮ ﺃﻳﻀــﺎ ﻋﻨــﺪ ﺍﺳــﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴــﺔ‬
‫ﺑــﺎﻹﺩﺍﺭﺍﺕ ﻭﺳــﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﺮﺍﻓــﻖ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﻛــﺬﺍ ﺇﺩﻣﺎﺟﻬــﺎ ﻓــﻲ ﺍﻟﻔﻀــﺎءﺍﺕ‬
‫ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴــﺔ ﻭﻓــﻲ ﻣﺠــﺎﻝ ﺍﻟﺘﻘﺎﺿــﻲ‪.‬‬
‫ﻣﺤﺎﻭﺭ ﺍﻟﻨﺪﻭﺓ‪:‬‬
‫‪ .1‬ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻭﺍﻟﺜﻘﺎ ﺓ ﻑ ﻭﺇﺷﻜﺎﻻﺕ‬
‫ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ؛‬
‫‪ .2‬ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ‬
‫ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ‬
‫‪ .3‬ﺍﻟﻨﻈﺮﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﺔ ﻓﻲ‬
‫ﺩﺭﺍﺳﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ )ﻧﻈﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﻠﻐﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﻬﺸﺔ ﻭﺍﻟﻤﻬﻴ َﻤﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ(؛‬
‫‪ .4‬ﺗﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻭﻣﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ‪.‬‬
‫‪ .5‬ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ ﻓﻲ ﻅﻞ‬
‫ﺍﻟﻌﻮﻟﻤﺔ ﻭﺗﻨﺎﻣﻲ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻻﺗﺼﺎﻝ‪.‬‬
‫‪ .6‬ﺍﻟﺘﺮﺟﺎﻣﺖ ﺍﻟﻨﻮﻋﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ‬
‫)ﺍﻟﺪﻳﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻄﺒﻴﺔ‬
‫ﻭﺍﻷﺩﺑﻴﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ(‪.‬‬
‫ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ‪ :‬ﺍﻟﻤﻌﻬﺪ ﺍﻟﻤﻠﻜﻲ ﻟﻠﺜﻘﺎﺍﻓﺔ‬
‫ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ‬

‫‪30‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ُ‬
‫ﻟﻐﺔ اﻷرﻗﺎم ﺗﻘﻠﻖ اﻟﻤﻨﺘﺨﺐ اﻟﻮﻃﻨﻲ ﺑﻌﺪ ﻗﺮﻋﺔ أﻣﻢ أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬

‫تقدم لغة اﻷرقام‪ ،‬إشارات سلبية بشأن حظوظ‬
‫ا�نتخب الوطني ا�غربي أمام منافسيه في‬
‫ا�جموعة الرابعة في كأس أمم أفريقيا ا�قبلة‬
‫التي ستحتضنها مصر‪.‬‬
‫ولم يحقق ا�نتخب ا�نتخب الوطني ا�غربي‬
‫الفوز أمام خصومه في تلك ا�جموعة إﻻ‬
‫في مبارات� بعدما واجههم في ‪ 9‬مناسبات‬
‫سابقة في نهائيات »الكان«‪.‬‬

‫واكتفى ا�نتخب الوطني بتحقيق اﻻنتصار‬
‫في مبارات� فقط‪ ،‬اﻷولى أمام ناميبيا في‬
‫نسخة ‪ 2008‬بغانا‪ ،‬والثانية أمام كوت‬
‫ديفوار في النسخة ا�اضية من البطولة‬
‫بهدف رشيد عليوي‪.‬‬
‫حصيلة اﻷسود أمام منافسيه تشمل أيضا‬
‫‪ 4‬هزائم كانت أمام منتخب كوت ديفوار‬
‫»مرت�« ومثلهما أمام جنوب أفريقيا‪ ،‬في‬

‫ح� حسم التعادل ‪ 3‬مباريات له بواقع‬
‫تعادل� أمام »اﻷوﻻد« وتعادل واحد أمام‬
‫ا�نتخب اﻹيفواري‪.‬‬
‫واكتفى منتخب ا�غرب بتسجيل ‪ 13‬هدفا في‬
‫هذه ا�باريات الـ‪ ،9‬واستقبل مثلها‪ ،‬وهو ما‬
‫يؤكد أن لغة اﻷرقام ﻻ تمنحه أفضلية واضحة‬
‫أمام خصومه‪ ،‬وإن كان قد جاء على رأس‬
‫مجموعته مستفيدا من تصنيف الفيفا اﻷخير‪.‬‬

‫روﻧﺎر ﻳﺘﻄﻠﻊ ﻟﻤﻤﺎرﺳﺔ ﻫﻮاﻳﺘﻪ أﻣﺎم ﺟﻨﻮب أﻓﺮﻳﻘﻴﺎ‬
‫للمــرة الخامســة ســيتقابل ا�نتخــب ا�غربــي‬
‫مــع جنــوب أفريقيــا‪ ،‬فــي نهائيــات كأس اﻷمــم‬
‫اﻷفريقية‪ ،‬خــﻼل آخــر ‪ 20‬عامــا‪ ،‬ولــم يســبق لﻸســود أن‬
‫تفوقــوا ولــو فــي مــرة واحــدة أمــام منتخــب »اﻷوﻻد«‪.‬‬
‫تعــادﻻن وهزيمتــان‪ ،‬هــي حصيلــة ا�نتخــب ا�غربــي أمام‬
‫جنــوب أفريقيــا‪ ،‬ليكــون ا�نتخــب الوحيــد ا�شــارك فــي‬
‫البطولــة ا�قبلة‪ ،‬الــذي لــم يســبق للمغــرب أن تفوق عليه‪.‬‬

‫وســيبحث هيرفي رونــار‪ ،‬مــدرب اﻷســود‪ ،‬عــن كســب‬
‫الرهــان أمام جنــوب أفريقيــا وفــك شــفرتها‪ ،‬بعدمــا نجــح‬
‫فــي إنهــاء عــدة عقــد ﻻزمــت الفريــق العربي فــي الســابق‪.‬‬
‫وأنهــى رينــارد عقــدة التأهــل للــدور الثانــي ﻷمــم‬
‫أفريقيــا فــي نســخة‪ 2017 ‬بالجابــون‪ ،‬بعــد ‪ 13‬عامــا‬
‫مــن الغيــاب عــن هــذه ا�حطة‪ ،‬كمــا أنهــى عقــدة الغيــاب‬
‫عــن ا�ونديــال التــي ﻻزمــت ا�غــرب‪ 20 ‬ســنة كاملــة‪.‬‬

‫واســتطاع هيرفــي رونــار فــك عقــدة‬
‫كــوت ديفــوار التــي امتــدت‪ 23 ‬ســنة‪،‬‬
‫قبــل أن يهزمها فــي كأس اﻷمــم ا�اضيــة‪.‬‬
‫وتواصلــت نجاحــات رونــار مــع ا�نتخــب ا�غربــي‬
‫فــي فــك شــفرات اســتعصت عليــه‬
‫فــي الســابق مــن خــﻼل الفــوز‬
‫اﻷول أمــام منتخــب الكاميــرون‪.‬‬

‫ﻗﺮﻋﺔ ﻧﺎرﻳﺔ ﻟﻠﻤﻐﺮب وﺳﻬﻠﺔ ﻟﻤﺼﺮ وﺗﻮﻧﺲ وﻣﺘﻮازﻧﺔ‬
‫أســفرت قرعــة بطولــة أمــم أفريقيــا‬
‫‪ ،2019‬التــي ُأقيمــت مســاء الجمعــة‪،‬‬
‫فــي منطقــة اﻷهرامــات بمصــر‪ ،‬عــن‬
‫وقــوع الفراعنــة‪ ،‬ا�ســتضيف‪ ،‬فــي‬
‫مجموعــة ســهلة نســب ًيا‪ ،‬مــع الكونغــو‬
‫الديمقراطيــة‪ ،‬وأوغنــدا‪ ،‬وزيمبابــوي‪.‬‬
‫وجــاء ا�نتخــب الكاميرونــي‪ ،‬حامــل‬
‫اللقــب‪ ،‬فــي مجموعــة متوازنــة‪،‬‬
‫مــع غانــا وبنــ�‪ ،‬وغينيــا بيســاو‪،‬‬
‫فيمــا وقــع ا�نتخــب ا�غربــي فــي‬
‫ا�جموعــة اﻷقــوى بالبطولــة مــع كــوت‬
‫ديفــوار‪ ،‬وجنــوب أفريقيــا‪ ،‬وناميبيــا‪.‬‬
‫وحــل منتخــب الجزائــر فــي‬
‫مجموعــة متوازنــة نســب ًيا‪ ،‬مــع‬
‫وتنزانيــا‪،‬‬
‫وغينيــا‪،‬‬
‫الســنغال‪،‬‬
‫بينمــا جــاء ا�نتخــب التونســي‬
‫مــع مالــي‪ ،‬وموريتانيــا‪ ،‬وأنجــوﻻ‪.‬‬
‫ومــن ا�قــرر إقامــة النســخة الـــ‪23‬‬
‫مــن بطولــة اﻷمــم اﻷفريقيــة فــي‬
‫مصــر‪ ،‬خــﻼل الفتــرة مــن ‪ 21‬يونيــو‪/‬‬
‫حزيــران‪ ،‬إلــى ‪ 19‬يوليو‪/‬تمــوز ا�قبلــ�‪.‬‬
‫وتقــام البطولــة للمــرة اﻷولــى‬
‫بمشــاركة ‪ 24‬منتخبــا‪ ،‬كمــا تــم نقلهــا‬
‫إلــى فصــل الصيــف‪ ،‬بــدﻻ مــن إقامتهــا‬
‫ا�عتــادة ســابقا فــي مطلــع العــام‪.‬‬
‫وشــهد حفــل القرعــة حضــور العديــد‬
‫مــن مســؤولي كــرة القــدم اﻷفريقيــة‬
‫والعربيــة والعا�يــة‪ ،‬إضافــة لكوكبــة‬
‫مــن النجــوم التاريخيــ� فــي القــارة‬
‫الســمراء علــى رأســهم اﻹيفــواري يايــا‬
‫توريــه‪ ،‬وا�غربــي مصطفــى حجــي‪،‬‬
‫والســنغالي الحــاج ضيــوف‪ ،‬وا�صري‬

‫أحمــد حســن الذيــن ســحبوا القرعــة‪.‬‬
‫طريقــة التأهــل مــن دور ا�جموعــات‬
‫يقضــي نظــام البطولــة فــي نســختها‬
‫الجديــدة‪ ،‬التــي تشــهد مشــاركة ‪24‬‬
‫منتخبــا للمــرة اﻷولــى‪ ،‬بتأهل صاحبي‬
‫ا�ركزيــن اﻷول الثانــي في كل مجموعة‬
‫بنهايــة الــدور اﻷول إلــى الــدور الثانــي‬
‫)دور الـــ‪ (16‬كمــا يرافقهــا أفضــل ‪4‬‬
‫منتخبــات جــاءت فــي ا�ركــز الثالــث‪.‬‬
‫وفــي نهايــة فعاليــات الــدور اﻷول‬
‫)دور ا�جموعــات( ‪ ،‬يكــون ترتيــب‬
‫ا�نتخبــات اﻷربــع فــي ا�جموعــة طبقــا‬
‫لعــدد النقــاط التــي يحصدهــا كل فريــق‬

‫فــي مبارياتــه الثــﻼث با�جموعــة‪.‬‬
‫وإذا تســاوى فريقــان أو أكثــر فــي‬
‫عــدد النقــاط يكــون الترتيــب طبقــا‬
‫لعــدة معاييــر تطبــق تباعــا لحــ�‬
‫حســم أحدهــا للترتيــب حيــث يأتــي‬
‫فــي مقدمتهــا النقــاط التــي يحصدهــا‬
‫كل مــن هــذه الفــرق فــي مواجهــة‬
‫الفريــق أو الفــرق ا�تســاوية معــه‬
‫فــي عــدد النقــاط‪ ،‬فــإذا اســتمر‬
‫التســاوي يتــم اللجــوء �عيــار فــارق‬
‫اﻷهــداف فــي ا�واجهــات ا�باشــرة‬
‫بــ� الفريقــ� أو الفــرق ا�تســاوية‪.‬‬
‫وإذا اســتمر التســاوي يتــم اللجــوء‬

‫للمعيــار الثالــث وهــو عــدد‬
‫اﻷهــداف التــي ســجلها‬
‫هــذا الفريــق فــي مرمــى‬
‫الفريــق أو الفــرق ا�تســاوية‬
‫معــه فــي رصيــد النقــاط‪.‬‬
‫وإذا اســتمر التســاوي‪ ،‬يتــم‬
‫اللجــوء للمعاييــر التاليــة تباعــا‬
‫أيضــا‪ ،‬وهــي فــارق اﻷهــداف العــام‬
‫فــي ا�جموعــة‪ ،‬ثــم رصيــد اﻷهــداف‬
‫ا�ســجلة لــكل فريــق‪ ،‬وأخيــرا إجــراء‬
‫قرعــة بــ� الفريقــ� أو الفــرق‬
‫ا�تســاوية‪ ،‬لتحديــد ا�تأهــل منهــا إلــى‬
‫الــدور الثانــي‪.‬‬

‫اﻟﺤﺴﻨﻴﺔ ﺗﻐﺎدر اﻗﺼﺎﺋﻴﺎت ﻛﺎس اﻟﻜﺎف‬
‫لــم يكتــب لحســنية أكاديــر‪ ،‬أن يواصــل‬
‫ا�غامــرة اﻷفريقيــة‪ ،‬والتأهــل ﻷول مــرة فــي‬
‫تاريخــه للمربع الذهبــي‪ ،‬لبطولة الكونفيدرالية‪.‬‬
‫وتوقــف قطــار الفريــق اﻷكاديــري عنــد دور‬
‫الثمانيــة‪ ،‬إذ ُأقصــي علــى يــد الزمالــك ا�صــري‪،‬‬
‫بعــد تعادلــه فــي الذهــاب مــن دون أهــداف‪،‬‬
‫وخســارته فــي اﻹيــاب بهــدف دون رد‪.‬‬
‫فكانــت هــذه ا�بــاراة‪ ،‬فرصــة لرفــاق عبــد‬
‫الحكيــم باســ� للتاهــل لنصــف نهائــي كاس‬
‫الــكاف‪ ،‬حيــث ســيطروا عــل جــل اطــوار ا�قابلة‪،‬‬
‫وتمكنــوا مــن الوصــول الــى شــباك الخصــم فــي‬
‫أكثــر مــن مناســبة‪.‬لكن الحســنية ينقصهــا‬
‫متمــم العمليــات وقنــاص لترجمــة مجهــود‬
‫الﻼعبــ� فــي وســط ا�يــدان واﻻجنحــة‪ ،‬الــى‬
‫اهــداف حقيقيــة‪.‬‬
‫وأبــدى ا�ديــر الفنــي للحســنية فــي ا�ؤتمــر‬
‫الصحفــي الــذي أعقــب ا�بــاراة‪ ،‬ارتياحــه‬
‫للمســتوى الجيــد الــذي ظهــر بــه الﻼعبــون‪،‬‬
‫رغــم عــدم تحقيــق التأهــل‪.‬‬
‫وتابــع أن بعــض قــرارات الحكــم اﻷنغولــي‬
‫الــذي أدار اللقــاء لــم تكــن موفقــة كمــا لــم‬
‫يحتســب هدفــا واضحــا للحســنية فــي قــوت‬
‫حاســم مــن اللقــاء‪ ،‬مذكــرا أن الفريــق أهــدر‬
‫التأهــل فــي لقــاء الذهــاب الــذي جــرى قبــل‬
‫أســبوع با�غــرب‪.‬‬

‫‪31‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟـ‪ 15‬ﻟﻜﺄﺱ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺴﺎﺩﺱ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﻟﻠﻜﺮﺍﻃﻲ )ﺍﻟﻌﺼﺒﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ(‬

‫ﺣﻀﻮر وازن ﻷﺑﺮز اﻷﺑﻄﺎل اﻟﻤﺼﻨﻔﻴﻦ ﺿﻤﻦ اﻟـ ‪ 100‬اﻷواﺋﻞ ﻋﺎﻟﻤﻴﺎ‬
‫شــهدت الــدورة الـــ‪ 15‬لــكأس‬
‫محمــد الســادس الدوليــة للكراطــي‪،‬‬
‫إحــدى ا�راحــل الســبع للعصبــة‬
‫اﻷولــى‪ ،‬ا�نظمــة تحــت الرعايــة‬
‫الســامية لصاحــب الجﻼلــة ا�لــك‬
‫محمــد الســادس‪ ،‬مــن ‪ 19‬إلــى ‪21‬‬
‫أبريــل الجــاري بالقاعــة ا�غطــاة‬
‫التابعــة للمركــب الرياضــي اﻷميــر‬
‫مــوﻻي عبــد اﷲ بالربــاط‪ ،‬حضــورا‬
‫وازنــا ﻷبــرز اﻷبطــال ا�صنفــ� ضمــن‬
‫الـــ‪ 100‬اﻷوائــل عا�يــا‪ .‬وذكــر الزيتونــي‬
‫مطيــوط‪ ،‬مديــر الــدورة الحاليــة‬
‫لــكأس محمــد الســادس للكراطــي‪،‬‬
‫فــي نــدوة صحفيــة بالربــاط‪ ،‬أن‬
‫ا�غــرب يعتبــر البلــد اﻹفريقــي الوحيــد‬
‫الــذي ينــال شــرف تنظيــم إحــدى‬
‫محطــات العصبــة اﻷولــى )الــدوري‬
‫ا�متــاز(‪ ،‬التــي تقلصــت مــن ‪11‬‬
‫محطــة لتصبــح ســبع محطــات‪،‬‬
‫باعتبــار ا�ســتوى الــذي أبانــت‬
‫عنــه اللجنــة ا�نظمــة واﻹدارة التقنيــة‬
‫الوطنيــة خــﻼل الــدورات ا�اضيــة‪.‬‬
‫وأضــاف أن الجامعــة الدوليــة للكراطــي‬
‫تضــع معاييــر علميــة وعمليــة �نــح‬
‫تنظيــم إحــدى محطــات العصبــة‬
‫اﻷولــى‪ ،‬تراعــي الجانــب التنظيمــي‬
‫واللوجيســتيكي وا�ســتوى التقنــي‬
‫لﻸبطــال ا�غاربــة وكــذا التحكيــم‪.‬‬

‫اﺗﻬﺎﻣﺎت اﻟﻔﺴﺎد اﻟﻤﺘﺒﺎدﻟﺔ‬
‫ﺗﺤﺎﺻﺮ اﻟﻜﺎف‬
‫تصاعــدت اﻷزمــة‪ ،‬وتوالــت البيانــات والتقارير‬
‫مــن داخــل اﻻتحــاد اﻹفريقــي‪ ،‬وأصبحــت اتهامــات‬
‫الفســاد تلقــى مــن هنا وهنــاك‪ ،‬خاصــة بــ�‬
‫الســكرتير العــام الســابق‪ ،‬ورئيــس الــكاف‪.‬‬
‫اﻻتحــاد اﻹفريقــي أعلــن إقالــة ا�صــري عمــرو‬
‫فهمــي مــن منصبــه‪ ،‬وعــ� ا�غربــي معــاذ حجــي ً‬
‫بدﻻ‬
‫منــه‪ ،‬وبــدأت اﻻتهامــات بالفســاد تحاصــر مســئولي‬
‫الــكاف تــارة‪ ،‬والســكرتير الســابق تــارة أخــرى‪.‬‬
‫ا�قربــون مــن عمــرو فهمــي أكــدوا أنــه تمــت‬
‫اﻹطاحــة بــه بســبب كشــفه للفســاد داخــل اﻻتحــاد‬
‫اﻹفريقــي‪ ،‬وا�تــورط بــه أحمــد أحمــد‪ ،‬رئيــس كاف‬
‫نفســه‪.‬‬
‫ونشــرت وكالــة رويتــرز‪ ،‬تقريــ ًرا قالــت فيــه‬
‫إن فهمــي أرســل ﻹحــدى الجهــات بالفيفــا وثيقــة‬
‫تحمــل العديــد مــن اﻻتهامــات للــكاف ورئيســه‪ ،‬وتــم‬
‫إرســال تلــك الوثيقــة يــوم ‪ 31‬مــارس آذار ا�اضــي‪،‬‬
‫للتحقيــق فــي مزاعــم انتهــاكات �يثــاق القيــم‪،‬‬
‫واتهامــات ﻷحمــد بأنــه أمــر اﻷمــ� العــام بدفــع‬
‫‪ 20‬ألــف دوﻻر‪ ،‬فــي صــورة رشــى إلــى حســابات‬
‫رؤســاء اتحــادات إفريقيــة‪ ،‬مــن بينهــم الــرأس‬
‫اﻷخضــر وتنزانيــا‪.‬‬
‫كمــا تتهــم الوثيقــة أحمــد بتحميــل الــكاف‬
‫نفقــات زائــدة‪ ،‬بقيمــة ‪ 830‬ألــف دوﻻر‪ ،‬لطلــب‬
‫معــدات عبــر شــركة »تاكتيــكال ســتيل« الفرنســية‪.‬‬
‫وإضافــة إلــى ذلــك‪ ،‬تحمــل الوثيقــة اتهامــا‬
‫ﻷحمــد بالتحــرش بأربــع موظفــات باﻻتحــاد‬
‫اﻹفريقــي‪ ،‬دون الكشــف عــن أســمائهن‪.‬‬
‫اﻻتحــاد اﻹفريقــي خــرج ليــرد اﻻتهــام‪،‬‬
‫ويشــدد أنه أقــال عمــرو فهمــي بســبب ســوء‬
‫الســلوك‪ ،‬مؤكــدًا اتجاهــه �قاضــاة ســكرتيره‬
‫الســابق‪ ،‬بتهــم تتعلــق بالفســاد‪.‬‬
‫وبــدأ مســؤلو كاف فــي حملــة للــرد على فهمــي‪،‬‬
‫مؤكديــن امتﻼكهــم �ســتندات تؤكد اســتغﻼله نفوذه‬
‫بتســهيل مهمــة فــوز فريــق ببطولتــ� إفريقيتــ�‬
‫مــن خــﻼل تعيــ� حــكام بعينهــم‪.‬‬
‫كمــا خرجــت تســريبات مــن داخــل كاف تؤكــد‬
‫أن عمــرو فهمــي مــدان فــي قضايــا تتعلــق بالفســاد‬
‫ا�الــي‪ ،‬وســيتم تقديــم جميــع اﻷوراق وا�ســتندات‬
‫الدالة علــى هــذا اﻷمــر لتقديمــه للمحاكمــة‪.‬‬

‫وأشــار إلــى أن هــذه الــدورة عرفــت‬
‫حضــور أزيــد مــن ألــف متبــاري‬
‫ومتباريــة‪ ،‬مــن بــ� الـــ‪ 100‬اﻷوائــل‬
‫علــى ا�ســتوى العا�ــي‪ ،‬يمثلــون‬
‫‪ 80‬بلــدا‪ ،‬فضــﻼ عــن نخبــة مــن‬
‫ا�دربــ� )‪ 210‬مدربــا( والحــكام )‪200‬‬
‫حكمــا دوليــا مــن بينهــم مغاربــة(‪ .‬مــن‬
‫جهتــه قــال عبــد الحــي الكنتــاوي‪ ،‬نائــب‬
‫الكاتــب العــام للجامعــة ا�لكيــة ا�غربيــة‬
‫للكراطــي‪ ،‬أن منافســات العصبــة اﻷولــى‬
‫التــي تحتضنهــا الربــاط تشــكل فرصــة‬
‫للمشــارك� لكســب النقــاط مــن أجــل‬
‫التأهــل لﻸلعــاب اﻷو�بيــة‪ ،‬ومناســبة‬
‫للعناصــر الوطنيــة لﻼحتــكاك وكســب‬
‫ا�زيــد مــن الخبــرة‪ ،‬خاصــة أن هــذه‬
‫ا�نافســات تســتقطب أعتــى ا�ــدارس‬
‫العا�يــة فــي رياضــة الكراطــي‪.‬‬
‫أمــا ا�ديــر التقنــي الوطنــي ‪ ،‬هشــام‬
‫مفتــي‪ ،‬فأبــرز أن الجامعــة ا�لكيــة‬
‫ا�غربيــة بــكل مكوناتهــا‪ ،‬تبــذل‬
‫مجهــودات جبــارة مــن أجــل الحفــاظ‬
‫علــى مســتوى البطولــة وتكريــس‬
‫الســمعة الطيبــة التــي اكتســبتها لــدى‬
‫الجامعــة الدوليــة للكراطــي علــى مــر‬
‫الــدورات‪ ،‬وهــو مــا يمثــل تحديــا حقيقيا‬
‫لهــا‪ ،‬مضيفــا أن نجــاح الــدورة يعــزز‬
‫مســاعي الجامعــة فــي إعــادة إدراج‬
‫هــذا النــوع الرياضــي خــﻼل منافســات‬

‫دورة اﻷلعــاب اﻷو�بيــة لســنة ‪.2024‬‬
‫وأوضــح أن ا�غــرب ممثــﻼ فــي‬
‫هــذه التظاهــرة الرياضيــة العا�يــة‬
‫الوطنيــة‬
‫العناصــر‬
‫بأجــود‬
‫فــي صنفــي الذكــور واﻹنــاث )‪9‬‬
‫فــي الكاتــا( و)‪ 5‬فــي التبــاري(‪،‬‬
‫مــن ا�صنفــ� علــى رأس الترتيــب‬
‫العا�ــي فــي عــدة سلســﻼت‪.‬‬
‫وســيخوض غمــار ا�ســابقة التقنيــة‬
‫)كاتــا(‪ ،‬ســناء أغلمــان وآيــة النصــري‬
‫و�يــاء برطالــي‪ ،‬إناثــا‪ ،‬وعدنــان‬
‫الحاكمــي وبــﻼل بنقاســم ومحمــد‬
‫الســدراوي‬
‫ومحمــد‬
‫الهانــي‬
‫ومــروان معنــاوي ومعــاد الــورزازي‬
‫)فــردي وحســب الفــرق(‪ ،‬فيمــا يتنافــس‬
‫فــي مســابقة التبــاري إبتســام ســاديني‬
‫)وزن أقــل مــن ‪ 61‬كلــغ( وخولــة أوحمــاد‬
‫)وزن أقــل مــن ‪ 55‬كلــغ( وعائشــة‬
‫الســايخ )وزن أقــل مــن ‪ 50‬كلــغ(‬
‫ونجــﻼء قرشــالي )وزن أقــل مــن ‪61‬‬
‫كلــغ( وفاطمــة الزهــراء الرابــي )وزن‬
‫أقــل مــن ‪ 68‬كلــغ(‪ .‬ويذكــر أن برنامــج‬
‫الــدورة يتضمــن إجــراء ا�باريــات‬
‫اﻹقصائيــة يومــي الجمعــة والســبت‬
‫‪ 19‬و‪ 20‬أبريــل ا�قبــل‪ ،‬علــى أن تجــرى‬
‫مباريــات الترتيــب ﻻحتــﻼل ا�ركــز‬
‫الثالــث‪ ،‬وا�نافســات النهائيــة يــوم‬
‫اﻷحــد ‪ 21‬أبريــل‪.‬‬

‫ﻧﺰﻫﺔ ﺑﺪوان ﺗﺆﻛﺪ أن اﻟﺪورة ‪ 12‬ﻣﻦ ﺳﺒﺎق اﻟﻨﺼﺮ ﺑﻠﻐﺖ ﻫﺪﻓﻬﺎ‬
‫أكــدت نزهــة بــدوان‪ ،‬رئيســة‬
‫جمعيــة » ا�ــرأة‪ ،‬إنجــازات وقيــم‬
‫» أن ســباق النصــر‪ ،‬الــذي أطفــأ‪،‬‬
‫شــمعته الثانيــة عشــر‪ ،‬قــد بلــغ‬
‫هدفــه ا�نشــود بضمــان تمثيليــة‬
‫نســائية �ختلــف جهــات ا�ملكــة‬
‫ومشــاركة آﻻف الفتيــات والنســاء‬
‫مــن شــتى الشــرائح اﻻجتماعيــة‬
‫والفئــات العمريــة فــي أجــواء‬
‫احتفاليــة رافعــات شــعارا موحــدا‬
‫» نجــري عــﻼش قديــت »‪.‬‬
‫وقالــت بــدوان‪ ،‬فــي تصريــح‬
‫صحفــي‪ ،‬إن الــدورة ‪ ،12‬التــي‬
‫أقيمــت كســابقاتها‪،‬‬
‫تحــت الرعايــة الســامية‬
‫لصاحــب الجﻼلــة ا�لــك محمــد‬
‫الســادس‪ ،‬وتميــزت بحضــور‬
‫الشــريفة لﻼســمية الوزانــي‪،‬‬
‫ا�غربــي‬
‫اﻷو�بيــاد‬
‫رئيســة‬
‫الخــاص‪ ،‬ووزيــر الصحــة وســفيري‬
‫الســويد والدنمــارك‪ ،‬عرفــت مشــاركة‬
‫نســاء مثلــن مختلــف جهــات ا�ملكــة‬
‫التــي ســبق للقافلــة الوطنيــة‬
‫للرياضــة للجميــع أن حطــت بهــا‬
‫الرحــال‪ ،‬ومنهــا جماعــة »أنيــف‬
‫»بإقليــم تنغيــر‪ ،‬التــي كانــت ممثلــة‬
‫بوفــد قوامــه ‪ 40‬امــرأة‪.‬‬
‫كمــا شــهدت الــدورة مشــاركة‬
‫نوعيــة لعضــوات مــن النــادي‬
‫الدبلوماســي لعقيــﻼت الســفراء‬
‫وفــي‬
‫بالربــاط‪،‬‬
‫ا�عتمديــن‬
‫النــادي‪،‬‬
‫رئيســة‬
‫مقدمتهــن‬
‫عقيلــة ســفير الســويد‪ ،‬وفتيــات‬
‫مــن اﻷو�بيــاد ا�غربــي الخــاص‬
‫ومؤسســة لﻼأســماء لﻸطفــال‬
‫الصم‪،‬ومؤسســات‬
‫والشــبان‬
‫التكويــن ا�هنــي ومئــات اﻷجنبيــات‬
‫ا�قيمــات با�غــرب‪ ،‬إلــى جانــب‬
‫بعــض الصحفيــات وعــداءات‬
‫ممارســات بعــدد مــن اﻷنديــة‬

‫ا لر يا ضيــة ‪.‬‬
‫وســجلت أن عــدد ا�شــاركات‬
‫هــذه الســنة هــو أقــل مقارنــة مــع‬
‫الســنوات ا�اضية‪،‬وذلــك راجــع‬
‫لتزامــن موعــد تنظيــم الســباق‬
‫مــع العطلــة ا�درســية‪ ،‬علــى‬
‫اعتبــار أن مشــاركة ا�تمدرســات‬
‫تكــون دائمــا وازنــة فــي ســباق‬
‫النصــر‪ ،‬مســتطردة أن الهــدف‬
‫اﻷساســي مــن الســباق ‪،‬الــذي‬
‫أصبــح موعــدا ســنويا ﻻ‬
‫محيــد عنــه‪ ،‬يكمــن فــي تحســيس‬
‫ا�ــرأة بأهميــة ممارســة الرياضــة‬
‫باعتبارهــا وســيلة تســاعد علــى‬
‫اﻻندمــاج اﻻجتماعــي وا�هنــي‬
‫وتشــجيعها علــى اﻻنخــراط فــي‬
‫الحركــة الرياضيــة وا�ســاهمة‬
‫فــي النهــوض بالرياضــة النســائية‪.‬‬
‫وأوضحــت أن الســباق‪ ،‬الــذي‬
‫أصبــح لــه إشــعاع دولــي‪ ،‬يحفــز‬
‫علــى ممارســة الرياضــة ‪،‬التــي‬
‫أصبحــت حقــا دســتوريا ‪،‬للحفــاظ‬

‫علــى الصحــة البدنيــة والتحصــ�‬
‫مــن أمــراض العصــر ســعيا إلــى‬
‫جعلهــا أســلوب حيــاة وإدخالهــا‬
‫إلــى كل بيــت ‪.‬‬
‫وقالــت رئيســة النــادي‬
‫الدبلوماســي كيبــون دانييــل »‬
‫حقــا إنــه عــرس رياضــي تــم فــي‬
‫أجــواء احتفاليــة‪ .‬ا�طــاف رائــع‬
‫للغايــة خاصــة وأنــه يشــمل بعــض‬
‫ا�آثــر التاريخيــة لهــذه ا�دينــة‬
‫ســاحرة«‪.‬‬
‫وبــدوره هنــأ ســفير الدانمــارك‬
‫تيكــوﻻج هاريــس جمعيــة » ا�ــرأة‪،‬‬
‫إنجــازات وقيــم » علــى نجاحهــا‬
‫فــي تنظيــم الــدورة وحشــد آﻻف‬
‫ا�شــاركات مــن مختلــف الشــرائح‬
‫اﻻجتماعيــة والجنســيات وقــال »‬
‫الرياضــة لغــة عا�ية‪.‬نحــن نتابــع‬
‫كافــة اﻷنشــطة التــي تقــوم بهــا‬
‫هــذه الجمعيــة التــي ترأســها‬
‫البطلــة نزهــة بــدوان فــي إطــار‬
‫شــراكة متبادلــة »‪.‬‬

‫وتكريســا لثقافــة اﻻعتــراف‪،‬‬
‫وكمــا دأبــت الجمعيــة علــى ذلــك‬
‫منــذ عــدة ســنوات‪ ،‬تــم با�ناســبة‬
‫تكريم العــداء إبراهيــم لحﻼفــي‪،‬‬
‫واﻹعﻼمــي الرياضــي والكاتــب‬
‫الصحفــي محمــد التويجــر )اﻹذاعــة‬
‫الوطنيــة(‪.‬‬
‫وتــم في ختام فعاليات النســخة‬
‫‪ 12‬لســباق النصــر‪ ،‬التــي حضرتهــا‬
‫ثلــة مــن نجــوم ألعــاب القــوى‬
‫وكــرة القــدم‪ ،‬علــى غــرار رشــيد‬
‫لبصــر وفاطمــة الفقيــر وحســناء‬
‫بنحســي وزهــرة واعزيــز ومحســن‬
‫الشــهيبي وحــدو جــادور وحمــادي‬
‫حميــدوش وخالــد اﻷبيــض‪ ،‬توزيــع‬
‫الكــؤوس وا�يداليــات علــى‬
‫ا�شــاركات اللواتــي تألقــن فــي‬
‫الســباق الوطنــي‪ ،‬واﻷو�بيــاد‬
‫ا�غربــي الخــاص ومؤسســة‬
‫لﻼأســماء لﻸطفــال والشــباب‬
‫الصــم ومتمدرســات مؤسســات‬
‫والنســاء‬
‫ا�هنــي‬
‫التكويــن‬

‫‪11‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫إن ا�تأمــل فــي اﻷوضــاع‬
‫ا�جتمعيــة الصعبــة ببﻼدنــا‪ ،‬بمــا هــي‬
‫حصيلــة ســالبة ومؤســفة للسياســة‬
‫الحكوميــة واختياراتهــا اﻻقتصاديــة‬
‫واﻻجتماعيــة بحمولتهــا وأهدافهــا‬
‫النيوليبراليــة ا�توحشــة‪ ،‬ومــا خلفتــه‬
‫للبــﻼد مــن اختــﻼﻻت علــى مســتوى‬
‫ا�اكــرو‪ -‬اقتصاديــة‬
‫التوازنــات‬
‫واﻻجتماعيــة با�غرب ومــا ترتــب عنهــا‬
‫مــن آثــار سياســية وسوســيو ثقافيــة‬
‫وإحباطــات وخيبــات أمــل ا�واطنــ�‪،‬‬
‫أفضــت بدورهــا إلــى خلــق احتقــان‬
‫اجتماعــي غيــر مســبوق‪ ،‬ﻻ بــد أن‬
‫يســتوقفه التعاطــي الفــج ا�تشــنج‬
‫للحكومــة مــع التطلعــات ا�جتمعيــة‬
‫وكــذا ا�طالــب ا�شــروعة للحــركات‬
‫اﻻحتجاجيــة‪ ،‬وليــدة الحصيلــة‬
‫ا�أزومــة للحكومــة ا�خونجــة‪� ،‬ــا‬
‫يفــوق ســبع ســنوات عجــاف قاســية‪،‬‬
‫عنوانهــا البــارز‪» :‬إغنــاء اﻷغنيــاء‬
‫وإفقــار الفقــراء‪ ،‬ووأد الطبقــة‬
‫ا�توســطة‪ ،‬ونهــج سياســة »اﻻطفائــي«‬
‫فــي حــل اﻹشــكاﻻت ا�جتمعيــة‬
‫ا�طروحــة بإلحــاح وراهنيــة‪.‬‬
‫‪ .‬وهكــذا‪ ،‬وبعــد أن اكتــوى‬
‫أصحــاب الدخــل ا�حــدود مــن لهيــب‬
‫اﻷســعار‪ ،‬واﻻنخفــاض ا�هــول للقــدرة‬
‫الشــرائية‪ ،‬وبعــد »إفســاد« نظــام‬
‫التقاعــد‪ ،‬واﻻقتطاعــات مــن الرواتــب‬

‫مــرة اخــرى يعلــن رئيــس لجنــة‬
‫التربيــة والثقافــة واﻻتصــال بمجلــس‬
‫النــواب تأجيــل التصويــت علــى‬
‫الصيغــة ا�توافــق عليهــا بشــأنها‬
‫قانــون‪ 51-17‬الخــاص بمنظومــة‬
‫التعليــم والتكويــن ا�هنــي والبحــث‬
‫العلمي‪،‬خــﻼل اجتمــاع رؤســاء الفــرق‬
‫مــع رئيــس مجلــس النــواب ووزيــر‬
‫التربيــة الوطنيــة داخــل اللجنــة‬
‫السياســية والتقنيــة التــي تضــم‬
‫مختلــف مكونــات ا�جلــس‪.‬‬
‫ان التراجــع عــن التصويــت‬
‫علــى صيغــة مجمــل التعديــﻼت التــي‬
‫تــم اﻻتفــاق علــى إدراجهــا فــي وثيقــة‬
‫الرؤيــة اﻻســتراتيجية ﻹصــﻼح‬
‫منظومــة التعليــم‪ ،‬قبــل عرضهــا علــى‬
‫انظــار صاحــب الجﻼلــة ا�لــك محمــد‬
‫الســادس ‪،‬يعــد جريمــة نكــراء وحــرب‬
‫شــعواء بــ� الفرقــاء السياســي�‪ ،‬فــي‬
‫حــق الوطــن وا�واطنــ�‪ ،‬وحجــرة عثــرة‬
‫�واكبــة تطــورات العلــم والتكنولوجيــة‬
‫التقنيــة‪ ،‬التــي تفــرض اعتمــاد اللغــات‬
‫اﻷجنبيــة الحيــة‪ ،‬لتدريــس ا�ــواد‬
‫العلمية‪،‬ضمانــا لجــودة التعليــم‪،‬‬
‫وســعيا لتحقيــق ا�ســاواة بــ� كافــة‬
‫أفــراد ا�جتمــع ا�غربــي ‪.‬‬
‫فإصــﻼح منظومــة التربيــة‬
‫والبحــث‬
‫ا�هنــي‬
‫والتكويــن‬
‫العلمي‪،‬والنهــوض با�درســة العمومية‬
‫اختزالــه‬
‫وتطويرهــا‪،‬ﻻ ينبغــي‬
‫فــي مداخــل جزئيــة مــن قبيــل لغــة‬
‫التدريــس علــى اهميتهــا‪ ،‬ﻻن اﻹصــﻼح‬
‫الحقيقــي والعميــق ‪،‬الــذي يتطلــع اليــه‬
‫ا�غاربــة‪ ،‬مــع وجــود ارادة حقيقيــة‬
‫لﻼصــﻼح‪ ،‬ينبغــي أن ينطلــق مــن‬
‫مقاربــة شــمولية تســتوعب مختلــف‬
‫الجوانــب واﻻبعاد‪،‬مــن برامــج ومناهــج‬
‫وأوضــاع ا�ؤسســة ووضعيــة ا�ــوارد‬
‫البشــرية‪ ،‬فالتلميــذ ا�غربــي يجــد‬
‫صعوبــة لدراســة ا�ــواد العلميــة فــي‬
‫الجامعــات ﻻنهــا تــدرس تلــك ا�ــواد‬
‫باللغــة اﻻجنبيــة ‪،‬بعــد أن يكــون قــد‬
‫درســها فــي اﻻبتدائــي واﻹعداديــة‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫دون وجــه حــق‪ ،‬وبعــد تعثــر طويــل‬
‫للحــوار اﻻجتماعــي‪ ،‬تــم اﻹعــﻼن‬
‫عــن مخرجــات مــا ســمي ب«الحــوار‬
‫اﻻجتماعــي« والتــي أســفرت عنهــا‬
‫لقــاءات بعــض ا�ركزيــات النقابيــة مــع‬
‫وزارة الداخليــة بخصــوص » مــا ســمي‬
‫بالزيــادة فــي اﻷجــور« ‪ ،‬والتــي وصفــت‬
‫بكونهــا مرضيــة‪ ،‬علمــا أنهــا تتلخــص‬
‫فــي زيــادة عامــة لجميــع ا�وظفــ�‬
‫العموميــ� قدرهــا ‪ 500‬درهــم للســﻼلم‬
‫مــا دون العاشــر والرتبــة الخامســة‪،‬‬
‫و‪ 400‬درهــم ابتــدا ًء مــن الســلم العاشــر‬
‫والرتبــة السادســة‪ ،‬حيــث ســيتم صرف‬
‫زيــادة ‪ 500‬درهــم فــي أجــور ا�وظفــ�‬
‫العموميــ� علــى ثــﻼث دفعــات خــﻼل‬
‫ســنة ونصــف‪ ،‬ســتكون الدفعــة اﻷولــى‬
‫بقيمــة ‪ 200‬درهــم ابتــداء مــن فاتــح‬
‫مــاي ا�قبــل‪ ،‬والثانيــة فــي ينايــر مــن‬
‫العــام ا�قبــل‪ ،‬والثالثــة فــي الشــهر‬
‫ذاتــه مــن ســنة ‪.2021‬‬
‫إن هــذا العــرض الحكومــي‬
‫»الهزيــل«‪ ،‬ا�تعلــق بالزيــادة ا�خجلــة‬
‫فــي اﻷجــور‪ ،‬الــذي قدمتــه وزارة‬
‫الداخليــة للمركزيــات النقابيــة ا�دعــوة‬
‫�ــا » ســمي بالحــوار اﻻجتماعــي«‪،‬‬
‫والــذي يفتقــر للجديــة فــي التعاطــي‬
‫مــع ا�ســألة اﻻجتماعيــة فــي جانبهــا‬
‫ا�تصــل بتحســ� القــدرة الشــرائية‬
‫للمواطنــ�‪ ،‬ﻻ يعــدو كونــه ذرا للرمــاد‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫ﻋﻼل اﻟﻤﺮاﻛﺸﻲ‬

‫ﻛﻔﻰ ﻣﻦ اﻟﺨﻄﺐ اﻟﺸﻌﺒﺎوﻳﺔ‪...‬‬
‫والثانــوي باللغــة العربية‪،‬زيــادة عــن‬
‫عجــزه مناقشــة الطــﻼب اﻷجانــب اذا‬
‫لــم يكــن يتقــن اللغــات اﻷجنبيــة الحيــة‬
‫‪ ،‬فهــل تدريــس ا�ــواد العلميــة وغيرهــا‬
‫باللغــة العربيــة ينتــج متخلفــ�‬
‫‪،‬وتدريســها بلغــة اجنبيــة يجعلهــم‬
‫عباقــرة‪ ،‬هــل كانــت اللغــة عائــق امــام‬
‫اليابانيــ� والصينيــ� والكوريــ�‬
‫والــروس‪ ،‬الذيــن يدرســون بلغتهــم اﻻم‬
‫متفوق�؟‪،‬ولــن نذهــب بعيــدا‪ ،‬فالعــراق‬
‫وســوريا ومصــر واﻷردن يدرســون‬
‫بالعربيــة‪ ،‬اليســوا متفوقــ� علــى دول‬
‫ا�غــرب وتونــس والجزائــر الذيــن‬
‫يدرســون بالفرنســية‪،‬أليس مواطنــو‬
‫تلــك الــدول ا�تفوقــة تجدهــم فــي‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﻣﺨﺮﺟﺎت ﻣﺎ أﺳﻤﻲ‬
‫ب }اﻟﺤﻮار اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ«‬
‫ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻳﺘﻤﺨﺾ اﻟﺠﺒﻞ‬
‫ﻟﻴﻠﺪ ﻓﺄرا‬
‫فــي العيــون‪ ،‬لكونــه ﻻ يســتجيب‬
‫ﻷدنــى مســتويات انتظــارات الشــغيلة‬
‫ا�غربيــة بالقطاعــ� العــام والخــاص‬
‫ولشــريحة ا�تقاعديــن)ات( وذوي‬
‫حقوقهم)هــن(‪ ،‬وأبعــد مــا يكــون عــن‬
‫تلبيــة جــزء يســير مــن مطالبهم)هــن(‬
‫ا�شــروعة والعادلــة ‪.‬‬
‫إن هــذه الوضعيــة اﻻجتماعيــة‬
‫ا�تأزمــة‪ ،‬وهــذا القصــور البــ�‬
‫للحكومــة الحاليــة فــي معالجــة‬
‫ا�لفــات الســاخنة‪ ،‬لتحيلنــا علــى‬
‫اســتحضار التواطــؤ ا�فضــوح‬
‫حــول نتائــج اﻻنتخابــات ا�تصلــة‬
‫بالتمثيليــة النقابيــة‪ ،‬فــي غيــاب أي‬
‫وثيقــة رســمية‪ ،‬أو منشــور بالجريــدة‬
‫الرســمية تؤكــد علــى مــا تســميه‬
‫الحكومــة بالنقابــات اﻷكثــر تمثيليــة‬

‫جامعــات عا�يــة ومكاتــب ابحــاث كذلــك‬
‫بــل تجدهــم فــي كل القنــوات الفضائيــة‬
‫خبــراء ومحللــ� فــي جميــع ا�جــاﻻت‬
‫‪،‬ويجيــدون اللغــات اﻷجنبيــة الحيــة‪.‬‬
‫ان إنجــاح اصــﻼح قانــون‬
‫اﻻطــار‪ 51-17‬ا�تعلــق بمنظومــة‬
‫التعليم‪،‬ســواء الذيــن يدافعــون علــى‬
‫تدريــس ا�ــواد العلميــة باللغــة‬
‫الفرنســية أو الذيــن يدافعــون علــى‬
‫تدرســها باللغــة العربيــة يقتضــي‬
‫مقاربــة موضــوع لغــة التدريــس‬
‫فــي بعــده ا�جتمعــي وأهميتــه‬
‫الكبرى‪،‬بالنســبة �ســتقبل الوطــن‬
‫ومســتقبل اﻻجيــال ا�تشــبعة بمقومات‬
‫هويتهــا الوطنيــة الغنيــة بأصابتهــا‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫إﻳﻤﺎن ﻏﺎﻧﻤﻲ‬

‫ســوى عــرض قدمــه وزيــر التشــغيل‬
‫الســابق أمــام بعــض الصحفيــ�‪،‬‬
‫كمــا يدعونــا للتســاؤل حــول هــذه‬
‫ا�قاربــة الحكوميــة الجديدة‪-‬القديمــة‪،‬‬
‫فيمــا ســمي »بالحــوار اﻻجتماعــي«‬
‫عبــر وزارة الداخليــة‪ ،‬والتــي تعــود‬
‫بالذاكــرة إلــى عهــد يفتــرض أنــه‬
‫مضــى وولــى‪ ...‬فمــن يســتثمر مــن‬
‫خــﻼل الوضــع الحالــي ا�ــأزوم الــذي‬
‫أصبحــت فيــه الفــوارق اﻻجتماعيــة‬
‫بمثابــة هــوة ســحيقة محدقــة بحيــاة‬
‫وطننــا وأمنــه اﻻجتماعــي واســتقراره؟‬
‫ومــن ا�ســتفيد مــن التنكــر للمطالــب‬
‫اﻻجتماعيــة العادلــة وا�شــروعة‬
‫للموظفــ� والعمــال وا�تقاعديــن‪،‬‬
‫وتملــص الحكومــة مــن مباشــرة‬
‫معالجــة القضايــا ا�لتهبــة وتســوية‬

‫الوضعيــات الخاصــة با�تصرفــ�‬
‫وا�هندســ� والتقنيــ� وا�حرريــن‬
‫واﻷطبــاء وا�مرضــ� وا�ســاعدين‬
‫التقنيــ� واﻹداريــ�‪ ...‬بشــكل معاكــس‬
‫للمقتضيــات الدســتورية للبــﻼد‬
‫ومســارها الديمقراطــي؟‬
‫أيــا كانــت اﻹجابــة عــن هــذه‬
‫التســاؤﻻت وغيرهــا ﻻ بــد مــن‬
‫اﻻنتبــاه إلــى ا�خاطــر ا�حدقــة بالســلم‬
‫اﻻجتماعــي جــراء التمــادي فــي مثــل‬
‫هــذه ا�قاربــات ا�لتبســة‪ ،‬وإقصــاء‬
‫بعــض الفرقــاء اﻻجتماعــ� ا�ؤطريــن‬
‫وا�ؤثريــن فــي الديناميــة اﻻجتماعيــة‪،‬‬
‫ومباشــرة الحــوار اﻻجتماعــي مــع‬
‫كافــة الفرقــاء‪ ،‬ﻻيجــاد الحلــول للقضايا‬
‫اﻻســتعجالية ‪ ،‬فلــم يعــد هنــاك مجــال‬
‫للتباطــؤ والتســويف والتجاهــل‪.‬‬

‫وتعددهــا وتنوعهــا وا�قبلــة علــى‬
‫العالــم‪ ،‬بمــا يحقــق تكافــؤ الفــرص‬
‫اﻻجتماعــي‬
‫اﻻرتقــاء‬
‫وأســباب‬
‫للجميــع‪ ،‬بعيــدا عــن الحســابات‬
‫الضيقة‪،‬واﻻبتعــاد‬
‫السياســية‬
‫كليــا عــن أي خلفيــة أيديولوجيــة‬
‫متعصبــة ومنغلقــة او اي نــزوح نحــو‬
‫التنكــر للهويــة والثوابــت الوطنيــة‪،‬‬
‫وعلينــا أن نــدرك جميعــا ان اللغــة‬
‫مجــرد وعــاء‪،‬وان ا�شــكلة ليســت فــي‬
‫تدريــس البرامــج الدراســية بلغــة اﻻم‪،‬‬
‫او بلغــة اجنبيــة ‪،‬ا�شــكلة فــي ا�لقني�‬
‫ابــواق اﻻخــوة ا�ســلم� واذنابهــم‬
‫‪ ،‬الذيــن يســبحون بحمدهــم صبــاح‬
‫مســاء ظانــ� ان اﻹســﻼم هــو الحــل ‪،‬‬
‫ممــا يســتوجب محاربتهــم بالحقائــق‬
‫وباللتــي هــي احســن لكبــح نشــر‬
‫اديولوجيتهــا وتنفيــذ اســتراتيجية‬
‫اﻹخــوان ا�ســلم� ﻷســامة ا�جتمــع‬
‫ا�غربــي ‪،‬وحــذف كل الفقــرات التــي‬
‫تحــرض علــى الكراهيــة مــن البرامــج‬
‫التعليمية‪،‬ليتســنا لنــا اعمــال روح‬
‫ونــص مقتضيــات الدســتور ‪ ،‬فــي‬
‫إطــار قــراءة متنورة‪،‬تســتوعب‬
‫ا�رجعيــات والثوابــت الوطنيــة‬
‫مــع اﻻنفتــاح علــى روح العصــر‬
‫واﻻنخــراط فــي مجتمــع ا�عرفــة‪،‬ﻻن‬
‫ازدواجيــة خطــاب بعــض الفاعلــ�‬
‫السياســي�‪،‬وخاصة فريــق البيجــدي‬
‫الــذي يقــود الحكومــة منــذ ثمــان‬
‫ســنوات‪،‬حولت النقــاش لينســاب وراء‬
‫تقاطــب مغــرض وعقيــم‪ ،‬كمــا جعلتــه‬
‫منصــة لركــوب وذغذغــة العواطــف‬
‫وترويــج خطــاب شــعبوي للحصــول‬
‫علــى مكاســب انتخابية‪،‬وتدافــع علــى‬
‫تعريــب جميــع برامــج التعليم‪،‬بســبب‬
‫مواقــف أيديولوجيــة وتاريخيــة‬
‫لــم تعــد صالحــة للمجتمعــات التــي‬
‫تنشــد ا�عرفــة والتقــدم واﻻزدهار‪،‬علــى‬
‫الرغــم ان بعــض أعضــاء اﻷغلبيــة غيــر‬
‫مقتنعــ� بالتوجــه الــذي تســعى اليــه‬
‫الحكومــة‪،‬وﻻ يســتطيعون اختيــار ذلــك‬
‫النهــج ﻷبنائهــم ‪ ،‬ويعلمــون اوﻻدهــم‬

‫فــي مــدارس البعثــات اﻻجنبيــة وفــي‬
‫ا�ــدارس الخاصة‪،‬بطريقــة ميكيافيليــة‬
‫إخوانيــة تســتهدف صــرف ا�غاربــة‬
‫عــن مطالبــة الحكومــة مــن تقديــم‬
‫حســاب تدبيــر الشــأن العام‪،‬الــذي‬
‫اغرقتــه‬
‫بالديــون للمؤسســات ا�اليــة‬
‫ا لعا �يــة ‪.‬‬
‫اﻷمــر الــذي يفــرض علــى الفرقــاء‬
‫السياســي�‪،‬على اختــﻼف مشــاربهم‬
‫ا�صلحــة‬
‫اﻻديولوجية‪،‬اســتحضار‬
‫العليــا للوطــن وا�واطنــ� والتحلــى‬
‫بــروح ا�ســؤولية التاريخية‪،‬وتغليبهــا‬
‫علــى مصالحهــم الشــخصية والحزبيــة‬
‫والعشــائرية ‪،‬ﻻن اللغــة العربيــة‬
‫ومكانتهمــا‬
‫واﻻمازيغية‪،‬موقعهمــا‬
‫محفــوظ فــي الدســتور‪ ،‬وفــي قناعــات‬
‫وهويــة ا�غاربــة‪ ،‬ومواكبــة العصــر‬
‫والتطــورات التــي تشــهدها ا�ــواد‬
‫العلميــة والتكنولوجيــة التقنيــة‬
‫والعلــم ‪،‬يفرضــان اﻻنفتــاح علــى‬
‫اللغــات اﻻجنبيــة‪ ،‬مــا دام ﻻ توجــد‬
‫لهمــا ترجمــة بلغــة اﻻم‪ ،‬ومــا دون‬
‫ذلــك فهــو اجــرام فــي حــق ا�واطنــ�‬
‫واﻻجيــال الصاعــدة وفــي حــق مســتقبل‬
‫الوطــن‪ ،‬والتصويــت لصالــح القانــون‬
‫اﻻطــار ا�تعلــق بالتربيــة والتكويــن‬
‫ا�هنــي والبحــث العلمي‪،‬ســيوفر لنــا‬
‫تعليــم عصــري ‪ ،‬ومجانــي‪ ،‬ويتماشــى‬
‫مــع تطــورات العصــر وطموحــات‬
‫ا�ســتقبل‪ .‬كمــا علينــا أن نحافــظ علــى‬
‫قناعتنــا بــأن فــي وطننــا العزيــز نخــب‬
‫وشــباب مثقفــون وصادقــون ‪ ،‬يتوفــرون‬
‫علــى كفــاءات عاليــة‪،‬كل مــا ينقصهــم‬
‫هــو ازاحــة الحواجــز التــي تحــول‬
‫علــى إشــراكهم فــي اتخــاذ القــرارات‬
‫الرشــيدة الصائبــة ‪ ،‬عبــر حكامــة ترابية‬
‫ومؤسســات تعتمــد اﻻبتــكار والتجديــد‬
‫والتفاعــل مــع العصــر وتحدياتــه وربــط‬
‫ا�ســؤولية با�حاســبة‪ ،‬لتكريــس دولــة‬
‫ا�واطنــة وســيادة القانــون وا�ســاواة‬
‫فــي الحقــوق والواجبات‪،‬ضمانــا‬
‫للعدالــة اﻻجتماعيــة وحقــوق اﻻنســان‪.‬‬

‫‪15‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‪..‬‬
‫ﻳﺒﺨﺮ اﻷﺣﻼم وﻳﺠﻤﺪ‬
‫اﻟﻮاﻗﻊ!‬
‫ﺑﻘﻠﻢ ‪ :‬زاﻳﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‬

‫ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺘﺤﻮﻝ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ‬
‫ﺇﻟﻰ ﻣﺮﻳﺾ ﻧﻔﺴﻲ‬
‫ظــل قطــاع التعليــم با�غــرب لعقــود‬
‫يشــهد اســتقرارا هرميــا علــى مســتوى جميــع‬
‫أدبيــات منظومــة التعليــم انطﻼقــا مــن التزامــات‬
‫الــوزارة ا�عنيــة وانتهــاء بوضعيــة اﻻســتاذ‬
‫النفســية والقانونيــة‪ ،‬حينهــا كان الترســيم ﻻ‬
‫يحتــاج ســوى اجتيــاز ا�راحــل ا�نصــوص‬
‫عليهــا بنجــاج وتفــوق‪ ،‬التــي كانــت مختزلــة‬
‫فــي خــوض امتحــان كتابــي ثــم شــفوي‪ ،‬لينتقــل‬
‫مباشــرة الناجــح فيهمــا‪ ،‬مــن مترشــح فــي‬
‫قطــاع التعليــم إلــى موظــف عمومــي )مرســم(‬
‫لــه مــا لــه مــن حقــوق قانونيــة وعليــه مــا عليــه‬
‫مــن واجبــات تربويــة وتعليميــة‪ ،‬لكــن مــع رئيــس‬
‫الحكومــة الســابق بــن كيــران‪ ،‬تــم اﻹنزيــاح عــن‬
‫هــذه اﻷدبيــات ومعهــا زحزحــة نفســية وتطلعات‬
‫أبنــاء الشــعب الذيــن كانــوا يــرون فــي التعليــم‬
‫طــوق النجــاة مــن براثــن الفقــر ومــن هواجــس‬
‫العطالــة‪ ،‬بعــد أن ذاقــوا الويــل وا�ــر للحصــول‬
‫علــى شــهادة تخــول لهــم اجتيــاز مباريــات‬
‫الوظيفــة العموميــة علــى رأســها مبــارة التعليــم‪.‬‬

‫ﺍﻟﺼﺪﻣﺔ!‬

‫كانــت )الصدمــة قويــة( مــع وﻻيــة بــن‬
‫كيــران فــي صفــوف مترشــح� ومثقفــ�‪...‬‬
‫إضافــة إلــى اﻹعــﻼم الــذي اتخــد مــن الحــدث‬
‫مــادة وموضوعــا للقــراءة والتحليــل‪ ،‬وﻻيــزال‬
‫كذلــك ﻷن مفعــول الصدمــة مايــزال ســاريا‪.‬‬
‫بــدأت إرهاصــات هــذا ا�شــروع )التعليــم‬
‫بالتعاقــد( الــذي تــم وصفــه بتســميات مــن‬
‫قبيــل‪) :‬الصدمــة‪ ،‬ا�هزلــة‪ ،‬العقــدة‪ ،‬اﻷزمــة‪(...‬‬
‫يــوم ‪ 7‬أكتوبــر ‪ 2016‬عندمــا تــم تطبيــق‬
‫ا�قــرر ا�شــترك رقــم ‪ 7259‬بــ� وزارة التربية‬
‫الوطنيــة والتكويــن ا�هنــي ووزارة اﻹقتصــاد‬
‫وا�اليــة‪ ،‬الــذي مــن خﻼلــه قامــت اﻷكاديميــات‬
‫الجهويــة للتربيــة والتكويــن بتوظيــف أول فــوج‬
‫بموجــب عقــود‪ ،‬هــذا اﻷخيــر من ســماته البارزة‬
‫التوفــر علــى النقطــة التــي حددتهــا اﻷكاديميــة‬
‫الجهويــة أو التوفــر علــى شــهادة اﻹجــازة‬
‫ا�هنيــة‪ ،‬ثــم اجتيــاز مبارتــي الكتابي والشــفوي‪،‬‬
‫الجديــد أيضــا فــي هــذا النظــام الغيــر واضــح‬
‫ا�ﻼمــح كمــا يتــم وصفــه باﻹجمــاع‪ ،‬الخضــوع‬
‫إلــى دورة تدريبيــة فــي إحــدى مراكــز التكويــن‬
‫الجهويــة متبوعــة بإختبــار‪ ،‬اﻷمــر لــم ينتــه هنــا‬

‫بــل أن اﻻســتاذ‬
‫ا�تعاقــد بعــد‬
‫ولوجــه ســلك‬
‫ا لتعليــم‬
‫و شــر و عه‬
‫فــي تأذيــة رســالته ا�نوطــة بــه يظــل مطالبــا‬
‫بإجتيــاز مبــارة الكفــاءة ا�هنيــة بعد كل ســنت�‪.‬‬

‫ﺃﺳﺎﺗﺬﺓ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﻬﺪﻳﺪ‬

‫يبقــى اﻷســتاذ ا�تعاقــد فــي نظــر نفســه‬
‫قبــل غيــره أســتاذا تحــت التهديــد‪ ،‬فــي ظــل‬
‫غيــاب ضمانــات قانونيــة تحميــه كمــا تحمــي‬
‫اﻷســاتذة ا�رســم�‪ ،‬لذلــك نجــد هاتــه الفئــة‬
‫قــد اســتقبلت ا�شــروع منــذ الوهلــة اﻷولــى‬
‫باﻹمتعــاظ والرفــض‪ ،‬طبعــا الرفــض هنــا‬
‫رفــض نفســي ومعنــوي ﻷن اﻷغلبيــة الســاحقة‬
‫مــن أبنــاء الشــعب ا�غلــوب علــى أمــره دفــع‬
‫ومايــزال يدفــع ملفاتــه ﻹجتيــاز ا�باريــات‬
‫ا�علــن عنهــا تحــت ذريعــة )وصﻼتنــا العظــم‬
‫وماكاينــش البديــل(‪.‬‬

‫ﺇﻧﺴﺎﻥ ﺑﻼ ﺣﻘﻮﻕ‬

‫ســعيا فــي توضيــح مﻼمــح قــرار ظاهــرة‬
‫التعاقــد‪ ،‬وبهــدف الكشــف عــن معا�ــه التــي‬
‫تتســم بالغمــوض‪ ،‬إســتقصينا آراء مــن بعــض‬
‫اﻷســاتذة ا�تعاقديــن التــى تجيــب عــن أســئلة‬
‫مــن قبيــل؛ كيــف يقيمــون النظــام التعليمــي‬
‫الجديــد الــذي جــاءت بــه حكومــة البيجيــدي؟‬
‫وماهــي ارتســاماتم عنــه‪ ،‬وإلــى أي حــد يمكــن‬
‫نجــاح مثــل هاتــه ا�بــادرات فــي ا�غــرب؟‬
‫كيــف يــرون سياســة حكومــة بــن كيــران ثــم‬
‫بعــده حكومــة ســعد الديــن العثمانــي فيمــا‬
‫يخــص تدبيــر منظومــة التعليــم وخاصــة ملــف‬
‫اﻷســاتذة بموجــب العقــدة؟ ومــن ا�تضــرر مــن‬
‫هــذه ا�بــادرة ومــن ا�ســتفيد منهــا؟‬
‫مبدئيــا يمكــن القــول أن جميــع ا�تاعقديــن‬
‫عبــروا عــن إمتعاضهــم واســتيائهم مــن هــذا‬
‫النظــام التعليمــي الــذي نعتــوه بالتخريبــي‬
‫كمــا أجمعــوا علــى وصفــه با�هزلــة والعقــدة‬
‫وا�بــادرة الفاشــلة‪.‬‬
‫يقــول رشــيد أحــد اﻷســاتذة ا�تعاقديــن‪،‬‬
‫فــي العقــد الثالــث مــن عمــره‪ ،‬ملحــا علــى عــدم‬
‫ذكــر اســمه بالكامــل أو حتــى الجهــة التــي‬
‫تــم تعينــه فيهــا‪ ،‬هــذه الحالــة ســتتكرر مــع‬
‫معظهــم ناهيــك عــن مــن رفــض إبــداء رأيــه فــي‬
‫ا�وضــوع بحجــة عــدم وجــود إطــار قانونــي‬
‫يحميهــم‪ ،‬يصــرح قائــﻼ وعﻼمــات القلــق‬
‫والتوتــر باديــة علــى محيــاه يفصــح تــارة عمــا‬
‫فــي قريحتــه ويتــردد فــي كثيــر مــن اﻷحيــان‪،‬‬
‫فــي لحظــة ســادها الصمــت وكأن العبــارات‬
‫تاهــت منــه‪ ،‬ينظــر إلينــا مليــا‪ ،‬يخلــع نظارتــه‬
‫الطبيــة ليكشــف عــن عينيــه الجافتــ� كجفــاف‬
‫لســانه الــذي يقــول‪) :‬إن مــدى نجــاح مشــروع‬
‫التعاقــد فــي نظــام التعليــم ﻻ يمكــن الحكــم‬

‫عليــه بشــكل حتمــي إﻻ بعــد ســنوات مــن العمل‬
‫ﻷن ذلــك متعلــق أساســا با�تعلــم‪ ،‬لكــن يمكــن‬
‫القــول إن التعاقــد ذو وجهــ� وجــه إيجابــي‬
‫يتجلــى فــي الحــرص علــى جعــل اﻻســتاذ‬
‫دائــم التعلــق بالبحــث وتطويــر كفاياتــه ا�هنيــة‪،‬‬
‫ووجــه ســلبي يتجلــى فــي جعــل اﻷســتاذ‬
‫دائمــا تحــت وطــأة الخــوف النفســي‪ ،‬فهــو ﻻ‬
‫يعــرف متــى يتوقــف عــن العمــل كمــا يعيــش‬
‫الــذل والعبوديــة فــي عﻼقتــه با�ديــر وا�فتــش‪،‬‬
‫إن اﻷســتاذ ا�تعاقــد إنســان بــﻼ حقــوق إنــه‬
‫عبــد ﻻغيــر(‪.‬‬
‫يضيــف أســتاذ آخــر )ت‪.‬ي( الــذي كان‬
‫فــي منتصــف العشــرنيات‪ ،‬تــردد هــو اﻵخــر‬
‫فــي اﻹفصــاح عــن مــا فــي قريحتــه إلــى‬
‫حــ� اطمــأن علــى عــدم ذكــر هويتــه‪ ،‬كانــت‬
‫لغتــه فــي البدايــة ﻻتخلــو مــن تلعثــم وتوتــر‪،‬‬
‫بعــد مــرور القليــل مــن الوقــت‪ ،‬احمــر وجهــه‬
‫رافعــا إحــدى حاجبيــه ليكشــف عــن نفســيته‬
‫الغاضبــة‪ ،‬وبالرغــم مــن أن الجــو كان بــاردا‬
‫تتخللــه بعــض التســاقطات‪ ،‬فقــد أبــى إﻻ‬
‫أن يوصــل لنــا مــن خــﻼل حــرارة انفعاﻻتــه‬
‫وإيماءاتــه مــا يتجرعــه وزمــﻼءه مــن معانــاة‪،‬‬
‫مــن خــﻼل قولــه‪) :‬إن الحقيقــة ا�ــرة التــي‬
‫نعيشــها فــي ظــل هــذا ا�شــروع ا�شــؤوم‬
‫الــذي بخــر أحﻼمنــا‪ ،‬أننــا عــوض أن نــؤدي‬
‫وظيفتنــا ورســالتنا فــي اســتقرار نفســي تــام‪،‬‬
‫نواجــه مشــاكل ومخــاوف عــدة بشــكل يومــي‬
‫تقريبــا‪ ،‬اﻷســتاذ ا�تعاقــد بشــكل عــام متــأزم‬
‫نفســيا ويعيــش بــدون كرامــة ﻷنــه ﻻ يتوفــر‬
‫علــى مرســوم يضمــن حقوقــه‪ ،‬إنــه إن شــئت‬
‫قلــت يعمــل خــارج القانــون ﻻ يوجــد إطــار‬
‫قانونــي يضمــن لــه حقوقــه خاصــة إذا دخــل‬
‫فــي صراعــات مــع اﻻدارة‪ ،‬فكيــف تطلــب إذن‬
‫تطلــب مــن أســتاذ مريــض نفســيا أن يــدرس‬
‫بجــد ويربــي التﻼميــذ(‪ ،‬إنهــا أزمــة التعليــم‬
‫حيــث يبــدو التعاقــد فــي ظاهــره إصﻼحــا‬
‫لكفايــات اﻷســتاذ لكــن فــي جوهــره يجعلــه‬
‫كائنــا ذليــﻼ ومريضــا‪.‬‬

‫ﻫﻞ ﺳﺘﻤﺮ ﺍﻟﻌﻘﺪﺓ ﺑﺮﺩﺍ‬
‫ﻭﺳﻼﻣﺎ؟‬

‫مــن ا�فــروض أن يتوفــر اﻷســتاذ علــى‬
‫ظــروف مﻼئمــة تســمح لــه بمزاولــة عملــه فــي‬
‫معــزل عــن أي إكراهــات‪ ،‬غيــر أن تصريحاتهــم‬
‫كشــفت الهشاشــة النفســية ا�ليئــة بالتوجــس‬
‫والخــوف‪ ،‬ظــروف تجعلهــم يواجهــون مشــاكل‬
‫عديــدة‪ ،‬يعانــون فــي صمــت‪ ،‬ﻻ يســتطعون‬
‫إبــداء أرائهــم ورفــع شــكواهم بشــكل مباشــر‬
‫توجســا وخوفــا مــن أي طــرد أو تســريح‬
‫محتمــل‪.‬‬
‫بعــد افصــاح عــدد مــن اﻷســاتذة الذيــن‬
‫كانــت ردودهــم متشــابهة تســير فــي ســياق‬
‫واحــد هــو الرفــض التــام لنظــام التعليــم‬
‫بالتعاقــد واﻻســتياء مــن آثــاره ونتائجــه‬

‫الســلبية‪ ،‬صرحــت نســرين وهــي متعاقــدة‬
‫فــي العشــرينيات مــن عمرهــا‪ ،‬كانــت أكثــر‬
‫جــرأة وشــجاعة‪ ،‬نســرين تنحــدر مــن مدينــة‬
‫مكنــاس‪ ،‬عينــت فــي نفــس الجهــة‪ ،‬أفصحــت‬
‫بــروح تمﻸهــا عفويــة ﻻ تخلــو مــن ســخرية‪،‬‬
‫بابتســامة اســتهزائية لــم تســتطع اخفاءهــا‬
‫تعلــن رفضهــا لسياســة حكومــة البيجيــدي‬
‫واصفــة إياهــا بالفاشــلة‪ ،‬وأن السياســة التــي‬
‫نهجهــا بــن كيــران ليســت ســوى قتــل للتعليــم‬
‫وقتــل للضمائــر الحيــة وعرقلــة طموحــات‬
‫حاملــي الشــهادات العليــا‪ ،‬واﻷســاس جعــل‬
‫اﻷســتاذ تحــت الخــوف الدائــم بحيــث مجــرد‬
‫مــا يريــد أن يقــول هــا أنــا تقــول لــه ا�ديريــة‬
‫إنــك معفــي وﻻ تعويــض لــك‪ ،‬وهــذا قــد ينعكــس‬
‫ســلبا علــى علــى ا�ردوديــة‪ ،‬تضيــف قائلــة‪:‬‬
‫)نحــن لســنا أســاتذة بعــد مالــم يكــن لنــا إطــار‬
‫قانونــي يحمينــا مــن العبوديــة‪ ،‬صحيــح أننــا‬
‫ســنقوم بواجبنــا علــى أكمــل وجــه لكــن هــذا‬
‫ﻻيمنــع وجــود نتائــج وآثــار ســلبية تتحمــل‬
‫مســؤوليتها حكومــة ا�شــروع الفاشــل(‪.‬‬
‫كذلــك رشــيد مــن ســيدي إيفنــي عضــو‬
‫التنســيقية الجهويــة لﻸســاتذة الذيــن فــرض‬
‫عليهــم التعاقــد‪ ،‬يبــدي برأيــه بــكل طﻼقــة‬
‫وحمــاس كاشــفا عــن هويتــه دون خــوف او‬
‫تــردد ﻹعتبــاره أن قضيتهــم قضيــة مشــروعة‪،‬‬
‫هــل ســتمر العقــدة بــردا وســﻼما؟‬
‫مــن ا�فــروض أن يتوفــر اﻷســتاذ علــى‬
‫ظــروف مﻼئمــة تســمح لــه بمزاولــة عملــه فــي‬
‫معــزل عــن أي إكراهــات‪ ،‬غيــر أن تصريحاتهــم‬
‫كشــفت الهشاشــة النفســية ا�ليئــة بالتوجــس‬
‫والخــوف‪ ،‬ظــروف تجعلهــم يواجهــون مشــاكل‬
‫عديــدة‪ ،‬يعانــون فــي صمــت‪ ،‬ﻻ يســتطعون‬
‫إبــداء أرائهــم ورفــع شــكواهم بشــكل مباشــر‬
‫توجســا وخوفــا مــن أي طــرد أو تســريح‬
‫محتمــل‪.‬‬
‫بعــد افصــاح عــدد مــن اﻷســاتذة الذيــن‬
‫كانــت ردودهــم متشــابهة تســير فــي ســياق‬
‫واحــد هــو الرفــض التــام لنظــام التعليــم‬
‫بالتعاقــد واﻻســتياء مــن آثــاره ونتائجــه‬
‫الســلبية‪ ،‬صرحــت نســرين وهــي متعاقــدة فــي‬
‫العشــرينيات مــن عمرهــا‪ ،‬كانــت أكثــر جــرأة‬
‫وشــجاعة‪ ،‬نســرين تنحــدر مــن مدينــة مكنــاس‪،‬‬
‫عينــت فــي نفــس الجهــة‪ ،‬أفصحــت بــروح‬
‫تمﻸهــا عفويــة ﻻ تخلــو مــن ســخرية‪ ،‬بابتســامة‬
‫اســتهزائية لــم تســتطع اخفاءهــا تعلــن‬
‫رفضهــا لسياســة حكومــة البيجيــدي واصفــة‬
‫إياهــا بالفاشــلة‪ ،‬وأن السياســة التــي نهجهــا‬
‫بــن كيــران ليســت ســوى قتــل للتعليــم وقتــل‬
‫للضمائــر الحيــة وعرقلــة طموحــات حاملــي‬
‫الشــهادات العليــا‪ ،‬واﻷســاس جعــل اﻷســتاذ‬
‫تحــت الخــوف الدائــم بحيــث مجــرد مــا يريــد‬
‫أن يقــول هــا أنــا تقــول لــه ا�ديريــة إنــك معفــي‬
‫وﻻ تعويــض لــك‪ ،‬وهــذا قــد ينعكــس ســلبا علــى‬
‫علــى ا�ردوديــة‪ ،‬تضيــف قائلــة‪) :‬نحــن لســنا‬
‫أســاتذة بعــد مالــم يكــن لنــا إطــار قانونــي‬

‫يحمينــا مــن العبوديــة‪ ،‬صحيــح أننــا ســنقوم‬
‫بواجبنــا علــى أكمــل وجــه لكــن هــذا ﻻيمنــع‬
‫وجــود نتائــج وآثــار ســلبية تتحمــل مســؤوليتها‬
‫حكومــة ا�شــروع الفاشــل(‪.‬‬
‫كذلــك رشــيد مــن ســيدي إيفنــي‪ ،‬عضــو‬
‫فــي ) التنســيقية الجهويــة لﻸســاتذة الذيــن‬
‫فــرض عليهــم التعاقــد (‪ ،‬يبــدي برأيــه بطﻼقــة‬
‫وحمــاس دونمــا ريــب أو تــردد‪ ،‬ﻹعتبــاره أن‬
‫قضيتهــم هــي قضيــة رأي عــام‪ ،‬فيقــول‪» :‬‬
‫مــا دامــت الحكومــة تنهــج سياســة اﻷذان‬
‫الصمــاء زهــاء مطلبنــا‪ ،‬فــإن التنســيقية ســطرت‬
‫برنامــج نضالــي يراعــي التــدرج فــي الخطــوات‬
‫النضاليــة‪ ،‬فبعــد ا�بيــت الليلــي الــذي قمنــا بــه‬
‫فــي الربــاط يومــي ‪ 29‬و ‪ 30‬شــتنبر‪ ،‬نزعــم‬
‫بتصعيــد نضالنــا الســلمي ا�شــروع‪ ،‬ســيأتي‬
‫مــا هــو أكثــر مــن اﻹعتصمــات فــي حالــة‬
‫اســتمرار الــوزارة لتجاهــل ملفنــا العــادل‪،‬‬
‫فنحــن اﻵن وصلنــا مرحلــة ﻻ يمكــن أن نتراجــع‬
‫فيهــا إﻻ ببلــوغ ا�ــراد‪ ،‬ومرادنــا رفــض التعاقــد‬
‫ورفــض بشــكل عــام كل مــا مــن شــأنه اﻹجهــاز‬
‫علــى ا�درســة العموميــة‪.‬‬
‫با�قابــل ســألنا أســتاذ جامعــي بإعتبــاره‬
‫عضــو فــي حــزب البيجيــدي عــن رأيــه فــي‬
‫ا�وضــوع‪� ،‬ــح لعــدم النظــر إلــى الجــزء الفــارغ‬
‫مــن الــكأس‪ ،‬ﻷن نظــام التعليــم بموجــب العقــدة‬
‫لــه إيجابيــات مســتقبلية ﻹصــﻼح التعليــم‬
‫والرفــع مــن مردوديــة ا�نظومــة التربويــة‪،‬‬
‫ومادامــت الحكومــة التزمــت بضمــان حقــوق‬
‫هــؤﻻء اﻷســتاذة فــﻼ خــوف عليهــم وﻻ هــم‬
‫يحزنــون مادامــوا يعملــون بحــس ا�ســؤولية‬
‫ويــؤدون واجبهــم بإخــﻼص‪.‬‬
‫كل مــا يمكــن اســتنتاجه مــن خــﻼل‬
‫اســتجواب هــذه العينــة أن ا�شــروع الجديــد‬
‫الــذي يقضــي التوظيــف بالعقــدة قــد أعــاد‬
‫النظــام التعليمــي خطــوات إلــى الــوراء ليــس‬
‫فقــط ﻷنــه زعــزع نفســية اﻷســتاذ وأدخلــه‬
‫فــي دوامــة مــن التوجــس والخــوف‪ ،‬وإنمــا‬
‫ﻹتســامه بالغمــوض وعــدم التوفــر علــى برنامــج‬
‫إصﻼحــي واضــح‪ ،‬وســواء إتفقنــا أو إختلفنــا‬
‫مــع ا�شــروع فتطبيقــه رهــ� بتطبيــق دســتور‬
‫‪ 2011‬بــكل حيثياتــه‪ ،‬خاصــة مــا ينــص علــى‬
‫ربــط ا�ســؤولية با�حاســبة‪ ،‬عســى أن يمــر‬
‫ا�شــروع بــردا وســﻼما علــى جميــع أطــراف‬
‫ا�نظومــة التعليميــة‪.‬‬
‫إلــى حــ� ظهــور مــن يشــفي الغليــل‬
‫ويرفــع اللبــس عــن هــذا ا�ولــود الــذي ولــد‬
‫بعاهــة عمــى اﻷلــوان‪ ،‬أخشــى مــا أخشــاه ممــا‬
‫قالــه عبــد اﷲ العــروي منــذ عقــ�‪ ،‬حــ� قــال‪:‬‬
‫أن التعليــم فــي ا�غــرب عــاد عشــرين عامــا‬
‫إلــى الــوراء‪ ،‬إن كان هــذا قيــل مــن عقديــن فمــا‬
‫موقــع تعليمنــا اليــوم وأي نفــق يســير فيــه فــي‬
‫فــي ظــل تجــارب ومشــاريع مرتبكــة البرامــج؟‬
‫فــي الختــام أرفــع لكــم صــوت هــؤﻻء‬
‫اﻷســاتذة الذيــن يقــول حــال لســانهم؛ إنــا‬
‫للتعليــم وإنــا عليــه لغاضبــون‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫ﺗﻨﺴﻴﻘﻴﺔ اﻟﻤﺘﻌﺎﻗﺪﻳﻦ ﺑﻤﺪﻳﺮﻳﺔ أزﻳﻼل ﺗﺼﺪر ﺑﻴﺎﻧﺎ ﻧﺎرﻳﺎ‬

‫أزیﻼل‪:‬خالد عبد اللطیف‬
‫عقــد ا�کتــب اﻻقلیمــي للتنســیقیة الوطنیــة لﻼســاتذة الذیــن فــرض علیهــم التعاقــد بمدیریــة أزیــﻼل جمعــا عامــا اســثتناٸيا یومــه اﻻثنیــن ‪ 15‬ابریــل‬
‫‪ 2019‬بالســاحة قــرب مدرســة بٸــر انــزران مــن اجــل تــدارس ا�ســتجدات التــی تعرفهــا قضیــة ا�تعاقدیــن وطنیــا‪.‬‬
‫وقالــت التنســیقیة فــی بیــان توصلــت جریــدة ا�نعطــف بنســخة منــه“ أنهــا تســتنکر لتصریحــات وزیــر التربیــة الوطنیــة الﻼمســٶولة لنســف اﻻلتزامــات الوزاریــة‬
‫وکســر کل جســور الثقــة لــدی اﻻســاتذة‪.‬‬
‫وأضاف ذات البیان“ أن اﻻساتذة الذین فرض علیهم التعاقد یتشبثون بالتنسیقیة کممثل شرعي”‬
‫وأکــد نفــس البیــان“ علــی بلــورة تصــور جدیــد لﻼشــتغال مــن داخــل الهیــاکل التنظیمیــة للتنســیقیة بشــکل یجیــب علــی کل التحدیــات ا�ســتقبلیة للمعرکــة‬
‫النضالیــة والــی تعزیــز التواصــل بیــن هیــاکل‬
‫التنسیقیة وتجدید الثقة فی ا�کتب ا�حلی وتطعیمه بأعضاء جدد‪”.‬‬
‫ودعا نفس البیان“ الی تمدید اﻻضراب الی یوم اﻷحد ‪ 21‬ابریل ‪ 2011‬والتشبث بمطلب اﻻدماج فی أسﻼک الوظیفة العمومیة”‬
‫وختم البیان“ بتحمیل الوزارة الوصیة مسٶولیة ضیاع الزمن ا�درسی للتﻼمیذ وماآلت إليه اﻷوضاع وماستٶول الیه مستقبﻼ حسب ذات البیان”‪.‬‬

‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﺮﻓﺾ اﻟﻌﺮض اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ وﺗﺤﺘﺞ ﻓﻲ ﻓﺎﺗﺢ ﻣﺎي‬

‫ﺭﻓﺾ ﺍﻟﻤﻜﺘﺐ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ‬
‫ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ �ﺘﺎﺋﺞ‬
‫ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﻭﺍﻟﻘﻄﺎﻋﻲ‬
‫ﻷﺑ��ﻞ ‪ 2019‬ﻭﻳﻌﺘﺒﺮﻩ ﻫ��ﻼ‬
‫ﻭﻣﻬﻴﻨﺎ ﻟﻠﺸﻐﻴﻠﺔ؛ ﻭ�ﺆﻛﺪ‬
‫ﻭﻣﺬﻻ ُ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺇﺳﻘﺎﻁ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻹﻃﺎﺭ‬
‫ﻭﺇﻟﻐﺎﺀ ﺍﻟﺘﻌﺎﻗﺪ ﻭﺍﻻﺩﻣﺎﺝ‬
‫ﺍﻟﻔﻮﺭﻱ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺍﻷﺳﺎ�ﺬﺓ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻮﻇﻴﻔﺔ ﺍﻟﻌﻤﻮﻣﻴﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻳﺪﻋﻮ ﻓﻲ ﺑﻼﻍ ﺗﻮﺻﻠﺖ‬
‫»ﺍﻟﻤﻨﻌﻄﻒ« ﺑﻨﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ‬
‫ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ‬
‫ﺍﻹﺿ�ﺍﺑﺎﺕ ﻭﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ‬
‫ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻔﺌﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﻔ�ﻭﺽ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﺰﻧ�ﺍﻧﺔ ‪ 9‬ﻭﺣﺎﻣﻠﻲ ﺍﻟﺸﻬﺎﺩﺍﺕ‬
‫ﻭ ﻳﺠﺪﺩ ﺍﻟﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ‬
‫ﺍﻟﺠﺎﺩﺓ ﻭﺍﻟﻔﻮ��ﺔ ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ‬
‫ﻣﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﺸﻐﻴﻠﺔ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ‬
‫ﻭﻳﺪ�ﻦ ﺑﺸﺪﺓ ﺍﻷﺣﻜﺎﻡ‬
‫ﺍﻻ�ﺘﻘﺎﻣﻴﺔ ﺿﺪ ﻣﻌﺘﻘﻠﻲ‬
‫ﺣ�ﺍﻙ ﺍﻟ��ﻒ ﻭﺟ�ﺍﺩﺓ‪ ،‬ﻭﻳﺪﻋﻮ‬
‫ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻓﻲ ﻣﺴﻴﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﺮﺑﺎﻁ‪ ،‬ﺍﻷﺣﺪ ‪ 21‬ﺃﺑ��ﻞ ‪2019‬‬
‫ﺴﺎﻧﺪﺓ ﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻲ ﺍﻟ��ﻒ‬
‫ﺍﻟﻤ ِ‬
‫ُ‬
‫ﻭﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﻌﺘﻘﻠﻴﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳ�ﻴﻦ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ‪.‬‬

‫ويشــدد البيــان علــى أن ا�غــرب‬
‫يمرمــن مرحلــة مفصليــة بتفاقــم اﻷوضــاع‬
‫اﻻجتماعيــة للموظفــ� والطبقــة العاملــة‬
‫وعمــوم الكادحــ�‪ ،‬جــراء تمــادي التحالــف‬
‫الحكومــي فــي عدوانــه الطبقــي وانســياقه‬
‫لتعليمــات الصناديــق ا�اليــة اﻻســتعمارية‬
‫ووكﻼئهــا ا�حليــ� نحــو محــو الطبقــة‬
‫ا�توســطة وضــرب أدنــى مقومــات العيــش‬
‫الكريــم‪.‬‬
‫فبعــد فــرض التراجعــات علــى‬
‫مســتوى التقاعــد يضيــف البيــان وتصفيــة‬
‫صنــدوق ا�قاصــة والتنكــر �ــا تبقــى مــن‬
‫اتفاقــي ‪ 19‬و‪ 26‬أبريــل ‪ 2011‬وضــرب‬
‫الحريــات النقابيــة والحقــوق الديمقراطيــة‪،‬‬
‫لجــأ التحالــف الحكومــي إلــى تخريــب‬
‫قطــاع التعليــم مــن خــﻼل محاولــة تمريــر‬
‫القانــون اﻹطــار ‪ 17-51‬واﻻســتمرار فــي‬
‫خوصصــة متســارعة مباشــرة وضمنيــة‬
‫للحــق فــي التربيــة والتعليــم والتضييــق على‬
‫الحــق فــي اﻻحتجــاج واﻹضــراب ا�كفولــ�‬
‫بموجــب القوانــ� الوطنيــة والتشــريعات‬
‫الدوليــة مــن خــﻼل التنكيــل بنســاء ورجــال‬
‫التعليــم واﻻقتطــاع غيــر ا�شــروع مــن‬
‫أجــور ا�ضربــ� فــي غيــاب قانــون تنظيمي‪،‬‬
‫والتحضيــر لتمريــر القانــون التكبيلــي‬
‫لﻺضــراب ومشــروع القانــون التخريبــي‬
‫للوظيفــة العموميــة ‪ 2018-2021‬الــذي‬
‫يجهــز علــى ا�كتســبات البســيطة للموظفــ�‬
‫وا�وظفات؛بحســب نفــس البيــان‪.‬‬
‫وإمعانــا فــي تشــديد الخنــاق علــى‬

‫الرافضــ� يؤكــد البيــان �سلســل تســليع‬
‫القطاعــات اﻻجتماعيــة وعلــى رأســها‬
‫التعليــم‪ ،‬تحــاول حكومــة التعليمــات اليمينية‬
‫الرجعيــة تحييــد حركــة اﻻحتجــاج ا�تناميــة‬
‫مــن خــﻼل إجــراءات عديمــة التأثيــر‬
‫لضمــان ســلم اجتماعــي والتغطيــة علــى‬
‫الهجــوم الطبقــي الشــرس ضــد الشــغيلة‬
‫وتمريــر مشــاريعها التراجعيــة مــن أبرزهــا‬
‫الوظيفــة العموميــة وفــرض اﻷمــر الواقــع‬
‫فــي ملــف اﻷســاتذة ا�تعاقديــن قســرا‬
‫وإذعانــا وأنظمــة التقاعــد ا�رشــحة �زيــد‬
‫مــن التدهــور‪.‬‬
‫وانســجاما مــع مواقفهــا الكفاحيــة‬
‫واختياراتهــا ا�بدئيــة ومــن موقــع انحيازهــا‬
‫مــع القضايــا العادلــة والتزامهــا الدفــاع‬
‫بإصــرار علــى اســتمرار ا�رفــق العمومــي‬
‫وا�درســة العموميــة تحديــدا‪ ،‬اضطﻼعــا‬
‫بمهامهــا وتمثــﻼ ﻷدوار النقابــة التقدميــة‬
‫وا�ســتقلة والديمقراطيــة فــإن الجامعــة‬
‫الوطنيــة للتعليــم التوجــه الديمقراطــي‬
‫تتمســك بالنضــال الوحــدوي الواســع‬
‫إلــى جانــب التنظيمــات الديمقراطيــة‬
‫ا�ناهضــة للخوصصــة والرافضــة لتبضيــع‬
‫التعليــم العمومــي؛ وتعتبــر اﻻحتجاجــات‬
‫ا�تصاعــدة التــي تخوضهــا ”التنســيقية‬
‫الوطنيــة لﻸســاتذة الذيــن ُفــرض عليهــم‬
‫التعاقــد“ مشــروعة وتشــدد علــى أولويــة‬
‫اﻻســتجابة �طلبهــم بإدماجهــم بالوظيفــة‬
‫العموميــة وﻻ شــيء غيــر ذلــك؛ وتدعوهــم‬
‫الــى التمســك بوحــدة الصــف والتكتــل‬
‫داخــل التنســيقية الوطنيــة ﻻنتــزاع كافــة‬
‫حقوقهم؛يشــير البيــان‪ ،‬الــذي يعتبــر أيضــا‬
‫ان اﻻزمــة ا�فتعلــة لصناديــق التقاعــد هــي‬
‫اختيــارات سياســية فاشــلة وتحــذر مــن‬
‫كل اﻹجــراءات التــى تســتهدف معاشــات‬
‫ا�تقاعديــن وتعلــن رفضهــا �خرجــات‬
‫”الحــوار ا�ركــزي“ والــذي همــش مطالــب‬
‫الشــغيلة التعليميــة واكتفــى بزيــادة ﻻ‬

‫ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺣﻜﻮﻣﺔ ﺗﺤﻴﻴﺪ ﺣﺮﻛﺔ‬
‫ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺝ ﺍﻟﻤﺘﻨﺎﻣﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ‬
‫ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻋﺪﻳﻤﺔ ﺍﻟﺘﺄﺛﻴﺮ ﻟﻀﻤﺎﻥ‬
‫ﺳﻠﻢ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﻟﺘﻐﻄﻴﺔ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺠﻮﻡ ﺍﻟﻄﺒﻘﻲ‬
‫ﺍﻟﺸﺮﺱ ﺿﺪ ﺍﻟﺸﻐﻴﻠﺔ ﻭﺗﻤﺮﻳﺮ‬
‫ﻣﺸﺎﺭﻳﻌﻬﺎ ﺍﻟﺘﺮﺍﺟﻌﻴﺔ‬
‫ترقــى حتــى إلــى الزيــادات ا�تتاليــة فــي‬
‫اﻷســعار وتجميــد اﻷجــور منــذ ‪ 2011‬بــل‬
‫والتنقيــص منهــا جــراء مخطــط التقاعــد‬
‫والتجميــد اﻷزلــي للمعاشــات‪.‬‬
‫وتعلــن نــص البيــان رفــض الجامعــة‬
‫الوطنيــة للتعليــم �خرجــات ”الحــوار‬
‫القطاعــي“ فيمــا يخــص فئتــي ضحايــا‬
‫النظامــ� والزنزانــة ‪ ،9‬حيــث تقزيــم‬
‫اﻹســتفادة وعــدد ا�ســتفيدين‪ ،‬وتطالــب‬
‫باﻹســتجابة الفوريــة لجميــع ا�لفــات‬
‫ا�طلبيــة‪ ،‬بالتربيــة الوطنيــة والتعليــم‬
‫العالــي‪ ،‬بمــا فيهــا النظــام اﻷساســي‬
‫�وظفــي وزارة التربيــة الوطنيــة؛ وتتمســك‬
‫بمطلبهــا القاضــي بتوحيــد التعليــم‬
‫انســجاما ومبــادئ اﻹنصــاف والعدلــة‬
‫وا�ســاواة وتكافــؤ الفــرص وبإســقاط‬
‫قانــون اﻹطــار وبإلغــاء التعاقــد؛ وتطالــب‬
‫بعدالــة أجريــة تنســجم مــع مكانــة رســالة‬

‫التربيــة وبمراجعــة نســب التضريــب ا�هولة‬
‫بالقطــاع وضمــان الحمايــة اﻻجتماعيــة‬
‫للمشــتغل� بالتربية؛كمــا تطالــب بإحالــة‬
‫ا�تورطــ� فــي نهــب ا�ــال العــام والفســاد‬
‫اﻹداري للقضــاء إعمــاﻻ �بــدأ ربــط‬
‫ا�ســؤولية با�حاســبة وتفعيــل مقتضيــات‬
‫تقاريــر ا�جلــس اﻷعلــى للحســابات‬
‫فيمــا يرتبــط باختــﻼس أمــوال ا�خطــط‬
‫اﻻســتعجالي وغيــره واســترجاع اﻷمــوال‬
‫ا�نهوبــة وجعــل حــد لسياســة الﻼعقــاب؛‬
‫وتنــدد الجامعــة الوطنيــة للتعليــم‬
‫باﻷحــكام اﻻنتقاميــة الجائــرة ضــد‬
‫معتقلــي الريــف وجــرادة وجميــع معتقلــي‬
‫الــرأي وعلــى رأســهم رجــال التعليــم‬
‫)محمــد جلــول؛ محمــد ا�جــاوي؛ يوســف‬
‫الحمديــوي( أصحــاب رســائل التنويــر‬
‫والطلبــة والتﻼميــذ… وتدعــو إلــى‬
‫ا�شــاركة فــي مســيرة الربــاط‪ ،‬اﻷحــد‬

‫‪ 21‬أبريــل ‪ 2019‬س‪ 11‬بــاب الحــد‪،‬‬
‫ا�ســاندة �عتقلــي الريــف وســائر ا�عتقلــ�‬
‫السياســي� با�غــرب؛‬
‫وتدعــو فــي بيانهــا أيضــا الــى‬
‫توحيــد النضــال بقطــاع التعليــم والوظيفــة‬
‫العموميــة ومشــاركة أوســع ا�تضرريــن‬
‫مــن السياســات اﻻجتماعيــة واﻻقتصاديــة‪،‬‬
‫بأفــق ديمقراطــي يربــط ا�طالــب ا�لحــة‬
‫وا�كاســب التاريخيــة بمجتمــع الديمقراطيــة‬
‫والعدالــة وا�ســاواة الكاملــة وكافــة حقــوق‬
‫اﻹنســان للجميــع فــي إطــار جبهــة موحــد‬
‫اســتعدادا ﻹحيــاء عيــد الطبقــة العاملــة‬
‫اﻷربعــاء فاتــح مــاي ‪ 2019‬بشــكل وحدوي‬
‫ونضالــي واحتجاجــي‪.‬‬

‫اﻟﺠﺎﻣﻌﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻟﻠﺘﻌﻠﻴﻢ ﺗﻨﻈﻢ‬
‫ﺳﻠﺴﻠﺔ اﺣﺘﺠﺎﺟﺎت‬
‫تنظــم الجامعــة الوطنيــة للتعليــم‬
‫سلســلة احتجاجــات خــﻼل شــهر أبريــل ‪،‬‬
‫ولذلــك تدعــو فــروع الجامعــة إلــى ا�بــادرة‬
‫مــع مختلــف الهيئــات السياســية والنقابيــة‬
‫والحقوقيــة والجمعويــة والتنســيق علــى‬
‫ا�ســتويات ا�حليــة واﻹقليميــة والجهويــة‬
‫لتشــكيل لجــان ”اﻻئتــﻼف الوطنــي للدفــاع‬
‫عــن التعليــم العمومــي“ وتنظيــم فعاليــات‬
‫ومبــادرات مشــتركة وجماعيــة‪ .‬وتدعــو‬
‫ﻹضــراب وطنــي للزنزانــة ‪ 9‬و�وظفــي‬
‫التعليــم حاملــي الشــهادات �ــدة أســبوع‬
‫)قابــل للتمديــد( مــن ‪ 22‬إلــى ‪ 27‬أبريــل‬
‫‪2019‬؛ وإنجــاح اﻹضــراب الوطنــي‬
‫للتقنيــ� أيــام ‪ 23‬و‪ 24‬و‪ 25‬أبريــل ‪2019‬‬
‫ولﻺضــراب الوطنــي للمتصرفــ� يومــي‬
‫‪ 24‬و‪ 25‬أبريــل؛ وتدعــو ﻹضــراب وطنــي‬
‫�ســيري ا�صالــح ا�اليــة وا�اديــة اﻷربعــاء‬
‫‪ 24‬أبريــل ‪ 2019‬مصحوبــة بوقفــة‬
‫احتجاجيــة أمــام الــوزارة ‪.‬‬

‫‪17‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ ﻟﻠﺸﻐﻞ ﺗﺼﻌﺪ اﺣﺘﺠﺎﺟﻬﺎ ﺿﺪ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ‬

‫وضــع ا�كتــب التنفيــذي للمنظمــة الديموقراطيــة للشــغل برنامجــا‬
‫نضاليــا علــى الشــكل التالــي‪:‬‬
‫تنظيــم تظاهــرة فاتــح مــاي تحــت شــعار‪ :‬مواصلــة النضــال مــن أجــل‬
‫تكريــس الحقــوق اﻻقتصاديــة واﻻجتماعيــة للشــغيلة وتثبيت الخيــار‬
‫الديمقراطــي؛‬
‫تقديــم تقريــر عــام وشــكوى بالحكومــة ا�غربيــة إلــى لجنــة الحريــات‬
‫فــي منظمتــي العمــل العربيــة والدوليــة واﻻتحــاد الدولــي للنقابــات فــي‬
‫يونيــو ‪ 2019‬مــع تعميــم هــذا التقريــر علــى جميــع ا�نظمــات‬
‫النقابيــة الدوليــة واﻹقليميــة والصديقــة؛‬

‫مواصلــة القيــام باحتجاجــات واعتصامــات أمــام البر�ــان رفضــ ًا‬
‫لسياســات الحكومــة القمعيــة؛‬
‫دعــوة ا�جلــس الوطنــي للمنظمــة الديمقراطيــة للشــغل لﻼجتمــاع‬
‫بعــد شــهر رمضــان وذلــك ﻻتخــاذ القــرارات ا�ناســبة؛‬
‫و يؤكــد ا�كتــب التنفيــذي علــى وحــدة ا�صالــح وا�واقــف بــ� كافــة‬
‫التنظيمــات النقابيــة إلــى كافــة الهيئــات والروابــط وا�مثلــة‬
‫للموظفــ� واﻷجــراء فــي مختلــف القطاعــات ويدعــو للمزيــد مــن التنســيق‬
‫والتعاضــد والتكامــل بينهــا ﻷنــه الطريــق الوحيــد ﻻنتــزاع الحقــوق‪.‬‬

‫اﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻴﺔ ﻟﻠﺸﻐﻞ ﺗﺪق ﻧﺎﻗﻮس اﻟﺨﻄﺮ وﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻤﺄﺳﺴﺔ اﻟﺤﻮار‬
‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪ /‬س‪ .‬ﺳﻠﻴﻢ‬
‫دقــت ا�نظمــة الديمقراطيــة للشــغل‬
‫ناقــوس الخطــر ونبهــت كل الفرقــاء‬
‫اﻻجتماعيــ� والسياســي� إلــى دقــة‬
‫ا�رحلــة‪ ،‬وإلــى خطــورة التعاطــي مــع‬
‫تعقيداتهــا وإشــكالياتها ومطالــب‬
‫الحــركات اﻻجتماعيــة التــي أفرزتهــا‪،‬‬
‫بنــوع مــن ا�قاربــات الترقيعيــة‬
‫فــي بيــان توصلــت »ا�نعطــف«‬
‫بنســخة منــه‪.‬‬
‫التنفيــذي‬
‫ا�كتــب‬
‫وســجل‬
‫للشــغل‬
‫الديمقراطيــة‬
‫للمنظمــة‬
‫ﻹشــراك‬
‫بإيجابية‪ ،‬اﻻســتجابة‬
‫ممثلــ� عــن التنســيقية الوطنيــة‬
‫لﻸســاتذة الذيــن فــرض عليهــم التعاقــد‬
‫فــي الحــوار مــع وزارة التربيــة الوطنيــة‪،‬‬
‫كمــا ثمــن دور الوســاطة الــذي قامــت بــه‬
‫مؤسســات وهيئــات ا�جتمــع ا�دنــي‪ ،‬بــ�‬
‫الطرفــ�‪ ،‬كا�جلــس الوطنــي لحقــوق‬
‫اﻹنســان‪ ،‬وا�رصــد الوطنــي للتربيــة‬
‫والتعليــم والبر�انيــ� الشــباب‪ ،‬فــي‬
‫اجتمــاع عقدتــه ا�نظمــة اﻷحــد ‪14‬‬
‫ابريــل ‪ ، 2019‬برئاســة الكاتــب‬
‫العــام للمنظمــة »علــي لطفــي«‪.‬‬
‫وتــداول هــذا اﻻجتمــاع تطــورات‬
‫اﻷوضــاع اﻻقتصاديــة واﻻجتماعيــة‬
‫وا�طلبيــة علــى الصعيديــن العمالــي‬
‫والشــعبي‪ .‬بحســب نفــس البيــان الــذي‬
‫يرصــد مــن خﻼلــه ا�كتــب التنفيــذي‬
‫للمنظمــة الديمقراطيــة للشــغل ويحلــل‬
‫ويتابع عــن كثــب‪ ،‬مخلفــات السياســة‬
‫الحكوميــة – فــي نســختيها الســابقة‬
‫والحاليــة‪ -‬واختياراتهــا اﻻقتصاديــة‬
‫واﻻجتماعيــة ذات النزعــة النيوليبراليــة‬
‫ا�خلــة بمجمــل التوازنــات اﻻجتماعيــة‬
‫با�غرب ومــا نجــم عنهــا مــن آثــار‬
‫ســلبية‪ ،‬وفــق نفــس البيــان‪ ،‬أفضــت‬
‫إلــى خلــق احتقــان اجتماعــي غيــر‬
‫مســبوق‪.‬‬
‫وتأسيســا علــى ذلــك‪ ،‬يؤكــد ذات‬
‫البيــان‪ ،‬وبالنظــر إلــى تعثــرات الحــوار‬
‫اﻻجتماعــي فضــﻼ عــن التشــنج‬
‫الحكومــي فــي معالجــة ملــف‬
‫اﻷســاتذة الذيــن فــرض عليهــم‬
‫التعاقــد‪ ،‬إضافــة إلــى مــا أســفرت‬
‫عنــه لقــاءات بعــض ا�ركزيــات النقابيــة‬
‫مــع وزارة الداخليــة بخصــوص » مــا‬
‫ســمي بالزيــادة فــي اﻷجــور« ‪ ،‬وكــذا مــا‬
‫تــم اﻹعــﻼن عنــه مــن مخرجــات حــول‬
‫مختلــف هــذه ا�لفــات وغيرهــا كثيــر مــن‬
‫القضايــا ا�جتمعيــة الجوهريــة‪ ،‬ينهــى‬
‫إلــى عمــوم ا�واطنــات وا�واطنــ� مــا‬
‫يلــي ‪:‬‬
‫وفــي نفــس الســياق‪ ،‬يســجل بيــان‬
‫ا�نظمــة بإيجابية‪ ،‬اﻻســتجابة �طلــب‬
‫ا�نظمــة الديمقراطيــة للشــغل‪ ،‬بإشــراك‬
‫ممثلــ� عــن التنســيقية الوطنيــة‬
‫لﻸســاتذة الذيــن فــرض عليهــم‬
‫التعاقــد فــي الحــوار مــع وزارة التربيــة‬
‫الوطنيــة‪ ،‬كمــا يثمــن دور الوســاطة‬
‫الــذي قامــت بــه مؤسســات وهيئــات‬
‫ا�جتمــع ا�دنــي‪ ،‬بــ� الطرفــ�‪،‬‬
‫ونخــص بالذكــر‪ :‬ا�جلــس الوطنــي‬
‫لحقــوق اﻹنســان‪ ،‬وا�رصــد الوطنــي‬

‫للتربيــة والتعليــم والبر�انيــ� الشــباب‪،‬‬
‫ســعيا لنــزع فتيــل التوتــر وتلبيــة ا�طالــب‬
‫ا�شــروعة‪ ،‬بمــا يؤســس ﻷجــواء جديــدة‬
‫مــن الثقــة والحــوار الجــاد وا�ســؤول‪،‬‬
‫ويمكــن مــن تــدارك ا�وقــف فيمــا‬
‫يتصــل باســتئناف ا�وســم الدراســي‬
‫بعــزم وإرادة وتفهــم وتكامــل بــ� كل‬
‫مكونــات ا�نظومــة التربويــة والتعليميــة‬
‫لتفــادي ســنة دراســية بيضــاء؛‬
‫و تشــدد ا�نظمــة الديمقراطيــة‬
‫للشــغل علــى رفضهــا الحاســم‬
‫للعــرض الحكومــي ا�تعلــق »بالزيــادة‬
‫فــي اﻷجــور«‪ ،‬الــذي قدمتــه وزارة‬
‫النقابيــة‬
‫للمركزيــات‬
‫الداخليــة‬
‫ا�دعــوة �ــا » ســمي بالحــوار‬
‫اﻻجتماعــي«‪ ،‬لكونــه بعيــد جــدا‬
‫عــن ا�نطــق والجديــة فــي التعاطــي‬
‫مــع ا�ســألة اﻻجتماعيــة فــي‬
‫جانبهــا ا�تصــل بتحســ� القــدرة‬
‫الشــرائية للمواطنــ�‪ ،‬وﻻ يســتجيب‬
‫لﻼنتظــارات وللمطالــب ا�شــروعة‬
‫والعادلــة للشــغيلة ا�غربيــة بالقطاعــ�‬
‫العــام والخــاص ولشــريحة ا�تقاعديــن‬
‫وذوي حقوقهــم‪.‬‬
‫ويعتبــر البيــان العــرض الحكومــي‬
‫هزيــﻼ وغيــر مشــرف ﻻ يســتوفي‬
‫حتــى الشــروط الدنيــا �ــا تــم‬
‫التعبيــر عنــه منــذ ســنوات‪ ،‬ســواء مــن‬
‫طــرف الفرقــاء اﻻجتماعيــ� أو مــا‬
‫وعــدت بــه الحكومــة ا�واطنــ�‪ ،‬ناهيــك‬
‫عــن »هزالــة قيمــة العــرض‬
‫وتقســيمه إلــى ثــﻼث دفعــات«‬
‫علــى امتــداد ‪ 18‬شــهرا‪ ،‬إذا مــا‬
‫اســتحضرنا اﻻرتفــاع الصاروخــي‬
‫لﻸســعار وغــﻼء ا�عيشــة ومــا تحملتــه‬
‫الشــغيلة ا�غربيــة طيلــة ‪ 8‬ســنوات مــن‬
‫واﻻقتطاعــات‬
‫التدابيــر التقشــفية‬
‫مــن رواتــب ا�وظفــ� ا�هولــة وضرائــب‬
‫ورســوم إضافيــة‪ ،‬وكل السياســات‬

‫التفقيريــة التــي فرضــت علــى هــذه‬
‫الشــغيلة‪ ،‬يضيــف بيــان ا�نظمــة‪.‬‬
‫وذلــك ‪ ،‬مــا أفقدالعــرض الحكومــي‪،‬‬
‫يوضــح نفــس البيــان‪ ،‬كل معنــاه وجــدواه‬
‫ا�نشــودت� فــي ظــل الوضعيــة‬
‫اﻻجتماعيــة ا�أزومــة‪ .‬ومــن هــدا‬
‫ا�نطلــق‪ ،‬فــإن ا�كتــب التنفيــذي للمنظمــة‬
‫يســتهجن‬
‫الديمقراطيــة للشــغل‪،‬‬
‫ويســتنكر تمــادي الحكومــة فــي التكتــم‬
‫علــى فضيحــة أخﻼقيــة وسياســية تتعلــق‬
‫بتزييــف الحقائــق حول نتائــج اﻻنتخابات‬
‫ا�تصلــة بالتمثيليــة النقابيــة‪ ،‬فــي غيــاب‬
‫أي وثيقــة رســمية‪ ،‬أو منشــور بالجريــدة‬
‫الرســمية تؤكــد علــى مــا تســميه الحكومة‬
‫بالنقابــات اﻷكثــر تمثيليــة ســوى عــرض‬
‫قدمــه وزيــر التشــغيل الســابق أمــام‬
‫بعــض الصحفيــ� خﻼفــا �ــا هــو عليــه‬
‫الشــأن فــي جميــع الــدول‪.‬‬
‫وينبــه ا�كتــب التنفيــذي‪ ،‬بحســب‬
‫البيــان‪ ،‬إلــى أن ا�قاربــة الحكوميــة‬
‫ا�عتمــدة فيمــا ســمي »بالحــوار‬
‫اﻻجتماعــي« عبــر وزارة الداخليــة‬
‫وبالشــكل الــذي تمــت مباشــرته ومــا‬
‫تمخضــت عنــه مــن نتائــج‪ ،‬كلهــا‬
‫معطيــات تفيــد بإعــادة إنتــاج »حقبــة أم‬
‫الــوزارات« فــي زمــن حســبناه طــوي‬
‫وولــى بــﻼ رجعــة بعــد دســتور ‪، 2011‬‬
‫يشــرح البيــان‪.‬‬
‫وتســاءل البيــان الصــادر عــن‬
‫ا�نظمــة‪ ،‬أن مخرجــات هــذا »اﻻتفــاق‬
‫بمثابــة الصفقــة«‪ ،‬يدعونــا للتســاؤل‬
‫بحــق وعمــق عــن الخلفيــات ا�تحكمــة‬
‫فــي إنتاجــه فــي ظــرف حيــوي ودقيــق‬
‫فــي حيــاة وطننــا وأمنــه اﻻجتماعــي‬
‫واســتقراره؟‪ ،‬و�صلحــة مــن تنحــو‬
‫الحكومــة فــي إبقــاء الوضــع علــى‬
‫مــا هــو عليــه يتــأزم وتتعمــق‬
‫معــه الفــوارق اﻻجتماعيــة أصــل كل‬
‫الشــرور؟‪ ،‬ومــن ا�ســتفيد مــن نهــج‬

‫سياســة »الحكــرة« والتنكــر للوعــود‬
‫التــي قطعتهــا هــذه الحكومــة الﻼشــعبية‬
‫مــن خــﻼل معاكســتها للمطالــب‬
‫اﻻجتماعيــة العادلــة وا�شــروعة‬
‫للموظفــ� والعمــال وا�تقاعديــن؟‪ ،‬وبــأي‬
‫مســوغات أخﻼقيــة أو سياســية ســعت‬
‫الحكومــة ﻹقبــار اتفــاق ‪ 26‬ابريــل؟‪،‬‬
‫وأي مصداقيــة لتدبيــر الشــأن العــام‬
‫فــي غيــاب أداء الحكومــة لواجباتهــا‬
‫فــي معالجــة ا�لفــات اﻹداريــة وا�هنيــة‬
‫وتســوية الوضعيــات الخاصــة‬
‫بالفئــات ا�هنيــة مــن ا�تصرفــ�‬
‫وا�هندســ� والتقنيــ� وا�حرريــن‬
‫واﻷطبــاء وا�مرضــ� وا�ســاعدين‬
‫التقنيــ� واﻹداريــ�‪ ،‬بشــكل منصــف‬
‫وعــادل وفقــا للمقتضيــات الدســتورية‬
‫للبــﻼد‪ .‬لــكل هــذه ا�نــاورات ا�كشــوفة‬
‫وا�تكتمــة‪ ،‬يؤكــد ا�كتــب التنفيــذي رفضه‬
‫»لﻼتفــاق الصفقــة« ويحــذر مــن‬
‫التداعيــات واﻵثــار ا�حدقــة بالســلم‬
‫اﻻجتماعــي جــراء التمــادي فــي مثــل‬
‫هــذه ا�قاربــات ا�لتبســة‪.‬‬
‫ويطالــب ا�كتــب التنفيــذي بضــرورة‬
‫مأسســة الحــوار اﻻجتماعــي وإشــراك‬
‫كل الفرقــاء اﻻجتماعــ� ا�ؤطريــن‬
‫وا�ؤثريــن فــي الديناميــة اﻻجتماعيــة‪،‬‬
‫ويجــدد موقــف ا�نظمــة الديمقراطيــة‬
‫للشــغل باســتعجالية الرفــع مــن أجــور‬
‫ا�وظفــ� فــي الحــد اﻷدنــى ا�نطقــي‬
‫وا�عقــول ب ‪ 600‬درهــم لجميــع‬
‫الســﻼلم‪ ،‬ونفــس الزيــادة فــي معاشــات‬
‫التقاعــد علــى غــرار جميــع دول ا�عمــور‬
‫وبأثــر رجعــي مــن ســنة ‪ . 2018‬كمــا‬
‫يؤكــد ا�كتــب التنفيــذي علــى وجــوب‬
‫فتــح ومباشــرة الحــوار اﻻجتماعــي‬
‫برؤيــة استشــرافية وبــروح وطنيــة‬
‫ومواطناتيــة عاليــة فــي معالجــة ملفــات‬
‫ا�تصرفــ� وا�هندســ� والتقنيــ�‬
‫وا�حرريــن واﻷطبــاء وا�مرضــ�‬

‫وا�ســاعدين التقنيــ� واﻹداريــ�‬
‫وا�حرريــن فــي أي اتفــاق جديــد واﻻلتزام‬
‫بتنفيــذه‪.‬‬
‫ويصــر البيــان علــى الزيــادة فــي‬
‫أجــور ا�ســتخدم� بالقطــاع الخــاص‬
‫والرفــع مــن الحــد اﻷدنــى لﻸجــر‬
‫ليصــل بــه إلــى ‪ 3000‬درهــم مــن‬
‫أجــل ا�ﻼءمــة واﻹعــﻼن عــن الحــد‬
‫اﻷدنــى لﻸجــر الوطنــي فــي جميــع‬
‫القطاعــات الصناعيــة والتجاريــة‬
‫والفﻼحيــة والخدماتيــة‪ ،‬مــع إقــرار‬
‫إجباريــة الحمايــة اﻻجتماعيــة فــي جميــع‬
‫القطاعــات الصناعيــة والتجاريــة‬
‫والخدماتيــة والفﻼحيــة والصناعــة‬
‫التقليديــة والصيــد البحــري‪ .‬كمــا يؤكــد‬
‫علــى مســؤولية الحكومــة فــي إيجــاد‬
‫حلــول مبتكــرة �واردهــا ا�اليــة‪ ،‬غيــر‬
‫اﻻســتدانة‪ ،‬مــن دون ا�ســاس بالفئــات‬
‫ا لشــعبية ‪.‬‬
‫ويشــدد ذات البيــان‪ ،‬علــى إقــرار‬
‫عدالــة جبائيــة‪ ،‬وبمراجعــة ا�نظومــة‬
‫الضريبيــة بمــا فيهــا الضريبة علــى‬
‫اﻷجــر وا�عــاش وضريبــة ال‬
‫‪ TVA‬علــى اﻷدويــة والتركيــز‬
‫علــى جبايــة الضرائــب مــن ا�صــارف‬
‫والشــركات ا�اليــة والعقاريــة واﻷمــﻼك‬
‫البحريــة وســوى ذلــك مــن ا�صــادر‬
‫ا�تاحــة والضروريــة‪ ،‬كمــا يؤكــد رفضــه‬
‫اﻻقتطــاع مــن أجــور ا�ضربــ� وإرجــاع‬
‫اﻻقتطاعــات إلــى ا�وظفــ� واحتــرام‬
‫ا�قتضيــات الدســتورية بتنزيــل قانــون‬
‫النقابــات وا�صادقــة علــى حريــة‬
‫العمــل النقابــي وفق ـ ًا ﻷحــكام اﻻتفاقيــة‬
‫رقــم )‪ (87‬واﻻتفاقيــة رقــم )‪(98‬‬
‫أي اتفاقيــة الحريــة النقابيــة وحمايــة‬
‫حــق التنظيــم ‪ 1948‬والتــي تنــص‬
‫فــي ا�ــادة )‪ (11‬علــى وجــوب قيــام‬
‫الدولــة بتمكــ� العمــال مــن ممارســة‬
‫مهامهــم النقابيــة‪.‬‬

‫‪18‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫زوﻳﺮش ‪ :‬ﻣﻄﻠﺐ اﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ اﻷﺳﺎس‬
‫ﻫﻮ إﺳﻘﺎط ﻣﺨﻄﻂ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬
‫ﺣﺎورة‪ /‬زاﻳﺪ اﻟﺮﻓﺎﻋﻲ‬

‫ﻳﺸﻬﺪ ﻣﻠﻒ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬
‫ﻋﻤﻠﻴﺔ ﲡﺎذب ﺑﲔ‬
‫وزارة اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ‬
‫واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ اﻟﻌﺎﻟﻲ واﻟﺒﺤﺚ‬
‫اﻟﻌﻠﻤﻲ وﺑﲔ اﻷﺳﺎﺗﺬة‬
‫اﳌﺘﻌﺎﻗﺪون أو اﻟﺬﻳﻦ‬
‫ﻓﺮض ﻋﻠﻴﻬﻢ اﻟﺘﻌﺎﻗﺪ‬
‫ﺑﺤﺴﺐ ﺗﻌﺒﻴﺮﻫﻢ‪،‬‬
‫وﻟﺘﺴﻠﻴﻂ اﻟﻀﻮء ﻋﻠﻰ‬
‫ﻫﺬه اﻻﺷﻜﺎﻟﻴﺔ اﳌﻌﻘﺪة‬
‫اﻟﺘﻲ أدﺧﻠﺖ اﳌﻨﻈﻮﻣﺔ‬
‫اﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ ﺑﺮﻣﺘﻬﺎ ﰲ‬
‫ﺑﺆرة ﺗﺸﻜﻴﻚ ﰲ ﻣﺂﻟﻬﺎ‬
‫اﳌﺴﺘﻘﺒﻠﻲ وﻣﺂل اﻷﺟﻴﺎل‬
‫اﻟﺼﺎﻋﺪة اﻟﺘﻲ ﺗﺮاﻫﻦ‬
‫اﻟﺪوﻟﺔ ﻋﻠﻰ ﲡﻮﻳﺪ‬
‫اﻟﺘﺮﺑﻴﺔ واﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻟﺘﻨﺸﺌﺔ‬
‫أﺟﻴﺎل اﳌﺴﺘﻘﺒﻞ ﻣﻦ ﺧﻼل‬
‫ﻫﺆﻻء اﳋﺮﻳﺠﲔ‪ ،‬اﻟﺘﻘﺖ‬
‫»اﳌﻨﻌﻄﻒ« ﺑﺎﻷﺳﺘﺎذ‬
‫ﻋﺜﻤﺎن زوﻳﺮش‪ ،‬ﻋﻀﻮ‬
‫ﺳﺎﺑﻖ ﰲ ﳉﻨﺔ اﻹﻋﻼم‬
‫اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﺑﺎﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ‬
‫اﻟﺬي ﺳﻴﻮﺿﺢ أﻛﺜﺮ ﰲ‬
‫ﻫﺬا اﳊﻮار اﳌﻘﺘﻀﺐ‬
‫ﻣﺴﺘﺠﺪات اﳊﻮار ﻣﻊ‬
‫اﻟﻄﺮف اﳊﻜﻮﻣﻲ‪.‬‬

‫• بعــد كل الخطــوات التــي قمتــم‬
‫بهــا مــن أجــل الخــروج بحــوار مــع وزارة‬
‫أمــزازي‪ ،‬مــا هــي آخــر ارتســاماتكم عــن‬
‫مشــروع التعاقــد ؟‬
‫ التنســيقية الوطنيــة لﻼســاتذة الذيــن‬‫فــرض عليهــم التعاقــد لديهــا رؤيــة واضحــة‬
‫وتتمتــع بدرجــة عاليــة مــن ا�ســؤولية‪،‬‬
‫لذلــك فــإن إشــراكها فــي الحــوار‬
‫باعتبارهــا قــادرة علــى تقييــم اﻷمــور‬
‫ووضــع حلــول قــد تكــون مناســبة ﻻ أن‬
‫تكــون الحــوارات واللقــاءات قصــد‬
‫اﻻســتهﻼك اﻹعﻼمــي وفقــط‪.‬‬
‫فثمــة أزمــة ثقــة بــ� الــوزارة الوصيــة‬
‫واﻷســاتذة تتســع فجوتهــا باســتمرار‬
‫ومنــذ ســنوات‪ ،‬جعــل الكثيــر منهــم‬
‫يميلــون دائمــا الــى عــدم تصديــق‬
‫معظــم مــا يصــدر عــن الــوزارة‪.‬‬
‫إﻻ أن حالــة انعــدام الثقــة لــم تــأت‬
‫عبثــا أو كــرد فعــل نفســي‪ ،‬إنمــا انعكاســا‬
‫للوقائــع علــى اﻷرض ومــا تحققــه‬
‫أو حققتــه الــوزارة مــن تنصــل‬
‫للوفــاء بالتزاماتهــا وترجمــة للوعــود‬
‫والتصريحــات التــي تصــدر عن ا�ســؤول�‪،‬‬
‫ناهيــك عــن الوعــود التــي تطلقهــا وﻻ‬
‫تلتــزم بهــا‪.‬‬
‫مــا‬

‫•‬

‫هــي الخطــوات ا�واليــة التــي تزعــم‬
‫التنســيقية نهجهــا فــي حالــة عــدم اســتجابة‬
‫؟‬
‫�طالبكــم‬
‫الوصيــة‬
‫الــوزارة‬
‫ عقــب جلســة الحــوار اﻷولــى أعلنــت‬‫التنســيقية عــن تعليــق اﻻضــراب مــن ‪15‬‬
‫أبريــل إلــى حــدود ‪ 25‬منــه كان بمثابــة‬
‫إعــﻼن حســن نيــة منهــا واســتعدادا منهــا‬
‫لحلحلــة ا�لــف فــي شــموليته ووضــع حــد‬
‫لﻼحتقــان الحاصــل‪.‬‬
‫غيــر أن تصريــح‬
‫الوزيــر اﻷخيــر أربــك‬
‫الحســابات واعتبرنــاه‬
‫فــي التنســيقية تملصــا‬
‫مــن اﻻتفــاق‪ ،‬وهــذا‬
‫يطــرح الســؤال‬
‫مــدى‬
‫حــول‬
‫التــزام الــوزارة‬
‫بمجمــل‬
‫تعهد ا تهــا ‪،‬‬
‫لهــذا فموضــوع‬
‫الثقــة قضيــة هامــة‬
‫علــى الــوزارة أخذهــا علــى‬
‫محمــل الجــد والعمــل علــى إيجــاد حل‬
‫حقيقــي عبــر إدمــاج اﻷســاتذة فــي النظــام‬
‫اﻷساســي �وظفــي وزارة التربيــة‬
‫الوطنيــة‪ ،‬و تحقيــق اﻻســتقرار اﻻجتماعــي‬
‫والنفســي لﻸســاتذة‪.‬‬
‫وعليــه اجتمــع مجلــس وطنــي‬
‫اســتثنائي أمــس بمراكــش‪ ،‬وقــرر تمديــد‬
‫اﻹضــراب الــى حــدود ‪ 25‬أبريــل‪.‬‬
‫ومســتقبل الفعــل اﻻحتجاجــي يبقــى‬
‫مرتبطــا بمــدى جديــة الحــوار ا�نتظــر‬
‫مــع الــوزارة فــي ‪ 23‬أبريــل ومــا‬
‫ستســفر عنــه نتائجــه لينظــر‬
‫بعدهــا ا�جلــس الوطنــي فــي‬
‫مســتقبل ا�عركــة‪.‬‬
‫• هــل فعــﻼ وقــع‬
‫شــرخ وانقســام مــن‬
‫داخــل التنســيقية‬
‫الوطنيــة لﻸســاتذة‬
‫فــرض‬
‫الذيــن‬
‫عليــم التعاقــد ؟‬
‫ كمــا ســبق‬‫وأشــرت لكــم‪ ،‬هنــاك‬
‫أزمــة ثقــة حاصلــة فــي‬
‫مــدى جديــة الــوزارة‬
‫فــي الحــوار ا�برمــج‪،‬‬
‫واعــادة الثقــة او الحــد‬
‫اﻷدنــى يحتــاج إلــى‬
‫عوامــل وروافــع‬

‫أهمهــا‪ :‬الجديــة مــن قبــل الحكومــة عبــر‬
‫وزارتهــا الوصيــة علــى القطــاع‪ ،‬وهــو‬
‫التخــوف الطبيعــي الــذي ســاد فــي أوســاط‬
‫اﻷســاتذة بعــد ذيــوع خبــر الحــوار‪.‬‬
‫لهــذا‪ ،‬بالنســبة لنــا ليــس هنــاك شــرخ‬
‫بقــدر مــا أنــا هنــاك اختــﻼف التقديــرات‬
‫والــرؤى والتصــورات لكيفيــة معالجــة ا�لــف‬
‫وحــول كيفيــة ســير ا�عركــة‪.‬‬
‫وهــذا ا�ســتجد أمــر‬
‫عــادي وصحــي ينــم‬
‫عــن يقضــة ونضــج‬
‫وســط اﻷســاتذة‬
‫ســرعان مــا تــم‬
‫بعقــد‬
‫تجــاوزه‬
‫وطنــي‬
‫مجلــس‬
‫اســتثنائي‪.‬‬
‫• هنــاك أخبار‬
‫إعﻼميــة تــروج‬
‫إلــى وجــود‬
‫جــدل ب�‬
‫مــن‬

‫يــد‬
‫يؤ‬
‫قــر ا ر‬
‫يــد‬
‫تمد‬
‫اﻹضــراب‪ ،‬وبــ�‬
‫مــن يقــول بتعليقــه‬
‫إلــى الحــوار مــع‬
‫ا لــو ز ا ر ة ‪.‬‬
‫مــا مــدى صحــة هــذه‬
‫اﻷخبار‪..‬؟؟‬
‫ إن ا�جلــس الوطنــي‬‫لتنســيقيتنا الوطنيــة يظــم‬
‫منســقا عــن كل مديريــة بمــا‬
‫مجموعــه ‪ 84‬عضــوا‪ ،‬عــادي‬
‫أن نختلــف جــدا أن يكــون‬
‫هنــاك اختــﻼف فــي التقديــرات‬
‫واســتراتيجيات العمــل للتارفــع‬
‫بــكل الوســائل علــى قضيتنــا‬
‫العاجلــة وا�شــروعة‪ ،‬وا�تمثلــة‬
‫إســقاط‬
‫فــي‬
‫مخطــط‬
‫ا لتعا قــد‬
‫عبــر‬

‫إدماجنــا دون قيــد أو شــرط فــي‬
‫النظــام اﻷساســي �وظفــي وزارة التربيــة‬
‫ا لو طنيــة ‪.‬‬
‫أمــا مــا أثيــر فــي بعــض وســائل‬
‫اﻹعــﻼم ا�وجهــة‪ ،‬فــكان الغــرض منــه‬
‫خلــق البلبلــة فــي صفــوف اﻷســاتذة‪ ،‬وهــو‬
‫مــا انبــرت لتســليط الضــوء عليــه بعــض‬
‫اﻷقــﻼم ا�أجــورة‪.‬‬
‫لكــن‪ ،‬مجلســنا الوطنــي الــذي اجتمــع‬
‫مســتعجﻼ أبــان عــن لحمــة قــل نظيرهــا‪.‬‬
‫• بعــد مجموعــة مــن ا�ســتجدات فــي‬
‫ملــف التعاقــد‪ ،‬مــا هــو ا�طلــب اﻷســاس‬
‫للتنســيقية‪ ،‬والــذي ﻻ حــوار إﻻ بالتعهــد‬
‫علــى تحقيقــه‪.‬‬
‫ ا�طلــب اﻷساســي لتنســيقيتنا‬‫هــو اســقاط مخطــط التعاقــد عبــر‬
‫إدمــاج كل اﻷســاتذة فــي كل اﻻفــواج فــي‬
‫النظــام اﻻساســي �وظفــي وزارة التربيــة‬
‫الوطنيــة مــع التــزام الــوزارة بمخرجــات‬
‫الحــوار اﻷخيــر ووقــف كل اﻹجــراءات‬
‫اﻹداريــة التعســفية والﻼقانونيــة فــي حــق‬
‫اﻷســاتذة ا�ضربــ� وتوقيــف مســاطر‬
‫العــزل وكــذا إعــادة ا�طروديــن‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻟﻤﻬﺮﺟﺎن اﻟﺠﻬﻮي اﻟﺮﺑﻴﻌﻲ اﻷول ﻟﻔﻨﻲ اﻟﻤﺪﻳﺢ واﻟﺴﻤﺎع‬
‫تنظــم جمعيــة اﻹشــراق للفنــون التراثيــة بتعــاون وشــراكة مــع مجلــس‬
‫مقاطعــة حصــ� ومديريــة وزارة التقافــة لجهــة الربــاط ســﻼ القنيطــرة با�ركــز‬
‫الثقافــي حجــي ا�هرجــان الجهــوي الربيعــي اﻷول لفنــي ا�ديــح والســماع تحــت‬
‫شــعار »اﻹبــداع الجهــوي فــي ا�ديــح النبــوي«‪ .‬أيــام ‪ 5/4/3‬مــاي ‪2019‬‬
‫يتضمــن ا�هرجــان برنامــج متكامــل يجمــع بــ� ســهرات فنيــة مباشــرة‬
‫فــي مجــال ا�ديــح واﻷنشــاد الصوفــي بألــوان متنوعــة لنخــب جهويــة بــارزة مــع‬
‫ضيــف شــرف مــن القــارة اﻷفريقيــة‪ ،‬مــوازاة مــع نــدوة علميــة ومعــرض ا�نتوجــات‬
‫التقليديــة ا�حليــة والفنــون التشــكيلية مــع منشــورات أدبيــة وتوقيعــات وتكريمــات‬
‫فعاليــات بالجهــة‪ .‬فا�هرجــان بأشــعاعه التقافــي الروحــي واﻷجتماعــي يثمــن عمــق‬
‫الحضــارة ا�غربيــة وأمتدادهــا التاريخــي‪.‬‬

‫ﻣﻬﺮﺟﺎﻥ ﻣﻮﺍﺯﻳﻦ ‪.. 2019‬‬

‫»ﻣﻨﺼﺔ اﻟﺴﻮﻳﺴﻲ ﺗﺴﺘﻀﻴﻒ أﺑﺮز ﻧﺠﻮم »اﻟﻬﻴﺐ ﻫﻮب‬
‫اﻟﻔﻨﺎن اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻳﻮرﻳﺎس ﻳﺘﺴﻠﻢ‬
‫ﺑﺒﺎرﻳﺲ ﺟﺎﺋﺰة »اﺻﺪﻗﺎء ﻣﻌﻬﺪ اﻟﻌﺎﻟﻢ‬
‫اﻟﻌﺮﺑﻲ« ﻟﻼﺑﺪاع اﻟﺸﺒﺎﺑﻲ اﻟﻤﻌﺎﺻﺮ‬

‫أعلنــت جمعيــة "مغــرب الثقافــات" أن‬
‫جمهــور مهرجــان "موازيــن إيقاعــات العالــم"‬
‫ســيكون يومــي ‪ 23‬و ‪ 24‬يونيــو ا�قبــل علــى‬
‫موعــد مــع أربعــة مــن رمــوز موســيقى الــراب‪،‬‬
‫ممثلــ� فــي الثنائــي بيغفلــو وأولــي ‪ ،‬ودادجــو‬
‫‪ ،‬وأوريلســان‪ ،‬وفيوتــر‪.‬‬
‫وأضافــت الجمعيــة فــي بــﻼغ لهــا‪،‬‬
‫اليــوم الثﻼثــاء ‪ 16‬أبريــل‪ ،‬أنــه علــى مــدى‬
‫يومــ�‪ ،‬ســتكون الفرجــة مضمونــة‬
‫بمنصــة السويســي ‪ ،‬مبــرزة أن جمهــور‬
‫الــدورة ال‪� 18‬هرجــان موازيــن الــذي‬
‫ينظــم تحــت الرعايــة الســامية لصاحــب‬
‫الجﻼلــة ا�لــك محمــد الســادس‪ ،‬ســيكون‬
‫يــوم ‪ 23‬يونيــو علــى موعــد مــع‬
‫الثنائــي بيغفلــو وأولــي فــي عــرض‬
‫يعــد بمفاجــآت مبهــرة‪.‬‬
‫ويعــد الشــقيقان ا�نحــدران مــن تولــوز‬
‫حســب بــﻼغ للمنظمــ� ‪ -‬أصغــر ثنائــي‬‫هيــب هــوب فــي فرنســا ‪ ،‬وقعــا ســنة ‪2014‬‬
‫عقــدا برقــم قياســي ‪ ،‬مضيفــا أن هــذا‬
‫الثنائــي يواصــل نجاحاتــه باﻻشــتغال مــع‬
‫الكبــار مــن أمثــال ‪ ،‬ســترومان وبوســتا ريــم‬
‫وجــوي ســتار‪ .‬وقــد تعاقبــت محطــات نجــاح‬
‫الفرقــة لتتــوج بالذهــب والبﻼتــ� مــع صــدور‬
‫أول ألبــوم " ‪،"La Cour des Grands‬‬

‫لتعــرف ســنة ‪ 2018‬صــدور ألبــوم آخــر‬
‫للثنائــي "‪ "La vie de rêve‬الــذي ﻻقــى‬
‫نجاحــا باهــرا‪.‬‬
‫وأضافــت جمعيــة "مغــرب الثقافــات"‬
‫أنــه فــي نفــس الليلــة‪ ،‬ســيقدم دادجــو‬
‫صــورة أخــرى للــون الــراب‪ ،‬فــي صــورة‬
‫مليئــة ومجســدة �وهبــة اســتثنائية‪ ،‬مبــرزة‬
‫أن هــذا الفنــان ‪ ،‬البالــغ مــن العمــر ‪29‬‬
‫عامــا وا�ــزداد فــي ســ� ســانت دينيــس‪،‬‬
‫مــن أصــل كونغولــي‪ ،‬والشــقيق �يســتر‬
‫جيمــز‪ ،‬أصــدر‪ ،‬بعــد تجربــة ديــو أولــى‬
‫ناجحــة مــع ‪ ،The Shin Sekaï‬ألبومــه‬
‫اﻷول‪.‬‬
‫وأشــارت إلــى أن دادجــو حصــل علــى‬
‫جائــزة "اﻻكتشــاف الفرنســي للعــام" ســنة‬
‫‪ ،2018‬وحصــل ألبومــه اﻷول ‪) ،‬جنتلمــان(‬
‫‪ 2.0‬علــى ثــﻼث جوائــز بﻼتينيــة‪.‬‬
‫وتحمــل اﻷســطوانة ثمانيــة عناويــن‬
‫تصــدرت قوائــم اﻷغانــي الناجحــة‪ :‬فــي‬
‫ظهــور رائــع مــع أخيــه ميســتر جيمــز تحــت‬
‫عنــوان ) ‪.(Ma Fierté‬‬
‫وفــي يــوم اﻻثنــ� ‪ 24‬يونيــو‪،‬‬
‫السويســي‬
‫منصــة‬
‫ستســتضيف‬
‫موســيقى الــراب مــع الفنــان أوريلســان‪،‬‬
‫حيــث ستشــهد عرضــا مدويــا‬

‫بموســيقى معبــرة وهادفــة‪ .‬وأضافــت‬
‫الجمعيــة أنــه بعــد النجــاح الكاســح للشــاب‬
‫علــى الشــبكة العنكبوتيــة ســنة ‪،2008‬‬
‫أصبــح أوريلســان رمــزا للــراب الفرنســي‬
‫‪ ،‬مبــرزة أن مهاراتــه اﻻســتعراضية تحكــي‬
‫عــن قــدرات فريــدة جســدها حصــول ألبومــه‬
‫الثانــي علــى جائــزة بﻼتينيــة وجائزتــ�‬
‫‪ ،‬فيمــا حــاز ألبومــه الثالــث علــى‬
‫قــرص ماســي ‪ .‬أمــا جولتــه العا�يــة‬
‫فــي الوﻻيــات ا�تحــدة وكنــدا‪ ،‬فقــد كانــت‬
‫تجســيدا لنجــاح مســتحق‪.‬‬
‫وســيكون الجمهــور يــوم اﻻثنــ�‬
‫أيضــا علــى موعــد مــع النجــم‬
‫اﻷمريكــي فوتــور‪ ،‬الــذي سيشــعل منصــة‬
‫السويســي ‪.‬‬
‫وحســب ا�نظمــ�‪ ،‬فقــد كانــت ســنة‬
‫‪ 2015‬محطــة حافلــة باﻹنجــازات‬
‫بالنســبة للفنــان فوتــور‪ ،‬حيــث أصــدر‬
‫ألبومــا رفيــع ا�ســتوى وثــﻼث‬
‫)‪ . (mixtapes‬وفــي ســنة ‪ ،2017‬أكــد‬
‫تفوقــه الفنــي بألبومــ� وصــل بهمــا الفنــان‬
‫إلــى صــدارة قائمــة )‪( Billboard US‬‬
‫اﻷمريكيــة ‪.‬‬
‫وأشــارت جمعيــة "مغــرب الثقافــات"‬
‫إلــى أن فوتــور‪ ،‬اﻷمريكــي مــن هايتــي‪ ،‬هــو‬

‫الفنــان اﻷكثــر إثــارة �شــهد الــراب عبــر‬
‫ا�حيــط اﻷطلســي حســب النقــاد‪.‬‬
‫وتجــدر اﻹشــارة إلــى أن مهرجــان‬
‫"موازيــن إيقاعــات العالــم"‪ ،‬الــذي أحــدث‬
‫ســنة ‪ ،2001‬يعــد موعــدا ﻻمحيــد عنــه‬
‫لهــواة وعشــاق ا�وســيقى با�غــرب ‪ ،‬حيــث‬
‫يقتــرح طيلــة تســعة أيــام‪ ،‬برمجــة غنيــة تجمــع‬
‫بــ� أكبــر نجــوم ا�وســيقى العا�يــة والعربيــة‪،‬‬
‫ويجعــل مــن مدينتــي الربــاط وســﻼ‬
‫مســرحا �لتقيــات متميــزة بــ� الجمهــور‬
‫ونخبــة مــن الفنانــ� ا�رموقــ�‪ .‬وقــد تــم‬
‫إحــداث "مغــرب الثقافــات" خــﻼل‬
‫‪ ،2001‬وهــي جمعيــة غيــر ربحيــة تســعى‪،‬‬
‫بالدرجــة اﻷولــى‪ ،‬إلــى ضمــان تنشــيط ثقافــي‬
‫وفنــي مــن مســتوى مهنــي عالــي يليــق‬
‫بعاصمــة ا�ملكــة ‪.‬‬
‫ولتكريــس القيــم اﻷساســية للسياســة‬
‫التنمويــة التــي يقودهــا صاحــب الجﻼلــة‬
‫ا�لــك محمــد الســادس‪ ،‬عملــت جمعيــة‬
‫مغــرب الثقافــات علــى ترســيخ هــذه‬
‫ا�همــة النبيلــة عبــر إطــﻼق " مهرجــان‬
‫موازيــن إيقاعــات العالــم" إلــى جانــب‬
‫تظاهــرات مختلفــة‪ ،‬وملتقيــات متعــددة‬
‫التخصصــات‪ ،‬ومعــارض الفنــون التشــكيلية‪،‬‬
‫والحفــﻼت ا�وســيقية والفنيــة‪.‬‬

‫تســلم الفنــان ا�غربــي ياســ� العلــوي‬
‫اﻻســماعلي ا�عــروف باســم )يوريــاس(‬
‫مســاء اﻻربعــاء بباريــس جائــزة ‪ 2019‬ل‬
‫"اصدقــاء معهــد العالــم العربــي" لﻼبــداع‬
‫الشــبابي ا�عاصــر‪.‬‬
‫وســلمت الجائــزة التــي تهــدف الــى‬
‫تشــجيع الفنانــ� الصاعديــن الذيــن تقــل‬
‫اعمارهــم عــن ‪ 40‬ســنة ‪ ،‬وا�تحدريــن مــن‬
‫بلــدان الجامعــة العربيــة ‪،‬الــى الفنــان‬
‫ا�غربــي الشــاب مــن طــرف ليلــى شــهيد‬
‫رئيســة جمعيــة اصدقــاء معهــد العالــم‬
‫العربــي بباريــس‪ ،‬وجــاك ﻻنــغ رئيــس ا�عهــد‪.‬‬
‫وكان يوريــاس قــد اســتفاد مــن اقامــة‬
‫مــن ثﻼثــة اشــهر با�دينــة الدوليــة للفنــون‬
‫بباريــس‪ ،‬ومــن منحــة بقيمــة ‪3200‬‬
‫اورو ‪ ،‬ممــا مكنــه مــن انجــاز معــرض‬
‫غيــر مســبوق " كــرة قــدم الشــوارع‬
‫والهجــرة " ا�قتــرح ضمــن ا�عــرض الحــدث‬
‫)كــرة القــدم والعالــم العربــي ‪ :‬ثــورة‬
‫ا�ســتديرة( الــذي افتتــح فــي وجــه‬
‫الجمهــور اﻻربعــاء بمعهــد العالــم العربــي‪.‬‬
‫وأعــرب يوريــاس با�ناســبة عــن ســعادته‬
‫بتســلم هــذه الجائــزة مــن يــد رئيــس معهــد‬
‫العالــم العربي‪،‬جــاك ﻻنــغ ‪ ،‬وليلــى شــهيد‬
‫"الذيــن اكــن لهمــا احترامــا كبيــرا"‪.‬‬
‫واســتلهم يوريــاس فكــرة انجــاز معــرض‬
‫"كــرة قــدم الشــوارع والهجــرة" مــن رؤيتــه‬
‫للشــباب يلعبــون كــرة القــدم فــي الفضــاء‬
‫العــام بمختلــف مــدن ا�غــرب‪.‬‬
‫ويبــرز يوريــاس فــي هــذا العمــل ليــس‬
‫فقــط تأثيــر كــرة القــدم فــي ا�ﻼعــب بــل‬
‫ايضــا فــي الفضــاء العــام‪.‬‬
‫يشــار الــى ان الفنــان يوريــاس ياســ�‬
‫العلــوي )‪ 34‬ســنة( حاصــل علــى جائــزة‬
‫)كاب برايــز( ‪ 2018‬وليالــي التصويــر‬
‫الفوتوغرافــي بالصويــرة ‪ ، 2016‬و)ورلــد‬
‫ســتريت فوتوغرافــي( بهامبــورغ ‪، 2016‬‬
‫كمــا عــرض اعمالــه خــﻼل البينالــي اﻻخيــر‬
‫للــدار البيضــاء ‪. 2018‬‬

‫‪24‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫ﻧﺺ ﻓﻨﺘﺎزي ﺳﺎﺧﺮ "أﻫﻞ اﻟﻤﺨﺎﺑﺊ"‬
‫ﻟﻠﻜﺎﺗﺐ اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻛﺮﻳﻢ اﻟﻔﺤﻞ اﻟﺸﺮﻗﺎوي‬
‫صــدر مؤخــرا عــن منشــورات مركــز‬
‫نــون لﻸبحــاث الدراميــة و ا�ســرحية و‬
‫اﻹســتراتيجيات الثقافيــة الربــاط‪ /‬ا�غــرب ‪.‬‬
‫نــص مســرحي للكاتــب ا�غربــي كريــم الفحــل‬
‫الشــرقاوي بعنــوان " أهــل ا�خابــئ " الــذي‬
‫ســبق لــه أن حــاز علــى جائــزة مغاربيــة ‪.‬‬
‫و هــو نــص فنتــازي ســاخر يرصــد مدنا‬
‫مخبئيــة تحــت ســطح اﻷرض ‪ ..‬تشــكل عا�ــا‬
‫مخبئيــا يعيــش قاطنــوه تحــت رحمــة القصــف‬
‫الــذي ﻻ يــكاد يخبــو ســعيره ليــل نهــار ‪.‬‬
‫ويمثــل الشــعب ا�خبئــي مجلــس نيابــي‬
‫منتخــب يســمى »مجلــس‬
‫ا�خابــئ الســعيدة« الــذي يتكــون مــن‬
‫الســيد » عجــ� » وهــو طبــاخ مختــص‬
‫فــي العجائــن و الفطائــر ‪ ..‬يحلــم بــأن يبتكــر‬
‫معادلــة عجينــة جديــدة تنســف كل ا�عــادﻻت‬
‫و الخلطــات ا�خبئيــة الســائدة و ا�حنطــة‬
‫‪ ..‬و الســيد »ملفــوف« و هــو طبــاخ بــدون‬
‫جلــد ‪ ..‬جســده مغلــف بلفافــة ترابيــة ‪ ..‬يحلــم‬
‫بــأن يلبــس النــاس جميعــا جلــدا محايــدا ‪...‬‬
‫و الســيد »النصــف« و هــو طبــاخ مختــص‬
‫فــي طبــخ العظــام و الجماجــم ‪ .‬و رغــم أن‬
‫نصفــه الســفلي‬
‫مبتــور إﻻ أنــه يحلــم بــأن ينجــب ابنــه‬
‫»الربــع« الــذي ســيحرر البشــرية ا�خبئيــة‬
‫مــن أنفاقهــا و ســراديبها و عوا�هــا ا�خبئيــة‬
‫ا�ظلمــة ‪ ...‬و أخيــرا الســيدة »عــروس« و‬
‫هــي امــرأة عانــس فــي اﻷربعينــات ترتــدي‬
‫ثــوب الزفــاف اﻷبيــض و قبعــة الطبــخ ‪ ..‬تحلــم‬

‫بــزوج ﻻ تحمــل جيناتــه مواصفــات مخبئيــة‬
‫‪...‬‬
‫داخــل مخبئهــم ا�تصــدع و اﻵيــل‬
‫للســقوط بفعــل ضربــات القصــف الدائــم‪..‬‬
‫يخــوض أعضــاء » مجلــس ا�خابــئ الســعيدة‬
‫» اجتماعــات ماراطونيــة يتراشــقون مــن‬
‫خﻼلهــا بمواقفهــم ا�تضاربــة حــول مصيــر‬
‫الشــعب ا�خبئــي اﻷبــي ‪.‬إﻻ أنهــم فــي آخــر‬
‫ا�طــاف ســيقررون و باﻹجمــاع اﻹضــراب‬
‫عــن التشــريع و التفكيــر فــي مصيــر‬
‫الشــعب ا�خبئــي إلــى أن يتــم نقلهــم إلــى‬
‫أحــد ا�خابــئ الفوﻻذيــة الســرية ا�حصنــة و‬
‫ا�نيعــة وا�خصصــة فقــط لﻸعضــاء الدائمــ�‬
‫للجنــة الثوريــة ا�خبئيــة العليــا ‪ .‬غيــر هــذه‬

‫»ﻣﺠﻠﺔ اﻻﺳﻤﺎﻋﻴﻠﻴﺔ« ﺗﻌﺰز ﺻﺮح اﻟﺨﺰاﻧﺔ‬
‫اﻟﻘﻀﺎﺋﻴﺔ‬

‫اﻷخيــرة و مــن خــﻼل مندوبهــا العســكري‬
‫الضخــم ســتطلب مــن أعضــاء‬
‫»مجلــس ا�خابــئ الســعيدة«‬
‫انتخــاب عضــو واحــد منهــم‬
‫فقــط ديموقراطيــا لﻺلتحــاق‬
‫با�خابــئ الباذخــة و ا�نيعــة ‪.‬‬
‫فينشــأ بــ� اﻷعضــاء صــراع‬
‫وجــودي مريــر ﻻحــول‬
‫مصيــر الشــعب ا�خبئــي‬
‫و إنمــا حــول مصيــر‬
‫العضــو الناجــي مــن ا�خبــأ‬
‫ا�تصــدع اﻵيــل للســقوط ‪.‬‬
‫يقــول الدكتــور عبــد‬
‫الكريــم برشــيد فــي تقديمــه‬
‫لهــذا النــص ‪:‬‬
‫» أهــل ا�خابــئ » نــص‬
‫جديــد و غريــب و مثيــر و‬
‫مدهــش فــي كل شــيء ‪ .‬نــص‬
‫فيــه ســريالية تقفــز علــى الواقــع ‪..‬‬
‫وفيــه شــاعرية تتحــدى النثريــة ‪..‬‬
‫وفيــه عبثيــة تخاصــم ا�نطــق و فيــه‬
‫مشــهدية تتجــاوز الكتابــة بالكلمــات‬
‫فقــط ‪ ..‬و فيــه شــخصنة لﻸشــياء ‪..‬‬
‫وفيــه أحــﻼم تصــل لدرجــة الكوابيــس‬
‫وهــي تعيــد ترتيــب هــذا الواقــع‬
‫و تؤثثــه بنفــس عناصــر هــذا الواقــع و‬
‫بنفــس ا�كونــات وا�فــردات التــي نعرفهــا‬
‫‪ ..‬مثــل هــذا النــص ﻻ يمكــن أن نقدمــه‬
‫بالكلمــات أو ننــوب عنــه فــي تقديمــه إلــى‬

‫ﻣﻜﻨﺎس‪ /‬ﺳﺎﻟﻢ ﺳﻠﻴﻢ‬
‫تعــززت ا�كتبــة القانونيــة ا�غربيــة‬
‫بإصــادر »مجلــة اﻻســماعيلية »‬
‫للدراســات القانونيــة والقضائيــة‪ ،‬وهــي‬
‫مجلــة دوريــة يصدرهــا ا�كتــب الجهــوي‬
‫لنــادي قضــاة ا�غــرب بالدائــرة اﻻســتئنافية‬
‫�كنــاس‪.‬‬
‫بهــذا ا�ولــود العلمــي الجديــد‬
‫يكــون نــادي قضــاة ا�غــرب بمكنــاس‬
‫قــد ســاهم فــي إثــراء رصيــد الخزانــة‬
‫القضائيــة وفتــح للباحثــ� والدارســ�‬
‫فضــاء منفتحــا علــى كل النقاشــات القانونيــة‬
‫والقضائيــة والحقوقيــة‪.‬‬
‫ويكــون إصدار«مجلــة اﻹســماعيلية«‬
‫تجســيدا ﻷحــد أهــداف النــادي علــى‬
‫ا�ســتوى الجهــوي‪ ،‬وا�تجلــي فــي تنميــة‬
‫البحــوث و الدراســات فــي مجــاﻻت الفقــه و‬
‫القانــون والقضــاء‪ ،‬كمــا أشــار إلــى ذلــك‬
‫الدكتــور‪ /‬عبــد اللطيــف الشــنتوف‪ ،‬رئيــس‬
‫نــادي قضــاة ا�غــرب فــي كلمــة افتتــح بهــا‬
‫هــذه ا�جلــة الغنيــة بأبحــاث ودراســات‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫ﺗﻌﺎﻳﺶ‪..‬‬

‫النــاس ﻷنــه مكتــوب بلغــة أخــرى ‪ ..‬وعليــه‬
‫فــإن ترجمتــه ﻻبــد أن تكــون خيانــة ‪.‬‬
‫قانونيــة قيمــة شــارك فيهــا أعضــاء‬
‫النــادي والقضــاة والحقوقيــون‪.‬‬
‫إلــى جانــب اﻷهــداف اﻷخــرى ومــن‬
‫بينهــا الدفــاع عــن اســتقﻼل الســلطة‬
‫القضائيــة وا�صالــح ا�هنيــة ا�شــروعة‬
‫للقضــاة ‪ .‬كمــا يتوخــى هــذا اﻻصــدار‬
‫الجديــد إســهام نــادي قضــاة ا�غــرب فــي‬
‫نشــر ا�قــاﻻت القانونيــة والعمــل القضائــي‬
‫إضافــة إلــى محــاور أخــرى ستشــتغل‬
‫عليهــا ا�جلــة بإشــراف مــن طاقمهــا اﻹداري‬
‫والتحريــري ‪ ،‬ومنهــا نشــر وتوثيــق مــا يقــوم‬
‫بــه ا�كتــب الجهــوي مــن أنشــطة عديــدة ‪.‬‬
‫وستســهم ا�جلــة وفــق خطهــا التحريــري‬
‫علــى الحفــاظ علــى الذاكــرة القضائيــة التــي‬
‫نحــن فــي أمــس الحاجــة �عرفتهــا وتقاســمها‬
‫مــع اﻷجيــال ا�قبلــة ‪ ،‬يضيــف رئيــس‬
‫نــادي قضــاة ا�غــرب‪ ،‬وا�جلــة بهــذا‬
‫ســوف تــؤدي عــدة وظائــف‪ ،‬منهــا‬
‫الوظيفــة التواصليــة والتفاعليــة للقضــاة مــع‬
‫محيطهــم الثقافــي والعلمــي وهــذا طبعــا‬
‫ســيكون لــه تأثيــر علــى تجويــد‬
‫عملهــم ا�هنــي ‪.‬‬

‫»ﻣﻠﺘﻘﻰ اﻟﺮﺑﺎط ﻟﻠﻀﺤﻚ« ﻓﻲ دورﺗﻪ‬
‫اﻷوﻟﻰ ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎر‪» :‬ﻏﻴــﻎ ﻧﺎﺷﻄﻴﻦ«‬
‫تســتعد جمعيــة عـــاصمة للفنــون والثقافــات ﻹحتضــان فعاليــات‬
‫»ملتقــى الربــاط للضحــك« فــي دورتــه اﻷولــى تحــت شــعار‪:‬‬
‫»غيــــغ ناشــط�«‪ ،‬وينظــم هــذا ا�لتقــى مــن يــوم واحــد وذالــك‬
‫يــــوم الســبت ‪ 20‬أبريــل ‪ 2019‬بــدار الشــباب الليمــون بالربــاط‪.‬‬
‫إبتــداءا مــن الســاعة الخامســة مســاءا‪ ،‬وتعلــن إدارة ا�لتقــى بهــذه‬
‫ا�ناســبة بأنهــا حريصــة علــى مشــاركة كل أصنــاف الضحــك مــع‬
‫الجمهــور الرباطــي بفضــاء دار الشــباب‪ ،‬وأنهــا أعــدت العــدة ﻷمســية‬
‫فنيــة كوميديــة‪.‬‬
‫كمــا سيشــارك فــي هــذه الــدورة مجموعــة مــن الفكاهيــ� الشــباب‬
‫خريجــي برنامــج ســطاند آب وخريجــي مجموعــة مــن ا�هرجانــات‬
‫الوطنيــة والدوليــة‪ ،‬ويعتبــر ملتقــى الربــاط للضحــك نقطــة إلتقــاء‬
‫الكوميديــ� مــن مختلــف أحيــاء مدينــة الربــاط‪ .‬وتعتــزم جمعيــة عاصمــة‬
‫للفنــون والثقافــات لجعــل هــذا ا�لتقــى ســنوي قصــد حــث الشــباب‬
‫علــى ممارســة مواهبهــم بــدور الشــباب إتاحــة ا�جــال للمتلقــي‬
‫ا�حلــي والجهــوي لﻺطــﻼع علــى ا�واهــب التــي تزخــر بهــا الجهــة‪،‬‬
‫وتعبيــد الطريــق لــدى الشــباب للظهــور فــي ا�حافــل الوطنيــة والدوليــة‪.‬‬

‫فرجــة تجمــع بــ� الجســد فــي تشــكيﻼته‬
‫اﻹيمائيــة واﻹيقــاع كمشــترك إنســاني‪..‬‬
‫لﻺجابــة علــى ســؤال وجــودي‪ ،‬مــاذا يجمعنــا؟‬
‫لوحــات وحــركات تشــكيﻼت وتنويعــات‬
‫فــي التعايــش بــ� اﻷنــا واﻵخــر‪ ..‬بــ�‬
‫ا�ســتقبل وا�ســتقبل‪ ..‬تعايــش بــ� اللــون‬
‫واللــون‪ ..‬إنهــا حكايــة قبــول اﻵخــر فــي حــدود‬
‫طقــوس الضيافــة وا�ســاكنة‪.‬‬
‫تعايــش لوحــات تعبيريــة عــن التعايــش‬
‫والتصاهــر واﻹبــداع ا�شــترك‪ ..‬تعايــش‬
‫عــرض فنــي يجمــع بــ� شــباب مختلــف‬
‫لكنــه متفاعــل‪ ..‬دول متنوعــة إفريقيــة شــرق‬
‫أوســطية تتخاتــل فــي عــرض فنــي تعبيــري‬
‫تلتقــي فــي مطــار واحــد ولكنهــا تصنــع وطنــا‬
‫واحــدا تخــت اســتنتاج واحــد‪ :‬كفــى مــن‬
‫الهــروب ممــن وإلــى أيــن؟ هنــا الوطــن وكان‬
‫ا�غــرب وطنــا لــكل غريــب أصبــح فــي مــا بعــد‬
‫قريــب ونســيب‪..‬‬
‫فكرة تصميم وإخراج سعيد غزالة‬
‫تقنيات‪ :‬حسن ا�ختاري‬
‫سينوغرافيا‪ :‬محمد شريفي‬
‫إدارة الخشــبة‪ :‬مصطفــى العلــوي‬
‫محافظــة‪ :‬ايمــان حاجــب أحمــد الشــافعي‬
‫تصوير وتوثيق‪ :‬محمد ا�نور‬
‫عﻼقــات عامــة وتواصــل‪ :‬عبــد القــادر‬
‫ميكيــات‬
‫فيديو ا�قدمة‪ :‬منعم السليماني‬
‫تشخيص‪:‬‬
‫ماجــدة زبيطــة‪ ،‬هنــد ضافــر‪ ،‬ســناء‬
‫باحــاج‪ ،‬ســعاد حســني وبــادي الرياحــي‪.‬‬

‫‪25‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫ﻣﺮاﻳﺎ اﻟﻨﻔﺲ اﻟﻤﻬﺸﻤﺔ‬
‫ﺗﻘﺮأ ﺧﻄﺒﺔ اﻟﻮداع‬

‫اﻟﻄﺎﻫﺮ اﻟﻄﻮﻳﻞ‬

‫ﺻــﺪﺭ ﻟﻠﺰﻣﻴــﻞ ﺍﻹﻋﻼﻣــﻲ ﻭﺍﻟﻜﺎﺗــﺐ ﻭﺍﻟﻨﺎﻗــﺪ‪ ،‬ﺍﻟﻄﺎﻫــﺮ ﺍﻟﻄﻮﻳــﻞ ‪ ،‬ﻛﺘــﺎﺏ »ﻣﺮﺍﻳــﺎ‬
‫ﺍﻟﻨﻔــﺲ ﺍﻟﻤﻬﺸــﻤﺔ« ﺍﻟﺘــﻲ ﺍﺳــﺘﻘﺒﻠﺘﻪ ﺍﻟﻤﻜﺘﺒــﺎﺕ ﺍﻟﻮﻁﻨﻴــﺔ ﺣﺪﻳﺜــﺎ ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﺣــﺎﻭﻝ ﻓﻴــﻪ‬
‫»ﺍﻟﻄﻮﻳــﻞ« ﺃﻥ ﻳﻔــﻜﻚ ﻣﻜﻮﻧــﺎﺕ ﺍﻟﺨﻄــﺎﺏ ﺍﻟﺮﻭﺍﺋــﻲ ﻟﻨــﺺ ﺍﻷﺩﻳــﺐ ﻋﺒــﺪ ﺍﻟﺤــﻲ ﻣــﻮﺩﻥ‬
‫»ﺧﻄﺒــﺔ ﺍﻟــﻮﺩﺍﻉ« ‪.‬‬
‫ﻭﺍﻟﻜﺘــﺎﺏ ﺍﻟﺼــﺎﺩﺭ ﻋــﻦ »ﻣﻜﺘﺒــﺔ ﺳــﻠﻤﻰ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ« ﺑﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺗﻄــﻮﺍﻥ‪ ،‬ﺍﺳــﺘﻄﺎﻉ ﺃﻥ‬
‫ﻳﻤﺘــﺢ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﻌﻄــﻰ ﺍﻟﺴــﺮﺩﻱ ‪ ،‬ﻣﺴــﺘﺤﻀﺮﺍ ﺍﻟﺘﺤﻠﻴــﻞ ﺍﻟﻨﻔﺴــﻲ ﻓﻲ ﺩﺭﺍﺳــﺘﻪ ﻟﻠﺸــﺨﺼﻴﺎﺕ‬
‫ﺍﻟﺮﻭﺍﺋﻴــﺔ‪ ،‬ﻣﺮﺗﻜــﺰﺍ ﻓــﻲ ﺫﻟــﻚ ﻋﻠــﻰ ﻣﺮﺍﺟــﻊ ﺫﺍﺕ ﻣﻴــﺰﺓ ﺃﻛﺎﺩﻳﻤﻴــﺔ ﻛﺒــﺮﻯ‪ ،‬ﻣﻤــﺎ ﻳﺮﻓــﻊ‬
‫ﻣــﻦ ﻣﻨﺴــﻮﺏ ﻗﻴﻤــﺔ ﺍﻟﻜﺘــﺎﺏ ﺍﻷﺩﺑﻴــﺔ ﻭﺍﻟﻔﻜﺮﻳــﺔ ‪ .‬ﻭﻫــﻮ ﻣــﺎ ﺳــﻴﺠﺪ ﻓﻴــﻪ ﺍﻟﺒﺎﺣــﺚ ﻭﺍﻷﺩﻳــﺐ‬
‫ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﺴــﻮﺍء ﺿﺎﻟﺘــﻪ ﻓــﻲ ﻏــﻮﺭ ﺃﺳــﺮﺍﺭ ﺃﺣــﺪﺍﺙ ﻣﻤﺰﻭﺟــﺔ ﺑﺎﻟﻌﺒــﻖ ﺍﻷﺩﺑــﻲ ﻭﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺨــﻲ‬
‫ﺑﻤــﺎ ﻓﻴﻬــﺎ ﻣــﻦ ﺍﻧﻜﺴــﺎﺭﺍﺕ ﻭﺁﻓــﺎﻕ ﻧﺤــﻮ ﺍﻻﻧﻌﺘــﺎﻕ‪.‬‬
‫ﻭﺳــﺒﻖ ﻟﻠﻜﺎﺗــﺐ ﺍﻟﻄﺎﻫــﺮ ﺍﻟﻄﻮﻳــﻞ ﺃﻥ ﺃﺻــﺪﺭ ﻛﺘﺎﺑــﺎ ﺣــﻮﻝ ﺍﻟﻤﺴــﺮﺡ ﺍﻟﻔــﺮﺩﻱ ﺳــﻨﺔ‬
‫‪ 2015‬ﻓــﻲ ﻁﺒﻌﺘــﻪ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴــﺔ‪ ،‬ﻟﻠﻤﺜــﻞ ﻋﺒــﺪ ﺍﻟﺤــﻖ ﺍﻟﺰﺭﻭﺍﻟــﻲ ﺑﻌﻨﻮﺍﻥ«ﺍﻟﻤﺴــﺮﺡ ﺍﻟﻔــﺮﺩﻱ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻮﻁــﻦ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪ ،‬ﻣﺴــﺮﺡ ﻋﺒــﺪ ﺍﻟﺤــﻖ ﺍﻟﺰﺭﻭﺍﻟــﻲ ﻧﻤﻮﺫﺟــﺎ«‪.‬‬

‫ﺛﻼﺛﺔ ﻣﻐﺎرﺑﺔ ﻳﺘﻮﺟﻮن ﺑﺠﺎﺋﺰة ”اﻟﺸﺎرﻗﺔ ﻟﻺﺑﺪاع اﻟﻌﺮﺑﻲ ﻓﻲ اﻟﻘﺎﻫﺮة‬
‫اﻟﻤﻨﻌﻄﻒ‪-‬وﻛﺎﻻت‬
‫ﺗــﻢ‪ ،‬ﺗﻜﺮﻳــﻢ ﺛﻼﺛــﺔ ﻣﻐﺎﺭﺑــﺔ‪ ،‬ﻓــﺎﺯﻭﺍ‬
‫ﺑﺠﺎﺋــﺰﺓ ﺍﻟﺸــﺎﺭﻗﺔ ﻟﻺﺑــﺪﺍﻉ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ﻓــﻲ‬
‫ﺩﻭﺭﺗﻬــﺎ ﺍﻝ‪،22‬ﺑﺎﻟﻘﺎﻫــﺮﺓ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﺗﻌﻨــﻰ‬
‫ﺑﺈﺑﺪﺍﻋــﺎﺕ ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ‪.‬ﻭﻳﺘﻌﻠــﻖ ﺍﻷﻣــﺮ‪،‬‬
‫ﺑﻌــﺎﺩﻝ ﺍﻟﻌﻨــﺎﺯ ﺍﻟــﺬﻱ ﻓــﺎﺯ ﺑﺎﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻷﻭﻝ‬
‫ﻓــﻲ ﻓﺌــﺔ »ﺍﻟﻨﻘــﺪ« ﻋــﻦ ﺩﺭﺍﺳــﺘﻪ »ﺍﻟﺘﻤﺜﻴــﻞ‬
‫ﺍﻟﺘﺄﻭﻳﻠــﻲ ﻟﻠﺘﺎﺭﻳــﺦ ﻓــﻲ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳــﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ«‪،‬‬
‫ﻭﻣﺤﻤــﺪ ﻣﺨﺘــﺎﺭﻱ ﺍﻟــﺬﻱ ﻧــﺎﻝ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻟﺜﺎﻧــﻲ ﺿﻤــﻦ ﻓﺌــﺔ »ﺍﻟﺮﻭﺍﻳــﺔ« ﻋــﻦ ﻋﻤﻠــﻪ‬
‫»ﻣﺜــﻞ ﺗﻐﺮﻳــﺪﺓ ﻣﻨﻜﺴــﺮﺓ«‪ ،‬ﻭﻣﺼﻄﻔــﻰ‬
‫ﺳــﻌﻴﺪﻱ ﺍﻟــﺬﻱ ﺃﺣــﺮﺯ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴــﺔ‬
‫ﻓــﻲ ﻓﺌــﺔ »ﺃﺩﺏ ﺍﻟﻄﻔــﻞ«‪ ،‬ﻋــﻦ ﻣﺴــﺮﺣﻴﺘﻪ‬
‫»ﺍﻟﺮﺳــﺎﻣﺔ ﺍﻟﺼﻐﻴــﺮﺓ ﻭﺍﻟﺒﺒﻐــﺎء«‪.‬‬
‫ﻭﺿﻤــﺖ ﻗﺎﺋﻤــﺔ ﺍﻟﻔﺎﺋﺰﻳــﻦ ﻓــﻲ ﺍﻟــﺪﻭﺭﺓ‬
‫‪ 22‬ﻟﻠﺠﺎﺋــﺰﺓ ‪ 19‬ﻓﺎﺋــﺰﺍ ﻓــﻲ ‪ 6‬ﺣﻘــﻮﻝ‬
‫ﺃﺩﺑﻴــﺔ ﻭﻫــﻲ ﺍﻟﺸــﻌﺮ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻘﺼــﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺮﻭﺍﻳــﺔ‪،‬‬
‫ﻭﺍﻟﻤﺴــﺮﺡ‪ ،‬ﻭﺃﺩﺏ ﺍﻟﻄﻔــﻞ‪ ،‬ﻭﺍﻟﻨﻘــﺪ‪.‬‬
‫ﻭﺿﻤــﻦ ﻓﺌــﺔ »ﺍﻟﺸــﻌﺮ« ﻓــﺎﺯﺕ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴــﻴﺔ‬
‫ﻣﻨــﻰ ﺍﻟﺮﺯﻗــﻲ ﺑﺎﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻷﻭﻝ ﻋــﻦ‬
‫ﻣﺠﻤﻮﻋﺘﻬــﺎ »ﻟﻠﻴﺎﺳــﻤﻴﻦ ﻧﻬﺎﻳــﺎﺕ ﺃﺧــﺮﻯ«‪،‬‬
‫ﻭﻧــﺎﻝ ﺍﻟﺴــﻮﺭﻱ ﻧــﻮﺭﺱ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴــﻢ ﺍﻟﻤﺮﺗﺒــﺔ‬
‫ﺍﻷﻭﻟــﻰ ﻓــﻲ ﻓﺌــﺔ »ﺍﻟﺮﻭﺍﻳــﺔ« ﻋــﻦ‬
‫ﺭﻭﺍﻳﺘــﻪ »ﻭﻛﺎﻥ ﻋﺮﺷــﻪ ﻋﻠــﻰ ﺍﻟﻤــﺎء«‪.‬‬
‫ﻭﻓــﻲ ﻓﺌــﺔ »ﺍﻟﻤﺴــﺮﺡ« ﺃﺣــﺮﺯ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻷﻭﻝ‪ ،‬ﺍﻟﻤﺼــﺮﻱ ﻋﻠــﻲ ﺣﺴــﺎﻥ ﻋــﻦ‬
‫ﻣﺴــﺮﺣﻴﺘﻪ »ﺁﻧــﻮﺵ«‪ ،‬ﻓﻴﻤــﺎ ﻋــﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﻛــﺰ‬
‫ﺍﻷﻭﻝ ﻓــﻲ ﻓﺌــﺔ »ﺃﺩﺏ ﺍﻟﻄﻔــﻞ« ﻟﻠﻤﺼﺮﻳــﺔ‬

‫ﺳــﺎﻟﻲ ﻋــﺎﺩﻝ ﺃﺑــﻮ ﺍﻟﻌــﻼ ﻋــﻦ ﻣﺴــﺮﺣﻴﺘﻬﺎ‬
‫»ﺍﻟﺒﻄﻴﺨــﺔ ﺍﻟﻤﺴــﺤﻮﺭﺓ«‪.‬ﻭﻓﻲ ﻓﺌــﺔ‪،‬‬
‫»ﺍﻟﻘﺼــﺔ ﺍﻟﻘﺼﻴــﺮﺓ«‪ ،‬ﻓــﺎﺯ ﺑﺎﻟﻤﺮﻛــﺰ ﺍﻷﻭﻝ‪،‬‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺍﻗــﻲ ﺷــﺎﻛﺮ ﺍﻟﻐــﺰﻱ ﻋــﻦ ﻣﺠﻤﻮﻋﺘــﻪ‬
‫»ﻏﻴﺘــﺎﺭﺍﺕ ﺷﻜﺴــﺒﻴﺮ«‪.‬‬
‫ﻭﻗــﺎﻝ ﻋــﺎﺩﻝ ﺍﻟﻌﻨــﺎﺯ ﻓــﻲ ﺗﺼﺮﻳــﺢ‬
‫ﻟﻮﻛﺎﻟــﺔ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ﻟﻸﻧﺒــﺎء‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ‪ ،‬ﺇﻧــﻪ »ﺳــﻌﻴﺪ ﺑﻔــﻮﺯﻩ ﺑﻬــﺬﻩ‬
‫ﺍﻟﺠﺎﺋــﺰﺓ ﺍﻟﺘﻘﺪﻳﺮﻳــﺔ ﺍﻟﺮﻓﻴﻌــﺔ«‪ ،‬ﻣﻌﺘﺒــﺮﺍ‬
‫ﺃﻥ ﻫــﺬﺍ ﺍﻟﺘﺘﻮﻳــﺞ »ﺳــﻴﺤﻔﺰﻩ ﺃﻛﺜــﺮ‪ ،‬ﻋﻠــﻰ‬
‫ﺍﻻﺟﺘﻬــﺎﺩ ﻭﺍﻟﻌﻄــﺎء ﺃﻛﺜــﺮ ﻣــﻦ ﺃﺟــﻞ ﺗﻮﻗﻴــﻊ‬
‫ﺃﻋﻤــﺎﻝ ﺃﺧــﺮﻯ ﺗﻌــﺰﺯ ﻣﺴــﺎﺭﻩ ﺍﻹﺑﺪﺍﻋــﻲ«‪.‬‬
‫ﻭﺃﺿــﺎﻑ ﺍﺑــﻦ ﻣﻨﻄﻘــﺔ ﺍﻟﻘﺼــﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴــﺮ‪،‬‬
‫ﻭﻫــﻮ ﺃﺳــﺘﺎﺫ ﻟﻤــﺎﺩﺓ ﺍﻟﻠﻐــﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ‪ ،‬ﺃﻥ‬
‫ﺇﺣــﺮﺍﺯﻩ ﻋﻠــﻰ ﺟﺎﺋــﺰﺓ ﺍﻟﺸــﺎﺭﻗﺔ ﻟﻺﺑــﺪﺍﻉ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪ ،‬ﻫــﻮ ﺍﻳﻀــﺎ »ﺗﺸــﺮﻳﻒ ﻟــﻜﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﺒﺪﻋﻴــﻦ ﻭﺍﻟﻜﺘــﺎﺏ ﻭﺍﻷﺩﺑــﺎء ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑــﺔ‬
‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺏ‪ ،‬ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﺩﺃﺑــﻮﺍ ﻋﻠــﻰ ﺇﻋــﺪﺍﺩ‬
‫ﺩﺭﺍﺳــﺎﺕ ﻭﺃﻋﻤــﺎﻝ ﻣﻤﻴــﺰﺓ ﺗﺤﻈــﻰ ﺩﺍﺋﻤــﺎ‬
‫ﺑﺎﻹﺷــﺎﺩﺓ ﻓــﻲ ﺍﻟﺴــﺎﺣﺔ ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻴــﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ«‪.‬‬
‫ﻭﺷــﻬﺪ ﺣﻔــﻞ ﺍﻹﻋــﻼﻥ ﻋــﻦ ﺍﻟﻤﺘﻮﺟﻴــﻦ‬
‫ﺑﺎﻟﺠﺎﺋــﺰﺓ ﺍﻟــﺬﻱ ﺃﻗﻴــﻢ ﺑــﺪﺍﺭ ﺍﻷﻭﺑــﺮﺍ‬
‫ﺍﻟﻤﺼﺮﻳــﺔ‪ ،‬ﺣﻀــﻮﺭ ﺛﻠــﺔ ﻣــﻦ ﺍﻟﻤﺜﻘﻔﻴــﻦ‬
‫ﻭﺍﻟﻜﺘــﺎﺏ ﻭﺍﻷﺩﺑــﺎء ﺍﻟﻌــﺮﺏ‪.‬‬
‫ﻭﺗــﺮﻭﻡ ﺟﺎﺋــﺰﺓ ﺍﻟﺸــﺎﺭﻗﺔ ﻟﻺﺑــﺪﺍﻉ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪ ،‬ﻭﺍﻟﺘــﻲ ﻳﺮﻋﺎﻫــﺎ ﺳــﻠﻄﺎﻥ ﺑــﻦ‬
‫ﻣﺤﻤــﺪ ﺍﻟﻘﺎﺳــﻤﻲ‪ ،‬ﺣﺎﻛــﻢ ﺇﻣــﺎﺭﺓ ﺍﻟﺸــﺎﺭﻗﺔ‬
‫ﺑﺎﻹﻣــﺎﺭﺍﺕ‪ ،‬ﺗﺴــﻠﻴﻂ ﺍﻟﻀــﻮء ﻭﺍﻛﺘﺸــﺎﻑ‬
‫ﺍﻟﻤﻮﺍﻫــﺐ ﺍﻹﺑﺪﺍﻋﻴــﺔ ﺍﻟﺸــﺎﺑﺔ ﻓــﻲ ﺍﻟﻮﻁــﻦ‬

‫ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ﻓــﻲ ﻋــﺪﺓ ﺣﻘــﻮﻝ ﻣﻌﺮﻓﻴــﺔ‪.‬‬
‫ﻭﻳﺤﺼــﻞ ﻛﻞ ﻓﺎﺋــﺰ ﺑﺎﻟﺠﺎﺋــﺰﺓ ﻋﻠــﻰ ﻗﻴﻤــﺔ‬

‫ﻣﺎﻟﻴــﺔ‪ ،‬ﺇﺿﺎﻓــﺔ ﺇﻟــﻰ ﻁﺒﺎﻋــﺔ ﻋﻤﻠــﻪ )ﻁﺒﻌــﺔ‬
‫ﺃﻭﻟــﻰ( ﻭﺗﻮﺯﻳﻌــﻪ ﻭﻋﺮﺿــﻪ ﻓــﻲ ﻣﻌــﺎﺭﺽ‬

‫ﺍﻟﻜﺘــﺐ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ ﺍﻟﺘــﻲ ﺗﺸــﺎﺭﻙ ﻓﻴﻬــﺎ ﺩﺍﺋــﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﺜﻘﺎﻓــﺔ ﻭ ﺍﻹﻋــﻼﻡ ﺑﺎﻟﺸــﺎﺭﻗﺔ‪.‬‬

‫اﻟﻔﻨﺎن اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻳﻮرﻳﺎس ﻳﺘﺴﻠﻢ ﺑﺒﺎرﻳﺲ ﺟﺎﺋﺰة »اﺻﺪﻗﺎء ﻣﻌﻬﺪ اﻟﻌﺎﻟﻢ اﻟﻌﺮﺑﻲ« ﻟﻼﺑﺪاع اﻟﺸﺒﺎﺑﻲ اﻟﻤﻌﺎﺻﺮ‬
‫ﺗﺴــﻠﻢ ﺍﻟﻔﻨــﺎﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ‬
‫ﻳﺎﺳــﻴﻦ ﺍﻟﻌﻠــﻮﻱ ﺍﻻﺳــﻤﺎﻋﻠﻲ‬
‫ﺍﻟﻤﻌــﺮﻭﻑ ﺑﺎﺳــﻢ )ﻳﻮﺭﻳــﺎﺱ(‬
‫ﻣﺴــﺎء ﺍﻻﺭﺑﻌــﺎء ﺑﺒﺎﺭﻳــﺲ‬
‫ﺟﺎﺋــﺰﺓ ‪ 2019‬ﻝ "ﺍﺻﺪﻗــﺎء‬
‫ﻣﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ" ﻟﻼﺑــﺪﺍﻉ‬
‫ﺍﻟﺸــﺒﺎﺑﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻــﺮ‪.‬‬
‫ﻭﺳــﻠﻤﺖ ﺍﻟﺠﺎﺋــﺰﺓ ﺍﻟﺘــﻲ‬
‫ﺗﻬــﺪﻑ ﺍﻟــﻰ ﺗﺸــﺠﻴﻊ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴــﻦ‬
‫ﺍﻟﺼﺎﻋﺪﻳــﻦ ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﺗﻘــﻞ‬
‫ﺍﻋﻤﺎﺭﻫــﻢ ﻋــﻦ ‪ 40‬ﺳــﻨﺔ‬
‫‪ ،‬ﻭﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺭﻳــﻦ ﻣــﻦ ﺑﻠــﺪﺍﻥ‬
‫ﺍﻟﺠﺎﻣﻌــﺔ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴــﺔ ‪،‬ﺍﻟــﻰ ﺍﻟﻔﻨــﺎﻥ‬
‫ﺍﻟﻤﻐﺮﺑــﻲ ﺍﻟﺸــﺎﺏ ﻣــﻦ ﻁــﺮﻑ‬
‫ﻟﻴﻠــﻰ ﺷــﻬﻴﺪ ﺭﺋﻴﺴــﺔ ﺟﻤﻌﻴــﺔ‬
‫ﺍﺻﺪﻗــﺎء ﻣﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‬
‫ﺑﺒﺎﺭﻳــﺲ‪ ،‬ﻭﺟــﺎﻙ ﻻﻧــﻎ ﺭﺋﻴــﺲ‬
‫ﺍ ﻟﻤﻌﻬــﺪ ‪.‬‬
‫ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻮﺭﻳــﺎﺱ ﻗــﺪ ﺍﺳــﺘﻔﺎﺩ‬
‫ﻣــﻦ ﺍﻗﺎﻣــﺔ ﻣــﻦ ﺛﻼﺛــﺔ ﺍﺷــﻬﺮ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﺪﻳﻨــﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴــﺔ ﻟﻠﻔﻨــﻮﻥ‬
‫ﺑﺒﺎﺭﻳــﺲ‪ ،‬ﻭﻣــﻦ ﻣﻨﺤــﺔ ﺑﻘﻴﻤــﺔ‬
‫‪ 3200‬ﺍﻭﺭﻭ ‪ ،‬ﻣﻤــﺎ ﻣﻜﻨــﻪ ﻣــﻦ‬
‫ﺍﻧﺠــﺎﺯ ﻣﻌــﺮﺽ ﻏﻴﺮ ﻣﺴــﺒﻮﻕ "‬
‫ﻛــﺮﺓ ﻗــﺪﻡ ﺍﻟﺸــﻮﺍﺭﻉ ﻭﺍﻟﻬﺠــﺮﺓ‬
‫" ﺍﻟﻤﻘﺘــﺮﺡ ﺿﻤــﻦ ﺍﻟﻤﻌــﺮﺽ‬
‫ﺍﻟﺤــﺪﺙ )ﻛــﺮﺓ ﺍﻟﻘــﺪﻡ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ‬
‫ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ ‪ :‬ﺛــﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﺴــﺘﺪﻳﺮﺓ(‬

‫ﺍﻟــﺬﻱ ﺍﻓﺘﺘــﺢ ﻓــﻲ ﻭﺟــﻪ‬
‫ﺍﻟﺠﻤﻬــﻮﺭ ﺍﻻﺭﺑﻌــﺎء ﺑﻤﻌﻬــﺪ‬
‫ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑــﻲ‪.‬‬
‫ﻳﻮﺭﻳــﺎﺱ‬
‫ﻭﺃﻋــﺮﺏ‬
‫ﺑﺎﻟﻤﻨﺎﺳــﺒﺔ ﻋــﻦ ﺳــﻌﺎﺩﺗﻪ ﺑﺘﺴــﻠﻢ‬
‫ﻫــﺬﻩ ﺍﻟﺠﺎﺋــﺰﺓ ﻣــﻦ ﻳــﺪ ﺭﺋﻴــﺲ‬
‫ﻣﻌﻬــﺪ ﺍﻟﻌﺎﻟــﻢ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ‪،‬ﺟــﺎﻙ ﻻﻧــﻎ‬
‫‪ ،‬ﻭﻟﻴﻠــﻰ ﺷــﻬﻴﺪ "ﺍﻟﺬﻳــﻦ ﺍﻛــﻦ‬
‫ﻟﻬﻤــﺎ ﺍﺣﺘﺮﺍﻣــﺎ ﻛﺒﻴــﺮﺍ"‪.‬‬
‫ﻭﺍﺳــﺘﻠﻬﻢ ﻳﻮﺭﻳــﺎﺱ ﻓﻜــﺮﺓ‬
‫ﺍﻧﺠــﺎﺯ ﻣﻌــﺮﺽ "ﻛــﺮﺓ ﻗــﺪﻡ‬
‫ﺍﻟﺸــﻮﺍﺭﻉ ﻭﺍﻟﻬﺠــﺮﺓ" ﻣــﻦ‬
‫ﺭﺅﻳﺘــﻪ ﻟﻠﺸــﺒﺎﺏ ﻳﻠﻌﺒــﻮﻥ ﻛــﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﻘــﺪﻡ ﻓــﻲ ﺍﻟﻔﻀــﺎء ﺍﻟﻌــﺎﻡ‬
‫ﺑﻤﺨﺘﻠــﻒ ﻣــﺪﻥ ﺍﻟﻤﻐــﺮﺏ‪.‬‬
‫ﻭﻳﺒــﺮﺯ ﻳﻮﺭﻳــﺎﺱ ﻓــﻲ ﻫــﺬﺍ‬
‫ﺍﻟﻌﻤــﻞ ﻟﻴــﺲ ﻓﻘــﻂ ﺗﺄﺛﻴــﺮ ﻛــﺮﺓ‬
‫ﺍﻟﻘــﺪﻡ ﻓــﻲ ﺍﻟﻤﻼﻋــﺐ ﺑــﻞ ﺍﻳﻀــﺎ‬
‫ﻓــﻲ ﺍﻟﻔﻀــﺎء ﺍﻟﻌــﺎﻡ‪.‬‬
‫ﻳﺸــﺎﺭ ﺍﻟــﻰ ﺍﻥ ﺍﻟﻔﻨــﺎﻥ‬
‫ﻳﻮﺭﻳــﺎﺱ ﻳﺎﺳــﻴﻦ ﺍﻟﻌﻠــﻮﻱ )‪34‬‬
‫ﺳــﻨﺔ( ﺣﺎﺻــﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﺋــﺰﺓ )ﻛﺎﺏ‬
‫ﺑﺮﺍﻳــﺰ( ‪ 2018‬ﻭﻟﻴﺎﻟــﻲ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳــﺮ‬
‫ﺍﻟﻔﻮﺗﻮﻏﺮﺍﻓــﻲ ﺑﺎﻟﺼﻮﻳــﺮﺓ ‪2016‬‬
‫‪ ،‬ﻭ)ﻭﺭﻟــﺪ ﺳــﺘﺮﻳﺖ ﻓﻮﺗﻮﻏﺮﺍﻓﻲ(‬
‫ﺑﻬﺎﻣﺒــﻮﺭﻍ ‪ ، 2016‬ﻛﻤــﺎ ﻋــﺮﺽ‬
‫ﺍﻋﻤﺎﻟــﻪ ﺧــﻼﻝ ﺍﻟﺒﻴﻨﺎﻟــﻲ ﺍﻻﺧﻴــﺮ‬
‫ﻟﻠــﺪﺍﺭ ﺍﻟﺒﻴﻀــﺎء ‪. 2018‬‬

‫‪26‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪-https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf‬‬

‫ﻗﺮﺍﺀﺓ ﻓﻲ ﺭﻭﺍﻳﺔ )ﺍﻟﺤَﺎﺳِﻲ( ﻟﻠﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﻌﻤﺮ ﺑﺨﺘﺎﻭﻱ‬

‫ً‬
‫اﻟﺮواﻳﺔ ﺗﻌﻄﻲ ﻟﻘﺎرﺋﻬﺎ ﻣﺘﻌﺔ ورﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺗﺘﺒﻊ اﻷﺣﺪاث‬

‫ﺑﻘﻠﻢ ذ‪ :‬ﻣﻮﻻي اﻟﺤﺴﻦ ﺑﻨﺴﻴﺪي ﻋﻠﻲ‬
‫عمــر اﻷســمر ليــس اســما‬
‫أســطوريا‪ ،‬أو تــ ّم ذكــره مجانــا‬
‫أو ورد اعتباطــا؛ وإنمــا هــو بطــل‬
‫الحكايــة ومدونهــا‪ ،‬وجــرادة هاتــه‬
‫التــي يعتقــد البعــض أ ّنهــا حشــرة‬
‫تنــزل علــى حقــول القمــح فتعصفهــا‬
‫وتقضــي علــى حــب الحصيــد‪،‬‬
‫وإنمــا ورد اســمها للدﻻلــة علــى‬
‫اﻻلتصــاق بظهــر ا�عانــاة‪ ،‬وتحملهــا‬
‫مكابــد القحــط ولفحــة الشــمس‬
‫ا�وجعــة‪ ،‬إلــى أن اســتقر بهــا‬
‫ا�طــاف بالجوهــرة الســوداء‪،‬‬
‫التــي عرفــت باســمها )جــرادة(‬
‫كمــا ذكرهــا ا�ــوروث الشــعبي‪،‬‬
‫أو جــاد بهــا مخيــال ا�ؤلــف‪.‬‬
‫عمــر اﻷســمر ﻻ يفــوت شــادة وﻻ‬
‫ومحصهــا ود ّقــق‬
‫فــادة إﻻ وفندهــا‬
‫ّ‬
‫فــي تفاصيلهــا‪ ،‬فــﻼ يتــرك للقــارئ‬
‫ســبيﻼ وﻻ مجــاﻻ لﻼســتغناء عــن‬
‫حكيــه‪ ،‬فيشــده إليــه بطريقــة ســارد‬
‫يســبر أغــوار القــص‪ ،‬فيجعــل‬
‫ا�تلقــي يعيــش اﻷحــداث وكأنــه‬
‫جــزء منهــا‪ ،‬وليــس مــن عايــن‬
‫كمــن ســمع‪ .‬فقــد انخــرط فــي‬
‫نســيج )جــرادة( ا�دينــة ووقــف‬
‫علــى مآثرهــا التــي ارتــوت بعــرق‬
‫الكادحــ� ودمائهــم‪ ،‬فهــو يعــرف‬
‫شــعابها ووهادهــا وحواريهــا‬
‫وبيوتاتهــا وناســها‪ ،‬وارتــوى مــن‬
‫مائهــا ا�شــبع بمــا يتســرب مــن‬
‫جــوف اﻵبــار الفحميــة ومــن غبارهــا‬
‫الحامــل وا�فعــم بالســيليكوز‪..‬‬
‫عمــر اﻷســمر قــد يجــده غيــري مــن‬
‫القــراء شــخصية مــن شــخوص‬
‫العمــل الروائــي مســتقﻼ عــن ذات‬
‫ا�ؤلــف‪ ،‬إﻻ أ ّننــي ﻻ أجــده كذلــك؛‬
‫وإنمــا هــو الحاكــي ا�جســد‬
‫فــي الروائــي والكاتــب ا�بــدع‬
‫الدكتــور معمــر بختــاوي الــذي‬
‫عــود قارئــه علــى التمويــه الجميــل‬
‫ا�غــري بإتمــام القــراءة ومعايشــة‬
‫أحداثهــا هــو عمــر اﻷســمر‪.‬‬
‫تعــدت الروايــة )الحاســي( عنــده‬
‫اﻷســلوب الوصفــي واﻷدبــي إلــى‬
‫اﻷســلوب التاريخــي والتوثيقــي‬
‫والنفســي‪ ..‬والــذي أرى أنهمــا‬
‫خدمــا النــص الروائــي بشــكل‬
‫رائــع‪ ،‬فجــاءت اﻷحــداث واقعــا‬

‫ﻻ ﻳﺘﺮﻙ ﻟﻠﻘﺎﺭﺉ‬
‫ﺳ�ﻴﻼ ﻭﻻ ﻣﺠﺎﻻ‬
‫ﻟﻼﺳﺘﻐﻨﺎﺀ ﻋﻦ‬
‫ﺣﻜﻴﻪ‪ ،‬ﻓﻴﺸﺪﻩ ﺇﻟﻴﻪ‬
‫ﺑﻄ��ﻘﺔ ﺳﺎﺭﺩ ﻳﺴﺒﺮ‬
‫ﺃﻏﻮﺍﺭ ﺍﻟﻘﺺ‪ ،‬ﻓﻴﺠﻌﻞ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﻠﻘﻲ ﻳﻌﻴﺶ‬
‫ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﻭﻛﺄﻧﻪ ﺟﺰﺀ‬
‫ﻣﻨﻬﺎ‪ ،‬ﻭﻟﻴﺲ ﻣﻦ‬
‫ﻋﺎ�ﻦ ﻛﻤﻦ ﺳﻤﻊ‬
‫حقيقيــا بعيــدة عــن الخيــال الــذي‬
‫يرســمه أي كاتــب فــي مخيلتــه‬
‫قبــل أن يضعــه علــى الــورق‪.‬‬
‫فالكتابــة عنــد معمــر بختــاوي‬
‫فــنّ‬
‫شــجي يعبــر عــن همــوم‬
‫ّ‬
‫النــاس ومعاناتهــم ومكابداتهــم‬
‫لظــروف الحيــاة وقســاوة العيــش‬
‫ليكــون بذلــك صوتهــم ا�خبــوء‬
‫فــي دواخلهــم‪ ،‬ولســان اﻷغلبيــة‬
‫الصامتــة مــن ا�قهوريــن وا�عذبــ�‬
‫وا�همشــ� والفقــراء‪ ..‬فينقــل معمــر‬
‫بختــاوي روايتــه )الحاســي( بطريقة‬
‫أدبيــة صرفــة قلمــا نجدهــا عنــد‬
‫كتــاب وروائيــ� إلــى عناويــن مــن‬
‫أجــل تيســير القــراءة علــى القــارئ‬
‫ح ّتــى إذا مــا انقطــع عنهــا وقــف‬
‫علــى العنــوان ورجــع إليــه فتضمنت‬
‫التاليــة‪:‬‬
‫العناويــن‬
‫الروايــة‬
‫* عمر اﻷسمر يحكي‬
‫* قصة الفحم‬
‫* في ذلك اليوم البعيد‬
‫* في الشركة مخبر‬
‫* إبراهيم يتفاوض‬
‫* العمال ا�تزوجون والعزاب‬
‫* الكﻼب بدورها تموت‬
‫* التراباندو وجها لوجه‬
‫* الخالة عيشة وبناتها‬
‫* خادمة البيوت‬

‫* قصة الكاملة‬
‫* اﻷطفال والفحم‬
‫* الوصول إلى الحاسي‬
‫* في ا�ستشفى اﻻقليمي‬
‫* نزاع في البلدية‬
‫* قنبلة في النيابة اﻻقليمية‬
‫* ويظهر كرزا من جديد‬
‫* ما قبل إغﻼق ا�نجم‬
‫* البلدة فوق صفيح ساخن‬
‫* ا�صير بعد إغﻼق ا�نجم‬
‫العــار‪.‬‬
‫محــو‬
‫*‬
‫وكل عنــوان يتضمــن مأســاة صامتــة‬
‫وصاخبــة‪ ،‬فقــد ينخــرس اللســان فﻼ‬
‫يجــود ببــوح أكثــر ﻷن حجــم الطامــة‬
‫أكبــر‪ ،‬فالســبيل إلــى الرغيــف ليــس‬
‫باﻷمــر الســهل الهــ�‪ ،‬والطريــق‬
‫إلــى )الحاســي( صخــب داخلــي‬
‫وخارجــي مصاحــب للمواويــل‬
‫وللعويــل‪ ،‬يعنــي رقمــا صعبــا‪.‬‬
‫إن تجــاوزه العامــل الــكادح اليــوم ﻻ‬
‫يعــرف مصيــره غــدا؛ فالداخــل إليــه‬
‫»مفقــود والخــارج منــه مولــود«‬
‫كمــا نقشــته يــد أحدهــم على شــاهدة‬
‫الحاســي قــد أجــد أن الحاكــي‪،‬‬
‫عمــر اﻷســمر شــديد علــى القــارئ‪،‬‬
‫وقــد يقســو عليــه وخاصــة القــارئ‬
‫صاحــب الفــؤاد الرحيــم والقلــب‬
‫العطــوف‪ .‬فهــو يحكــي عــن ا�ــوت‪،‬‬
‫والظلمــة‪ ،‬واﻷلــم‪ ،‬والجــراح‪ ،‬والعرق‬
‫والــدم‪ ،‬وا�ــرض ا�عــدي وا�زمــن‪،‬‬
‫وعــن الفقــر واليــأس والحرمــان‪،‬‬
‫والتســلط والبيروقراطيــة‪ ،‬وعــن‬
‫الضيــاع واﻻســتبداد‪ ،‬عــن العهــر‬
‫والدعــارة واﻻســترزاق بلحــم‬
‫اﻷنثــى‪ ،‬وعــن الﻶمبــاﻻت مــن‬
‫طــرف ا�ســؤول� وأصحــاب‬
‫الســلطة‪ ،‬وعــن التزويــر والتﻼعــب‬
‫بأصــوات الناخبــ� عــن مواقــف‬
‫بعــض ا�ستشــارين الجماعيــ�‪.‬‬
‫يســمي الحاكــي عمــر اﻷســمر‬
‫ّ‬
‫اﻷشــياء بمســمياتها كمــا كانــت‬
‫ليثبــت ا�اضــي فــي ذهــن الحاضــر؛‬
‫ويبقــى كمــا هــو وكمــا كان‪..‬‬
‫يســتعمل نفــس ا�صطلحــات‬
‫التــي كانــت رائجــة ومازلــت‪:‬‬
‫الشــاف‪ ،‬الكاريــان‪ ،‬الســندريات‪،‬‬
‫الحاســي‪ ،‬الﻶمبــا‪ ،‬الشــكام‪،‬‬
‫البيــاع‪ ،‬القرعــة‪ ،‬التــاي ا�اشــينا‪...‬‬
‫واﻷهازيــج‬
‫الشــعر‬
‫يوظــف‬
‫وا�ــوروث الشــعبي الوطنــي‪ ،‬ﻷن‬
‫جــرادة فــي نظــره مدينــة الشــعب‬
‫ا�غربــي برمتــه تختلــف فيهــا‬
‫العــادات والتقاليــد واﻷعــراف‪،‬‬
‫فهــي جامعــة لــكل مكونــات وأطيــاف‬
‫هــذا البلــد العزيــز؛ فتجــد بهــا‬
‫السوســي‪ ،‬والريفــي‪ ،‬والصحــراوي‪،‬‬
‫واﻷطلســي‪ ..‬فتعتبــر بيــت مــن‬
‫ﻻ بيــت لــه‪ ،‬وفيهــا انصهــرت‬
‫كل شــرائح اﻷمــة ا�غربيــة‪..‬‬
‫يســتمد الروائــي موضوعاتــه‬
‫ا�تداخلــة فــي النــص الواحــد‬
‫مــن الواقــع؛ وهــذا مــا ســار‬
‫عليــه كبــار اﻷدبــاء‪ ،‬وإن اختلفــت‬
‫مواضيعهــم واتجاهاتهــم؛ ففــي‬
‫الوقــت الــذي كان )هيجــل( ينظــر‬
‫إلــى الروايــة علــى أ ّنهــا صنيــع‬

‫ﺍﻧﺨﺮﻁ ﻓﻲ ﻧﺴﻴ�‬
‫)ﺟ�ﺍﺩﺓ( ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ‬
‫ﻭﻭﻗﻒ ﻋﻠﻰ ﻣﺂ�ﺮﻫﺎ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺭﺗﻮﺕ ﺑﻌ�ﻕ‬
‫ﺍﻟﻜﺎﺩﺣﻴﻦ ﻭﺩﻣﺎﺋﻬﻢ‪،‬‬
‫ﻓﻬﻮ ﻳﻌﺮﻑ ﺷﻌﺎﺑﻬﺎ‬
‫ﻭﻭﻫﺎﺩﻫﺎ ﻭﺣﻮﺍ��ﻬﺎ‬
‫ﻭ�ﻴﻮﺗﺎ�ﻬﺎ ﻭﻧﺎﺳﻬﺎ‬
‫�لحمــة البروجوازيــة‪ ،‬يراهــا جــورج‬
‫)لــوكاش( أنهــا نابعــة مــن الواقــع‬
‫ا�ختلــف عــن ســابقه؛ فهــو‪-‬أي‬
‫الواقــع‪ -‬آهــات وعــذاب ا�قهوريــن‪،‬‬
‫وقــد يكــون ﻻنجذابــه نحــو ا�بــادئ‬
‫اللينينــة ا�اركســية وتأثــره بهــا‬
‫مــا جعلــه صــوت البروليتاريــ�‬
‫وا�ســحوق� فــي ا�جتمــع‪.‬‬
‫وقــد اســتقى )لــوكاش( الكثيــر مــن‬
‫أفــكار وتصــورات أســتاذه )هيجــل(‬
‫ولكــن ليــس مــن منطلــق مثالــي‪،‬‬
‫بــل اعتمــد فــي تصوراتــه علــى‬
‫ا�اديــة الجدليــة ا�اركســية فــي‬
‫فهــم ا�جتمــع الرأســمالي وتفســير‬
‫تناقضاتــه‪ ،‬وقــد ألــح علــى غــرار‬
‫)هيجــل( بكــون وجــود الروايــة‬
‫مرتبــط باﻻنتقــال مــن اﻹقطاعيــة‬
‫التــي طــورت الفــن ا�لحمــي إلــى‬
‫الرأســمالي التــي أوجــدت لهــا فنــا‬
‫متميــزا هــو الفــن الروائــي‪.‬‬
‫وقــد أجــد أنّ مــا قدمــه معمــر‬
‫ـب فــي اﻻتجــاه اﻷخيــر‬
‫بختــاوي يصـ ّ‬
‫فروايــة _ا�طــرودون _وروايــة‬
‫_الحاســي_ نفــس واحــد وإن‬
‫تباينــت الرؤيــة‪ ،‬ﻷن الكاتــب ابــن‬
‫بيئتــه وﻻحتكاكــه بالفقــراء‪ ،‬وﻷنــه‬
‫يستشــعر أحاسيســهم‪ ،‬فيعتبــر‬
‫نفســه مســؤوﻻ عنهــم لــذا وجــب‬
‫عليــه أن يســمع النــاس صوتهــم‪،‬‬
‫ويبلــغ شــكواهم‪ ،‬ويرفــع تظلمهــم‬
‫�ــن يعنيــه اﻷمــر‪ ،‬ويفضــح ا�ســكوت‬
‫عنــه يقــول الكاتــب‪ :‬فــي الصفحــة ‪4‬‬
‫)ســأحمل آلــة التصويــر وأواصــل‬
‫طوافــي فــي البــﻼد الســوداء‪،‬‬
‫ﻷحكــي لكــم عــن كل شــيء أراه‬
‫وأســمعه ﻷول مــرة‪ ،‬عــن شــخوص‬
‫مــن لحــم وعظــم ودم‪ ،‬وعــن ظــروف‬
‫عمــل شــاقة فــي نفــس الدّوامــة‬
‫أشــبه بعمــل ســيزيف‪ ،‬وعــن عمــال‬
‫يعملــون ا�ســتحيل ﻻ يكﱢلــون وﻻ‬
‫يمﱡلــون لكــي يصلــوا إلــى ا�نتهــى‪(..‬‬
‫ويضيــف‪) :‬ســأصعد الجبــل حيــث‬
‫الغنيمــة ح ّيــة‪ ،‬كمــا فعلــت شــهرزاد‬
‫مــع شــهريار‪ ..‬ولكــن شــهرزاد‬
‫كانــت حكاياتهــا فــي أريحيــة‬
‫وراحــة البــال بــ� خــدم وحشــم‪،‬‬
‫العمــال يحكــون‬
‫ولكــن هــؤﻻء‬
‫ّ‬
‫عــن الظــﻼم فــي الظﻼم‪)..‬انتهــى(‬
‫إن هــذا ا�قطــع مــن الروايــة‬
‫الــذي اســتهل الروائــي معمــر‬

‫بختــاوي بــه كتابــة الروايــة فهــو‬
‫تنبيــه وتحذيــر للقــارئ فعليــه‬
‫أن يكــون جلــدا صاحــب تحمــل‪،‬‬
‫وأن ﻻ يكــون بصــدره حــرج أو‬
‫ضيــق وكأنــه ينصــح أصحــاب‬
‫القلــوب الرهيفــة بعــدم قراءتهــا‪.‬‬
‫وهــذا مــا ســار عليــه الكاتــب الكبيــر‬
‫ّ‬
‫جــل أعمالــه‬
‫نجيــب محفــوظ فــي‬
‫الروائيــة وال ّتــي اتســمت بالواقعيــة‬
‫وبالحقيقــة ا�ــ ّرة‪ ،‬ونذكــر منهــا‬
‫زقــاق ا�ــدق‪ ،‬وخــان الخليلــي‪،‬‬
‫وأبنــاء‬
‫الجديــدة‬
‫والقاهــرة‬
‫حارتنا‪...‬وعــن هــذا يقــول اﻷســتاذ‬
‫حبيــب ســا�ي‪) :‬لقــد بــذل محفــوظ‬
‫جهــد ًا كبيــر ًا ﻹخــراج اللغــة العربيــة‬
‫مــن فضائهــا الهﻼمــي الرومانســي‬
‫زج بهــا فــي‬
‫الدينــي‪ .‬كان أول مــن ّ‬
‫الضاجة النابضــة الصاخبة‬
‫الحيــاة‬
‫ّ‬
‫وتحوﻻتهــا ونــزع‬
‫بتعقيداتهــا‬
‫ّ‬
‫عنهــا قدســيتها وشــحنها بهــواء‬
‫جديــد وم ّرغهــا فــي تــراب الواقــع‬
‫ووحلــه لتنقــل إلينــا بدقــة روائــح‬
‫العالــم وألوانــه ومذاقاتــه(‪ .‬ص‬
‫ومعمــر بختــاوي فــي نظــري يقــف‬
‫فــي وجــه الطابوهــات‪ ،‬ويكشــف‬
‫أقنعتهــا‪ ،‬ويقتحــم فضاءهــا علــى‬
‫نهــج مــا ســار عليــه اﻷديــب الكبيــر‬

‫�ﻭﺍﻳﺔ )ﺍﻟﺤﺎﺳﻲ(‬
‫ﺗﻌﻄﻲ ﻟﻘﺎﺭﺋﻬﺎ‬
‫ﻣﺘﻌﺔ ﻭﺭﻏﺒﺔ ﻓﻲ‬
‫ً‬
‫�ﺘﺒﻊ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ‪ ،‬ﺣﺘّ ﻰ‬
‫ﻭﺇﻥ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﺍﻟﻜﺎ�ﺐ‬
‫ﺍﻟﻤﺘﺨﻴﻞ ﻟﻴﺴﻘﻄﻪ‬
‫ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ‪،‬‬
‫ﻭﻳﻘﺎﺭﺏ ﺑﻪ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ‬
‫ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﺪ ﺍﻟﻤﺘﻠﻘﻲ‬

‫نجيــب محفــوظ‪ ،‬وإن كان لــكل مــن‬
‫اﻷديبــ� أســلوب خــاص بــه‪ .‬إن‬
‫روايــة )الحاســي( تعطــي لقارئهــا‬
‫متعــ ًة ورغبــة فــي تتبــع اﻷحــداث‪،‬‬
‫ح ّتــى وإن تجــاوز الكاتــب ا�تخيــل‬
‫ليســقطه علــى الواقــع‪ ،‬ويقــارب بــه‬
‫الحقيقــة التــي تشــد ا�تلقــي فتصبح‬
‫جــزءا منــه ونجــد مــن هــؤﻻء الكتــاب‬
‫فــي اﻻتجــاه الواقعــي للروايــة‬
‫الكاتــب عبــد الرحمــان منيــف‪،‬‬
‫الــذي خصــص لــه الناقــد ا�غربــي‬
‫نورالديــن أعــراب الطريســي دراســة‬
‫خاصــة ترتكــز علــى مﻼمــح الواقعية‬
‫ﻻســيما مــن خــﻼل روايتــه ا�شــهورة‬
‫والرائعــة )مــدن ا�لــح( كالتــي نقــوم‬
‫بهــا فــي قراءتنــا لروايــة الحاســي‪.‬‬
‫أدعــو القــارئ للجلــوس إلــى‬
‫عمــر اﻷســمر عفــوا الروائــي‬
‫معمــر بختــاوي‪ ،‬وإلــى جــدول‬
‫مــداده ا�تدفــق ومــا خطتــه‬
‫أناملــه ونســجته فــي إطــار‬
‫ســرد جميــل لينهــل مــن معينــه‪.‬‬

‫‪27‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻟﺘﺸﺠﻴﻊ ﺍﻟﺮﺿﺎﻋﺔ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﻓﻲ ﻧﺴﺨﺘﻪ ﺍﻟﺘﺎﺳﻌﺔ‬

‫اﻟﺮﺿﺎﻋﺔ اﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ ﺧﻄﻮة أوﻟﻰ ﻟﻠﻮﻗﺎﻳﺔ ﻣﻦ اﻟﺴﻤﻨﺔ‬

‫تنظــم وزارة الصحــة فــي إطــار‬
‫البرنامــج الوطنــي للتغذيــة‪ ،‬وعلــى غــرار‬
‫الســنوات الفارطــة‪ ،‬النســخة التاســعة‬
‫لﻸســبوع الوطنــي لتشــجيع الرضاعــة‬
‫الطبيعيــة‪ ،‬وذلــك خــﻼل الفتــرة ا�متــدة‬
‫مــن ‪ 15‬إلــى ‪ 21‬أبريــل‪ ،2019‬تحــت‬
‫شــعار‪ » :‬الرضاعــة الطبيعيــة‪ :‬خطــوة‬
‫أولــى للوقايــة مــن الســمنة«‪.‬‬
‫وقــد أبانــت مجموعــة مــن‬

‫الدراســات العلميــة أن الرضاعــة‬
‫الطبيعيــة لهــا فوائــد جمــة علــى ا�ــدى‬
‫الطويــل‪ ،‬مثــل التقليــص مــن خطــر‬
‫الزيادةفــي الــوزن والســمنة خــﻼل‬
‫مرحلــة الطفولةوا�راهقــة‪ ،‬وكذاتزويــد‬
‫الرضــع بجميــع العناصــر الغذائيــة‬
‫التــي يحتاجونهــا خــﻼل الســتة أشــهر‬
‫اﻷولــى منحياتهــم‪ ،‬ناهيــك عنحمايتهــم‬
‫مــن اﻷمراضالشــائعة خــﻼل مرحلــة‬

‫اﻟﻤﺼﻤﻢ زﻛﻲ ﻳﻄﺮح ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ‬
‫ﺟﺬاﺑﺔ ﻣﻦ اﻟﺠﻼﺑﺔ واﻟﻘﻔﻄﺎن‬
‫ﻋﺒﺪ اﻟﺴﻼم اﻟﻌﺰاوي‬

‫طــرح ا�صمــم ا�غربــي زكــي بمــﻼل‪ ،‬مجموعتــه‬
‫الجديــدة‪ ،‬ا�شــكلة مــن القفطــان ا�غربــي والجﻼبــة‪،‬‬
‫وذلــك اســتعدادا لشــهر رمضــان اﻻبــرك‪ ،‬الــذي يكثــر فيــه‬
‫اﻹقبــال علــى الــزي التقليــدي‪ ،‬ســواء مــن طــرف النســاء‬
‫أو الرجــال‪.‬‬
‫بحيــث اختــار زكــي بمــﻼل ا�صمــم الذائــع الصيــت‬
‫وطنيــا ودوليــا‪ ،‬اﻻشــتغال فــي مجموعتــه الجديــدة علــى موضــوع‬
‫دورة الحيــاة‪ ،‬باســتعماله ﻷلــوان تنســجم وفصــل الربيــع‪ ،‬ا�تمثلــة فــي‬
‫اﻷزرق‪ ،‬اﻷحمــر‪ ،‬اﻷخضــر‪ ،‬مــع ا�ــزج بينها بلمســته الخاصــة‪ ،‬ا�تميز‬
‫بهــا‪ ،‬عــن غيــره ا�صممــ� وا�صممــات‪ ،‬رغبــة منــه فــي الحصــول على‬
‫اﻻختــﻼف والتبايــن فــي لباســه‪ ،‬بــ� الفئــات العمريــة للنســاء‪.‬‬
‫وفــي تصريــح لنــا‪ ،‬أوضــح ا�صمــم زكــي بمــﻼل‪ ،‬بكــون‬
‫مزجــه بــ� اﻷلــوان‪ ،‬اﻷزرق‪ ،‬اﻷحمــر‪ ،‬اﻷخضــر‪ ،‬فــي مجموعتــه‬
‫الجديــدة‪ ،‬أتــت انســجاما مــع متطلبــات العصــر‪ ،‬بهــدف تبيــان‬
‫إظهــار جمــال ا�ــرأة‪ ،‬بإطﻼلــة مميــزة ومحتشــمة‪ .‬وتلبيــة أذواق‬
‫النســاء بمختلــف أعمارهــن‪ .‬بموديــﻼت متنوعــة‪ .‬ﻻســيما وشــهر‬
‫رمضــان‪ ،‬تزامــن هاتــه الســنة مــع فصــل الربيــع‪ ،‬مــع مراعاتــه‬
‫لجانــب الحشــمة والوقــار‪ ،‬مــن خــﻼل تصاميــم فضفاضــة‪ ،‬تراعــي‬
‫الــذوق ا�حتشــم للمــرأة ا�غربيــة بصفــة خاصــة‪ ،‬والعربيــة بصفــة‬
‫عامــة‪.‬‬
‫كمــا أفــاد زكــي بمــﻼل باشــتغاله علــى تشــكيلة جديــدة‪،‬‬
‫خاصــة بفصــل الصيــف‪ ،‬التــي ســترى النــور فــي اﻷســابيع‬
‫ا�قبلــة‪ ،‬والتــي ستتشــكل مــن فســات� الزفاف‪ ،‬و)الســواريه‬
‫(‪ ،‬بحكــم اﻹقبــال الكبيــر علــى هــذا النــوع مــن الــزي‬
‫فــي فتــرة الحــر‪ ،‬للنســاء مــن مختلــف أرجــاء‬
‫ا�ملكــة‪ ،‬والجاليــة ا�غربيــة ا�قيمــة بالخــارج‪،‬‬
‫وكــذا اﻷجنبيــات ا�توافــدات علــى عاصمــة البوغــاز‪.‬‬

‫الطفولة )اﻹسهال واﻻلتهاب الرئوي(‪.‬‬
‫فــي ا�غــرب‪ ،‬ووف ًقــا للمســح الوطني‬
‫للســكان وصحة اﻷســرة لســنة ‪،2018‬‬
‫يبلــغ معــدل اﻷطفــال الذيــن يرضعــون‬
‫‪ 97.1٪‬واﻷطفــال الذيــن اســتفادوا مــن‬
‫الرضاعــة الطبيعيــة الحصريــة خــﻼل‬
‫اﻷشــهر الســتة اﻷولــى مــن حياتهــم مــا‬
‫يناهــز ‪ ، 35٪‬فــي حــ� ‪ 42.6٪‬فقــط‬
‫هــي نســبة اﻷطفــال الذيــن اســتفادوا‬

‫مــن الرضاعــة الطبيعيــة ا�بكــرة خــﻼل‬
‫الســاعة اﻷولــى بعــد الــوﻻدة‪.‬‬
‫ومــن أجــل تحقيــق النمــو اﻷمثــل‬
‫والســليم‪ ،‬توصــي منظمــة الصحــة‬
‫العا�يــة بمــا يلــي‪:‬‬
‫الرضاعــة الطبيعيــة مباشــرة‬
‫•‬
‫بعــد الســاعة اﻷولــى مــن الــوﻻدة؛‬
‫اﻹرضــاع الحصــري مــن‬
‫•‬
‫الثــدي‪ ،‬أي تفــادي إعطــاء الرضيــع أي‬

‫ســائل أو طعــام غيــر حليــب اﻷم‪ ،‬بمــا‬
‫فــي ذلــك ا�ــاء؛‬
‫اﻹرضــاع مــن الثــدي عنــد‬
‫•‬
‫الطلــب‪ ،‬أي بقــدر مــا يريــد الطفــل‪ ،‬ليــﻼ‬
‫ونهــارا؛‬
‫الشــروع فــي تنويــع‬
‫•‬
‫الطعــام ابتــداء مــن عمــر ‪ 6‬أشــهر مــع‬
‫اﻻســتمرار فــي الرضاعــة الطبيعيــة �ــدة‬
‫تصــل إلــى ســنت� أو أكثــر؛‬
‫اﻻبتعــاد عــن زجاجــات‬
‫•‬
‫الحليــب الخاصــة باﻷطفــال وكــذا‬
‫ا للها يــا ت ‪.‬‬
‫يعــد هــذا الحــدث فرصــة ســانحة‬
‫للتشــجيع علــى ممارســة الرضاعــة‬
‫الطبيعية‪،‬وذلــك مــن أجــل ا�ســاهمة فــي‬
‫تحســ� الجــودة الغذائيــة لﻸطفــال‪،‬‬
‫وكــذا الوقايــة مــن مراضــة ووفيــات‬
‫الرضــع‪ ،‬وتقليــل خطــر زيــادة الــوزن‬
‫والســمنة التــي تعتبرهــا منظمــة الصحــة‬
‫العا�يــة مــن عوامــل اﻻختطــار التــي‬
‫قــد تــؤدي إلــى اﻹصابــة باﻷمــراض‬
‫غيــر الســارية خــﻼل مرحلــة الطفولــة‬
‫والبلــوغ‪.‬‬
‫يهــدف اﻻحتفــاء بهــذا اﻷســبوع‬
‫الوطنــي إلــى تعبئــة مهنييالصحة‪،‬وكــذا‬
‫اﻹعﻼم‪،‬والقطاعــات‬
‫وســائل‬
‫الوزارية‪،‬وا�نظمــات غيــر الحكومية‪،‬مــن‬
‫أجــل التوعيــة والتشــجيع علــى‬
‫الرضاعــة الطبيعية‪،‬باﻹضافــة إلىتنظيــم‬
‫أنشــطة تحسيســية وموائــد مســتديرة‬
‫لفائــدة مهنييــا لصحــة بالقطاعــ�‬
‫العــام والخاص‪،‬عــﻼوة علــى تنظيــم‬
‫أيــام علميــة علــى مســتوى ا�ؤسســات‬
‫التربويــة والجامعيــة‪ ،‬لدعــم مجهــودات‬
‫الــوزارة ا�بذولــة فــي هــذا اﻻتجــاه‬
‫وتحقيــق اﻷهــداف ا�توخــاة مــن هــذا‬
‫الحــدث‪.‬‬

‫ﻛﻴﻒ ﺗﻌﺘﺬرﻳﻦ ﻟﻄﻔﻠﻚ‬

‫يحــرص الوالديــن علــى تعليــم‬
‫أطفالهــم أســاليب تقديــم اﻻعتــذار‬
‫حــ� يخطئــون‪ ،‬فتــارة تجدهــم‬
‫يو ّبخونهــم ‪ .‬وتــارة ﻻ‬
‫يبالــون ‪ ،‬وأحيانــا‬
‫ﻻ ينتبهــون إلــى‬
‫عــدم وفائهــم‬
‫ببعــض الوعــود‬
‫التــي وعــدوا بهــا‬
‫أبناءهــم دون تقديــم‬
‫اعتــذار ‪ ،‬ممــا يعــرض هــؤﻻء‬
‫اﻷطفــال إلــى التوجــس‬
‫مــن وعــود أبائهــم لهــم‪.‬‬
‫والصــواب هــو أن يعتــذر‬
‫اﻵبــاء ﻷبنائهــم ويعترفــوا‬
‫بالخطــأ‪ .‬وإليكــم بعــض‬
‫النصائــح التــي تخــص‬
‫بالطفــل‪.‬‬
‫اﻻهتمــام‬

‫كيفية اﻻعتذار للطفل‪:‬‬
‫ ع ّلمــي أطفالــك أنــه مــن‬‫الطبيعــي أن يشــعروا بالغضــب‬
‫وباﻹحبــاط وبالحــزن أو أيــة‬
‫مشــاعر أخــرى ولكــن هــذا ليــس‬
‫ُمبــرر ًا للصــراخ أو رمــي اﻷشــياء‬
‫أو تخبــط اﻷبــواب‪ ،‬وأرجــو منــك‬
‫عزيزتــي اﻷم البــدء بنفســك وحاولــي‬
‫الســيطرة علــى مشــاعرك الســلبية‪.‬‬
‫ حــ� تقومــ� باﻻعتــذار لطفلــك‬‫وضحــي لــه ســبب اﻻعتــذار‪ ،‬مث ـ ً‬
‫ّ‬
‫ﻼ‪:‬‬
‫وعدتــي طفلــك بــأن تحضــري لــه‬
‫كراســة رســم‪ ،‬ونســيتي إحضارهــا‪،‬‬
‫أخبريــه أنــك نســيتي أن تحضــري لــه‬
‫الكراســة وأنــك آســفة لذلــك‪ ،‬وبي ّنــي‬
‫لــه كيــف ســتقوم� بتصحيــح هــذا‬
‫الخطــأ‪ ،‬مثـ ً‬
‫ﻼ »ســوف نقوم بشــرائها‬
‫غــد ًا حــ� نوصلــك للمدرســة“‪.‬‬
‫ إذا قمتي بالصراخ عليه أو تعنيفه‬‫لســبب مــا‪ ،‬اشــرحي لــه أنــك كنــت‬
‫ِ‬
‫غاضبــة حــ� قمتــي بالصــراخ عليــه‬
‫وأنــك مخطئــة بفعل ذلــك وأن الغضب‬
‫ليــس مبــرر ًا لصراخــك‪ ،‬وأنــك ســوف‬
‫تحاولــ� ا�ــرة القادمــة أن تســيطري‬
‫علــى اعصابــك ومشــاعرك‪.‬‬
‫ حــذاري مــن أن تلومــي الطفــل‬‫علــى أخطائــك‪ ،‬فمــن الخطــأ مثــ ً‬
‫ﻼ‪:‬‬
‫أن تقولــي لــه أنــا آســفة ﻷننــي‬
‫صرخــت عليــك ولكننــي فعلــت ذلــك‬
‫ﻷنــك كســرت اﻷباجــورة مثــﻼ‪.‬‬
‫ حــ� تقدمــ� اعتــذارك ﻻ تُبــرري‬‫خطــأك‪ ،‬مثــ ً‬
‫ﻼ‪ :‬مــررت بيــوم صعــب‬

‫بالعمــل أو ُأنهكــت مــن عمــل ا�نــزل‬
‫لــذا صرخــت عليــك وعنفتــك!‬
‫ تذكــري أن كل ســلوكيات التبريــر‬‫واللــوم هــذه ســوف تُع ّلــم طفلــك‬
‫اﻹســقاطات وعــدم تح ّمــل ا�ســئولية‪،‬‬
‫فمــن هنــا يتع ّلــم أنــه يســتطيع اللــوم‬
‫أو التبريــر للســلوكيات الخاطئــة!‬
‫ دائمــ ًا حــددي بالضبــط مــا‬‫التصــرف الخاطــئ الــذي صــدر‬
‫منــك والــذي بســببه تعتذريــن حتــى‬
‫يتعلــم أطفالــك أن هــذا التصــرف‬
‫غيــر مســموح بــه مســتقب ً‬
‫ﻼ‪.‬‬
‫ احتــوي طفلــك‪ ،‬وأشــعريه بأنــك‬‫تعلمــ� مــدى خوفــه منــك حــ�‬
‫تصرخــ� عليــه‪ ،‬أو حــ� توبخينــه!‬
‫ اطلبــي مــن طفلــك أن يســامحك‪،‬‬‫وانتظــري فهــو مثلنــا يحتــاج لوقــت‬
‫حتــى يتمكــن مــن مســامحتك!‬
‫ نصيحــة حاولــي النظــر للمــرآة‬‫فــي ا�ــرة القادمــة التــي تغضبــ�‬
‫فيهــا وتتحدثــ� بتلــك النبــرة ا�ُفجعــة‬
‫فســوف تُدركــ� مــا يعانيــه الطفــل‪.‬‬
‫ تذكــري عزيزتــي اﻷم أنــك حــ�‬‫تعتذريــن ﻷطفالــك فأنــت بذلــك‬
‫تُعلمينهــم دروسـ ًا مهمــة فــي الحيــاة‪،‬‬
‫فنحــن بشــر معرضــون للخطــأ‪ ،‬وﻻبد‬
‫مــن تصحيــح الخطــأ‪ ،‬وأننــا قــد‬
‫نتســبب فــي إيــذاء مشــاعر أحــد‪،‬‬
‫وﻻبــ ّد لنــا أن نستشــعر هــذا اﻷلــم‬
‫الــذي ســببناه ونُبــادر بتخفيفــه‬
‫باﻻعتــذار وبالســؤال عمــا يمكننــا‬
‫تقديمــه لتخفيــف هــذا اﻷلــم‪.‬‬

‫‪28‬‬

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬
‫‪https://www.instagram.com/almounaatafpresse‬‬

‫‪https://www.facebook.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﺨﻤﻴﺲ ‪ / 18‬اﻷرﺑﻌﺎء ‪ 24‬أﺑﺮﻳﻞ ‪2019‬‬
‫‪https://twitter.com/almounaataf‬‬

‫اﻟﻌﺪد‪5497 :‬‬

‫‪https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-‬‬

‫اﻹﻋﻼم وﺗﺄﺛﻴﺮه ﻋﻠﻰ وﻋﻲ وﺳﻠﻮك اﻷﺳﺮة‬
‫ﻟﻼﻋﻼﻡ ﺍﻫﻤﻴﺔ ﺑﺎﻟﻐﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ‬
‫ﻓﻌﺎﻝ ﻓﻲ‬
‫ﺍﻟﻴﻮﻣﻴﺔ ﻭﻟﻪ ﺩﻭﺭ ّ‬
‫ﺑﻨﺎﺀ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﻣﺘﺤﻀﺮ ﻣﺒﻨﻲ ﻋﻠﻲ‬
‫ﺃﺳﺲ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﺑﺤﺘﺔ‪ .‬ﻭﺍﻻﻋﻼﻡ‬
‫ﻣﺮﺗﺒﻂ ﻭﻣﺘﺄ�ﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺍﻭ ﺑﺂﺧﺮ‬
‫ﺑﺎﻟﻨﻈﻢ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﺘﻤﻲ‬
‫ﺍﻟﻴﻬﺎ‪ .‬ﻭ�ﺒ�ﺯ ﺧﺒ�ﺍﺀ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻉ‪،‬‬
‫ﺍﻫﻤﻴﺔ ﺍﻻﻋﻼﻡ ﺍﻟﻘﺼﻮﻱ›‪،‬‬
‫ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺄ�ﻴﺮ ﻋﻠﻲ ّ‬
‫ﺳﻠﻢ ﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ‬
‫ﻭﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﻞ‬
‫ﻭﺣﺘﻲ› ﻋﻠﻲ ﺍﺳﺘﻤ�ﺍﺭﻩ‬
‫ﻭﺩﻳﻤﻮﻣﺘﻪ‪ .‬ﻭﺍﻻﻋﻼﻡ ﻟﻴﺲ ﺣﺎﻟﺔ‬
‫ﻇﺮﻓﻴﺔ‪ ،‬ﻭﺍﻧﻤﺎ ﻫﻮ ﻳﺘﻮﻟﻲ› ﻧﻘﻞ‬
‫ﺁ�ﺍﺀ ﻭﻣﻌﺘﻘﺪﺍﺕ ﺟﻴﻞ ﺍﻟﻲ ﺟﻴﻞ‬
‫ﺁﺧﺮ‪ ،‬ﻭﻳﻨﻤﻲ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ �ﻴﻨﻬﻤﺎ‪،‬‬
‫ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻓﻤﻬﻤﺔ ﺍﻻﻋﻼﻡ‬
‫ﻭﺍﻻﻋﻼﻣ�ﻴﻦ‪ ،‬ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﺗﺴﺘﻮﻋﺐ‬
‫ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻣﻨﺬ ﻣﺠﻴﺌﻪ ﺍﻟﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ‬
‫ﺑﻞ ﻭﻣﻨﺬ ﺍﻳﺎﻡ ﺍﻟﺤﻤﻞ ﻭﺍﻟﻮﻻﺩﺓ‬
‫ﻭﺍﻟﺮﺿﺎﻋﺔ ﻭﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ‬
‫ﺍﻟﻤﺒﻜﺮﺓ ﻭﺣﺘﻲ ﺍﻟﻜﺒﺮ‪.‬‬
‫ﻭﻣﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﻳﺘﻀﺢ ﻟﻨﺎ ﺍﻥ ﺍﻻﻋﻼﻡ‬
‫ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻥ �ﺆﺛﺮ ﺑﻄ�ﻕ ﻋﺪﻳﺪﺓ‬
‫ﻋﻠﻲ ﻭﻋﻲ ﻭﺳﻠﻮﻙ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ‬
‫ﻓﻲ ﻣﺨﺘﻠﻒ ﻣ�ﺍﺣﻞ ﻋﻤﺮﻩ‪،‬‬
‫ﻭﻳﺤﺪﺩ ﻭﺟﻬﺎﺕ ﻧﻈﺮﻩ ﻭﻗﻨﺎﻋﺎ�ﻪ‬
‫ﻭﻓﻬﻤﻪ ﻟﻠﺤﻴﺎﺓ‪.‬‬

‫وﻣﻦ اﻟﻤﻘﺘﺮﺣﺎت اﻟﺘﻲ ﻧﺮاﻫﺎ ﺿﺮورﻳﺔ‬
‫ﻟﺘﻮﻋﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ اﻋﻼﻣﻴﴼ‪ ،‬ﻫﻲ‪:‬‬

‫اﻟﺘﺜﻘﻴﻒ اﻻﻋﻼﻣﻲ ﻟﻠﻮاﻟﺪﻳﻦ‬
‫متــي يبــدأ الــدور الحقيقــي‬
‫�ؤسســات ووســائل اﻻعــﻼم ا�ختلفــة‬
‫فــي مجــال اهتمامهــا بالطفــل؟‬
‫ســؤال يتــردد كثيــر ًا‪ ،‬خصوصــا بــ�‬
‫ا�هتمــ� بأمــر الطفــل‪ ،‬وا�شــتغل� ببحــوث‬
‫اﻻعــﻼم‪ ،‬فهنــاك مــن يــري› ان الــدور‬
‫الحقيقــي لوســائل اﻻعــﻼم يبــدأ مــع الطفــل‬
‫عندمــا يصــل الــي مرحلــة اﻻدراك‪ ،‬وفريــق‬
‫آخــر يعتقــد ان هــذا الــدور يســبق هــذه‬
‫ا�رحلــة بكثيــر‪ ،‬اذ يبتــديء مــن مرحلــة‬
‫تعليــم وتثقيــف الوالديــن‪ ،‬حــول الكيفيــة‬
‫التــي تســاعدهما فــي انجــاب طفــل‬
‫معافــي›‪ ،‬عنــد حــدوث الحمــل وتمتــد بعــد‬
‫ذلــك ادوار وســائل اﻻعــﻼم فــي توجيــه‬
‫اﻻبويــن حتــي تصــل الــي ا�رحلــة التــي‬
‫تخاطــب فيهــا الطفــل مباشــرة‪.‬‬

‫ﻣﺮﺣﻠﺔ اﻟﺤﻤﻞ واﻟﺮﺳﺎﻟﺔاﻻﻋﻼﻣﻴﺔ‬
‫هنــاك مــن يشــ ّدد علــي اهميــة الــدور‬
‫الــذي يقــوم بــه اﻻعــﻼم نحــو الطفولــة‪،‬‬
‫باعتبــار أن النمــو الشــامل لشــخصية‬
‫الطفــل يجــب ان يكــون هدف ـ ًا رئيســي ًا مــن‬
‫اهــداف اﻻعــﻼم‪ ،‬وذلــك بتوفيــر بيئــة واعيــة‬
‫موجهــة‪ ،‬تم ّكــن الطفــل مــن اشــباع حاجاتــه‬
‫ّ‬
‫ســن‬
‫ا�تنوعــة‪ ،‬حتــي يصــل الطفــل الــي ﱟ‬
‫تمكنــه مــن ادراك محيطــه‪ ،‬حيــث يتفاعــل‬
‫مــع بيئتــه فيكتســب ا�هــارات وا�عــارف‪.‬‬
‫ان مرحلــة مــا قبــل الــوﻻدة مهمــة‬
‫وضروريــة فــي حيــاة الطفــل ا�ســتقبلية‪،‬‬
‫وتقــع علــي مؤسســات ووســائل اﻻعــﻼم‬
‫مســؤولية اﻻخــذ بيــد الوالديــن حديثــي‬
‫العهــد‪ ،‬بهــذه ا�تغيــرات الفســيولوجية‬
‫التــي تحــدث لــﻼم‪ ،‬فتشــرح وتع ّلــم‬
‫ّ‬
‫وتوضــح كيفيــة التعامــل مــع هــذا الضيــف‬
‫الجديــد علــي اﻻســرة وهــو فــي رحــم اﻻم‪.‬‬
‫فخــﻼل مرحلــة الحمــل‪ ،‬مــن الواجــب‬
‫توجــه رســائلها‬
‫علــي وســائل اﻻعــﻼم ان ّ‬
‫للوالديــن حــول كيفيــة ا�حافظــة علــي هــذا‬
‫الجنــ�‪ ،‬وأهــم الفحوصــات الطبيــة الواجــب‬

‫علــي اﻻم ان تجريهــا خــﻼل اشــهر الحمــل‪،‬‬
‫كل هــذه الرســائل اﻻعﻼميــة يجــب علــي‬
‫اجهــزة اﻻعــﻼم ان تهتــم بتوصيلهــا‬
‫الــي اﻻم واﻻب بمختلــف اوجــه التبليــغ‬
‫اﻻعﻼمــي‪ ،‬فــي مــادة اعﻼميــة مشــوقة‪.‬‬
‫وبواســطة خبــراء قادريــن علــي التأثيــر فــي‬
‫غيرهــم مــن ا�ســتقبل� للرســالة اﻻعﻼميــة‪،‬‬
‫وبذلــك يخــرج ا�ولــود الــي الحيــاة معافــي›‪،‬‬
‫وكذلــك تكــون اﻻم بصحــة جيــدة ﻻنهــا‬
‫راعــت كل التعليمــات التــي حصلــت عليهــا‬
‫مــن خــﻼل وســائل اﻻعــﻼم‪.‬‬

‫اﻟﻄﻔﻞ واﻟﺒﺮاﻣﺞ اﻻﻋﻼﻣﻴﺔ اﻟﻤﺘﺨﺼﺼﺔ‬

‫وبعــد وصــول الطفــل الــي الحيــاة‬
‫مصحوبــ ًا بفرحــة اﻻســرة نجــد ان لهــذا‬
‫الطفــل امكانــات قابلــة للتطــور فــي نطــاق‬
‫اﻻســرة التــي هــي جــزء مــن مجتمــع مهتــم‬
‫بــه‪ ،‬ويتيــح لــه تطــور ًا بنــا ًء فــي انجــاز ذلــك‬
‫الــدور الــذي ســيقوم بــه فــي ا�ســتقبل‪.‬‬
‫وهنــا تبــرز اهميــة البرامــج اﻻعﻼميــة‬
‫ا�وجهــة للطفــل بتأثيرهــا الكبيــر واســهامها‬
‫ّ‬
‫الفاعــل فــي تكويــن الطفــل‪ ،‬ومــن ثــم‬
‫اﻻســهام فــي بلــورة اتجاهاتــه وميولــه‬
‫ووجدانــه وقدراتــه العقليــة والبدنيــة‬
‫وســلوكه بصــورة عامــة‪ .‬ولــكل ذلــك ينبغــي‬
‫علــي اﻻعــﻼم ان يكــون وســيلة جــذب للطفــل‬
‫علــي اختــﻼف مراحــل عمــره وبيئتــه بمــا‬
‫يخــدم اهــداف ا�جتمــع‪.‬‬
‫وللطفل عموم ًا‪ ،‬مجموعة من الحاجات‪،‬‬
‫منها الجسدية ومنها اﻻجتماعية والنفسية‬
‫‪ ،‬فحاجة التحكم في مشاعره وانفعاﻻته‪،‬‬
‫وحاجته الي دفء العاطفة والحنان والحب‪،‬‬
‫واكتساب القيم اﻻجتماعية‪ ،‬والفضائل‬
‫اﻻخﻼقية‪ ،‬والحاجة الي معرفة بعض‬
‫ا�علومات الصحيحة عن الكون وعن‬
‫الطبيعة‪ ،‬ذلك كله يستلزم اعداد برامج‬

‫اعﻼمية متخصصة‪ ،‬علي اسس نفسية‬
‫وتربوية علمية‪ ،‬اﻻمر الذي يحتّم منذ‬
‫ا�تخصص‬
‫البدء اعداد الكادر اﻻعﻼمي‬
‫ّ‬
‫وا�د ّرب للعمل مع الطفل اعداد ًا يتيح له‬
‫فهم ابعاد شخصيته وتوظيف اﻻمكانات‬
‫اﻻعﻼمية في خدمة الرسالة والهدف الذي‬
‫يسعي اليه اولياء اﻻمور لتنشئة مواطن‬
‫يسهم في بناء مجتمع الغد‪ ،‬ﻻن ذلك هو‬
‫ا�فتاح الحقيقي للنهضة والتقدم‪.‬‬

‫ﻣﻘﺘﺮﺣﺎت ﻟﺘﺮﺷﻴﺪ اﻟﻄﻔﻞاﻋﻼﻣﻴﴼ‬

‫ا�وجهــة للطفــل ﻻبــد‬
‫ان خطــة اﻻعــﻼم‬
‫ّ‬
‫أن تحمــل جملــة مــن ا�ضامــ� التــي تؤكــد‬
‫عــدد ًا مــن القيــم وا�بــاديء وا�ُثــل العليــا‬
‫ومنهــا‪:‬‬
‫ـ تحقيــق ا�ــواد الثقافيــة‬
‫الطفــل‪.‬‬
‫تناســب‬
‫لتــي‬
‫ا‬
‫ـ اعداده لحمل أمانة الغد الفكرية‪.‬‬
‫ـ توجيهــه الــي ممارســة اﻻنشــطة‬
‫والهوايــات ا�ختلفــة‪.‬‬
‫القيــم‬
‫مفاهيــم‬
‫اثــراء‬
‫ـ‬
‫واﻻجتماعيــة‪.‬‬
‫اﻻخﻼقيــة‬
‫تنميــة روح الخَ لْــق واﻻبتــكار واﻻبــداع فــي‬
‫شــخصية الطفــل حتــي يصبــح قــادر ًا علــي‬
‫تطويــر مجتمعــه‪.‬‬
‫ـ اﻻهتمــام با�ــواد الترفيهيــة‬
‫التــي تحقــق ميولــه نحــو اللعــب‬
‫واﻻنطــﻼق‪ ،‬ومــلء وقتــه باشــياء مفيــدة‪.‬‬
‫ـ تقديــم الفنــون علــي اختﻼفهــا بأشــكال‬
‫مبســطة ومستســاغة لــدي الطفــل‬
‫ّ‬
‫وتشــجيعه علي تــذوق الفنون واســتيعابها‪.‬‬
‫ـ القــاء الضــوء علــي التطــورات‬
‫ا�تﻼحقــة فــي العلــوم وا�علومــات‬
‫مبســط يتناســب مــع‬
‫باســلوب‬
‫ّ‬
‫عمر الطفل‪.‬‬
‫ـ غــرس وتدعيــم عــادة حــب القــراءة في‬

‫نفــس الطفــل وتدريبــه علــي احتــرام الكتــاب‬
‫وتقديــر قيمتــه الثقافيــة والحضاريــة‪ ،‬مــع‬
‫ضــرورة تقديــم كل ذلــك بأســلوب ســهل‬
‫ميســر يصــل الــي قلبــه وعقلــه‪،‬‬
‫ﱠ‬
‫اﻻعﻼمــي‬
‫واﻻعــداد‬
‫الطفــل‬
‫عمومــ ًا نــري مــن الضــروري اعــداد‬
‫الكفــاءات اﻻعﻼميــة ا�تخصصــة فــي‬
‫اعــﻼم الطفــل ا�ســلم مــن خــﻼل مــا يلــي‪:‬‬
‫‪ 1‬ـ تخصيــص مناهــج دراســية‬
‫تعالــج هــذا ا�جــال وتأخــذ فــي اعتبارهــا‬
‫ســيكولوجية الطفــل ا�ســلم واحتياجاتــه ‪.‬‬
‫‪ 2‬ـ تشــجيع كافــة الكــوادر اﻻعﻼميــة‬
‫التــي تعمــل فــي انتــاج واعــداد واخــراج‬
‫وتقديــم ا�ــواد اﻻعﻼميــة التــي تســهم فــي‬
‫ا�وجــه لﻼطفــال‪.‬‬
‫اثــراء العمــل اﻻعﻼمــي‬
‫ّ‬
‫‪ 3‬ـ اﻻهتمــام باصــدار مجــﻼت‬
‫تتماشــي›‬
‫للطفــل‬
‫متخصصــة‬
‫مــع ا�راحــل العمريــة للصغــار‪.‬‬
‫هــذا ومــن ا�فــروض‪ ،‬اﻻلتــزام بالثوابــت‬
‫اﻻســﻼمية ا�ســتمدة مــن عقيدتنــا‬
‫اﻻســﻼمية فــي اطــار منهــج اســﻼمي ينبثــق‬
‫مــن القــرآن الكريــم وتعاليــم أهــل البيــت)ع(‬
‫والتــراث اﻻســﻼمي الصحيــح‪ ،‬بتكريــس‬
‫الهويــة الحضاريــة فــي وجــدان الطفــل‬
‫ا�ســلم‪.‬‬
‫كمــا يجــب التأكيــد علــي الــدور‬
‫الحيــوي والهــام الــذي يضطلــع بــه البيــت‬
‫وا�درســة وا�ؤسســات فــي التنشــئة‬
‫اﻻجتماعيــة لتحقيــق التكامــل بينهمــا وبــ�‬
‫وســائل اﻻعــﻼم ا�ختلفة‪ .‬وفــوق هــذا أو‬
‫ذاك‪ ،‬تحصــ� اﻻطفــال با�فاهيــم والقيــم‬
‫وا�ُثــل وا�بــاديء اﻻســﻼمية وغــرس ملكــة‬
‫اﻻنتقــاء لديهــم �واجهــة اﻻعــﻼم الوافــد‬
‫علينــا مــن الخــارج عبــر القنــوات الفضائيــة‬
‫الدوليــة ووســائل البــث ا�باشــر مــن اﻻفــكار‬
‫والقيــم التــي ﻻتتفــق مــع عقيــدة مجتمعاتنــا‬
‫اﻻســﻼمية‪.‬‬

‫او ًﻻ‪ :‬اطــﻼق حريــة الصغــار فــي‬
‫التعبيــر عــن افكارهــم وآرائهــم واكتشــاف‬
‫مواهبهــم وتنميتهــا وذلــك بمشــاركتهم فــي‬
‫تحريــر ا�ــواد اﻻعﻼميــة التــي توجــه اليهــم‪.‬‬
‫ثانيــ ًا‪ :‬خلــق وعــي شــامل عنــد اﻻ´بــاء‬
‫واﻻمهــات حــول اهميــة القــراءة ﻻبنائهــم‬
‫لح ّثهــم علــي التعامــل مــع ا�كتبــات‬
‫وتنميــة قدراتهــم عليهــا باعتبارهــا وســيلة‬
‫هامــة مــن وســائل اكتســاب ا�عــارف‬
‫وا�علومــات‪ ،‬وبذلــك تتعاضــد كافــة‬
‫الجهــود للقضــاء علــي اميــة الطفــل‪.‬‬
‫ثالث ـ ًا‪ :‬اﻻبتعــاد عــن ا�ــواد اﻻعﻼميــة التــي‬
‫تحتــوي علــي ســلوكيات عدوانيــة أو اخبــار‬
‫الجريمــة والجنــس التــي تثيــر غرائزهــم‪،‬‬
‫واﻻهتمــام بنشــر الرســائل اﻻعﻼميــة‬
‫التــي تدعــم روابــط التآلــف والتآخــي‬
‫والوفــاء واﻻخــﻼص بــ� ابنــاء ا�ســلم�‪.‬‬
‫رابعــ ًا‪ :‬اجــراء البحــوث والدراســات‬
‫ا�يدانيــة التــي تقــوم باســتطﻼع آراء‬
‫اﻻطفــال وا�ر ّبــ� عــن مضمــون صحــف‬
‫اﻻطفــال وطــرق اخراجهــا‪ ،‬واﻻســتفادة مــن‬
‫نتائــج هــذه الدراســات وضــرورة التعــاون‬
‫ا�ثمــر والب ّنــاء بــ� الخبــراء وا�تخصص� ‪.‬‬
‫خامس ـ ًا‪ :‬توفيــر اﻻمكانــات ا�اديــة والفنيــة‬
‫الﻼزمــة ﻻصــدار صحــف اﻻطفــال حتــي‬
‫تضمــن لهــا البقــاء واﻻســتمرارية مــع‬
‫تهيئــة ا�نــاخ ا�ناســب لعمليــة الصــدور‪.‬‬
‫سادســ ًا‪ :‬فــي حالــة عــدم القــدرة علــي‬
‫تأمــ� اﻻطــر اﻻبداعيــة والفنيــة والبشــرية‬
‫وتوفيــر اﻻمكانــات ا�اديــة والتقنيــة ﻻصــدار‬
‫مجلــة لﻼطفــال‪ ،‬فانــه مــن اﻻفضــل تكريــس‬
‫الجهــود لدعــم مجــﻼت اﻻطفــال اﻻخــري‬
‫التوجــه اﻻســﻼمي �ســاعدتها علــي‬
‫ذات‬
‫ّ‬
‫اﻻســتمرار فــي الصــدور‪.‬‬

‫ﺗﻮﻋﻴﺔ اﻟﻄﻔﻞ وﺗﺜﻘﻴﻔﻪ‬

‫فﻼبــد والحــال هــذه‪ ،‬التأكيــد علــي‬
‫اهميــة تنشــئة الطفــل ا�ســلم علــي‬
‫اﻻيمــان بــاﷲ وتقويــة اعتبــاره باﻻنتمــاء‬
‫الحضــاري اﻻســﻼمي وتحصينــه ضــد‬
‫عوامــل اﻻنحــراف‪ ،‬خاصــة بعــد ان اصبــح‬
‫الفكــر اﻻجنبــي‪ ،‬مصــدر ًا اساســي ًا �جــﻼت‬
‫اﻻطفــال واصبحــت شــخصيات ا�غامــرات‬
‫الخياليــة الغربيــة أبطــا ًﻻ لقصصنــا ونمــاذج‬
‫يحاكيهــا اطفالنــا ا�ســلمون‪.‬‬
‫وبالرغــم مــن غــزارة وثــراء تراثنــا‬
‫اﻻســﻼمي‪ ،‬وعظمــة مصــادره وتنــ ّوع‬
‫فنونــه وثقافاتــه وعمــق اصالتــه‪ ،‬اﻻ اننــا‬
‫فــي العالــم اﻻســﻼمي لــم نح ّقــق اﻻفــادة‬
‫ا�ُثلــي› منــه فيمــا يتصــل باعــﻼم الطفــل‬
‫وصحافــة الصغــار‪ ،‬ولــم ننهــل بمــا فيــه‬
‫الكفايــة مــن هــذا الرافــد الــذي ﻻينقطــع‬
‫فــي تثقيــف اطفالنــا وتوعيتهــم‪ ،‬بــل علــي‬
‫النقيــض مــن ذلــك أتجهنــا الــي ثقافــات‬
‫غريبــة علينــا‪ ،‬ننقــل حرفيــ ًا منهــا ونقتبــس‬
‫مــن شــخصياتها اﻻدبيــة والفنيــة لنرســم‬
‫ﻻطفالنــا صورة اﻻنســان وحكايات البطولة‪.‬‬
‫وﻻن اﻻنســان فــي مرحلــة الطفولــة يعتبــر‬
‫صنيعــة للثقافــة والبيئــة الثقافيــة التــي‬
‫يعيــش فيهــا‪ ،‬فــان الطفــل يتأثــر بشــكل‬
‫ملحــوظ بمــا يحيــط مــن مؤثــرات ثقافيــة‬
‫مســموعة ومقــروءة أو مرئيــة فيتفاعــل معهــا‬
‫ويســير فــي ظــل نســقها حتــي يصبــح مــن‬
‫الصعــب عليــه التخ ّلــص مــن آثارهــا كليـ ًا أو‬
‫جزئي ـ ًا ﻻنهــا قــد صــارت جــزء ًا مــن بنيــان‬
‫ســلوكه‪ ،‬وعنصــر ًا اساســي ًا لصياغــة فكــره‬
‫وأســلوب تفكيــره فــي مواجهــة مواقــف‬
‫الحيــاة ا�ختلفــة‪.‬‬
‫اﻟﻤﺼﺪر‪ :‬اﻟﺠﻤﻌﻴﺔ اﻟﻠﻐﻮﻳﺔ ﻟﻠﻤﺘﺮﺟﻤﻴﻦ اﻟﻌﺮب‬

5497 :‫اﻟﻌﺪد‬

https://www.linkedin.com/in/journal-almounaataf-

‫إﻋﻼﻧﺎت‬
«ARONA CAR» sarl
Au Capital de Six Cent
Mille (600.000,00) Dirhams

Siège social : Imm 17, N°10 A
Addoha Hay Nahda 1, Rabat
•CESSION DES PARTS
SOCIALES
•Transfert du siège social
•TRANSFORMATION DE
LA FORME JURIDIQUE
Aux termes de la décision de
l’associé unique du 26 Novembre
2018, on a décidé ce qui suit :
L’associé unique Monsieur
Ahmed ESSANARHI, cède la
moitié des parts sociales qu’il
détient dans le capital de la société
ARONA CAR, soit trois mille
(3000) parts sociales au profit de
madame Ilham HADDAZ.
L’associé unique décide de
transférer le siège social de
Gr Al Boustane Bloc 12, N°5
Hay Takadoum,Rabat. A: Imm
17, N°10 A Addoha Hay Nahda 1,
Rabat.
En conséquence de décision de
la nouvelle composition du capital
social, la société transforme en
société à responsabilité limitée,
la collectivité des associés adopte
article par article, puis dans son
ensemble le texte des statuts de
la société sous sa nouvelle forme
dont un exemplaire est annexé au
présent procès verbal.
Le dépôt légal a été effectué au
greffe du Tribunal de Commerce
de Rabat le 16 Janvier 2019 sous le
n° 99120.
1063

«G B SERVICE CAR »

SARL AU
Au Capital de Cent Mille
(100.000,00) Dirhams

Siège social : Imm 27, Rue
Azegza N°1, Agdal, Rabat
•CESSION DES PARTS
SOCIALES
•Transfert du siège social
•TRANSFORMATION DE
LA FORME JURIDIQUE
Au terme de l’assemblée
générale extraordinaire du 14
janvier 2019, les associés de la
société «G B SERVICE CAR» ont
décidé ce qui:
Monsieur Hicham GRAINI,
cède la totalité des parts sociales
qu’il détient dans le capital de la
société G B SERVICES CAR, soit
Cinq Cent (500) parts sociales
au profit de Monsieur Lahcen
BENAAOUICH.
Article 6 : Apports :
Monsieur Lahcen
BENAAOUICH
……………………… 100 000,00
dirhams ;
Article 7 : Capital Social
Monsieur Lahcen
BENAAOUICH
…………………………1 000
parts sociales.
Tous les frais qui découleront
de cette transaction sont à la charge
des acquéreurs
L’assemblée générale
extraordinaire décide de transférer
le siège social Imm 25, Rue Azegza
N°9, Agdal, Rabat à : Imm 27, Rue
Azegza N°1, Agdal, Rabat.
En conséquence de la décision
de transformation de la forme
société en société à Responsabilité
Limitée à associé unique, la
collectivité des associés adopte

29

‫ﺍﻷﺳﺒﻮﻋﻴﺔ‬

2019 ‫ أﺑﺮﻳﻞ‬24 ‫ اﻷرﺑﻌﺎء‬/ 18 ‫اﻟﺨﻤﻴﺲ‬
https://twitter.com/almounaataf

‫إﻋﻼﻧﺎت‬
article par article, puis dans son
ensemble, le texte des statuts de la
société sous sa nouvelle forme dont
un exemple est annexe au présent
procès verbal
Le dépôt légal a été effectué au
greffe du Tribunal de Commerce de
Rabat le 21 Février 2019 sous le
n° 99687.
1064

« SAHRA MAT » Sarl AU
Au Capital de (250.000,00)
Dirhams

Siège social : Douar Lamaagra
SYZ Temara
•CESSION DES PARTS
SOCIALES
•TRANSFORMATION DE
LA FORME JURIDIQUE
Au terme de l’assemblée
générale extraordinaire du 22
Février 2019, les associés de
la société «SAHRA MAT » ont
décidé ce qui:
Monsieur Azeddine LAHDIRI,
cède la totalité des parts sociales
qu’il détient dans le capital de la
société SAHRA MAT, soit Mille
Deux Cent Cinquante (1250) parts
sociales au profit de Monsieur
Ahmed HARCHAOUI.
Article 6 : Apports :
Monsieur Ahmed
HARCHAOUI
……………………… 250 000,00
dirhams ;
Article 7 : Capital Social
Monsieur Ahmed
HARCHAOUI
…………………………2 500
parts sociales.
Tous les frais qui découleront
de cette transaction sont à la charge
des acquéreurs
L’assemblée générale
extraordinaire accepte la démission
du cogérant. Monsieur Azeddine
LAHDIRI, et reste Monsieur
Ahmed HARCHAOUI Gérant
unique de la société pour une durée
illimitée.
En conséquence de la décision
de transformation de la forme
société en société à Responsabilité
Limitée à associé unique, la
collectivité des associés adopte
article par article, puis dans son
ensemble, le texte des statuts de la
société sous sa nouvelle forme dont
un exemple est annexe au présent
procès verbal
Le dépôt légal a été effectué
au greffe du Tribunal de Première
Instance de Témara, le 11 mars
2019 sous le N °1666.
1065

« DARKAOUI CAR »
SARL AU Au Capital de
Cent Mille (100.000,00)
Dirhams

Siège social : Av Hassan I, Rue
Ain Louhe, Imm 138, Apt N°3,
Témara..
•Transfert du siège social
•MISE A JOUR DES
STATUTS
Au terme de la décision de
l’associé unique du 21 F février
2019, a décidé ce qui suit :
L’Associé unique décide de
transférer le siège social de Apt
N°4, 2Eme Etage, N°9 Avenue
Hassan I, Lot Essalam, Témara A
Avenue Hassan I, Rue Ain Louhe,
Immeuble 138, 3eme Etage, Apt
N°3, Témara.
L’Associé unique, comme

https://www.instagram.com/almounaatafpresse

https://www.facebook.com/almounaataf

‫إﻋﻼﻧﺎت‬

‫إﻋﻼﻧﺎت‬

conséquence de l›adoption de la
décision au dessus, décide la mise
à jour des statuts de la société,
approuve la nouvelle adresse.
Le dépôt légal a été effectué
au greffe du Tribunal de Première
Instance de Témara le 02 Avril
2019 sous le N° 1767.
1066

« DESIBAT »
Société à Responsabilité
Limitée
Au Capital de Cent Mille
(100.000,00) Dirhams

Siègesocial : Programme Al
Mostakbal, N°10-11 GH 1A, Sidi
Maarouf Casablanca
•CESSION DES PARTS
SOCIALES
•DEMISSION D’UN
COGERANT
Au terme de l’assemblée
générale extraordinaire du 18
décembre 2018, les associés de la
société «DESIBAT» ont décidé
ce qui suit :
L’Assemblée générale
approuve les cessions de parts
sociales effectuées comme suit :
Monsieur Hicham EL HYANE
cède la totalité des parts sociales
qu’il détient dans le capital de la
société DESIBAT, soit Deux Cent
Cinquante (250) parts sociales au
profit de M. Abderrahmane EDDRISSI.
Et Monsieur Adil EL HYANE
cède la totalité des parts sociales
qu’il détient dans le capital de la
société DESIBAT, soit Deux Cent
Cinquante (250) parts sociales
au profit de M. Abdelmoumen
BOUKHLIQ.
Associés au capital de la dite
société.
L’Assemblée générale
accepte la démission du Cogérant
Monsieur Adil EL HYANE et lui
donne quitus plein et entier pour sa
gestion antérieure.
Elle nomme et restent Messiers
Abderrahmane Ed-DRISSI et
Abdelmoumen BOUKHLIQ
cogérant da la société pour une
durée illimitée et représentent
la société par leur signatures
conjointe.
Le dépôt légal a été effectué au
greffe du Tribunal de Commerce de
Casablanca le 12 Mars 2019 sous
le N° 696210
1067

Avis de Constitution
«POSIX PRO S.A.R.L»

Aux termes d’un acte
sous seing privé en date du 03
Avril 2019 à Rabat, il a été
établi les statuts d’une société
à responsabilité limitée dont les
caractéristiques sont les suivantes :
Dénomination :
La société prend la
dénomination suivante «POSIX
PRO S.A.R.L»
Objet :
•Travaux de construction tout
corps d’état.
•Travaux Divers.
• Siège social : Imm 144, Appt
N°7, GH 19 Ennajah, Tamesna
Capital Social :
Le capital social est fixé à
la somme de Cent Mille (100
000,00) dirhams, divisé en Mille
(1000) parts de Cent (100) dirhams
chacune, attribuées aux associés
en proportion de leurs apports à

‫إﻋﻼﻧﺎت‬

savoir :
Monsieur Abderrazzak EL
HARCHAOUI
500 parts sociales ;
Monsieur Abdessamad
BENMOUMEN 500 parts
sociales ;
Gérance : Nommé Cogérant de
la société pour une durée illimitée
:
Messieurs Abderrazzak EL
HARCHAOUI & Abdessamad
BENMOUMEN.
Durée : La durée de la société
est fixée à 99 ans à dater de son
immatriculation au R.C.
Année sociale : L›exercice
social commence le 1er janvier et
se termine le 31 décembre.
Le dépôt légal a été effectué
auprès du Centre Régional
d’Investissement de la Wilaya de
Rabat Salé Kénitra
La société a été immatriculée
au registre de commerce du
Tribunal de Première Instance de
Témara, sous le numéro Analytique
127797.
1068

OKEN MANAGEMENT :
CONSTITUTION
D’UNE SOCIETE A
RESPONSABILITE
LIMITEE A ASSOCIE
UNIQUE (SARLAU)

Aux termes d’un acte sous
seing privé établi à Rabat en date
du 08 avril 2019, enregistré le 9
avril 2019 dans la même ville, il
a été les statuts d’une société à
responsabilité limitée à associé
unique (SARLAU) dont les
caractéristiques sont les suivantes :
•Dénomination : OKEN
MANAGEMENT.
•Objet : La société à pour objet,
sur le territoire du royaume du
Maroc ainsi que dans tous autres
pays en conformité avec leurs

‫إﻋﻼﻧﺎت‬
législations :
•Le conseil en gestion
d’entreprises et notamment en
matières comptable, financière,
juridique et fiscale ;
•La formation continue ainsi
que l’organisation de séminaires ;
•Les activités de négoce,
notamment la vente de fournitures
de bureau ;
•Les études de faisabilité
et le montage de dossiers
d’investissement ;
•Le conseil en recrutement.
•Toutes opérations
commerciales, financières,
industrielles, mobilières,
immobilières ou de prestation de
services se rattachant directement
ou indirectement à l’objet similaire
ou susceptible d’en favoriser le
développement sous quelque forme
que ce soit.
•Siège social :4 Rue Ouad
Ziz,3 ème étage -Appt 7 Agdal
Rabat.
•Durée : 99 ans à compter de
sa création ;
•Capital social : 10 000
DH(Dix mille dirhams) divisé
en 100 (cent) parts sociales de
100 dhs (cent dirhams) chacune
attribuées en totalité à l’associé
unique « M Jamal Eddine BEN
SOUDA ».
•Gérance : la société est
gérée par M. Jamal Eddine BEN
SOUDA -associé unique, titulaire
de la CNI N°A69114, pour une
durée indéterminée.
•Année sociale : l’année
sociale commence le 1 janvier et se
termine le 31 décembre.
•Dépôt légal : le dépôt légal
a été effectué le 15 avril 2019 au
greffe du tribunal de commerce de
Rabat auprès du CRI de rabat- RC
N°137407.
1069

STE « MONTAGE ET ENTRETIEN MECANIQUE
INDUSTRIEL « SMEMI » SARL
‫ ﺩﺭﻫﻢ‬50.000 ‫�ﺃﺳﻤﺎﻝ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ‬
‫ ﺳﻴﺪﻱ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ‬239 ‫ ﺭﻗﻢ‬III ‫ ﺣﻲ ﺍﻟﺴﻠﻴﻤﺎﻧﻴﺔ‬:‫ﺍﻟﻤﻘﺮ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ‬
877 ‫ﺭﻗﻢ ﺍﻟﺴﺠﻞ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻱ‬
‫ﺍﻏﻼﻕ ﺗﺼﻔﻴﺔ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ‬
‫ وا�ؤرخ في‬05-04-2019 ‫بمقتضى الجمع العام غير العادي ا�نعقد بتاريخ‬
‫ بجماعة ارميلة سيدي قاسم وبعد قراءة تقرير‬19/598/597 ‫ تحت رقم‬05/04/2019
.‫اﻹدارة الذي تشرح فيه الصعوبات التي تمر بها الشركة‬
‫قرر الشريكان الوحيدان للشركة ما يلي‬
.‫ا�صادقة على حسابات تصفية الشركة‬
‫اعفاء وتجريد ا�صفى من مهامه‬
‫اغﻼق وتصفية الشركة بشكل تام ونهائي‬
‫ بتاريخ‬59/2019 ‫تم اﻹيداع القانوني با�حكمة اﻻبتدائية بسيدي سليمان تحت عدد‬
17/04/2019
1070

‫ﺍﻟﻤﻤﻠﻜﺔ ﺍﻟﻤﻐﺮ�ﻴﺔ‬
‫ﻭ�ﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ‬
‫ﺍﻗﻠﻴﻢ ﻣﻴﺪﻟﺖ‬
‫ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻣﻠﺸﻴﻞ‬
‫ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘ�ﺍ�ﻴﺔ ﻻﻣﻠﺸﻴﻞ‬
‫ﺇﻋﻼﻥ‬
2019 ‫ ماي‬19 :‫ينهي رئيس ا�جلس الجماعي ﻻملشيل إنه ستجري يوم‬
:‫امتحان الكفاءة ا�هنية لولوج درجة‬
‫ يخصص له منصب واحد مفتوح في وجه ا�ساعدين‬7:‫السلم‬2 ‫مساعد إداري من الدرجة‬
‫ العامل� بجماعة ﻻملشيل ا�توفرين على أقدمية ست سنوات‬6 ‫ السلم‬3 ‫اﻹداري� من الدرجة‬
.‫من الخدمة الفعلية في هذه الصفة‬
‫فعلى ا�وظف� الراغب� في ا�شاركة إيداع طلب الترشيح لدى مصلحة ا�وظف� قبل‬
..‫ على الساعة الرابعة زواﻻ كآخر أجل لقبول الترشيحات‬16/05/2019 :‫تاريخ‬
2019 ‫ أبريل‬18 : ‫وحرر باملشيل في‬
‫ موحى أوعليلي‬:‫الرئيس‬
88285

88284


Documents similaires


Fichier PDF  5497
Fichier PDF portfolio bidule leger
Fichier PDF merci
Fichier PDF reglement du jeu concours un homme pressev2 1
Fichier PDF reglement jeu concours mymontecarlo fr en
Fichier PDF reglement jeu tornat media exclusiverh


Sur le même sujet..