AIHR IADH Human rights Press Review 2013.12.27 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdfTitre: UNITED NATIONSAuteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 27/12/2013 à 08:39, depuis l'adresse IP 41.226.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 564 fois.
Taille du document: 2.3 Mo (16 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-12.27‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Multimedia‬‬

‫‪Information‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫انطالق أشغال الدورة التدريبية لـ''تعزيز دور األحزاب والنقابات في "‬
‫"النهوض بالمشاركة السياسية للنساء‬

‫‪IN VIDEO‬‬

‫حلقة مسجلة من دعوة برنامج‬
‫االمم المتحدة االنمائى للمشاورة‬
‫العربية حول حماية الحقوق‬
‫االقتصادية واالجتماعية فى دساتير‬
‫مابعد الثورات‬
‫‪THE REVOLUTIONARY‬‬
‫‪PROMISE:‬‬
‫‪YOUTH PERCEPTIONS‬‬
‫‪IN EGYPT, LIBYA AND‬‬
‫)‪TUNISIA (British Council‬‬
‫]‪[124 pages‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫التقرير العربي‬

‫انطلقت بضاحية قمرت أشغال الدورة التدريبية لـ ''تعزيز دور األحزاب والنقابات في‬
‫النهوض بالمشاركة السياسية للنساء" والتي تضم حوالي عشرين مشاركة من الناشطات‬
‫‪.‬التونسيات في المجالين النقابي والسياسي‬
‫وتضمنت الجلسة االفتتاحية للدورة مداخلة لألستاذ عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد‬
‫العربي لحقوق اإلنسان حول ‪’’ :‬ثقافة حقوق اإلنسان للجميع ‪ :‬عهد تونس للحقوق‬
‫‘‘والحريات نموذجا‬
‫وتندرج هذه الدورة التي تتواصل إلى غاية التاسع والعشرين من شهر ديسمبر الجاري في‬
‫إطار المشروع االقليمي الذي ينف ّذه المعهد العربي لحقوق اإلنسان بالشراكة مع مؤسسة‬
‫"أوكسفام نوفيب "وأربعة منظمات عربية في كل من المغرب ولبنان وفلسطين ومصر‪،‬‬
‫‪.‬وبدعم من اإلتحاد األوروبي‬
‫‪.‬ويؤمن أشغال التدريب مدربون ومدربات من الخبراء في مجال حقوق اإلنسان‬
‫ويهدف هذا المشروع إلى تمكين النساء من المشاركة السياسية الفاعلة والمساهمة في‬
‫التغيير الديمقراطي والحراك السياسي واالجتماعي‪ ،‬إضافة الى دعم قدرتهن على تعزيز‬
‫دورهن في إدراج قضايا النساء في برامج األحزاب والنقابات في مسار االنتقال‬
‫‪.‬الديمقراطي في البالد‬

‫منشورات اليونسكو أصبحت اآلن متاحة مجانا عبر مستودع الوصول الحر‬
‫الجديد‬
‫أطلقت اليونسكو مستودع الوصول الحر إلى وثائق المنظمة‪ ،‬متيحة بذلك أكثر من ‪033‬‬

‫‪Human Dignity and‬‬
‫‪Judicial Interpretation of‬‬
‫‪Human Rights‬‬

‫ وسيعمل هذا المستودع بموجب نظام‬.‫كتاب وتقرير ومقالة مجانا على شبكة اإلنترنت‬
‫ترخيص مفتوح جديد وضعته منظمة المشاع اإلبداعي من أجل الوكاالت الحكومية الدولية‬
‫على وجه التحديد‬.

Navi Pillay, Human
Rights Day 2013 - 20
Years Work working for
your rights

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫ لسنة‬2013

‫اليوم الدولي للتضامن مع‬
‫الشعب الفلسطيني‬
2302 ‫ نوفمبر‬29

World Programme for
Human Rights Education

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫ "إنّ أداة الترخيص الجديدة‬:‫ مسؤول قسم المنشورات في اليونسكو‬،‫وقال يان دنيسن‬
‫ تسمح‬،‫التي وضِ َعت بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية وأسرة األمم المتحدة‬
‫بإتاحة مجموعة وافرة من المعارف إلى الناس في جميع أنحاء العالم؛ وهي معارف يمكن‬
‫استخدامها وإعادة استخدامها‬."
‫أبريل والذي‬/‫ويأتي إطالق هذا المستودع في إثر القرار الذي ا ّتخذته اليونسكو في نيسان‬
‫يقضي بجعل المنظمة ّأول وكالة لألمم المتحدة تعتمد سياسة الوصول الحر إلى‬
‫ وتتيح المنظمة بالتالي منشوراتها الرقمية من دون مقابل إلى ماليين‬.‫منشوراتها‬
‫ ويتوقع أن يؤدي هذا التغيير إلى زيادة هامة في معدل‬.‫األشخاص في جميع أنحاء العالم‬
‫التداول بمنشورات اليونسكو وأن يساعد في توعية الجمهور العام بالمنظمة وبنشاطها‬.

‫عقوبة اإلعدام‬
ً ‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا‬
‫للحق في الحياة‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫ دليل للمعلمين‬:‫حقوق اإلنسان‬

HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience
New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

The 5-part Close the Gap documentary series on race, class,
and place disparities was created by the Twin Cities Public
television (tpt) in close partnership with the Itasca Project and
Twin Cities Compass & Wilder Research. The University of
Minnesota Human Rights Center designed two companion
guides to foster dialogue on ways to recognize and eliminate
these race, class, and place disparities in our schools and
communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities and
their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw
Guidelines on Human Rights Education for Human Rights
Activists

Human rights education
and training

‫‪Draft Declaration on‬‬
‫‪Human Rights‬‬
‫‪Education‬‬

‫‪These guidelines present approaches to be adopted when‬‬
‫‪planning or implementing education programmes for human‬‬
‫‪rights activists, related to six key areas: the human rights-based‬‬
‫;‪approach to human rights education; core competencies‬‬
‫‪curricula; teaching and learning processes; evaluation; and‬‬
‫‪development and support for trainers. The guidelines also offer‬‬
‫‪a list of key resources to assist in planning, implementing and‬‬
‫‪evaluating human rights education for human rights activists.‬‬
‫)‪Download the document (511.4 KB‬‬
‫‪A resolution on a World Programme for Human Rights‬‬
‫‪Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.‬‬
‫‪ ‬البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

‫العامة رقم ‪ B111/95‬بتاريخ ‪ 11‬يوليو ‪E A 5009‬‬
‫‪UN: World Plan of Action for Education on Human Rights‬‬
‫‪and Democracy‬‬
‫‪TUNISIA‬‬

‫لقاء خاص‬
‫روضة القرافي رئيسة جمعية القضاة التونسيين في حوار خاص‬
‫‪»:‬لــ«الصحافة اليوم‬
‫‪..‬سنسعى لف ّك االرتباط بالسلطة التنفيذية‬

‫إرساء سلطة مستقلة مكتملة الصالحيات ال تقف عند حدود الجانب الوظيفي‪ ،‬إعادة «‬
‫االعتبار لمهن القضاء‪ ،‬فك اإلرتباط مع السلطة التنفيذية‪ ،‬مواصلة الدفاع عن المصالح‬
‫المادية والمعنوية للقضاة‪ ،‬إشاعة ثقافة استقالل القضاء كاستحقاق من استحقاقات ثورة‬
‫الحرية والكرامة» تلك هي بعض الورش التي سيفتحها المكتب الجديد لجمعية القضاة‬
‫التونسيين المنبثق عن المؤتمر الحادي عشر للجمعية الملتئم يومي ‪ 7‬و‪ 8‬ديسمبر الجاري‬
‫‪.‬بتونس العاصمة‬
‫هي ورش عدة بالتأكيد لن تنطلق فيها القيادة الجديدة للقضاة من الصفر بل تستند الى‬
‫رصيد نضالي زاخر بالتضحيات واالنجازات التي راكمها أهل السلطة الثالثة على مر‬
‫‪...‬العقود وزاد نسقها بفعل ملحمة ‪ 01‬جانفي ‪2300‬‬
‫وبطبيعة الحال‪ ،‬ليس أفضل من أن يتم تداول مشعل القيادة بين أبناء الجمعية برهانا على‬
‫االلتزام بمبدإ التداول على المسؤوليات وترجمة الشعار الى ممارسة فعلية خصوصا مع‬
‫ضمان االستمرارية النضالية وإعطاء الفرصة لمن كانوا في الصفوف األولى في مقاومة‬
‫االستبداد للصعود الى المسؤوليات األولى في قطاع يعد دوره مفصليا في هذه المرحلة‬
‫‪...‬االنتقالية الدقيقة التي تمر بها بالدنا‬

‫الحكومة تدعو نقابة الصحفيين للقاء تشاوري‬

‫‪Millennium Development‬‬
‫‪Goals as human rights‬‬
‫‪learning: building the‬‬
‫‪capacities of the claim‬‬
‫‪holders through learning‬‬
‫‪as empowerment‬‬
‫]‪[french‬‬

‫قالت رئيسة النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين نجيبة الحمروني اليوم الخميس ‪22‬‬
‫ديسمبر ‪ 2300‬على هامش اجتماع اخباري للنقابة إن الحكومة دعت النقابة إلى لقاء‬
‫تشاوري في مقر رئاسة الحكومة يشارك فيه كل المتدخلين في قطاع اإلعالم من أجل‬
‫إيجاد حل لمشكل إسناد بطاقة صحفي محترف‪ .‬وأضافت الحمروني أن الحكومة ربما قد‬
‫تكون استجابت لمطالب النقابة بعد أن رفعت ضدها ‪ 0‬قضايا إضافة إلى إطالق حملة‬
‫‪"".‬بطاقتي هويتي‬

‫نقابة الصحفيين ترفع ثالث قضايا استعجالية ضد رئاسة الحكومة‬

‫أعلنت نقيبة الصحفيين التونسيين نجيبة الحمروني في اجتماع إخباري اليوم الخميس‬
‫بمقر النقابة بالعاصمة عن رفع ثالث قضايا استعجالية ضد رئاسة الحكومة لدى أنظار‬
‫المحكمة اإلدارية بتونس‪ .‬وتتعلق القضايا بالمطالبة بالتعجيل من أجل إصدار األمر‬
‫الترتيبي إلحداث اللجنة المستقلة إلسناد بطاقة صحفي محترف وإبطال عمل اللجنة‬
‫المؤقتة إلسناد البطاقات التي يرأسها المستشار اإلعالمي لدى رئاسة الحكومة عبد السالم‬
‫‪.‬الزبيدي إضافة إلى نقض ما أصدرته هذه اللجنة من قرارات‬
‫وقالت الحمروني إنه قد تمت الموافقة على إسناد بطاقة صحفي محترف في غضون سنة‬
‫‪ 2302‬في إطار تشاوري غير مهيكل بين النقابات اإلعالمية والحكومة باعتبار الوضع‬
‫السياسي العام للبالد الذي ال يسمح بتطبيق المرسوم عدد ‪ 001‬لسنة ‪ 2300‬والمتعلق‬
‫‪.‬بحرية الصحافة والطباعة والنشر‬

‫حفظ التهمة في قضية الحبيب خضر ض ّد رجاء بن سالمة‬
‫الجريدة‬

‫قالت الباحثة والجامعية رجاء بن سالمة أنه تم حفظ ال ّتهمة في ال ّ‬
‫شكوى التي رفعها ض ّدها‬
‫المقرر العام للدستور الحبيب خضر‬

‫وأضافت على صفحتها الخاصة على شبكة التواصل االجتماعي أن المقرر العام للدستور‬
‫وجهها ض ّدها هي انتصار‬
‫الحبيب خضر سيقوم باالستئناف معتبرة أن حفظ ال ّتهمة التي ّ‬
‫لحر ّية ال ّتعبير‪ ،‬والستقاللية القضاء‪ ،‬قبل أن يكون تبرئة لشخصها من ن ّية اإلساءة إلى‬
‫آخر ّ‬
‫المقرر العا ّم لل ّدستور وفق قولها‪ .‬وتوجهت بالشكر إلى كلّ المحامين الذين‬
‫شخص السيد‬
‫ّ‬
‫أسيسي الذين قدّموا شهادة حقّ مؤ ّكدين أ ّنها لم ت ّدع‬
‫ولنواب المجلس ال ّت‬
‫ّ‬
‫دافعوا عنها ّ‬
‫حر ّية‬
‫بالباطل على المقرر العام ولل ّنقابة العا ّمة لل ّتعليم العالي التي تج ّندت للدّفاع عن ّ‬
‫الحريات األكاديم ّية ولكلّ الجمع ّيات الحقوق ّية وللمن ّظمات الدّول ّية لحقوق‬
‫ال ّتعبير وعن‬
‫ّ‬
‫اإلنسان التي وخاصة من ّظمة ''هيومن رايتس ووتش''‪ ،‬وكل من قاموا بتوقيع عريضة‬
‫المساندة التي ض ّمت أكثر من ‪ 7333‬توقيع‪ ،‬أو بالوقوف أمام المحكمة مساندة لها‪ ،‬أو‬
‫‪.‬بالكلمة ال ّطيبة على ح ّد تعبيرها‬
‫‪L’argent politique et associatif en Tunisie‬‬
‫‪Le black-out‬‬

‫‪Plus de 250 associations tunisiennes ont des activités‬‬
‫‪financières suspectes, alors que c’est le flou total sur les‬‬
‫‪comptes des partis politiques‬‬
‫‪« La pire des corruptions n’est pas celle qui brave les lois, mais‬‬
‫‪celle qui s’en fait à elle-même», disait Louis de Bonald.‬‬
‫‪Malheureusement, malgré la présence des décrets-lois 87 et 88‬‬
‫‪relatifs à l’organisation des partis politiques et des associations,‬‬
‫‪les mécanismes de financement des partis politiques et des‬‬
‫‪associations en Tunisie demeurent peu transparents.‬‬
‫‪A la lumière de ce constat, l’Association tunisienne de lutte‬‬
‫‪contre la corruption (Atlc) a organisé, avant-hier, une rencontre‬‬
‫» ‪nationale dont le thème était « L’argent politique et associatif‬‬

‫‪Human Rights Watch‬‬
‫‪Daily Brief‬‬

‫‪ARAB WO LD/UNITED NATIONS‬‬

‫قوى إعالم الحراك تعلن عن حملة مقاطعة الصحف الرسمية لتعمدها الكذب‬
‫والتدليس على المعتقلين‬

‫نظرا لما تقوم به الجرائد الرسمية السعودية ‪ ،‬من تقصد و تعمد في الكذب و التدليس على‬
‫معتقلي الرأي جميعا ‪ ،‬من السنة و الشيعة ‪ ،‬و من معتقلي حسم و القطيف و األحساء ‪ ،‬و‬
‫غيرهم ‪ ،‬و قيامهم يوم الثالثاء ‪ ٤١٢٢ – ٢٤ – ٤٢‬ببث أخبار مكذوبة و مدلسة ‪ ،‬تنال‬
‫‪ .‬من سماحة آية هللا الفقيه الشيخ نمر باقر آل نمر و تتطاول على مقامه الرفيع‬

‫وجهت قوى إعالم الحراك دعوتها لجميع أبناء القطيف ‪،‬بدأ من يوم األربعاء ‪٢٤ – ٤٢‬‬
‫– ‪ ٤١٢٢‬بمقاطعة الجرائد الرسمية لمدة أسبوع حتى تاريخ ‪٤١٢٢ – ٢٤ – ٢٢‬‬
‫و في هذا رسالة واضحة و تضامنية مع المعتقلين ‪ ،‬لتعيد مراجعة خطابها الذي يتكرر في‬
‫التدليس و الكذب و النيل من رموز النضال و اإلصالح في هذا الوطن ‪ ،‬و حثا لها لتلتزم‬
‫‪ .‬بشرف مهنة الصحافة الذي يشكل الصدق أولى معالمه‬

‫حقوق المرأة العربية ‪ :2301-2300‬طموحات ونضال ‪ ...‬سعوديات تحت‬
‫قبة مجلس الشورى‬

‫تو ّدع السعوديات عامهن بذكريات لن تنسى‪ ،‬اذ حملت لهن أيامه الـ‪ 021‬بشائر أفضت إلى‬
‫منحهن حقوقا كان طال انتظارها‪ :‬بعضهن نزع آخر ورقة من روزنامة العام المنتهي تحت‬
‫قبة مجلس الشورى‪ ،‬بعد إنهائه السيطرة الذكورية عليه‪ ،‬وأخريات بتن يجلن في أروقة‬
‫المحاكم السعودية مرافعات في أنواع القضايا كلها‪ ،‬فضال عن مزاولة النساء أعمالهن‬
‫المعتادة‪ .‬و ّدعت السعوديات «عام السعد» على أمل أن تمسك أيديهن بحرية «مقاود‬
‫المركبات»‪ ،‬مثلما أمسكت يدا إحداهن المايكروفون كأول مراسلة تلفزيونية سعودية تنقل‬
‫مرحلة جو ّية» سعودية حازت على رخصتها عام‬
‫أحداث الحج‪ ...‬من دون نسيان أول « ّ‬
‫‪2300.‬‬

‫مصر ـ نقل مساعدي مرسي من مكان االحتجاز السري‬
‫ينبغي السماح الفوري بالتواصل مع المحامين واألقارب في سجن طرة‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن قيام مصر بنقل خمسة من مساعدي الرئيس السابق‬
‫محمد مرسي إلى سجن طرة منذ ‪ 07‬ديسمبر‪/‬كانون األول ‪ 2300‬ال يمثل تصحيحا لما‬
‫يفوق خمسة أشهر من االحتجاز العسكري السري‪ .‬قامت سلطات سجن طرة بحرمان‬
‫المساعدين من التواصل مع محاميهم وأقاربهم‪ ،‬ومنعتهم من المساعدة في ضمان الحقوق‬
‫‪.‬األساسية لهؤالء الرجال‬
‫وكان الجيش المصري قد احتجز المساعدين الخمسة في مقر الحرس الجمهوري بالقاهرة‬
‫دون أساس قانوني أو إمكانية التواصل مع المحامين منذ الثالث من يوليو‪/‬تموز‪ ،‬حين‬
‫أزاح الجيش مرسي عن السلطة‪ .‬قال أقارب كل واحد من المساعدين لـ هيومن رايتس‬
‫ووتش إنهم كانوا يزورون ذويهم في مقر الحرس بانتظام خالل الشهور األخيرة من‬
‫احتجازهم‪ ،‬بما في ذلك حتى ‪ 23‬ديسمبر‪/‬كانون األول‪ ،‬وهو اليوم السابق على نقل آخر‬
‫اثنين من المساعدين‪ .‬وقد أصدر مسؤولون حكوميون تصريحات متضاربة بشأن مصير‬
‫المحتجزين‪ ،‬بما فيها الزعم مؤخرا على خالف الحقيقة باعتقال الرجال في أواخر‬
‫‪.‬ديسمبر‪/‬كانون األول من شقق في القاهرة‬

‫قاض سعودي يوصي بتطبيق حكم الردة على المدون رائف بدوي‬

‫احالت المحكمة الجزائية في جدة بغرب السعودية قضية المدون والناشط رائف بدوي‬
‫المحكوم عليه بالسجن سبع سنوات الى المحكمة العامة لعدم االختصاص‪ ،‬موصية‬
‫‪.‬بمحاكمته بتهمة الردة التي عقوبتها االعدام‬
‫وقال الناشط والمحامي وليد ابو الخير عبر تويتر انه ‘بعد ان نقضت محكمة االستئناف‬
‫حكم القاضي بسجن رائف سبع سنوات‪ ،‬حكم (االربعاء) قاض آخر بعدم االختصاص وانها‬
‫‪’.‬من اختصاص المحكمة العامة مطالبا بتطبيق حد الردة‬
‫واضاف ‘هذه المرة الثانية التي يصدر فيها حكم بعدم اختصاص المحكمة الجزائية وطلب‬
‫‪’.‬تطبيق حد الردة على رائف بدوي‬

‫األونروا تدين هدم إسرائيل لمنازل العرب وتحث على االلتزام بالقانون‬
‫الدولي‬

‫أدانت وكالة األمم المتحدة لغوث وتشغيل الالجئين الفلسطينيين‪ ،‬األونروا‪ ،‬اليوم أحدث‬
‫عمليات الهدم االسرائيلية في الضفة الغربية والتي تسببت في نزوح ‪ 28‬شخصا‪ ،‬من‬
‫بينهم ‪ 02‬طفال‪ ،‬في فصل الشتاء‪ ،‬قائلة إنها تنتهك القانون الدولي ودعتها إلى احترام‬
‫‪.‬التزاماتها‬
‫وقالت األونروا‪ ،‬مشيرة إلى عمليات الهدم التي وقعت عشية عيد الميالد في عين أيوب‬
‫بالقرب من رام هللا وفصايل الوسطى بالقرب من أريحا في وادي األردن‪ ،‬إنه "نظرا‬
‫لعمليات الهدم هذه‪ ،‬التي تنتهك القانون الدولي‪ ،‬اضطرت هذه المجتمعات التي تتمتع‬
‫تاريخيا باالكتفاء الذاتي إلى أن تتحمل أجواء الشتاء القارصة في مساكن غير مالئمة‪،‬‬
‫معتمدة اعتمادا كليا على المساعدات الدولية"‪ .‬وأضافت "نحن ندعو إسرائيل إلى احترام‬
‫التزاماتها بموجب القانون الدولي‪ ،‬وعلى األخص إلى ضمان المعاملة اإلنسانية وحماية‬
‫السكان المدنيين الفلسطينيين في جميع األوقات‪ ،‬بما في ذلك من خالل الوقف الفوري‬
‫لعمليات الهدم اإلداري"‪ ،‬مشيرة إلى أنه حتى اآلن نزح ‪ 030،0‬فلسطيني على األقل في‬
‫أنحاء الضفة الغربية من المنطقة (ج)‪ ،‬والقدس الشرقية‪ ،‬وهو ما يتجاوز أرقام عام‬
‫‪ .2302‬وتمثل المنطقة (ج)‪ ،‬حيث ال تزال تحتفظ إسرائيل بالسيطرة على األمن والتخطيط‬
‫والبناء‪ ،‬أكثر من ‪ 23‬في المائة من الضفة الغربية‪ .‬يشار إلى أن غالبية الذين نزحوا‬
‫‪.‬مؤخرا‪ ،‬هم الجئون فلسطينيون‪ ،‬بينهم طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات مصابة بالشلل‬

‫‪VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS‬‬

‫اليمن‪ :‬الخالف السياسي يهدد مشروع دولة الوحدة ويدفع بالبالد الى‬
‫التقسيم‬
‫خالد الحمادي‬

‫صنعاء ـ ‘القدس العربي’‪ :‬بلغت حدة الخالف السياسي بين القوى السياسية في اليمن‬
‫أعلى مستوياته أمس مع وصول مؤتمر الحوار الوطني إلى طريق مسدود بشأن تحديد‬
‫شكل الدولة‪ ،‬إثر الصراع على قضية الوحدة اليمنية التي يطالب فريق بالحفاظ عليها فيما‬
‫يطالب فريق آخر بالعودة إلى التشطير السابق أو على أقل تقدير التراجع عن الوحدة‬
‫‪.‬االندماجية إلى تقسيم البالد إلى مجموعة أقاليم تجمعها الفتة الفيدرالية‬
‫وذكرت العديد من المصادر أن اجتماعا عاصفا جمع الرئيس عبدربه منصور هادي‬
‫بأعضاء اللجنة المصغرة حول القضية الجنوبية في مؤتمر الحوار الوطني وكذا اللجنة‬
‫الجديدة الخاصة بدراسة القرار النهائي حيال شكل الدولة‪ ،‬وأن مواجهات حادة دارت بين‬
‫هادي واألطراف المؤيدة لموقفه بالحفاظ على ما يمكن الحفاظ عليه من الوحدة من جهة‬
‫وبين األطراف التي تعارض هذا الموقف والمطالبة بتقسيم البالد إلى دولة فيدرالية من‬
‫‪.‬شطرين فقط‪ ،‬الشمال والجنوب كحل وسط للطرحين المتطرفين اآلخرين‬

‫الحكام العرب وتحنيطهم على كرسي الزعامة‬
‫د ‪ .‬صالح الدباني‬
‫هل نجح المال في وأد ثورات صحوة الشعوب العربية؟ ربما يكون ذلك الى حد ما فقد‬
‫نجحت الحكومات العربية العائمة على بحور من الطفرات المالية في ارباك مواطن‬
‫الثورات بضخ امواج من االموال الى اماكن حدوثها اليجاد ثورات مضادة او حلول مخدرة‬
‫للوضع من اجل ادخال مسار التحول في فوضى عارمة لاليحاء ان البديل هي الفوضى‬
‫والدم وعدم االستقرار‪ ،‬ولدرء عدوى الثورات يجب محاربة الثورات في اوطانها تلك هي‬
‫نظريات الحكومات العقيمة‪ ،‬لم تكتف تلك الحكومات بأيواء الجبابرة من الحكام الذين ثارت‬
‫شعوبهم ضدهم بل دأبت على محاربة ثورات الشعوب التواقة للحرية واجهاضها في‬
‫مهدها بل والسعي العادة القديم بحلة جديدة أكثر والء لها مشحونا بشعور االنتقام‬
‫‪.‬واالستعالء ومستفيدا من اخطاء الماضي لسلفه في الثبات من اجل البقاء‬

‫!الحرب على العرب‪ :‬تعددت المداخل والمخرج واحد‬
‫رضوان السيد‬
‫خالل السنوات العشر الماضية‪ ،‬أي منذ الغزو األميركي للعراق‪ ،‬دارت وتدور حرب شعواء‬
‫على العرب‪ :‬في األرض واالنتماء والسيادة‪ .‬وتشارك فيها عدة أطراف‪ :‬بعضها من أجل‬
‫الثأر واالنتقام‪ ،‬وبعضها من أجل الحصول على ما يمكن وما ال يمكن من الغنائم‪ ،‬وبعضها‬
‫بسبب الخوف واالستضعاف‪ ،‬وبعضها الرابع ألنها تملك أو تتوهم أنها تملك مشروعات‬
‫‪.‬بديلة لحاضر العرب ومستقبلهم‬
‫أما الطرف األول‪ ،‬أي طرف الذين يشنون الحرب على العرب من أجل الثأر واالنتقام‪ ،‬فتقع‬

‫على رأسه الواليات المتحدة األميركية‪ ،‬وعدد من حلفائها الغربيين؛ فقد أوقعت األصوليات‬
‫اإلسالمية المقاتلة ضررا ما أمكن رأب صدوعه في الهيمنة األميركية‪ ،‬سواء في هجوم‬
‫«القاعدة» عليها بأميركا وغيرها‪ ،‬أو في صراعها معها عندما استولت على العراق‪ .‬وقد‬
‫قاتلتها الواليات المتحدة وحليفاتها في الحرب العالمية على اإلرهاب التي ما تزال‬
‫مستمرة‪ ،‬كما قاتلتها بالعراق مباشرة‪ ،‬وهي بعد انكسار الهيمنة لهذا السبب وألسباب‬
‫أخرى دولية وعالمية‪ ،‬تحاول كل الوقت مقاتلتها بالواسطة من طريق استدراج عروض‬
‫سواء من نظام بشار األسد أو من جانب النظام اإليراني‪ .‬بيد أن األسلوب اآلخر لمصارعة‬
‫«اإلرهابيين الجهاديين» فيتمثل عند األميركيين (والبريطانيين واأللمان) في إشراك‬
‫أطراف دولية أخرى في تحمل مسؤولية المكافحة‪ ،‬إلى جانب األسلوب المعتمد من الجميع‬
‫في اختراق هؤالء االنتحاريين‪ ،‬وإعادة توجيههم بحيث يقتل بعضهم بعضا‪ ،‬أو يقتلون‬
‫‪.‬العرب اآلخرين‬
‫‪VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE‬‬
‫‪L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.‬‬
‫‪https://twitter.com/ARABINSTITUT‬‬

‫‪NEWSLETTERS‬‬

‫‪Click to subscribe to‬‬
‫‪newsletter of AIHR‬‬

‫‪January – February 2013‬‬
‫)‪(24 pages-Arabic‬‬
‫‪January – February 2013‬‬
‫)‪(24 pages-English‬‬

‫‪Click to subscribe to‬‬
‫‪newsletter of FIDH‬‬

‫‪Click to subscribe to‬‬
‫‪newsletter of Human‬‬
‫‪Rights Watch‬‬

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 82 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 8102‬إلى‪ 88 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪8102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪8102‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫والخمسون‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 82 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 00 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 8102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013

‫المعهد في الصحافة‬

‫كل المعلومات عن أنشطة المعهد من خالل هذا الرابط‬

‫حوار االستاذ عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد العربي لحقوق اإلنسان بصحيفة اإلعالن في عددها الصادر يوم الجمعة‬
‫‪ 81‬ديسمبر ‪8102‬‬

‫حوار لألستاذ عبد الباسط بن حسن رئيس المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫لصحيفة الشعب في عددها الصادر يوم ‪ 41‬ديسمبر‬

‫في اليوم العالمي لحقوق اإلنسان بعث شبكة " عهد " للثقافة المدنية و المنظومة التربوية أولي مشاغل الشبكة‬
‫صحيفة الصباح في عددها الصادر يوم ‪ 44‬ديسمبر‬

‫اإلعالن عن تأسيس شبكة " عهد " للثقافة المدنية‬
‫صحيفة الصحافة في عددها الصادر يوم ‪ 44‬ديسمبر ‪3142‬‬

‫في عددها الصادر يوم ‪ 41‬ديسمبر الجاري وفيه إشارة إلى الدراسة التي اعدت في إطار مشروع ‪Le Quotidien‬مقال لصحيفة‬
‫’’بناء قدرات الصحفيين والمدونين في المنطقة العربية لتعزيز حقوق اإلنسان‘‘ الذي نفذه المهعد العربي لحقوق اإلنسان بدعم من‬
‫صندوق األمم المتحدة للديمقراطية‪،‬حول «تحليل األسباب واآلثار ال ُمترت ّبة على ظهور المد ّونين وصحافة المواطن أثناء الثورات‬
‫التحول الدي ُمقراطي في فترة ما بعد الثورة» والذي تم عرضها خالل الحفل اختتام المشروع يوم ‪41‬‬
‫العربية ودورها في عملية‬
‫ُّ‬
‫ديسمبر الجاري بفضاء التياترو‬


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf - page 1/16
 
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf - page 2/16
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf - page 3/16
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf - page 4/16
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf - page 5/16
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf - page 6/16
 




Télécharger le fichier (PDF)


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.27.pdf (PDF, 2.3 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


aihr iadh human rights press review 2013 10 14
aihr iadh human rights press review 2013 10 16
aihr iadh human rights press review 2013 10 17
aihr iadh human rights press review 2013 10 18
aihr iadh human rights press review 2013 10 09
aihr iadh human rights press review 2013 11 26

Sur le même sujet..