دليلك للحق في المعلومة .pdf



Nom original: دليلك للحق في المعلومة.PDF

Ce document au format PDF 1.6 a été généré par Adobe InDesign CC (Macintosh) / Adobe PDF Library 10.0.1, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 02/03/2021 à 01:23, depuis l'adresse IP 160.176.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 25 fois.
Taille du document: 13.9 Mo (106 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫تتقدم املديرية العامة للجماعات الترابية بالشكر لكل األشخاص الذاتيني أو املعنويني‬
‫الذين ساهموا يف إعداد هذا الدليل وإخراجه إلى حيز الوجود‬

‫اﻟـﻤﻤﻠـﻜـﺔ اﻟـﻤـﻐـﺮﺑـﻴـﺔ‬
‫وزارة اﻟﺪاﺧـﻠـﻴـﺔ‬
‫اﻟـﻤﺪﻳـﺮﻳـﺔ اﻟﻌـﺎﻣـﺔ ﻟﻠـﺠﻤـﺎﻋـﺎت اﻟﺘـﺮاﺑـﻴـﺔ‬

‫دلـيـل تـدبـري الـحـق يف الـحـصـول‬
‫عىل الـمعـلـومـات عىل مـستـوى‬
‫الجـمـاعـات الـرتابيـة‬

‫صدر يف نفس السلسلة ‪:‬‬
‫ البرمجة العمرانية واملعمارية للمرافق العمومية اجلماعية ذات االستعمال اإلداري‬‫واالجتماعي والثقايف والرياضي (‪)2012‬‬
‫ دليل منتخبي اجلهات (‪)2016‬‬‫ دليل منتخبي العماالت واألقاليم (‪)2016‬‬‫ دليل منتخبي اجلماعات (‪)2016‬‬‫ دليل مساطر إحداث وتفعيل واشتغال وتتبع هيئة املساواة وتكافئ الفرص ومقاربة‬‫النوع باجلماعات (‪)2017‬‬
‫ دليل مساطر تدبير العرائض على مستوى اجلهات (‪)2018‬‬‫ دليل مساطر تدبير العرائض على مستوى العماالت واألقاليم (‪)2018‬‬‫ دليل مساطر تدبير العرائض على مستوى اجلماعات (‪)2018‬‬‫ برنامج عمل اجلماعة – دليل منهجي‪ :‬مسلسل اإلعداد‪ ،‬التتبع والتقييم (‪)2019‬‬‫ دليل مساطر إحداث وتفعيل واشتغال وتتبع هيئة املساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة‬‫النوع بالعماالت واألقاليم (‪)2019‬‬
‫ دليل مساطر إحداث وتفعيل واشتغال وتتبع هيئة املساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة‬‫النوع باجلهة (‪)2019‬‬
‫ دليل امليزنة املستجيبة للنوع باجلهات (‪)2019‬‬‫‪ -‬دليل نظام العنونة املتعلق باجلماعة (‪)2020‬‬

‫‪2021MO0024‬‬

‫اإليداع القانوني ‪:‬‬
‫ردمك ‪978-9920-9736-5-6 :‬‬
‫ردمد ‪2028-5515 :‬‬

‫الفــهـــرس‬
‫تقدمي ‪8............................................................................................‬‬
‫الهدف العام‪9......................................................................................‬‬
‫األهداف اخلاصة ‪9................................................................................‬‬
‫‪ -I‬اإلطار املرجعي الدولي والوطني للحق يف احلصول على املعلومات ‪13..................‬‬
‫‪ .1‬اإلطار املرجعي الدولي للحق يف احلصول على املعلومات ‪13...............................‬‬
‫‪ .1.1‬اإلعالن العاملي حلقوق اإلنسان ‪13.....................................................‬‬
‫‪ .2.1‬العهد الدولي اخلاص باحلقوق املدنية والسياسية ‪13.................................‬‬
‫‪ .3.1‬اتفاقية األمم املتحدة ملكافحة الفساد‪14...............................................‬‬
‫‪ .4.1‬االتفاقيات اإلقليمية حلقوق االنسان ‪15...............................................‬‬
‫‪ .5.1‬املبادئ األساسية للحق يف احلصول على املعلومات ‪16................................‬‬
‫‪ .2‬اإلطار القانوني والتنظيمي الوطني للحق يف احلصول على املعلومات ‪17................‬‬
‫‪ .1.2‬الدستور ‪17.............................................................................‬‬
‫‪ .2.2‬القوانني التنظيمية املتعلقة باجلماعات الترابية‪17....................................‬‬
‫‪ .3.2‬القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات الصادر‬
‫بتاريخ ‪ 22‬فبراير ‪19............................................................ 2018‬‬
‫‪ .4.2‬القانون رقم ‪ 69.99‬املتعلق باألرشيف‪20..............................................‬‬
‫‪ .5.2‬القانون رقم ‪ 03.01‬بشأن إلزام اإلدارات العمومية واجلماعات احمللية‬
‫واملؤسسات العمومية بتعليل قراراتها اإلدارية‪21......................................‬‬
‫‪ .6.2‬قانون رقم ‪ 09.08‬املتعلق بحماية األشخاص الذاتيني جتاه معاجلة املعطيات‬
‫ذات الطابع الشخصي‪21..............................................................‬‬
‫‪ .7.2‬االستراتيجية الوطنية ملكافحة الفساد ‪ :2025-2015‬البرنامج الثالث‪:‬‬
‫الشفافية والوصول إلى املعلومات ‪22.................................................‬‬
‫‪ .8.2‬خطة العمل الوطنية يف مجال الدميقراطية وحقوق اإلنسان ‪22........2021-2018‬‬
‫‪ .9.2‬اخلطة الوطنية إلصالح اإلدارة ‪22......................................2021-2018‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪5‬‬

‫‪ -II‬إجراءات تفعيل احلق يف احلصول على املعلومات على مستوى اجلماعات الترابية‪25...‬‬
‫‪ .1‬احلق يف احلصول على املعلومات باجلماعات الترابية‪25...................................‬‬
‫‪ .1.1‬تعريف املعلومات‪25.....................................................................‬‬
‫‪ .2.1‬من له احلق يف طلب املعلومات؟ ‪26....................................................‬‬
‫‪ .3.1‬هل يخضع احلق يف احلصول على املعلومات للمجانية أم أنه مؤدى عنه؟ ‪26.........‬‬
‫املجانية أصل ‪26........................................................................‬‬
‫التكاليف التي يتحملها طالب احلصول على املعلومات ‪27.............................‬‬
‫‪ .4.1‬ماهي االستثناءات التي ترد على احلق يف احلصول على املعلومات؟ ‪27..............‬‬
‫‪ .5.1‬ماهي آجال الرد على طلبات احلق يف احلصول على املعلومات؟‪29...................‬‬
‫‪ .6.1‬ماهي املعلومات الواجب نشرها بشكل استباقي (بدون طلب)؟ ‪30....................‬‬
‫‪ .7.1‬ماهي احلاالت التي ميكن فيها رفض تقدمي املعلومات؟‪32............................‬‬
‫‪ .8.1‬ماهي حدود وإمكانيات استعمال وإعادة استعمال املعلومات؟‪33......................‬‬
‫‪ .9.1‬إلزامية احلفاظ على سر املعطيات ذات الطابع الشخصي‪33.........................‬‬
‫‪ .10.1‬الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‪34....................‬‬
‫‪ .2‬إجراءات تفعيل احلق يف احلصول على املعلومات باجلماعات الترابية ‪38.................‬‬
‫‪ .1.2‬مساطر تدبير ضمان احلق يف احلصول على املعلومات باجلماعات الترابية ‪39......‬‬
‫‪ .1.1.2‬املرحلة األولى‪ :‬مسطرة إيداع طلب احلصول على املعلومات‪40.....................‬‬
‫‪ .1.1.1.2‬اإلجراءات والتوجيهات العملية اخلاصة مبسطرة إيداع طلبات احلصول‬
‫على املعلومات‪41..................................................................‬‬
‫‪ .2.1.2‬املرحلة الثانية‪ :‬مسطرة دراسة الطلب من طرف الشخص املكلف مبهمة‬
‫تلقي طلبات احلصول على املعلومات‪42............................................‬‬
‫‪ .1.2.1.2‬التوجيهات العملية اخلاصة مبسطرة دراسة طلبات احلصول على املعلومات‪43.....‬‬
‫‪ .3.1.2‬اإلجابة بإعطاء املعلومات‪44.........................................................‬‬
‫‪ .4.1.2‬اإلجابة بعدم إعطاء املعلومات‪45....................................................‬‬
‫‪ .2.2‬حقوق طالب املعلومات يف حالة عدم الرد على طلبه أو عدم االستجابة له؟ ‪46......‬‬
‫‪ .3.2‬ماهي العقوبات املطبقة يف حالة مخالفة مقتضيات قانون احلق يف احلصول‬
‫على املعلومات؟ ‪48......................................................................‬‬
‫خـالصـ ــة ‪49..................................................................................‬‬

‫‪6‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ -III‬الـمـالحــق‪51................................................................................‬‬
‫‪ .1‬الـم ـطـبـوع ــات ‪53.............................................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 1‬منوذج طلب احلصول على املعلومات ‪53.....................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 2‬منوذج وصل اإليداع اخلاص بتلقي طلب احلصول على املعلومات‪57.......‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 3‬منوذج شكاية‪ /‬تظلم موجه لرئيس مجلس جهة‪ /‬رئيس مجلس‬
‫عمالة أو إقليم‪/‬رئيس مجلس جماعة ‪57....................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 4‬منوذج وصل اإليداع اخلاص بالشكاية ‪ /‬التظلم املوجه لرئيس مجلس ‪58.......‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 5‬منوذج شكاية‪ /‬تظلم موجهة إلى جلنة احلق يف احلصول على املعلومات ‪58....‬‬
‫‪ .2‬املرجعيات القانونية والتنظيمية‪59.........................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 6‬مقتضيات دستورية ‪59.......................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 7‬القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‪60............‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 8‬منشور الوزير املنتدب املكلف بإصالح اإلدارة والوظيفة العمومية ‪66.......‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 9‬دورية وزير الداخلية ‪69......................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 10‬مقتطفات من القوانني التنظيمية املتعلقة باجلماعات الترابية ‪70.........‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 11‬مقتطفات من املرسـوم رقـم ‪ 2.17.288‬املتعلـق بتحديـد طبيعـة وكيفيات‬
‫إعـداد ونشـر املعلومـات واملعطيـات املضمنـة يف القوائـم احملاسـبية واملاليـة باجلهات‪79.......‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 12‬مقتطفات من املرسـوم رقـم ‪ .2.17.289‬املتعلـق بتحديـد طبيعـة‬
‫وكيفيـات إعـداد ونشـر املعلومـات واملعطيـات املضمنـة يف القوائـم احملاسـبية‬
‫واملاليـة بالعماالت واألقاليم‪79...............................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 13‬مقتطفات من املرسـوم رقـم ‪ 2.17.290‬املتعلـق بتحديـد طبيعـة وكيفيـات‬
‫إعـداد ونشـر املعلومـات واملعطيـات املضمنـة يف القوائـم احملاسـبية واملاليـة باجلماعات‪80...‬‬
‫‪ .3‬التشريعات اخلاصة بحماية املعطيات الشخصية ‪81.......................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 14‬مقتطفات من قانون رقم ‪ 09.08‬املتعلق بحماية األشخاص الذاتني‬
‫‪.‬جتاه معاجلة املعطيات ذات الطابع الشخصي ‪81..........................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 15‬منشور عدد ‪ 48‬س‪ ،‬ر ن ع حول حماية احلياة اخلاصة لألفراد يف ظل‬
‫القانون رقم ‪ 103.31‬املتعلق مبحاربة العنف ضد النساء‪86.................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 16‬املداولة رقم ‪ 191-D-AU-2019‬بتاريخ ‪ 31‬ماي ‪ 2019‬املتعلقة‬
‫بنموذج طلب اإلذن املسبق اخلاص‪90.........................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 17‬طلب اإلذن املسبق ‪95.......................................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 18‬القانون رقم ‪ 03.01‬بشأن إلزام اإلدارات العمومية واجلماعات‬
‫احمللية واملؤسسات العمومية بتعليل قراراتها اإلدارية‪98....................................‬‬
‫امللحق رقم ‪ : 19‬الوصف الوظيفي للمكلف‪/‬ة باحلق يف احلصول على املعلومات على‬
‫مستوى اجلماعات الترابية ‪101...............................................................‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪7‬‬

‫تـقــديــــم‬
‫يعـــــد احلـــــق يف احلصـــــول علـــــى املعلومـــات مـــن بـــني احلقـــوق واحلريـــات األساســـية‬
‫املقــــررة مبقتضــــى اإلعالنــــات الدوليـــة واإلقليميـــة‪ ،‬ولهـــذا فهـــو يحظـــى بأهميـــة نوعيـــة‬
‫باعتبــاره يشــكل أحــد الضمانــات الرئيســية للشــفافية ولتحقيــق احلكامــة اجليــدة ولتفعيــل‬
‫ربــط املســؤولية باحملاســبة‪.‬‬
‫وبالنظــــر ألهميــــة هــــذا احلــــق‪ ،‬فقــــد مت اعتمــاده يف جميــع الــدول التــي تتوخــى إقــرار‬
‫وتبنــــي تدبيــــر عمومــــي جيــــد للشــأن العــام علــى كافــة املســتويات الوطنيــة واحملليــة‪.‬‬
‫واملغــرب كغيــره مــن الــدول الهادفــة إلـى بنـاء دولــة القانـون وضمـان احلقـوق واحلريـات‬
‫وتعزيــــز الدميقراطيــــة وحتقيــــق التنميــــة‪ ،‬عمــــل علــــى اعتمــــاد مجموعــــة مــــن اإلصالحــات‬
‫االســتراتيجية التــي همــت الوثيقــة الدســتورية والعديــد مـــن التشـــريعات وذلـــك رغبــة مــن‬
‫اململكــة املغربيــة يف ســيادة احلكامــة اجليــدة باعتبارهــا املدخــل لتحقيــق التنميــة البشـرية‬
‫واملجاليـة‪.‬‬
‫ويف هــــذا الســــياق‪ ،‬فقــــد أكــــد جاللــــة امللــــك محمــــد الســــادس مــــن خــــال مجموعــــة‬
‫مــــن اخلطــــب والرســــائل امللكيــــة علــــى أهميــــة تبنــي منــط تدبيــر جديــــد للشــأن العمومــي‪،‬‬
‫وعلــــى ضـــرورة ضمـــان وحمايـــة احلقـوق واحلريـات األساسـية‪ ،‬وعلـى وجـوب تكريـس مبـادئ‬
‫احلكامـــة اجليـــدة وجعـــل اإلدارة قريبـــة مـــن املواطـــن ويف إنصـات دائـم لـه ويف خدمتـه بشـكل‬
‫مسـتمر‪...‬‬
‫ومتاشــــيا مــــع اإلرادة السياســــية املعبــــر عنهــــا مــن قبــل مختلــف املؤسســات والفاعلــني‬
‫علــى املســتوى الوطنــي‪ ،‬فقــد تبنــى املغـرب دســتورا جديـدا سـنة ‪ ،2011‬ويعتبـر وثيقـة وصـكا‬
‫حقيقيــــا للحقــــوق واحلريــــات وكــــذا للحكامــة اجليــدة‪ ،‬وهـــذا مـــا يظهـــر جليـــا مـــن خـــالل‬
‫مختلـــف أبـــواب وفصـــول الدســـتور‪ ،‬وهـــو أيضــا مــا متــت ترجمتــه علــى مســتوى مجموعـة‬
‫مــــن القوانــــن التنظيميــــة والعاديــــة والنصــــوص التنظيميــة املتخــذة بشــــأن التنزيــل الســليم‬
‫ملقتضياتــه ومنهــا القانـــون رقـم ‪ 31.13‬املتعلـق باحلـــق يف احلصـــول علـــى املعلومـــات‪.‬‬
‫كمـــا جـــاءت القوانـــن التنظيميـــة للجماعـــات الترابيـــة بعـــدة مســـتجدات ترمـــي إلـــى تعزيـز‬
‫الشــفافية‪ ،‬وضمــان الدميوقراطيــة التشــاركية ومشــاركة املواطنــني واملواطنــات يف تســيير الشـأن‬
‫احمللـي وذلـك عبـر إرسـاء آليـات احلكامـة اجليـدة وضمـان احلـق يف احلصـول علـى املعلومـات‪.‬‬
‫‪8‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫ويف هـذا اإلطـار و إثر دخــول قانـــون احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات حيــز التنفيـذ‪،‬‬
‫بعثــــت املديريــــة العامــــة للجماعــــات الترابيـــة دوريـة حتـــت رقـم ‪ D271‬بتاريخ ‪ 21‬يناير ‪2019‬‬
‫حتث اجلماعــات الترابيــة علــى تعيـني مكلـف بتلقـي طلبـات احلصـول علـى املعلومـات وقامت‬
‫بوضــع قاعــدة بيانــات تهــم ال ‪ 1947‬مكلــف الذيــن مت تعيينهــم واملوزعــن كالتالــي‪ :‬اجلهــات ‪19‬؛‬
‫العمــاالت واألقاليــم ‪ 93‬واجلماعات ‪.1835‬‬
‫ويأتـــــي إعــــداد هـــــذا الدليـــــل يف إطـــــار مواكبــة املديريـــــة العامـــة للجماعـــات الترابيــة‬
‫قصد تنفيــــذ أحــــكام الدســــتور‪ ،‬والقانــــون ‪ 31.13‬حول احلــــق يف احلصول علــــى املعلومــــات‬
‫والقوانــــن التنظيميــــة للجماعــــات الترابيــــة‪ ،‬خاصة ما يتعلق بتدبير احلق يف احلصول علــــى‬
‫املعلومــــات‪ .‬كما يشكل مــــادة مرجعيــــة للمكلفــــن بتدبير طلبــــات احلصـــول علـــى املعلومــــات‬
‫وللمكونــــن يف مجــــال احلــــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪.‬‬
‫يعــد هذا الدليل تتويجــا للعمــل التشــاركي الــذي قــام بــه برنامــج دعم املجتمــع املدني‬
‫املنجــــز مــــن طـــــرف ‪ Counterpart International‬بشـــــراكة وتعـــــاون مـــــع املديريـــة العامـــــة‬
‫للجماعــــات الترابيـــة وذلـــك بتمويـل مـن الوكالـة األمريكيـة للتنميـة الدوليـة‪.‬‬
‫يسعى هذا الدليل لتحقيق األهداف التالية‪:‬‬

‫الهدف العام‪:‬‬
‫التحســــيس بأهميــــة احلــــق يف احلصــــول علــــى املعلومــــات يف ترســــيخ احلكامــــة‬‫اجليــــدة باجلماعــات الترابيــة والرفــع مــن فعاليتهــا؛‬
‫التعريـــف بأســـس ومســاطر وتدابيــر اإلعمـــال اجليـــد لهـــذا احلـــق علـــى مســـتوى‬‫اجلماعـــات الترابيـــة‪.‬‬

‫األهداف اخلاصة‪:‬‬
‫• متكــن املنتخبـــــن وأطـــــر اجلماعـــــات الترابيـــــة مــن ضبــط مقتضيــات قانـــــون‬
‫احلـــــق يف احلصـــــول علـــــى املعلومـــــات‪ ،‬ومبتطلبـــــات تفعيـــــل وضمـــــان هـــــذا احلـــــق‬
‫الدســـــتوري؛‬
‫•النهـوض بقـدرات ومؤهـالت األشـخاص املكلفـني مبهمـة تلقـي طلبـات احلصـول علـى‬
‫املعلومـات علـى مسـتوى اجلماعـات الترابيـة؛‬
‫•تقــــدمي مجموعــــة مــــن التدابيــــر اإلجرائيــــة واملقترحــــات التـــي مـــن شــــأنها تفعيـــل‬
‫احلـــق يف احلصـــول علــــى املعلومـــات علــــى مســــتوى اجلماعــــات الترابيـــة؛‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪9‬‬

‫•توفيـــر مـــادة ميكـــن أن تســـاعد علـــى التكويـــن يف مجـــال احلـــق يف احلصـــول علــى‬
‫املعلومـــات علـــى مســـتوى اجلماعـــات الترابيــة‪.‬‬
‫وللوصـول لتحقيـق هـذه األهـداف‪ ،‬فقـد مت اعتمـاد منهجيـة علميـة يف إعـداده جتمـع بـني‬
‫العمـل امليدانـي والتحليل النظـري‪ ،‬حيـث مت اعتمـاد تقنيـات املقابلـة واالسـتمارة واملجموعـات‬
‫البؤريـة‪ ،‬وكل ذلـك بغيـة الوصـول ملنتـوج علمـي وعملي قابل االستعمال‪.‬‬
‫ومتاشــيا مــع األهــداف املعبــر عنهــا‪ ،‬واحترامــا للمناهــج املعلــن عنهــا‪ ،‬مت تنــاول هــذا‬
‫الدليــل مــن خــالل قسـمني أساسـيني‪:‬‬

‫‪ -I‬اإلطار املرجعي الدولي والوطني للحق يف احلصول على املعلومات‪.‬‬

‫‪ -II‬إجــراءات تفعيــل احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات علــى مســتوى اجلماعــات‬
‫الترابيــة‪.‬‬

‫باإلضافــــة إلــــى ملحقــــات تضــــم مطبوعــــات منوذجيــــة وقوانــــن ذات صلــــة باحلــــق يف‬
‫احلصــــول علــــى املعلومــات‪.‬‬

‫‪10‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫اإلطار املرجعي الدويل والوطني للحق‬
‫يف الحصول عىل املعلومات‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪11‬‬

‫‪ .I‬اإلطار املرجعي الدولي والوطني للحق يف احلصول على املعلومات‬

‫‪ .1‬اإلطار املرجعي الدولي للحق يف احلصول على املعلومات‬

‫صــادق املغــرب علــى العديــد مــن االتفاقيات الدوليــة حلقــوق اإلنسـان مــن بينهـا العهـد‬
‫الدولــــي اخلــــاص باحلقــــوق املدنيــــة والسياســــية واتفاقيــة األمم املتحــــدة ملكافحــة الفســاد‪،‬‬
‫واللتــان تتوفــران علــى مقتضيــات مهمــة تخـص احلـق يف احلصـول علـى املعلومـات‪ ،‬علمـا أن‬
‫هــذا احلــق حظــي بعنايــة كبيــرة مــن قبــل املنظمــات الدوليــة وخصوصـا مـن طــرف منظمـة‬
‫األمم املتحـــدة والـــوكاالت املتخصصـــة التابعـــة لهـــا‪ .‬ويظهـــر هـــذا بشـــكل جلــي مــن خــالل‬
‫العديـــد مـــن االتفاقيـــات واإلعالنــات الدوليــة أو مــن خــالل املؤمتـرات الدوليــة التـي أكـدت‬
‫علــى أهميــة احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات وعلــى ارتباطــه الوثيــق مبختلــف احلقــوق‬
‫واحلريــات األخــرى يف ســائر املجــاالت‪.‬‬
‫يعتبــر احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات مــن بــني احلقــوق األساســية التــي يجــب أن‬
‫تكـون مضمونـة لـكل األفـراد داخـل مجتمـع مـا‪ ،‬ولهـذا فقـد مت التنصيص عليـه يف مقتضيـات‬
‫القانــون الدولــي حلقــوق اإلنســان ونخـص بالذكــر منها مـا يلـي‪:‬‬

‫‪ .1.1‬اإلعالن العاملي حلقوق اإلنسان‬
‫تنــــص املــــادة ‪ 19‬مــــن اإلعــــان العاملــــي حلقــــوق اإلنســــان الصــادر ســــنة ‪ 1948‬علــى أن‬
‫«لــــكل شـــخص حـــق التمتع بحريـــة الـــرأي والتعبيـــر‪ .‬ويشـــمل هـــذا احلـق حريـــة اعتنـاق اآلراء‬
‫دون أي تدخـــل‪ ،‬واســـتقاء األنبـــاء واألفـــكار وتلقيهـــا وإذاعتهـــا بأيـــة وســـيلة كانـــت دون تقيـــد‬
‫باحلـــدود اجلغرافيـة»‪.‬‬

‫‪ .2.1‬العهد الدولي اخلاص باحلقوق املدنية والسياسية‬
‫تنـــص املـــادة ‪ 19‬مـــن العهـــد الدولـــي اخلـــاص باحلقـوق املدنيـة والسياســـية الصـادر سـنة‬
‫‪ 1966‬علـــى أن‪:‬‬
‫‪«-‬لكل إنسان حق يف اعتناق آراء دون مضايقة؛‬

‫لــكل إنســان حــق يف حريــة التعبيــر‪ .‬ويشـمل هـذا احلـق حريتـه يف التمـاس مختلـف‬‫ضـروب املعلومـات واألفـكار وتلقيهـا ونقلهـا إلـى آخريـن دومنـا اعتبـار للحـدود‪ ،‬سـواء‬
‫علــى شــكل مكتــوب أو مطبــوع أو يف قالــب فنــي أو بأي وسـيلة أخـرى يختارهـا؛‬
‫تســتتبع ممارســة احلقــوق املنصــوص عليهــا يف الفقــرة ‪ 2‬مــن هـذه املــادة واجبـات‬‫ومســــؤوليات خاصــــة‪ .‬وعلــــى ذلــــك يجــــوز إخضاعهـــا لبعـــض القيــــود ولكـن شـريطة‬
‫أن تكــــون محــــددة بنــــص القانــــون وأن تكــون ضروريـة‪:‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪13‬‬

‫أ‪ -‬الحترام حقوق اآلخرين أو سمعتهم؛‬

‫ب‪ -‬حلماية األمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو اآلداب العامة»‪.‬‬

‫وطبقــا للتعليــق العــام رقــم ‪ 34‬املتعلــق بحريــة الــرأي وحريــة التعبيــر املنصــوص عليها‬
‫يف املـــادة ‪ 19‬مـــن العهـــد الدولـي للحقــوق املدنيــة والسياســية‪ ،‬إلعمــال احلــق يف احلصــول‬
‫علــى املعلومــات‪ ،‬تقــع مجموعــة مــن االلتزامـات علـى عاتـق الـدول األطـراف وجميـع الهيئـات‬
‫املكلفــة مبهــام املرفــق العمومــي‪ ،‬ومــن بـني هـذه االلتزامـات نذكـر مـا يلـي‪:‬‬
‫§ينبغــي للــدول األطــراف أن تتيــح للعمــوم بصــورة اســتباقية معلومــات حكوميــة ذات‬
‫أهميـة عامـة؛‬
‫§ينبغـي للـدول األطـراف أن تبـذل كل اجلهـود لضمـان احلصـول علـى هـذه املعلومـات‬
‫بطريقـة سـهلة وفوريـة وفعالـة وعمليـة؛‬
‫§كمــا ينبغــي لهــا أن تصــدر اإلجــراءات الضروريــة التــي متكــن الفــرد مــن احلصــول‬
‫علــى املعلومــات‪ ،‬بطــرق منهــا ســن تشــريع يكفــل حريــة احلصــول علــى املعلومــات؛‬
‫§وينبغـــي أن تتيـــح اإلجـــراءات تنفيـــذ طلبـــات احلصـــول علـــى املعلومـــات يف الوقــت‬
‫املناســـب ووفقـــاً لقواعـــد واضحـــة متســـقة مــع العهــد؛‬
‫§وينبغــي أال تشــكل الرســوم املفروضــة علــى طلبــات احلصـول علــى املعلومـات عائقـا‬
‫غيــر معقــول للحصـول علـى هــذه املعلومـات؛‬
‫§وينبغي للسلطات أن تقدم أسباب رفضها السماح باحلصول على املعلومات؛‬

‫§وينبغـي توفيـر الترتيبـات الالزمـة للطعـن يف حـاالت الرفـض املتعلقـة بإتاحـة إمكانيـة‬
‫احلصـول علـى املعلومات فضـال عـن حـاالت عـدم االسـتجابة للطلبات ‪.1‬‬

‫‪ .3.1‬اتفاقية األمم املتحدة ملكافحة الفساد‬
‫لقــد تضمنــت اتفاقيــة األمم املتحــدة ملكافحــة الفســاد املعتمــدة ســنة ‪ 2003‬مجموعــة‬
‫مــن األحــكام املتعلقــة بالشــفافية منهــا مــا تضمنتــه املادتــان ‪ 10‬و‪ 13‬وهمــا كمــا يلــي‪:‬‬
‫املادة ‪ : 10‬وهي بعنوان «إبالغ الناس»‪ ،‬وورد فيها‪:‬‬
‫تتخـذ كل دولـة طـرف‪ ،‬وفقـا للمبـادئ األساسـية لقانونهـا الداخلـي ومـع مراعـاة ضـرورة‬
‫مكافحــة الفســاد‪ ،‬مــا قــد يلــزم مــن تدابيــر لتعزيــز الشــفافية يف إدارتهــا العموميــة‪ ،‬مبـا يف‬
‫ذلـك مـا يتعلـق بكيفيـة تنظيمهـا واشـتغالها وعمليـات اتخـاذ القـرارات فيهـا‪ ،‬عنـد االقتضـاء‪.‬‬
‫‪ -1‬التعليــق العــام رقــم ‪ ،34‬اللجنــة املعنيــة بحقــوق اإلنســان‪ ،‬يوليــوز ‪ 2011‬الفقــرة ‪– CCPR/C/GC/43( 81‬‬

‫يوليــوز ‪.2011‬‬

‫‪14‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫ويجــوز أن تشــمل هــذه التدابيـر مـا يلـي‪:‬‬
‫أ‪ -‬اعتمــــاد إجــــراءات أو لوائــــح متكــــن عامــة النــــاس مــن احلصــول‪ ،‬عنــد االقتضــاء‪،‬‬
‫علــى معلومــات عــن كيفيــة تنظيــم إدارتهــا العموميــة واشــتغالها وعمليــات اتخــاذ‬
‫القــرارات فيهــا‪ ،‬وعــن القــرارات والصكــوك القانونيــة التـي تهـم عامــة النـاس‪ ،‬مـع‬
‫إيــــاء املراعــــاة الواجبــــة لصــون حرمتهــم وبياناتهــم الشــخصية؛‬
‫ب‪ -‬تبسيط اإلجراءات اإلداريــــة عنــــد االقتضــــاء‪ ،‬مــــن أجـــل تيسـير وصــول النـاس إلى‬
‫السلطات املختصــــة التــــي تتخــــذ القــرارات؛‬
‫ج ‪ -‬نشــــر معلومــــات ميكــــن أن تضــــم تقاريــــر دوريــــة عــن مخاطــــر الفســاد يف إدارتهــا‬
‫العموميــة‪.‬‬
‫املادة ‪ : 13‬وهي بعنوان «مشاركة املجتمع» وورد فيها‪:‬‬
‫تتخـــــذ كل دولـــــة طـــرف تدابيـــر مناســـــبة‪ ،‬ضمـــــن حـــــدود إمكاناتهـــــا ووفقـــــا للمبـــــادئ‬
‫األساســـية لقانونهـــا الداخلـي‪ ،‬لتشـــجيع أفـراد وجماعـــات ال ينتمـــون إلـــى القطـــاع العـــام‪،‬‬
‫مثـــل املجتمـــع األهلـــي واملنظمات غير احلكوميـــة ومنظمـات املجتمـع احمللـي‪ ،‬علـى املشـاركة‬
‫النشـطة يف منـع الفسـاد ومحاربتـه‪ ،‬وإلذكاء وعـي النـاس فيمـا يتعلـق بوجـود الفســاد وأســبابه‬
‫وجســـــامته ومـــــا ميثلـــــه مـــــن خطر‪ .‬وينبغي تدعيـــــم هـــــذه املشـــاركة بتدابير مثـــل‪:‬‬
‫أ‪ -‬تعزيز الشفافية يف عمليات اتخاذ القرار وتشجيع إسهام الناس فيها؛‬
‫ب‪ -‬ضمان تيسير حصول الناس فعليا على املعلومات؛‬
‫ج ‪ -‬القيـــــام بأنشــطة إعالميــة تســـــهم يف عـــــدم التســـــامح مـــــع الفســـــاد‪ ،‬وكذلـــــك‬
‫برامــــج توعيـــــة عامـــــة تشـــــمل املناهـــج املدرســـــية واجلامعيـــة؛‬
‫د‪ -‬احتــــرام وتعزيــــز وحمايــــة حريــــة التمــــاس املعلومــــات املتعلقــــة بالفســــاد وتلقيهــــا‬
‫ونشـرها وتعميمهـا‪ .‬ويجـوز إخضـاع تلـك احلريـة لقيـود معينـة‪ ،‬شـريطة أن تقتصـر‬
‫هــــذه القيــــود علــــى مــــا ينــــص عليــــه القانــون ومــــا هــو ضــروري‪:‬‬
‫ ملراعاة حقوق اآلخرين أو سمعتهم؛‬‫‪ -‬حلماية األمن الوطني أو النظام العام أو لصون صحة الناس أو أخالقهم‪.‬‬

‫‪ .4.1‬االتفاقيات اإلقليمية حلقوق االنسان‬
‫بالنظــر ألهميــة احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪ ،‬فقــد نصــت عليــه مجموعــة مــن‬
‫االتفاقيــات اإلقليميــة نذكــر منهــا االتفاقيـة األوربيـة حلقــوق اإلنسـان‪ ،‬واإلتفاقيـة األمريكيـة‬
‫حلقــوق اإلنســان‪ ،‬وامليثــاق العربــي حلقــوق اإلنسـان‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪15‬‬

‫تعد اإلتفاقيـة األوربيـة حلقـوق اإلنسـان واحلريـات األساسـية‪ ،‬إحـدى الوثائـق األساسـية‬
‫املعتمـدة مـن قبـل مجلـس أوروبـا منـذ دخولهـا حيـز التنفيذ سـنة ‪ .1953‬نصـت املـادة ‪ 10‬منها‬
‫علــى أن «لــكل شــخص احلــق يف التعبيــر‪ ،‬ويشــمل هــذا احلــق حريــة الــرأي‪ ،‬وحريــة تلقــي‬
‫املعلومـــات أو األفـــكار وإذاعتهـــا دون تدخــل الســـلطات العامــة ومـــن دون التقيــد باحلــدود‬
‫اجلغرافيـــة‪ .‬ال متنـــع هـــذه املـــادة الـــدول مـــن إخضـــاع مؤسســـات اإلذاعـــة أو الســـينما أو‬
‫التلفـــــزة لطلبـــــات الترخيـــــص‪ ،‬كمــــا أكــــدت االتفاقيــة اإلقليميـــة األمريكيــة حلقـوق االنسـان‬
‫يف املـــادة ‪ 13‬علـــى حريـــة الفكـــر والتعبيـــر ويشـــمل هـــذا احلـق حريتـــه يف البحـث عـن مختلـف‬
‫أنـواع املعلومــات واألفــكار وتلقيهــا ونشــرها ونقلهــا لآلخريـن‪ ،‬دومنـا اعتبــار للحـدود‪ ،‬سـواء‬
‫أكانـت هــذه احلقــوق شــفوية أو كتابيــة أو طباعــة أو يف قالــب فنــي أو أيــة وســيلة يختارهــا‪.‬‬
‫كمـــا ال يجـــوز أن تخضـــع ممارســـة هـــذا احلـــق املنصـــوص عليـــه يف الفقـــرة الســـابقة لرقابـــة‬
‫مســـبقة بـــل يجـــب أن تكـــون موضوعـــا لفـــرض مســـؤولية الحقـــة يحددهـــا القانـــون صراحـــة‬
‫وتكـــون ضروريـــة مــــن أجــل ضمــــان ما يلي ‪:‬‬
‫أ‪ -‬احتــرام حقــوق اآلخريــن وســمعتهم؛‬
‫ب‪ -‬حمايــة األمــن القومـي أو النظــام العــام أو األخـالق العامـة‪.‬‬

‫‪ .5.1‬املبادئ األساسية للحق يف احلصول على املعلومات‬
‫مـن خـالل املرجعيـة الدوليـة‪ ،‬مت تطويـر مجموعـة مـن املعاييـر الدوليـة املؤطـرة للحـق يف‬
‫احلصول علــــى املعلومات ترتكــــز علــــى تســــعة مبـــادئ رئيسـية تتمثـل فيمـا يلي‪:‬‬
‫§الكشف عن أقصى قدر ممكن من املعلومات؛‬
‫§االلتزام بنشر املعلومات؛‬
‫§تعزيز ثقافة االنفتاح لدى احلكومات وجميع الهيئات العامة؛‬
‫§العمل على تضييق نطاق االستثناءات؛‬
‫§تيسير سبل وإمكانيات احلصول على املعلومات؛‬
‫§االلتزام بتخفيض التكاليف والرسوم بالنسبة للمعلومات املؤدى عنها؛‬
‫§االلتزام بانفتاح االجتماعات؛‬
‫§العمل على تعزيز النشر االستباقي للمعلومات؛‬
‫§حماية األشخاص املكلفني بتقدمي املعلومات‪.‬‬

‫‪16‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ .2‬اإلطار القانوني والتنظيمي الوطني للحق يف احلصول على املعلومات‬
‫تضمـــن الدســـتور والقوانـــني التنظيميـــة اخلاصـــة باجلماعـــات الترابيـــة‪ ،‬وعـــدد مـــن‬
‫القوانــــن واالستراتيجيات األخــــرى مقتضيــــات صريحـــة لضمــــان احلــــق يف احلصــول علــى‬
‫املعلومــــات ممــــا يجعــــل هــــذا احلــق ثابتــا مــن الثوابــت األساســية يف املغــرب‪.‬‬

‫‪ .1.2‬الدستور‬
‫ينــص الفصــل ‪ 27‬مــن الدســتور علــى أن «للمواطنــات واملواطنــني حــق احلصــول علــى‬
‫املعلومـات‪ ،‬املوجـــودة يف حـــوزة اإلدارة العموميـــة‪ ،‬واملؤسســـات املنتخبـة‪ ،‬والهيئـــات املكلفـــة‬
‫مبهـــام املرفــق العــام‪.‬‬
‫ال ميكــن تقييــد احلــق يف املعلومــات إال مبقتضــى القانــون‪ ،‬بهــدف حمايــة كل مــا يتعلـق‬
‫بالدفـاع الوطنـي‪ ،‬وحمايـة أمـن الدولـة الداخلـي واخلارجـي‪ ،‬واحليـاة اخلاصـة لألفـراد‪ ،‬وكـذا‬
‫الوقايـة مـن املـس باحلريـات واحلقـوق األساسـية املنصـوص عليهـا يف هـذا الدسـتور‪ ،‬وحماية‬
‫مصـادر املعلومـات واملجـاالت التـي يحددهـا القانـون بدقـة»‪.‬‬
‫وإلـــى جانـــب هـــذا الفصـــل الدســـتوري الصريـــح (الفصـــل ‪ ،)27‬فالوثيقـــة الدســـتورية‬
‫لســـنة ‪ 2011‬تتضمــــن النــــص علــــى العديــــد مــــن املقتضيــــات الدســــتورية املتعلقــة باحلكامــة‬
‫اجليــدة والشــفافية وربـــط املســـؤولية باحملاســـبة‪.‬‬

‫‪ .2.2‬القوانني التنظيمية املتعلقة باجلماعات الترابية‬
‫ســـــن املشـــــرع املغربـــــي القوانـــني التنظيميـــة املتعلقـــــة باجلماعـــات الترابيــة (القانـــون‬
‫التنظيمــي رقــم ‪ 111.14‬املتعلــق باجلهــات والقانـون التنظيمـي رقـم ‪ 112.14‬املتعلـق بالعمـاالت‬
‫واألقاليــــم والقانــــون التنظيمــــي رقــــم ‪ 113.14‬املتعلــق باجلماعــات) مــن أجــل إرســاء قواعــد‬
‫احلكامـة اجليـدة وترسـيخ املزيـد مـن الشـفافية املنصـوص عليهـا يف الدسـتور‪ ،‬أيضـا لتكريـس‬
‫املفهـوم اجلديـد للجماعـة الترابيـة املواطنـة‪ .‬وتهـم القوانـني التنظيميـة املشـار إليهـا املنتخبـات‬
‫واملنتخبــــن وأعضــاء مجالــس اجلماعــات الترابيــة باإلضافــــة إلــــى املواطنــــات واملواطنــــن‪.‬‬
‫ومــن أهــم مقتضيــات هــذه القوانــني التــي حـرص عليهــا املشـرع مـا يلـي‪:‬‬
‫§يــزود رئيــس املجلــس اللجـان باملعلومـات والوثائــق الضروريـة ملزاولـة مهامهـم (املـادة‬
‫‪ 31‬مــــن القانــــون التنظيمـــي للجهــــات‪ ،‬املــــادة ‪ 29‬مــــن القانــــون التنظيمــــي للعمــاالت‬
‫واألقاليــــم واملــــادة ‪ 28‬مــن القانــون التنظيمــي للجماعـات)؛‬
‫§إخبـــار أعضـــاء املجلـــس مـــن طـــرف الرئيـــس بجـــدول أعمـــال الـــدورات واجلدولـــة‬
‫الزمنيـــة لـــكل جلســـة وتاريـــخ وســـاعة ومـــكان انعقادهـــا وكـــذا الوثائـــق ذات الصلـــة‬
‫(املـــادة ‪ 38‬مـــن القانــــون التنظيمــــي للجهــــات‪ ،‬املــــادة ‪ 36‬مــــن القانــــون التنظيمــــي‬
‫للعمــــاالت واألقاليــــم واملـــادة ‪ 35‬مـــن القانـــون التنظيمـــي للجماعـــات)؛‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪17‬‬

‫§عالنيــــة اجللســــات وتعليــــق جــــدول أعمــــال الــدورة وتاريــــخ انعقادهــا املــادة ‪ 51‬مــن‬
‫القانــون التنظيمــي للجهــات‪ ،‬املــادة ‪ 49‬مــن القانــون التنظيمــي للعمــاالت واألقاليــم‬
‫واملــادة ‪ 48‬مــن القانــون التنظيمــي للجماعــات؛‬

‫§وضــــع امليزانيــــة رهــــن إشــــارة العمــــوم بــــأي وســــيلة مـــن وســــائل اإلشـــهار بعــــد‬
‫التأشـــير عليهــــا خالل اخلمسة عشر املوالية (‪ 15‬يومــــا املوالية) وفــــق املــــواد اآلتيــة‪:‬‬
‫املادة ‪ ،207‬القانــــون التنظيمــــي املتعلق باجلهـــات‪ ،‬املـــادة ‪ 185‬مـــن القانـون التنظيمـي‬
‫املتعلــق بالعمـــاالت واألقاليـــم‪ ،‬املـــادة ‪ 194‬مــــن القانــــون التنظيمــــي املتعلــق باجلماعــات؛‬
‫§تدبيـر الصفقـات العموميـة التـي تكـون اجلماعـة طرفـا فيهـا باحتـرام مبـادئ الولـوج‬
‫إلـى الطلبيـة العموميـة واملسـاواة يف التعامـل مـع املتنافسـني وضمـان حقوقهـم وإرسـاء‬
‫الشــفافية وقواعــد احلكامــة اجليــدة املــادة ‪ 223‬مــن القانــون التنظيمــي للجهــات‪،‬‬
‫املــــادة ‪ 201‬مــــن القانــــون التنظيمــــي للعمــــاالت واألقاليــــم واملــــادة ‪ 210‬مــن القانــون‬
‫التنظيمــي للجماعـات؛‬

‫§يبلـــغ الوالـــي أو عامـــل العمالـــة أو اإلقليـــم نســـخة مـــن تقريـــر عمليـــات التدقيـــق‬
‫املنجــــز مــــن طــــرف الهيئــــات املؤهلـــة قانونـــا لذلـــك إلـــى أعضـــاء املجلـــس املعنـــي‬
‫ورئيســـه) املــــادة ‪ 248‬مــــن القانــــون التنظيمــــي للجهــــات‪ ،‬املــــادة ‪ 218‬مــــن القانــــون‬
‫التنظيمــــي للعمــــاالت واألقاليــــم واملــــادة ‪ 274‬مــــن القانــــون التنظيمــــي للجماعـــات)؛‬
‫§نشــر املجلــس حتــت إشــراف رئيسـه تقاريـر التقييـم واالفتحـاص واملراقبـة الداخليـة‬
‫بجميـــع الوســـائل املالئمـــة ليطلـــع عليهـــا العمـــوم بعـــد تقـــدمي حصيلتـــه يف جـــدول‬
‫أعمالـــه) املــــادة ‪ 246‬مــــن القانــــون التنظيمــــي للجهــــات‪ ،‬املــــادة ‪ 216‬مــــن القانــــون‬
‫التنظيمــــي للعمــــاالت واألقاليــــم واملــــادة ‪ 272‬مـــن القانــــون التنظيمـــي للجماعـــات)؛‬
‫§تعليـــق مقـــررات مـــداوالت املجلـــس مبقـــر اجلماعـــة‪ ،‬حيـــث يحـــق لـــكل املواطنـــات‬
‫واملواطنــــن واجلمعيــــات ومختلـــف الفاعلـــن طلـــب االطـــاع علـــى مقـــررات طبقـــا‬
‫للتشـريع اجلـاري بـه العمـل (املـادة ‪ 247‬مـن القانـون التنظيمـي للجهـات‪ ،‬املـادة ‪217‬‬
‫مـــن القانـــون التنظيمــــي للعمــــاالت واألقاليــــم واملــــادة ‪ 273‬مــــن القانــــون التنظيمــــي‬
‫للجماعـــات)؛‬
‫§نشــر يف اجلريــدة الرســمية للجماعــات الترابيــة كل القــرارات التنظيميـة الصـادرة‬
‫عـــن رئيــس املجلــس والقــرارات املتعلقـــة بتنظيـــم إدارة اجلماعـــة الترابيــة وحتديـــد‬
‫اختصاصاتهـــا وقـــرارات حتديـــد ســـعر األجـــور عـــن اخلدمـــات‪ ،‬وقـــرارات التفويــــض‬
‫والقوائــــم احملاســــبية واملاليــــة (املــــادة ‪ ،251‬القانــــون التنظيمــــي ملجالــــس اجلهــــات‪،‬‬
‫املــــادة ‪ 221‬مــــن القانـــون التنظيمــــي ملجالــــس العمــــاالت واألقاليــــم‪ ،‬املـــادة ‪ 277‬مــن‬
‫القانـــون التنظيمـــي ملجالـــس اجلماعـات)‪.‬‬
‫‪18‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫ومــوازاة مــع القوانــني التنظيميــة املتعلقــة باجلهــات والعمــاالت واألقاليــم واجلماعــات‬
‫تنــص املراســيم التطبيقيــة لهــذه القوانــني‪:‬‬
‫§مرسوم رقم ‪ 2.17.288‬صادر يف ‪ 14‬من رمضان ‪ 9( 1438‬يونيو ‪)2017‬؛‬

‫§مرسوم رقم ‪ 2.17.289‬صادر يف ‪ 14‬من رمضان ‪ 9( 1438‬يونيو ‪)2017‬؛‬

‫§مرسوم رقم ‪ 2.17.290‬صادر يف ‪ 14‬من رمضان ‪ 9( 1438‬يونيو ‪.)2017‬‬
‫املتعلقــــة بتحديــــد طبيعــــة وكيفيــــات إعــــداد ونشــــر املعلومــــات واملعطيــــات املضمنــــة يف‬
‫القوائــــم املاليــــة واحملاســــبية يف املــــواد التاليــــة‪:‬‬
‫امل ــادة الثاني ــة‪« :‬يتولـــــى اآلمـــــر بالصـــــرف املعنــــي القيــــام‪ ،‬حتــــت مســــؤوليته‪ ،‬بإعــــداد‬
‫القوائــــم احملاســـــبية واملاليــــة ونشــــرها‪:‬‬
‫§خـالل الشـهر املوالـي للشـهر الـذي يتـم فيـه التأشـير أو املصادقـة علـى امليزانيـة مـن‬
‫طـــرف الســـلطة املختصـــة أو اجلهـــاز املختـــص حسـب احلالـــة‪ ،‬بالنسـبة للسـنة املاليـة‬
‫اجلاريـة؛‬
‫§خــــال الشــــهر املوالــــي للشــــهر الــذي يتــم فيــه حصــر امليزانيــة مــن طــرف السلطة‬
‫املختصة أو اجلهــــاز املختــــص حســــب احلالــة‪ ،‬بالنســبة للســنة املاليــة املختتمــة»‪.‬‬
‫املـادة الثالثـة‪:‬‬
‫يتـــم نشـــر القوائـــم احملاســـبية واملاليـــة علـــى األقـــل باملقـــر اإلداري الرئيســـي لـإلدارة‬
‫املعنيـــــة وبالبوابـــــة اإللكترونيـــــة للمديريـــــة العامـــــة للجماعـــــات الترابية‪ .‬كما تنص املراسيم‬
‫التطبيقية املتعلـقة بتحديـد مسـطرة إعـداد برنامـج التنميـة وآليـات احلـوار والتشـاور إلعـداده‬
‫على ‪:‬‬
‫§تعليــــق قــــرار إعــــداد مشــــروع برنامــج عمــل اجلماعــــة مبقــر اجلماعــة داخــل أجــل‬
‫اخلمســــة عشــــر (‪ )15‬يومــــا املواليــة النعقــــاد االجتمــاع اإلخبــاري والتشــاوري؛‬
‫§تعليــق ملخــص مــن التقريــر الســنوي لتقييــم تنفيــذ برنامــج عمــل اجلماعــة مبقــر‬
‫اجلماعــة‪ ،‬كمــا يتــم نشــره بجميــع الوســائل املتاحــة‪.‬‬

‫‪ .3.2‬قانــون رقــم ‪ 31.13‬املتعلــق باحلــق يف احلصــول علــى املعلومــات الصــادر بتاريــخ‬
‫‪ 22‬فبرايــر ‪2018‬‬
‫يعتبـر القانـون رقـم ‪ 31.13‬املتعلـق باحلـق يف احلصـول علـى املعلومـات‪ ،‬القانـون اخلـاص‬
‫بهــذا احلــق‪ ،‬وهــو جتســيد ملــا أقــره املشــرع الدســتوري يف نطــاق الفصــل ‪ 27‬مــن الدســتور‬
‫املشــار إليـه أعـاله‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪19‬‬

‫وينظــم هـــذا القانـــون مختلــف اجلوانــب املرتبطــة باحلــق يف احلصــول علــى املعلومـات‬
‫بحيــث عمــل علــى حتديــد مـا يلـي‪:‬‬
‫§مفهوم املعلومة التي تضم املعطيات واإلحصائيات؛‬

‫§املؤسســات والهيئــات املعنيــة والتــي مــن بينهــا اإلدارات العموميــة والهيئــات املنتخبــة‬
‫(اجلهـات‪ ،‬العمــاالت واألقاليــم‪ ،‬اجلماعــات) والهيئــات املكلفــة مبهــام املرفــق العــام؛‬
‫§املستفيدون من احلق يف احلصول على املعلومات؛‬
‫§االستثناءات الواردة على هذا احلق؛‬

‫§النشـــر االســـتباقي ويتعلـــــق األمــر باملعلومــات التـــــي يجـــــب عـــــلى املؤسســـات‬
‫والهيئـــــات املعنيــــة نشــــــر احلــــــد األقصــــى منهــــــا‪ ،‬بشــــــكل اســــــتباقي وتلقائـــــي‪،‬‬
‫حتــــــى يف حــــــال عــــــدم وجــــــود أي طلــــــب‪ ،‬وذلــــــك عــــــن طريــــق وســــــائل النشــــر‬
‫املتاحــــة لديهــــــا‪ ،‬وال ســيما اإللكترونيــة منهـــــا مبــا فيهـــــا البوابـــــات الوطنيـــــة‬
‫للبيانـــــات العموميــــة والتقاريــــر والبرامـــج والبالغــــات والدراســـــات املتوفــــرة لـــدى‬
‫املؤسســــة أو الهيئـــــة؛‬

‫§إجراءات احلصول على املعلومات؛‬

‫§طرق الطعن املخولة لطالب املعلومات؛‬

‫§إحداث جلنة يعهد إليها السهر على تفعيل هذا القانون؛‬

‫§العقوبات التي تقع على من أخل بتطبيق أحكام هذا القانون‪.‬‬
‫ولتفعيـــــل هـــــذا القانـــــون ضمانـــــا للحـــــق يف احلصـــــول علـــى املعلومـــــات‪ ،‬ينبغـــي لـــكل‬
‫املؤسســـــات املعنيـــــة بـــــه اتخـــــاذ مجموعـــــة مـــــن التدابيــــر واإلجــــراءات‪ ،‬وذلـــــك وفقــــا ملــــا‬
‫سيتم التفصيـــــل فيـــــه فيمـــــا ســـــيأتي مـــــن هـــــذا الدليـــــل‪.‬‬

‫‪ .4.2‬القانون رقم ‪ 69.99‬املتعلق باألرشيف‬
‫يفــرض قانــون احلــق يف احلصـول علـى املعلومــات وجــود أرشــيف منظــم وفـق املعاييـر‬
‫املعتمــدة يف هــذا املجــال‪ ،‬يســــهل ولــــوج املواطنــــات واملواطنــــن إلــــى املعلومــــات ويســــاعد‬
‫املكلــــف مبهمــــة تلقــــي طلبــــات احلصــــول علــــى املعلومـــات علـــى حســــن أداء مهامـه‪.‬‬
‫وحســب مــا نــص عليــه قانــون األرشـيف‪ ،‬فاألمـر يتعلـق ب «جميـع الوثائـق» التـي تكونهـا‬
‫املؤسســة املعنيــة «يف إطــار مزاولـة نشـاطها»‪( .‬املـادة ‪)3‬‬
‫وعليـــه فـــإن اجلماعـــات الترابيـــة مطالبـــة بوضـــع برنامـــج لتدبيـــر األرشـــيف يأخـــذ بعـني‬
‫االعتبــــار مضامــــن املرســــوم التطبيقــــي رقــــم ‪ 2.14.267‬وكــذا دوريـــة رئيـــس احلكومـــة يف‬
‫‪20‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫موضـوع «تفعيـل برامـج تدبيـر األرشـيف» رقـم ‪ 19/2018‬والصـادرة بتاريـخ ‪ 18‬دجنبـر ‪،2018‬‬
‫علمـــا أن مؤسســــة أرشــــيف املغــــرب وضعــــت رهــن إشــارة مختلــــف اإلدارات دليــال مرجعيــا‬
‫إلحــــداث األرشــيف وإدارتـه ‪.2‬‬

‫‪ .5.2‬القانــون رقــم ‪ 03.01‬بشــأن إلــزام اإلدارات العموميــة واجلماعــات احملليــة‬
‫واملؤسســات العموميــة بتعليــل قراراتهــا اإلداريــة‬
‫يعتبــــر القــــرار اإلداري مــــن أهــــم الوســــائل القانونيــــة التــــي تعتمدهــــا اإلدارة يف تدبيــر‬
‫العمـل اإلداري اليومـي‪ ،‬غيـر أن القـرار اإلداري قـد ميـس حقـوق وحريـة األفـراد‪ .‬لهـذا يجـب‬
‫علـــى اإلدارة أن تعلـــل جميـــع قراراتهـــا علـــى مختلـــف أشـــكالها وذلـــك بتقـــدمي السـند واملرجـع‬
‫القانونـــي التـــي قادهـــا إلـى إصـدار قراراتهـا‪.‬‬
‫بهــــذا يحتــــل تعليــــل القــــرار اإلداري درجــــة كبيــرة مــن األهميــة وذلــك لعــدة اعتبــارات‬
‫أهمهـا إخضـاع عمـل اإلدارة إلـى الشـرعية الـذي يحقـق مبـدأ مسـاواة اجلميـع أمـام القانـون‬
‫وتخليـــق العمـــل اإلداري وتدبيـر املرفـق العمومـي‪.‬‬

‫‪ .6.2‬قانون رقم ‪ 09.08‬املتعلق بحماية األشخاص الذاتيني جتاه معاجلة املعطيات‬
‫ذات الطابع الشخصي‬
‫إذا كان املشــرع الدســتوري أقــر بحــق احلصــول علــى املعلومــات فــإن هــذا احلــق ليــس‬
‫مطلــقا وإمنــا يخضــع لقيــود وضوابــط منهــا حمايــة املعطيـات ذات الطابـع الشـخصي‪.‬‬
‫ونظـرا ألهميـة هـذا احلـق‪ ،‬فقـد أقـر املشـرع املغربـي قانـون رقـم ‪ 09.08‬املتعلـق بحمايـة‬
‫األشــــخاص الذاتيــــن جتــــاه معاجلــــة املعطيــــات ذات الطابــــع الشــــخصي الــذي نــص علــى‬
‫حقوق الشـــخص املعنـــي باملعاجلـــة وحـــرص علـــى منـــح الضمانـات الكافيـــة ملمارسـتها‪ .‬إضافـة‬
‫إلـــى نصــــه علــــى التزامــــات املســــؤول عــــن املعاجلــــة والتزامــــه بســــرية وســــامة املعاجلــــات‬
‫والســر املهنــي‪ ،‬ونــص كذلــك علــى إجــراءات منــح األذون وكيفيــات وشــروط التصريــح لــدى‬
‫جلنــــة مراقبـــة حمايـــة املعطيـــات ذات الطابـــع الشـــخصي التـــي تضطلـــع مبجموعـــة مـن املهـام‬
‫والســـلط إلعمـــال أحـــكام هـــذا القانـون والنصـوص املتخـذة لتطبيقـه والسـهر علـى التقيـد بـه‪.‬‬
‫ينـــص القانـــون ‪ 09.08‬يف البـــاب الثالـــث منـــه علـــى وجـــوب قيـــام املســـؤول عـــن املعاجلـــة‬
‫باإلجـــراءات التقنيـــة والتنظيميـــة املالئمـــة حلمايـــة املعطيـــات ذات الطابـــع الشـخصي مـن أي‬
‫مسـاس‪ ،‬كاإلذاعـة أو الولـوج غيـر املرخـص‪ ،‬وكـذا حمايتهـا مـن أي شـكل مـن أشـكال املعاجلـة‬
‫غيـــر املشـــروعة وبالعقوبـــات الناجتـــة عـــن اإلخـــال بســـرية املعاجلـــات وإفشـــاء الســـر املهنـي‬
‫حيـــث يحيـــل يف هـــذا الشـــق علـى أحـــكام القانـون اجلنائـي‪.‬‬
‫‪ -2‬الدليل املرجعي لتدبير األرشيف (‪.)2017‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪21‬‬

‫‪ .7.2‬االســتراتيجية الوطنيــة ملكافحــة الفســاد ‪ :2025-2015‬البرنامــج الثالــث‪:‬‬
‫الشــفافية والوصــول إلــى املعلومــات‬
‫يعــد الوصــول إلــى املعلومــات أحــد البرامــج التــي جــاءت بهــا االســتراتيجية الوطنيــة‬
‫ملكافحـة الفسـاد وذلـك مـن أجـل تكريـس الشـفافية يف اتخـاذ القـرارات التـي تهـم املـال العـام‬
‫واحلــد مــن الغمــوض الــذي يفسـح املجــال للفسـاد‪.‬‬
‫ويسـعى هـذا البرنامـج إلـى حتقيـق األهـداف التاليـة‪:‬‬
‫§وضــــع اإلطــــار القانونــــي وتطويــــره ومواكبــــة تنفيــــذه وذلــــك مــــن أجــــل ضمــان حــق‬
‫املواطنــني والفاعلــني املعنيــني مــن الوصـول إلــى املعلومـات العامـة التـي تخصهـم مـع‬
‫حتديــــد كافــــة الضوابــط ذات الصلــة؛‬
‫§نشــر املعلومــات املتعلقــة بسياســات وتدابيــر مكافحــة الفســاد الشــيء الــذي يــروم‬
‫تعزيــز شــفافية املعلومــات ذات الصلــة مبكافحــة الفســاد ونشــرها؛‬
‫§نشــــر املعلومــــات اإلداريــــة ممــــا ســــيعزز شــــفافية املعلومــــات املتعلقــــة باخلدمــــات‬
‫اإلداريــة قصــد رفــــع الغمــــوض عنهـــا‪.‬‬
‫‪ .8.2‬خطة العمل الوطنية يف مجال الدميقراطية وحقوق اإلنسان ‪2021-2018‬‬

‫تهــــدف خطــــة العمــــل الوطنيــــة يف مجــــال الدميقراطيــة وحقــــوق اإلنســان إلـى ترســيخ‬
‫مسلســل اإلصــالح السياســي ومأسســة حقـــوق اإلنســان وتعزيــز ديناميــة الوعــي احلقوقــي‬
‫وتدعيـــــم املبـــــادرات املســـــاهمة يف انبثـــــاق دميقراطيـــة تشــاركية‪ .‬ولتحقيــق هــذه األهــداف‬
‫تتضمــــن اخلطــــة أزيــــد مــــن أربعمائــــة تدبيــــر منهــــا تكريــــس وضمــــان احلــــق يف احلصــــول‬
‫علــى املعلومـات‪.‬‬
‫‪ .9.2‬اخلطة الوطنية إلصالح اإلدارة ‪2021-2018‬‬

‫يتعلــق األمــر بتفعيــل املقتضيــات الدســتورية املتعلقــة بتنفيــذ مضامــني قانـون احلـق يف‬
‫احلصــول علــى املعلومــات مــن أجــل ترسـيخ الشــفافية يف التدبيـر العمومـي وحتسـني عالقـة‬
‫اإلدارة باملتعاملــــن معهــــا ويتمحــــور املشــــروع حــــول اعتمــاد برنامــج متكامــل لتعزيــز انفتــاح‬
‫اإلدارة العموميـة علـى املواطـن مـن أجـل تكريـس حـق احلصـول علـى املعلومـات باعتبـاره حقـا‬
‫مهمــا مــن احلقـوق واحلريــات األساسـية‪.‬‬
‫ومـن بـني العمليـات التـي متـت برمجتهـا‪ :‬تشـكيل جلنـة احلصـول علـى املعلومـات وجـرد‬
‫جميـــع عمليـــات النشـــر االســـتباقي ورقمنـــة إجـراءات طلـب املعلومـــات وكـذا التحسـيس حـول‬
‫قانـــون احلـــق يف احلصـــول علـــى املعلومـة علـى نطـاق واسـع‪.‬‬
‫‪22‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫إجراءات تفعيل الحق يف الحصول عىل‬
‫املعلومات عىل مستوى الجامعات الرتابية‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪23‬‬

‫‪ .II‬إجــراءات تفعيــل احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات علــى مســتوى‬
‫اجلماعــات الترابيــة‬

‫‪ .1‬احلق يف احلصول على املعلومات باجلماعات الترابية‬
‫تعتبــــر اجلماعــــات الترابيــــة ضمــــن الهيئــــات واملؤسســات املعنيــــة بالقانــون رقــم ‪31.13‬‬
‫املتعلـق باحلـق يف احلصـول علـى املعلومـات وذلـك طبقـا ملقتضيـات املـادة ‪ 2‬مـن هـذا القانـون‪.‬‬

‫‪ .1.1‬تعريف املعلومات‬
‫يقصـــد باملعلومـــات يف املـــادة ‪ 2‬مـــن القانـــون رقـــم ‪ 31.13‬املتعلــق باحلــق يف احلصــول‬
‫علـــى املعلومـــات «جميـــع املعطيـــات واإلحصائيـــات املعبـــر عنهــا يف شـــكل أرقــام أو أحــرف‬
‫أو رســــوم أو صــــور أو تســــجيل ســــمعي بصــــري أو أي شـــكل آخـــر‪ ،‬واملضمنـــة يف وثائـــق‬
‫ومســــتندات وتقاريــــر ودراســــات وقــــرارات ودوريــات ومناشــير ومذكــرات وقواعــد البيانــات‬
‫وغيرهــا مــن الوثائــق ذات الطابــع العــام‪ ،‬التــي تنتجهـا أو تتوصــل بهـا املؤسسـات أو الهيئـات‬
‫املعنيـة يف إطـار مهـام املرفـق العـام‪ ،‬مبـا يف ذلـك اجلماعـات الترابيـة‪ ،‬كيفمـا كانـت الدعامـة‬
‫املوجــودة فيهــا‪ ،‬ورقيــة أو إلكترونيــة أو غيرهــا‪.‬‬
‫‪ .1‬املعلومــــات الــــواردة يف شــــكل أحــــرف هــــي مجمــــوع املعلومــــات النصيــــة أي املكتوبــة‬
‫والتـــي تنقـــل إلينـــا معرفـــة عـــن أشــياء متعــددة‪ ،‬وهــي أكثـــر املعلومــات انتشــارا‪ ،‬ومـــن‬
‫أمثلتهـــا النصـــوص القانونيـــة واألنظمـــة الداخليـــة واحملاضـــر والقـــرارات واملقـــررات‬
‫وســـائر الوثائـــق املكتوبـــة باألحـــرف كيفمـــا كانـــت اللغـــة التـــي كتبــت بهــا؛‬
‫‪ .2‬املعلومــات الــواردة يف شــكل أرقــام فهــي مجمـوع املعلومــات التـي تتكـون مـن أرقـام‬
‫ذات دالالت محـــددة تشـــير إلـــى مقاييـــس معينـــة حتـــدد مثـــال امليزانيـــة (نســـبة‬
‫املداخيــل والنفقــات) أو نســبة مبلــغ االعتمــادات املرصـودة ملشـروع معـني أو نسـبة‬
‫اإلجنــاز‪ ،‬أو مبالــغ الدعــم املخصصــة ملنــح اجلمعيــات‪ ،‬أو مؤشــرات التنميــة‪...‬؛‬
‫‪ .3‬املعلومـــات الـــواردة يف شـــكل رســـوم فهـــي مجمـــوع املعلومـــات الـــواردة مثـــال يف‬
‫التصاميــــم‪ ،‬أو يف الرســــوم البيانيــــة والتــــي ميكــــن أن تهــــم مثــال الرســوم البيانيــة‬
‫اخلاصــة بتنفيــذ برنامــج التنميــة اجلهــوي أو برنامــج تنميـة العمالــة أو اإلقليـم أو‬
‫برنامــج عمــل اجلماعــة؛‬
‫‪ .4‬املعلومــات املصــورة فهــي مجمــوع املعلومـات الـواردة يف شـكل صـور مثـل اخلرائـط‬
‫والصــور اجلويــة والصــور اخلاصــة ببنايــة معينـة أو مبرفــق أو حديقـة‪...‬؛‬
‫‪ .5‬كل التســــجيالت الســــمعية (الصوتيــــة) باختــــاف أشــــكالها‪ ،‬وكل التســــجيالت‬
‫الســمعية البصريــة (فيديوهــات)‪ ،‬باختــالف أشــكالها‪ ،‬وكــذا كل التســجيالت‬
‫البصريــة (الصــور)‪ ،‬باختــالف أشــكالها‪ ،‬املتضمنــة ملعلومــات ذات الطابــع العــام‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪25‬‬

‫جتـدر اإلشـارة إلـى أن املشـرع تـرك البـاب مفتوحـا إلمكانيـة إدراج معلومـات أو معطيـات‬
‫أخـرى ضمـن نطـاق املعلومـات املشـمولة باحلـق يف احلصـول علـى املعلومـات‪.‬‬
‫ويؤكــد املشــرع علــى احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات التــي تنتجهــا أو تتوصــل بهــا‬
‫املؤسسـات أو الهيئـات املعنيـة يف إطـار مهـام املرفـق العـام‪ ،‬ومنهـا اجلماعـات الترابيـة‪ ،‬كيفمـا‬
‫كانــت الدعامــة املوجــودة فيهــا‪ ،‬ورقيــة أو إلكترونيــة أو غيرها‪.‬‬

‫‪ .2.1‬من له احلق يف طلب املعلومات؟‬
‫يسـتفيد مـن هـذا احلـق املواطنـات واملواطنـني وكل شـخص أجنبـي مقيـم باملغـرب بصفـة‬
‫قانونية‪.‬‬
‫ولهــذا فاحلــق يف احلصــول علــى املعلومــات هــو حــق مخــول للمغاربــة وأيضــا جلميــع‬
‫األجانــب املقيمــني يف املغــرب بشــكل قانونــي‪.‬‬

‫‪ .3.1‬هل يخضع احلق يف احلصول على املعلومات للمجانية أم أنه مؤدى عنه؟‬
‫األصــل يف املعلومــات هــو اإلتاحــة وضمــان احلــق يف احلصـول عليهــا مجانـا ماعـدا إذا‬
‫كان هنــاك نــص خــاص يقــر وجــوب دفـع مقابـل احلصــول علـى املعلومـات‪.‬‬
‫وهــذا مــا جــاء بــه املشــرع املغربــي حيــث ينــص علــى أنــه باســتثناء اخلدمــات املــؤدى‬
‫عنهــا طبقـــا للنصـــوص التنظيميـــة اجلـــاري بهـــا العمـــل‪ ،‬يكــون احلصــول علـــى املعلومــات‬
‫مجانــــا‪ .‬غيــــر أن طالــــب احلصــــول علــــى املعلومــــات يتحمـــل علـــى نفقتـــه‪ ،‬التكاليـــف التـــي‬
‫يســـتلزمها‪ ،‬عنـــد االقتضـــاء‪ ،‬نســـخ أو معاجلـــة املعلومـــات املطلوبـة وتكلفـــة إرسـالها إليـه‪.‬‬
‫فمثــــا احلصــــول علــــى نســــخة ورقيــــة مــن برنامــج التنميــة اجلهــوي أو برنامــج تنميــة‬
‫العمالــــة أو اإلقليــــم أو برنامــــج عمـــــل اجلماعـــــة يتطلـــب تكاليـــف الطبـــع وهـــذا مـــا يجـــب‬
‫أن يتحملـــــه طالـــــب املعلومـــــات‪ .‬وإذا كانـــــت املعلومـــــات متاحـــــة إلكترونيــا فيمكــن حتميلهــا‬
‫واحلصــــول عليهــا مجانــا‪.‬‬

‫املجانية أصل‬
‫مــن أجــل ترســيخ مجانيــة املعلومــات‪ ،‬علــى اجلماعــات الترابيــة اتخـــاذ التدابيـــر الالزمـــة‪،‬‬
‫نذكـــر علـــى ســــبيل املثــال ال علـى سـبيل احلصر‪:‬‬
‫•توفير ناسخة وطابعة؛‬

‫•إدراج شـــراء أدوات العمـــل (الـــورق‪ ،‬األقـــراص املدمجــة) يف الفصــل املتعلــق بشــراء‬
‫لـــوازم وأدوات املكتــب واملطبوعــات؛‬
‫‪26‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫•إدراج مصاريف خاصة ضمن الفصل املتعلق باقتناء العتاد املعلوماتي؛‬
‫•إدراج التكلفــة ضمــن املصاريــف املتعلقــة بتســيير اجلماعــة؛‬
‫•اسـتعمال األقـراص املدمجـة يف حالـة الوثائـق الكبيـرة (التصاميـم أو عـدد كبيـر مـن‬
‫األوراق)‪.‬‬

‫التكاليف التي يتحملها طالب احلصول على املعلومات‬
‫يتحمــل طالــب احلصــول علــى املعلومــات‪ ،‬عنــد اإلقتضــاء‪ ،‬التكاليــف التــي يســتلزمها نســخ‬
‫أو معاجلــة املعلومــات املطلوبــة وتكلفــة إرســالها إليــه‪.‬‬
‫يف هـــذه احلالـــة ميكـــن للجماعـــة الترابيــة تضمــن القــرار اجلبائــي أثمــان اخلدمــات غير‬
‫املجانيــة (ثمــن النســخ‪ ،‬الترجمــة ‪ )...‬وإعـــداد قائمــة توضـــح قيمـــة الصوائـــر ونـــوع اخلدمــات‬
‫املـــؤدى عنهـا وطريقـة الدفـع‪.‬‬

‫‪ .4.1‬ماهي االستثناءات التي ترد على احلق يف احلصول على املعلومات؟‬
‫طبقــــا للمعاييــــر الدوليــــة‪ ،‬يعــــد مبــدأ احلصــول علــى املعلومــات هــو األصــل والقاعــدة‬
‫الرئيســية‪ ،‬ولكــن هــذا احلــق غيــر مطلــق بحيــث ال يشــمل كل املعلومــات وإمنــا تــرد عليــه‬
‫مجموعــة مــن االســتثناءات‪ ،‬وهــذه االســتثناءات غالبــا مــا يكــون الهـدف منهــا حمايـة األمـن‬
‫العمومــي واحليــاة اخلاصــة واملعطيــات الشـخصية وحمايـة حقـوق امللكيـة الفكريـة‪ .‬ويف هـذا‬
‫الســياق‪ ،‬نــص املشــرع املغربــي يف املــادة ‪ 7‬مــن البــاب الثانــي مــن القانــون رقــم ‪ 31.13‬بــأن‬
‫تســتثنى مــن احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪ ،‬تلــك املتعلقــة مبــا يلــي‪:‬‬
‫•الدفاع الوطني وأمن الدولة الداخلي واخلارجي؛‬
‫•احلياة اخلاصة لألفراد أو التي تكتسي طابع معطيات شخصية؛‬
‫•املعطيـــــات التـــي مــــن شــــأنها الكشـــف عنهـــا املـــس باحلريـــات واحلقـــوق األساســـــية‬
‫املنصــــوص عليهــــا يف الدســـتور‪ ،‬وحمايــــة مصــــادر املعلومــــات؛‬
‫•املعلومات التي يؤدي الكشف عنها إلى إحلاق ضرر مبا يلي‪:‬‬
‫‪oo‬العالقات مع دولة أخرى أو مع منظمة دولية حكومية؛‬
‫‪oo‬السياسة النقدية أو االقتصادية أو املالية للدولة؛‬
‫‪oo‬حقوق امللكية الصناعية أو حقوق املؤلف أو احلقوق املجاورة؛‬
‫‪oo‬البيانــات املتعلقــة بحقــوق ومصالــح الضحايــا والشــهود واخلبــراء واملبلغــني عــن‬
‫جرائــــم الرشــــوة واالختـــاس واســــتغالل النفــــوذ وغيرهــا طبقــــا ملــا تنــص علــيه‬
‫املســطرة اجلنائيــة‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪27‬‬

‫•تلــك املشــمولة بطابــع الســرية مبقتضـى النصــوص التشـريعية اخلاصـة اجلـاري بهـا‬
‫العمــل وتلــك التــي مـن شــأن الكشـف عنهـا اإلخـالل مبـا يلـي‪:‬‬
‫‪oo‬سرية مداوالت املجلس الوزاري ومجلس احلكومة؛‬
‫‪oo‬ســــرية األبحــــاث والتحريــــات اإلداريــــة مــــا لــــم تــأذن بذلــك الســــلطات اإلداريــة‬
‫املختصــة؛‬
‫‪oo‬ســير املســاطر القضائيــة واملســاطر التمهيديــة املتعلقــة بهــا مــا لــم تــأذن بذلــك‬
‫الســلطات القضائيــة املختصــة؛‬
‫‪oo‬مبادئ املنافسة احلرة واملشروعة والنزيهة وكذا املبادرة اخلاصة‪.‬‬
‫هــذا ويجــب التذكيــر أنــه إذا تبــني أن جــزء مـن املعلومـات املطلوبـة ينـدرج ضمـن نطـاق‬
‫االسـتثناءات املنصـوص عليهـا أعـاله يحـذف منهـا هـذا اجلـزء ويسـلم الباقـي مـن املعلومـات‬
‫إلـى طالبهـا‪.‬‬
‫كمـا تشـمل االسـتثناءات أيضـا اآلجـال املنصـوص عليهـا يف املادتـني ‪ 16‬و‪ 17‬مـن القانـون‬
‫رقـم ‪ 69.99‬املتعلـق باألرشـيف حيـث تنـص املـادة ‪ 16‬علـى إمكانيـة االطـالع بـكل حريـة علـى‬
‫األرشــيف العامــة عنــد انصــرام أجــل ثالثــني ســنة مــن تاريــخ إنتاجهــا‪ ،‬باســتثناء احلــاالت‬
‫املنصـوص عليهـا يف املـادة ‪ 17‬والتـي تأتـي كالتالـي‪:‬‬
‫يرفـــع أجـــل الثالثـــن ســـنة الـــذي ميكـن عنـــد انتهائـه االطـالع بـكل حريـة علـى األرشـيف‬
‫العامـة إلـى‪:‬‬
‫‪ -1‬مائة سنة‪:‬‬
‫أ‪ -‬ابتـداء مـن تاريـخ والدة املعنـي باألمـر فيمـا يتعلـق بالوثائق املشـتملة علـى معلومات‬
‫فرديـة ذات طابـع طبـي ومبلفـات املسـتخدمني؛‬
‫ب‪ -‬فيمـا يتعلـق باألصـول والفهـارس لـدى املوثقـني والعـدول وسـجالت احلالـة املدنيـة‬
‫وسـجالت مصلحـة التسـجيل‪.‬‬
‫‪ -2‬ستني سنة‪:‬‬
‫أ‪ -‬ابتـداء مـن تاريـخ العقـد فيمـا يتعلـق بالوثائـق التـي قـد ميـس االطـالع عليهـا مبـا يلـي‪:‬‬
‫‬‫‬‫‬‫‬‫‬‫‪28‬‬

‫أسرار الدفاع الوطني؛‬
‫استمرارية سياسة املغرب اخلارجية؛‬
‫أمن الدولة أو السالمة العامة أو سالمة األشخاص؛‬
‫املساطر القضائية واملساطر التمهيدية املتعلقة بها؛‬
‫سرية احلياة اخلاصة‪.‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫ومـن خـالل مجمـوع هـذه املقتضيـات يتبـني جليـا بـأن احلـق يف احلصـول علـى املعلومـات‬
‫ليــس حقــا مطلقــا وإمنــا هــو حــق مقيــد مبــا ينـص عليــه القانـون وهـذا األمــر ليـس فيـه أي‬
‫تناقــــض مــــع مقتضيــــات القانــــون الدولــي حلقــوق اإلنســـان واملعاييـــر الدوليـــة‪ .‬فقـــد جـــاء‬
‫االعتـــــراف باحلـــــق يف احلصـــــول علـــــى املعلومـــــات‪ ،‬وفقـــا للمـــــادة ‪ 19‬مـــن العهـــد الدولــي‪،‬‬
‫مقرونـا باالعتـراف بـأن الوصـول إلـى املعلومـات ميكـن أن يخضـع لقيود‪ .‬بيـد أن تلـك القيـود‬
‫يجــب أن يكــون منصوصــا عليهــا طبقــا للحيثيــات التاليـة ‪:3‬‬
‫•يجب أن يكون منصوصا عليها بحكم القانون؛‬
‫•يجـــب أن تكـــون ضروريـــة ومتناســـبة حتـى تتسـنى حمايـة حقـوق اآلخريـن أو سمعتهم‬
‫أو األمـن القومـي أو النظـام العـام‪ ،‬أو الصحـة العامـة أو اآلداب العامـة‪.‬‬
‫وفيمــا يتعلــق باجلماعــات الترابيــة فهــي أيضــا معنيــة مبجموعــة مــن هــذه االســتثناءات‬
‫منهــا مثــال مــا يخــص املعلومــات املتعلقــة باحليــاة اخلاصــة لألفــراد أو التــي تكتســي طابــع‬
‫معطيــات شــخصية‪.‬‬

‫‪ .5.1‬ماهي آجال الرد على طلبات احلق يف احلصول على املعلومات؟‬
‫يحـــدد القانـــون رقـــم ‪ 31.13‬املتعلـــق باحلـــق يف احلصـول علـى املعلومـات آجـال للـرد علـى‬
‫طلبــــات احلصــــول علــــى املعلومات حســــب احلالـــة وذلـك يف املـواد ‪ 16‬و‪.17‬‬
‫‪ .1.5.1‬آجال الرد يف احلاالت العادية‬
‫طبقـــــا ملقتضيـــــات املـــــادة ‪ 16‬مـــــن القانـــــون رقــــم ‪ 31.13‬املتعلــــق باحلــــق يف احلصــــول‬
‫علــــى املعلومــــات يجــــب علــــى اجلماعــــات الترابيــــة الرد علــــى طلب املعلومــــات داخــــل أجــل‬
‫ال يتعــــدى ‪ 20‬يومــــا مــــن أيــــام العمــــل ابتــــداء مــــن تاريـــخ تســـلم الطلـب‪ ،‬وميكـــن متديـد هـذا‬
‫األجـــل ملــــدة مماثلــــة أي ‪ 20‬يومــــا أخــــرى إذا لــــم تتمكــــن املؤسســــة أو الهيئـــة املعنيـــة مـــن‬
‫االسـتجابة كليـا أو جزئيــا لطلــب املعنــي باألمــر خــالل األجــل املذكــور‪ ،‬أو كان الطلــب يتعلــق‬
‫بعــــدد كبيــــر مــــن املعلومــــات‪ ،‬أو إذا تعــــذر توفيــر املعلومــات خــالل األجــل ســالف الذكــر‪ ،‬أو‬
‫كان تقدميهـــا يحتـــاج إلــــى استشــــارة الغيـــر قبـل تسـليمها‪.‬‬
‫ويتعــني علــى اجلماعــات الترابيــة إشــعار املعنــي باألمــر مســبقا بهـذا التمديــد كتابـة أو‬
‫عبــر البريــد اإللكترونــي‪ ،‬مــع حتديـد مبــررات التمديـد‪.‬‬
‫وجتـدر اإلشـارة إلـى كـون أجـل ‪ 20‬يـوم عمـل القابلـة للتمديـد‪ ،‬هـو أجـل أقصـى‪ ،‬وليـس‬
‫هنــاك مــا مينــع مــن تقــدمي املعلومــات يف آجــال قصيــرة جــدا‪ .‬بــل مــن األفضــل التجــاوب‬
‫الســــريع كلما كان ذلــــك ممكنــــا مــع طلبــات احلصــول علــى املعلومــات‪.‬‬
‫‪ -3‬األمم املتحدة‪ ،‬تقرير املقرر اخلاص املعني بتعزيز وحماية احلق يف حرية الرأي والتعبير‪.2018 ،‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪29‬‬

‫‪ .2.5.1‬آجال الرد على طلب احلصول على املعلومات يف حاالت االستعجال‬
‫يجــب علــى اجلماعــة الترابيــة الــرد علــى طلــب احلصــول علــى املعلومــات داخــل أجــل‬
‫ثالثــة أيــام يف احلــاالت املســتعجلة‪ ،‬والتــي يكــون فيهــا احلصــول علــى املعلومــات ضروريــا‬
‫حلمايـــة حيـــاة وحريـــة وســـالمة األشـــخاص‪ ،‬مـــع مراعـــاة أجـل التمديـد املتمثـل يف ‪ 3‬أيـام‬
‫املماثلـة ملـدة الطلـب االسـتعجالي‪.‬‬

‫‪ .6.1‬ماهي املعلومات الواجب نشرها بشكل استباقي (بدون طلب)؟‬
‫يعتبـر النشـر االسـتباقي للمعلومـات أحـد املداخـل الرئيسـية لضمـان احلـق يف احلصـول‬
‫علــى املعلومــات‪ ،‬وهــو يتطلــب إتاحــة املعلومــات مــن غيــر طلــب وذلــك عــن طريــق نشــرها‬
‫بجميـع وسـائل النشـر املمكنـة واملتاحـة‪ .‬وهـذا مـا تقـره املعاييـر الدوليـة واملمارسـات الفضلـى‬
‫‪ ،‬وهــــو أيضــــا مــــا أقــــره املشــــرع املغربــــي مبقتضــــى املـادة ‪ 10‬مـــن قانـون احلــق يف احلصـول‬
‫علـــى املعلومـــات والـــذي جـــاء فيـــه بأنـــه مـع مراعـــاة املعلومـات املسـتثناة مـــن النشـر مبقتضـى‬
‫املـــادة ‪ 7‬مـــن القانـــون رقـــم ‪ 31.13‬املتعلـــق باحلـــق يف احلصـــول علـــى املعلومـــات‪ ،‬ينشـــر احلـــد‬
‫األقصـــى مـــن املعلومـــات بواســـطة جميـع وســـائل النشـر املتاحـة خاصـة اإللكترونيـة منهـا مبـا‬
‫فيهـــا البوابـــات الوطنيـــة للبيانـــات العموميـــة‪ ،‬والســـيما املعلومـــات التاليـــة التـــي تهـــم أيضـــا‬
‫اجلماعـــات الترابيـة ‪:4‬‬
‫•مهــام املؤسســة أو الهيئــة املعنيــة وهياكلهــا اإلداريـة‪ ،‬واملعلومـات الضروريـة مـن أجـل‬
‫االتصـال بهـا؛ ويف هـذا اإلطـار يتعـني علـى اجلماعـات الترابيـة نشـر الهيكلـة اإلداريـة‬
‫املعتمــدة‪ ،‬وكل املعلومــات املتعلقــة بتحديــد املهــام والوظائــف‪ ،‬وكل اآلليــات املعتمــدة‬
‫يف التواصـل مـع احمليـط منهـا مثـال الهاتـف والبريـد اإللكترونـي واملوقـع اإللكترونـي‬
‫والفاكــس والرقــم األخضــر وصفحـات مواقـع التواصـل االجتماعـي‪...‬؛‬
‫•األنظمـة واملسـاطر والدوريـات والدالئـل التـي يسـتخدمها موظفـو املؤسسـة أو الهيئـة‬
‫أو مســــتخدموها يف أداء مهامهــــم؛ هــــذه املعلومــــات ال تنتجهــــا اجلماعــــات الترابيــة‬
‫بشـكل مباشـر‪ ،‬ولكنهـا تسـتخدمها يف أداء مهامهـا‪ ،‬ولهـذا يتعـني عليهـا نشـرها حتـى‬
‫يكــون مختلــف املتعاملــني مــع اإلدارة وعمــوم املواطنــات واملواطنـني علـى علـم مسـبق‬
‫مبضامينهـا؛‬
‫•قائمــــة اخلدمــــات التــــي تقدمهــــا املؤسســــة أو الهيئــــة للمرتفقــني‪ ،‬مبــــا فيهــا قوائــم‬
‫الوثائــق والبيانــات واملعلومــات املطلوبــة بقصــد احلصــول علــى خدمــة أو وثيقــة أو‬
‫بطاقــــة إداريــــة رســــمية واخلدمــــات اإللكترونيــة املرتبطــة بهــا‪ .‬يتطلــب هــذا األمــر‬
‫نشــر قائمــة باخلدمــات التــي تقدمهــا كل جماعــة ترابيــة علــى حــدة طبقــا للقانـون‬
‫التنظيمـي اخلـاص بهـا‪ ،‬إلـى جانـب ذلـك مـن الضـروري للجماعـات الترابيـة أن تقـوم‬
‫‪ -4‬املادة ‪ 10‬من القانون املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‪.‬‬
‫‪30‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫بنشــر الئحــة الوثائــق والشــروط املطلوبــة للحصـول علـى خدمـة معينـة وذلـك بشـكل‬
‫حصــري ممــا يســاهم يف تقليــص املــدة الزمنيــة للحصــول علــى خدمــة معينـة؛‬
‫•ميزانيــــات اجلماعــــات الترابيــــة‪ ،‬والقوائــــم احملاســــبية واملاليــــة املتعلقــــة بتســــيير‬
‫هــذه اجلماعــات وبوضعيتهــا املاليـة؛ وبهـذا اخلصـوص فاجلماعـات الترابيـة ملزمـة‬
‫بنشـــر ميزانياتهــــا وميزانيــــة احلســــابات اخلصوصيـــة التـي حتدثهـــا وكـذا ميزانيـات‬
‫شـــركات التنميـــة احملليـــة التـي تقـــوم بإحداثهـا؛‬
‫•شــروط منــح التراخيــص واألذون وشــروط منـح رخــص االسـتغالل حيـث يجـب علـى‬
‫اجلماعــــات الترابيــــة أن تنشــــر بشــكل اســــتباقي الئحــة حصريــة ملجمــوع الشــروط‬
‫املتعلقــــة مبنــــح ترخيــــص أو إذن يف مجــــال معــــن يدخــــل ضمــــن نطــــاق اختصــــاص‬
‫اجلماعــــة الترابيــة املعنيــة؛‬
‫•البرامـــج التوقعيـــة للصفقـــات العموميـــة ونتائجهـــا إذا مت إجنازهـــا واحلائـــزون عليهـا‬
‫ومبالغهـــا‪ ،‬ضمانـــا للشـفافية؛‬
‫•التقاريــــر والبرامــــج والبالغــــات والدراســــات املتوفــرة لــــدى املؤسســة أو الهيئــة‪ :‬يف‬
‫هـذا الصـدد‪ ،‬يتعـني علـى اجلماعـات الترابيـة أن تقـوم بشـكل اسـتباقي بنشـر جميـع‬
‫املعلومـات واملعطيـات املتوفـرة لديهـا ومنهـا مثـال برنامــج التنميــة اجلهــوي وبرنامــج‬
‫تنميــة العمالــة أو اإلقليــم وبرنامــج عمــل اجلماعــة‪ ،‬ومجمــوع التقاريــر والدراسـات‬
‫التـي تعدهـا بشـكل مباشـر أو عـن طريـق جهـات أخـرى أو تلـك التـي تنجزهـا لفائـدة‬
‫اجلماعـات الترابيــة مكاتـب دراسـات‪...‬؛‬
‫•اإلحصائيـــات االقتصاديـــة واالجتماعيـــة وتشـــمل مجمـــوع مـــا أنتجتـــه اجلماعـــات‬
‫الترابيـــة أو تتوفـــر عليهـــا واملتعلقـــة باملجالـــني االقتصـــادي واالجتماعـــي؛‬
‫•املعلومــات التــي تضمــن التنافــس احلــر والنزيــه واملشــروع بغيــة ضمــان الشــفافية‬
‫والنزاهــة وتكافــؤ الفــرص؛‬
‫•اإلعالنـــات اخلاصـــة بفتـــح بـــاب الترشـــيح لشـــغل مناصـــب املســـؤولية واملناصـــب‬
‫العليـــا والئحـــة املترشـــحني املقبولـــني للتبـــاري بشـــأنها ونتائجهـــا؛‬
‫•برامـــج مباريـــات التوظيـــف واالمتحانـــات املهنيـــة‪ ،‬واإلعالنـــات اخلاصـــة بنتائجهـــا‬
‫بهـــدف ضمــــان تكافــــؤ الفــــرص يف الولــــوج للوظائــــف باجلماعــــات الترابيــــة‪ ،‬ويف‬
‫االمتحانــــات املهنيـــة؛‬
‫•حقـوق وواجبـات املرتفـق جتـاه املؤسسـة أو الهيئـة املعنيـة‪ ،‬وطـرق التظلـم املتاحـة لـه‪:‬‬
‫ضمانـا الحتـرام املرافـق العموميـة وااللتـزام بسـيادة القانـون‪ ،‬يتعـني علـى اجلماعـات‬
‫الترابيــة أن تقــوم بنشــر كل مــا يتعلــق بحقــوق وواجبــات املرتفقــني‪ ،‬وبجميــع طــرق‬
‫التظلــم املتاحــة أمامهــم مبــا فيهــا التظلــم اإلداري املقــدم مــن املوظفــني أو تقــدمي‬
‫الشــــكايات مــــن طــــرف املواطنــــات واملواطنــــن‪ ،‬واملســــاطر الواجــب ســلكها يف هــذا‬
‫اخلصـوص؛‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪31‬‬

‫•مقررات املجالس املنبثقة عن اجتماعاتها التداولية؛‬
‫•قرارات التفويض يف املهام أو االختصاص الصادرة عن رؤساء اجلماعات الترابية؛‬
‫•القــرارات التنظيميــة املتخــذة مــن طــرف الرئيــس يف إطــار اختصاصاتــه كضابــط‬
‫للشــرطة اإلداريــة؛‬
‫•املعلومات املسلمة للجماعة من طرف مؤسسات أخرى وغير مشمولة بالسرية‪.‬‬
‫للنشر االستباقي عدة فوائد منها على اخلصوص‪:‬‬
‫•تنظيم العمل داخل اإلدارة مما سيؤدي إلى ربح الوقت وتقليص املجهود؛‬
‫•تعزيز وتكريس الشفافية؛‬
‫•تكريس التواصل وتخليق املرفق؛‬
‫•تفادي اإلشاعات واملعلومات املغلوطة؛‬
‫•تفادي النزاعات التي قد تنتج عن التواصل املباشر مع املواطن؛‬
‫•تعزيز جاذبية االستثمار؛‬
‫•دمقرطة اإلدارة؛‬
‫•الرفع من ثقة املواطن يف اإلدارة؛‬
‫•إنشاء بنك املعلومات؛‬
‫•املساهمة يف تعزيز املشاركة الدميوقراطية للمواطن؛‬
‫•تسهيل عمل املكلف باملعلومات‪.‬‬

‫‪ .7.1‬ماهي احلاالت التي ميكن فيها رفض تقدمي املعلومات؟‬
‫طبقـــا ملقتضيـــات املـــادة ‪ 18‬مـــن القانـــون رقـــم ‪ 31.13‬مـــن القانـــون املتعلـــق باحلــق يف‬
‫احلصـــول علـــى املعلومـــات تلتــزم اجلماعــة الترابيــة بتعليــل ردهــا القاضــي برفــض تقــدمي‬
‫املعلومــات املطلوبــة كتــــابة‪ ،‬كليــا أو جزئيــا‪ ،‬والســيما يف احلــاالت التاليــة‪:‬‬
‫•عدم توفر املعلومات املطلوبة؛‬
‫•االســـتثناءات املنصـــوص عليهـــا يف املـــادة ‪ 7‬مـــن هـــذا القانــون‪ .‬ويجــب أن يتضمــن‬
‫الـــرد‪ ،‬يف هـــذه احلالـــة‪ ،‬االســـتثناء أو االســتثناءات املقصــودة؛‬
‫•إذا كانـــت املعلومـــات املطلوبـــة منشـــورة ومتاحـــة للعمـــوم‪ .‬ويف هـــذه احلالــة‪ ،‬يجــب أن‬
‫يتضمـــن الـــرد املرجـــع واملـــكان الــذي ميكــن لطالــب املعلومــات احلصــول عليهــا فيــه؛‬
‫•احلالــــة التــــي يكــــون فيهــــا طلــــب احلصــــول علــــى املعلومــــات قــــد قــــدم أكثــــر مــــن‬
‫مــــرة واحـــدة‪ ،‬خـــال نفـــس الســـنة‪ ،‬مـــن قبـــل نفـــس الطالـــب ويتعلـــق باحلصـــول علـى‬
‫معلومـــات ســــبق تقدميهـــا لـــه؛‬
‫‪32‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫•إذا كان طلب املعلومات غير واضح؛‬
‫•إذا كانت املعلومات املطلوبة ال زالت يف طور التحضير أو اإلعداد؛‬
‫•إذا كانت املعلومات املطلوبة مودعة لـدى مؤسسة «أرشيف املغرب»‪.‬‬
‫ويجــــب أن يتضمــــن الــــرد اإلشــــارة إلــــى حــــق املعنــــي باألمــــر يف تقــــدمي شــــكاية بشــأن‬
‫رفــــض طلــــب املعلومــات‪.‬‬

‫‪ .8.1‬ماهي حدود وإمكانيات استعمال وإعادة استعمال املعلومات؟‬
‫طبقــــا ملقتضيــــات املــــادة ‪ 6‬مــــن القانــــون رقــــم ‪ 31.13‬املتعلــق باحلــق يف احلصــول علــى‬
‫املعلومــات «ميكــن اســتعمال أو إعــادة اســتعمال املعلومــات التــي مت نشــرها أو وضعهــا رهــن‬
‫إشــارة العمــوم أو مت تســليمها لطالبيهــا مــن لــدن املؤسســات أو الهيئــات املعنيـة‪ ،‬شـريطة أن‬
‫يتـم ذلـك ألغـراض مشـروعة وأال يتـم حتريـف مضمونهـا‪ ،‬مـع ضـرورة اإلشـارة إلـى مصدرهـا‬
‫وتاريــخ إصدارهــا‪ ،‬وأال يــؤدي ذلــك إلــى اإلســاءة أو اإلضــرار باملصلحــة العامــة أو املســاس‬
‫بــأي حــق مـن حقــوق الغيـر»‪.‬‬
‫وبهــذا ميكــن القــول بــأن اســتعمال وإعــادة اســتعمال املعلومــات ال يتــم بــدون ضوابــط‪،‬‬
‫حيـــث مـــن الضـــروري احتــرام الشــروط الــواردة أعــاله يف كل اســتعمال أو إعــادة اســتعمال‬
‫للمعلومــــات التــــي مت نشــــرها أو وضعهــــا رهــــن إشــــارة العمــوم أو مت تســليمها لطالبيهــا مــن‬
‫لـدن املؤسسـات أو الهيئـات املعنيـة مبـا فيهـا املعلومـات التـي تسـلمها أو تنشـرها اجلماعـات‬
‫الترابيــة‪ .‬وأحــال قانــون احلــق يف املعلومــات يف املــادة ‪ 29‬منــه علــى املــادة ‪ 360‬مـن القانـون‬
‫اجلنائـي‪.‬‬

‫‪ .9.1‬إلزامية احلفاظ على سر املعطيات ذات الطابع الشخصي‬
‫تطبيقـــا ملقتضيـــات القانـــون ‪ 09.08‬املتعلـــق بحمايـــة األشـــخاص الذاتيـــن جتـاه معاجلـة‬
‫املعطيـــات ذات الطابـــع الشـــخصي يتوجـــب علـــى املكلفـــن بتلقـــي طلبـــات احلصــول علـــى‬
‫املعلومات تنفيــــذ املداولــــة رقم ‪ 191-D-AU-2019‬بتاريــــخ ‪ 31‬مــــاي ‪ 2019‬املتعلقــــة بنمــوذج‬
‫طلــــب اإلذن املســـبق اخلـــاص مبعاجلـــة املعطيـــات ذات الطابـــع الشـــخصي مـــن أجـــل تدبيـــر‬
‫طلبـــات احلصـــول علـــى املعلومـــات مـن طـرف املؤسسـات والهيئـات اخلاضعـة للقانـون ‪.31.13‬‬
‫انظــر امللحـــق رقــم ‪.9‬‬
‫وتتضمــن هــذه املداولــة كل اجلوانــب املتعلقــة بدراســة طلبــات ذات الطابــع الشــخصي‬
‫حيـــث حتـــدد خصائـــص املعاجلـــة‪ ،‬الغايـــة منهـــا‪ ،‬املســـؤول عنهـــا‪ ،‬حقـوق األشـــخاص املعنيـني‪،‬‬
‫الولــــوج إلــــى املعطيــــات‪ ،‬الســــرية‪ ،‬نقــــل املعطيــات إلــى اخلــارج ومســطرة االذن املســبق مــن‬
‫اللجنــــة الوطنيــــة ملراقبــــة حمايــة املعطيــــات ذات الطابــع الشــخصي‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪33‬‬

‫‪ .10.1‬الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫‪ .1.10.1‬تعيني الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫بنـــــاء علـــــى دوريـــــة وزيـــــر الداخليـــــة عـــــدد ‪ D271‬بتاريـــــخ ‪ 21‬ينايـــــر ‪ 2019‬مت تعيـــــن‬
‫أشـــخاص مكلفـــني مبختلـــف اجلماعــات الترابيــة‪ .‬وينــص قانــون احلــق يف احلصــول علــى‬
‫املعلومــات يف مادتــه ‪ 12‬علــى تعيــني األشــخاص املكلفــني بتلقــي ودراســة طلبــات املعلومــات‬
‫وتوفيـر املعلومـات املطلوبـة‪ ،‬وكـذا تقـدمي املسـاعدة الالزمـة لطالبـي املعلومـات‪ .‬لـذا فعلـى كل‬
‫مؤسسـة أو هيئـة معنيـة مبـا فيهـا اجلماعـات الترابيـة‪ ،‬أن تعـني شـخصا أو أشـخاص مكلفـني‪،‬‬
‫تعهــد إليهــم مبهمــة تلقــي طلبــات احلصــول علــى املعلومــات ودراســتها وتقــدمي املعلومــات‬
‫املطلوبــــة‪ ،‬وكــــذا املســــاعدة الالزمــــة عنــــد اإلقتضــــاء‪ ،‬لطالــــب املعلومــــات يف إعــــداد طلبـــه‪.‬‬
‫ويعــــن الشــــخص أو األشــــخاص املكلفــــون ونــــواب لهــــم مبقتضــى قــــرار رئيــس املؤسســة أو‬
‫الهيئـــــة أو اجلماعـــــة الترابيــــة املعنيــــة‪ ،‬ويجــــب أن يتضمــن قــــرار التعيــني االسـم الشـخصي‬
‫والعائلــــي للشــــخص املكلـف وصفتـه ومجـال عملـه‪.‬‬
‫وينشـر هـذا القـرار باملوقـع االلكترونـي للجماعة الترابية إذا توفر‪.5‬‬
‫غيـــــر أن ضمـــــان التدبيـــــر األمثـــــل لطلبـــات احلصـــول علـــى املعلومـــات الـــواردة علـــى‬
‫اجلماعـــات الترابيـــة وتفعيـــل مســطرة احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات يتطلــب حتديــد‬
‫الوضعيــة القانونيــة للشــخص املكلــف‪ ،‬مؤهالتــه‪ ،‬مهامــه وكــذا برنامــج التكويــن واملواكبــة‪.‬‬
‫‪ .2.10.1‬الوضعية القانونية للشخص املكلف‬
‫ينـــــص املشـــــرع علـــــى أن يعفـــــى الشـــــخص املكلـــــف أو األشــــخاص املكلفــــون مبهمــــة‬
‫تدبير طلبــــات احلصــــول علــــى املعلومـــات مـــن واجـــب كتمـــان الســـر املهنـــي املنصـــوص عليـــه‬
‫يف التشـــريع اجلـــاري بـــه العمـــل يف حـــدود املهـــام املســـندة إليــــه مبوجــــب هــــذا القانــــون‪ ،‬مــع‬
‫مراعــــاة أحــــكام املــــادة ‪.7‬‬
‫واإلحالــة الــواردة هنــا يقصــد بهــا مـا تضمنتـه املـادة ‪ 18‬مــن النظـام األساسـي للوظيفـة‬
‫العموميـة والتـي جـاء فيهـا بأنـه «بقطـع النظـر عـن القواعـد املقـررة يف القانـون اجلنائـي فيمـا‬
‫يخـص السـر املهنـي‪ ،‬فـإن كل موظـف يكـون ملزمـا بكتـم سـر املهنـة يف كل مـا يخـص األعمـال‬
‫واألخبـار التـي يعلمهـا أثنـاء تأديـة مهامـه أو مبناسـبة مزاولتهـا‪.‬‬
‫ومينــع كذلــك منعــا كليــا اختــالس أوراق املصلحــة ومســتنداتها أو تبليغهــا للغيـر بصفـة‬
‫مخالفـة للنظـام‪ .‬وفيمـا عـدا األحـوال املنصـوص عليهـا يف القواعـد اجلـاري بهـا العمـل‪ ،‬فـإن‬
‫ســلطة الوزيــر الــذي ينتمــي إليــه املوظــف ميكنهــا وحدهــا أن حتــرر هـذا املوظــف مـن لـزوم‬
‫كتمان الســر أو ترفــع عنــه املنــع املقــرر أعـاله»‪.‬‬
‫‪ -5‬منشور رقم ‪ ،2‬الوزير املنتدب املكلف بإصالح اإلدارة والوظيفة العمومية‪ 25 ،‬دجنبر ‪.2018‬‬
‫‪34‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ .3.10.1‬مؤهالت الشخص املكلف‬
‫طبقــا ملنشــور الوزيــر املنتــدب املكلــف بإصــالح اإلدارة والوظيفــة العموميـة‪ ،‬يشـترط يف‬
‫الشــــخص املكلــــف مبهمــــة تدبيـــر طلبــــات احلصــول علــى املعلومــات التوفــر علــى املؤهــالت‬
‫والكفــاءة الالزمــة‪ ،‬وأن يكــون مــن بــني األطــر املرتبــة علـى األقـل يف ســلم األجـور رقـم ‪ 10‬أو‬
‫مـا يعادلـه‪ ،‬ويف حالـة تعـذر ذلـك‪ ،‬يتـم تعيـني الشـخص املكلـف مبهمـة تلقـي طلبـات احلصـول‬
‫علـى املعلومـات مـن بـني املوظفـني أو املسـتخدمني املرتبـني يف أعلـى درجـة لـدى املؤسسـة أو‬
‫الهيئــة املعنية ‪ .6‬ونفــس الشــروط تضمنتهــا دوريــة وزيــر الداخليـة ‪.7‬‬
‫باإلضافـة إلـى السـلم اإلداري احملـدد سـلفا فـإن لهـذه املهمـة متطلبات ومهارات أساسـية‬
‫يجـــب توفرهـــا أو مواكبـــة الشـــخص املعـــن حتـى يتمكـن مـن اكتسـابها وذلـك مـن أجـل جتويـد‬
‫أدائــه والرفــع مــن جــودة اخلدمــات املقدمــة مــن طــرف اجلماعــة إلــى مرتفقيهــا‪ .‬وميكــن‬
‫تلخيـص هـذه املهـارات والكفـاءات يف التمكـن مـن‪:‬‬
‫•القوانـــــن الوطنية والدوليـــــة املرتبطـــــة باحلـــــق يف احلصـــــول علــــى املعلومــــات مبــــا‬
‫يف ذلـــــك القوانــــن املرتبطــــة باجلماعــــات الترابيــة؛‬
‫•اختصاصات اإلدارة ومهام األقسام واملصالح اجلماعية؛‬
‫•أشكال وخصوصيات التواصل باجلماعة الترابية؛‬

‫•تقنيات التواصل املباشر مع املواطنات واملواطنني؛‬

‫•التواصل والتنسيق مع باقي أطر اجلماعة الترابية املعنيني بطلبات املعلومات؛‬
‫•استعمال البرامج املعلوماتية واملكتبية؛‬
‫•كتابة التقارير الدورية؛‬

‫•تأطير أنشطة تعريفية متعلقة باحلق يف احلصول على املعلومات؛‬

‫•العمـــل بشـــكل مســـتقل وأيضـــا بشـــكل جماعـــي مـع األطـراف املعنيـــة داخـل اجلماعـة‬
‫الترابيـة؛‬
‫•تنظيم العمل‪ ،‬إدارة الوقت وترتيب األولويات واألرشفة؛‬

‫•القدرة على اتخاذ املبادرة واالستباقية يف إيجاد احللول؛‬

‫•احترام اخلصوصيات واالخالقيات املهنية الضرورية من أجل إجناح هذه املهمة‪.‬‬
‫‪ -6‬منشور رقم ‪ ،2‬الوزير املنتدب املكلف بإصالح اإلدارة والوظيفة العمومية‪ 25 ،‬دجنبر ‪.2018‬‬
‫‪ -7‬دوريـة وزيـر الداخليـة الصـادرة بتاريـخ ‪ 19‬ينايـر ‪ ،2019‬واملوجهـة للسـادة والة اجلهـات والسـيدات والسـادة‬
‫عمـــال العمـــاالت واألقاليـــم‪ ،‬واملتعلقـــة بتعيـــن مكلـــف أو مكلفـــن بتلقـــي طلبـــات احلصـــول علـــى املعلومـــات‬
‫تنفيـــذا للقانـــون رقـــم ‪ 31.13‬املتعلـــق باحلـــق يف احلصـــول علـــى املعلومات‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪35‬‬

‫‪ .4.10.1‬مهام الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫حتــــت إشــــراف رئيــــس مجلــــس اجلماعــــة الترابيـــة‪ ،‬يتولـــى الشــــخص املكلـــف مبهمـــة‬
‫تدبيــر طلبــــات احلصـــول علــــى املعلومــــات املســــؤوليات التاليــــة‪:‬‬
‫•العمل على تنفيذ القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات؛‬
‫•تأطير املوظفات واملوظفني يف مجال احلق يف املعلومات؛‬
‫•النهوض بالنشر االستباقي للمعلومات‪.‬‬

‫مسلسل احلصول على املعلومات من طرف املواطنني واملواطنات‬
‫•تلقي طلبات احلصول على املعلومات؛‬

‫•تقـــدمي املســـاعدة التقنيـــة الضروريــة إن اقتضــى احلــال لطالبــي املعلومــات‪ :‬شــرح‬
‫مســـطرة احلصـــول علـــى املعلومــات وكيفيــة مــلء طلــب احلصــول علــى املعلومــات؛‬
‫•دراسة مختلف طلبات احلصول على املعلومات؛‬

‫•صياغة اإلجابـة علـى طلبـات احلصـول علـى املعلومـات بتنسـيق وتعـاون مـع املصالـح‬
‫املعنيـة باجلماعـة الترابيـة‪.‬‬
‫التتبع والتقييم‬
‫إعــــداد تقاريــــر دوريــــة ‪-‬كل ثالثــة أشــهر‪ -‬حــــول عمليــــة تقــــدمي املعلومــــات تتضمــــن‬
‫جــــردا للطلبــــات املتوصــــل بهــــا‪ ،‬واجلهــــات التــي قدمتهــا‪ ،‬وللمواضيـــع املتعلقـة بهــا‪ ،‬ومبآلهـا‬
‫سـواء يف حـاالت القبـول أو يف حـاالت الرفـض‪ ،‬واملـدة الزمنيـة التـي تطلبهـا تقـدمي املعلومـات‬
‫املطلوبـة‪ ،‬واخلالصــات املتوصــل إليهــا مــن خــالل مجمــوع الطلبــات‪ .‬مــع تقــدمي التوصيــات‬
‫مـــن أجـل جتويـد املهمـة‪.‬‬
‫إدارة املعلومات‬
‫•التواصــل والتنســيق املســتمر مــع جميــع املصالــح وأطــر اجلماعــة الترابيــة لتسـهيل‬
‫التــداول الداخلــي الفعــال للمعلومــات؛‬
‫•التنســــيق مــــع املصلحــــة املكلفــــة باألرشــــفة لتســــهيل عمليــــة الولــوج الــــى املعلومــات‬
‫واإلجابـــــة علـــــى الطلبـــــات املقدمــــة يف اآلجـــــال احملــددة؛‬
‫•الرصـد املسـتمر للقوانني املرتبطـة باحلـق يف احلصـول علـى املعلومـات علـى املسـتوى‬
‫الوطنـي والدولـي ووضـع هـذه املعلومـات رهـن إشـارة اإلدارة لالطالع؛‬
‫•املساهمة يف إعداد آليات للتواصل بني اجلماعة الترابية واملواطنات واملواطنني‪.‬‬
‫‪36‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫ويف التجـارب املقارنـة‪ ،‬غالبـا مـا يكـون الشـخص املكلـف مبهمـة تدبير طلبـات احلصـول‬
‫علــى املعلومــات‪ ،‬هـو نفـس الشـخص املكلـف بالتواصل‪.‬‬
‫‪ .5.10.1‬دعم الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات يف أداء مهامه؟‬
‫ينبغــــي للجماعــــات الترابيــــة أن تعمــــل علــــى دعــــم الشــــخص املكلــــف مبهمــــة تدبيــر‬
‫طلبــــات احلصــــول علــــى املعلومــــات وذلــــك مــــن خــــال مـــا يلـــي‪:‬‬
‫أ‪ -‬تنظيم املعلومات باجلماعات الترابية‬
‫تعمــل كل جماعــة ترابيــة علــى وضــع برنامــج عمــل ســنوي لتفعيــل مقتضيــات القانــون‬
‫املتعلــق باحلــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪ ،‬يحــدد اإلجــراءات املتعلقــة بـ‪:‬‬
‫•النشر االستباقي (ملحق‪ :‬مخطط النشر االستباقي)؛‬
‫•جـرد شـامل للمعلومـات املوجـودة بحوزتهـا وإعداد جدول لتصنيفها مـع اإلشـارة إلـى‬
‫طبيعتهــــا ومصـدرهــــا وحتديد مدى قابليتها لالطالع؛‬
‫•حتديــد املعلومــات املشــمولة بالنشــر االسـتباقي وتلـك املســتثناة طبقـا ألحـكام املـادة‬
‫الســابعة مــن قانــون احلـق يف احلصــول علـى املعلومـات؛‬
‫•ترتيـــب وتصنيـــف املعلومـــات القابلـــة لالطـــاع كليـــا أو جزئيـا أو غيـــر قابلـة لالطـالع‬
‫وحفظهـــا مـــع حتيينهـا باسـتمرار؛‬
‫•بلــورة مخطــط النشــر االســتباقي بتنســيق مــع كافــة املصالــح واألقســام حيــث يتــم‬
‫حتديـد الرؤيـة‪ ،‬األهـداف املتوخـاة والنتائـج املنتظـرة مـن النشـر االسـتباقي كمـا يتـم‬
‫حتديــد األنشــطة املزمــع القيــام بهــا يف هــذا اإلطــار وأيضــا الوســائل التــي ســيتم‬
‫اسـتعمالها؛‬
‫•نشـــر املعلومـــات املشـــمولة بالنشـــر االســـتباقي بجميـــع الوســـائل املمكنــة والســيما‬
‫عبـــر اســـتعمال تكنولوجيــا املعلومـــات والتواصــل؛‬
‫•إتاحة إمكانية استعمال أو إعادة استعمال املعلومات املنشورة‪.‬‬
‫ب‪ -‬وضع وتنفيذ برنامج لتكوين الشخص املكلف‬
‫لتمكـــن الشـــخص املكلـــف مبهمـــة تدبيـــر طلبـــات احلصـــول علـــى املعلومـــات مـــن جتويـد‬
‫مهامــــه‪ ،‬علــــى اجلماعــــة الترابيــــة توفيــــر التكويــــن أو املصاحبــــة يف املجــــاالت التاليــــة‪:‬‬
‫•مجال القوانني الدولية والوطنية املتعلقة باحلق يف املعلومات؛‬
‫•القوانني التنظيمية للجماعات الترابية؛‬
‫•التواصل املؤسساتي؛‬
‫•التواصل مع املواطنني واملواطنات‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪37‬‬

‫ج‪ -‬وســائل العمــل الواجــب وضعهــا رهــن إشــارة الشــخص املكلــف مبهمــة تدبيــر طلبــات‬
‫احلصــول علــى املعلومــات‬
‫يتعــني علــى رؤســاء مجالــس اجلماعـات الترابيـة أن يوفـروا وسـائل وإمكانيـات وشـروط‬
‫العمــــل لفائــــدة الشــــخص أو األشــــخاص املكلفــــن‪ ،‬وهــذا مــا يتطلــب ضــرورة وضــع قاعــدة‬
‫املعطيــات رهــن إشــارة الشــخص املكلــف‪ ،‬ومتكينـه مـن املعلومـات املوجـودة يف حـوزة مختلـف‬
‫املصالــــح باجلماعــــة الترابيــــة املعنيــــة‪ ،‬ولتحقيــــق هــــذا الغــــرض يستحســــن أن يقــوم رؤســاء‬
‫مجالــس اجلماعــات الترابيــة بإصــدار مذكــرات يف هــذا اخلصــوص تأمينــا لشــروط العمـل‬
‫الالزمــة للشــخص املكلــف باحلــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪.‬‬
‫د‪ -‬مواكبة الشخص املكلف‬
‫حتـدث لـدى كل جماعـة ترابيـة جلنـة قطاعيـة للحـق يف احلصـول علـى املعلومـات‪ ،‬تضـم‬
‫أساسـا‪ ،‬ممثلـني عـن املصالـح املكلفـة باألرشـيف‪ ،‬والتواصـل‪ ،‬واألنظمـة املعلوماتيـة‪ ،‬والشـؤون‬
‫القانونيـة‪ .‬وتتولـى هـذه اللجنـة‪:‬‬
‫‪oo‬إعداد برنامج العمل السنوي السالف الذكر؛‬

‫‪oo‬تقـدمي االستشارة للشـخص املكلـف حـول جميـع املسـائل املتعلقـة باحلـق يف احلصـول‬
‫علـى املعلومات؛‬
‫‪oo‬إعـداد منشـور داخلـي يحـدد بشـكل مدقـق كيفيـة أداء الشـخص املكلف أو األشـخاص‬
‫املكلفـني ملهامهم؛‬
‫‪oo‬إعـداد تقريـر سـنوي أو كل مـا طلـب منـه ذلـك حـول كيفيـة تفعيـل مقتضيـات القانـون‬
‫السـالف الذكر‪.‬‬

‫‪ .2‬إجراءات تفعيل احلق يف احلصول على املعلومات باجلماعات الترابية‬
‫يتطلـب تفعيـل احلـق يف احلصـول علـى املعلومـات اتخـاذ مجموعـة مـن التدابيـر اإلجرائيـة‬
‫تهــدف إلــى متكــني اجلماعــات الترابيــة مــن تدبيــر هــذا املســار بطريقــة فعالــة ترقــى إلــى‬
‫تطلعـــات املواطنـــات واملواطنـــن وترســـخ قيـــم احلكامـة اجليـدة ومبـــدأ الشـفافية وكـذا تكريـس‬
‫وتعزيــز الثقـة بـني الطرفـني‪.‬‬
‫يف هــذا الســياق‪ ،‬مت تعيــني أشــخاص مكلفــني باملعلومــات مبختلــف اجلماعــات الترابيــة‬
‫أســندت إليهــم مهــام تلقــي طلبــات احلصــول علـى املعلومـات واإلجابـة عليهــا‪ .‬غيـر أن فعاليـة‬
‫عمـل األشـخاص املكلفـني باحلـق يف الولـوج إلـى املعلومـات رهـني بتوفـر مسـاطر عمليـة واضحـة‬
‫حتــدد اإلجابــة علــى األســئلة التاليـة‪ :‬مـن يفعـل مـاذا؟ كيـف يفعلـه؟ ومتـى؟‬
‫‪38‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ .1.2‬مساطر تدبير ضمان احلق يف احلصول على املعلومات باجلماعات الترابية‬
‫تكـون مراحـل تدبيـر احلـق يف احلصـول علـى املعلومـات موضـوع هـذا الدليـل مـن أربعـة‬
‫مراحــل أساســية وذلــك بــدءا مــن مرحلــة تلقــي ودراســة ومعاجلــة الطلبــات ووصــوال إلــى‬
‫مرحلــة اإلجابــة علـى الطلبـات‪.‬‬
‫املرحلة األولى‪ :‬مسطرة إيداع طلب احلصول على املعلومات‪.‬‬
‫املرحلــة الثانيــة‪ :‬مســطرة دراســة الطلــب مــن طــرف الشــخص املكلــف مبهمــة تدبيــر‬
‫طلبــات احلصــول علــى املعلومــات‪.‬‬
‫املرحلة الثالثة‪ :‬مسطرة اإلجابة على الطلب‪ :‬القبول أو الرفض‪.‬‬
‫رسم مبياني ملسار تدبير املعلومات على مستوى اجلماعات الترابية‬
‫اﳌﺮﺣﻠﺔ اﻷوﻟﻰ ‪:‬‬
‫ﻣﺴﻄﺮة إﻳﺪاع ﻃﻠﺐ اﳊﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫اﳌﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ‪:‬‬
‫ﻣﺴﻄﺮة دراﺳﺔ اﻟﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﻃﺮف اﻟﺸﺨﺺ اﳌﻜﻠﻒ ﲟﻬﻤﺔ‬
‫ﺗﻠﻘﻲ ﻃﻠﺒﺎت اﳊﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬
‫اﳌﺮﺣﻠﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ‪:‬‬
‫اﳉﻮاب ﻋﻠﻰ ﻃﻠﺐ اﳊﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫اﻹﺟﺎﺑﺔ ﺑﺈﻋﻄﺎء اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫اﻹﺟﺎﺑﺔ ﺑﻌﺪم إﻋﻄﺎء اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪39‬‬

‫‪ .1.1.2‬املرحلة األولى‪ :‬مسطرة إيداع طلب احلصول على املعلومات‬
‫تتضمــن هــذه املســطرة إجــراءات إيــداع طلـب املعلومـات وتســجيله لـدى مكتـب الضبـط‬
‫مقابــل وصــل باالســتالم او إشعار بالتوصل وإحالتــه مــن قبــل رئيـس املجلـس علـى الشـخص‬
‫املكلــــف مبهمــــة تدبير طلبــــات احلصــــول علــــى املعلومـــات قصــــد دراســـة الطلـــب واإلجابـــة‬
‫عليـه بتعـاون مـع املصالـح املختصـة باجلماعـة الترابيـة‪.‬‬
‫املسطرة رقم ‪ : 1‬إيداع طلب احلصول على املعلومات‬
‫املرحلة‬

‫األطراف‬
‫املعنية‬

‫األهداف‬

‫‪40‬‬

‫اخلطوة األولى يف مسار احلق يف احلصول على املعلومات‬

‫‪oo‬طالب املعلومات‬
‫‪oo‬مكتب الضبط‬
‫‪oo‬رئيس مجلس اجلماعة الترابية‬
‫‪oo‬مدير املصالح أو املدير العام للمصالح‬
‫‪oo‬الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬مصلحة األرشيف‬
‫‪oo‬املصالح املختصة باجلماعة حسب نوع املعلومات املطلوبة‬

‫‪oo‬طلـــب احلـــق يف احلصـــول علـــى املعلومـــات مـــودع إمـا مباشـــرة او عـن طريـق البريـد‬
‫اإللكترونـــي أو البريـــد العـادي‬
‫‪oo‬وصل عن اإليداع املباشر مسلم‬
‫‪oo‬إشعار بالتوصل عن البريد العادي أو اإللكتروني مسلم‬

‫اإلجراءات‬
‫والعمليات‬

‫‪oo‬إيداع طلـــب احلصـــول علـــى املعلومـــات إمـــا مباشـــرة عنـــد مكتـــب الضبـــط أو عـــن‬
‫طريـــق البريـــد اإللكترونـــي أو البريـــد العـــادي‬
‫‪oo‬تســــجيل الطلــــب وتســــليم الوصــــل مــــؤرخ ومختــــوم‪ /‬إشــــعار بالتوصــــل (الطلــــب‬
‫العــــادي أو اإللكترونــــي)‬
‫‪oo‬إحالة الطلب على رئيس املجلس‬
‫‪oo‬إحالــة الطلــب مــن طــرف رئيــس املجلــس إلــى املديــر العــام أو مديــر املصالــح مــن‬
‫أجــل التتبــع‬
‫‪oo‬إحالـة الطلـب مـن طـرف مديـر املصالـح علـى الشـخص املكلـف مبهمـة تلقـي طلبـات‬
‫احلصـول علـى املعلومـات قصـد دراسـة الطلـب واإلجابـة عليـه بتعـاون مـع املصالـح‬
‫املختصـة باجلماعـة الترابية‬
‫‪oo‬إعــداد اإلجابــة علــى الطلــب وتوجيههــا عـن طريــق املديـر العـام للمصالـح أو مديـر‬
‫املصالــح مـن أجـل التوقيـع‪.‬‬

‫املراجع‬
‫األساسية‬

‫‪oo‬القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬القوانني التنظيمية للجماعات الترابية‬
‫‪oo‬القانون رقم ‪ 69.99‬املتعلق باألرشيف‬
‫‪oo‬القانــون رقــم ‪ 09.08‬املتعلــق بحمايــة األشــخاص الذاتيـني جتـاه معاجلـة املعطيـات‬
‫ذات الطابــع الشـخصي‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ .1.1.1.2‬اإلجــراءات والتوجيهــات العمليــة اخلاصــة مبســطرة إيــداع طلبــات احلصــول علــى‬
‫املعلومــات‬

‫أ‪ -‬طلب احلصول على املعلومات‪:‬‬
‫تبعــا للمــادة ‪ 14‬مــن البــاب الرابــع مــن القانـون رقـم ‪ 31.13‬املتعلـق باحلـق يف احلصـول‬
‫علـــى املعلومـــات واخلاصـــة بإجـــراءات احلصـول علـــى املعلومـة‪ ،‬يتـم احلصـول علـى املعلومـات‬
‫بنـــاء علـــى طلـــب يقدمـــه املعنـــي باألمـــر وفـــق النموذج الـــذي أعدتـــه جلنـة احلـــق يف احلصـول‬
‫علـــى املعلومـــات إمـــا مباشـــرة أو عـن طريـــق البريـد العـادي أو البريـد اإللكترونـي‪.‬‬
‫ويتضمـن الطلـب مـا يلـي‪:‬‬
‫‪oo‬الهيئة املعنية؛‬
‫‪oo‬نوع الطلب (استعجالي – عادي)؛‬
‫‪oo‬بيانــــــات شــــــخصية (االســــــم الشــــخصي والعائلــــــي لصاحــــب الطلــــب ‪ -‬العنــــوان‬
‫الشـــــخصي ‪ -‬الهاتـــــف ‪ -‬عنـــــوان البريـــــد اإللكترونـــــي لصاحـــــب الطلـــــب عنـــــد‬
‫االقتضـــــاء)؛‬
‫‪oo‬هويـــة صاحـــب الطلـــب (بالنســـبة للمغاربــة حتديــد رقــم بطاقــة التعريــف الوطنيــة‬
‫بالنســـبة لألجانـــب رقـــم الوثيقــة التــي تثبــت اإلقامــة بصفـة قانونيــة فـوق التـراب‬‫الوطنــي طبقــا للتشــريع اجلــاري بــه العمــل (املعلومـات التـي يرغـب صاحـب الطلـب‬
‫يف احلصـول عليهـا (دوريـة ‪ -‬منشـور‪)....‬؛‬
‫‪oo‬الطريقــــة املرغــــوب فيهــــا للحصــــول علــــى املعلومــات (الفاكــــس ‪ -‬يف عــني املــكان ‪-‬‬
‫البريــــد اإللكترونــي‪.)....... ،‬‬
‫وجتـدر اإلشـارة إلـى أنـه علـى املكلـف باحلـق يف احلصـول علـى املعلومـات تقـدمي الدعـم‬
‫الـالزم إذا اقتضـى احلـال إلـى طالـب املعلومـات مـن أجـل مـلء الطلـب‪.‬‬
‫ب‪ -‬تسجيل الطلب وتسليم الوصل‪:‬‬
‫احترامـا للمسـاطر اإلداريـة اجلـاري بهـا العمـل‪ ،‬يتعـني تسـجيل جميـع الطلبـات املتوصـل‬
‫بهـا يف مكتـب الضبـط‪.‬‬
‫ويف جميـع احلـاالت يجـب متكـني طالـب املعلومـة من‪:‬‬
‫•وصل إيداع الطلب يف حالة اإليداع املباشر؛‬
‫•إشعار بالتوصل إذا مت توجيه الطلب عن طريق البريد العادي؛‬
‫•إشعار بالتوصل إذا مت توجيه الطلب عن طريق البريد االلكتروني‪.‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪41‬‬

‫ج‪ -‬إحالة الطلب على الشخص املكلف مبهمة تلقي طلبات احلصول على املعلومات‪:‬‬
‫بعــد تســجيل طلــب املعلومــات مــن طــرف مكتــب الضبــط وتســليم الوصــل‪ ،‬تتــم إحالــة‬
‫الطلــــب علــــى رئيــــس املجلــــس‪ ،‬الـــــذي يحيلـــــه إلـــــى مديـــــر املصالـــــح الـــــذي يحيلــــه بـــدوره‬
‫إلى الشـــــخص املكـلـــــف مبهمـــــة تدبير طلبـــــات احلصـــــول علـــــى املعلومــــات للقيــام بدراســة‬
‫الطلـــب واإلجابــة عليـه‪.‬‬
‫طالب املعلومات ‪ -‬مكتب الضبط ‪ -‬رئيس املجلس ‪ -‬مدير املصالح ‪ -‬الشخص املكلف‪.‬‬
‫‪ .2.1.2‬املرحلــة الثانيــة‪ :‬مســطرة دراســة الطلــب مــن طــرف الشــخص املكلــف مبهمــة تدبيــر‬
‫طلبــات احلصــول علــى املعلومات‬
‫مبجــــرد توصلــــه بالطلــــب‪ ،‬يقــــوم الشــــخص املكلــــف مبهمــــة تدبيــر طلبــــات احلصــــول‬
‫علــــى املعلومــــات بدراســــة الطلــــب بتنســـــيق مـــــع املصالـــــح املختصـــــة مبوضوعـــــه‪ ،‬ويهيـــئ‬
‫مشـــروع اجلـــواب املتعلـــق بالطلـــب‪ :‬اإلجابـــة بقبـــــول أو رفــض إعطـــــاء املعلومـــــات‪.‬‬
‫املسطرة رقم ‪ :2‬دراسة الطلب من طرف الشخص املكلف مبهمة‬
‫تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬

‫‪42‬‬

‫املرحلة‬

‫اخلطوة الثانية يف مسار احلق يف احلصول على املعلومات‬

‫األطراف‬
‫املعنية‬

‫‪oo‬الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬مصلحة األرشيف‬
‫‪oo‬املصالح املختصة باجلماعة الترابية حسب نوع املعلومات املطلوبة‬

‫األهداف‬

‫‪oo‬التحقق من مالءمة طلب املعلومات ملقتضيات القانون ‪ 31.13‬والقوانني ذات الصلة‬
‫‪oo‬عناصـر اإلجابـة علـى الطلـب مت حتضيرها مـن طـرف املكلـف باحلـق يف احلصـول‬
‫علـى املعلومـات بتنسـيق مـع املصالـح املعنيـة وذلـك داخـل اآلجـال القانونيـة‬

‫اإلجراءات‬
‫والعمليات‬

‫‪oo‬دراسة مالءمة الطلب ملقتضيات القوانني اجلاري بها العمل‬
‫‪oo‬التنســيق مــع مصلحــة األرشــيف واملصالــح املختصــة باجلماعــة حســب نــوع املعلومــات‬
‫املطلوبة‬
‫‪oo‬حتضيــر اإلجابــة الضروريــة حســب احلالــة‪ :‬اإلجابــة بإعطــاء املعلومــات أو اإلجابــة‬
‫بعــدم إعطــاء املعلومــات‪.‬‬

‫املراجع‬
‫االساسية‬

‫‪oo‬القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬القوانني التنظيمية للجماعات الترابية‬
‫‪oo‬القانون رقم ‪ 69.99‬املتعلق باألرشيف‬
‫‪oo‬القانون رقم ‪ 09.08‬املتعلق بحماية األشخاص الذاتيني جتاه معاجلة املعطيات ذات‬
‫الطابع الشخصي‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ .1.2.1.2‬التوجيهات العملية اخلاصة مبسطرة دراسة طلبات احلصول على املعلومات‬

‫أ‪ -‬مالءمة الطلب ملقتضيات القوانني املرجعية‬
‫يقوم املكلف باحلق يف احلصول على املعلومات بالتحقق من مالئمة الطلب ملقتضيات القانون‬
‫رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‪ .‬وتنصب الدراسة على العناصر التالية‪:‬‬
‫عناصر الدراسة توجيهات‬
‫هل الطلب املقدم‪:‬‬
‫‪oo‬مطابق شكال للنموذج اخلاص بطلب املعلومات؛‬
‫وضوح الطلب‬
‫‪oo‬متالئم مضمونا مع القانون حتى تسهل دراسته وتقدمي املعلومات املطلوبة‪.‬‬
‫هل الطلب‪:‬‬
‫ طلب عادي‬‫طبيعة الطلب‬
‫ طلب استعجالي‬‫هل الطلب يدخل ضمن‪:‬‬
‫االس ــتثناءات م ــن احل ــق يف احلص ــول عل ــى املعلوم ــات املشــــار إليهــــا يف املــــادة ‪7‬‬
‫مــــــن البـــــاب الثانـــــي مـــــن القانـــــون رقـــــم ‪ 31.13‬املتعلـــــق باحلـــــق يف احلصـــول‬
‫علــــى املعلومــــات التـــــي اســـــتثنت مـــن احلـــق يف احلصـــول علـــى املعلومـــات كل‬
‫املعلومـــــات املتعلقـــــة بالدفـــــاع الوطنـــــي وبأمـــن الدولـــــة الداخلـــي واخلارجـــي‪،‬‬
‫باحليـــاة اخلاصـــة لألفـــراد او التــي تكتســي طابــع املعطيــات الشــخصية وكـذا‬
‫موضوع املعلومات املعلومــات التــي مــن شــأنها املــس باحلريـــات واحلقـــوق األساســـية املنصـــوص‬
‫عليهـــا يف الدســـتور‪ .‬هـــذا باإلضافـــة إلــى املعلومــات املشــمولة بطابــع الســرية‬
‫املطلوبة‬
‫مبقتضــى النصــوص التشــريعية اخلاصــة اجلــاري بهــا العمــل‪.‬‬
‫املعلوم ــات املتعلق ــة باستش ــارة الغي ــر قب ــل تس ــليمها واتخ ــاذ الق ــرار تطبيقـــــا‬
‫ملقتضيــات املــادة ‪ 9‬مــن البــاب الثانــي مـن القانـون رقـم ‪ 31.13‬املتعلـق باحلـق يف‬
‫احلصـول علـى املعلومـات‪ .‬يتعـني علـى املؤسسـة قبـل تسـليم املعلومـات املطلوبـة‬
‫«احلصــــول علــــى موافقــــة الغيــــر بشــــأن تســــليم هــــذه املعلومــــات» ويف حالــــة‬
‫الــــرد الســــلبي للغيــــر «تقــــرر املؤسســــة أو الهيئــة املعنيــة يف شــأن الكشــف مــن‬
‫عدمــــه علــــى املعلومـات»‬
‫ ‪o‬هــــل املعلومـــات مشـــمولة بالنشـــر االســـتباقي (املــــــادة ‪ 10‬البــــــاب الثالــــــث‬
‫اخلــــــاص بتدابيــــــر النشــــــر االســــتباقي)؛‬
‫توفر املعلومات ‪o‬هــــل املعلومــــات املطلوبــــة متوفــــرة علــــى مســــتوى اجلماعــــة الترابيــــة أو علــــى‬
‫املطلوبة‬
‫مســــتوى مؤسســــة أرشــــيف املغــــرب أو مت إيداعهــــا مبؤسســــة أخــــرى؟‬
‫ ‪o‬هل املعلومات املطلوبة متوفرة جزئيا؟ أو يتطلب حتضيرها كليا‪.‬‬
‫ ‪o‬هــل اإلجابــة علــى الطلــب ســتتم يف اآلجــال احملــددة يف القانــون أم ســتتعذر‬
‫اإلجابــة خاللــه وذلــك لســبب مــن األســباب التاليــة‪:‬‬
‫أجال اإلجابة‬
‫ طلـــب املعلومـــات يتعلـــق بعـــدد كبيـــر مـــن املعلومـــات يســـتلزم جمعهـــا وقتـــا‬‫على الطلب‬
‫أطـــول للتحضيـــر الكامـــل للمعلومـــات؛‬
‫ استشارة الغير تتطلب وقت إضايف‪.‬‬‫ ‪o‬هل املعلومات املطلوبة ال تخضع لتعرفة مبقتضى نص قانوني أو تنظيمي‬
‫تكلفة الطلب ‪o‬هل املعلومات املطلوبة تتطلب مصاريف إضافية‪ :‬النسخ‪ ،‬الطبع الترجمة‪....‬‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪43‬‬

‫‪ .3.1.2‬اإلجابة بإعطاء املعلومات‬
‫بعــد دراســة الطلــب وإذا تبــني أنــه يســتويف جميــع الشــروط‪ ،‬يقــوم الشــخص املكلــف‬
‫مبهمــة تدبير طلبــات احلصــول علــى املعلومــات بإعــداد اإلجابـة وتقــدمي املعلومـات املطلوبـة‬
‫وإحالتهــا علــى الرئيــس أو املفوض له مــن أجــل التوقيــع وإرســالها إلـى املعنــي باألمـر‪.‬‬
‫اإلجابة بإعطاء املعلومات‬
‫املرحلة‬

‫اخلطوة الثالثة يف مسار احلق يف احلصول على املعلومات‬

‫‪oo‬رئيس املجلس‬
‫‪oo‬املدير العام للمصالح‬
‫‪oo‬الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫األطراف املعنية‬
‫‪oo‬مصلحة األرشيف‬
‫‪oo‬املصالح املختصة باجلماعة الترابية حسب نوع املعلومات املطلوبة‬
‫‪oo‬مكتب الضبط‬
‫األهداف‬

‫‪oo‬الــرد اإليجابــي علــى الطلــب مت إعــداده وإحالتــه علــى مديــر املصالــح أو املديــر‬
‫العــام للمصالــح‬
‫‪oo‬توقيع الرد من طرف رئيس مجلس اجلماعة الترابية أو املفوض له‬

‫اإلجراءات‬
‫والعمليات‬

‫‪oo‬صياغة الرد على الطلب‬
‫‪oo‬إحالة الرد على مدير املصالح أو املدير العام للمصالح‬
‫‪oo‬توقيــع الــرد علــى الطلــب مــن طــرف رئيــس مجلــس اجلماعــة الترابيــة أو‬
‫املفــوض لــه‬
‫‪oo‬تســجيل مراســلة الــرد علــى الطلــب بســجل الصــادرات مبكتــب الضبــط‬
‫واالحتفــاظ بنســخة منــه‬
‫‪oo‬تبليــغ طالــب املعلومــات باجلــواب داخــل اآلجــال القانونيــة وفــق الطريقــة‬
‫احملــددة يف الطلــب‪:‬‬
‫•عني املكان‬
‫•البريد اإللكتروني‬
‫•البريد العادي‬
‫•عبر الفاكس‬

‫‪oo‬القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬القوانني التنظيمية املتعلقة باجلماعات الترابية‬
‫املراجع األساسية ‪oo‬القانون رقم ‪ 69.99‬املتعلق باألرشيف‬
‫‪oo‬القانــون رقــم ‪ 09.08‬املتعلــق بحمايــة األشــخاص الذاتيــن جتــاه معاجلــة‬
‫املعطيــات ذات الطابــع الشــخصي‬

‫‪44‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪ .4.1.2‬اإلجابة بعدم إعطاء املعلومات‬
‫إذا لـم يسـتوف طلـب املعلومـات كل الشـروط ولـم يتـالءم مـع املقتضيـات القانونيـة يقـوم‬
‫الشـخص املكلـف مبهمـة تدبيـر طلبـات احلصـول علـى املعلومـات بإعـداد جـواب عـدم إعطـاء‬
‫املعلومـات وإحالتـه علـى الرئيـس مـن أجـل التوقيـع وإرسـاله إلـى املعنـي باألمـر‪.‬‬
‫اإلجابة بعدم إعطاء املعلومات‬
‫املرحلة‬

‫اخلطوة الرابعة يف مسار احلق يف احلصول على املعلومات‬

‫‪oo‬رئيس املجلس‬
‫‪oo‬مدير املصالح أو املدير العام للمصالح‬
‫األطراف املعنية ‪oo‬املصالح املختصة باجلماعة الترابية حسب نوع املعلومات املطلوبة‬
‫‪oo‬الشخص املكلف مبهمة تدبير طلبات احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬مكتب الضبط‬
‫األهداف‬

‫اإلجراءات‬
‫والعمليات‬

‫‪oo‬إجابة عدم إعطاء املعلومات معللة مت إعدادها وتوقيعها‬
‫‪oo‬إعداد جواب عدم إعطاء املعلومات مع تعليل اجلواب‬
‫‪oo‬إحالة الرد على مدير املصالح أو املدير العام للمصالح‬
‫‪oo‬توقيــع جــواب عــدم إعطــاء املعلومــات مــع تعليــل اجلــواب مــن طــرف رئيــس‬
‫املجلــس أو املفــوض لــه‬
‫‪oo‬تســجيل مراســلة اإلجابــة بعــدم إعطــاء املعلومــات بســجل الصــادرات مبكتــب‬
‫الضبــط واالحتفــاظ بنســخة منــه‬
‫‪oo‬تبليــغ طالــب املعلومــات باجلــواب داخــل اآلجــال القانونيــة وفــق الطريقــة‬
‫احملــددة يف الطلــب‪:‬‬
‫ عني املكان‬‫ البريد اإللكتروني‬‫ البريد العادي‬‫‪ -‬عبر الفاكس‬

‫‪oo‬القانون رقم ‪ 31.13‬املتعلق باحلق يف احلصول على املعلومات‬
‫‪oo‬القوانني التنظيمية املتعلقة باجلماعات الترابية‬
‫املراجع األساسية ‪oo‬القانون رقم ‪ 69.99‬املتعلق باألرشيف‬
‫‪oo‬القانون رقم ‪ 09.08‬املتعلق بحماية األشخاص الذاتيني جتاه معاجلة املعطيات‬
‫ذات الطابع الشخصي‬

‫يف حالـــــة رفـــــض تقـــــدمي املعلومـــــات املطلوبـــة يتعـــني علـــى اجلماعـــة الترابيـــة تعليـــل‬
‫اجلـــواب كتابيـــا وذلـــك طبقـــا ملقتضيــات املـادة ‪ 18‬مـن البـاب الرابـع مـن القانـون رقـم ‪31.13‬‬
‫املتعلــــق باحلــــق يف احلصــــول علــــى املعلومــــات والتــــي حتـــــدد شـــروط عـــــدم قبـــول الطلـــب‬
‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪45‬‬

‫يف احلـــاالت التاليــة‪:‬‬
‫•عدم توفر املعلومات املطلوبة؛‬
‫• االسـتثناءات املنصـوص عليهـا يف القانـون‪ .‬ويجـب أن يتضمـن الـرد‪ ،‬يف هـذه احلالة‪،‬‬
‫االســــتثناء أو االسـتثناءات املقصودة؛‬
‫•إذا كانــت املعلومــات املطلوبــة منشــورة ومتاحــة للعمــوم‪ .‬ويف هــذه احلالــة‪ ،‬يجــب أن‬
‫يتضمن الرد املرجع واملكان الذي ميكن لطالب املعلومات احلصول عليها فيه؛‬
‫•احلالة التي يكـون فيها طلب احلصول على املعلومات قد قـدم أكثر مـن مرة واحدة‪ ،‬خالل‬
‫نفس السـنة‪ ،‬من قبل نفس الطالب ويتعلـق باحلصـول على معلومات سـبق تقدميها له؛‬
‫•إذا كان طلب املعلومات غير واضح؛‬
‫•إذا كانت املعلومات املطلوبة ال زالت يف طور التحضير أو اإلعداد؛‬
‫•إذا كانت املعلومات املطلوبة مودعة لـدى مؤسسة أرشيف املغرب‪.‬‬

‫‪ .2.2‬حقوق طالب املعلومات يف حالة عدم الرد على طلبه أو عدم االستجابة له؟‬
‫تنــص املــادة ‪ 20‬مــن القانــون رقــم ‪ 31.13‬مــن القانــون املتعلـق باحلــق يف احلصـول علـى‬
‫املعلومـات علـى أنـه يحـق لطالـب املعلومـات يف حالـة عـدم الـرد علـى طلبـه أو عـدم االسـتجابة‬
‫لـه اللجـوء للمسـاطر التاليـة‪:‬‬
‫أوال‪ :‬تقدمي الشكاية إلى رئيس مجلس اجلماعة الترابية‬
‫طبقــا ملقتضيــات املــادة ‪ 19‬مــن قانــون احلــق يف احلصــول علـى املعلومــات يحـق لطالـب‬
‫املعلومــات تقــدمي شــكاية إلــى رئيــس الهيئــة املؤسســة أو الهيئــة املعنيــة يف غضــون عشـرين‬
‫(‪ )20‬يـوم عمـل مـن تاريـخ انقضـاء األجـل القانونـي املخصـص للـرد علـى طلبـه‪ ،‬أو مـن تاريـخ‬
‫التوصـل بالـرد‪.‬‬
‫يتعن على رئيــس مجلــس اجلماعــة الترابيــة دراسة الشكاية وإخبار املعني باألمر بالقرار‬
‫الذي مت اتخاذه بشــأنها خال خمســة عشــر (‪ )15‬يوم عمل ابتداء من تاريخ التوصـــل بها‪.‬‬
‫ثانيا‪ :‬تقدمي الشكاية إلى جلنة احلق يف احلصول على املعلومات‬
‫طبقــا ملقتضيــات املــادة ‪ 20‬مــن قانــون احلـق يف احلصــول علـى املعلومـات يحـق لطالـب‬
‫املعلومـات تقـدمي شـكاية إلـى اللجنـة املشـار إليهـا يف املـادة ‪ 22‬مـن قانـون احلـق يف احلصـول‬
‫علــى املعلومــات‪ ،‬داخــل أجــل ال يتعــدى ثالثــني (‪ )30‬يومـا املواليـة النصــرام األجـل القانونـي‬
‫املخصـص للـرد علـى الشـكاية املوجهـة إلـى رئيـس املؤسسـة أو الهيئـة‪ ،‬أو مـن تاريـخ التوصـل‬
‫بالــرد علــى هــذه الشــكاية‪ .‬ويتعــني علــى هـذه اللجنـة دراسـة الشــكاية وإخبـار املعنـي باألمـر‬
‫مبآلهــا داخــل أجــل ثالثــني (‪ )30‬يومـا مـن تاريـخ التوصـل بهـا‪.‬‬
‫‪46‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫ميكن توجيه الشكاية عبــر البريد املضمون أو البريد اإللكتروني مقابل إشعار بالتوصل‪.‬‬
‫ثالثا‪ :‬احلق يف الطعن القضائي ضد قرار رئيس مجلس اجلماعة الترابية‬
‫طبقــا ملقتضيــات املــادة ‪ 21‬مــن قانــون احلــق يف احلصـول علــى املعلومـات يحـق لطالـب‬
‫املعلومـات الطعـن أمـام احملكمـة اإلداريـة املختصـة يف قـرار رئيـس مجلـس اجلماعـة الترابيـة‬
‫املشــار إليــه يف املــادة ‪ 19‬مــن قانــون احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪ ،‬داخــل أجـل سـتني‬
‫(‪ )60‬يومــا مــن تاريــخ التوصــل بجــواب اللجنــة املشــار إليهـا يف املــادة ‪ 22‬مـن نفـس القانـون‬
‫(جلنــــة احلــــق يف احلصــــول علــــى املعلومــــات) بشــأن شــكايته أو مــن تاريــخ انصــرام األجــل‬
‫القانونــي املخصــص للــرد علــى هــذه الشكاية‪.‬‬
‫ﻣﺴﺎر ﻃﻠﺐ وﺗﻘﺪﱘ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫اﳌﺘﺪﺧﻠﻮن ﰲ اﳌﺴﻄﺮة واﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ‪ /‬اﻹﺟﺮاءات‬

‫ﻃﺎﻟﺐ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬

‫رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ‬
‫اﳉﻤﺎﻋﺔ اﻟﺘﺮاﺑﻴﺔ‬

‫ﻣﻜﺘﺐ اﻟﻀﺒﻂ‬

‫ اﳌﺪﻳﺮ أو اﳌﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﺼﺎﻟـﺢ‬‫ اﻟﺸـﺨـﺺ اﳌﻜـﻠـﻒ ﺑـﻤـﻬـﻤﺔ ﺗـﻠـﻘﻲ‬‫ﻃﻠﺒﺎت اﳊﺼﻮل ﻋﻠﻰ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬
‫ ﻣﺼﻠﺤﺔ اﻷرﺷﻴﻒ‬‫ اﳌـﺼـﺎﻟـﺢ اﳌﺨـﺘــﺼـﺔ ﺑﺎﻟـﺠـﻤـﺎﻋـﺔ‬‫اﻟﺘﺮاﺑﻴﺔ ﺣﺴﺐ ﻧﻮع اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت اﳌﻄﻠﻮﺑﺔ‬

‫اﻟﻌﻤﻠﻴﺎت ‪ /‬اﻹﺟﺮاءات‬

‫إﻳـﺪاع ﻃـﻠــﺐ اﳊـﺼـﻮل ﻋﻠـﻰ‬
‫اﳌﻌﻠﻮﻣـﺎت إﻣـﺎ ﻣﺒﺎﺷـﺮة ﻋﻨـﺪ‬
‫ﻣـﻜــــﺘـــﺐ اﻟـﻀـــﺒــﻂ أو ﻋــﻦ‬
‫ﻃﺮﻳـﻖ اﻟﺒﺮﻳـﺪ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧـﻲ أو‬
‫اﻟﺒﺮﻳـﺪ اﻟﻌـﺎدي أو اﻟﻔﺎﻛﺲ‬

‫ﺗﺴــﺠـﻴﻞ اﻟﻄـﻠــﺐ وﺗـﺴــﻠﻴـﻢ‬
‫اﻟﻮﺻــﻞ ﻣـــﺆرخ وﻣـﺨـﺘـــﻮم‪/‬‬
‫إﺷــﻌﺎر ﺑﺎﻟﺘﻮﺻــﻞ )اﻟﻄﻠــﺐ‬
‫اﻟﻌــﺎدي أو اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧــﻲ(‬
‫إﺣـﺎﻟـﺔ اﻟﻄـﻠـﺐ ﻋﻠﻰ رﺋـﻴـﺲ‬
‫اﳌﺠﻠﺲ‬

‫ﺗﻮﺟـﻴـﻪ اﻟﻄـﻠـﺐ إﻟﻰ اﳌﺪﻳـﺮ إﺣﺎﻟـﺔ اﻟﻄـﻠــﺐ ﻣـﻦ ﻃـــﺮف‬
‫اﻟـﻌﺎم أو ﻣﺪﻳﺮ اﳌﺼﺎﻟﺢ ﻣﻦ ﻣــﺪﻳـــﺮ أو اﳌــﺪﻳــﺮ اﻟـــﻌـــﺎم‬
‫أﺟﻞ اﻟﺘﺘﺒﻊ‬
‫ﻟﻠﻤﺼـﺎﻟـﺢ ﻋﻠـﻰ اﻟـﺸـﺨـﺺ‬
‫اﳌـﻜــﻠــﻒ ﺑــﻤــﻬــﻤــﺔ ﺗـﻠــﻘــﻲ‬
‫ﻃــﻠــﺒـــﺎت اﳊــﺼــﻮل ﻋﻠـﻰ‬
‫اﳌﻌــﻠــﻮﻣــﺎت ﻗـﺼـﺪ دراﺳـﺔ‬
‫اﻟـﻄــﻠــﺐ واﻹﺟـﺎﺑــﺔ ﻋــﻠــﻴـﻪ‬
‫ﺑــﺘـــﻌــــﺎون ﻣــﻊ اﳌـــﺼــﺎﻟـــﺢ‬
‫اﳌﺨﺘﺼـﺔ ﺑﺎﳉﻤﺎﻋـﺔ‬

‫اﻟﺘﻮﺻﻞ ﺑﺎﳉﻮاب‪:‬‬
‫ ﺗـﺴـﺠــﻴـﻞ ﻣﺮاﺳـﻠــﺔ اﻟﺮد ‪ -‬ﺗـﻮﻗـــﻴــﻊ اﻟــﺠــﻮاب ﻋـﻠـﻰ‬‫ﻋـــﻠــﻰ اﻟـﻄــﻠـــﺐ ﺑـﺴــﺠــــﻞ ﻃـﻠﺐ اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬
‫ إﻋﻄﺎء اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬‫اﻟﺼﺎدرات ﲟﻜﺘﺐ اﻟﻀﺒﻂ‬
‫ ﻋــﺪم إﻋــﻄــﺎء اﳌﻌـﻠـﻮﻣـﺎت‪ :‬واﻻﺣﺘﻔﺎظ ﺑﻨﺴﺨﺔ ﻣﻨﻪ‪.‬‬‫اﻟﻠﺠــﻮء ﻟﻠﻤﺴـﺎﻃـﺮ اﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻴـﺔ‬
‫ ﺗﺒﻠـﻴـﻎ ﻃـﺎﻟﺐ اﳌﻌﻠـﻮﻣـﺎت‬‫واﻹدارﻳﺔ‬
‫ﺑﺎﻟـﺠــﻮاب داﺧـــﻞ اﻵﺟــﺎل‬
‫اﻟﻘـﺎﻧـﻮﻧـﻴـﺔ وﻓـﻖ اﻟﻄﺮﻳﻘـﺔ‬
‫اﶈﺪدة ﰲ اﻟﻄﻠﺐ‪:‬‬
‫ﻋــﻴــﻦ اﻟـﻤــﻜـــﺎن‪ ،‬اﻟـﺒـﺮﻳـــﺪ‬
‫اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻲ‪ ،‬اﻟﻔﺎﻛﺲ‬

‫ دراﺳﺔ اﻟﻄﻠﺐ‬‫ ﺟﻤﻊ اﳌﻌﻄﻴﺎت اﻟﻀﺮورﻳﺔ‬‫ﻟﺼـﻴـﺎﻏـﺔ اﳉـﻮاب ﺑﺈﻋﻄـﺎء‬
‫اﳌـﻌـﻠﻮﻣـﺎت أو ﻋـﺪم إﻋـﻄـﺎء‬
‫اﳌﻌﻠﻮﻣﺎت‬
‫ ﺗــﻮﺟــﻴـﻪ ﻣـﻘـﺘـﺮح اﳉـﻮاب‬‫إﻟﻰ اﳌﺪﻳﺮ اﻟﻌﺎم ﻟﻠﻤﺼﺎﻟﺢ أو‬
‫ﻣﺪﻳـﺮ اﳌﺼـﺎﻟﺢ ﻹﺣﺎﻟﺘﻪ ﻋﻠﻰ‬
‫رﺋﻴﺲ اﳌﺠﻠﺲ أو اﳌﻔﻮض ﻟﻪ‬
‫ﻣﻦ أﺟﻞ اﻟﺘﻮﻗﻴﻊ‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬

‫‪47‬‬

‫‪ .3.2‬ماهي العقوبات املطبقة يف حالة مخالفة مقتضيات قانون احلق يف احلصول‬
‫على املعلومات؟‬
‫ضمانــــا للتفعيــــل اجليــــد ملقتضيــــات قانــــون احلــق يف احلصــول علــى املعلومــات‪ ،‬عمــل‬
‫املشــرع علــى إقــرار مجموعــة مــن اجلــزاءات التــي مـن شـأنها دفـع الشــخص املكلـف مبهمـة‬
‫تدبير طلبـات احلصـول علـى املعلومـات إلـى احتـرام الضوابـط القانونيـة املؤطـرة لهـذا احلـق‪.‬‬
‫ويف هــذا اخلصــوص ينــص املشــرع علـى العقوبــات التاليـة‪:‬‬
‫أ‪ -‬العقوبات املطبقة يف حق الشخص املكلف‬
‫املتابعـــة التأديبيـــة‪ :‬طبقــــا ملقتضيــــات املــــادة ‪ 27‬مــــن قانــــون احلــــق يف احلصــــول علــــى‬
‫املعلومـات‪ ،‬يتعـرض الشـخص املكلـف للمتابعـة التأديبيـة طبقـا للنصـوص التشـريعية اجلـاري‬
‫بهـــا العمـــل يف حالـــة امتناعـــه عـــن تقـدمي املعلومـــات املطلوبـة طبقـا ألحـكام هـذا القانـون‪ ،‬إال‬
‫إذا ثبـــت حسـن نيتـه‪.‬‬
‫ويظهــر مــن خــالل هــذه األحــكام أن الشــخص املكلــف إذا امتنــع عــن تقــدمي املعلومــات‬
‫املطلوبـة‪ ،‬يتعـرض للعقوبـات التأديبيـة املنصـوص عليهـا يف قانـون الوظيفـة العموميـة‪ ،‬ماعـدا‬
‫إذا أثبـت حسـن نيتـه‪.‬‬
‫العقوبـة اجلنائيـة‪ :‬يعتبــر مرتكبــا جلرميــة إفشــاء السـر املهنــي طبقـا للفصـل ‪ 446‬مـن‬
‫القانــون اجلنائــي‪ ،‬كل مــن خالــف أحــكام املــادة ‪ 7‬مــن هــذا القانــون‪ ،‬وذلــك مــا لــم يوصــف‬
‫الفعــل بوصــف أشـد‪.‬‬
‫وطبقـا لهـذا املقتضـى‪ ،‬مينـع علـى الشـخص املكلـف مبهمـة تدبير طلبـات احلصـول علـى‬
‫املعلومـات تقدمي أي معلومــة تدخـــل يف نطـــاق االســـتثناءات املنصـــوص عليهـــا يف املـــادة ‪7‬‬
‫مـــن قانـــون احلـــق يف احلصـــول علــى املعلومــات واملشـار إليهـا أعـاله‪.‬‬
‫ويف حالـة مـا إذا لـم يحتـرم الشـخص املكلـف االسـتثناءات املنصـوص عليهـا يف القانـون‪،‬‬
‫يعتبــر مرتكبــا جلرميــة إفشـــاء الســـر املهنـــي وتطبـــق عليـــه مقتضيـــات الفصـــل ‪ 446‬مـــن‬
‫القانـــون اجلنائـــي الـــذي ينـــص علـــى أن «األطبـــاء واجلراحــون ومالحظــو الصحــة وكذلــك‬
‫الصيدليــــات واملولــــدات‪ ،‬وكل شــــخص يعتبــــر مــــن األمنــــاء علــــى األســــرار‪ ،‬بحكــــم مهنتــه أو‬
‫وظيفتــه‪ ،‬الدائمــة أو املؤقتــة‪ ،‬إذا أفشــى ســرا أودع لديــه‪ ،‬وذلـك يف غيـر األحـوال التـي يجيـز‬
‫لـه فيهـا القانـون أو يوجـب عليـه فيهـا التبليـغ عنـه‪ ،‬يعاقـب باحلبـس مـن شـهر إلـى سـتة أشـهر‬
‫وغرامــة مــن ألــف ومائتــني إلـى عشــرين ألـف درهـم»‪.‬‬
‫وجتــــدر اإلشــــارة لكــــون أغلــــب االســــتثناءات املنصــــوص عليهــــا يف املــــادة ‪ 7‬واملشــــار‬
‫إليهــــا ســـابقا‪ ،‬ال تتعلـــق باجلماعـــات الترابيـــة‪ ،‬وإمنـــا مبؤسســـات أخـــرى‪ ،‬ولهـــذا فاألشـخاص‬
‫املكلفـــون ينبغـــي لهـــم أن ال يتخوفـــوا مـــن هـــذه اجلـــزاءات‪ ،‬وأن يعملـــوا علـــى تقـدمي املعلومـات‬
‫املطلوبـــة يف إطــــار القانــــون‪ ،‬والنقط التــــي تهــــم اجلماعــات الترابيــــة تعنــي تقــدمي معلومات‬
‫يـــؤدي الكشـــف عنهــــا إلــــى إحلـــاق ضرر ب «مبــــادئ املنافســــة احلــــرة واملشــــروعة والنزيهــــة‬
‫‪48‬‬

‫الدليل العميل لفائدة الجامعات الرتابية حول الحق يف الحصول عىل املعلومات‬


Aperçu du document دليلك للحق في المعلومة.PDF - page 1/106
 
دليلك للحق في المعلومة.PDF - page 3/106
دليلك للحق في المعلومة.PDF - page 4/106
دليلك للحق في المعلومة.PDF - page 5/106
دليلك للحق في المعلومة.PDF - page 6/106
 




Télécharger le fichier (PDF)





Documents similaires


quand l effet miroir gene la lecture
marie lou duparc cv
format brochure local governance eng final
brochure ci 2014 eng
gornall overview
cccmedia press invitation en 1

🚀  Page générée en 0.045s