AIHR IADH Human rights Press Review 2013.11.22 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdfTitre: UNITED NATIONSAuteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 22/11/2013 à 07:51, depuis l'adresse IP 197.0.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 486 fois.
Taille du document: 2.4 Mo (20 pages).
Confidentialité: fichier public


Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-11.22‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Information‬‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫‪25 November‬‬
‫‪International Day for the‬‬
‫‪Elimination of Violence‬‬
‫‪against Women‬‬

‫‪-------------------------------------‬‬

‫كلمة رئيس المعهد العربي لحقوق اإلنسان خالل افتتاح المؤتمر الدولي‬
‫حول ‪’’:‬إفريقيا والمحكمة الجنائية ال ّدولية ‪ :‬تشريك الدّول الفرنكوفون ّية‬
‫"ودول شمال إفريقيا‬
‫تونس‪ 41-41 ،‬نوفــمبر ‪3142‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫إعالن منظمة العمل الدولية‬
‫بشأن العدالة االجتماعية من‬
‫أجل عولمة عادلة‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫التقرير العربي‬

‫أرحب بضيفاتنا ’’‬
‫يشرفني باسم مجلس إدارة المعهد العربي لحقوق اإلنسان أن ّ‬
‫ّ‬
‫وضيوفنا الكرام في هذا المؤتمر الدّولي حول "إفريقيا والمحكمة الجنائية الدّولية ‪ :‬تشريك‬
‫الدّول الفرنكوفون ّية ودول شمال إفريقيا" الذي تن ّظمه مؤسسة المساعدة القانونية في‬
‫إفريقيا باالشتراك مع المعهد العربي لحقوق اإلنسان و"محامون بال حدود – سويسرا"‬
‫و"المنظمة الدولية للفرنكوفونية" والمعهد العربي لحقوق اإلنسان‪ ،‬بدعم من وزارة‬
‫الخارجية الفرنسية‪ .‬وهي مناسبة نهنئ فيها منظمة "محامون بال حدود" بمناسبة افتتاح‬
‫مقرها بتونس‬
‫‪ّ .‬‬
‫تنوع المشاركات والمشاركين في ندوتنا من مناضالت ومناضلين حقوقيين بارزين‬
‫إنّ ّ‬
‫وممثالت وممثلي منظمات المجتمع المدني ومؤسسات حكومية ومنظمات دولية وإقليمية‬
‫يعكس حقيقة أنّ حماية حقوق اإلنسان ونشر ثقافتها وإقامة منظومات محل ّية وإقليمية‬
‫‪.‬ودولية تسهر على استدامتها هو مسؤولية جماعية‬

‫‪‬‬

‫الح ّرية النقابية للنساء العامالت‬
‫في مناطق تجهيز الصادرات‪:‬‬
‫دليل‬

International Day of
Solidarity with the
Palestinian People
29 November 2013

‫ منها مستحدثة‬23 ..»‫ مادة‬314« ‫دستور مصر في‬
‫ صياغة الوثيقة الدستورية الحالية ال تعبر عن مطالب فئوية‬:‫عمرو موسى‬
‫أو طائفية‬
‫ إن‬،‫ أمس‬،‫ المنوط بها كتابة الدستور المصري الجديد‬،»‫قال مصدر في «لجنة الخمسين‬
‫«اللجنة تناقش مواد الجيش في اجتماع مغلق برئاسة عمرو موسى رئيس (لجنة‬
‫ وتنص‬،‫ ولمح المصدر إلى أن هناك شبه توافق حول مادة تعيين وزير الدفاع‬.»)‫الخمسين‬
،‫على أن يعين رئيس الدولة وزير الدفاع بعد موافقة المجلس األعلى للقوات المسلحة‬
‫ وذلك خالل فترتين رئاسيتين‬،‫بشرط أن يكون من بين ضباطها‬.
‫ توقع أن يشهد االجتماع خالفات حول مادة القضاء‬،‫ الذي طلب عدم تعريفه‬،‫لكن المصدر‬
‫ حيث يصر ممثل القوات المسلحة على وضع‬،‫العسكري والمحاكمات العسكرية للمدنيين‬
‫ وهو ما يرفضه بعض األعضاء‬..‫استثناءات وتحديد للمنشآت التي يحظر االقتراب منها‬.
‫ قررت اللجنة أمس إضافة مادة مستحدثة تتحدث عن تنظيم األسرة وربط‬،‫من جهة أخرى‬
‫ إنه من المتوقع أال‬،‫ وقال عمرو موسى‬.‫الموارد االقتصادية بعدد السكان وأفراد األسرة‬
‫ «ستعبر عن جميع‬:‫ وتابع‬،‫تعبر صياغة الدستور الحالية عن مطالب فئوية أو طائفية‬
‫»المصريين‬.

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫ لسنة‬2013

Launch of the 2013/14 Education for All Global Monitoring
Report - "Teaching and learning: Achieving quality for all"
Addis Ababa (Ethiopia) 29.01.2014

‫عقوبة اإلعدام‬
ً ‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا‬
‫للحق في الحياة‬
‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫ دليل للمعلمين‬:‫حقوق اإلنسان‬
‫عدالة اجتماعية لحقبة عربية‬
‫ تعزيز الوظائف‬:‫جديدة‬
‫والحماية والحوار في منطقة‬

‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬

The 2013/14 Education for All Global Monitoring Report will
show why education is pivotal for development in a rapidly
changing world. It will explain how investing wisely in teachers,
and other reforms aimed at strengthening equitable learning,
transform the long-term prospects of people and societies.
UNESCO: Workshop for the Libyan police on the
prevention and fight against illicit trafficking of cultural
property

Shahat, Libya, 17-26 November 2013

United Nations Division
for Palestinian Rights
Special Rapporteur on
the situation of human
rights in the Palestinian
territories occupied since
1967, Richard Falk,
presented his report to

The workshop constitutes a follow-up to the Introductory
Workshop on prevention and fight against illicit trafficking of
cultural property organized in Tripoli in April 2013 and the
training session held at the Sabratha World Heritage site in
September 2013.
It is held within a broader capacity-building programme funded
by the Government of Italy, UNESCO and the Department of
Antiquities of Libya.
The participants will be provided with a preliminary training kit
collecting the lectures presented in the Sabratha workshop, with
the aim to test it and refine it for future use in additional training
sessions.
This further training is aimed at a selected number of staff from

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا‬
‫الرابط‬

the General Assembly

different bodies of various public institutions (such as customs
and police departments) from the Cyrenaic region, with a view
to enforcing an efficient protection system in the country and
building-up Libyan police in the fight against the illicit trafficking
of cultural property in Libya.

The United Nations
Special Rapporteur on
transitional justice, Pablo
de Greiff

>>> Read the full report by
the Special Rapporteur
(Arabic, English, French)






Elections in Mauritania: Frequently Asked Questions
All eyes will be on western Africa for the first rounds of key
legislative elections in Mauritania on November 23. In
Mauritania, citizens are voting for 147 deputies who will sit in
the National Assembly for the five next years.
The International Foundation for Electoral Systems' (IFES)
frequently asked questions (FAQs) on Elections in Mauritania
highlight:
What is the structure of government?
What parties are running in this election?
How will Election Day security be ensured?
What other elections are coming up?

World Programme for
Human Rights
Education

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

Download IFES' FAQs on Elections in Mauritania
HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience

New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

The 5-part Close the Gap documentary series on race, class,
and place disparities was created by the Twin Cities Public
television (tpt) in close partnership with the Itasca Project and
Twin Cities Compass & Wilder Research. The University of
Minnesota Human Rights Center designed two companion
guides to foster dialogue on ways to recognize and eliminate
these race, class, and place disparities in our schools and
communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities and
their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw
Guidelines on Human Rights Education for Human Rights
Activists
These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human

Human rights education
and training

‫‪Draft Declaration on‬‬
‫‪Human Rights‬‬
‫‪Education‬‬

‫‪rights activists, related to six key areas: the human rights-based‬‬
‫;‪approach to human rights education; core competencies‬‬
‫‪curricula; teaching and learning processes; evaluation; and‬‬
‫‪development and support for trainers. The guidelines also offer‬‬
‫‪a list of key resources to assist in planning, implementing and‬‬
‫‪evaluating human rights education for human rights activists.‬‬
‫)‪Download the document (511.4 KB‬‬
‫‪A resolution on a World Programme for Human Rights‬‬
‫‪Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.‬‬
‫‪ ‬البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

‫العامة رقم ‪ B111/95‬بتاريخ ‪ 11‬يوليو ‪E A 5009‬‬
‫‪UN: World Plan of Action for Education on Human Rights‬‬
‫‪and Democracy‬‬

‫‪IN VIDEO‬‬

‫مواكبة التلفزة الوطنية لورشة‬
‫إفريقيا والمحكمة الجنائية‬
‫الدولية ‪ :‬اشراك بلدان إفريقيا‬
‫الشمالية والبلدان الفرنكوفونية‬

‫‪TUNISIA‬‬

‫نقابة القضاة التونسيين في ندوة صحفية‪ :‬إضراب القضاة قانوني‪ ...‬وال‬
‫مجال لعودة تسييس القضاء‬

‫أكدت رئيسة نقابة القضاة التونسيين القاضية روضة العبيدي بأن تصريحات وزير العدل‬
‫السابق نور الدين البحيري حول االضراب الذي اعتبره غير قانوني وعدم تراجع الحكومة‬
‫عن أوامر التعيين قد عمقت الهوة بين القضاة والسلطة السياسية وفتحت أبواب التصادم‬
‫‪.‬بينهما مؤكدة على تمسك القضاة بهيئتهم وبالدفاع عن استقاللية القضاء‬
‫وأضافت القاضية روضة العبيدي بان تصريحات البحيري التي اتهم فيها القضاة بتعطيل‬
‫مرفق العدالة ومصلحة المواطن زادت في توتير الوضع العام متهمة اياه بمحاولة تأليب‬
‫الرأي العام ‪ ،‬مؤكدة بأن تحركات القضاة الغاية منها استقاللية القضاء وليس من أجل‬
‫المطالبة بالزيادة في األجور والمنح وذلك خالل ندوة صحفية عقدتها أمس بقصر العدالة‬
‫‪.‬بباب بنات بالعاصمة‬

‫اتحاد الشغل‬
‫مساندة مطلقة لنضاالت القضاة‬
‫عبر االتحاد العام التونسي للشغل عن مساندته المطلقة لنضاالت القضاة من أجل ارساء‬
‫منظومة قضائية مستقلة تكون الضامن االساسي لعلوية القانون دفاعا عن هيئة قضائية‬
‫دستورية مستقلة تعبر عن استحقاقات ثورة الحرية والكرامة والعدالة االجتماعية‬
‫وتؤسس لسلطة قضائية مستقلة ومحايدة وتكون احدى أهم الضمانات الرساء الديمقراطية‬
‫‪.‬‬
‫وأضاف المكتب التنفيذي لالتحاد في بيان له أمس االربعاء أن تضامنه مع القضاة يندرج‬
‫ضمن دفاعنا المشترك عن الحريات الفردية والعامة والحقوق النقابية مؤكدا على أهمية‬
‫‪.‬العالقة التاريخية والنضالية بين أبناء االتحاد واالسرة القضائية‬
‫يذكر أن القضاة التونسيين نفذوا يومي ‪ 43‬و‪ 31‬نوفمبر الجاري اضرابا حضوريا‬
‫استجابة لدعوة كل من نقابة القضاة وجمعية القضاة وذلك احتجاجا على تعمد الحكومة‬

‫‪Millennium Development‬‬
‫‪Goals as human rights‬‬
‫‪learning: building the‬‬
‫‪capacities of the claim‬‬
‫‪holders through learning‬‬
‫‪as empowerment‬‬
‫]‪[french‬‬

‫التعدي على صالحيات الهيئة الوقتية للقضاء العدلي وكذلك للتصدي للهجمة التي يشهدها‬
‫القضاء من السلطة التنفيذية قصد تطويعه وفق بيانات سابقة لهما‬.
Les magistrats en grève engrangent des soutiens

Conférence de presse conjointe du Syndicat des magistrats tunisiens et
de l'Union des magistrats administratifs le mercredi 20 novembre 2013

Dans le bras de fer qui les oppose au ministère de la Justice, au
sujet de nominations qu’ils jugent illégales, les magistrats
tunisiens viennent d’engranger de précieux soutiens.
Le conseil de l'ordre des avocats et l’UGTT soutiennent le
mouvement des magistrats
En effet, le conseil de l'ordre des avocats a apporté son soutien
au mouvement des magistrats en faveur de l'indépendance de
la magistrature qui "constitue une revendication fondamentale
pour laquelle militent les avocats depuis plusieurs décennies".
Dans une déclaration rendue publique mercredi, le conseil de
l'ordre des avocats appelle le gouvernement à établir un
dialogue avec l'instance provisoire de l'ordre judiciaire qui
"représente l'unique structure habilitée à proposer les
nominations et le mouvement des magistrats", en attendant la
création d'un conseil supérieur indépendant de la magistrature,
ajoute-t-il.
POURSUITES JUDICIAIRES CONTRE LES JOURNALISTES
Et cela continue…

Les plaintes et autres affaires contre les journalistes ne sont
pas près de s’arrêter. Khédija Yahiaoui et Mohamed Ali Ltifi
bientôt auditionnés en tant qu’accusés
Encore une fois, des journalistes sont poursuivis en justice, en
raison du contenu de leurs écrits. Khédija Yahiaoui et Mohamed
Ali Ltifi sont les prochains sur la liste qui s’allonge de plus en
plus.
La première, exerçant à «Echourouk», comparaîtra le vendredi
22 novembre, à 9h, devant le juge d’instruction du bureau n°27
du Tribunal de première instance de Tunis. La plainte contre
notre consœur a été déposée par l’un des juges du bureau n°3

‫‪du même tribunal. Cela suite à l’article publié par la journaliste‬‬
‫‪dans le numéro d’Echourouk du 24 octobre où «elle fait allusion‬‬
‫‪à une menace de mort que le juge avait reçu par un groupe‬‬
‫‪terroriste».‬‬
‫‪Me Nizar Snoussi, avocat de la défense, nous a indiqué que «le‬‬
‫‪juge reproche à l’auteure de l’article la divulgation de son‬‬
‫‪identité».‬‬
‫‪Est-ce la raison pour laquelle Khédija Yahiaoui a été déférée,‬‬
‫‪par le ministère public, en vertu de l’article 54 de la loi‬‬
‫‪antiterroriste ? Voilà qui est inquiétant. C’est du moins le‬‬
‫‪sentiment qui domine chez la profession.‬‬
‫‪ARAB WO LD/UNITED NATIONS‬‬

‫‪Human Rights Watch‬‬
‫‪Daily Brief‬‬

‫ُعمان‪ :‬الشبكة العربية تطالب بالكشف عن مصير الدكتور طالب المعمري‬
‫واإلفراج الفوري عنه‬

‫أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان اليوم‪ ,‬استمرار اعتقال النائب البرلماني‬
‫“طالب المعمري” من قبل السلطات ال ُعمانية منذ إلقائه خطبة الجمعة في ‪ 44‬أكتوبر‬
‫‪ ,3142.‬وعدم توجيه اتهامات محددة له ومنعه من التواصل مع محاميه‬
‫وكانت السلطات ال ُعمانية قد اعتقلت النائب البرلماني عن والية لوي الدكتور طالب‬
‫المعمري‪ ,‬بعد يوم واحد من اإلفراج عنه بعد صدور حكم من المحكمة االبتدائية في ‪41‬‬
‫أكتوبر يقضي بسجنه لمدة ثالث سنوات بتهمة التجمهر بقصد إحداث شغب‪ ,‬وسجنه ثالث‬
‫سنوات أخري بتهمة النيل من مكانة الدولة‪ ,‬وكفالة ‪ 2111‬لاير ُعماني حتي استئناف‬
‫الحكم‪ ,‬وذلك بعدما ألقي المعمري كلمة في خطبة الجمعة ‪ 41‬أكتوبر تحدث فيها عن‬
‫االبتالء وتناول قضيته وذكر أنه مستعد لتحمل العقوبة القاسية الصادرة بحقه‪ ,‬ولن‬
‫‪.‬يتهاون في الدفاع عن حقوق مواطني والية لوي‬

‫ينبغي لليمن إلغاء قانون الحصانة‬
‫وعلى مؤتمر الحوار الوطني تأييد ُمق َترح المحاسبة‬
‫موفدي مؤتمر الحوار الوطني المستمر في اليمن تأييد المقترح الداعي إلى إلغاء قانون‬
‫الحصانة‪ .‬وهذا المقترح المقدم من فريق العمل المعني بالعدالة االنتقالية في المؤتمر‬
‫يتطلب قيام البرلمان بإبطال القانون الذي ينتهك التزامات اليمن الدولية بمحاسبة كافة‬
‫‪.‬المسؤولين عن انتهاكات جسيمة لحقوق اإلنسان‬
‫قالت سارة ليا ويتسن‪ ،‬المديرة التنفيذية لقسم الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪" :‬ينبغي‬
‫للحوار الوطني تبني المقترح الداعي إلى تخليص اليمن من قانون الحصانة المروع‪،‬‬
‫فالسماح ألسوأ منتهكي حقوق اإلنسان باإلفالت من المالحقة يعرض جميع اليمنيين لخطر‬
‫‪".‬تكرر االنتهاكات في المستقبل‬
‫أنشأت الحكومة مؤتمر الحوار الوطني للجمع بين كافة قطاعات المجتمع اليمني لتحديد‬
‫اتجاه البالد في المستقبل‪ ،‬بما في ذلك وضع لبنات دستور جديد وانتخابات وطنية‪ .‬وقد بدأ‬
‫المؤتمر المكون من ‪ 15‬عضوا أعماله في مارس‪/‬آذار ‪ ،3142‬وشرع منذ ‪32‬‬
‫أكتوبر‪/‬تشرين األول في مناقشة توصيات فريق العمل المعني بالعدالة االنتقالية‪ .‬وهناك‬
‫مرسوم رئاسي يلزم الحكومة وهيئات الدولة بتنفيذ التوصيات النهائية لمؤتمر الحوار‬
‫‪.‬الوطني‬

‫الواليات المتحدة ‪ -‬على أوباما أن يضغط على ملك المغرب بشأن‬
‫اإلصالحات‬
‫أول زيارة لمحمد السادس للبيت االبيض منذ عشر سنوات‬

‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إنه ينبغي للرئيس باراك أوباما أن يوضح للملك محمد‬
‫السادس‪ ،‬ملك المغرب‪ ،‬أن دعم الواليات المتحدة لعملية اإلصالح في المغرب يعتمد على‬
‫تجاوز الخطاب إلى تحقيق تغيير ملموس على األرض‪ .‬وينبغي أن تشمل اإلصالحات‬
‫حماية قانونية أقوى للحقوق ووضع حد إلفالت أفراد الشرطة الذين يستخدمون العنف‬
‫ويرتكبون انتهاكات أخرى من العقاب‪ .‬وسيلتقي الملك مع الرئيس األمريكي في واشنطن‬
‫‪.‬للمرة األولى منذ ‪ 44‬عاما في ‪ 33‬نوفمبر‪/‬تشرين الثاني ‪3142‬‬
‫وقد سعت السلطات المغربية إلى تصوير المغرب كبلد ساعدت اإلصالحات السياسية فيه‬
‫على الحفاظ على االستقرار بينما تسببت االحتجاجات الشعبية في اضطرابات في أماكن‬
‫أخرى من الشرق األوسط وشمال أفريقيا‪ .‬إال أن عشرات‪ ،‬وربما مئات‪ ،‬من الناس ‪-‬‬
‫إسالميون‪ ،‬ومتظاهرون شبان في الشوارع‪ ،‬ونشطاء الصحراء الغربية ‪ -‬ال يزالون في‬
‫السجن بعد محاكمات جائرة‪ ،‬واستخدام الشرطة للقوة المفرطة لتفريق المظاهرات والعنف‬
‫‪.‬النتزاع االعترافات‬

‫على الحكومة المصرية تقديم الرعاية الصحية العاجلة لالجئين السوريين‬
‫المحتجزين في مصر‬

‫تعرب المنظمات الموقعة أدناه عن قلقها البالغ بشأن تدهور األوضاع الصحية للعديد من‬
‫الالجئين المحتجزين في اإلسكندرية‪ ،‬والذين يحتاجون إلى تدخل طبي عاجل‪ ،‬والذين‬
‫يتضمنون ما ال يقل عن طفلين (سنعلى الحكومة المصرية تقديم الرعاية الصحية العاجلة‬
‫لالجئين السوريين المحتجزين في مصر ‪5‬سنوات و ‪41‬سنة) وسيدة يعانون من حاالت‬
‫طبية جسيمة تستوجب الرعاية الصحية الفورية‪ .‬وكحد أدنى فإن على الحكومة إخالء‬
‫سبيل تلك الحاالت‪ ،‬والتي ال يزال أغلبهم تحت قيد االحتجاز برغم صدور أمر بإخالء‬
‫سبيلهم من النيابة العامة‪ ،‬حتى يتسنى لهم الحصول على الرعاية الطبية الالزمة بشكل‬
‫‪.‬فوري‬
‫ورصدت المنظمات الموقعة تزايد حاالت سوء المعاملة والتعسف الشديد التي يتعرض لها‬
‫الالجئون السوريون والفلسطينيون الحاملين للوثائق السورية بمصر‪ ،‬والتي شهدت في‬

‫الشهور األخيرة تصعيدا ملحوظا من خالل حمالت احتجاز تعسفي‪ ،‬وحمالت إعالمية‬
‫‪.‬موجهة تحض على الكراهية والعنف بعد الزج بهم في خالفات سياسية داخلية‬

‫المركز العربي الستقالل القضاء والمحاماة يدين كافة الممارسات االرهابية‬
‫ويطالب السلطات المصرية االنضمام للمحكمة الجنائية الدولية كأحد اآلليات‬
‫القضائية الدولية لمناهضة الجرائم ضد االنسانية‬

‫يعرب المركز العربي الستقالل القضاء والمحاماة ‪ ،‬عن إدانته القاطعة لجميع أعمال‬
‫االرهاب وأساليبه وممارساته ‪ ،‬بجميع أشكالها ومظاهرها ‪ ،‬أينما إرتكبت وأيا كان‬
‫مرتكبوها ‪ ،‬وبصرف النظر عن دوافعهم ‪ ،‬بوصفها أعماال إجرامية وال مبرر لها ‪ .‬و‬
‫‪.‬تهدف باألساس إلى تقويض حقوق اإلنسان والحريات األساسية والديمقراطية‬
‫وفى هذا السياق ‪ ،‬يعرب المركز عن إدانته وأسفه الشديدين ‪ ،‬بشأن الحادث اإلرهابى‬
‫الذي شهدته مصر فجر األربعاء ‪ 3142/44/31‬واستهدف أتوبيس إجازات تابع للجيش‬
‫الثانى الميدانى( بطريق العريش ‪-‬رفح ) وأسفر عن استشهاد ‪ 41‬مجندين و‪ 21‬مصابا‬
‫‪.‬وجريحا‬
‫ويطالب المركز السلطات المصرية ‪،‬بالعمل على وضع حد إلفالت مرتكبي هذه الجرائم من‬
‫العقاب وعلى اإلسهام بالتالي في منع هذه الجرائم‪ ،‬وذلك باتخاذ كافة التدابير واالجراءات‬
‫التشريعية واالدارية والقضائية ‪،‬ذات الصلة بمكافحة االرهاب ومالحقة ومساءلة‬
‫المتورطين في ارتكاب جرائمه ‪ ،‬على أن تولى تلك التدابير االعتبار الى ضمان إحترام‬
‫‪ .‬حقوق االنسان وسيادة القانون بوصفه الركيزة األساسية لمكافحة اإلرهاب‬

‫منع المعطلين الصحراويين من الحق في التظاهر و االحتجاج السلمي‬

‫منعت السلطات المغربية بتاريخ ‪ 41‬نوفمبر ‪ /‬تشرين ثاني ‪ 3142‬المعطلين‬
‫الصحراويين من حقهم في التظاهر السلمي أمام مقر القصر البلدي بمدينة آسا ‪ /‬منع‬
‫‪.‬المعطلين الصحراويين من الحق في التظاهر و االحتجاج السلمي جنوب المغرب‬
‫و حاول المعطلون الصحراويون في بداية وقفتهم االحتجاجية‬
‫السلمية التعبير عن رفضهم للسياسة التي تنهجها الدولة المغربية و الرامية إلقصائهم و‬
‫حرمانهم من كامل حقوقهم المكفولة في المواثيق و العهود الدولية و المتضمنة في‬
‫‪ .‬الدستور المغربي‬
‫و نتيجة هذا التوجه النضالي ‪ ،‬أقدمت عناصر القوات المساعدة‬
‫بالتدخل بقوة ضد المعطلين الصحراويين في محاولة لتفريقهم و إرغامهم على مغادرة‬
‫‪.‬مكان الوقفة‪ ،‬الذي كان يشهد استعداد السلطات المغربية لتدشين مقر القصر البلدي‬

‫برنامج األمم المتحدة المعني بااليدز‪ :‬منطقة الشرق األوسط تشهد تضاعفا‬
‫في االصابات الجديدة بمرض االيدز‬

‫ذكر برنامج األمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية‪/‬اإليدز‪ ،‬أن‬
‫هناك تقدما متسارعا في معظم أنحاء العالم في القضاء على مرض االيدز‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬هناك‬
‫دالئل مثيرة للقلق على أن بعض المناطق والبلدان ليست على المسار الصحيح لتحقيق‬
‫األهداف وااللتزامات العالمية بشأن فيروس نقص المناعة البشرية‪ ،‬خاصة في منطقة‬
‫‪.‬الشرق األوسط وشمال افريقيا‬
‫وفي هذا الشأن‪ ،‬قال ميشيل سيديبي‪ ،‬المدير التنفيذي لبرنامج األمم المتحدة المشترك‬
‫المعني بفيروس نقص المناعة البشرية ‪/‬االيدز في مؤتمر صحفي عقد في جنيف قبيل‬
‫احياء اليوم العالمي لمكافحة االيدز الذي يصادف األول من كانون األول ديسمبر من كل‬
‫‪:‬عام‬
‫تشير التقارير إلى أن اإلصابات الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية في أوروبا "‬
‫الشرقية وآسيا الوسطى آخذة في االرتفاع بنسبة ثالثة عشر بالمائة منذ عام ‪ ،3115‬أما‬
‫منطقة الشرق األوسط وشمال أفريقيا فتشهد تضاعفا في اإلصابات الجديدة منذ عام‬
‫‪3114".‬‬

‫مؤجلة‬
‫سجون لبنان على وشك االنفجار‪ :‬اكتظاظ خانق والحلول‬
‫ّ‬

‫صرح منذ أيام قليلة‪،‬‬
‫إذا كان‬
‫المقرر الخاص في األمم المتحدة حول التعذيب خوان مندير ّ‬
‫ّ‬
‫أنّ االكتظاظ في السجون يشبه نوعا من سوء المعاملة وح ّتى التعذيب‪ ،‬فلبنان هو حتما من‬
‫الدول التي تنطبق عليها هذه المقولة‪ .‬واألرقام هي أكبر دليل على ذلك‪ ،‬ففي سجون تصل‬
‫قدرتها االستيعابية إلى ‪ 3111‬سجين فقط‪ ،‬هناك ‪ 1212‬سجينا يعيشون حالة رديئة من‬
‫االزدحام واالكتظاظ وفق المعطيات المتوافرة من قبل وزارة العدل في شهر أيلول‬
‫(سبتمبر) الماضي‪ ،‬ما يعني أنّ الرقم ارتفع بالتأكيد واألزمة قد زادت حدّة من دون تسجيل‬
‫‪.‬أي مبادرة تهدف إلى حل ّ هذه المشكلة التي تخ ّطت الخطوط الحمر كلّها‬

‫منبر إعالمي إلكتروني موحد لوكاالت األنباء الخليجية ينطلق من البحرين‬
‫يجمع أخبار دول الخليج تحت مظلة «مجلس التعاون» وموعد اإلطالق‬
‫مبدئيا نهاية العام‬
‫أفصح ممثلو وكاالت األنباء الخليجية عن قرب انطالق موقع إلكتروني يجمع األخبار‬
‫المحلية من دول الخليج العربية‪ ،‬بعد اتفاق أفضى إلى تعاون وكاالت األنباء تحت مظلة‬
‫مجلس التعاون لدول الخليج بموقع إلكتروني يجمع كل األخبار والصور‪ .‬جاء ذلك خالل‬
‫لقاءات أجرتها «الشرق األوسط» في أروقة المؤتمر الدولي الرابع لوكاالت األنباء‪ ،‬المقام‬
‫في العاصمة السعودية الرياض‪ .‬وصرح عبد هللا الحسين‪ ،‬رئيس وكالة األنباء السعودية‪،‬‬
‫بأن العمل يجري تحت مظلة مجلس التعاون‪ ،‬نافيا وجود اتحاد مشترك لوكاالت األنباء‬
‫الخليجية‪ .‬وقال‪« :‬لدينا اجتماعات دورية كل عام‪ ،‬ونتمنى أن تنعكس نتائجها على مستوى‬
‫وكاالت األنباء‪ ،‬وعالقتنا بالوكاالت الخليجية ممتازة بتبادل الصور واألخبار وتغطية أي‬
‫نقص تحتاج إليه وكالة أخرى»‪ .‬وأضاف أن الموقع سيدار من قبل وكالة أنباء البحرين‪.‬‬
‫وأشار قيس الفارسي‪ ،‬مدير تحرير وكالة األنباء العمانية‪ ،‬إلى أن موضوع التعاون بين‬
‫وكاالت األنباء الخليجية مطروح تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج‪ ،‬لعمل موقع‬
‫يجمع وكاالت األنباء الخليجية‪ ،‬قد يظهر بنهاية العام‪ ،‬يشابه فكرة موقع اتحاد وكاالت‬
‫األنباء العربية (فانا)‪ ،‬مع استمرار التعاون بينهم وبين وكاالت األنباء األخرى عبر‬
‫‪.‬مذكرات تفاهم‬
‫‪Monde arabe : à l'école des cancres‬‬

‫‪Des classes surpeuplées pour trop peu de professeurs. Des classes‬‬
‫‪surpeuplées pour trop peu de professeurs. © AFP‬‬

‫‪Programmes indigestes, classes surchargées, méthodes‬‬
‫‪inadaptées... Du primaire à l'université, les systèmes‬‬
‫‪d'enseignement public ont désespérément besoin d'une refonte‬‬
‫‪dans le monde arabe.‬‬
‫‪École de garçons d'Imbaba, dans un quartier pauvre du Caire.‬‬
‫‪M. Nabawi, professeur d'histoire et de géographie, ne cache‬‬
‫‪pas son exaspération quand on lui demande si les devoirs de‬‬
‫‪ses élèves nécessitent des recherches sur internet. "Nous‬‬
‫‪n'avons ni le temps ni les moyens de l'exiger, répond-il d'un ton‬‬
‫‪dédaigneux. Nous nous contentons de suivre le programme. Si‬‬
‫‪je leur demande de faire des recherches, ils ne termineront pas‬‬
‫‪le devoir. Ici, les classes peuvent compter 40, 50, voire 60‬‬
‫‪élèves. Ils sont incultes, et internet les rend encore plus‬‬
‫‪ignorants." Et l'enseignant, qui refuse de donner son nom‬‬
‫‪complet, de se diriger vers la sortie du lycée pour négocier avec‬‬
‫)‪une mère des cours particuliers pour son fils. (Jeuneafrique‬‬

‫‪VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS‬‬

‫اإلرهاب الفكري بين الشرق والغرب‪ :‬محاكمة غاليليو وابن رشد نموذجا‬
‫المهندس فتحي الح ّبوبي‬

‫’الكرامة هي المالذ األخير لمن جار عليه الزمن‘‬
‫ماكس فريش‪ :‬مسرحي وروائي ألماني‬
‫بات معلوما لدى الجميع أنّ إرهاب الغرب اإلستعماري الدموي قد طال البشر والحجر في‬
‫كل مكان من العالم‪ .‬فقتل اإلنسان وحاول تقويض وتدمير الحضارة التي يعاديها‪ ،‬وانتهى‬
‫به األمر خالل القرن الماضي إلى أطالق القنابل النووية في هيروشيما و ناغازاكي‪ ،‬ومع‬
‫مطلع هذا القرن إلى تدمير كل من أفغانستان والعراق ذي الحضارة السومرية التي هي‬
‫أقدم الحضارات‪ .‬ولك ّنه لم يكن إرهابا فكر ّيا باألساس‪ ،‬رغم وحش ّيته وبربر ّيته وتس ّببه في‬
‫الحربين العالميتين األولى والثانية اللتين كان من نتائجهما قتل ما يزيد عن ‪ 13‬مليون‬
‫نسمة‪ ،‬و تس ّببه قبل ذلك في مقتل حوالى ‪ 31‬مليونا من السكان األصليين االستراليين‪ ،‬و‬
‫أكثر من ‪ 411‬مليون هندي أحمر في األمريكتين الشمالية والجنوب ّية‪ ،‬واستعباد أكثر من‬
‫‪ 411‬مليون أفريقي‪ ،‬بل وإلقاء ‪ ′11‬ممن قتلوا من بينهم في المحيط األطلسي‪ .‬ذلك أّ ّنه لم‬
‫يطل العلم و الفكر واإلبداع سواء بالمصادرة أو بالمنع وال المف ّكرين األحرار بالمضايقة أو‬
‫اإلهانة أو التهميش والتنكيل إال في حاالت‪-‬ليست نادرة‪ -‬ولك ّنها قليلة وقليلة جدّا بالقياس‬
‫‪.‬لمثيالتها في الوطن العربي واإلسالمي‬

‫الربيع العربي وجدلية الدولة الدينية او المدنية‬

‫لعل من أهم مالمح ثورات الربيع العربي أنها كانت بدافع الشعور بالظلم‪ ،‬والتهميش‪،‬‬
‫وانحسار هامش الحريات‪ ،‬ولكن المشهد األبرز في بدايات تفاعالت الربيع العربي غياب‬
‫أية صبغة أيديولوجية‪ ،‬أو فكرية‪ ،‬أو مذهبية فكانت ثورات اجتماعية ذات أبعاد ديمقراطية‪.‬‬
‫وفي هذا الصدد يرى البعض أن مكمن قوة هذه الثورات في قدرتها على زعزعة األنظمة‬
‫الديكتاتورية والسلطة الحاكمة هو غياب أي لون إيديولوجي واالهتمام بسلمية الحشود‬
‫‪ .‬والكتل البشرية في الساحات والميادين فقط‬
‫وبخالف حالة االحتشاد في بدايات الثورات ظهرت االيدولوجيا إلى العيان بعد مغادرة‬
‫الجماهير للميادين‪ ،‬والتوجه نحو بناء مؤسسات الدولة المتمثلة في الحكومات والبرلمانات‬

‫من خالل سيطرة األحزاب اإلسالمية على السلطة السياسية‪ ،‬كون هذه األحزاب أكثر‬
‫تنظيما‪ ،‬عدا عن أن الجماهير في العالم العربي تصوت لإلسالم بغض النظر عن األشخاص‬
‫الذين يمثلون تياراته المتعددة‪ ،‬ففي تونس تصدَّر حزب ‘حركة النهضة’ وفي مصر‬
‫‪.‬سيطرت ‘جماعة اإلخوان المسلمين’ على السلطة هناك‬

‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫موقف الدول العربية من‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫وصالت خارجية‬
‫الموقع الرسمي‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية‬
‫‪‬‬
‫نظام روما األساسي‬
‫للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية من موقع‬
‫األمم المتحدة‬
‫‪‬‬
‫موقع غير رسمي‬
‫لتحالف للمحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬
‫‪‬‬
‫المحكمة الجنائية‬
‫الدولية ‪ -‬اللجنة‬
‫الدولية للصليب‬
‫األحمر‬
‫‪‬‬
‫اللجنة الدولية‬
‫للصليب األحمر‬
‫ومحكمة الجنايات‬
‫الدولية‪ :‬نهجان‬
‫منفصالن لكنهما‬
‫متكاملين لضمان‬
‫احترام القانون‬
‫الدولي اإلنساني‬
‫المحاكم الدولية األخرى‬
‫والمحاكم ذات الطابع الدولي‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫تأسيسها واختصاصاتها‬

‫التحالف األردني لدعم المحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬

‫‪‬‬

‫تأسست سنة ‪ 3113‬كأول محكمة قادرة على محاكمة األفراد المتهمين بجرائم اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية وجرائم الحرب وجرائم االعتداء‪ .‬تعمل هذه المحكمة‬
‫على إتمام األجهزة القضائية الموجودة‪ ،‬فهي ال تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما لم‬
‫تبد المحاكم الوطنية رغبتها أو كانت غير قادرة على التحقيق أو االدعاء ضد تلك القضايا‪،‬‬
‫فهي بذلك تمثل المآل األخير‪ .‬فالمسؤولية األولية تتجه إلى الدول نفسها‪ ،‬كما تقتصر قدرة‬
‫المحكمة على النظر في الجرائم المرتكبة بعد ‪ 4‬يوليو‪/‬تموز ‪ ،3113‬تاريخ إنشائها‪،‬‬
‫‪.‬عندما دخل قانون روما للمحكمة الجنائية الدولية حيز التنفيذ‬
‫وهي منظمة دولية دائمة‪ ،‬تسعى إلى وضع حد للثقافة العالمية المتمثلة في اإلفالت من‬
‫العقوبة – وهي ثقافة قد يكون فيها تقديم شخص ما إلى العدالة لقتله شخصا واحدا أسهل‬
‫من تقديمه لها لقتله مئه ألف شخص مثال‪ ،‬فالمحكمة الجنائية الدولية هي أول هيئة‬
‫قضائية دولية تحظى بوالية عالمية‪ ،‬وبزمن غير محدد‪ ،‬لمحاكمة مجرمي الحرب ومرتكبي‬
‫‪.‬الفضائع بحق اإلنسانية وجرائم إبادة الجنس البشري‬
‫بلغ عدد الدول الموقعة على قانون إنشاء المحكمة ‪ 434‬دولة حتى ‪ 4‬يوليو ‪3143‬‬
‫"الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس المحمكمة"‪ ،‬وقد تعرضت المحكمة النتقادات من عدد‬
‫من الدول منها الصين والهند وأمريكا وروسيا‪ ،‬وهي من الدول التي تمتنع عن التوقيع‬
‫‪.‬على ميثاق المحكمة‬
‫تعد المحكمة الجنائية هيئة مستقلة عن األمم المتحدة‪ ،‬من حيث الموظيفين والتمويل‪ ،‬وقد‬
‫‪.‬تم وضع اتفاق بين المنظمتين يحكم طريقة تعاطيهما مع بعضهما من الناحية القانونية‬
‫وقد فتحت المحكمة الجنائية تحقيقات في أربع قضايا‪ :‬أوغندة الشمالية وجمهورية‬
‫الكونغو الديمقراطية والجمهور ية األفريقية الوسطى ودارفور‪ .‬كما أنها أصدرت ‪3‬‬
‫‪].‬مذكرات اعتقال وتحتجز اثنين مشبه بهما ينتظران المحاكمة[‪4‬‬
‫يقع المقر الرئيس للمحكمة في [[هوالندا لكنها قادرة على تنفيذ إجراءاتها في أي مكان‪.‬‬
‫وقد يخلط البعض ما بين المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية والتي تدعى‬
‫اختصارا في بعض األحيان المحكمة الدولية (وهي ذراع تابع لألمم المتحدة يهدف لحل‬
‫‪.‬النزاعات بين الدول)‪ ،‬لذلك البد من التنويه إلى أنهما نظامان قضائيان منفصالن‬
‫المدعي العام للمحكمة هو فاتو بنسودا حاليا[‪ ]3‬وسابقا كان المحامي االرجنتيني لويس‬
‫مورينو اوكامبو‬

‫برنامج األدوات القانونية‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية التابع‬
‫للمركز النرويجي لحقوق‬
‫اختصاصات المحكمة‬
‫اإلنسان ومشروع األدوات‬
‫القانونية للمحكمة الجنائية‬
‫االختصاص الموضوعي‬

‫مشروع القانون العربي ‪‬‬
‫النموذجي للجرائم التي تدخل في‬
‫اختصاص المحكمة الجنائية‬
‫الدولية الصادر عن جامعة الدول‬
‫العربية‬

‫دراسات وأبحاث‬
‫دراسة ‪ :‬محاكمة ومعاقبة‬
‫مرتكبي الجرائم الكبرى أمام‬
‫القضاء الدولي‬

‫مقارنة بين المحاكم الجنائية‬
‫الدولية الدائمة والمؤقتة‬
‫تقرير غولدستون ‪ :‬تقرير بعثة‬
‫األمم المتحدة لتقصي الحقائق‬
‫بشأن النزاع في غزة‬
‫)حرب غزة (‪9002/9002‬م‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫معلومات وأسئلة‬
‫)‪(FIDH‬‬
‫المحكمة الجنائية الدولية ‪2002‬‬
‫ ‪ : 2002‬عشر سنوات وعشر‬‫توصيات من أجل محكمة جنائية‬
‫دولية‬

‫الدولية األوسع نطاقًا‬

‫‪:‬الجرائم التي تخضع الختصاص المحكمة الجنائية الدولية هي‬

‫اإلبادة الجماعية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحددة في نظام روما (مثل القتل أو التسبب بأذى‬
‫شديد) ترتكب بقصد إهالك جماعة قومية أو أثنية أو عرقية أو دينية‪ ،‬بصفتها هذه‪ ،‬إهالكا‬
‫كليا أو جزئيا‬
‫‪.‬‬

‫‪Situations and cases‬‬
‫‪20 cases in 8‬‬
‫‪situations have been‬‬
‫‪brought before the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court.‬‬
‫‪The States Parties to the‬‬
‫‪Rome Statute‬‬

‫الجرائم ضد اإلنسانية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحضورة والمحددة في نظام روما متى ارتكبت في‬
‫إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين‬
‫وتتضمن مثل هذه األَفعال القتل العمد‪ ،‬واإلبادة‪ ،‬واالغتصاب‪ ،‬والعبودية الجنسية‪ ،‬واإلبعاد‬
‫أو النقل القسري للسكان‪ ،‬وجريمة التفرقة العنصرية وغيرها‪ .‬اإلبادة الجماعية والجرائم‬
‫ضد اإلنسانية عرضة للعقاب بصرف النظر عن ارتكابها وقت "السالم" أَو الحرب‬
‫‪.‬‬
‫جرائم الحرب‬
‫تعني الخروقات الخطيرة التفاقيات جنيف ‪ 4313‬وانتهاكات خطيرة أخرى لقوانين الحرب‪،‬‬
‫متى ارتكبت على نطاق واسع في إطار نزاع مسلح دولي أو داخلي‪ .‬إن إدراج النزاعات‬
‫سنوات إلـ ‪1٠‬‬
‫الداخلية يتواءم مع القانون الدولي العرفي ويعكس الواقع بأنه في ال َ‬
‫الماضية حدثت أكثر االنتهاكات خطورة لحقوق اإلنسان داخل الدول ضمن النزاعات‬
‫‪.‬الدولية‪.‬هناك غلط كبير في الحقائق‬
‫إن الجرائم الثالث األولى معرفة بالتحديد في نظام روما األساسي لتفادي أي غموض أو‬
‫التباس‬

‫جرائم العدوان‬

‫‪122 countries are States‬‬
‫‪Parties to the Rome‬‬
‫‪Statute of the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court. Out of them 34‬‬
‫االختصاص اإلقليمي‬
‫‪are African States, 18 are‬‬
‫‪ Asia-Pacific States, 18 are‬خالل مفاوضات نظام روما‪ ،‬حاولت الكثير من الدول جعل المحكمة ذات سلطة عالمية‪ .‬لكن‬
‫‪ from Eastern Europe, 27‬هذا االقتراح فشل بسبب معارضة الواليات المتحدة‪ .‬وتم التوصل إلى تفاهم يقضي‬
‫‪:‬بممارسة المحكمة لسلطتها فقط ضمن الظروف المحدودة التالية‬
‫‪ are from Latin American‬إذا كان المتهم بارتكاب الجرم مواطنا إلحدى الدول األعضاء (أو إذا قبلت دولة المتهم‬
‫‪and Caribbean States,‬‬
‫‪).‬بمحاكمته‬
‫‪ and 25 are from Western‬إذا وقع الجرم المزعوم في أراضي دولة عضو في المحكمة (أو إذا سمحت الدولة التي‬
‫‪).‬وقع الجرم على أراضيها للمحكمة بالنظر في القضية‬
‫‪European and other‬‬
‫‪.‬أو إذا أحيلت القضية للمحكمة من قبل مجلس األمن‬
‫‪States.‬‬
‫فيما يتعلق بهذه الجريمة فانه لم يتم تحديد مضمون وأركان جريمة العدوان في النظام‬
‫األساسي للمحكمة كباقي الجرائم األخرى‪ .‬لذلك فان المحكمة الجنائية الدولية تمارس‬
‫اختصاصها على هذه الجريمة وقتما يتم إقرار تعريف العدوان‪ ،‬والشروط الالزمة لممارسة‬
‫‪.‬المحكمة لهذا االختصاص‬

‫االختصاص الزماني‬
‫‪Tunisia‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Tunisia deposited its‬‬
‫‪instrument of accession of‬‬
‫‪the Rome Statute on 24‬‬
‫‪June 2011.‬‬

‫‪Jordan‬‬
‫‪Signature status:‬‬
‫‪Jordan signed the Rome‬‬
‫‪Statute on 7 October 1998.‬‬

‫)‪(Amnesty‬‬

‫تستطيع المحكمة النظر فقط في القضايا المرتكبة في أو بعد ‪ 4‬يوليو ‪ .3113‬وبالنسبة‬
‫للدول التي انضمت الحقا بعد هذا التاريخ‪ ،‬تقوم المحكمة آليا بممارسة سلطتها القضائية‬
‫‪.‬في هذه الدول بعد‪51‬يوم من تاريخ مصادقتها على االتفاقية‬

‫االختصاص التكميلي‬
‫الغرض من المحكمة أن تكون محكمة مالذ أخير‪ ,‬فتحقق وتحاكم فقط في حالة فشل‬
‫المحاكم الوطنية في القيام بذلك‪ .‬المادة ‪ 42‬من نظام روما األساسي تنص على أن القضية‬
‫‪:‬ترفض في الحاالت التالية‬
‫إذا كانت تجري التحقيق أو المقاضاة في الدعوى دولة لها اختصاص عليها‪ ،‬ما لم تكن‬
‫الدولة حقا غير راغبة في االضطالع بالتحقيق أو المقاضاة أو غير قادرة على ذلك؛‬
‫إذا كانت قد أجرت التحقيق في الدعوى دولة لها اختصاص عليها وقررت الدولة عدم‬
‫مقاضاة الشخص المعني‪ ،‬ما لم يكن القرار ناتجا عن عدم رغبة الدولة أو عدم قدرتها حقا‬
‫على المقاضاة؛‬
‫إذا كان الشخص المعني قد سبق أن حوكم على السلوك موضوع الشكوى‪ ،‬وال يكون‬
‫من الجائز للمحكمة إجراء محاكمة طبقا للفقرة ‪ 2‬من المادة ‪31‬؛‬
‫‪.‬إذا لم تكن الدعوى على درجة كافية من الخطورة تبرر اتخاذ المحكمة إجراء آخر‬

‫العدالة الدولية‬
‫نناضل من أجل العدالة‪،‬‬
‫والحقيقة‪ ،‬وتقديم التعويض‬
‫‪.‬للضحايا‬

‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Jordan deposited its‬‬
‫‪instrument of ratification of‬‬
‫‪the Rome Statute on 11‬‬
‫‪April 2002.‬‬

‫‪ICC Weekly Update‬‬

‫الفقرة ‪ 2‬من المادة ‪ ،31‬تنص على أن‪ ،‬الشخص الذي يكون قد حوكم أمام محكمة أخرى‬
‫عن سلوك يكون محظورا أيضا بموجب المادة ‪ 5‬أو المادة ‪ 2‬أو المادة ‪ 1‬ال يجوز‬
‫محاكمته أمام المحكمة فيما يتعلق بنفس السلوك إال إذا كانت اإلجراءات في المحكمة‬
‫‪:‬األخرى‬
‫قد اتخذت لغرض حماية الشخص المعني من المسئولية الجنائية عن جرائم تدخل في‬
‫اختصاص المحكمة؛‬
‫أو لم تجر بصورة تتسم باالستقالل أو النزاهة وفقا ألصول المحاكمات المعترف بها‬
‫بموجب القانون الدولي‪ ،‬أو جرت‪ ،‬في هذه الظروف‪ ،‬على نحو ال يتسق مع النية إلى تقديم‬
‫‪.‬الشخص المعني للعدالة‬
‫كماال تستطيع النظر (تطبيقا لمبداء التكامل الذي تتص علية) لتجريم األفعال دون النظر ‪-‬‬
‫لوصف التجريم في القوانين الداخلية أو الوصف الذي يدخل في اختصاصها في حالة تمت‬
‫المحاكمة على الفعل من قبل القضاء الوطني مسبقا‪ .‬تيري بيري‬
‫يحتاج تقديم دعوه للمحكمة ‪ 411111‬تصديق من اشخاص وقعت عليهم جرائم عنصريه‬
‫او ابادة جماعية او اضطهاد عرقي او مذهبي او جرائم مشابهه== مواضيع ذات صلة‬
‫==‬
‫جرائم ضد اإلنسانية‬
‫جرائم الحرب‬
‫اإلبادة الجماعية‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬
‫كارال ديل بونتي‬
‫مبداء التكامل الذي ينص عليه ميثاق المحكمة‬

‫أخبار‬

‫إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية البلدان الفرنكوفونية ودول‬
‫شمال إفريقيا‬
‫مؤتمر رفيع المستوى حول موضوع ‪" :‬إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية‬
‫‪ "Africa Legal‬البلدان الفرنكوفونية ودول شمال إفريقيا" ينظم هذا المؤتمر منظمة‬
‫بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق اإلنسان و "منظمة محامون بال حدود"‪ ،‬وذلك " ‪Aid‬‬
‫أيام ‪ 41‬و‪ 41‬نوفمبر بنزل أفريكا بتونس العاصمة‪ .‬وقد تم إختيار تونس الستضافة هذا‬
‫المؤتمر باعتبارها اول الدول والوحيدة في شمال إفريقيا التي صادقت على النظام‬
‫األساسي للمحكمة الجنائية الدولية وهي أيضا الدولة األولى التي اندلعت منها شرارة‬
‫الحراك العربي‬

‫"الجمهورية التونسية و المحكمة الجنائية الدولية"‬
‫تونس في ‪ 41‬أكتوبر ‪ :3142‬إفتتح صباح اليوم وزير العدل األستاذ نذير بن ع ّمو الندوة‬
‫الدّولية "الجمهورية التونسية والمحكمة الجنائية الدولية" المن ّظمة من قبل المؤسسة‬
‫األلمانية للتعاون القانوني الدولي وجمعية القانون الجنائي الدولي والمحكمة الجنائية‬
‫الدولية بالتعاون مع وزارة العدل بحضور سفير جمهورية ألمانيا اإلتحادية بتونس الس ّيد‬
‫جانس بلوتنر وثلة من القضاة والخبراء التونسيين واألجنبيين وخاصة القاضي بالمحكمة‬
‫‪.‬الجنائية الدولية الس ّيد هانز بيتر كاول‬

‫تونس تنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫)‪(26.06.2011‬‬
‫وقعت تونس على الوثائق الالزمة لالنضمام رسميا الى المحكمة الجنائية الدولية‪ ،‬لتصبح‬
‫بذلك الدولة رقم ‪ 445‬التي توقع على نظام روما األساسي‪ ،‬الذي أسس أول محكمة دائمة‬
‫في العالم لجرائم الحرب ومقرها الهاي‪ .‬وذكرت وكالة «رويترز» ان تونس أصبحت طرفا‬
‫في االتفاقية ابتداء من أول سبتمبرالمقبل ‪ ،‬وهو ما سيخضعها للسلطة القضائية للمحكمة‪.‬‬
‫بذلك تكون تونس ‪-‬التي ألهمت ثورتها الشعبية في جانفي الماضي انتفاضات ما أصبح‬
‫يعرف بـ»الربيع العربي»‪ -‬أول دولة في شمال أفريقيا تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية‪.‬‬
‫وجاء انضمام تونس إلى المحكمة الجنائية الدولية في مراسم أقيمت في مقر األمم المتحدة‬
‫بمدينة نيويورك األمريكية‪ .‬من جهتها رحبت المحكمة في موقعها على اإلنترنت بانضمام‬
‫تونس إلى «جهود المجتمع الدولي إلنهاء الحصانة لمرتكبي أخطر الجرائم إثارة للقلق‬
‫الدولي‪ ،‬وهي اإلبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم التي ترتكب في حق اإلنسانية‬
‫والعدوان»‪ .‬وأضافت أن تونس هي أول دولة في شمال إفريقيا ورابع دولة في الجامعة‬
‫العربية تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية بعد جيبوتي وجزر القمر واألردن‪ .‬الى ذلك قال‬
‫دبلوماسيون إن مصر هي أيضا‬
‫بين الدول العربية األخرى التي تفكر في االنضمام إلى المحكمة‬

‫في تقرير لألمم المتحدة المحكمة الجنائية الدولية تطلب دعم مجلس األمن‬
‫لفرض القرارات‬
‫طلبت المحكمة الجنائية الدولية في تقرير إلى الجمعية العامة لألمم المتحدة‪ ،‬الدعم من‬
‫‪.‬مجلس االمن الدولي‬

‫المحكمة الجنائية الدولية تؤجل بدء محاكمة اوهورو كينياتا المتهم بارتكاب‬
‫جرائم ضد اإلنسانية في كينيا إلى فبراير المقبل‬
‫أشارت المحكمة الجنائية الدولية في قرارها الصادر اليوم إلى أن كال من الدفاع والمدعي‬
‫العام اتفقا على تأجيل موعد محاكمة اوهورو مويغاي كينياتا المتهم بارتكاب جرائم ضد‬
‫اإلنسانية تشمل القتل والترحيل أو النقل القسري واالغتصاب واالضطهاد في كينيا حتى‬
‫‪.‬الخامس شباط‪/‬فبراير عام ‪4102‬‬

‫"المحكمة الجنائية الدولية "لم تستهدف مطلقا أي بلد افريقي‬
‫أعلن رئيس المحكمة الجنائية الدولية القاضي الكوري سانغ‪-‬هيون سونغ الخميس أن‬
‫المحكمة "لم تستهدف مطلقا أي بلد افريقي"‪ ،‬واصفا االنتقادات الحادة لبعض الرؤساء‬
‫‪".‬االفارقة بانها "مؤسفة‬
‫وفي تصريح لـ"فرانس برس" خالل مؤتمر حول المحكمة الجنائية الدولية نظمته وزارة‬
‫الخارجية الرومانية‪ ،‬قال سونع "يجب اال تؤاخذ المحكمة الجنائية الدولية على شيء لم‬
‫‪".‬تفعله‪ .‬ولم نتسلط على اي بلد افريقي‬

‫قمة إفريقية لمناقشة العالقة مع المحكمة الجنائية الدولية‬
‫بدأت في أديس أبابا أعمال قمة استثنائية لالتحاد اإلفريقي حول دراسة مشروع قرار‬
‫يطلب من المحكمة الجنائية الدولية إرجاء اإلجراءات المفتوحة ضد مسؤولين يمارسون‬
‫‪.‬مهامهم‬
‫وتأتي القمة قبل يوم من إعالن وزير خارجية أثيوبيا تيدروس أدهانوم توصل الدول‬
‫اإلفريقية إلى اتفاق على ضرورة عدم مقاضاة المحكمة الجنائية الدولية لرؤساء الدول‬
‫‪.‬اإلفريقية أثناء وجودهم في السلطة‬

‫قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف البشير يثير قلقا عربيا ويوحد‬
‫الجهود تجاهه‬
‫شهدت جامعة الدول العربية مشاورات مكثفة لتحديد كيفية التعاطى العربى مع طلب‬
‫المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية توقيف الرئيس السودانى عمر البشير التهامه‬
‫‪ .‬بالتورط في" اعمال ابادة جماعية" في دارفور‬

‫االتحاد األفريقي يدعو المحكمة الجنائية إلرجاء مالحقة مسؤولين أفارقة‬
‫دعا القادة األفارقة في قمة طارئة لالتحاد األفريقي‪ ،‬المحكمة الجنائية الدولية إلرجاء‬
‫مالحقة مسؤولين أفارقة خالل ممارسة مهامهم‪ ،‬كرئيس كينيا أوهورو كينياتا ونائبه وليام‬
‫‪.‬روتو‬

‫االتحاد األفريقي يرفض مثول الرئيس الكبني أمام المحكمة الجنائية الدولية‬

‫قال الزعماء األفارقة يوم السبت إنه يجب تأجيل محاكمة الرئيس الكيني أمام المحكمة‬
‫الجنائية الدولية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني القادم وفي حالة عدم التأجيل ال ينبغي‬
‫مثوله أمام المحكمة‬

‫رئيس وزراء إثيوبيا يطالب المحكمة الجنائية الدولية بمراعاة المخاوف‬
‫األفريقية‬
‫طالبت إثيوبيا المحكمة الجنائية الدولية بأن تأخذ بعين االعتبار المخاوف اإلفريقية بشأن‬
‫‪.‬طريقة عملها‬

‫ليبيا تتجاهل المحكمة الجنائية الدولية‬
‫السلطات تخفق في تسليم نجل القذافي للمحكمة الجنائية الدولية رغم ُحكمها‬
‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على ليبيا التعجيل بتسليم سيف اإلسالم القذافي إلى‬
‫المحكمة الجنائية الدولية في الهاي‪ .‬سيف اإلسالم‪ ،‬وهو أحد أبناء معمر القذافي‪ ،‬مطلوب‬
‫‪.‬على ذمة جرائم ضد اإلنسانية‬

‫دعم الشرعية يفشل فى تدويل قضيته أمام الجنائية الدولية ضد السيسى‬
‫‪..‬وقانونيون‪ :‬مبارك ومرسى رفضا التوقيع على االتفاقية‬
‫سوريا‪:‬لفدرالية الدولية لحقوق اإلنسان تطالب من مجلس األمن أن يتحمل‬
‫مسؤوليته ويٌفعل اختصاص المحكمة لسوريا‬
‫تسليم السنوسي إلى طرابلس يحبط الجهود الدولية لمحاكمته عن جرائم ضد‬
‫اإلنسانية‬
‫الحجب عن المساءلة ‪ :‬عدم رغبة إسرائيل في التحقيق ومالحقة الجرائم‬
‫الدولية‬
‫عالمية العدالة ال تنتهي عند الحدود اإلسرائيلية\ الفلسطينية‬
‫‪ICC Pre-Trial Chamber I decides that the Al-Senussi case is‬‬
‫‪to proceed in Libya and is inadmissible before the ICC‬‬
‫‪Darfur Situation: Trial Chamber IV terminates proceedings‬‬
‫‪against Saleh Jerbo‬‬
‫‪President Intelmann sends letter to the African Union‬‬
‫‪ICC Presidency responds to letter from African Union,‬‬
‫‪clarifies legal procedures under the Rome Statute and‬‬
‫‪encourages mutual cooperation‬‬
‫‪Al Bashir case: ICC Judges invite the US to arrest the‬‬
‫‪suspect and surrender him to the Court‬‬
‫’‪ICC Appeals Chamber rejects the Libyan authorities‬‬
‫‪request to suspend the surrender of Saif Al-Islam Gaddafi‬‬
‫‪to the Court‬‬
‫‪“Victims now have a voice”: UN High Commissioner for‬‬
‫‪Human Rights Navi Pillay commemorates International‬‬
‫‪Criminal Justice Day‬‬
‫‪ICC Pre-Trial Chamber I rejects Libyan challenge to the‬‬

admissibility of the case against Saif Al Islam Gaddafi
ICC Prosecutor announces the appointment of Mohammed
Ayat as Special Adviser on regional cooperation with
MENA
Libya: ICC Prosecutor Briefs Security Council

Les présidents africains contestent la Cour pénale
internationale
Union africaine versus Cour pénale internationale, quand le
politique tient le judiciaire en l’état (CPI, Affaire Le
Procureur c. William Samoei Ruto)
Kofi Annan : un retrait de la CPI serait une "honte" pour les
pays africains

L'ancien secrétaire général des Nations unies Kofi Annan, le 7 octobre 2013
en Afrique du Sud. © AFP

Le Ghanéen, ancien secrétaire général des Nations unies, a
estimé lundi que ce serait "une marque de honte" pour l'Afrique
si ses dirigeants votaient un retrait de leurs pays de la Cour
pénale internationale (CPI) lors du prochain sommet de l'UA,
prévu en fin de semaine à Addis-Abeba.

VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 42 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 44 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪4102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪4102‬‬
‫الدورة الخامسة ‪/‬اللجنة المعنية باالختفاء القسري‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫والخمسون‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 42 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫الدورة الحادية والعشرون ‪/‬اللجنة الفرعية المعنية بمنع التعذيب‬
‫من‪ 00 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 01 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013


Aperçu du document AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf - page 1/20
 
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf - page 2/20
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf - page 3/20
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf - page 4/20
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf - page 5/20
AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf - page 6/20
 




Télécharger le fichier (PDF)


AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.22.pdf (PDF, 2.4 Mo)

Télécharger
Formats alternatifs: ZIP



Documents similaires


aihr iadh human rights press review 2013 11 22
aihr iadh human rights press review 2013 11 25a
aihr iadh human rights press review 2013 11 20
aihr iadh human rights press review 2013 11 11
aihr iadh human rights press review 2013 11 23
aihr iadh human rights press review 2013 12 04

Sur le même sujet..