AIHR IADH Human rights Press Review 2013.11.19 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdfTitre: UNITED NATIONSAuteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 19/11/2013 à 07:05, depuis l'adresse IP 197.2.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 511 fois.
Taille du document: 3.2 Mo (19 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-11.19‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Information‬‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫يتدربون على صياغة المقال‬
‫نوادي التربية على المواطنة‪ :‬شبان ّ‬
‫الثقافي والحقوقي‬

‫جمع فريق برنامج التربية على المواطنة وحقوق االنسان مؤخرا عددا مميزا من‬
‫تالميذ المدارس من نشطاء النوادي السبعة المختصة في التربية على المواطنة ومن‬
‫مختلف جهات الجمهورية‬
‫للحوار حول دور االعالم في تعزيز ثقافة المواطنة وحقوق االنسان في الوسط‬
‫المدرسي وفي نهاية األيام بفضل الجدل والتدريب والتكوين تمكن شبان نوادي‬
‫تكرس البعد الكوني‬
‫المواطنة على كتابة مقال ثقافي وحقوقي واعداد أشرطة ثقافية ّ‬
‫‪.‬للحقوق والحريات‬
‫برنامج التربية على المواطنة وحقوق االنسان مشروع ثقافي تربوي يقوم على تنفيذه‬
‫المعهد العربي لحقوق االنسان بالشراكة مع وزارة التربية وبدعم هام من مكتب األمم‬
‫المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق‬
‫‪.‬االنسان وعدة هياكل وطنية ودولية‬

‫تقرير الطاقة دبي ‪4102‬‬

‫‪25 November‬‬
‫‪International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence‬‬
‫‪against Women‬‬

‫إعالن منظمة العمل الدولية‬
‫بشأن العدالة االجتماعية من‬
‫أجل عولمة عادلة‬

‫‪‬‬

‫التقرير العربي‬

‫على المستوى المحلي‪ ،‬يرسم تقرير الطاقة في دبي االبتكارات والتقدم الذي تشهده‬
‫دبي واإلمارات العربية المتحدة ككل لتتصدر ريادة وتوسيع نطاق كفاءة استخدام‬
‫الطاقة وتدابير الطاقة المتجددة‪ ،‬والذي يبين مساهمتهم في تنفيذ مبادرة اإلقتصاد‬

‫الحرية النقابية للنساء العامالت‬
‫ّ‬
‫في مناطق تجهيز الصادرات‪:‬‬
‫دليل‬

International Day of
Solidarity with the
Palestinian People
29 November 2013

‫ واستراتيجية دبي‬4140‫ ورؤية اإلمارات‬،‫األخضر في اإلمارات العربية المتحدة‬
4101 ‫المتكاملة للطاقة‬.
‫ مساهمة الشراكات المحلية في تحقيق أوسع لألهداف‬4102 ‫يعرض تقرير الطاقة‬
‫ وكذلك رؤية دولة اإلمارات العربية‬،‫العالمية والوطنية للحد من انبعاثات الكربون‬
‫ كما‬.‫المتحدة في تحقيق اقتصاد أخضر وتنفيذ رؤية البلد لمستقبل مستدام للطاقة‬
‫يعرض التقرير اساسا هاما لقياس التقدم المحرز نحو تحقيق هذه األهداف في‬
‫المستقبل‬.


‫لتحميل التقرير‬
‫ العربية‬4102 ‫اإلنجليزية | تقرير الطاقة دبي‬

"The Maghreb - EU Relations: Challenges and
Prospects" Round Table- 04 December, London , UK

‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬

United Nations Division
for Palestinian Rights

Hosted by the EU representation in London, the round table
will take place on the 04th of December 2013 at Europe
House . The round table is an experts' consultation to
examine the potential scenarios and identify opportunities for
the EU Relations with the Maghreb Countries.
This Round table is an exclusive opportunity to bring together
key stakeholders to put light on issues related to:
Potential of regional integration in the Maghreb The EUMaghreb Relations
Fragile transition in Tunisia and Libya & Morocco -Algeria
relations
>>> Visit this website for more information about this
round table

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫ لسنة‬2013

‫عقوبة اإلعدام‬
ً ‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا‬
‫للحق في الحياة‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫ دليل للمعلمين‬:‫حقوق اإلنسان‬

UN Forum on Business and Human Rights, Geneva, from
2-4 December Geneva
Civil Society Dialogue on the occasion of second Annual
UN Forum on Business and Human Rights

Special Rapporteur on
the situation of human
rights in the Palestinian
territories occupied since
1967, Richard Falk,
presented his report to
the General Assembly

The United Nations
Special Rapporteur on
transitional justice, Pablo
de Greiff

>>> Read the full report by

The Center for Research on Multinational Corporations
(SOMO), the International Corporate Accountability
Roundtable (ICAR), the Business and Human Rights
Resource Center, and the International Federation for Human
Rights (FIDH) are pleased to announce their collaboration in
hosting the Civil Society Dialogue on the occasion of the
Second Annual UN Forum on Business and Human Rights,

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا‬
‫الرابط‬

the Special Rapporteur
(Arabic, English, French)

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

from 2-4 December in Geneva.
This Dialogue will take place on 2 December, 2013 in the
United Nations Palais de Nations in Geneva from 15:00 to
18:00 CET. The Dialogue is intended to provide an
opportunity for civil society participants to identify key trends,
needs and challenges for the effective realisation of the state
duty to protect human rights, the corporate responsibility to
respect human rights and effective access to remedy for
victims in the context of business activities. Second, it is
intended to identify strategies to harness and communicate
civil society perspectives in the specific panels organized
during the Second Annual Forum on Business and Human
Rights.
Women on the Move Awards Call for Nominations
The Women on the Move Awards (formerly the Migrant and
Refugee Woman of the Year Award) celebrates and supports
the contribution that migrant and refugee women, the media
and their champions can make towards facing down
prejudice and inspiring others. The Women on the Move
Awards, now in their third year, will be delivered by MRN,
The Forum and for the first time, the UN High Commissioner
for Refugees (UNHCR). The new name and categories mark
the growth of the Awards’ new partnership and reflects the
vitality and courage of the women we champion.

This year there are four categories of awards. The Woman of
the Year and Young Woman of the Year awards celebrate
women who, having migrated or fled persecution, provide
essential support and inspiring leadership at the grassroots to
others starting a new life in the UK. The Media Award
recognises the outstanding work of a journalist or producer
whose reporting has promoted the protection needs of
refugee, asylum-seeking or migrant women, either in the UK
or abroad. This year, the awards will also recognise a
Champion of the Year: an individual, group of people, or
organisation, selected by a panel, which has made a
significant contribution to supporting migrant and refugee
women.
HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education

World Programme for
Human Rights
Education

This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience

New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

The 5-part Close the Gap documentary series on race,
class, and place disparities was created by the Twin Cities
Public television (tpt) in close partnership with the Itasca
Project and Twin Cities Compass & Wilder Research. The
University of Minnesota Human Rights Center designed two
companion guides to foster dialogue on ways to recognize
and eliminate these race, class, and place disparities in our
schools and communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities
and their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

Human rights education
and training

Guidelines on Human Rights Education for Human
Rights Activists

Millennium Development
Goals as human rights
learning: building the
capacities of the claim
holders through learning
as empowerment
[french]

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rightsbased approach to human rights education; core
competencies; curricula; teaching and learning processes;
evaluation; and development and support for trainers. The
guidelines also offer a list of key resources to assist in
planning, implementing and evaluating human rights
education for human rights activists.
Download the document (511.4 KB)
A resolution on a World Programme for Human Rights
Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.
‫ البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

E A 5009 ‫ يوليو‬11 ‫ بتاريخ‬B111/95 ‫العامة رقم‬
UN: World Plan of Action for Education on Human
Rights and Democracy

Draft Declaration on
Human Rights
Education

‫‪TUNISIA‬‬

‫شوقي الطبيب في ندوة المجتمع المدني والحكم الرشيد‪ ::‬لهذا فشلنا في‬
‫استرجاع األموال المنهوبة‬

‫أجمع خبراء على أهمية المجتمع المدني في الحكم الرشيد وتحقيق الشفافية لتفادي‬
‫التصرف في المال العام وفي‬
‫تكرار سيناريوهات الفساد في المستقبل وتأمين حسن‬
‫ّ‬
‫‪.‬خيرات ومقدرات البالد‬
‫وقال شوقي الطبيب (رئيس الرابطة التونسية للمواطنة) أمس بالعاصمة خالل ندوة‬
‫حول المجتمع المدني والحكم الرشيد « بعد اندالع ثورة الكرامة لم نتمكن الى حد هذه‬
‫اللحظة من استرجاع األموال المنهوبة وبقي هذا الملف يدار في غرف مغلقة وسط‬
‫‪.‬تكتم وعمليات سرية تامة‬
‫ومع ذلك لم نتمكن من استرجاع ولو جزء قليل منها وهذا االخفاق الذريع في استعادة‬
‫‪».‬األموال المنهوبة سببه عدم تشريك المجتمع المدني‬
‫وأضاف األستاذ شوقي الطبيب «الحكم الرشيد يعتبر مقوما أساسيا ولبنة لتحقيق حكم‬
‫قائم على الديمقراطية ويوجد اجماع على أهمية الحكم الرشيد في كل المجتمعات كما‬
‫أن األزمات المالية األخيرة مردها غياب مقومات الحكم الرشيد في هذه االقتصاديات‬
‫‪.‬واالفتقار لمقومات الشفافية‬

‫الرمزية القضاة في ساحة القصبة بصوت واحد‪ :‬ال‬
‫في وقفة بالغة ّ‬
‫للتمديد ولفرض األمر الواقع‪...‬على جثثنا‬

‫مقر‬
‫ن ّفذ صباح السبت عدد من القضاة وقفة احتجاجية انطلقت بالنشيد الوطني من ّ‬
‫المحكمة االبتدائية بتونس‪ .‬وقد ندّدوا بما اعتبروه «اعتداءات صارخة على قطاع‬
‫‪».‬القضاء» و»محاولة لتركيعه واخضاعه الى السلطة التنفيذية‬
‫وكان رجع صدى حضورهم وأدائهم متميزا ولعلها لحظة فارقة بخصوص مواجهة‬
‫‪.‬جل ّية المعالم بين جمعية القضاة ووزارة العدل ومن ورائها رئاسة الحكومة‬
‫لم يكن الحضور كثيفا ولكن من المؤكد أن الغائبين عن مساندة زمالئهم هذا السبت‬
‫سوف يتحسرون على عدم حضورهم ألنّ ما قيل وما لوحظ من التزام وصمود في‬
‫‪.‬التعبير عن المواقف سوف يبقى ال محالة في ذاكرة الجميع‬
‫يوم السبت غاب المتقاضون عن المحكمة باعتبار انه يوم عطلة ادارية لكن حضر‬
‫القضاة وكانوا كـالصف المرصوص وراء جمعيتهم رافعين شعار استقاللية القضاء‬
‫والرفض القطعي لألمر الواقع‪ ،‬وتحديدا التعيينات األخيرة في صفوفهم والتي طالت‬
‫‪.‬استقاللية القرار ونالت من صالحيات الهيئة الوقتية لإلشراف على القضاء العدلي‬

‫‪ARAB WORLD/UNITED NATIONS‬‬

‫‪Human Rights Watch‬‬
‫‪Daily Brief‬‬

‫موريتانيا‪ :‬الشبكة العربية تستنكر احتجاز مغنيان والتحقيق معهم علي‬
‫خلفية فيديو كليب‬

‫استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان اليوم‪ ،‬قيام أجهزة األمن‬
‫الموريتانية بإلقاء القبض علي المغنية الموريتانية ليلي ميالي عضو فريق الراب‬
‫“سوكو ايزي” والتحقيق معها بسبب تصويرهم فيديو كليب ألغنية “بدأ من‬
‫‪.‬موريتانيا” ونشره علي اليوتيوب‬
‫وكانت أجهزة األمن قد احتجزت ليلي في ‪ 00‬نوفمبر الجاري بعد يوم من احتجاز‬
‫المطرب حمزة براين وقامت بالتحقيق معهم بتهم تتعلق بمخالفة عادات وأخالق‬
‫المجتمع الموريتاني اإلسالمي علي خلفية بالغ تقدمت به مبادرة تطلق علي نفسها‬
‫اسم “ال لإلباحية” وذلك برغم أن كل ما فعلته ليلي ظهورها بمالبس عادية دون غطاء‬
‫رأس‪ ،‬وقد قررت أجهزة األمن إطالق سراحهما بعد إخضاعهم للتحقيق لساعات طويلة‬
‫! وذلك عقب تعهد ليلي بعدم تكرار أفعالها السابقة‬

‫البحرين‪ :‬رفض دخول المحامي المفوض من منظمات حقوقية دولية إلى‬
‫البحرين لمراقبة محاكمة المدافع عن حقوق اإلنسان ناجي فتيل‬

‫بينما من المفترض بداية محاكمة االستئناف للمدافع عن حقوق اإلنسان السيد ناجي‬
‫فتيل يوم ‪ ٨١‬نوفمبر‪ ،‬تعبر مجموعة من المنظمات الحقوقية عن أسفها لعدم تعاون‬
‫السلطات البحرينية في السماح بالدخول إلىالبحرين‪ :‬رفض دخول المحامي المفوض‬
‫من منظمات حقوقية دولية إلى البحرين لمراقبة محاكمة المدافع عن حقوق اإلنسان‬
‫ناجي فتيل البالد لمراقبة المحاكمة‪ .‬وقد فوضت الشبكة العربية لمعلومات حقوق‬
‫اإلنسان ومركز القاهرة لدراسات حقوق اإلنسان‪ ،‬ومنظمة فرونت الين دفندرز‪ ،‬ومركز‬
‫الخليج لحقوق اإلنسان‪ ،‬ومرصد حماية المدافعين عن حقوق اإلنسان (وهو برنامج‬
‫مشترك بين الفدرالية الدولية لحقوق اإلنسان ‪ -‬والمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب)‪،‬‬
‫بدعم من آيفكس‪ ،‬محامي لمراقبة محاكمة المدافع عن حقوق اإلنسان ولكن لم تتلقى‬
‫‪.‬المنظمات الرد لتسهيل دخوله إلى البالد حتى عدة أيام قبل موعد الجلسة‬
‫في يوم ‪ ٩٢‬سبتمبر ‪ ،٩١٨٢‬تم الحكم على ناجي فتيل وهو من مؤسسي جمعية شباب‬
‫البحرين لحقوق اإلنسان ومدون‪ ،‬بخمسة عشر عاما ل “تأسيس مجموعة تعمل على‬
‫‪.‬تعطيل الدستور” وفقا لمادة ‪ ٦‬من قانون اإلرهاب‬

‫ليبيا ـ مليشيات تقتل متظاهرين غير مسلحين‬
‫قتيال والكثير من الجرحى تحت أنظار قوات األمن ‪43‬‬

‫‪Unemployment in North‬‬
‫‪Africa:‬‬

‫‪1. Tunisia: 15.9%‬‬
‫‪2. Egypt: 13.4%‬‬
‫‪3. Libya: 12%‬‬
‫‪4. Sudan: 9.6%‬‬
‫‪5. Algeria: 9.3%‬‬
‫‪6. Morocco: 8.8%‬‬

‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن مليشيات من مصراتة قامت بإطالق النار من‬
‫بنادق هجومية وآلية وأسلحة ثقيلة على متظاهرين سلميين إجماال في طرابلس يوم‬
‫‪ 01‬نوفمبر‪/‬تشرين الثاني‪ ،‬فقتلت العديد من األشخاص‪ ،‬وأدت االشتباكات الالحقة بين‬
‫الجماعات المسلحة والمليشيات إلى قتل ‪ 20‬شخصا وجرح ما ال يقل عن ‪ .261‬أما‬
‫قوات األمن الحكومية التي شهدت بداية المظاهرة فقد أخفقت على ما يبدو في حماية‬
‫‪.‬المتظاهرين أو اعتقال المليشيات ونزع سالحها‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش إنه يتعين على الحكومة الليبية الوفاء الفوري بوعدها‬
‫المتمثل في نزع سالح المليشيات والتحقيق في األحداث‪ ،‬ومحاسبة أفراد المليشيات‬
‫وقادتها على االعتداء‪ .‬كما يجب على الحكومة أن توضح لماذا أخفقت الشرطة‬
‫‪.‬والجيش في التدخل مع تواصل عمليات القتل‬

‫األمم المتحدة تدعو البرلمان العراقي لتشريع قانون يحمي األقليات‬
‫أعلن رئيس الجبهة التركمانية في العراق أرشد الصالحي تأييده للطلب الذي تقدمت به‬
‫بعثة األمم المتحدة في العراق (يونامي) لتشريع قانون من قبل البرلمان العراقي‬
‫‪.‬لحماية األقليات في العراق‬
‫وكان ممثل األمم المتحدة في العراق‪ ،‬نيكوالري مالدينوف‪ ،‬طالب مجلس النواب‬
‫العراقي بتشريع قانون لحماية األقليات في العراق «بشكل ينسجم مع ما هو موجود‬
‫في الدول العالمية»‪ .‬وقال مالدينوف خالل احتفال باليوم العالمي للتسامح أقيم في‬
‫البرلمان أمس إن «الدستور العراقي واضح وصريح في تكفله بالحقوق والواجبات‬
‫لكل أفراد الشعب بال تمييز أو تفرقة‪ ،‬بما يضمن حقوقه الثقافية والسياسية وحرية‬
‫اختيار العقيدة»‪ ،‬مشددا على ضرورة أن «تكون هناك ترجمة لفقرات الدستور إلى‬
‫شيء ملموس ليضمن حماية األقليات الدينية في العراق»‪ .‬وأوضح مالدينوف أن‬
‫«فقرات وأحكام الدستور تحتاج إلى ترجمة على أرض الواقع في احترام العراقيين‬
‫بعضهم لبعض في العيش بسالم وأمان»‪ ،‬مشيرا إلى أن «األمم المتحدة تقدم خبراتها‬
‫أمام مجلس النواب من أجل صياغة مقترح قانون حماية األقليات بشكل ينسجم مع ما‬
‫هو موجود في الدول العالمية»‪ .‬وتابع بالقول إن «هذا القانون في حال تشريعه سيحل‬
‫جميع المشاكل والخالفات مع األقليات»‪ ،‬داعيا الحكومة العراقية إلى «إجراء إصالح‬
‫‪».‬شامل لجميع القوانين تمنع التطرف والتمييز والتفرقة بين مكونات الشعب العراقي‬

‫تدابير قاسية في العراق استعدادا للشهر الحرام‬
‫ينبغي ردع الهجمات بالتحقيقات وليس بالمضايقات‬

‫مشيعون يقفون بالقرب من نعوش الضحايا الذين قتلوا في هجوم بالقنابل‪ ،‬خالل‬
‫‪.‬جنازتهم في النجف‪ ،‬جنوب بغداد‪ ،‬في ‪ 02‬نوفمبر‪/‬تشرين الثاني ‪4100‬‬
‫رويترز ‪© 2013‬‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن قوات األمن العراقية تواصل تطويق األحياء ذات‬
‫األغلبية السنية وإغالقها‪ ،‬مما تسبب في محاصرة سكانها بداخلها فعليا‪ ،‬وتداهم‬
‫المنازل وتجري عمليات اعتقال جماعية‪ ،‬استباقا لشهر المحرم الذي يعظمه‬
‫المسلمون‪ .‬ينبغي للحكومة العراقية اتخاذ إجراءات لمنع تصاعد الهجمات الطائفية‬
‫على الشيعة أثناء الشهر الحرام‪ ،‬بدون اللجوء إلى إجراءات قمعية مثل االعتقاالت‬
‫‪.‬الجماعية‬
‫في السنوات األخيرة تبنت جماعات سنية متطرفة مرتبطة بالقاعدة في العراق‬

‫مسؤولية هجمات تسببت في قتل المئات من الشيعة أثناء محرم‪ ،‬وخاصة أثناء‬
‫المواكب المتجهة إلى كربالء وإلى حي الكاظمية في بغداد‪ ،‬في يوم عاشوراء الموافق‬
‫لذكرى وفاة اإلمام الحسين‪ ،‬أعظم شهداء اإلسالم الشيعي‪ .‬في عاشوراء‪ ،‬الذي وافق‬
‫‪ 02‬نوفمبر‪/‬تشرين الثاني هذا العام‪ ،‬استهدف انتحاري و تفجير مزدوج الحجيج‬
‫الشيعة في السعدية شمالي بغداد والحفرية جنوبيها‪ ،‬فقتلوا ما ال يقل عن ‪ 20‬شخصا‬
‫‪.‬وجرحوا أكثر من مئة آخرين‬

‫عقد دول الخليج المقترح للعمالة المنزلية مشوب بالقصور‬
‫على مجلس التعاون الخليجي تحسين القوانين والتصديق على المعاهدة‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش إن على دول مجلس التعاون الخليجي االرتقاء بقوانينها‬
‫الوطنية المتعلقة بالعمالة المنزلية إلى المعايير الواردة في اتفاقية منظمة العمل‬
‫الدولية للعمالة المنزلية‪ .‬ينبغي للدول الست التصديق على االتفاقية على وجه‬
‫‪.‬السرعة‬
‫تدرس دول مجلس التعاون الخليجي الست ـ البحرين و الكويت و عمان و قطر و‬
‫السعودية و اإلمارات العربية المتحدةـ تبني عقد موحد للتشغيل المنزلي بحيث يصبح‬
‫ملزما لكافة أصحاب األعمال‪ .‬ومن شأنه أن يضم بنودا ليوم راحة أسبوعي وإجازات‬
‫سنوية ومرضية مدفوعة األجر‪ ،‬وأن يمنح العمال الحق في االحتفاظ بجوازات سفرهم‬
‫بدال من احتفاظ أصحاب عملهم بها‪ .‬إال أن العقد يتسم بالقصور من حيث تدابير‬
‫الحماية الممنوحة لعمال آخرين بموجب قوانين العمل في تلك البلدان‪ ،‬التي تحدد‬
‫‪.‬ساعات العمل وتنطوي على آليات إنفاذ‪ ،‬على سبيل المثال‬

‫لبنان‬
‫األمم المتحدة وجمعية ال للعنف تنظمان ورش عمل لرصد انتهاكات‬
‫حقوق المرأة‬
‫نظم مركز األمم المتحدة لإلعالم في بيروت وجمعية (قل ال للعنف) ورشة عمل تدريبية‬
‫‪.‬حول رصد انتهاكات حقوق المرأة من خالل تسجيلها بالفيديو‬
‫وتعد تلك بداية سلسلة ورش عمل من المقرر أن تنفذ في عدة مناطق بلبنان بمناسبة‬
‫اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة الذي تحتفل به األمم المتحدة في الخامس‬
‫‪.‬والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني‬
‫وأشار بهاء القوصي مدير مركز األمم المتحدة لإلعالم في لبنان إلى الحملة التي‬
‫أطلقها األمين العام بان كي مون في عام ‪ 4112‬تحت شعار (اتحدوا إلنهاء العنف ضد‬
‫المرأة)‪ ،‬وقال إنها تدعو الحكومات والمجتمع المدني وكل األطراف إلى العمل لتضافر‬
‫‪.‬الجهود في التصدي آلفة العنف ضد النساء‬
‫وقال القائمون على جميعة (ال للعنف) إن الهدف من ورش العمل تلك هو دعم حملة‬
‫األمين العام وتنمية قدرات المشتركين وتطوير مهاراتهم في مناصرة ورصد مناهضة‬
‫‪.‬العنف ضد المرأة في المجتمع اللبناني‬
‫وقال بيان صحفي صادر عن مركز األمم المتحدة لإلعالم إن استخدام الفيديو في رصد‬
‫وتوثيق العنف ضد المرأة يساعد في دعم الضحايا ورفع الوعي حول حماية حقوق‬
‫‪.‬المرأة‬
‫‪La situation juridique des Bédouins en Israël – Une‬‬
‫‪analyse d’Eric David‬‬

L’étude du droit, fût-il international, n’exclut pas une
méthodologie sportive. Le Président du Centre de droit
international de l’ULB, Eric DAVID, profitant des disponibilités
que lui procure son accès à l’éméritat en a fait l’expérience
sur les pistes du désert – le Neguev/Naqab – en Israël. Il a
participé à une randonnée cycliste organisée dans la région
de Be’er Sheva par une association belge – Solidarity with
Bedouins – désireuse d’attirer l’attention du public sur la
situation difficile des Bédouins vivant dans des villages non
reconnus par Israël. En voici les conclusions où la force des
mollets du cycliste se conjugue aux neurones du juriste …
Qatar: End corporate exploitation of migrant
construction workers

It took Bhupendra, a migrant worker from Nepal, two years to win
compensation for a workplace accident that left him permanently
disabled.© Amnesty International

A new report by Amnesty International finds Qatar’s
construction sector rife with abuse, with workers employed on
multi-million dollar projects suffering serious exploitation.
As construction is set to begin on the FIFA World Cup 2022
stadiums, the report, The Dark Side of Migration: Spotlight on
Qatar’s construction sector ahead of the World Cup, unpicks
complex contractual chains and reveals widespread and
routine abuse of migrant workers - in some cases amounting
to forced labour.
"It is simply inexcusable in one of the richest countries in the
world, that so many migrant workers are being ruthlessly
exploited, deprived of their pay and left struggling to survive,"
said Salil Shetty, Secretary General of Amnesty International.
VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS

‫ ما افتك بالقوة… ال يسترد إال بثالثة مسارات‬:‫تونس‬
‫ بأن المجلس التأسيسي هو المؤسسة الوحيدة األصلية‬،‫ برغم الجدل القائم‬،‫ما من شك‬
‫ ولن يكون مثلها في الوصف اال اذا قامت انتخابات وفقا للمعايير‬،‫والشرعية في البالد‬
،‫ وما من شك ايضا بأن هذه المؤسسة قد تم تعطيلها من داخلها وخارجها‬،‫الدولية‬
‫ الذي تستغيث أعضاؤه وما من مجيب‬،‫فأصبحت في حكم المريض العاجز‬.
‫ هل مازال لهذا‬،‫والسؤال الذي بات ال يفارق الكثير الذين يلتزمون الخيار الثوري هو‬
‫ وكيف؟ وقطعا فاإلمكانية ال‬،‫المجلس من فرص واقعية لكي يسترد شرعيته المغتصبة‬
‫تزال واردة من خالل ثالثة مسارات مضنية‬.
‫ والشواهد‬،‫تتنزل هذه المسارات في كون هذا المجلس قد تم االستيالء عليه وتعطيله‬
‫ فرئاسته مرتهنة ألطراف من خارج المجلس وقد كانت اليد التي‬.‫على ذلك كثيرة‬
‫ منهم من هو متغيب منذ‬،‫ وأعضاؤه‬،‫فرضت تعطيل المجلس ألشهر بدون موجب حق‬
‫ ومنهم من يخطط لمواصلة‬،‫انشاء المجلس ومنهم من انقطع منذ قرابة اربعة اشهر‬
‫ الذي يقتطع من منح‬،046 ‫ ويرفع راية العصيان في وجه تنقيح الفصل‬،‫الغياب‬
‫المتغيبين‬.!

‫الثورة’ التونسية والصراع الطبقي‘‬
‫يوسف بلحاج رحومة‬
‫ُيعتبر ‘الصراع الطبقي’ من المصطلحات المثيرة للجدل‪ ،‬حتى أن بعض أصحاب الميول‬
‫الماركسية يجدون حرجا في استعماله‪ ،‬وذلك العتبارات جماهيرية استقطابية‪ ،‬وتجنبا‬
‫ل ُتهم اإللحاد والشيوعية‪ ،‬والرتباط هذا المصطلح في المخيال العام بالدموية والفوضى‪.‬‬
‫إال أن علماء السوسيولوجيا‪ ،‬حتى أشدهم عداء للماركسية‪ ،‬ال يترددون في االعتراف‬
‫بالصراع الطبقي واستعماله في تحليالتهم السوسيولوجية والسياسية‪ ،‬باعتبار أنه‬
‫يبقى حقيقة اجتماعية مهما حاول الكثيرون نفيه ألسباب ايديولوجية ومصالحية‪ ،‬لكن‬
‫اإلشكال الحقيقي المطروح اليوم ال يكمن في استعمال هذا المصطلح أو النطق به من‬
‫عدمه‪ ،‬بل في ضرورة الرجوع إلى أسباب غياب مضامينه الحقيقية على أرض الواقع‪،‬‬
‫ومن ثم تفكيكه وترجمة معانيه على أرض الواقع بما يتماشى مع الحركية السياسية‬
‫‪.‬االجتماعية التي تشهدها تونس اليوم‬
‫‪Tunisie: Quel rôle peut jouer l'Algérie dans une crise‬‬
‫?‪interne‬‬

‫‪Vendredi 15 novembre, le président algérien Abdelaziz‬‬
‫‪Bouteflika s'entretient à Alger avec Rached Ghannouchi,‬‬
‫‪leader du mouvement islamiste tunisien au pouvoir‬‬
‫‪Ennahdha. Dimanche 17 novembre, c’est au tour de Béji‬‬
‫‪Caied Essebsi, chef du parti d’opposition Nida Tounes, d’être‬‬
‫‪reçu par M. Bouteflika.‬‬
‫‪En à peine deux mois, le chef de l'Etat algérien a reçu les‬‬
‫‪deux hommes à deux reprises. Paralysée par une crise‬‬
‫‪politique qui dure depuis 4 mois, la Tunisie semble chercher‬‬
‫?‪une médiation chez son voisin. Ou est-ce le contraire‬‬
‫‪Difficile de le savoir. Officiellement, il n'y a pas de médiation‬‬
‫‪algérienne, et c'est la langue de bois qui domine. (HuffPost‬‬
‫)‪Maghreb‬‬

‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫موقف الدول العربية من‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫وصالت خارجية‬
‫الموقع الرسمي‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية‬
‫‪‬‬
‫نظام روما األساسي‬
‫للمحكمة الجنائية‬

‫‪‬‬

‫التحالف األردني لدعم المحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬
‫مشروع القانون العربي ‪‬‬
‫النموذجي للجرائم التي تدخل في‬

‫الدولية من موقع‬
‫األمم المتحدة‬
‫موقع غير رسمي‬
‫لتحالف للمحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬
‫المحكمة الجنائية‬
‫الدولية ‪ -‬اللجنة‬
‫الدولية للصليب‬
‫األحمر‬
‫اللجنة الدولية‬
‫للصليب األحمر‬
‫ومحكمة الجنايات‬
‫الدولية‪ :‬نهجان‬
‫منفصالن لكنهما‬
‫متكاملين لضمان‬
‫احترام القانون‬
‫الدولي اإلنساني‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫المحاكم الدولية األخرى‬
‫والمحاكم ذات الطابع الدولي‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫تأسيسها واختصاصاتها‬

‫تأسست سنة ‪ 4114‬كأول محكمة قادرة على محاكمة األفراد المتهمين بجرائم اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية وجرائم الحرب وجرائم االعتداء‪ .‬تعمل هذه المحكمة‬
‫على إتمام األجهزة القضائية الموجودة‪ ،‬فهي ال تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما‬
‫لم تبد المحاكم الوطنية رغبتها أو كانت غير قادرة على التحقيق أو االدعاء ضد تلك‬
‫القضايا‪ ،‬فهي بذلك تمثل المآل األخير‪ .‬فالمسؤولية األولية تتجه إلى الدول نفسها‪ ،‬كما‬
‫تقتصر قدرة المحكمة على النظر في الجرائم المرتكبة بعد ‪ 0‬يوليو‪/‬تموز ‪،4114‬‬
‫‪.‬تاريخ إنشائها‪ ،‬عندما دخل قانون روما للمحكمة الجنائية الدولية حيز التنفيذ‬
‫وهي منظمة دولية دائمة‪ ،‬تسعى إلى وضع حد للثقافة العالمية المتمثلة في اإلفالت من‬
‫العقوبة – وهي ثقافة قد يكون فيها تقديم شخص ما إلى العدالة لقتله شخصا واحدا‬
‫أسهل من تقديمه لها لقتله مئه ألف شخص مثال‪ ،‬فالمحكمة الجنائية الدولية هي أول‬
‫هيئة قضائية دولية تحظى بوالية عالمية‪ ،‬وبزمن غير محدد‪ ،‬لمحاكمة مجرمي الحرب‬
‫‪.‬ومرتكبي الفضائع بحق اإلنسانية وجرائم إبادة الجنس البشري‬
‫بلغ عدد الدول الموقعة على قانون إنشاء المحكمة ‪ 040‬دولة حتى ‪ 0‬يوليو ‪4104‬‬
‫"الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس المحمكمة"‪ ،‬وقد تعرضت المحكمة النتقادات من‬
‫عدد من الدول منها الصين والهند وأمريكا وروسيا‪ ،‬وهي من الدول التي تمتنع عن‬
‫‪.‬التوقيع على ميثاق المحكمة‬
‫تعد المحكمة الجنائية هيئة مستقلة عن األمم المتحدة‪ ،‬من حيث الموظيفين والتمويل‪،‬‬
‫وقد تم وضع اتفاق بين المنظمتين يحكم طريقة تعاطيهما مع بعضهما من الناحية‬
‫‪.‬القانونية‬
‫وقد فتحت المحكمة الجنائية تحقيقات في أربع قضايا‪ :‬أوغندة الشمالية وجمهورية‬
‫الكونغو الديمقراطية والجمهور ية األفريقية الوسطى ودارفور‪ .‬كما أنها أصدرت ‪9‬‬
‫‪].‬مذكرات اعتقال وتحتجز اثنين مشبه بهما ينتظران المحاكمة[‪0‬‬
‫يقع المقر الرئيس للمحكمة في [[هوالندا لكنها قادرة على تنفيذ إجراءاتها في أي‬
‫مكان‪ .‬وقد يخلط البعض ما بين المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية والتي‬
‫تدعى اختصارا في بعض األحيان المحكمة الدولية (وهي ذراع تابع لألمم المتحدة‬
‫يهدف لحل النزاعات بين الدول)‪ ،‬لذلك البد من التنويه إلى أنهما نظامان قضائيان‬
‫‪.‬منفصالن‬
‫المدعي العام للمحكمة هو فاتو بنسودا حاليا[‪ ]4‬وسابقا كان المحامي االرجنتيني‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬

‫برنامج األدوات القانونية‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية التابع‬
‫للمركز النرويجي لحقوق‬
‫اإلنسان ومشروع األدوات‬
‫القانونية للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية األوسع نطاقًا‬

‫اختصاص المحكمة الجنائية‬
‫الدولية الصادر عن جامعة الدول‬
‫العربية‬

‫دراسات وأبحاث‬
‫دراسة ‪ :‬محاكمة ومعاقبة‬
‫مرتكبي الجرائم الكبرى أمام‬
‫القضاء الدولي‬

‫مقارنة بين المحاكم الجنائية‬
‫الدولية الدائمة والمؤقتة‬
‫تقرير غولدستون ‪ :‬تقرير بعثة‬
‫األمم المتحدة لتقصي الحقائق‬
‫بشأن النزاع في غزة‬
‫)حرب غزة (‪9002/9002‬م‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫معلومات وأسئلة‬
‫)‪(FIDH‬‬
‫المحكمة الجنائية الدولية ‪4114‬‬
‫ ‪ : 4104‬عشر سنوات وعشر‬‫توصيات من أجل محكمة جنائية‬
‫دولية‬
‫)‪(Amnesty‬‬

‫اختصاصات المحكمة‬
‫االختصاص الموضوعي‬
‫‪Situations and cases‬‬
‫‪20 cases in 8‬‬
‫‪situations have been‬‬
‫‪brought before the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court.‬‬
‫‪The States Parties to the‬‬
‫‪Rome Statute‬‬

‫‪:‬الجرائم التي تخضع الختصاص المحكمة الجنائية الدولية هي‬

‫اإلبادة الجماعية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحددة في نظام روما (مثل القتل أو التسبب بأذى‬
‫شديد) ترتكب بقصد إهالك جماعة قومية أو أثنية أو عرقية أو دينية‪ ،‬بصفتها هذه‪،‬‬
‫إهالكا كليا أو جزئيا‬
‫‪.‬‬

‫الجرائم ضد اإلنسانية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحضورة والمحددة في نظام روما متى ارتكبت في‬
‫إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين‬
‫وتتضمن مثل هذه األَفعال القتل العمد‪ ،‬واإلبادة‪ ،‬واالغتصاب‪ ،‬والعبودية الجنسية‪،‬‬
‫واإلبعاد أو النقل القسري للسكان‪ ،‬وجريمة التفرقة العنصرية وغيرها‪ .‬اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية عرضة للعقاب بصرف النظر عن ارتكابها وقت‬
‫"السالم" أَو الحرب‬
‫‪.‬‬
‫جرائم الحرب‬

‫العدالة الدولية‬
‫نناضل من أجل العدالة‪،‬‬
‫والحقيقة‪ ،‬وتقديم التعويض‬
‫‪.‬للضحايا‬

‫‪122 countries are States‬‬
‫‪Parties to the Rome‬‬
‫‪Statute of the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court. Out of them 34‬‬
‫‪are African States, 18 are‬‬
‫‪Asia-Pacific States, 18 are‬‬
‫‪from Eastern Europe, 27‬‬
‫‪are from Latin American‬‬
‫‪and Caribbean States,‬‬
‫‪and 25 are from Western‬‬
‫‪European and other‬‬
‫‪States.‬‬

‫‪Tunisia‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Tunisia deposited its‬‬
‫‪instrument of accession of‬‬
‫‪the Rome Statute on 24‬‬
‫‪June 2011.‬‬

‫تعني الخروقات الخطيرة التفاقيات جنيف ‪ 0929‬وانتهاكات خطيرة أخرى لقوانين‬
‫الحرب‪ ،‬متى ارتكبت على نطاق واسع في إطار نزاع مسلح دولي أو داخلي‪ .‬إن إدراج‬
‫سنوات‬
‫النزاعات الداخلية يتواءم مع القانون الدولي العرفي ويعكس الواقع بأنه في ال َ‬
‫إلـ ‪ 1١‬الماضية حدثت أكثر االنتهاكات خطورة لحقوق اإلنسان داخل الدول ضمن‬
‫‪.‬النزاعات الدولية‪.‬هناك غلط كبير في الحقائق‬
‫إن الجرائم الثالث األولى معرفة بالتحديد في نظام روما األساسي لتفادي أي غموض‬
‫أو التباس‬

‫جرائم العدوان‬
‫فيما يتعلق بهذه الجريمة فانه لم يتم تحديد مضمون وأركان جريمة العدوان في النظام‬
‫األساسي للمحكمة كباقي الجرائم األخرى‪ .‬لذلك فان المحكمة الجنائية الدولية تمارس‬
‫اختصاصها على هذه الجريمة وقتما يتم إقرار تعريف العدوان‪ ،‬والشروط الالزمة‬
‫‪.‬لممارسة المحكمة لهذا االختصاص‬

‫االختصاص اإلقليمي‬
‫خالل مفاوضات نظام روما‪ ،‬حاولت الكثير من الدول جعل المحكمة ذات سلطة عالمية‪.‬‬
‫لكن هذا االقتراح فشل بسبب معارضة الواليات المتحدة‪ .‬وتم التوصل إلى تفاهم يقضي‬
‫‪:‬بممارسة المحكمة لسلطتها فقط ضمن الظروف المحدودة التالية‬
‫إذا كان المتهم بارتكاب الجرم مواطنا إلحدى الدول األعضاء (أو إذا قبلت دولة‬
‫‪).‬المتهم بمحاكمته‬
‫إذا وقع الجرم المزعوم في أراضي دولة عضو في المحكمة (أو إذا سمحت الدولة‬
‫‪).‬التي وقع الجرم على أراضيها للمحكمة بالنظر في القضية‬
‫‪.‬أو إذا أحيلت القضية للمحكمة من قبل مجلس األمن‬

‫االختصاص الزماني‬
‫تستطيع المحكمة النظر فقط في القضايا المرتكبة في أو بعد ‪ 0‬يوليو ‪ .4114‬وبالنسبة‬
‫للدول التي انضمت الحقا بعد هذا التاريخ‪ ،‬تقوم المحكمة آليا بممارسة سلطتها‬
‫‪.‬القضائية في هذه الدول بعد‪61‬يوم من تاريخ مصادقتها على االتفاقية‬

‫‪Jordan‬‬
‫‪Signature status:‬‬
‫‪Jordan signed the Rome‬‬
‫‪Statute on 7 October 1998.‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Jordan deposited its‬‬
‫‪instrument of ratification of‬‬
‫‪the Rome Statute on 11‬‬
‫‪April 2002.‬‬

‫‪ICC Weekly Update‬‬

‫االختصاص التكميلي‬
‫الغرض من المحكمة أن تكون محكمة مالذ أخير‪ ,‬فتحقق وتحاكم فقط في حالة فشل‬
‫المحاكم الوطنية في القيام بذلك‪ .‬المادة ‪ 01‬من نظام روما األساسي تنص على أن‬
‫‪:‬القضية ترفض في الحاالت التالية‬
‫إذا كانت تجري التحقيق أو المقاضاة في الدعوى دولة لها اختصاص عليها‪ ،‬ما لم‬
‫تكن الدولة حقا غير راغبة في االضطالع بالتحقيق أو المقاضاة أو غير قادرة على‬
‫ذلك؛‬
‫إذا كانت قد أجرت التحقيق في الدعوى دولة لها اختصاص عليها وقررت الدولة‬
‫عدم مقاضاة الشخص المعني‪ ،‬ما لم يكن القرار ناتجا عن عدم رغبة الدولة أو عدم‬
‫قدرتها حقا على المقاضاة؛‬
‫إذا كان الشخص المعني قد سبق أن حوكم على السلوك موضوع الشكوى‪ ،‬وال‬
‫يكون من الجائز للمحكمة إجراء محاكمة طبقا للفقرة ‪ 0‬من المادة ‪41‬؛‬
‫‪.‬إذا لم تكن الدعوى على درجة كافية من الخطورة تبرر اتخاذ المحكمة إجراء آخر‬
‫الفقرة ‪ 0‬من المادة ‪ ،41‬تنص على أن‪ ،‬الشخص الذي يكون قد حوكم أمام محكمة‬
‫أخرى عن سلوك يكون محظورا أيضا بموجب المادة ‪ 6‬أو المادة ‪ 1‬أو المادة ‪ 2‬ال‬
‫يجوز محاكمته أمام المحكمة فيما يتعلق بنفس السلوك إال إذا كانت اإلجراءات في‬
‫‪:‬المحكمة األخرى‬
‫قد اتخذت لغرض حماية الشخص المعني من المسئولية الجنائية عن جرائم تدخل‬
‫في اختصاص المحكمة؛‬
‫أو لم تجر بصورة تتسم باالستقالل أو النزاهة وفقا ألصول المحاكمات المعترف بها‬
‫بموجب القانون الدولي‪ ،‬أو جرت‪ ،‬في هذه الظروف‪ ،‬على نحو ال يتسق مع النية إلى‬
‫‪.‬تقديم الشخص المعني للعدالة‬
‫كماال تستطيع النظر (تطبيقا لمبداء التكامل الذي تتص علية) لتجريم األفعال دون ‪-‬‬
‫النظر لوصف التجريم في القوانين الداخلية أو الوصف الذي يدخل في اختصاصها في‬
‫حالة تمت المحاكمة على الفعل من قبل القضاء الوطني مسبقا‪ .‬تيري بيري‬
‫يحتاج تقديم دعوه للمحكمة ‪ 011111‬تصديق من اشخاص وقعت عليهم جرائم‬

‫عنصريه او ابادة جماعية او اضطهاد عرقي او مذهبي او جرائم مشابهه== مواضيع‬
‫== ذات صلة‬
‫جرائم ضد اإلنسانية‬
‫جرائم الحرب‬
‫اإلبادة الجماعية‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬
‫كارال ديل بونتي‬
‫مبداء التكامل الذي ينص عليه ميثاق المحكمة‬

‫أخبار‬

‫إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية البلدان الفرنكوفونية ودول‬
‫شمال إفريقيا‬
‫مؤتمر رفيع المستوى حول موضوع ‪" :‬إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية‬
‫‪ "Africa‬البلدان الفرنكوفونية ودول شمال إفريقيا" ينظم هذا المؤتمر منظمة‬
‫بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق اإلنسان و "منظمة محامون بال " ‪Legal Aid‬‬
‫حدود"‪ ،‬وذلك أيام ‪ 02‬و‪ 01‬نوفمبر بنزل أفريكا بتونس العاصمة‪ .‬وقد تم إختيار‬
‫تونس الستضافة هذا المؤتمر باعتبارها اول الدول والوحيدة في شمال إفريقيا التي‬
‫صادقت على النظام األساسي للمحكمة الجنائية الدولية وهي أيضا الدولة األولى التي‬
‫اندلعت منها شرارة الحراك العربي‬

‫"الجمهورية التونسية و المحكمة الجنائية الدولية"‬
‫تونس في ‪ 02‬أكتوبر ‪ :4100‬إفتتح صباح اليوم وزير العدل األستاذ نذير بن ع ّمو‬
‫الندوة الدّولية "الجمهورية التونسية والمحكمة الجنائية الدولية" المن ّظمة من قبل‬
‫المؤسسة األلمانية للتعاون القانوني الدولي وجمعية القانون الجنائي الدولي والمحكمة‬
‫الجنائية الدولية بالتعاون مع وزارة العدل بحضور سفير جمهورية ألمانيا اإلتحادية‬
‫بتونس الس ّيد جانس بلوتنر وثلة من القضاة والخبراء التونسيين واألجنبيين وخاصة‬
‫‪.‬القاضي بالمحكمة الجنائية الدولية الس ّيد هانز بيتر كاول‬

‫تونس تنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫)‪(26.06.2011‬‬
‫وقعت تونس على الوثائق الالزمة لالنضمام رسميا الى المحكمة الجنائية الدولية‪،‬‬
‫لتصبح بذلك الدولة رقم ‪ 006‬التي توقع على نظام روما األساسي‪ ،‬الذي أسس أول‬
‫محكمة دائمة في العالم لجرائم الحرب ومقرها الهاي‪ .‬وذكرت وكالة «رويترز» ان‬
‫تونس أصبحت طرفا في االتفاقية ابتداء من أول سبتمبرالمقبل ‪ ،‬وهو ما سيخضعها‬
‫للسلطة القضائية للمحكمة‪ .‬بذلك تكون تونس ‪-‬التي ألهمت ثورتها الشعبية في جانفي‬
‫الماضي انتفاضات ما أصبح يعرف بـ»الربيع العربي»‪ -‬أول دولة في شمال أفريقيا‬
‫تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية‪ .‬وجاء انضمام تونس إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫في مراسم أقيمت في مقر األمم المتحدة بمدينة نيويورك األمريكية‪ .‬من جهتها رحبت‬
‫المحكمة في موقعها على اإلنترنت بانضمام تونس إلى «جهود المجتمع الدولي إلنهاء‬
‫الحصانة لمرتكبي أخطر الجرائم إثارة للقلق الدولي‪ ،‬وهي اإلبادة الجماعية وجرائم‬
‫الحرب والجرائم التي ترتكب في حق اإلنسانية والعدوان»‪ .‬وأضافت أن تونس هي أول‬
‫دولة في شمال إفريقيا ورابع دولة في الجامعة العربية تنضم إلى المحكمة الجنائية‬

‫الدولية بعد جيبوتي وجزر القمر واألردن‪ .‬الى ذلك قال دبلوماسيون إن مصر هي أيضا‬
‫بين الدول العربية األخرى التي تفكر في االنضمام إلى المحكمة‬

‫في تقرير لألمم المتحدة المحكمة الجنائية الدولية تطلب دعم مجلس‬
‫األمن لفرض القرارات‬
‫طلبت المحكمة الجنائية الدولية في تقرير إلى الجمعية العامة لألمم المتحدة‪ ،‬الدعم من‬
‫‪.‬مجلس االمن الدولي‬

‫المحكمة الجنائية الدولية تؤجل بدء محاكمة اوهورو كينياتا المتهم‬
‫بارتكاب جرائم ضد اإلنسانية في كينيا إلى فبراير المقبل‬
‫أشارت المحكمة الجنائية الدولية في قرارها الصادر اليوم إلى أن كال من الدفاع‬
‫والمدعي العام اتفقا على تأجيل موعد محاكمة اوهورو مويغاي كينياتا المتهم بارتكاب‬
‫جرائم ضد اإلنسانية تشمل القتل والترحيل أو النقل القسري واالغتصاب واالضطهاد في‬
‫‪.‬كينيا حتى الخامس شباط‪/‬فبراير عام ‪4102‬‬

‫"المحكمة الجنائية الدولية "لم تستهدف مطلقا أي بلد افريقي‬
‫أعلن رئيس المحكمة الجنائية الدولية القاضي الكوري سانغ‪-‬هيون سونغ الخميس أن‬
‫المحكمة "لم تستهدف مطلقا أي بلد افريقي"‪ ،‬واصفا االنتقادات الحادة لبعض الرؤساء‬
‫‪".‬االفارقة بانها "مؤسفة‬
‫وفي تصريح لـ"فرانس برس" خالل مؤتمر حول المحكمة الجنائية الدولية نظمته‬
‫وزارة الخارجية الرومانية‪ ،‬قال سونع "يجب اال تؤاخذ المحكمة الجنائية الدولية على‬
‫‪".‬شيء لم تفعله‪ .‬ولم نتسلط على اي بلد افريقي‬

‫قمة إفريقية لمناقشة العالقة مع المحكمة الجنائية الدولية‬
‫بدأت في أديس أبابا أعمال قمة استثنائية لالتحاد اإلفريقي حول دراسة مشروع قرار‬
‫يطلب من المحكمة الجنائية الدولية إرجاء اإلجراءات المفتوحة ضد مسؤولين‬
‫‪.‬يمارسون مهامهم‬
‫وتأتي القمة قبل يوم من إعالن وزير خارجية أثيوبيا تيدروس أدهانوم توصل الدول‬
‫اإلفريقية إلى اتفاق على ضرورة عدم مقاضاة المحكمة الجنائية الدولية لرؤساء الدول‬
‫‪.‬اإلفريقية أثناء وجودهم في السلطة‬

‫قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف البشير يثير قلقا عربيا ويوحد‬
‫الجهود تجاهه‬
‫شهدت جامعة الدول العربية مشاورات مكثفة لتحديد كيفية التعاطى العربى مع طلب‬
‫المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية توقيف الرئيس السودانى عمر البشير التهامه‬
‫‪ .‬بالتورط في" اعمال ابادة جماعية" في دارفور‬

‫االتحاد األفريقي يدعو المحكمة الجنائية إلرجاء مالحقة مسؤولين‬
‫أفارقة‬
‫دعا القادة األفارقة في قمة طارئة لالتحاد األفريقي‪ ،‬المحكمة الجنائية الدولية إلرجاء‬
‫مالحقة مسؤولين أفارقة خالل ممارسة مهامهم‪ ،‬كرئيس كينيا أوهورو كينياتا ونائبه‬
‫‪.‬وليام روتو‬

‫االتحاد األفريقي يرفض مثول الرئيس الكبني أمام المحكمة الجنائية‬
‫الدولية‬
‫قال الزعماء األفارقة يوم السبت إنه يجب تأجيل محاكمة الرئيس الكيني أمام المحكمة‬
‫الجنائية الدولية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني القادم وفي حالة عدم التأجيل ال‬
‫ينبغي مثوله أمام المحكمة‬

‫رئيس وزراء إثيوبيا يطالب المحكمة الجنائية الدولية بمراعاة المخاوف‬
‫األفريقية‬
‫طالبت إثيوبيا المحكمة الجنائية الدولية بأن تأخذ بعين االعتبار المخاوف اإلفريقية‬
‫‪.‬بشأن طريقة عملها‬

‫ليبيا تتجاهل المحكمة الجنائية الدولية‬
‫السلطات تخفق في تسليم نجل القذافي للمحكمة الجنائية الدولية رغم ُحكمها‬

‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على ليبيا التعجيل بتسليم سيف اإلسالم القذافي‬
،‫ وهو أحد أبناء معمر القذافي‬،‫ سيف اإلسالم‬.‫إلى المحكمة الجنائية الدولية في الهاي‬
‫مطلوب على ذمة جرائم ضد اإلنسانية‬.

‫دعم الشرعية يفشل فى تدويل قضيته أمام الجنائية الدولية ضد السيسى‬
‫ مبارك ومرسى رفضا التوقيع على االتفاقية‬:‫وقانونيون‬..
‫لفدرالية الدولية لحقوق اإلنسان تطالب من مجلس األمن أن‬:‫سوريا‬
‫يتحمل مسؤوليته ويٌفعل اختصاص المحكمة لسوريا‬
‫تسليم السنوسي إلى طرابلس يحبط الجهود الدولية لمحاكمته عن جرائم‬
‫ضد اإلنسانية‬
‫ عدم رغبة إسرائيل في التحقيق ومالحقة الجرائم‬: ‫الحجب عن المساءلة‬
‫الدولية‬
‫عالمية العدالة ال تنتهي عند الحدود اإلسرائيلية\ الفلسطينية‬
ICC Pre-Trial Chamber I decides that the Al-Senussi case
is to proceed in Libya and is inadmissible before the ICC
Darfur Situation: Trial Chamber IV terminates
proceedings against Saleh Jerbo
President Intelmann sends letter to the African Union
ICC Presidency responds to letter from African Union,
clarifies legal procedures under the Rome Statute and
encourages mutual cooperation
Al Bashir case: ICC Judges invite the US to arrest the
suspect and surrender him to the Court
ICC Appeals Chamber rejects the Libyan authorities’
request to suspend the surrender of Saif Al-Islam
Gaddafi to the Court
“Victims now have a voice”: UN High Commissioner for
Human Rights Navi Pillay commemorates International
Criminal Justice Day
ICC Pre-Trial Chamber I rejects Libyan challenge to the
admissibility of the case against Saif Al Islam Gaddafi
ICC Prosecutor announces the appointment of
Mohammed Ayat as Special Adviser on regional
cooperation with MENA
Libya: ICC Prosecutor Briefs Security Council

Les présidents africains contestent la Cour pénale
internationale
Union africaine versus Cour pénale internationale, quand
le politique tient le judiciaire en l’état (CPI, Affaire Le
Procureur c. William Samoei Ruto)
Kofi Annan : un retrait de la CPI serait une "honte" pour
les pays africains

L'ancien secrétaire général des Nations unies Kofi Annan, le 7 octobre
2013 en Afrique du Sud. © AFP

Le Ghanéen, ancien secrétaire général des Nations unies, a
estimé lundi que ce serait "une marque de honte" pour
l'Afrique si ses dirigeants votaient un retrait de leurs pays de
la Cour pénale internationale (CPI) lors du prochain sommet
de l'UA, prévu en fin de semaine à Addis-Abeba.
Après Kofi Annan, Desmond Tutu appelle les africains à
ne pas quitter la CPI
Le prix Nobel de la paix sud-africain Desmond Tutu a exhorté
les pays africains à ne pas quitter la Cour pénale
internationale (CPI), disant que cela ferait du monde "un

endroit plus dangereux", accusant le Kenya et le Soudan.
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 42 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 44 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫الحادية والخمسون‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 42 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 00 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf - page 1/19
 
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf - page 2/19
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf - page 3/19
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf - page 4/19
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf - page 5/19
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf - page 6/19
 




Télécharger le fichier (PDF)


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.19.pdf (PDF, 3.2 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


aihr iadh human rights press review 2013 11 19
aihr iadh human rights press review 2013 12 01
aihr iadh human rights press review 2013 11 26
aihr iadh human rights press review 2013 12 03
aihr iadh human rights press review 2013 11 12
aihr iadh human rights press review 2013 11 20

Sur le même sujet..