Fichier PDF

Partage, hébergement, conversion et archivage facile de documents au format PDF

Partager un fichier Mes fichiers Convertir un fichier Boite à outils PDF Recherche PDF Aide Contact



AIHR IADH Human rights Press Review 2013.12.04 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.04.pdf
Titre: UNITED NATIONS
Auteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 04/12/2013 à 08:51, depuis l'adresse IP 197.2.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 472 fois.
Taille du document: 2.3 Mo (12 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)









Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-12.04‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Information‬‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫رباعي الوساطة يمهل الفرقاء السياسيين حتى االثنين لتقديم مرشح‬
‫لرئاسة الحكومة التونسية‬

‫اليوم الدولي للتضامن مع‬
‫الشعب الفلسطيني‬
‫‪ 29‬نوفمبر ‪2102‬‬

‫مداخلة االستاذ عبد الباسط بن‬
‫حسن رئيس المعهد العربي‬
‫لحقوق اإلنسان في جلسة أفتتاح‬
‫المؤتمر العاشر لجمعية النساء‬
‫‪.‬الديمقراطيات ببورصة الشغل‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫التقرير العربي‬

‫حددت اللجنة الرباعية التي ترعى الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين في تونس امس‬
‫االثنين كآخر أجل لتقديم مرشح لرئاسة الحكومة الجديدة‪ ،‬فيما اعلن حسين العباسي‬
‫األمين العام لالتحاد التونسي للشغل ان تونس دخلت مرحلة الخطر واالنهيار ولكنه توقع‬
‫‪.‬نجاح الحوار بين السلطة والمعارضة الخراج البالد من األزمة التي تعيشها‬
‫فقد قال رباعي الوساطة ان مساء االثنين سيكون األجل االخير إلعالن االحزاب المشاركة‬
‫في الحوار الوطني لتقديم مرشح لرئاسة حكومة الكفاءات المقبلة او اإلعالن عن فشل‬
‫‪.‬الحوار‬

‫‪25 November‬‬
‫‪International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence‬‬
‫‪against Women‬‬

‫! ‪..‬الكتاب األسود لرئيس الجمهورية المؤقت يثير الجدل‬
‫! ‪..‬في نسف العدالة االنتقالية ‪..‬‬

‫الصحافة اليوم» حاولت استقصاء بعض آراء اإلعالميين والحقوقيين والسياسيين حول «‬
‫‪.‬الكتاب األسود وتداعياته على المشهد الوطني من كل زواياه‬
‫فرئيس المعهد العربي لحقوق االنسان عبد الباسط بن حسن يرى أن العدالة االنتقالية‬

‫‪SEEKING SECURITY:‬‬
‫‪PUBLIC OPINION‬‬
‫‪SURVEY IN LIBYA‬‬

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫‪ 2013‬لسنة‬

‫عقوبة اإلعدام‬
‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا ً‬
‫للحق في الحياة‬

‫كانت أحد أهم مطالب الثورة التونسية لمعالجة تجاوزات الماضي ومحاسبة منتهكي حقوق‬
‫االنسان وإقامة العدالة بدل الثأر ولكن تعطيل العدالة االنتقالية وعدم قيام هيئة وطنية‬
‫مستقلة تسعى الى إرساء مبادئ هذه العدالة وهي المكاشفة والمحاسبة والمصالحة‪ ،‬فتح‬
‫الباب أمام عديد الممارسات التي خلقت مزيدا من اإلضطراب على مفهوم العدالة االنتقالية‬
‫وجعلت من المبادرات الفردية مدخال للخروج من هذا المقصد وهو إقامة العدالة بكل‬
‫‪.‬حيادية‬
‫ال للعدالة االنتقائية‬
‫ويضيف المتحدث أن فتح أرشيف الماضي وكشف كل من أخطأ في حق هذا الشعب‬
‫ومحاسبة وجبر أضرار الماضي وإقامة تربية حقوقية تقطع مع الثأر والتشفي هو‬
‫مسؤولية وطنية جماعية يجب أن تبتعد عن كل التجاذبات السياسية وعن كل المطامح‬
‫‪.‬الشخصية‬
‫واعتبر أن البالد اليوم في حاجة الى العودة بسرعة الى روح العدالة االنتقالية والى‬
‫مبادئها االنسانية األساسية حتى ننأى بمجتمعنا عن كل المغامرات التي لن تزيد األجواء‬
‫‪.‬اال احتقانا ولن يزيد الناس اال بغضاء ونفورا‬
‫وفي ما يخص تركيز الرئيس المؤقت في كتابه على االعالميين قال المتحدث ان التأكيد‬
‫على روح العدالة االنتقالية هو لتجنيبنا كل أنواع االنتقائية مع ملفات الماضي‪.‬‬
‫فالمسؤولية يجب ان تكون قائمة على القانون ويمكن ان نعتبر ان انسانا أخطأ أكثر من‬
‫‪.‬آخر او فئة اجتماعية أخطأت أكثر من أخرى بشكل مطلق‬
‫وبالتالي فان الموضوع يحتاج الى أناس مختصين ومحايدين ومستقلين يقومون بفتح‬
‫ملفات الماضي بشكل قانوني وبضوابط توجد في القانون الدولي‪ ،‬ثم تعرض هذه الحاالت‬
‫على هيئات مستقلة تقوم ببحث بكل تجرد وتقوم بتحديد المسؤوليات مهما كانت انتماءاتها‬
‫وتوجهاتها‪ ،‬وبذلك نقيم عدالة انتقالية ال عدالة انتقائية‪ .‬ليضيف أن الخوف كل الخوف اذا‬
‫تم استعمال منهجية انتقائية يمكن ان تضرب فئات اجتماعية كاملة وتستنقص من قيمتها‬
‫في أنظار الناس‪ ،‬اذ انه من المعلوم ان هناك اعالميين تعاملوا مع النظام السابق لكن هذا‬
‫ال يعني ان توجه التهمة لكل االعالميين‪ ،‬اذ انه اذا تم ذلك سنفقد أداة هامة لكشف الحقيقة‬
‫‪.‬والدفاع عن حرية الرأي والتعبير والبناء الديمقراطي‬

‫إعالن منظمة العمل الدولية‬
‫بشأن العدالة االجتماعية من‬
‫أجل عولمة عادلة‬

‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫حقوق اإلنسان‪ :‬دليل للمعلمين‬
‫‪‬‬

‫‪Transparency International:‬‬
‫‪Perceptions Index 2013 : La Tunisie classée 77ème (sur 177‬‬
‫)‪pays‬‬
‫‪Cet index, calculé d’après des sondages réalisés auprès‬‬
‫‪d'hommes d'affaires et d’experts se concentre sur le secteur‬‬
‫‪public d’un pays et plus la note est élevée, moins le pays est‬‬
‫‪atteint par la corruption.‬‬
‫‪La Tunisie, avec ses 41 points, vient après le Ghana, l’Arabie‬‬
‫‪Saoudite, la Jordanie, l’Italie ou le Koweït dans ce classement.‬‬
‫‪Elle se place au même niveau que la Bulgarie et le Sénégal et‬‬
‫‪devance la Chine (40 points), le Maroc (91ème) et l’Algérie‬‬
‫‪(94ème).‬‬

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا‬
‫الرابط‬

‫‪Transition at a Crossroads: Moving beyond the GCC‬‬
‫‪Agreement in Yemen‬‬
‫‪In late 2011, Yemeni political leaders and stakeholders‬‬
‫‪endorsed the Gulf Cooperation Council (GCC) Agreement,‬‬
‫‪which laid out a two-year roadmap for resolving Yemen's‬‬
‫‪political paralysis. The agreement scripted a process with an‬‬
‫‪inclusive National Dialogue, a new constitution, a constitutional‬‬
‫‪referendum and national elections to move the country forward.‬‬
‫‪Two years later – with the National Dialogue process yet to‬‬
‫‪reach consensus on key challenges – it is likely the initial‬‬
‫‪timeframe will expire without a referendum and without‬‬
‫‪elections.‬‬

‫الحرية النقابية للنساء العامالت‬
‫ّ‬
‫في مناطق تجهيز الصادرات‪:‬‬
‫دليل‬

‫‪International Day of‬‬
‫‪Solidarity with the‬‬
‫‪Palestinian People‬‬
‫‪29 November 2013‬‬

What challenges will these delays present to Yemeni and
international stakeholders? How should Yemeni leaders and the
international community reformulate a timeline that is more
realistic and responsive to the reality on the ground? When
should presidential elections, a constitutional referendum and
parliamentary elections be held, and what technical challenges
will stakeholders face?
>>> Learn more about IFES' work in Yemen.

‫عدالة اجتماعية لحقبة عربية‬
‫ تعزيز الوظائف‬:‫جديدة‬
‫والحماية والحوار في منطقة‬

Human Rights Day 2013 – 20 years of working for your
rights

World Programme for
Human Rights
Education

‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬

United Nations Division
for Palestinian Rights
Special Rapporteur on
the situation of human
rights in the Palestinian
territories occupied since
1967, Richard Falk,
presented his report to
the General Assembly

Human Rights Day this year marks the 20th anniversary of the
UN Human Rights Office and will be celebrated with events
around the world throughout the week, including a day of
discussions on 5 December in Geneva on a range of pressing
human rights issues.
Sir Tim Berners-Lee, the inventor of the World Wide Web and
founder of the World Wide Web Foundation, will join UN High
Commissioner for Human Rights Navi Pillay in a discussion
over access to the Web and the balance between security and
privacy online. Sir Tim Berners-Lee has been working to ensure
that the World Wide Web is made freely available to all, and to
establish the Web as a global public good and a basic right. The
discussion will be moderated by prominent TV presenter Tim
Sebastian, former host of the BBC’s Hardtalk programme.
The High Commissioner and the President of the Human Rights
Council, Remigiusz Achilles Henczel will also deliver speeches
at the opening of the event.
The full programme and biographies of the participants can be
found on http://at20.ohchr.org/events.html
Write for Rights – Amnesty International’s main campaign
starts on 6 December

Write for Rights is one of Amnesty International’s major global campaigns

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

“Write for Rights” is one of Amnesty International’s major global
campaigns. AI is capable of getting its own outreach and does
not need my blog but I want to refer to it anyway as it is such a
quintessential human rights action model. From 6 to 17
December, people from more than 80 countries all over the
world will campaign on behalf of 12 individuals and communities
suffering human rights abuses. They will name, shame and
make specific calls to the offending governments. Amnesty
expects more than two million letters, faxes, emails, tweets and
text messages to be sent during the course of the campaign.
HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

The 5-part Close the Gap documentary series on race, class,
and place disparities was created by the Twin Cities Public
television (tpt) in close partnership with the Itasca Project and
Twin Cities Compass & Wilder Research. The University of
Minnesota Human Rights Center designed two companion
guides to foster dialogue on ways to recognize and eliminate
these race, class, and place disparities in our schools and
communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities and
their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw

Human rights education
and training

Guidelines on Human Rights Education for Human Rights
Activists

Millennium Development
Goals as human rights
learning: building the
capacities of the claim
holders through learning
as empowerment
[french]

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rights-based
approach to human rights education; core competencies;
curricula; teaching and learning processes; evaluation; and
development and support for trainers. The guidelines also offer
a list of key resources to assist in planning, implementing and
evaluating human rights education for human rights activists.
Download the document (511.4 KB)
A resolution on a World Programme for Human Rights
Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.
‫ البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

E A 5009 ‫ يوليو‬11 ‫ بتاريخ‬B111/95 ‫العامة رقم‬

Draft Declaration on
Human Rights
Education

‫‪UN: World Plan of Action for Education on Human Rights‬‬
‫‪and Democracy‬‬
‫‪TUNISIA‬‬

‫‪IN VIDEO‬‬

‫الجزء الثالث من مداخلة‬
‫األستاذ عبد الباسط بن حسن‬
‫رئيس المعهد العربي لحقوق‬
‫اإلنسان حول ''العنف السياسي‬
‫و اإلرهاب محاولة للخروج من‬
‫"أجندة اإلنتقال السياسي‬

‫الكتاب األسود لرئاسة الجمهورية‪ :‬حق أريد به باطل‬

‫*‬
‫لم تكد يمر أربعة أيام على «السبق الصحفي» لقناة المتوسط‪ ،‬وإعالن صحفيها صالح‬
‫عطية عن صدور «الكتاب األسود» الخاص باإلعالميين‪ ،‬حتى احتدم الجدل بين أبناء‬
‫قطاع ‪ -‬مازال كغيره لم يتخلص بعد من ارث الماضي ولم يفتح صفحات «المحاسبة‬
‫»وكشف الحقيقة‬
‫عن أهلية رئاسة الجمهورية في فتح «األرشيف» وإصدار وثيقة‪ .‬خلف الخطوة األخيرة‬
‫التي أقدم عليها رئيس الجمهورية وما أثارته من ردود فعل أو مخاوف‪ ،‬يجب أن نفتش‬
‫‪.‬عن‪ ...‬المصالح‬
‫لم يكن أهل قطاع اإلعالم قبل الجدل الحالي الذي ولده إصدار الكتاب «منظومة الدعاية‬
‫تحت حكم بن علي ‪ :‬الكتاب األسود» من قبل دائرة اإلعالم واالتصال برئاسة الجمهورية ‪،‬‬
‫يتبنون خطاب ينكر «تورط بعض الزمالء في منظومة فساد نظام بن علي»‪ ،‬وال احد منهم‬
‫«بحث عن مبررات» تخفف عن البعض وقع التورط في خدمة المنظومة السابقة‪ .‬لكنهم‬
‫في المقابل دعوا إلى االنخراط في مسار العدالة االنتقالية وترك «ملف اإلعالم والصحافة‬
‫‪».‬بيد القضاء والهياكل المختصة‬

‫مقاربات مقارنة‪ :‬التجربة االنتقالية في كردستان العراق‪ ،‬النجاحات‬
‫‪:‬واإلخفاقات والدروس المستفادة للتحديات التونسية‬
‫خالد سليمان‪ ،‬من المثقفين البارزين في كردستان العراق‪ ،‬ومن الذين رافقوا التاريخ‬
‫القريب لكردستان العراق بمآسيه ووعوده وخيباته ونجاحاته يتحدث عن التجربة االنتقالية‬
‫األولى في التحوالت التي شهدها الشرق األوسط‪ ،‬مشيراً إلى خصوصياتها ومستعرضاً‬
‫دروسها المستفادة للتحديات التي تعيشها تونس‪ .‬يحاوره ويدير الجلسة حسن منيمنة‪ ،‬كبير‬
‫باحثين في مؤسسة جرمن مارشل للواليات المتحدة‪ ،‬في لقاء مص ّغر مع مجموعة من‬
‫المثقفين التونسيين‪ .‬وذلك يوم الخميس ‪ 5‬ديسمبر ‪ 3102‬على الساعة الثالثة مساءا بمقر‬
‫صندوق الديمقراطية و التنمية‪،‬مكتب تونس الكائن بالطابق الثاني فضاء الملينيوم طريق‬
‫المرسى ‪ .‬للمشاركة التفضل بتأكيد مشاركتكم بإرسال إيميل على العنوان االلكتروني‪ :‬لميس‬
‫او بالألتصال باالرقام التالية‪Lkhalilova@gmfus.org 458 10 :‬‬
‫‪Déclaration de la mission du FMI au terme d’une visite en‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪A l’initiative des autorités tunisiennes, une mission du Fonds‬‬
‫‪monétaire international (FMI) dirigée par M. Amine Mati a‬‬
‫‪séjourné à Tunis du 12 au 27 Novembre 2013 dans le cadre de‬‬

‫‪la première et deuxième revue du programme économique et‬‬
‫‪de réformes appuyé par un accord de confirmation de 24 mois‬‬
‫‪approuvé en faveur de la Tunisie par le Conseil d'administration‬‬
‫‪du FMI le 7 juin 2013.‬‬
‫‪ARAB WO LD/UNITED NATIONS‬‬

‫‪Human Rights Watch‬‬
‫‪Daily Brief‬‬

‫مفوضة حقوق اإلنسان تستعرض قضايا في دول منها مصر والسعودية‬
‫وقطر‬

‫قبيل االحتفال بيوم حقوق اإلنسان في العاشر من ديسمبر كانون األول عقدت نافي بيليه‬
‫مفوضة األمم المتحدة السامية لحقوق اإلنسان مؤتمرا صحفيا في جنيف استعرضت فيه‬
‫‪.‬عمل مكتبها وبعض التطورات السلبية واإليجابية في العالم‬
‫وأعربت بيليه عن القلق إزاء بعض القضايا منها الوضع في سوريا التي قالت إن‬
‫االنتهاكات المروعة بها ترتكب من قبل عناصر من الجانبين‪ .‬كما تطرقت إلى الوضع الذي‬
‫يتدهور بشكل عاجل في جمهورية أفريقيا الوسطى‪ .‬وأضافت المفوضة السامية في كلمتها‬
‫"في مناطق أخرى مازالت هناك الكثير من االضطرابات‪ ،‬لقد أصدرت بيانا عن عدم‬
‫االستقرار الناجم عن الوضع السياسي في بنغالديش مما أدى إلى مقتل الكثيرين في الفترة‬
‫التي تسبق االنتخابات‪ .‬ومازالت مصر تثير القلق البالغ بالمحاوالت العنيفة من أربع‬
‫إدارات متعاقبة لقمع حق الناس في التظاهر السلمي وعرقلة محاوالت إجراء الحوار‬
‫السلمي بما يزيد أسباب الشعور بعدم الرضا والتظاهر‪ .‬وفي تايالند آمل أيضا أن تحل‬
‫المواجهات الراهنة بشكل سلمي‪ ".‬وانتقلت بيليه إلى الحديث عن مشكلة أخرى في عدد‬
‫من الدول وهي االنتقام من منظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق اإلنسان‬
‫‪.‬والصحفيين العاملين في هذا المجال‬

‫نشطاء في غزة يتعرضون إلى االنتهاك والمضايقة‬
‫هيمان رايتس ووتش‬

‫سلطات حماس في غزة تقوم بمضايقة الفلسطينيين ممن يُشتبه في أنهم من مساندي‬
‫حركة "تمرد غزة"‪ .‬يتعين على السلطات الكف عن مضايقة الحركة‪ ،‬والسماح لها بتنظيم‬
‫المسيرات‪ ،‬والتحقيق في المزاعم المتعلقة بتعرض مساندي الحركة إلى التعذيب‪ .‬كانت‬

‫حركة تمرد قد انتقدت ما سمته سوء إدارة حماس‪ ،‬واالنتهاكات التي ترتكبها أجهزة‬
‫‪.‬األمن‪ ،‬ودعت حماس إلى التخلي عن السلطة وإجراء انتخابات‬
‫تحدثت هيومن رايتس ووتش إلى أربعة أشخاص تعرضوا إلى االحتجاز على يد شرطة‬
‫حماس وأجهزة األمن الداخلي لالشتباه في أنهم ساندوا حركة تمرد‪ ،‬وثالثة أشخاص‬
‫آخرين تم استدعاؤهم لالستجواب منذ أن قامت الحركة بنشر مقطع فيديو على االنترنت‬
‫في يوليو‪/‬تموز‪ .‬وقال ثالثة منهم إنهم تعرضوا إلى التعذيب على يد مستجوبيهم ألنهم‬
‫نشروا تعليقات مساندة لحركة تمرد على موقع فيسبوك أو ألنهم أظهروا مساندتهم لها‬
‫‪.‬بطرق أخرى‪ .‬كما تحدث آخرون عن تعرضهم إلى التهديد والمضايقة‬

‫ليبيا ‪ :‬مسلسل تصفية اإلعالميين وأصحاب الرأي مستمر – الشبكة العربية‬
‫تستنكر اغتيال مدير إذاعة “طرابلس أف أم” علي ايدي مجهولين‬

‫أستنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان اليوم‪ ،‬استمرار مسلسل التصفية‬
‫الجسدية للنشطاء واإلعالميين وأصحاب الرأي في ليبيا‪ ،‬في ظل عدم قدرة الحكومة الليبية‬
‫ التي وصلت للسلطة أعقاب اإلطاحة بالديكتاتور ُمعمر القذافي في ‪ – 2100‬علي‬‫‪.‬استعادة األمن للشارع الليبي وانتزاع األسلحة من ايدي الميلشيات المسلحة‬
‫وكان رضوان الغرياني‪ ،‬مدير ومالك إذاعة “طرابلس أف أم” الخاصة‪ ،‬والتي تبث باللغة‬
‫اإلنجليزية‪ ،‬والبالغ من العمر ‪ 44‬عاما قد قُتل يوم األحد ‪ 0‬ديسمبر علي أيدي مجهولين‬
‫‪.‬في حي “غوط الرمان” شرق العاصمة طرابلس‬
‫حيث عثرت دورية من الجيش علي جثة الغرياني مصابة بأربع رصاصات‪ ،‬دون أن تعلن‬
‫أي جهة مسئوليتها عن الحادث‪ ،‬ودون معرفة األسباب والدوافع التي أدت الغتيال‬
‫‪.‬اإلعالمي‬

‫العودة الجماعية من السعودية تهدد استقرار اليمن‬

‫الفقر مشكلة كبيرة وواسعة االنتشار بالفعل في اليمن‬
‫عاد حوالي ‪ 211,111‬عامل يمني مغترب من المملكة العربية السعودية منذ شهر يونيو‬
‫‪ ،‬وسط تصعيد حاد في عمليات )‪ (IOM‬الماضي‪ ،‬وفقا لتقديرات المنظمة الدولية للهجرة‬
‫الترحيل ضمن حملة تشنها السلطات السعودية لترحيل كل من يخالف قوانين العمل ‪ -‬وهذه‬
‫تطورات قد تؤدي إلى زيادة الفقر وزعزعة استقرار العملية االنتقالية في اليمن‪ ،‬كما يقول‬
‫‪.‬المحللون‬

‫وتقول الحكومة اليمنية أنها تتوقع عودة ‪ 411,111‬مواطن آخر عاطل عن العمل على‬
‫‪.‬األقل في األشهر المقبلة‬
‫وعلقت حورية مشهور‪ ،‬وزيرة حقوق اإلنسان اليمنية‪ ،‬على تلك المشكلة قائلة أن‬
‫"[العائدين] يشكون من أنواع مختلفة من االنتهاكات‪ ،‬ليس بالضرورة من قبل السلطات‬
‫ولكن من كفالئهم عندما يرفضون أن يدفعوا لهم أي تعويضات عن العمل الذي قاموا به‬
‫في شركاتهم‪ .‬كما تحدث أنواع أخرى من االنتهاكات أثناء عملية الترحيل‪ ،‬عندما يصبحون‬
‫‪".‬خاضعين ألنواع أخرى من االنتهاكات الجسدية أو النفسية‬

‫"أحمد فؤاد نجم‪ :‬محطات ومواقف في حياته جعلته شاعر "الغالبة‬

‫غيب الموت الشاعر المصري أحمد فؤاد نجم‪ ،‬غيبه من دون أن يعرف البيت األخير من‬
‫تداعيات "الربيع العربي" والثورة المصرية وهو من كان يعتبر من احد عواميد الثورات‬
‫‪.‬واإلحتجاجات المصرية منذ أيام اإلنتداب اإلنكليزي‬
‫أغلب أشعار نجم الثورية والقريبة من الناس ترافقت مع أعمال الفنان الشيخ إمام للتعبير‬
‫عن السخط واإلحتجاج التي تلت نكسة نيسان ‪ ،0691‬والتي جعلت الرئيس الراحل أنور‬
‫‪".‬السادات يطلق عليه تسمية "الشاعر البذيء‬
‫لم يستطع نجم ان يتوافق مع أي حكومة وسلطة مصرية‪ ،‬إذ سجن مرات عديدة كما دخل‬
‫في خالفات مستفيضة وعميقة مع كبار المسؤوليين السياسيين في البالد في أكثر من‬
‫مرحلة تاريخية ومنها ما يحدث اليوم في مصر‪ ،‬إذ إبان إنطالق تحركات حملة "تمرد"‪،‬‬
‫اكد على تمرده على السلطة المصرية التي كانت بقيادة الرئيس محمد مرسي‪" ،‬طبعا‬
‫تمردت‪ ،‬وأتمنى منكم أن توقعوا على استمارات الحملة‪ ،‬فلو لم نتمرد نحن‪ ،‬من سيفعلها؟‬
‫‪".‬اإلخوان؟‬
‫‪Taking stock, Pillay delivers ‘mixed report’ on human rights‬‬
‫‪worldwide, singling out reprisals against HRDs‬‬
‫‪On 2 December 2013 the United Nations High Commissioner‬‬
‫‪for Human Rights delivered a “mixed report” on human rights‬‬
‫‪progress around the world, with slow and steady advances in‬‬
‫‪some areas alongside causes for alarm in others. “As we look‬‬
‫‪around the world at the end of 2013, we see examples of‬‬
‫‪situations where that readiness of the international community‬‬
‫‪to act in time is already being sorely tested,” Navi Pillay said‬‬
‫‪during a press conference in Geneva. In addition to Syria,‬‬
‫‪where the scale and viciousness of the abuses being‬‬
‫‪perpetuated by elements on both sides almost defies belief, the‬‬
‫‪situation in the Central African Republic is deteriorating‬‬
‫‪rapidly, and the alarm bells are ringing loud and clear.‬‬
‫‪“Elsewhere, there is much turbulence,” Ms. Pillay said,‬‬
‫‪highlighting the “serious politically-driven instability” in‬‬

Bangladesh which is claiming a lot of lives in the run up to the
election, the “heavy-handed attempts” by successive
administrations in Egypt to quell people’s right to peaceful
protests. Meanwhile, reprisals against civil society
organizations, individual human rights defenders and journalists
working on rights issues are “extremely worrying” in a number of
countries, she said.
VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS

‫ االنثى ‘عشبة ذل’ والذكر ‘يبقى رجال’ موروثات ثقافية تكرس‬:‫المغرب‬
‫التمييز المجتمعي والرسمي‬

‫تختزل الحياة اليومية الكثير من اإلكراهات والواقع غني بالظواهر الشاذة التي ال تحتاج‬
‫ فما معنى أن نفرق في التربية بين‬.‫لذكرى أو يوم للحديث عنها ثم طيها في درج النسيان‬
‫ إن لم نقل أن لألنثى الدور األهم في خلق‬،‫البنت والولد بالرغم أنه لكل منهما دوره المهم‬
‫التوازن!! كيف ُنخرج للمجتمع أنثى مهزوزة من ثم نحاسبها؟‬
‫في ثقافتنا حمولة من الرؤى غير العادلة والتي يتم بموجبها التمييز بين الذكر واألنثى ما‬
‫ فيما يتم تضخيم دور الذكرحتى أضحينا مجتمعات تخضع‬،‫يؤدي إلى تبخيس حق األنثى‬
‫ فهي في نظره‬،‫للهيمنة الذكورية وتمنع األنثى في المقابل من التمتع بحقوقها كانسان‬
،‫ واتخاذ العنف وسيلة إلخضاعها‬،‫كائن ضعيف وعليه يعطى له الحق في التمادي ضدها‬
‫فالعادات والتقاليد والقيم االجتماعية تؤطر ثقافة العنف وتقدم لها تبريرات‬.
Libya’s abducted transition
By Najla al-Fitouri
“Pity the nation that welcomes its new ruler with
trumpeting, and farewells him with hooting, only to
welcome another with trumpeting again. Pity the nation
divided into fragments, each fragment deeming itself a
nation.” — Gibran Khalil Gibran.

The headquarters of Islamist militant group Ansar al-Sharia was damaged
and set on fire by protesters after clashes between members of the group

and a Libyan army special forces unit in the Ras Obeida area, Benghazi,
Nov. 25, 2013. (photo by REUTERS/Esam Omran Al-Fetori)

I recently received a letter from Abdul Majeed Aqeeli, the UKtrained consultant surgeon who is one of the unsung heroes of
the Libyan revolution. Aqeeli expressed in his letter grave
concern about the situation in his homeland. He is one of the
many people who participated in the revolution out of love for
his country and who joined the fight against tyranny without any
consideration whatsoever for his safety and without any pursuit
of personal gains. This dominant “revolutionary idealism,” that
existed at first is doubling the bitter disappointment caused by
the developments witnessed by Libya since.
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

‫‪Click to subscribe to‬‬
‫‪newsletter of Human‬‬
‫‪Rights Watch‬‬

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 34 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 3102‬إلى‪ 33 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪3102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 8 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 3102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪3102‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 8 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 3102‬إلى‪ 05 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫والخمسون‬
‫من‪ 8 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 3102‬إلى‪ 32 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 00 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 3102‬إلى‪ 05 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013


Documents similaires


Fichier PDF killing us softly2
Fichier PDF letter for saudi king salmane al saoud
Fichier PDF jean ziegler and the khaddafi human rights prize
Fichier PDF pol1025522016english
Fichier PDF samir dilou
Fichier PDF universal declaration of human rights


Sur le même sujet..