Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils PDF Recherche PDF Aide Contact



الهيكل .pdf


Nom original: الهيكل.pdf

Ce document au format PDF 1.4 a été généré par Writer / OpenOffice 4.1.5, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 27/05/2019 à 05:33, depuis l'adresse IP 105.67.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 57 fois.
Taille du document: 27 Ko (2 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫صانع أسطورة الهيكل‬
‫مات عالم الفيزياء النجليزي الشهير إسحاق نيوتن صاحب نظرية الجاذبية‬
‫في مارس عام ‪ 1727‬م مخلففا وراءه تراثا دينيا خطيرا وكبيرا ‪ ،‬كان هذا‬
‫التراث واحدا من أسباب نشوء الحركة الصهيونية داخل المجتمع المسيحي‬
‫البروتستاني ‪ ،‬على قاعدة إمكانية إصلح اليهود وإمكانية توظيفهم ضمن‬
‫المشروع المسيحي ‪ ،‬وتجاوز الرث المسيحي القديم الذي يحمللهم جريمة‬
‫‪.‬صلب المسيح التي قامت عليه الشعائر المسيحية بعد ذلك‬
‫في تلك الحقبة المبكرة من القرن الثامن عشر الميلدي كانت حركة الستنارة‬
‫تنزع نحو الصولية الصهيونية في التراث المسيحي‪ ،‬وكان نيوتن واحدا من‬
‫‪.‬فلسفة هذه الحركة الخطيرة‬
‫عندما يفتح أحدنا الكتاب المقدس ) النجيل الذي يتضمن العهد القديم "التوراة"‬
‫( لن تخطئ عينه رؤية الخريطة في آخر الكتاب والتي تنص صراحة أن‬
‫الهيكل يقع تحت المسجد القصى مباشرة‪ ،‬ويظن المؤمنون بالمسيحية أنها‬
‫خريطة قديمة جدا‪ ،‬وأنها مقدسة لكونها مضمومة إلى الكتاب المقدس دون‬
‫اعتراض‪ ،‬ولم يدرر هؤلء المؤمنون أنها مقحمة على هذا الكتاب بقوة نافذة‪،‬‬
‫‪.‬وأن من رسم هذه الخريطة هو إسحاق نيوتن قبل وفاته بأعوام‬
‫كان نيوتن مهووسا بعودة المسيح المخلفص ‪ ،‬يطارده هاجس القيامة المنتظرة‪،‬‬
‫وكان يعتقد أنه قادر على التعجيل بتحقلق البشارة ‪ ،‬واعتقد أن مدخل هذه‬
‫العودة يبدأ من "أورشليم" ‪ ،‬لذلك بدأ يرسم تصميمات الموضع المقدلس الذي‬
‫سيتبارك بالمسيح‪ ،‬جامعا كل ما كتبه شرلاح العهد القديم من إشارات مكانية أو‬
‫‪.‬قياسات يمكنها أن تفيد في رسم المشهد المغيبب‬
‫بدأ نيوتن يدررس القياسات القديمة ‪ ،‬واعتمد وحدة "الذراع" في القياس كما‬
‫وردت في سفر حزقيال‪ ،‬وعدل هذه الوحدة القياسية وحدة مقدلسة ل يجوز‬
‫تغييرها في عملية الحساب‪ ،‬واستند عليها في رسم صورة المعبد المقدلس‬
‫وتصميماته الوللية‪ ،‬هذا المعبد الذي سيكون صورة أرضيلة للمعبد السماويل‬
‫الورشليمي‪ ،‬الذي ستستدير صورة العالم على هيئته بعد ظهور المسيح‬
‫! وقيامته من الموت‬

‫لم يجادل نيوتن في أن موضع الهيكل هو موضع المسجد القصى في بيت‬
‫المقدس ‪ ،‬فقرلر مباشرة اعتماد التصور اليهودي القديم في أن الهيكل في‬
‫"أورشليم" ! وأن أساسات الهيكل تقع تماما تحت بنيان المسجد القصى‬
‫‪.‬وأسواره القائمة اليوم‬
‫لم يكتف نيوتن بهذا السلوك العمليل التطبيقيل فقد سيطرت عليه السطورة‬
‫اليهودية وأحلم عودة المسيح فباشر بوضع جدول زمني للحداث التي سوف‬
‫تؤدي إلى عودة اليهود إلى فلسطين انطلقا من نبوءات العهد القديم ‪ ،‬والتي‬
‫ستمهلد لقيامة المسيح الذي سيحيط به هؤلء اليهود الذين كذلبوه وأهانوه طوال‬
‫تاريخهم‪ ،‬وسيرون بأعينهم صدقه ‪ ،‬وسيؤمنون به‪ ،‬وسيدخلون جميعا في‬
‫المسيحية التي ستخللص اليهود مما لحق بهم من عار تاريخيل بسبب موقفهم‬
‫‪.‬من المسيح‬
‫وبما أن حركة الستعمار تبدأ أول بالمبشلرين ثم بالمكتشفين والرحلالة‪ ،‬فقد‬
‫أسهمت دراسات نيوتن وتصميماته في انطلق التبشير بالمسيحية الصهيونية‬
‫وتحويلها إلى عقيدة راسخة في المسيحية الغربيلة المعاصرة ما تزال شديدة‬
‫‪ .‬النفوذ في العقل السياسي الناظم للسياسة الخارجية الغربية‬


الهيكل.pdf - page 1/2
الهيكل.pdf - page 2/2

Sur le même sujet..