AIHR IADH Human rights Press Review 2013.12.14 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.14.pdf
Titre: UNITED NATIONS
Auteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 14/12/2013 à 08:16, depuis l'adresse IP 197.2.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 631 fois.
Taille du document: 2 Mo (15 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-12.14‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Multimedia‬‬

‫‪Information‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين بناء قدرات الصحفيين والمدونين في المنطقة العربية لتعزيز حقوق "‬
‫عن حقوق اإلنسان‬
‫" اإلنسان‬
‫السبت ‪ 41‬ديسمبر ‪4141‬‬
‫فضاء التياترو بالمشتل‬
‫ابتداء من الساعة ‪ 10.11‬صباحا‬

‫‪Human Dignity and‬‬
‫‪Judicial Interpretation of‬‬
‫‪Human Rights‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬
‫‪Navi Pillay, Human‬‬
‫‪Rights Day 2013 - 20‬‬
‫‪Years Work working for‬‬
‫‪your rights‬‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫التقرير العربي‬

‫في إطار اختتام مشروع "بناء قدرات الصحفيين والمدونين في المنطقة العربية لتعزيز‬
‫حقوق اإلنسان " الذي نفذه المعهد العربي لحقوق اإلنسان بدعم من صندوق األمم‬
‫المتحدة للديمقراطية بهدف تطوير قدرات المواطنين الصحفيين والمدونين في المنطقة‬
‫العربية في مجال تعزيز وحماية حقوق اإلنسان للمشاركة بأكثر فعالية في عملية التحوالت‬
‫الديمقراطية في المنطقة ‪ ،‬يشرفنا دعوتكم للحضور معنا فعاليات الحفل الختامي والذي‬
‫سوف يعقد يوم ‪ 01‬ديسمبر ‪ 2101‬بفضاء التياترو بالمشتل ابتداء من الساعة ‪10.11‬‬
‫‪.‬صباحا‬
‫سيتم خالل هذا اللقاء عرض الملخص التنفيذي للدراسة التي أعدت في أطار المشروع‬
‫المدونين وصحافة المواطن أثناء‬
‫حول «تحليل األسباب واآلثار ال ُمتر ّتبة على ظهور‬
‫ّ‬
‫التحول الدي ُمقراطي في فترة ما بعد الثورة» وتقديم‬
‫الثورات العربية ودورها في عملية‬
‫ُّ‬
‫جوائز ألحسن ‪ 3‬مدونات عربية تعنى بنشر وحماية حقوق اإلنسان من إنتاج الذين‬
‫شاركوا في إحدى الدورات التدريبية المتضمنة في المشروع‪ .‬كما سيتم اطالق البوابة‬
‫‪ Human rights voices.‬االلكترونية الخاصة بالمدونين العرب‬

‫اليوم الدولي للتضامن مع‬
‫الشعب الفلسطيني‬
‫‪ 29‬نوفمبر ‪2102‬‬

‫مداخلة االستاذ عبد الباسط بن‬
‫حسن رئيس المعهد العربي‬
‫لحقوق اإلنسان في جلسة أفتتاح‬
‫المؤتمر العاشر لجمعية النساء‬
‫‪.‬الديمقراطيات ببورصة الشغل‬

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫مفوضية األمم المتحدة السامية لشؤون الالجئين‬
‫اقتراح الحلول التربوية ألوالد الالجئين السوريين في دول الجوار‬

‫‪25 November‬‬
‫‪International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence‬‬
‫‪against Women‬‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫‪ 2013‬لسنة‬

‫عقوبة اإلعدام‬
‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا ً‬
‫للحق في الحياة‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫حقوق اإلنسان‪ :‬دليل للمعلمين‬

‫في إطار اهتمامات األمم المتحدة بدعم البلدان التي تستضيف الجئين سوريين‪ ،‬ومن أجل‬
‫تقديم خدمات نوعية في التعليم‪ ،‬عقدت اليونسكو ومفوضية األمم المتحدة السامية لشؤون‬
‫الالجئين‪ ،‬مؤتمرا إقليميا في بيروت في الحادي عشر والثاني عشر من كانون‬
‫األول‪/‬ديسمبر ‪ .2103‬ويعتبر هذا المؤتمر منبرا لتعميق النقاش حول التحديات التي‬
‫‪.‬يواجهها الالجئون والبلدان المضيفة في مجال التعليم‬
‫ويهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات حول السياسات والبرامج التعليمية‪ ،‬وتحسين الموارد‬
‫والبحوث‪ ،‬وإيجاد مساحات مشتركة للمزيد من العمل الفعال‪ .‬كما يهدف الى صياغة‬
‫توصيات لصانعي السياسات‪ ،‬والمنفذين والجهات المانحة‪ .‬وقد شاركت في هذا المؤتمر‬
‫الدول المعنية المضيفة ألعداد كبيرة من الالجئين السوريين‪ ،‬وهي لبنان واألردن وتركيا‬
‫والعراق ومصر‪ ،‬ويركز المؤتمر إلى حد كبير على المسائل التقنية والسياسات‪ ،‬ويغطي‬
‫ثالثة مجاالت رئيسية تتعلق باالستجابة لتعليم الالجئين في كل بلد وهي السياسات‬
‫‪.‬والتحديات المتعلقة بالممارسات‪ ،‬والبحوث والقضايا التقنية‪ ،‬وتعبئة الموارد والمناصرة‬

‫منشورات اليونسكو أصبحت اآلن متاحة مجانا عبر مستودع الوصول الحر‬
‫الجديد‬

‫‪World Programme for‬‬
‫‪Human Rights Education‬‬

‫الح ّرية النقابية للنساء العامالت‬
‫في مناطق تجهيز الصادرات‪:‬‬
‫دليل‬

‫عدالة اجتماعية لحقبة عربية‬
‫جديدة‪ :‬تعزيز الوظائف‬
‫والحماية والحوار في منطقة‬

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا‬
‫الرابط‬

‫أطلقت اليونسكو مستودع الوصول الحر إلى وثائق المنظمة‪ ،‬متيحة بذلك أكثر من ‪311‬‬
‫كتاب وتقرير ومقالة مجانا على شبكة اإلنترنت‪ .‬وسيعمل هذا المستودع بموجب نظام‬
‫ترخيص مفتوح جديد وضعته منظمة المشاع اإلبداعي من أجل الوكاالت الحكومية الدولية‬
‫‪.‬على وجه التحديد‬
‫وقال يان دنيسن‪ ،‬مسؤول قسم المنشورات في اليونسكو‪" :‬إنّ أداة الترخيص الجديدة التي‬
‫وضِ َعت بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية وأسرة األمم المتحدة‪ ،‬تسمح بإتاحة‬
‫مجموعة وافرة من المعارف إلى الناس في جميع أنحاء العالم‪ ،‬وهي معارف يمكن‬
‫استخدامها وإعادة استخدامها‪ ".‬ويأتي إطالق هذا المستودع إثر القرار الذي ا ّتخذته‬

‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬
‫برنامج منظمة العفو الدولية‬

‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

‫أبريل والذي يقضي بجعل المنظمة ّأول وكالة لألمم المتحدة تعتمد‬/‫اليونسكو في نيسان‬
‫ وتتيح المنظمة بالتالي منشوراتها الرقمية من دون‬.‫سياسة الوصول الحر إلى منشوراتها‬
‫مقابل إلى ماليين األشخاص في جميع أنحاء العالم‬.

HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

The 5-part Close the Gap documentary series on race, class,
and place disparities was created by the Twin Cities Public
television (tpt) in close partnership with the Itasca Project and
Twin Cities Compass & Wilder Research. The University of
Minnesota Human Rights Center designed two companion
guides to foster dialogue on ways to recognize and eliminate
these race, class, and place disparities in our schools and
communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities and
their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw

Human rights education
and training

Guidelines on Human Rights Education for Human Rights
Activists

Millennium Development
Goals as human rights
learning: building the
capacities of the claim
holders through learning
as empowerment
[french]

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rights-based
approach to human rights education; core competencies;
curricula; teaching and learning processes; evaluation; and
development and support for trainers. The guidelines also offer
a list of key resources to assist in planning, implementing and
evaluating human rights education for human rights activists.
Download the document (511.4 KB)
A resolution on a World Programme for Human Rights
Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.
‫ البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

E A 5009 ‫ يوليو‬11 ‫ بتاريخ‬B111/95 ‫العامة رقم‬
UN: World Plan of Action for Education on Human Rights
and Democracy

Draft Declaration on
Human Rights
Education

‫‪TUNISIA‬‬

‫مشروع قانون المساجد‬
‫!!‪..‬تهديـد للدولـة في مدنيتها‬

‫بعد ما أثاره مشروع قانون األوقاف من جدل داخل األوساط السياسية واالجتماعية‬
‫مسرب» من وزارة‬
‫والمدنية ها قد أطل علينا مؤخرا مشروع قانون المساجد وهو نص « ّ‬
‫االشراف يعطي للمساجد أدوارا اجتماعية وثقافية كبرى يمكن لها أن ال تنسف البعد‬
‫‪.‬المدني للدولة فحسب وإنما مفهوم الدولة برمته حسب بعض المالحظين والمختصين‬
‫كما يعتبر شق آخر أن هذا المشروع له خلفيات سياسية لمزيد دعم وتغلغل الحزب الحاكم‬
‫أي حزب حركة النهضة في كل المفاصل االجتماعية والثقافية للمجتمع التونسي من خالل‬
‫‪.‬السيطرة على الجوامع ودعم عقيدتهم وإيديولوجيتهم السياسية‬
‫هذا وقد أعلن المستشار لدى وزارة الشؤون الدينية الصادق العرفاوي في تصريح اذاعي‬
‫أن الوزارة ستفتح تحقيقا حول تسريب مشروع قانون المساجد مضيفا أن المشروع هو‬
‫مجرد مقترحات أولية وليس رسميا معتبرا أنّ صياغته جاءت تلبية لرغبة عدّة إطارات‬
‫‪.‬مسجدية ورغبة الوزارة في اصالح المساجد‬

‫‪:‬منظمة حرية وانصاف تتهم‬
‫هناك سياسة ممنهجة في التعذيب ببالدنا‬
‫كشفت منظمة حرية وانصاف عن وجود سياسة ممنهجة في التعذيب وسوء المعاملة في‬
‫تونس تمتد من عملية المداهمة ثم االيقاف وتستمر الى غاية االحالة على القضاء وااليداع‬
‫بالسجن مشيرة الى وجود شبكة من االعوان المتواطئين في التعذيب من شرطة وحرس‬
‫‪.‬وأعوان سجون وحتى قضاة وأطباء‬
‫وتضمن تقرير منظمة حرية وانصاف الذي قدم أمس الخميس خالل ندوة صحفية‬
‫بالعاصمة بعنوان التعذيب بعد الثورة ثقافة وممارسة أمنية ممنهجة في ظل سياسة االفالت‬
‫من العقاب والتبرير باالرهاب شهادات الشخاص تعرضوا النتهاكات داخل مراكز االيقاف‬
‫‪.‬وفي السجون‬

‫!شالل من القضايا والدعاوى ضد الرئيس التونسي‬
‫د‪ .‬آمال موسى‬
‫تعيش األوساط اإلعالمية والسياسية والحقوقية واالقتصادية والرياضية على امتداد هذه‬
‫األيام بلبلة حقيقية وذلك على خلفية صدور ما سمته مؤسسة الرئاسة في تونس «الكتاب‬
‫األسود»‪ .‬بلبلة طالت مختلف األطراف سواء التي وردت أسماؤها في الكتاب األسود أو‬
‫‪.‬حتى التي لم ترد حيث اختارت مواقف تضامنية ومبدئية‬
‫ويمكن القول إن صدور هذا الكتاب‪ ،‬غطى إعالميا على اهتمامات وسائل اإلعالم التونسية‬
‫اليومية المعروفة كمتابعتها لمسار الحوار الوطني وتعثراته واألزمة السياسية المندلعة في‬
‫البالد منذ تاريخ اغتيال «الشهيد» محمد البراهمي يوم ‪ 22‬يوليو (تموز) الماضي‪ ،‬حيث‬
‫أصبحت تداعيات صدور الكتاب األسود الخبر رقم واحد والحدث األكثر احتجاجا واستنكارا‬
‫وإثارة للغضب واالحتقان‪ .‬فمنذ صدور هذا الكتاب‪ ،‬والمقاالت والالذعة وحتى الناقدة‬
‫لرئيس الدولة المؤقت‪ ،‬ال تكاد تنقطع عن النشر يوميا‪ ،‬ناهيك عن حوارات ساخنة في‬
‫اإلذاعات األكثر استماعا وحضور شخصيات مهمة تناولت مسيرة السيد المرزوقي‬
‫وتفاصيل نضاله ومواقفه بالنقد‪ .‬وهي برامج لم تترك صغيرة أو كبيرة حول الرئيس‬
‫المرزوقي إال وجاءت على ذكرها بدءا باألكالت المفضلة عنده ثم عالقته بالمال واألصدقاء‬
‫وصوال إلى معاركه الشخصية مع خصومه السياسيين وعالقته بالرئيس السابق بن علي‬

0090 ‫بل وحتى مقاالته التي قيل إنه ساند فيها بن علي في انتخابات‬.
Liberté d'expression : le projet de constitution pas aux
normes internationales

Près de 55 organisations de défense des droits humains (ONG,
organisations locales et internationales) se disent préoccupées
du fait que l'Assemblée nationale constituante (ANC) ne soit
parvenue à présenter, après deux années de discussions, un
projet de constitution qui garantit la liberté d'expression
conformément aux engagements internationaux de la Tunisie
notamment l'Article 19 du Pacte international relatif aux droits
civils et politiques (PIRDCP).
« Le 4e et dernier draft du projet de constitution annoncé le 1er
juin 2013 est en deçà des normes internationales en termes de
liberté de presse et comporte des risques pour la presse
indépendante », ont-elles averti dans une lettre ouverte
adressée au quartette parrainant le dialogue national, via la
Coalition civile de défense de la liberté d'expression.
Grogne au Comité Supérieur des Droits de l’Homme et des
Libertés Fondamentales
Marzouki reconduit les leurres de Ben Ali

Des membres du Comité supérieur des droits de l’Homme et
des libertés fondamentales dénoncent le silence du président
de la République sur des pratiques antidémocratiques que l’on
croyait révolues.
Le dilemme de ce groupe de militants des droits de l’Homme
qui tenait hier une conférence de presse au siège du Snjt, est
un classique : persévérer dans une machine corrompe dans

l’espoir de la réformer en interne ou refuser de répondre de ses
tromperies et démissionner. Noura Borsali, Hamida Ben Salah,
Aymen Rezgui, Ayachi Hammami, Fethia Hizem, Najet Yacoubi
et les autres. Ils sont neuf et ils viennent de la longue marche
de la résistance, et de la lutte pour les droits et les libertés.
Appelés il y a un an à faire partie du Comité supérieur des
droits de l’Homme et des libertés fondamentales, ils ont cru à la
possibilité d’agir en démocratie dans un champ qui est le leur.
Mais la réalité a vite eu raison de leur enthousiasme.
Tunisia does not have much to celebrate on Human Rights
Day

Police officers detain an activist from the women's rights group FEMEN
during a protest against the arrest of their Tunisian member, Amina, Tunis,
May 29, 2013. (photo by REUTERS/Anis Mili)

Dec. 10 was international Human Rights Day. On this day in
Tunisia, before the regime change, we would have been
hearing about former President Zine El Abidine Ben Ali’s
accolades in this field, his dedication to these noble values, his
commendable achievements and his immeasurable action.
Following a period of many drastic changes, this occasion is
celebrated by mere passing words in Tunisia. The event is
celebrated only as an international one, since in our own nation
we have nothing to celebrate.
The phrase “human rights abuses” encompasses multiple
implications and refers to numerous forms of abuse. In prerevolution Tunisia, this expression made us uncomfortable, as it
refers to the image of a country where the excesses were
numerous and where the authorities are centralized in a way
that drives peripheral leaders and citizens to settle for a deadly
sort of silence.
ARAB WO LD/UNITED NATIONS

‫المحكمة الدستورية في الكويت توجه ضربة لحرية التعبير‬
‫هيمان رايتس ووتش‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن المحكمة الدستورية في الكويت وجهت ضربة إلى‬
‫ في قضية تتعلق بتغريدات ألحد‬2103 ‫كانون األول‬/‫ ديسمبر‬2 ‫حرية التعبير يوم‬
‫ والتي‬،‫ من قانون العقوبات‬22 ‫ رفضت المحكمة طعنا على المادة‬.‫الصحفيين على تويتر‬
‫ في حقوق األمير وسلطته أو‬...‫ سنوات لكل من "طعن‬2 ‫تقضي بالسجن لمدة تصل إلى‬
‫عاب في ذات األمير" علنا‬.
‫ قام المسؤولون بتوجيه االتهام إلى عياد خالد‬،2102 ‫تشرين الثاني‬/‫ نوفمبر‬21 ‫في‬
‫ وهو موقع إلكتروني كويتي مستقل ينشر‬،"‫ وهو صحفي يعمل في موقع "سبر‬،‫الحربي‬
‫ طعن‬.‫ من خالل تعليقات تنتقد األمير على تويتر‬22 ‫ بانتهاك المادة‬،‫األخبار ومقاالت الرأي‬

Human Rights Watch
Daily Brief

‫محامي الحربي على الحكم حيث دفع بأن المادة ‪ 22‬تنتهك النص على حرية التعبير في‬
‫‪.‬الدستور الكويتي‪ ،‬ووصلت القضية إلى أعلى محكمة في البالد‬

‫استقبال حاشد في مطار الرباط للناشطة الحقوقية المغربية خديجة الرياضي‬
‫بعد تسلمها جائزة األمم المتحدة لحقوق االنسان وسط صمت رسمي‬

‫الرباط ـ ‘القدس العربي’‪ :‬استقبلت الناشطة الحقوقية المغربية خديجة الرياضي استقبال‬
‫االبطال لدى وصولها الى مطار الرباط سال ظهر امس الخميس عائدة من نيويورك بعد‬
‫تسلمها جائزة االمم المتحدة لحقوق االنسان‪ ،‬وهي ارفع جائزة عالمية في هذا الميدان‪،‬‬
‫وسط صمت رسمي على مختلف المستويات رغم ما تمثله هذه الجائزة من مكسب‬
‫‪.‬للمغرب‬
‫واطلقت لجنة تنسيق واسعة تضم حقوقيين وأصدقاء لخديجة رياضي ووجوها سياسية‬
‫ومنتمين إلى حركة ‪ 21‬فبراير التي قادت الحراك الشبابي المغربي في سياق الربيع‬
‫العربي ‪ ،2100‬نداء لاللتحاق بمطار سال لـ’استقبال المناضلة العائدة من مق ّر االمم‬
‫‪.‬المتحدة’ حيث تسلّمت أكبر جائزة أممية في مجال حقوق االنسان‪ ،‬برسم العام ‪2103‬‬

‫المفوضة السامية لحقوق اإلنسان تعرب عن القلق الرتفاع عدد حاالت‬
‫االختطاف واالختفاء القسري في سوريا‬

‫أعربت نافي بيالي‪ ،‬المفوضة السامية لحقوق اإلنسان‪ ،‬عن القلق ازاء ارتفاع عدد حاالت‬
‫االختطاف واالختفاء القسري في سوريا‪ ،‬حيث يواصل السوريون السقوط ضحايا الالمباالة‬
‫‪.‬القاسية لحياة اإلنسان وعدم احترام السالمة‬
‫وقالت بيالي في بيان لها‪ ،‬إنه وفي غضون األشهر القليلة الماضية‪ ،‬تعرض العديد من‬
‫المدافعين عن حقوق اإلنسان والنشطاء والصحفيين والشخصيات الدينية وغيرها‬
‫لالختطاف على أيدي جماعات المعارضة المسلحة‪ ،‬فضال عن استمرار االعتقال التعسفي‬
‫‪.‬واالختفاء القسري لألفراد من قبل الحكومة‬
‫وأشارت المفوضة السامية لحقوق اإلنسان إلى أن خمسة مسلحين ملثمين قاموا يوم‬
‫التاسع من الشهر الجاري باقتحام مكتب مشترك لحقوق االنسان والمنظمات غير‬
‫الحكومية ومركز توثيق االنتهاكات في دوما‪ ،‬التي تسيطر عليها المعارضة في ريف‬
‫دمشق‪ ،‬حيث اختطفوا الناشطة في حقوق االنسان رزان زيتونة وزوجها وائل حمادة‬
‫‪.‬وفريق عملها سميرة خليل وناظم حمادي‬
‫وحثت بيالي جميع األطراف في الصراع السوري على وقف إرهاب المدنيين من خالل‬
‫اختطاف واحتجاز الرهائن‪ ،‬وفرض االختفاء القسري واالعتقال التعسفي‪ ،‬في انتهاك‬

‫واضح للقانون الدولي لحقوق اإلنسان والقانون اإلنساني‪ .‬ودعت المفوضة السامية جميع‬
‫أطراف النزاع إلى االمتناع عن استهداف المدنيين واإلفراج فورا عن جميع األشخاص‬
‫‪.‬المحرومين من حريتهم في انتهاك للقانون الدولي‬

‫الجئ فلسطيني نجا من الغرق يروي تفاصيل مرعبة طفل حاولت أمه إنقاذه‬
‫فغرقت معه‬

‫رام هللا ـ ‘القدس العربي’‪ :‬روى الجئ فلسطيني الخميس تفاصيل مرعبة عن غرق الجئين‬
‫‪.‬فلسطينيين هاربين من الحرب الدائرة في سوريا قبالة شواطئ اليونان‬
‫وكشف الالجئ يوسف تفاصيل غرق الطفل ‘عبد الرحمن السعدي’ وأمه ‘مها السعدي’‬
‫وذلك بعد وصولهم إلى اليونان‪ ،‬كما تحدث عن المعاملة السيئة وغير اإلنسانية التي‬
‫‪.‬تلقوها من قبل خفر السواحل اليوناينة‬
‫بدأ يوسف حديثه عن األسباب التي دفعته إلى تلك المخاطرة بركوب البحر حتى يصل إلى‬
‫اليونان ومتابعة طريقه إلى أوروبا‪ ،‬وقال ‘بعد أن قُصف مخيم اليرموك لمرات عديدة‬
‫وبسبب األوضاع المأساوية التي عشناها من قصف واشتباكات ونزوح متكرر‪ ،‬قررت أن‬
‫أغامر كما غامر العديد من الالجئين الفلسطينيين السوريين بالسفر عبر البحر ألصل‬
‫ألوروبا علّي أجد السالم واألمان هناك‬

‫األمم المتحدة تشارك في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب‬
‫في إطار حملتها لتعزيز الوعي بدور األمم المتحدة وعملها في لبنان والمنطقة والعالم‪،‬‬
‫تشارك منظومة األمم المتحدة للسنة الخامسة على التوالي في معرض بيروت العربي‬
‫‪.‬الدولي للكتاب في دورته السابعة والخمسين‬
‫والمعرض الذي يمتد من السادس وحتى التاسع عشر من كانون األول‪/‬ديسمبر الجاري في‬
‫قاعة بيال للمعارض‪ ،‬يتضمن عرضا لمجموعة كبيرة من منشورات بعض وكاالت األمم‬
‫المتحدة العاملة في لبنان وتقارير حديثة لها تتناول برامجها وأنشطتها وانجازاتها‪،‬‬
‫باإلضافة إلى مواضيع مختلفة تسلط الضوء على عمل المنظمة الدولية في العالم‬
‫وأولوياتها والتحديات التي تواجهها في تنفيذ عملها‪ .‬ويتولى العمل في جناح المنظومة‬
‫عدد من موظفي مكتبة االسكوا وقسم خدمات المؤتمرات فيها ومركز األمم المتحدة‬
‫لإلعالم‪ ،‬باإلضافة إلى بعض المتطوعين من الطالب الجامعيين لمساعدة الزائرين على‬
‫اختيار المنشورات التي يحتاجونها واإلجابة على أسئلتهم حول طبيعة عمل المنظمة‬
‫ض أيضا في الجناح أفالم وثائقية تسلط‬
‫عر ُ‬
‫الدولية في لبنان ومواضيع أخرى ذات صلة‪ .‬و ُي َ‬
‫‪.‬الضوء على عمل المنظمة‬
‫‪Even with reduced sentence, Lebanese journalist stands to‬‬
‫‪lose press credentials‬‬
‫‪Committee to Protect Journalists‬‬
‫‪The Committee to Protect Journalists calls on the Lebanese‬‬
‫‪Court of Cassation to overturn the conviction of Rami Aysha, a‬‬
‫‪Lebanese-Palestinian freelance journalist charged with‬‬
‫‪purchasing firearms while he was investigating arms trafficking‬‬
‫‪from Lebanon to Syria.‬‬
‫‪On November 25, a military tribunal sentenced Aysha to six‬‬
‫‪months' imprisonment in absentia. Aysha told CPJ he was out‬‬
‫‪of the country at the time but returned to Lebanon and attended‬‬

a court hearing on December 9. The court upheld the conviction
despite the recommendation of the prosecutor to drop the
charges, according to Aysha and local news reports. The
sentence, however, was reduced to two weeks' imprisonment.
Five Women Human Rights Activists who are Changing the
Middle East
Despite setbacks in the wake of the “Arab Spring”, the region’s
female activists gained strength following the uprisings and
have no plans to stop fighting for better and fairer societies.
Here is a rundown of five of the most prominent female human
rights activists in MENA.
Journalist killings in Egypt remain unresolved

An injured journalist is surrounded by other journalists after the
Al Wafd headquarters was attacked by Islamists in Cairo, Dec. 15,
2012. (photo by REUTERS/Amr Abdallah Dalsh)

Egyptian reporter Al-Hosseiny Abou Deif was killed while
reporting on clashes outside the presidential palace between
protesters demonstrating against then-President Mohammed
Morsi and his supporters.
It was an unprecedented moment. The country’s first Islamist
president had issued a constitutional decree giving him
sweeping new powers and stripping the judiciary of the power to
challenge his decisions. He had also called for a referendum on
a constitution drafted mostly by Islamists that opponents said
failed to protect the rights of women and the media, among its
other faults.
Yemen: Death of 15 civilians in airstrike underscores
serious lack of accountability

A Yemeni boy (C) walks past a mural depicting a US drone and reading '

Why did you kill my family' on December 13, 2013 in the capital Sana'a. ©
MOHAMMED HUWAIS/AFP/Getty Images

The confusion over who was responsible for an airstrike that
killed 15 men on their way to a wedding in Yemen on Thursday
exposes a serious lack of accountability for scores of civilian
deaths in the country, Amnesty International said.
Local security officials reportedly said the wedding convoy had
been mistaken for al-Qa’ida operatives, but did not identify the
type of aircraft used in the attack. Local media and tribal officials
allege that a drone was used – if true, this would point to US
involvement in the attack.
“Even if it turns out that this was a case of killings based on
mistaken identity or dodgy intelligence, whoever was
responsible needs to own up to the error and come clean about
what happened in this incident,” said Philip Luther, Director of
Amnesty International’s Middle East and North Africa
Programme.
The future of Arab labor movements

A stranded passenger waits inside a train during a strike by train
drivers in Cairo, April 7, 2013. (photo by REUTERS/Amr Abdallah
Dalsh)

The social earthquake happening in the Arab region has led the
labor movement and its unions to reconsider a number of
fundamental questions about their role in society and their
relationship with the state, political forces and other civil society
organizations. It has also led them to re-examine their
participation in adopting economic and socio-political choices,
as well questions about their structure, organizational makeup
and work tools. What is happening today on the ground — in
public spaces and workplaces — represents a historic
opportunity for the labor movement to restore its missing role. It
is a chance for the movement to restore social balance for the
benefit of millions of impoverished male and female Arab
workers. This not only relates to the distribution of wealth, but
also the fact that they have been deprived of any form of
representation and active participation when it comes to
deciding their future and that of their countries.

‫‪VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS‬‬

‫كتاب أسود أليام سود‬
‫بيسان الشيخ‬

‫تعيش األوساط االعالمية والحقوقية في تونس بلبلة غير مسبوقة على أثر صدور «الكتاب‬
‫االسود» الذي يضم ما يفترض أنه الئحة بأسماء كتاب وصحافيين وأكاديميين وحقوقيين‬
‫ورياضيين ومختلف العاملين في الحقل العام ممن تعاونوا مع نظام زين العابدين بن علي‪،‬‬
‫واستفادوا ماديا ووظيفيا مقابل تلميع صورته‪ .‬والالفت في هذا الكتاب الذي انتشر كامال‬
‫وبشكل سريع على االنترنت‪ ،‬ليس اقتصاره على اسماء شخصيات تونسية وإنما كشفه‬
‫أيضا أسماء غربية وعربية وال سيما لبنانية من «نجوم» اإلعالم والصحافة‪ ،‬من دون أن‬
‫‪.‬يكون له األثر نفسه عليهم أو على جمهورهم ومؤسساتهم‬
‫ففي حين زخر اإلعالم التونسي بحمالت مساءلة ودفاع عن النفس وقضايا قانونية رفعت‬
‫أمام المحاكم في غضون أيام قليلة‪ ،‬طغى في لبنان االنشغال بالعاصفة الثلجية المزعومة‬
‫على أي مساءلة ولو محدودة ألصحاب تلك االسماء المكرسة التي تتراوح بين أعلى الهرم‬
‫اإلعالمي وأسفله وال تستثني السياسيين‪ .‬فلم تخصص حلقة تلفزيونية واحدة‪ ،‬أو قل فقرة‪،‬‬
‫لمناقشة هذا الموضوع وكأنه بات من المسلّمات أن يرتشي الصحافيون والسياسيون‬
‫بحيث ال يستحق األمر التوقف عنده‪ .‬بل أكثر من ذلك استمر بث البرامج الحوارية بقيادة‬
‫تلك االسماء نفسها وضيوفهم وإذا بـ «زمالء» من طرفي الطيف السياسي اللبناني ممن‬
‫‪.‬يتراشقون يوميا ويتناصبون العداء‪ ،‬يصبون في طابور واحد‬

‫الدساتير ال تنطق‪ :‬االستفتاء على الدستور ومستقبل العملية السياسية في‬
‫مصر‬
‫د‪ .‬يحيى مصطفى كامل‬
‫أكاد أجزم بأن الدستور الجديد سيمر‪ ..‬ليس ألنه رائع أوألنه أفضل كثيرا من دستور‬
‫اإلخوان‪ ،‬بل ألنني أزعم أن السواد األعظم من الشعب لم يعد يأبه كثيرا بـ’حدوتة’ الدستور‬
‫تلك‪ ،‬ناهيك عن كون التجارب والسوابق تفيد بأن نتائج االستفتاءات تأتي دائما باإليجاب‪،‬‬
‫‪.‬ربما ألسباب في السيكولوجية الجماعية‬
‫لقد مضت أيام الحماسة األولى حين تحول أفراد المجتمع بقدرة قادر بين عشية وضحاها‬
‫من شعب غير مسيس البتة إلى فقهاء دستوريين‪ ،‬بل من األدق أن نعمم فنقول ان فورة‬
‫الحماسة العامة المحمولة على أجنحة احتماالت ووعود ال حصر لها بمستقبل واعد سوف‬
‫تتحسن فيه األوضاع غدا قد ولت‪ ،‬ربما إلى غير رجعة‪ ،‬ما يسود اآلن هو حالة من‬
‫اإلحباط والملل وفراغ الصبر واستعجال الحلول التي تضع حدا للوضع المتردي اقتصاديا‬
‫‪.‬وأمنيا‬

‫!مانديال العربي لن يظهر غدا‬
‫هاشم صالح‬
‫أعتقد شخصيا أن السمة األساسية التي تميز الرجال العظام عن سواهم هي استعدادهم ألن‬
‫يموتوا من أجل قضيتهم‪ :‬قضية الحق والعدل‪ .‬عندما نلقي نظرة سريعة على التاريخ‬
‫البشري من أوله إلى آخره نالحظ ذلك واضحا جليا‪ .‬هذا ال يعني أن التاريخ مليء بهؤالء‬
‫األشخاص‪ ،‬أو أنهم يولدون كل يوم! فالواقع أنهم أقل القليل وال يجود بهم الزمان إال‬
‫نادرا‪ .‬ولكن عندما يجود بهم كم يتوهج العالم ويصبح أكبر وأجمل! من هذه النوعية كان‬
‫نيلسون مانديال‪ .‬برحيله أخيرا انطفأ هذا الجنس من الرجال إلى أجل غير مسمى‪ .‬ال أعتقد‬
‫أنه يوجد حاليا شخص واحد يستطيع القول إنه يرتفع إلى قامة هذا المحرر الكبير‬
‫للبشرية‪ .‬حتى القائد البوذي الداالي الما الذي يشبهه إلى حد كبير من الناحية األخالقية‪ ،‬ال‬

‫ ألنه لم‬.‫ عاما في زنزانة سجن صغيرة‬22 ‫ لماذا؟ ألنه لم يمض‬.‫يستطيع أن يوازيه تماما‬
‫يدفع الثمن باهظا ولم يحترق في أتون المعاناة كما حصل لمانديال‬.
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 82 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 8102‬إلى‪ 88 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪8102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪8102‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫والخمسون‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 82 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 00 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013

‫المعهد في الصحافة‬

‫حوار لألستاذ عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫لصحيفة الشعب في عددها الصادر يوم ‪ 41‬ديسمبر‬



Documents similaires


samir dilou
joint public statement raleva sentence 2
letter for saudi king salmane al saoud
beyond 2015 red flags final oct 2014 final
aihr iadh human rights press review 2013 08 15
aihr iadh human rights press review 2013 08 17


Sur le même sujet..