وحدة تركيب البروتين 1 .pdf



Nom original: وحدة تركيب البروتين_1.pdf
Auteur: H-S

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Word 2016 / www.ilovepdf.com, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 20/09/2019 à 22:30, depuis l'adresse IP 105.107.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 134 fois.
Taille du document: 2.6 Mo (12 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫(‪)1‬‬

‫األستاذ‬

‫مفتش التربية الوطنية‬
‫‪ 2018‬ــ ‪2019‬‬

‫النشاط (‪ : )1‬تذكير بالمكتسبات القبلية‬
‫ـ المورثة عبارة عن قطعة من ال ‪ ( ADN‬المتواجد على مستوى النواة)‪.‬‬
‫ـ تتكون المورثة من تتابع محدد من الوحدات البنائية = النيوكلوتيدات‬
‫التي تشفر ب‪( :‬عدد ‪ ،‬نوع ‪ ،‬ترتيب ) معين‪.‬‬
‫ـ التعبير المورثي = نسخ ‪ +‬ترجمة ( للمورثة = المعلومة الوراث ية )‬
‫الذي يترجم في الخلية على شكل جزئيات بروتينية‪.‬‬
‫ـ العالقة بين المورثة ‪ ،‬البروتين ‪ ،‬الصفة ‪ :‬المورثة تشرف على‬
‫إنتاج بروتين ‪ ،‬الذي يعكس صفة معينة على العضوية ‪.‬‬
‫‪........................................................‬‬
‫ا‬

‫رسم تخطيطي مبسط ‪ ،‬يوضح آلية (مراحل)‬
‫التعبير المورثي عند حقيقيات النواة‬

‫**********************************************************************************************************************‬

‫النشاط (‪ : )2‬مقر تركيب البروتين في الخلية‬
‫أ ‪ /‬ـ إظهار مقر تركيب البروتين ‪:‬‬
‫تحليل صور مأخوذة عن المجهر اإللكتروني‪،‬ومعالجة بتقنية التصوير اإلشعاعي الذاتي لخاليا مزروعة في وسط يحتوي حمض آميني‬
‫مشع ( اللوسين ) ‪.‬‬
‫حويصالت إفرازية‬

‫التحليل ‪:‬‬
‫ـ تظهر الوثيقتان (‪ )2(، )1‬على التوالي ‪:‬‬
‫صورة حقيقة ‪،‬مع رسم تفسيري لها يوضح مقر‬
‫تركيب البروتين في الخلية الحية ‪.‬‬
‫ـ نالحظ ظهور بقع سوداء ( اإلشعاع ) على‬
‫مستوى كييسات الشبكة الهيولية الفعالة ‪.‬‬
‫ـ يتم دمج الحمض اآلميني المشع في البروتين‬
‫المتشكل على مستوى هذه الكييسات ‪.‬‬
‫ـ االستنتاج ‪ :‬البقع السوداء = بروتين ‪.‬‬
‫ـ االستخالص ‪ :‬مقر تركيب البروتين = الشبكة‬
‫الهيولية الفعالة ‪.‬‬

‫بروتينات‬
‫مشعة‬

‫جهاز‬
‫كولجي‬

‫الشبكة‬
‫الهيولية‬
‫المحببة‬

‫الوثيقة (‪) 2‬‬

‫الوثيقة (‪)1‬‬

‫ب ‪ /‬ـ انتقال المعلومة الوراثية من النواة إلى مقر تركيب البروتين ‪:‬‬
‫* ـ فرضية وجود وسيط ناقل للمعلومة ‪:‬‬
‫ف‪ / 1‬ـ تنتقل المورثة من النواة ( على شكل ‪ ) ADN‬إلى مستوى الهيولي ‪ ،‬وتترجم إلى بروتين ‪.‬‬
‫ف‪ / 2‬ـ تنتقل نسخة من المعلومة الوراثية من النواة إلى مستوى الهيولي‪ ،‬وتترجم إلى بروتين ‪.‬‬
‫* ـ التحقق من صحة إحدى الفرضيات ‪:‬‬
‫‪1‬ـ تفسير نتائج حضن خاليا ببيضية لحيوان برمائي في وسط يحتوي أحماض آمينية مشعة للهيموغلوبين ‪ ،‬و محقونة ب ‪ARNm‬‬
‫( مستخلص من الخاليا األصلية لكريات الدم الحمراء ) ‪:‬‬
‫التفسير ‪ :‬ظهور بروتين الهيموغلوبين على مستوى هيولي خاليا المجموعة الثالثة من الخاليا البييضة ‪ ،‬يدل على أن هذه الخاليا أصبح لها مقدرة‬
‫تركيب بروتين ( ليس من أصل بروتيناتها ) ‪.‬‬

‫‪%‬لألشعاع‬
‫نواة‬
‫‪HB‬‬
‫رحالن‬
‫شاردي‬

‫أنواع البروتينات المفصولة بطريقة الرحالن الشاردي‬

‫خاليا إنشائية لكريات الدم الحمراء‬
‫تنتج بروتين الهيموغلوبين( ‪)HB‬‬
‫وسط حيوي يحتوي على‬
‫أحماض آمينية مشعة‬
‫استخالص‬
‫ال ‪ARNm‬‬
‫الرسول‬
‫النهائي‬

‫ب‪2‬‬
‫خلية بييضية لحيوان‬
‫برمائي‬

‫ب‪1‬‬

‫شاهدة‬
‫ب‪2‬‬

‫أحماض آمينية‬
‫مشعة‬

‫‪HB‬‬
‫ب‪1‬‬

‫حقن ال ‪ ARNm‬الرسول المستخلص‬
‫من هيولي الخاليا اإلنشائية‪.‬‬

‫ب‪،1‬ب‪ 2‬بروتينات تنتجها الخاليا الببيضية‬

‫‪ /2‬ـ تفسير صور مأخوذة عن المجهر‪،‬ومعالجة بتقنية التصوير اإلشعاعي الذاتي لخاليا مزروعة في وسط يحتوي قاعدة اليوراسيل‬
‫المشع ( قاعدة مميزة لل ‪:) ARN‬‬
‫التفسير ‪:‬‬
‫*ـ ظهور اإلشعاع على مستوى النواة ( عند بداية التجربة ) ‪ :‬يدل على دمج ( ارتباط) قاعدة اليوراسيل المشع بحمض نووي آخر = ال ‪ARNm‬‬
‫*ـ ظهور اإلشعاع على مستوى الهيولي ( عند نهاية التجربة ) ‪ :‬يدل على انتقال ال ‪ ARNm‬المشع من النواة إلى مستوى الهيولي ‪.‬‬
‫الخالصة ‪ :‬وسيط نقل المعلومة الوراثية من النواة إل مستوى الهيولي هو ال ‪. ARNm‬‬

‫تمركز اإلشعاع‬

‫تجربة توضح الوسيط‬
‫بين النواة والهيولي‬
‫تمركز‬
‫اإلشعاع‬

‫صورة بالمجهر اإللكتروني تبين تموضع اإلشعاع بعد‬
‫فترة قصيرة من حقن اليوراسيل المشع‬

‫صورة بالمجهر اإللكتروني تبين تموضع‬
‫اإلشعاع بعد فترة أطول من حقن اليوراسيل المشع‬

‫ج ‪ /‬ـ التركيب الكيميائي لجزئ ال ‪: ARN‬‬
‫ـ جزئ ال ‪ ARN‬عبارة عن خيط = تتابع عدد محدد من الوحدات البنائية = النيوكلوتيدات ‪.‬‬
‫ـ يمكن معرفة ذلك من خالل نتائج اإلماهة ‪:‬‬
‫*ـ اإلماهة الجزئية ( األنزيمية) = متعدد نيكلوتيد أو نيوكلوتيدات أو نيوكلوزيد ‪.‬‬
‫*ـ اإلماهة الكلية ( الحامضية) = ثالث مواد مختلفة ‪( :‬سكر خماسي ريبي ‪ +‬حمض فوسفوري ‪ +‬قاعدة آزوتية )‪.‬‬
‫ـ يرتبط السكر بكل من ‪ :‬الحمض (رابطة أسترية = فوسفاتية ) = الرابطة (‪ ،)1‬والقاعدة اآلزوتية ( رابطة ‪ N‬ـ غليكوسدية ) = الرابطة (‪ )2‬على‬
‫الشكل ‪.‬‬
‫ـ يتميز ال ‪ ARN‬بوجود القاعدة ( ‪ )U‬بدل القاعدة ( ‪. ) T‬‬

‫ـ يتميز ال ‪ ARN‬بوجود القاعدة‪2‬‬

‫‪.‬‬

‫‪1‬‬

‫إماهة‬

‫مجموعة الفوسفات‬

‫إماهة‬

‫كلية‬
‫نيوكلوتيدة‬

‫جزئية‬

‫سكر الريبوز‬
‫قاعدة آزوتية‬

‫جزئ ‪ARNm‬‬

‫**********************************************************************************************************************‬

‫النشاط (‪ : )3‬استنساخ المعلومة الوراثية على مستوى النواة‬
‫نيوكلوتيد ة ‪AND‬‬

‫كيف يعمل هذا الوسيط على نقل المعلومة الوراثية (المتواجدة على مستوى‬
‫ال ‪ ) A DN‬من النواة إلى مستوى الهيولي ؟ أي كيف يتم تركيب هذا‬
‫الجزئ الوسيط؟ ‪.‬‬

‫نيوكلوتيدة ‪ARN‬‬

‫قاعدة‬
‫اليوراسيل‬

‫قاعدة التايمين‬

‫‪ /1‬ـ مقارنة بين ال ‪ ADN‬و ال ‪: ARN‬‬
‫االختالفات‬

‫ال ‪ADN‬‬

‫ال ‪ARN‬‬

‫عدد السالسل‬

‫سلسلتان ملتفتان‬
‫حلزونيا‬

‫سلسلة واحدة‬

‫المستوى البنائي‬

‫بنية ثالثة‬

‫بنية خيطية‬

‫القواعد اآلزوتية‬

‫وجود قاعدة الثايمين‬

‫وجدو قاعدة اليوراسيل‬

‫سكر الريبوز منقوص‬

‫سكر الريبوز‬

‫السكر‬
‫الخماسي‬

‫سكر‬
‫الريبوز‬
‫منقوص‬
‫ال ‪O2‬‬

‫مجموعة‬
‫الفوسفات‬

‫سكر‬
‫الريبوز‬

‫مجموعة‬
‫الفوسفات‬

‫ال‪O2‬‬
‫بداية االستنساخ‬

‫‪ / 2‬ـ تحليل صور مأخوذة عن المجهر‬
‫اإللكتروني توضح ظاهرة االستنساخ ‪:‬‬
‫*ـ التحليل ‪:‬‬
‫ـ الوثيقة المقابلة تمثل صورة حقيقية لظاهرة االستنساخ‬
‫عند حقيقيات النواة (نسخ متعدد لمجموعة مورثات)‪.‬‬
‫ـ نالحظ عدة مورثات في حالة نسخ متزامن ‪ ،‬حيث‬
‫يصدر عن كل خيط ‪( ADN‬مورثة) عدة خيوط من‬
‫ال ‪ ، ARNm‬وتكون هذه الخيوط قصيرة عند بداية‬
‫المورثة وطويلة عند نهايتها ‪.‬‬

‫‪ADN‬‬
‫نهاية االستنساخ‬

‫انزيم االستنساخ‬

‫‪ARN‬‬

‫ـ يتم نسخ المورثة ( ال ‪ ) AND‬بدمج النيوكلوتيدات الحرة وربطها في شكل خيوط ‪. ARNm‬‬
‫ـ االستنتاج ‪ :‬يستنسخ ال ‪ ADN‬إلى ‪. ARNm‬‬
‫ـ االستخالص ‪ :‬مقر االستنساخ = النواة ‪.‬‬
‫‪ / 3‬ـ إظهار دور أنزيم النسخ ‪:‬‬
‫ـ نضيف سم ‪a:‬ـ أمانتين إلى خلية حية في‬
‫حالة نشاط ‪.‬‬
‫ـ نقيس نسبة جزيئات ال ‪ARNm‬‬
‫المتشكلة ( المنحنى المقابل )‪.‬‬
‫* ـ تحليل المنحنى ‪:‬‬
‫ـ يمثل المنحنى تغيرات ‪ %‬لتشكل ال ‪ARNm‬‬
‫تركيز سم‬
‫بداللة تركيز السم في الوسط ‪.‬‬
‫ـ يشمل البيان مجالي تركيز ‪:‬‬
‫*ـ من ] ‪ 0‬ـ ‪: [ 10¯³‬نالحظ ثبات نسبة تشكل ال‪ ARNm‬عند‬
‫ال‪ ARNm‬عند القيمة ‪. % 100‬‬
‫*ـ من [ ‪ 10¯³‬ـ ‪ : ] 10°‬نالحظ تناقص نسبة تشكل ال ‪ARNm‬‬
‫تشكل ال ‪ ARNm‬من ( ‪ 100‬ـ ‪. % ) 0‬‬
‫ـ يعمل السم على تثبيط عمل أنزيم النسخ‪.‬‬
‫ـ االستنتاج ‪ :‬أنزيم النسخ ضروري لنسخ المعلومة الوراثية‬
‫المعلومة الوراثية ( ضروري لتركيب ال ‪.) ARN‬‬
‫‪ / 4‬ـ تفاصيل حول حدوث عملية االستنساخ ‪:‬‬
‫أ ‪ /‬ـ عناصر االستنساخ ‪ :‬تتطلب عميلة االستنساخ توفر العنصر‬
‫االستنساخ توفر العناصر التالية ‪:‬‬
‫ـ المورثة ( ال ‪ : ) ADN‬أداة حمل المعلومات الوراثية‪.‬‬
‫ـ النيوكلوتيدات الحرة ‪ :‬وحدات بناء ال ‪. ARN‬‬
‫ـ أنزيم االستنساخ ‪ :‬يعمل على ربط (بلمرة) النيوكلوتيدات‬
‫النيوكلوتيدات وتركيب جزيئات ال ‪. ARN‬‬
‫ـ طاقة (‪ : ) ATP‬ضرورية لتشيط األنزيمات ‪.‬‬
‫ب ‪ /‬ـ مراحل االستنساخ ‪:‬‬
‫يتم نسخ المعلومة الوراثية على ثالث مراحل‪:‬‬
‫م‪ /1‬ـ البدء (االنطالق) ‪:‬‬
‫ـ توضع أنزيم النسخ على بداية المورثة‪.‬‬
‫ـ كسر الروابط ‪ ( H‬بين القواعد اآلزوتية لسلسلتي‬
‫ال ‪.) ADN‬‬
‫ـ حركة األنزيم على طول المو رثة وقراءة تتابع القواعد‬
‫اآلزوتية المشكلة للمعلومة على طول المورثة ‪.‬‬
‫ـ ربط النيوكلوتيدات الحرة مقابل إ حدى سلسلتي‬
‫ال ‪ = ADN‬السلسلة الناسخة ( المستنسخة) ‪.‬‬
‫م‪2‬ــ االستطالة ‪ :‬تقدم أنزيم النسخ على طول المور ثة ‪،‬‬
‫واستمرار ربط النيوكلوتيدات الحرة = استطالة جزئ‬
‫ال ‪. ARN‬‬
‫م‪ /3‬ـ اإلنهاء ‪ :‬وصول أنزيم النسخ إلى نهاية المورثة ‪،‬‬
‫توقف عملية االستنساخ ‪.‬‬
‫‪.‬‬
‫‪.‬‬

‫ــ‬

‫‪ a:‬أمانتين ( ميكروغرام‪/‬مل )‬
‫الفطر السام ‪amanita phaloide :‬‬

‫النشاط (‪ : )4‬الترجمة ( ترجمة المعلومة الوراثية )‬
‫‪ / 1‬ـ الشفرة الوراثية ‪ :‬كيف يتم تحويل اللغة النووية ( أبجدية‬
‫بأربع حروف ) إلى لغة بروتينية ( أبجدية بعشرين حرف ) ؟ ‪.‬‬
‫* ـ االحتماالت الممكنة ‪ :‬ثالث احتماالت ( الجدول المقابل ) ‪.‬‬
‫ـ المعلومة الوراثية = تتابع منتظم من القواعد اآلزوتية‬
‫(= لغة نووية مكونة من تتابع أربع قواعد آزوتية )‪.‬‬
‫ـ وحدة هذه اللغة النووية = شفرة وراثية ‪.‬‬
‫ـ على مستوى الهيولي ‪ :‬يترجم تتابع هذه اللغة المكونة‬
‫من (‪ )04‬حروف إلى لغة بروتينية مكونة من عشرين‬
‫(‪ )20‬حمض آميني = تتابع أحماض آمينية ‪.‬‬
‫مالحظة ‪:‬‬
‫‪ /1‬ـ رامزة البداية = ‪ ( AUG‬تشفر للحمض اآلميني = ‪.) MET‬‬
‫‪ /2‬ـ رامزات التوقف = ‪ ( UGA ، UAG،UAA‬ال تشفر‬
‫ألي حمض آميني ) ‪.‬‬
‫*ـ خصائص الشفرة الوراثية ‪:‬‬
‫ـ ثالثية ( تتكون من ثالث نيوكلوتيدات متتالية) ‪.‬‬
‫ـ تشفر أكثر من رامزة لحمض آميني واحد ‪.‬‬
‫ـ الشمولية ‪ :‬نفس الرامزة ‪ ،‬تشفر لنفس الحمض اآلميني‬
‫بالنسبة لجميع الكائنات الحية ‪.‬‬
‫‪ /2‬ـ كيفية فك رموز الشفرة الوراثية ‪:‬‬
‫*ـ تجربة نيرنبرغ ‪:‬‬
‫ـ تحضير خالصة خلوية ( تحتوي جميع المستلزمات‬
‫الضرورية لتركيب البروتين ) ‪.‬‬
‫ـ التخلص من كل من ال ‪ ADN‬و ال ‪ ARN‬في الخالصة ‪.‬‬
‫ـ إضافة ‪ ARNm‬اصطناعي للوسط ( يتكون من تتابع قواعد‬
‫ال ‪ U‬فقط )‪.‬‬
‫ـ أضيف ‪ 20‬نوع مختلف من األحماض اآلمينية إلى الوسط ‪.‬‬
‫* ـ النتائج ‪ :‬تركيب متعدد ببتيد مكون من تتابع نوع واحد من األحماض اآلمينية = الفنيل أالنين ‪.‬‬
‫من‪.‬‬
‫‪ / 3‬ـ تحليل مقارن ل ‪ :‬تتابع نيوكلوتيدات وتتابع أحماض آمينية باستعمال برنامج ‪: ANAGENE‬‬
‫* ـ تتابع النيوكلوتيدات في المورثة ‪ ß‬لل ‪ ADN( ADN‬الهيموغلوبين ) = السلسة غير المستنسخة ‪:‬‬

‫*ـ تتابع األحماض اآلمينية الموافق للسلسة ‪: ß‬‬

‫لجميع‬

‫*ـ مقارنة تتابع نيوكلوتيدات المورثة ‪ ß‬ل ‪ :‬لشخص عادي ( ‪ ، )HBA‬وشخص مصاب بفقر الدم المنجلي ( ‪: )HBS‬‬

‫*ـ اختالف تتابع نيوكلوتيدات المورثة ‪ ، (HBA ) ß‬ونيوكلوتيدات مورثة فقر الدم المنجلي ( ‪: )HBS‬‬

‫*ـ مقارنة تتابع أربع نيوكلوتيدات مختلفة للهيموغلوبين ‪:‬‬

‫‪ / 4‬ـ مراحل الترجمة ‪:‬‬
‫أ‪ /‬ـ مقر تركيب البروتين ‪:‬‬
‫أ‪1‬ـ تحليل صور مأخوذة عن المجهر ومعالجة بتقنية التصوير اإلشعاعي الذاتي لخاليا مزروعة في وسط يحتوي على أحماض‬
‫آمينية مشعة توضح تكاثف األحماض في مستوى متعدد الريبوزوم ‪:‬‬
‫سالسل متعدد الببتيد‬

‫‪ARNm‬‬
‫ريبوزوم‬

‫*ـ التحليل ‪:‬‬
‫ـ تمثل الوثيقة ‪ :‬صورتان حقيقيتان ‪ +‬رسم تفسيري لتوضع اإلشعاع على مستوى الخلية‪.‬‬
‫ـ نالحظ توضع عدة ريبوزومات على مستوى كييسات الشبكة الهيولية (الجسيمات الداكنة ) ‪ ،‬ترتبط بخيط ‪. ARNm‬‬
‫ـ تعمل الريبوزومات على دمج (ربط) األحماض اآلمينية في شكل سالسل ببتيدية ‪.‬‬
‫ـ االستنتاج ‪ :‬يتم تركيب البروتين على مستوى الريبوزوم ‪.‬‬
‫ـ االستخالص ‪ :‬مقر تركيب البروتين = متعدد الريبوزوم ‪.‬‬

‫ريبوزوم‬

‫أ ‪ 2‬ـ إظهار وجود [ معقد‪ :‬متعدد ريبوزوم ـ ‪: ] ARNm‬‬
‫*ـ تجربة ‪:‬‬
‫ـ تحضير خالصة خلوية تحتوي جميع مستلزمات الترجمة‬
‫( في وجود متعدد الريبوزوم ) ‪.‬‬
‫ـ إضافة أنزيم تفكيك ال ‪ ( ARN m‬الريبونيوكلياز) إلى‬
‫الوسط ‪.‬‬
‫ـ قياس كمية البروتين المتشكل ‪.‬‬
‫*ـ النتائج ‪ :‬عدم تركيب بروتين ‪.‬‬
‫*ـ االستنتاج ‪ :‬دور المعقد [ متعدد ريبوزوم ـ ‪] ARNm‬‬
‫هو تركيب البروتين‪.‬‬
‫( الشكل المقابل ) ‪:‬‬

‫أ‪ / 3‬ـ أنماط ال ‪ ARN‬المتدخلة في تركيب البروتين‬
‫* ـ تجربة ‪:‬‬
‫ـ فصل ال ‪ ARN‬الخلوية المختلفة ( في خاليا أثناء فترة النشاط = التركيب ) ‪ /‬وفي خاليا أخرى ( في خاليا خارج فترة التركيب = الراحة) ‪.‬‬
‫ـ قياس كمية كل نوع منها ‪.‬‬
‫*ـ النتائج ( المنحنيات أعاله) ‪:‬‬
‫* ـ التحليل ‪:‬‬
‫ـ يمثل المحنيان تغيرات كمية ال ‪ ARN‬الهيولية في خاليا ( أثناء فترة النشاط ‪ ،‬وأخرى خالل فترة الراحة) بداللة األجزاء (األنواع) المفصولة ‪.‬‬
‫ـ نالحظ تشابه الشوكات ‪ 4+3+2+1 :‬في الحالتين(كمية ال ‪ ARN‬الممثل بالشوكة ‪ 1‬كبيرة ‪،‬ثم تقل في ‪ :‬الشوكة ‪ ، 2‬ثم الشوكة ‪ ، 4‬ثم الشوكة ‪) 3‬‬
‫‪ ،‬كما نالحظ ظهور الشوكة ‪ 5‬في الخاليا خالل فترة النشاط ‪.‬‬
‫ـ تعمل الخاليا على دمج النيوكلوتيدات الحرة في النواة وبناء جزيئات مختلفة من ال ‪ / ARN‬ووجود الشوكة ‪ 5‬في الخاليا خالل فترة النشاط يدل‬
‫على عالقة على هذا النوع من ال ‪ ARN‬بتركيب البروتين ‪.‬‬
‫ـ االستنتاج ‪ :‬تركب الخلية أنواع مختلفة من ال ‪. ARN‬‬
‫* ـ تحديد أنواع ال ‪ ( ARN‬التعرف عليها ) = خصائص ال ‪. ARN‬‬

‫سرعة الترسيب‬

‫‪104‬‬

‫ب ‪ /‬ـ بنية ومكونات الريبوزوم ‪:‬‬
‫ب‪ /1‬ـ بنية ومكونات الريبوزوم ‪:‬‬
‫* ـ البنية ‪ :‬يتكون الريبوزوم من تحت وحدتين ‪:‬‬
‫ـ تحت وحدة صغرى ‪.‬‬
‫ـ تحت وحدة كبر ى ‪.‬‬
‫* ـ المكونات ‪:‬‬
‫ـ تحت الوحدة الصغرى ‪:‬‬
‫‪ + ) 16 S ( ARNr‬بروتينات (‪ 21‬نوع)‪.‬‬
‫ـ تحت الوحدة الكبرى ‪:‬‬
‫‪ + ) 5 S + 23 S ( ARNr‬بروتينات (‪ 31‬نوع)‪.‬‬

‫‪ARN r‬‬

‫ب‪ / 2‬ـ البنية الفراغية للريبوزوم‪:‬‬
‫ـ تحتوي تحت الوحدة الكبرى‬
‫على موقعين تحفيزيين ( ‪.) P( ، )A‬‬
‫ـ كما تحتوي على نفق‪ :‬لخروج‬
‫البروتين المتشكل ‪.‬‬
‫ـ كما يوجد بين تحت الوحدتين نفق‬
‫يسمح بتوضع ال‪ ، ARNm‬ويسهل‬
‫حركة الريبوزو م وقراءة المعلومة‬
‫الوراثية المحمولة على مستوى‬
‫ال‪ ARNm‬وترجمتها إلى بروتين‪.‬‬
‫ج ‪ /‬ـ بنية ال‪ ARN‬الناقل( ‪: ) ARNt‬‬
‫ـ سالسل صغيرة من النيوكلوتيدات ( ‪ 70‬ـ ‪. ) 80‬‬
‫ـ له بنية فراغية كروية (ثالثية كاذبة)‪.‬‬
‫ـ له موقعين متميزين ‪:‬‬
‫*ـ موقع التعرف على الحمض اآلميني ‪:‬‬
‫يتعرف ويرتبط بالحمض اآلميني ‪.‬‬
‫*ـ موقع الرامزة المضادة ‪:‬يسمح بالتعرف على‬
‫الرامزة الموافقة للحمض اآلميني في ال ‪. ARNm‬‬
‫ـ دور ال ‪ : ARNt‬تثبيت ‪ +‬نقل ‪ +‬تقديم األحماض‬
‫اآل مينية الموافقة للرامزات المتواجدة على مستوى‬
‫ال ‪ ARNm‬المتواجد بين وحدتي الريبوزوم‪.‬‬
‫د ‪ /‬ـ تنشيط االحماض اآلمينية ‪:‬‬
‫ـ المقصود بالتنشيط ‪ :‬ارتباط الحمض اآلميني بال ‪ ARNt‬النوعي له‬
‫برابطة غنية بالطاقة ( رابطة استرية )‪.‬‬
‫ـ الحمض اآلميني ال يدخل في تركيب البروتين إال إذا كان منشطا‪.‬‬
‫‪ / 1‬ـ العناصر الالزمة لعملية تنشيط األحماض اآلمينية ‪ ،‬ودور كل منها ‪:‬‬
‫ـ أنزيم نوعي (أنزيم التنشيط ) ‪ :‬معقد أنزيمي ‪ ،‬له ثالث مواقع ‪:‬‬
‫*ـ موقع تثبيت الحمض اآلميني ‪.‬‬
‫*ـ موقع تثبيت ال ‪. ARNt‬‬
‫*ـ موقع تثبيت الطاقة الضرورية لربط الحمض اآلميني‪.‬‬
‫‪ / 2‬ـ مراحل تنشيط الحمض اآلميني ‪ :‬يتم تنشيط الحمض اآلميني على مرحلتين ‪:‬‬
‫م‪ / 1‬ـ تشكيل المعقد [ أنزيم ـ مادة التفاعل ] ‪:‬ترتبط عناصر التفاعل ( ‪ + ARNt‬الحمض اآلميني ‪ +‬ال‪ ) ATP‬باألنزيم النوعي للحمض اآلميني ‪،‬‬
‫ويتشكل المعقد‪.‬‬
‫م‪ / 2‬ـ تحرير المعقد ‪ :‬تتم كاآلتي ‪:‬‬
‫ـ إماهة ال‪ ATP‬إلى ‪ ( A MP + ADP‬من طرف األنزيم يؤدي إلى تحرير طاقة ) ‪.‬‬
‫ـ تفيد الطاقة المتحررة في ارتباط ال ‪ AMP‬بالحمض اآلميني‪ :‬يتشكل معقد (حمض آميني ـ ‪. )AMP‬‬
‫ـ ارتباط ال ‪ ARNt‬بالحمض اآلميني وتحرير ال ‪ ( AMP‬يتشكل بين الحمض اآلميني وال ‪ ARNt‬رابطة = رابطة طاقوية = رابطة أستر) ‪.‬‬

‫ه ‪ /‬ـ مراحل الترجمة ‪:‬‬
‫‪ / 1‬ـ عناصر الترجمة ‪ :‬يتطلب تحويل الرسالة النووية ( تتابع‬
‫القواعد اآلزوتية في ال ‪ ) ARNm‬إلى رسالة بروتينية ( تتابع‬
‫األحماض اآلمينية في السلسلة الببتيدية) توفر العناصر التالية ‪:‬‬
‫ـ ال ‪ : ARNm‬حامل الرسالة المشفرة للروتين ‪.‬‬
‫ـ األحماض اآلمينية ‪ :‬وحدات بناء البروتين ‪.‬‬
‫ـ ال ‪ : ARNt‬تثبيت ‪ +‬نقل‪ +‬تقديم األحماض اآلمينية‬
‫المنشطة من الهيولي إلى مستوى الريبوزوم ‪.‬‬
‫ـ أنزيمات مختلفة ‪ :‬أنزيمات تنشيط ‪ +‬أنزيمات ببتيداز‪.‬‬
‫ـ الطاقة (‪ : ) ATP‬ضرورية لتنشيط األنزيمات المختلفة‬
‫( التنشيط ‪ +‬الببتيداز)‪.‬‬
‫ـ الريبوزوم ‪ :‬مقر فك تشفير الرسالة المحمولة على مستوى‬
‫ال ‪ ( ARN m‬قراءة الرسالة ‪ ،‬وترجمتها إلى بروتين ) ‪.‬‬
‫‪ / 2‬ـ مراحل الترجمة ‪ :‬يتم تحويل الرسالة النووية إلى رسالة‬
‫بروتينية وفق الخطوات التالية ‪:‬‬
‫م‪ / 1‬ـ االنطالق ( البدء) ‪ :‬تتم وفق الخطوات التالية ‪:‬‬
‫ـ توضع ال‪ ARNm‬على مستوى تحت الوحدة الصغرى للريبوزوم ‪.‬‬
‫ـ وصول ( مجئ ) أول معقد [ ‪ ARNt1‬ـ حمض آميني‪] MET = 1‬‬
‫وتوضعه على تحت الوحدة الصغرى )مقابل رامزة ال ‪.) AUG‬‬
‫ـ تراكب تحت الوحدة الكبرى على تحت الوحدة الصغرى ‪ ،‬يصبح‬
‫الريبوزوم وظيفي‪.‬‬
‫ـ وصول (مجئ) معقد ثان [ ‪ ARNt2‬ـ حمض آميني ‪ ] 2‬إلى‬
‫مستوى الريبوزوم ‪ ،‬بحيث يكون ‪ :‬المعقد ‪ 1‬مقابل الموقع ‪، P‬‬
‫والمعقد‪ 2‬مقابل الموقع ‪ A‬للريبوزوم‪.‬‬
‫ـ انفصال ال ‪ ARNt 1‬عن ال ‪ ، MET‬تفيد الطاقة الناتجة عن‬
‫ذلك في تشكيل رابطة ببتيدية بين ‪ :‬ال ‪ ، MET‬الحمض اآلميني‪. 2‬‬
‫وبذلك يتشكل أول ببتيد = ثنائي ببتيد ‪.‬‬
‫م‪ / 2‬ـ االستطالة ‪ :‬تعني ‪:‬‬
‫ـ تقدم الريبوزوم على طول ال ‪ ARNm‬بمقدار رامزة واحدة ‪.‬‬
‫ـ استمرار ربط األحماض اآلمينية ( تكرار خطوات االنطالق )‪,‬‬
‫وبذلك تستطيل السلسلة الببتيدية‪.‬‬
‫م‪ / 3‬ـ األنهاء ‪ :‬تعني وصول الريبوزوم إلى مستوى رامزة‬
‫التوقف ‪ ،‬فيحدث ما يلي ‪:‬‬
‫ـ انفصال تحت وحدتا الريبوزوم عن جزئ ال ‪. ARNm‬‬
‫ـ ثم انفصالهما عن بعضهما ( يصبح غير وظيفي) ‪.‬‬
‫ـ انفصال السلسلة الببتيدية عن تحت الوحدة الكبرى للريبوزوم ‪.‬‬
‫ـ انفصال الحمض اآلميني ‪ MET‬عن السلسلة الببتيدية ‪.‬‬
‫ـ تهدم (تخريب ) جزئ ال ‪. ARNm‬‬

‫‪ / 5‬ـ مصير البروتين بعد تركيبه ‪:‬‬

‫إلشعاع‬

‫إلشعاع‬

‫ـ‬
‫ـ‬
‫ـ‬
‫ـ‬

‫يتم تركيب البروتين على مستوى الشبكة الهيولية الفعالة ( الريبوزومات )‪.‬‬
‫ينقل البروتين المصنع إلى مستوى جهاز كولجي (للنضج = يكتسب بنية فراغية = بنية وظيفية )‪.‬‬
‫يحدث تبرعم لكييسات كولجي ‪ ،‬تتشكل حويصالت إفرازية ( بها البروتين الوظيفي )‪.‬‬
‫يطرح البروتين خارج الخلية‪ ،‬من خالل هذه الحويصالت ‪ ،‬عبر ظاهرة اإلطراح الخلوي ‪.‬‬

‫الخالصة ‪ :‬رسم تخطيطي يوضح مراحل التعبير المورثي عند حقيقيات النواة‬

‫بعض التقنيات المستعملة في التجارب ‪:‬‬
‫‪ / 1‬ـ تقنية التصوير اإلشعاعي الذاتي ‪:‬‬
‫*‪ /‬ـ مبدأ االستعمال ‪ :‬ـ استخدام مواد مشعة = نظائر (لها خاصية إرسال إشعاعات ) تنطبع على أشرطة األفالم الفوتوغرافية‪.‬‬
‫*‪ /‬ـ الهدف من استعمال النظائر المشعة ‪:‬‬
‫ـ تحديد تموضع جزئية (أو مركب ) ما على مستوى الخلية ‪.‬‬
‫ـ تتبع مسار هذه الجزيئة ( المركب ) على مستوى الخلية‪.‬‬
‫*‪/‬ـ الطريقة (الخطوات التجريبية ) ‪:‬‬
‫ـ تحضير عينات من خاليا نشطة ( نسيج البنكرياس) ‪.‬‬
‫ـ وضعها بوسط فسيولوجي ( يحتوي أحماض آمينية موسومة بعناصر مشعة ) ‪.‬‬
‫ـ تركها بهذا الوسط لمدة كافية ( تجرى التجربة في الظالم )‪.‬‬
‫ـ نقلها إلى وسط فسيولوجي به أحماض آمينية عادية ‪.‬‬
‫ـ تحديد مواقع تواجد اإلشعاع على مستوى الخاليا ‪:‬‬
‫●ـ سكب محلول مستحلب على المحضر ( أو تغطيته بشريط تصوير) ‪.‬‬
‫●ـ ننثر على المحضر ( بعد المعالجة السابقة ) ملح بروميد الفضة = ‪ ( Ag Br‬لون أبيض)‪.‬‬
‫●ـ ننقل الشريط ( بعد مدة من نثر الملح) إلى التحميض (أو الفحص المجهري بالمجهر اإللكتروني لعينة من المحضر) ‪.‬‬
‫* ‪ /‬ـ المالحظة ‪ :‬تبدو على المحضر[ حسب مدة التجربة ] حبيبات سوداء ( على مستوى الشبكة الهيولية المحببة ‪ ،‬ثم جهاز كولجي ‪ ،‬ثم الحويصالت‬
‫اإلفرازية ) ‪.‬‬
‫* ‪ /‬ـ التفسير( تفسير ظهور الحبيبات السوداء ) ‪:‬‬
‫ـ يعود ظهور اللون األسود إلى ‪ :‬حدوث تفاعل إرجاع لشوارد الفضة بواسطة اإللكترونات المتحررة من طرف العنصر المشع في الحمض‬
‫اآلميني‬
‫انحالل‬

‫كاآلتي ‪ :‬ـ ‪Ag + + Br‬‬

‫‪AgBr‬‬
‫لون أبيض‬

‫تفاعل إرجاع‬

‫‪Ag°‬‬

‫(مصدره العنصر المشع ) ¯‪Ag+ + e‬‬

‫لون اسود‬

‫لون أبيض‬

‫‪ / 2‬ـ الطرد المركزي ‪:‬‬
‫* ـ المبدأ ‪ :‬استعمال محلول ( عصارة خلوية أو خليط ) يحتوي على عدة مكونات ‪ ،‬ضمن جهاز خاص = جهاز الطرد المركزي ‪.‬‬
‫*ـ الهدف من هذه التقنية ‪ :‬فصل مكونات الخلية ( أو العصارة الخلوية ) قصد دراستها ‪.‬‬
‫*ـ الطريقة ( الخطوات التجريبية ) ‪:‬‬
‫ـ وضع حجم من المحلول (أو العصارة الخلوية) بأنبوبة االختبار الملحقة بالجهاز‪.‬‬
‫ـ تشغيل الجهاز لمدة كافية ‪.‬‬
‫*ـ المالحظة ‪ :‬انفصال مكونات الخليط ( أو العصارة الخلوية ) إلى عدة طبقات ( مستويات أو أشرطة ) حسب ثقلها ‪ ،‬كل طبقة تحتوي على مكون‬
‫معين من الخليط ( أو العصارة ) ‪.‬‬
‫*ـ التفسير( تفسير ظهور الطبقات المختلفة ) ‪:‬‬
‫ـ نفسر ذلك ب ‪ :‬قوة الطرد المركزي تعمل على فصل وترسيب مكونات المحلول ( أو العصارة الخلوية ) حسب ثقلها ‪ ،‬فتكون الثقيلة إلى أسفل‬
‫تليها الخفيفة إلى أعلى ‪.‬‬

‫إعداد األستاذ ‪ :‬حجوجي صالح ـ لفائدة تالميذ ‪3 :‬‬

‫‪ .‬ع ‪ .‬ت ـ جويلية ‪2019‬‬



Documents similaires


recon champi
champi pour les nuls les agarics
mostal procyanidin b2 2nd study
champignons nathan edition 7mo 160pages
amanita the mushroom
alchimie skyrim


Sur le même sujet..