AIHR IADH Human rights Press Review 2013.12.20 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.20.pdf
Titre: UNITED NATIONS
Auteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 20/12/2013 à 10:05, depuis l'adresse IP 197.0.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 641 fois.
Taille du document: 2.2 Mo (16 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-12.20‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Information‬‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫‪IN VIDEO‬‬

‫الديمقراطية المحلية والمشاركة ‪ :‬دور منظمات المجتمع المدني‬

‫‪THE REVOLUTIONARY‬‬
‫‪PROMISE:‬‬
‫‪YOUTH PERCEPTIONS‬‬
‫‪IN EGYPT, LIBYA AND‬‬
‫)‪TUNISIA (British Council‬‬
‫]‪[124 pages‬‬
‫‪Human Dignity and‬‬
‫‪Judicial Interpretation of‬‬
‫‪Human Rights‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫مداخلة األستاذ عبد الباسط بن حسن حول ‪ :‬الديمقراطية المحلية والمشاركة ‪ :‬دور‬
‫منظمات المجتمع المدني خالل أشغال المشاورة العربية حول البلديات والحوكمة المحلية‬
‫في سياق التحول الديمقراطي التي نظمها كل من برنامج األمم المتحدة اإلنمائي والمعهد‬
‫إلدارة الحكم والتنمية المحلية من ‪ 01‬إلى ‪ Yale‬العربي لحقوق اإلنسان وبرنامج جامعة‬
‫‪ 01.‬ديسمبر الجاري بالعاصمة تونس‬

‫مراسلون بال حدود ‪ 10 :‬صحفيا قُتلوا في عام ‪2102‬‬
‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫‪Navi Pillay, Human‬‬
‫‪Rights Day 2013 - 20‬‬
‫‪Years Work working for‬‬
‫‪your rights‬‬

‫اليوم الدولي للتضامن مع‬
‫الشعب الفلسطيني‬
‫‪ 29‬نوفمبر ‪2102‬‬

‫التقرير العربي‬

‫مسلمون يؤدون الصالة على جسم القتيل الصحفي الصومالي محمد ابراهيم راجح في‬
‫‪ REUTERS/Feisal Omar‬جنوب مقديشو يوم ‪ 22‬أبريل ‪2102‬‬
‫قُتل ‪ 10‬صحفيا في عام ‪ 2102‬أثناء تأدية مهاهم‪ ،‬حيث ُتعتبر آسيا (‪ 22‬قتيال) والشرق‬
‫األوسط وشمال أفريقيا (‪ 22‬قتيال) المناطق األكثر خطورة على حياة العاملين في القطاع‬

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫اإلعالمي‪ .‬وفي المقابل‪ ،‬شهدت أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى انخفاضا كبيرا في أعداد‬
‫القتلى‪ ،‬إذ تراجعت الحصيلة من ‪ 20‬في سنة ‪ 2102‬إلى ‪ 01‬في عام ‪ ،2102‬وذلك بعدما‬
‫تقلصت وتيرة جرائم القتل بحق الصحفيين في الصومال (‪ 1‬في عام ‪ 2102‬مقابل ‪ 01‬في‬
‫عام ‪ .)2102‬ومن جهتها‪ ،‬سجلت القارة األمريكية انخفاضا طفيفا في عدد الصحفيين‬
‫الذين لقوا حتفهم أثناء ممارسة نشاطهم المهني (‪ 02‬قتيال في ‪ 2102‬مقابل ‪ 01‬في‬
‫‪2102).‬‬

‫األمم المتحدة تحذر‪ :‬قتل الصحفيين يقوض حرية تدفق المعلومات‬
‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫‪ 2013‬لسنة‬

‫مداخلة االستاذ عبد الباسط بن‬
‫حسن رئيس المعهد العربي‬
‫لحقوق اإلنسان في جلسة أفتتاح‬
‫المؤتمر العاشر لجمعية النساء‬
‫‪.‬الديمقراطيات ببورصة الشغل‬
‫‪25 November‬‬
‫‪International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence‬‬
‫‪against Women‬‬

‫عقوبة اإلعدام‬
‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا ً‬
‫للحق في الحياة‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫حقوق اإلنسان‪ :‬دليل للمعلمين‬

‫كثفت رئيسة وكالة األمم المتحدة المكلفة بدعم حرية الصحافة حملتها الهادفة إلى تأمين‬
‫سالمة الصحفيين اليوم‪ ،‬معربة عن إدانتها لقتل العاملين في مجال اإلعالم في سوريا‬
‫‪.‬والعراق‬
‫وقالت المديرة العامة لمنظمة التربية والعلم والثقافة‪ ،‬اليونسكو‪ ،‬إيرينا بوكوفا في بيان إن‬
‫"العنف ضد اإلعالميين يقوض من قدرة الصحفيين على القيام بعملهم بحرية فضال عن‬
‫حق المواطنين في الحصول على المعلومات المستقلة التي يحتاجون إليها"‪ .‬وكان‬
‫المصور العراقي الحر‪ ،‬ياسر فيصل آلجميلي‪ ،‬البالغ من العمر‪ 21‬عاما‪ ،‬والذي كان يعمل‬
‫في كثير من األحيان لقناة الجزيرة الدولية وتلفزيون وكالة رويترز لألنباء‪ ،‬قد اختطف‬
‫وقتل على أيدي أعضاء جماعة متطرفة في شمال سوريا في وقت سابق من هذا الشهر‪.‬‬
‫وقتل كاوا أحمد جيرمياني رئيس تحرير مجلة رايال ومراسل لصحيفة آويني في إقليم‬
‫كردستان بالعراق‪ ،‬برصاص مسلحين مجهولين في منزله في كاالر‪ ،‬في الخامس من‬
‫كانون األول‪/‬ديسمبر بعد تلقيه تهديدات بالقتل تتعلق بعمله‪ .‬وتوفي الصحافي الهندي ساي‬
‫ريدي‪ ،‬وهو مراسل لصحيفة باللغة الهندية‪ ،‬في الطريق الى المستشفى بعد تعرضه‬
‫للضرب والطعن في سوق قرية باساجودا في والية تشاتيسجاره في السادس من كانون‬
‫ثاني‪/‬ديسمبر‪ .‬وقد أدانت السيدة بوكوفا هذا العام وحده مقتل ثمانية صحفيين في العراق‪،‬‬
‫‪.‬وسبعة في سوريا‪ ،‬وأربعة في الهند‪ ،‬وغيرهم في بلدان مختلفة في جميع أنحاء العالم‬

‫‪World Programme for‬‬
‫‪Human Rights Education‬‬

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

‫كل المعلومات عن أنشطة المعهد من خالل هذا الرابط‬
‫‪HUMAN RIGHTS EDUCATION‬‬
‫‪Material Resources‬‬
‫?‪What is Human Rights Education‬‬
‫‪How to get started with Human Rights Education‬‬
‫‪This is My Home – A Minnesota Human Rights Education‬‬
‫‪Experience‬‬

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

‫!‪New! Close the Gap Video and Curriculum Resources‬‬
‫‪The 5-part Close the Gap documentary series on race, class,‬‬
‫‪and place disparities was created by the Twin Cities Public‬‬

‫‪UN and democracy‬‬
‫‪building publications‬‬






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

television (tpt) in close partnership with the Itasca Project and
Twin Cities Compass & Wilder Research. The University of
Minnesota Human Rights Center designed two companion
guides to foster dialogue on ways to recognize and eliminate
these race, class, and place disparities in our schools and
communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities and
their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw

Human rights education
and training

Guidelines on Human Rights Education for Human Rights
Activists

Millennium Development
Goals as human rights
learning: building the
capacities of the claim
holders through learning
as empowerment
[french]

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rights-based
approach to human rights education; core competencies;
curricula; teaching and learning processes; evaluation; and
development and support for trainers. The guidelines also offer
a list of key resources to assist in planning, implementing and
evaluating human rights education for human rights activists.
Download the document (511.4 KB)
A resolution on a World Programme for Human Rights
Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.
‫ البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

E A 5009 ‫ يوليو‬11 ‫ بتاريخ‬B111/95 ‫العامة رقم‬
UN: World Plan of Action for Education on Human Rights
and Democracy
TUNISIA

‫ الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان تستنكر الحكم الغيابي‬: ‫تونس‬
‫”بسجن مدير جريدة “المساء‬

‫ عن استنكارها الشديد للحكم‬،‫أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان اليوم‬
”‫ والذي صدر ضد مدير صحيفة “المساء‬،‫الغيابي الذي تناولته وسائل اإلعالم التونسية‬
‫ قضايا نشر‬2 ‫ دون أن يتم إعالنه بجلسات محاكمته في‬،‫التونسية الخاصة نذير عزوز‬
‫ تضاف لمسلسل المالحقات القضائية الذي تتعرض له صحيفة “المساء‬،‫“مختلفة‬.
‫وكانت دائر جنائية بمحكمة أريانه االبتدائية قد أصدرت حكما غيابيا يقضي بسجن نذير‬
‫ بسبب مواد صحفية نشرتها‬،‫ قضايا نشر‬2 ‫ علي خلفية اتهامه في‬،‫ شهرا‬21 ‫عزوز لنحو‬

Draft Declaration on
Human Rights
Education

‫الجريدة‪ ،‬وتنوعت االتهامات التي تم توجيهها له علي نشر أخبار كاذبة والسب والقذف‪،‬‬
‫وقد اعلن عزوز انه تفاجئ بصدور الحكم‪ ،‬دون أن يتم إعالنه بالجلسات ودون أن يمنح‬
‫‪.‬حقه في الدفاع عن نفسه‬

‫االعالن عن والدة االئتالف المدني من أجل تونس‬
‫المجتمع المدني هو الضامن الوحيد لمسار انتقالي صحيح‬
‫أعلنت أمس االستاذة نزيهة رجيبة االعالمية والحقوقية عن والدة االئتالف المدني من‬
‫‪.‬اجل تونس بحضور ثلة من االعالميين والحقوقيين والنشطاء في المجتمع المدني‬
‫وقد أكدت رجيبة في إطار ندوة صحفية عن أن هذه المبادرة تأتي اليوم من عمق الجهات‬
‫مكونات المجتمع‬
‫والتي تؤطرها جمعيات ومنظمات من المجتمع المدني موضحة ان ّ‬
‫المدني ال تبحث عن اي سلطة أو كرسي بقدر ما هي تبحث عن انتقال لما هو أفضل‬
‫مكونات المجتمع‬
‫معتبرة ان الجهات أكثر متضرر من الوضع القائم وهو السبب الذي جعل ّ‬
‫‪.‬المدني تبادر ببعث هذا االئتالف‬
‫وأشارت رجيبة إلى أن الوضع الذي وصلت اليه البالد خاصة في الداخل لم يعد يسمح‬
‫بترك مصير تونس بين يدي األحزاب فقط لكي تشرف على العملية االنتقالية وهو ما أدى‬
‫‪.‬بالبالد الى الوقوع من مطب الى مطب آخر‬

‫’حركة النهضة تعيد انتاج ‘االتجاه االسالمي‬

‫تتجه االوضاع الداخلية وسط حركة النهضة الى تأجيل المؤتمر االستثنائي الذي لم يبق‬
‫على انجازه سوى ستة اشهر‪ ،‬حسب مقررات المؤتمر التاسع للحركة‪ ،‬الذي انعقد خالل‬
‫شهر تموز‪ /‬يوليو ‪ 2102‬والذي قرر انعقاد مؤتمر استثنائي للحركة خالل عامين للنظر‬
‫في نقطتين اساسيتين لم يتمكن المؤتمرون من انجازهما خالل المؤتمر التاسع وهما تقييم‬
‫عمل ومناشط الحركة منذ تسعينات القرن الماضي والنظر في التصريف الهيكلي للمشروع‬
‫‪.‬االسالمي‬
‫ويرى محللون ان التأجيل قد يؤجج الصراع داخل حركة النهضة التي يعيش اغلب‬
‫اعضائها ومنخرطوها حالة من الغضب واالستياء نتيجة ما يعتبره البعض االستحواذ على‬
‫الحركة من قبل متنفذين يحيطون بالشيخ راشد الغنوشي اضافة الى تهميش مؤسسات‬
‫‪.‬الحركة والفشل في ادارة المرحلة حسب البعض منهم‬
‫‪Justice transitionnelle — Colloque‬‬
‫‪Des expériences et des enseignements‬‬
‫‪De la réparation au pardon, le Maroc et le Portugal en guise‬‬
‫‪d’illustration...‬‬
‫‪« Pour faire la paix avec un ennemi, on doit travailler avec cet‬‬
‫‪ennemi, et cet ennemi devient votre associé»... Ou « le pardon‬‬
‫‪libère l’âme, il fait disparaître la peur. C’est pourquoi le pardon‬‬
‫‪est une arme si puissante ». A travers ces deux phrases,‬‬
‫‪l’«icône mondiale de la réconciliation », Nelson Mandela, avait‬‬
‫‪résumé sa vision de la justice transitionnelle, après avoir libéré‬‬
‫‪son peuple du régime de l’apartheid et renoncé à toute‬‬
‫‪vengeance contre la minorité blanche (les Afrikaners et les‬‬
‫‪Anglo-sud-africains), laquelle était derrière son emprisonnement‬‬
‫‪durant vingt-sept longues années.‬‬

Young Tunisians Are Being Recruited to Jihad
By CARLOTTA GALL

Tunisian civil defense corps members carried the body of a suicide
bomber who blew himself up at a beach near the tourist resort of Sousse
in October. European Pressphoto Agency

ZAGHOUAN, Tunisia — Hayet Saadi says the trouble with her
son Aymen began more than a year ago, when he was just 16.
He started attending the mosque five times a day, she said.
Then he began talking of jihad, and of going to Syria to join the
rebels fighting the government of President Bashar al-Assad. In
March, he skipped his high school exams and left home.
Finally, on Oct. 30, Ms. Saadi came home to find the police
surrounding her house. A suicide bomber had blown himself up
in Sousse, a seaside resort about an hour’s drive south.
Another was caught before he could detonate his payload. The
police confiscated the family’s computers and phones, and her
husband spent the rest of the day at the police station. He
called her later from there. “Yes, it is your child,” he told her.
Aymen is now in prison. (The New York Times)
ARAB WO LD/UNITED NATIONS

‫ عمال البناء المهاجرون الذين لم يتقاضوا أجورهم ُيتركون فريسة‬:‫قطر‬
‫للجوع‬

‫ الذين‬،‫ شخصا من عمال البناء المهاجرين‬11 ‫قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن أكثر من‬
‫عملوا لمدة عام تقريبا في إنشاء برج فاخر في الحي المالي بالدوحة بدون أن ُتدفع لهم‬
‫ يواجهون نقصا خطيرا في الغذاء وبحاجة إلى مساعدة حكومية مل َّحة‬،‫أجورهم‬.
‫وفي اليوم الدولي للمهاجرين تدعو منظمة العفو الدولية السلطات القطرية إلى إيجاد حل‬
‫ الذين كانوا يعملون في‬،)‫لمحنة العاملين في شركة لي للتجارة والمقاوالت (إل تي سي‬
‫ظروف ربما وصلت إلى حد أعمال السخرة‬.
‫تشرين الثاني قام األمين العام للمنظمة سليل شيتي بزيارة إلى مخيم‬/‫وفي أواسط نوفمبر‬
‫ وطلب من وزارتي العمل والداخلية إيجاد حل‬،‫العمال في منطقة السيلية الصناعية‬

Human Rights Watch
Daily Brief

‫‪.‬لألوضاع في الشركة‪ ،‬واعتبار هذا األمر مسألة ذات أولوية‬

‫اتحاد الصحفيين العرب يدين خطف وإحتجاز عدد من الصحفيين‬
‫واإلعالميين السوريين‬
‫يدين االتحاد العام للصحفيين العرب اإلعتداءات التى تعرض لها مؤخرا عدد من الصحفيين‬
‫واإلعالميين السوريين من قبل بعض الجماعات اإلرهابية وكان من بينهم الصحفى عبد هللا‬
‫المقداد وعدد من اتحاد الصحفيين العرب يدين خطف وإحتجاز عدد من الصحفيين‬
‫‪ ..‬واإلعالميين السوريين العاملين فى الصحافة واإلعالم وال يزال مصيرهم مجهوال‬
‫إن اتحاد الصحفيين العرب يستنكر اإلعتداءات المقصودة التى يتعرض لها الصحفيون‬
‫ورجال اإلعالم فى سوريا وتهدف الى منعهم من أداء واجبهم نحو كشف الحقائق أمام‬
‫‪ ..‬الرأي العام السورى و الدولي‬
‫واتحاد الصحفيين العرب يتضامن مع اتحاد الصحفيين السوريين فى إدانة هذه األعمال‬
‫اإلجرامية ويطالب كل المنظمات الحقوقية واإلعالمية العالمية بالوقوف بقوة ضد هذه‬
‫‪ ..‬اإلعتداءات التى تتنافي مع كافة القوانيين الدولية‬

‫التنكيل بمنظمات حقوقية وعودة إلى ما هو أسوأ من قبل ‪ 21‬يناير ‪2100‬‬

‫في خطوة تصعيدية غير مبررة‪ ،‬أقدمت قوات الشرطة على اقتحام مقر المركز المصري‬
‫للحقوق االقتصادية واالجتماعية في الحادية عشرة والنصف مساء من يوم األربعاء‬
‫الموافق ‪ 01‬ديسمبر ‪ ،2102‬حيث داهمت قوات األمن الغشيمة مقر المركز وقامت‬
‫بالقبض واالعتداء بالضرب على ستة من العاملين والمتطوعين بالمركز هم مسؤول وحدة‬
‫األفالم الوثائقية مصطفى عيسى والمحامي بوحدة العدالة الجنائية محمود بالل‬
‫والمتطوعون بالوحدة اإلعالمية حسام محمد نصر‪ ،‬ومحمود السيد‪ ،‬ومحمد عادل‪،‬‬
‫وشريف عاشور‪ ،‬ثم قامت باعتقالهم دون مسوغ قانوني واقتيادهم إلى مكان مجهول‪ ،‬كما‬
‫قام أفراد الشرطة بتخريب بعض معدات الوحدة اإلعالمية وأثاثها واالستيالء على عدد من‬
‫‪.‬أجهزة الكومبيوتر المملوكة للمركز‬

‫القضاء السعودي الغير مستقل يقضي بسجن ناشط حقوقي أربعة سنوات‬
‫وجلده على خلفية نشاطه الحقوقي‬
‫أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‪ ،‬اليوم‪ ,‬الحكم الصادر من محكمة سعودية‬
‫بحق مدافع عن حقوق اإلنسان‪ ،‬والقاضي بسجنه لمدة أربع سنوات‪ ،‬وجلده علي خلفية‬
‫‪.‬ممارسة نشاطه الحقوقي‬
‫وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة ببريدة قد عقدت يوم الخميس الثاني عشر من‬
‫ديسمبر ‪ , 2102‬الجلسة السابعة من محاكمة الناشط عمر السعيد البالغ من العمر ثالثة‬
‫وعشرين عاما‪ ،‬وكانت جلسة سرية لم يحضرها محامي الناشط‪ ،‬والتي أصدر فيها القاضي‬
‫حكما يقضي بسجنه لمدة أربعة سنوات والجلد ‪ 211‬جلدة‪ ،‬ومنعه من السفر لمدة أربع‬
‫سنوات بعد انتهاء فترة السجن‪ ،‬وذلك بعد أن أدانته المحكمة بعدد من التهم الملفقة‬

‫والمزعومة هي القدح في ولي األمر وفي أهليته‪ ،‬السعي إلى إثارة الفتنه‪ ،‬الدعوة‬
‫للتظاهر‪ ،‬الطعن بأمانة أعضاء هيئة كبار العلماء‪ ،‬التجريح في سلطة القضاء والقدح في‬
‫ذمم القضاة‪ ،‬وصف نظام الحكم بالتعسفي والبوليسي‪ ،‬محاولة تأليب الرأي العام على‬
‫األجهزة األمنية‪ ،‬االنضمام إلى منظمة مشبوهة وغير مرخص بها‪ ،‬إعداد وتخزين بيانات‬
‫من شأنها المساس بالنظام العام‪ ،‬تصوير بعض التجمعات الهادفة لتأليب الرأي العام وبثها‬
‫‪.‬من حسابه علي اإلنترنت‪ ،‬والترويج ألخبار كاذبة ومغرضة على اإلنترنت لإلساءة للدولة‬

‫على إسرائيل التخلي عن سياسة االحتجاز المستتر‬
‫المسؤولون يحتجزون سودانيين وإريتريين في تحد لقرار المحكمة العليا‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن السلطات اإلسرائيلية تحتجز المئات من طالبي‬
‫اللجوء اإلريتريين والسودانيين فعليا‪ ،‬رغم قرار من المحكمة العليا اإلسرائيلية يقضي‬
‫بإطالق سراحهم‪ .‬قام أكثر من ‪ 011‬من المهاجرين بتجاهل القواعد المقيدة لتحركاتهم‪،‬‬
‫وغادروا ما أطلقوا عليه "السجن المفتوح" في صحراء النقب‪ ،‬للخروج في مسيرة‬
‫احتجاجية نحو القدس‪ .‬تجمع المهاجرون في ‪ 01‬ديسمبر‪/‬كانون األول ‪ 2102‬أمام‬
‫‪.‬الكنيست في القدس‪ ،‬حيث ألقت الشرطة القبض عليهم‬
‫أقام مسؤولون إسرائيليون "مركز حولوت للمقيمين" في النقب إليواء المئات من مواطني‬
‫إريتريا والسودان ـ ومعظمهم من طالبي اللجوء ـ بعد أن حكمت المحكمة العليا في‬
‫سبتمبر‪/‬أيلول بأن احتجازهم في "مركز احتجاز سهارونيم" القريب يخالف القانون‪ .‬ومع‬
‫ذلك فإن اشتراط إقامة المهاجرين في "حولوت"‪ ،‬والتسجيل هناك ‪ 2‬مرات يوميا‪،‬‬
‫والمبيت بداخله ليال‪ ،‬يرقى عمليا إلى مصاف االحتجاز‪ ،‬وهذا بحسب هيومن رايتس‬
‫‪.‬ووتش‬
‫‪The state of press freedom in Palestine‬‬

‫‪"Freedom of Speak" by Jenin-based cartoonist Mohammed Sabaaneh‬‬
‫‪explores freedom of speech and press in Palestine. (photo by Mohammed‬‬
‫)‪Sabaaneh / cartoonmovement.com‬‬

‫‪“Perhaps the most difficult question for me is how to meld media‬‬
‫‪freedom whose ceiling is the sky, as some people claim, and‬‬
‫‪laws that strangle that freedom.” With these words, Palestinian‬‬
‫‪legal expert Dawud Daraawi, a former judge now known as the‬‬
‫‪“lawyers’ advocate,” started his talk about the laws restricting‬‬
‫‪freedom of the press and information.‬‬
‫‪He talked about corruption and thorny issues in the Palestinian‬‬
‫‪territories. He said, “From this standpoint, taking a balanced‬‬
‫‪approach between two opposites (freedom and law) is a difficult‬‬
‫‪matter. If you ask me what’s the best law to ensure press‬‬
‫‪freedom, I would say that there should be no laws regulating‬‬

‫‪this freedom in the first place. [Press freedom] should be‬‬
‫”‪available enough for the [press] to achieve its objectives.‬‬
‫‪Twitter sheikhs of Saudi Arabia‬‬

‫‪Saudi cleric Mohammad al-Arifi has the most popular Twitter account‬‬
‫‪based in the Middle East, and one of the top 120 Twitter accounts‬‬
‫)‪worldwide. (photo by Twitter‬‬

‫‪In Saudi Arabia, the ultraconservative birthplace of Islam,‬‬
‫‪Twitter is the clergy’s favorite new tool to propagate the 14‬‬‫‪century-old faith. Saudi cleric Mohammad al-Arifi has the most‬‬
‫‪popular Twitter account based in the Middle East, and one of‬‬
‫‪the top 120 Twitter accounts worldwide. He has more than 7‬‬
‫‪million followers, with an average of 8,000 more signing up‬‬
‫‪every day — on a par with pop stars such as Jessica Simpson‬‬
‫‪and 50 Cent.‬‬
‫‪He’s not unique, either. From the “Dear Abby” sheikh to the self‬‬‫‪proclaimed “Elvis” sheikh to the more conservative, a wide‬‬
‫‪range of Saudi clerics now have millions of Twitter followers.‬‬
‫‪VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS‬‬

‫دستور لمصر وباسم شعبها‪ ..‬ودستور آخر لها أيضا‬
‫د‪ .‬بشير موسى نافع‬
‫دعا الرئيس المؤقت‪ ،‬عدلي منصور (السبت‪ 02 ،‬كانون أول‪/‬ديسمبر)‪ ،‬الشعب المصري‬
‫إلى االستفتاء على مسودة الدستور الذي أعدته لجنة الخمسين‪ ،‬بعد شهر‪ ،‬أي في ‪02‬‬
‫و‪ 01‬كانون ثاني‪/‬يناير ‪ .2102‬هذا هو دستور مصر الثاني في عام واحد‪ ،‬ومنذ ثورة‬
‫كانون ثاني‪/‬يناير ‪2100‬؛ وبينما أشار منصور في خطابه للمصريين على التذكير بأن‬
‫المسودة ليست سوى تعديل للدستور السابق‪ ،‬حرص رئيس لجنة الخمسين‪ ،‬عمرو‬
‫موسى‪ ،‬في المناسبة ذاتها‪ ،‬على إبراز الدستور الجديد باعتباره وثيقة تختلف جوهريا عن‬
‫الدستور المعطل‪ .‬موسى كان على حق في حرصه على هذا اإليحاء؛ فهل كان مجرد‬
‫تعديل‪ ،‬أبدى الرئيس مرسي من البداية قبوله به من ناحية المبدأ‪ ،‬يستدعي كل هذا الزلزال‬
‫الذي تعيشه مصر منذ ‪ 2‬تموز‪/‬يوليو؟‬

‫عندما يجد األمازيغي نفسه أمام الكعبة‪ ..‬كيف يعبر بالعربية عن مشاعره؟‬
‫د‪ .‬عبد الهادي التازي‬
‫عندما كنت أرصد تنقالت الحجاج المغاربة‪ ،‬كنت أقصد إلى أن أعرف رد الفعل عندهم وهم‬
‫يجدون أنفسهم ألول مرة أمام الكعبة التي كانوا يتوجهون إليها آناء الليل وأطراف النهار‪،‬‬
‫رد الفعل عندهم وهم يقفون أمام هذا المربع المجلل بالسواد‪ ،‬ماذا يقولون؟ ماذا يظهر‬
‫عليهم من حركات؟‬
‫هذا الموضوع هو الذي خصصت له تأليفي األخير في مجلدين اثنين‪ ،‬نشرتهما مؤسسة‬

‫ بعنوان‬2112 )‫الفرقان للتراث اإلسالمي (لندن‬:
« ‫ وكنت في هذا التأليف حريصا‬.»‫رحلة الرحالت أو مكة في مائة رحلة مغربية ورحلة‬
‫على أن أقوم بالمقارنات والمفارقات بين انطباعات هذا الحاج أو ذاك‬...
‫ ولم يقع‬..‫وقد لفتت نظري ظاهرة كانت وراء اختياري العنوان الذي يحمله هذا المقال‬
‫ ولكن االختيار وقع على ما كتبه‬،‫اختياري على ما قاله الحجاج المغاربة من أصول عربية‬
‫الحجاج من أصل (بربري) أمازيغي حتى أعرف أكثر عن مكانة اللغة العربية لدى شريحة‬
‫وازنة من شرائح المجتمع المغربي‬.
Whatever happened to the Arab Spring?
By Madawi Al-Rasheed

An electoral worker shows an invalid ballot on which a voter has written
"void," Cairo, June 17, 2012. (photo by REUTERS/Amr Abdallah Dalsh)

Three years after the Arab Spring, the dominant narrative about
this region remains articulated in terms of binary opposites:
vanishing republics versus resilient monarchies, the secular
versus Islamist divide and the Sunni versus Shiite schism.
While not denying the violent manifestations of these opposites,
it is time to go beyond the apparent multiple polarizations that
conceal a fundamental truth, namely the collapse or nearcollapse of an old republican and monarchical order without
successfully moving toward a new, stable configuration. Even
after three years of protest and bloodshed in the republics and
low-level mobilization in the monarchies, the Arab world is still
far from shaking off the old order or a stable transition toward
something that I would call democracy.
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
http://egynews.ucoz.com/enp.html
Tous les médias internationaux en ligne :
http://www.mediaonline.net/fr
Les médias dans les pays arabes francophones
Algérie
Liban
Maroc
Tunisie

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 82 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 8102‬إلى‪ 88 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪8102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪8102‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫والخمسون‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 82 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 00 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‪ .‬ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬
‫من المعهد‬
‫‪The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent‬‬
‫‪those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information‬‬

‫‪must be obtained from the author.‬‬
‫‪Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas‬‬
‫‪nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser‬‬
‫‪autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.‬‬
‫‪©Arab Institute for Human Rights 2013‬‬

‫المعهد في الصحافة‬
‫حوار لألستاذ عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫لصحيفة الشعب في عددها الصادر يوم ‪ 41‬ديسمبر‬

‫في اليوم العالمي لحقوق اإلنسان بعث شبكة " عهد " للثقافة المدنية و المنظومة التربوية أولي مشاغل الشبكة‬
‫صحيفة الصباح في عددها الصادر يوم ‪ 44‬ديسمبر‬

‫اإلعالن عن تأسيس شبكة " عهد " للثقافة المدنية‬
‫صحيفة الصحافة في عددها الصادر يوم ‪ 44‬ديسمبر ‪3142‬‬

‫في عددها الصادر يوم ‪ 41‬ديسمبر الجاري وفيه إشارة إلى الدراسة التي اعدت في إطار مشروع ‪Le Quotidien‬مقال لصحيفة‬
‫’’بناء قدرات الصحفيين والمدونين في المنطقة العربية لتعزيز حقوق اإلنسان‘‘ الذي نفذه المهعد العربي لحقوق اإلنسان بدعم من‬
‫صندوق األمم المتحدة للديمقراطية‪،‬حول «تحليل األسباب واآلثار ال ُمترت ّبة على ظهور المد ّونين وصحافة المواطن أثناء الثورات‬
‫التحول الدي ُمقراطي في فترة ما بعد الثورة» والذي تم عرضها خالل الحفل اختتام المشروع يوم ‪41‬‬
‫العربية ودورها في عملية‬
‫ُّ‬
‫ديسمبر الجاري بفضاء التياترو‬



Documents similaires


jean ziegler and the khaddafi human rights prize
eiu democracy index 2015
la synthese normative mondiale emergente
01152015 fiw 2015 final
fac american muslims q a
letter for saudi king salmane al saoud


Sur le même sujet..