التوازن العقدي.pdf


Aperçu du fichier PDF fichier-pdf-sans-nom.pdf - page 3/57

Page 1 2 34557



Aperçu texte


‫التدخل القضابً إلعادة التوازن العقدي‬

‫املقدمة‬
‫تشكل االرادة باعتبارها سلوكا سٌكولوجٌا قوام و أساس كل تصرؾ قانونً‪ ،‬والعملٌة‬
‫التعاقدٌة تقوم فً جوهرها على حرٌة االرادة التً تعٌب سلطان إرادة االطراؾ المتعاقدة‬
‫فً ابرام العقود من خبلل تضمٌنها ما شاءوا من شروط وترتٌب ما ارادو من آثار فالعقد‬
‫شرٌعة المتعاقدٌن ومن التزم بشًء لزمه كما تقضً بذلك القاعدة االصولٌة‪.‬‬
‫وٌترتب على مبدأ سلطان االرادة هذا أنه ٌصبح من ؼٌر الممكن بحسب االصل تدخل‬
‫أي شخص من ؼٌر المتعاقدٌن لتعدٌل مضمون العقد ذلك ان تحدٌد هذا المضمون ٌبقى‬
‫رهن ارادة المتعاقدٌن‪ .‬والعقد ال ٌمكن اال ان ٌكون عادال‬

‫‪1‬‬

‫واذا كان مبدأ سلطان االرادة فً مفهومه التقلٌدي ٌإسس لسٌادة الحرٌة التعاقدٌة‬
‫والقوة الملزمة للعقد وبالتالً حظر أي تدخل اجنبً فً العقد ولو تعلق االمر بجهة تشرٌعٌة‬
‫او قضابٌة‪ ،‬فان التطورات االقتصادٌة و االجتماعٌة و التكنولوجٌا التً شهدها العالم خبلل‬
‫العقدٌن االخٌرٌن افرزت اخبلال بٌنا بٌن اطراؾ العبلقة العقدٌة الشًء الذي نجم عنه وجود‬
‫طرؾ مهنً قوي اقت صادٌا و طرؾ ضعٌؾ ال حول له وال قوة‪ ،‬و كمثال لذلك العقود‬
‫النموذجٌة التً ؼالبا ما تتضمن شروط تعسفٌة تضر بمصالح المستهلك‪.‬‬
‫امام هذا الوضع الذي اصبحت فً ظله الحرٌة ‪-‬طبقا لمبدأ سلطان االرادة‪ -‬ماهً اال‬
‫ستار براق ٌخفً الكثٌر من انواع العبودٌة ‪2‬ووسٌلة ٌستؽلها الطرؾ القوي لتمرٌر شروط‬
‫لصالحه ؼالبا ماتكون تعسفٌة‪3‬مما ٌإدي فً نهاٌة المطاؾ‪-‬استنادا لنفس المبدأ‪ -‬الى اختبلل‬
‫التوازن العقدي ‪.‬وبالتالً كان لتدخل الدولة فً هذا المجال حتمٌة تفرضها معطٌات الواقع ‪.‬‬
‫لقد استشعر الفكر القانونً الخطر الذي ٌمكن ان ٌإول الٌه ترك مبدأ سلطان االرادة‬
‫على إطبلقتٌه فكان الزم التفكٌر فً السبل الكفٌلة إلعادة التوازن للعدٌد من العقود فً ظل‬
‫انتشار ظاهرة الشروط التعسفً اكثر من اي وقت مضى‪ ،‬فكان ان تم االهتداء الى وسٌلتً‬
‫التدخل التشرٌعً او التدخل القضابً‪.‬‬
‫‪1‬‬

‫سعدون ٌاسٌن اثر تؽٌٌر الظروؾ االقتصادٌة على العقد اطروحة دكتوراه تخصص القانون الخاص‪ ،‬كلٌة الحقوق والعلوم السٌاسٌة‪ ،‬جامعة‬
‫تٌزي وزو السنة الجامعٌة ‪ 2018-2017‬ص ‪1‬‬
‫‪2‬‬
‫عبد الهادي نجار دور القاضً فً تعدٌل العقد ‪-‬دراسة مقارنة‪ -‬اطروحة دكتوراه فً القانون الخاص‪ ،‬كلٌة الحقوق مراكش جامعة القاضً‬
‫عٌاض السنة الجامعٌة ‪2010-2009‬ص ‪2‬‬
‫‪3‬‬
‫المعزوز البكاي بعض مظاهر اضطراب العامة للعقد مجلة القانون المدنً عدد ‪ 3‬مكتبة الرشاد سطات ‪ 2016‬ص‪.10‬‬

‫‪2‬‬