AIHR IADH Human rights Press Review 2013.12.06 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdfTitre: UNITED NATIONSAuteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 06/12/2013 à 08:05, depuis l'adresse IP 197.0.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 665 fois.
Taille du document: 1.8 Mo (15 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-12.06‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Information‬‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫مانديال‪ :‬زعيم من زمن آخر ‪..‬في ذمة هللا‬

‫‪Navi Pillay, Human‬‬
‫‪Rights Day 2013 - 20‬‬
‫‪Years Work working for‬‬
‫‪your rights‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫ولد نيلسون مانديال في قرية مغيزو‪ ،‬في منطقة ترانسكي جنوب جوهانسبورغ‪ ،‬في ‪01‬‬
‫‪.‬تموز‪/‬يوليو ‪ ،0101‬واسمه األول الحقيقي روليهالهال‬
‫كان والده زعيما قبليا وقد ورث الزعامة‪ ،‬حيث كان أجداده يعتبرون ملوكا‪ .‬عاش مانديال‬
‫‪.‬طفولة قلقة بعد طرد والده من منصبه كشيخ للقبيلة‬
‫قضى مانديال طفولته متنقال بين منزل والدته‪ ،‬ومنازل زوجات أبيه‪ ،‬حتى قال الحقا إنه‬
‫‪"".‬في جميع مراحل حياته‪ ،‬كان يشعر بالراحة مع النساء‬
‫كان مانديال يسمع أخبار أجداده ملوك شعب التمبو‪ ،‬فيشعر أنه في زمن ال يعترف‬
‫بالملكيات الغابرة‪ ،‬خصوصا في ظل وجود التمييز العنصري وانهيار المجتمع الزراعي‬
‫‪.‬التقليدي‬

‫بان كي مون يفتتح مركز التسهيالت الخاصة بذوي اإلعاقة في مقر األمم‬
‫المتحدة‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫اليوم الدولي للتضامن مع‬
‫الشعب الفلسطيني‬
‫‪ 29‬نوفمبر ‪2102‬‬

‫مداخلة االستاذ عبد الباسط بن‬
‫حسن رئيس المعهد العربي‬
‫لحقوق اإلنسان في جلسة أفتتاح‬
‫المؤتمر العاشر لجمعية النساء‬
‫‪.‬الديمقراطيات ببورصة الشغل‬
‫‪25 November‬‬
‫‪International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence‬‬
‫‪against Women‬‬

‫‪SEEKING SECURITY:‬‬
‫‪PUBLIC OPINION‬‬
‫‪SURVEY IN LIBYA‬‬

‫التقرير العربي‬

‫قال األمين العام بان كي مون‪ ،‬مشيدا بمركز جديد يمكن األشخاص ذوي اإلعاقة‪ ،‬من‬
‫المشاركة في العمليات الحكومية الدولية في مقر األمم المتحدة‪ ،‬إنه "نموذج لألمم المتحدة‬
‫‪".‬في العصر الرقمي الذي نسعى لتكوينه‬

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫‪ 2013‬لسنة‬

‫وأضاف السيد بان في الحدث الخاص بإطالق مركز التسهيالت الخاصة بذوي اإلعاقة‪،‬‬
‫والذي سوف يوفر أدوات متطورة لألشخاص ذوي األعاقة البصرية والحركية والسمعية‪،‬‬
‫ويمكنهم من الوصول إلى المستندات والمشاركة بشكل كامل في االجتماعات "صادف‬
‫األمس اليوم الدولي لألشخاص ذوي اإلعاقة‪ .‬اليوم نثبت أننا نهتم بهذه القضية على مدار‬
‫السنة"‪ .‬وأنشأ المركز الذي أقامته إدارة األمم المتحدة لشؤون الجمعية العامة‬
‫والمؤتمرات‪ ،‬بفضل الدعم السخي من جمهورية كوريا‪ ،‬والتي شكرها أمين عام األمم‬
‫المتحدة ل "مساهمتها السخية التي حولت رؤيتنا للمركز إلى واقع"‪ .‬وأوضح السيد بان‬
‫قائال "نحن محظوظون لمشاركة هذه المعدات مع جميع من يحتاجون إليها مجانا‪ .‬كل ما‬
‫نطلبه في المقابل هو مشاركتكم‪ ،‬أفكارك ومبادراتكم"‪ ،‬مضيفا أن األشخاص ذوي اإلعاقة‬
‫يقدمون مساهمات هائلة لعمل المنظمة في العالم‪ ،‬في مجال حقوق اإلنسان وغيره‪ ،‬بما في‬
‫‪.‬ذلك تسوية النزاعات سلميا‪ ،‬والنهوض بالتنمية المستدامة وإرساء سيادة القانون‬

‫في اليوم الدولي للمتطوعين‪ :‬بان يسلط الضوء على إمكانات الشباب‬
‫كعوامل للتغيير‬

‫عقوبة اإلعدام‬
‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا ً‬
‫للحق في الحياة‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫حقوق اإلنسان‪ :‬دليل للمعلمين‬

‫كرم األمين العام بان كي مون اليوم ماليين المتطوعين الشباب في جميع أنحاء العالم‬
‫الذين يعملون على الصعيد العالمي من أجل التغيير االجتماعي‪ ،‬بمناسبة اليوم الدولي‬
‫‪.‬للمتطوعين لهذا العام‬
‫وقال في رسالته بمناسبة اليوم "يوجد أكثر من ‪ 0.2‬بليون من الشباب في العالم اليوم‬
‫ممن لديهم إمكانات هائلة للتصدي للتحديات القائمة وليكونوا بمثابة عوامل للتغيير"‪.‬‬
‫وأضاف "عندما يتطوع الشباب‪ ،‬تتاح لهم فرصة اكتساب مهارات حياتية ومهنية ق ِّيمة؛‬
‫وهو ما يعزز قدرتهم على القيادة والمشاركة في ما ُيضطلع به من أنشطة في مجتمعاتهم‬
‫المحلية وعلى مستوى المجتمع العالمي ككل"‪ .‬وأبرز األمين العام بصفة خاصة الشباب‬
‫من متطوعي األمم المتحدة‪ ،‬وعددهم ‪ 0 111‬متطوع تقريبا‪ ،‬حيث يدعمون ما تضطلع به‬
‫األمم المتحدة من أعمال في سبيل تحقيق السالم والتنمية المستدامة وإعمال حقوق‬
‫اإلنسان‪.‬‬

‫سياسة منع جرائم اإلبادة الجماعية‬
‫استمرت األزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى في التدهور معظم هذا العام‪ ،‬ووفقا لكلمات‬
‫نائب األمين العام لألمم المتحدة يان الياسون‪" ،‬يتفرج المجتمع الدولي من بعيد" على‬
‫انحدار البالد في "فوضى عارمة‪ ".‬وقال أن قرار التحرك سيكون "اختبارا هاما للغاية‬
‫‪".‬للتضامن الدولي ولمسؤوليتنا في منع األعمال الوحشية‬

‫إعالن منظمة العمل الدولية‬
‫بشأن العدالة االجتماعية من‬
‫أجل عولمة عادلة‬

‫‪‬‬

‫الحرية النقابية للنساء العامالت‬
‫ّ‬
‫في مناطق تجهيز الصادرات‪:‬‬
‫دليل‬

‫‪International Day of‬‬
‫‪Solidarity with the‬‬
‫‪Palestinian People‬‬
‫‪29 November 2013‬‬

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا‬
‫الرابط‬
‫جماجم بشرية في متحف اإلبادة الجماعية تول سلينغ في بنوم بنه في كمبوديا حيث تم‬
‫تعذيب ما يقرب من ‪ 000111‬شخص وإعدامهم في وقت الحق خالل حكم الخمير الحمر‬
‫الصورة‪ :‬ديفيد لونجستريث‪/‬إيرين‬

‫وقد أوضح كبار المسؤولين من فرنسا واألمم المتحدة والواليات المتحدة أن البالد تواجه‬
‫خطرا وشكيا لالنزالق نحو إبادة جماعية‬.
‫ سوف يقوم مجلس األمن الدولي بالتصويت على قرار يدعو إلى تعزيز‬،‫وهذا األسبوع‬
‫ شخص فقط من أصل‬00011 ‫ وتضم‬- ‫بعثة عسكرية من االتحاد األفريقي موجودة هناك‬
‫ وربما سيتم تحويلها إلى قوة حفظ سالم تابعة لألمم المتحدة‬- ‫ كلفوا بالمهمة‬00611.

‫عدالة اجتماعية لحقبة عربية‬
‫ تعزيز الوظائف‬:‫جديدة‬
‫والحماية والحوار في منطقة‬

Tunisia: Perils of Pre-charge Detention (VIDEO)
HumanRightsWatch

World Programme for
Human Rights
Education

‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬

United Nations Division
for Palestinian Rights
Special Rapporteur on
the situation of human
rights in the Palestinian
territories occupied since
1967, Richard Falk,
presented his report to
the General Assembly

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

----------------------------------5 December 2013 - UN Secretary-General's message on
International Volunteer Day
On International Volunteer Day (IVD) we recognize the
contribution of volunteers to peace and development worldwide.
Today, we are highlighting the millions of young volunteers
around the world who are acting globally for social change.
There are more than 1.2 billion youth in the world today, with
incredible potential
to tackle challenges and act as agents of change. When young
people volunteer, the opportunity provides them with valuable
life and job skills; it strengthens their capacity to lead and
become engaged in their communities and global society.
'Women's Rights Are Human Rights' -- 20 Years Later
This is the first of two columns on former Secretary of State
Hillary Clinton's recently announced new initiative for the Bill,
Hillary & Chelsea Clinton Foundation, "No Ceilings: The Full
Participation Project."
Almost 20 years ago, in September 1995, America's first lady,
Hillary Rodham Clinton, took the podium at the fourth annual
United Nations Women's Conference in Beijing.
A prominent Chinese pro-democracy dissident had been
arrested. Many in the U.S. government and broader diplomatic
community opposed the first lady going to China at such a time.
First ladies, they argued, were not supposed to call out and

challenge a foreign government as a guest on its soil. It just isn't
done. It just isn't diplomatic. It just isn't... well, what first ladies
are supposed to do. (huffingtonpost)
HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

The 5-part Close the Gap documentary series on race, class,
and place disparities was created by the Twin Cities Public
television (tpt) in close partnership with the Itasca Project and
Twin Cities Compass & Wilder Research. The University of
Minnesota Human Rights Center designed two companion
guides to foster dialogue on ways to recognize and eliminate
these race, class, and place disparities in our schools and
communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities and
their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw

Human rights education
and training

Guidelines on Human Rights Education for Human Rights
Activists

Millennium Development
Goals as human rights
learning: building the
capacities of the claim
holders through learning
as empowerment
[french]

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rights-based
approach to human rights education; core competencies;
curricula; teaching and learning processes; evaluation; and
development and support for trainers. The guidelines also offer
a list of key resources to assist in planning, implementing and
evaluating human rights education for human rights activists.
Download the document (511.4 KB)
A resolution on a World Programme for Human Rights
Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.
‫ البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

E A 5009 ‫ يوليو‬11 ‫ بتاريخ‬B111/95 ‫العامة رقم‬
UN: World Plan of Action for Education on Human Rights
and Democracy

Draft Declaration on
Human Rights
Education

TUNISIA
Droits de l’Homme
Ben Jaâfar reçoit le rapport de Human Rights Watch
La situation des détenus au centre du document de Human
Rights Watch
Le président de l’Assemblée nationale constituante (ANC),
Mustapha Ben Jaâfar, a reçu le 4 décembre la directrice du
bureau de Human Rights Watch (HRW) à Tunis, Amna Guellali,
et le directeur adjoint de la division Moyen-Orient et Afrique du
Nord au sein de l’organisation, Eric Goldstein.
Les deux directeurs ont remis au président de l’ANC le rapport
de l’organisation sur la situation des droits de l’Homme en
Tunisie, concernant notamment les détenus dans des affaires
de droit commun et de terrorisme.
A l’issue de la rencontre, Amna Guellali a déclaré que la
délégation de HRW a soumis au président de l’ANC les
recommandations contenues dans le rapport de l’organisation
et mis l’accent sur le rôle de la Constituante dans leur mise en
application de manière à préserver les droits des détenus et les
droits humains de façon générale.
Elle a souligné la détermination de Mustapha Ben Jaâfar
d’adopter les réformes nécessaires et d’appliquer les exigences
de transparence lors de la détention et au cours de l’enquête.
Des maîtresses d’écoles menacées de mort si elles ne
portaient pas le voile

Ecole Ouled Amor Djerba Midoun

Des maitresses d’école à Djerba Midoun (sud-est) sont
menacées de mort... si elles ne mettent pas le voile d’ici une
semaine.
Le directeur de l’école primaire Aouled Amor à Djerba-Midoun a
reçu, mardi 3 décembre 2013, un enregistrement signé par une
organisation islamiste extrémiste donnant une semaine aux
enseignantes de l’école pour mettre le voile sinon elles seront
liquidées en pleine rue.
Sami Ghabi, délégué de Jerba Midoun, a précisé, de son côté,
que cet enregistrement porte la signature d’Ansar Charia,
organisation classée terroriste. Il a été remis aux autorités
sécuritaires pour mener une enquête et déterminer les auteurs
de cette menace.
Weld El 15, sera-t-il en danger en prison?
Weld El 15 a été condamné à 4 mois de prison ferme et
arrêté immédiatement après avoir comparu devant le
tribunal cantonal de Hammamet.

Son emprisonnement pourrait le mettre «physiquement en
danger», avertit son avocat Ghazi Mrabet.
Le rappeur Alaa Yacoubi, alias Weld El 15, a été jugé,
aujourd'hui, pour atteinte aux bonnes mœurs et outrage à des
fonctionnaires pour avoir chanté, en août dernier, au Festival de
Hammamet ''El Boulissiya Kleb'' (Chiens de policiers).
Quel rôle jouent les organisations américaines sur la scène
politique tunisienne ?

S’intéressant à la situation en Tunisie, la Commission des
affaires étrangères relevant du Congrès américain a consacré
la séance du 4 décembre 2013 à la situation politique en
Tunisie. Trois intervenants représentant des organisations
politiques opérant dans la région et à l’échelle internationale ont
été auditionnés au cours de cette séance. Il s’agit de Scott
Mastic, directeur de l’Institut républicain international (IRI) pour
la région Moyen Orient-Afrique du Nord (MENA) auprès de l’IRI
; Leslie Campbell, directeur régional des programmes MENA à
l’Institut national démocratique (NDI), et Bill Sweeney, Président
de la Fondation Internationale pour les Systèmes Electoraux.
Les trois orateurs ont rappelé les circonstances qui ont conduit
à la chute du régime de Ben Ali, les attentes du peuple tunisien,
les actions mises en œuvre dans le cadre de la transition

démocratique et les difficultés qui endiguent la progression du
processus. Au delà de leurs propos à la fois élogieux et
sceptiques, leurs interventions démontrent que les trois
organisations américaines qu’ils représentent se sont réparties
les rôles pour accompagner le processus en cours et l’orienter
dans le sens qui garantit la réussite du printemps arabe.
(Webdo)
Tunisie : les groupes djihadistes peuvent-il détruire l’Etat ?

L’Etat tunisien peut-il s’effondrer ? Les discours alarmistes sur
la détérioration de la situation sécuritaire alimentent la hantise
d’une faillite de l’Etat. Les allusions à une restauration
autoritaire, dans une version adoucie du scénario égyptien, se
font de moins en moins équivoques.
Le récent rapport de l’International Crisis group consacré au lien
entre l’affaiblissement du contrôle aux frontières et l’activité des
groupes djihadistes, met en lumière les dangers d’une
récupération politique de la question sécuritaire. Michael Béchir
Ayari, analyste principal de l’International Crisis group pour la
Tunisie, recommande, à l’inverse, la recherche d’un consensus
sur cette question alors que le dialogue national est toujours
suspendu faute d’accord entre partis politiques. (Rue89)
ARAB WO LD/UNITED NATIONS

،، ‫السودان تشن حملة اعتداءات أمنية جديدة علي الحريات الصحفية‬
‫مصادرة جريدتين واعتقال كاتب صحفي ومنع أخر من الكتابة‬

‫ استمرار السودان في المنهجية‬،‫استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان اليوم‬
‫ وتصاعد حدة االعتداءات األمنية الفجة التي‬،‫األمنية التي تتبعها في مواجهة حرية التعبير‬
‫ والذي جعل من‬،‫تشنه األجهزة األمنية ضد الصحف والكتاب الصحفيين العاملين في البالد‬
‫السودان واحدا من أشد أعداء الصحافة وحرياتها في العالم كله‬.
‫ ديسمبر يقضي‬2 ‫وكان جهاز األمن والمخابرات السوداني قد أصدر قرارا يوم اإلثنين‬
،‫بإيقاف الكاتب الصحفي بجريدة (آخر لحظة) صالح عووضة عن الكتابة ألجل غير مسمي‬
،‫ وذلك بعد أن تلقي اتصاال هاتفيا من الجهاز يبلغه بالقرار‬،‫ ديسمبر‬0 ‫بدءا من الثالثاء‬

Human Rights Watch
Daily Brief

‫‪.‬الذي صدر علي خلفية كتاباته في الفترة الماضية‬

‫مصر مسودة الدستور‪ :‬غزوة أم نقلة؟‬

‫انتهت لجنة الخمسين من مسودة الدستور الجديد وسلمته للرئيس المؤقت عدلي منصور‪،‬‬
‫وتنتظر مصر كلها تحديد موعد االستفتاء بين مؤيد للدستور الجديد أيا كان ما فيه‪ ،‬ومؤيد‬
‫‪.‬مع ابداء بعض التحفظات‪ ،‬ومعارض له في كل أحواله‬
‫‪:‬ويعتقد البرنامج العربي‬
‫أوال‪ :‬أن هناك خطأ كبيرا في نقد مسودة الدستور الجديد بالمقارنة بينها وبين دستور‬
‫‪ ،2102‬فهذه مقارنة خاطئة ستعلي كثيرا من المسودة‪ ،‬فالمقارنة الحقة تكن بينها وبين‬
‫المعايير العالمية في التي اعتمدتها الدول عريقة الديمقراطية في دساتيرها وليس مع‬
‫‪.‬دستور ‪2102‬‬
‫ثانيا‪ :‬يخشي البرنامج العربي من تجييش وحشد المواطنين علي االستفتاء بنعم –كما‬
‫حدث في االستفتاء علي الدستور السابق‪ -‬فقط وخشية عودة اإلخوان أو التماسا‬
‫‪.‬لالستقرار ولعجلة االنتاج وهي نغمة أثبتت خطأها في كل األحوال‬

‫السعودية‪ :‬قرار الفريق العامل المعني باالعتقال التعسفي باألمم المتحدة؛‬
‫اعتقال خالد العمير تعسفي‬
‫أصدر الفريق العامل المعني باالعتقال التعسفي باألمم المتحدة قرارا تحت رقم ‪2100/20‬‬
‫اعتبر فيه أن اعتقال السيد خالد العمير تعسفي ودون سند قانوني السعودية‪ :‬قرار الفريق‬
‫‪ .‬العامل المعني باالعتقال التعسفي باألمم المتحدة؛ اعتقال خالد العمير تعسفي‬
‫وجاء هذا القررا بعدما تأخرت السعودية كالعادة في الرد على استفسار آليات األمم‬
‫المتحدة المعنية بحقوق اإلنسان الذين بشأن هذا االعتقال والذين خاطبتهم الكرامة في ‪06‬‬
‫يناير ‪ ،2111‬ووجهت إليهم نداءا عاجال وخاصة إلى الفريق العامل والمقرر الخاص‬
‫المعني بالمدافعين عن حقوق اإلنسان‪ ،‬والمعني بمسألة التعذيب‪ ،‬والمعني بحرية التعبير‪،‬‬
‫والمعني باستقالل القضاة والمحامين‪،‬إلطالعهم على وضعية المدافعين عن حقوق اإلنسان‬
‫بالمملكة‪ ،‬ولتلتمس منهم التدخل بشأن السيد خالد سليمان الذي ألقي عليه القبض في‬
‫الرياض في ‪ 0‬يناير ‪ 2111‬ظهرا من قبل مصالح المباحث العامة دون إذن قضائي‪. ،‬‬
‫وجاءت عملية القبض خالل محاولته تنظيم مظاهرة سلمية احتجاجا على قصف السكان‬
‫المدنيين في غزة من قبل الجيش اإلسرائيلي‪ .‬واعتقل في السر مدة طويلة دون أي اتصال‬
‫بالعالم الخارجي أو تقديم معلومات لعائلته عن االتهامات الموجهة إليه أو مكان تواجده‪.‬‬
‫ويبلغ السيد خالد سليمان العمير ‪ 00‬سنة من العمر وهو شخصية بارزة في حركة‬
‫“اإلصالحيين” التي تدعو سلميا إلى إصالحات سياسية في المملكة‪ .‬وقد سبق أن ألقي‬
‫عليه القبض في المرة األولى في ‪ 22‬أبريل ‪ ،2112‬ومكث حينها في االعتقال السري‬
‫لمدة ستة أشهر في سجن العليشة حيث تعرض لسوء المعاملة‪ ،‬ثم أطلق سراحه دون أن‬
‫تتخذ في حقه أية إجراءات قانونية‪،‬‬

‫اودل‪ :‬موقع تواصل اجتماعي جديد يوفر تطبيقات عربية خاصة بالصحفيين‬

‫لعبت شبكات التواصل االجتماعي دور المحرك الرئيسي للشباب في دول الربيع العربي‬
‫خالل االحداث التي مرت بها المنطقة العربية مطلع العام ‪ ،2100‬وهذا ما جعل ماجد‬
‫الجعماني يتنبه ألهمية الدور الذي تقوم به تلك الشبكات في جمع جهود الشباب وتوجيهها‬
‫‪.‬وتنظيمها‬
‫فعكف الجعماني على تطوير فكرته بتصميم شبكة تواصل اجتماعية جديدة ذات هوية‬
‫عربية وأطلق عليها اسم "اودل" والتي أصبح لديها عدد كبير من المشتركين مقارنة‬
‫بالفترة الزمنية القصيرة التي تم تدشين الموقع فيها‪ .‬التقت شبكة الصحفيين الدوليين‬
‫‪.‬ماجد الجعماني‪ ،‬مؤسس الموقع‪ ،‬وكان لنا الحوار التالي‬

‫مسؤولة في األمم المتحدة ‪:‬جنوب السودان‪ ،‬أحدث أمة في العالم تكافح من‬
‫أجل تلبية احتياجات شعبها‬
‫قالت مسؤولة بارزة في مجال أعمال اإلغاثة اليوم إنه بالرغم من تحسن الوضع في‬
‫جنوب السودان سوف تعمل األمم المتحدة على تعديل االستراتيجية اإلنسانية العام القادم‬
‫لضمان تمكين أحدث أمة في العالم من تحصين نفسها ضد آثار األزمات‪ ،‬سواء الطبيعية‬
‫‪.‬أوتلك التي من صنع اإلنسان‬
‫وفي أعقاب الزيارة التي قامت بها كيونغ وا كانغ‪ ،‬مساعدة األمين العام للشؤون اإلنسانية‬
‫والتي استهدفت إبقاء دائرة الضوء العالمي على األزمة اإلنسانية المعقدة في جنوب‬
‫السودان‪ ،‬أوضحت السيدة وا كانغ أنها سعت إليجاد سبل تعزيز الشراكة والتعاون مع‬
‫الجهات الفاعلة اإلقليمية والحكومات للمساعدة في مواجهة التحديات الكثيرة في البالد‪.‬‬
‫وأضافت في حديثها للصحفيين "على الرغم من أنه طرأ تحسن طفيف على الوضع‬
‫اإلنساني في البالد خالل العام الماضي‪ ،‬ومواصلة وكاالت األمم المتحدة والشركاء العمل‬
‫‪.‬مع الحكومة لتلبية احتياجات المجتمعات المحلية المتضررة من األزماتة‬

‫الباحث اللبناني جان القسيس لـ«الشروق» ‪«:‬الربيع العربي»‪ ...‬قادنا الى‬
‫شتاء أصولي قاس‬

‫ألول مرة يزور االستاذ جان القسيس االستاذ في الجامعة اللبنانية (معهد الفنون الجميلة)‬
‫ونقيب الممثلين اللبنانيين تونس بعد الثورة فأحزنه الشعور العارم باإلحباط في الشارع‬
‫‪.‬التونسي‬
‫االستاذ جان القسيس اعد وقدم مجموعة من األشرطة الوثائقية حول انتروبولوجيا الدين‬
‫وهو من ابرز الوجوه الفنية في لبنان مما أهله الى ان ينتخب نقيبا للممثلين اللبنانيين‬
‫‪ .‬بالتوازي مع تدريسه في معهد الفنون الجميلة‬
‫الشروق» التقته في هذا الحوار في زيارته االخيرة الى تونس«‬

‫مهرجان أفالم حول الهجرة يفتح أبواب التقديم‬
‫‪:‬الموعد النهائي للتقديم‬
‫‪1/15/14‬‬
‫‪.‬أمام صانعي األفالم من كافة دول العالم فرصة االشتراك في هذا المهرجان‬
‫والمؤسسة غير يستقبل مهرجان أفالم الهجرة‪ ،‬والذي تنظمه المساندة والتطوير السلوفاني‬
‫الربحية زافود فولونتاريات‪ ،‬طلبات التقديم إلى المهرجان‪ .‬وسينعقد المهرجان في الفترة‬
‫‪.‬الممتدّة بين ‪ 12 - 21‬حزيران‪ /‬يونيو في ليوبليانا‬
‫يمكن لصانعي األفالم الطويلة واألفالم الوثائقية تقديم أفالمهم المتعلّقة بشتى المواضيع‬
‫‪.‬كالهجرة واللجوء أو الالجئين واندماج المهاجرين في المجتمعات المتعددة الثقافات‬
‫يمكن لألفالم المقدّمة أن تكون بأي لغة‪ ،‬لكن يجدر باألفالم الناطقة بغير اللغتين السلوفانية‬
‫‪.‬واإلنجليزية أن تدرج الترجمة‬
‫على الراغبين بالتقديم إرسال المواد التالية‪ :‬نسخة عن الفيلم أو الفيديو على شكل قرص‬
‫دي في دي‪ ،‬وتعبئة طلب التقديم ( ّ‬
‫ملخص عن سيرة ذاتية واألفالم التي ت ّم العمل عليها‬
‫ً‬
‫‪ ،‬باإلضافة إلى ثالثة مشاهد ثابتة من )سابقا)‪ ،‬صورة للمخرج أو الكاتب (ملف إلكتروني‬
‫)‪.‬الفيلم (على شكل ملف إلكتروني‬
‫‪.‬الموعد النهائي للتقديم هو ‪ 21‬يناير‬

‫‪.‬لمزيد من المعلومات‪ ،‬انقر هنا‬
‫‪Another Curious Moment in the Saif and Senussi Cases‬‬

‫‪There have been numerous twists and turns in the cases of Saif‬‬
‫‪al-Islam Gaddafi and Abdullah al-Senussi. Senussi was‬‬
‫‪allegedly bought for $200 million from Mauritania and held there‬‬
‫‪for months before being surrendered to Libya in September‬‬
‫‪2012. Saif’s defence counsel were detained for almost a month‬‬
‫‪in Zintan after meeting him in June 2012. Senussi’s case has‬‬
‫‪been declared inadmissible at the ICC, meaning he’ll be tried in‬‬
‫‪Libya by Libyan. In Saif’s case, judges rejected Libya’s‬‬
‫‪admissibility challenge because he remains in the detention of a‬‬
‫‪Zintan-based militia and not the central government.‬‬
‫‪Now, the Presiding Judge in the cases has resigned. It is not‬‬
‫‪clear what prompted the resignation but it could have significant‬‬
‫‪implications on the Libya cases.‬‬
‫‪Hamas summons prominent women's rights activist‬‬

The Women's Affairs Technical Committee (WATC) Gaza branch is a group
of activists who work for women's rights. (photo by www.watcpal.org)

GAZA CITY, Gaza Strip — In a step that was a shock to civil
and human rights groups in the Gaza Strip, the Interior
Ministry's security apparatus summoned Nadia Abu Nahla, a
feminist activist and director of the Women's Affairs Technical
Committee (WATC) Gaza branch, on several occasions in
November. This is the first time the Interior Ministry has
summoned an activist and head of a well-known women’s
organization.
Abu Nahla told Al-Monitor that following a women's sit-in calling
for an end to the Fatah-Hamas split on Nov. 5, security services
detained the driver of a car that was carrying signs and papers
belonging to the WATC. The car had been transporting female
employees to the weekly women's sit-in.
UN adopts landmark resolution on Protecting Women
Human Rights Defenders

The adoption of the first-ever resolution on women human rights
defenders by the United Nations General Assembly’s Third
Committee is a step forward in protecting those who face risks
and attacks for their work to promote human rights, including
women’s rights, Amnesty International (AI), the Association for
Women’s Rights in Development (AWID), the International
Service for Human Rights (ISHR), and JASS (Just Associates)
said today.
However, it is deeply regrettable that this last minute consensus
came at the expense of a crucial paragraph containing
language calling on States to condemn all forms of violence
against women and women human rights defenders, and to

‫‪refrain from invoking any customs, tradition or religious‬‬
‫‪consideration to avoid obligations related to the elimination of‬‬
‫‪violence against women. Such language had previously been‬‬
‫‪agreed to by the General Assembly in Resolution 67/144 on the‬‬
‫‪Intensification of Efforts to Eliminate All Forms of Violence‬‬
‫‪Against Women. It is ironic that such language could not be‬‬
‫‪included in the very week of the International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence against Women, marked on 25‬‬
‫‪November.‬‬
‫‪VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS‬‬

‫الموت السوري مثل المسلسل السوري‪ ..‬بطولة جماعية‬
‫نسرين طرابلسي‬
‫على الشاشة وجوه كبرت معنا وكبرنا معها‪ ،‬ممثلون ال يمكن وصفهم بالنجوم بمقاييس‬
‫اليوم‪ ،‬ليس لديهم صفحات على ‘الفيس بوك’ وال حسابات على ‘تويتر’ يشترون متابعيها!‬
‫وال ُيد َع ْونَ الفتتاح مهرجانات السينما الباذخة‪ .‬لكنهم مثل ورقة الجوكر أين وضعتها في‬
‫لعبة ‘الهاند’ تكسب‪ .‬متأكدة أن في ذاكرة كل مشاهد منكم إسما لواحد منهم‪ .‬مع اعتذاري‬
‫التقليدي عن طبع اإلنسان البائس الذي يفطن ساعة الموت بمزايا الفقيد‪ ،‬ونندم لماذا لم‬
‫ُنفرح الغائب باالحتفاء به على حياة عينيه؟ فنانون سوريون لم يحظوا ببطوالت مطلقة‬
‫‪.‬لكنهم غادروا يشعون بسمعة كاأللماس‪ .‬إليهم أفرد مقال اليوم‬

‫موقف االردن من ربيع العرب وجبهة مناوئيه‬
‫ناصر الفي‬
‫من الواضح أن مسار المواقف الخارجية األردنية إزاء ما يعرف بالربيع العربي ال زالت‬
‫تصب في اتجاه االصطفاف مع قوة المال الخليجي المتوجسة من رياح التغيير‬
‫الديمقراطي‪ ،‬والطامحة إلى إعادة ترتيب المنطقة بما يعزز نفوذها ويوقف المد التركي‬
‫واإليراني المستند إلى شعبية قوى اإلسالم السياسي السني والشيعي‪ .‬لكن السؤال‪ :‬هل‬
‫حسم صانعو القرار في هذا البلد خياراتهم باالنخراط الكامل في هذه المعركة على ما تحمل‬
‫من مخاطر‪ ،‬وبما يعنيه ذلك من تضحية بالنموذج األردني في الحكم‪ ،‬الذي طالما كان‬
‫مترقبا للتحوالت الدراماتيكية في هذه البقعة من العالم؟ وهل سيلعبون والحال كذلك دور‬
‫المنفذ‪ ،‬أم سيدفعون باتجاه ترشيد حالة مواجهة التواقين إلى الحرية؟ وكيف ستنعكس آثار‬
‫التحالف القديم الجديد محليا؟‬

‫هل يجب أن تق ّيم وسائل اإلعالم ميزانيتها المالية على حساب صحفييها؟‬
‫بسام سبتي‬

‫في ظل الكساد العالمي‪ ،‬قامت العديد من وسائل اإلعالم في مختلف أنحاء العالم على‬
‫تقليص اإلنفاق "الزائد"‪ ،‬حيث ألغيت العديد من الدورات التدريبية والحلقات الدراسية‬
‫والمؤتمرات من ميزانيات وكاالت األنباء‪ ،‬مما جعل بعض الصحفيين يبحثون عن فرص‬
‫‪.‬تدريب خارجية‪ ،‬خوفا من فقدان وظائفهم‬
‫ويفيد نائب رئيس البرامج في المركز الدولي للصحفيين باتريك باتالر أن الصحفيين‬

‫ حتى‬،‫األمريكيين يجدون صعوبة في الحصول على الموافقة للمشاركة في زماالت دولية‬
‫ ويضيف قائال أن "هذه الفرص يمكنها أن تثري حقا كل من‬.‫وان تكن هذه الفرص مجانية‬
.‫ ولكن العديد من الصحفيين يبلغونا بأنهم ال يستطيعون التقديم‬.‫الصحفي ووكالة األنباء‬
‫ يقول المدراء بأنهم ال يستطيعون‬،‫في هذه األيام التي تتقلص بها العاملون في الصحف‬
‫ حتى وان كان ذلك الصحفي سيقوم‬،‫التخلي عن أي أحد للمشاركة في مثل هذه الدورات‬
‫بكتابة تقارير وقصص عن هذه الزمالة أو الدورة‬."
‫ يحتاج الصحفيون أن‬،‫ولكن في نفس الوقت ومع التطور السريع في مجال الصحافة‬
‫يتدربوا اآلن أكثر من قبل من أجل الحفاظ على أجواء صحفية عالمية ذات جودة عالية‬.
‫ما هو رد فعل محرريكم أومدراء تحريركم؟ في هذا الوقت الذي تتقلص فيه ميزانيات‬
‫ هل تعتقد أنه من المهم جدا أن تبقي تلك الوكاالت ميزانيتها متقلصة أم أن‬،‫وكاالت األنباء‬
‫تجعل صحفييها متدربين أوال بأول؟‬
Le système de surveillance géré par l’ATT inquiète les
ONGs
Par Malika Benarab-Attou ( eurodéputée)

Les Verts/ALE, soutient l’initiative des ONGs qui demandent le
retrait du décret n°2013-4506 qui met en place un système de
surveillance géré par Agence tunisienne de l’Internet (ATI) de
Ben Ali.
Le 20 nombre dernier, le ministère des Technologies, de
l’information et de la communication tunisien annonçait la
création de l’Agence technique des télécommunications (ATT).
De nombreuses associations, dont Reporters sans frontières,
fustigent déjà ce nouveau dispositif et ces méthodes de création
qui nécessite «une réflexion approfondie sur l’ensemble de la
législation encadrant le système de surveillance, des
discussions à l’Assemblée nationale constituante (ANC), ainsi
que la mise en place de mécanismes de concertation avec la
société civile».
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
http://egynews.ucoz.com/enp.html
Tous les médias internationaux en ligne :
http://www.mediaonline.net/fr
Les médias dans les pays arabes francophones
Algérie
Liban
Maroc
Tunisie

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 12 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 1222‬إلى‪ 11 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪1222‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 1222‬إلى‪ 22 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪1222‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 1222‬إلى‪ 21 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫والخمسون‬
‫من‪ 4 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 1222‬إلى‪ 12 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 22 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 1222‬إلى‪ 21 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‪ .‬ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬
‫من المعهد‬
‫‪The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent‬‬
‫‪those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information‬‬

‫‪must be obtained from the author.‬‬
‫‪Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas‬‬
‫‪nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser‬‬
‫‪autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.‬‬
‫‪©Arab Institute for Human Rights 2013‬‬


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf - page 1/15
 
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf - page 2/15
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf - page 3/15
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf - page 4/15
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf - page 5/15
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf - page 6/15
 




Télécharger le fichier (PDF)


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.12.06.pdf (PDF, 1.8 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


aihr iadh human rights press review 2013 12 06
aihr iadh human rights press review 2013 12 24
aihr iadh human rights press review 2013 11 27
aihr iadh human rights press review 2013 11 22
aihr iadh human rights press review 2013 11 19
aihr iadh human rights press review 2013 11 28

Sur le même sujet..