Recherche PDF


Cet outil permet de trouver un fichier parmi les documents publics partagés par les utilisateurs de Fichier-PDF.fr.
Dernière mise à jour de la base de données: 14 juillet à 02:56 - Environ 380000 fichiers indexés.

Afficher résultats par page

Réponses pour «16222367»:



Total: 5 résultats - 0.029 secondes

Statement Angola 100%

) 33222 ( 23123152 / 16222367 ‫ باماكو جمهورية مالي هاتف‬525 E :

https://www.fichier-pdf.fr/2013/11/29/statement-angola/

29/11/2013 www.fichier-pdf.fr


DECLARATION LA SITUATION DES MUSULMANS EN ANGOLA‬ 96%

) 33222 ( 23123152 / 16222367 ‫ باماكو جمهورية مالي هاتف‬525 E :

https://www.fichier-pdf.fr/2013/11/29/declaration-la-situation-des-musulmans-en-angola/

29/11/2013 www.fichier-pdf.fr

حول أوضاع المسلمين في أنغولا 80%

‫‪‬‬ ‫البيان رقم ‪2 :‬‬ ‫‪UNION OF AFRICAN Muslim SCHOLARS‬‬ ‫‪UNION DEs ULEMAS D’AFRIQUE‬‬ ‫التاريخ ‪7225/7/22‬هـ الموافق ‪2372/77/21‬م‬ ‫بيان احتاد علماء إفريقيا حول أوضاع املسلمني يف أنغوال‬ ‫بسم هللا الرحمن الرحيم ‪،‬‬ ‫الحمد هلل رب العاملين ؛ والصالة والسالم على نبي الهدى والرحمة ؛ محمد بن عبد هللا ؛ وعلى‬ ‫آله وصحبه أجمعين ؛ وبعد ‪:‬‬ ‫فإن اتحاد علماء إفريقيا قد تواصل مع قادة الجالية املسلمة في أنغوال حول ما نشر في وسائل‬ ‫إلاعالم العاملية عن حظر الدين إلاسالمي في البالد وما ورد في ألاخبار من هدم بعض املساجد وإغالق‬ ‫بع ضها؛ وقد تبين من خالل هذا التواصل وجود مبالغات وتضخيم في نشر الخبر ؛ ومع ذلك فإن‬ ‫الوضع يدل على وجود معاناة لألقلية املسلمة في البلد في أداء شعائر دينهم‪.‬‬ ‫وإزاء هذا الوضع الذي يجب تصحيحه‪ ،‬وقياما بالواجب فإن الاتحاد يعلن ما يلي ‪:‬‬ ‫‪ -1‬يدعو الاتحاد الحكومة ألانغولية إلى بيان رسمي حول حقيقة ما نشر من حظر الدين‬ ‫إلاسالمي في البلد وهدم أو إغالق املساجد ‪.‬‬ ‫‪ -2‬يدعو الاتحاد الحكومة ألانغولية إلى إعطاء الحرية للمسلمين في أداء شعائر دينهم والسماح‬ ‫ببناء مساجدهم وضمان حقوقهم أسوة بالدول املتحضرة والتزاما باملواثيق الدولية ‪.‬‬ ‫‪ -3‬يستنكر الاتحاد الترويج ملقوالت الخلط بين إلاسالم وإلارهاب ؛ واستغالل أحداث قام بها‬ ‫ً‬ ‫فئات باسم إلاسالم زورا الضطهاد املسلمين املساملين في أداء شعائر دينهم ‪.‬‬ ‫‪ -4‬يوص ي الاتحاد قادة الجالية املسلمة في أنغوال إلى الوحدة وسلوك مسلك الحكمة والتعاون‬ ‫مع السلطات املختصة من أجل استيفاء حقوقهم في ممارسة دينهم ‪.‬‬ ‫‪ -5‬يبدي الاتحاد كامل استعداده للتعاون مع السلطات املختصة في أنغوال وبالتنسيق مع قادة‬ ‫الجالية املسلمة من أجل إظهار الصورة الصحيحة لإلسالم باعتباره دينا عامليا يقرر مبدأ‬ ‫التعايش السلمي ‪.‬‬ ‫وصلى هللا على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين‪.‬‬ ‫األمين العام‬ ‫الدكتور ‪ /‬سعيد محمدبابا سيال‬ ‫رئيس اتحاد علماء إفريقيا‬ ‫الدكتور ‪ /‬سعيد برهان عبد الله‬ ‫األمانة العامة ‪ :‬ص ب ‪ 525 E :‬باماكو جمهورية مالي هاتف ‪) 33222 ( 23123152 / 16222367‬‬ ‫‪Secretariat General:

https://www.fichier-pdf.fr/2013/11/28/fichier-pdf-sans-nom/

28/11/2013 www.fichier-pdf.fr

الوسطى - 10 78%

‫البيان رقم ‪73 :‬‬ ‫التاريخ ‪7425/4/72‬هـ الموافق ‪2374/2/72‬م‬ ‫املسلمون يف إفريقيا الوسطى أمام اإلبادة اجلماعية‬ ‫الحمد هلل رب العاملين ؛ والصالة والسالم على نبي الهدى والرحمة ؛ محمد بن عبد هللا ؛ وعلى آله وصحبه أجمعين ؛ وبعد ‪:‬‬ ‫فقد تابع اتحاد علماء إفريقيا املأساة في جمهورية إفريقيا الوسطى وتكشفت هذه الحقائق الفظيعة ‪:‬‬ ‫‪ -1‬تحول ألازمة في إفريقيا الوسطى إلى إبادة جماعية يتعرض لها بصفة خاصة املسلمون من مواطني البلد أمام أنظار العالم ؛ في‬ ‫حادثة تذكر بجريمة إلابادة الجماعية التي تعرض لها التوتس ي في جمهورية رواندا ؛ وسجلت عارا في جبين إلانسانية لم تمح بعد ‪.‬‬ ‫‪ -2‬ألاساليب الوحشية التي تنفذ بها هذه الجرائم من تقطيع للضحايا وحرق لألحياء في وسط املدن وأمام عدسات الكاميرا ولم‬ ‫يسلم من ذلك حتى النساء وألاطفال‪ ،‬مما يحتم القيام بمالحقة ومعاقبة هؤالء املجرمين وتقديمهم للعدالة‪.‬‬ ‫‪ -3‬عدم حياد القوات الفرنسية في نزع السالح وضعف فعالية القوات إلافريقية فسحت املجال أمام املليشيات إلاجرامية للقيام‬ ‫بهذه الجرائم دون خوف ‪.‬‬ ‫‪ -4‬مواقف الزعماء الدينيين من املسيحيين واملسلمين في الدعوة إلى السلم كانت مشرفة ‪ ،‬لكنها ذهبت أدراج الرياح بسبب فئات‬ ‫فقدت مبادئ الدين وإلانسانية‪.‬‬ ‫‪ -5‬فشل الاتحاد إلافريقي في القيام بمسئولياته وتخاذل املجتمع الدولى ومواقفه الضعيفة للوقوف أمام هذه الجرائم البشعة هي‬ ‫التي سمحت بتكرار مأساة رواندا مرة أخرى في القارة ‪.‬‬ ‫‪ -6‬هذا الوضع إذا لم يتم تداركه عاجال فقد ينذر باتساعه والتسبب في حروب ذات طابع ديني وعرقي في املنطقة كلها ؛ فتزداد‬ ‫املعاناة في القارة املنكوبة أصال بمآسيها‪.‬‬ ‫انطالقا من هول وفظاعة هذه املأساة فإن اتحاد علماء إفريقيا يوجه نداء عاجال إلى املجتمع الدولي بدوله ومنظماته بضرورة إرسال‬ ‫القوات الكافية املحايدة إليقاف هذه إلابادة الجماعية فورا‪ ،‬والعمل على تحقيق ألامن لكل املواطنين بغض الطرف عن أعراقهم‬ ‫وأديانهم ‪.‬‬ ‫وقد ّ‬ ‫قرر الاتحاد ما يلي ‪:‬‬ ‫ تخصيص خطبة الجمعة ‪ 21،‬ربيع الثاني ‪1435‬هـ ( ‪ 21‬فبراير ‪ )2114‬في مساجد الجمعة في ّ‬‫كل إفريقيا بل وسائر العالم ؛‬ ‫للحث على التضامن مع املسلمين في إفريقيا الوسطى والدعاء من أجل عودة السلم والاستقرار إلى هذا البلد املنكوب‪.‬‬ ‫ تنظيم حملة جمع تبرعات في ّ‬‫كل الدول ملساعدة املشردين في الداخل والالجئين في تشاد والكاميرون والكنغو على اختالف‬ ‫أديانهم وأعراقهم ‪.‬‬ ‫وصلى هللا على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين‪.‬‬ ‫األمين العام‬ ‫الدكتور سعيد محمدبابا سيال‬ ‫رئيس اتحاد علماء إفريقيا‬ ‫الدكتور سعيد برهان عبد هللا‬ ‫األمانة العامة ‪ :‬ص ب ‪ 525 E :‬باماكو جمهورية مالي هاتف ‪) 33222 ( 23203657 / 16222367‬‬ ‫‪BP/P.O.BOX:

https://www.fichier-pdf.fr/2014/02/15/10/

15/02/2014 www.fichier-pdf.fr

الأحداث في مالي 51%

‫العامة‬ ‫األمانة‬ ‫***********‬ ‫األحداث في مالي‬ ‫رؤية عن قرب‬ ‫األمانة العامة ‪ :‬ص ب ‪ 525 E :‬باماكو جمهورية مالي هاتف ‪) 33222 ( 23123152 / 16222367‬‬ ‫‪BP/P.O.BOX:

https://www.fichier-pdf.fr/2013/01/18/pdf-2/

18/01/2013 www.fichier-pdf.fr