لخضر بورقعة .pdf


Nom original: لخضر بورقعة.pdf
Auteur: Laalaoui

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 25/06/2019 à 09:43, depuis l'adresse IP 197.204.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 124 fois.
Taille du document: 60 Ko (2 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫‪ 7‬جوان‪ - 1997‬من مذكرات الوالد رمحو اهلل‬
‫توجهت صباح اليوم إىل قلب العاصمة ‪ ،‬لقضاء عدة مآرب ‪ . .‬مررت يف طريقي على نادي اجملاىد ‪،‬‬
‫فوجدت االخضر بورقعة جالسا على كرسي ‪ ،‬وحولو بعض الناس يستمعون إليو ‪ .‬كان يتكلم وكأنو ضابط يف‬
‫كتيبة ‪ .‬يستعمل كلمات رنانة مسعها ىنا وىناك ‪ ،‬ويستعمل إشارات وكأنو فهم جيدا ما يقولو ‪ ،‬والذي كان‬
‫يقاطعو بني الفينة واألخرى بغدادي شايشي ‪ .‬يقاطعو من أجل أن يقحم نفسو يف العملية اليت وقع ت يف ادلكان‬
‫الفالين ‪ ،‬ويستعرض عضالتو بأنو يعرف الضابط الفالين ‪ ،‬والقائد الفالين ‪ . .‬وجدت من خالل احلديث أن‬
‫مجيع احلاضرين احملدقني باالخضر أصدقاء حملمد بوقرة ‪. .‬‬
‫ابعة‬
‫لكن القصة اليت كان صاحبنا رائد الوالية الرابعة يتباىى هبا ويتطاول ‪ ،‬أن رفاقا لو يف الوالية الر‬
‫استقبلوا مبعوثا بالوالية اخلامسة ‪ ،‬كيف استقبلوه ؟ أوثقوه ‪ ،‬وكالوا من األلفاظ النابية ما كالوا ‪ ،‬دلاذا ؟ ألن القادم‬
‫من الوالية اخلامسة حيمل ترخيصا ‪ ،‬تصدرتو ‪ " :‬جبهة الًتحرير الوطين ـ جيش التحرير الوطين " ‪ .‬قال رجال‬
‫الوالية الرابعة للرجل ادلبعوث ادلوثو ق ‪ :‬ىل أنت رجل أم امرأة؟ مل يع الرجل ماذا يريد القوم ‪ . .‬أعادوا عليو‬
‫السؤال مؤكدين عليو بأن جييب ‪ . .‬مباذا جييب الرجل ؟ بعد الكلمات النابية واجلارحة ‪ ،‬قال ضابط الوالية الرابعة‬
‫لؤلسري إن صح لنا أن نعتربه أسريا ‪ :‬كيف تتنقل من والية إىل والية برخصة امرأة ؟ زا دت حرية الرجل ‪ . .‬أخريا‬
‫قيل لو ‪ :‬جبهة التحرير امرأة ‪ ،‬وما كان من حقك أن تنتقل برخصتها ‪ .‬عليك أن تنتقل برخصة الرجل وىو جيش‬
‫التحرير ‪. .‬‬
‫كان أخونا الرائد يروي ىذه القصة وىو ديطط شفتيو ‪ ،‬كأنو يقدم للحاضرين معلومات مثينة ‪ ..‬مل أجد‬
‫من مناص إال مغادرة اجملمع الذي جتمع فيو قدماء جنود الوالية الرابعة ‪ . .‬تسللت يف ىدوء ‪ ،‬وكلي أسف عميق‬
‫على ادلستوى ادلنحط الذي يوجد فيو جنود وضباط جيش التحرير ‪ .‬مل يدركوا أنو لوال ادلناضل ادلدين يف جبهة‬
‫التحرير ‪ ،‬دلا استطاعوا أن يعيشوا إال أياما ‪ ،‬ودلا استطاعوا أن يواجهوا فرنسا مبعداهتا و قواهتا العسكرية ‪ . .‬من‬
‫أطعم اجليش ؟ من زوده باللباس ؟ من قام بتمريضو؟ من نقلو من مكان إىل مكان لتهريبو ؟ والقائمة طويلة ‪. .‬‬
‫ىذه مصيبة العسكريني يف جيش التحرير ‪ . .‬جهل وتنطع ‪ . .‬بالدة واستفزاز ‪ . .‬وأنانية مفرطة‬
‫استحوذوا هبا على ماذلَم وما للشعب من مكاسب ‪ . .‬واستأثروا لوحدىم باالمتيازات ‪ . .‬ومل يكتفوا هبذا بل‬
‫راحو يولِّدون الشهداء واجملاىدين ليحتكروىا ‪ ،‬فأنشأوا منظمات للشهداء ‪ ،‬ومنظمات للمجاىدين ‪ ،‬مما مل‬
‫حيدث لو مثيل يف البلدان األخرى ‪. .‬‬
‫بعد ىذا راح " رائدنا " ينتقد الواليات التارخيية نقدا الذعا ‪ ،‬وادعى بأنو ا مجيعا ضد الوالية الرابعة ‪ ،‬ألن‬
‫ىاتو الوالية ـ يف رأيو ـ برىنت خالل الثورة بأهنا الوالية ادلمتازة بتنظيمها ورجاذلا ‪ ..‬ومما قالو ‪ :‬يف سهرة األمس‬
‫بالتليفزيون قدموا لنا شريطا خاصا حبياة علي النمر يف الوالية األوىل ‪ .‬من يكون ىذا النمر ؟ رلرد جندي أثاروا‬
‫حولو ضجة ‪ ،‬وجعلوه زعيما وقائدا ! ‪ . .‬أما قادة واليتنا فال يتحدثون عنهم أبدا ‪ ،‬وال يقيمون ذلم ملتقيات ‪. .‬‬
‫ىذا ما قالو مبحضري ‪ ،‬فما عساه يقول وأنا غائب ؟ ‪ . .‬ىذا كالم رائد من الوالية الرابعة ‪ ،‬وىوكالم يدل على‬

‫السخافة والضغينة حىت على اجملتمع ‪ . .‬وأسباب الضغنية معروفة ‪ ،‬وتعود إىل بدايات االستقالل ‪ ،‬حيث جتندت‬
‫مجاىري الشعب بالوالية الرابعة ضد جيش وقادة الوالية الرابعة ‪ ،‬ألن ضباطها ارتكبوا مناكر اليغفرىا ذلم‬
‫التاريخ!‪ ..‬ارتكبوا يف السنوات األخرية من الثورة من التعسفات اخلطرية ما يدل على ما يف قلوهبم من حقد ضد‬
‫‪ . .‬مسعنا‬
‫ادلثقفني ‪ ،‬حيث راحوا يصفوهنم الواحد بعد اآلخر باحلرق والقتل ‪ ،‬ودفنهم يف بعض األحيان أحياء‬
‫هبذه األعمال الوحشية وحنن يف السجن ‪ ،‬ومسعت بعد مغادرتو أحد ضباط الوالية الرابعة وىو يتباىى ويتفاخر‬
‫بأنو قام بتعذيب اخلونة ادلعجبني بثقافتهم ‪ . .‬ومما رواه يل ىا شم مالك أن السعيد حرموش وىو ضابط من ضباط‬
‫الوالية الرابعة حدثو عن اعًتافات يوسف أو حسن اخلطيب بأن ىذا قضى على ما يزيد على مخسمائة طالب يف‬
‫محلة حتت عنوان " التطهري " ‪ .‬أما ما مسعتو عن الضابط مراد ‪ ،‬وعن كيفية تعذيبو للطلبة ادلثقفني ‪ ،‬فال يصدقو‬
‫عقل ‪ . .‬ذلذا ضج ت اجلماىري من رجال الوالية الرابعة ‪ ،‬فرحبوا جبيش األركان الذي يقوده بومدين ‪ . .‬انتهى دور‬
‫الوالية الرابعة مع بزوغ فجر االستقالل ‪ . .‬وىذا ما مل يتحملو ضباطها الذين كانوا حيلمون باالنفراد حبكم واليتهم‬
‫ولو بعزذلا عن واليات القطر ‪. .‬‬
‫الزال ىؤالء الضباط يربىنون يف كل مناسبة على أهنم جهالء يف أحاديثهم ‪ ،‬وتصرفاهتم ‪ ،‬واتصاالهتم ‪.‬‬
‫ففقدوا كل مصداقية ‪ .‬واحلقيقة أن قادة الوالية الرابعة باستثناء فرد أو اثنني ‪ ،‬فإن اآلخرين حتولوا إىل رجال أعمال‬
‫مراكز يف الدولة ليحموا‬
‫‪ ،‬اليهمهم من اجلزائر إال اجلانب ادلادي ‪ ،‬وحياولون يف كل مناسبة أن يتحصلوا على‬
‫ويغطوا هبا امتيازاهتم ‪ . .‬لذلك ‪ ،‬دلا شعروا بأن ليس ذلم مكان ‪ ،‬جلأوا إىل أسلوب التهجم واالنتقاد لآلخرين ‪. .‬‬
‫االخضر بورقعة يتحدث عن إمهال التلفزة للوالية الرابعة ‪ ،‬مع أن ىاتو ىي اليت أمهلت نفسها بسبب انغماس‬
‫قادهتا يف عامل األعمال ‪ ،‬ومل يعد يعنيها اجلانب التارخيي أو اجلانب الوطين ‪ . .‬باإلضافة إىل مابينهم من تناحر ‪.‬‬
‫‪ .‬بذلت جهدي ومجعت بعض‬
‫يف السنة ادلاضية ‪ ،‬دعيت لالشًتاك يف ذكرى العقيد زلمد بوقارة مبحاضرة‬
‫ادلعلومات ‪ .‬ألقيتها يف جامعة ادلدية حتت إشراف وايل الوالية ‪ .‬كانت زلاضرة ناجحة جدا ‪ ،‬وسبب جناحها يعود‬
‫إىل تفاىة أحاديث رفاق بوقارة ‪ .‬ىذا يتحدث كيف التقى بو ‪ ،‬واآلخر يروي كيف مسع مبقتلو ‪ ،‬واآلخر يردد بأن‬
‫بوقارة كان أحسن قادة الوالية الرابعة ‪ . .‬ذلك ألن عقدة القادة للوالية من خارج الوالية عقَّد ضباط جيش‬
‫التحرير ‪ ،‬والزمتهم ‪ ،‬وال أعتقد أهنم يربأون منها‪.‬‬


Aperçu du document لخضر بورقعة.pdf - page 1/2

Aperçu du document لخضر بورقعة.pdf - page 2/2




Télécharger le fichier (PDF)




Sur le même sujet..





Ce fichier a été mis en ligne par un utilisateur du site. Identifiant unique du document: 01921132.
⚠️  Signaler un contenu illicite
Pour plus d'informations sur notre politique de lutte contre la diffusion illicite de contenus protégés par droit d'auteur, consultez notre page dédiée.