AIHR IADH Human rights Press Review 2013.11.09 .pdf



Nom original: AIHR-IADH-Human rights Press Review- 2013.11.09.pdf
Titre: UNITED NATIONS
Auteur: USER

Ce document au format PDF 1.5 a été généré par Microsoft® Office Word 2007, et a été envoyé sur fichier-pdf.fr le 09/11/2013 à 07:50, depuis l'adresse IP 197.0.x.x. La présente page de téléchargement du fichier a été vue 611 fois.
Taille du document: 2.5 Mo (24 pages).
Confidentialité: fichier public




Télécharger le fichier (PDF)










Aperçu du document


‫‪ARAB INSTITUTE‬‬
‫‪For Human Rights‬‬

‫‪INSTITUT ARABE‬‬
‫‪des droits de l’homme‬‬

‫‪The Human Rights Daily Press Review- 2013-11.09‬‬
‫‪http://www.aihr-iadh.org‬‬
‫‪Information‬‬

‫‪Multimedia‬‬

‫‪Ressources‬‬

‫‪EVENTS‬‬

‫الدليل الجديد لحماية المدافعين‬
‫عن حقوق اإلنسان‬

‫حليف حركة النهضة التونسية في الحكم يعلق أعماله بالمجلس التأسيسي‬

‫موقع اليوم العالمي إلنهاء‬
‫اإلفالت من العقاب‬

‫‪United Nations Division‬‬
‫‪for Palestinian Rights‬‬

‫زيارة الموقع >>>‬

‫– ‪UNDP Arab States‬‬
‫برنامج األمم المتحدة اإلنمائي‬

‫التقرير العربي‬

‫تونس – علق حزب التكتل من اجل العمل والحريات حليف حركة النهضة االسالمية‬
‫في الحكم أعماله بالمجلس الوطني التأسيسي احتجاجا على تعديالت للنظام الداخلي‬
‫‪.‬للمجلس‬
‫وقال الحزب الذي يرأسه رئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر ان تنقيح احكام‬
‫النظام الداخلي للمجلس التأسيسي يخل بالتوازانات السياسية التي يقوم عليها المجلس‬
‫وهياكله ويمس من دور مكتب المجلس والدور الذى تضطلع به المعارضة وهو ما من‬
‫‪.‬شانه أن يعقد االزمة التي تعيشها تونس‬
‫وشملت التعديالت التي صادقت عليها االغلبية الحاكمة بقيادة كتلة حركة النهضة‬
‫وحلفائها االثنين الفصل ‪ 63‬الذي اصبح يتيح عقد اجتماعات مكتب المجلس بنصف‬
‫اعضائه واتخاذ القرارات بأغلبية ثالثة اعضاء بدال من ستة اذا لم يتوفر النصاب‬
‫‪.‬األصلي‬

‫‪Special Rapporteur on‬‬
‫‪the situation of human‬‬
‫‪rights in the Palestinian‬‬
‫‪territories occupied since‬‬
‫‪1967, Richard Falk,‬‬
‫‪presented his report to‬‬
‫‪the General Assembly‬‬

‫مصر تطالب بمقعد للدول العربية في مجلس األمن‬
‫إن أي زيادة قد تطرأ على مقاعد مجلس األمن‪ ،‬يجب أن تأخذ بعين االعتبار حق الدول‬
‫العربية واإلسالمية في التمثيل الذي يتناسب مع عددها وأهميتها ومساهماتها في‬
‫‪.‬الدفاع عن مقاصد ومبادئ ميثاق األمم المتحدة‬
‫‪.‬هذا ما أكد عليه اليوم المندوب المصري الدائم لدى األمم المتحدة معتز أحمدين خليل‬
‫اعتمِد على مستوى القمة عام "‬
‫ومن المهم األخذ بعين االعتبار الموقف العربي‪ ،‬الذي ْ‬
‫‪ 0202‬والذي طالب بمقعد دائم للمجموعة العربية في أي توسع في المستقبل في فئة‬
‫العضوية الدائمة بمجلس األمن‪ .‬نود أن نذكر بموقف منظمة التعاون اإلسالمي الداعي‬
‫إلى التمثيل الكافي للعالم المسلم في أي فئة من فئات العضوية في مجلس األمن‬
‫"‪.‬الموسع‬
‫خليل الذي كان يتحدث اليوم أمام الجمعية العامة في جلسة مناقشة البند رقم ‪006‬‬
‫المعنون‪" :‬مسألة التمثيل العادل في مجلس األمن وزيادة عدد أعضائه والمسائل ذات‬
‫الصلة"‪ ،‬أضاف أنه يجب عدم إغفال حق القارة األفريقية‪ ،‬مشيرا إلى أن الموقف‬

‫‪The United Nations‬‬
‫‪Special Rapporteur on‬‬
‫‪transitional justice, Pablo‬‬
‫‪de Greiff‬‬

‫‪>>> Read the full report by‬‬
‫‪the Special Rapporteur‬‬
‫)‪(Arabic, English, French‬‬

‫األفريقي الموحد الذي ينعكس في توافق إزو ْلويني وإعالن سرت يهدف إلى تحقيق‬
‫ وتصحيح الظلم التاريخي بحق القارة‬،‫ بلدا‬45 ‫التطلعات المشروعة أفريقيا التي تضم‬
‫فيما يتعلق بالتمثيل في مجلس األمن‬.

‫لألهداف اإلنمائية لأللفية‬

‫التقرير السنوي ألنشطة المعهد‬
‫العربي لحقوق االنسان‬
‫ لسنة‬2013

UN High Commissioner for Human Rights publishes
series of handy one-pagers
Today the OHCHR announces a series of one-pagers (twosided!) that provide concise and practical information on

‫برنامج منظمة العفو الدولية‬
‫المؤلف من اثنتي عشرة نقطة‬
‫لمنع التعذيب‬

complex human rights issues:
Core human rights in the two Covenants
Death penalty
Free, prior and informed consent of indigenous peoples

‫تقييم أنشطة التدريب في مجال‬
‫ دليل للمعلمين‬:‫حقوق اإلنسان‬

‫عقوبة اإلعدام‬
ً ‫عقوبة اإلعدام تمثل انتهاكا‬
‫للحق في الحياة‬

Gender-related killings of women and girls
Maternal mortality and morbidity and human rights
National action plans against racial discrimination
Participation of minorities in policing
Trafficking in persons
Transitional justice
Xenophobia
Protection des civils en temps de guerre (Convention de
Genève)
Forum on Minority Issues - Sixth session of the Forum
on Minority Issues

on "Beyond freedom of religion or belief: Guaranteeing
the rights of religious minorities"
Dates: 26 and 27 November 2013

‫كل المعلومات عن أنشطة‬
‫المعهد من خالل هذا‬
‫الرابط‬





Venue: Palais des Nations, Geneva, Switzerland
Key documents for the Forum:
Provisional Agenda
Concept Note
Draft Recommendations
HUMAN RIGHTS EDUCATION

UN and democracy
building publications

Material Resources
What is Human Rights Education?
How to get started with Human Rights Education
This is My Home – A Minnesota Human Rights Education
Experience

‫التعليم في مجال حقوق‬
‫اإلنسان‬

New! Close the Gap Video and Curriculum Resources!






Democracy and
Development: The
Role of the UN,
Democracy and
Gender Equality:
The Role of the UN
and
Democracy and
Human Rights: The
Role of the UN

The 5-part Close the Gap documentary series on race,
class, and place disparities was created by the Twin Cities
Public television (tpt) in close partnership with the Itasca
Project and Twin Cities Compass & Wilder Research. The
University of Minnesota Human Rights Center designed two
companion guides to foster dialogue on ways to recognize
and eliminate these race, class, and place disparities in our
schools and communities.
The Educator Guide provides curriculum resources for
engaging youth in grades 8-12.
The Community Guide offers key discussion activities for
Human Rights Commissioners, community leaders, and other
interested individuals to better understand these disparities
and their causes, as well as to work to overcome them.
More: >>> http://ow.ly/pexjw

Human rights education
and training

Guidelines on Human Rights Education for Human
Rights Activists

Millennium Development
Goals as human rights
learning: building the
capacities of the claim
holders through learning
as empowerment
[french]

These guidelines present approaches to be adopted when
planning or implementing education programmes for human
rights activists, related to six key areas: the human rightsbased approach to human rights education; core
competencies; curricula; teaching and learning processes;
evaluation; and development and support for trainers. The
guidelines also offer a list of key resources to assist in
planning, implementing and evaluating human rights
education for human rights activists.
Download the document (511.4 KB)

Draft Declaration on
Human Righ
ts Education

A resolution on a World Programme for Human Rights
Education is adopted by HRC24 without a vote. 27 sept.
‫ البرنامج العالمي للتثقيف في مجال حقوق اإلنسان قرار الجمعية‬

E A 5009 ‫ يوليو‬11 ‫ بتاريخ‬B111/95 ‫العامة رقم‬
UN: World Plan of Action for Education on Human
Rights and Democracy

World Programme for
Human Rights
Education

‫‪TUNISIA‬‬

‫الفالقة‪ :‬تضرب ثالثة مواقع الكترونية في نفس اليوم‪ :‬لسنا قراصنة‬
‫النهضة والجميع مستهدفون‬

‫تعرض عدد من الصحف االلكترونية يوم أمس إلى القرصنة وتدمير كل معطياتها‬
‫وأرشيفها من طرف مجموعة «الفالقة» التي أعلنت على صفحتها الرسمية عبر‬
‫الفايسبوك أنها قامت بإختراق مواقع دار الصباح‬
‫وتمت السيطرة على جميع مواقع الجرائد التابعة له‪ ،‬وأكدت أن هذا االختراق يندرج‬
‫ضمن حملتها ضد «اإلرهاب الفكري و تشويه صورة اإلسالم» معتبرة أن المستهدفين‬
‫‪».‬هم من «أزالم نظام بن علي وخدمة القدامى‬
‫وباتصالنا برئيس تحرير أحد المواقع المقرصنة‪ ،‬أكد أن القراصنة نفذوا هجمة على‬
‫قاعدة بيانات موقعهم وعطلوا كل المعطيات‪ ،‬مشددا على أن هذه الهجمة تأتي على‬
‫خلفية مهنية موقعه وحفاظه على نفس المسافة من كل االطراف‪ ،‬كما رجح ان يكون‬
‫السبب مقاال ّ‬
‫نزل أمس وتحدث عن «عملية انقالب» ‪ .‬وشدد محدثنا أن هذه الهجمة‬
‫وغيرها لن تثني الموقع وصحافييه عن مواصلة العمل بنفس الحرفية والمهنية وأنه‬
‫‪.‬سيعود قريبا إلى العمل‬

‫وزير تونسي يعترف باستمرار التعذيب في بالده بعد ثورة ‪ 05‬يناير‬

‫وزير حقوق اإلنسان والعدالة االنتقالية في تونس سمير ديلو‬
‫تونس‪ -‬األناضول‪ :‬اعترف وزير حقوق اإلنسان والعدالة االنتقالية في تونس سمير‬
‫ديلو بـ”استمرار ممارسة التعذيب” في بالده حتى بعد ثورة ‪ 05‬يناير‪ /‬كانون الثاني‬
‫‪ 0200.‬التي أسقطت نظام الرئيس األسبق زين العابدين بن علي‬
‫وأثناء مائدة مستديرة عقدت بالعاصمة تونس الجمعة حول “انتهاكات حقوق اإلنسان‬
‫في سياق مكافحة اإلرهاب”‪ ،‬تحدث الوزير (وهو ناشط حقوقي سابق) عن “وجود‬
‫ممارسات تعذيب وانتهاكات لحقوق اإلنسان في مراكز اإليقاف والسجون التونسية‬
‫‪”.‬حتى بعد الثورة‬
‫لكنه أضاف‪“ :‬التعذيب اليوم يع ّد غير ممنهج؛ فالحكومة ال تق ّر هذه التجاوزات‪،‬‬
‫وتسعى إلى تتبع األمنيين (عناصر األمن) ممن تورطوا في ممارسات تعذيب”‪ ،‬على‬
‫‪.‬ح ّد قوله‬
‫‪”.‬وأضاف أن “إنتفاء اإلرادة السياسية في ممارسة التعذيب ال تجعله يختفي‬

Grève des magistrats
Bloc pour l’indépendance du corps

Le mouvement dénonce l’ingérence politique et se veut un
message à l’adresse de l’Assemblée nationale constituante
Partout, dans les différents tribunaux de la République, les
magistrats tunisiens ont observé, hier, une grève
d’avertissement, en signe de protestation contre l’ingérence
du ministère de la Justice dans les prérogatives de l’Instance
provisoire de l’ordre judiciaire, nouvellement instituée au
terme de deux années d’effort. Aujourd’hui, alertent les
professionnels, cette instance s’est encore retrouvée sous
l’emprise de la tutelle politique, sujette aux anciennes
pratiques, afin d’asservir la profession et de confisquer son
indépendance.
La nostalgie Ben Ali : « Tu sais, les Arabes ont besoin
d’une matraque »

Des Tunisiens brandissent des portraits de Ben Ali à l’occasion de
l’anniversaire de sa prise de pouvoir, le 7 novembre 2009 (Fethi
Belaïd/AFP)

Le général Zine El-Abidine Ben Ali est arrivé au pouvoir le 7
novembre 1987. Corruption, torture, humiliation : en vingttrois ans de règne, l’ex-patron, chassé il y a environ trois ans
par la révolution, a mis toute son énergie à instaurer la
médiocrité et l’ignorance en Tunisie.
Pour tourner la page de ces décennies de taule, il va falloir
du temps, surmonter de lourdes épreuves et

malheureusement, commettre un tas d’erreurs – celles que
font les novices, mais qui ne sont pas irréparables.
Toujours est-il qu’en Arabie Saoudite, où il est en exil, « Zine
» [c’est son petit nom] fête peut-être cet anniversaire
aujourd’hui. Peut-être qu’il a dégainé les albums photos et
les images d’archives, en mettant une petite cravate violette
– sa couleur préférée – et sept bougies sur son gâteau – son
chiffre fétiche. (Rue89)
Washington Leaves Tunisia Behind

BY: Allison Good

Fresh on the heels of a New York Times article reporting on
the Obama administration’s intention to scale back
Washington’s role in the Middle East, last week’s suicide
bombing in a Tunisian beach hotel in Sousse demonstrates
just how far the United States has already distanced itself
from the region.
Tunisia’s political deadlock, which worsened following the
assassination of secular opposition leaders Chokri Belaid and
Mohamed Brahmi earlier this year, has further weakened the
Islamist Ennahda-led government, allowing for the
ascendance of more extremist factions, notably the terrorist
organization Ansar al-Sharia in Tunisia.
Clashes between Tunisian security forces and Islamist
militants inside the country have become commonplace, but
Wednesday’s incident—and a second attempt foiled that
same day—indicates a threshold has been crossed. The only
other suicide bombing in Tunisia was carried out by Al Qaeda
in 2002 when 21 people were killed at a synagogue in
Djerba.
ARAB WORLD/UNITED NATIONS

‫قوات األمن األردنية تقتحم مقر صحيفة الرأي‬
‫ اقتحام قوات األمن األردنية‬,‫ اليوم‬,‫أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‬
‫لمقر جريدة الرأي بزعم أن دخولهم لمقر الجريدة جاء بناء علي طلب من رئيس‬
‫مجلس إدارة الجريدة لتأمين خروج أعضاء مجلس اإلدارة‬.
0206 ‫وكانت قوات األمن األردنية قد اقتحمت مساء يوم األربعاء السادس من نوفمبر‬
‫مقر جريدة الرأي الحكومية لقمع احتجاجات الصحفيين بالجريدة ضد ما أطلق عليه‬
,‫ ومطالبتهم بغل يد الحكومة عن الجريدة‬,‫الصحفيين بأنه سطوا حكوميا علي جريدتهم‬
‫وقد عززت قوات األمن بعد اقتحامها الجريدة من تواجدها بالطوابق المختلفة للجريدة‬
‫ األمر الذي دفع الصحفيين إلي عدم تغطية اخبار رئيس الوزراء‬,‫وبمحيط مقرها‬
‫األردني ووزراء حكومته‬.
‫وأضافت الشبكة العربية أن السلطات األردنية قد حجبت خالل األشهر الماضية ما يزيد‬
‫ فضال عن‬,‫عن مائتين موقع إلكتروني إخباري بزعم تطبيق قانون المطبوعات والنشر‬

Human Rights Watch
Daily Brief

‫‪.‬مالحقتها لبعض الصحفيين علي خلفية عملهم المهني‬
‫وطالبت الشبكة العربية السلطات األردنية بضرورة فتح تحقيق فوري في حادثة اقتحام‬
‫قوات األمن لمقر جريدة الرأي‪ ,‬ومحاسبة المسئولين عن هذه الخطوة السيئة التي لن‬
‫‪.‬تمحي من ملف الحريات األردني الذي يزداد سوءا يوم بعد أخر‬

‫مصر ‪ :‬الشبكة العربية لمعلومات حقوق االنسان تستنكر اعتقال الكاتب‬
‫الصحفي احمد السويفي واحتجازه بمكان غير معلوم‬

‫أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق االنسان اليوم‪ ,‬عن انزعاجها الشديد من‬
‫استمرار تصاعد وتيرة االعتداءات علي الحريات اإلعالمية من قبل السلطات المصرية‪,‬‬
‫وذلك بعد اعتقال الكاتب الصحفي بجريدة األهرام‪ ,‬ومدير مكتب قناة العالم اإليرانية من‬
‫‪.‬منزله دون أسباب واضحة‬
‫وكانت قوة امنية من االمن الوطني والمباحث واالجهزة االمنية المختلفة قد اقتحمت‬
‫فجر اليوم الخميس في حوالي الساعة الثانية والنصف منزل الصحفي احمد السويفي‬
‫بمنطقة المهندسين وقامت بتفتيش كافة محتوياته ثم قاموا بالقاء القبض عليه‬
‫واحتجازه في مكان غير معلوم حتي األن‪ ,‬وذلك دون ابداء اي اسباب أو اإلعالن عن‬
‫‪.‬االتهامات الموجهة له‬
‫واستنكرت الشبكة العربية احتجاز الصحفي لما يزيد عن ‪ 00‬ساعة من قبل الشرطة‬
‫‪.‬المصرية دون أن يتم تقديمه للنيابة العامة أو توجيه اي اتهامات له‬
‫وهذه ليست المرة األولي التي يتم استهداف الصحفي فيها علي خلفية عمله‪ ,‬حيث‬
‫سبق وان تم اعتقاله في يوليو الماضي واتهامه بإدارة منشأة دون ترخيص بهدف‬
‫تقديم خدمات إعالمية لقناة العالم االيرانية وتقديم خدمات البث لقنوات أخري ‪ ,‬وقررت‬
‫‪.‬النيابة اخالء سبيله بكفالة مالية‬

‫جريدة أخبار اليوم اليمنية تتعرض إلى حوادث إعتداء متكررة‬
‫الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‬

‫أرجعت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اإلنسان‪ ,‬اليوم‪ ,‬استمرار استهداف الصحفيين‬
‫واإلعالميين والمؤسسات الصحفية اليمنية لفشل السلطات اليمنية في توفير الحماية‬
‫الالزمة للصحفيين واإلعالميين‪ ,‬وتأمين المنشئات الصحفية‪ ,‬وعدم نجاح السلطات في‬
‫‪.‬القبض علي الجناة‬
‫وكان موزعا جريدة أخبار اليوم بعدن طارق محمد عوض وموظف أخر بالجريدة قد‬
‫تعرضا للضرب باأليدي وبأعقاب البنادق وإشهار السالح في وجههما وتهديدهما‬
‫بالقتل سرقة السيارة الخاصة بتوزيع الجريدة التي كانت تحمل قرابة ‪ 322‬نسخة من‬
‫العدد األخير من الجريدة‪ ،‬على يد جماعة مسلحة فجر يوم الثالثاء يوم الخامس من‬
‫نوفمبر ‪ 0206‬كان أحدهم يرتدي الزي العسكري جاكت “صاعقة”‪ ,‬وذلك فضال عن‬
‫‪.‬مبلغ مالي يزيد عن المليون لاير‬

‫الحاجة إلى تغيير قانون الصحافة في إسرائيل‬
‫مركز إعالمي للمجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل‬
‫تعتبر حرية الصحافة المنبثقة عن حرية التعبير وحق الجمهور في المعرفة من‬
‫مقومات النظام الديموقراطي‪ ،‬وهي تعكس مدى احترام الجهات الرسمية (التي تكون‬
‫في غالب األحيان ال ُمهدّد األكبر) لحرية القول والنقد‪ ،‬وكشف الحقائق والمعلومات‬
‫‪.‬وعرضها على الجمهور‬
‫على عكس حريات أخرى وثقها القانون اإلسرائيلي في كتبه‪ ،‬وأعطاها المكانة‬
‫القانونية المالئمة من خالل تبنيه صراحة لمجمل هذه الحريات‪ ،‬التي تأتي أساسا‬
‫لحماية المجتمع من احتماالت هيمنة الدولة واستبدادها بالمواطن‪ ،‬امتنع القانون‬
‫اإلسرائيلي عن توثيق حرية التعبير أو الصحافة في أمهات الكتب القانونية األساسية‪،‬‬
‫وذلك رغم اعتراف الدولة والقضاء اإلسرائيليين على مدار سنين طوال‪ ،‬منذ قيام‬
‫الدولة‪ ،‬بأهمية ومركزية هذه الحرية‪ ،‬وبكونها حقّا دستور ّيا أساس ّيا في الحياة‬
‫الديمقراطية‪ ،‬بل ال تكتمل الحياة الديمقراطية دون أخذ الضمانات المناسبة لهذه‬
‫‪.‬الحرية‬

‫لبنان‪ :‬غدي‪ ،‬اول طفل ال تسجل ديانته في شهادة الميالد‬
‫قالت منظمة العفو الدولية إن ثمة حاجة إلى تقديم دعم دولي لألردن لمساعدته على‬
‫الفارين من النـزاع المسلح في‬
‫وضع حد للقيود الحدودية المفروضة على الالجئين‬
‫ِّ‬
‫سوريا‪ .‬ووفقا لتقرير جديد للمنظمة ُنشر لبنان‪ :‬غدي‪ ،‬اول طفل ال تسجل ديانته في‬
‫شهادة الميالداليوم‪ ،‬فإن مئات األشخاص الفارين إلى األردن وغيره من البلدان‬
‫‪.‬المجاورة تتم إعادتهم على الحدود‬
‫و ُيبرز التقرير المعنون بـ‪“ :‬قيود متزايدة وظروف قاسية ‪:‬محنة الفارين من سوريا‬
‫إلى األردن“‪ ،‬الصعوبات المتزايدة التي يواجهها األشخاص الذين يحاولون الهروب‬
‫من النـزاع في سوريا إلى األردن وغيره من البلدان‪ .‬وقد تم ترحيل عشرات األشخاص‬
‫إلى سوريا قسرا‪ .‬وفي العديد من الحاالت يكابد األشخاص الذين ُيسمح لهم باإلقامة في‬
‫‪.‬سبيل الحصول على الخدمات األساسية‬
‫وقال فيليب لوثر‪ ،‬مدير برنامج الشرق األوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو‬
‫الدولية‪ ،‬إن من غير المقبول أن ُيمنع عشرات األشخاص الفارين من سوريا‪ ،‬بمن‬
‫فيهم عائالت لديها أطفال صغار‪ ،‬الذين يطلبون اللجوء هربا من القتال‪ ،‬من دخول‬
‫”‪.‬البلدان المجاورة‬

‫ملك المغرب يتهم منظمات حقوقية دولية باستغالل أجواء الحرية‬
‫واالنفتاح لإلساءة إلى بالده‬
‫قال إن خصوم المغرب يقدمون لها أمواال ومنافع لشراء أصواتها‬

‫اتهم العاهل المغربي الملك محمد السادس منظمات حقوقية دولية باستغالل أجواء‬
‫الحرية واالنفتاح لإلساءة إلى بالده‪ ،‬وتبخيس مكاسبها الحقوقية‪ ،‬ال سيما في األقاليم‬
‫‪.‬الصحراوية‪ ،‬وتعهد في المقابل بمواصلة تنمية هذه األقاليم‬
‫وأوضح الملك محمد السادس‪ ،‬في خطاب وجهه إلى األمة الليلة قبل الماضية بمناسبة‬
‫الذكرى الثامنة والثالثين للمسيرة الخضراء‪ ،‬أن المغرب أقدم على مجموعة من‬
‫اإلصالحات العميقة واألوراش الكبرى‪ ،‬وفق منظور متدرج‪ ،‬يراعي الخصوصيات‬
‫الوطنية‪ ،‬بعيدا عن الشعارات الفارغة‪ ،‬الموجهة لالستهالك اإلعالمي‪ ،‬وعن ردود‬
‫‪.‬الفعل المتسرعة‪ ،‬على التطورات واألحداث الوطنية والدولية‬

‫ناشطات سعوديات يطالبن مجلس الشورى بـ’تجريم زواج القاصرات’‬
‫والسماح للمرأة بقيادة السيارة‬

‫الرياض ـ د ب أ‪ :‬طالبت عريضة مقدمة من ‪ 05‬ناشطة حقوقية سعودية إلى عضوات‬
‫مجلس الشورى السعودي بدفع حقوق المرأة إلى دفة حقوق الرجل وإنهاء ‘عصور‬
‫‪’ .‬الجاهلية’ خاصة ‘تجريم زواج القاصرات’‪ ،‬و’منح المرأة حق قيادة للسيارة‬
‫وقالت العريضة ‪،‬التي وزعت في الرياض امس الخميس إن ‘ الناشطات استعرضن‬
‫أربعة محاور أساسية تدور حول حقوق المرأة’‪ ،‬موضحة أن المرأة السعودية ال‬
‫يعترف بها كإنسان بالغ راشد إال إذا قامت بجريمة عندها تعاقب كراشدة‪ ،‬بينما تعامل‬
‫كقاصر في بقية مناحي الحياة‪ ،‬منتقدات نظام ولي األمر على المرأة‪ .‬ودعت إلى إقرار‬
‫حق المرأة بالتصرف وإدارة حياتها وحياة أطفالها واالعتراف بهويتها واعتبارها‬
‫‪.‬إنسانا كامل األهلية في جميع أمورها الحياتية‬
‫وأضافت ‘يأتي ذلك اإلقرار بتحديد سن الرشد وتفعيل البطاقة الشخصية للمرأة وفرض‬
‫عقوبات على من ال يعترف بها ويطالب بمعرف‪ ،‬إلى جانب حق وصاية المرأة على‬
‫‪’.‬أطفالها كما للرجل حق الوصاية على أطفاله‬

‫لبنان يتعهد بالقضاء على أسوأ أشكال عمالة األطفال بحلول عام ‪٦١٠٢‬‬

‫قرر لبنان تكثيف جهوده في مكافحة عمل األطفال‪ ،‬واالستجابة للنداءات العالمية من‬
‫أجل القضاء على أسوأ أشكال عمل األطفال بحلول عام ‪ ،0203‬من خالل إطالق خطة‬
‫‪.‬عمل وطنية بعد أقل من شهر من صدور إعالن برازيليا بشأن عمل األطفال‬
‫وقد ُوضعت الخطة من خالل عملية تشاور شاملة وواسعة النطاق بقيادة اللجنة‬
‫التوجيهية الوطنية لمكافحة عمل األطفال ووحدة عمل األطفال في وزارة العمل‪.‬‬
‫ويتمثل أسوأ أشكال عمل األطفال في استخدام األطفال في األعمال الخطرة والعمل‬
‫القسري واالتجار واالستغالل الجنسي‪ ،‬واألنشطة غير المشروعة والصراع المسلح‪.‬‬
‫وقالت ندى الناشف‪ ،‬المديرة اإلقليمية للدول العربية لدى منظمة العمل الدولية إن‬
‫"هناك مؤشرات على أنه في السنوات األخيرة‪ ،‬ارتفع حجم وانتشار عمالة األطفال‬
‫وأسوأ أشكاله في لبنان نظرا لتدهور األوضاع االجتماعية واالقتصادية والصراع‬
‫السوري المستمر الذي أدى إلى نزوح مئات اآلالف من األطفال"‪ .‬وأضافت "تمكن‬
‫خطة العمل الوطنية هذه لبنان من وضع إطار سياسة قوية لحماية أبنائه من االستغالل‬
‫‪".‬وضمان تمتع األجيال القادمة بحياة أفضل والعمل الالئق الذي يستحقونه‬

‫تشريع للجريمة يحدث فقط في البلدان العربية‪ :‬مكافأة الرجل المغتصب‬
‫بتزويجه المغتصبة واعفائه من العقوبة‬

‫لندن ـ ‘القدس العربي’‪ :‬من غرائب النظام القضائي في عدد من الدول العربية أن من‬
‫اغتصب امرأة وحوكم وأدين وعوقب على فعلته هذه بالسجن مثال‪ ،‬يمكنه أن ينجو من‬
‫العقوبة إذا تزوج المرأة المغتصبة‪ .‬والمضحك المبكي في الموضوع ان هذا النظام‬
‫يكافئ الرجل على االغتصاب ويمهد ويحلل له ديمومة حالة االغتصاب تحت غطاء‬
‫قانوني يقتبس مصداقيته من مفاهيم ‘العار’ و’العيب’ وتفضيل وتغليب مفاهيم وعادات‬
‫اجتماعية مثل ‘السترة’ و’التغطية على الفضيحة’ على مبدأ ضمان حق المرأة العربية‬
‫‪.‬في العيش في امان وتحت حماية المجتمع والدولة‬
‫في جرد سريع لقوانين االغتصاب في معظم دول المنطقة تبين انها في معظمها تحتوي‬
‫على مواد تعفي الجاني من المالحقة القانونية عن جريمته في حال تزوج من المجني‬
‫عليها‪ ،‬ومن هذه االمواد مادة ‪ 426‬و‪ 400‬من قانون العقوبات اللبناني ومادة ‪646‬‬
‫من قانون العقوبات البحريني ومادة ‪ 425‬و‪ 554‬من قانون العقوبات السوري ومادة‬
‫رقم ‪ 505‬من قانون العقوبات الليبي‪ .‬بعض الدول ومنها االردن وليبيا‪ ،‬تمنع الجاني‬
‫‪.‬من الطالق في حال االستفادة من هذا االعفاء خالل ثالث سنوات على االقل‬
‫‪Visite de Kerry au Maroc : le Polisario espère une‬‬
‫‪"avancée" sur le Sahara occidental‬‬

‫‪Le chef du Front Polisario Mohamed Abdelaziz, le 14 juillet 2013 à‬‬
‫‪Abuja. Le chef du Front Polisario Mohamed Abdelaziz, le 14 juillet 2013‬‬
‫‪à Abuja. © AFP‬‬

‫‪Le leader du Front Polisario, Mohamed Abdelaziz, a indiqué‬‬
‫‪jeudi espérer que la prochaine visite du secrétaire d'État‬‬
‫‪américain John Kerry au Maroc favorise une avancée des‬‬
‫‪négociations avec le royaume pour le règlement de la‬‬
‫‪question sahraouie.‬‬
‫‪Les dates précises de la visite au Maroc et en Algérie du‬‬
‫‪secrétaire d'État américain, John Kerry, n'ont pas encore été‬‬
‫‪communiquées mais le Polisario en attend déjà beaucoup.‬‬
‫‪"Nous espérons que M. Kerry puisse convaincre les‬‬

responsables du régime marocain de libérer les dizaines de
prisonniers sahraouis et réaliser une avancée dans le
processus des négociations entre le Maroc et le Front
Polisario pour le règlement de la question sahraouie
conformément aux décisions internationales", a affirmé, jeudi
7 novembre, le président de la République arabe sahraouie
démocratique (RASD), Mohamed Abdelaziz. (Jeuneafrique)
New Law Threatens to Choke Freedom in Egypt

A solider trying to stop a protest by Muslim Brotherhood supporters in
Cairo. Credit: Hisham Allam/IPS.

Demonstrations have been at the heart of historic upheavals
in Egypt since January 2011. But a newly proposed law that
seeks to regulate protests could imperil one of the biggest
gains of the Arab Spring revolution here: freedom of
expression.
The protest law, approved by the military-backed government
Oct. 9 in the backdrop of violent protests, entails fines of up
to 42,000 dollars plus imprisonment for offenders. It now
awaits the assent of interim President Adly Mansour.
Its supporters say that passing a law to regulate
demonstrations was necessary to prevent the country from
sliding into daily chaos. (IPS)
Former U.N. Sec.-Gen. Boutros-Ghali Justifies Ban On
Muslim Brotherhood Party, Says: I Was Wrong To Defy
U.S. During My Term In Office

In a wide-ranging TV interview, former U.N. secretary-general
Boutros Boutros-Ghali justified the ban on the Muslim
Brotherhood party, pointing to its record of assassinating
Egyptian heads of states and saying that permitting its
activity was "a mistake or a sign of weakness." With regard to

the situation in Syria, Boutros-Ghali said that the U.S. has "no
problem with the instability continuing in Syria, with neither
side prevailing." Reminiscing about his term as U.N.
secretary-general, the nonagenarian statesman said: "I
should have accommodated the American demands,"
pointing to this as the reason underlying the U.S. decision to
veto his second term in office. With regard to AmericanIranian relations, Boutros-Ghali reiterated the guiding
principle that governed his statesmanship: "I believe in
negotiations, and I reject the use of force."
Somali refugees in Yemeni limbo

The children of Somali refugees have fewer ties to their parents’ home
country

It is eight years since Esmahan Abdaqadir Ali left the Somali
capital Mogadishu for a new life in Saudi Arabia, and things
have not quite turned out as planned. For a start, she never
reached her destination.
She was granted refugee status automatically upon arriving
by boat in Yemen. Then she married, became pregnant and
joined the ranks of Yemen’s semi-permanent Somali refugee
community, estimated to number around 232,000 according
to the UN Refugee Agency (UNHCR).
U.S. Loses UNESCO Voting Right After Missing Deadline
To Repay Debt
American influence in culture, science and education around
the world took a high-profile blow Friday after the U.S.
automatically lost voting rights at UNESCO, after missing a
crucial deadline to repay its debt to the world's cultural
agency.
The U.S. hasn't paid its dues to the Paris-based U.N.
Educational, Scientific and Cultural Organization in protest
over the decision by world governments to make Palestine a
UNESCO member in 2011. Israel suspended its dues at the
same time and also lost voting rights on Friday.
Under UNESCO rules, the U.S. had until Friday morning to
resume funding or explain itself, or it automatically loses its
vote. A UNESCO official, who was not authorized to speak
publicly about the issue, said nothing was received from
either the U.S. or Israel. (Huffpost)
Training can help journalists survive captivity
Committee to Protect Journalists
The following is a CPJ Blog post by Frank Smyth, CPJ Senior

Adviser for Journalist Security:
Two murdered journalists for the Africa service of Radio
France Internationale, Ghislaine Dupont, 51, and Claude
Verlon, 58, might have had a chance. They were abducted
on November 2 in Kidal in northern Mali, but the vehicle their
captors were driving suddenly broke down, according to
news reports.
[. . . ]
What can journalists do? Hostile environment courses have
long included kidnapping scenarios to help prepare
journalists and others for the stress and challenges of
captivity, and some courses have evolved over time. My firm
teaches avoidance protocols and situational awareness to
spot and avoid attacks before they occur. Once an attack is
under way, experts disagree about whether to resist the
attempted abduction or whether to try and escape later. Much
depends upon the captors' possible motivations and goals.
Read the full story on CPJ's site.
---------------------------------------------

VIEWPOINTS/ANALYSIS/OPED/DOCUMENTS

‫لماذا يكرهون بورقيبة؟‬
‫آمال موسى‬

‫ ولكن القصد من وراء‬.‫قد يبدو هذا السؤال في ظاهره ساذجا وال يستحق التفكير فيه‬
،‫ هو تقديم صياغة واضحة وبسيطة لجوهر المشكلة من جهة‬،‫طرح هذا السؤال تحديدا‬
‫وتأمين انطالقة واضحة للتفكير تبدأ من المبسط عوضا عن المبهم من جهة ثانية‬.
‫ فإننا نعتقد أن إيالء دواعي‬،‫وقبل تقليب السؤال المطروح من جوانبه اآليديولوجية‬
:‫ يعد جزءا أساسيا من عملية تقليب النظر؛ ذلك أن طرح سؤال‬،‫طرحه الشرح الالزم‬
‫ إنما يعود إلى حدثين آنيين شكال معا سببا‬،‫لماذا يكرهون بورقيبة؟ واآلن تحديدا‬
‫ الذي لطالما يطرح في كواليس النخبة السياسية‬،‫مباشرا لمواجهة مثل هذا السؤال‬
)‫ يناير (كانون الثاني‬05 ‫والمدنية في تونس منذ تاريخ اندالع الثورة التونسية في‬
‫ وإلى اليوم‬0200.

‫ تمثل في التصريح «المتسرع» الذي أدلى به مفتي الديار التونسية‬،‫الحدث األول‬
.‫أخيرا والذي قال فيه إن الحبيب بورقيبة سبب اإلرهاب الذي تعاني منه تونس حاليا‬
‫وكتدليل على موقفه أشار إلى أن اإلرهاب اقترن مع بورقيبة؛ ألنه قام بنزع الحجاب‬
‫ إضافة إلى إلغائه للتعليم الزيتوني‬،‫وأرغم الناس على اإلفطار في شهر رمضان‬
‫وحرمان الشباب المتعطش للدين من الدراسات اإلسالمية‬.

‫اإلسالميون والدولة المدنية‬
‫عبد العلي حامي الدين‬
‫الزال مفهوم الدولة المدنية وموقف اإلسالم واإلسالميين منه يثير الكثير من‬
‫ ورغم أن السياق التاريخي لتشكل هذا المفهوم في الحضارة الغربية يختلف‬،‫النقاشات‬
‫ فيمكن القول بأن الجذور األساسية لمدنية‬،‫تماما عن السياق الحضاري اإلسالمي‬
‫الدولة عند المسلمين كانت موجودة منذ اليوم األول‬..
‫فاألمة هي صاحبة السيادة في اختيار من يحكمها والقرار السياسي يتخذ بالشورى وال‬
‫وجود لطبقة رجال الدين تحتكر الحديث باسم اإلله أو تزعم الحكم بادعاء التفويض‬
‫ وال مجال للحديث عن العصمة عند قائد الدولة بما في ذلك الرسول عليه‬،‫اإللهي‬
‫ وفي هذا اإلطار جرى التمييز بين تصرفات الرسول عليه السالم باعتباره نبيا‬،‫السالم‬
‫ وبين تصرفاته بصفته بشرا وقائدا‬،‫يوحي إليه واألصل فيها االتباع بالنسبة للمسلمين‬
‫سياسيا واألصل في هذه األخيرة المراجعة والتشاور‬..
Egypte: l'impasse des Frères musulmans
Par Caroline Fourest
La chute des Frères musulmans en Égypte est surveillée de
très près par les frères musulmans Tunisiens. Elle a déjà des
répercussions sur les négociations en cours à Tunis. La peur
de finir jugés comme en Égypte ou contraints de nouveau à
l'exil hante les dirigeants du parti Ennahda. Le gouvernement
de coalition qu'il forme avec le Congrès pour la République et
Ettakatol n'est plus légitime. Puisqu'il était chargé de rendre
une constitution dont le délai a expiré depuis longtemps.
Mais le gouvernement traîne, s'accroche, et négocie avant de
rendre les clefs.
Le pari d'Ennahda
Plusieurs partis d'opposition souhaitent un gouvernement de
transition, technocratique, pour organiser ces élections et
garantir leur bon déroulement. Les irrégularités constatées
lors de l'élection de l'Assemblée constituante, la façon dont le
parti islamiste s'y connaît pour amener des votants en bus et
les remercier d'avoir bien voté, laisse craindre le pire si ces
élections ont lieu alors que le parti islamiste tient le ministère
de l'Intérieur. Un ministère qu'ils semblent vouloir garder
coûte que coûte. On ne sait toujours pas s'il va finir pas
accepter le principe d'un gouvernement de transition ou s'il
ne cherche qu'à gagner du temps. (Huffpost)
Why Arab Iraq survives
By Fanar Haddad

Iraq is Disintegrating... Again!
Iraqi nationalism, Iraqi social cohesion - "Iraqiness" -- is in
disarray if not completely dead and buried. It is all too easy to
mention that, after 10 years, the new Iraq lacks a unifying
flag, a national anthem, internal sovereignty, external
sovereignty, or a functioning central government. Indeed it
often seems as if the national football team might be the last
surviving vestige of Iraqi nationalism. Iraqis kill other Iraqis by
the hundreds every month and the murderers are callously
cheered on by some Iraqi demographic or another in the
name of retributive violence.
Meanwhile the voices calling for the division of Iraq into
almost always absurdly named entities seem to be on firmer
ground than ever -- their arguments taking on a "we told you
so" tone. The survival of the Iraqi nation-state, even without
the Kurdish north whose independence seems to be an
inevitability constrained by time alone, is once again being
debated. In short, many may conclude that, as 2013 draws to
a close, the only thing more baffling than the levels of
violence and cruelty is the fact that, 10 years on, Iraq still
exists at all. Yet, as intuitive as such conclusions may seem,
they remain fundamentally flawed in that they allow the
violence and the profound social and political divisions of Iraq
to obscure Arab Iraqis' tenacious belief in "Iraq."
(foreignpolicy)

‫المحكمة الجنائية الدولية‬

‫موقف الدول العربية من‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‬
‫التحالف األردني لدعم المحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬

‫وصالت خارجية‬


‫الموقع الرسمي‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية‬

‫نظام روما األساسي‬

‫للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية من موقع‬
‫األمم المتحدة‬
‫موقع غير رسمي‬
‫لتحالف للمحكمة‬
‫الجنائية الدولية‬
‫المحكمة الجنائية‬
‫الدولية ‪ -‬اللجنة‬
‫الدولية للصليب‬
‫األحمر‬
‫اللجنة الدولية‬
‫للصليب األحمر‬
‫ومحكمة الجنايات‬
‫الدولية‪ :‬نهجان‬
‫منفصالن لكنهما‬
‫متكاملين لضمان‬
‫احترام القانون‬
‫الدولي اإلنساني‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫‪‬‬

‫المحاكم الدولية األخرى‬
‫والمحاكم ذات الطابع الدولي‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫تأسيسها واختصاصاتها‬

‫تأسست سنة ‪ 0220‬كأول محكمة قادرة على محاكمة األفراد المتهمين بجرائم اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية وجرائم الحرب وجرائم االعتداء‪ .‬تعمل هذه المحكمة‬
‫على إتمام األجهزة القضائية الموجودة‪ ،‬فهي ال تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما‬
‫لم تبد المحاكم الوطنية رغبتها أو كانت غير قادرة على التحقيق أو االدعاء ضد تلك‬
‫القضايا‪ ،‬فهي بذلك تمثل المآل األخير‪ .‬فالمسؤولية األولية تتجه إلى الدول نفسها‪ ،‬كما‬
‫تقتصر قدرة المحكمة على النظر في الجرائم المرتكبة بعد ‪ 0‬يوليو‪/‬تموز ‪،0220‬‬
‫‪.‬تاريخ إنشائها‪ ،‬عندما دخل قانون روما للمحكمة الجنائية الدولية حيز التنفيذ‬
‫وهي منظمة دولية دائمة‪ ،‬تسعى إلى وضع حد للثقافة العالمية المتمثلة في اإلفالت من‬
‫العقوبة – وهي ثقافة قد يكون فيها تقديم شخص ما إلى العدالة لقتله شخصا واحدا‬
‫أسهل من تقديمه لها لقتله مئه ألف شخص مثال‪ ،‬فالمحكمة الجنائية الدولية هي أول‬
‫هيئة قضائية دولية تحظى بوالية عالمية‪ ،‬وبزمن غير محدد‪ ،‬لمحاكمة مجرمي الحرب‬
‫‪.‬ومرتكبي الفضائع بحق اإلنسانية وجرائم إبادة الجنس البشري‬
‫بلغ عدد الدول الموقعة على قانون إنشاء المحكمة ‪ 000‬دولة حتى ‪ 0‬يوليو ‪0200‬‬
‫"الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس المحمكمة"‪ ،‬وقد تعرضت المحكمة النتقادات من‬
‫عدد من الدول منها الصين والهند وأمريكا وروسيا‪ ،‬وهي من الدول التي تمتنع عن‬
‫‪.‬التوقيع على ميثاق المحكمة‬
‫تعد المحكمة الجنائية هيئة مستقلة عن األمم المتحدة‪ ،‬من حيث الموظيفين والتمويل‪،‬‬
‫وقد تم وضع اتفاق بين المنظمتين يحكم طريقة تعاطيهما مع بعضهما من الناحية‬
‫‪.‬القانونية‬
‫وقد فتحت المحكمة الجنائية تحقيقات في أربع قضايا‪ :‬أوغندة الشمالية وجمهورية‬
‫الكونغو الديمقراطية والجمهور ية األفريقية الوسطى ودارفور‪ .‬كما أنها أصدرت ‪4‬‬
‫‪].‬مذكرات اعتقال وتحتجز اثنين مشبه بهما ينتظران المحاكمة[‪0‬‬
‫يقع المقر الرئيس للمحكمة في [[هوالندا لكنها قادرة على تنفيذ إجراءاتها في أي‬
‫مكان‪ .‬وقد يخلط البعض ما بين المحكمة الجنائية الدولية ومحكمة العدل الدولية والتي‬
‫تدعى اختصارا في بعض األحيان المحكمة الدولية (وهي ذراع تابع لألمم المتحدة‬
‫يهدف لحل النزاعات بين الدول)‪ ،‬لذلك البد من التنويه إلى أنهما نظامان قضائيان‬
‫‪.‬منفصالن‬
‫المدعي العام للمحكمة هو فاتو بنسودا حاليا[‪ ]0‬وسابقا كان المحامي االرجنتيني‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬

‫برنامج األدوات القانونية‬
‫للمحكمة الجنائية الدولية التابع‬
‫للمركز النرويجي لحقوق‬
‫اإلنسان ومشروع األدوات‬
‫القانونية للمحكمة الجنائية‬
‫الدولية األوسع نطاقًا‬

‫مشروع القانون العربي ‪‬‬
‫النموذجي للجرائم التي تدخل في‬
‫اختصاص المحكمة الجنائية‬
‫الدولية الصادر عن جامعة الدول‬
‫العربية‬

‫دراسات وأبحاث‬
‫دراسة ‪ :‬محاكمة ومعاقبة‬
‫مرتكبي الجرائم الكبرى أمام‬
‫القضاء الدولي‬

‫مقارنة بين المحاكم الجنائية‬
‫الدولية الدائمة والمؤقتة‬
‫تقرير غولدستون ‪ :‬تقرير بعثة‬
‫األمم المتحدة لتقصي الحقائق‬
‫بشأن النزاع في غزة‬
‫)حرب غزة (‪9002/9002‬م‬
‫المحكمة الجنائية الدولية‪..‬‬
‫معلومات وأسئلة‬
‫)‪(FIDH‬‬
‫المحكمة الجنائية الدولية ‪2002‬‬
‫ ‪ : 2002‬عشر سنوات وعشر‬‫توصيات من أجل محكمة جنائية‬
‫دولية‬

‫اختصاصات المحكمة‬

‫)‪(Amnesty‬‬

‫االختصاص الموضوعي‬
‫‪Situations and cases‬‬
‫‪20 cases in 8‬‬
‫‪situations have been‬‬
‫‪brought before the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court.‬‬
‫‪The States Parties to the‬‬
‫‪Rome Statute‬‬

‫‪:‬الجرائم التي تخضع الختصاص المحكمة الجنائية الدولية هي‬

‫اإلبادة الجماعية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحددة في نظام روما (مثل القتل أو التسبب بأذى‬
‫شديد) ترتكب بقصد إهالك جماعة قومية أو أثنية أو عرقية أو دينية‪ ،‬بصفتها هذه‪،‬‬
‫إهالكا كليا أو جزئيا‬
‫‪.‬‬

‫الجرائم ضد اإلنسانية‬
‫تعني بالتحديد أي فعل من األفعال المحضورة والمحددة في نظام روما متى ارتكبت في‬
‫إطار هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أية مجموعة من السكان المدنيين‬
‫وتتضمن مثل هذه األفعال القتل العمد‪ ،‬واإلبادة‪ ،‬واالغتصاب‪ ،‬والعبودية الجنسية‪،‬‬
‫واإلبعاد أو النقل القسري للسكان‪ ،‬وجريم ِة التفرقة العنصرية وغيرها‪ .‬اإلبادة‬
‫الجماعية والجرائم ضد اإلنسانية عرضة للعقاب بصرف النظر عن ارتكابها وقت‬
‫السالم" أو الحرب‬
‫"‬
‫ِ‬
‫‪.‬‬

‫العدالة الدولية‬
‫نناضل من أجل العدالة‪،‬‬
‫والحقيقة‪ ،‬وتقديم التعويض‬
‫‪.‬للضحايا‬

‫جرائم الحرب‬

‫‪122 countries are States‬‬
‫‪Parties to the Rome‬‬
‫‪Statute of the‬‬
‫‪International Criminal‬‬
‫‪Court. Out of them 34‬‬
‫‪are African States, 18 are‬‬
‫‪Asia-Pacific States, 18 are‬‬
‫‪from Eastern Europe, 27‬‬
‫‪are from Latin American‬‬
‫‪and Caribbean States,‬‬
‫‪and 25 are from Western‬‬
‫‪European and other‬‬
‫‪States.‬‬

‫‪Tunisia‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Tunisia deposited its‬‬
‫‪instrument of accession of‬‬
‫‪the Rome Statute on 24‬‬
‫‪June 2011.‬‬

‫‪Jordan‬‬
‫‪Signature status:‬‬
‫‪Jordan signed the Rome‬‬
‫‪Statute on 7 October 1998.‬‬
‫‪Ratification and‬‬
‫‪Implementation Status:‬‬
‫‪Jordan deposited its‬‬
‫‪instrument of ratification of‬‬
‫‪the Rome Statute on 11‬‬
‫‪April 2002.‬‬

‫تعني الخروقات الخطيرة التفاقيات جنيف ‪ 0454‬وانتهاكات خطيرة أخرى لقوانين‬
‫الحرب‪ ،‬متى ارتكبت على نطاق واسع في إطار نزاع مسلح دولي أو داخلي‪ .‬إن إدراج‬
‫القانون الدولي ِ العرفي ويعكس الواقع بأنه في السنوات‬
‫ت الداخلية يتواءم مع‬
‫النزاعا ِ‬
‫ِ‬
‫إلـ ‪ 4١‬الماضية حدثت أكثر االنتهاكات خطورة لحقوق اإلنسان داخل الدول ضمن‬
‫ت الدولية‪.‬هناك غلط كبير في الحقائق‬
‫‪.‬النزاعا ِ‬
‫إن الجرائم الثالث األولى معرفة بالتحديد في نظام روما األساسي لتفادي أي غموض‬
‫أو التباس‬

‫جرائم العدوان‬
‫فيما يتعلق بهذه الجريمة فانه لم يتم تحديد مضمون وأركان جريمة العدوان في النظام‬
‫األساسي للمحكمة كباقي الجرائم األخرى‪ .‬لذلك فان المحكمة الجنائية الدولية تمارس‬
‫اختصاصها على هذه الجريمة وقتما يتم إقرار تعريف العدوان‪ ،‬والشروط الالزمة‬
‫‪.‬لممارسة المحكمة لهذا االختصاص‬

‫االختصاص اإلقليمي‬
‫خالل مفاوضات نظام روما‪ ،‬حاولت الكثير من الدول جعل المحكمة ذات سلطة عالمية‪.‬‬
‫لكن هذا االقتراح فشل بسبب معارضة الواليات المتحدة‪ .‬وتم التوصل إلى تفاهم يقضي‬
‫‪:‬بممارسة المحكمة لسلطتها فقط ضمن الظروف المحدودة التالية‬
‫إذا كان المتهم بارتكاب الجرم مواطنا إلحدى الدول األعضاء (أو إذا قبلت دولة‬
‫‪).‬المتهم بمحاكمته‬
‫إذا وقع الجرم المزعوم في أراضي دولة عضو في المحكمة (أو إذا سمحت الدولة‬
‫‪).‬التي وقع الجرم على أراضيها للمحكمة بالنظر في القضية‬
‫‪.‬أو إذا أحيلت القضية للمحكمة من قبل مجلس األمن‬

‫االختصاص الزماني‬
‫تستطيع المحكمة النظر فقط في القضايا المرتكبة في أو بعد ‪ 0‬يوليو ‪ .0220‬وبالنسبة‬
‫للدول التي انضمت الحقا بعد هذا التاريخ‪ ،‬تقوم المحكمة آليا بممارسة سلطتها‬
‫‪.‬القضائية في هذه الدول بعد‪32‬يوم من تاريخ مصادقتها على االتفاقية‬

‫االختصاص التكميلي‬
‫الغرض من المحكمة أن تكون محكمة مالذ أخير‪ ,‬فتحقق وتحاكم فقط في حالة فشل‬
‫المحاكم الوطنية في القيام بذلك‪ .‬المادة ‪ 01‬من نظام روما األساسي تنص على أن‬
‫‪:‬القضية ترفض في الحاالت التالية‬
‫إذا كانت تجري التحقيق أو المقاضاة في الدعوى دولة لها اختصاص عليها‪ ،‬ما لم‬
‫تكن الدولة حقا غير راغبة في االضطالع بالتحقيق أو المقاضاة أو غير قادرة على‬
‫ذلك؛‬
‫إذا كانت قد أجرت التحقيق في الدعوى دولة لها اختصاص عليها وقررت الدولة‬
‫عدم مقاضاة الشخص المعني‪ ،‬ما لم يكن القرار ناتجا عن عدم رغبة الدولة أو عدم‬
‫قدرتها حقا على المقاضاة؛‬
‫إذا كان الشخص المعني قد سبق أن حوكم على السلوك موضوع الشكوى‪ ،‬وال‬
‫يكون من الجائز للمحكمة إجراء محاكمة طبقا للفقرة ‪ 6‬من المادة ‪02‬؛‬
‫‪.‬إذا لم تكن الدعوى على درجة كافية من الخطورة تبرر اتخاذ المحكمة إجراء آخر‬
‫الفقرة ‪ 6‬من المادة ‪ ،02‬تنص على أن‪ ،‬الشخص الذي يكون قد حوكم أمام محكمة‬
‫أخرى عن سلوك يكون محظورا أيضا بموجب المادة ‪ 3‬أو المادة ‪ 1‬أو المادة ‪ 5‬ال‬
‫يجوز محاكمته أمام المحكمة فيما يتعلق بنفس السلوك إال إذا كانت اإلجراءات في‬
‫‪:‬المحكمة األخرى‬
‫قد اتخذت لغرض حماية الشخص المعني من المسئولية الجنائية عن جرائم تدخل‬
‫في اختصاص المحكمة؛‬
‫أو لم تجر بصورة تتسم باالستقالل أو النزاهة وفقا ألصول المحاكمات المعترف بها‬
‫بموجب القانون الدولي‪ ،‬أو جرت‪ ،‬في هذه الظروف‪ ،‬على نحو ال يتسق مع النية إلى‬
‫‪.‬تقديم الشخص المعني للعدالة‬
‫كماال تستطيع النظر (تطبيقا لمبداء التكامل الذي تتص علية) لتجريم األفعال دون ‪-‬‬
‫النظر لوصف التجريم في القوانين الداخلية أو الوصف الذي يدخل في اختصاصها في‬
‫حالة تمت المحاكمة على الفعل من قبل القضاء الوطني مسبقا‪ .‬تيري بيري‬

‫يحتاج تقديم دعوه للمحكمة ‪ 022222‬تصديق من اشخاص وقعت عليهم جرائم‬
‫عنصريه او ابادة جماعية او اضطهاد عرقي او مذهبي او جرائم مشابهه== مواضيع‬
‫== ذات صلة‬
‫جرائم ضد اإلنسانية‬
‫جرائم الحرب‬
‫اإلبادة الجماعية‬
‫لويس مورينو اوكامبو‬
‫كارال ديل بونتي‬
‫مبداء التكامل الذي ينص عليه ميثاق المحكمة‬
‫‪ICC Weekly Update‬‬

‫أخبار‬

‫إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية البلدان الفرنكوفونية ودول‬
‫شمال إفريقيا‬
‫مؤتمر رفيع المستوى حول موضوع ‪" :‬إفريقيا والمحكمة الجنائية الدولية ‪ :‬توعية‬
‫‪ "Africa‬البلدان الفرنكوفونية ودول شمال إفريقيا" ينظم هذا المؤتمر منظمة‬
‫بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق اإلنسان و "منظمة محامون بال " ‪Legal Aid‬‬
‫حدود"‪ ،‬وذلك أيام ‪ 05‬و‪ 04‬نوفمبر بنزل أفريكا بتونس العاصمة‪ .‬وقد تم إختيار‬
‫تونس الستضافة هذا المؤتمر باعتبارها اول الدول والوحيدة في شمال إفريقيا التي‬
‫صادقت على النظام األساسي للمحكمة الجنائية الدولية وهي أيضا الدولة األولى التي‬
‫اندلعت منها شرارة الحراك العربي‬

‫"الجمهورية التونسية و المحكمة الجنائية الدولية"‬
‫تونس في ‪ 05‬أكتوبر ‪ :0206‬إفتتح صباح اليوم وزير العدل األستاذ نذير بن ع ّمو‬
‫الندوة الدّولية "الجمهورية التونسية والمحكمة الجنائية الدولية" المن ّظمة من قبل‬
‫المؤسسة األلمانية للتعاون القانوني الدولي وجمعية القانون الجنائي الدولي والمحكمة‬
‫الجنائية الدولية بالتعاون مع وزارة العدل بحضور سفير جمهورية ألمانيا اإلتحادية‬
‫بتونس الس ّيد جانس بلوتنر وثلة من القضاة والخبراء التونسيين واألجنبيين وخاصة‬
‫‪.‬القاضي بالمحكمة الجنائية الدولية الس ّيد هانز بيتر كاول‬

‫تونس تنضم رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫)‪(26.06.2011‬‬
‫وقعت تونس على الوثائق الالزمة لالنضمام رسميا الى المحكمة الجنائية الدولية‪،‬‬
‫لتصبح بذلك الدولة رقم ‪ 003‬التي توقع على نظام روما األساسي‪ ،‬الذي أسس أول‬
‫محكمة دائمة في العالم لجرائم الحرب ومقرها الهاي‪ .‬وذكرت وكالة «رويترز» ان‬
‫تونس أصبحت طرفا في االتفاقية ابتداء من أول سبتمبرالمقبل ‪ ،‬وهو ما سيخضعها‬
‫للسلطة القضائية للمحكمة‪ .‬بذلك تكون تونس ‪-‬التي ألهمت ثورتها الشعبية في جانفي‬
‫الماضي انتفاضات ما أصبح يعرف بـ»الربيع العربي»‪ -‬أول دولة في شمال أفريقيا‬
‫تنضم إلى المحكمة الجنائية الدولية‪ .‬وجاء انضمام تونس إلى المحكمة الجنائية الدولية‬
‫في مراسم أقيمت في مقر األمم المتحدة بمدينة نيويورك األمريكية‪ .‬من جهتها رحبت‬
‫المحكمة في موقعها على اإلنترنت بانضمام تونس إلى «جهود المجتمع الدولي إلنهاء‬
‫الحصانة لمرتكبي أخطر الجرائم إثارة للقلق الدولي‪ ،‬وهي اإلبادة الجماعية وجرائم‬
‫الحرب والجرائم التي ترتكب في حق اإلنسانية والعدوان»‪ .‬وأضافت أن تونس هي أول‬
‫دولة في شمال إفريقيا ورابع دولة في الجامعة العربية تنضم إلى المحكمة الجنائية‬

‫الدولية بعد جيبوتي وجزر القمر واألردن‪ .‬الى ذلك قال دبلوماسيون إن مصر هي أيضا‬
‫بين الدول العربية األخرى التي تفكر في االنضمام إلى المحكمة‬

‫في تقرير لألمم المتحدة المحكمة الجنائية الدولية تطلب دعم مجلس‬
‫األمن لفرض القرارات‬
‫طلبت المحكمة الجنائية الدولية في تقرير إلى الجمعية العامة لألمم المتحدة‪ ،‬الدعم من‬
‫‪.‬مجلس االمن الدولي‬

‫المحكمة الجنائية الدولية تؤجل بدء محاكمة اوهورو كينياتا المتهم‬
‫بارتكاب جرائم ضد اإلنسانية في كينيا إلى فبراير المقبل‬
‫أشارت المحكمة الجنائية الدولية في قرارها الصادر اليوم إلى أن كال من الدفاع‬
‫والمدعي العام اتفقا على تأجيل موعد محاكمة اوهورو مويغاي كينياتا المتهم بارتكاب‬
‫جرائم ضد اإلنسانية تشمل القتل والترحيل أو النقل القسري واالغتصاب واالضطهاد في‬
‫‪.‬كينيا حتى الخامس شباط‪/‬فبراير عام ‪4102‬‬

‫"المحكمة الجنائية الدولية "لم تستهدف مطلقا أي بلد افريقي‬
‫أعلن رئيس المحكمة الجنائية الدولية القاضي الكوري سانغ‪-‬هيون سونغ الخميس أن‬
‫المحكمة "لم تستهدف مطلقا أي بلد افريقي"‪ ،‬واصفا االنتقادات الحادة لبعض الرؤساء‬
‫‪".‬االفارقة بانها "مؤسفة‬
‫وفي تصريح لـ"فرانس برس" خالل مؤتمر حول المحكمة الجنائية الدولية نظمته‬
‫وزارة الخارجية الرومانية‪ ،‬قال سونع "يجب اال تؤاخذ المحكمة الجنائية الدولية على‬
‫‪".‬شيء لم تفعله‪ .‬ولم نتسلط على اي بلد افريقي‬

‫قمة إفريقية لمناقشة العالقة مع المحكمة الجنائية الدولية‬
‫بدأت في أديس أبابا أعمال قمة استثنائية لالتحاد اإلفريقي حول دراسة مشروع قرار‬
‫يطلب من المحكمة الجنائية الدولية إرجاء اإلجراءات المفتوحة ضد مسؤولين‬
‫‪.‬يمارسون مهامهم‬
‫وتأتي القمة قبل يوم من إعالن وزير خارجية أثيوبيا تيدروس أدهانوم توصل الدول‬
‫اإلفريقية إلى اتفاق على ضرورة عدم مقاضاة المحكمة الجنائية الدولية لرؤساء الدول‬
‫‪.‬اإلفريقية أثناء وجودهم في السلطة‬

‫قرار المحكمة الجنائية الدولية بتوقيف البشير يثير قلقا عربيا ويوحد‬
‫الجهود تجاهه‬
‫شهدت جامعة الدول العربية مشاورات مكثفة لتحديد كيفية التعاطى العربى مع طلب‬
‫المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية توقيف الرئيس السودانى عمر البشير التهامه‬
‫‪ .‬بالتورط في" اعمال ابادة جماعية" في دارفور‬

‫االتحاد األفريقي يدعو المحكمة الجنائية إلرجاء مالحقة مسؤولين‬
‫أفارقة‬
‫دعا القادة األفارقة في قمة طارئة لالتحاد األفريقي‪ ،‬المحكمة الجنائية الدولية إلرجاء‬
‫مالحقة مسؤولين أفارقة خالل ممارسة مهامهم‪ ،‬كرئيس كينيا أوهورو كينياتا ونائبه‬
‫‪.‬وليام روتو‬

‫االتحاد األفريقي يرفض مثول الرئيس الكبني أمام المحكمة الجنائية‬
‫الدولية‬
‫قال الزعماء األفارقة يوم السبت إنه يجب تأجيل محاكمة الرئيس الكيني أمام المحكمة‬
‫الجنائية الدولية المقررة في نوفمبر تشرين الثاني القادم وفي حالة عدم التأجيل ال‬
‫ينبغي مثوله أمام المحكمة‬

‫رئيس وزراء إثيوبيا يطالب المحكمة الجنائية الدولية بمراعاة المخاوف‬
‫األفريقية‬
‫طالبت إثيوبيا المحكمة الجنائية الدولية بأن تأخذ بعين االعتبار المخاوف اإلفريقية‬
‫‪.‬بشأن طريقة عملها‬

‫ليبيا تتجاهل المحكمة الجنائية الدولية‬
‫السلطات تخفق في تسليم نجل القذافي للمحكمة الجنائية الدولية رغم ُحكمها‬

‫قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على ليبيا التعجيل بتسليم سيف اإلسالم القذافي‬
،‫ وهو أحد أبناء معمر القذافي‬،‫ سيف اإلسالم‬.‫إلى المحكمة الجنائية الدولية في الهاي‬
‫مطلوب على ذمة جرائم ضد اإلنسانية‬.

‫دعم الشرعية يفشل فى تدويل قضيته أمام الجنائية الدولية ضد السيسى‬
‫ مبارك ومرسى رفضا التوقيع على االتفاقية‬:‫وقانونيون‬..
‫لفدرالية الدولية لحقوق اإلنسان تطالب من مجلس األمن أن‬:‫سوريا‬
‫يتحمل مسؤوليته ويٌفعل اختصاص المحكمة لسوريا‬
‫تسليم السنوسي إلى طرابلس يحبط الجهود الدولية لمحاكمته عن جرائم‬
‫ضد اإلنسانية‬
‫ عدم رغبة إسرائيل في التحقيق ومالحقة الجرائم‬: ‫الحجب عن المساءلة‬
‫الدولية‬
‫عالمية العدالة ال تنتهي عند الحدود اإلسرائيلية\ الفلسطينية‬
ICC Pre-Trial Chamber I decides that the Al-Senussi case
is to proceed in Libya and is inadmissible before the ICC
Darfur Situation: Trial Chamber IV terminates
proceedings against Saleh Jerbo
President Intelmann sends letter to the African Union
ICC Presidency responds to letter from African Union,
clarifies legal procedures under the Rome Statute and
encourages mutual cooperation
Al Bashir case: ICC Judges invite the US to arrest the
suspect and surrender him to the Court
ICC Appeals Chamber rejects the Libyan authorities’
request to suspend the surrender of Saif Al-Islam
Gaddafi to the Court
“Victims now have a voice”: UN High Commissioner for
Human Rights Navi Pillay commemorates International
Criminal Justice Day
ICC Pre-Trial Chamber I rejects Libyan challenge to the
admissibility of the case against Saif Al Islam Gaddafi
ICC Prosecutor announces the appointment of
Mohammed Ayat as Special Adviser on regional
cooperation with MENA
Libya: ICC Prosecutor Briefs Security Council

Les présidents africains contestent la Cour pénale
internationale
Union africaine versus Cour pénale internationale, quand
le politique tient le judiciaire en l’état (CPI, Affaire Le
Procureur c. William Samoei Ruto)
Kofi Annan : un retrait de la CPI serait une "honte" pour
les pays africains

L'ancien secrétaire général des Nations unies Kofi Annan, le 7 octobre
2013 en Afrique du Sud. © AFP

Le Ghanéen, ancien secrétaire général des Nations unies, a
estimé lundi que ce serait "une marque de honte" pour
l'Afrique si ses dirigeants votaient un retrait de leurs pays de
la Cour pénale internationale (CPI) lors du prochain sommet
de l'UA, prévu en fin de semaine à Addis-Abeba.
Après Kofi Annan, Desmond Tutu appelle les africains à
ne pas quitter la CPI
Le prix Nobel de la paix sud-africain Desmond Tutu a exhorté
les pays africains à ne pas quitter la Cour pénale
internationale (CPI), disant que cela ferait du monde "un

endroit plus dangereux", accusant le Kenya et le Soudan.
VISITZ ETREJOIGNEZ LE COMPTE TWITTER DE
L'INSTITUT ARABE DES DROITS DE L'HOMME.
https://twitter.com/ARABINSTITUT

NEWSLETTERS

Click to subscribe to
newsletter of AIHR

January – February 2013
(24 pages-Arabic)
January – February 2013
(24 pages-English)

Click to subscribe to
newsletter of FIDH

Click to subscribe to
newsletter of Human
Rights Watch

‫كل الصحف المصرية والمواقع االخبارية‬
‫‪http://egynews.ucoz.com/enp.html‬‬
‫‪Tous les médias internationaux en ligne :‬‬
‫‪http://www.mediaonline.net/fr‬‬
‫‪Les médias dans les pays arabes francophones‬‬
‫‪Algérie‬‬
‫‪Liban‬‬
‫‪Maroc‬‬
‫‪Tunisie‬‬

‫‪MEETINGS AND EVENTS‬‬

‫الدورة التاسعة بعد المائة ‪/‬لجنة حقوق اإلنسان‬
‫من‪ 02 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 0 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة السابعة ‪/‬الفريق العامل المعني باالستعراض الدوري الشامل‬
‫عشرة‬
‫من‪ 40 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 0 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة الحادية والخمسون ‪/‬لجنة مناهضة التعذيب‬
‫من‪ 42 :‬تشرين األول‪/‬أكتوبر ‪ 4102‬إلى‪ 44 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة األولى ‪/‬الفريق العامل المعني باالختفاء القسري أو غير الطوعي‬
‫بعد المائة‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 02 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬
‫الدورة ‪/‬اللجنة المعنية بالحقوق االقتصادية واالجتماعية والثقافية‬
‫الحادية والخمسون‬
‫من‪ 2 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر ‪ 4102‬إلى‪ 42 :‬تشرين الثاني‪/‬نوفمبر‬
‫‪4102‬‬

‫ ولنسخ أو استخدام هذه النشرة يجب طلب اإلذن‬.‫اآلراء الواردة في هذه النشرة ال تمثل بالضرورة وجهة نظر المعهد العربي لحقوق اإلنسان‬
‫من المعهد‬
The views expressed in this Press Review are those of the author(s) and do not necessarily represent
those of the Arab Institute for Human Rights. Permission to copy or otherwise use such information

must be obtained from the author.
Les opinions exprimées dans cette revue de presse sont celles de l'auteur (s) et ne reflètent pas
nécessairement celle de l'Institut arabe des droits de l’homme. La permission de copier ou d'utiliser
autrement les informations qui y sont contenues doivent être obtenues auprès de l'auteur.
©Arab Institute for Human Rights 2013



Documents similaires


syria
samir dilou
vision generale du m18rif
n0256365
ghannouchiquotesedit 20111130
n0833594


Sur le même sujet..